بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 04:24 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.مهدى محمد خير(Dr Mahdi Mohammed Kheir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟

01-20-2007, 01:18 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟



    مع مرور الوقت, اصبحت الظنون تتسع والمخاوف تزداد حول موقف الحركة الشعبية من مسألة "وحدة السودان" .

    وغنى عن القول هنا , أن موقف الحركة الشعبية , كحركة سياسية وعسكرية مؤثرة, وبالطبع موقف قادتها السياسيين والعسكريين , يشكل الأساس الصلب والضمان الأكيد لهذه الوحدة إن هى إتخذتها خيارا وناضلت وكافحت من أجلها, وعلى النقيض , فإن تخلى الحركة عن هذا الخيار , فهو بكل تأكيد , لا يعنى إلا شيئا واحدا .. تمزيق هذا السودان الى دويلات فتات .

    والحركة الشعبية أدعت زمنا طويلا , ولا زالت تدعى , إنها حركة وحدوية ذات فكر وُضع ليعالج ويحل مشاكل السودان الموحد وقضايا كل السودانيين . ولهذا الطرح السياسى المتكامل كانت الإستجابة الكبيرة والمليئة بالأمل والتفاؤل للشعب السودانى بكل أطيافة للحركة الشعبية وقائدها الراحل المقيم الدكتور جون قرنق دى مابيور , ولهذا الطرح المتكامل أيضا , كان الإصطفاف الطويل لجموع الشعب السودانى أمام مكاتب الحركة الشعبية فى مختلف مدن السودان رغبة فى الإنضمام إليها والمشاركة فى عمق برنامجها السياسى .

    ومات القائد قرنق ... وقلنا حينها أن الحركة الشعبية إستطاعت , وفى خلال أيام قلائل من موت القائد الفذ , أن تتجاوز الصدمة الهائلة والألم , وأن تعيد ترتيب بيتها الداخلى , وزاد يقيننا أن الحركة الشعبية إنما هى مؤسسة متكاملة , وقلنا أيضا عندها , أن العمل السياسى والعسكرى الذى يقوم على المؤسساتية عمل صلب وثابت وصعب جدا تغيير فكره وأساسياته .

    فهل كنا مخطئين ؟؟ .

    لقد بدأت , وتواصلت .. ولا زالت , سلسلة وضع المعوقات فى طريق الوحدة والإنصهار الإجتماعى والثقافى , قبل السياسى , بين الجنوب والشمال .

    إزدادت سطوة ونفوذ الإنفصاليين داخل أروقة الحركة , وإزداد بروز النزعة الإنفصالية الحادة فيها ..

    وكانت أول بوادر النزعة الإنفصالية , متمثلة فى الطرد والتهجير القسرى للتجار الشماليين من مدن الجنوب .

    وُُطرد القائد عبد العزيز الحلو , أحد أبرز قادة الحركة الشعبية الوحدويين , ومسئول قطاع الشمال فيها .. من منصبه , وأُقفلت مكاتب الحركة فى أغلب مدن الشمال , أو تم تجميد نشاطها ولفترة طويلة .. وهى فترة مؤثرة بالتأكيد .

    ثم تم تهميش دور القيادات الشمالية وعضويتها داخل الحركة الشعبية أو إقصائهم المتعمد , مما جعلهم أقل حماسة , أو حتى زاهدون بالكامل فى المواصلة فى نشاطهم السياسى داخلها .

    ثم أصبح كل ,أو أغلب, نشاط الحركة الشعبية متمحورا ومنصبا فى الجنوب , وأصبح قائدها الجديد , سيلفا كير , زاهدا فى منصبه كنائب لرئيس جمهورية السودان , وراغبا أكثر فى الإعتكاف فى محراب حكومة الجنوب . وليت الجنوب وأهله .. نالا ما يستحقان من تنمية وعمران وإستقرار من هذا التمحور وهذا الإعتكاف !.

    وبالأمس , وعلى الملأ , فى إحتفال الحركة الشعبية بمرور عامين على إتفاقية نيفاشا بمدينة جوبا, تكال الإتهامات من جانبى إتفاقية السلام لبعضهما البعض .. وتتسع الفجوة ويزداد خطر الإنفصال الذى سيدفعه السودان أحزان ومرارات لا حد لها .

    واليوم , تسعى حكومة الجنوب لفتح "قنصلية" لها فى الولايات المتحدة .. وسفير السودان الأساسى في واشنطن , جون أكويج , .. من الحركة الشعبية !!.

    فهل لا زالت الحركة الشعبية .. حركة وحدوية ؟؟.











    (عدل بواسطة Dr Mahdi Mohammed Kheir on 01-20-2007, 11:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 01:48 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 36006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    ثم تم تهميش دور القيادات الشمالية وعضويتها داخل الحركة الشعبية أو إقصائهم المتعمد , مما جعلهم أقل حماسة , أو حتى زاهدون بالكامل فى المواصلة فى نشاطهم السياسى داخلها .

    ثم أصبح كل ,أو أغلب, نشاط الحركة الشعبية متمحورا ومنصبا فى الجنوب , وأصبح قائدها الجديد , سيلفا كير , زاهدا فى منصبه كنائب لرئيس جمهورية السودان , وراغبا أكثر فى الإعتكاف فى محراب حكومة الجنوب . وليت الجنوب وأهله .. نالا ما يستحقان من تنمية وعمران وإستقرار من هذا التمحور وهذا الإعتكاف !.

    وبالأمس , وعلى الملأ , فى إحتفال الحركة الشعبية بمرور عامين على إتفاقية نيفاشا بمدينة جوبا, تكال الإتهامات من جانبى إتفاقية السلام لبعضهما البعض .. وتتسع الفجوة ويزداد خطر الإنفصال الذى سيدفعه السودان أحزان ومرارات لا حد لها .

    واليوم , تسعى حكومة الجنوب لفتح "قنصلية" لها فى الولايات المتحدة .. وسفير السودان الأساسى في واشنطن , جون أكويج , .. من الحركة الشعبية !!.

    ثم تم تهميش دور القيادات الشمالية وعضويتها داخل الحركة الشعبية أو إقصائهم المتعمد , مما جعلهم أقل حماسة , أو حتى زاهدون بالكامل فى المواصلة فى نشاطهم السياسى داخلها .

    ثم أصبح كل ,أو أغلب, نشاط الحركة الشعبية متمحورا ومنصبا فى الجنوب , وأصبح قائدها الجديد , سيلفا كير , زاهدا فى منصبه كنائب لرئيس جمهورية السودان , وراغبا أكثر فى الإعتكاف فى محراب حكومة الجنوب . وليت الجنوب وأهله .. نالا ما يستحقان من تنمية وعمران وإستقرار من هذا التمحور وهذا الإعتكاف !.

    وبالأمس , وعلى الملأ , فى إحتفال الحركة الشعبية بمرور عامين على إتفاقية نيفاشا بمدينة جوبا, تكال الإتهامات من جانبى إتفاقية السلام لبعضهما البعض .. وتتسع الفجوة ويزداد خطر الإنفصال الذى سيدفعه السودان أحزان ومرارات لا حد لها .

    واليوم , تسعى حكومة الجنوب لفتح "قنصلية" لها فى الولايات المتحدة .. وسفير السودان الأساسى في واشنطن , جون أكويج , .. من الحركة الشعبية !!.

    فهل لا زالت الحركة الشعبية .. حركة وحدوية ؟؟.



    thank you dr
    as usual elegant well composed analysis

    your raised a very important question
    ثم تم تهميش دور القيادات الشمالية وعضويتها داخل الحركة الشعبية أو إقصائهم المتعمد , مما جعلهم أقل حماسة , أو حتى زاهدون بالكامل فى المواصلة فى نشاطهم السياسى داخلها .

    ثم أصبح كل ,أو أغلب, نشاط الحركة الشعبية متمحورا ومنصبا فى الجنوب , وأصبح قائدها الجديد , سيلفا كير , زاهدا فى منصبه كنائب لرئيس جمهورية السودان , وراغبا أكثر فى الإعتكاف فى محراب حكومة الجنوب . وليت الجنوب وأهله .. نالا ما يستحقان من تنمية وعمران وإستقرار من هذا التمحور وهذا الإعتكاف !.

    وبالأمس , وعلى الملأ , فى إحتفال الحركة الشعبية بمرور عامين على إتفاقية نيفاشا بمدينة جوبا, تكال الإتهامات من جانبى إتفاقية السلام لبعضهما البعض .. وتتسع الفجوة ويزداد خطر الإنفصال الذى سيدفعه السودان أحزان ومرارات لا حد لها .

    واليوم , تسعى حكومة الجنوب لفتح "قنصلية" لها فى الولايات المتحدة .. وسفير السودان الأساسى في واشنطن , جون أكويج , .. من الحركة الشعبية !!.

    فهل لا زالت الحركة الشعبية .. حركة وحدوية ؟؟.

    i hope some one somewhere will respond
    thank you again

    dr mustafa mahmoud++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 09:50 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Mustafa Mahmoud)


    شكرا جزيل يا دكتور مصطفى على التعقيب والمداخلة

    فالحركة الشعبية اليوم , أمام مسئوليات وتحديات جسام, ويكفيها تحديا, أن كل الشعب السودانى ينظر إليها ويتوقع منها , بل ويرجوا مخلصا أن ترتفع الى مقام المسئولية الوطنية وتحقق له ما يصبو أليه من وحدة وتنمية وأستقرار.




    لك خالص التحايا


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 10:00 PM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 10-31-2003
مجموع المشاركات: 51118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 10:20 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: هشام هباني)


    شكرا جزيلا يا أخ هشام

    وسأورد ما وضعته على هذا الخيط هنا .. لأهميته

    مع وافر التحايا


    Quote: اخوتنا في الجنوب الحبيب فقط للتاريخ والحق والحقيقة باسم كل الاديان والاخلاق والاعراف.. لا تحملونا نحن مواطني الشمال الجغرافي وزر الفشل في تحقيق الوحدة الوطنية باعتبارنا قد فشلنا في تحقيق الانموذج الجاذب للوحدة بين الشمال والجنوب .. وكانما نحن الذين نمتلك القرار السياسي والشرعية الرسمية كي نقرر في هذا الامر المصيري الخطير..بينما انتم وحدكم تدرون من هم في السلطة وصار لهم حق التقرير اللاشرعي في امر هذه البلاد..والذين لم يفوضهم اهل الشمال للبت في هذا الامر الوطني والمصيري الهام وبالتالي لا يمثلون الشمال ولا توجهات الشمال لانهم خانوا اهلهم واغتصبوا السلطة وحاربونا وحاربوكم وقاتلونا وقاتلوكم وشردونا وشردوكم وخدعونا وايضا خدعوكم!!فالشمال ليس حزمة فكرية وعقدية وسياسية واحدة ومنه ايضااحرار وابطال وشهداء روت دماؤهم الطاهرة ارض الوطن في الجنوب الحبيب وقد انخرطوا في ركاب الحركة الثورية في الجنوب لانها انطلقت حركةقومية وهم قوميون مؤمنون بالوطن الواحد وهو امر لا غبار عليه وغير قابل للنقاش..رغم اختلاف الدين والعرق والجهة فقد قبلوا الحركة الثورية في الجنوب لانها رفعت شعار المعركة القومية لتحرير كل شعب السودان وليس شعب جنوب السودان!في وقت حارب فيه جنوبيون من قلب الجنوب الحركة الثورية في بواكير ايامها لانهم انفصاليون ولا يؤمنون بالوحدة!
    وانتم وحدكم تعون انكم راهنتم علي الاقلية الظالمة في مواجهة الاغلبية الصديقة والحليفة والتي انقلبتم عليها من غير اي مبررات وانتم قدانجزتم معها اخطر واهم المواثيق في تاريخ السودان لحل كل مشاكل الوطن الكبيرةالعالقة وهي تسد كل الثغرات امام الانفصاليين ودعاة التجزئة! ولذا لا يحق لكم ان تحكموا علي هذه الاغلبية الحليفة بجريرة مواقف الاقلية الظالمة والتي لا تمثلها لا فكريا ولا سياسيا ولانفسيا..اعطوها الفرصة لتثبت نواياها وصدقية توجهاتها القوميةحيث لا زالت هنالك فرص لاصلاح المواقف ومراجعتها طالما النوايا متوافرة في الحلفاء السابقين وبينكم وبينهم مواثيق وعهود...فهي الفيصل في تحديد خياراتكم النهائية ما بين الوحدة والانفصال.. والان تعرفتم بالجد وبالممارسة عن قرب علي طبيعة من تحالفون
    واية صدقية يحملون!! ولذلك كونوا عادلين واعطوا حلفاءكم السابقين الفرصة لاول مرة لتختبرونهم امام مواثيقهم التي وقعوا وبصموا عليها امام رؤوس الاشهاد الاقليميين والدوليين... وحينها حق لكم ان تفعلوا ما تشاؤون وسنعترف حينها بانا نحن المقصرون!!وفي امكانكم ايضا ان تستمروا في الخيار القومي لتحرير شعب السودان رغم انف الانفصاليين الشماليين والجنوبيين..فقط كموقف اخلاقي وادبي اكراما لروح الشهيد القومي البطل الدكتور جون قرنق ولارواح رفاقه الشهداء الابطال من ابناء الشمال الذين قاتلوا معكم لاجل تحرير شعب السودان عندما كانت الحركة الشعبية هي حركة لتحرير شعب السودان وليس جنوب السودان.. واقطعوا الطريق امام الانفصاليين الشماليين وهم حلفاؤكم في السلطة والجنوبيين الذين حاربوا الشهيد قرنق ابان نضاله ضد توجهاته القومية وقد صار اغلبهم اليوم بعد رحيل الشهيد قرنق يتوافدون زرافات داخل الحركة لحشد التيار الانفصالي لتحقيق احلامهم واجندة اعداء وحدة السودان وحينها ستجدون كل شعب السودان سيقاتل معكم حتى الموت لاجل وحدة الوطن الواحد.. والذي توحد في يوم كرري.. واستشهد الفرسان من كل اصقاع السودان لاجل السودان الواحد العظيم.

    --------

    اخوتنا في الجنوب الحبيب ..هل سألتم انفسكم مرة بتجرد عن سر هذا التكالب البائن والشره لبعض القيادات الجنوبية من الذين قاتلوا وحاربوا الدكتور الشهيد قرنق طيلة تواجده في الحركة الثورية وناصبوا شعاراتها القومية العداء و الشهيد الدكتور ظل شخصية قومية بل افريقية تحررية يستحيل ان تكون طموحاته انفصالية صغيرة لقيام دولة قزمية في جنوب السودان في عصر الدول الكونية الكبرى والكبار دوما طموحاتهم كبيرة! لماذا تكالب اعداء الحركة القدامي وتدافعوا للانخراط في ركب الحركة في غياب الدكتور الشهيد..هل لانهم حريصون جدا واوفياءعلي الاستمرار في تبني منهجه القومي التحرري ومبادئه وشعاراته القومية الثورية..ام انهم جاءوا لينتقموا منه ميتاالان وهي فرصة تاريخية للانتصار لتطلعاتهم الانفصالية وبالتالي انتقاما منه ميتا سيذهبون بالحركة في اتجاه مطامعهم وتطلعاتهم الانفصاليةعكس ما ظل يحلم به الدكتور الشهيد ورفاقه الشهداء وايضا الاعضاء الاحياء من القوميين والوحدويين جنوبيين وشماليين والذين هم الان امام محك تاريخي واخلاقي للقتال في سبيل المباديء الثورية التحررية القومية التي من اجلها قامت الحركةالشعبية لتحرير السودان ولاجلها قاتل الدكتور الشهيد الي ان لاقي ربه!

    ---------

    واليوم وليس غدا امام قيادات الحركة الشعبية بعد مكاشفة (جوبا) الصريحة الفرصة التاريخية لتصحيح المواقف وتقييم الاوضاع علي المستوى الداخلي للحركة في تعضيد الخط الثوري التحرري القومي فيها وتوحيد صفوفهاوفتحهاحركة سياسية للعمل الجماهيري اي حركة مفتوحة لكل شعب السودان كماكانت..وعلي صعيد العمل السياسي امامهم الفرصة التاريخية لمراجعة المواقف وتصحيحها والتحلل من الشراكة الزائفة مع الاقلية الظالمة واعادة الرهان هذه المرة علي السواد الاعظم من شعبهم ممثلا في حلفائهم في المعارضة الوطنية من القوي السياسية الذين لا زالت بينهم وبين الحركة الشعبيةمواثيق وعهود والتزامات.. لا زالت قائمة و ما نقضوها وذلك بعد تحلل الحركة من الشراكة مع هذه الاقلية الظالمة الخائنة بعد ان ابانت وجهها الخائن المنافق...فالرهان علي الاغلبية الوطنية هو الفرصة التاريخية للحركة وهي تضع شركاءها وحلفاءها السابقين الان في المحك التاريخي امام عهودهم ومواثيقهم التي ابرموها معها....اما التزموا بها وجنبوا الوطن ويلات الانقسام والانفصال واثبتوا انهم وطنيون قوميون حقيقيون واما خانوها ونقضوها واثبتوا انهم سياسيون من غير اخلاق ولا حس وطني سليم وحينها يحق للانفصاليين الجنوبيين ان يتخذوا ما يشاؤون من قرارات ترد اليهم اعتبارهم حتى ولو كان الانفصال!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 10:49 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 11-16-2005
مجموع المشاركات: 19331

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    الاخ الـحبيـب الـحبــوب،
    د ـ مهـدي،

    تـحـيةطيبــة،

    وأســـال: ولـماذا لاتكون الانقاذ هـي التـي تسعي لانفصــال الشـمال
    عـن الـجنــوب،ولـماذا دائـمآ نحـمـل الاخـطاء "للـحـركة"?????_

    وأســال: تحاول اجـهـزة النظام الاعـلاميـةوبعض الاسـلامـييـن فـي
    الـحكـومـة واتباع الـحزب الـحاكـم وان تـمارس عـمليـة" غسيل
    الادمـغة " بصــورة مـكثفـة ونـلمـسهـا حـتـي فـي منبـرنا
    الـعام، وان " الـحـركة" لاتـحـترم اتفاقيــة السـلام، فـلماذا
    تـرفـض الـحكومـة منـح الفـرص "للـحـركة" وان تـمارس حـقهـا
    في الــدفاع عن نفسـها فـي الـمنابر الاعـلاميـة بالشـمال
    وتكـشــف للـشـماليين حـقائق الـخلافات الـمزمنـة،بنفــس
    الـقدر الممـنوح اعــلاميــآ للانقـاذ??

    ولـمـاذا لـم تتـخـذ انـت فـي موضــوعـك جـانـب الـحـياد??

    ملـحـوظة: الانقاذ باعـت " حـلايـب"،
    الانقـاذ باعـت اراضـي الشماليـة لبنك سـعودي،
    لانقاذ باعـت البنـوك والشـركات والـمؤسسـات الرابحة،
    الانقاذ ضـيعت مثلـث "يـمي" واعطتة لـكينيــا،
    الانقـاذ فـرطـت في "بـحـيرة النـوبة"،
    و
    وباعـت "كارلـوس الفنزويلي" لفرنسا بمبلغ 2مليون
    دولار،
    وباعـت الـحلفاءالاسلاميين لـ "سـي اي ايـة"،
    الانـقاذ "ومـافيـا" الـجـبهـةالاسلاميـة لايهـمهـا وان تفـقـد الـجنوب!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 11:16 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 36006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: بكري الصايغ)

    ustaz bakri
    as usual
    wonderful presentation
    specific and clear thoughts
    thank you very much
    i do believe the truth is what you said
    ملـحـوظة: الانقاذ باعـت " حـلايـب"،
    الانقـاذ باعـت اراضـي الشماليـة لبنك سـعودي،
    لانقاذ باعـت البنـوك والشـركات والـمؤسسـات الرابحة،
    الانقاذ ضـيعت مثلـث "يـمي" واعطتة لـكينيــا،
    الانقـاذ فـرطـت في "بـحـيرة النـوبة"،
    و
    وباعـت "كارلـوس الفنزويلي" لفرنسا بمبلغ 2مليون
    دولار،
    وباعـت الـحلفاءالاسلاميين لـ "سـي اي ايـة"،
    الانـقاذ "ومـافيـا" الـجـبهـةالاسلاميـة لايهـمهـا وان تفـقـد الـجنوب!!


    by the way i really missed you very much
    i hope all is well

    with deep respect to you and dr Mahdi

    dr mustafa mahmoud+++++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2007, 00:07 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: بكري الصايغ)


    الأخ العزيز بكرى الصايغ

    تحياتى الطيبة


    أولا , شكرا جزيلا على المداخلة , وعلى وضعك لى .. فى خانة الداعمين لأكثر مجرمى العالم ظلما وعدوانا .. لوطنهم ولأهلهم !

    ويا سيدى , أنا أعلم يقينا , أن الإنقاذ لم تكن يوما معنية , لا من قريب ولا من بعيد , بهذا الوطن أو أيا من مواطنيه , وهذا بالطبع من غير ذوى الحظوة من كوادرها المقربين .

    وأنا أعلم أيضا , أنه لو تسنى لهذه العصابة فى الخرطوم أن تبيع السودان شبرا شبرا , وأن تبيع أبنائه فردا فردا .. لما توانت لحظة واحدة فى سبيل أن تحقق عرض دنيوى زائل.

    ولو كنت آمل فى هذه "الإنقاذ" ولو حتى خيطا رفيعا من الخير , لكان خطابى موجها لها , مثل ما هو موجه للحركة الشعبية .

    فالذى أستطاعت الحركة الشعبية تحقيقه , حربا وسلاما , مع حكومة الخرطوم ومن خلفها قوى الهوس الدينى الداعمة لها , عجزت كل القوى السياسية والعسكرية الأخرى أن تحققه .

    ولكن ...

    أن تيأس الحركة الشعبية من المراوغة والتسويف المستمرين من قبل العصابة الحاكمة فى الخرطوم , فى شأن التطبيق الكامل والفعلى لإتفاقية السلام , وأن تزهد فى المواجهة والتصدى .

    وأن تتصعد الكوادر الإنفصالية فى صفوف الحركة , وتهيمن على مواضع صنع القرار فيها , فتضع كافة المعوقات أمام الإنصهار السياسى والثقافى بين الجنوب والشمال .

    وأن تتخلى الحركة الشعبية عن طرحها وفكرها فى مسألة السودان الجديد والموحد , وأن تنكفئ على الجنوب , وكأنها تنتظر , وعلى أحر من الجمر , إجراء الإستفتاء على حق تقرير المصير , لتترك بعده بقية الوطن وشعبه تعانى العسف والتمزيق .

    فهذا ما لا نرضاه , وهذا ما نود أن تحسب له الحركة الشعبية .. مليون حساب .

    وكما أورد الأخ هشام هبانى فى مداخلاته المنقولة عاليه , ما الذنب الذى جناه الوطن وشعبه , حتى يدفع هذه الفاتورة المهولة عن الإنقاذ ويعانى التمزق والشتات .




    لك جزيل الشكر والتقدير


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2007, 05:13 AM

صلاح الدين عبدالله محمد
<aصلاح الدين عبدالله محمد
تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 1403

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    Quote: فهل لا زالت الحركة الشعبية .. حركة وحدوية ؟؟.

    ان مسالة انفصال الجنوب صمنا يحتاجة الجنوبيون ولكن تقف امامهم عائقا ضعف التنمية بل انعدامها وابسط مقومات الحياة فالجنوب يحتاج للكثير والكثير , لذا لابد و ان يقبل بان يكون وحدوياوفى الحلقة غصة من عنجهية الشمال وردة فعل ذلك احداث الاثنين , والشمال يرغب فى الوحدة ليس حبا فى الجنوبيون بل حبا فى ثروة الجنوب . ويستمر الصراع الخفى من اجل الانفصال بعد تكوين خطوط عريضة لمكونات الحياة وتوحيد الفرقة القبلية التى هى افةالجنوب بل كل السودان .
    اذن الحركة ظاهريا حركة وحدوية على المدى القريب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2007, 03:53 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: صلاح الدين عبدالله محمد)



    الأخ صلاح الدين

    تحياتى الطيبة

    الشعب السودانى لم يكن يوما لديه مشكلة فى التعايش السلمى , وأيا كان هذا التعايش .. سياسيا أو إجتماعيا أو ثقافيا , وأغلب المدن السودانية تعيش هذا الإندماج والتعايش السلمى من غير محسنات أو تعقيد , ومن غير أن يوجهه أو يدير دفته أحد , وهو يحدث بتلك العفوية والطيبة المعروفة عن الشعب السودانى .

    إذا أين المشكلة ؟

    هنا أحب دائما أن أرجع الى مقولة الإستاذ محمود الشهيرة : " الشعب السودانى شعب عملاق .. دائما يتقدمه أقزام " , وهؤلاء هم مكمن المشكلة وأساسها , القيادات السياسية , والتى ما أتخذت من خطوة سياسية أو إقتصادية أو ثقافية , أو أحدثت من قانون أو تشريع , إلى وأدى ذلك الى ضرب أسفين فى هذا التعايش السلمى , وكأنهم إنما يطبقون مقولة : " فرق .. تسد" . وكل ذلك من أجل أن يحصدوا هم ومحسوبيهم القلائل على كل موارد الدولة ويحرموا منها صاحب الحق الحقيقى وهو هذا الشعب .

    والتنمية التى تحدثت عنها , لا شك لدى أن الجنوب وشعبه فى حوجة ماسة لديها وبمقدار أكثر من بقية أجزاء البلاد "المحتاجة هى أيضا لهذه التنمية ولكن بدرجة أقل " , ولكن هل أختلف قادة الجنوب كثيراعن قادة الشمال فى توجيه الثروة التى يملكونها الى إحداث تنمية تهم المواطن ؟؟. الإجابة هنا : لا يختلفون كثيرا .

    وإلى أن تتحول الدولة ونظام الحكم فيها من تسلط الأفراد والشلليات الى دولة المؤسسات وحكم القانون الحقيقيين , سنظل ندور فى حلقة " عسكرية وحرامية" أو حلقة " حرامية .. وحرامية" .

    فإن كان هناك من يرغب فى وحدة الجنوب والشمال طمعا فى الثروات التى حبا الله بها الجنوب , فهم هؤلاء "الحرامية" الذين يتقدمون مسيرة الشعب السودانى , وقطعا ليس هذا الشعب المسكين والمغلوب على أمره .



    جزيل الشكر المرور

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2007, 05:35 AM

Albino Akoon Ibrahim Akoon
<aAlbino Akoon Ibrahim Akoon
تاريخ التسجيل: 08-27-2005
مجموع المشاركات: 1762

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    ؟؟؟
    مهم للغاية
    قبل ان نتحدث عن وحدة السودان كدولة...هل هناك وحدة حقيقية في المجتمع السوداني علي مستوي الاقاليم والقبائل والعشائر؟!!!
    هذا اهم جزء يرد اي الطرق سيسلكه بلادنا الحبيب !!
    وليبارككم الله ابينا والرب يسوع المسيح.
    امين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2007, 11:55 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Albino Akoon Ibrahim Akoon)



    الأخ البينو

    تحياتى الطيبة

    بالتأكيد , ليست هناك "وحدة حقيقية" فى المجتمع السودانى بين الأقاليم والعشائر والقبائل , ولكن .. هناك , على الأقل , لحمة واضحة وإنصهار إجتماعى بًين فى كل مدن وأرياف السودان , ويمكن لهذا أن يُبنى عليه ويقوى بشتى الوسائل .

    أما مسألةالنزاعات التى تحدث بين الحين والآخر بين العشائر والقبائل , فهى نزاعات تحدث فى كل دول العالم الثالث , وأسبابها , فى الغالب الأعم, تدور حول الحصول على الموارد المحلية الشحيحة والغير منظمة من قبل الدولة . وهذه الموارد يمكن زيادتها وتنظيم توزيعها بما يحفظ حقوق الجميع , وبالتالى تنتفى أسباب النزاعات .

    ولنفترض جدلا , أن هذه الخلافات والأنقسامات بين القبائل والعشائر توجد فى كل مناطق السودان المختلفة, فهل هذا مدعاة الى تقسيم البلاد ؟؟.

    هل تنتفى هذه النزاعات والإنقسامات العشائرية والقبلية فى جنوب السودان , مثلا , حتى ينفصل ؟؟.




    ألف شكر على المرور .. وعلى الدعوات الطيبات



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2007, 01:14 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)



    السودان: خلافات حادة بين «أبناء قرنق» وأنصار سلفا كير

    الحركة الشعبية لتحرير السودان تقيل عرمان كنائب لأمينها

    مراقبون يعتبرون الخطوة مؤشرا لاحتدام الخلافات داخل الحركة

    الخرطوم: إسماعيل ادم

    في تطورات درامية، اقالت الحركة الشعبية لتحرير السودان، الشريك الأكبر في حكومة الوحدة الوطنية في البلاد ياسر سعيد عرمان من منصبه كنائب لأمين عام الحركة بقطاع الشمال، بعد يوم واحد من استقالة تقدم بها عرمان من منصبه كرئيس للهيئة البرلمانية للحركة الشعبية في البرلمان.
    واعتبر المراقبون في الخرطوم، الخطوة مؤشرا قويا لاحتدام الخلافات داخل الحركة الشعبية، وأوكلت الحركة وزير الاستثمار مالك عقار، القيام بمهام الأمين العام لقطاع الشمال، إلى حين عودة عبد العزيز الحلو الذي ظل خارج السودان لأكثر من عام.

    وقالت مصادر مطلعة في الحركة الشعبية لتحرير السودان لـ«الشرق الأوسط» ان اقالة عرمان «ما هي إلا رأس الجبل» لخلافات محتدمة وسط الحركة بين قيادات موالية لزعيم الحركة الحالي سلفاكير، وأخرى ممن يعرفون بأبناء جون قرنق (الزعيم الراحل للحركة الشعبية).

    غير أن القيادي البارز بالحركة وزير الدولة بوزارة العمل محمد يوسف أحمد المصطفى، نفى بشدة أن تكون هناك مؤامرة لإطاحة «أولاد قرنق» من الحركة الشعبية، كما تردد عند الكثيرين، وقال المصطفى في تصريحات صحافية إن عرمان كان يتحمل مسؤوليات كبيرة ومناصب عدة في الحركة، وأنه فضل أن يتحلل من بعض مناصبه، بعد أن اتضح أن هذه المهام تحتاج لمجهود كبير، وأضاف أن عرمان كان ممسكاً برئاسة الكتلة البرلمانية ورئاسة لجنة الإعلام والثقافة بالبرلمان، وعضو بالمكتب السياسي للحركة ونائب أمين عام لقطاع الشمال. وكشف عن أن عرمان طلب من قبل تخفيف أعبائه، إلا أن الحركة الشعبية أرجأت ذلك.

    وقال المصطفى إن عرمان أشرف بصورة مباشرة على بناء كل الوحدات القاعدية بالولايات، وأدى مهمته بنجاح. وأضاف بأنه استطاع إقناع قيادة الحركة بتخفيف أعبائه حتى يكون تركيزه منصباً نحو مهمة بعينها. وأكد أن ياسر عرمان عضو بالمكتب السياسي للحركة الشعبية ورئيس للجنة الإعلام والثقافة بالمجلس الوطني. وذكرالمصطفى أن أفراد الحركة كافة، أشادوا بأداء عرمان في قطاع الشمال، وطلبوا منه عدم التنحي، إلا انه رفض، وقال لكل شخص مبرراته، واوضح ان عرمان في قيادته للقطاع استطاع ان يعمل «من الفسيخ شربات». ورفض المصطفى الربط بين طلب تنحي عرمان وسحب استقالة المتحدث الرسمي السابق وليد حامد، مشيراً الى ان عرمان كان اكثر الناس جدلاً طيلة الشهور السابقة مع وليد لإثنائه عن سحب استقالته، وقال إن ما تم مجرد مصادفة ليس إلا، واضاف أن عرمان هو الذي اقنع وليد بسحب استقالته.


    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&issu...10282&article=402846



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2007, 08:59 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)



    مؤشرات قوية على قرب انفصال جنوب السودان



    مخاوف من أن يكون الانفصال هو نتيجة اتفاق نيفاشا للسلام (الفرنسية-أرشيف)

    مع الاحتفال بالعيد الثاني لاتفاق السلام الشامل بالسودان، واصل قطبا حكومة الوحدة الوطنية المؤتمر الوطني والحركة الشعبية تصعيدهما للمواجهات بينهما. وقد برزت تيارات داخل الكيانين تدفع باتجاه انفصال جنوب السودان، مما يشير إلى أن وحدة البلاد أصبحت أمرا غير متفق عليه على الأقل بين طرفي اتفاق نيفاشا للسلام.

    ففي وقت أعلن فيه المؤتمر الوطني أن الحركة الشعبية ما عادت تضع في أجندتها أي جهد باتجاه الوحدة الوطنية، اتهمت الحركة المؤتمر الوطني بالسعي إلى تعطيل الاتفاق ودعم بعض المليشيات لإشعال الحرب في الجنوب من جديد.

    لكن خبراء سياسيين يرون أن رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت من الداعين إلى الانفصال قبل تولية رئاسة الحركة، مدللين على ذلك بتقريبه الجنوبي المخضرم بونا ملوال الذي كان يقود تيارا للانفصال ويخالف الحركة الشعبية التي تدعو إلى "سودان جديد موحد" وإبعاده لما يطلق عليهم "أولاد قرنق" -ومعظمهم من الشماليين- من موقع اتخاذ القرار داخل كيان الحركة الشعبية أو في حكومة الجنوب.

    عدم جدية
    وفي ذات الوقت يؤكد المراقبون أن المؤتمر الوطني بدا منقسما إلى تيارين الأول ينادي بالوحدة ويقوده الرئيس عمر البشير، وتيار آخر يقوده بعض قادة المؤتمر الذين يؤكدون أن انفصال الجنوب يجب أن يكون حقيقة يسعى لها الجميع دون أي مواربة بسب ما يعتبرونه استنزافا للشمال، مشيرين لعدم وجود روابط ثقافية أو لغوية أو اجتماعية أو دينية بين شعبي الجنوب والشمال.

    رئيس مركز دراسات حقوق الإنسان المقارنة الدكتور محمود شعراني، رجح في حديث للجزيرة نت كفة الانفصال، ورأى أن شريكي حكومة الوحدة الوطنية غير جادين بتنفيذ اتفاقية السلام، وأنه لا توجد خطوات حقيقية لتنفيذ الدستور، وأكد أن فتح قنصليات للحركة في الخارج يعني أنها لم تتحول إلى حزب سياسي بعد لأن قانون الأحزاب السوداني يسقط علاقات أي حزب بالخارج.

    وقال إن المجتمع الدولي لايزال ينظر للحركة الشعبية على أنها حركة تحرر وليست عضوا في حكومة وطنية.

    أما الخبير السياسي صالح محمود فقال إن حق تقرير المصير موجود كحقيقة في اتفاقية السلام، لكن على الجميع العمل لإيجاد طرق مقنعة وعادلة لضمان وحدة السودان، مشيرا إلى أن فصل الجنوب في الوقت الحالي لن يفيد السودان في شيء.

    بينما اعتبر رئيس مركز الدراسات السودانية الدكتور حيدر إبراهيم أن الشريكين لا يعملان على تحقيق ما يمنع من وقوع الانفصال، ولم يستبعد أن يكون الطرفان متعمدين إهمال تنمية الجنوب وتحقيق التحول الديمقراطي الشامل الذي نصت عليه اتفاقية السلام.
    واعتبر في حديثه للجزيرة نت أن السودان الآن أصبح مفتوحا لكل الاحتمالات، وقال إن حكومة الوحدة الوطنية هيأت الظروف بطريقة دستورية للتفكك.



    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/475D3402-0758-4F25-BCD2-ADC5A0D35F87.htm





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2007, 09:08 AM

waleed500
<awaleed500
تاريخ التسجيل: 02-13-2002
مجموع المشاركات: 6653

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    المؤتمر الوطني‮: ‬إنفصال الجنوب وارد بموجب إتفاق نيفاشا

    الخرطوم/صلاح مختار


    قال الناطق الرسمي‮ ‬باسم قطاع الجنوب بالمؤتمر الوطني‮ ‬خميس حقار،‮ ‬إن انفصال الجنوب امر وارد بموجب اتفاق نيفاشا اذا لم‮ ‬يتم إحداث تنمية حقيقية في‮ ‬الجنوب ووصف الفصائل العسكرية الجنوبية بأنها‮ (‬قنابل موقوتة‮ ‬اذا لم‮ ‬يتم استيعابها في‮ ‬القوات المسلحة او في‮ ‬الجيش الشعبي‮ ‬او احداث بديل آخر‮ ‬يتم فيه تسريحها‮.‬ وقلل حقار في‮ ‬حوار اجرته معه‮ (‬الانتباهة‮ ‬من حجم تحويل قوات الحركة الى جيش نظامي‮ ‬او فتح مكاتب لها في‮ ‬بعض العواصم العالمية،‮ ‬وقال في‮ ‬كلا الحالتين ان عملية الانفصال واردة بموجب الاتفاقية رغم رفضنا له ودعا الى ضرورة إحداث تنمية حقيقية في‮ ‬الجنوب حتى تنعكس ايجاباً‮ ‬على عملية الاستفتاء مستقبلاً‮.‬ ووصف اتهامات الشريكين اخيراً‮ ‬بالظاهرة الايجابية واضاف انها ستفضي‮ ‬الى التعامل بشفافية كاملة مستقبلاً‮ ‬بين الطرفين‮.‬ وحذر حقار من عدم استيعاب الفصائل الجنوبية وقال‮: »‬اذا لم‮ ‬يتم استيعابهم‮ ‬يعتبر ذلك قنبلة موقوتة في‮ ‬الجنوب‮ ‬يمتد اثرها لبقية ولايات البلاد‮« ‬واضاف ان استيعابهم جزء من تطبيق الاتفاقية ودعا الشريكين لإبداء الجدية نحو هذه القضية‮.‬ وطالب حقار المجتمع الدولي‮ ‬بالالتزام بتعهداته تجاه انفاذ اتفاق السلام في‮ ‬الجنوب‮.‬ نص الحوار في‮ ‬الاعداد القادمة‮.‬



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2007, 10:07 AM

محمد فرح
<aمحمد فرح
تاريخ التسجيل: 09-14-2006
مجموع المشاركات: 9222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: waleed500)

    معذره المشاركه نزلت خطأ

    (عدل بواسطة محمد فرح on 01-23-2007, 10:08 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2007, 00:34 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: waleed500)


    شكرا يا أخ وليد على إيراد خبر لقاء الإنتباهه مع خميس حقار , فقد أتى حقار بحجر الزاوية فى بقاء الجنوب متحدا مع الشمال , التنمية الحقيقية .

    سنتابع معك نشر اللقاء كاملا .


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2007, 12:47 PM

فدوى الشريف
<aفدوى الشريف
تاريخ التسجيل: 09-14-2006
مجموع المشاركات: 4874

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    Quote: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟


    حسب توقعاتي امريكا هي البتسعي مش الحركه
    والحركة بالعه الطعم ع الاخر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2007, 01:16 PM

JOK BIONG
<aJOK BIONG
تاريخ التسجيل: 11-14-2006
مجموع المشاركات: 5377

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: فدوى الشريف)

    Quote: حسب توقعاتي امريكا هي البتسعي مش الحركه
    والحركة بالعه الطعم ع الاخر


    ما عندكم شئ غير امريكا واسرائيل في خلاصة تحليلاتكم؟
    أمس في الجنوب قالوا اسرائيل هو السبب!
    اليوم في دارفور اسرائيل هو السبب!
    قال جوزيف لاقو:عربي اذا اختلف مع زوجته في سرير قال اسرائيل هو السبب في خلافه من زوجته!
    الشعب الجنوبي قدم أكثر من اثنين مليون شهيد وننتظر من أحياء منهم كلمتهم في 2011!!
    لا تحملوا امريكان او اسرائيل مسؤولية قيام حركات الشعوب الساعية الي الحرية في نضالها،المواطن الجنوبي رفع السلاح في وقت كان لا يعرف اين موقع امريكا واسرائيل بل ان امريكا وقفت مع الشمال ضد الجنوب في يوم من ايام في عهد الرئيس نميري كما وقفت اسرائيل مع الشمال وقدم دعم في الحرب مقابل نقل اليهود الفلاشا!أين الجنوب من هذا؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2007, 01:13 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: فدوى الشريف)


    الأخت فدوى

    تحياتى الطيبة


    حتى وإن كان لأمريكا إجندة ومصلحة فى تقسيم السودان , فهى لن تستطيع تحقيق ذلك من غير وجود أرض خصبة لتمرير هذه الإجندة .

    فمن الذى أوجد هذه الآرض الخصبة وفتح الباب على مصراعيه لتتدخل أمريكا وغيرها ليملوا أرادتهم على الشعب السودانى ؟؟.

    من المسئول عن كل تلك الحروب والظلامات ولعقود طويلة من الزمن ؟؟.

    بل من الذى يقف عاجزا الآن , لإنقاذ ما يمكن إنقاذه , وكأنه يتمنى أن ينفصل الجنوب اليوم قبل الغد ؟؟.



    ألف شكر على المرور


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2007, 02:10 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    مئات القتلى في اشتباكات بجنوب السودان

    الأثنين 30/11/2006


    اتفاق السلام يقضي بنشر قوات مشتركة بالجنوب تراقبها بعثة لحفظ السلام (رويترز-أرشيف)

    قالت الأمم المتحدة إن معارك دارت في الأيام الثلاثة الأخيرة بجنوب السودان بين الجيش السوداني والمتمردين الجنوبيين السابقين مما أوقع عددا كبيرا من الضحايا المدنيين، في انتهاك واضح لاتفاق للسلام بين الجانبين.

    ووقعت المواجهات في مدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل، وتقوم لجنة مراقبة وقف إطلاق النار -التي تضم ضباطا من الأمم المتحدة وممثلين عن الجيش السوداني وقوات جنوبية- بالتحقيق ميدانيا في أسبابها.

    وصرحت المتحدثة باسم الأمم المتحدة في الخرطوم راضية عاشوري بأن تدخل لجنة المراقبة كان فعالا، مشيرة إلى عودة الهدوء إلى هذه المدينة الواقعة على بعد 700 كلم جنوب الخرطوم.

    ووصفت هذه المواجهات بأنها "انتهاك فاضح لاتفاق السلام" الذي وقع عام 2005 بين الحكومة السودانية والمتمردين الجنوبيين بكينيا وأتاح تشكيل حكومة وحدة وطنية.

    ورفضت المتحدثة تحديد عدد الضحايا لكنها أشارت إلى أن الأمم المتحدة تقدم مساعدة إنسانية على الأرض بما في ذلك المساهمة في دفن ضحايا المعارك.

    وقدر ضابط كبير سابق في الحركة الشعبية لتحرير السودان عدد القتلى بالمئات، مشيرا إلى أن مئات آخرين فقدوا في الاشتباكات التي تعد الأعنف بين الخصمين السابقين. وقال إلياس وايا نييبوكس إن الجيش السوداني تكبد خسائر فادحة، وحوصر حتى المدنيون في تبادل إطلاق النار.

    وأثارت هذه المعارك قلق الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الذي نقل عنه المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك دعوته الحكومة السودانية وسلطات الجنوب "لبذل قصارى الجهود لاحتواء" هذه الحوادث، معربا عن الأمل في تسوية شتى الخلافات في المنطقة سلميا.

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/CC03CB3F-FDC8-49C4-A449-1304AD77F0A8.htm

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2007, 02:32 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    تقارير عن مقتل المئات
    قلق أميركي وتحقيقات أممية في اشتباكات جنوب السودان


    الحركة الشعبية اتهمت الجيش السوداني بدعم مليشيات مسلحة في الجنوب (الفرنسية-أرشيف)

    أعربت الولايات المتحدة عن قلقها الشديد تجاه الأنباء التي ترددت عن وقوع معارك في الأيام الماضية بجنوب السودان بين القوات الحكومية والحركة الشعبية لتحرير السودان.
    واعتبر المتحدث باسم الخارجية الأميركية توم كايسي أن هذه التطورات تظهر ضرورة نشر قوات دولية في إقليم دارفور غرب السودان.

    وقال كايسي في مؤتمر صحفي بواشنطن إن بلاده ستواصل مراقبة الوضع عن كثب. وأشاد بتدخل قوات الأمم المتحدة لإنهاء العنف، مشير إلى أن المنظمة الدولية نشرت ناقلات جند مدرعة وقوات أخرى ما أدى إلى تهدئة الوضع.

    ووصفت الأمم المتحدة في بيان رسمي هذه المعارك بأنها انتهاك صارخ وخطير لاتفاق سلام الجنوب الموقع في يناير/ كانون الثاني 2005. وأشارت المتحدثة باسم المنظمة في الخرطوم راضية عاشوري إلى عودة الهدوء النسبي لمدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل التي جرت بها المعارك.


    وبدأت لجنة مراقبة وقف إطلاق النار المكونة من ضباط أممين وممثلي الجيش السوداني والقوات الجنوبية تحقيقا ميدانيا في أسباب اندلاع القتال. كما أعلنت المنظمة الدولية أنها قامت بإرسال مساعدات طبية إلى مئات الجرحى المدنيين في ملكال. وأجلت المنظمة الدولية 240 موظفا مدنيا من المدينة بشكل مؤقت.

    مقتل المئات

    المعارك وصفت بأنها أخطر انتهاك لوقف إطلاق النار (الفرنسية-أرشيف)

    وتحدث شهود عيان عن وقوع عمليات نهب ووجود جثث ملقاة في الشوارع إثر القتال الذي دام نحو ثلاثة أيام. وقال أحد قادة الجيش الشعبي إلياس وايا نييبوكس إن المئات قتلوا مؤكدا أن الجيش السوداني تكبد خسائر فادحة.

    واتهم نييبوكس مليشيات تنتمي إلى القوات المسلحة السودانية بمهاجمة مواقع الجيش الشعبي والمفوض المحلي لملكال. وأضاف أن رجال المليشيات لجؤوا بعد ذلك إلى ثكنات القوات المسلحة السودانية قرب المطار فهاجمهم الجيش الشعبي ليندلع القتال الشامل.

    وأضاف الضابط أن دبابات القوات المسلحة السودانية شنت هجوما مضادا وقصفت البلدة. وتشير الأنباء إلى أن التوتر بين الجماعات المسلحة في البلدة لا يزال شديدا مع إطلاق نيران بصورة متقطعة وعمليات نهب للمحال التجارية وأعمال عنف ضد المدنيين.

    من جهته قال ياسر عرمان نائب الأمين العام للحركة الشعبية إن أحداث ملكال تعتبر خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن عدم إيجاد حل لقضية المليشيات قد يؤدي إلى انهيار الترتيبات الأمنية.

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D7811F19-AD9B-4920-B9BC-0E0485B612A7.htm


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2007, 09:20 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    راح ضحيتها 150 شخصا
    ملكال مستقرة بعد اشتباكات الجيش السوداني والحركة



    متضرري الاشتباكات الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

    قالت الأمم المتحدة إن الحياة بدأت تعود تدريجيا إلى طبيعتها في مدينة ملكال جنوبي السودان والتي شهدت اشتباكات الأسبوع الماضي بين القوات السودانية وقوات الحركة الشعبية (متمردون سابقون).

    وأوضح بيان للأمم المتحدة أنه جرى فض الاشتباك بين الجانبين وعادا لينتشرا مرة أخرى في مناطقهما السابقة.

    وأضاف البيان أن قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام والشرطة إضافة إلى قوات من الجانبين تقوم بدوريات في المدينة في إطار خطوات "بناء الثقة" اتفق عليها.

    وينص اتفاق السلام الذي وقعه الطرفان في يناير/كانون الثاني 2005 على تشكيل جيشين منفصلين في الشمال والجنوب مع وجود بعض الوحدات المشتركة في بعض المدن الرئيسية بما في ذلك ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل.

    وفي هذا لإطار قال رئيس المكتب الميداني للأمم المتحدة في ملكال بيتر ماكسويل إن 150 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب ما يتراوح بين 400 و500 آخرين في هذه الاشتباكات.

    وقال المسؤول بالمنظمة الدولية إن الأمم المتحدة تسعى لتوفير المياه النقية للمدنيين في ملكال حيث تشيع الإصابة بمرض الكوليرا.

    وقالت الأمم المتحدة أمس السبت إن جثث قتلى الاشتباكات لوثت قدرا من مياه نهر النيل الذي يعتمد عليه المدنيون في الحصول على مياه الشرب نظرا لتعطل بعض مضخات رفع المياه في المدينة.

    وكانت الاشتباكات التي اندلعت يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في ملكال أشد القتال ضراوة بين القوات المسلحة السودانية والمتمردين السابقين منذ وضع اتفاق السلام حدا لأطول حرب أهلية في أفريقيا.

    وتبادل الجيش والمتمردون السابقون اللوم بالمسؤولية عن بدء الاشتباكات التي انتهت باتفاق لوقف إطلاق النار يوم الجمعة.


    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/82360D69-2A83-4F08-B0BB-6FCC10029BC4.htm


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2007, 09:30 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    الحركة الشعبية والخرطوم تتبادلان الاتهامات بعد أحداث ملكال


    الأمم المتحدة نددت بالمواجهات واعتبرتها انتهاكا صارخا لاتفاق السلام (الفرنسية-أرشيف)

    اتهم ياسر عرمان نائب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان القوات المسلحة السودانية بدعم المليشيات المسلحة جنوبي البلاد.

    وقال عرمان فى تصريح للجزيرة إن تلك المليشيات والجيش السوداني يتحملان مسؤولية الانفلات الأمني الذي وقع فى مدينة ملكال جنوبي السودان. وحذر من أن يؤدي ذلك إلى انهيار اتفاقية السلام الموقعة بين الشمال والجنوب.

    من جهته اتهم محمد شول الأحمر -الناطق الرسمي باسم قوات دفاع جنوب السودان- بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان بالتباطؤ في حسم الاشتباكات التي وقعت مؤخرا في ملكال وراح ضحيتها أكثر من مائة شخص. وحمل الأحمر كذلك أشخاصا في حكومة الجنوب مسؤولية هذه الأحداث.

    وردا على هذين التصريحين قال العميد عثمان الأغبش -الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية- إن أحداث مدينة ملكال هي نتاج صراع جنوبي جنوبي بشأن إدارة الحكم وتوزيع المناصب وتبعية بعض الفصائل للحركة والجيش السوداني, الأمر الذي سيؤثر في التعامل مع مثل هذه الأحداث مستقبلا.

    وقد وصفت الأمم المتحدة في بيان رسمي هذه المعارك بأنها انتهاك صارخ وخطير لاتفاق سلام الجنوب الموقع في يناير/كانون الثاني 2005. وأشارت المتحدثة باسم المنظمة في الخرطوم راضية عاشوري إلى عودة الهدوء النسبي لمدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل التي جرت فيها المعارك.

    وبدأت لجنة مراقبة وقف إطلاق النار -المكونة من ضباط أممين وممثلي الجيش السوداني والقوات الجنوبية- تحقيقا ميدانيا في أسباب اندلاع القتال. كما أعلنت المنظمة الدولية أنها قامت بإرسال مساعدات طبية إلى مئات الجرحى المدنيين في ملكال. وأجلت المنظمة الدولية 240 موظفا مدنيا من المدينة بشكل مؤقت.



    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/252B6DF6-2768-4F1D-BB91-E15046D55A91.htm


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2007, 09:35 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    الحزب الحاكم بالسودان والحركة الشعبية يتبادلان الاتهامات



    البشير ونائبه سلفاكير تبادلا مؤخرا الاتهامات علنا بشأن تنفيذ اتفاق السلام (الفرنسية-أرشيف)

    اتهم حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان الحركةَ الشعبية لتحرير السودان بالمسؤولية عن تأخر تنفيذ اتفاقية نيفاشا للسلام في جنوب البلاد. وقال مسؤول ملف أبيي في المؤتمر الوطني الدرديري محمد أحمد ندوة بالخرطوم إن أهم المشاكل التي تواجه تنفيذ الاتفاقية هي أن حكومة الجنوب أصبحت دولة ذات سيادة.

    وأكد أن حكومة جنوب السودان بدأت في انتزاع سلطات الحكومة الاتحادية، وقال إن لديها 18 سفارة في الخارج تتولى بعضها إصدار تأشيرات وجوازات سفر، مشيرا إلى أن التأشيرات تصدر أحيانا لشخصيات غير مرغوب فيها مثل الإسرائيليين. وأضاف أن حكومة الجنوب بدأت أيضا في منح امتيازات للتنقيب عن النفط .

    أما المتحدث باسم الحركة الشعبية ياسر عرمان فقد اتهم حزب المؤتمر الوطني برعاية "أعمال عدائية ضد الحركة" وتمويل ما قال إنها مليشيات في الجنوب لإضعافها.

    اتهامات علنية

    يشار إلى أن الرئيس السوداني عمر البشير ونائبه الجنوبي سلفاكير ميارديت تبادلا الاتهامات علنا منذ نحو أسبوعين بشأن تأخر تنفيذ بنود اتفاق سلام الجنوب الموقع في يناير/كانون الثاني 2005.
    وتتركز الخلافات حول حسم النقاط الثلاث المتعلقة بوضع منطقة أبيي الغنية بالنفط وترسيم الحدود الإدارية بين الشمال والجنوب وتقاسم الموارد النفطية بينهما.

    كما تصاعد التوتر إثر اشتباكات في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل بين الجيش السوداني وقوات الحركة الشعبية ما أسفر عن مقتل وجرح المئات.

    وقد أعلن الجيش السوداني وقتها أن أحداث مدينة ملكال هي نتاج صراع جنوبي بشأن إدارة الحكم وتوزيع المناصب وتبعية بعض الفصائل للحركة والجيش السوداني, الأمر الذي سيؤثر في التعامل مع مثل هذه الأحداث مستقبلا. وقد وصفت الأمم المتحدة المعارك بأنها انتهاك صارخ وخطير لاتفاق سلام الجنوب.



    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D53C97DB-2BE4-4BC8-92EF-0C8DB8E5563A.htm


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2007, 09:40 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    تردي الأوضاع الأمنية في جنوب السودان


    اعترفت حكومة جنوب السودان بتردي الوضع الأمني في المنطقة بسبب انتشار المليشيات المسلحة ووجود عصابات مسلحة تقتل وتسرق. وقد حال تردي الأمن دون عودة كثير من اللاجئين إلى ديارهم لاسيما بعد أن وضعت الحرب أوزارها في الجنوب. ويرى مراقبون أن انتشار المليشيات والعصابات المسلحة يهدد مسيرة السلم والاستقرار في الجنوب السوداني.


    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/14E3FCEC-0689-4D18-B8E0-DA2D5CB78E00.htm

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2007, 09:51 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)



    التوتر المتزايد بين طرفي الحكم السوداني


    مقدم الحلقة:


    ضيفا الحلقة:

    أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم


    مدير مركز الدراسات السودانية

    تاريخ الحلقة: 22/1/2007

    حجم الخلافات بين شريكي الحكم في السودان
    انعكاسات الأزمة على استقرار السودان

    جمانة نمور: أهلاً بكم، نحاول في هذه الحلقة التعرّف على النتائج المحتملة للتوتر المتزايد بين طرفي الحكم السوداني حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان ومدى تأثير ذلك على الاستقرار في البلاد ونطرح في حلقتنا تساؤلين اثنين: ما هو حجم الخلافات بين شريكي الحكم في السودان حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان؟ وإلى أي مدى يمكن أن تنعكس الأزمة بين التنظيمين الحاكمين على استقرار الحكم في السودان؟

    حجم الخلافات بين شريكي الحكم في السودان
    جمانة نمور: تبادل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان وشريكه في الحكم الحركة الشعبية لتحرير السودان تبادلا الاتهامات حول المماطلة في تنفيذ اتفاقية نيفاشا التي وضَعت حداً للحرب الأهلية التي استمرت في جنوب السودان لأكثر من عشرين عاما.

    [تقرير مسجل]
    الطاهر المرضي: لم يكن أمام شريكي الحكم في السودان حزب المؤتمر الوطني الحاكم والحركة الشعبية إلا إماطة اللثام عن خلافاتهما حول تنفيذ اتفاقية السلام بعد أن وصل الجانبان إلى طريق شبه مسدود، خلافات تصاعدت حول ما عُرف بالملفات العالقة والتي من أهمها ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب وتبعية منطقة أبيي وعائدات النفط وخلق جو ملائم لوحدة طوعية، الخلافات وصلت حد اتهام الحزب الحاكم حكومة الجنوب باتخاذ خطوات اعتبرها بوادر انفصال مبكر وإن حاول البعض إظهار الخلافات على أنها درجة من الشفافية.

    أمين حسن عمر - قيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم: أزاي انتووا بتتكلموا عن الديمقراطية وعايزين الديمقراطية لازم نقبل بأنه هذه الديمقراطية فيها خلافات وأن القضايا فيها المبارزة فيها ليست بالمناديل.

    الطاهر المرضي: الحركة الشعبية اتهمت حزب المؤتمر الوطني بدعم الميلشيات المسلحة والتباطؤ في تغيير القوانين المقيدة للحريات وهدم الثقة بينهما، الاتهامات بلغت حداً بات يخشى البعض من أن تؤدي إلى انهيار الاتفاقية نفسها وعلى الرغم من أن معالجة الملفات العالقة مسؤولية مؤسسة الرئاسة إلا أن الأمر يبدو أنه خرج من كونه مجرد خلافات حول كيفية التنفيذ داخل هذه المؤسسة إلى شبح قد يهدد السلام الوليد الذي حققته هذه الاتفاقية نتيجة المواقف الجديدة المعلنة.

    دينق ألور - وزير رئاسة مجلس الوزراء عن الحركة الشعبية: أنت تحًرض ميليشيات عشان تزرع ألغام عشان تعمل (Ambush) للمواطنين وعشان يعني تعمل رعب في المدن بتاعت الجنوب والشوارع بتاعت الجنوب ده الشغل بتاع.. ده مش شغل بتاع شريك، الشريك العايز مستقبل لسودان موّحد ؟.

    الطاهر المرضي: التطورات الجديدة انعكست بشكل مباشر على الشارع السوداني الذي يأمل في استقرار سياسي يبعد عنه شبح خلافات تعيد له هواجس الصراع بين الشمال والجنوب.

    مشارك أول: أنا كمواطن مثلا إذا أصلاً الحكومة والشريكين ما قادرين يقدموا حاجة للشعب السوداني أنا أفترض والله يمشوا ويقدموا استقالتهم ويمشوا وتيجي حكومة ديمقراطية منتخبة من الشعب.

    الطاهر المرضي: الاتهامات المتبادلة بين شريكي الحكم في السودان بعد مرور عامين على اتفاقية السلام يخشى البعض من تفاقمها مع اقتراب نهاية فترة انتقالية يأمل فيها الكثيرون من السودانيين في أن تؤدي إلى وحدة طوعية بين الشمال والجنوب، الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم.


    جمانة نمور: ومعنا في هذه الحلقة من الخرطوم الدكتور حيدر إبراهيم علي مدير مركز الدراسات السودانية وفي الأستوديو الدكتور الطيب زين العابدين أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم ولكن قبل أن نبدأ النقاش دعونا نستمع لجانب من تصريحات بعض قياديّ الطرفين الحاكمين في السودان.

    [شريط مسجل]
    عمر البشير- الرئيس السوداني: الأخوة في الحركة الشعبية عندهم أيضا أزمة، هم سبب تأخير كثيرا جدا من الإجراءات , وأي مشكلة أو رجوع عن الاتفاقية حتكون كارثة لكل أهل السودان وحتكون كارثة لكل المنطقة.

    سلفا كير - رئيس حكومة جنوب السودان: إن هذا الدعم العسكري من الجيش السوداني للميلشيات المسلحة بالجنوب بما في ذلك جيش الرب هو انتهاك لاتفاق السلام هذا الدعم نتج عنه مقتل ما يزيد على مائة وثلاثين شخصا والسؤال الذي يجب أن نطرحه هو هل نحن حققنا ما يجعل وحدة السودان جاذبة والإجابة لا.

    الدرديري محمد أحمد - مسؤول ملف أبيي عن المؤتمر: المشكلة الأولى اللي نحن نواجهها الآن هي أنه يا إخواننا جنوب السودان أصبح دولة ذات سيادة وانتزع كل الحاجات اللي إحنا اتفقنا أنه نخليها للحكومة الاتحادية انتزعتها حكومة الجنوب، حكومة جنوب السودان عندها 18 سفارة في الخارج، حكومة جنوب السودان يا إخواننا نقطة ثانية بتمنح امتيازات بتاعة تنقيب، حكومة جنوب السودان تمنح أذون بتاعة دخول لناس السودان كحومة وكدولة رافض دخولهم , مثل الإسرائيليين.

    ياسر عرمان - المتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان: الاتفاقية صحيح أنها أوقفت الحرب لكن أخطر حاجة تواجهها الاتفاقية إنه لأول مرة في عمل عدائي من المؤتمر الوطني ضد حكومة الجنوب، المؤتمر الوطني بيموِّل الميلشيات في الجنوب وبشكل استراتيجي لإضعاف حكومة الجنوب.

    جمانة نمور: الدكتور الطيب استمعنا إذاً إلى وجهات نظر الطرفين إذا ما حاولنا التعرف على وجهة نظر ثالثة فيما يتعلق بتقييم تنفيذ الطرفين للاتفاق خاصة فيما يتعلق بالاتفاق على أن يكون هناك جذب أن تكون الوحدة جاذبة.

    الطيب زين العابدين - أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم: حتى الآن لا يبدو أن الوحدة جاذبة خاصة من وجهة نظر الإخوة الجنوبيين لأن هم الذين سيصوّتوا في الاستفتاء إن كانوا يريدون البقاء في سودان موّحد أو ينفصلوا، فشعور معظم المراقبين أن السياسيين الجنوبيين وربما نسبة عالية من المواطنين الجنوبيين تريد الانفصال، الأسباب أنه بدل أن ينالوا 50% من عائد البترول لأنه معظم البترول المكتشف الآن هو في جنوب السودان فبدل أن ينالوا 50% يريدوا أن ينالوا 100% ثم جاذبية الاستقلال والدولة المستقلة والتي تستطيع أن تتصرف كما تشاء فحتى الآن هذا هو الوضع في السودان.

    جمانة نمور: دكتور حيدر هل فعلاً فقط موضوع أن الثروة كلها مركزة في الجنوب أم أنه كان بالإمكان غير ما كان من قبل الطرفين ولم يقوما بتنفيذه؟

    حيدر إبراهيم علي - مدير مركز الدراسات السودانية: هو بالفعل كان بالإمكان غير ما كان وبالذات بالنسبة للحكومة والمؤتمر الوطني لأنه هو الشريك الأكبر، يعني كثير ما تعجبت الآن أو قرأت هذا اليوم في الصحف عندما يقول الأستاذ الدرديري محمد أحمد المفوض الأول أن للحركة الشعبية 18 سفارة في الخارج وهنا الواحد بيسأل لماذا تركتم الحركة الشعبية حتى تكوّن 18 سفارة ونيجي بعد خطاب الرئيس وسلفا كير في جوبا للحديث عن هذه المسألة؟ يعني كان الممكن لو كانت هنالك نية لوحدة جاذبة فعلاً من السفارة الأولى أن يتم عمل مشترك وتواجه الحركة الشعبية بأن هذا التصرف ضد الاتفاقية وضد الوحدة رغم أن الاتفاقية تسمح للحركة الشعبية بتكوين هيئات تمثيلية في الخارج شريطة أن يكون ذلك بالاتفاق ومن خلال الحكومة القومية، فأنا أعتقد أن بالفعل إذا أردانا أن منع الكارثة التي تحدث عنها السيد الرئيس في جوبا لابد لنا أن نتعامل بروح اتفاقية نيفاشا وليس بالنصوص فقط وأن نكون فعلاً حريصين حكومة الشركاء الاثنين والمعارضة وكل السودانيين أن تتم هذه الفترة تنتهي بوحدة حقيقية في النهاية ولكن حتى الآن بعد عامين من الاتفاقية ليس هنالك أي شكل من أشكال تحويل الاتفاقية من نصوص إلى واقع يؤكد أن الطرفين وخاصة المؤتمر الوطني لأنه يمتلك 52% وله القدرة على تنفيذ كثير جداً من القرارات.

    جمانة نمور: إذاً دخلنا دكتور طيب في هذه الخلافات وفي تفاصيلها، أحد الأسباب كما استمعنا من الدكتور حيدر برأيه بأن الحركة الشعبية تتصرف كدولة رسمية لديها سفراء وكنت أنت أشرت قبل قليل إلى موضوع النفط والثروة إذا ما تحدثنا أكثر عن تفاصيل أخرى تعطينا فكرة عن حجم الخلاف بين الطرفين.

    الطيب زين العابدين: أنا أقول ابتداء الاتفاقية كانت غير متوازنة، غير متوازنة بمعنى أنها أعطت الحركة كامل الصلاحيات تقريباً في الجنوب واقتسمت مع الحركة الحكومة المركزية مع أنه الحكومة المركزية فعلياً تحكم شمال السودان وإنصافاً للحركة هي كانت تطالب بنظام كنفدرالي بمعنى إن الجنوب يكون وحدة كنفدرالية والشمال يكون وحدة كنفدرالية وتكون هناك حكومة اتحادية محدودة الصلاحيات، الحكومة السودانية أو المؤتمر الوطني إلى شئنا رفض هذا الوضع فلجأ إلى وضع غير متوازن بما أنه أعطى الجنوب تقريباً كل الصلاحيات اللي هي يمكن أن تكون إلى نظام كنفدرالي أو إلى وحدة كنفدرالية الآن هو يتكلم وكأنه.. الأستاذ الدرديري يتكلم وكأنه يعني شيء جديد إنه الحركة تمارس صلاحيات، صحيح هي أخذت أكثر من مما يعني وضِع لها في الاتفاقية لكن أيضاً من البداية كان هذا الأمر واضح جداً في نفس الوقت مشاركتها في الحكومة المركزية ما كان ينبغي أن تكون بهذا الحجم لأنها هي حكومة للشمال فقط، فالآن المؤتمر أصبح كأنما يتصرف كأنه هو حكومة الشمال وبالتالي لا يأبه كثيراً لصوت الحركة في الشمال، أرادت أن تتدخل في دارفور رفض هذا، مجيء القوات الدولية وافقته الحركة ولكن المؤتمر الوطني يعني قرر بأنه لازم يرفض هذا القرار وهكذا فأصبح يتصرف.. كل شريك أصبح يتصرف فيما تحت إدارته وكأنه هو يستطيع أن يفعل ما يشاء ثم إنه الاتفاقية كانت ثنائية فقط بين المؤتمر الوطني وبين الحركة الشعبية حتى ليس بين حكومة السودان، بين المؤتمر الوطني لأنه القسمة في السلطة كانت للمؤتمر الوطني والحركة الشعبية بدون أن يكون هناك أداة تحيكم لهذه الاتفاقية عند الاختلاف وبدون أن يكون لها يعني إجماع قومي يمكن أن يُلجأ إلية طبيعة الاتفاق من البداية كانت بهذه الهشاشة ثم جاء تضارب المصالح في قضايا أساسية، في قضية الميليشيات اللي هي عندما نقول الميليشيات نتكلم عن قوة كانت تحارب جانب الحكومة وجزء كبير منها كان يحرس مواقع النفط في الجنوب هذه واحدة، ثم الحدود أيضاً اتفاق في الحدود يعني أيضاً اتفاق حول تقسيم الثروة لأنه في بعض المواقع إذا ذهبت إلى الجنوب إذا كانت أصبحت جزء من الجنوب إذاً الجنوب سيقتسم الثروة فيها.
    جمانة نمور: تتحدث عن أبيي تحديداً؟

    الطيب زين العابدين: أبيي وغيرها أيضاً لكن أبيي أساساً نعم.

    جمانة نمور: إذاً دكتور حيدر , موضوع الميليشيات أيضاً استعملنا إليه من سلفا كير نفسه شكوى منه في ذكرى الاحتفال بالاتفاقية، موضوع أبيي هناك اتهامات بأن الهيئة الرئاسية تستطيع حسم الموضوع ولكنها لا تقوم به رغم أن لجنة الخبراء فقط تذكير بالمعلومة كانت قالت إن المنطقة تابعة للجنوب، كيف يمكن النظر إلى هذه الخلافات وهل في الأفق حلها؟

    حيدر إبراهيم علي: ننظر لهذه الخلافات بطبيعة الاتفاق نفسه، الاتفاق أولاً لم يكون بإرادة سودانية بحتة الاتفاق جاء نتيجة لضغوط خارجية وحتى منطقة أبيي لم تُحسم خشية من سف الاتفاق كله، الجانب الآخر مسألة ثنائية الاتفاق أنا الحقيقة ما بأعتقد إنه لابد أن يكون عيباً دائماً في الاتفاقية، يمكن أن تكون الاتفاقية ثنائية وتأخذ شكل الأمر الواقع وبعد ذلك تتعامل معها القوى السياسية كلها لكي تحولها من اتفاقية ثنائية إلى اتفاقية قومية فلذلك هذه المشكلات أنا أعتقد أنها كان من الحتمي أن تحدث لأن الطرفين لم تكن لهم نية الوصول لاتفاق قومي حقيقي.

    جمانة نمور: إذاً هي خلافات موجود أصلاً الآن في الفترة الأخيرة تطفوا إلى السطح أكثر تقول مثلاً موضوع أبيي لم يُحسم كي لا ينسف الاتفاق إذاً الخلاف حوله الآن وينسف تنفيذ الاتفاق؟

    حيدر إبراهيم علي: هي تركت هذه الموضوعات معلقة، تركت لكي تُحسم أثناء التفاعل بين الشريكين ولكن التفاعل بين الشريكين لم يتم، أنا أعتقد يمكن أن نؤرخ للفراق بين الشريكين منذ مشكلة وزارة النفط والطاقة، يعني أنا بأعتقد الجنوبيين من مشكلة النفط والطاقة اعتبروا أن لا وجود لهم في حكومة وحدة وطنية وبالتالي أنا أبرر وجود سلفا كير الدائم في الجنوب وكأنه منذ ذلك الوقت اعتبر أن الشمال شمال والجنوب جنوب فلذلك كان متوقع أن تحل المشاكل من خلال تنسيق ومن خلال اجتماعات مستمرة ومن خلال لجان سياسية مستمرة هذا لم يحدث وتركت مسألة أبيي لتقرير الخبراء، تمسك به الحركة تقرير الخبراء والمؤتمر الوطني من الجانب الآخر رفضوا وطلب أكثر من شيء طلب محكمة دستورية أو طلب لجنة مشتركة إلى آخره فلذلك عندما فقد الشريكان القدرة على التنسيق من الطبيعي إنه مشكلة زيادة زي أبيي وهي أصلاً..

    جمانة نمور [مقاطعةً]: إذا هو مثل على أمور خلافية لم تحسم في الاتفاق.

    حيدر إبراهيم علي: عديدة نعم.

    جمانة نمور: التفاعل بين الطرفين لم يحسم، ما المتوقع أن يحدث إذاً في الأيام المقبلة؟ ماذا الطرفين وماذا عن الأطراف الأخرى أيضا في السودان؟ ماذا عن المستقبل؟ أسئلة نحاول الإجابة عنها بعد وقفة قصيرة كونوا معنا.

    انعكاسات الأزمة على استقرار السودان
    جمانة نمور: أهلاً بكم من جديد ونواصل حلقتنا التي نناقش فيها انعكاسات التوتر المتزايد بين شريكي الحكم السوداني على الاستقرار في البلاد، الدكتور الطيب نحن نعلم أننا على أبواب استحقاقات رئاسية وبرلمانية بعد سنتين برأيك ما مصيرها في ظل ما نشهده من انقسامات؟

    الطيب زين العابدين:
    الانتخابات يمكن أن تكون واحدة من وسائل المعالجة إذا كان هذه القضايا قضايا الحدود وقضية أبيي وقضية المليشيات لم تعالج وإن كنت أظن أنه قضية المليشيات ممكن أن تعالج لأنه عولج جزء منها كبير حوالي ثلاث أرباع المليشيات وبقي ربع من المليشيات يمكن أن يعالج لكن مشكلة أبيي ومشكلة الحدود ستظل مشكلة يعني عندها حساسية ويصعب حلها بسهولة، فالانتخابات يمكن أن تكون واحدة من أسباب المعالجة إن والله نذهب إلى انتخابات ويأتي برلمان جديد وتأتي حكومة جديدة وهي تعالج هذه المشكلة هذه وسيلة الوسيلة، الوسيلة الأخرى الشريكين أنفسهم..

    جمانة نمور [مقاطعةً]: ولكن لابد من معالجة المشكلة لكن على أساس الاتفاق.

    الطيب زين العابدين: نعم ما هو الإشكال..

    جمانة نمور: لابد وأن تلتزم..

    الطيب زين العابدين: فيه خلاف الآن في الاتفاق هل نحن ملزمين بقرار الخبراء الذي لم يتقيد تماما بمرجعية المطلوب منه ولا لا؟ فيه خلاف في موضوع التنفيذ نفسه، الحكومة تقول لا نحن ما ملزمين بهذا لأنهم لم يتقيدوا بما طُلب منهم، طُلب منهم فقط حدود أبيي في سنة 1905 هم قالوا فشلنا في هذا واقترحوا بديلا آخر رفضته الحكومة وقالت هذا ليس من حقهم فبالتالي تنفيذ الاتفاق ليس سهل ثم إنه على الأرض أيضا هذه الأرض متقاسمة بين قبائل مختلفة ويمكن أن تتحارب إذا طبق الاتفاق بهذه الصورة فهذه مشكلة أخرى، فيمكن أن تؤجل هذه واحدة وعُرض أنه يمكن أن يكون هناك تحكيم ولو لجوء إلى محكمة العدل الدولية، طُرح أيضاً المحكمة الدستورية لكن الحركة الشعبية رفضت المحكمة الدستورية على أساس أنها محكمة في الغالب يعني ستكون في مصلحة الحكومة، يمكن الانتخابات أن تكون وسيلة أول شيء لكن أنفسهم طالما الرئيس قال إنه والله فشل الاتفاقية يعني كارثة لابد يعملوا شيء عشان يحلوا هذه الكارثة فبالتالي لابد أن يعالج الأمر بين الشريكين قبل أن نصل إلى الانتخابات وحتى يمكن للناس أن يسيروا إلى نهاية الفترة الانتقالية كما ينبغي.

    جمانة نمور: نعم، إذاً دكتور حيدر ما هي فرص نجاح ذلك أي الاحتمالات هي التي سنراها برأيك على الأرض وماذا عن الأطراف الأخرى؟

    حيدر إبراهيم علي: لابد قبل الانتخابات أن يتفق السودانيون جميعاً الشريكان وكل القوى السياسية على حد أدنى بالنسبة للسودان بالنسبة لحلول المشاكل وإلا ستصبح الانتخابات يعني حرب أهلية مدنية يعني غير مسلحة، فلذلك لابد من الآن الاتفاق على ميثاق وطني وقومي تتفق عليه كل القوى وتدخل على ضوءه الانتخابات هذه واحدة، هذا يمكن أيضا أن يتم من خلال أن تصبح حكومة الوحدة الوطنية بين قوسين الحالية حكومة وحدة وطنية حقيقية بمعنى أن تتسع لكل القوى السياسية قبل الانتخابات فبالتالي يمكن..
    جمانة نمور [مقاطعةً]: ولكن إذا كانت الحكومة الحالية وهناك شكوى مثلاً من الحركة الشعبية بأنه الحقائب وما يتعلق بالنفط والعائدات هم لا يعرفون ولا سلطة لهم فيها فما بالك بأن تستوعب بقية الأطراف.

    حيدر إبراهيم علي:
    هذا يعني أن تتخلى حكومة الإنقاذ عن الفكر الشمولي وعن فكرة التمكين فهي تمكنت أكثر من سبعة عشر عاماً فلتعطي فرصة لشكل من أشكال الأرضية القومية وبالتالي يمكن في هذه الحالة أن تتفق الأطراف كلها بما فيها الحركة الشعبية أن هنالك سودان حقيقة يبنى من الآن ولكن نلاحظ مازالت الحكومة ممثلة في المؤتمر الوطني لأنه الآن حقيقة الواحد لا يشعر بأن الحركة الشعبية تحكم، الحركة الشعبية موجودة شريك لا يحكم يعني زي الملكة إليزابيث في بريطانيا الموجودة..

    جمانة نمور: تحدثت قبل قليل عن وجود سلفا كير في الجنوب وتصرّف حكومة الشمال وكأنها حكومة الشمال يعني هل أيضا للحديث عن انقسامات داخل الحركة الشعبية نفسها علاقة بالموضوع بمعنى أن تيار ما يسمى من قبل البعض التيار الانفصالي هو الآن الذي يغلب على التيار الوحدوي الذي كان يؤمن به قرنق؟

    حيدر إبراهيم علي: هو يوجد الانفصاليون في الطرفين يعني فيه انفصاليون شماليين وانفصاليون جنوبيون وعندما تزداد حدة الانفصاليين الشماليين في الصحافة وفي الإعلام وحتى في اللامبالاة في أنه الجنوب يبقى أو لا يبقى من الطرف الآخر تتقوى اتجاهات الانفصال عند الجنوبيين، يعني المطلوب أن يكون الشماليون وحدويين من البداية لكي يجعلوا الوحدة جاذبة، يعني الذي يجعل الوحدة جاذبة أولا هم الشماليون ببناء ثقة بينهم وبين الجنوبيين لهذه الحرب الأهلية والدماء التي سالت طوال هذه السنوات ولذلك أنا بأعتقد أنه المسؤولية على الشماليين جميعاً وعلى المؤتمر الوطني لأنه هو الشريك الأكبر وهو الحاكم وهو الراعي باللغة نفسها الممكن يعني يستعملوها هم فبالتالي مسؤوليته أكبر يعني هذه الصورة لازم تتحول إلى مشكلة قومية.

    جمانة نمور: إذاً باختصار شديد هذه النقطة إذا ما أنهينا فيها الحلقة دكتور الطيب فيما يتعلق بتقرير المصير كلمة أخيرة على ضوء ما يحدث.

    الطيب زين العابدين: إذا حدث تقرير المصير الآن التصويت سيكون في مصلحة الانفصال وأيضاً يعني تعليقاً على ما قاله الدكتور حيدر الحركة الانفصالية في الجنوب قديمة يعني قبل هذه وحصلت حركات تمرد سابقة، صحيح كان ممكن الشماليين والسلطة في الشمال تبذل مجهود أكبر مما بذلته عشان تكسب الجنوبيين إلى الوحدة ويجعلون الوحدة جاذبة لكن الحركة الانفصالية في الجنوب قديمة جدا وعميقة جدا وحتى داخل الحركة مع وجود قرنق دعك أنه قرنق الآن غير موجود.

    جمانة نمور: شكراً لك الدكتور الطيب زين العابدين، شكراً للدكتور حيدر إبراهيم علي وشكرا لكم مشاهدينا على متابعة حلقة اليوم بإشراف نزار ضو النعيم بإمكانكم المساهمة في اختيار مواضيع الحلقات المقبلة بإرسالها على عنواننا الإلكتروني [email protected] نشكر متابعتكم وإلى اللقاء.



    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D17757A0-3B63-439C-B910-7B27F92DE9A8.htm

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2007, 10:25 AM

فدوى الشريف
<aفدوى الشريف
تاريخ التسجيل: 09-14-2006
مجموع المشاركات: 4874

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    Quote: الأخت فدوى

    تحياتى الطيبة


    حتى وإن كان لأمريكا إجندة ومصلحة فى تقسيم السودان , فهى لن تستطيع تحقيق ذلك من غير وجود أرض خصبة لتمرير هذه الإجندة .

    فمن الذى أوجد هذه الآرض الخصبة وفتح الباب على مصراعيه لتتدخل أمريكا وغيرها ليملوا أرادتهم على الشعب السودانى ؟؟.

    من المسئول عن كل تلك الحروب والظلامات ولعقود طويلة من الزمن ؟؟.

    بل من الذى يقف عاجزا الآن , لإنقاذ ما يمكن إنقاذه , وكأنه يتمنى أن ينفصل الجنوب اليوم قبل الغد ؟؟.



    ألف شكر على المرور




    الدكتور المحترم مهدي محمد خير
    الجنوب هو الارض الخصبه لامريكا وحكومة الجنوب هي التي ساعدت ووافقت بفتح الباب علي مصراعيه لتدخل امريكا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2007, 11:11 AM

JOK BIONG
<aJOK BIONG
تاريخ التسجيل: 11-14-2006
مجموع المشاركات: 5377

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: فدوى الشريف)

    Quote: الجنوب هو الارض الخصبه لامريكا وحكومة الجنوب هي التي ساعدت ووافقت بفتح الباب علي مصراعيه لتدخل امريكا


    فدوى
    انت منزعجة من الجنوب لان الجنوب سحب البساط من تحت الشمال الذي وجد دعم كبير من امريكا واسرائيل (نقل الفلاشا مقابلة الدعم)،في حرب الجنوب من ايام الاولى،ما الجديد في السعى الي تحالفات خارجية كما فعل الشمال قبل الجنوب،الدول العربية تذكرى قدمت كلها دعم مباشرة بالطائرات في الحرب ماذا فعل الجنوب؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2007, 12:03 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: فدوى الشريف)



    الأخت العزيزة فدوى

    الحرامى .. الذى يدعوه رب البيت , ويفتح له الباب , ليسرق .. لا يلام .

    وأمريكا بقيادة هذا المتهور المعتوه "الذى تأتيه الأوامر من السماء" .. لن تتورع أن تأخذ عنوة كل ما لم تتمكن من أخذه برضاء الآخرين , فأجندتها وسعيها من أجل مصالحها لم يعدا خافيين على أحد فى هذا العالم .

    ولكن , قبل الحديث عن فتح الحركة الحركة الشعبية الباب على مصراعيه لأمريكا لتدخل جنوب السودان , أليس من العدل أن نتحدث , ولو قليلا , عما فعلته وتفعله الحكومة المركزية فى الخرطوم من أجل أن تحوذ على الرضاء الإمريكى وتحتفظ بسلطتها وهيمنتها على البلاد :

    ألم ترضخ الحكومة المركزية فى الخرطوم للتهديد والترغيب الأمريكى وتبيع حتى أخوتها فى الله الى أمريكا ؟؟.

    ألم تفتح الحكومة المركزية أبواب القصر الجمهورى "على مصراعيه" لعملاء وكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية والأف بى آى , ليقيموا فيه معها , ولا يزالوا , كأهم شريك لهم فى الشرق الأوسط فى الحرب على "الأرهاب" ؟؟.

    ثم من الذى دعم القرار الغبى للحكومة المركزية فى الخرطوم فى قضية إقصاء كل القوى السياسية السودانية الأخرى من محادثات وإتفاقية نيفاشا , ورعى المحادثات وشهد على قانونية الإتفاق؟؟.

    إن كان من أحد يتحمل المسئولية , يا سيدتى , فى إدخال البلاد إلى هذا النفق المظلم الطويل , ويتسبب فى إبادة شعبها وتشريده , ويهدد وحدتها .. فهى الحكومة الإنقلابية فى الخرطوم , وليست الحركة الشعبية .

    وما نأمله الأن من الحركة الشعبية , وما نرجوه منها صادقين , هو أن تصبح صمام الأمان لهذا الوطن وشعبه وأن تنقذه من مآسيه وأن تحافظ على وحدته .



    لك جزيل الشكر والتقدير


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2007, 12:34 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    الرئيس البشير لا يبدو معنيا ببقاء الجنوب أو ذهابه , ولكنه بالتأكيد معنى بالمتابعة اللصيقة لكل مليم تحصل عليه الجنوب وشعبه بموجب إتفاقية نيفاشا , وكأن الصدق والشفافية هى ديدن حكومة الإنقاذ فيما يتعلق بموارد وأموال الشعب السودانى .


    ففى لقائه مع البى بى سى العربية , يقول السيد "الرئيس" :
    Quote: بكل أسف نحن كحكومة مركزية، بنص الاتفاقية والدستور، ليس لدينا إمكانية مراجعة الأموال في الجنوب، لأن اتفاقية نيفاشا نصت على وجود مراجع عام لحكومة السودان لمراجعة الحكومة الاتحادية والولايات الشمالية، ويجب أن يقوم جهاز في الجنوب لمراجعة الأموال التي تصرف هناك.
    نحن سلمناهم مبلغ 60 مليون دولار، وكان الهدف من تسليم ذلك المبلغ أن يأتوا بعناصرهم إلى الخرطوم، لأن الاتفاقية نصت أن تكون هناك فترة ستة أشهر قبل بدء الفترة الانتقالية يتم فيها تحضير العديد من الأعمال عبر لجان مشتركة من الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني.
    وهم تعللوا بعدم وصول منسوبيهم إلى الخرطوم لعدم وجود أموال لذلك أعطيناهم هذا المبلغ، وأجهزتهم الرقابية هناك هي التي يفترض أن تكون مسؤولة عن مصير تلك الأموال وكذلك والأموال التي استلموها فيما بعد كنصيب من البترول.
    أخواننا في الجنوب يعتقدون أن النصيب الذي يأخذونه من البترول أموال خاصة (Pocket Money) وليس للصرف على التنمية والخدمات في الجنوب، نحن نقول إن مسؤولية عدم التنمية في الجنوب تقع على عاتق أخواننا هناك لأن نصيبهم الذي يأخذونه هو للتنمية والخدمات.
    بكل أسف فإن الأخوة في قيادات الحركة في زياراتهم المتكررة للولايات المتحدة يطالبون باستمرار العقوبات الدولية على السودان وهم جزء من الحكومة، ويطالبون الحكومة بأن تنمي الجنوب، والحكومة يمكن أن تحدث هذه التنمية إذا رفعت عنها العقوبات وكانت لديها القدرة للوصول إلى مؤسسات التمويل.




    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/talking_point/newsid_6291000/6291881.stm

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2007, 03:56 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    سلفا كير: حزب البشير يتحمّل مسؤولية ... جعل الوحدة «جذّابة» للجنوبيين

    الدوحة - محمد المكي أحمد الحياة - 25/01/07//

    حمّل النائب الأول للرئيس السوداني سلفا كير ميارديت حزب المؤتمر الوطني، شريكه في اتفاق السلام، مجدداً مسؤولية جعل الوحدة بين الشمال والجنوب «جذابة». وقال رداً على سؤال لـ «الحياة» في مؤتمر صحافي في الدوحة، أمس، إن «شريكنا المؤتمر الوطني ينبغي أن يكون له دور كبير في جعل الوحدة جذابة».

    وفيما شدد على أن «الحركة الشعبية» التي يقودها، حاربت «من أجل سودان جديد موحد»، شدد على أن السودان الجديد يجب أن يتوفر فيه العدل والمساواة. ولفت إلى «أننا عندما أسسنا الحركة الشعبية مع الراحل الدكتور جون قرنق أطلقنا أولى الرصاصات ضد الانفصاليين الجنوبيين الذين ذهبوا إلى الخرطوم وطلبوا الدعم ليحاربوننا». وتابع: «توصلنا الآن الى اتفاق سلام، وعلى كل طرف أن يتحمل مسؤولياته» في تنفيذ الاتفاق. وأكد أن «العبء الأكبر يقع على حزب المؤتمر الوطني ليقنع الجنوبيين بأن مصلحتهم في الوحدة». وشدد على أنه إذا «لم تتم تنمية الجنوب فسيسعى الجنوبيون الى الانفصال (...) وإذا لم ير الجنوبيون تغييراً (تنموياً) لن يكون في يدي ورقة لأقول لهم: إعملوا كده (أي صوتوا للوحدة)».

    وأجرى سلفا كير محادثات مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قبل مغادرته الدوحة أمس بعد زيارة هي الأولى منذ تولي منصبه.

    وأطلق سلفا كير، في لهجة تهدئة بعد التجاذب الذي شهدته جوبا بينه وبين الرئيس عمر البشير، «حمامة سلام» في الدوحة تجاه الرئيس السوداني، وقال إن «لا خلاف مع رئيس الجمهورية. هناك سرد للحقائق في شأن سير تنفيذ اتفاق السلام». ونفى فتح سفارات للجنوبيين في دول العالم، مشيراً الى مجرد «مكاتب تنسيق». وقال «إنه لو كانت هناك سفارات للجنوبيين لما عقدت مؤتمري الصحافي في مقر السفارة السودانية في الدوحة».

    وسئل هل ستلجأ إلى لجنة الخبراء الدوليين لحل الخلاف مع حزب المؤتمر الوطني في شأن منطقة أبيي، فأجاب: «يمكن حل الخلاف بأنفسنا ولو دعت الضرورة سنلجأ إلى دول الايغاد». وشدد على «أننا حريصون (في الحركة الشعبية) على الوحدة في السودان».

    وقال إن «الحكومة فشلت في أن تأتي بسلام الى دارفور». ودافع عن قرار «الحركة الشعبية» تأييد دخول قوات الأمم المتحدة الى دارفور من أجل «حماية المدنيين والنساء والأطفال». وقال: «لا نقول بدخول قوات دولية لأي غرض غير انساني». ورد على اتهام يردده بعضهم بأن «الحركة الشعبية» تؤيد دخول قوات دولية لإحداث انقلاب على حكومة البشير، وقال إن «المؤتمر الوطني شريكنا، ولو وقع الانقلاب أين ستكون الحركة الشعبية؟ طبعاً سيكون الانقلاب ضد الحركة الشعبية ولا أحد يعمل انقلاباً ضد نفسه».



    http://www.sudaneseonline.com/ar/article_8506.shtml


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2007, 02:40 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    على خلفية فتح الحركة الشعبية «مكتب اتصال» فيها

    الحكومة السودانية ترفض «تمثيلاً ديبلوماسياً مزدوجاً» في واشنطن

    واشنطن: طلحة جبريل

    قال مسؤول سوداني إن واشنطن أبلغت الحكومة السودانية ان «مكتب الاتصال»، الذي سيمثل الحركة الشعبية المهيمنة على جنوب البلاد في العاصمة الاميركية، لا يعتبر «بعثة دبلوماسية»، وليس له صفة تمثيل دبلوماسي، مشيراً الى ان حكومته لن تقبل بوجود تمثيل مزدوج. ويشار الى ان جون أكيج السفير السوداني الحالي في واشنطن، هو من قادة الحركة الشعبية لتحرير السودان. وقال مطرف صديق وكيل وزارة الخارجية السودانية الذي يزور واشنطن حالياً، إنهم لا يمانعون ان يكون هناك مكتب للحركة الشعبية له طبيعة تجارية او ما شابه. وأوضح خلال لقاء صحافي في العاصمة الاميركية، إن الموقف الرسمي لإدارة الرئيس الاميركي جورج بوش والذي أبلغ لحكومته هو تأييد هذه الادارة بقاء السودان موحداً. وكانت الحركة الشعبية، قد اعلنت انها ستفتح «مكاتب اتصال» في عدة عواصم من بينها واشنطن، وانتقدت الحكومة السودانية هذه المبادرة، في وقت تتزايد فيه الخلافات بين حزب المؤتمر الوطني وشريكه في الحكم الحركة الشعبية التي تحكم فعلياً في الجنوب. وتحدث المسؤول السوداني عن أزمة دارفور، وقال إن بلاده لا تمانع في مشاركة أممية في الاقليم على جميع الاصعدة العسكرية واللوجستية، لكنها تعارض تفويض مهام وقيادة الاتحاد الافريقي الى الامم المتحدة، وقال «لا مانع لدينا في وجود عسكري من اية جنسيات كانت، لكن في إطار دعم قوات الاتحاد الافريقي وتحت قيادتها».
    وتقول الأمم المتحدة إن قوات الاتحاد الافريقي المهلهلة (سبعة آلاف جندي) لم تستطع كبح جماح العنف المتصاعد في الاقليم المضطرب، وهي ليست كافية لحفظ الأمن في دارفور. وما تزال القوات الحكومية والميليشيات الموالية لها تشن هجمات في المنطقة، وأقر الرئيس السوداني عمر البشير أخيراً، ان طائرات للجيش السوداني قصفت شمال دارفور.

    وقال صديق، الذي يتردد على نطاق واسع انه «وزير الخارجية» الفعلي في الخرطوم «من الصعب نزع سلاح الميليشيات في دارفور، لأن لا أحد يمكن ان يسلم سلاحه خوفا من الآخرين»، على حد تعبيره، وأشار الى انه لا يمكن نزع سلاح فئة وترك الفئات الأخرى. وعبر عن استعداد الخرطوم قبول تعديل اتفاقية السلام في دارفور، إذا تطلب الامر ذلك. ونفى صديق علمه بما يطلق عليه «الخطة ب» التي أعلنت واشنطن انها ستلجأ اليها اذا فشلت مبادرة نشر قوات أممية في الاقليم وقال «هذه الخطة سمعنا بها فقط عبر وسائل الإعلام وليس لدينا علم بها». وتحدث صديق عن الاستحقاقات المقبلة في السودان، وقال إن الحكومة الحالية التي تشكلت طبقاً لاتفاقية نيفاشا، ستستمر عدة أشهر فقط، وان الانتخابات ستجري في موعدها عام 2009، مشيراً الى ان المعارضة الشمالية تؤيد اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب ومعارضتها تنصب فقط على انها استبعدت من المشاركة في الحكومة الحالية، وانتقدت ان يقتصر الأمر على حزبي المؤتمر الوطني الحاكم والحركة الشعبية.

    وقال صديق إن الامور العالقة بين الشمال والجنوب تنحصر في مسألة «ابيي» الغنية بالنفط (منطقة توجد على خط التماس بين الشمال والجنوب) والميليشيات في الجنوب.

    وحول العلاقات الأميركية السودانية، قال مطرف صديق، إن حكومة الخرطوم ليست لها امكانيات لشرح مواقفها للرأي العام الاميركي، وهي تواجه عدة مصاعب في هذا الصدد من بينها تعذر الحصول على تأشيرات دخول لمسؤولين الى الولايات المتحدة.



    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&issu...10288&article=403732



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2007, 07:31 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    الرئيس يحذر من أن انفصال الجنوب سيقود لتفتيت السودان

    الخرطوم: يوسف سراج الدين

    دعا الرئيس عمر البشير للصبر إزاء التفلتات الأمنية الحادثة اخيراً واشكالات التحول من الحرب الى السلام، وشدد على ضرورة جعل الوحدة هدفاً مركزياً، مبيناً أن انفصال الجنوب يعني تفتيت السودان وبروز دعاوى انفصال أخرى.وجدد البشير لدى مخاطبته خاتمة أعمال مؤتمر الشورى القومي للمؤتمر الوطني بقاعة الصداقة أمس، رفض الحكومة القاطع لدخول قوات أممية الى دارفور. وطبقاً لتصريح صحفي من رئيس مجلس الشورى البروفيسور عبد الرحيم علي، أكد البشير وجود مخطط أجنبي يسعى لاستدراج السودان لقبول قرار مجلس الأمن 1706 لكنه اضاف لن نقبل بأساليب الاستدراج ولن يسجل التاريخ لنا اننا سلمنا السودان للأجنبي، مستشهداً ببسالة السودانيين في معركة كرري التاريخية.ودعا البشير الى الصبر إزاء التفلتات الأمنية والممارسات الناجمة عن عقلية المليشيات العسكرية، وضرورة العمل مع الحركة الشعبية لتحقيق الاستقرار والوحدة، محذراً من مغبة انفصال الجنوب، وقال إن العلاقة بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية تطورت ايجاباً، وركز البشير على ضرورة استكمال السلام في دارفور وافراغ معسكرات النازحين، وقال إن الكيد الأجنبي ما زال يتحرك في دارفور وأن الاعلام الغربي سكت عن كل خروقات التمرد لاتفاق وقف اطلاق النار، واضاف ان أعمالهم العسكرية وجدت مساندة من دول أجنبية.
    وأشاد الرئيس البشير باتفاقية سلام الشرق وتطبيع العلاقات مع اريتريا والدور الجديد للرئيس الاريتري أسياسي أفورقي في دفع خطوات السلام في السودان، مؤكداً حرص الحكومة على تحقيق السلام الشامل، مبيناً أنها قدمت الكثير من التنازلات لأجله لكنه قال انها حددت خطوطاً حمراء للحفاظ على السودان وكرامته، واضاف ان التهديد والوعيد لن يزحزحا السودان عن قراره الواضح في رفض القوات الأممية، ودعا البشير مجلس شورى المؤتمر الوطني الى الالتزام بالقواعد وربط عمل الحزب باحتياجات الجماهير.

    ومن جهته قال نائب رئيس مجلس الشورى عبدالباسط عبدالماجد ان المجلس أيد بالاجماع مواقف الحكومة ورفضها للقرار 1706 وأكد مواصلة الجهد الحزبي في جمع الصف الوطني وتحقيق الوفاق وانفاذ الاتفاقيات الموقعة بفاعلية والتعاون مع كل الشركاء وأحزاب البرنامج الوطني للوصول الى اجماع شعبي حول القضايا الأساسية، وقال عبدالماجد ان المجلس وقف وقفة صلبة ضد الجبايات والرسوم التي تفرض من غير قانون، ودعا الى تمليك الولايات امكانيات لدفع التنمية والاستثمار بها الى جانب مناقشته ظواهر الانفلاتات الأمنية، موضحاً ان المجلس تفهم الظروف المؤدية اليها، مشيراً لحداثة التجربة السياسية عند كثير من المنظومات، وأشار الى ان المجلس وجه بوضع الترتيبات لعدم تكرارها ولتوفير الأمن والاستقرار للمواطنين في العاصمة والأقاليم ومعالجة قضايا التفلتات بالقانون والدعوة الاجتماعية، مبيناً ان المجلس أمن على اتفاقيات السلام والبروتكول المضاف لاتفاقية أبوجا، وأكد على ضرورة السعي لجذب كل المواطنين في دارفور وانحيازهم للسلام ووضع خطة لافراغ المعسكرات من النازحين وتأمين أوضاعهم بالامكانيات اللازمة للعودة.
    وأشار نائب رئيس مجلس الشورى الى مناقشة المجلس لمسألة البناء التنظيمي للمؤتمر الوطني والانتخابات المقبلة، وأمن على التحول الديمقراطي والتعددية السياسية مع أهمية الاتفاق على الحد الأدنى بين الأحزاب وفتح الباب للحوار بين الفعاليات السياسية كافة.

    ونفى عبد الماجد تطرق مؤتمر الشورى الى وحدة الحركة الاسلامية، وقال في رده على أسئلة الصحافيين في هذا الشأن ان مسألة توحيد الحركة لم تكن ضمن مواضيع النقاش المطروحة، وقال إن المؤتمر يأخذ قضايا تهم الأمة كلها وتعبر عن سياسات عامة للمجتمع السوداني.

    الخرطوم: يوسف سراج الدين



    http://www.alsudani.info/index.php?type=3&id=2147513392&bk=1


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2007, 05:10 PM

Adil A. Salih
<aAdil A. Salih
تاريخ التسجيل: 11-29-2004
مجموع المشاركات: 868

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    الاخ الدكتور مهدى
    سلام ..

    البشير قال

    0أخواننا في الجنوب يعتقدون أن النصيب الذي يأخذونه من البترول أموال خاصة (Pocket Money) وليس للصرف على التنمية والخدمات في الجنوب، نحن نقول إن مسؤولية عدم التنمية في الجنوب تقع على عاتق أخواننا هناك لأن نصيبهم الذي يأخذونه هو للتنمية والخدمات. بكل أسف فإن الأخوة في قيادات الحركة في زياراتهم المتكررة للولايات المتحدة يطالبون باستمرار العقوبات الدولية على السودان وهم جزء من الحكومة، ويطالبون الحكومة بأن تنمي الجنوب، والحكومة يمكن أن تحدث هذه التنمية إذا رفعت عنها العقوبات وكانت لديها القدرة للوصول إلى مؤسسات التمويل.


    هل الحركة هي المسئولة عن التنمية ام الحكومة يمكن ان تحدث هذه التنمية اذا رفعت عنها العقوبات؟؟؟ بعد الوصول للمؤسسات الدوليةللتمويل؟؟

    شوف التناقض والبشير كاذب في ادعائه دعوة قادة الحركة في استمرار فرض العقوبات عند زيارتهم الى امريكا ..والعكس هو الصحيح. وهذه للتاريخ .
    هذا ليس دفاع عن الحركة .. المؤتمر الوطني كما تعلم قبل هذه الاتفاقية لانها تحقق حلمه الاساسي ببان دولته الدينية ، والذي يقف الجنوب حجر عثرة في سبيل تحقيقها؟ يمكن التضحية بالجنوب ولايمكن التضحية بالشريعة؟؟؟ وتاتي الدولة الدينية برعاية دولية لاول مرة في افريفيا؟؟؟ ليست الحركة بل المؤتمر الوطني وتآمر الصمت (السكوت الجماعي) من قبل الطائفيةالدينية والسياسية الشمالية. لانها (كوجنة)الاستراتيجي بالتكتيكي .. والنتيجة مانخشاه؟؟

    سلامي وليقدام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2007, 08:24 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Adil A. Salih)



    الأخ العزيز ورفيق الدرب عادل على صالح

    تحياتى الطيبة

    أرجو أن تكون وكل الأسرة بخير

    ما طرحته من نية الجبهة الإسلامية فصل الجنوب "المًعوق الأساسى " للإنفراد بالشمال كقاعدة لإقامة الدولة الدينية هو هدف وحلم ظلت تسعى كوادر الجبهة منذ زمن طويل لتحقيقه , وفى الحقيقة هى فكرة مطروحة , وبقوة , فى أدبياتهم .. بل صرحوا بها مرارا وقالوها ; " لو أن شرع الله أقيم فى "راكوبة" فى هذا السودان , فهذا عندهم أفضل من أن يظل السودان موحدا .. بلا شريعة . ومنذ بداية إنقلابهم المشئوم , حاولوا وبشتى الوسائل , ومن خلال أدبياتهم الجهادية المعروفة , إخضاع الجنوب بالسيف للدولة الإسلامية .. ولكن الأمر وكما هو معروف أستعصى عليهم تماما , بل وجدوا أن الجنوب ليس معوقا فقط لإقامة دولتهم الدينية , وإنما هو أرض إستنزاف لثرواتهم ومواردهم التى إغتصبوها من البلاد والعباد , أذا .. عندهم , فاليذهب الجنوب غير مأسوف عليه .

    والقائد الفذ الراحل د. قرنق كان يعى تماما سعى الجبهة الإسلامية وهدفها من فصل الجنوب , وكان للرجل العظيم فكره ورؤيته فى أرساء دولة المواطنة الحقة فى السودان الموحد , ولهذا كان التآمر القذر لقتله .. عندما ألتقت مصالح أعدائه داخل الوطن مع مصالح من لا يريدون للسودان أن يستقر وأن يتقدم بقيادة شخصية أسطورية بقامة قرنق دى مابيور .

    والآن , إن لم تنتبه القيادات الحالية للحركة الشعبية لإهداف ومرامى الجبهة الإسلامية فى تفتيت هذا الوطن , لحق لنا تماما القول أن الوطن قد تمزق فتاتا .. يوم مات القائد قرنق .


    لك جزيل الشكر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2007, 07:31 PM

Basheer abusalif

تاريخ التسجيل: 01-31-2005
مجموع المشاركات: 1500

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    Quote: يأتي، من بعد، موضوع التهوين من أمر، ولا نقول الاستهانة، بالاتفاقية. ذلك تجلى في بعض الممارسات والتصريحات والاشارات التي صدرت من مسئولين هنا وهناك، تنم عن خفة، أو قل هوادة، في التعامل مع الاستحقاقات التي قضت بها الاتفاقية. هذا أمر لا يجوز التصامم عنه، فلو فعلنا لقاد ذلك الى مزيد من الاستخفاف. من ذلك، ايحاء بعض المسئولين في حكومة الجنوب في ممارساتهم اليومية بأن الجنوب استقل بشأنه ولا دور له في الحكم القومي، بل لا شأن للحكومة القومية به. ومن واجب الحركة الشعبية، ليس فقط بحسبانها الحزب الغالب في حكومة الجنوب بل، قبل ذلك، الطرف الثاني في الاتفاقية، ردع هؤلاء عن أوهامهم، لا سيما والحركة ما فتئت تؤكد التزامها بما نصت عليه الاتفاقية في كل الاجتماعات الدورية لمكتبها السياسي، كما تؤكد التزامها بالعمل على جعل الوحدة خياراً جاذباً. وان كان في الشمال من لا يريدون لها(أي الوحدة) ان تصبح كذلك فان واجبنا هو ابانة خطل رأيهم. هذا جزء من المعركة السياسية التي ظلت الحركة تخوضها منذ منشئها.


    من مقال الدكتور منصور خالد(عامان من السلام حساب الربح و الخسارة،جريدة الرأي العام28/1/2007)



    دكتور مهدي
    الموضوع المثار هنا مهم جدا..
    نحن نعلم ان الحكومة لا تقوم بدورها في الاتفاقية بشكل صحيح لتجعل من الوحدة خيارا جاذبا، و تنفيذها للاتفاقية في كثير من المواضع يأتي بشكل انتقائي، بل إن الاتفاقية نفسها بها كثير من القصور و المواضيع مثار الاختلاف في التفسير مما يجعلها قنابل موقوتة، و لكن هذه الممارسة من الحكومة متوقعة و لها فيها مصالح و الحركة الشعبية تعلم ذلك، و لكن الغير المتوقع من الحركة الشعبية مثل هذا التفكير أو الممارسة في الوقت الذي تسعي فيه القوي السياسية الاخري غير الانقاذ والرأي العام (الشمالي تحديدا) لدعم خيارات هذه الوحدة، بل هناك الان انواع من التفكير بصوت مسموع عن شكل التحالفات في الانتخابات القادمة لتدعم هذا الخط، مثل هذه الاشارات الانفصالية من الحركة تحرج الداعين الي الوحدة من الشماليين.. و تتحدي الداعين اليها من الجنوبيين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2007, 10:19 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Basheer abusalif)


    الأخ العزيز بشير أبو سالف

    تحياتى الطيبة

    التاريخ , وكل الشعب السودانى , يشهد أن الحركة الشعبية بقيادة الراحل المقيم د. قرنق , "كانت" حركة سودانية وحدوية أصيلة , ومن أجل وحدة هذا الوطن , خاضت الحركة الشعبية العديد من المعارك ضد الإنفصاليين "الجنوبيين قبل الشماليين" .. وبذلت في هذه المعارك الكثير من الدماء والأرواح .

    الآن هذا التاريخ , وأيضا الشعب السودانى , يحاول أن يدرك الحال الذى أصبحت فيه الحركة الشعبية بعد رحيل القائد قرنق . هل ستكًرم هذه الدماء والأرواح التى بذلتها من أجل وحدة هذا الوطن ورفاهية شعبه , أم تحول قادتها , مثل الكثيرين من أقزام السياسة السودانية , إلى زمرة من اللاهثين خلف المغانم الشخصية وما عاد هذا الوطن يشكل هما لهم ؟؟.

    أيدلوجية وفكر وهدف الزمرة التى تحكم البلاد اليوم من قضية الوحدة , مسألة معروفة للكل . فوحدة البلاد وسلامة شعبها أمور فى آخر أولياتهم وهمومهم , هذا إن لم يكن تفتيت البلاد وتمزيقها وتشريد أهلها .. من ضمن أجندتهم . ولهذا , فهم غير معنيين على الإطلاق بتطبيق بنود إتفاقية السلام أو جعل هذه الوحدة "جذابة" للأخوة الجنوبيين .

    ولم يتبقى , أمام الوطن وشعبه , إلا هذه المسئولية الوطنية والأخلاقية للقيادات السياسية والحزبية وقيادات المجتمع المدنى المختلفة , لتتحرك "الآن" وتدرأ عن هذا الوطن خطر التمزق والإنقسام . وما تفضلت بطرحه عن خيار التحالفات فى الإنتخابات القادمة , هو أفضل وأكرم خيار لهذا الوطن ولشهبه , فهو خيار خلق الأغلبية فى البرلمان القادم , وهو الخيار الذى يمكن أن يحفظ لأهل الجنوب حقوقهم كاملة , وهو خير ضمان لحفظ وحدة وسلامة هذا الوطن .

    وفى تقديرى , أن هناك معركة ضروس , تدور رحاها الآن فى أروقة الحركة الشعبية , وهى معركة بين الإنفصاليين والوحدويين . معركة بين ذوى الأجندة الوطنية العالية وبين من لهم طموحات سياسية ومالية ضيقة , وهؤلاء , لا يهمهم كثيرا أن تمزق هذا الوطن .. الى دول فتات .

    وعلى القيادات الوطنية المسئولة المختلفة , وقبل أن تصل مرحلة إرساء التحالفات السياسية مع الحركة الشعبية , أن تتفهم طبيعة هذه المعركة التى تدور داخل الحركة الشعبية , وأن تدعم الوحدويين داخلها وتسندهم .



    لك جزيل الشكر والتقدير

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2007, 05:42 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    عقار: فصل الجنوب سيقود لتمزيق السودان

    الخرطوم: صلاح المليح

    حذر وزير الاستثمار عضو المكتب السياسي بالحركة الشعبية لتحرير السودان مالك عقار من ان فصل الجنوب سيقود الى تمزيق السودان الى دويلات، وقال إنه من السذاجة الحديث عن فصل الجنوب، وأشار خلال مخاطبته مساء أمس بدار الحركة الشعبية بالمقرن لقاءً جماهيرياً لأبناء النيل الأزرق، الى ان الحل الوحيد لابقاء السودان موحداً هو تنفيذ اتفاقية السلام الشامل، مبيناً ان ما تم تنفيذه في الاتفاقية حتى الآن لا يتعدى الـ(30%). مؤكداً ان الحركة الشعبية تدعو للوحدة وتعمل من أجلها وستأتي بها، وقال: (أنا على يقين من أن الجيل الجديد سيقبل الوحدة)، وأبان أن الحركة ناضلت وحاربت الانفصاليين الذين حاربوها بذخيرة وسلاح مقدم من القوات المسلحة، واضاف ان الحركة هي التنظيم الوحيد في السودان الذي يدعو برنامجه لوحدة السودان، وتحدى كل القوى السياسية السودانية ان تكون لديها برامج لوحدة السودان، مشيراً الى ان المؤتمر الوطني نفسه ليس لديه برنامج للوحدة، واوضح عقار ان الحركة لا تريد ان تسقط شريكها بل تريد ان تغير الأوضاع القديمة لبناء سودان جديد يسع الجميع، داعياً المؤتمر الوطني للمشاركة في هذا التغيير مع الحركة الشعبية، وقال: (من مصلحة المؤتمر الوطني ان يشارك في التغيير).

    واتهم مالك عقار الأجهزة الأمنية بتوزيع السلاح على السلاطين وبعض المجموعات في النيل الأزرق لتفتيت الولاية، ودعا جماهير الولاية الى الاحتراس من الذين يعملون على تفتيت وحدتهم وتفريقهم، وأشار الى أن ما يحدث في النيل الأزرق الآن ليس في مصلحة أهلها، وقال: (أنا ما زلت قائداً للنيل الأزرق ولن آمر جندياً ليطلق طلقة واحدة في النيل الأزرق).

    واستنكر عقار الحديث عن اقصاء الشماليين في الحركة الشعبية، مشيراً الى انه لم يتم اقصاء الشماليين، وقال إن الشماليين في الحركة مؤثرون ولهم مكانتهم.

    وأكد سكرتير شؤون الولايات بقطاع الشمال بالحركة الشعبية أقوك ماكور قومية الحركة وانها لكل السودان، مشيراً الى ان التحدي الكبير الذي أمامها الآن لتحقيق السودان الموحد على أسس جديدة يحتم عليها مواصلة مسيرتها النضالية ولكن دون العودة الى الحرب، وقال إن الحركة سترمي بكل أسلحتها الفكرية لكسب مقاعد في كل السودان عبر الديمقراطية.

    وقال سكرتير شؤون الشباب والطلاب بن ماثيو ان الحركة الشعبية تعتبر التنظيم السياسي الوحيد في السودان الذي يجمع في رصيده عضوية من نمولي الى حلفا ومن الجنينة الى طوكر، وأبان ان الحركة ترفض التفريق بين أهل السودان.

    وأشار سكرتير الحركة الشعبية بولاية الخرطوم بول رينق الى ان جماهير الشعب السوداني لا تزال تعيش المرارات رغم توقيع اتفاقية السلام الشامل ومشاركة الحركة في السلطة، وقال: (حان الوقت للوصول الى المواطن في موقع سكنه للوقوف على معاناته).

    من جانبهم أصدر أبناء النيل الأزرق بالعاصمة القومية بياناً أكدوا فيه مواصلتهم لنضالهم التاريخي بجانب الحركة الشعبية، وإدانة كل المحاولات الرامية لخلق الفتن والدسائس بهدف تمزيق وحدة أبناء النيل الأزرق، واتهم جهات سياسية بالوقوف وراء الأحداث الأخيرة بالنيل الأزرق.


    http://www.alsudani.info/index.php?type=3&id=2147515929&bk=1


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2007, 10:45 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    بعد مضي عام ونصف العام (السوداني) تحاور أحد مهندسي اتفاق السلام:
    استثناء الجنوب من العقوبات الاقتصادية تحريض مباشر على الانفصال


    سيد الخطيب:
    -الإدارة الأمـريكـية تنصلت من تقـديم المسـاعدات بضغـط من الكـونغـرس
    -هناك بطء في تنفيذ اتفاق السلام لأسباب خارجة عن إرادة الجميع
    -إعفاء السودان من ديونه أفضل مساعدة تقدم له

    مضى عام ونصف العام على توقيع اتفاق السلام الشامل بين الحكومة والحركة الشعبية الذي طوى أعواما طويلة من حرب مستعرة التهمت في جوفها مئات الآلآف من الشباب والشيوخ.. وقضت على الأخضر واليابس.. وبعد التوقيع على الاتفاق حدثت تحولات في خارطة السودان السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وإن كانت هذه التحولات تسير ببطء رويداً رويداً، ولكن أصبحت واضحة للعيان، وأصبحت الشراكة هي الأرضية الثابتة في تصريف شؤون البلاد بين طرفين كانا خصمين لدودين يتحاوران بالبندقية.. ولكن بعد مضي هذه المدة هل سارت الأمور كما أراد الطرفان؟.. وهل هما راضيان عن مستوى تنفيذ اتفاق السلام؟ وماذا بشأن الأحداث والمتغيرات التي شهدها السودان بعد التوقيع.. هل ألقت بتأثيراتها على الاتفاق؟ وكيف ينظران إلى الخلافات التي برزت بينهما خلال الفترة الماضية؟ كل هذه الأسئلة طرحتها (السوداني) في طاولة أحد مهندسي اتفاق نيفاشا؛ الأستاذ سيد الخطيب، الذي أجاب عليها دون أية تحفظات.


    حوار: نبيلة عبدالمطلب/تصوير: عباس عزت

    كيف ترون تنفيذ اتفاق السلام.. خاصة أن الحركة الشعبية ترى ان البطء يصاحب عملية التنفيذ؟..

    أرى ان تنفيذ الاتفاق يسير بشكل معقول.. صحيح أن كثيرا من الأشياء اعترت تنفيذها من بينها البطء، ولكن كان ذلك لأسباب خارجة عن إرادة الجميع، وأسباب أخرى كان يمكن تلافيها.. وكانت نتيجة العمل بين شريكين طال الصدام بينهما او لم يتعودا على العمل معاً وما يزالان يتعلمان كيف يعملان بصورة إيجابية بعد سنوات طويلة من مواقف الإضعاف والإقصاء، وهذا أمر طبيعي.. لكن عليهما تجاوز ذلك بسرعة، فالبلاد تحتاج في الفترة الأولى إلى قوة دفع قوية تجعل تنفيذ الاتفاق أمراً ميسوراً.

    ولكن ما يزال البعض يرى أن تنفيذ الاتفاق ضعيف، وأن هناك ضبابية حول بنوده؟

    أولاً دعيني أقول لك إن اتفاق السلام يمثل الأجندة الوطنية لحكومة الوحدة الوطنية لمدة الأعوام الستة القادمة. المؤتمر الوطني والحركة الشعبية شريكان إلى جانب الشركاء الآخرين في حكومة الوحدة الوطنية، وليست هنالك أجندة غيرها.. لذلك يجب أن يعملوا على تنفيذ هذه الأجندة.

    أتوقع ان تشهد المرحلة القادمة تسريعاً في تنفيذ اتفاق السلام، وسيكون ذلك المحك في النهاية، الرابح والخاسر هما طرفا الاتفاق والذين معهما..

    لا أتفق مع الذين يقولون إن سير تنفيذ الاتفاق سئ، ودرجة المرور المستحقة في التنفيذ المطلوبة أكثر من ذلك والتحدي أكبر، حينما تم وضع جداول التنفيذ من قبل الطرفين كانا على علم بأن هذه الجداول طموحة لأنها تتحدث عن التنفيذ في فترة لا تتجاوز الأيام والأسابيع، وكان ذلك أمراً مقصوداً حتى يكون دافعاً في المرحلة الأولى.

    الذين يرون أوجه القصور فقط يتجاهلون النجاحات الكبرى.. بعد توقف الحرب اتخذت العديد من الخطوات من بينها تشكيل الحكومة الاتحادية، إجازة الدستور الانتقالي، تكوين مجلسين تشريعين يضمان كل ألوان الطيف السياسي، الى جانب العديد من الخطوات الأخرى لا يتحدث عنها الناس ويركزون على ما لم يتم تنفيذه..

    قبل كل هذا فمنذ التوقيع على الاتفاق لم تطلق رصاصة واحدة بين القوات المسلحة وقوات الحركة الشعبية، هذا في حد ذاته نجاح، لذلك علينا ان نقيم الأمور بموضوعية وتوازن.

    عقد الشريكان (المؤتمر الوطني والحركة الشعبية) أخيراً أول اجتماع لهما.. وانتظر الكثيرون ان يفلح الاجتماع في تجاوز نقاط الخلاف بينهما، خاصة ما يتعلق بقضية أبيي.. ولكن لم يحدث ذلك، ما قولك؟

    ـ اجتماع الشريكين سيكون له مؤشر مهم نحو تقوية الشراكة العملية، وهذه الشراكة أساسها اتفاق السلام.. رضي بعض المنتسبين إليها ام رفضوا.. الاجتماع عمل على دعم الشراكة بدفعة قوية لأنه ركز على إزالة العقبات التي تعترض سبيل تنفيذ اتفاق السلام، وتحديد الأطر الإيجابية في معالجة المشاكل التي تبرز خلال التنفيذ.

    أما قضية أبيي فهي من القضايا التي تمت مناقشتها في ذلك الاجتماع وتم التوصل إلى آليات لمعالجتها..

    من المعروف أن الإدارة الأمريكية كان لها دور مباشر في توصل الأطراف الى اتفاق السلام، ووعدت بتقديم الدعم للسودان بعد توقيع الاتفاق.. الآن تتهمها الحكومة بأنها تنصلت من هذه الوعود ولم تفِ بها. هل ستكتفي الحكومة بتوجيه الاتهام فقط؟ أم ان هناك خطوة أخرى؟..

    الحكومة لم تكن مخطئة، فالإدارة الأمريكية كانت قد قطعت عدداً من الوعود على ألسنة مسؤولين كبار في الإدارة الأمريكية، ولم يكن ذلك مجرد حديث روتيني دبلوماسي.. بل ذهب هؤلاء المسؤولون إلى القول بأن التحسن في العلاقات بين السودان وأمريكا رهين بالتوقيع على اتفاق السلام.

    اعتقد أن الإدارة الأمريكية كانت تبحث عن مخرج من هذا الالتزام ووجدت في أزمة دارفور المخرج المناسب، بالرغم من أن السلام قد تحقق في الجنوب إلا أنها اتخذت من قضية دارفور ذريعة أخرى.

    ما الذي جعل الإدارة الأمريكية تتنصل من هذه الالتزامات؟.. وهل كانت تتبني سياسة العصا والجزرة حتى توقع الحكومة على الاتفاق؟

    الإدارة الأمريكية ضعيفة أمام الكونغرس المعبأ بقوة ضد السودان ولا يريد أي تحسن في العلاقات مع السودان، وتتخذ ذلك ورقة ضغط ضد الإدارة الأمريكية. ظل الكونغرس على هذا الحال منذ العام 2002م، وللأسف لم نقم في السودان بأي سعي جاد ومدروس للوصول إلى الكونغرس. والواقع أن الإدارة الأمريكية لا تريد أن تدخل في مواجهة مع الكونغرس لأن الانتخابات قادمة..

    لا أرى سبباً لصمت الحكومة السودانية إزاء تنصل الإدارة الأمريكية من التزاماتها، وعليها أن توضح هذا الأمر أمام الشعب السوداني، وبغض النظر عما يحدث في اللعبة السياسية الداخلية بين الإدارة الأمريكية والكونغرس والاستعداد للانتخابات يجب أن نعمل للحفاظ على مصلحتنا حتى لا نكون رهينين لهذه اللعبة.

    إذن كيف ستعمل الحكومة حتى تتحصل على هذه الالتزامات؟

    على الحكومة أن تضع الإدارة الأمريكية أمام خيار واحد: إما أن تفي بهذه الوعود أو تتحدث علناً أنها لن تستطيع.. كل موقف سياسي لا بد من تغييره.. صمت الحكومة يجعل الإدارة الأمريكية في حل من التفسير.. لماذا الصمت؟.

    وليس بالضرورة أن تكون هذه الالتزامات مادية فقط.. هناك خطوات سياسية تتعلق بالسمعة الظالمة التي علقت بالسودان، وأمريكا ساهمت في ذلك بشكل كبير.. ولتصحيح كل ذلك يجب أن تخرج إشارات مناسبة من الإدارة الأمريكية للعديد من الدول وحينها ستتغير مفاهيم كثيرة.

    السودان يمكن أن يصنع العديد من الشركات في طول العالم وعرضه.. الآن لا يحدث ذلك بسبب هذه السمعة السالبة حتى بعض الأشقاء في العالم العربي والإسلامي يجدون أنفسهم (مسمرين) في مواقفهم لأسباب تتعلق بالمواقف الأمريكية..

    أهم المساعدات التي يمكن أن تقدم للسودان هي إعفاؤه من ديونه الخارجية، اذا تم ذلك فإن اقتصاده سيجد العافية، والاستثمارات التي تتم في السودان لا تعتبر هبة لأن هناك منفعة مشتركة.

    هناك قرار امريكي باستثناء جنوب السودان من العقوبات الاقتصادية التي فرضت على السودان، ومن شأن هذا القرار السماح لرجال الأعمال في الجنوب بعقد صفقات مع الشركات الأمريكية، الا يعتبر ذلك تحريضاً على الانفصال؟

    اذا تمت هذه الخطوة فتعتبر مؤشراً خطيراً، ليس لأن الشمال او الجنوب يحتاجان إلى مساعدات مباشرة.. خطورتها تكمن في أنها تبدو كأنها مقدمة لإنعاش فكرة وجود كيانين منفصلين.. هذه دعوة وتحريض على الانفصال المباشر.. ما عدا ذلك نحن لا نعترض أن تكون هناك مساعدات للجنوب. نعلم جيداً أنه يحتاج إلى العون لكي يعيد إنشاء البنيات التي دمرتها الحرب، حتى المساعدات التي تأتي إلى السودان في ظل حكومة الوحدة الوطنية يمكن أن تذهب إلى الجنوب لأنه في حاجة لها، وكذلك ولايات دارفور فهذا أمر طبيعي. غير الطبيعي أن تستثنى دولة أجنبية جزءً من البناء الحكومي هو أقل من المستوى الإتحادي.

    هل من الممكن أن تتجاوز العلاقات السودانية الأمريكية دائرة الخلافات والتوترات المستمرة..؟

    هنالك الكثير من الفرص لأن تكون هنالك علاقة إيجابية بين السودان وأمريكا، وليس بالضرورة أن يكون هنالك تطابق في وجهات النظر في كل القضايا.. هاتان دولتان مستقلتان لكل منهما سيادتها وهنالك مصالح مشتركة اذا وضعت العلاقة في مسار إيجابي.. الذين يستصغرون السودان كشريك في العلاقات مع امريكا بإعتبار أن السودان ليس له ما يقدمه هم مخطئون.

    السودان له موقع في القارة الإفريقية والعالم العربي مما يجعله مؤهلاً لأن يكون شريكاً لعلاقة تتوفر فيها المقومات، فضلاً عن أن الاقتصاد السوداني يمكن أن يصير رقماً كبيراً في هذه العلاقة، إلى جانب الإعتبارات الدولية.. فالسودان ليس شريكاً هامشياً، الفرص موجودة لكنها رهينة باللعبة السياسية ورهينة بتفتح الآفاق والعقليات في الإدارة الأمريكية، وكل شئ قابل للتغيير.



    http://www.alsudani.info/index.php?type=3&id=2147506533&bk=1



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2007, 10:31 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تسعى الحركة الشعبية لفصل الجنوب ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    الحركة الشعبية لتحرير السودان تدشن حملة بناءها التنظيمي بالقطاع الجنوبي
    وسط حضور رسمي رفيع، وحضور جماهيري كبير تجاوز الآلاف


    سيلفاكير وباقان أموم

    خاص سودانايل:

    دشن الفريق سلفاكير ميارديت رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، النائب الاول لرئيس الجمهورية ورئيس حكومة الجنوب بداية الحملة التنظيمية بولايات القطاع الجنوبى التى تضم إلى جانب الولايات الجنوبية العشرة ولايتى جنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق ومنطقة أبيى ذات الإدارة الخاصة.

    هذا وقد أقيمت هذه التظاهرة التنظيمية الكبيرة بالقرب من مدفن الزعيم الراحل المقيم د. جون قرنق دى مابيور مؤسس الحركة الشعبية لتحرير السودان. وأُستهل البرنامج بكلمة من السيد جيمس لوال نائب الأمين العام المكلف لقطاع الجنوب وتبارت قيادات الحركة الشعبية لتحرير االسودان التى حضرت هذه المناسبة التاريخية والتى لا تخلو من دلالات عميقة عندما تم إختيار مرقد الراحل لتقام بجواره؛ فى إستدعاء التاريخ والإرث النضالى للحركة الشعبية طوال عقدين من الزمان وأهمية هذا التجمع. فقد تحدث كل من السيد مناسا لوملى سكرتير الحركة بولاية الإستوائية الوسطى، د. قاما حسن، السيد دانيال دينق، ماما ربيكا نياندينق وزير النقل والطرق والكبارى وعضو المكتب السياسى، اللواء كليمنت وانى كونقا رئيس الحركة وحاكم ولاية الإستوائية الوسطى، السيد جيمس وانى إيقا رئيس برلمان جنوب السودان.

    وفى كلمته تحدث الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان، السيد باقان أموم عن أهمية هذه التظاهرة؛ تظاهرة إعلان بداية الحملة التنظيمية وتناولت كلمته الكثير من القضايا المهمة. وفى ختامها أكد السيد باقان على تماسك الحركة الشعبية وبقائها تنظيماًً واحداً على الرغم من الحملات الإعلامية المعمولة ضدها، والتصنيفات التى أطلقت على قادتها ونفى بشدة وجود معسكرين داخلها، وأعلن نيابة عن كل أعضاء الحركة الشعبية لتحرير السودان وقوفهم خلف قائدها الفريق سلفاكير ميارديت حتى تكمل المشور الذى بدأته فى مايو 1983. مشوار بناء السودان الجديد، سودان السلام والحرية، السودان الجديد الذى يُحترم فيه التعدد الإثنى والدينى والثقافى. وقبيل ومغادرته المنصة قدّم الفريق سلفاكير ميارديت لمخاطبة الجماهير التى إحتشدت منذ ساعات النهار الأولى لسماع حديثه.

    بعد أن حيا كل الحضور باسم شهداء الحركة الشعبية لتحرير السودان؛ أكد الفريق سلفاكير ميارديت، رئيس الحركة أنها ستمضى فى بناء التنظيم على ذات الرؤى التى أرادها الرئيس الراحل د. قرنق ودعا كل قيادات الحركة إلى مضاعفة جهودهم لتحويل الحركة إلى حزب قادر على المضى إلى تحقيق أهدافه النهائية. كما حثّ شباب ونساء الحركة الشعبية لتحرير السودان الذهاب إلى كل القرى على مستوى القطاع الجنوبى ليعبئوا الناس بصورة فعّالة وتوضيح رؤية الحركة للكافة. وأكد فى حديثه أن تحويل وإعادة بناء الحركة مهمة شاقة تتطلب مسئولية تضامنية وجهود مشتركة من كل أعضائها.

    وفى ختام كلمته أشار الفريق سلفاكير إلى أن الهدف الرئيس للحركة الشعبية هو بناء السودان الجديد، سودان العدالة والمساواة والحرية، السودان الجديد الى تحترم فيه حقوق وخيارات شعبه. هذا وقد تخللت هذه الفعالية العديد من الفقرات والأناشيد الثورية التى بثت الحماسة فى نفوس كل الحاضرين.

    كلمة الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان

    • الرفيق الفريق أول سلفاكير ميارديت
    رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان ورئيس حكومة جنوب السودان.
    • الرفيق د. رياك مشار، نائب رئيس حكومة جنوب السودان.
    • الرفيق جيمس وانى إيقا رئيس برلمان حكومة جنوب السودان.
    • الرفيق ماما ربيكا نياندينق وزير النقل والطرق والكبارى.
    • الرفاق أعضاء المكتب السياسي والتنفيذى.
    • الرفاق رؤساء الحركة الشعبية لتحريرالسودان بولايات القطاع الجنوبى.
    • الرفاق سكرتيرى الحركة الشعبية لتحرير السودان بولايات القطاع الجنوبى.
    • السادة رؤساء وممثلى الأحزاب السياسية.
    • الرفاق أعضاء الحركة الشعبية لتحرير السودان.
    • وأُحيى بشكل خاص الرفيق كلمنت وانى رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان بولاية الإستوائية الوسطى. وأُحى أيضاً مناسا لوملى سكرتير الحركة الشعبية لتحرير السودان بالإستوائية الوسطى.

    الشمس فى طريقها إلى الغروب؛ ونحن نريد أن نستمع إلى حديث الرفيق سلفاكير ونحن نراه على ضوئها، وهو حديث مهم. اليوم؛ يوم كبير ومهم بالنسبة لنا كحركة شعبية، يوم كبير لأننا تجمعنا هنا لنبدأ مشوار جديد، لنبدأ تنظيم الحركة الشعبية لتحرير السودان ونعمل على تحوّلها إلى تنظيم سياسي كبير، لحزب سياسي جماهيرى عريض موجود فى كل قرية وفى كل بيت.

    سيدى الرئيس، هدفنا فى القطاع الجنوبى فى هذا العام تجنيد وتسجيل أكثر من مليون شخص لعضوية الحركة الشعبية. وفى القطاع الشمالى بدأ عملنا منذ أكتوبر وحتى اليوم بقيادة الرفيق ياسر عرمان وتم تنظيم الحركة الشعبية لتحرير السودان فى عشرة ولايات شمالية ويمكن القول سيدى الرئيس وقياداتنا فى المكتب السياسى والتنفيذى ولكل أعضاءنا أن الحركة الآن اصبحت حزباً كبيراً؛ حيث أنها فى خمس ولايات شمالية تحتل المركز الأول بين الأحزاب الأخرى عضوية وجماهيرية وفاقت المؤتمر الوطنى نفسه. كما يمكننى القول سيدى الرئيس أن الحركة فى الولايات الأخرى إن لم تكن هى الأولى فهى فى المرتبة الثانية. ذلك العمل قامت به سكرتارية قطاع الشمال بمساعدة قياداتنا الموجودة فى الخرطوم، تم هذا النجاح على الرغم من أنه لا الأمين العام ولا رئيس الحركة شخصياً لم يذهبا إلى هناك وعندما يذهب الرئيس لزيارة تلك الولايات ستدركون أن الحركة الشعبية لتحرير السودان قادرة على تغيير السودان.

    سيدى الرئيس، القطاع الجنوبى وفى خلال الأربعة أشهر المنصرمة عكف على تنظيم الخطط والإستراتيجيات اللازمة لتنفيذ توجيهات وقرارات المكتب السياسى الذى أجتمع مرتين فى رمبيك وفى جوبا والتى قضت بتنظيم الحركة الشعبية لتصبح حزباً سياسياً كبيراً. وضعت السكرتارية هذه التوجيهات نصب أعينها وخرجت بخطتها التى تبدأ الآن 2007 وحتى 2009.

    سيدى الرئيس، تنظيم الحركة الشعبية لتحرير السودان وتحويلها إلى حزب سياسي يبدأ بحملة تنظيمية وقد كونا لجاناً ستذهب من هنا إلى كل قرية ومدينة لتنظيم الحركة فيها وسيتحركون بتوجيهاتك سيدى الرئيس، ويصتحبون معهم كل القيادات وسكرتيرى الحركة بالولايات. هذه اللجان ستعمل على تجنيد وتسجيل العضوية الجديدة وستساعد فى تنظيم المؤتمرات من القرية والمحافظة وحتى الولاية، هذه المؤتمرات التى ستتوج بعقد المؤتمر العام الثانى للحركة الشعبية فى ديسمبر القادم. وبنهاية هذا العام ستتغير الحركة إلى حركة جديدة وكبيرة وقوية وعلى أتم الجاهزية للدخول فى المنافسة الإنتخابية التى ستبدأ فى 2008مع بداية الحملة الإنتخابية لتفوز بالإنتخابات وتشكيل الحكومة القادرة على تحقيق طموحات شعبنا، حكومة الحركة الشعبية التى ستمكننا من الوفاء بالوعود التى قطعناها لشعبنا فى السابق.

    سيدى الرئيس، نريد تنظيم الحركة ونحن نستصحب تجربتنا وأدب 22 سنة من النضال. إنضممنا إلى الحركة الشعبية شباباً ونساءاً وكبار سن وقدمنا تضحيات كبيرة، كنا نشى فى الغابات جياعاً ونحارب أعدائنا وسقط كثير من رفاقنا شهداء ونحن ماضون حتى حققنا السلام والحرية، لهذا نريد أن تتحول الحركة بذات الأدب، أدب التضحيات والتفانى لتصبح حزباً جماهيرياً يخدم شعبه وليس العكس.

    سيدى الرئيس،نود أن نخدم شعبنا بصورة فاعلة ولن يتأتى ذلك إلا إذا نظمنا أنفسنا، لن يتأتى إلا إذا شاركنا فى تشكيل حكومة قادرة على خدمة شعبها، قادرة على بناء الطرق وبناء المدارس والمستشفيات حتى تنساب حركة الناس والتجارة ويجدون الرعاية الطبية اللازمة والتعليم. وإذا لم ننظم نفسنا فلن نستطيع أن نخدم شعبنا ونفى بوعودنا له. وكحزب سياسى؛ نريد أن ننظم أفكارنا، نريد من قيادات الحركة الشعبية أن تعمل من 12 إلى 14 ساعة فى اليوم. هذه هى الحركة التى نريد بناءها سيدى الرئيس وسنواصل هذا المشوار تحت قيادتك الرشيدة.

    سيدى الرئيس، زميلك ومؤسس الحركة الشعبية د. جون قرنق دى مابيور قد مضى وإستلم القيادة بعده، واقول هنا ونيابة عن كل الرفاق أعضاء الحركة الشعبية بأننا سنحافظ على وحدتنا وسنقف معك على قلب رجل واحد حتى تكمل المسيرة. هنالك تسميات كثيرة اُطلقت على بعضنا مثل "أولاد قرنق" و "أولاد سلفاكير"، الآن نحن جميعاً أولادك وكلنا وأنت معنا "أولاد قرنق"، وكلنا أولاد الحركة الشعبية لأنه التنظيم الذى إنضممنا إليه طواعية ولم نضم إليه من أجل السلطة التى يمكن أن نجدها فى الخرطوم. ولكننا إخترنا الحركة الشعبية لتحرير السودان لنناضل من أجل شعبنا ومن أجل حريته. ولدينا ثقة فى أنك ستواصل المشوار لأننا نعرفك جيداً ليس الآن أو الأمس وإنما منذ تأسيس الحركة الشعبية فى مايو 1983، ونعرف أنك واصلت مشوارك مع الرئيس الراحل قرنق حتى إختاره الرب إلى جواره وقبل وفاته أكد أنك ستكون نائبه ما يعنى أنه إذا ما أصابه مكروه ستتولى القيادة بعده.

    الرفيق القائد، نحن معك لا سيما حديثك فى يوم 9 يناير 2007، لانه إن لم نذكر الحقائق فلن نستطيع أن نبنى بلدنا، وأخواننا فى المؤتمر الوطنى إعتادو أن ينقضوا أى إتفاق يوقعونه؛ وإذا تعودوا على ذلك فينبغى ألا يفعلوه مع الحركة الشعبية.

    سيدى الرئيس، أننى لعلى ثقة تامة بأن المرحلة القادمة اصعب بكثير من المشوار الذى قطعناه لأن البناء أصعب ولن يصبر شعبنا أكثر من ذلك لأنهم أُرهقوا من ذلك المشوار الطويل وإنتظروا الحركة الشعبية لتحرير السودان لتحدث التغيير الذى ينشدونه؛ لهذا نحن مطالبون بمضاعفة جهدنا والتنظيم وحده سيساعدنا للمضى قدماً نحو تحقيق ذلك. ونحن فى طريقنا إلى ذلك التنظيم أطلب من السيد الرئيس ان يطلعنا عى توجيهاته، وحديثه الذى يمثل عشرات الآلاف من شهداء الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان الذين دُفنوا مع رئيسنا الراحل، أخبرنا كيف نمضى فى طريقنا .. وكيف ننظم حركتنا وإعلانك بدء حلمتنا التنظيمية فى كل الولايات.

    سيدى الرئيس، هناك الكثيرين الذين إنضموا للحركة الشعبية فى الفترة السابقة؛ فقد أعلن د. قاما حسن إنضمامه للحركة وهناك كثر من خمسين من قيادات المؤتمر الوطنى إنضموا أيضاً للحركة الشعبية لتحرير السودان.ونحن فى السكرتارية تلقينا العديد من الإتصالات من الراغبين فى الإنضمام إلى الحركة الشعبية لتحرير السودان فقد إضم السيد وليم أديانق رئيس حزب الأمة بولاية أعالى النيل وكل مجموعته إلى الحركة الشعبية، وكذلك الجنرال جوزيف لاقو ومعه أخرين، هذا إلى جانب مجموعات من المؤتمر الوطنى والمنبر الديمقراطى وغيرهم من التنظيمات السياسية الآخرى.

    سيدى الرئيس، حركتك؛ الحركة الشعبية لتحرير السودان ستكون وعاءاً جامعاً لكل الراغبين وكما كان يقول رئيسنا الراحل فى إقتباسه من القرآن: "أن منزل والده به العديد من الغرف التى تسع الجميع" وأننى لمتأكد أنه فى المرحلة القادمة، مرحلة البناء والديمقراطية ستكون الحركة الشعبية أكثر إتساعاً، وسنكون ملتزمين أكثر بالديمقراطية الداخلية. ولا يعنى الإنضمام للحركة الشعبية إنهاء الأحزاب الأخرى، ستكون موجودة ونحن نود الدخول فى إلى الإنتخابات حتى تكون المنافسة شريفة وسيختار الشعب من يمثله.

    سيدى الرئيس، هانذا أفسح المكان لتخاطب جماهيرك فهلا تفضلت مشكوراً.

    SPLM Oyee!!

    New Sudan Oyee!!



    كلمة الفريق سلفاكير ميارديت

    رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان
    النائب الأول لرئيس الجمهورية
    رئيس حكومة جنوب السودان

    - الرفيق باقان أموم، الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان؛
    - الرفاق أعضاء المكتب السياسى الإنتقالى والمكتب التنفيذى الإنتقالى؛
    - الرفيق كليمنت وانى كونقا، رئيس الحركة الشعبية بولاية الإستوائية الوسطى؛
    - أصحاب الفخامة، رؤساء الأحزاب السياسية؛
    - الرفاق أعضاء المجلس التشريعى لجنوب السودان، وأعضاء المجلس التشريعى لولاية الإستوائية الوسطى؛
    - الضيوف الكرام؛
    - مواطنى الأعزاء؛
    - السادة والسيدات؛

    أنتهز هذه السانحة لأحيكم باسم شهدائنا الذين بفضل تضحياتهم حققنا السلام والديمقراطية. اليوم ندشن حملة تنظيم الحركة الشعبية لتحرير السودان بجانب مرقد زعيمنا الراحل ومؤسس الحركة الشعبية لتحرير السودان د. جون قرنق دى مابيور الذى ستظل رؤيته للسودان الجديد تقودنا إلى الأمام، ألا أسكن الله روحه فى الطمأنينة.

    كما فرغنا للتو من الإحتفال بالذكرى الثانية لتوقيع إتفاقية السلام الشامل؛ نجتمع اليوم بمرقد زعيمنا الراحل لندشن إعادة بعث الحركة الشعبية حزباً سياسياً جماهيرياً. حزب لقيادة المرحلة الثانية من التحرير. لهذا أدعو كل القيادات على كل المستويات وفى الأمانة العامة لمضاعفة جهودهم فى تحويل الحركة إلى حزب قادر على قيادة جماهيره إلى أهدافه النهائية. كما أحثّ أيضاً كل شباب ونساء الحركة الشعبية الذهاب إلى قراهم المختلفة على مستوى القطاع الجنوبى بصورة فعّالة وتزويدهم برؤية الحركة الشعبية لتحرير السودان.

    إعادة بناء وتحويل الحركة الشعبية لتحرير السودان مهمة شاقة، وتتطلب جهود مشتركة ومسئولية تضامنية من كل أعضائها. بالتأكيد أنه لمشروع كبير أن تستهدف سكرتارية الحركة الشعبية تجنيد وتسجيل مليونى عضو بنهاية هذا العام لا سيما وبتراثنا النضالى الثّر يمكن أن نجتذب الكثير من العضوية.

    مواطنى الأعزاء ..

    كلكم تعرفون أن الحركة الشعبية لتحرير السودان حاربت كل الأنظمة القمعية مدة 22 عاماً. لهذا كان حرىٍّ بنا أن نبنى الجيش الشعبى لتحرير السودان، لأن النضال المسلح كان وسيلة أساسية فى الحرب. الآن وبتحقيقنا للسلام والنظام الديمقراطى الدستورى، نحتاج أن ننظم الحركة الشعبية لتحرير السودان، لأنه من خلال السياسة نطبق إتفاقية السلام الشاملة، لبناء السلام والحكم الرشيد. نريد حركة شعبية قوية لتوفير القيادة السياسية الكافية لشعبنا.

    الهدف الرئيسى للحركة الشعبية لتحرير السودان هو بناء السودان الجديد، سودان العدالة والمساواة والحرية، السودان الذى تحترم فيه حقوق وخيارات مواطنيه. تجمُّعنا هنا اليوم يؤذن ببداية معركة جديدة، هى المعركة السياسية. لهذا نريد حركة قوية ستحظى بثقة شعبنا؛ وحركة قادرة على أن تحوز تفويض الشعب فى الإنتخابات وتشكيل الحكومة القادمة لتنفيذ برامجنا لتحويل السودان وتوفير التنمية والخدمات لشعبنا.

    وقعنا إتفاقية السلام الشاملة، وهذا إنجاز عظيم فى تاريخنا ويمكنكم إستدعاء حديثى فى الذكرى الثانية: "أنهت إتفاقية السلام الشاملة عقدين من نزيف الدم". وإتفاقية السلام التى جلبت السلام والديمقراطية لكل السودان؛ حق تقرير المصير بالنسبة للجنوبيين ولشعب أبيى، المشورة الشعبية لشعبى جبال النوبة والنيل الأزرق، ونحن متلزمون بإتفاقية السلام الشامة ولن نسمح لأى شخص العبث بتطبيقها الكامل.

    مواطنى لاأعزاء ..

    كحزب حاكم فى جنوب السودان، سنواصل فى بناء حكومة شفافة خاضعة للمحاسبة ومسئولة عن إحتياجات شعبها. وسنعمل على تحويل الجيش الشعبى لتحرير السودان إلى جيش محترف قادر على الدفاع عن إتفاقية السلام الشاملة. وسنطور الشرطة والقوى القانونية الأخرى لتأكيد سلامة وأمن مواطنينا.

    أسمحوا لى أن أقول أخيراً أن الخطة الإستراتيجية التى وضعها القطاع الجنوبى سترسم الطريق إلى تحوّل حقيقى للحركة الشعبية لتحرير السودان. وأنا أحثّ كل أعضاء الحركة الشعبية لتحرير السودان أن يبقوا متحدين وأن نعمل جيعاً من أجل وحدة شعبنا ويجب أن نحارب كل الأسباب التى ستقسم شعبنا مثل الفساد والقبلية.

    كرئيس للحركة الشعبية لتحرير السودان أرى المستقبل ناصع البياض، وأطلب من كل أعضاء الحركة الشعبية أن ينظموا أنفسهم من القرية وحتى المستوى القومى. أنا أعلن بداية الحملة التنظيمية على مستوى كل السودان، فلتذهبوا بسلام إلى شعبنا، ولنبنى حركة شعبية جماهيرية كبيرة لتحقيق الحرية والسلام والمساواة.

    SPLM Oyee!!

    SPLM Oyee!!



    http://www.sudaneseonline.com/news1.html


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de