السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 06:55 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد المنعم عجب الفيا(agab Alfaya & عجب الفيا )
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تفكيك : موت جاك دريدا !

10-16-2004, 07:07 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

تفكيك : موت جاك دريدا !

    ما نشر بجريدة الاسبكتيتر البريطانية عن خبر وفاة رمز التفكيك جاك دريدا، يعد اعمق دلالة في توصيف هذه الفلسفة التشكيكية،

    ** **** ****



    Is Derrida really dead؟

    Rod Liddle: grapples with the life and meaning of the great
    deconstructionist

    Jacques Derrida, the famous French philosopher, is ‘dead’. But as there is no straightforward, one-to-one relationship between the signifier (‘dead’) and the thing signified (the termination or otherwise of the actual person, M. Derrida), we cannot be entirely sure what has happened. We are faced instead with an endless multiplicity of truths, a string of infinite possibilities. I suppose it is entirely up to the reader to decide. It would be logocentric of us all to assume that Jakki’s corporeal remains are in a state of decomposition simply because of the unbidden and puzzling presence, in our newspapers, of that signifier ‘dead’ in relation to the name ‘Jacques Derrida’ — a name which is, of course, itself merely a signifier bearing no straightforward relationship with the actual thing which we have come to call ‘Derrida’. The ‘Jacques Derrida’ which has ‘died’ was, or is, merely a refraction of a refraction of reality. So ‘Jacques Derrida’ might indeed be ‘dead’. After all, he was getting on a bit and had been suffering from that thing which we have come to call ‘cancer’. And then again, he might not be ‘dead’, whatever that is. Take your pick. We have to allow for the possibility that, contrary to the doctor’s notes, which are a refraction of reality again, and contrary to the lamentations of family and friends and admirers and the newspaper obits and the undertaker’s report, what has actually happened might well be this: somebody who isn’t ‘Jacques Derrida’ hasn’t ‘died’. Go on, write that headline
    ................
    At heart, Derrida was for the individual, and his brilliance was to question everything in which we believe. So, Jakki, rest in peace. If you are Jacques Derrida. And if you are dead

    © 2004 The Spectator.co.uk

    * اعمل الان علي كتابة دراسة عن التفكيك اتمني ان انجزها في الايام القليلة القادمة .

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-16-2004, 07:29 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-17-2004, 04:48 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    استعمل كاتب المقال الصحفي اعلاه كلمات ، هي مصطلحات او مفاتيح رئيسية
    عند جاك دريدا ،
    signified - signifer - logocentric - presence ..etc.
    signifier الدال و signified المدلول، يعني الدال والمدلول
    فكل علامة sign تتكون من دال ومدلول . والعلامة لاتعني الكلمة اللفظية التي تتكون منها اللغة وحسب بل تشمل كل لغة الاشارات والموجودات والظواهر .وهذه المصطلحات استعارها دريدا من فردناند دي سوسير رائد علم اللغويات والبنيوية اللسانية .
    اللغة عند سوسير نظام ذو بنية داخلية تتكون من العلاقات بين الفاظ اللغة او العلامات ،وعنده ان العلاقة بين الدال والمدلول ليست ازلية منزلة من السماء وانما اوجدها العرف والثقافة ،ولدراسة اللغة دراسة علمية لا بد من عزلها عن السياق الثقافي والاجتماعي والتعامل معها كبينة وفق النظام الداخلي وعلائق العلامات داخل النسق اللغوي .لذلك فان معني النص يتحدد عند البنيوي وقف العلائق والانساق الداخلية للنص ، وليس وفق السياق الخارجي للنص الثقافة والاعراف اللغوية وقصد المتكلم .
    اما التفكيك فيقوم علي تفكيك البنية نفسها . البنية المكونة من الدال والمدلول .فاذا كان البنيوي يبحث عن المعني داخل البنية .فبالنسبة للتفكيكي ، لا توجد بنية اصلا حتي يبحث داخلها عن معني .لقد تم الانفصال التام بين الدال والمدلول .وبالتالي فالدال لا يشير الي اي مدلول.
    لذلك عندما يقول الكاتب في بداية المقال :
    Quote: Jacques Derrida, the famous French philosopher, is ‘dead’. But as there is no straightforward, one-to-one relationship between the signifier (‘dead’) and the thing signified (the termination or otherwise of the actual person, M. Derrida

    يعني طالما انه وفق التفكيك - فلسفة جاك دريدا - لا توجد علاقة مباشرة ومحايثة بين الدال (ميت ) وما يشير اليه من مدلول :الموت او شخص الميت والذي هو في هذه الحالة جاك دريدا ،فاننا لسنا علي قناعة بان جاك قد مات او ان الميت هو جاك دريدا !

    لذلك يقول الكاتب :
    Quote: It would be logocentric of us all to assume that Jakki’s corporeal remains are in a state of decomposition simply because of the unbidden and puzzling presence, in our newspapers, of that signifier ‘dead’ in relation to the name ‘Jacques Derrida’ —

    logocentrism المقصود بها المفهوم التقليدي بان اللغة هي تعبير عن الواقع الخارجي ،وانها اداة لنقل الافكار ووسيلة للمعرفة.واللوغوس هو العقل والكلمة او روح الله وكلمته المجسدة . ومهمة التفكيك الرئيسية هي تقويض هذا المفهوم.
    precence يقصد بها دريدا : حضورالمعني المشترك والمعرفة المشتركة التي تعطيعها اللغة المتبادلة بين الناس والقيم والاعراف والتقاليد الثقافية والحس المشترك والبديهيات .وكل هذا يتعبر في نظر التفكيك اوهام صنعتها اللغة وليس له وجود خارجي مستقل عن اللغة .فالدال (النص) ، لا يشير الي اي شء (مدلول ) خارجه .لذلك القول ان جاك دريدا مات ، لا يشير الي شيء ، لان الدال :مات ، لا يشير الي (حضور ) ثابت خارجه اسمه موت!!!!




    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-17-2004, 05:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-17-2004, 05:32 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    عن الكتاب الذين تاثر بهم دريدا في فلسفة التفكيك ، يقول كاتب المقال
    انه علي الرغم من اصرار دريدا بانه ينتمي الي اليسار الماركسي مثله مثل نظرائه : رولان بارت وجاك لاكان ومشيل فوكو ، الا ان الفلاسفة الذين كان لهم التاثير العميق في فلسفته هم من اقصي اليمين: فرويد ونيتشة وهايدجر؛

    Nor was Jacques Derrida necessarily a man of the Left. Sure, along with his sulphurous Francophone fellow travellers — Roland Barthes, Jacques Lacan, Michel Foucault — he considered himself a man of the Left. But by his own lights we are not obliged to take him at his word. Certainly there is nothing very left-wing about the people from whom Derrida drew his philosophical inspiration. Sigmund Freud was a bourgeois liberal. Friedrich Nietzsche, I think we have to concede, was somewhat right-of-centre. And Martin Heidegger, whom Derrida adored and was later forced to become an apologist for, cheerfully supported the Belgian Nazi party. I mean, come on, be honest. As mentors go, it’s hardly William Morris, Gramsci and the Ragged Trousered Philanthropist, is it

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-18-2004, 07:02 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-17-2004, 05:38 AM

سجيمان
<aسجيمان
تاريخ التسجيل: 10-03-2002
مجموع المشاركات: 14875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)


    عجب الفيا
    رمضان كريم
    Quote: موت جاك دريدا


    الزول دا.....تاااااااااااااني مات؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-17-2004, 06:10 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: سجيمان)

    انت الظاهر يا سيجيمان
    ما قريت المقال، الزول دا اصلا مشكوك في امر موته حسب الفلسفة التفكيكية:
    هل مات فعلا ولا ما مات ؟
    ولا المات دا واحد غيرو؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-17-2004, 09:28 PM

atbarawi
<aatbarawi
تاريخ التسجيل: 11-22-2002
مجموع المشاركات: 987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    العزي عجب الفيا
    رمضانكريم
    واصل الموضوع اكثر من شيق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-18-2004, 09:18 AM

Amani Alsunni

تاريخ التسجيل: 06-15-2004
مجموع المشاركات: 581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: atbarawi)

    ما قل ودل....ربنا يزينك بمزيد من الإلهام يا أخي فانت زبدة البورد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-18-2004, 06:24 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: atbarawi)

    الاخ العزيز عطبراوي
    رمضان كريم ،
    سعيد جدا بطلتك ومتابعتك ،وسوف اواصل طالما الموضوع وجد صدي طيب
    عند امثالك من القراء،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-18-2004, 06:26 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخت العزيزة اماني السني
    رمضان كريم وتصومي وتفطري علي خير،
    شرفتي جدا والله وسوف نواصل فابقي معنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-18-2004, 07:22 PM

Rawia

تاريخ التسجيل: 11-23-2002
مجموع المشاركات: 8396

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    العزيز عجب الفيا
    كل سنه وانت طيب تصوم وتفطر على خير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-20-2004, 04:09 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Rawia)

    العزيزة راوية
    رمضان كريم ،
    سعيد بالطلة البهية
    وربنا يحقق كل امانيك ببركة هذا الشهر ويرد غربتك سالمة غانمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-18-2004, 09:13 PM

Ridhaa
<aRidhaa
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 10054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)


    الأخ عجب الفيا
    رمضان كريم تصوم وتفطر على خير

    معجب بكتاباتك الثرة وانت مدرسة قايمة بذاتها
    الموضوع شيق نرجو المواصلة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-18-2004, 10:45 PM

Saifeldin Gibreel
<aSaifeldin Gibreel
تاريخ التسجيل: 03-25-2004
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Ridhaa)

    Quote: الأخ عجب الفيا
    رمضان كريم تصوم وتفطر على خير

    معجب بكتاباتك الثرة وانت مدرسة قايمة بذاتها
    الموضوع شيق نرجو المواصلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-20-2004, 04:18 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Saifeldin Gibreel)

    الاخ العزيز سيف الدين جبريل،
    رمضان كريم
    وربنا يبلغك مقصودك ويديك الفي نيتك ،
    والف شكر علي هذه الكلمات والمتابعة الرصينة
    وابقي معنا سوف نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-19-2004, 00:05 AM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Ridhaa)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-19-2004, 00:11 AM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Ridhaa)

    عجب الفيا رمضان كريم ،
    جذبني الموضوع لانني من فترة اعافر في فهم هذا الدريد ، حتى نحسته بهذه المعافرة المتاخرة ، احيانا اقاطعه وارمي الكتاب من يدي ، ولاكون دقيقة ليس احيانا بل كثيرا ومازلت حتى اللحظة اذ يذكرني حالي بابن سينا ومعافرته ل-ما بعد الطبيعة - الذي يقول قد قرأه اربعين مرة من دون ان يفهمه ، حتى عثر على تفسير ا له لابي نصر الفارابي ، ومن تعاملي مع فكر دريد ، ارى ان الداخل الى عالمه لابد من ان يتسلح بنوع من الحذر والمعرفة التى تتيح له الولوج من غير الم ففكره يقوم على نقد الفكر الغربي ومركزية العقل الغربي وتفكيك الميتافيزيقياوالحضور ، ونصوصه تتقاطع مع نصوص لما قبل السقراطييين وهو نفسه يشير الى ان هناك من يتداخل معه ويتقاطع مع فكره منهم : هيجل وهيدجر ونيتشة كما ذكرت يا استاذ عجب ، وكذلك ملارميه وباتاي كما وانه لا يمكننا تجنب فرويد والتحليل النفسي

    ما اود قوله ان هناك اختزال لفكر دريد ، اقصد المقال الذي اراد ان ينتقد دريد من خلال موته ، الاترى ان هناك شئ من السطحية في هذا التناول :
    من المقال
    Quote: يعني طالما انه وفق التفكيك - فلسفة جاك دريدا - لا توجد علاقة مباشرة ومحايثة بين الدال (ميت ) وما يشير اليه من مدلول :الموت او شخص الميت والذي هو في هذه الحالة جاك دريدا ،فاننا لسنا علي قناعة بان جاك قد مات او ان الميت هو جاك دريدا !

    لانه حسب -الاستراتيجية العامة للتفكيك - عند دريدا ان المسالة لا تتم بهذه الالية وبكونها عملية هدم ، فهي خلخلة وتفكيك لكل المعاني التى تستمد من اللوغوس ، او كما يقول ف عن الكتابة ص 24- ( لا يمكن الابقاء على التعارض .. بين الدال والمدلول ، بدون ان نجلب نحو الذات كل جذورها الميتافيزيقية الاهوتية) وحت نفهم هذه لنقطة اظن ان علينا ان نمتلك او نفهم فكرة الامتلاء او سلطة الصوت والحضور ، وعلاقتها بانحطاط الكتابةحسب مفهومه لها .

    (عدل بواسطة عشة بت فاطنة on 10-19-2004, 00:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-20-2004, 04:13 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Ridhaa)

    الاخ العزيز رضا
    ربنا يرضي عليك دنيا واخري
    ويديك كل الفي مرادك ببركة هذا الشهر

    شكرا علي هذه الكلمات والمتابعة الرصينة
    وارجو ان تبقي معانا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-20-2004, 04:23 AM

سجيمان
<aسجيمان
تاريخ التسجيل: 10-03-2002
مجموع المشاركات: 14875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)



    عجب الفيا


    انت زول ما ساهل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-21-2004, 07:32 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: سجيمان)

    وانت كمان يا سيجيمان ،
    زولا ما ساهل ،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-20-2004, 04:25 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    العزيزة بت فاطنة
    اولا الف حمدلله علي السلامة وان شاء الله الاهل كلهم بخير

    ويظهر اني ما محظوظ ، كلما اقول احصل اركب البنطون يفوتني ،
    الجماعة ديل لسع ما دايرين يسوا ليكم كبري السجم دا

    الحقيقة انا سعيد بزيارتك ومساهمتك وسعيدا جدا بمعافرتك مع دريدا
    سوف نتناول التفكيك بصورة اكثر تفصيلا ،
    فابقي معنا لاثراء الحوار ،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-20-2004, 10:49 AM

malamih

تاريخ التسجيل: 01-28-2003
مجموع المشاركات: 2781

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الأستاذ الفاضل عبد المنعم ..
    حقيقة لك الشكر .. في تفكيك موت دريدا الذي يحمل سمات فلسفته .. دريدا كان يؤسس لفوضي عارمة ومنطق مقلوب وكان منهجه في بعض من قراءاتي له هو تفكيك فلسفة المنطق كانت فلسفته برؤيته هو لا للآخر ..ولعله كان يؤسس لفكرة ما تخدم أقلية ما في زمن ما ولكنه لم يجد القبول .. أن الأفتتان به جريمة في حق المنطق. ودمت أخي الفاضل رجائي المواصلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-20-2004, 11:20 AM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: malamih)


    تحياتي استاذ عجب ومرحبة بفكرة المشاركة لو استطعت الى ذلك سبيلا وربنا فتح البصيرة ..وراجعة انشاالله ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-21-2004, 07:41 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: عشة بت فاطنة)

    مرحب بك للمرة الثانية يا عاشة بت فاطمة
    وفي انتظار عودتك للمشاركة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-21-2004, 07:39 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: malamih)

    الاخ MALAMIH
    الف مرحب بك بالمنبر الحر ،
    وشكرا للزيارة ،
    صحيح التفكيك عند دريدا يقوم علي تقويض اسس المنطق والعقلانية وسوف نحاول ان نفصل ذلك فابقي معنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-21-2004, 09:42 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: التفكيك ، ليس هو التحليل (Re: Agab Alfaya)

    يظن الكثيرون ان التفكيك ،هو التحليل .وهذا غير صحيح . الحقيقة ان التفكيك هو نقيض التحليل .التحليل هو ارجاع الشئء الي عناصره الاولية والي اصله ورده الي مرجعية او بنية محددة ، وفق معايير المنطق واسس العقل .والتفكيك ينطلق من نفي فكرة الاصول الاولية والبني الثابتة للاشياء والظواهر او الدوال .وهو يهدف اصلا الي تقويض المفاهيم والتصورات الكلية والاسس العقلانية وقوانين المنطق التي ترجع الظواهر والموجودات الي كليات وعلل تفسرها وتوحد بينها .

    ويؤكد دريدا علي هذه الوظيفة للتفكيك وينفي بشدة ان يكون التفكيك تحليلا او منهجا نقديا عقلانيا .
    يقول دريدا في رسالته الي صديقه الياباني : Professor Izutsu والمؤرخة 10 يوليو 1983 :

    All the same, and in spite of appearances, deconstruction is neither an analysis
    nor a critique and its translation would have to take that into consideration. It
    is not an analysis in particular because the dismantling of a structure is not a
    regression toward a simple element, toward an indissoluble origin. These
    values, like that of analysis, are themselves philosophemes subject to
    deconstruction. No more is it a critique, in a general sense or in Kantian sense.
    The instance of krinein or of krisis (decision, choice, judgment, discernment)
    is itself, as is all the apparatus of transcendental critique, one of the essential
    "themes" or "objects" of deconstruction.

    يقول دريدا هنا ان التفكيك ليس تحليلا ، لان تقويض البنية ليس الهدف منه ارجاعها الي عنصر اولي بسيط او الي اصل نهائي او علة اخيرة. مثل هذه المعايير التي يقوم عليها التحليل ، هي بالتحديد المستهدفة من قبل التفكيك .
    Quote: It
    is not an analysis in particular because the dismantling of a structure is not a
    regression toward a simple element, toward an indissoluble origin. These
    values, like that of analysis, are themselves philosophemes subject to
    deconstruction.

    وبنفس القدر ان التفكيك كما يقول دريدا ليس هو منهجا نقديا عقلانيا يستند الي قوانين العقل والمنطق كسبيل لادراك الحقيقة وتحصيل المعرفة .
    بل ان هذه المعايير العقلانية في المعرفة والادراك هي الاهداف الرئيسية للتقويض الذي يمارسه التفكيك :
    Quote: all the apparatus of transcendental critique, one of the essential
    "themes" or "objects" of deconstruction.

    يعني تقويض الجهاز المفاهيمي للعقل النقدي هو من اهداف التفكيك .
    transcendental : الترجمة التي نجدها لهذه الكلمة في الترجمات العربية غير دقيقة في راي .فهي نجدها تترجم الي : متجاوز ، مفارق ، متعالي.وهذه الكلمات العربية لا اعتقد انها مناسبة لنقل المعني الفلسفي لهذه الكلمة .
    ربما من المفيد ان ننظر الي ما يقوله هنا معجم اكسفورد المركز:
    CONCISE OXFORD DICTIONARY

    TRANSCENDENTAL: 1. OF OR RELATING TO A SPIRITUAL REALM 2. IN kANTIAN PHILOSOPHY, PRESUPPOSED IN AND NECSSARY TO EXPERIENCE; A PRIOR
    اذن الكلمة بالمعني الفلسفي تعني :كل ادراك سابق وضروري للتجربة ، قبلي او سابق للتجربة.وذلك بالاضافة لمعناها الدارج وهو :روحي ، متسامي .

    TRANSCENDENTALISM :2. A SYSTEM DEVELOPED BY IMMANUEL kANT,BASED ON THE IDEA THAT, IN ORDER TO UNDERSTAND THE NATURE OF REALITY, ONE MUST FIRST ANALYSE THE REASONIG PROCESS WHICH GOVERN THE NATURE OF EXPERIENCE

    اذن التحليل العقلاني للنظام والقوانين التي تحكم الطبيعة بغرض ادراك هذه الطبيعة ادراكا تجربيبا صحيحا ، وهذه هي الفكرة التي قامت عليها الحضارة الغربية في مجملها ، هو هدف التفكيك كما يقول دريدا في رسالته الي صديقه الياباني .

    ولذلك يمكن القول ان ترجمة DECONSTRUCTION بالتفكيك هي الاخري ترجمة غير موفقة .ولم يعمل الكتاب العرب بنصيحة دريدا عندما قال في الكلام الذي اوردناه اعلاه :
    Quote: deconstruction is neither an analysis
    nor a critique and its translation would have to take that into consideration

    لان التفكيك تعطي ايحاء بان المقصود بها التحليل وهذا ما نفاه دريدا.

    نشرت رسالة دريدا الي صديقه الياباني حول التفكيك في :
    Derrida and Differance, ed. Wood & Bernasconi, Warwick: Parousia Press
    1985, p. 1-5

    ونواصل

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-21-2004, 09:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-22-2004, 01:34 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: من اين استعار جاك دريدا كلمة تفكيك ؟ (Re: Agab Alfaya)

    يقول دريدا في رسالته الي صديقه الياباني بروفسير Izutusu
    انه اخذ كلمة deconstruction من الفيلسوف الوجودي الالماني ، مارتن هيدجر( 1889 - 1976 ).ووظفها لخدمة اغراضه الخاصة . يقول انه اختار الكلمة ، او ان الكلمة قد فرضت عليه نفسها لاول مرة في كتابه: Of Grammatology والقراماتولوجي هي كلمة نجرها- نحتها - دريدا ويقصد بها علم الكتابة .
    يقول :
    "When I chose the word, or when it imposed itself on me - I think it was in Of
    Grammatology
    - I little thought it would be credited with such a central role
    in the discourse that interested me at the time. Among other things I wished to
    translate and adapt to my own ends the Heidggerian word Destruktion or
    Abbau. Each signified in this context an operation bearing on the structure or
    traditional architecture of the fundamental concepts of ontology or of Western
    metaphysics
    . "
    ان كلمة destruktion الالمانية التي اخذها دريدا من هايدجر هي نفسها كلمة destructiom الانجليزية.ويقصد بها هايدجر تقويض العلاقة بين الوعي الفردي بوجوده الآني والوجود الخارجي الذي يفرضه عليه سياقه التاريخي والاجتماعي والمعرفي .
    والمعروف ان الوجود في الفلسفة الوجودية يسبق مفهوم هذا الوجود وماهيته .وبالتالي فان الاولوية لهذا الوجود الآني وليس للمفاهيم والتصورات السابقة عليه مثل الجوهر الانساني والقيم الانسانية الكونية المتجاوزة لكل ما هو راهن متعين .القيمة للوجود للشيء للظاهرة وليس لمعني هذا الوجود او المفاهيم والغايات التي تقف وراءه.
    وبنفس القدر ان الاولوية في التفكيك للعلامة ( الدال ) للشيء ، للظاهرة وليس المدلول او لمعني او حقيقة هذا الشيء .اللغة هي الغاية في ذاتها وليس الغاية المعاني والمفاهيم التي تعبر عنها .فلا معني وانما علامة . التفكيك هنا هو تقويض بينة العلامة بفصل الدال (الكلمة ) عن المدلول (المعني ).
    في هذا السياق يقول جاك دريدا في كتابه :Of Grammatology

    "From the moment that there is meaning there are nothing but signs. We think only in signs. Which amounts to ruining the notion of the sign at the very moment when, as in Nietzsche, its exigency is recognised in the absoluteness of its right. One could call play the absence of the transcendental signified as limitlessness of play, that is to say as the destruction of ontotheology and the metaphysics of presence
    في عالم التفكيك لا حضور (وجود ) سوي للعلامات :الوجود المادي للاشياء والظواهر .هنالك غياب كامل للمعني . وكل علامة لا تقود الا الي غيرها من العلامات .والكلمة بوصفها علامة ، لا تشير الي اي معني محدد خارجها ولا تعني سوي انها ، ليست غيرها من الكلمات .
    الاشارة هنا الي نيتشة في هذا المقتطف مهمة جدا :
    فهو من الفلاسفة الذين تاثر بهم دريدا كما مر بنا في المقال الصحفي اعلاه .ومعروف نيتشة بفلسفته العدمية .فهو يري ان العقل (العقلانية )والدين الاكثر ضررا بالانسان .لذلك ركز نقده علي الفلسفة التي تركز علي البحث عن في المفاهيم والتصورات والقيم العقلانية .واعلن موت الاله .وقسم الفلسفة الي ابولونية نسبة الي ابولو :اله العقل والقيم الانسانية السامية عند الاغريق ودعا الي نبذ هذا الجانب من الفلسفة .وفلسفة دينسيوسية :نسبة الي دنيسيوس اله الحواس واللذة الحسية المباشرة والقوة.هو الجانب الاحق بالتحقيق في الحياة .

    من المهم ايضا ان نتوقف عند تعبير metaphysic of presence وهي من المصطلحات الرئيسية عند دريدا ويشير بها الي المفاهيم والتصورات والمعاني او المدلولات العقلية التي يجب ان تستبعد لصالح الحضور الفيزيائي الحر للعلامات او الدوال .
    ومن المفيد ان نقول علينا ان نتخلص من الترجمة التقليدية ل metaphysic بمعني غيبي او ما ورائي . لان المعني المقصود بالكلمة اصلا، المفهوم النظري ، مقابل الوجود المادي .
    ورد في معجم اكسفورد :
    metaphysics :the branch of philosophy concerned with the first principles of things, including abstract concepts and knowing

    ونواصل

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-22-2004, 01:40 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-22-2004, 02:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-22-2004, 09:45 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: التفكيك ، لماذا ؟! (Re: Agab Alfaya)

    اذا كان التفكيك يهدف الي تقويض سلطة العقل destruction the rules of reason والتفكير العقلاني ، فلماذا كل ذلك ؟!

    الاجابة علي هذا السؤال تقتضي الحديث عن ، ما بعد الحداثة التي يندرج تحتها التفكيك ، ثم المقارنة بينها وبين الحداثة .
    واسمحوا لي ان استهل الاجابة علي هذا السؤال بشيء مما كتبته في النصف الاول من التسعينيات تحت عنوان :" في نقد الحداثة وما بعدها - قراءة في اطروحات رولان بارت " . ولم ينشر هذا المقال ، وان جاءت الافكار الوارد هنا مبثوثة فيما نشرته من مقالات حول هذا الموضوع :

    " يرجع تاريخ الحداثة الاوربية الي عصر النهضة الذي توج بالثورة الفرنسية والثور الصناعية في انجلترا. وتستمد الحداثة جذورها الفكرية من فلاسفة عصر التنوير ومن الفلسفة العقلانية عموما ، لا سيما فلسفة كانت وهيجل التي تعتمد العقل النقدي اداة للعلم والتقدم .
    الا ان خط صعود الحداثة لم يمض قدما دون انحناءات وانكسارات .فقد تعرضت النزعة العقلانية للحداثة لهزة عنيفة في اعقاب الحربيين اللتين خاضتهما اوربا في النصف الاول من القرن العشرين .فقد اصابت الحرب الانسان الغربي بصدمة عنيفة ادت الي احساسه بخيبة الامل في العلم والتقدم والي تشكيكه في قدرة العقل علي التحكم في مصير الانسان .
    فافرز كل ذلك نزعات فلسفية وفنية وادبية اعلنت تمردها علي سلطة العقل ، مثل السيريالية والدادية وادب العبث واللامعقول واللارواية واللاقصة .وفي النقد وفلسفة اللغة ، ظهرت ، البنيوية وما بعدها والتفكيك .وقد اطلق علي هذه النزعات الخارجة علي سلطة العقل مصطلح ما بعد الحداثة . وذلك تمييزا لها عن الحداثة التي تستند علي العقل وتعلي من دور الفرد وتراهن علي قدرة الانسان في التغيير والتقدم والتحكم في مصيره ومستقلبه .

    واذا كانت الحداثة تري في التقدم العلمي وسيلة ، وهي تحقيق انسانية الانسان وتراهن علي قدرة الانسان بلوغ الحقيقة ، فان ما بعد الحداثة تري في هذا التقدم العلمي نقمة وليس نعمة ، وتري فيه وسيلة الي تدجين الانسان وتنميطه وتحويله هو الاخر الي سلعة، الي شيء .لذلك يمكن القول ان ما بعد الحداثة هي نقد للحداثة او قل هي الوجه الاخر الذي يكشف عن الجوانب السلبية للحداثة .
    وبلغت النزعة النقدية للحداثة قمتها في الستينات والسبعينات وحتي النصف الاول من الثمنينات ، في كتابات ميشيل فوكو وجاك دريدا ورولان بارت وجلك لاكان وجوليا كرستيفا واخرين .الا ان ما بعد الحداثة لم تطرح مشروعا بديلا يساهم في الخروج من المازق الذي تمر به الحداثة الغربية وانما تماهت مع الواقع الذي افرزته الحداثة . فنبذت لغة العقل والمنطق والفهم المشترك بحثا عن الشاذ واللامتجانس . وجردت النشاط الادبي من المعني والقصدية ، وتعاملت معه كلعبة شكلية بلا عمق او محتوي ."

    من المهم جدا ان نورد حديث الفيلسوف الفرنسي فرانسوا ليوتار في كتابه الذي اطلعت عليه مؤخرا :The Postmodern Condition
    والذي صدر لاول مرة سنة 1979 .
    حيث يري ليوتار ان ما بعد الحداثة حالة خاصة تتنكب المجتمعات المتقدمة جدا :
    "The object of this study is the condition of knowledge in the most highly developed societies"
    ويفرق ليوتار بين الحداثة وما بعد الحداثة ، ويقول :انه يصف بالحديث ، كل معرفة او علم يستمد مشروعيته من الاستناد الي مقولة مرجعية مثل ، جدل الروح او الفكر او من معني او تفسير ما او من الذات العاقلة او تحرير الطبقة العاملة او الي غير ذلك من مقولات فلسفة التنوير، لبلوغ غاية اخلافية او سياسية كونية مثل السلام الشامل والعدل الخ..
    " I will use the term modern to designate any science that legitimate an explicit appeal to some grand narrative, such as the dialectics of Spirit,the hermeneutics of meaning,the emancipation of the rational or working subject,or the creation of wealth.For example the rule of consensus between the sender and addressee of a statment with truth-value is deemed acceptable if it is cast in terms of a possible unanimity between rational minds:this is the Enlightenment narrative,in which the hero of knowledge works toward a good ethio-political end-universal pease

    بينما يقول انه يصف ما بعد الحداثي بانه تشكيك في مشروع الحداثة وفي النظريات والمشاريع الكونية الكبري مثل التقدم الانساني وتحقيق السلام الشامل والعدل وبلوغ الحقيقة الخ..
    " I define postmodern as increduality tword metanarrative. this incredulity is undoubtedly a product of progress in the sciensces:but that progress presupposes it. to the obsolescence of the metanarrative apparatus of legitimation crrespond, most notably, the crisis of metaphysical philosophy and of the university institution which in the past relied on it. the narrative function is losing its factors,its great hero,its great dangers,its great voyage,its great goal.It is being dispered in clouds of narrative language elements

    تكررت في هذه المقتطفات من كلام ليوتار مصطلحي :grand narrative وmetanarrative وهي من مصطلحات ما بعد الحداثة ويقصد بها الغاية الكبري من مسيرة التاريخ والتقدم مثل بلوغ الحقيقة او تحقيق المجتمع الشيوعي او تحقيق جنة الارض اوالسلام الشامل او تحقيق الرفاهية والعدل. والترجمة الشائعة في الكتابات العربية هي :السرديات الكبري .ولكن اظن ان هذه الترجمة غير واضحة بما يكفي .وافضل تعبير :المقولات او النظريات والمشاريع الكونية الكبري .

    ولعله من المناسب ان نورد ايضا تعريف ما بعد الحداثة عند تيري ايجلتون ،استاذ نظرية الادب بجامعة اكسفورد في كتابه :The illusions of postmodernism الذي صدرت طبعته الاولي سنة 1996 وترجمه الي العربية ثائر ديب وصدر عن دار حوار سنة 2000 .يقول تيري حسب الترجمة العربية :

    " ما بعد الحداثة هي اسلوب في الفكر يبدي ارتيابا بالافكار والتصورات الكلاسيكية كفكرة الحقيقة والعقل والهوية والموضوعية والتقدم او الانعتاق الكوني والاطر الاحادية والسرديات الكبري او الاسسس النهائية للتفسير .وهي تري العالم بخلاف معايير التنوير هذه ،بوصفه طارئا عرضيا ،بلا اساس ،متباينا ،بعيدا عن الثبات ، وبعيدا عن الحتمية والقطعية وبوصفه مجموعة من الثقافات او التاويلات الخلافية التي تولد قدرا من الارتياب حيال موضوع الحقيقة والتاريخ والمعايير والطبائع المتعينة والهويات المتماسكة .
    وهذه الطريقة في الرؤية لها شروطها المادية الواقعية ،كما يمكن ان يقول البعض .فهي تنبع من تحول تاريخي شهده الغرب صوب شكل جديد من الراسمالية ،صوب عالم من التكنلوجيا والنزعة الاستهلاكية وصناعة الثقافة ،عالم سريع التبدل والزوال ،بعيد عن التمركز ،انتصرت فيه صناعات الخدمات والمال والمعلومات علي المصنع التقليدي ، واخلت فيه السياسات الطبقية الاستهلاكية الميدان لسلسلة واسعة من السياسات المرتبطة بقضية الهوية ...عكست هذه الرؤية اسلوب في الثقافة ..فن بلا عمق ولا مركز ،ولا اساس ،فن استبطاني متامل لذاته ،لعوب واشتقاقي ،انتقائي ،تعددي ،يميع الحدود بين الثقافة الرفيعة و الثقافة الشعبية ،كما يميع الحدود بين الفن والتجربة اليومية .."


    نواصل الحديث عن كيف يعمل التفكيك

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-22-2004, 09:52 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-22-2004, 11:14 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-23-2004, 08:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-23-2004, 07:57 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    ****
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-24-2004, 06:07 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-24-2004, 07:05 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    ليس من الاصول ان ترد علي ما يرد في بوست متداول في بوست اخر ،
    اللهم الا اذا كنت غير واثق مما تقول ولا تريد الدخول في مواجهة ولا اري تفسيير بخلاف ذلك لما يجري في البوست النظير ،

    ولكن حتي لا يحدث التشويش حول مصطلح العلامة او الاشارة نذكر الاعزاء المتابعين اننا قلنا في المداخلة الثانية في هذا البوست حول
    sign
    Quote: فكل علامة sign تتكون من دال ومدلول . والعلامة لاتعني الكلمة اللفظية التي تتكون منها اللغة وحسب بل تشمل كل لغة الاشارات والموجودات والظواهر .وهذه المصطلحات استعارها دريدا من فردناند دي سوسير رائد علم اللغويات والبنيوية اللسانية .

    بالنسبة لدي سوسير وجاك دريدا ورولان بارت وكل السيمولوجيين وما بعد البنيويين والتفكييين انه لا يوجد في هذا العالم غير العلامات .
    فالعلامة ليست لغوية فقط كما يدعي صاحب البوست الاخر .فسوسير يري ان الثقافة كلها مكونة من علامات ويري دريدا انه ليس في هذا الوجود سوي النص /العلامةوليس المقصود هنا النص اللغوي فكل شئ عند دريدا هو نص
    فالجسد نص والشجرة نص ( علامة ) . وهذا ما يعرف ب
    semiology or semiotics
    ولا ادري كيف لمن يدعي الحديث عن كل ذلك ان يقول بغير ذلك .

    ونواصل

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-24-2004, 07:07 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-25-2004, 07:33 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: كيف يعمل التكفيك ؟ (Re: Agab Alfaya)

    يبدا التفكيك عمله بالتخلص من مركزية الفكر في وظيفة اللغة .التخلص من مقولة ان اللغة ادة للتفكير ووسيلة لتبادل المعرفة .ان الاعتقاد بان اللغة هي نقل لما في وعي المتحدث الي عقل السامع هي بالضبط الميتافيزيقيا التي يتحدث عنها جاك دريدا metaphysics of presence
    هدف التفكيك هو التخلص من هذه الميتا فيزيقا.وذلك يتم بتقويض مركزية
    logocentrism وهو الاعتقاد ان اصل اللغة هو الوعي او العقل .وتقويض هذه المركزية يبدا بتقويض الطريقة التي يفكر بها العقل ،والعقل يفكر عن طريق الثنائيات المتعارضة binary oppositions :
    الله/الانسان ، الخير /الشر ،الصح /الخطا ،الروح/ المادة حار/بارد الخ..
    هذه الثنائية التي يفكر بها العقل ينتج عنها التراتيبية او الهرمية التفاضلية وينتج عنها القيمة وحكم القيمة . لذلك نجد النقد ما بعد الحداثي يسخر من هذه التراتيبية ومن حكم القيمة .
    ان الحضور الميتافيزيقي هو حضور القيمة والمعني والمفهوم ، والاعتقاد بان اللغة هي تمثل representation للوعي او الفكر . ومن هنا ياتي النقد الذي وجهه دريدا لسوسير لان الاخير لم يخلص اللغة من الحضور الميتافيزيقي ،وانه ما يزال ينظر اليها كتمثل للوعي او لمفهوم او مدلول او قيمة او رسالة ما .
    ومن المناسب ان نستعيد كلام دريدا في هذا السياق الوارد في كتابه قراماتولوجي :

    Quote: "From the moment that there is meaning there are nothing but signs. We think only in signs. Which amounts to ruining the notion of the sign at the very moment when, as in Nietzsche, its exigency is recognised in the absoluteness of its right. One could call play the absence of the transcendental signified as limitlessness of play, that is to say as the destruction of ontotheology and the metaphysics of presence

    حيثما هنالك معني فالواقع لا يوجد شئ سوي العلامة ، نحن في الواقع لا نفكر الا في العلامة ، ذلك يتم بتقويض الوجود الميتافيزيقي للعلامة والتلاعب بازاحة واستغياب المدلول الذي يقبع وراء العلامة .

    ان اشارة جان فرنسوا ليوتار التي وردت ضمن المقتطف الذي سبق ذكره من
    كتابه : حالة ما بعد الحداثة ، مهمة جدا هنا حيث يقول في التمييز بين الحداثة وما بعد الحداثة :

    For example the rule of consensus between the sender and addressee of a statment with truth-value is deemed acceptable if it is cast in terms of a possible unanimity between rational minds:this is the Enlightenment narrative,in which the hero of knowledge works toward a good ethio-political end-universal pease

    ان الفهم التقليدي للمعرفة الذي يفترض في المعرفة انها تقود الي غاية محددة و يفترض ان كل معلومة متبادلة تحتوي علي قيمة معرفية متفق علي حقيقتها سلفا بين المرسل ( الكاتب ) مثلا و( المتلقي ) هذا المفهوم المستمد من فلسفة التنوير هو ما يميز الحداثة . اما ما بعد الحداثة فتشك في حقيقة و قيمة اي معرفة بل تري انه لا توجد قيمة قابلة للتبادل ولا غاية كونية يمكن بلوغها من خلال المعرفة .

    * يلاحظ القاريء الكريم اننا لانقوم بترجمة المقتطفات التي نوردها بالانجليزية وانما نقوم بتلخيص فحوي هذه المقتطفات .


    نواصل الحديث عن كيف يعمل التفكيك



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-25-2004, 07:47 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: كيف يعمل التكفيك ؟ (Re: Agab Alfaya)

    دائما
    فى العلالى يا الفيا

    نرمقكم بكثير من الاعجاب وشكرا لك لتبسيطك لهذه المصطلحات العضم وجلعها مفهومة..واها انا مع اخيتى عشوشة دى حاتلين هنا...

    وشكرا ليك مرة اخرى ومنك نستفيد..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-25-2004, 05:35 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: كيف يعمل التكفيك ؟ (Re: bayan)

    يا اهلا وسهلا بالاخت العزيزة بيان

    وجودك معانا يشرفنا وشكرا علي المتابعة الرصينة

    وان شاء الله دائما نشوفك في العلالي ،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-25-2004, 06:44 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: رد الاعتبار ل grand narrative (Re: Agab Alfaya)

    قبل ان نواصل الحديث عن الية عمل التفكيك ،
    دعونا نتوقف مرة اخري عند مصطلح grand narrative او metanarrative
    الذي تحدث عنه ليوتار وقال ان ما بعد الحداثة تقوم علي التشكيك في الافكار والغايات الانسانية الكبري لمسيرة التاريخ ، تشك في ان العلم يقودنا الي غاية مثل التقدم والتحرر والانعتاف .وان التاريخ يسير الي الامام صعدا بفضل المعرفة الي حيث خير البشرية .يقول :

    I define postmodern as increduality tword metanarrative

    انه يعرف ما بعد الحداثة بانها التشكيك في فكرة التقدم والافكار الانسانية الكونية . وقد قلت ان ان ترجمة metanarrative بالسرديات الكبري , كما يرد في بعض الترجمات العربية ترجمة غير موفقة .صحيح ان المعني الحرفي لكلمة narrative يعني حكاية او قصة narration تعني سرد ولكن الترجمة الحرفية هنا لا تؤدي المعني المقصود للمصطلح .البعض يترجمها سيرورات وهي اقرب الي المقصود ولكنها ايضا لا يؤدي المعني بشكل افضل .واري ان الافكار الانسانية الكبري و المشاريع والنظريات الانسانية الكبري لمسيرة التاريخ ،يمكن ان تؤدي المعني الاصطلاحي بشكل افضل .

    ومهما يكمن من امر ان افكار ما بعد الحداثة السوداوية بدات في الانحسار منذ النصف الثاني من الثمانينات .فميشيل فوكو اكبر ناقد ومشكك في فكرة التقدم والحداثة وكونية القيم الانسانية المشتركة. يطالب قبل وفاته برد الاعتبار لهذه الافكار ولمشروع الحداثة ولفلاسفة التنوير اصحاب النظريات الكونية التقدمية grand narrative امثال كانت وهيجل وماركس :

    shortly before his death(1984),Foucault called for a re-thinking of the Enlightenment.The Grand Narrative philosophers who seemed off the agenda are suddenly on again
    see: introducing postmodernism: Rechard Appignsanesi, UK 1995

    جاك دريدا طالب برد الاعتبار لهيجل وماركس وذلك في كتابه الذي فاجا الجميع :specters of Marx شبح كارل ماركس . وهو في الرد علي فوكاياما مؤلف كتاب نهاية التاريخ الذي اعلن فيه انتصار الراسمالية الليبرالية وجعلها نهايةتاريخ التقدم الانساني ،حيث تحدث دريدا لاول مرة منذ تدشينه التفكيك في الستينات عن امور كانت بالنسبة له metaphysics يجب تفكيكها مثل الايدلوجيا والفكر والتقدم الانساني الخ ..
    وجادل فوكاياما جدلا عقلانيا . صدر كتاب دريدا : شبح ماركس سنة 1993

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-28-2004, 09:26 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: لن نفهم التفكيك ما لم نعيد انتاج مدلول metaphysics (Re: Agab Alfaya)

    كتب الاخ الاستاذ عبد اللطيف الفكي في بوست : وداعا دريدا - يقول :
    Quote: لأن مذهب التفكيك قائم في نقد الميتافيزيقا (الغيبية و الوجودية ) فيما يخص التفكير الغربي منذ
    أفلاطون

    فعبد اللطيف يعرف التفكيك بانه نقد الميتافيزيقيا ثم يعرف الاخيرة بانها الغيبية . وهذا هو التعريف الدارج للميتافيزيقا وليس التعريف الفلسفي كما ورد عند ارسطو لاول مرة وكما هو مستخدم عند جاك دريدا .لان القول ان التفكيك قائم علي نقد الميتافزيقيا الغيبية ، لا يعطي التفكيك اي خاصية . فبهذا المعني كل الفلسفة المادية والوضعية والعقلانية والتحليلية والظاهراتية هي نقد للميتافيزقيا طالما انها
    تنتقد الغيبيات وبالتالي ليست هذه مهمة التفكيك وحده وهي لا تعطي دريدا اي ميزة ولا تضيف اليه شيئا .
    اما اضافة كلمة ؛الوجودية ،في عبارة عبد اللطيف :" ..نقد الميتافيزيقيا الغيبية والوجودية " فلا ادري ماذا يقصد، بالوجودية هنا فالوجودية كما هو معروف، تشير الي الفلسفة الوجودية كما يمثلها سارتر وهايدجر وكيركجارد وغيرهم من الفلاسفة الوجوديين .
    فاذا كان يقصد الفلسفة الوجودية Existentialism فان تفكيك دريدا اساسه هذه الفلسفة.فمنطلق دريدا هو فلسفة مارتن هايدجر الوجودي .بل حتي كلمة التفكيك ذاتها استعارها من هايدجر .اضافة الي نيتشة الذي لم يصنف في العادة كوجودي ولكن الحقيقة ان فلسفته كانت منطلق الفلسفة الوجودية .

    اما اذا كان عبد اللطيف يقصد بالوجودية، الانطولوجيا onthology فالترجمة الادق هي فلسفة الوجود، وليست الوجودية .

    ان قول الاخ عبد اللطيف ان وصف دريدا الفصل السادس من كتاب سوسير بانه غير علمي واستغرابه ذلك لانه يضع سوسير في خانة الميتافيزيقي ،يعطي الانطباع ان عبد اللطيف لم يستصحب دلالة ميتافيزكس metaphysics عند دريدا حيث يقول :
    Quote: لذلك تساؤل دريدا عن سوسير يضع سوسير في خانة التفكير الميتافيزيقي. و هو سوسير
    الذي يذهب مذهب التفكير العلمي و لم يفكر إطلاقاً أنه واقع ضحية التفكير الميتافيزقي .
    كيف يتسنَّى لدريدا أن يقول ذلك ؟

    اذا اسطصحبنا مفهوم الميتافيزكس عند دريدا سوف لن نستغرب وضعه سوسير في خانة الميتافيزيكس ، فحتي ماركس وكل البنيويين عند دريدا ميتافيزيقيين .وبهذا المعني يصبح دريدا نفسه ميتافيزيقي حينما يصف الفصل السادس من كتاب سوسير، عن الكتابة، بانه غير علمي . وهذه هي النقطة الاهم التي كنت اتمني ان ينتبه اليها الاخ عبد اللطيف .

    ونفس الشئ يمكن ان يقال علي تعليق دكتور بولا الوارد في نفس البوست :
    Quote: مع إن فكر دريدا الإشكالي الناقض، و"النقاد" على حد تعبير حسن، كان قريباً إلي تفكيرنافي كثيرٍ من الوجوه المتصلة بنقض المفاهيم والمسلمات "الميتافيزيقية"، من دون أن نعلم.

    فعبارة بولا ستظل عبارة عادية تصلح ان تقال في حق اي ناقد تحليلي ، ما لم يعاد انتاج مدلول كلمة ميتافيزكس لتعطي (المفهوم ) الذي يقصد اليه دريدا ، واضع كلمة مفهوم بين قوسين ، لان هذه الكلمة اكثر الكلمات المستهدفة بالتفكيك !
    ولعل اكبر دليل علي ذلك عبارة الاخ عبد الطيف في مداخلته الثانية :
    Quote: فالأشياء (حتى لا نقول المصطلحات أو المفاهيم ) الأساسية عند دريدا هنَّ: الديفرانس و الأثر و التماسف و الكتابة و المداورة

    فهو فضل كلمة شئ علي كلمة مفهوم .لان المعني والمفهوم والمدلول والدلالة كلها ميتافيزكس عند دريدا وهي المقصودة بالتفكيك . وكلمة شئ object ذات دلالة عميقة في توصيف فلسفة دريدا فمحور هذه الفلسفة الاشياء وليست المفاهيم : محورهاالمادة بالمعني الفيزيائي ، .فالعناية موجهة الي الجسد ولغته كوجود فيزيائي ،وليس الي العقل ولغته فهذا وجود ميتافيزيقي .ومن هنا ياتي الحديث في النقد ما بعد الحداثي ، عن لغة الجسد ووصف الكتابة والنص الادبي بالجسد والحديث عن لذة النص بالمعني الشبقي الي الخ .. والاحالة الي نيتشة ونزعته الدنسيوسية- نسبة الي دينسيوس اله اللذة الحسية عن الاغريق - تفرض نفسها هنا .

    سسنفصل اكثر ، وسوف نتحدث عن لماذا وصف دريدا الفصل السادس من كتاب سوسير بانه غير علمي او بمعني اخر ميتافيزيقي .
    ..

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-28-2004, 09:34 PM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-28-2004, 09:38 PM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-28-2004, 11:05 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-28-2004, 10:09 PM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 04-20-2003
مجموع المشاركات: 8268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: لن نفهم التفكيك ما لم نعيد انتاج مدلول metaphysics (Re: Agab Alfaya)


    اكسر يراعى كان كنت فاهم حاجة

    لكن دخلت الحديقة...فقلت اما ان اقطف زهرة
    او ان اشم رائحة طيبة...
    فوجدت العطر والزهر
    وين ياعبده...طولت الغياب ...قربنا نتخرج من مدرستكم
    تقومو تضربو وتسكروا الفصول...ليش كدا
    فتش لى معاك عن سبيبل....وين مشى
    تحياتى لك
    رمضان كريم
    تصوم وتفطر على خير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-29-2004, 00:47 AM

hamid hajer
<ahamid hajer
تاريخ التسجيل: 08-12-2003
مجموع المشاركات: 1508

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: لن نفهم التفكيك ما لم نعيد انتاج مدلول metaphysics (Re: abuguta)

    الأستاذ .. الفايا
    هل ممكن القول بأن (مدرسة التفكيك) أنما هو (غربلة) ..
    عنيفة لمزاعم( مدرسةالبنيوية) في أطروحتها القائلة
    ب (قادرين علي النقة)و الأجابة علي كل الأسئلة الوجودية
    و الفلسفية التي (كانت) تشغل العصر ..
    وخاصة في مسالة أن البني محض تكوينات ميتافيزيقية ..
    ولا ممكن نفهم العلاقة بين المدرستين بالشكل ده ..

    مع خالص تحياتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-30-2004, 03:01 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخ ابو قوتة

    الف مرحب بك ورمضان كريم ،
    اراك طولت الغيبة ان شاءالله المانع خير

    شكرا ليك كثير وارجو ان تجد دوما في هذا الخيط ما يعجبك ،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-30-2004, 03:34 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: هذا هو بيت القصيد يا هاجر (Re: Agab Alfaya)

    الاخ العزيز حامد حجر ،
    لقد وضعت يدك علي بيت القصيد بقولك :
    Quote: وخاصة في مسالة أن البني محض تكوينات ميتافيزيقية ..

    هذا هو باختصار مفهوم الميتافيزيقيا عند دريدا،
    فكل بنية تحية او فوقية هي ميتافيزقيا ،
    لذلك يجب تفكيكها او بالاحري تقويضها لان التقويض الترجمة الادق
    كل بنية هي مركز وكل مركز يجب تفكيكه وتقويضه وتهميشه،
    سواء كان هذا المركز هو الاله او الانسان او العقل،
    واكثر البني استهدافا من التفكيك هي بنية العقل وهو ما يسميه
    logocentrism اي مركزية العقل
    يقول دريدا عن تقويض البني في رسالته الي صديقه الياباني :
    deconstruction is neither an analysis
    nor a critique and its translation would have to take that into consideration. It
    is not an analysis in particular because the dismantling of a structure is not a
    regression toward a simple element, toward an indissoluble origin.
    اذن بتعبير دريدا نفسه ان التفكيك هدفه تقويض البنية ،
    وبهذا المعني البنيوية هي اول اهداف التفكيك ،ولهذا السبب وصف سوسير رائد البنيوية بالميتاقيزيقي !
    لذلك استغرب جدا كيف جمع دعاة البنيوية في السودان بين البنيوية والتفكيك في بيانهم التاسيسي الاول كما ذكراحدهم في شهادته عن البنيوية وعندما ذكرنا له ذلك اتخذها ذريعة لشن حرب لا اول لها ولا اخر .

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-30-2004, 03:36 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-30-2004, 04:07 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 10-30-2004, 05:21 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-30-2004, 04:14 AM

hamid hajer
<ahamid hajer
تاريخ التسجيل: 08-12-2003
مجموع المشاركات: 1508

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: هذا هو بيت القصيد يا هاجر (Re: Agab Alfaya)

    الأخ .. Agab Alfaya
    Quote: لذلك استغرب جدا كيف جمع دعاة البنيوية في السودان بين البنيوية والتفكيك في بيانهم التاسيسي الاول كما ذكراحدهم في شهادته عن البنيوية وعندما ذكرنا له ذلك اتخذها ذريعة لشن حرب لا اول لها ولا اخر .

    بالطبع لا يمكن الجمع بين البنيوية و التفكيكية ..
    لسبب واحد هو أن الأخيرة هي مرحلة ما بعد بعد الحداثة ..
    بينماتأتي البنيوية بعد الألسنية ،أو هكذا فهمت!
    طيب يا أستاذ منعم ..
    طالما كل شئ في الدنيا دي بقت خردة (حسب التفكيكية) ..
    وصالح للكسر و الفك ، يكون الحراك الذهني بأتجاه أعادة تقييم ..
    أشياءنا السودانية المقدسة شيئ مهم !
    كل الممنوعات ( الهوية ، الألهة ، الدولة ، اللغة ، ..الخ ) ..
    اليست كذلك ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-30-2004, 04:07 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: بل : الاستاذ حامد حجر .. عفوا (Re: Agab Alfaya)

    اسف شديد الاسف الاخ حامد حجر لكتابةالاسم خطا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-30-2004, 05:18 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخ حامد حجر
    تقول :
    Quote: بالطبع لا يمكن الجمع بين البنيوية و التفكيكية ..
    لسبب واحد هو أن الأخيرة هي مرحلة ما بعد بعد الحداثة ..
    بينماتأتي البنيوية بعد الألسنية ،أو هكذا فهمت!

    صحيح ان التفكيك ينتمي الي مرحلة ما بعد الحداثة،
    اما الالسنية فهي تنتمي الي البنيوية اللغوية.
    ويعتبر دي سوسير رائد علم اللسانيات او اللغويات وهو بالتالي رائد البنيوية اللغوية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-31-2004, 02:28 PM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الأخ عبدالمنعم،
    أخلص التحايا، لكن ياخي خاف الله في دريدا.
    وسأعود إليك لأقول لماذا بمنطوق دريدا نفسه. فما تكتبه هنا هو في معظمه مماحذر منه دريدا في فهم ال"Déconstruction" على وجه التحديد.
    وسأحاول أن أعود بعد قليل لأقول لماذا؟ بمنطوق دريدا نفسه. دريدا يامنعم واحدٌ من أشد الفلاسفة عمقاً وتعقيداً طوال تاريخ الفلسفة، وأكثر الفلاسفة المعاصرين والتزاماً بكبريات القضايا الإنسانية. فلا يجوز لشخص غير متخصص، أو على الأقل غير متفرغ للفلسفة، وغير ملم بلغة دريدا الأم أن يخوض في أمره بمثل هذه اليقينية الصمدة، التي تخلو من أي تعبيرٍ أو تحفظٍ من احتمالٍ للخطأ في التفسير مثل "فيما أعتقد"، أو "فيما أتصور" أو "فيما يبدو لي" سبيل المثال.

    بــولا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-31-2004, 03:28 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    Quote: وسأحاول أن أعود بعد قليل لأقول لماذا؟ بمنطوق دريدا نفسه. دريدا يامنعم واحدٌ من أشد الفلاسفة عمقاً وتعقيداً طوال تاريخ الفلسفة، وأكثر الفلاسفة المعاصرين والتزاماً بكبريات القضايا الإنسانية.


    دكتور بولا تحياتي او والله مشتاقين، ماطالبني حليفة.

    نقطة نظام لو سمحت:

    صراحة استغربت شديد خالص، من اشتراطك كل هذه الشروط، لتناول فكر دريدا او اي مجال معرفي. الاستغراب لاني بشم ريحة تكريس للصفوية الاذتنا اذية، كسودانيين، هنا.

    في الاخر ده فهم عجب، واي شرح من جانبك لي فلسفة دريدا، برضو يظل فهمك انت، رغم كلامك عن منطوق دريدا نفسه.

    او هنا هاانت تاتي بما انكرته علي العجب من يقينية صمدة حسب كلامك. برضو وصفك لي دريد، كاعقد الفلاسفة ينطوي علي اطلاق يرميك في محازيرك نفسها، ثم ماعارف هل من معيار محدد نستخدمو لنصل الي ان فلان اعقد الفلاسفة؟

    ما اظن.

    ثم استاذنا الجليل، انت بتصر علي عبارات بعينها كدليل علي عدم الصمدية، مما يحول الفهم من ممارسة الي مجموعة طقوس تكفي بي مفردها كدليل علي ان فلان ما صمدي او يقيني، والدليل ممارستك نفسها.
    مع خالص ودي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-31-2004, 04:40 PM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    تقول في ردك على تعليقٍ لسجيمان تُشتم منه إيحاءات السخرية وهو: "الزول دا.....تاااااااااااااني مات؟"

    "انت الظاهر يا سيجيمان
    ما قريت المقال، الزول دا اصلا مشكوك في امر موته حسب الفلسفة التفكيكية:
    هل مات فعلا ولا ما مات ؟
    ولا المات دا واحد غيرو؟!"

    أولاً يامنعم مافي شي إسمه "الفلسفة التفكيكية" وسأورد في هذا لا حقا نصاً لدريدا من مصادره الأصلية الجد جد. فهذه من عندك وهي في حد ذاتها دليلٌ كاف على أن إلمامك بنصوص دريدا ليس بالصورة التي وصفت، والتي تسمح لك بالتصدي لتفسير نصوصه، وعرضها على القراء من موقع المعلم وتقبلُّ المديح فيها كمان.
    بل الإجتراء على شيءٍ من السخرية من دريدا، ومن "القلسفة التفكيكية" المزعومة: "الزول دا اصلا مشكوك في امر موته حسب الفلسفة التفكيكية:
    هل مات فعلا ولا ما مات ؟
    ولا المات دا واحد غيرو؟!"
    وأنت بهذا تجعل من دريدا("بمنطق" شكلي شديد التبسيط)، فيلسوفا لا أدرياً أو تشكيكياً بسيطاً يغالط حقائق الواقع وحقائق الحياة الأولية بسذاجةٍ مفرطة. موقف دريدا من الموت موقفٌ مقعد جداً جداً يامنعم. يبدأ من الاعتراف به كواقعٍ لا مفر منه، ثم يذهب إلى معانيه المعقدة المستشكلة المتعددة المشتبكة مع معاني الحياة اشتباكاًشديد الاستعصاء. وقد كان قبل أشهرٍ قليلةٍ من موته يتحدث مع محاورية عن قرب رحيله بيقينٍ لا يلامسه الشك، بل ويتنبأ بأن موته "الكامل"، أي انقطاع ذكراه وآثره وأثر مساهمته ليس أمراً مستبعداً، كما أن "حياته" وحياة غيره من المبدعين "الكاملة" ممكنةٌ ومستعصيةٌ وعرضةٌ لكل الاحتمالات في ذات الوقت . ويقول بأنه إذا بقي بعد أعوام قليلةٍمن موته بضع عشراتٍ من الناس يقرؤونه فقد يعني ذلك أنه لا يزال حياً. وناقش في مقابلة مطولةٍ أجرتها معه صحيفة لوموند (سأترجم أجزاء منها في بوست اسامة الخواض كما وعدته)، مفهوم "الحي"، أو الباقي على "قيد الحياة" "le survivant" بعمقٍ قليل النظير. (وهو مع ذلك يلامس معني الحياة في الموت الذي يلخصه المثل الشعبي السوداني "الحي في قبره حي" ويتجاوزه أيضاًويعرضه للزلزلة والاحتمال).

    وكان من الطبيعي أن يغري تفسيرك ل"فلسفة التفكيك" (المزعومة) أحد قرائك ("ملامح") بأن يقول: "الأستاذ الفاضل عبد المنعم ..
    حقيقة لك الشكر .. في تفكيك موت دريدا الذي يحمل سمات فلسفته .. دريدا كان يؤسس لفوضي عارمة ومنطق مقلوب وكان منهجه في بعض من قراءاتي له هو تفكيك فلسفة المنطق كانت فلسفته برؤيته هو لا للآخر ..ولعله كان يؤسس لفكرة ما تخدم أقلية ما في زمن ما ولكنه لم يجد القبول .. أن الأفتتان به جريمة في حق المنطق. ودمت أخي الفاضل رجائي المواصلة.

    وكان ردك على هذا الكلام التبسيطي المخل الذي لا صلة له لا بالفلسفة ولا بدريدا كما يلي:
    "الاخ MALAMIH
    الف مرحب بك بالمنبر الحر،
    وشكرا للزيارة،
    صحيح التفكيك عند دريدا يقوم علي تقويض اسس المنطق والعقلانية وسوف نحاول ان نفصل ذلك فابقي معنا"

    ياخي خاف الله عيب عليك. فقد كان الأجدر بك لو أنك ملم ومتابع بالفعل لعمل دريدا الفلسفي (أكثر من خمسين كتابا، وألاف الدراسات والمقالات واللقاءات الصحفية والسمنارات إلخ)، لكان الأجدر بك أن تصحح "مداخِلك" في مبتدأ الأمر من أن دريدا مناضل عتيد ضد كل "الاقليات التي تحكم العالم". وهو أحد أركان حركة العولمة المناهضة للرأسمالية الليبرالية المتوحشة. وهو الذي سمى في كثير من مقالاته وفي آخر كتبه الولايات المتحدة "بالدولة "الخارجة على القانون"، "الدولة الصعلوكة" أو "الدولة الفتوة" بعبارةٍ أقرب، (حتى لا أقول أدق)، "l'Etat voyou"، في وقت لجأ فيه من يُطلق عليهم في فرنسا اسم "مثقفي الإعلام"، نجوم الإيديولوجية الليبرالية الجديدة، بل وحتى بعض مدعي"الإشتراكية" "المجغمسين"، إلى صنوف مختلفة من لي أعناق الحقائق أو إلى صنوف "الكلام المغتغت وفاضي" خوفاً من سطوة "سيدة العالم" على المنابر الإعلامية ودور النشر. وأخشى أن يكون سكوتك على كلام "ملامح" هذا علامةً على الرضا.
    وتقول في أحد ردودك:
    "يعني تقويض الجهاز المفاهيمي للعقل النقدي هو من اهداف التفكيك." عندما قرأتُ هذه العبارة شعرت بدريدا يتقلب في قبره. يامنعم خاف الله دريدا كان حتى آخر لحظة في حياته في صدارة حركة العقل النقدي بالقول والفعل.

    ويري دريدا انه ليس في هذا الوجود سوي النص /العلامةوليس المقصود هنا النص اللغوي فكل شئ عند دريدا هو نص
    فالجسد نص والشجرة نص ( علامة ) . وهذا ما يعرف ب
    semiology or semiotics ". ياتو سيميولوجي دا يامنعم؟ ودريدا قالُه وين ومتين؟

    دريدا على كل حال يقول عكس هذا تماماً ويرى أن مثل قولك هذا "سوء فهمٍ لا يمكن تصحيحه". وهاك النص (من الملحق الذي كرسته صحيفة لوموند لموت دريدا، عدد 12 أكتوبر 2004):

    "ولذا فإنني لا أستطيع أن أشـرح ما هو ال"déconstruction"، في نظري، من دون إعادةٍ لوضع الأشياء في سياقها. ففي اللحظة التي كانت فيها البنيويةُ مسيطرةً في فرنسا بدأت الانخراط في عملي برفقة هذا المصطلح. وقد كان ذلك أيضاً اتخاذ موقفٍ من البنيوية.
    ومن جانبٍ آخر، كان ذلك في اللحظة التي كانت فيها علوم اللغة والمرجعية اللسانية، ومقولة "كل شيءٍ هو لغة" مهيمنةً أيضاً.
    في هذه اللحظة، أنا أتحدث عن سنوات الستينيات، بدأ ال "déconstruction" يتشكل بوصفه... لا أقول ضد ـ بنيوي، على كل حال [شيءٌ] متباعدٌ ومتميزٌ عن البنيوية، ومحتجٌ على سلطة اللغة هذه. ولهذا السبب فإنني دائما ما أندهش وأنزعج، في ذات الوقت، أمام تشبيه كثير الحدوث، ومماثلة ال"déconstruction"، الشـائعين، بماذا أقول؟ ـ بهيمنةٍ كليةٍ للغة، "بنصوصيةٍ كلية". إن ال"déconstruction" يبدأ من العكس تماماً. لقد بدأت من الاحتجاج على سلطة اللسانيات، على سلطة النص، على ال "logocentrisme" وهي الكلمة التي ظللتُ أكررها، والتي نحَتُّـها[بنفسي] ـ، فكيف تسـنى للبعض أن يتهموا ال"déconstruction"، بصورةٍ متواترة، بأنه نوعٌ من التفكير لا يعترف بوجود أي شيءٍ غير اللغة، غير النص، بالمعنى المحدد، ولا يعترف بوجود الواقع؟ هذا سوء فهم غير قابلٍ للتصحيح فيما يبدو."

    وقد ظللتَ يامنعم تكرر أن التفكيك هو الهدم والتقويض على سبيل المثال: "يعني تقويض الجهاز المفاهيمي للعقل النقدي هو من اهداف التفكيك"، و "والتفكيك ينطلق من نفي فكرة الاصول الاولية والبني الثابتة للاشياء والظواهر او الدوال .وهو يهدف اصلا الي تقويض المفاهيم والتصورات الكلية والاسس العقلانية وقوانين المنطق التي ترجع الظواهر والموجودات الي كليات وعلل تفسرها وتوحد بينها". وفكرة الهدم والتقويض هذه هي وجه التحديد أحد الأفكار التبسيطية الشائعة التي ينفيها دريدا ويعتبرها من صنوف سوء الفهم وعدم القدرة حتى على قراءة عناوين الكتب التي نجدها لدى بعض الصحفيين. وسىتيك بالنصوص الأصلية جد جد غداً أو بعد غدٍ. وسف تجد ايضا ويجد قراءك ترجماتٍ لي أكثر توسعاً في بوست أسامة في الأيام المقبلة.

    فإلى اللقاء
    مع كامل مودتي
    بـــولا



    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-03-2004, 04:02 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-31-2004, 06:09 PM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    عزيزي بشاشة،
    أخلص تحياتي،
    أنا والله ذاتي مشتاق ليك، لكن من ديك تاني ما جيتنا بي هناك، مع إنه الفراغ من ردود الترحيب، اللي كان شرط، تم ليه زمن والمداخلات المفتوحة بدت. نشوفك بقى.
    يا سِيدي أنا كان ما خاف الكضب ما قتَّ دريدا أعقد الفلاسفة، بل قلتُ إنه "واحدٌ" من أعقد الفلاسفة طوال تاريخ الفلسفة" (راجع النص). وبالتلي ما في إطلاق يا سيِدِي. وهذا، والشكية لي اب ايداً قوية، ما "يشكو" منه طلابه، وأنا منهم (في العام الدراسي 78ـ79) أيانَ التحضير للماجستير)، وقراؤه ونظراؤه إلخ. إلا أن أغلبهم يرجعون "صعوبة" فهمه إلى عمق أفكاره، وغزارة معلوماته، وقدرته المذهلة على الحفر، والحوار الإشكالي مع المفاهيم والمقولات والمسلمات، وزرزرتها ومساءلتها. ونشوف بعدين موقع الزرزرة والمساءلة ديل من "مفهوم" و"مصطلح" ال "déconstruction".
    بالطبع يا بشاشة كما قلت أنت "في الاخر ده فهم عجب الفيا". وأنا لم أصادر منه هذا الحق ولا يجوز لي ذلك أصلاً. لكن الحق في تكوين الرأي والفهم لا يعصمان صاحب الرأي والفهم من الخطأ، والتخطئة، ومن النقد والمراجعة و"النصيحة". وصحيح أيضاً أن "أي شرحٍ من جانبي لي فلسفة دريدا، برضو يظل فهمي أنا". لكن ليس "رغم كلامي عن منطوق دريدا نفسه". فأنت بذلك تعطل وظيفة الاستشهاد والتوثيق الدقيق في مقاربة "الحقائق الأولية". فأن تملك الحق وأن تكون على حق ليسا أمرين مترادفين يا بشاشه. وأنا (أو غيري) عندما أورد نصوصاً لدريدا (أو خلافه) تنفي بصورةٍ قاطعة ما نسبه له منعم (أو خلافه) من مفاهيم ومن رؤىً ومن مقولاتٍ ومن مقاصد واستراتيجيات معرفية (أو خلافها) إلخ فالشاهد يكون هنا دريدا نفسه لا أنا (أو خلافي). الإثبات القطعي ب"الشهود القطعي" موجود يا بشاشة وإن كان صعباً مستشكلاً في كثيرٍ من الأحيان. والنص التقريري "الواضح"، الخالي من المجاز واحتمالات التأويل، أو المستعصي عليها على الأقل، قرينة إثباتٍ دامغة، ومنعم قانوني يعرف ذلك والحمد لله. وعلى كل حال فإن ما نسعى إليه هنا هو المقاربة لا أكثر. ثم المراجعة والنصيحة لا أكثر.
    واشتراطي هذه الشروط يا عزيزي بشاشة "أصلٌ" في البحث "العلمي"، وإلا اصبحت المسألة طَلَقيت كل زول يقول زي ما يعجبه ويحسم الموضوع بأنه دا رايك ودا رايي وكل زول على كيفه. وقد لاحظتُ أن مثل هذا الحِجاج الدائري أصبح استراتيجيةً وتكتيكاً شائعين في معظم مناقشات البورد. وقد يصلا أحياناً إلى الحد الذي تنتفي معه أية قدرةٍ موضوعيةٍ على تمييز الخطأ والصواب القراح. بهذا الأسلوب يا بشاشا ممكن ناس الانقاذ اللنا عارف كجنتك ليهن يسوطوا في البلد زي ما دايرين و يقولو لك "دا فهمك ودا فهمنا" للمواطنة وحقوق الانسان مثلاً. أها تقول شنو عاد؟
    أما موضوع "الصفوية" فله مقالٌ آخر ومقامٌ آخر. أسع ماعندي ليه طريقة. الليل أليل، والواقع الصباح أصبح، الساعة خمسة ونص. نتلاقى في ساعة خير وشكرا على انتقاداك ومراجعتك الحيوية.
    كل مودتي.
    بـــولا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-01-2004, 08:36 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    دكتور بولا اخلص التحايا.

    وانت سيد العارفين، اذا الفيزيا نفسها، خضعت وخاضعة لي قدر من التقدير الذاتي، مضمن في النتيجة، فمابالك في الفلسفة، اللي هي تقدير ذاتي يمشي علي قدمين؟

    من الجانب الاخر،اطلاق صفة وشروط البحث "العلمي" الاكاديمي، في مجال الفلسفة، يظل مجازي اكثر منو واقع معاش.

    ده داخل قاعات الدراسة الاكاديمية نفسها، فمابالك في سوق الله اكبر هذا؟

    العقل الغربي بيفترض موضوعية المعرفة، وعقل ثقافتنا المركوز فينا، يرفض هذا، ويصر علي التقدير الذاتي كأساس.

    بناءا عليه ورغم كل المحازيز والشروط من جانب الاكاديميين، فالتقدير الذاتي يظل في المحصلة النهائية هو العامل الحاسم. فرغم ان النص واحد، فالتفسير والفهم للنص حيظل متعدد، وبالتحديد في الفلسفة، بما فيه التوثيق، اللي هو في الاخر نص، او اي من ادوات التحليل.

    وكمثال، نسوق مقولتك عن دريدا، "كواحد" من اعقد الفلاسفة. برجع او بقول ده تقديرك يادكتور وتقدير من يشاركوك الراي، حيث يستحيل وضع اساس او معيار، "موضوعي" يمكن الاخرين باستخدامه، الوصول الي نفس النتيجة.

    حبيت اقول، الصرامة الاكاديمية المعهودة في المؤسسات العلمية الغربية، تخفي ماتخفي تحت الجبة من ارهاب نفسي للخصوم، وهذا واضح في الصراع العنيف مابين المركزية الاوربية والافريقية حول تاريخ السودان القديم.

    تحت غطاء هذه الصرامة المدعاة تم الاستيلاء علي تاريخنا كلو باعتبارو تاريخ بيض، كما اعلن جورج رايزنر "ابو التاريخ النوبي"، خريج هارفرد، المشهود له "بالصرامة" الاكاديمية.

    طبعا، وحاشاك، ماغرضي اقول دكتور بولا بحاول ارهاب الخصوم، او "العوام"، بالاصرار علي صرامة لاوجود لها اصلا، ولكن قصدت اقول، ده ممكن يتفهم كده، لانو ثقافتنا موبوءة تماما، بالصفوية.

    بالنسبة لي بشوف الاصرار علي اصطسحاب، تقاليد واصول البحث العلمي علي نحو حنبلي، الي فضاء عام كهذا، ضار اكثر من انو نافع.

    علي العكس، تماما، علي الاكاديمين، خلع بزتهم الاكاديمية في عتبة المنبر، وارتداء عراقي ترابلة، سروال هدندوة، او طاقية نوبة، حمرا، او كمان مايلة بالجنب الشمال، كان ما محدرة!

    ياريت بدل العربي الفصيح، نحكي فلسفة دريدا ولا غيرو بالشايقي، او بي لهجة البطانة.

    ياريت لو نبعد تماما عن صيغة الطرح والخطاب الاكاديمي، الجاف، البارد، والمنفر، حتي نصل بالرسالة الي اوسع نطاق.

    طبعا ده ماساهل، لكن ممكن.

    علي كده اسلوب العجب الداعي للتبسيط هو الافضل، واسلوبك يا دكتور مع احترامنا، من حيث اصرارك علي الطرح الاكاديمي الصارم، ما بنفع وليس هذا مقامه.

    التحدي، كيف الاكاديميين، ينقلوا الخلاصة، للفرد العادي، الاغبش، بي لغة واسلوب مبسط، غير اكاديمي.

    بصر علي الكلام ده، لاننا كسودانيين اصلا ماناقصين تعالي، اوثقافتنا في جذرها التربيعي قايمة علي الصفوية، ومعادية للجماهيرية بعنف، بحكم اسلوب علاقة الحوار بي الشيخ كاساس وقاعدة لكل جوانب حياتنا تقريبا، مما اقعدنا كشعب بل كجنس بشري، اسود.

    فينا ميل جيني غريزي الي تقديس من هو اعلي مننا مكانة معرفية، او اي مكانة.

    نعم يادكتور بولا، "
    Quote: المسألة طَلَقيت كل زول يقول زي ما يعجبه ويحسم الموضوع بأنه دا رايك ودا رايي وكل زول على كيفه"
    ده عين الصواب، والمطلوب اقناع اكبر عدد من الناس بي رايك.

    طبعا بنحبز انو الناس ديل يستمتعوا بقدر عال من الاستقلالية والعقل النقدي.

    امافلسفة دريدا، فشخصيا فلاناقة لي فيها ولاجمل، الا من حيث انعكاسها، علي واقعي الفكري، والثقافي، كسوداني، افريقي، او ذنجي، في حالة كوما، بسبب ازمة الهوية المتجذرة فينا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-01-2004, 08:43 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    مرحبا بالاخ الدكتور عبدالله بولا

    اولا ارحب بعدولك عن قرارك الاخير بعدم الدخول معي في نقاش ،
    لكوني لم اعتذر لك عن النقد الذي وجهته لاطروحاتك حول الهوية !
    وقد صفق البعض لهذا القرار وهلل ، بحجة انني اصلا غير مؤهل لان يدخل جنابكم العال في نقاش مع مثل من هم مثلي ،
    وطالما رايتم ان في هذا البوست ما يستحق النقاش فالف مرحب.

    و اتمني ان يتسع صدرك هذه المرة لتقبل النقد والراي الاخر،
    فليس هنالك صغير وكبير في مثل هذه الحوارات الفكرية الجادة
    فارجو ان تهئ نفسك لنقاش طويل وشاق ،

    التحية ايضا للاخ بشاشا وسوف اعود للتعليق والرد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-01-2004, 09:07 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    اتفق معاك ياعجب، ان هناك ضيق بالراي الاخر، من جانب استاذنا بولا، او دي كانت تجربتي معاهو ايضا. دكتور بولا، نتمني تقبلك لوجهة نظرنا هذه، مع حقك الكامل في الاختلاف معنا حول هذه النقطة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-01-2004, 10:41 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الأخ العزيز عبد المنعم،
    تحياتي ومودتي،
    يا سيدي أنا لم أعدل عن قراري، وليس عندي كبير أمل في نقاش طويل وشاق فقد جربت النقاش الطويل الشاق معك وتابعتُ نقاشاتك الطويلة الشاقة مع آخرين والبِجَرِّب المجرَّ حاطت بيه الندامة. نكون صريحين مع بعض. ولم أدخل هذا البوست بغرض الحوار الطويل لأن تجربتي علمتني أنه غير مُجدٍ. خصوصاً بعد "ولا كرامة" الشهيرة، والتي أضفت إليها أخيراً "شبح ماركس" بصيغة المفرد، ووجدتَ له مذهباً في "فن الترجمة" (؟!) على الرغم من أن صاحب الكتاب أوضح باستطرادٍ مبين لماذا اختار هذا العنوان : "Spectres de Marx" (أشباح ماركس)، بصيغة الجمع، (منشورات "Galilée" 9 شارع Linné باريس 75005). والكتاب للمعلومية أيضاً ليس رداً على فوكوياما كما زعمتَ، وإنما ورد فيه تناول فوكوياما، بين آخرين، من باب صلته بموضوع الكتاب الرئيسي وهو عودة أشباح ماركس كنايةً عن تهديد تراثه في أكثر من أفقٍ، ومن موقعٍ، ومن معنىً، لنزعة العولمة الرأسمالية المتوحشة، وإيديولوجيتها الليبرالية الجديدة. وما فوكوياما بنظر دريدا سوى أحد أكثر المتحدثين باسمها جرأةً و سذاجة. ولم يرد اسمه في أكثر من بضع عشر صفحات ضمن أسماء وموضوعات أخرى، في كتابٍ يحتوي على 278 صفحة.

    وإنما دخلتُ هذا البوست عشما في رد اعتبارٍ مستحقٍ علىَّ من أحد أساتذتي الأجلاء. وهو أستاذ لعشرات الأجيال من الداعين "لوحدةٍ إنسانيةٍ جديدة" ليس فيها "غولاغ" ولا جيش أحمر. أو على حد تعبيره "الأمميةٍ الجديدة" التي تتصالح وتتآخى فيها كل الإنسانية ويسود فيها العدل في مستوىً أعلى من القانون،. وذلك على الرغم من نقاط خلافٍ معه هنا وهناك ليس هذا مكانها.
    ثالثاً يا سيدي دريدا لا يعتبر نفسه من "اليسار الماركسي"، خليك من يَصِر كما زعم مرجعك الصحفي. وهو يوضح في ذات هذا الكتاب أن من الظواهر الملفتة للنظر في تجلي أشباح ماركس أن تأتي مخاطر تهديده محمولةً من غير "الماركسيين"، ممن يصدرون عن احترام وطاقة تراث ماركس الإبداعية بين مكونات فكرية عديدة أخرى بقراءةٍ نقدية وندية لهذا التراث النقدي أصلاً.
    كما أن لاكان وفوكو لم يكونا ينتميان للتراث الماركسي. ولذا فإنني أنصحك بإعادة النظر في مرجعك الصحفي هذا. وأربأ بقرائك من أن يتدربوا على مثل هذه القراءة والمرجعية. وحتى لا تحاججني بمرجعية لوموند فاعلم أن ملفها الذي أشرتُ إليه كتبه فلاسفة لا صحفيون "عاديون". بحوزتي بالفعل معظم كتبه. فضلاً عن عامٍ دراسي كامل حضرتُ فيه، بصورةٍ منتظمة، العديد من كورساته ومحاضراته وسمناراته.
    دخلتُ هذا البوست لأردُّ له ما يمكن رده من الفضل والإعتبار لأنني لم أرَكَ حريصاً على ذلك كما ينبغي ويُستَحَق لمفكرٍ مثل دريدا. وقد أدخل في مراتٍ قادمة متى ما رأيتُ أن في الأمر تشويه أو خدشٌ لسيرة هذا المفكر والمناضل والإنسان العظيم. وأقول على الرغم من نقاط خلافٍ عديدة مرةً أخرى. أما النقد الذي يحفظ لهذا المفكر الجليل تقديره المستحق فهذا مما يحثُّ عليه دريدا نفسه، ويطلبه بإلحاح. وأكره ما يكره دريدا المديح.
    وأختتم قولي بكلمةٍ لدريدا في حوار أجرته معه طالبته وصديقته البروفيسورة اليزابيت رودينيسكو بعنوان، "De quoi demain sera-t-il fait" ("ممَّ سيُصنعُ الغد؟ ـ حوار")، (منشورات Flammarion،باريس 2001) : "إن التفكيك يمكن أن يكون أي شيءٍ إلا التدمير والتقويض والإماتة". وأكد في ذات الحوار أن الكُتَّاب الذين يتعرض "لتفكيك" أعمالهم هم وحدهم الذين يحبهم ويعتدُّ بأعمالهم وينتمي إلى مشروعاتهم الفلسفية ويدين لها بتكوينه. ووصفهم بأنهم "جيل غير قابلٍ للإفساد"، في مقابل من يطلق عليهم في فرنسا اسمُ "مثقفي الإعلام" القابلين لكل صنوف الفساد والإفساد والتدمير بحق.
    هذا ليس تعديلاً لموقفي يا منعم وإنما هو محاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه من حق دريدا علي، علينا فهو إذا ما دقق الأخ بشاشا النظر وترك الاستعجال حليفٌ عتيد لقضايانا، ومناهضٌ عتيدٌ ل"المركزية الأوروبية".
    مع مودتي. (وأشكرك على عبارة "جنابكم العال" فهي وحدها تكفي لتريني مصير "الحوار الطويل الشاق" الذي "تتوعدني" به. وأكرر لك مرةً أخري يا عزيزي منعم إنني لم أطلب منك اعتذاراً من قبل ولن أطلبه من بعد، ولا أتصوره أصلاً. وأكرر مرةً أخرى إن من أشرت إليهم هم أصدقاءٌ ليس بيني وبينهم مقامات ولا جناب. كما ليس بيني وبينك شيءٌ من هذا، ولا بيني ولا بين اي إنسانٍ كان).
    بـــولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-01-2004, 10:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-01-2004, 06:34 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخ بشاشا
    هكذا قبل ان يجف الحبر الذي كتبنا به يخرج بولا كل ما عنده من الضيق بالراي الاخر ،
    فعند بولا ، لا يوجد راي اخر ،الراي رايه او لا راي !
    فكيف نتوقع من انسان يطالب من انتقد له رايا حول موضوع عام مثل موضوع الهوية ، بالاعتذار ،ان يتسع صدره للراي الاخر ؟
    فهو قد اصدر شروطه الكهنوتيه من قولت تيت :
    Quote: دريدا يامنعم واحدٌ من أشد الفلاسفة عمقاً وتعقيداً طوال تاريخ الفلسفة، وأكثر الفلاسفة المعاصرين والتزاماً بكبريات القضايا الإنسانية. فلا يجوز لشخص غير متخصص، أو على الأقل غير متفرغ للفلسفة، وغير ملم بلغة دريدا الأم أن يخوض في أمره بمثل هذه اليقينية الصمدة،

    يعني بولا وحده المؤهل للحديث دريدا ، لانه عارف بالفرنسية وعايش في فرنسا ودارس للفلسفة ومتفرغ لها . ولان دريدا عميق ومعقد وهو وحده الادري بهذا العمق والتعقيد - وسوف نورد قصة حول حكاية العمق والتعقيد دي بعدين في ردنا علي بولا ،
    اما نحن الذين لا نعرف الفرنسية ولم ندرس الفلسفة فليس من حقنا ان نعبر عن راينا عن كتابات دريدا وعن التفكيك !
    يا ليت بولا يعلم ان حوالي تسعة وتسعين بالمئة من قراء دريدا ودارسيه لا يعرفون الفرنسية فالتفكيك انطلق من امريكا وليس من فرنسا وازدهر وانتشر من هنالك وليس من فرنسا منذ محاضرة دريدا الشهيرة في جامعة جونز هوبكنس بامريكا سنة 1966 التي يؤرخ لها ببداية الانطلاقةالحقيقية التفكيك . ولهذا السبب لم يلتفت بولا ، اليه طوال فترة السبعينات التي قضاها في فرنسا رغم انه قال ان دريدا درسه لسنة جامعية في تلك الفترة .ولم ينتبه بولا الي دريدا الا بعد بدا دريدا في التراجع عن التفكيك وانحسر التفكيك في امريكا واخلت ما بعد الحداثة المسرح في منتصف الثمانينات كما نوضح ذلك فيما بعد .

    لو كانت هنالك حسنة واحدة لتفكيك دريدا ،هو القول انه لا توجد قراءة واحدة ، بل لا توجد قراءة خاطئة واخري صحيحة .لانه لا توجد حقيقة واحدة او معني واحد بل لا يوجد معني او حقيقة اصلا .هنالك فقط تآويلات لا نهاية لها ، ولا تؤدي الي اي شيئ خارجها .

    ولو كان بولا يدري كل ذلك لما اصدر فرماناته الكهنوتية في احتكار (الحقيقة) !

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-01-2004, 08:14 PM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 2083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الأخوة عبد المنعم ودكتور عبد الله وبشاشة، السلام عليكم،

    أعتقد، مخطئاً أو مصيباً، أن العلماء لا يكتبون للعلماء فيكون العلم محنطاً في دائرتهم. كما اعتقد أيضاً أن العلوم الإنسانية ليست كغيرها من العلوم التطبيقية المحضة لا يفتي في دقائقها إلا متخصص (وحتى العلوم التطبيقية المحضة لم تغلق أبوابها أمام غير المتخصص). ورغم ذلك يجب توفر قدر من المعرفة والاطلاع قبل مناقشة فكرةٍ ما، وهذا أمر متاح لكل من أراد. وتتفاوت درجات المعرفة من شخص إلى آخر بطريقة لا تزيح هذا الآخر وتبعده عن تناول موضوع فلسفي أو اجتماعي أو سياسي أو …إلخ لكونه غير متخصص. هل يؤلف المفكرون كتبهم وينشرونها لكي يقرأها المفكرون حصراً أم هي نشرت أصلاً ليقرأها الكل؟. ثم ماذا بعد القراءة إذا حرمت من الحق في إبداء رأيي كإنسان غير متخصص؟. لا فائدة.

    كلامي أعلاه قد يكون تكراراً من نوعٍ ما لكلام الأخ بشاشة، الذي سبقني بالتداخل؛ لكنه يعبّر عن قناعتي. وأضيف بأني لا علم لي بفكر دريدا إلا القليل جداً (وبرضو لا ناقة لي فيه ولا بعير إلا بقدر تأثيره المباشر على حيواتنا في عوالمنا المهمومة بقوت يومها). ومن باب العلم بالشيء ولا الجهل به، حرصت على متابعة كتابات الأخ عبد المنعم هنا وكتابات الأخ أسامة الخواض في البوست الآخر. ونسبة للحساسيات التي تطفو بين الحين والآخر بين الأخوين عبد المنعم وأسامة، خشيت أن تضيع المعلومة ويتحول البوستان إلى مناوشات بين أستاذين مجتهديْن ليس بينهما دريدا ولا من تتلمذ على يد دريدا، فيضع الأمل في المعرفة بضياع المعلومة.

    لقد هممت بكتابة بوست منفصل أطلب فيه من الدكتور عبد الله بولا أن "يرمي لينا فكر دريدا في الواطاة" بترجمة مصطلحاته المغلقة إلى مفردات سودانية، لثقتي في مقدرته على ذلك، وأن يجعله في متناول كل راغب، على غرار الكتيبات السريعة (زي الوجبات السريعة):

    Jacques Derrida Made Simple


    في اعتقادي أن الوقت قد حان أن يقوم الدكتور عبد الله بولا بكتابة بوست من هذا النوع، من أجل تعريف الآخرين بأساسيات وأبجديات فكر دريدا وتأثير ذلك على عالمنا المتخلف. وكفانا الله "عجاجة" المناوشات بين مؤيدي ومعارضي الشيخ دريدا.

    أستأذن الأستاذ عبد المنعم لاستلاف جزء من هذه الساحة للتقدم بطلب أخوي إلى الدكتور عبد الله بولا بأن ينظر في إمكانية إنشاء بوست منفصل عن جاك دريدا وفكره وحياته وكل ما يراه مفيداً لفهم فكر أو فلسفة دريدا .. وبلغة مبسّطة سهلة الهضم لكل قارئ. الكلام ده مو صعب آآ دكتور عبد الله وحيكون مفيد جداً لقراء البورد. وسيظل بوست الأخ عبد المنعم وبوست الأخ أسامة مشوبيْن بصبغة القدح (الأول) والمدح (الثاني) بصورة قد تغبّش الرؤيا بالنسبة للمبتدئ أو غير العارف من أمثالنا.

    كلامي ده لو فيه شيء غلط أو خروج عن اللياقة قولوا لي عوك، عشان أجي امسحوا وأتطلّب الله.

    وللجميع خالص الود

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-01-2004, 09:20 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Shinteer)

    الاعزاء الفيا بشاشة و شنتير
    احس بحزن وغبن شديد مما يحدث فى هذا البوست وبوست الجيران
    اكثر ما احزننى ان الخواض اورد ما قلته لاخى الفيا هنا.. وعدده من قبيل الجهل وعدم المعرفة.. ثم اتى الاخ بولا و حصر انه يجب الا يتحدث عن الفلسفة الا متخصص.. على حسب علمى انه لا يوجد ولا واحد هنا قد درس الفلسفة كتخصص جامعى ثم ارفقها بدراسات عليا فى الفلسفة..
    وكل الاسهامات هنا من قبيل الاجتهاد.. قد كان السيد الخواض يطاردنى بانه يريد ان يعرف خلفيتى الاكاديمية..وانا بدورى اطالبه ان يبين لنا خلفيته الاكاديمية وحيازته لشهادة فى الفلسفة..
    وانا هنا شاهد عصر على اهتمام جيلنا بهذه المدارس والمناهج
    فى بداية الثمانينات كان من خلال مجلات فصول وترجمات المغاربة
    وكتب خلدون الشمعة..ولا يوجد ولا واحد فى ابان خرتايات يتحدث غير لغة واحدة هى العربية.. و لا اظن انه يمكن لاحد ان يقرأ كتب الفلسفة بلغة انجليزية اقل من المتوسط..*

    ولا يهمنا ماذا حدث فى المرحلة الامريكية اذ انه لم ينضم اى منهما لاى جامعة او مركز بحوث معتبر ليدرس الفلسفة او اعطى منحة ليكتب كتاب عن هذه المناهج حتى نتحدث عن المرحلة الامريكية..(عادة تقسم مراحل الفلاسفة العظماء الى مراحل فهل هؤلاء فلاسفة مهمين حتى نمرحل لهم كتاباتهم)
    اذا كانت المرحلة الامريكية بدأت بالنسبة للبعض فى اواخر التسعينات فأنها بدأت لى فى 1985 فهل يعنى ذلك ان يهلل اى شخص لاى خربشات او كلام غير مفهوم اكتبه بالنسبة لى ما يكتبه عبداللطيف و الخواض غير مفهوم لا لقصور فى مقدارت المتلقى بل لقصور فى ادواتهم..
    بدلا من هذا الغرور و المتناهى و التعالى يجب ان تراجعا انفسكما
    لان صناعة الاغراب والتجهيل لم تعد تجارة رائجة فى عهد الانترنت ووانتشار الناس فى بقاع الارض..

    و اتمنى من الاخ الفيا ان يستمر فى الكتابة الثقافية واننا قد استفدنا منه كثيرا..


    *من الناس الذين كانوا يعرفون لغتين ومهتمين بهذه المدارس الفلسفية
    دكتور كبلو.(دكتور كبلو للتأريخ هو اول من نشر مقال عن البنيوية فى بداية السبعينات) ابراهيم محمد زين, محمد خلف درسوا تخصص الفلسفة فى دراستهم االجامعية واستمروا فيها فى الدراسات العليا..وتخرجوا بمرتبة الشرف من جامعة الخرطوم..

    (عدل بواسطة bayan on 11-02-2004, 07:43 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-01-2004, 07:33 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: بعد ان انفض السامر (Re: Agab Alfaya)

    في اغسطس 1999 التقيت مع دكتور بولا بالقاهرة في اطار ندوة الثقافة والتنمية التي نظمها مركز الدراسات السودانية بالقاهرة والذي يشرف عليه الدكتور حيدر ابراهيم .
    اذكر انه في عشية الليلة التي نظمها مركز الثقافات السودانية ( ناس يحي فضل الله ) علي شرف بولا ،كنا في مشوار قبل الليلة انا وبولا ومحمد خلف الله عبدالله .جري حوار بين بولا ومحمد خلف ، حول دريدا .كانت بدايته ضيق بولا بافكار ما بعد الحداثة والتفكيك ، حيث عبر بمرارة عن تزمره وضجره من الافتتان بدريدا وقلل من اهميته وقال انه لا يقراءه لانه غير مفهوم .بينما كان محمد خلف يحاول اقناع بولا باهمية كتابات دريدا وانها مفهومة وانه لا يجد اي مشقة في قراءة دريدا !!

    ولعل الجميع يعرف سخرية بولا من جيل ما بعد الحداثة والتفكيك في السودان حتي انه اطلق عليهم تعبير :الاولاد ابان خرتويات " في اشارة الي الحقائب الصغيرة التي كانوا يحملونها علي اكتافهم . وقد اكد بولا هذه التسمية في المقدمة التي كتبها لمجموعة صلاح الزين :" عنها والاكليل "
    والتي انتقد فيها صلاح الزين وجماعته الذين كانوا يهيمون حبا بجاك دريدا وافكار ما بعد الحداثة ، وقال عنهم انهم يقفون موقفا سلبيا من هذه المذاهب فياخذون ما تطرحه عليهم كمسلمات ولا يتحاورون معها.

    ولكن يبدو ان بولا انتبه فجاءة لجاك دريدا بعد سنة 1999 ،
    كما اشار الي ذلك ، اي بعد ان انفض سامر الاولاد ابان خرتويات ، وبعد ان غابت نجمة التفكيك وانحسر تاثير ما بعد الحداثة وتراجع ميشيل فوكو ودريدا عن نقد مشروع الحداثة وطالبوا مجددا برد الاعتبار للافكار الانسانية التي بشر بها عهد التنوير ورد الاعتبار للانسان الذي اعلنوا موته ونهايته ونفيه عن مملكته وللعقل الذي ازاحوه عن مركزه !!
    ويبدو ان معرفة بولا بدريدا لم تتجاوز هذه المرحلة، مرحلة تراجعه عن التفكيك ،التي بدا يهئء لها من خلال الحوارات الصحفية ومن خلال كتابه : شبح ماركس او ان شئت اشباح ماركس !!
    والدليل علي ذلك ان رد بولا علينا انحصر حول حوار دريدا في جريدة الليموند والحوارات التي اجريت معه قبيل وفاته .فكيف لفيلسوف معقد وعميق مثل دريدا كما قال بولا ، ان تتعرف عليه من خلال ما يقوله في حواراته الصحفية والتي يجريها في اخر ايامه ؟
    ثم بعد كل ذلك ياتي بولا ليؤاخذنا باننا بدانا هذا البوست بالاستشهاد بمقال صحفي ؟
    قال ان حوار دريدا في الليموند اجراه متخصصون !
    ومن قال لك ان من كتب المقال الصحفي بالاسبكتيتر البريطانية غير متخصص؟
    ثم اننا لم نكتفي بما ورد في المقال الصحفي ولم نعول عليه، بل اوردنا نصوص من كتاب دريدا الام ومن اهم رسالة كتبها في اوج ايام عظمة التفكيك في النصف الاول من الثمانينات . وسوف نواصل ايراد المزيد من النصوص من كتبه الاساسية في الرد علي ما اثاره بولا .

    حتي النصوص التي يقول بولا انه فرغ من ترجمتها عن دريدا هي حوارات
    صحفية . كنت اتصور انه ترجم شئ من النصوص الرئيسية مثل كتاب دريدا الام : القرامتولوجي او رايتنج اند ديفرنس او هوامش الفلسفة او غيرها من الكتابات الاساسية لدريدا التي تمثل مرحلة التفكيك حقا .

    سوف نعود للرد علي كل النقاط التي اثارها بولا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-01-2004, 09:37 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: بعد ان انفض السامر (Re: Agab Alfaya)


    Quote: الخواض

    اما انت فبقيت دهرا تعالج هذه المصطلحات الغربية وتستعصى عليك وتستنكف من أن تسأل عنها ومن ثم تختلق لنفسك صنعة الاغراب حتى لا يفهم الناس ماتقول وتتقول على اولئك الاعاجم بقول يراد منه ليس الافصاح بمكنون بيانهم ولكن الايغال فى صناعة الاغراب كساتر لاخفاء الجهل والاستهزاء بعقول المتلقين. واحسب ان صنعة الاغراب هى الاشكال الذى وقعت فيه رغم انك تدعى محاولات التوطين.. .. ولعل السبب فى ذلك خلفيتك العلمية .. ويبدو ان سعيك الحثيث فى الاطلاع فى كتب اولى الشأن جعلك مثل ابن حزم الظاهرى الذى لم تربه الشيوخ وصار صوتا متحاملا على الجميع ومتطاولا فى نقده حتى وصفت سلاطة لسانه بحدة سيف الحجاج.. ولقد تطاولت كثيرا بسبب خلفيتك التى اعيتك كثيرا فى فهم ما تقرأ من نصوص وصار نفيرك باتجاه صناعة الاغراب حتى تخفى ضعفك ولجاجتك فى فهم ما تقرأ من كتب لا يتجاوز فهمك لها فهم صبى اعجبته فخامة الالفاظ ورنين اصواتها دون ان يدرى بان وراء ذلك الطنين معان ارادها اولئك الكتاب ولم
    يتصوروا ان احدا سيقف عند ذلك الطنين ولا ينفذ منه الى المعانى المرادة.
    اخيرا لك الشكر على تصحيح بعض الاخطاء التى وقعت فى مداخلتى السابقة وارجو ان وجدت خطأ فى هذه ان تقومه وان تفهم بان صناعة النقد بعيدة كل البعد عن صناعة
    الاغراب



    هذه جزء من بوست كتبته لك مرة ونعيده مرة اخرى لان الوضع هنا لم يختلف كثيرا ويبدو انه مثل الجوكر يدخل فى اى مكان و يلفق..
    وانا اعتقد احسن رد كتب لك وشرح ما تفعله ما كتبه عبدالمنعم الجزولى حين حاولت ان تمارس عليه استفزازك واستخفافك كما تفعل عادة ..سأجد فى البحث عنه واحضره لانه هام جدا فى شرح ظاهرتك هذه..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2004, 06:42 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)


    الأعزاء المتداخلين في هذا البوست،
    أخلص تحياتي وتقديري،
    لا بد أن أعترف بأنني قد ارتكبت خطأً ساسياً بدخولي بوست منعم هذا ففتحت على "نفسي" باب جحيم التقويل و"القراءة الخاطئة" كما يعبر الأخ اسامة الخواض أو "قراءة فط السطر الما بعجبك" كما عبرتُ "أنا". وسأضيف هنا "سماع ورواية فُط الكلام الما بعجبك" أيضا.
    وأعترف هنا أيضاً بأنني أجبرت نفسي إجباراً قاسياً وأخذتها بالشدة للتعقيب على ما جاء في مداخلة عبد المنعم "الفط سطرية" والتقويلية "والتأويلية المزالفة"، لأن تأويله المزالف مسني في جانب من أعز الجوانب وفي أعز الوقائع في علاقتي بالحركة الفكرية والسياسية والثقافية والتزامي الإنساني عموماً والنقدي والحداثي على وجه الخصوص: "الأولاد ابان خرتايات"(وليس "خرتويات" يامنعم)
    ولتكن هذه آخر مرة أقع فيها هذه الوقعة، التيفر منها حتى أناسٌ في صبر الجمهوريين وسماحتهم.
    نبدأ يا جماعة بالقضية الأولى: الزعم بأنني قلت إنه لا يجوز لأي إنسان غير متخصص في الفلسفة الكلام عن الفلسفة. هذه باختصار، أتمنى أن لا يكون مخلاً، ملاحظة بيان وشنتير، وهي ملاحظةٌ معقولة وجيدة في تحديد موضوعها. إلا أنني أعتقد أنها ليست صحيحةً تماماً.
    أما منعم فقد ذهب إلى التقويل والتخريج وفط السطور كعهدي به. فقد قال مخاطباً بشاشة:
    "هكذا قبل ان يجف الحبر الذي كتبنا به يخرج بولا كل ما عنده من الضيق بالراي الاخر ،
    فعند بولا ، لا يوجد راي اخر ،الراي رايه او لا راي !
    فكيف نتوقع من انسان يطالب من انتقد له رايا حول موضوع عام مثل موضوع الهوية، بالاعتذار، ان يتسع صدره للراي الاخر؟" فهو قد اصدر شروطه الكهنوتيه من قولت تيت".
    ( كم وددتُ لو أن منعم يورد نص هذه المطالبة بالاعتذار التي ما انفك يرددها).

    هسع يا منعم الضايق بالرأي الآخر منو؟ أنا حصل وصفتك ب"الجناب العال" أو ب"الكهنوتية"؟
    فالذي طالبت منعم به يا جماعة الخير هو هذا: أن لا يخوض في أمر فيلسوف بعمق وتعقيد دريدا "بمثل هذه اليقينية الصمدة، التي تخلو من أي تعبيرٍ أو تحفظٍ من احتمالٍ للخطأ في التفسير مثل "فيما أعتقد"، أو "فيما أتصور" أو "فيما يبدو لي" سبيل المثال". والتي تصل حدود السخرية بدريدا، والاحتفاء بالسخرية ومنه. والذي عثر منكم في كل كتابات عبد المنعم على مثل هذا التحفظ يوريني".
    وأرجو أن تتحملوا مني إعادة إيراد نصي هنا.
    "دريدا يا منعم واحدٌ من أشد الفلاسفة عمقاً وتعقيداً طوال تاريخ الفلسفة، وأكثر الفلاسفة المعاصرين والتزاماً بكبريات القضايا الإنسانية. فلا يجوز لشخص غير متخصص، أو على الأقل غير متفرغ للفلسفة، وغير ملم بلغة دريدا الأم أن يخوض في أمره بمثل هذه اليقينية الصمدة، التي تخلو من أي تعبيرٍ أو تحفظٍ من احتمالٍ للخطأ في التفسير مثل "فيما أعتقد"، أو "فيما أتصور" أو "فيما يبدو لي" سبيل المثال".
    وليس في هذا النص، في حدود علمي، ما يفيد تحريم الحديث في الفلسفة لغير المتخصصين تخصصاً دقيقاً، أو المتفرغين لها من دون أن يكونوا متخصصين، وحملة شهادات فلسفة. (وفي وجهة نظري المتصلة بموضوع المعرفة المتقنة بالفلسفة، وغير ها من المعارف، تعقيدات أشد من ذلك بكثير لا يتسع لها الحيز هنا. فقد اكتفيت منها بأضعف الإيمان).
    عبد المنعم لم يقدم نفسه هنا ولا في أي مكانٍ آخر من موقع المجتهد الذي يصيب ويخطئ بل من موقع المعلم. وقرينة ذلك إنه لم يحدث قط، في حدود علمي، أن راجع في أي بوستٍ من بوستاته مديح المعجبين الذين يصفونه بصفة المعلم هذه، وصفة العارف المتمكن من مختلف التخصصات والمعارف، من "أصول اللغات السامية إلى جاك دريدا". لم يكفكف عبد المنعم مرةً واحدة غلواء معجبيه في مدحه وإليكم عيناتٍ منها في هذا البوست:

    (عطبراوي):
    " العزيز عجب الفيا
    رمضان كريم
    واصل الموضوع اكثر من شيق"

    (رد عبد المنعم):
    "الاخ العزيز عطبراوي
    رمضان كريم ،
    سعيد جدا بطلتك ومتابعتك ،وسوف اواصل طالما الموضوع وجد صدي طيب
    عند امثالك من القراء،"

    (أماني السني)
    "ما قل ودل....ربنا يزينك بمزيد من الإلهام يا أخي فانت زبدة البورد".

    (رد عبالمنعم)
    "الاخت العزيزة اماني السني
    رمضان كريم وتصومي وتفطري علي خير،
    شرفتي جدا والله وسوف نواصل فابقي معنا
    "الأخ عجب الفيا"

    (idhaaR)
    "رمضان كريم تصوم وتفطر على خير
    معجب بكتاباتك الثرة وانت مدرسة قايمة بذاتها
    الموضوع شيق نرجو المواصلة"

    (رد عبد المنعم):
    "الاخ العزيز رضا
    ربنا يرضي عليك دنيا واخري
    ويديك كل الفي مرادك ببركة هذا الشهر
    شكرا علي هذه الكلمات والمتابعة الرصينة
    وارجو ان تبقي معانا".

    Saifeldin Gibreel
    (سيف الدين جبريل ـ أعاد كلام Ridhaa ـ)
    "Quote: الأخ عجب الفيا
    رمضان كريم تصوم وتفطر على خير
    معجب بكتاباتك الثرة وانت مدرسة قايمة بذاتها
    الموضوع شيق نرجو المواصلة"

    (رد عبد المنعم):
    "الاخ العزيز سيف الدين جبريل،
    رمضان كريم
    وربنا يبلغك مقصودك ويديك الفي نيتك،
    والف شكر علي هذه الكلمات والمتابعة الرصينة
    وابقي معنا سوف نواصل"

    (سجيمان):
    عجب الفيا
    انت زول ما ساهل

    (رد عبد المنعم):
    وانت كمان يا سيجيمان ،
    زولا ما ساهل ، (وأحب هنا أن أذكر عبد المنعم الحريص كل هذا الحرص على احترام الرأي الآخر، واحترام المحاور، بأن زوله "الما ساهل" هو واحدٌ من أميز من ارتكبوا أغلظ أشكال الزراية بالرأي المخالف في هذا المنبر. وهي زرايةٌ أثارت غضب واحتجاج كل الذين يحرصون حقيقةً على مبادئ وأخلاقيالات الرأي الآخر، واستحقت من جانب إدارة المنبر تصرفاً مسئولا فقامت بشطب البوست المزري المسيء فوراً. ولم أقل "أنا" كلمةً واحدة في الرد على المسيء. ولم يشارك منعم في المقابل بكلمةٍ واحدة في نقد هذا الإزراء ب الرأي "الآخر". وقد صدق حسن النور حين قال عن أحد سياسيينا الذي لا ينفك يكرر الحديث عن "احترام الآخر والرأي الآخر": "يا جماعة "الآخر" بتاع فلان دا هو ذات نفسه، والرأي الآخر اللي مفروض يحترموه الناس رايه هو").

    (MALAMIH)
    الأستاذ الفاضل عبد المنعم ..
    "حقيقة لك الشكر .. في تفكيك موت دريدا الذي يحمل سمات فلسفته .. دريدا كان يؤسس لفوضي عارمة ومنطق مقلوب وكان منهجه في بعض من قراءاتي له هو تفكيك فلسفة المنطق كانت فلسفته برؤيته هو لا للآخر ..ولعله كان يؤسس لفكرة ما تخدم أقلية ما في زمن ما ولكنه لم يجد القبول .. أن الأفتتان به جريمة في حق المنطق. ودمت أخي الفاضل رجائي المواصلة." (وأنا في الحقيقة مذهول من سكوت عن هذه الدرجة من الإزراء بدريدا الذي يرد أن يُعرف به القراء معرفةً منزهة وقائمة على احترام الرأي الآخر)!!

    (رد عبدالمنعم):
    "الاخ MALAMIH
    الف مرحب بك بالمنبر الحر ،
    وشكرا للزيارة ،
    صحيح التفكيك عند دريدا يقوم علي تقويض اسس المنطق والعقلانية وسوف نحاول ان نفصل ذلك فابقي معنا" (!!!!!!!!) (علامات التعجب من عندي ـ بولا)

    (بيان):
    "دائما فى العلالى يا الفيا
    نرمقكم بكثير من الاعجاب وشكرا لك لتبسيطك لهذه المصطلحات العضم وجلعها مفهومة..واها انا مع اخيتى عشوشة دى حاتلين هنا...وشكرا ليك مرة اخرى ومنك نستفيد.."

    (رد عبد المنعم):
    "يا اهلا وسهلا بالاخت العزيزة بيان وجودك معانا يشرفنا وشكرا علي المتابعة الرصينة وان شاء الله دائما نشوفك في العلالي"

    (أب قوته):
    "اكسر يراعى كان كنت فاهم حاجة لكن دخلت الحديقة...فقلت اما ان اقطف زهرة او ان اشم رائحة طيبة... فوجدت العطر والزهروين ياعبده...طولت الغياب ...قربنا نتخرج من مدرستكم تقومو تضربو وتسكروا الفصول...ليش كدا فتش لى معاك عن سبيبل....وين مشى
    تحياتى لك"

    (رد عبد المنعم):
    "الاخ ابو قوتة
    الف مرحب بك ورمضان كريم ،
    اراك طولت الغيبة ان شاء الله المانع خير
    شكرا ليك كثير وارجو ان تجد دوما في هذا الخيط ما يعجبك ،"

    كنتُ أعتقد أن عبد المنعم يصدر من موقع المعلم، المدرس، إلا أنني وقفت لدى إعادة قراءتي لهذه التعليقات، إن الموضع أكبر من ذلك بكثير فهو يقبل قول مادحيه بأنه "زبدة المنبر" و"مدرسة قائمة بذاتها"، و"دايماً في العلالي" (وقد دعا بيان إلى اللحاق به في "العلالي" أيضاً). ولم تصدر عنه كلمة واحدة لكفكفة هذا الغلو!! ومن يقبل بمثل هذا الموقع يا منعم يجب عليه التوفر بأعلى درجة على التوثيق وانتقاء مرجعية، وضوابط البحث التي تلزم "المدرسة القائمة بذاتها" و"زبدة المنبر"، وما يخلي فيها "فرضاً ناقص" بما في ذلك معرفة اللغة الأصلية للمفكر أو المبد ع موضوع "الدراسة". (وانت الذي سميتها "دراسة" لا "أنا" يامنعم. وبهذه المناسبة فإن معظم المتخصصين الحقيقيين، "زبدة منابر" المعارف الفلسفية، على معرفةٍ جيدةٍ باللغتين الألمانية والفرنسية إلى جانب لغاتهم الأصلية، وفي أغلب الأحيان، اليونانية واللاتينية، أو يستعينون بمن يعرف هاتين اللغتين. المطالَب بتلك الشروط التي رأى فيها بعض المتداخلين، على رأسهم بشاشا، تشددا صفوياً، ليس "القارئ العادي" الراغب في معرفة دريدا أو خلافه من "المراجع الكبرى في مختلف المعارف"، على سبيل الاستنارة، بل إن المطالب بذلك هو الذي يسمي حديثه "دراسةً"، والذي يقبل بتنصيبه "زبدةً لمنبرٍ ما" و"مدرسة قائمة بذاتها"، و"دايماً في العلالي".

    مع تقديري واحترامي للفتكم نظري ولملاحظاتكم المفيدة.

    وسأواصل فوراً
    بــــولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-02-2004, 06:44 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2004, 08:27 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مقتل طائر غرد خارج السرب (Re: عبد الله بولا)

    ما ان يغرد احدهم خارج السرب والا تكاثر حصبه بالحجارة..من السرب المتناغم الذى يجيد تمجيد بعضه البعض..

    فى هذا المنبر هناك ديناصورات و اصنام كبرت ونمت من الشكير والتطبيل ولم نجد من يأتى و يأمر الناس بعدم ابداء ارائهم الحسنة فيهم.. بل الامر ذهب اكثر من ذلك فصار ذنبهم مغفورا ..بل نوه البعض الى حقهم فى الافتراء على خلايق الله لانهم علماء وفاهمين و البقية اهالى..

    استاذ بولا لقد اوردت ما قلته للاخ الفيا ووصفته بالغلواء فى االمدح..
    هناك من يحتاج للنصيحة اكثر من الفيا على الاقل الفيا لم يبنى مجده على احتقار الاخرين.. ولم يحس ان كتاباته و اسهاماته تخوله ان يحتقر الآخر..
    نحن نحب الفيا لعلمه وتهذيبه و احترامه للاخرين..فلماذا لا نعبر له عن هذا..وفى النهاية هذا رأى شخصى.. يجب احترامه..وليس السخرية منه


    Quote: ]زبدة منابر" المعارف الفلسفية، على معرفةٍ جيدةٍ باللغتين الألمانية والفرنسية إلى جانب لغاتهم الأصلية، وفي أغلب الأحيان، اليونانية واللاتينية، أو يستعينون بمن يعرف هاتين اللغتين.

    بهذه الشروط خرج الخواض من مولد الوصايا و المعرفة..
    فلماذا يا سيدى لم تطلب من مادحى الخواض ان يخففوا من غلوائهم فى مدحه؟
    وهل هذه الشروط اعلاه منطبقة عليه؟
    فلماذا يا سيدى تعتقد ان له الحق قى الحديث عن دريدا و الفيا لا؟
    عجبى!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2004, 07:49 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: ما فلسفة بس ، جابت لها كمان لهجة سودانية ! (Re: Agab Alfaya)

    قرات تعقيب بولا الاخير للتو ،
    ونسبة لانه لدي الوقت للتعليق علي كل ما ورد لكني لابد ان اعلق علي محاولة تصحيح بولا لي في نطق كلمة خرتوية :
    Quote: جانب من أعز الجوانب وفي أعز الوقائع في علاقتي بالحركة الفكرية والسياسية والثقافية والتزامي الإنساني عموماً والنقدي والحداثي على وجه الخصوص: "الأولاد ابان خرتايات"(وليس "خرتويات" يامنعم)


    الفلسفة عرفناها ، ما قريناها ولا تخصصنا فيها كمان جابت ليها لهجة سودانية ،
    لا ادري هل يظن بولا انه نحت هذه الكلمة كما ينحت دريدا المصطلحات ،
    ويريد ان ينطقها الناس كما ينطقها هو ؟
    ام يريد ان يقول انه هو الوحيد المطلع علي هذه الكلمة وعلي النطق الصحيح لها في اللهجة السودانية ؟

    ام يريد ان يكرس للمركزية والاحادية والكلية التي اباها دريدا ويفرض نطقا واحد logo sentric لكلمة خرتوية يكون هو الصحيح ونطق غيره هو الخطا ، وهذا هو المحك العلمي في التعامل مع فلسفة دريدا ؟

    لقد كتبت كلمة خرتوية وجمعها خرتويات كما ينطقها سائر اهلي في شرق كردفان وبعضهم ينطقها خرتاية . ويمكنك ان تكتبها بالطاء : خرطوية او خرطاية ، كما ينطقها اهلي في شمال كردفان وغربه .


    ارحب بالاخوان بيان وشنتير وسوف اعود

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 11-02-2004, 08:00 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 11-02-2004, 08:17 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 12-01-2004, 08:37 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2004, 09:34 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخ بشاشا ، الاخت بيان والاخ شنتير
    الاخوان المتابعون ،

    لقد استبشرت خيرا بدخول الدكتور بولا الي هذا البوست وهيات نفسي لحوار فكري طويل جاد حول جاك دريدا ،
    ولكن لقد وضح ان هدف بولا ليس هو الدخول في نقاش متكافي متساوي ليس فيه كبير وصغير وانما هدفه اصدار فورمانات بما هو الصاح وما هو الخطا،
    ان الذي اثار ثائرة بولا ليس هو الدفاع عن دريدا وانما هو الدفاع عن امور شخصية في المقام الاول .
    فهو كان يعمل علي ترجمة نصوص عبارة عن حوارات صحفية اجريت مع دريدا في اخر ايامه ،كان يود انزالها في بوست وداعا دريدا فلما وجد هنالك تجاوبا مع بوستنا: تفكيك موت دريدا ،انزعج لذلك وشعر ان نجاح البوست قد يفسد عليه فرصة انتباه الناس لهذه الحوارات .
    رغم انه كان يمكن ان ينظر الامر بمنظار التفكيك نفسه ويعتبر ذلك تعدد في القراءات وتفاوت في الفهم ،او ان يحاول ان يفسر ذلك بان هنالك تحول طرا علي خطاب دريدا في الفترة الاخيرة .
    ومما زاد من حنقه ،النقد الذي المحت به اليه حول ضرورة تصحيح الفهم لمدلول كلمة ميتافيزيقيا حتي نفهم التفكيك ونعرف ماهية الميتايزيقيا التي يصوب اليها دريدا معاول التفكيك .وبدلا من ان يرد علي هذه الملاحظة اما ان يوافقني ،او ان يطرح فهمه للميتافزيقا الذي يراه ينسجم مع فهم دريدا ،ترك كل ذلك جانبا وبدا يتحدث عن التخصص ومعرفة الفرنسية وشخصنة الموضوع .

    بل يذهب بولا اكثر من ذلك الي حد تجريح الاخوة الاعزاء المتداخلين في هذا البوست ولم يراعي حقهم في التعبير عن وجهات نظرهم ،ليفرض عليهم وصايته وليحدد لهم ماذا يكتبون ويسائلهم عن مشاعرهم وميولهم الخاصة
    يقول :
    Quote: عبد المنعم لم يقدم نفسه هنا ولا في أي مكانٍ آخر من موقع المجتهد الذي يصيب ويخطئ بل من موقع المعلم. وقرينة ذلك إنه لم يحدث قط، في حدود علمي، أن راجع في أي بوستٍ من بوستاته مديح المعجبين الذين يصفونه بصفة المعلم هذه، وصفة العارف المتمكن من مختلف التخصصات والمعارف، من "أصول اللغات السامية إلى جاك دريدا". لم يكفكف عبد المنعم مرةً واحدة غلواء معجبيه في مدحه وإليكم عيناتٍ منها في هذا البوست:

    هل توجد شخصنة للموضوع اكثر من ذلك ؟!
    وماذا يضيرك انت يا اخي ؟هل حاسبتك انا علي اطنان كلمات الاطراء والثناء التي لا زالت تتري بلا حساب ؟

    ومع ذلك اقول ،انا لا اراجع كلمات الثناء التي تصدر من الاخوة القراء والاصدقاء لانني احترم مشاعرهم فاترك لهم حرية التعبير عنها ،
    وثانيا انني لا اعرف تصنع التواصع الزائف ،لاحساسي ان اي محاولة لمراجعة كلمات الاطراء او الاعجاب تنطوي علي تواضع زائف لذلك احجم عن التظاهر بمراجعة كلمات الثناء وارد الكلمة الطيبة باحسن منها واي كلام غير ذلك اعتبره تكبرا وتعاليا مغطغط .

    والعبرة في النهاية بالسلوك العملي ورد الفعل الذي يتركه ذلك في النفس ، وليس بالمراجعة التي تخفي اكثر مما تظهر فياتي الفعل معاكس لها تماما كاشفا عن حقيقة صاحبه ،
    تكون مخطئا يا بولا اذا ظننت ان مراجعتك لكلمات المعجبين مثل قولك لا يا اخي انا ما عبقري ولا حاجة ، تكفي لمنحك صفة التواضع والزهد في الاطراء والثناء ،

    يكفي انك تتطالبني بالاعتذار عن انتقادي لكتاباتك وتتخذ من ذلك حجة للمكاجرة ولعدم الدخول معي في اي نقاش متكافيء ،
    والغريب انك تطلب الدليل علي ذلك ،معقول نسيت هذا الكلام بالسرعة دي
    حسنا الدليل مدون في هذا المنبر وسوف اتيك به ،

    سوف اواصل كل ما تيسر لي الوقت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2004, 09:44 AM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 2083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)


    This post is getting off the hook. Already derailed


    ولا حول ولا قوة إلا بالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2004, 02:39 PM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    يستطرد منعم في مداخلته التي أوردت منها المقتطفات السابقة أعلاه:
    "يعني بولا وحده المؤهل للحديث دريدا، لانه عارف بالفرنسية وعايش في فرنسا ودارس للفلسفة ومتفرغ لها. ولان دريدا عميق ومعقد وهو وحده الادري بهذا العمق والتعقيد - وسوف نورد قصة حول حكاية العمق والتعقيد دي بعدين في ردنا علي بولا ،"

    لا يا منعم ليس "بولا وحده"، ولا هو أميزهم بأي حالٍ من الأحوال، فكثير من الذين يأخذون مشروعاتهم المعرفية والنضالية والتزاماتهم الإنسانية السياسية والأخلاقية والثقافية، مأخذ جد، ينحون هذا المنحى. فالدكتور محمد محمود على سبيل المثال ظل يدرُس اللغة الألمانية لسنوات عديدة في السودان وفي ألمانيا ليتمكن من قراءة المصادر الفلسفية الألمانية، وخلافها من المصادر المتعلقة بمجالات بحثه المختلفة بصورةٍ معقولة. وقد دَرَس الفرنسية أيضاً في السودان، وفي فرنسا وهو يستطيع القراءة بكليهما في حدود حاجات البحث، على الرغم من أنه من السودانيين الذين يشار إليهم بالبنان في معرفة اللغة الإنجليزية، إن لم أقل أكثرهم معرفةً به، وكان بإمكانه أن يكتفي بذلك.
    ويستطرد منعم: "اما نحن الذين لا نعرف الفرنسية ولم ندرس الفلسفة فليس من حقنا ان نعبر عن راينا عن كتابات دريدا وعن التفكيك!"
    لا أعرف من هم هؤلاء ال"نحن"، يا منعم. أكرر للمرة الثانية إن كل إنسان من حقه أن يقرأ الفلسفة ويحاور المتخصصين فيها، ويعبر عن رأيه في أعمالهم، وينتقدها، ويكون حولها أي رأيٍ وأية وجهة نظرٍ شاء. بيد أن امتلاك الحق ليس امتلاك المعرفة "الصحيحة" بالضرورة. أما أنت فلم تعبر في شأن دريدا أو خلافه عن مجرد رأي أو وجهة نظر. فلم يصدر عنك ما يفيد بأن ما تطرحه رأيٌ قابل للخطأ والصواب. بل طرحته بلغةٍ يقينية مفرطةٍ في اليقين. فلم تستخدم قط أداةً تحفظٍ أو أي تعبيرٍ يفيد التحفظ واحتمال مجانبة الصواب. وقبلت بثناء مادحيك المفرط الذين جعلوا منك "مدرسةً قائمة بذاتها" في خصوص دريدا وغيره من المعارف. ولذا لزمتك هذه الشروط "المتشددة".
    ويردف منعم:
    "يا ليت بولا يعلم ان حوالي تسعة وتسعين بالمئة من قراء دريدا ودارسيه لا يعرفون الفرنسية فالتفكيك انطلق من امريكا وليس من فرنسا وازدهر وانتشر من هنالك وليس من فرنسا منذ محاضرة دريدا الشهيرة في جامعة جونز هوبكنس بامريكا سنة 1966 التي يؤرخ لها ببداية الانطلاقةالحقيقية التفكيك. ولهذا السبب لم يلتفت بولا، اليه طوال فترة السبعينات التي قضاها في فرنسا رغم انه قال ان دريدا درسه لسنة جامعية في تلك الفترة ولم ينتبه بولا الي دريدا الا بعد بدا دريدا في التراجع عن التفكيك وانحسر التفكيك في
    امريكا واخلت ما بعد الحداثة المسرح في منتصف الثمانينات كما نوضح ذلك فيما بعد".

    لا يا عزيزي منعم "أنا" لا أعرف كل هذا. بل أعرف تمام المعرفة أن معظم دارسي دريدا المعلمين الحقيقيين، "أسياد اللَسم" يعرفون الفرنسية. وأعرف أن أحد عوامل رواج دراسة الفرنسية في الجامعات ومراكز البحوث (الفلسفية والمتصلة بالفلسفة) في أمريكا ناجمٌ عن رغبة قرائه ودارسيه "الحقيقيين" في معرفة نصوصه الأصلية، كلٌ منهم بقدر ما يستطيع. وأعرف أن هذا قد لا يتوفر للقارئ العادي، وغالباً ما لا يتوفر للدراسين والقراء ممن هم في مثل ظروف قرائنا ودارسينا البواسل الذين لم يقصروا في ورود منابع المعرفة بشغفٍ وجسارة، على الرغم من ظروفهم المادية المجحفة، بل البالغة لبؤس، وقد أشدتُ بذلك في أكثر من موقع. وقد لحقني رأس هذا السوط أنا نفسي يا منعم، فدرست الفرنسية في سنٍ متأخرةٍ نسبياً، وليس لي من معرفةٍ بالألمانية تسد الرمق، ومعرفتي بمبادئ اليونانية واللاتينة مما لايجوز الحديث عنه أصلاً. وأتحسر كثيراً على ذلك. إلا أن هذا لا يبطل شروط المعرفة المحترفة المتقنة لهذه اللغات الضرورية لدارس الفلسفة الركن، المرجع، الحجة. و"أنا" على كل حال لم أقبل في أي يومٍ من الأيام بموقع "المعلم"، و"المدرسة القائمة بذاتها". وظللتُ أكفكف غلواء "طلابي" وأصدقائي وقرائي وأردهم عن وصفي بهذه الصفات العالية. وقد "شهدتَ" أنت نفسك بذلك للأسف. وقد طلبتُ منك أن تراجع كلمتك التي خاطبت بها النور في ترحيبك بي في بوسته للترحيب ب "شخصي". فلتسمح لي بإيرادها هنا وإيراد ردي عليها:

    "قلت فا وفيت اخي دكتور النور
    حقا هذا هو الانسان عبد الله بولا
    الذي حباه الله باعظم النعم - حب الناس (...) اظن ان هذه واحدة من الصفات التي حببت الناس فيه، فهو مستمع طويل البال".

    وقد راجعتُك "أنا" من جانبي في ذلك بقولي:
    " عزيزي منعم،
    تحياتي ومحبتي،
    لك أجزل الشكر أولاً على ترحيبك الكبير العالي، والذي هو ليس بالجديد على أفضالك الوافية التي لا أنفك أحفظها لك. وشكراً ثانياً على فضلك الذي أسبقته علىَّ من "نعمة حب الناس". وهي بلا شك أعظم النعم كما ذكرت. سوى أنني لا أدعي كمالها عندي، فهذا من فضل النور، وإنما أتمناه."

    وقد اكتشفتَ الآن إن هذا "ربما" كان من باب "التواضع الزائف والتكبر والتعالي المغطغط". وأنا لا أستبعد ذلك أيضاً فما أدراني بخبايا "نفسي" وما قد تخفيه حركة خواطرها العميقة، وربما الظاهرة، من سوءات. كما اكتشفتَ أن ما وصفتني به من أنني "مستمعٌ طويل البال" هو من صنوف إخفاء وتغطية الحقيقة العميقة، وقد أقول "الطبيعة العميقة المتأصلة" من "طبائع الاستبداد" بالرأي. فالحمد لله الذي هداك إلى الصواب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2004, 03:48 PM

فيصل عباس
<aفيصل عباس
تاريخ التسجيل: 03-08-2004
مجموع المشاركات: 1345

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    يا البي هنا
    سلام

    اين دريدا من هذا؟
    ممكن نرجع ليهو عشان نفهم بما يعنيه بالتفكيك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2004, 06:24 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    عندما وصفتك يا بولا في بوست الترحيب بك الذي افتتحه الاخ الدكتور النور حمد بانك ، مستمع طويل البال ، قلت ذلك تعليقا علي ما اورده الاخ النور عنك في قدرتك علي الاستماع الي حكاوي ابوه عن اهله واجداده . واليك ما قلته انا منصصا ومعه كلام النور الذي جعلني اصفك بطول البال :
    Quote: قلت فاوفيت اخي دكتور النور
    حقا هذا هو الانسان عبد الله بولا
    الذي حباه الله باعظم النعم - حب الناس

    Quote: كما زار معنا بولا، حلة حمد الترابي، وجلس مع أبي في الحوش، ساعات طويلة. وظل أبي يحدثه، في غير ملل، عن قصص أجداده الصالحين، إذ وجد أبي فيه، مستمعا نادرا. ولم يعهد أبي مستمعين يهتمون بجنس قصصه، من قبيلة الأفندية، لابسي البناطيل.

    اظن ان هذه واحدة من الصفات التي حببت الناس فيه،
    فهو مستمع طويل البال،

    طول بالك المقصود هنا هو في الونسة وليس في الاستماع للراي الاخر المخالف كما في النقاشات الفكرية والادبية والفرق كبير لان طول بالك في الونسة لا يعني باية حال تقبلك للراي الاخر فقد ثبت انك اضيق الناس بالراي الاخر وانك لا تقبل الا بدور الاستاذ المعلم . وبالتالي عندما وصفتك بذلك الوصف لم اكن اجامل او اداهن او انفاق لاني الحمدلله لم يجعل الله لي نصيبا في كل ذلك والا ما كان حدث ما يجري الان .
    ثم تقول يا بولا :
    Quote: وقد راجعتُك "أنا" من جانبي في ذلك بقولي:

    وتقصد بذلك ردك او تعليقك علي كلمة ترحيبي :
    Quote: " عزيزي منعم،
    تحياتي ومحبتي،
    لك أجزل الشكر أولاً على ترحيبك الكبير العالي، والذي هو ليس بالجديد على أفضالك الوافية التي لا أنفك أحفظها لك. وشكراً ثانياً على فضلك الذي أسبقته علىَّ من "نعمة حب الناس". وهي بلا شك أعظم النعم كما ذكرت. سوى أنني لا أدعي كمالها عندي، فهذا من فضل النور، وإنما أتمناه."

    ولكن مراجعتك كانت شكلية تخفي اكثر ما تظهر وهذا ما قصدته انا في ردي علي كلامك عن مراجعة كلمات الثناء ،
    فانت علي الرغم من قولك : " والذي ليس هو بالجديد علي افضالك الوافية التي لا انفك احفظها لك "
    الا انك لم تحفظ لي مديحي العالي ذاك - علي حد تعبيرك .بل خرجت علي العرف المتبع في هذا المنبر ولم تراعي مشاعر المرحبين بك ولا مشاعر صاحب البوست وحولت البوست من بوست ترحيب الي الي ساحة للتعارك وصبرت انا زمانا علي ذلك ،ولم تطب نفسي ان اعقب عليك في بوست الترحيب مراعاة لاصول الترحيب وعشما في ان ترد التحية باحسن منها وتزورني في بوست الافروعربية الذي كان متداولا وترد علي
    ما كتبته عنك وعن عبدالله ابراهيم وحسن موسي في البوست هنالك .ولكنك استكثرت علي ذلك ، وذهبت مدي بعيدا في وصف مساهمتي في نقد اطروحات
    الهوية ووصفتها بالملاحقات وظللت تغذي النزعات العدائية ضدي الي الحد الذي جعلك تطالبني فيه بالاعتذار لك عن النقد الذي وجهته لك حول موضوع الهوية .

    بل وصل بك ذلك الي حد حرماني من ثناء الناس علي مساهماتي يا بولا !
    ونسيت بوستك الديناصوري الذي لم يشبع ولن يشبع مهما القمه المعجبين من عبارات الثناء والاطراء والتمجيد !!!

    تقول انني لم ارد علي من وصفني انني مدرسة خاصة ، وقد اوضحت لك سبب عدم ردي علي مثل هذه المجاملات .
    ولكن مالوا يا اخي اذا بقيت مدرسة خاصة ، فسوف لن تكون اول مدرسة ولا اخر مدرسة خاصة في التاريخ ولن تغلق الابواب في وجه الاخرين ان يكونوا مدارس خاصة بعدد سكان الارض .وهل حصل انني تضايقت او تزمرت من آلاف عبارات المجاملة التي تتلقاها يوميا في بوستك ؟!!!

    ما دايرين تخلونا نقول راينا وما دايرين تخلوا الناس يقول فينا رايهم
    حاجة عجيبة والله ،

    اخي فيصل عباس
    صديقي العزيز شنتير
    سوف اواصل الحديث عن التفكيك
    فالف شكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2004, 09:12 PM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 04-20-2003
مجموع المشاركات: 8268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    Quote: أستأذن الأستاذ عبد المنعم لاستلاف جزء من هذه الساحة للتقدم بطلب أخوي إلى الدكتور عبد الله بولا بأن ينظر في إمكانية إنشاء بوست منفصل عن جاك دريدا وفكره وحياته وكل ما يراه مفيداً لفهم فكر أو فلسفة دريدا .. وبلغة مبسّطة سهلة الهضم لكل قارئ. الكلام ده مو صعب آآ دكتور عبد الله وحيكون مفيد جداً لقراء البورد. وسيظل بوست الأخ عبد المنعم وبوست الأخ أسامة مشوبيْن بصبغة القدح (الأول) والمدح (الثاني) بصورة قد تغبّش الرؤيا بالنسبة للمبتدئ أو غير العارف من أمثالنا.


    الاستاذ عبد المنعم انت مشكور على ما ادليت به عن هذا الرجل الذى اخشى ان اكتب اسمه خطاء

    من هذا البوست انا اضم صوتى لشيخ العرب...شنتير
    اها نحن سودانين زيكم وعندنا عقل زيكم وبتذوق شعر وادب زى حليب السعودية
    يادكتور بولا عاوزين ندرس فى مدرسة دريد دا وعاوزين نعرفه هو ذاته بفككفك فى شنو
    سيارة زى ودخاتى محمد ميكينكى ماهر..بتحير لما القاه مفكفكها صامولة صامولة...ولا زى انا لما ازهج من جاهزى الكوبيوترى افكفكه شريحة شريحة...وهو قاعد يتحير منى...اها انا والله حتى اللحظة شايف كلامكم دا زى الرطانة او الاردو لكن الاردو بعرفه وبعرف اقراه خليه زى المهراتى...
    اها يادكتور عبدالله بولا انت زول مشهور لكن والله انا ما سمعت بك الا على هذا المنتدى...,ومما زادنى اعجابا بك كتابة مقدمة د.صلاح الزين وهو من بلدياتى....مطلبى لا تكون كالاستاذ اسامة الخواض ياتى ويقول شعرا من غير ان افهم شيئا اعرف انه شاعر وموهوب ولكن كيف نفهمه...
    فانت ياستاذ فهمونا دريد دا مش تقولو كلام وتمشو....والا خلو لينا العجب دا بطريقتو دى قدرنا نفهم ايش المنهج البنيوى...لكن راجنك تفهمنا التفكيك..وابدا معنا من سنة اولى كل يوم اعمل بوست...عشان نفهم دريد هو ذاتو شنو ..وابدا لينا من اسمه ومولده وبلده...وبعدين ادخل شوية شوية فى الغريق... دا عشان نقدر نعيش حياة البنى ادميييييييين فى الادب والنقد

    اذكر هنا حادثة فى جامعة الملك سعود...ذهب بعض الطلاب لمدير الكلية قال ليه محجوب عبيد دا نحن ما قادرين نفهم منه..المدير رد عليهم وقال ليهم نحن الرجل دا جايبنو هنا تشريف للجامعة مش عشان يدرس نوعك دا
    انتو لو جاين على المنتدى هنا للتشريف وعرض العضلات والله الزمن دا انتهى ولو عاوزين تفهمونا سوف نفتح عقولنا لكم....ترا انا من الناس الحارسين المنتدى دا 13 ساعة فى اليوم شفت الفياقة دى كيف....
    ولك ودى

    (عدل بواسطة abuguta on 11-02-2004, 09:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2004, 10:26 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تراجعات دريدا (Re: Agab Alfaya)

    كما سبق ان ذكرت ان بولا تعرف علي كتابات دريدا بعد سنة 1999 ،
    يعني بعد ان تراجع دريدا عن التفكيك واعاد رد الاعتبار للعقل والمفهوم والغايات والعلل وكل ما كان يصفه بالميتافيزيقيا الغربية .
    ويمكن ان نلمس هذا التراجع عن التفكيك في حوار دريدا الذي اورد بولا شيئا منه حيث يقول دريدا :
    Quote: ولذا فإنني لا أستطيع أن أشـرح ما هو ال"déconstruction"، في نظري، من دون إعادةٍ لوضع الأشياء في سياقها. ففي اللحظة التي كانت فيها البنيويةُ مسيطرةً في فرنسا بدأت الانخراط في عملي برفقة هذا المصطلح. وقد كان ذلك أيضاً اتخاذ موقفٍ من البنيوية.
    ومن جانبٍ آخر، كان ذلك في اللحظة التي كانت فيها علوم اللغة والمرجعية اللسانية، ومقولة "كل شيءٍ هو لغة" مهيمنةً أيضاً.
    في هذه اللحظة، أنا أتحدث عن سنوات الستينيات، بدأ ال "déconstruction" يتشكل بوصفه... لا أقول ضد ـ بنيوي، على كل حال [شيءٌ] متباعدٌ ومتميزٌ عن البنيوية، ومحتجٌ على سلطة اللغة هذه.

    فدريدا هنا كانه يعتذر عن التفكيك ويحاول ان يبرر ذلك بان الظرف الثقافي في ذلك الوقت وسطوة البنيوية اللغوية هي التي فرضت عليه التفكير بتلك الطريقة ( التفكيكية )

    ولما كان بولا قد تعرف علي دريدا بعد المرحلة التفكيكية، نجده يستغرب جدا الحديث عن مقولات اساسية في التفكيك ، لا يمكن لكل من له ادني اطلاع علي ابجديات التفكيك ان ينازع او يجادل فيها . والدليل علي ذلك ان بولا لم يستشهد في رده علي هذه المقولات الاساسية التي تحدثنا عنها الا بكتابات دريدا الذي اعقبت تراجعه مثل كتاباته عن امريكا بوصفها بالدولة الخارجة علي القانون .والذي هو وصف لا مكان له من الاعرب اطلاقا في التفكيك .فالحديث عن قانون يجب علي الجميع مراعاته هو اكبر تجلي للميتافيزيقيا الغربية التي كانت الهدف الاول للتفكيك !
    وسوف اعطي امثلة علي عدم المام بولا بالمقولات الاساسية للتفكيك .يقول بولا مستنكرا علينا باستغراب:
    Quote: وتقول في أحد ردودك:
    "يعني تقويض الجهاز المفاهيمي للعقل النقدي هو من اهداف التفكيك." عندما قرأتُ هذه العبارة شعرت بدريدا يتقلب في قبره. يامنعم خاف الله دريدا كان حتى آخر لحظة في حياته في صدارة حركة العقل النقدي بالقول والفعل.

    هذه العبارة يا بولا ليست عبارتي ، وانما عبارة دريدا بالحرف الواحد ، واقتبستها مباشرة من اشهر واندر رسالة كتبها دريدا عن التفكيك وهي الرسالة التي بعث بها الي صديقه الياباني Professor Izutsu والمؤرخة 10 يوليو 1983 ايام التفكيك كان في اوج سطوته . نشرت الرسالة في كتاب :
    Derrida and Differance, ed. Wood & Bernasconi,
    Warwick: Parousia Press
    1985, p. 1-5
    ويمكن مراجعة النص الكامل للرسالة علي النت،

    يقول دريدا في هذه الرسالة في توصيف التفكيك :
    All the same, and in spite of appearances, deconstruction is neither an analysis
    nor a critique and its translation would have to take that into consideration. It
    is not an analysis in particular because the dismantling of a structure is not a
    regression toward a simple element, toward an indissoluble origin
    . These
    values, like that of analysis, are themselves philosophemes subject to
    deconstruction. No more is it a critique, in a general sense or in Kantian sense.
    The instance of krinein or of krisis (decision, choice, judgment, discernment)
    is itself, as is all the apparatus of transcendental critique, one of the essential
    "themes" or "objects" of deconstruction

    هذا الكلام لا اعتقد انه في حاجة الي شرح ، فهدف التفكيك ليس التحليل وانما التقويض وتقويض البنية او تفكيكها حسب دريدا ليس القصد منه ارجاع الاشياءاو الظواهر الي عللها واصولها الاولية . كذلك ان تفكيك او تقويض الجهازي المفاهيمي للعقل النقدي بعبارة دريدا هو من اهداف التفكيك.والحديث عن كانط استدعاه الحديث العقل النقدي . وهذه الفكرة المحورية للتفكيك مبثوثة علي طول كتابات دريدا الاساسية وعرضها لا سيما : القرامتولوجي والكتابة والاختلاف وهوامش الفلسفة وسوف نورد استشهادات من هذه الكتب لشرح هذه الفكرة بتوسع .
    كذلك ان اطلاقات بولا مثل قوله :
    Quote: وأنت بهذا تجعل من دريدا("بمنطق" شكلي شديد التبسيط)، فيلسوفا لا أدرياً أو تشكيكياً بسيطاً يغالط حقائق الواقع وحقائق الحياة الأولية بسذاجةٍ مفرطة.

    او قوله :
    Quote: أن دريدا مناضل عتيد ضد كل "الاقليات التي تحكم العالم". وهو أحد أركان حركة العولمة المناهضة للرأسمالية الليبرالية المتوحشة. وهو الذي سمى في كثير من مقالاته وفي آخر كتبه الولايات المتحدة "بالدولة "الخارجة على القانون"، "الدولة الصعلوكة" أو "الدولة الفتوة" بعبارةٍ أقرب

    او قوله :
    Quote: واشتراطي هذه الشروط يا عزيزي بشاشة "أصلٌ" في البحث "العلمي"، وإلا اصبحت المسألة طَلَقيت كل زول يقول زي ما يعجبه ويحسم الموضوع بأنه دا رايك ودا رايي وكل زول على كيفه. وقد لاحظتُ أن مثل هذا الحِجاج الدائري أصبح استراتيجيةً وتكتيكاً شائعين في معظم مناقشات البورد. وقد يصلا أحياناً إلى الحد الذي تنتفي معه أية قدرةٍ موضوعيةٍ على تمييز الخطأ والصواب القراح.


    ان هذه العلمية والمرجعية الابوية والموضوعية التي تدعي القدرة علي التمييز بين الخطا والصح هي العدو الاول للتفكيك ،
    ولكن بولا معذور فقد تعرف علي دريدا بعد ان هجر دريدا ذلك ،
    اما حديث دريدا اليقيني عن الموت وهو علي فراش الموت ، لا علاقة له بتحديد مفهوم التفكيك فقد صار امام الامر الواقع والموت بالنسبة للوجودي هو الحقيقة الوحيدة وما عداه ، عدم ، او كما قال هيدجر المعلم التفكيكي والوجودي الاول

    ونواصل

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 11-03-2004, 02:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 01:47 AM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    المعذرة
    مكرر
    نجاة

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 11-04-2004, 02:40 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 01:47 AM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الأخ العزيز عبد المنعم
    والقراء
    تحية طيبة

    لم أكن أرغب أبداً في دخول مناقشة مع الأخ عبد المنعم، لأسباب سأذكرها لاحقاً في هذا التعقيب.
    في الحقيقة إنني اندهشت كثيراً في أن يتصدى عبد المنعم للتعريف بجاك دريدا وبفكرة التفكيك انطلاقاً من مقالٍ صحفي، تشوبه مسحة ساخرة من دريدا وفكره، بل ومن موته.
    وقد عبرت الأخت عشة بت فاطنة عن الفكرة التبسيطية التي يصدر منها هذا الصحفي البريطاني بقولها:
    Quote: "ما اود قوله ان هناك اختزال لفكر دريدا ، اقصد المقال الذي اراد ان ينتقد دريد من خلال موته ، الاترى ان هناك شئ من السطحية في هذا التناول :
    من المقال
    Quote: يعني طالما انه وفق التفكيك - فلسفة جاك دريدا - لا توجد علاقة مباشرة ومحايثة بين الدال (ميت ) وما يشير اليه من مدلول :الموت او شخص الميت والذي هو في هذه الحالة جاك دريدا ،فاننا لسنا علي قناعة بان جاك قد مات او ان الميت هو جاك دريدا Quote::

    لانه حسب -الاستراتيجية العامة للتفكيك - عند دريدا ان المسالة لا تتم بهذه الالية وبكونها عملية هدم ، فهي خلخلة وتفكيك لكل المعاني التى تستمد من اللوغوس ، او كما يقول ف عن الكتابة ص 24- ( لا يمكن الابقاء على التعارض .. بين الدال والمدلول ، بدون ان نجلب نحو الذات كل جذورها الميتافيزيقية اللاهوتية) وحتى نفهم هذه النقطة اظن ان علينا ان نمتلك او نفهم فكرة الامتلاء او سلطة الصوت والحضور ، وعلاقتها بانحطاط الكتابةحسب مفهومه لها." .

    إن عملية "الخلخلة" التي أشارت إليها عشة المبارك هي نفسها كلمة dismantling الموجودة في الاستشهاد الذي أتى عبدالمنعم به، وهي لا تعني "التقويض"، بل الخلخلة و التعرية والتفكيك.
    كنت قد سألتك يا عبد المنعم في بوست أسامة الخواض إن كنت قرأت أشباح ماركس. ذلك إن ترجمتك، التي تصر عليها، لترجمة عنوان هذا الكتاب (شبح ماركس، بدلا من اشباح ماركس) تدل على عدم اطلاعك عليه. لم ترد، ودعوتني للحديث في هذا البوست. وقد قلت لك بأنني سأشارك هنا إذا ما رأيت أن لي رغبة في الإدلاء برأيي. والآن أجئ ليس رغبة مني، وإنما الضرورة تقتضي ذلك. فالشخص الذي يريد أن يعرِّف الناس بدريدا وفكره، لم يقرأ بعد كتاباً مرجعياً من كتاباته هو "أشباح ماركس". والدليل على ذلك (بعد ترجمتك لعنوانه) هو سخريتك من كلمات بولا التي اقتطفتها وجئت بها في مداخلتك أعلاه.
    من يقرأ أشباح ماركس يعرف انحياز دريدا للحركة المناهضة للعولمة الليبرالية البشعة. هذه البشاعة التي تسندها وتأتي من قلبها "الأقليات التي تحكم العالم".
    كان لكتاب دريدا أشباح ماركس، ولكتاب الفيلسوف وعالم الاجتماع الفرنسي الراحل، بيير بورديو، "بؤس العالم" (Misère du monde)، اللذين صدرا في عام 1993، تأثيراً كبيراً في الساحة الفكرية الفرنسية، ومساهمةً في التغيير الذي شهدته وهي تنفض عنها ما أصابها من إحباط خلال الثمانينيات من جراء انهيار المعسكر الاشتراكي. لم يساهم كتابا بورديو ودريدا في إنعاش النقاش الفكري فحسب، وإنما كان لهما تأثيرهما في الشارع العريض المناهض للعولمة.

    ومن أين أتيت يا عبد المنعم بهذا التأكيد الجازم بأن بولا "تعرف علي كتابات دريدا بعد سنة 1999"؟ ، مع أنك قد ذكرت في مداخلة سبقتها : "ولكن يبدو ان بولا انتبه فجاءة لجاك دريدا بعد سنة 1999)". وكيف تحول فجأةً اعتقادك إلى رأي تقريري؟!!
    لقد درس بولا الفلسفة وعلم الجمال، كما تعلم. فكيف يكون لدارسٍ للفلسفة في فرنسا أن لا يتعرف على كتابات دريدا، والذي كان من أساتذته؟ لقد كان "أشباح ماركس" من أول الكتب التي دخلتنا مكتبة بولا عند عودته من ليبيا في عام 1994.
    لماذا هذه السخرية من المخالف، التي تصل لحد الإساءة؟
    ثم تقول:
    "حتي النصوص التي يقول بولا انه فرغ من ترجمتها عن دريدا هي حوارات
    صحفية . كنت اتصور انه ترجم شئ من النصوص الرئيسية مثل كتاب دريدا الام : القرامتولوجي او رايتنج اند ديفرنس او هوامش الفلسفة او غيرها من الكتابات الاساسية لدريدا التي تمثل مرحلة التفكيك حقا."
    تصدر جريدة لوموند مجلات متخصصة محكمة في مختلف فروع المعرفة. وتخصص أعداداً منها للمواضيع الراهنة في حقول المعرفة المختلفة. وعلى سبيل المثال، عند رحيل بيير بورديو، خصصت لوموند ملفاً شارك في إعداده متخصصون في الفلسفة، والتاريخ والاجتماع، والاقتصاد، مشاركات جادة لا ترتكز على السخرية كما هو الحال بالنسبة للمقال الذي تصدر بوستك هذا، والذي وصفته عشة بت فاطمة بالاختزال. وهذا الملف الأخير الذي أصدرته عن دريدا، شارك فيه متخصصون.
    أما عن ترجمة بولا لأجزاء من الحوار الذي أجرته مع دريدا إيليزابيث رودينيسكو، فهو ليس حوار صحفي، وإنما حوار بين عالِمَين. فالسيدة رودينسكو هي فيلسوفة ومحللة نفسية وواحدة من أبرز المؤرخين الفرنسيين، إن لم تكن أبرزهم، لتاريخ التحليل النفسي في أوروبا وفرنسا.
    حينما قلت في بداية هذه المداخلة إنني لم أكن أرغب في دخول بوست للأخ عبد المنعم، فذلك لأن لي تجربة سابقة معه (بالإضافة لتجارب غيري من أنواع الحوار العصي، التي تابعتها في هذا المنبر)، وذلك في بوست خصصه لمقاربة بين العربية والعبرية، استند عبد المنعم في كتابته على معلومات من كتب عثر عليها على الشبكة العالمية، وليس عن معرفة بالعبرية تضعه في موضع "المُفتي" في موضوع المقاربة بين هاتين اللغتين. وليس هناك من ضير في أن يعتمد أحدنا على معلومات جمعها من المواقع الالكترونية ليصنع منها موضوعاً شيقاً ومفيداً، ولكن المشكلة الكبرى أن يقبل كاتب مثل هذه الكتابات بإصدار الرأي القاطع حول الموضوعات التي يطرحها، ومن موقع المتخصص، وإن يقبل بإصدار "الفتاوى" والآراء المخالفة.
    وحينما شاركت في ذلك البوست جاء كلام عبد المنعم غاضباً، ولم يرد للآن على أسئلتي، بل إن الموضوع الذي قدمه لم يكن دراسة مقارنة بين تركيب اللغتين، كما زعم، وإنما مجرد مقارنة بين كلمات متشابه، مصدرها هو الأصل السامي المشترك بين اللغتين.
    في ذلك البوست نعتني أحد "مساندي" عبد المنعم، ضمن ما نعتني به، بـ "التهوّد"، وأنا التي أدميت قدميّ في السير في المظاهرات المساندة للشعب الفلسطيني، منذ مطلع شبابي وإلى هذا اليوم. ولم يقل عبد المنعم شيئاً، وهو الذي يعرفني حق المعرفة. فلصاحب البوست مسئولية تسيير النقاش، وإعطاء محاوريه، حتى وإن اختلفوا معه، حقهم.
    ليس في الأمر عداوة مع عبد المنعم، ولا منافسة كما يلمِّح هو، فبيننا الملح والملاح وذكريات كثيرة طيبة. ولكن ضميرنا يملي علينا أن نقول كلمة حق واجبة. فالمنبر، كما تعلمون، أصبح وجهة يرتادها الطلاب والدارسون والشباب. فكيف نسكت حينما تأتيهم معلومات ناقصة، وآراء جازمة ومؤكدة، على الرغم من أنها لا تستند في الغالب على المصادر الأصلية، وإنما من معلومات مجمّعة من هنا وهناك، ومن غير متخصصين، كما هو الحالة في هذا المقال الصحفي الذي تصدر موضوع عبد المنعم، الذي وعد بدراسة عن دريدا والتفكيك، لكنه لم يأت بها للآن، وهناك من تلاميذنا وشبابنا من يعتقد إنه يتابع هذه الدراسة الموعودة بالفعل.
    أكرر ليس في الأمر عداوة مع عبد المنعم ولكنه شعور مني بالمسئولية في أن أقول رأيي. وللذين ربما يقولون إنني لم أوجه نقداً لأسامة الخواض بخصوص تجميع المقالات، أقول أن أسامة قصد ببوسته أن يكون توثيقاً لجاك دريدا، كما هو واضح، وليس لإصدار الآراء التقريرية الجازمة. وتعلمون أن انتقاء المواضيع التي تصلح لأن تكون مراجع من بين آلاف المواضيع في الشبكة العالمية، هو أمر في غاية الصعوبة. ولمن يعتقد إننا نحابيه، بولا وشخصي، أقول إننا قد انتقدناه و"غلطناه" كثيراً في حوارات عديدة في هذا المنبر، وبقسوة شديدة في كثير من الأحيان.

    أتمنى أن يقبل عبد المنعم رأيي بصدرٍ رحب. وأن يعلم قراؤه إنني لا انطلق سوى من إحساس بالواجب، كما ذكرت آنفاً.

    وللجميع خالص تحياتي
    نجاة

    .

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 11-03-2004, 01:53 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 11-03-2004, 01:59 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 11-03-2004, 02:02 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 11-03-2004, 02:14 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 11-03-2004, 02:17 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 11-03-2004, 08:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 01:56 AM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    معذرة
    مكرر
    نجاة

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 11-03-2004, 02:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 02:59 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    أما زعمك بأن "التفكيك" قد انطلق من أمريكا فقول يدعو إلى نظرٍ طويل. فالتفكيك، في صيغته "الدريدية" حسب رأي دريدا نفسه قد انطلق من فرنسا ويرجع الفضل فيه أساساً إلى اللغة الفرنسية، (في نظره، وإلى تكوينه الأوروبي، وإلى الفلسفة الأوروبية على وجه العموم، وإلى هايدغر، وفرويد، وليفيناس، وإلى مفكري جيله، جيل الستينيات والسبعينيات الفرنسي على وجه الخصوص. (في حواره مع رودنيسكو وإذا أردتَ الصفحات فسأزودك بها لما أرجع البيت. وهذا من المراجع تشددتُ في توثيقها لأنني أعلم أنك ستفطَّها. وقد كان). لقيت مساهمة دريدا رواجاً أكبر في أمريكا، إلا أنها لم تتكون في أمريكا ولم تنطلق منها في المعنى المعرفي التأسيسي، لا الإعلامي. وأراك لا يميز بين الإثنين. وموضوع جامعة هوبكنس هذا في سيرة دريدا ليس اكتشافاً، بل هو موضوع يعرفه الغاشي والماشي ممن هم أدنى اهتماماً منك ومني بدريدا. إلا أنه لا أحد غيرك، في حدود علمي، استنتج منه أن "التفكيك انطلق من أمريكا"، بهذا القدر من العمومية في تعريف طبيعة انطلاقه.

    وأما قولك ولكن يبدو ان بولا انتبه فجاءة لجاك دريدا بعد سنة 1999، كما اشار الي ذلك، اي بعد ان انفض سامر الاولاد ابان خرتويات ، وبعد ان غابت نجمة التفكيك وانحسر تاثير ما بعد الحداثة وتراجع ميشيل فوكو ودريدا عن نقد مشروع الحداثة وطالبوا مجددا برد الاعتبار للافكار الانسانية التي بشر بها عهد التنوير ورد الاعتبار للانسان الذي اعلنوا موته ونهايته ونفيه عن مملكته وللعقل الذي ازاحوه عن مركزه !!
    ويبدو ان معرفة بولا بدريدا لم تتجاوز هذه المرحلة، مرحلة تراجعه عن التفكيك ،التي بدا يهئء لها من خلال الحوارات الصحفية ومن خلال كتابه : شبح ماركس او ان شئت اشباح ماركس"، فهو أعجوبةً حقيقيةً من أعاجيب التقويل و"القراءة الفط سطرية" كما عبر أسامة. فلا تحتوي إشارتي إلى معرفتي بدريدا في بوست أسامة بأي حالٍ من الأحوال على ما يمكن أن يستنتج منه أن معرفتي به بدأت في عام 1999(!!!!!). دع عنك القول بأنني أشرت إلى ذلك إشارة واضحةً، يمكن أن يرتب الإنسان عليها تاريخاً محدداً لمعرفتي به. وأراك قد تخليت أخيراً عن صيغة الإحتمال "يبدو أن بولا... إلخ، لتتبنى صيغة تأكيدٍ تقريريةٍ صمدة كما لاحظت الأستاذة نجاة محمد على. وهذه هي "الإشارة المزعومة يا عزيزي منعم: "وأنا بالمناسبة تلميذه برضو لفترة عام تقريباً 1977ـ1978. إلا أنني في ذلك الوقت لم أكن أقدَّر أهميته قدرها المستحق. فقد كنتُ مشغولاً، أكثر منه، بسارتر، وكامو، ودولوز، وفيليكس غاتاري، وعالم النفس جان كلود بولاك (وما أزال أكثر اهتماماً بفيليكس وجان ـ كلود اللذين عرفتهما عن قرب، وعرفت فيهما كيف يكون المثقف، سيد اللسم، إنساناًً ومناضلاً بحق) ، وبحسن موسى ونفرٍ من جماعة العصاة. ثم بالفلاسفة الأفارقة الأشاوس استانسلاس أدوتفي، وإيبوسي بولاقا، وبولان هونتونجي إلخ، وبفرانز فانون وإيمي سيزير، وغيرهم. مع إن فكر دريدا الإشكالي الناقض، و"النقَّاد" على حد تعبير حسن، كان قريباً إلي تفكيرنا في كثيرٍ من الوجوه المتصلة بنقض المفاهيم والمسلمات "الميتافيزيقية" وخلخلتها، وإسقاط حُجب بداهتها الزائفة، من دون أن نعلم بهذا التقارب عندما كنا في منتصف السبعينيات بالسودان، كما سأحاول أن أوضح لاحقاً إذا ما "أسعفني الوقت" في موقعٍ آخر.
    ولا أفهم فكيف استنتجت من هذه الفقرة أن معرفتي بدريدا بدأت عام 1999 على وجه التحديد؟!! والواقع إنني التمستُ لك عذراً في خطأٍ وقع مني بخصوص تاريخ السنة الدراسية فقد كانت عام 1978ـ1979، حين كنت أحضر للماجستير في علم الجمال وفلسفة الفن، وليس عام 1977ـ1978 كما جاء في هذه الفقرة في بوست أسامة، وقد صححته في مداخلتي في موقعٍ آخر. فاعتقدتُ أن الأمر اختلط عليك بين عامي 1979 1999 إلا أن الوقائع خيبت حسن ظني. وكان كورس دريدا من الكورسات الاختيارية بالنسبة لطلاب الماجستير. وكان اختياري له في حد ذاته ينم عن درجةٍ من المعرفة به وتقديره. وجوهر إشارتي هو يا عزيزي "إلا أنني في ذلك الوقت لم أكن أقدَّر أهميته قدرها المستحق". وبين عدم المعرفة المطلق بإنسان ما (خليك من مفكر ومناضل بحجم دريدا)، ومعرفته دون تقدير أهميته قدرها المستحق، فرقاً شتى يا منعم وهذه من المعاني الدقيقة التي لا تقف عندها كالعادة. ومن ثّمَّ فقد رأيتَ أن تستنتج من عبارتي، كيفما اتفق، أن معرفتي به بدأت في عام 1999!!! فطيت 18 سنة يا منعم. ولله في خلقه شئون في مذاهب التأويل.
    بل لقد عرفت دريدا معرفة "حقيقيةً"، وعن قرب من أستاذي بيير تيسيدر (Pierre Teissèdre) الفيلسوف والشاعر المرموق الذي اختطفه الموت في "ريعان الكهولة" ( في بداية الخمسين). وكان شديد التقدير لدريدا. ومن قبل ذلك كان كتابه "De la Grammatologie" من الكتب "المقررة" علينا في محاضرات إكمال الليسانس، أو بالأحرى معادلة الليسانس، في كورسات أستاذ السيميولوجي، بقسم علم الجمال بجامعة فانسين (جامعة باريس ـ ، البرفيسور "كروزري" (1978ـ1979). وربما كان هذا سبب الخلط في التاريخ. إلى جانب الإرهاق القاتل. وقد كان من الأهدى إلى سبيل الموضوعية أن تتحرى قبل أن تصل إلى هذا الاستنتاج العجيب.
    وقد أوردت دليلك الآخر على ابتداء تاريخ معرفتي بدريدا بعام 1999، ما يلي:
    "والدليل علي ذلك ان رد بولا علينا انحصر حول حوار دريدا في جريدة الليموند والحوارات التي اجريت معه قبيل وفاته. فكيف لفيلسوف معقد وعميق مثل دريدا كما قال بولا، ان تتعرف عليه من خلال ما يقوله في حواراته الصحفية والتي يجريها في اخر ايامه؟ "
    ثم بعد كل ذلك ياتي بولا ليؤاخذنا باننا بدانا هذا البوست بالاستشهاد بمقال صحفي ؟
    قال ان حوار دريدا في الليموند اجراه متخصصون" !

    حسنا يا عزيزي أراك ما تزال تمارس قراءة فط السطر الما بعجبك. فقد اخذتُ حديثي أيضا من مراجع أساسية أثبتُ لك كامل عناصر توثيقها المرجعية في مداخلتي الثالثة في هذا البوست، أحدها كتاب "أشباح ماركس"، الذي ترجمته أنت ترجمة خاطئة بينة الخطاً ("شبح ماركس"). وقد أوردتُ الأسباب التي جعلتني أعتقد بخطأ ترجمتك بالإشارة إلي أن دريدا أوضح في الكتاب نفسه لماذا أختار هذه صياغة هذه التسمية على بنية الجمع. وان بقى الكتاب عندك جد جد راجعه وسأزودك بالصفحة لما أرجع البيت برضه. والثاني كتاب اليزابيت رودينسكو الذي هو عبارة عن حوار مطول مع دريدا ساءلته فيه مساءلةً دقيقةً عن مفاهيمه الأساسية (من التفكيك لغاية علاقة الإنسان بالحيوان وانتهاك البشر لحقوق الحيوانات، مروراً بالعولمة، و أكل اللحمة، ونموذج الإنسان الذي يمثله مانديلا إلخ إلخ). ويبدو أنني سأضطر أن أعيد عليك توثيق هذين المرجعين وانشا الله ما تفطهن المرة دي: "Spectres de Marx" (أشباح ماركس)، بصيغة الجمع، (منشوراتGalilée ، 9 شارع Linné باريس 75005)، وكتاب رودينيسكو بعنوان: "De quoi demain sera-t-il fait" ("ممَّ سيُصنعُ الغد؟ ـ حوار")، (منشورات Flammarion، باريس 2001، 316 صفحة ـ الذي هو عبارة عن حوارٍ مطوَّلٍ (حوار جد جد بين ندَّين مش أسئلة وأجوبة)، حول مفاهيمه الأساسية وموقفه من أكثر قضايا الواقع المعاصر إلحاحاً. والمفاهيم يا منعم تُختَبر وتتضح معانيها، واستراتيجياتها، وفعاليتها على ضوء مناقشة أكثر قضايا الواقع حضوراً وإلحاحاً. لاسيما وأنك قد أكدت في مرجعك الصحفي الذي كان بمثابة مدخلك للموضوع، والمدخل نقطة منهجية أساسية يا منعم لم تعرها ما تستحق من الانتباه والتوقير، أن فلسفة دريدا "تشكيكية" تُنكر الواقع وتعتبر كل شيءٍ نصاً!!!).
    أما الكتابات والحوارات الصحفية يا عزيزي فقد أوضحتُ لك وللمتابعين أنها وردت في ملف كرَّسَته صحيفة لوموند لموت دريدا. وكتبها فلاسفة معروفون من طلاب دريدا السابقين، وفلاسفة أيضاً من أصدقائه وأبناء جيله. على رأسهم دانييل بن سعيد، وهو علم على رأسه نار، وبول دروا ( (Roger -Pol Droit صديقه وطالبه السابق، الباحث بمركز البحوث الوطني الفرنسي، أكبر هيئة بحثية بالبلاد، والمسئول عن ملف عرض الكتب في هيئة تحرير الصحيفة. ولوموند أول صحيفة فرنسية كما هو معروف.
    تحدث دريدا في هذه الحوارات، ضمن القضايا العديدة التي تناولها فيها، عن الموت، وهو يواجه الموت عياناً بياناً بتماسكٍ منقطع النظير، وبيقينٍ لا شرخ فيه بأنه ميتٌ لا محالة. وهو موته الذي سخرتَ منه أنت ومرجعك الصحفي"المتخصص" سخريةً لا تليق. وهي من بعد حواراتٌ تركزت على مفاهيمه الأساسية، وتطورها، وموقفه منها. وأقول مرةً أخرى إنها حوارات أجراها معه فلاسفة من تلاميذه ومن أقرب الأقربين إليه وأكثر العارفين بفكره. وشايفك برضه يامنعم فطيت سطور تحديدي لمرجعيتي الصحفية هذه وأبهمت في الإخبار عنها بحيث تُفهِم قراؤك أنني أخذت مراجعي الصحفية كيفما اتفق. ربنا يسامحك.
    أما بقية مراجعي الأصلية، الأصلية جد جد، فموجودة في مكتبتي. والما عندي منها تكفيني فركة كراع يا منعم إلى مكتبة الحي، أو "فركة مترو" إلى مكتبة السوربون، أو مكتبة مدرسة المعلمين العليا التي تخرج منها دريدا ودرَّس بها أغلب سنيِّ حياته. وهي تحتوي على كل كبيرةٍ وصغيرة عنه.

    أواصل

    بـــــولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-04-2004, 00:55 AM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-04-2004, 00:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 03:05 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: شبح ماركس ثورة علي التفكيك (Re: Agab Alfaya)

    هذا البوست عن التفكيك ،
    وكتاب دريدا specters of Marx الذي صدر سنة 1993 لا علاقة له بالتفكيك لا من قريب ولا من بعيد دعك من ان يكون مرجعا في التفكيك ،
    بل ان هذا الكتاب يعتبر ثورة علي التفكيك ورد اعتبار للعقل (اللوغوس ) وللافكار والمفاهيم الانسانوية ذات النزعات الكونية grand narrative التي كانت مصدر سخرية من التفكيك ،حيث تحدث فيه دريدا لاول مرة عن الثورة والنضال والايدلوجيا منذ ان اعلن لاول مرة تفكيك هذه الميتافيزيقيا !!!

    والحقيقة ان الذي لم يقرأ غير هذا الكتاب من كتب دريدا ليس جديرا بالحديث عن التفكيك ،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 03:29 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الاشارة الي العام 1999 لم استنتجها استنتاجا،
    وانما ذكرتها مقرونة بواقعة محددة تجاهلتها ولم ترد عليها يا بولا
    وهي قولي :

    "
    في اغسطس 1999 التقيت مع دكتور بولا بالقاهرة في اطار ندوة الثقافة والتنمية التي نظمها مركز الدراسات السودانية بالقاهرة والذي يشرف عليه الدكتور حيدر ابراهيم .
    اذكر انه في عشية الليلة التي نظمها مركز الثقافات السودانية ( ناس يحي فضل الله ) علي شرف بولا ،كنا في مشوار قبل الليلة انا وبولا ومحمد خلف الله عبدالله .جري حوار بين بولا ومحمد خلف ، حول دريدا .كانت بدايته ضيق بولا بافكار ما بعد الحداثة والتفكيك ، حيث عبر بمرارة عن تزمره وضجره من الافتتان بدريدا وقلل من اهميته وقال انه لا يقراءه لانه غير مفهوم .بينما كان محمد خلف يحاول اقناع بولا باهمية كتابات دريدا وانها مفهومة وانه لا يجد اي مشقة في قراءة دريدا !!"


    اما الاشارة الي انك تتلمذت علي دريدا في عام 1978 فلا تفيد انك كنت علي دراية بالتفكيك لانك كنت مشغولا بسارتر كما ذكرت،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 03:56 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    Quote "هذا البوست عن التفكيك ،
    وكتاب دريدا specters of Marx الذي صدر سنة 1993 لا علاقة له بالتفكيك لا من قريب ولا من بعيد دعك من ان يكون مرجعا في التفكيك ،
    بل ان هذا الكتاب يعتبر ثورة علي التفكيك ورد اعتبار للعقل (اللوغوس ) وللافكار والمفاهيم الانسانوية ذات النزعات الكونية grand narrative التي كانت مصدر سخرية من التفكيك ،حيث تحدث فيه دريدا لاول مرة عن الثورة والنضال والايدلوجيا منذ ان اعلن لاول مرة تفكيك هذه الميتافيزيقيا !!!"


    منو القال ليك الكلام دا يامنعم؟ منو القال ليك ٍSpectres de Marx ما عنده علاقة ب"التفكيك"؟ ومنو القال ليك دريدا تخلى عن "التفكيك"؟ أنا ياخي قلت ليك دريدا لغاية آخر لحظة في حياته قال "إنني لم أتخل عن التفكيك". قل لي الكلام دا كضب. علاقة الكتاب بالتفكيك بتحددا انت ولا سيدو" كمان جانا دا!!! ياخي قول الكتاب ماعندك وريحنا من الحجة دي. أو عنك وورينا وين دريدا قال فيه أو في غيره إنه "تخلى عن التفكيك"؟

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-04-2004, 00:36 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 03:58 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: بدون تعليق (Re: Agab Alfaya)

    Quote: فالمنبر، كما تعلمون، أصبح وجهة يرتادها الطلاب والدارسون والشباب. فكيف نسكت حينما تأتيهم معلومات ناقصة، وآراء جازمة ومؤكدة، على الرغم من أنها لا تستند في الغالب على المصادر الأصلية، وإنما من معلومات مجمّعة من هنا وهناك، ومن غير متخصصين، كما هو الحالة في هذا المقال الصحفي الذي تصدر موضوع عبد المنعم، الذي وعد بدراسة عن دريدا والتفكيك، لكنه لم يأت بها للآن، وهناك من تلاميذنا وشبابنا من يعتقد إنه يتابع هذه الدراسة الموعودة بالفعل.

    بدون تعليق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 04:02 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: بدون تعليق -2 (Re: Agab Alfaya)

    Quote: منو القال ليك الكلام دا يامنعم؟ منو القال ليك ٍSpectres de Marx ما عند علاقة ب"التفكيك"؟ ومنو القال ليك دريدا تخلى عن "التفكيك"؟ أنا ياخي قلت ليك دريدا لغاية آخر لحظة في حياته قال "إنني لم أتخل عن التفكيك". قل لي الكلام دا كضب. علاقة الكتاب بالتفكيك بتحددا انت ولا سيدو" كمان جانا دا!!! ياخي قول الكتاب ماعندك وريحنا من الحجة دي. أو عنك وورينا وين دريدا قال فيه أو في غيره إنه "تخلى عن التفكيك"؟

    ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 04:13 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    آسف للتكرار بسبب خطأ فين في الإرسال.
    بولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-03-2004, 06:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 04:16 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    آسف للتكرار لخطأ فني في الإرسال
    بـولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-03-2004, 04:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 04:20 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    آسف للتكرار لخطأ فني في الإرسال
    بـولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-03-2004, 04:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 04:27 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    ?????????????
    !!!!!!!!!!!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 04:31 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    Quote : هذا البوست عن التفكيك ،
    وكتاب دريدا specters of Marx الذي صدر سنة 1993 لا علاقة له بالتفكيك لا من قريب ولا من بعيد دعك من ان يكون مرجعا في التفكيك ،
    بل ان هذا الكتاب يعتبر ثورة علي التفكيك ورد اعتبار للعقل (اللوغوس ) وللافكار والمفاهيم الانسانوية ذات النزعات الكونية grand narrative التي كانت مصدر سخرية من التفكيك ،حيث تحدث فيه دريدا لاول مرة عن الثورة والنضال والايدلوجيا منذ ان اعلن لاول مرة تفكيك هذه الميتافيزيقيا
    "

    منو القال ليك الكلام دا يامنعم؟ منو القال ليك ٍSpectres de Marx ما عند علاقة ب"التفكيك"؟ ومنو القال ليك دريدا تخلى عن "التفكيك"؟ أنا ياخي قلت ليك دريدا لغاية آخر لحظة في حياته قال "إنني لم أتخل عن التفكيك". قل لي الكلام دا كضب. علاقة الكتاب بالتفكيك بتحددا انت ولا سيدو" كمان جانا دا!!! ياخي قول الكتاب ماعندك وريحنا من الحجة دي. أو عنك وورينا وين دريدا قال فيه أو في غيره إنه "تخلى عن التفكيك"؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 05:39 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    طالما مصر سوف اجاوبك ،
    لكن اسمح لي ان اعلق علي جملة في كلامك تثبت ان معرفتك بدريدا ما عندها علاقة بالتفكيك وهي قولك :
    Quote: علاقة الكتاب بالتفكيك بتحددا انت ولا سيدو" كمان جانا دا!!!

    من البدهيات ليس في المناهج الحديثة بل والتقليدية ان علاقة الكاتب بكتابه تنتهي بعد وضع اخر نقطة ،اي ان الدلالة النهائية في الكتاب يحددها النص عن طريق القاري وليس الكاتب ،
    اما التفكيك فقد اعلن موت المؤلف وقبره من زمان بعيد ، فتقويض العلاقة بين الكاتب والنص هي مصدر الميتافيزيقيا التي يستهدفها التفكيك ! فلا شئء خارج النص ،وهذه من المقولات الاساسية للتفكيك واراك قد نازعت فيها وهذا دليل اخر علي ان علاقتك بدريدا ليست لها علاقة بالتفكيك
    والدليل الاخر هو ما سبق ان ذكرته لك وتفاديت الاجابة عليه واعيده لك للمرة الثالثة هو :
    Quote: في اغسطس 1999 التقيت مع دكتور بولا بالقاهرة في اطار ندوة الثقافة والتنمية التي نظمها مركز الدراسات السودانية بالقاهرة والذي يشرف عليه الدكتور حيدر ابراهيم .
    اذكر انه في عشية الليلة التي نظمها مركز الثقافات السودانية ( ناس يحي فضل الله ) علي شرف بولا ،كنا في مشوار قبل الليلة انا وبولا ومحمد خلف الله عبدالله .جري حوار بين بولا ومحمد خلف ، حول دريدا .كانت بدايته ضيق بولا بافكار ما بعد الحداثة والتفكيك ، حيث عبر بمرارة عن تزمره وضجره من الافتتان بدريدا وقلل من اهميته وقال انه لا يقراءه لانه غير مفهوم .بينما كان محمد خلف يحاول اقناع بولا باهمية كتابات دريدا وانها مفهومة وانه لا يجد اي مشقة في قراءة دريدا !!

    اما كتاب دريدا عن ماركس فقد قراته ،
    وما كنت اريد الاجابة علي هذا السؤال لغرابته وبساطته اضافة الي اننا لسنا في استجواب بوليسي !

    والمسالة مسالة فهم وقراءة دريدا علي ضوء كتاباته السابقة ، وليس هل دريدا قال انه تخلي عن التفكيك ولا ما قال !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 05:46 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10356

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    كتب الاخ الفيا:
    Quote: ولعل الجميع يعرف سخريةبولا من جيل ما بعد الحداثة والتفكيك في السودان حتي انه اطلق عليهم تعبير :الاولاد ابان خرتويات " في اشارة الي الحقائب الصغيرة التي كانوا يحملونها علي اكتافهم .


    وهذه المعلومة غير صحيحة جملة وتفصيلا.
    ولم اكن اعتقد ان الفيا سيصل الى هذه المرحلة المتأخرة من تزوير التاريخ,
    ولي عنق الحقيقة لاسباب غير نزيهة تتعلق باغتيال شخصية المحاور"بكسر الواو",
    ولذلك كان من حق بولا ان يعلن أسفه وحزنه على هذا التزوير الواضح ,
    والذي مسه بحق في أعز وأنبل صفات بولا كانسان متفهم ,ومستمع,
    ولا يضيق بالاخرين والمختلفين,
    وقد تفهم خطابنا الجديد وناقشنا وناقشناه,
    حين عاد مرة من فرنسا,
    في زمن انصرف فيه عنا الجميع بلا استثناء,
    سوى قلة امنت "بالحديث" و"المختلف" من شابات وشبان ذلك الزمن البهيج.
    ولذلك كان من حق بولا ان يبوح متحسرا على ان تزوير الفيا للتاريخ جرحه ,
    حين قال ان تأويل الفيا المزالف:
    Quote: مسني في جانب من أعز الجوانب وفي أعز الوقائع في علاقتي بالحركة الفكرية والسياسية والثقافية والتزامي الإنساني عموماً والنقدي والحداثي على وجه الخصوص "الأولاد ابان خرتايات"

    وأكرر مرة أخرى ان كلام الفيا ذاك غيرصحيح البتة,
    وعليه ان يأتي للقراء من أين أتى بفكرته عن أن بولا سخر منا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ويمكن للقراء ان يراجعوا ما قاله بولا في مقدمته لمجموعة صلاح الزين القصصية ,
    المشار اليها في هذا البوست.
    وقد كتب أبان بولا في تلاك المقدمة,
    الملامح الايجابية والسلبية في تجربتنا حسب فهمه لتجربتنا,
    وقمت بالرد عليها في مقال نشر في كتابي "خطاب المشاء"
    واثرت مفهومي حول مديح العصامية في بوست الترحيب به,
    وقام بولا بالرد المفصل عليه في بوست الترحيب به,
    وساحاول ان اعود للتعليق على نقاط بولا الجديدة التي اثارها _ان سمح وقتي الشحيح.
    كما انه رد على رايي حول مقالته عن الاستاذ محمود محمد طه,
    وقمت بالرد عليه.
    كل ذلك تم في اطار الاحترام الكامل المتبادل بيننا لتجربتنا وتجربة جيلهم.
    وحتى وقت قريب ابدى بولا مجددا احترامه لتجربتنا حين رد على احدى القارئات ,
    والتي حسب زعمها تكره "المسغفاتية",
    وقال لها:
    Quote: أما "المسقفاتية"، وهو مصطلحٌ شاع في منتصف السبعينيات، واستطال واستعرض في الثمانينيات مع تكاثر وراديكالية تيارات "الحداثة الجديدة" وعلى وجه الخصوص التيارين البنيوي ثم "التفكيكي"، على أيدي من أسميتُهم في مقدمتي لمجموعة لصلاح الزين القصصية المعروفة، ب"الأولاد أبان خرتايات".
    وقد كنتُ من أكثر أفراد القلة التي احتفت بهم من "جيلنا"، مساندةً وحماساً لمساهماتهم ودفاعاً عن مشروعيتها، وضرورتها للمزيد من خلخلة ما استقر من مفاهيم وعاداتٍ فكرية ومسلماتٍ دبقةٍ، ولزجةٍ، وموحلة في ساحتنا الثقافية وفي شتى حقول المعارف والعلوم الإنسانية.
    ومنها على سبيل المثال "مفهوم الهوية الثقافية التامة الناجزة التي مثلتها "مدرسة الخرطوم و"مدرسة الغابة والصحراء"، والتي تم اختزالها وتبويبها وتصنيف عناصرها، واعتمادها وتسويقها، في سوق السُلطات، تحت مسمى وتعريف "الآفروعربية".

    "والمثقفاتية هو من بعد مصطلحٌ في السخرية من المثقفين أسياد اللَّسِم والتقليل من شأنهم، والحلولة دونهم ودون فصائل الفوى الحديثة المحتشدة المتوثبة. ومن الحاجة لمساهماتهم الفكرية، ولدورهم المعرفي الاحتجاجي التنويري الموقظ لحركة الوعي النقدي، لمَلَكة الوعي النقدي، ونقلها من حالة الكمون إلى حالة الفعل اليقظ. وهو مصطلحٌ يستهدف بصفةٍ خاصة حركة النظر الفلسفي الحداثي التي نشطت في السبعينيات والثمانينيات وأعملت أدواتها حفرها ونقضها وضيائها في المناطق المغلقة، المظلمة، المتكلسة، الصدئة، في كافة حقولنا المعرفية في مجال العلوم الإنسانية على وجه الخصوص".

    وفي نهاية تعليقي أقول:
    رب ضارة نافعة,
    فبالرغم من المرارة التي يتسم بها هذا الحوار,
    الا انه ساهم في كشف الأقنعة,
    ومن ذلك قناع ان الفيا قرأ المقاربات النقدية الحديثة في مصادرها الاصلية,
    حين قال في بوسته عن محمود محمد طه ومصطفي محمود الاتي:
    Quote: فلتعلم ايها الخواض انني قراءت البنيوية وما بعدها والحداثة وما بعدها من مصادرها الاولية

    والواضح جدا ان الامر خلاف ذلك,
    فما يقوله عبارة عن "تلاقيط" من الانترنت,
    كما في حالة رسالة دريدا لصديقه الياباني,
    وهو الان يتلجلج في النقاش مع بولا
    ولم يستطع اثبات ترجمته الخاطئة لأشباح ماركس,
    ولا من اين اتى ان دريدا تخلى عن التفكيك
    أما القناع الثاني فيتمثل في كشف القناع عن البراءة الزائفة التي يدعيها الفيا,
    فها هو يتخلى عن ابجديات الصراع الفكري الشريف,
    ليزيف التاريخ محاولا اغتيال شخصية بولا,
    وتاليب الناس عليه باختلاقه أي الفيا للأكاذيب عن سخرية بولا من جيلنا
    أم القناع الثالث:
    فهو ان الظاهرة الانترنتية قد اتضحت تماما,
    ولن يخفي ذلك مديح عابر
    وأرقدوا عافية
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 11-03-2004, 06:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 07:38 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: osama elkhawad)

    Quote: ولي عنق الحقيقة لاسباب غير نزيهة تتعلق باغتيال شخصية المحاور"بكسر الواو



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 06:31 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    مرة تانية ياعبد المنعم خلي فط السطور.
    أنا ياخي قلت ليك دريدا لغاية آخر لحظة في حياته قال "إنني لم أتخل عن التفكيك". قل لي الكلام دا كضب. ومن هنا جاء السؤال عن المصدر الذي استقيتَ منه "نبأ" تخلي دريدا عن التفكيك، ومن ثم علاقة الكتاب المعني بالتفكيك وعن منو البحدد علاقته بالتفكيك انت ولا سيدو"؟ سيدو قال إنه ما أتخلى عن التفكيك، بعد عشر سنوات ونيف من صدور الكتاب. وقلتَ ليك ياخي قول الكتاب ماعندك وريحنا من الحجة دي. أو عنك وورينا وين دريدا قال فيه أو في غيره إنه "تخلى عن التفكيك"؟
    من وين جبت الكلام ده إنت البتعرف دريدا أحسن مننا كلنا؟ ما تتحوى بالتعميمات. سؤالي محدد جداً من وين جبت الكلام عن إنه دريدا اتخلى عن التفكيك إذا كان دريدا نفسه قال إنه لم يتخل عن التفكيك؟ يظهر الكتاب ما عندك يامنعم ولالتفاف حول الأسئلة ما بحلك إذا ما حلتك الإجابات المحددة على الإسئلة المحددة. وأنا لن استجيب هذه المرة إلى أغادر هذا البوست، لفطك للسطور، كما فعلتُ من قبل. وإذا قعدت تفطفط في السطور حأخليك بعد ما يتضح لي أنه حيلتك كملت.

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-03-2004, 02:54 PM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-03-2004, 02:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 07:17 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: عندما يتحدث العقل الباطن (Re: Agab Alfaya)

    Quote:
    ولم اكن اعتقد ان الفيا سيصل الى هذه المرحلة المتأخرة من تزوير التاريخ,
    ولي عنق الحقيقة لاسباب غير نزيهة تتعلق باغتيال شخصية المحاور"بكسر الواو",
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 07:25 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    يامنعم تاني في سطور فطيتها في مداخلتك السابقة.أنا ياخي جاوبتك على موضوع الحوار مع خلف الله وقلتَ لك بالتحديد إنه موضوع نقدي وخلافي مع خلف الله وغيره، في ذلك الحين، لم يكن أهمية دريدا أو عدم أهميته. وإنت زي ما بتقرا على كيفك بتسمع على كيفك وتتذكر على كيفك، موضوع الخلاف كان الإفتتان، ودي إنت ذكرتها وماوقفت عندها مع إنها المفتاح. وأفتكر إني جاوبتك عليه بإفاضة مناسبة. أنا مازلت أعارض الكثير من أفكار ما بعد الحداثة وبالذات ليوتار مش دريدا. وأحيانًاً بودريار ودا انت مابتعرفه، وآخرين. مش دريدا باي حال من الأحوال. على الرغم من ملاحظات نقدية ساخنة جداً لي على دريدا، ناقشتها مع خلف الله، منها استخدام اللغة الشعرية المكثفة في الخطاب الفلسفي أحياناً. ولستُ أنا وحدي الذي انتقدتُ ذلك، وهي لاتقلل من كبير تقديري له ولا تمنعني من الاحتجاج على السخرية منه في أيام موته، وتبسيط أفكاره بصورةٍ مخلة. ولم يحدث أن قلت إنني لم اقرأه، دي برضه من نجارتك يا منعم. ولم أقلل من قيمته أبداً، بل قلت إن الإفتتان المفرط به، وبأبناء جيله الذين كانوا في صدارة المشهد الفلسفي (وصدارة المشهد في أوروبا الرأسمالية ما بالإجادة والقدرة الإبداعية وحدهما)، يحول دون التعرف على فلاسفة وعلماء إنسانيات من ذوي المراس الشديد منهم دولوز، وغاتاري، ودانييل بن سعيد، على سبيل المثال. وقلتَ إنهم في فرنسا ناس "عاديين" وليسوا أنصاف آلهة كما نعاملهم نحن في السودان وفي العالم العربي. (الأفارقة جنوب الصحراء، والناطقين بالفرنسية منهم بالذات، أكثر حصانةً من هذا السحر الضار(وأنا أؤيد في هذه بشاشا لمعلوميتك على الرغم من تحفظاتي الشديدة على مركزيته الإفريقية. فلو تبنى بشاشة فكرة الندية فحسب، لا فكرة التفوق الإفريقي، لأصاب تماما). وقلت إن "ابان خرتايات" بلغوا أرض وعيهم الصراح بقدراتهم الإبداعية الذاتية، وتحولوا الآن إلى وعي وموقف الندية. والذي يقول ب"كل سهولة" دريدا، ليس دقيقاً على الأقل. ولم أسمع خلف الله لافي سنة 1999 ولا غيرها يتحدث عن "سهولته". يا عبد المنعم، فرانسوا شاتليه، وهو من أعظم الفلاسفة الفرنسيين، قعد يستجوب في ميشيل فوكو قبل قبوله أستاذا في الكوليج دو فرانس، أياماً وليال طويلة، حول مفاهيمه الأساسية التي رأي شاتليه أنها محاطةٌ بكثيرٍ من الغموض، والتعقيد غير اللازم، وفيها مشاكل في بناء المفهوم والصيغ المناسبة للتعبير عنه واستخدامه. وقبل فوكو بنقده. ومما قلته لخلف، وقلته ليك إنت هنا (وفطيته كالعادة)، أنهم هم ذاتُن عارفين إنه في مشاكل إبانة وتوصيل، جزء منها في القارئ وعاداته القرائية الداجنة، وجزء منها في أساليبهم. وللوسيان إيف، الفيلسوف الماركسي المجدد المعروف كتابٌ ضخم في ما يسميه (بالبلدي) ب"الصيغ الملولوه" في اللغة الفلسفية ولغة العلوم الإنسانية في فرنسا، عرض فيه صنوفاً عجيبةً من التعقيد في غير ما ضرورة. والإنجليز والأمريكان يشكون من ذلك أيضاً. ونحن كلنا أيضاً، لغتنا فيها صعوبات أسلوبية بعضها متصل بالتعقيد الكامن في الأفكار الفلسفية بطبيعتها والجديدة منها بالذات، وبعضهابعادات القراءة الداجنة. وقد عبرً نفر من المتابعين لهذا البوست نفسه عن الصعوبة التي يلاقونها في فعهمنا. ولا شك عندي إن المشكلة لا تكمتن فيهم هم وحدهم.

    باكر ماتقول لي سألتك من خلف الله وما رديت على. الرديت عليك فيه انت متين اشتغلت بيه ما بتنطُه "حوفا". يامنعم إنت بتتكلم بجدك؟ أنا قاعد في فرنسا19 سنة وعلى صلة مباشرة بيها لما كنت في ليبيا ثمانِ سنوات، كل سنة أقضي إجازتي كلها أو جزء منها فيها، لمتابعة مايستجد من تيارات فكرية(من موق الندية)، وشراء كتب على وجه الخصوص، وما بعرف دريدا؟ بالله طلعنا من الحلقة المفرغة دي. كل مرة كايس لك حجة ميته. الله يدينا خيرك.

    مع كامل مودتي
    بــولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-03-2004, 07:28 AM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-03-2004, 03:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 07:28 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخ العزيز ابو قوتة

    اسف جدا في تاخير الرد عليك ،
    كتر خيرك كتير علي المداخلة ،
    واضم صوتي الي صوتك واتمني من بولا ان يستجيب الي نداءك :
    Quote: فانت ياستاذ فهمونا دريد دا مش تقولو كلام وتمشو....والا خلو لينا العجب دا بطريقتو دى قدرنا نفهم ايش المنهج البنيوى...لكن راجنك تفهمنا التفكيك..وابدا معنا من سنة اولى كل يوم اعمل بوست...عشان نفهم دريد هو ذاتو شنو ..وابدا لينا من اسمه ومولده وبلده...وبعدين ادخل شوية شوية فى الغريق... دا عشان نقدر نعيش حياة البنى ادميييييييين فى الادب والنقد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 07:43 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخ العزيز شانتير،
    اسف علي عدم الرد عليك في حينه ،
    وكتر خيرك علي وجهة النظر الوجيهة والذين من تخاطبهم بها اولي بها
    ولكن انقلبت الموازين في هذا الزمان العجيب :
    Quote: أعتقد، مخطئاً أو مصيباً، أن العلماء لا يكتبون للعلماء فيكون العلم محنطاً في دائرتهم. كما اعتقد أيضاً أن العلوم الإنسانية ليست كغيرها من العلوم التطبيقية المحضة لا يفتي في دقائقها إلا متخصص (وحتى العلوم التطبيقية المحضة لم تغلق أبوابها أمام غير المتخصص). ورغم ذلك يجب توفر قدر من المعرفة والاطلاع قبل مناقشة فكرةٍ ما، وهذا أمر متاح لكل من أراد. وتتفاوت درجات المعرفة من شخص إلى آخر بطريقة لا تزيح هذا الآخر وتبعده عن تناول موضوع فلسفي أو اجتماعي أو سياسي أو …إلخ لكونه غير متخصص. هل يؤلف المفكرون كتبهم وينشرونها لكي يقرأها المفكرون حصراً أم هي نشرت أصلاً ليقرأها الكل؟. ثم ماذا بعد القراءة إذا حرمت من الحق في إبداء رأيي كإنسان غير متخصص؟. لا فائدة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 07:49 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخ العزيز بشاشة ،
    ناسف لتاخير الرد علي مداخلتك الصادقة والجريئة :
    Quote: صراحة استغربت شديد خالص، من اشتراطك كل هذه الشروط، لتناول فكر دريدا او اي مجال معرفي. الاستغراب لاني بشم ريحة تكريس للصفوية الاذتنا اذية، كسودانيين، هنا.

    هذه الشروط والصفوية التي يشترطها بولا هي وما يدافع عنه علي النقيض تماما ،وهذا هو حالنا في العالم (المتخلف ) واضع كلمة تخلف بين قوسين لانو في التفكيك ما في تقدم ولا في تخلف لانو دي مجرد ميتافيزيقيا غربية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 07:54 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخت العزيزة بيان ،
    اسف لتاخير الرد والتعلق في حينه
    شكرا علي مساهماتك وفعلا البوست بقت حالته عجيبة
    ولكن سوف نواصل الحديث عن التفكيك حسب الخطة الموضوعة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 08:22 AM

mansur ali
<amansur ali
تاريخ التسجيل: 03-27-2004
مجموع المشاركات: 576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    المصدر : الجزيرة ، القسم الثقافى
    الكاتب : المحفوظ الكرطيط
    : دريدا بين النظرية التفكيكية وهواجس الأسئلة الراهنة

    لكن دريدا لم يحصر اهتماماته في المستوى النظري الصرف وإنما كان دائما منخرطا في كل القضايا الراهنة. ولفت الانتباه مبكرا بانتقاده للسياسة الاستعمارية لفرنسا في الجزائر وعاش تجربة السجن وجاهر بمنافحته للقمع وللأنظمة الشمولية.

    في السنوات الأخيرة من مشواره انصب تفكيره على موضوعات الحياة والموت والبقاء والحداد الأصلي وما يرتبط بها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 02:17 PM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    mansur ali

    الأخ منصور على،
    أخلص تحياتي،
    هزتني لفتة النظر هذه من جانبك بهذا المقتطف:
    "لكن دريدا لم يحصر اهتماماته في المستوى النظري الصرف وإنما كان دائما منخرطا في كل القضايا الراهنة. ولفت الانتباه مبكرا بانتقاده للسياسة الاستعمارية لفرنسا في الجزائر وعاش تجربة السجن وجاهر بمنافحته للقمع وللأنظمة الشمولية."

    عفارم عليك. فالمفاهيم تُقرأ أيضاً، وقد أقول "أساسا"، في ضوء المواقف العملية. وعندما يبدو لنا من قراءتنا لمفكرٍ مناضلٍ في سبيل حقوق الإنسان وفي سبيل العدالة الاجتماعية والديمقراطية الحقة مثل دريدا(الذي يطعن أيضاً في أن ديمقراطيات الغرب الرأسمالي الحالية ديمقراطيات حقيقية)، أقول عندما يبدو لنا من قراءتنا لمثله، أنه لا يعترف بالواقع الموضوعي، بالدرجة التي تجعله يتشكك في حقيقةٍ بسيطة مثل الموت الجسدي، فلا بد أن نتشكك نحن من جانبنا على الأقل في صحة قراءتنا.
    دريدا لم ينخرط في هذه النضالات "في التسعينيات، "بعد أن تخلى عن التفكيك" كما زعم منعم، بل كما، يؤكد مقتطفك أعلاه، وكما تؤكد فبل ذلك كل سيرة دريدا العملية، منذ أن كان تلميذا يافعا في المدرسة الثانويه. وأحب أن أضيف أنه وهو اليهودي، الذي تعرض للاضهاد بسبب "يهوديته" (وهو ليس مؤمناً بالديانة اليهودية بالطبع)، وطرد من المدرسة الثانوية الفرنسية بالجزائر في عهد حكومة فيشي الفرنسية المواليه للنازي، اختار الانضمام منذ البداية للتيار الراديكالي المناهض للصهيونية ولإسرائيل، التي يعتبرها دولةً إرهابية. ووقف وقفةً صمدة إلى جانب نضالات شعب جنوب إفريقيا، وزار ما نديلا في محبسة، وأهدى كتابه "أشباح ماركس" للمناضل الجنوب افريقي، كريس هاني (Chris Hani) الذي اغتالته ثلةٌ من العنصريين "البيض" الغشماء الارزال، بكلمةٍ مؤثرةٍ جداً. مثل هذا الإنسان حين يتهمه صحفي بريطاني يميني مستهتر، بأنه لا يميز بين الموت والحياة ولا يعترف بوجود العالم الموضوعي المستقل عن الوعي وعن النص، وحين ويستشهد منعم بمثل هذا الصحفي،ويدافع عنه، ويجاريه في سخريته من دريدا!!! ثم يزعم بعد ذلك أنه يفهم "التفكيك" ويطَّلع بمهمة شرحه للقراء، ثم يضيق هو، ويضيق معه نفرٌ من متابعيه بتخطئتنا له في هذا المنحى، ويطلقون تعميمياتٍ مبهمة عن خراب البوست، ففي هذا ما يؤسف له بالفعل. البوست يا جماعة الخير خربه مدخله ومنهجه أصلاً.

    مع مودتي
    بـــولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-03-2004, 02:20 PM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-03-2004, 02:28 PM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-04-2004, 00:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 04:12 PM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    ِِِ
    Quote : في مداخلتك أعلاه التي تبدأ ب "" مشتهدا بمقتطفٍ أوردته لك من دريدا أعيد علي نصه:
    "ولذا فإنني لا أستطيع أن أشـرح ما هو ال"déconstruction"، في نظري، من دون إعادةٍ لوضع الأشياء في سياقها. ففي اللحظة التي كانت فيها البنيويةُ مسيطرةً في فرنسا بدأت الانخراط في عملي برفقة هذا المصطلح. وقد كان ذلك أيضاً اتخاذ موقفٍ من البنيوية.
    ومن جانبٍ آخر، كان ذلك في اللحظة التي كانت فيها علوم اللغة والمرجعية اللسانية، ومقولة "كل شيءٍ هو لغة" مهيمنةً أيضاً.
    في هذه اللحظة، أنا أتحدث عن سنوات الستينيات، بدأ ال "déconstruction" يتشكل بوصفه... لا أقول ضد ـ بنيوي، على كل حال [شيءٌ] متباعدٌ ومتميزٌ عن البنيوية، ومحتجٌ على سلطة اللغة هذه"
    قلت معقباً يامنعم:
    "فدريدا هنا كانه يعتذر عن التفكيك ويحاول ان يبرر ذلك بان الظرف الثقافي في ذلك الوقت وسطوة البنيوية اللغوية هي التي فرضت عليه التفكير بتلك الطريقة (التفكيكية")
    يا منعم بطل الفطفطة والتأويل المزالف والإصرار على الخطأ. فدريدا يوضح هنا سياق ال " "déconstruction، وملابسات ميلاده والضرورات المعرفية التي "حكمته" أو "حتمته". ولا صلة له من قريب أو بعيد بالتخلي عن "التفكيك". "لا كأنه ولا يبدو". فهذه العبارة المزدوجة الصفة الاحتمالية " "يبدو كأنه يعتذر عن التفكيك" لا قرينة لها في النص. ولا أصل لها في تأكيدك بأن دريد "تخلى عن التفكيك". ولا تنجيك من مواجهة قولي بأن دريد أكد أنه لم يتخل حتى آخر لحظة في حياته". والعبارة الاجتمالية المزالفة هي، في تقديري، تقنية من جانبك لتفادي الحسم.
    بعدين يا خي فاطِّي الجزء المتعلق بالغرض الأصلي من الاستشهاد بنص دريدا مالك؟ وهو التالي:
    "فكيف تسـنى للبعض أن يتهموا ال"déconstruction"، ("التفكيك") بصورةٍ متواترة، بأنه نوعٌ من التفكير لا يعترف بوجود أي شيءٍ غير اللغة، غير النص، بالمعنى المحدد، ولا يعترف بوجود الواقع؟ هذا سوء فهم غير قابلٍ للتصحيح فيما يبدو." ده كلام دريدا نفسه في سنة 2003، خليك من تخليه عن التفكيك حوالي سنة 1999 .
    وإنت يا منعم ومصدرك البريطاني ممن يقولون بأن "التقكيك" نوعٌ من التفكير لا يعترف بوجود أي شيءٍ غير النص، ولا يعترف بوجود الواقع؟" وأضيف هنا قولك بأن غرضه "الهدم والتقويض للبنية وللعقل والمنطق". وقد وصف دريدا كل هذا القول بأنه: "سوء فهم غير قابلٍ للتصحيح فيما يبدو." ده الموضوع يا منعم وليس الحديث عن سياق نشأة ال "déconstruction".
    موع كل مودتي.
    بــــولا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 05:08 PM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    عزيزي منعم
    آسف جداًً على مداخلتي أعلاه تعقيباً على كلامك بخصوص أنني لم أعقب على موضوع الحوار مع خلف الله في القاهرة صحيح. ومداخلتبي الماضية بخصوصه كتبتها، على افتراض أنني أنزلت النص المتصل بهذا الموضوع ثم اتضح لي أنني لم أفعل. حقك علي في دي. وسوف أُنزل النص فوراً ضمن نصوص أخرى تتصل بالتعقيب على قضايا أخرى أثرتها في مداخلاتك المختلفة .
    إلا أن الملامة قائمة فأنت "تتهمني" (ضمناًً) في حديثك بهذا الخصوص ب"التهرب" لا بالتأخير والسهو والبرجلة. لا سيما وأنت تعرف ظروف الشقاء التي نتجشم فيها عناء مثل هذه الكتابة.
    فصبرك على شوية.
    وبعد داك أخلي ليك بوستك الذي "أوحيت" لمتابعيك بأنني خربته عليك
    وعليهم.
    مع خالص مودتي.
    بــــولا

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 08:38 PM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)


    ولعله من الضروري أن نضيف هذا الرسم الساخر الذي جاء في الصحيفة مصاحباً للمقال الذي جعل منه عبد المنعم مدخلاً لـ "دراسته" لجاك دريدا




    "جاك دريدا، فيلسوف، وُلد في عام 1933، فُكك في عام 2004"!!!

    وكما ترون، فإن الصحفي Rod Liddle لم يسخر من دريدا وفكره، فحسب، بل ومن حرمة الموت أيضاً، بإلحاق هذا الرسم الساخر غير المناسب بالمقال غير المناسب.
    ورغم ذلك لم يجد عبد المنعم مدخلاً لدراسة هذا الرجل العظيم سوى هذا المقال، من هذا الصحفي.

    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-03-2004, 09:35 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10356

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)


    فاتني ان أورد الكلام الذي زعمه الفيا عن بولا ,
    وقوله فيه قولا غير صحيح ,
    وغير مقبول في ان .
    وهنا الكلام الذي قوله الفيا لبولا:
    Quote: "ولعل الجميع يعرف سخريةبولا من جيل ما بعد الحداثة والتفكيك في السودان حتي انه اطلق عليهم تعبير :الاولاد ابان خرتويات " في اشارة الي الحقائب الصغيرة التي كانوا يحملونها علي اكتافهم ".

    وقد أضفت ذلك التقويل الى مداخلتي الاخيرة.
    ويمكن الرجوع الى مداخلتي حتى تتم قراءتها بشكل أفضل.
    وقد سبق لي في بوست الترحيب ببولا أن عبرت عن المحبة المعرفية والانسانية,
    التي يكنها جيلنا لبولا حين قلت مرحبا ببولا:
    "مرحبا بالصديق عبدالله بولا والذي سمانا "الاولاد ابان خرتايات" حين
    تحدث عن مكابداتنا النقدية في ذلك الزمان الباذخ"

    وقد أمن الدكتور النور حمد على كلامي قائلا في سياق اخر:
    "أعرف يا اسامة، أن بولا يكن إعزازا وتقديرا كبيرين لجيلكم، ويقدر لكم استبسالكم في صراع الخروج من الأطر القديمة الضيقة."
    ثم أعقب ذلك بالملاحظة التالية:
    "الشاهد أنني اضمرت، أن اترك كل تلك النقاط لبولا، وذلك بسبب صلتك أنت الوثيقة ببولا، وبسبب أن لك حوارات مع بولا، ترجع إلى حقبة الثمانينات، وربما قبل ذلك. ومن ثم، فإن بينكما الكثير الذي لم تمكني ظروف ابتعادي عن دوائر الفن، والأدب، ايام إنشغالي في الحركة الجمهورية، من الإطلاع عليه، ومتابعته، عن كثب."

    ومن هنا نرى مدى التزييف الذي مارسه الفيا,
    وكيف هو غير ماهر في تحريف الكلم عن مواضعه,
    ان كانت –أصلا-توجد مهارة كتلك.
    وأرقدوا عافية
    المشاء


    (عدل بواسطة osama elkhawad on 11-03-2004, 10:47 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-04-2004, 01:29 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك فكرة الكتاب (Re: Agab Alfaya)

    يستعمل دريدا ثلاثة كلمات للدلالة علي التفكيك وهو بالانجليزية علي التوالي :
    destruction,dismantling,deconstruction
    ويجوز ترجمتها علي التوالي :تدمير ،تقويض وتفكيك .
    لذلك ان ما ذكرته نجاة محمد علي في قولها ادناه ، غير صحيح :
    Quote: إن عملية "الخلخلة" التي أشارت إليها عشة المبارك هي نفسها كلمة dismantling الموجودة في الاستشهاد الذي أتى عبدالمنعم به، وهي لا تعني "التقويض"، بل الخلخلة و التعرية والتفكيك


    التعرية غير التفكيك ولها فعل خاص بها وهو في الانجليزية denude
    اما dismantling فلا تعني خلخلة وانما ويستعملها دريدا بما يفيد التقويض والتفكيك وهو معناها القاموسي . جاء في معجم اكسفورد :
    dismantile: take to pieces
    وهذا هو المعني الذي وردت فيه في رسالة دريدا الي صديقه الياباني :
    Quote: It
    is not an analysis in particular because the dismantling of a structure is not a
    regression toward a simple element, toward an indissoluble origin

    ولا يستقيم المعني هنا الا اذا قراءنا dismantling بمعني تقويض او تفكيك لان تقويض او تفكيك البنية ليس المقصود به كما يقول دريدا ارجاعها مرة اخري الي اصلها مثلما تفكك اجزاء اي مكنة ويعاد تركيبها مرة اخري .
    كما يستعمل دريدا كلمة destroy بمعني التفكيك .حيث يقول عن تفكيك (العلامة) في الفصل الاول المسمي the end of the book and the beginning of writing و ذلك في كتابه of grammatology

    "this, strictly speaking,amounts to destroying the concept of sign and its entire logic "- page 7

    ويقول في ذات الفصل عن تفكيك او تقويض فكرة الكتاب ، الكتاب من حيث هو كتاب وليس كتاب دريدا موضوع الاقتباس :
    "If I distinguish the text from the book,I shall say that the destruction of the book, as it now under way in all domains, denudes the surface of the text " - page ,18
    يعني تفكيك فكرة الكتاب (بمفهوم الاصل او المرجع او المصدر) تؤدي بنا حتما الي تعرية النص او فضحه وتجريده من سلطته ومركزيته ومرجعيته وتماسكه المنطقي .

    وبالتالي ان دريدا استعمل ثلاثة كلمات في حديثه عن التفكيك وهي :
    destruction ,dismantling,deconstruction
    وهي متداخلة في معانيها ويجوز ترجمتها علي التوالي :
    تدمير، تقويض ، تفكيك .

    وسوف نعود للحديث مفصلا عن مفهوم الكتابة في التفكيك

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 11-04-2004, 01:32 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 11-04-2004, 01:33 AM)
    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 11-04-2004, 03:07 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-04-2004, 04:54 AM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك فكرة الكتاب (Re: Agab Alfaya)


    لم يستطع عبد المنعم بعد أن يقدم توضيحاً مقنعاً ترجمته لـ "أشباح ماركس" بـ "شبح ماركس" (في صيغة المفرد)، وها هو يدخل في مغالطة أخرى. وعلى الرغم من أنه تحدث في بوست أسامة الخواض (وداعاً جاك دريدا) عن "فن الترجمة" الذي يسمح له بتجاوز الدلالة القاموسية، نجده الآن يبرر ترجمته لمصطلح dismantling بدلالته القاموسية (وليس معناه القاموسي كما يقول عبد المنعم. فالقاموس لا يقدم معانٍ، وإنما يقدم دلالات). والترجمة الحقة لا تعتمد على الدلالات القاموسية، وإنما على المعنى، وحسب. فما هو المعنى الذي أراده دريدا في الجملة الإنجليزية أعلاه التي بترها عبد المنعم من سياقها؟ إنه "الخلخلة. فالكلمة الفرنسية المقابلة لـ dismantling هيdémantèlement ، أي التفكيك والخلخلة. وتستخدم على سبيل المثال في التعبير عن تفكيك أجزاء مبنى، أو تفكيك بنية شبكة، إلكترونية، أو إرهابية ...
    أما الكلمة المقابلة للتقويض، في لغة دريدا، فهي destruction (مثلما تكتب في الإنجليزية)، ولم يستخدمها دريدا في معنى "التفكيك". لأن التفكيك، وفق دريدا ـ وكما أشار عبد الله بولا في مداخلات سابقة في هذا البوست ـ لا يعني بأي حالٍ من الأحوال، التدمير، ولا التقويض، ولا حالات الموت (كما فهم الصحفي الذي اعتمد عليه عبد المنعم في استهلال "دراسته" هذه).
    وعلى كل حال لا يمكن الاستمرار في نقاش حول جمل وعبارات مبتورة من سياقها الأصلي. خاصةً وإن الترجمة الجديرة بهذا الإسم هي التي تتحرر من قيود الدلالات القاموسية لتقدم معنى النص.

    إن كل المداخلة أعلاه مكونة من عبارات مقطوعة من سياقها، لذلك جاءت غير متماسكة ولا "عضُم" لها. وقد وعد عبد المنعم بالانتقال لـ "مفهوم الكتابة في التفكيك" قبل أن يشرح لقارئه معاني المصطلحات الثلاثة التي أشار إليها، ولا السباب التي دعته لترجمتها بـ "تدمير، تقويض ، تفكيك" .
    الحل الأوحد لإشراك القارئ في نقاشٍ حقيقي هو تقديم الإستشهادات التي تستند عليها مأخوذة من مصدرها الأصلي، كاملةً غير مبتورة. وليوضح لنا عبد المنعم باستشهاد أصلي كامل وواضح، يشير إلى أن دريدا قصد إلى استعمال dismantling في معنى التقويض.
    للجميع خالص تحياتي
    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-04-2004, 04:10 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    وأزيدك علما أيضا يا عزيزي في قولك "بعدم معرفتي بدريدا" مثل معرفتك الصحيحة بأنني لا أعرف مثلك أن دريدا تخلى عن التفكيك. لأنني بكل بساطةٍ سمعته وقرأته وهو يقول حتى آخر لحظةٍ في حياته "إنني لم أتخل عن التفكيك"، وإن هذا ليس ممكناً أصلاً. "تخلي دريدا عن التفكيك" دا من نجارتك انت يا منعم، ولا أصل له في واقع دريدا ووقائع سيرته الفكرية، ولا مرجعية له في نصوصه.
    وبخصوص قولك: "ولعل الجميع يعرف سخرية بولا من جيل ما بعد الحداثة والتفكيك في السودان حتي انه اطلق عليهم تعبير :الاولاد ابان خرتويات " في اشارة الي الحقائب الصغيرة التي كانوا يحملونها علي اكتافهم . وقد اكد بولا هذه التسمية في المقدمة التي كتبها لمجموعة صلاح الزين :"عنها والاكليل" والتي انتقد فيها صلاح الزين وجماعته الذين كانوا يهيمون حبا بجاك دريدا وافكار ما بعد الحداثة، وقال عنهم انهم يقفون موقفا سلبياً من هذه المذاهب فياخذون ما تطرحه عليهم كمسلمات ولا يتحاورون معها".

    نبدأ بتصحيح عنوان مجموعة قصص صلا ح الزين التي شرفني صلاح، أحد أبنا ء "الجيل" الذي زعم منعم أنني اسخر منه سخريةً يعرفها "الجميع"(!!!) بكتابة مقدمةٍ له! فعنوان الكتاب ليس "عنها والأكليل"، بل "عنهما والإكليل والانتظار" يا منعم. أوعى بالك فهذا مرجع وأنتً "تحاججني" به لتفحمني)!
    صحيح كان من رأيي في الثمانينيات أن افتتان أبناء وبنا هذا الجيل بأفكار النفر من الفلاسفة وعلماء اللسانيات الذي كانوا يحتلون صدارة المشهد الفلسفي "والعلم انساني" في فرنسا في الستينيات والسبعينيات، والذين أعادتهم الترجمات المغربية إلى صدارة المشهد في العالم العربي، في الثمانينيات، فيه غلوٌ شديد. شفت يا منعم؟ فحتى فحوى الموضوع التي قد أوافقك عليها في إطارٍ عريضٍ جداً، ليست كما لخصتها أنت بقولك: " التي انتقد فيها صلاح الزين وجماعته الذين كانوا يهيمون حبا بجاك دريدا وافكار ما بعد الحداثة، وقال عنهم انهم يقفون موقفا وقال عنهم انهم يقفون موقفا سلبياً من هذه المذاهب فياخذون ما تطرحه عليهم كمسلمات ولا يتحاورون ومازلتُ على جوانب كثيرة منه. فأبناء وبنات ذلك "الجيل" كانوا مولعين (ولم اقل يهيمون حباً) بميشيل فوكو، ورولان بارت، وجوليا كريستيفا، وكلود ليفي ستروس، ولم يكن دريدا في مقدمة من كانوا مولعين بهم يامنعم، ما تلخبط علينا السياقات. الناس ديل كانوا بنيويين. وقد كررتَ أنت ذلك كثيراً. وقد انتقدتهم على هذا الافتتان الذي كاد أن يلامس "التأليه". وسأعود لأستطرد قليلاً في طبيعة نقدي تك لا حقاً، والتي لم تكن بأي حالٍ من الأحوال سخريةً، بل كانت إعجاباً ببسالتهم، وتقديراً لخصوبة وعلو مواهبهم. الإفتتان بدريدا جاء فيما بعد.
    لكن قبل ما أستطرد داير اسألك: "الجميع" ديل منو يا عبد المنعم البعرفوا "سخرية بولا من جيل ما بعد الحداثة والتفكيك في؟" فأصحاب الشأن "أبان خرتايات" يعلمون مدى التقدير الذي كنتُ وما أزال أكنه لهم. وهذا هو على وجه التحديد ما دفع صلاحاً إلى أن يطلب مني كتابة مقدمة لمجموعته القصصية المشار إليها. وقد أفصحتُ في المقدمة عن هذا التقدير والمحبة النقديين المتبادلين. وهذا بالمناسبة مما قاله دريدا عن من إعماله ل"أداة" ال "déconstruction " في أعمال سابقيه وأبناء جيله من الفلاسفة وعلماء الإنسانيات. الذين عبر بجلاءٍ منقطع النظير عن إجلاله لمساهماتهم الفكرية والإبداعية مما جميعو. وقد سمىَّ دريدا ذلك الموقف والسلوك المعرفي ب "la fidélité infidéle" "الوفاء غير الوفي": أن تحب وتنتقد من تحب وتخطِّئه إذا ما بدا لك ذلك واجباً لأنك تحبه وتقدره. وتنتظر بل وتطلب منه أن يخطئك ويراجعك ويزجرك عن المخارج السهلة وسقط القول.
    لقد انتقدتهم وهذا صحيح. أعني أنت فيه على حق. إلا أنك فطيت احتفائي الشديد بهم في إطار هذا النقد نفسه. وفطيت مجمل الوقائع الشاهدة على احتفائي بهم والتي رويتها "أنا" بتفصيلٍ في تلك المقدمة، وفي كتابات عديدة أخرى. وتحدثوا عنها هم وغيرهم. وفطيت ملابسات وصفهم ب"الأولاد ابان خرتايات"، التي أوضحتُ في المقدمة أيضاً أنها لم تصدر عني، وإنما صدرت عن بعض "كهول" "جيلنا"، الذين ضاقوا ذرعاً ب"لماضة" الأولاد "ابان خرتايات" ولغتهم الجديدة، وطلبوا مني التدخل لكف "غلوائهم" لما اعتقدوه من قبولٍ "أتمتع" به بينهم. وأخذتُ أنا منهم التسمية لأعطيها معنىً آخر: معنىً إحتفائياً بهم. وأوضحت أنني قد رددتُ دعوة التدخل هذه لأنني كنتُ أهيئ نفسي الأمارة بالسوء مثل كل النفوس، وأروضها على الامتناع عن الوقوف في وجه الجديد. ده كله فطيته يا منعم. دحين مو حرام عليك؟
    وسأقول لك بهذه المناسبة إنه لا اعتراض عندي على الإطلاق على تسمية جدتك بت الزقندي النافعابية الجعلية وجدك حامد ود صالح الجامعي الحليمابي وجدتك بت دفع السيد الهوارية المغربية "الخرتاية" "خرتوية" (ونحن في بربر نسميها الخريتة). و"نحن" يا منعم، وأعني بنحن عبدالله على ابراهيم وحسن موسى وشخصي بين آخرين، من رواد نقد المركزية الثقافية والغوية التي تحدد شاكلة اللهجة العربية القويمة التي ينبغي أن يتحدثها السودانيون الآخرون الناطقون بالعربية: أي كل من يتحدث لهجة عربية غير "لهجة الوسط" وبعض "الشمال الأدنى" التي "أتحدثها" "أنا"، ويتحدثها النفر من أبناء "جيلي" الذين أطلقوا، في منتصف الثمانينيات، اسم "الأولاد أبان خرتايات" على المجموعة التي نتحدث عنها هنا. وأزعم أيضاً أننا في مجموعتنا، التي أسميها "جماعة العصاة"، وفي أوساط مثقفي اليسار عموما، (وفي أوساط مثقفي اليمين أحياناً، بالطبع: ويحضرني الآن طيب الذكر السيد حسن بابكر القطب الأتحادي المعروف على سبيل المثال. وأنا أتحدث عن الريادة الطوعية لا عن "احترام" التعدد الذي أصبح الآن موضة تحت دوي المدافع كما قلتُ في "شجرة نسب الغول"). كنا رواداً للدعوة لاحترام التعدد الثقافي (وفي قلبه التعدد اللغوي) واعتباره مصدراً حقيقياً للغني والازدهار الإبداعيين، ولمتعة الإخاء والتعايش الإنسانيين (ودي ذاتا يا منعم لقيت دريدا عنده فيها كلام زي كلامي ده الخالق الناطق، في "أشباح ماركس" وهو كلام لم نقتبسه منه كما قد تظن بل توصلنا إليه من معاناتنا الشخصية ومن معاناة شعبنا وأهلنا وأصدقائنا وأحبابنا وجيراننا إلخ، الموضوعية الناجمة عن ظُلامات و"ظَلامات" سدنة المؤسسات القابضة، الممسكة، بأعنة واقعنا السياسي و"الاجتماعي" الرسمي المزري. وتعلمناها من روادٍ من المربين الأجلاء في الجانب المشرق من مجتمعنا، جانب العصاة "الرواد" من أمثال الشيخ أحمد بشير والشيخ حسن بابكر، والأستاذ محمود محمد طه بالطبع، وآخرين كثر، في الأربعينيات والخمسينيات، قبل معرفتنا بدريدا وأبناء "جيله" بسنين عددا. ولعل هذا أيضاً أحد أسباب نقدي للإفتتان برموز حركة الحداثة الغربية. في معنى أن مجتمعنا وتاريخنا "الخاصين" ليسا عقيمين، فهما يحتويان على بذورٍ مكينةٍ للفكر النقدي والفلسفي المستنير الجليل). فلا تحاول أن تحرجني بموضوع جدتيك وجدك وتصورني لقرائك صورة من يصدر عن "مركزية "الوسط" الثقافية". فهذه محاولةٌ خاسرة مقدماً.
    "تصحيحي" يا منعم لكلمة "خرتويات" الواردة في مداخلتك تلك "تصحيحٌ توثيقي"؛ فالعبارة الواردة في مقدمتي لصلاح الزين هي "الأولاد ابان خرتايات" وليس "ابان خرتويات". وهذا من لوازم التوثيق يا منعم ولا صلة له من قريبٍ أو بعيد بالإزراء بأيٍ من لهجاتنا العربية السودانية" أوخلافها. وفيما عدا ذلك فإن جدتيك وجدك فوق رأسي. فأمثالهن وأمثاله هنَّ وهُم معلماتي ومعلمي الأوائل. وأنتَ أيضاً فوق رأسي وأنا أنتقدك هنا من موقع الصديق الذي يخشى عليك من هذا التقحم والعجلة المفرطين في القضايا الجليلة. وأعطيك الحق في ممارسة نفس النقد والمراجعة. لكن ليس بالتقويل وفط السطور. والإزاء الذي بلغت فيه درجة تلميحك بأن ما بدا للبعض من حسن استماعي للآخر (وه مما نسبته لي أنت نفسك وراجعتك فيه)، أدنى لأن يكون من باب النفاق الذي يخفي أكثر مما يظهر. في معنى أنه يخفي حقيقتي التي اتضحت لك فيما بعد. وقد كان ذلك التلميح أوضح في مداخلةٍ لك أخرى قلت فيها:
    "وثانيا انني لا اعرف تصنع التواصع الزائف ،لاحساسي ان اي محاولة لمراجعة كلمات الاطراء او الاعجاب تنطوي علي تواضع زائف".
    وهذه الفقرة ليست مما يحتاج المرء فيه إلى ذكاءٍ مفرط لكي يعرف من هو المنافق الذي "يتصنع التواضع الزائف".(مع أن عبارة تصنُّع التواضع ليست محتاجة لأضافة صفة الزائف يا منعم وأنت عالم لغويات). وأنا لا أملك إلا أن أشكرك على تعريفي بهذه الصيغة الجديدة لاحترام المحاور المخالف الناقد.
    وقد كان أحد مآخذي، على علاقة "الأولاد ابان خرتايات" بحركة الحداثة و"ما بعد الحداثة" الأوروبية، هي على وجه التحديد "الإفتتان" برموز تلك الحركات الفكرية والأدبية والتشكيلية والنقدية. الإفتتان المفرط الذي يضر في نظري بطاقة وعي الندية الخلاق المستحق. وقد كان هذا هو موضوع النقاش بيني وبين خلف الله الذي أشرتَ أنتَ إليه بصورةٍ مخلَّةٍ جداً. وهو نقاش كنا قدا بدأناه منذ منتصف الثمانينيات، عن رموز البنيوية وخلافها من "مدارس" الحداثة و"ما بعد الحداثة" الأوروبية. وفي كلمة "خلافها" هذه دريدا أيضاً. وقد كنتُ ومازلتُ أفهم وأتفهم افتتان شبان وشابات الحركة الثقافية عندنا، بما يستجد في مجالات الإبداع الفكري والثقافي في "الغرب". إلا أنني لا أقر هذا المنهج إيماناً مني بأن المفتتنين ليسوا أقل قدرةً واستعداداً طبيعياً من المُفتتن بهم. وعندي إن أفضل السبل لإعادة تأسيسٍ راسخة لتوطين مساهمةٍ حقيقيةٍ لنا في حركة الخلق الفكري والفني والإبداعي، في بلادنا، وفي العالم مما جميعو، (ومفهوم العالمي والعالمي والعالمية عندي ليس مقصوراً على أوروبا والولايات المتحدة "كما تعلم")، هو تنمية الوعي بالندية، بأن "الآخر" "الغربي"، أو خلافه، مساهمٌ وليس معلماً، ورائداً، ومرجعاً، ومصدراً مطلقاً، منذ الأزل وإلى الأبد كما يقوم في أفهام الكثيرين. وهذا ما جسده حسن موسى بصورةٍ فذةٍ عاليةٍ،في تقديري، وبوعي مبينٍ مضيءٍ بالندية. كما جسده آخرون كثر من دون الوصول إلى صياغة نظريةٍ مبينةٍ لوعي الندية. فقد وعى حسن بقدراته ومواهبه الهائلة بداهة الندية من دون حاجةٍ إلى كثير معافرة. وساهم مساهمة جليلةً في الصياغات النظرية للوعي بها.

    لقد كنت أقول لخلف الله في ذلك الحوار بالقاهرة (وهو ما قلته في مقدمتي لصلاح الزين، وفي "حواري" مع حيدر)، إن دريدا وفوكو وبارت وليفي ستروس إلخ، ليسوا آلهةً، ليسوا كائناتٍ ملهمةٍ علوية، ليسوا جواهر مفارقة، وإنما هم بشرٌ مثلنا سعوا واجتهدوا في فك مغاليق الوجود الإنسان الاجتماعي والتاريخي واللغوي والثقافي، والمعرفي مما جميعو، وإنهم ليسوا على يقينٍ صمدٍ مطلق من سلامة مساهماتهم كما نتصور. وإنهم قلقون إزاء مشاريعهم وكثيراً ما تستعصي عليهم الأمور فيتأرجحون بين الشك واليقين. فلا ينبغي أن نكون أكثر اعتقاداً بصمدية صحة أفكارهم ومناهجهم منهم. فإذا رأيتَ أن تختزله إلى عداءٍ مبتذلٍ من جانبي لهذه "المدارس" والتيارات الفلسفية والمعرفية والإبداعية الغربية، التي يطلق عليها بصورةٍ لا تخلو الالتباس وتستدعي مراجعاتٍ مستمرة، وهي مراجعاتٌ قائمة بالفعل في كل يومٍ وفي كل لحظة، اسم حركات "الحداثة" و"ما بعد الحداثة"، فأنت حر. وقد كان حديثي مع خلف، نفسه، من ضمن هذه المراجعات النقدية التي لا تتوقف مساءلاتها القاسية بيني وبين "نفسي" لحظة واحدةً. وهي مراجعاتٌ تلاقي استقبالاً حسنا من نظرائنا وأصدقائنا وزملائنا هنا، في فرنسا، وفي غيرها من بلدان "الغرب".
    مع كامل تقديري ومعزتي.
    بــــولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-04-2004, 04:50 AM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-05-2004, 00:35 AM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-05-2004, 00:51 AM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-05-2004, 02:09 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-04-2004, 04:14 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: تفكيك : موت جاك دريدا ! (Re: Agab Alfaya)

    المداخلة الأخيرة

    وأختتم هذه المداخلات التي ضقتَ بها ذرعاً.
    بوصفك لنقدي لك، ولإنزال مداخلاتي هذه في بوستك بقولك:
    " ان الذي اثار ثائرة بولا ليس هو الدفاع عن دريدا وانما هو الدفاع عن امور شخصية في المقام الاول .
    فهو كان يعمل علي ترجمة نصوص عبارة عن حوارات صحفية اجريت مع دريدا في اخر ايامه ،كان يود انزالها في بوست وداعا دريدا فلما وجد هنالك تجاوبا مع بوستنا: تفكيك موت دريدا ،انزعج لذلك وشعر ان نجاح البوست قد يفسد عليه فرصة انتباه الناس لهذه الحوارات". اللهم لا تمحنا ولا تبلينا. العرفك شنو يا عبد المنعم بما تخفيه خبايا النفس وخواطرها الباطنة وأنت الذي لا تنفك تدعونا إلى التقيد بمنطوق النص، والمتناع عن التخريج المطلوق، بما أنك أعرف العارفين بالبنيوية والتفكيك وعلوم قراءة النص وتحليل الخطاب المعاصرة التي لا تُعنى بالمقاصد التي لا أصل لها في داولِّ النص ومدلولاته الظاهرة؟
    إلا أن الذي يهمني هنا إنك أيضاً أعملت في "توضيحك لقرائك عن سوءات نواياي"، أداة القفز فوق السطور الما تعجبك، بل هو هنا القفز فو النصوص النصوص يبرجل عليك إيرادها، مسعاك إلى إفحام محاوريك ونقادك. فالنص الذي بعثتُ به إلى أسامة لا يؤيد زعمك العجائبي هذا وإليك به لعله يفيد متابعيك في معرفة كينونة منهجية "القراءة الفطسرية وهي هنا الفطنصية مرة واحدة:
    " عزيزي أسامة،
    أخلص تحياتي،
    يا سِيدي فرغتُ لتوي من المسودات الأولي لترجمة نصين لدريدا. الأول نص كامل لحوارٍ أجراه معه الفيلسوف والصحفي روجيه ـ بول دروا (Roger -Pol Droit)، أحد تلاميذه السابقين بمدرسة المعلمين العليا، وأحد أصدقائه المقربين أيضاً، حول "مفهوم" ال "Déconstruction". والنص الثاني عبارة عن مقتطف طويل من حوارٍ أجرته معه الفيلسوفة والمحللة النفسانية أليزابيت رودينيسكو. وهو في الواقع كتاب من 315 صفحة يحمل عنوان "وماذا غداً: حوار". (والترجمة الأصح "ممَّ سيُصنع الغد؟: حوار") ترجمت "ليكم" منه خمسة صفحات يدور الحوار فيها حول تعريف ال"Déconstruction"، والتراث أو الموروث إن شئت. والمعني بصفةٍ خاصة علاقة دريدا بالإرث الفلسفي الغربي، وهو حوار شيقٌ وصعب. علماً بأن أليزابيت رودينيسكو تلميذته أيضاً وهي من أقرب أصدقائه وأكثرهم معرفةً بأرضية فكره الوعرة الضَرِسة المتحركة.
    أسعدتني مساهمة عبد اللطيف المتينة. وكم وددتُ لو أنني أستطيع المشاركة في التحاور معه ومعك بسعةٍ وعمق. إلا أن وقتي لا سبيل معه للسعة والعمق. خصوصاً في قضايا بتعقيد فكر دريدا. ولذا فسوف أكتفي ب"مناوشات" إشكالية من حينٍ لآخر".

    الذي يرغب في لفت أنظار الناس لمساهماته الكتابية، في هذا البوست أو في خلافه، ومن ثمَّ "ينزعج ويشعر بأن نجاح بوست آخر قد يفسد عليه فرصة انتباه الناس" لكتاباته، لا يعتذر عن المشاركة في "الحوارات" بسعةٍ وعمق مع نفرٍ من أصدقائه الحميمين، الذي هم إلى جانب ذلك من ألمع رموز الحركة الثقافية في بلادنا.
    دي نجارة قدُّوم يا عبد المنعم، ما صبرتَ عليها كعادتك. وقد صدقتَ في قولك في إحدى مداخلاتك في "الرد" علي: "لكني لا استطيع ان اصبر قبل ان اعلق علي محاولة تصحيح بولا لي في نطق كلمة خرتوية". وهذه ثالثة أثافي أمرك مع الكتابة والقراءة، وفي الحوار النقدي بالذات: "عدم الصبر". فإنت ماك بليد. بل حاشاك من ذلك تماماً. لكنك لا تعرف فضيلة الصبر على استخراج دقائق المعاني من نصوص الآخرين، ولا على تحري التدقيق فيها وإنضاجها في نصوصك. ولا على مسار وترتيب نقاط الخلاف. أقول قولي هذا وأستودعك الله، إلى أن يتضح لي أنك شفيت من آفة عدم الصبر والقراءة الفطسطرية. وأتمنى أن يزيل رحيلي من هنا الضيق عنك وعن قرائك، وأن يوفقوا بغيابنا إلى فهم أفضل ل"التفكيك الهدام". تفكيكك براك يا منعم، لا "تفكيك" دريدا بأي حال من الأحوال.
    مع كل مودتي، ومع السلامة. وأنا راجع لي بوستي "الديناصوي" كما عبرتَ. وهذ زرايةٌ أخرى بالمخالف وبمنابر الحوار نسيت أن أشكرك عليها في المتن.
    بــــولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-04-2004, 04:19 AM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 11-04-2004, 04:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الا