النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد ....

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
كسلا..يا(علماء السلطان) تحتاج الدواء وليس الدعاء! بقلم بثينة تروس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 08:33 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمدين محمد اسحاق(محمدين محمد اسحق)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-09-2005, 09:08 AM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد ....

    الفاتح عروة مديرا لمركز دراسات القرن الافريقى و د. الشوش سفيرا بمصر...




    26-9: عقد الرئيس البشير قد عقد أكثر من اجتماع في اليومين السابقين لترتيب مؤسسة الرئاسة‏,‏ شارك في هذه الاجتماعات الفريق سيلفا كير النائب الأول لرئيس الجمهورية والسيد علي عثمان محمد طه نائب الرئيس‏,‏ وقد شهدت هذه الاجتماعات مناقشات طويلة اذ أصبحت الرئاسة تضم عددا كبيرا بينهم الدكتور نافع علي نافع مساعد الرئيس‏,‏ و‏12‏ مستشارا هم‏:‏ الدكتور رياك قاي كوك ـ البروفيسور أحمد علي الامام ـ الدكتور مصطفي عثمان اسماعيل ـ الدكتور مجذوب الخليفة ـ الدكتور غازي صلاح الدين ـ الأستاذة فريدة إبراهيم ـ علي تميم فرناك ـ بونا لموال ـ الدكتور منصور خالد ـ هارون رون لوال ـ عبدالله علي مسار ـ الدكتور أحمد بلال عثمان‏.‏
    وفي نفس الوقت‏,‏ بدأت الرئاسة ووزارة الخارجية في اعداد حركة دبلوماسية واسعة‏,‏ تستفيد في ذلك من التوجه بتعيين عدد من الشخصيات في مناصب السفراء‏,‏ ومن ابرز هؤلاء‏:‏ الدكتور محمد ابراهيم الشوش‏,‏ المثقف السوداني الكبير‏,‏ وهو مرشح ليكون سفيرا فوق العادة للسودان في مصر خلفا للسفير الراحل البروفيسور أحمد عبدالحليم‏,‏ كما أن السفير السوداني البارز الفاتح عروة سفير السودان في واشنطن سيترك العمل الدبلوماسي ليصبح مديرا لمركز دراسات القرن الإفريقي‏,‏ أيضا فإن الحركة الدبلوماسية ستستفيد من وجود‏42‏ مكتبا للحركة الشعبية في نحو‏38‏ دولة‏..‏ وهناك اقتراحات بأن تنضم الي السفارات أو علي الاقل تنسق معها..‏


    نقلأ من موقع المجلة السودانية ..
    http://www.sudanjournal.com/RightSmallNewsFull.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 09:22 AM

البحيراوي
<aالبحيراوي
تاريخ التسجيل: 17-08-2002
مجموع المشاركات: 5763

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: محمدين محمد اسحق)


    الأخ محمدين سلام الله عليك ورحمته

    النازية تعيد إنتاج نفسها من جديد
    لأن ما بُني علي خطأ لن تأتي نتيجته صحيحة بل موغلة في الخطأ
    فأنظر تكوين الحكومة الحالية ...هل تستطيع أن تنهض بآمالنا وأحلامنا
    ولذلك إذا جاءت علي الخارج والسفارات إنشاء الله يعينوا فيها صهاينة
    وأكيد جاينا خسوف وكسوف يعلم بيهم ربنا

    بحيراوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 09:34 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: البحيراوي)


    الأخ العزيز محمدين محمد أسحق
    لك التحية و الأحترام
    الشوش قد صوب قلمه تجاه أموم باقان بالتحديد في هذه المقالة و مارس نازيته ... بل توعد و هدد أموم و أوحي له بأخذ حذره من (الخلايا النائمة) ... ربما خلايا الطيب مصطفي .. كل هذا من أجل بترول الجنوب ( وزارة الطاقة ) ... هنا المقالة كما وردت في جريدة الرأي العام أثناء أحتدام النزاع حول وزارة الطاقة:
    Quote: محمد ابراهيم الشوش
    باقان اموم:
    ذلك الصوت النشاز
    وعدت القارىء أن أتناول في حديث اليوم آراء الشاعر محجوب شريف، التي طرحها على الأستاذ محمد لطيف المحلل السياسي المقتدر لهذه الصحيفة، حول وظيفة الأدب ودور الكاتب، لما تنبيء عنه من بصيرة نافذة، ونظرة فاحصة وبصر بالأدب. ولعل لازدياد السكر في دمه - عافاه الله - دخلاً في ذلك. ولكن التصريحات التي أدلى بها باقان اموم البوق الاستفزازى للحركة الشعبية حول ايلولة وزارة الطاقة، قد استفزتني برغم ظني انني قد اكتسبت مناعة ضد أي استفزاز يبدر من مستر باقان اموم. هذا الاستفزاز طفح الى السطح وقفز الي مقدمة الطابور كما يفعل كثير من السودانيين الذين لا يرون أحداً على ظهر الأرض أحق بأن يخدم حتى وان تقدم عليهم بساعات.
    وباقان اموم يهدد بالاستعانة بالايقاد واستنفار المجتمع الدولي كله، اذا لم تتنازل الحكومة وتتخلى عن وزارة الطاقة للحركة الشعبية. وباقان اموم خفيف سريع الى قول ما لا يلزم قوله. فقد سارع من قبل الى التهديد بتحريك ما أسماه «الحزام الأسود» لاثارة الفزع والرعب، واحداث انفلات أمني ينقل الحرب الى قلب العاصمة، اذا لم تسارع الحكومة الى التوصل السريع العاجل للسلام والخضوع لمطالب الحركة الشعبية، في الوقت الذي لم يخرج المفاوض الرئيسى الراحل جون قرنق عن حدود اللياقة والأدب. ويبدو ان باقان اموم مقتنع بأن الكلام اللطيف لا ينفع مع هؤلاء الشماليين وانه لا شىء يأتي بهم الى الجادة غير العين الحارة.
    ولهذا لم يكتف بمد لسانه، بل مد يده في لحظة كان يجب ان تلتئم فيها القلوب المجروحة تحت هول المأساة، فأقدم في لحظة حزن ربط الشمال والجنوب، وانتزع علم السودان من فوق نعش الفقيد الراحل واستبدله بعلم الحركة الشعبية. وحين واجهه قبل أيام الصحفي اللامع ضياء الدين بلال بشأن فعلته التي تتنافى وروح اتفاقية السلام، وتثير الفتنة والشقاق، وتدمر مشاعر الثقة والترابط والوحدة والمعزة، وتسىء الى روح الفقيد نفسه، وهو الذي ظل يؤكد التزامه بوحدة السودان، لم يبد باقان اموم اي بادرة شعور بالندم. لم يقل حتى مجاملة انه كان تحت تأثير وطأة حزن غلب على تفكيره وعاطفته. ولو قال ذلك لصدقناه وعذرناه. ولكنه سارع الى نسبة العمل اليه فخوراً به، مكابراً يستند على تبرير سخيف، ان علم السودان انما هو علم نميرى ومايو. سبحان الله. اذا لم تكن الحركة الشعبية معترفة بعلم السودان كيف قبلت المشاركة في حكم تحت ظل ذلك العلم؟ وكيف قبل رئيسها ان يصبح الرجل الثاني في دولة ذاك علمها المرفوع في كل مكان رمز سيادتها؟ لماذا لم تطالب الحركة بتغيير ذلك العلم الذي لا تعترف به؟ وتقترح العلم الذي يروق لها؟ أو تخطرنا بأن علم السودان وشعاره قد استبدل بعلم الحركة الشعبية، كاحدى ثمار السلام، حتي لا نحوج السيد باقان اموم لانتزاع علم السودان بتلك لاصورة المهينة وأمام السيد رئيس الجمهورية وضيوفه ومعزيه؟
    وقصة توزيع الوزارات ما تزال عرضة للمفاوضات على أعلى المستويات، فما الداعي للتهديد والوعيد والاستنجاد بالايقاد والمجتمع الدولي «الذي يعني امريكا» والذي نعرف مسبقاً انه لن يحكم بأحقية الحركة الشعبية في الطاقة فقط بل في الداخلية والخارجية والمالية والدفاع وما طاب لها واستعذبته من الوزارات. وإلا فهناك مجلس الأمن وعقوباته، والمحكمة الجنائية، وحلف الاطنطلي، والحرمان من خيرات البنك الدولي وصندوق النقد. ثم ما هذا الباب الذي يفتحه علينا باقان اموم بالاستنجاد في كل أمورنا بالايقاد ومن خلفها من الاصدقاء والحلفاء؟ هل ننشىء مكتباً للايقاد والمجتمع الدولي وربما قوات الايدز الافريقية في باحة القصر الجمهوري لتلقي الشكاوى في كل صغيرة وكبيرة بما في ذلك مشاكل السباكة والكهرباء في منازل وزراء الحركة؟
    ان السودان يسعى جاهداً لوضع أساس لحكم قومى انتقالي سليم يقود البلاد نحو وحدة طوعية تشمل كافة أجزائه. ويتطلب ذلك بث الثقة وروح الالفة والمحبة بين أفراد المجتمع السوداني كافة. وصوت باقان اموم نشاز يقود الى التنافر. واعتقد ان لديه في الوقت الحاضر مهمة اشرافية في جنوب البلاد نرجو ان يكون كفؤاً لها، فهل نطمع ان يصمت، ويتفرغ لعمله والجنوب أحوج ما يكون لكل جهد؟
    ولسنا نقول ذلك لاننا نخاف من تهديداته ونوازعه العدوانية. ولكننا نخشى ان يثير أصواتاً نائمة، مذكرين له ولمن يحرضه ويصفق لسهامه الطائشة ويدفعه للتمادى، أن حواء ولادة في هذا البلد الواسع الشاسع، وان كل اجزاء السودان تمتلىء بمن هم أعلى منه صوتاً، وأكثر عدوانية، وأضيق صدراً، وان المسئولين في هذا البلد - حكاماً وصحفيين ومفكرين عقلاء - يبذلون جهداً كبيراً فوق الطاقة للحيلولة دون انفجار ذاك البركان النائم، فلا تجعلوا مهمتهم أصعب مما هي عليه الآن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 09:41 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: Mohamed Suleiman)


    Quote: وصوت باقان اموم نشاز يقود الى التنافر. واعتقد ان لديه في الوقت الحاضر مهمة اشرافية في جنوب البلاد نرجو ان يكون كفؤاً لها، فهل نطمع ان يصمت، ويتفرغ لعمله والجنوب أحوج ما يكون لكل جهد؟
    ولسنا نقول ذلك لاننا نخاف من تهديداته ونوازعه العدوانية. ولكننا نخشى ان يثير أصواتاً نائمة، مذكرين له ولمن يحرضه ويصفق لسهامه الطائشة ويدفعه للتمادى، أن حواء ولادة في هذا البلد الواسع الشاسع، وان كل اجزاء السودان تمتلىء بمن هم أعلى منه صوتاً، وأكثر عدوانية، وأضيق صدراً، وان المسئولين في هذا البلد - حكاماً وصحفيين ومفكرين عقلاء - يبذلون جهداً كبيراً فوق الطاقة للحيلولة دون انفجار ذاك البركان النائم، فلا تجعلوا مهمتهم أصعب مما هي عليه الآن.



    يبدو أن تلويحات الشوش النازية قد أتت أكلها بجدارة .
    و ها هو يكافأ بسفارة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 11:23 AM

manubia
<amanubia
تاريخ التسجيل: 21-04-2002
مجموع المشاركات: 1284

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: Mohamed Suleiman)

    استغرب كثيرا ان يكون خلف معلم الاجيال أحمد عبدالحيم ابراهيم الشوش ممرد الاجيال علي بعضها البعض .الان آمنت بان (النقاذ)ما هي الا فتنة للناس.

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 11:39 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 30442

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: manubia)

    الشوش وباقان والطيب مصطفى من طينة عنصرية واحدة ويجب ان لايتقلدوا اى منصب يتمتع بالحصانة الدبلوماسية
    جنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 12:48 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: jini)

    الاخ Manubia ...
    لك التحية ......
    وشكرأ علي المرور ...علي نتمني ان يكون الخبر مجرد ترشيحات وتكهنات ..رغم ان دلائل الأحوال تشير الي غير ذلك ................................................

    الأخ جني ..
    لك التحية ...
    Quote: الشوش وباقان والطيب مصطفى من طينة عنصرية واحدة ويجب ان لايتقلدوا اى منصب يتمتع بالحصانة الدبلوماسية

    اذا ذهبنا الي التسليم بما قلته ..فالحركة كانت أكثر حصافة وحرصا علي الوحدة اذ أبعدت باقان ..فيما الحكومة السودانية تضع صقور الأنفصال في صدارة الأحداث ......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 12:38 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: Mohamed Suleiman)

    أخي محمد سليمان ...
    لك التحية والتقدير ...

    Quote: ان السودان يسعى جاهداً لوضع أساس لحكم قومى انتقالي سليم يقود البلاد نحو وحدة طوعية تشمل كافة أجزائه. ويتطلب ذلك بث الثقة وروح الالفة والمحبة بين أفراد المجتمع السوداني كافة. وصوت باقان اموم نشاز يقود الى التنافر. واعتقد ان لديه في الوقت الحاضر مهمة اشرافية في جنوب البلاد نرجو ان يكون كفؤاً لها، فهل نطمع ان يصمت، ويتفرغ لعمله والجنوب أحوج ما يكون لكل جهد؟


    والغريبة اخي محمد سليمان هو حربائته المدهشة وتغييره لحبر قلمه ..ويبدو انه قد أشتم خبر ترشيحه لمنصب سفير ..فبات يتحدث عن السودان الموحد ..وقبل فترة قليلة كان يبشرنا بالسودان الشمالي الذي يجب ان يعطي حق تقرير المصير ..اضافة الي أن هناك شئ آخر هو مصر هي الدولة الوحيدة التي يتم ترشيح السفراء لها ليس من الخرطوم ولكن من القاهرة ..وكنا نتوقع اننا في ظل وصول الحركة الشعبية كشريك في الحكم ان تلك القاعدة ستذهب الي غير رجعة ولكن كماذهب الي ذلك الأخ البحيراوي فأنه في ظل التشكيل الحكومي الجديد فانه يتوقع الأسوأ ................................................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 12:24 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: البحيراوي)

    أخي البحيراوي ..
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

    Quote: النازية تعيد إنتاج نفسها من جديد
    لأن ما بُني علي خطأ لن تأتي نتيجته صحيحة بل موغلة في الخطأ
    فأنظر تكوين الحكومة الحالية ...هل تستطيع أن تنهض بآمالنا وأحلامنا


    نعم عبارتك هي الأصوب ..فهي النازية التي تعيد انتاج نفسها من جديد ..فقد ظننا ان السودان بعد نيفاشا سيشهد سودانأ جديدأ ..ولكن يبدو ان امالنا قد خابت .........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 12:28 PM

salma altijani

تاريخ التسجيل: 27-08-2005
مجموع المشاركات: 698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: محمدين محمد اسحق)

    محمدين اسحق
    التحية
    مررت للسلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 12:55 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: salma altijani)

    أختي سلمي التجاني ..

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    طلتك سرتني ..ارجو أن لا تبخلي علينا بالرأي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 12:47 PM

SARA ISSA

تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 2064

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: محمدين محمد اسحق)

    أعتقد ان هذا الموضوع يناسب البوست خاصتكم


    اولا ارسل تعازي الحارة لاشقياء العروبة في السودان بمناسبة سجن الزميل تيسير علوني لسبعة سنوات ، وأنا اعتبر أن الزميل علوني كان محظوظا لانه وقع في يد القضاء الاسباني ولم يقع في ايدي قضاة رجال الانقاذ والذين ينطقون بالاحكام قبل وقوع الجرم المشهود ، وتهم الخيانة والتآمر ضد الدولة واستهداف شبكة الكهرباء والهاتف هي من أقل التهم التي توجهها الانقاذ لمعارضيها ، لم يسجن علوني بسبب تغطيته للحرب الامريكية علي افغانستان علي الرغم من انحياز تغطياته الاعلامية لصالح حركة طالبان المتطرفة ولكن التهمة الاساسيةالتي قادت الي سجنه كانت وجبة عشاء دسمة تناولها في هامبورج حضرها (ابو الدحداح ) وهو احد الرؤوس المخططة لغزوتي نيويورك وواشنطن ، وكانت المناسبة السعيدة هي زواج احد المنفذين لتلك الاعتداءات الاثمة والتي نالت من مواطني أمريكا ولكنها لم تنال من عزم حكومتهم والتي اصرت علي احتلال العراق وافغانستان .
    وأنتهز هذه المناسبة لاتقدم بأجمل التبريكات والتهاني لأعضاء منبر السلام العادل بعد أن تم منحهم اقضية سفارتنا في مصر ، فلقد رشح دكتور الانفصال محمد ابراهيم الشوش سفيرا ليمثل السودان لدي جمهورية مصر العربية ، ويبدو ان عهد الشباب في السودان قد ولي ليبدأ عهد العجائز والكهول وتذكرت قولة البروفيسور عبد الله الطيب التي ذم فيها ثلاثة انواع من حرف الشين، فالاولي كانت الشيوعيين ، والثانية كانت الشوش ،والثالثة نسيتها .
    والشوش يستحق هذا المنصب لأنه سكب الكثير من الحبر من أجله ، وكان يكتب في جريدة الاهرام وينقل للمصريين هواجسه وخوفه من أن يحول قرنق نهر النيل ويجعله يصب في صحاري قفرة عوضا عن تركه متوجها الي مصر ، وبكي الشوش كالخنساء علي فتاة العروبة والاسلام في السودان والتي يوشك ان يخطفها أبناء عنترة الجدد ليفروا بها الي الجبال .. لتعود اليهم وهي تحمل جنينا في احشائها لا يمت الي سلالة الاشراف من جنس الشوش والطيب مصطفي ، وكنت اعتقد بان الانقاذ سوف تأتي بمن يشجع الوحدة ويقرب الثقة المفقودة ولن تسعي للاستعانة بمن يؤرخ للفراق ويزرع بذور الفتنة ولم اتصور بأن يصبح الغراب هو دليل السلام في مرحلة ما بعد الحرب ، وبعد ترشيح الشوش لهذا المنصب الحساس يصعب من جديد التنبوء بمآلات السياسة السودانية واخشي ان تكون هناك المزيد من المفاجات مثل تعيين الفريق ابو القاسم محمد ابراهيم سفيرا للسودان لدي الولايات المتحدة فكل شئ اصبح ممكنا الان في السودان وان عجزنا عن توقعه ، فتعيين الشوش والذي عرف بعدائه الثقافي لأهل دارفور والجنوب يعتبر ايضا ضربة قوية في وجه الحركة الشعبية والتي رضيت بمنصب وزارة الخارجية المتواضع، والشوش في مقالاته كان يطلب من الحكومة السودانية دعم المناؤين لقرنق في الجنوب كرد عملي علي تضامنه المعنوي مع أهل دارفور ، والرئيس البشير في زيارته للسعودية لم يصطحب معه وزير خارجيته كما كان يفعل سابقا ولكنه اختار رفقة مأمونة من جيش انكشارية المستشاريين ،
    وقد أحصي المتابعين للشأن السوداني عدد المستشارين الجدد في القصر الرئاسي فوجدوا عددهم يصل الي اثني عشر مستشارا ولكننا نسينا ان نضيف اليهم مستشار الصحافة الغامض محجوب فضل ومستشار التاصيل احمد علي الامام وبذلك يرتفع عدد المستشارين الي 14 وبذلك يزيد عددهم عن العدد الذي استخدمته اربع ادارات امريكية متوالية خلال ثمانية سنوات ، وحتي ملك السعودية الحالي الملك عبد الله بن عبد العزيز له مستشار سياسي واحد وهو الاستاذ /أحمد بن جبير ، ولم يسأل أحد ياتري لماذا أحتفظ الرئيس البشير بهذا الجيش الجرار من المستشاريين ، وأنا سوف أجاوب علي جزئية واحدة من هذا التساؤل وسوف أركز علي مستشار واحد يلعب الان دور راسبوتين الرهيب في القصر الرئاسي ، وهو الذي اوحي للنائب الثاني بضرورة الاعتماد علي أولياء الصالحين من أجل فض الخلاف علي وزارتي النفط والمالية .. يا تري من هو هذا المستشار ؟؟

    (عدل بواسطة SARA ISSA on 26-09-2005, 12:59 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 01:03 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: SARA ISSA)


    أختي سارة عيسي ..
    لك التحية .........

    Quote: وكنت اعتقد بان الانقاذ سوف تأتي بمن يشجع الوحدة ويقرب الثقة المفقودة ولن تسعي للاستعانة بمن يؤرخ للفراق ويزرع بذور الفتنة ولم اتصور بأن يصبح الغراب هو دليل السلام في مرحلة ما بعد الحرب ، وبعد ترشيح الشوش لهذا المنصب الحساس يصعب من جديد التنبوء بمآلات السياسة السودانية واخشي ان تكون هناك المزيد من المفاجات مثل تعيين الفريق ابو القاسم محمد ابراهيم سفيرا للسودان لدي الولايات المتحدة فكل شئ اصبح ممكنا الان في السودان وان عجزنا عن توقعه ، فتعيين الشوش والذي عرف بعدائه الثقافي لأهل دارفور والجنوب يعتبر ايضا ضربة قوية في وجه الحركة الشعبية والتي رضيت بمنصب وزارة الخارجية المتواضع، والشوش في مقالاته كان يطلب من الحكومة السودانية دعم المناؤين لقرنق في الجنوب كرد عملي علي تضامنه المعنوي مع أهل دارفور


    نعم مداخلتك هذه أكثر من مناسبة في هذا البوست ...ففعلأ كان مطلوبأ من الانقاذ ان ترشح شخصأ يؤمن بالوحدة ومن يسعي الي اعادة جسور الثقة بين ابناء البلد الواحد ..ترشيح الشوش بحق يعتبر نكسة لمشروع سودان موحد علي اسس وعقد اجتماعي جديد .........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 03:56 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: محمدين محمد اسحق)


    مقالات - السياسيون الشماليون يزيلون الشمال من خارطة السودان - النميري قسّم الجنوب ثلاث مديريات مخالفاً اتفاقية اديس ابابا - محمد ابراهيم الشوش
    عندما تجرأ الاستاذ الطيب مصطفي المدير السابق للتلفزيون، واحد الموالين للتيار الاسلامي الحاكم، وجاهر بفكرة انفصال شمال السودان عن جنوبه قامت قيامة عدد كبير من السياسيين المتحالفين مع جون قرنق ظالما او مظلوما، وسايرهم قطاع نشط من المثقفين الشماليين المتحررين الذين لم يبرح وعيهم السياسي سطح الاحداث منذ ان انفجرت وتشعبت وتدولت وتأمركت والذين ظلوا قابعين بفكرهم وقناعاتهم تحت مظلة تآكلت شعاراتها يرفضون النظر خارجها ليروا ما يدرو حولهم من تحركات ومؤامرات ومخططات مهولة، لو واتتهم الشجاعة ليروا ادني ادناها لاصابهم الرعب وولوا هاربين مثلهم مثل ضبع انقض عليه اسد وبدأ ينهش لحمه وهو مغمض العينين يصيح: ان شاء الله حلم.
    ودعوة الاستاذ الطيب مصطفي ليست نفثة مصدورة ولا هي شطحة سياسي عقائدي متطرف. فقد عرفته رجلا هادئا متزنا ابعد ما يكون عن التطرف والشطط وقد التقيت به في مناسبات عدة كان اخرها في منزل الصديق السفير احمد عبد الحليم في القاهرة كنت فيها اكثر حدة ونشططا منه، وانا اسخف برامج الفضائية السودانية واحدثه عن التناقض الحاد بين التزمت والفن بكل صوره واشكاله، ولم يستفز ولم يعترض، ولم نتفق بالطبع ولكنه طلب مني ان اكون عونا للتلفزيون بمساهمتي لا ينقدي له من بعيد.
    وليست دعوة الاستاذ الطيب رد فعل انفعالي وليد الاحباط والناس الذي اصاب السودانيين في الشمال من جراء تركيز المثقفين الجنوبيين علي جرائم الشماليين في حقهم حتي قبل استقلال السودان، ورفضهم تحميل الحكم الاستعماري البريطاني اية مسؤولية تجاه ما لحق الجنوب من تخلف وعزلة. وميلهم الي المبالغة والتهويل الي حد تشبيه سياسة الشماليين نحوهم بمحرقة النازية لليهود وممارسات الابارتيد العنصرية في جنوب افريقيا. هذا علي الرغم من محاولات الشماليين التودد لهم الي حد الاقرار بذنوب لم ترتكب اصلا حتي وقر في صدور الجنوبيين صغارا وكبارا أنهم يسدون خدمة للشماليين بقبولهم الوحدة.
    وليست الدعوة تململا من تقلب قرنق وما ادي اليه من ضياع الديمقراطية وكشاعة عدم الاستقرار الذي مهد في كل مرة لانقلاب عسكري وعوّق التنمية في الشمال والجنوب واخيرا فتح الباب واسعا وبتحريض علني وسري لمؤامرات خارجية تلعب فيها الصهيونية دوراً معروفاً وان ظنته حركة قرنق ووفودها العسكرية مخفيا عن الناس.

    هوية السودان الجديد
    وليست الدعوة انتهازية ــ كما يشيع البعض ــ ترمي الي ركوب موجة السخط الذي عم الشمال مؤخرا وجعل خيار الانفصال مغريا يكسب كل يوم انصارا جددا ولا هي نزعة عنصرية، فالذي يستغل الاخرين لتدني عنصرهم لا يسعي للانفصال عنهم بل يسعي لاستمرار علاقة تمنعه الهيمنة والسيطرة. كما طرحها صاحبها تطالب بعكس ذلك تماما اذ تطالب بفصل الشمال، وقد يبدو غريبا ان يطالب احد بفصل الاصل عن الفرع او الغالبية عن الاقلية ولكنها دعوة لانقاذ الشمال باعتباره المتضرر الحقيقي في الماضي والحاضر والمتضرر الاكبر لما يمكن ان تؤدي اليه التطورات المزعجة الحالية. والاستاذ الطيب مصطفي يشعر بالخطر المحدق بالشمال بعد ان دخلت في القضية قوي دولية عاتية قادرة علي انهاء وجود الشمال كما نعرفه الآن. وبعد ان اثبتت احداث سياسية ودموية ان القوي الشمالية في الساحة لا تقف عند حد العجز بل تشارك في حملة التقويض والهدم وتنتصر لحركة قرنق.
    والخطة التي ترمي اليها هذه القوي المتمثلة في جماعات التطرف الافانجيلية والجماعات الكنسية والكونغرس الامريكي الخاضع للوبي اليهودي وجماعات السود الامريكيين المضللين بمسرحيات الرق والاضطهاد التي برعت حركة قرنق في اخراجها وتمثيلها، وبعض دول الجوار الافريقي هو تغليب الهوية الافريقية ومحو الهوية العربية الاسلامية والتغلغل العربي في افريقيا.
    ولما كان شمال السودان يمثل اغلبية جغرافية وعددية وثقافية وحضورا تاريخيا يرجع الي اقدم عصور التاريخ مما يجعل تغليب عنصر جنوبي افريقي في عداد المستحيل كان لابد من تغيير الواقع وتفتيت هذه الكتلة. وقد بدأت هذه الحملة بالتشكيك في هوية الشمال العربي المسلم وقد حمل لواء هذه الهجمة السيد فرانسيس دنيق في عدد من مقالاته وكتبه ورواياته. وقد بلغت به هوجة الهجمة وسكوت المثقفين الشماليين ان وصف السودانيين في الشمال بأنهم ليسوا عربا خلصا ولا افارقة خلصا وانما هم من سلالة اب عربي جاء بغير نسائه وام مسترقة اغتصبها عنوة.
    وجاءت الضربة القاضية في مؤتمر القضايا المصيرية في اسمرا عام 95 حيث استطاعت حركة قرنق ان تحمل كل الاحزاب الشمالية بلا استثناء علي اعتبار الشمال عدة كيانات لا كيانا واحدا وهو الذي ظل كيانا متجانسا باللغة والدين والاعراف والتجربة الادارية المشتركة بينما اعتبر الجنوب كيانا واحدا وهو الذي لم يكن في يوم من الايام كيانا متجانسا لا من حيث اللغة او الدين او الاعراف. وهكذا جلس السياسيون الشماليون وختموا باصابعهم العشرة علي شهادة وفاة الشمال وميلاد كيان الجنوب.
    هذا بالرغم من ان الذنب الاكبر للرئيس النميري انه تجرأ وقسم الجنوب الي ثلاث مديريات مما اعتبر اخلالا باتفاقية اديس ابابا، اي ان ما اعتبر حراما في حق الجنوب اصبح حلالا مباحا بالنسبة للشمال الذي ليس له بين سياسييه نصير.

    النموذج الرفيع
    ولان الشمال لم يعد له وجود اصبح التكوين الذي اعتمدته مفاوضات مشاكوس يقوم علي ثلاث وحدات دستورية : الجنوب ككيان مستقل، وحكومة مركزية ومجلس للولايات الشمالية والجنوبية.
    وعلي هذا التقسيم اصبحت حركة قرنق تحكم الجنوب منفردة اثناء الفترة الانتقالية وذلك وفق قرار التجمع في استمرا عام 1995 ، ولها نصيب في مجلس الولايات والحكومة المركزية،
    وبعملية حسابية بسيطة يتضح ان حركة قرنق ستملك ثلث السودان اي 33% واذا تمت الموافقة علي منحها 30% من السلطة المركزية سيكون نصيبها من الــ 67% الباقية 22% اي ان نصيبها الكلي سيبلغ 55% اما بقية الــ 45% فتوزع بين الــ 18 ولاية اي ان نصيب كل ولاية سيكون في حدود 2 ونصف% وبالتالي تصبح جميع ولايات السودان الشمالي اقل من الجنوب بفارق كبير.
    الا يحق للاستاذ الطيب مصطفي ان يجزع وان يدق الطبول ويشق الجيوب ويصرخ بأعلي صوته مطالبا بإنقاذ الشمال من نهاية مخزية علي يد ابنائه؟ مشكلته انه لا يجيد اللعبة، كان عليه الا يتحدث عن الانفصال ويعلن عن ايمانه بوحدة السودان ويطالب فقط بان يعطي الشمال حكما ذاتيا، واستفتاء علي ضوء ما يحصل عليه من تنمية لمدة ست سنوات وان يكون للشمال جيشه ومصرفه المركزي وعملته وسياسته الخارجية المستقلة ومنافذه للمعونة والقروض حينئذ ستصفه الطبقة المثقلة والسياسيون المغتربون بانه مثل نموذجهم الرفيع الدكتور جون قرنق دي مبيور وحدوي شديد الالتزام بوحدة التراب السوداني.

    AZZAMAN NEWSPAPER --- Issue 1430 --- Date 16/2/2003

    جريدة (الزمان) --- العدد 1430 --- التاريخ 2003 - 1 - 16
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 04:26 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: محمدين محمد اسحق)

    محمد ابراهيم الشوش


    الشمال ليس مظلوماً بل ملغياً
    السودان الشمالي ككيان سياسي يتسرب بين أيدينا ونحن غافلون، ويتم تغييبه وفق تخطيط ماهر ماكر أمكن تمريره على القوى السياسية في مؤتمر القضايا المصيرية في اسمرا عام 1995م حين اقر التجمع الديمقراطي - دون معارضة أو حتى استفسار - اعتبار السودان الجنوبي كياناً واحداً بينما اعتبر السودان الشمالي عدة كيانات هي على وجه التحديد الاقليم الشمالي - الأوسط - الشرقى - كردفان - دارفور. ولم ترفق مذكرة تفصيلية أو تفسيرية تتضمن اي تبرير سياسي او اقتصادي او ثقافي او تاريخي أو حتى عنصرى لتبرير هذا القرار الخاطىء العجيب والخطير جداً، وذلك برغم ان الجنوب لم يكن ابداً كياناً واحداً. وتعدده العرقى والقبلي واللغوي والثقافى والعقائدى يفوق بكثير جداً التعدد الموجود في الشمال الذي ظل يتمتع بوحدة ادارية ولغوية ودينية وتاريخ مشترك منذ عهود قديمة..

    ولم تسأل اي من الأحزاب والهيئات المنضوية تحت لواء التجمع الديمقراطي عن سبب تقسيم السودان الشمالي الى كيانات متعددة والابقاء على الجنوب كياناً موحداً متماسكاً. وسيظل هذا الصمت المخزى لغزاً كما هو وصمة تاريخية سيكون لها أسوأ الأثر في مستقبل السودان وقد تكون الداء الذي قد يعصف به في نهاية الأمر اذا لم يتم تداركها قبل فوات الأوان. ويمكن مقارنة انصياع القوى الشمالية بالموقف الجنوبي الذي وقف وقفة صامدة ضد قرار الرئيس نميرى باعادة تقسيم الجنوب الى ولاياته الثلاث المعروفة، واعتبر ذلك انتهاكاً لاتفاقية اديس ابابا برغم ان القرار قد اتخذ بايحاء والحاح من بعض القوى الجنوبية وعلى رأسها جوزيف لاقو خوفاً من سيطرة القبائل الكبرى في جنوب متحد..

    ولسنا نريد هنا الدفاع عن قرار الرئيس الأسبق جعفر نميرى ولا يسعدنا ان نبرر أياً من أفعاله التي نرجو ان يأتي يوم محاسبتها قريباً، ولكننا نقدم ذلك كنموذج لوعي القيادة الجنوبية وغفلة القيادة الشمالية أو نومها على عجلة القيادة..

    ولعل عدم الاشارة لذلك القرار العجيب أو محاولة تبريره انما قصد به تمرير هذا القرار الذي يجحف بحق الشمال ويضعفه عن سكوت حتى لا يستيقظ النائمون. المهم ان الشمال قد تم الغاؤه بجرة قلم وفي مؤتمر ظلت الأحزاب تشيد به باعتباره أكبر انجاز في التاريخ، واعتمدت بدلاً عنه كيانات لا حدود رسمية لها ولا روابط محددة غير تقسيم ادارى اعتباطى عمدت اليه ادارة الحكم الثنائى بتعديلات طفيفة على بعض تقسيمات سبقتها..

    لم يجرؤ أحد ان يفضح بصوت عال ان السودان الشمالي قد الغى وان مديريات الحكم الثنائي قد اصبحت بديلاً عنه باعتبارها «كيانات الشمال» بل ظل الحديث عن الشمال يدور ايهاماً بأنه لا يزال كياناً حياً. فقضية الجنوب كانت تصور في الساحة الدولية باعتبارها قضية حرب بين الشمال الاستعمارى والجنوب المسترق المقهور، وظلت الدوائر اليمينية الافانجيلية مدعومة بأدوات الضغط الصهيوني تصور القضية باعتبارها قضية شمال يريد ان يفرض سلطانه ودينه ولغته على مواطنين مسيحيين أفارقة في الجنوب. وظل الاسلاميون المتمسكون بمشروعهم يعتبرون بروتوكولات مشاكوس تسليماً بشمال تحكمه الشريعة وجنوب يترك لإرادة الحركة. وظل الحوار يدور في الشمال حول منبر شمالي ودعوة لانصاف الشمال واستفتائه وفصله اذا لزم الأمر، ومثقفون يساريون تفور دماؤهم كلما ورد ذكر الشمال كما لو كان كلمة فاضحة لا يجب الجهر بها. وكل هذا اللغط أوحى للناس ان الشمال لا يزال كياناً حياً له دور فيما يحدث وما يصير..

    الجنوبيون وحدهم كانوا يعملون وكانوا يفاوضون ممثلين للمركز لا للشمال وكانوا يتحدثون عن حقهم في ذلك المركز ونصيبهم في ثروته ووظائفه ولم يتحدثوا عن مسئوليتهم هم تجاه المركز لانه لا أحد يعرف ماذا يعني المركز وما هي حدود سلطاته ومسئولياته واستحقاقاته.. ذلك لأن تلك الحدود والسلطات والمسئوليات والاستحقاقات لا يمكن تحديدها الا بمعرفة حدود ومسئوليات مكوناته من اقاليم وولايات. فالاقاليم حتى هذه اللحظة غير معروفة على وجه التحديد..

    الجنوب قرر بوضع اليد انه اقليم واحد وان مكونات ذلك الاقليم هي الولايات الثلاث المعروفة بينما انسحاب مظلة الشمال الجامع يجعل كل ولاية من الولايات الخمس اقليماً قائماً بذاته أي ان اقليم كردفان مثلاً يتمتع بنفس استقلالية اقليم الجنوب بكل ما حصل عليه من امتيازات وحقوق وفق اتفاقية السلام. وهذا بالطبع يجعل الجنوب أقوى أقاليم السودان. وبقدراته على استغلال علاقاته الدولية وثرواته الداخلية، القوة المهيمنة على هذه الخلطة التي تسمى السودان الجديد وأكثر من ذلك انها خلطة بلا رأس أو مركز نافذ..

    فالمركز ليس رئيس الجمهورية ونائبه وعاصمة شرعية أو علمانية وانما هو رأس الفدرالية الذي تتحدد علاقته بالاقاليم وفق دستور فدرالي يجعله قادراً على ادارة دفة الدولة الفدرالية والتنسيق بين مكوناته وفرض العقوبات لاخضاع اي اقليم يتمرد على قوانين الدولة الفدرالية. ويتمتع هذا الكيان الرأسي الفدرالي في الدول الفدرالية المتقدمة بسلطات تتصل بالجيش والشرطة الفدرالية والمحكمة العليا والهجرة والجنسية والبريد والسياسة الخارجية والبنك المركزي والعملة والقروض..

    مرة أخرى ينشغل السودانيون بقضايا شخصية حول المناصب ولا أحد يهتم بالمريض الذي أخذت احدى كليتيه وترك ينزف على سرير العملية في غرفة الانعاش..
    الرأي العام 28 يونيو 2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 04:33 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: محمدين محمد اسحق)


    محمد ابراهيم الشوش

    قرنق وهانيبال وخراب قرناطة

    المفاوضات التي تدور في المنابر الثلاثة : نيفاشا «نيروبي» وأبوجا والقاهرة تكشف عن ظاهرة نادرة، سمها فريدة أو خطيرة أو مثيرة للدهشة أو العجب، ولكنها بالقطع ظاهرة لامثيل لها في تاريخ الامم. فهي تبدو متعددة الأوجه، وفي أماكن جغرافية متباعدة، وتناقش قضايا متباينة: في نيفاشا تناقش إكمال مراحل السلام النهائي بين الحكومة والحركة الشعبية، وفي أبوجا لحل قضية التمرد الذي إندلع في دارفور، وفي القاهرة لجمع الصف الوطني لكافة القوى السياسية ولوضع تصور يؤدي الى حل المشكلة السياسية والتوصل الى تحوّل ديمقراطي يفتح الباب للتنمية والتطور في إطار إمكانات السودان الهائلة ويضمد الجراح ويحقن الدماء ويحقق سلاماً عادلاً يرضى به الجميع.

    ثلاثة أهداف مصيرية في ثلاث منابر متفرقة تتلاقى وتتكامل في النهاية لخلق سودان مزدهر، ولكنها في الحقيقة، أو فلنقل بفعل فاعل ماهر ، تحوّلت الى قضية واحدة لتخدم هدفاً معيناً وتتخذ مساراً واحداً، لو أنك أمعنت النظر فيه، لرأيت خيطاً واضحاً ليس بالرقيق ولا بالهين يربط بين هذه الأحداث الثلاث ويقودها الى متاهات سرابية مقصودة.

    اذا لم تر هذا الخيط أو حال بينك وبينه بعض متوسطي الثقافة أو «متلقي الحجج» من الغوغائيين، غابت عنك حقيقة ما يحدث بالفعل، وإستسلمت الى حذر الرؤى والأحلام والأماني الزائفة.

    أمامك الثلاث ورقات «هل تجيد اللعبة؟» : نيفاشا «نيروبي» أبوجا القاهرة. اقرأها من اليمين الى اليسار أو العكس، أجعل عاليها سافلها، أفرد الورقات الثلاث ثم أجمعها، لا فرق، سيخدعك نظرك في نهاية الأمر، مهما تفحّصت. اللاّعب ليس حاذقاً ولكن المتفرجين مشغولون ببعضهم البعض، لاهون عن اللاعب أمامهم يمارس كل الحِيل وفي كل مرة يخدعهم وهم ينخدعون له.

    تتعدد الوجوه، رأيت بعضها منذ نعومة أظفارك، لم يتقدموا خطوة واحدة إلاّ في أعمارهم كما لو تم تحنيطهم في سابق العصر والأوان. وبعضها جديد لامع يطالعك في كل شاشات العالم، وقد أغرى ذلك الكثيرين بالسير على منوالهم. والأمر بعد لا يحتاج لغير حياة فارغة تتطلع لأية مغامرة، ودولارات وأسلحة لامعة متوفرة توفر الحصى في صحراء دارفور. نفخات كاذبة وتهديدات بدخول الخرطوم وكانت من قبل تهددنا بدخول الغابة.

    وكلها، الجديد والقديم، تنصهر في وجه واحد هو وجه جون قرنق وكل البرامج ، أكانت مصالحة في القاهرة، أو معالجة تمرد مسلح في ابوجا، أو اكمال مفاوضات السلام في نيفاشا تندمج في برنامج واحد هو برنامج الحركة الشعبية صاحبة الحول والطول ومعبودة المستنرين الواعين: يدها في الاوراق الثلاث تعبث بها كما تشاء تباغت احياناً فترتد بضع خطوات حتى اذا آنست غفله استعادت خطواتها وزادت عليها.

    نيفاشا لها الدور المعلى، فهي الاصل والباقي فروع ولكنها ليست الهدف النهائي بالنسبة لقرنق بحال من الاحوال. نيفاشا ليست الا خطوة في طريق طويل مجرد محطة يقف عندها القطار برهة ثم يواصل سيره. هذا بالرغم من كل مكتسباتها المهولة من مشاركة في الحكم في اعلى مستوياته، مشاركة محمية بالاتفاق الدولي والقانون وسيف الدولة الكبرى والاجماع الوطني ان كنا نصدق ما تعكسه كافة اجهزة الاعلام ومساهمات الكتاب وتصريحات السياسيين وقادة الرأي، وبرغم انها اتفاقية تمنح الجنوب حكماً ذاتياً ليس بينه وبين الاستقلال التام اختلاف، بجيشه المدفوع الثمن رجالاً وقواعد واسلحة وطيران وبنكاً مركزياً وعملة ولغة وسياسة خارجية مستقلة وميزانية مضمونة الموارد بلا ديون ولا الالتزامات تثقل كاهلها. وبرغم انها اتفاقية تمنح الحركة الشعبية سلطة كاملة على ابناء الجنوب بلا اختيار منهم أو قبول منهم. ولم يعترض احد من دعاة الديمقراطية والحرية وحقوق الانسان كما لو ان الحركة الشعبية قد تم استثناؤها كاسرائيل من كل القواعد التي تحكم البشرية.

    برغم كل ذلك لن يحتفل بها قرنق أو يعتبرها نهاية المطاف أو صفحة جديدة لبناء تحالف وطني. والذين ينتظرون مهرجاناً وطنياً ينتقل منه ركب جون قرنق الى القصر الجمهوري ليضع نظاما يحقق اهداف الامة في سلام دائم وفي ظل تحول ديمقراطي، سيخيب املهم كما خاب امل اولئك الذين انتظروا وصوله بعد انتفاضة رجب ليضع مع اخوته أسس حياة ديمقراطية كان يمكن ان تجنب السودان فقدا عظيما في الارواح والاموال.

    ذلك لان نيفاشا كما قلنا لا تمثل خط النهاية ولا تقترب منه وانما هي مرحلة الاساس أو نقطة الانطلاق لتحقيق الهدف الاكبر المتمثل في تقسيم السودان الى اقاليم أو مقاطعات أو دويلات مستقلة يكون الاقليم الجنوبي هو الغالب والممسك بخيوط التحالف بين اطرافه.

    واذا كان هذا المخطط يقضي بوصول اتفاق نهائي في نيفاشا ليشكل نقطة البداية، فهو لا يتم الا بفشل مفاوضات السلام في ابوجا واستمرار المتمردين في حمل السلاح واستدعاء التدخل الاجنبي وفشل حوار القاهرة بحيث لا يؤدي الى تماسك الاجزاء الشمالية تحت رعاية مصرية عربية.

    ولهذا انصرف جون قرنق بكل جهوده الى هذين المنبرين، يمد متمردي دارفور بالسلاح والدعم الدولي وتوسيع آثار الفتنة بحيث تؤدي الى التدخل الاجنبي، أو فرض عقوبات تضعف قدرات السودان الشمالي الدفاعية والمعيشية وتثير فيه القلاقل. واهم من كل ذلك شحذ العزيمة لدى المتمردين حتى لا يتم اي تنازل يؤدي الى ايقاف الصراع في دارفور، وقد سارع جون قرنق ليكون على مقربة من المتمردين في ابوجا يمدهم بالنصائح الغالية حتى لا يؤخذوا على غرة بسبب قلة خبرتهم وتجاربهم، ولانهم يمثلون حلقة من القلاقل التي يجب ان تسود كل الاقاليم، اصبحت حركة التحرير الشعبية هي حلقة الوصل بين المتمردين في الغرب والشرق واريتريا.

    في القاهرة استعملت نفس الخطة التي اودت بالمبادرة المصرية الليبية وذلك باغراق المفاوضات بعناصر غير منضبطة ولا متجانسة وتمثل اهدافاً متباينة، وكذلك اعرق خطابها في انشائيات مكررة كالحديث عن دعم عملية السلام والسلام خيار استراتيجي وتحويل الاتفاقية الثنائية الى قومية.

    واتمام مسلسل نيفاشا يعني بالضرورة فشل التفاوض في ابوجا والقاهرة، وتابعوا تصريحات المتمردين العنصرية العدوانية، وغاراتهم هنا وهناك للتحريض على التدخل الاجنبي، وتابعوا انشائيات التجمع وشعاراتهم الواسعة من المسلحين والمؤدلجين والمنتفعين في انتظار مؤتمر شامل يضم القوى السياسية كافة «هل يعرف احدكم ماذا تعني كافة القوى ؟» ولست اطلب من احد ان يصدقني، فقط تابعوا مايحدث في المنبرين وستبرز الحقيقة.

    لا لن يركب قرنق الحصان المعدلة لدخول القصر الجمهوري لان السراب امامه اكبر واروع من وظيفة نائب رئيس اول. ولن تنجح مفاوضات ابوجا بل ستتولد اميبا التمرد في كل المستنقعات ولن يتوصل منبر القاهرة الى شيء محسوس لان قرنق عرف كيف يدير اللعبة. لكنه في النهاية سيكون مثل هانيبال قاد جيشه حول العالم وهزم روما في عقر دارها وجاءت جيوش روما من الخلف وحطمت مملكة قرطاج في غيابه.

    وطلائع جيش روما قد بدأت تظهر في الافق البعيد في كلمات بونا ملوال الداوية، وفي رفض الفصائل الجنوبية، وفي اجتماع ابناء دارفور في بريطانيا وايرلندا واحتجاجهم على استباحة اقليمهم لتنفيذ مخططات لا تخدم السودان ولا اهل دارفور. وحين يقرر جون قرنق ان يركب الى القصر الجمهوري لن يجد موكباً يرحب به فقط انقضى المهرجان.

    الرأي العام 25 اكتوبر 2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 04:37 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: محمدين محمد اسحق)


    السفير الكندي المنجم ..

    Quote: لا لن يركب قرنق الحصان المعدلة لدخول القصر الجمهوري لان السراب امامه اكبر واروع من وظيفة نائب رئيس اول. ولن تنجح مفاوضات ابوجا بل ستتولد اميبا التمرد في كل المستنقعات ولن يتوصل منبر القاهرة الى شيء محسوس لان قرنق عرف كيف يدير اللعبة. لكنه في النهاية سيكون مثل هانيبال قاد جيشه حول العالم وهزم روما في عقر دارها وجاءت جيوش روما من الخلف وحطمت مملكة قرطاج في غيابه.


    وكذب المنجمون ولو صدقوا ..فكيف يكون الحال اذا كانوا قد كذبوا أصلأ .....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 05:11 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: محمدين محمد اسحق)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 05:16 PM

حيدر حماد

تاريخ التسجيل: 03-06-2005
مجموع المشاركات: 1187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: محمدين محمد اسحق)

    Quote: النازية تنهض من جديد


    الأخ محمدين

    و منذ متى كانت النازية ساكنة ؟؟؟؟

    هى فى حالة نهوض و تمدد منذ عام 56

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 05:29 PM

حيدر حماد

تاريخ التسجيل: 03-06-2005
مجموع المشاركات: 1187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: حيدر حماد)

    Quote: ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد ....


    أما هذه الأحلام , أحلام السودان الجديد فقد دفنت مع قرنق

    It is time to move on .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 06:57 PM

نادية عثمان

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 13808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: حيدر حماد)

    قد لايعدو الامر كونه مجرد ترشيح !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 10:23 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: نادية عثمان)

    هذا جزء مما كتبه الشوش اليوم بعموده " علامات أستفهام " ... و فيه يتساءل ببراءة عن أي الوزارات يريدها الجنوبيون أكثر مما نالوه ؟
    Quote: كل هذه الحجج قابلة للنقاش المشروع لكن الدكتور الترابي والغاضبين معه وبعضهم لاسباب شخصية يذهبون الى النيل من الهدف نفسه ويعمدون الى بذر بذور الشك وزعزعة الثقة وبالتالي يصيبون هدفاً وطنياً استراتيجياً يؤدي الى زعزعة السلام والاستقرار ويدفع ابناء الجنوب الى خيار الانفصال.

    فهو يحرض الحركة الشعبية بان الوزارات التي اسندت لها وزارات ليست ذات قيمة او وزن. واذا كانت وزارات الخارجية وشؤون مجلس الوزراء والتعليم العالي وغيرها ليست بذات وزن فأي الوزارات يريد الدكتور اسنادها للحركة الشعبية؟ مع احتفاظها بكامل السلطات في الجنوب؟.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2005, 11:38 PM

banadieha
<abanadieha
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 2235

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النازية تنهض من جديد.. د. محمد ابراهيم الشوش سفيرأ ..ونكسة أخري لأحلام السودان الجديد .... (Re: Mohamed Suleiman)



    توقفت متابعتي للشوش قبل شهور ولا استطيع أن أقف معه أو ضده في هذه الحملة الموثقة ضده..فللرجل مكانته عند جيلنا عندما كان رئيسا لتحرير مجلة الدوحة ولكونه أيضا صاحب رؤية نقدية . وأشك أنه سيصبح سفيرا للسودان في مصر فهو على "عداء" مع بعض مثقفيها النافذين (أنيس منصور مثلا) رغم علاقته مع آخرين منهم، وألا لكان اختارها مهجرا له وليس كندا.

    وبدون أن أعدد حالات لمثقفين وأدباء سودانيين في المهاجر - منهم من توفاه الله ومنهم من ينتظر - مالوا تدريجيا للنظام الحاكم خلال العقدين المنصرمين، اعتقد أن للبعد عن الوطن والعيش في بلاد المهجر أثره في ذلك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de