عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي مثلا!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-12-2018, 12:20 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد سليمان(Mohamed Suleiman)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-11-2005, 10:45 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي مثلا!


    نشر الكاتب و الصحفي الكبير حسن ساتي المقال الآتي بعموده اليومي بجريدة الرأي العام:

    حسن ساتي

    [email protected]


    بين تشاد والسودان:سعد قشرة

    بين تشاد والسودان: سعد قشرة وإنجمينا.. أم باريس وواشنطن 1 -2

    أقرأوا هذه الإضاءات الست، ومارسوا معها الحساب بلغة جدول الضرب الكبير والصغير كما كانوا يدرسوننا في زماننا، ثم مارسوا معها الطرح والجمع بطريقتكم، ولا تحاولوا أن تتجاوزوا حتى الكسور العشرية فيها، ولا تجبروها لأقرب رقم صحيح، لأن المعادلات هنا دقيقة، وليخرج كل بمعادلته، ثم يقارنها إن شاء بمعادلتي.

    الأولى: تحدث معي الرئيس إدريس دبي للمرة الأولى في حياتي مطلع التسعينات هاتفيا، وكنت وقتها في القاهرة، وقد جاءت محادثته معي فيما بدا لي بناء على أحاديث دارت بينه وبين زوج احدى المطربات، وكانا ضيفين عليه، وربما عادت المعرفة بينهما الى سنوات الرئيس إدريس في الخرطوم بحري، فبدا لي شخصا ودودا، وبوجدان سوداني وهو يتجاذب معي أطراف الحديث.

    وفي العام 1981، جاءت برقية عاجلة تحمل نبأ وفاة المناضل الشريف حسين الهندي، والرئيس نميري داخل اجتماعات مغلقة مع رئيس تشاد وقتها جوكوني عويضي، وكان الأخير قد جرب اللعب مع ليبيا فكلفه ذلك رهقا لأن الخرطوم رقم أساسي في أمن تشاد، ومنها - الخرطوم - كان قد ذهب حسين هبري الى القصر في أنجمينا.

    الثانية: وقبيل وصول إدريس دبي لقصر الرئاسة، كانت لعبة التحالفات والصراعات المعقدة في تشاد بين الشمال والجنوب، وهذا سر، قد قضت في مرحلة دقيقة أن تطرح رئاسة الدولة على ناشط في الجبهة القومية الإسلامية، قبل أن تصبح المؤتمر الوطني الحالي، برؤية تذهب الى تجنيسه على خلفية إنتماءات قبلية تمتد به الى هناك، فرفض الناشط الفكرة بحسابات يبدو أنه تخيّر فيها بين مصالحه مع تنظيم ينفرد بالحكم، وبين الذهاب الى '' كرش فيل '' يمكن أن يتوه فيها.

    الثالثة: في العام 1981 أيضا حطت طائرة الإيواكس فخر الصناعة الأميركية في البحر الأبيض المتوسط على حاملة طائرات أميركية، بتسهيلات من دولة عربية مجاورة، وكنت يومها في أميركا، فوجدت القنوات التلفزيونية تلوك عبارة واحدة تقول في مقدمة الخبر: تشاد أفقر بلد في العالم، وليبيا العدو رقم واحد لأميركا في العالم، وبقية الخبر معروفة.

    الرابعة: أواخر العام 2004 جاءني مصدر خاص ورفيع عائد من عاصمة دخلت طرفا في ما عرف بجهود حل أزمة دار فور، ليقول لي: أي عالم هذا، مسئول رفيع في تلك العاصمة يغتاب القيادة في الخرطوم بأوصاف غريبة لأطراف في حل أزمة دارفور، ويريدها وحين تأتي المفاوضات أن يستمعوا لمن قال فيهم وفي غيابهم بتلك الأوصاف.

    الخامسة: جاءت تشاد بحسابات التوقعات الاقتصادية لعام 2004 الأعلى نموا في العالم بنسبة 128 في المائة في ناتجها الإجمالي المحلي، لتقول مجلة إيكونمست ضمن آخرين: شكرا للبترول، ولكنها جاءت بحسابات الشفافية الدولية لعام 2005 بين الخمسة الأوائل في الفساد المالي في أروقة الدولة عالميا، وحين تمّ اكتشاف النفط قضى حساب الأخماس والأسداس لدى تشاد أن تصدر نفطها عبر السودان، ولكن واشنطن وبمعلوماتي الخاصة، وقفت '' ألف أحمر '' فهاجر النفط عبر الكميرون ودول غرب أفريقيا.

    السادسة: فجأة وبعد زيارة من الرئيس إدريس دبي لفرنسا، انشقت أرض نيويورك عن مشروع قرار مجلس الأمن 1593 وتحت الفصل السابع والمتعلق بتسليم مجرمي الحرب في قضية دارفور لمحكمة الجزاء الدولية، وفوجئ كل العالم بوجود باريس طرفا فيه، ثم تملصها منه بعد أن أخضعته واشنطن لجراحة تجميلية تخصها.

    والآن: ضعوا خطا تحت معادلتكم، وضعوا الأقلام أيضا، لتقارنوا ما خرجتم به مع معادلتي، فإلى الغد.

    أنتهي المقال

    في أضاءته الثالثة كتب الأستاذ حسن ساتي :
    الثالثة: في العام 1981 أيضا حطت طائرة الإيواكس فخر الصناعة الأميركية في البحر الأبيض المتوسط على حاملة طائرات أميركية، بتسهيلات من دولة عربية مجاورة، وكنت يومها في أميركا، فوجدت القنوات التلفزيونية تلوك عبارة واحدة تقول في مقدمة الخبر: تشاد أفقر بلد في العالم، وليبيا العدو رقم واحد لأميركا في العالم، وبقية الخبر معروفة.

    تصحيح : تم نشر طائرتين للأنذار المبكر أيواكس AWACS لمراقبة منطقة تشاد و ليبيا في عام 1983 و تحديدا في أغسطس و ليس في 1981 ( كونك في أمريكا في ذلك الوقت لا يغير تواريخ الوقائع )... و لم تنطلق من حاملة طائرات ( هذه طائرات بنيت علي هياكل بوينج 707 ذات الأربعة محركات و لا يمكنها الهبوط و الأقلاع من حاملة طائرات ) لكن كان برفقتها للحماية ثمانية طائرات مقاتلة من طراز ف-15 . طائرات الأيواكس كانت تنطلق من مطارات مصر .

    في أضاءته الخامسة كتب الأستاذ حسن ساتي :
    الخامسة: جاءت تشاد بحسابات التوقعات الاقتصادية لعام 2004 الأعلى نموا في العالم بنسبة 128 في المائة في ناتجها الإجمالي المحلي، لتقول مجلة إيكونمست ضمن آخرين: شكرا للبترول، ولكنها جاءت بحسابات الشفافية الدولية لعام 2005 بين الخمسة الأوائل في الفساد المالي في أروقة الدولة عالميا، وحين تمّ اكتشاف النفط قضى حساب الأخماس والأسداس لدى تشاد أن تصدر نفطها عبر السودان، ولكن واشنطن وبمعلوماتي الخاصة، وقفت '' ألف أحمر '' فهاجر النفط عبر الكميرون ودول غرب أفريقيا.

    مداخلة : أن كانت تشاد ضمن الخمسة الأوائل بحسابات الشفافية الدولية لعام 2005 , فأن السودان احتل المرتبة الأولي في الفساد في الدول العربية في نفس حسابات الشفافية الدولية لنفس العام ( أب سنِّة يضحك علي أب سنتين ) .
    أيضا أختيار تصدير النفط التشادي عبر الكاميرون خضع لحسابات تكلفة أولا ( ميناء كيربي بالكاميرون أقرب لمنطقة دوبا بجنوب تشاد حيث أنتاج النفط من ميناء بورتسودان بنسبة الثلث ) . ثم ثانيا حسابات الجيوبولتكس ( و من يضمن حكومة السودان القائمة منذ ذلك الزمن و ضمان نقطة بترول تصل الي ميناء بورتسودان )؟

    لقد أراد الأستاذ حسن ساتي بناء خلاصة معينة علي هذه الأضاءات بوصفها حقائق . و لكن تحول بعضها الي أفتراضات خاطئة و معلومات خاطئة و ليست حقائق . أذاً ما سيأتي به سيكون مشكوكا فيه و ما سيخلص اليه ربما سيكون نقيضا لما لو أنه بدأ بمعلومات صحيحة.
    أهمية التركيز علي الحقيقة لحد التفاصيل هي كسب ثقة المتلقي في الكاتب و المحلل و الوثوق في حياده في تناول الحقائق فقط . و بناءا علي الحقيقة سيكون التعاطي مع الخلاصة مقبولا . فكتاب الأعمدة لهم رسالة واضحة : تشكيل الرأي العام بعد تحليل الأخبار و المعلومات المتاحة . فهذه الأعمدة هي قوالب رأي . و لكن عندما تبني هذه الاعمدة علي معلومات مغلوطة و مشكوك في صحتها و برغم حقنها بفيتامينات ( مصادري الخاصة .. و علمت من مصدر موثوق ) ستكون هذه القوالب فاسدة و باطلة .
    و ليتذكر كل من يسبغ علي نفسه ( أو نفسها ) صفة صحفي أو صحفية لقد ولي زمن أحتكار المعلومة و التعامل معها كسر أعظم يخص نخبة مفضلة .... هذا زمن الخبر اللحظي و زمن قوقل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2005, 11:02 AM

طلال اسماعيل حسب الرسول
<aطلال اسماعيل حسب الرسول
تاريخ التسجيل: 21-11-2005
مجموع المشاركات: 577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    الغالي :محمد
    الطريق الي الحقيقة يمر عبر القنابل والرصاص والاغتيال والاقتراب من الملفات الحساسة يعني التهديد بالقتل دون ان تكون الكلمات بحروفنا ولغتنا ، ودونك قناة الجزيرة في تغطيتها الاعلامية في افغانستان والعراق مثل وعبرة ، ليس معني هذا ان نسكت عن قول الحقيقية في صحفنا اليومية وان نهادن النظام في اخطر ملفاته الحالية دارفور وارتباط الجارة تشاد به، ما كتبه استاذناحسن ساتي رغم اختلافي معه في الرأي هو دليل صادق علي انعدام حرية المعلومة وتمليكها للراي العام، لم نجد مسئول سياسي واد يفسر ماجاء في الاخبار اليوم من دعم تشاد_ التي كانت حاضرة بوفدها في المؤتمر العام للحزب الحاكم قبل يومين!!_ لمجموعة مناوي بالجنود..
    عزيزي نحن نعيش في طور اللاوعي وللاسف نحن نستمتع بذلك
    ولك تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2005, 11:16 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    Quote: عندما تبني هذه الاعمدة علي معلومات مغلوطة و مشكوك في صحتها و برغم حقنها بفيتامينات ( مصادري الخاصة .. و علمت من مصدر موثوق ) ستكون هذه القوالب فاسدة و باطلة .
    و ليتذكر كل من يسبغ علي نفسه ( أو نفسها ) صفة صحفي أو صحفية لقد ولي زمن أحتكار المعلومة و التعامل معها كسر أعظم يخص نخبة مفضلة .... هذا زمن الخبر اللحظي و زمن قوقل


    الأخ محمد سليمان
    أوافقك تماما على هذا الكلام
    وقد غضب الكثيرون - ولا ادري إن كنت منهم- عندما قلته لإحدى الكاتبات في هذا المنبر.
    وأرجو أن نحرص كلنا على صحة المعلومة وصدقيتها وبعدها عن (الحقن بالفيتامينات).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2005, 01:09 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: عبد الله عقيد)


    الأخ طلال اسماعيل حسب الرسول
    لك التحية
    الصحفيون المحترفون الكلمة هي كل رأسمالهم في كسب عيشهم . فهذه صنعتهم . و كأي حرفة هناك من يأتيها مسلحا بمبادئ الأخلاص و النزاهة و الحرص علي الحقيقة فيكسب أحترام الجميع , خصوما و أصحاب . و هناك من يبيع مهنته لمن يدفع أكثر .
    فتناولك لعمود زهير السراج مثلا من ناحية المصداقية يختلف عن تناولك لعمود كتبه أحد الكتاب ألِف صحبة أهل السلطان .
    كتابا أمثال حسن ساتي شيدوا لأنفسهم سمعة في هذه المهنة ببحوثهم و مؤلفاتهم و تحليلاتهم . لهذا يجب عليهم التدقيق في حقيقة أي حرف و معلومة يخطونها و إلا ستكون خصما علي رصيد مصداقيتهم.
    معظم قضايا السودان تشعبت و أصبحت بعبعا لتهرب المسؤولين و الحكام من الحقيقة و مواجهتها.
    فنهرب من الحقيقة الي الكذبة بأن الجنوبيين ليست لهم مطالب بل هم أنفصاليين و ادوات لمجلس الكنائس . و أن أهل دارفور لا ظلم أستثنائي وقع عليهم فهم فقط مجرد شراذم من نهب مسلح .
    اليوم لو تم أحلال السلام في السودان فأن المرارات التي تولدت من تعاطي الأكاذيب و نشرها ستسلب أي أحساس بالأمان و الثقة في بعضنا .

    الأخ عبد الله عقيد
    أهمية الصحافة بالطبع لا تغيب عليك أنها هي السلطة الرابعة أذا كانت حرة ( و حكامة في زمن القمع و غياب الديموقراطية ) .
    لا يمكن أطلاقا أن نجد حلولا ناجعة لقضايا السودان و الكل يمارس هذا الهروب من الواقع .. من الحقيقة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2005, 09:25 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    مثال آخر علي تهافت من يدعي بأنه صحفي علي أرضاء السلطان فيورد أفتراءات بدلا عن حقائق و يعتدي علي قبيلة سودانية بأكاذيب يرددونها كلما حشروا في جحر ضيق :

    الرأي العام 27/11/2005
    كمال حسن بخيت

    السودان وتشاد من يتهم من؟!

    عجيب أمر الرئيس التشادى ادريس ديبى الذى كانت تربطه بالسودان اطيب العلاقات بالرغم من أننى كونت انطباعاً أو إحساساً عميقاً بنوايا الرجل منذ توقيع اتفاقية ابشى الأولى بين الحكومة والمدعو عبد الله ابكر الذى جاءه مع وفد لم يكن مقنعاً بالنسبة لى أولاً لا فى مظهره العام.. ولا فى قدرته على الحديث عن اسباب المصالحة..

    كان يشبه الباعة المتجولين فى شوارع الخرطوم .. فقد كان حاسر الرأس.. ويرتدى جلباباً.. وهو نحيف الجسم.. ليست لديه أي كاريزما حتى أننى قلت للدكتور الطيب ابراهيم محمد خير وللاستاذ محجوب فضل.. هل يمكن ان يكون هذا قائداً تجلس معه حكومة السودان لتوقع اتفاقاً؟... وما هى مطالبه للتوقيع على الاتفاق.. كان الرد متفقاً مع انطباعى واندهشت اكثر عندما علمت ان ليست له مطالب وانه يعمل ضمن حرس الرئيس ديبى..

    كان هذا هو احساسى الأول ببواطن الرئيس ديبى.. وتعامله غير الصادق مع السودان، وتوالت الاحداث.. وتبخر عبد الله ابكر.

    لم يكن قادراً على الحديث.. كان احدهم ضمن وفد يتحدث .. وسألته هل انتم القيادة السياسية العسكرية قال نعم.. وليست لنا قيادة فى فنادق اوروبا يتحدثون باسمنا.. نحن الذين نسيطر على الميدان.

    كان الوفد العسكرى فى تلك المباحثات غير راضٍ عن الاتفاق الذى قصد منه ديبى ان تلتقط الحركة المسلحة انفاسها بعد ان حاصرتها القوات الحكومية السودانية..

    وأكد لى قائد المنطقة.. والفريق محمد بشير أنهم طلبوا اسبوعاً واحداً فقط لتأجيل هذه المباحثات لان القوات المسلحة ضيقت الخناق عليهم -خلال هذا الاسبوع سينتهى كل شئ.

    وظهر بعد فترة ان الامر كله كان عبارة عن ذر للرماد في العيون السودانية، وان رأى القيادة العسكرية كان على حق..

    ولكن ماذا نفعل مع طيبة أهل الحكم فى السودان وتصديقهم لكل كاذب.

    وتقوت الحركة المتمردة .. وتناسلت الى عدة حركات.. ثم تدخلت قوة من الجيش التشادى الى دارفور بأسباب كاذبة أنها متمردة على قيادة جيشها. وتزداد الحركة الرئيسية قوة.. وسلاحها لا يدرى كثيرون من اين يأتيها.. واهل الحكم يعرفون.. لكنهم ارادوا مد حبال الصبر.. حفاظاً على العلاقة بين البلدين والشعبين الشقيقين.. لكن الرئيس ديبى لديه اجندة خاصة.. مثلما لمني اركوى اجندة خاصة وهى اقامة دولة الزغاوة الكبرى التى تشمل مناطق الزغاوة بدارفور.. وتشاد.. وهناك من يدعم هذا الحلم الكبير لقبيلة الزغاوة.. وهى قبيلة قوية وجدها السلطان دوسة.. أحد اشهر ملوكها.. ولديها اعداد كبيرة من الشباب المتعلم والموهل تأهيلاً عالياً.. ومقاتلون شرسون مؤمنون بالفكرة ايماناً عميقاً.

    وفى نفس الوقت هم جزء لا يتجزأ من السودان. ومن نسيج أهله الاجتماعى لذلك يجب على الحكومة العمل على حل مشاكلها.. واعادتها الى النسيج الوطنى السودانى.

    اعود وأقول ان ادريس ديبى ارسل وفداً حضر جلسات المؤتمر الوطنى واعلن السيد الرئيس ان الوفد طرح رؤية لحل المشكلة بين البلدين واصدر الرئيس توجيهاته للجهات المختصة لمتابعة الأمر وفى هذا الوقت يتهم ادريس ديبى.. ولا أدرى ان كان واعياً.. أو متذكراً ان وفداً من بلاده ارسله للسودان لحل المشكلة بين البلدين. يتهم السودان بالكذب وبتهديد أمنه.. لكن تأكد لنا ان الرئيس ديبى هو الكاذب وليس السودان بدليل ان وفده الآن فى السودان..

    ان المشاكل التي تعيشها تشاد.. اراد الرئيس ديبى تصديرها الى السودان.. وان يشغل الشعب التشادى الشقيق بمعركة وهمية مع السودان.

    اننا نطالب الوفد التشادى الزائر بعقد مؤتمر صحفى يتحدث فيه عن المهمة التى جاء من اجلها.. ومن الذى كلفه.. وما هو التهديد الذى يمارسه السودان لزعزعة الاستقرار فى تشاد.. وعن موقفهم من الحركات المسلحة.. وما هى مصلحة تشاد فى تسوية الخلافات بين اركوى وعبد الواحد.. وهل تدعم تشاد هذه الحركة أم لا..؟

    ان الحكومة والشعب حريصون كل الحرص على أمن تشاد.. كما هم حريصون على تطوير العلاقات مع تشاد حكومة و شعباً.. ومن الذى يقف و راء حملة تشاد ضد السودان..

    فهلا فعل الوفد التشادى ذلك.. نأمل ذلك.

    والله الموفق وهو المستعان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2005, 10:48 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)


    الشهيد عبدالله أبكر بدا جيش حركة تحرير السودان بعربة صحراوية مهلهلة . و كان قائدا لتلك الضربة الصاعقة لمطار و حامية الفاشر فأفقد توازن الحكومة التي يعمل لها كمال حسن بخيت .... كان يومها علي عثمان طه في مفاوضات مع الحركة الشعبية بكينيا . جيش حركة تحرير السودان بقيادة الشهيد عبدالله أبكر جعل البشير و كبار قادته مرتبكون لحد الأضطراب . هذا ليس تهويل مني . جاء هذا علي لسان علي عثمان طه في لقاء صحفي مع جريدة الواشنطن بوست في مايو من هذا العام ( مقابلة موثقة ). و هذه هي كلماته يصف فيها تلفونات البشير و كبار المسؤولين حوله و كيف أجبرته تلك المهاتفات اليائسة .. نعم اليائسة ... علي فعل شئ لصد هؤلاء المتمردين :

    Quote:
    Sudan's government was just emerging from international isolation when a rebellion broke out in Darfur in early 2003. Two guerrilla groups charged the government and its Arab clique with neglecting and ostracizing African tribes from power. This ethnic issue was related to an economic one: the long-standing problem of Arab herders taking over traditional African grazing lands.
    Without warning, rebels attacked the El Fasher airport and several military posts with a fury that shocked Khartoum. At the time, Taha was in Kenya, engrossed in the final weeks of peace negotiations with the southern rebels. But with Bashir's army weakened and Taha in charge of national security, the vice president quickly assumed a key role, according to a State Department report.

    In an interview recently, Taha, a slim man who wears crisp safari suits and loafers, said he began receiving desperate phone calls from top officials, including Bashir, about how to combat the insurgency erupting in Darfur. He said he decided to drop out of the peace talks in Kenya so he could direct a military campaign at home.

    "I launched my vision of how the situation could be best handled," he said in his office in the National Palace, its entrance arched by a pair of giant elephant tusks and guarded by two five- barreled machine guns.
    Taha said the government had no choice but to use force, arming local Popular Defense Forces and army reserves, to push back the rebels. But the United Nations and human rights groups also reported that the government bombed hundreds of villages and armed and financed Arab militias, known as Janjaweed, which then raided and burned many villages, driving nearly 2 million tribespeople, mostly Africans, off their land.


    ترجمة ما تحته خط:
    في مقابلة صحفية حديثا , علي عثمان طه , رجل نحيف يلبس بدل سفاري , قال أنه بدأ يتلقي محادثات تلفونية يائسة من كبار المسؤولين و من ضمنهم البشير عن كيفية صد التمرد الذي أنفجر بدارفور . قال انه قرر أن يترك محادثات السلام في كينيا ليتسني له توجيه حملة عسكرية في البلاد .
    إنتهت الترجمة .

    اليوم ذلك الجيش الذي أنشأه الشهيد عبدالله أبكر يمكنه أن يدخل أي حامية عسكرية في أي مدينة بدارفور و يطرد منها أُجَراء الحكومة التي يعتاش علي فتاتها كمل حسن بخيت و لترتعد فرائص قوم في الخرطوم . لكن أنظروا كيف يصف هذا ال كمال حسن بخيت الشهيد عبدالله أبكر :


    Quote: والمدعو عبد الله ابكر الذى جاءه مع وفد لم يكن مقنعاً بالنسبة لى أولاً لا فى مظهره العام.. ولا فى قدرته على الحديث عن اسباب المصالحة..

    كان يشبه الباعة المتجولين فى شوارع الخرطوم .. فقد كان حاسر الرأس.. ويرتدى جلباباً.. وهو نحيف الجسم.. ليست لديه أي كاريزما حتى أننى قلت للدكتور الطيب ابراهيم محمد خير وللاستاذ محجوب فضل.. هل يمكن ان يكون هذا قائداً تجلس معه حكومة السودان لتوقع اتفاقاً؟... وما هى مطالبه للتوقيع على الاتفاق.. كان الرد متفقاً مع انطباعى واندهشت اكثر عندما علمت ان ليست له مطالب وانه يعمل ضمن حرس الرئيس ديبى..

    كان هذا هو احساسى الأول ببواطن الرئيس ديبى.. وتعامله غير الصادق مع السودان، وتوالت الاحداث.. وتبخر عبد الله ابكر.

    لم يكن قادراً على الحديث.. كان احدهم ضمن وفد يتحدث .. وسألته هل انتم القيادة السياسية العسكرية قال نعم.. وليست لنا قيادة فى فنادق اوروبا يتحدثون باسمنا.. نحن الذين نسيطر على الميدان.


    يكفي الشهيد عبدالله أبكر فخرا أنه قاتل و أستشهد في سبيل ما يؤمن به فكان مثالا للقائد الفذ الذي يجب ان يحتذي به و ليس مثل أولئك الذي يخدعون أتباعهم بالجهاد ليرثوا أراملهم .
    و الشهيد عبدالله أبكر لم يتبخر ... فها أنتم تواجهون آلافا من عبدالله أبكر ... في شعيرية و حسكنيتة و أبوجا و في كل دارفور . و لا أدري عند ذكرك لكلمة التبخر و بالنظر الي صورتك تذكرت عناصر البترول في التكرير ... فالثقيل الذي لا يتبخر ( أنظر صورتك التي تصاحب عمودك بجريدتك ) يسقط الي القاع و لا يصلح إلا لرصف الطرق ( الزفت ) .
    و لا غرابة أن النحافة لديك عيب ... مرة أخري صورتك تفضح منطلقاتك .



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2005, 11:13 PM

wadalzain
<awadalzain
تاريخ التسجيل: 16-06-2002
مجموع المشاركات: 4198

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    محمد سليمان وحسن ساتى

    كلاكما لم تقدما لنا مراجع فى كلامكما

    حسن ساتى اورد معلومات ومحمد سليمان اورد معلومات مضاده

    اين المراجع ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2005, 00:58 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: wadalzain)

    الاخ ود الزين
    سلامات
    هنا تجد مصدر متي تم نشر طائرات أيواكس فوق نشاد/ليبيا :

    U.S. Military Deployments/Engagements
    1975-2001
    Casualties
    Mission Dates Strength Deaths Wounded
    Evacuation of Saigon Apr 1975 865 Marines, 70 helos - -
    Mayaguez Rescue May 12-15 1975 - 41 50
    Evacuation of 250 U.S. and other westerners from Lebanon Jul 22-23 1976 US Navy helos - -
    Korea-"tree cutting U.S. incident" 1976 Unspecified Reinforcements 2 4
    Sinai Multinational Force and Observers(MFO) 1979- 200 civilians
    1,000 military
    and Observers (MFO) - -
    Zaire May-Jun 1978 Aircraft to move Belgian & French troops to rescue westerners - -
    Iran-Desert One Apr 1980 6 US transports, 8 helos 8 5
    Libya-Gulf of Sidra Aug 1981 2 aircraft from USS Nimitz - -
    El Salvador 1981-90 55 advisers to government forces 6 3
    Lebanon Aug-Sep 1982 80 Marines for PLO departure - -
    Lebanon Sep 1982-84 1,900 Marines & Army as part of international force 263 169
    Nicaragua 1983-90 Helos and pilots for Honduran force deployment - -
    Egypt-Sudan 1983 AWACS plane to Egypt after Libya bombed Khartum, Sudan - -
    Chad 1983 2 AWACS & 8 F-15s to assist Chad against Libya - -
    Grenada-Urgent Fury 1983-85 8,800 troops 19 119
    Lebanon Hostages 1984 - - -
    Egyptian Air Intercept-Achille Lauro terrorists Oct 1985 4 F-14s - -
    Libya-Gulf of Sidra 1986 Missiles from naval task force -


    و هنا أكثر تحديدا :
    Instances of Use of United States Forces Abroad, 1798-1993
    by Ellen C. Collier


    1993 -- Somalia. On June 10, 1993, President Clinton reported that in response to attacks against U.N. forces in Somalia by a factional leader, the U.S. Quick Reaction Force in the area had participated in military action to quell the violence. The quick reaction force was part of the U.S. contribution to a success On July 1, President Clinton reported further air and ground military operations on June 12 and June 17 aimed at neutralizing military capabilities that had impeded U.N. efforts to deliver humanitarian relief and promote national reconstruction, and additional instances occurred in the following months.
    1993 -- Macedonia. On July 9, 1993, President Clinton reported the deployment of 350 U.S. armed forces to Macedonia to participate in the U.N. Protection Force to help maintain stability in the area of former Yugoslavia.
    1993 -- Iraq. On June 28, 1993, President Clinton reported that on June 26 U.S. naval forces had launched missiles against the Iraqi Intelligence Service's headquarters in Baghdad in response to an unsuccessful attempt to assassinate former President Bush in Kuwait in April 1993.
    1993 -- Iraq. On January 21, 1993, shortly after his inauguration, President Clinton said the United States would continue the Bush policy on Iraq, and U.S. aircraft fired at targets in Iraq after pilots sensed Iraqi radar or anti-aircraft fire directed at them.
    1993 -- Iraq. On January 19, 1993, President Bush said in a status report that on December 27, 1992, U.S. aircraft shot down an Iraqi aircraft in the prohibited zone; on January 13 aircraft from the United States and coalition partners had attacked missile bases in southern Iraq; and further military actions had occured on January 17 and 18. Administration officials said the United States was deploying a battalion task force to Kuwait to underline the continuing U.S. commitment to Kuwaiti independence.
    1993 -- Iraq. In a status report on Iraq of May 24, President Clinton said that on April 9 and April 18 U.S. warplanes had bombed or fired missiles at Iraqi anti-aircraft sites which had tracked U.S. aricraft.
    1993 -- Iraq. In a status report of July 22, 1993, President Clinton said on June 19 a U.S. aircraft had fired a missile at an Iraqi anti-aircraft site displaying hostile intent. U.S. planes also bombed an Iraqi missile battery on August 19, 1993.
    1993 -- Bosnia-Hercegovina. On February 28, 1993, the United States bagan an airdrop of relief supplies aimed at Muslims surrounded by Serbian forces in Bosnia.
    1993 -- Bosnia-Hercegovina. On April 13, 1993, President Clinton reported U.S. forces were participating in a NATO air action to enforce a U.N. ban on all unauthorized military flights over Bosnia-Hercegovina.
    1992 -- Somalia. On December 10, 1992, President Bush reported that he had deployed U.S. armed forces to Somalia in response to a humanitarian crisis and a U.N. Security Council Resolution determining that the situation constituted a threat to international peace. This operation, called Operation Restore Hope, was part of a U.S.-led United Nations Unified Task Force (UNITAF) and came to an end on May 4, 1993. U.S. forces continued to participate in the successor United Nations Operation in Somalia (UNOSOM II), which the U.N. Security Council authorized to assist Somalia in political reconciliation and restoration of peace.
    1992 -- Sierra Leone. On May 3, 1992, U.S. military planes evacuated Americans from Sierra Leone, where military leaders had overthrown the government.
    1992 -- Kuwait. On August 3, 1992, the United States began a series of military exercises in Kuwait, following Iraqi refusal to recognize a new border drawn up by the United Nations and refusal to cooperate with U.N. inspection teams.
    1992 -- Iraq. On September 16, 1992 President Bush stated in a status report that he had ordered U.S. participation in the enforcement of a prohibition against Iraqi flights in a specified zone in southern Iraq, and aerial reconnaissance to monitor Iraqi compliance with the cease-fire resolution.
    1991 -- Zaire. On September 25-27, 1991, after widespread #####ng and rioting broke out in Kinshasa, U.S. Air Force C-141s transported 100 Belgian troops and equipment into Mnshasa. U.S. planes also carried 300 French troops into the Central African Republic and hauled back American citizens and third country nationals from locations outside Zaire.
    1991 -- Iraq. On May 17, 1991, President Bush stated in a status report to Congress that the Iraqi repression of the Kurdish people had necessitated a limited introduction of U.S. forces into northern Iraq for emergency relief purposes.
    1991 -- Iraq. On January 18, 1991, President Bush reported that he had directed U.S. armed forces to commence combat operations on January 16 against Iraqi forces and military targets in Iraq and Kuwait, in conjunction with a coalition of allies and U.N. Security Council resolutions. On January 12 Congress had passed the Authorization for Use of Military Force against Iraq Resolution (P.L. 102-1). Combat operations were suspended on February 28, 1991.
    1990 -- Saudi Arabia. On August 9, 1990, President Bush reported that he had ordered the forward deployment of substantial elements of the U.S. armed forces into the Persian Gulf region to help defend Saudi Arabia after the August 2 invasion of Kuwait by Iraq. On November 16, 1990, he reported the continued buildup of the forces to ensure an adequate offensive military option.
    1990 -- Liberia. On August 6, 1990, President Bush reported that a reinforced rifle company had been sent to provide additional security to the U.S. Embassy in Monrovia, and that helicopter teams had evacuated U.S. citizens from Liberia.
    1989 -- Philippines. On December 2, 1989, President Bush reported that on December 1 U.S. fighter planes from Clark Air Base in the Philippines had assisted the Aquino government to repel a coup attempt. In addition, 100 marines were sent from the U.S. Navy base at Subic Bay to protect the U.S. Embassy in Manila.
    1989 -- Panama. On May 11, 1989, in response to General Noriega's disregard of the results of the Panamanian election, President Bush ordered a brigade- sized force of approximately 1,900 troops to augment the estimated 11,000 U.S. forces already in the area.
    1989 -- Panama. On December 21, 1989, President Bush reported that he had ordered U.S. military forces to Panama to protect the lives of American citizens and bring General Noriega to justice. By February 13, 1990, all the invasion forces had been withdrawn.
    1989 -- Libya. On January 4, 1989, two U.S. Navy F-14 aircraft based on USS John F. Kennedy shot down two Libyan jet fighters over the Mediterranean Sea about 70 miles north of Libya. The U.S. pilots said the Libyan planes had demonstrated hostile intentions.
    1989 -- Andean Initiative in War on Drugs. On September 15, 1989, President Bush announced that military and law enforcement assistance would be sent to help the Andean nations of Colombia, Bolivia, and Peru combat illicit drug producers and traffickers. By mid-September there were 50- 100 U.S. military advisers in Colombia in connection with transport and training in the use of military equipment, plus seven Special Forces teams of 2-12 persons to train troops in the three countries.
    1988 -- Panama. In mid-March and April 1988, during a period of instability in Panama and as pressure grew for Panamanian military leader General Manuel Noriega to resign, the United States sent 1,000 troops to Panama, to "further safeguard the canal, U.S. lives, property and interests in the area." The forces supplemented 10,000 U.S. military personnel already in Panama.
    1987-88 -- Persian Gulf. After the Iran-Iraq War resulted in several military incidents in the Persian Gulf, the United States increased U.S. Navy forces operating in the Persian Gulf and adopted a policy of reflagging and escorting Kuwaiti oil tankers through the Gulf. President Reagan reported that U.S. ships had been fired upon or struck mines or taken other military action on September 23, October 10, and October 20, 1987 and April 19, July 4, and July 14, 1988. The United States gradually reduced its forces after a cease-fire between Iran and Iraq on August 20, 1988.
    1986 -- Libya. On April 16, 1986, President Reagan reported that U.S. air and naval forces had conducted bombing strikes on terrorist facilities and military installations in Libya.
    1986 -- Bolivia. U.S. Army personnel and aircraft assisted Bolivia in anti-drug operations.
    1985 -- Italy. On October 10, 1985, U.S. Navy pilots intercepted an Egyptian airliner and forced it to land in Sicily. The airliner was carrying the hijackers of the Italian cruise ship Achille Lauro who had killed an American citizen during the hijacking. 1986 --Libya. On March 26, 1986, President Reagan reported to Congress that, on March 24 and 25, U.S. forces, while engaged in freedom of navigation exercises around the Gulf of Sidra, had been attacked by Libyan missiles and the United States had responded with missiles.
    1984 -- Persian Gulf. On June 5, 1984, Saudi Arabian jet fighter planes, aided by intelligence from a U.S. AWACS electronic surveillance aircraft and fueled by a U.S. KC-10 tanker, shot down two Iranian fighter planes over an area of the Persian Gulf proclaimed as a protected zone for shipping.
    1983-89 -- Honduras. In July 1983 the United States undertook a series of exercises in Honduras that some believed might lead to conflict with Nicaragua. On March 25, 1986, unarmed U.S. military helicopters and crewmen ferried Honduran troops to the Nicaraguan border to repel Nicaraguan troops.
    1983 -- Grenada. On October 25, 1983, President Reagan reported a landing on Grenada by Marines and Army airborne troops to protect lives and assist in the restoration of law and order and at the request of five members of the Organization of Eastern Caribbean States.

    1983 -- Egypt. After a Libyan plane bombed a city in Sudan on March 18, 1983, and Sudan and Egypt appealed for assistance, the United States dispatched an AWACS electronic surveillance plane to Egypt.
    1983 --
    Chad. On August 8, 1983, President Reagan reported the deployment of two AWACS electronic surveillance planes and eight F-15 fighter planes and ground logistical support forces to assist Chad against Libyan and rebel forces

    .
    1982 -- Sinai. On March 19, 1982, President Reagan reported the deployment of military personnel and equipment to participate in the Multinational Force and Observers in the Sinai. Participation had been authorized by the Multinational Force and Observers Resolution, Public Law 97-132.
    1982 -- Lebanon. On September 29, 1982, President Reagan reported the deployment of 1200 marines to serve in a temporary multinational force to facilitate the restoration of Lebanese government sovereignty. On Sept. 29, 1983, Congress passed the Multinational Force in Lebanon Resolution (P.L. 98-119) authorizing the continued participation for eighteen months.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2005, 04:49 AM

شدو

تاريخ التسجيل: 08-01-2003
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    لك التحية والاحترام اخى / محمد سليمان

    يكفى ايان برونك قال ان الصحافة السودانية تعمدت اخفاء حقيقة ما يدور فى دارفور من جرائم على يد الحكومة
    Quote:
    الرأي العام 27/11/2005
    كمال حسن بخيت

    السودان وتشاد من يتهم من؟!

    عجيب أمر الرئيس التشادى ادريس ديبى الذى كانت تربطه بالسودان اطيب العلاقات بالرغم من أننى كونت انطباعاً أو إحساساً عميقاً بنوايا الرجل منذ توقيع اتفاقية ابشى الأولى بين الحكومة والمدعو عبد الله ابكر الذى جاءه مع وفد لم يكن مقنعاً بالنسبة لى أولاً لا فى مظهره العام.. ولا فى قدرته على الحديث عن اسباب المصالحة..



    الكل يعرف ان ما قدمه ادريس دبى لحكومة السودان لم يقدمه احد لها من قبل

    الكل يعرف اللقاء الشهير بين ادريس دبى وعمر البشير بالفاشر والذى تعهد فيه دبى بالوقوف جنبا الى جنب مع حكومة البشير ، فكان تشاد احد المصادر الاساسية لاستجلاب الجنجويد الذين استخدمهم الانقاذ ومازال ، والكل يذكر الاتفاقيات الامنية التى تم التوقيع عليه بين ادريس والانقاذ اذا كان فى الفاشر ام فى الجنينة ، فان ماقدمه دبى للانقاذ كثير الا ان الانقاذ لا وفاء له ، واهل تشاد يقولون على حسب القيل والقال الوارد من اللاجئين بان الرئيس المشير عمر البشير ذهب الى انجمينا وتوصل وطلب بالحاح من دبى التدخل والتوسط للجلوس مع قادة الثوار وقال البشير على ذمة الراوى بانه فقد اكثر من اربعة الاف ومائة ضابط فى حرب دارفور ما لم يفقده فى حربه مع الجنوب ، الا ان البشير بعد ان تمكن من الوصول الى الثوار وتخصيص منبر لهم وتدخل المجتمع الدولى تخلى البشير عن الوسيط واصبح يستخدم الجنجويد كمخلب القط للى ذراع ادريس دبى فاصبح البشير يبعث ببجنجويده الى تشاد ليقوموا بعمليات خاطفة ، على طريقة اضرب واهرب مما اغضب الرئيس دبى وعرف بان الجنجويد لم يستخدموا الا للى ذراعه لتنفيذ ما يريده البشير فشاب العلاقات التوتر

    Quote:
    .كان يشبه الباعة المتجولين فى شوارع الخرطوم .. فقد كان حاسر الرأس.. ويرتدى جلباباً.. وهو نحيف الجسم.. ليست لديه أي كاريزما حتى أننى قلت للدكتور الطيب ابراهيم محمد خير وللاستاذ محجوب فضل.. هل يمكن ان يكون هذا قائداً تجلس معه حكومة السودان لتوقع اتفاقاً؟... وما هى مطالبه للتوقيع على الاتفاق

    كان يشبة الباعة المتجولين ، هذه نظرتهم لكل اهل دارفور وليس الشهيد عبد الله فحسب وقد قالها رئيسكم ان اهل دارفور لا يشبهون الحكم والحكم لا تشبههم لكن نقول ان عبد الله دفع حياته ثمنا لقضية دارفور وخلف من بعده جيل على دربه سائرون وسوف تتعلمون منه معانى كثيرة وقد جلستم معه منكسرين مهزومين حاسرى الرؤوس ويجب عليكم ان تشكروا ادريس دبى وتقدموا له الشكر على الملا لانه انقذكم من هزيمة محققة ... او بالعدم لانه اوى اكثر من ستمائة الف سودانى على اراضية ، ام ان امر هؤلاء اللاجئين لايهمكم لانهم نحيفين ويرتدون جلابيب ولا يشبهونكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2005, 08:32 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: شدو)

    الأخ العزيز شدو
    لك التحية و الأحترام
    كل من قدم للأنقاذ خدمة ذات يوم معتقدا أن هؤلاء سيحفظون الجميل فهو مخطئ .
    طبيعة أهل الأنقاذ هي الأنانية المفرطة و الأستغلال البشع لكل من هو خارج مثلثهم الدموي .
    اليوم أكتشف الرئيس دبي أن هؤلاء حقا لا أمان لهم . فقط أنظر كيف أطلقوا العنان لصحفهم ليشنوا عليه هذه الحملة الشعواء .
    غدا سيكتشف الجنجويد أن ما قدموه من أشلاء و دماء جيرانهم و أصهارهم في أطباق من الفضة لهم , ليس كافيا فحسب , بل فتحت شهيتهم للمزيد ... و في حالة عدم وجود هذا المزيد فأن جزاءهم سيكون أكثر قتامة من جزاء سنمار . الآن البشير يحتضن الميرغني بدلا من عبدالحميد كاشا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2005, 08:43 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    اليوم و بعد أضاءاته بالأمس , يتحفنا الأستاذ حسن ساتي بخلاصته التي بناها علي تلك الإضاءات ... و لنقرأ معا ما أورده صباح اليوم بجريدة الرأي العام :

    Quote:
    سيناريو

    حسن ساتي

    [email protected]


    بين تشاد والسودان: سعد قشرة

    وإنجمينا.. أم باريس وواشنطن 2 -2

    ونأتي لمعادلتي..

    شواهد الإضاءات الست التي قال بها سيناريو الأمس بمعادلتي تقول بالآتي.

    إن هناك صراعا بين باريس وواشنطن على مناطق النفوذ في أفريقيا، فباريس لا تزال تتعلق بالثقافة الفرنسية، وتحسب أن المستعمرات القديمة ستظل هي هي على ولائها وحساباتها، وبينها تشاد، وواشنطن التي ورثت الاستعمار القديم ودشنت له منذ إنذار الرئيس ايزنهاور لبريطانيا وفرنسا في عدوان السويس عام 1956، ترى العالم بعين العولمة، أي تريد تحطيم الجغرافيا، وقد حطمتها لها ثورة الإتصالات، مثلما تريد تحطيم التاريخ، بدليل فتح مطاعم ماغدونالد لفرع لها في ميدان هوشي منّة في فيتنام، فكيف ستكون سيرة نضال ذلك المناضل الشريف في ذاكرة وتاريخ شعب فيتنام بعد عشر سنوات قادمة ؟

    وللتذكير، فحين زار كلينتون أفريقيا لأول مرة كانت السنغال '' الفرنسية '' محطته الأولى، وحين داهم سرطان البروستاتا موبيتو سي سيسكو، وقفت واشنطن مع سقوطه ليأتي كابيلا الأب، وإن بخلفية يسارية، نكاية في ميراث فرنسا القديم، والحديث هنا يطول، ولكن الذي يبدو لي معه، أن واشنطن المنفتحة عقليا، يمكن أن لا تتحسس من الأخذ بعبارة لينين المشهورة، بأن السيطرة على أوروبا تبدأ من أفريقيا، وترميز الشيخ لينين يذهب للموارد، وليس للجغرافيا تحديدا.

    من هذا السياق، أتى التباطؤ السوداني لواشنطن على طبق من ذهب بقضية دار فور، وأفتح قوسا لأحلف بالطلاق، أن أي موهوب بقدر من الخيال لو تولى أمر هذا الملف في العام 2003، وهو طازج، لكسر '' الدش '' في أيدي واشنطن وباريس معا، وللعلم فهما هنا، ومن بوابة دارفور يلعبان السياسة، ولكن بشئ من الاحتراف، وقد نازلتهم الخرطوم بنجوم الخمسينات، في حين استعانت حركات دارفور بالمحترفين، فكانت تلك النتيجة، ويبدو أن الرئيس ديبّي قرأ نتائج تلك المباريات، فرأى أن يستعين بمحترفين، ولكنه انكفأ على خريطة الاستعمار القديم، فذهب لباريس، التي بادرت بمشروع القرار 1593، ونسيت صفقة كارلوس وتجارة الذهب مع السودان، أي باعت الخرطوم بثمن بخس. ويعتقد الرئيس ديبّي وهو يلعب السياسة الآن أن واشنطن ستصفق له، وأحسبه واهم هنا، وأقول له، إن هناك فارقاً كبيراً في طرق اللعب، بين اللعب تحت الأضواء الكاشفة، وبين اللعب في الصالات المغلقة، وبالطبع بين اللعب بالنار، لأن انضمام أي لهب الى ألسنة نار دارفور التي غيّر معها جون بولتون مندوب أميركا الدائم في الأمم المتحدة من مواقفه أخيراً، سيصل بلهب النيران الى قصر الرئاسة في أنجمينا، لا لأن الخرطوم يمكن أن تصب عليه زيتا، ولكن لأن هناك أجندة سرية في تشكيل كل هذه المنطقة، وما زالت عقول الفكر في الغرب تتجادل بين منظورين على أرضية أيهما: كيانات كبيرة تدير معها البزنس بالمفتوح، أم كيانات صغيرة ودويلات، يسهل معها شراء الذمم لإدارة البزنس بالغرف المغلقة، إشباعا لشركات متعددة الجنسيات، دفعت أموالا في رصد الموارد، وتعرف ما تحت أرض السودان وتشاد أكثر مما تعرف مراكز البحوث في البلدين.

    ومن هنا أعتقد أن على الخرطوم وأنجمينا أن يشركا عقول الفكر لحوار داخلي فردي وآخر ثنائي، على أرضية سؤال: أيهما أيضا، أن يلعبا بفريق مشترك ضد باريس وواشنطن، أم ينازلاهما منفردين ؟ ومع أي الخيارين بمن سيلعبان؟

    ناتج المعادلة عندي، لا معادلة، إلا بعد معرفة الإجابة، وراجعوا فسيفساء الإضاءات الست من حلقة الأمس للتأكد مما قلت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2005, 09:57 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)


    wrong assumptions lead to wrong conclusions
    أفتراضات خاطئة ... تقود الي إستنتاجات خاطئة
    الأستاذ حسن ساتي بني خلاصته اليوم علي أضاءاته بالأمس .
    اليوم وفي عجالته للخلاصة التي رسمها مسبقا , يورد معلومة مغلوطة و فورا يبني عليها أستنتاجا داعما و معضدا لنظريته النهائية ( دارفور و تشاد جزء من لعبة الصراع الأمريكي الفرنسي ) مثل :
    Quote: وللتذكير، فحين زار كلينتون أفريقيا لأول مرة كانت السنغال '' الفرنسية '' محطته الأولى،

    بجعل السنغال محطة كلينتون الأولي في زيارته لأفريقيا كرئيس للولايات المتحدة أراد الأستاذ حسن ساتي التدليل علي حمية هذا الصراع . السنغال كانت المحطة الأخيرة و ليست الأولي في خط زيارة كلنتون لأفريقيا . و هنا المصدر يمكنكم مراجعته أو مراجعة أرشيف أي من بيوتات وكالات الأخبار العالمية :
    http://www.pbs.org/newshour/forum/april98/africa_4-2.html

    خطل الأستاذ حسن ساتي في تعامله مع قضية دارفور هو نفس خطل النخبة الشمالية في تعاملهم مع قضية دارفور: الحركات المسلحة لجأت الي دول الغرب .. أو دول الغرب أستخدمت الحركات المسلحة في أشعال نار دارفور بغرض تقويض نظام النخبة الحاكمة بالسودان .
    الحقيقة هي أن النخبة الحاكمة أرادت و من خلال قسوتها المبالغ فيها ضد أهل دارفور أرسال رسالة واضحة إلي معظم سكان السودان ( الأغلبية المهمشة ) أن لا يفكروا مجرد تفكير في محاولة تغيير النظام الموروث في السودان ( أبارتيد ) .
    حتي أعود بالتفصيل أترككم مع أعترافات علي عثمان طه التي ادلي بها لجريدة الواشنطن بوست في مايو الماضي :
    I launched my vision of how the situation could be best handled," he said in his office in the National Palace, its entrance arched by a pair of giant elephant tusks and guarded by two five- barreled machine guns.

    Taha said the government had no choice but to use force, arming local Popular Defense Forces and army reserves, to push back the rebels.

    But the United Nations and human rights groups also reported that the government bombed hundreds of villages and armed and financed Arab militias, known as Janjaweed, which then raided and burned many villages, driving nearly 2 million tribespeople, mostly Africans, off their land










    ء

    (عدل بواسطة Mohamed Suleiman on 28-11-2005, 10:01 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2005, 11:45 AM

محمد احمد النور

تاريخ التسجيل: 06-03-2005
مجموع المشاركات: 408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    كتب الصحفى كمال حسن بخيت

    Quote: كان يشبه الباعة المتجولين فى شوارع الخرطوم .. فقد كان حاسر الرأس.. ويرتدى جلباباً.. وهو نحيف الجسم.. ليست لديه أي كاريزما حتى أننى قلت للدكتور الطيب ابراهيم محمد خير وللاستاذ محجوب فضل.. هل يمكن ان يكون هذا قائداً تجلس معه حكومة السودان لتوقع اتفاقاً؟... وما هى مطالبه للتوقيع على الاتفاق.. كان الرد متفقاً مع انطباعى واندهشت اكثر عندما علمت ان ليست له مطالب وانه يعمل ضمن حرس الرئيس ديبى..



    الاخ العزيز / محمد سليمان

    سلامات وعافية وشكرا لانزال هذه المقالات التى تنضح سخرية وعنصرية ...


    فعلا ان هؤلاء المقاتلون يشبهون الباعة المتجولون وهذه ليست هى القضية ولكنهم اختاروا ان يحملوا السلاح حتى لا يتحولوا ايضا الى باعة متجولين وهو مكانهم الذى يريد العقلية الحاكمة وسدنتها ان يكونوا فيها ..لم ينظر كمال حسن بخيت الى عدالة القضية او حقوقيتها ؟؟

    انها منتهى العنصرية من الصحف العروبى كمال حسن بخيت


    لك الود ولى عودة

    محمد النور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2005, 12:01 PM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    خطل الأستاذ حسن ساتي في تعامله مع قضية دارفور هو نفس خطل النخبة الشمالية في تعاملهم مع قضية دارفور:

    Quote: هذا هو التعميم المخل الذي تحرص عليه دائما يا محمد
    لماذا لا يستطيع عقلك التفكير بغير هذه الخلفية؟
    طيب يا محمد بالمنطق كدا..
    انت برتفض طريقة حسن ساتي في ربط الصراع في دارفور
    بباريس وواشنطن.. مع أن دورهما واضح وضوح الشمس..
    فلماذا تأتي بنفس الأسلوب الذي ترفضه وتربط كل النخبة
    الشمالية بصراع لا ناقة لهم فيه ولا جمل..
    إلى متى تستمر لهجتك العدائية هذه ضد أهل الشمال
    عن بكرة أبيهم..؟ إلى ماذا تريد أن تصل؟
    هل تريد أن تقنعنا بأن دور الشماليين (إن كان لهم دور)
    هو أكبر وأكثر تأثيرا من الدور التشادي في هذا الصراع؟!
    لن تستطيع.. لأن تشاد هي المحرك الأساسي لهذا الصراع
    وستظهر كل الخفايا قريبا بإذن الله..
    وما حدث قبل أيام من قذف للاتهامات من قبل الحكومة
    التشادية، دليل واضح، وقبله ظهرت أدلة.. سأجمعها
    لك لو طلبت ذلك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2005, 09:54 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: عبد الله عقيد)


    الأخ العزيز محمد أحمد النور
    لك التحية و الأحترام
    Quote: انها منتهى العنصرية من الصحف العروبى كمال حسن بخيت

    في البدء ودوا لو أن " مشكلة دارفور " تذهب بعيدا عنهم . إذ " شوهت " دارفور سمعة السادة . و مارسوا سياسة النعامة و الرمل . " ما لم نره ... فهو غير حادث ".
    و لكزهم ضمير الغرب بعنف .... و أستيقظوا يبحثون عن شماعة ... أولها أهل دارفور أنفسهم ... لم لا يموتون في صمت ؟ ... ثم الصهيونية العالمية ... ثم الصراع الفرانكو أمريكان ...
    أنهم يتهربون من ذلك ألإسم في القائمة ... إسمهم .

    الأخ عبدالله عقيد
    لك التحية
    Quote: هذا هو التعميم المخل الذي تحرص عليه دائما يا محمد
    لماذا لا يستطيع عقلك التفكير بغير هذه الخلفية؟
    طيب يا محمد بالمنطق كدا..
    انت برتفض طريقة حسن ساتي في ربط الصراع في دارفور
    بباريس وواشنطن.. مع أن دورهما واضح وضوح الشمس..
    فلماذا تأتي بنفس الأسلوب الذي ترفضه وتربط كل النخبة
    الشمالية بصراع لا ناقة لهم فيه ولا جمل..
    إلى متى تستمر لهجتك العدائية هذه ضد أهل الشمال
    عن بكرة أبيهم..؟ إلى ماذا تريد أن تصل؟
    هل تريد أن تقنعنا بأن دور الشماليين (إن كان لهم دور)
    هو أكبر وأكثر تأثيرا من الدور التشادي في هذا الصراع؟!
    لن تستطيع.. لأن تشاد هي المحرك الأساسي لهذا الصراع
    وستظهر كل الخفايا قريبا بإذن الله..
    وما حدث قبل أيام من قذف للاتهامات من قبل الحكومة
    التشادية، دليل واضح، وقبله ظهرت أدلة.. سأجمعها
    لك لو طلبت ذلك..

    الأستاذ حسن ساتي أتي بنظرية كلها أخرام و قدود .
    يا ود عقيد
    عندما يكتب حسن ساتي ليلقي تهمة ما حدث بدارفور من فظائع علي عاتق الصراع الفرنسي الأمريكي .
    و عندما يكتب كمال حسن بخيت كلمات مشبعة بعنصرية فجة عن ثورة و ثوار دارفور .
    عندما يسود كتاب أعمدة صحف المركز صحائفهم بكل ما هو مقلل لشأن قضية دارفور .
    و عندما يتحول من يتشدق بحقوق الأنسان في السودان .. غازي سليمان فجاة ضد تجريم الحكومة المركزية فيما حدث بدارفور و ينكر علنا حدوث أي تطهير عرقي أو قتل جماعي أو أغتصاب بدارفور .
    عندما نتلفت و نجد أن هؤلاء من الشمال و انه لا صوت من أهل الشمال من الأدباء و الفنانين و السياسيين ينبري و يضع نفسه موضع خطر لأن ضميره أملي عليه ان ما يحدث بدارفور بكل المقاييس هو ضد الأنسانية .
    كل هذا يترك عند المراقب عدة علامات أستفهام .
    و لكن كل هذه الأصوات تستيقظ فقط عندما تلوح في الأفق بوادر عاصفة لن تبقي و لا تذر شيئا من أمبراطورية الهيمنة ... النخبة ... فنجد فجأة بيانات تصدر من زعامات الأمة و الشعبي و الشيوعي ( بيانات أصحابها موقنون أنهم بعد أصدارها يذهبون الي منازلهم و في سلام و أمان و لن يعاملوا كما عومل داود يحي بولاد ) .
    مذابح دارفور مدورة لأكثر من عامين .
    أكثر رد فعل محبط كان رد الفعل السوداني ..... تكذيب و تشكيك .. بل أتهام صريح بالأستعانة بالأجنبي .... و دماء أهلنا تسيل أنهرا .
    ما ذا تتوقع مني يا ود عقيد و قد سمعت أنا تسجيلا لطيار يأمر جنجويديا ( أحرقوا أي حاجة .. ما تخلوا حاجة ) ؟
    أتتوقع مني أن أقبل رأس أي شمالي و أنا أري أنه في نفس الوقت الذي تدك فيه طائرات الانتونوف قرانا و مدننا ... تتدفق مليارات الدولارات علي اقليم الشمالية سدودا و ظلط و كهرباء و مشاريع تنمية ضخمة .... و لا يحتاج من أي أنسان أي ذكاء ليدري أن من يوجهون الانتونوف و الجنجويد و الدمار بدارفور هم أنفسهم من يتحكمون في البترول و الدولار و يغرقوا بها أقليم الشمال .. هم من الاقليم الشمالي .
    إن كنت لا تريدني أن أكن لك أي عدائية .... أذاً أزل كل أسباب العداء ... الظلم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2005, 00:02 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    عندما يفقد صحفي " مخضرم " وقاره ...ز فيكتب " أي كلام " .
    كتب محمد الحسن احمد:

    التحليل السياسي الاسبوعى

    محمد الحسن أحمد

    دارفور بين الهدوء و الفوران!

    ادت تداعيات أزمة دارفور إلى حزمة من التطورات المثيرة في الاسبوع الماضي، من ابرزها توتر العلاقات السودانية ـ التشادية على نحو مكشوف. فقد اصدرت الخارجية السودانية بياناً جاء فيه: ان الحكومة السودانية من خلال الرصد المستمر للتصرفات التشادية وضح لها بما لا يدع مجالاً للشك الدور التشادي في تأجيج الصراع في اقليم دارفور في الوقت الذي عهد فيه السودان للسلطات التشادية القيام بمساع ايجابية لايجاد حل للمشكلة، وعدد البيان على نحو مفصل الكثير من الخروقات المنسوبة لتشاد، بينما التزم السودان بحمايته للحدود وعدم السماح للمعارضين التشاديين من استغلال اراضيه.

    وبعد صدور البيان بوقت قصير سارعت الحكومة التشادية لاحتواء التوتر الذي ساد الاجواء حيث دفعت بمبادرة قدمها وفد تشادي الى الرئيس السوداني تضمنت خطوات منها الرغبة التشادية في عقد قمة بين الرئيسين، وعلى الفور وجدت المبادرة استحسانا من الرئيس البشير الذي وجه قيادة الحزب الوطني بتبنيها والعمل على وضعها في مسالك التنفيذ، ولم يتأخر مسئول العلاقات السودانية ـ التشادية في الحزب في الاعلان عن تبني المبادرة في اطار الحزبين الحاكمين لكن المسؤول السوداني لم يكتف بالترحيب وتبنى المبادرة التشادية انما وصف بيان وزارة الخارجية بأنه غير موفق وتوقيته غير مناسب.. مشيراً الى اتفاق البلدين على تجاوز الامر عبر العمل الحزبي!.

    لكن وزارة الخارجية سارعت على لسان وزير خارجيتها بتجديد اتهاماتها وقال وزيرها: ان عدة جهات لها مصلحة في تأجيج الصراع في دارفور وخلق بؤر توتر جديدة فيها بعد ان تحقق السلام الشامل، ووصف تشاد بأنها تسعى لالقاء اللائمة على السودان في صراعها مع معارضيها، مؤكداً انه ليس للسودان اية مصلحة في خلق توترات داخل تشاد، بل يسعى لجعل الحدود المشتركة مناطق للاستقرار وان الحكومة حريصة على تحقيق سلام دارفور.

    وفي سباق مع الزمن ما كاد وزير الخارجية يغادر مؤتمره الصحفي حتى بادر الموفد التشادي الى التعليق على ما قاله الوزير السوداني قائلاً: اننا كاحزاب نظرتنا اوسع من هذه البيانات التي قد لا يكون لها معنى، مؤكداً انه جاء للسودان يحمل المبادرة التشادية قبل صدور بيان الخارجية السودانية مشدداً على انهم كاحزاب يسعون لتطوير العلاقات بين البلدين مشيراً الى ان مثل هذه البيانات لاتحد من نشاط الحزبين في البلدين معتبراً ان الاحزاب تخدم اماني وتطلعات الشعوب!.

    واياً كان الامر يبدو ان هناك احساساً مشتركاً بضرورة منع تدهور العلاقات بين البلدين، ولكن الغريب في الامر هو ان الحزبين يحاولان القفز فوق مواقف الحكومتين بينما الطبيعي هو ان الحكومات هي التي تملك التعبير الرسمي عن مواقف الدول وليس الاحزاب او على الاصح ينبغي ان تكون مواقف الاحزاب منسجمة مع الحكومات على افتراض ان الاحزاب هي الحاكمة خاصة في بلدان مثل السودان وتشاد!.

    لكن التطور الاكثر غرابة واثارة في ازمة دارفور الاسبوع الماضي هو رفض جناح منى اركوي مناوي للمقترحات الامريكية التي قدمتها مساعدة وزيرة الخارجية جنداي فريزر له في اجتماع عقد بالفاشر العاصمة الرئيسية لدارفور، فقد كشف مسؤول دولي: ان قائد الجناح المنشق ـ مني ـ الذي نصبه مؤيدوه رئيساً للحركة مكان عبد الواحد محمد نور، اهان مساعدة وزيرة الخارجية ونائب الوزيرة روبرت زوليك اللذين جمعهما في وساطة لتوحيدهما ـ هو ونور ـ حيث اشار المسؤول الدولي الى ان «مناوي» تعامل مع المسؤولين الامريكيين بعجرفة مما دفع مساعدة الوزيرة الى تهديده باحالته للمحكمة الجنائية في لاهاي لمحاكمته بارتكاب انتهاكات، لكنه رد عليها «هل يهدد الحوت بالغرق في البحر»، بينما وافقت مجموعة عبد الواحد على المقترحات الامريكية بدون ادنى تحفظ.

    وتتلخص المقترحات في تسع نقاط وتردد ان الولايات المتحدة امهلت الطرفين اسبوعاً واحداً للموافقة عليها ومن يعترض فانها ستطالب فعلاً بادراج اسمه ضمن المطلوبين لمحكمة الجزاء الدولية.. ولا تخرج المقترحات عن المطالبة بموقف تفاوضي مشترك وان يكون الاتفاق منسجماً مع اتفاق الجنوب ونزع سلاح المليشيات وحلها وان تخضع المناطق لاشراف الاتحاد الافريقي الى حين توفير قوات لحفظ السلام وان يحدد اطار لتعزيز المصالحة القبلية وان يتم تطبيق التسوية في مدى لا يتجاوز العام وقبل اجراء الانتخابات المقررة في اتفاق السلام وان يعترف المجتمع الدولي بالتسوية في قرار مجلس الامن ويدعم تطبيقها. ومن المتوقع ان تستأنف مفاوضات ابوجا اليوم وفق ما اعلنه الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة الذي دعا الاطراف المعنية بالمفاوضات الى العمل على ضمان بداية سلسة، واكد ان رسالة المجتمع الدولي تنص على ضرورة ان تتوجه كافة الاطراف الى ابوجا للتوصل الى سلام دائم في دارفور بنهاية هذا العام.

    وخلاصة الامر ان الرئيس السوداني قد تعهد بتهيئة المناخ والظروف لانجاح المفاوضات، ودعا المسلحين في اقليم دارفور وكل ابناء الاقليم في الداخل والخارج والوطنيين المخلصين للعمل سويا لترسيخ دعائم السلام والاستقرار والامن، وبقيت الآن الكرة في ملعب قيادات التمرد التي بعضها يناطح الولايات المتحدة والبعض الآخر مشغول بالسيطرة على مواقع من ينازعونه على الزعامة، نسأل الله ان يهدي الجميع وان يتحقق السلام في هذه الجولة التي يأمل المجتمع الدولي ان تكون الاخيرة.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2005, 00:24 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)


    أولا: الملاحظ أن وزير الخارجية دكتور لام أكول " مشيلنو وش القباحة " فتوكل له كل الأعمال الغير ديبلوماسية من مشاحنات مع أطراف دولية تستخدم مطار الخرطوم و اتهامها بنقل بضائع و افراد بدون أخطار السلطات السودانية و الآن نراه يقحم في المشاحنات مع دولة تشاد .

    ثانيا : و هنا فقد محمد الحسن احمد وقاره حين نقل كلاما مثل هذا:

    Quote: لكن التطور الاكثر غرابة واثارة في ازمة دارفور الاسبوع الماضي هو رفض جناح منى اركوي مناوي للمقترحات الامريكية التي قدمتها مساعدة وزيرة الخارجية جنداي فريزر له في اجتماع عقد بالفاشر العاصمة الرئيسية لدارفور، فقد كشف مسؤول دولي: ان قائد الجناح المنشق ـ مني ـ الذي نصبه مؤيدوه رئيساً للحركة مكان عبد الواحد محمد نور، اهان مساعدة وزيرة الخارجية ونائب الوزيرة روبرت زوليك اللذين جمعهما في وساطة لتوحيدهما ـ هو ونور ـ حيث اشار المسؤول الدولي الى ان «مناوي» تعامل مع المسؤولين الامريكيين بعجرفة مما دفع مساعدة الوزيرة الى تهديده باحالته للمحكمة الجنائية في لاهاي لمحاكمته بارتكاب انتهاكات، لكنه رد عليها «هل يهدد الحوت بالغرق في البحر»، بينما وافقت مجموعة عبد الواحد على المقترحات الامريكية بدون ادنى تحفظ.

    مساعدة وزيرة الخارجية جنداي فريزر ليست الجهة التي تحيل كل من ( لا يسمع كلامها ) الي لاهاي . و هل غاب علي الأستاذ الكبير أن الولايات المتحدة أساسا ليست من الدولة الموقعة أعترافا بالمحكمة الدولية و ان هناك ( special deal ) أبرمتها مع مجلس الامن كأستثناء في حالة دارفور فقط ... لو أحالت الولايات المتحدة أي شخص الي هذه المحكمة فأن ذلك يعني فنيا أنها تعترف بها . و حتي لا يتنفس الأستاذ و أهله الصعداء فأن الولايات المتحدة وعدت بتقديم كل المساعدات الفنية و الأستشارية و المادية بحسب الديل لملاحقة و قبض و محاكمة كل من أجرم بحق أهل دارفور .
    و هل يعتقد الأستاذ الكبير أن الأمور دارت بهذه الطريقة الساذجة ؟
    ( أرجو ان لا يكون هذا المسؤول الدولي الذي أمده بهذه القصص الفطيرة هو .. عثمان كبر ).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2005, 07:04 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)


    الصحفي كمال حسن بخيت يعتذر للزغاوة بطريقته : يا جماعة معليش أنتو فهمتوني غلط ... أنا ما قاصدتكم أنتو الزغاوة .... بتاعين السودان ... أنا قاصد الزغاوة .... بتاعين تشاد ... و كلامي صاح .. !!!!!
    ( أعتذار أقبح من الذنب؟؟؟ ) :

    Quote:

    كمال حسن بخيت

    لست عنصرياً.. ومقاصدي خارج مواقفكم

    للسلطــــــان بشـــــــارة.. مــــــــع العتبى

    أثار حديثي الذي نشرته في «صباح الخير» قبل أيام عقب اتهامات الرئيس التشادي إدريس ديبي للسودان وهي اتهامات خطيرة كونها تصدر من رئيس دولة صديقة وشقيقة تربطها بالسودان روابط عميقة.. أثار هذا الحديث غضب أصدقائي وأهلنا في قبيلة الزغاوة الذين تربطني بهم علاقات عميقة وقديمة وهم يعيشون (في الدياسبورا) رجالاً معززين مكرمين ويحملون الشهادات العالية.

    وقد فهم بعض هؤلاء الأحباب حديثي حول تصريحات إدريس ديبي والزغاوة الحاكمين معه في تشاد فهماً خاطئاً.. وظل غاضباً في حديثه معي بالهاتف.

    وأقول لصديقي السلطان بشارة..

    لا تغضب يا أخي اقرأ المقال مرة واثنتين.. ستجدني لم أسئ لكم ولأحبائي الدكتور محمود أبكر.. ذلك العالم الجليل الذي تخرجت على يديه دفعات من الأطباء والطبيبات العرب من جامعة الكويت وغيرها.. وأخي الدكتور محمدين أبكر في مدريد.. وشاعرهم الواعد الطيناوي ولكل أهل الطينة الأعزاء..

    لقد أكدت في «صباح الخير» احترامنا لأهلنا زغاوة السودان. وأشدت بجدهم السلطان دوسة، وبفروسيتهم.. وبحرصهم على تأهيل أبنائهم في أفضل جامعات العالم كما تحدثت عن حبهم لوطنهم وطموحاتهم المشروعة في تحسين أوضاع أهلهم.

    إننا نعلم كثيراً بالمعاناة التي يعيشها أهلنا في دارفور.. وكنت شاهد عيان على تلك المعاناة القاسية.. التي يجب على الحكومة والحركات المسلحة معالجة أوضاعهم بعد أن تشرد معظم أهل دارفور في المعسكرات وغيرها. وفقدوا الاستقرار الذي كانوا ينعمون به سنين عددا..

    نعلم تماماً الواقع المؤلم الذي تعيشه الكثير من مناطق دارفور والكثير جداً من مناطق السودان.. والذي يزور بعض قرى الشمالية سيندهش تماماً لما يشاهد ويتلمس المعاناة والتخلف فيها.. ورغم قسوة الحياة التي يعيشها أهل تلك المناطق.. إلا أنهم لا يزالون في صمتهم وانتظار الفرج بعيداً عن اللعلعة والرصاص. وقريباً من رحمة الله والتفاتة الحكومة إن فعلت. ومازلت مصراً.. أن تصريح الرئيس ديبي الأخير.. في الوقت الذي أرسل فيه وفداً الى الخرطوم لاحتواء التوتر الأخير.. أنه خطاب سياسي متناقض ويحمل نوايا غير طيبة.. مكرراً.. انني أفرق كثيراً بين أهلنا الزغاوة السودانيين والزغاوة التشاديين الحاكمين في انجمينا.. الزغاوة السودانيون يقاتلون من أجل مطالب مشروعة.. في الثروة والسلطة كما فعل أهل الجنوب.. أما الزغاوة الحاكمون في انجمينا..فيكفي ما قلته بشأن خطاب الرئيس ديبي وحديثي حول الأخ عبد الله أبكر الذي وقع اتفاقية أبشي.. لم أقصد منه الإساءة له.. لأنني فوجئت أنه التقى بقائد عسكري ضخم (الجثة) (عريض المنكبين) منتفخ (الكراديس) كما يقول عادل إمام.. وعندما قلت إنه يشبه الباعة المتجولين بالخرطوم لم أقصد الإساءة له ولا لهؤلاء الباعة. وإنما قصدت أن أعبر عن بساطة الرجل. والباعة المتجولون بالخرطوم ليسوا جميعهم من دارفور.. وإنما من كل بقاع السودان. وذلك الأمر ليس فيه إساءة للرجل..

    ولقد اندهشت عندما لم يقدم أي مطالب نتيجة مصالحته للحكومة. وسألته.. هل القيادة في الخارج موافقة على هذا الاتفاق قال لي ليست لدينا قيادة تقيم في الفنادق الفاخرة في خارج السودان وإنما نحن القيادة الميدانية والسياسية. وسألته عن مطالبهم التي يطلبونها من الحكومة..أجاب بقوله.. ليست لدينا مطالب.. قلت له كيف؟.. ألا تريدون مواقع حكومية.. أجاب لا.. قلت إذن ماذا تريدون قال أن يعيش أهلنا في مرعاهم في أمان.. وأن يعيش الآخرون في ديارهم في أمان.

    أعجبني ذلك الفتى بهذه الكلمات.. رغم أن الشك لم يفارقني.. كيف لشاب صغير السن وتقول سيرته إنه مقاتل شرس وعنيف أن يصالح الحكومة دون شروط. لكن فجأة ظهرت قيادة الخارج. وحدث ما يحدث في دارفور الآن.

    آمل أن تكون أخي السلطان بشارة قد دخلت كلماتي قلبك..! وأنا أعرف ما تقدمه لبلدك رغم خلافك في الرأي في كثير من القضايا.. ويكفي ما تقوم به من جهد وعمل كبيرين من أجل تخليد ذكرى حكيم العرب الراحل الشيخ زايد بن سلطان. وما تقدمه للسودان أفراداً ووطناً.. وما زلت أفهم.. وآمل أن لا يكون فهمي خاطئاً.. أن أجندة الزغاوة السودانيين تختلف تماماً عن أجندة الزغاوة التشاديين.. وسوف أعود أخي السلطان بشارة الى كُتب الدكتور محمود أبكر التي وثق فيها تاريخ هذه القبيلة العريقة.

    سأنشر ما يمكن أن يصحح الفهم الخاطئ لدى كثيرين غيري.

    وأؤكد لك أنني لست عنصرياً.. ولا فرق عندي بين جعلي وشايقي وزغاوي ودنقلاوي وحلفاوي وفوراوي.. فكلهم أبناء السودان وأقدر لكلٍ دوره في بناء السودان.

    ووالله الموفق وهو المستعان

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2005, 07:28 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    الفاضل محمد سليمان.

    الصحافة السودانية فى السنوات الأخيرة صارت مهزلة المهازل ، واحترام عقل القارئ الآن لم يعد من ضمن أولوياتها.

    معظم الصحخف توظف صحفيين بالواسطة !! كأن مهنة الصحافة كأى مهنة مكتبية بسيطة وبعضهم صحفيين بالوراثة وبعضهم صاروا صحفيين فجأة نتيجة علاقات مشبوهة وبعضهم راسب فى الشهادة السودانية وبعضهم لم يجلس لها أصلا .

    كل هؤلاء عينوا كصحفيين من قبل صحفيين كبارا كنا نحترمهم .



    ملحوظة :
    أنا هنا لا ألقى الكلام على عواهنه.. . ولا اتهم أحدا زورا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2005, 08:15 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19250

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    Quote: كان يشبة الباعة المتجولين ، هذه نظرتهم لكل اهل دارفور وليس الشهيد عبد الله فحسب

    العزيز شدو،
    صدقت، البعثي كمال حسن بخيت وهو من المدللين في اوساط صحافة وصحفيي "المركز"، انما يعبر عن مكنون ازدرائيه الدفين، ولكن بطريقة ظنها ماكرة وهي ساذجة بحق.

    اذكر ابناء الهامش، بي مقولة الثائر لويس فراكان للبطل نلسون ماندلا، كيف:

    مالك الرقيق لايمكن ينظر لارقائه كمساوين له!

    الاغلبية الساحقة من منبوذي الجلابة في هذا الفضاء الجلابي، انطلت عليهم حيل حاوي الاحتواء الجلابي، ليرفعوا اياديهم مسلمين بل وطامعين في سذاجة بالقبول.

    التحية عبرك لود سليمان الذي رفض ويرفض تسليم سلاح كلمتو في مقابل رضا جلاديه، عليه.

    لا ادعو للعنف، ولكن اصوات امثال محمد سليمان المغردة باستمرار خارج السرب الجهوي لهذا الفضاء، في غاية الاهمية.

    بالعدم سنعود كشعب خاضع لهيمنة اقلية، الي ثباتنا القديم، وبياتنا الشتوي الزمان.. واهمين ان ليس في الامكان ابدع مماهو كائن!

    دي سكة وعرة قاسية وموحشة، ولذلك مافيها زحام، او خالية من المارة باستمرار! اما الطرق المطروقة، المالوفة، الامنة، فمكتظة باستمرار!



    ابوحميد،
    كاتب كبير شنو لي امثال سدنة مايو، من بطانة الحمار اب عاج؟

    جهوية هؤلاء دايما، تاتي طازجة وتلقائية مما يدل علي مدي تجذر هذه الذهنية وانتشارها بطول وعرض الشمال، وعلي نخو فعلا مخيف.

    صدقني عايزين لينا ذي 200 300 سنة عشان مانقضي علي هذه العقلية ياصديقي. ده بوريك ليه او كيف ماتو ملايين في بلدنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2005, 00:16 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Bashasha)

    الأخت العزيزة آمنة مختار
    لك التحية و الأحترام
    Quote: معظم الصحخف توظف صحفيين بالواسطة !! كأن مهنة الصحافة كأى مهنة مكتبية بسيطة وبعضهم صحفيين بالوراثة وبعضهم صاروا صحفيين فجأة نتيجة علاقات مشبوهة وبعضهم راسب فى الشهادة السودانية وبعضهم لم يجلس لها أصلا .

    هذه هي مشكلة السودان . أستولي عليها أقلية فاحتكروا السلطة و الثروة . قصروا كل فرص التعليم و التوظيف و المواطنة في دائرتهم الضيقة . و ظنوا تلك شطارة . هذه هي بذرة الدمار . فأمة ليس فيها عدالة مصيرها الموت . أمه ليس فيها التنافس الشريف ستضمحل أتكلا و كسلا . فمن تعود علي الامتياز بالأنتماء و الميلاد سوف لن يجهد نفسه بأبراز أجود ما فيه . و الممتاز من المهمشين ستتخاخطفه من يقدرون كفاءته بعيدا عن وطنه .. لأن اهل وطنه ضنوا عليه .
    و شكرا علي مرورك الثر .

    عزيزنا العزيز بشاشا
    لك التحية و الإحترام
    كمال حسن بخيت نحن نعرف تماما الي ماذا يقصد بكلامه ( زغاوة السودان و زغاوة تشاد ) .
    هنا يردد مقطعا من تقرير امني لدرجة الغباء . نسي هذا ألدخيل ان السودان كان يشمل المنطقة الجغرافية من ساحل البحر الاحمر الي ساحل الاطلنطي ( السنغال حاليا ) . و نسي ( و أعجب كيف هو صحفي و يجهل تاريخ بلاد أستضافت أجداده ) .. نسي هذا ال كمال حسن بخيت أن هناك يوما ما السودان الفرنسي . و نسي أن أفريقيا كلها حدود دولها الحاضرة رسمت بلندن و باريس و برلين و لشبونة و بروكسل و روما . و نسي أكثر أن الزغاوة هم أفارقة و أفريقيا هي وطنهم أينما حلوا . و هو هنا يمارس نفس السياسة الصدئة ( فرق تسد ) .
    الغريبة هم في هذه السياسة ما زالوا مصطكين في Version 0.1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2005, 03:35 AM

شدو

تاريخ التسجيل: 08-01-2003
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    اخى / محمد سليمان لك التحية والتقدير ومن خلال هذه الاطلالة احى صديقى العزيز بشاشا ذلك الرجل ذو الفهم المتقدم جدا والسابق لاوانه.

    سئل احد حكماء دارفور... ما الذى قتل بولاد ؟

    فاجاب : ان فهمه المتقدم جدا لقضية دارفور كان سابق لاوانه فكان مصيره القتل على يد اخوته وأصدقائه ... قصة بولا مؤلم حقا ... وسيظل كابوسا يطارد اولئك الخونة والانتهازين الذين باعوا بولاد بثمن بخس اى مقابل حفنة من المال و وظائف يتمتعون بها حتى الان مقابل ان يحافظوا على الانقاذ ...الا انهم لم يتعدوا ... وظيفة محافظ ... حيث انهم بهذه الوظيفة منذ ان قتل بولاد وحتى الان وسيظل وظيفة المحافظ اللعنة عليهم
    وهنا اسمح لى بان انشر كلمة القائد العام البطل الشهيد/ عبد الله ابكر ، فالرجل يعرف بمبادئه وموافقه وافعاله ، وتضحياته وليس بمظهره او لباسه او نحافته كما يعتقد الواهم كمال بخيت الذى سمى زورا وبهتانا بالكاتب وهو لا يعلم شيئا ونقول له كان الشهيد عبد الله ابكر يعيش لغيره ،وقد مات من اجل قضية دارفور و كان يناطل من اجل ان يرى انسان دارفور وقد نال حقوقه كاملة وان يعيش حياة كريمة ، وان ينال كل مظلوم حقه فى السودان بناءا على معايير المواطنة وليس معايير الجهة او العرق او اللون او البدانة او النحافة ونقول لكمال بخيت هذه هى مبادئ الشهيد عبد الله ابكر ومن سار على دربه من اخوته فى تلك العملاق حركة/جيش تحرير السودان
    [
    QUOTE]كلمة القائد العام السابق لجيـش تحـرير السـودان الشهيـد عبد الله أبــكر أمام مؤتمر قارسبما التشاوري 14 أكتوبر 2003.
    بسم الله الرحمان الرحيم

    أحي شهداء وثوار حركة /جيش تحرير السودان، كما أحي السياسيين الذين وفدوا إلينا من كل السودان. نحن أهل دارفور عرفنا قضيتنا مؤخرا وقد قاتلنا في الجنوب ضد أهلنا باسم الدين، نأسف لذلك لأنهم مظلومون مثلنا وثوار مثلنا ويطالبون بحقوقهم مثلنا، كنا نرسل أبناءنا على الجهاد باسم الدين كنا نقاتل وهذه خديعة كبرى لأنهم يريدون قتل السود بالسود، ومثلما لا يلدغ المؤمن في الجحر مرتين، فقد خدعنا مرة ولم نستغفل مرة اخرى، إن اهل الجنوب يقاتلون من أجل الحرية بغض النظر عن ديانتهم، وحتى ابنك إذا ظلمته يتمرد عليك.

    وقد تكبد المؤتمرون المشاق لأجل الوصول إلينا وكل هذا يهون في سبيل الحرية، من أجل الحرية ينبغي ان نتوحد، لو لم نتحد سنفشل، نحن عسكر لسنا سياسيين، نطالب بحقوق المساكين في أي مكان، كنا رعاة حتى الامس القريب ولكنهم اعتدوا على المواشي والوطن ولذلك أعلنا الحرب وقدناها بجدارة، لكـن، الحرب السياسية اقوى من حرب الميدان، لهذا يجب ان نتوحد نحن وانتم.

    هذه الثورة ليست من اجل دارفور ولكن من اجل السودان عامة، وليست حكرا لقبيلة أو جهة أو حزب ولكن من أجل المظلومين والمهمشين في كل مكان، هنالـك عشرة حركات في السودان باستثناء حركة تحرير السودان، يجب أن تتوحد كل هذه الحركات في بوتقة واحدة لأن الوحدة هي سبيل الحرية.

    لا يمكن أن ننال الحرية إلا إذا انتزعنا السلطة ومن يريد السلطة لا بد ان يخوض النار، اما من يريد المصلجة الشخصية، فعليه الإستسلام، وكل من يريد توحيد الشعب السوداني يجب أن يتفضل معنا، ولو كان يهوديا، قضيتنا قضية حيوية وليست قضية أديان. برامج الثورة هو ما أنجزتموه في هذا المؤتمر، وما أنجزناه نحن في الميدان.

    حتى الآن، الهدنة مستمرة والناحية العسكرية معروفة، أما الجناح السياسي، فكل الكوادر السياسية أنتم، مهما عملنا لا يوجد أحد خلافكم، مهما تغيرت الظروف فإن الوالد هو الوالد، المرحلة القادمة مسؤوليتكم انتم السياسيون سواء كان سلما أو حربا، نحن اتفقنا على وقف إطلاق النار و ليست صلحا، كما يشاع ولكن الكلام المكتوب لا يفيد، أثناء المعارك في الميدان، كانت التضحيات كبيرة ، الخلافات البسيطة فنيا تطرأ على أي عمل عسكري وسياسي، ولكن توقيع الهدنة جلب علينا الغضب واتهمنا بالخيانة والهزيمة.

    وذلك لأن شعبنا لم يمل القتال، ولولا صلابتي وقوتي لما دخلت الفاشر، يومها قالت الحكومة لإدريس دبي: "قريبك ده أفضل ليهو يسلم نفسه" أنا قلت لإدريس: أتركني أنا وحكومتي، لا بد أن يأتيك أحدنا شاكيا، أنا تحديت الحكومة ودخلت الفاشر، وعمر البشير إشتكى لإدريس ولم يصبر رغم أن الحرب لم تستمر إلا ثلاثة أشهر.

    إدريس أخي في القبيلة وعمر البشير أقرب لي من إدريس لأن جنسيتنا واحدة، أنا قلت لإدريس إذا كانت لك مساعي قبلية واهلية وجهها للزغاوة لكن أنا قضيتي قضية وطن، قضية دولة وليس لي دخل بالقبائل. كلكم تعرفون ما يجري في السودان، سياسات الحكومة تعتمد على المخادعة والمراوغة مثل مفتاح "الجمجم" ليس لها ثوابت، أنا إذا سلمت ووضعت السلاح فإن الحكومة لن تتركني والمليشيات لن يتركوا أهلي.

    ما زالت المليشيات تقتل الأهالي والحكومة تقول إنها لن تتحمل المسؤولية ولو إلتزمت ببنود اتفاقية أبشي لما هاجم الجنجويد على المواطنين، أنا الآن عائد من معركة رغم أننا في هدنة، بعد الهدنة حدث إثني عشر خرقا للإتفاق، في هشابة قتل مائة وإحدى عشر شخصا، في هراسة 38 مواطنا، في دونكي الحارة 23 مواطنا، أثناء المعارك لم يمت شعب بهذا العدد، هذه خطة حكومية لقتل أهلنا بعصا باردة، ولهذا الهدف تسعى الحكومة للإتفاق للتوصل إلى سلام مع الجنوب لسحب قوتها إلى دارفور ولكن دون جدوى لأن جنودهم يعرفوننا جيدا.

    لأننا نقاتل من أجل قضية، قمنا بتسليم "79" أسيرا دون مقابل لأنهم أبناء أسر سودانية لهم نساء وأطفال ونحن نحارب من أجل رفع معاناة نسائنا وأطفالنا، لهذا سلمنا الأسرى، إبراهيم البشرى اللواء طيار سلمناه لأسرته بدون منظمات احتراما لقبائل السودان، ولكن الحكومة لها خطة مختلفة، لم تقبض الحكومة من جيش التحرير سوى أسيرا واحدا، جاء النائب الأول لرئيس الجمهورية من الخرطوم واستجوبه وقتله بنفسه.

    أنا لو قبضت على عثمان لسلمته للبشير من أجل أبنائه وأسرته، إن جميع الأسرى ونائب الرئيس لم يملأوا فراغ الشهيد محمد آدم موسى لأنه صاحب قضية وصاحب القضية لا يعوض.

    إذا أخبرك الكذاب عن قرب مصادر المياه، عليك أن تأخذ الماء وتتبعه حتى لا تموت من العطش، وستدرك كذبه بعد قليل ولهذا وقعنا الهدنة مع الحكومة وتوقعنا خرقها منذ الأيام الأولى.

    موضوع ملاحق إتفاقية أبشي الآن بين أيديكم، أبناؤكم العسكريون أدوا واجبهم في الميدان وجاء دوركم أنتم السياسيون.

    الحكومة تظن أنها فرغت من جيش التحرير وفركت يدها، ولكن كل يوم يأتي بجديد ونحن ناتي بجديد وحتما سوف نلتقي، الحكومة تظن أنها ستلقي بنا في الهاوية ولكنها نسيت، نحن بدأنا الثورة بكلاش واحد وحققنا كل هذه الإنتصارات، فما بالكم الآن ونحن أقوياء والحمد لله.

    الحرب القادمة ستكون أصعب مما مضى ونحن جاهزون، خبث سياسات حكومة السودان كثيرة وفي ناس منكم كانوا جزءاً من الحكومة وانضموا إلينا يمكن أن يخبروكم ولكننا جاهزون، المواطنون الذين تقتلهم الحكومة سودانيون وأهلهم هنا. ونحن سودانيون ولسنا نهب ولا لاجئين كما وصفونا، هنا مولدنا وملاعب طفولتنا في هذا الوادي الذي تجلسون فيه.

    لم أحلم يوما أن أكون القائد العام لجيش السودان، ولا عبد الواحد أن يكون رئيسا للسودان ولا مناوى أن يكون رئيسا للوزراء ولكن الظلم دفعنا لقيادة الثورة، وقطعا هناك من هو أفهم منا وأكثر دراية منا، فعليهم مساعدتنا ومساندتنا.

    دعاية الحكومة تقول أننا حركة بلا سياسيين وسنقاتلهم أو نشتريهم، ودفعت مبلغ خمسة عشر مليون دولار لإغتيالي أنا ومناوي وعبد الواحد، وهذه المبالغ كانت ستبني دارفور.

    كل ما دفعته الحكومة للإغتيالات أو الحروب او الميليشيات لو تم رصدها لتنمية دارفور لاستسلمنا أنا وعبد الواحد ومناوي لأننا خرجنا للقضاء على الظلم والتخلف والتهميش.

    وأنا لست فارسا ولا سياسيا ولكن أرفض الظلم ولهذا فجرنا الثورة. بخصوص العرب الجنجويد هم إخواننا، وأرسلنا لهم الوفود، بيني وبين كل القبائل المجاورة قسم ، أولاد تاكو، جلول، مهرية، شيخ عبد الباقي إلا قبيلة واحدة فرت منا، سألتهم إن كانوا يقاتلوننا، الحكومة وعدتهم بالمناصب، و قالت ليس لديهم أبناء متعلمون يكفون لفتح مدرسة، غدا سيفهمون قضيتهم كما فهمنا، نحن دائما نفهم متأخرين ولكن الفهم المبكر أفضل، لا تيأسوا منهم، واصلوهم، أرسلوا لهم الوفود فهم إخوانكم وسودانيون مثلكم، ومظلومون مثلكم، مساكين خدعتهم الحكومة بالسلاح والمال لأنهم لا يملكون شيئا.

    فإن كان على الرعي، فهم رعاة أكثر منا، و إن كان على الفقر فهم فقراء أكثر منا، أخبروهم بأن القتال ليس في مصلحتهم. عندما سلحتهم الحكومة ضد الزغاوة لم يحققوا نصرا، فما بالهم يقاتلون ثورة لديها أهداف وعلاقات وجيوش وعتاد. إن موت العرب ليس في مصلحتنا، بيننا وبينهم روابط، مهما اختلفنا سوف نتصالح يوما ما، حدث هذا في الماضي.

    بالأمس حاولوا نهب أموال من الجارة تشاد، ولكن الحكومة التشادية قتلتهم، وجردت أموالهم، هذه الخسائر لا ترضينا لأن الموتى سودانيون والمال سوداني، أما الجلابة الذين يحرشونهم فسيفرون إلى الخرطوم تاركين العرب يواجهون المصير السيء وحدهم.

    إن الوعي نصيب من العلم، اليوم جاءنا الرزيقات بلا دعوة، وكذلك الفلاته وهذا أكبر دليل على أنهم مهمشون مثلكم، وتم خداعهم مثلكم، والحمد لله الوعي متزايد والثورة تتمدد.

    أنا قضيتي قضية حرية وحقوق ولا أرضى بظلم المساكين، وحتى لو إستولت حركة تحرير السودان على الحكم وظلمت الناس، لخرجت ضدها مرة ثانية ما لم أرضى بظلم إنسان أيا كان وطنه أو موقعه أو جنسه، وسنشارك العرب في حكم دارفور، وكل الفرص الأخرى، نحن نعرف من ظلمنا، الخرطوم حاولت إختراقنا وتقسيمنا إلى قبائل في أبشى وقسمونا إلى مجموعات، عبد الله أبكر، عبد الواحد، جبريل، ولكن نحن كتلة واحدة في جيش تحرير السودان. إنهم لا يعرفوننا، الآن عندي قوات في شرق السودان في الميدان، إنهم يظنون أننا نقاتل من أجل الزغاوة، ولكننا نقاتل من أجل حرية السودان، صحيح الشرارة انطلقت من جبل مرة ودار ميدوب ودار زغاوة ولكنها شملت كل السودان.

    الحكومة زرعت وسطنا جواسيس، هذه حقيقة، ولكن حتى لو كانوا موجودين، فعليهم أن لا يزعلوا لأن هذا أمر طبيعي، أنا أدعوهم أن يتركوا مهمتهم وينضموا للحركة، لأنهم عرفونا وعرفوا أهدافنا، الجواسيس لن يجدوا منا شيئا، لأنهم لا يخافون الله وبالتالي يخافون منا. نحن إخوان في القضية بلا قبلية او عنصرية و لا نعرف المؤامرات والدسائس لأنها ممارسات للبرجوازية، ونحن جوعى وتعبانون لهذا لا يمكن بيعنا لأن المبيوع يخاف الناس ولا يخاف الله.

    أنتم المتفاوضون مكلفون بقضية الأرامل والعجزة والأطفال، لو خنتوهم، فإن دعاءهم سيكون نقمة عليكم، فاوضوا بحنكة وصدق، أنتم السياسيون قاتلوا في حرب الكلام والورق، أما نحن فمكاننا في الخطوط الأمامية، وحيثما وصلتم سنسمع خيرا كان أم شرا، وحينها فإن الحكومة تعرف مقدرتنا القتالية، الحكومة إذا كانت تظن أنها قضت علينا والله لو متنا لقاتلت النساء وهزمت الحكومة.

    العملاء أخبروا البشير بأنهم قضوا على جيش تحرير السودان ولكن الثورة مثل اللحية لا يمكن القضاء عليها بالحلاقة المتكررة، أما الإستبداد فهو مثل رموش العين، لا يمكن أن تنمو إذا أنت انتزعتها. إذا كنت تطالب بالحق فإنك سوف تنتصر مهما طال الزمن، ونحن حملنا السلاح لأنه يجلب الحقوق بسرعة، صحيح إننا تعرضنا لنهب المال والدمار والموت في سبيل الحرية وإذا لم تتخل الحكومة عن الظلم فسنموت جميعا من أجل قضيتنا.


    سنلتـقي بهذه الوجـوه مرة اخرى و ربما في ميدان آخر، أختموا لنا بآيـة قرآنية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2005, 06:09 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)

    شكرا للأساتذة الأجلاء محمد سليمان ، بشاشة ، شدو , على هذا التناول الثر لهذة القضية الغير مطروقة كما ذكر الأخ بشاشة..... وجود أمثالكم يطمئننا أن الوطن ما زال بخير .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2005, 09:36 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: AMNA MUKHTAR)

    الأخت العزيزة آمنة مختار
    لك التحية مرة أخري .
    ما يكتبه كمال حسن بخيت و محمد الحسن احمد و عبدالله عقيد ليس عفويا بل هو جزء من مخطط ورد في تقرير أمني تحصلت عليه حركة تحرير السودان و يبين فيه مفكروا نظام النخبة الذين كتبوا التقرير كيفية قمع ثورة دارفور .
    سنقارن ما كتبه هؤلاء و ماورد في التقرير و نبين تطابق أراءهم لحد الجمال و الكلمات لما ورد في توصيات ذلك التقرير .
    لنبدأ بأفتتاحية التقرير الامني :

    (السودان بلد عربي لا ينكره أحد وعلى قمته قادة إسلاميون وبهذه الإمتزاجة تكون الجنح إلى السلم طبيعية وأمراً من الله والذي أصبح عقيدة بالقرآن الكريم)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2005, 07:01 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)


    ورد في التقرير الامني ما يلي :
    " . لذا لا غرو في مصالحة الجنوب أبداً ويمكن للصلح أن ينجح لأن ليس لهم وطن غير السودان وأن الذين يتدخلون من وراء الستار يتدخلون بإستحياء لأن يدركون هذه الحقائق ويسلمون بها أما الطلبات الكبيرة ذات أهمية أمام المبادئ العليا وليس من هو أنكى من طلبات قريش للرسول (ص) في صلح الحديبية . فالقيمة الأمنية في هذا الجو هو عدم تدويل لقبائل الجنوب مع الإعتراف بسودانيتهم رغم إختلاف قوميتهم ."

    و أورد كمال حسن بخيت أعلاه و بنفس المعني في معرض أعتذاره للزغاوة ما يلي :

    "انني أفرق كثيراً بين أهلنا الزغاوة السودانيين والزغاوة التشاديين الحاكمين في انجمينا.. الزغاوة السودانيون يقاتلون من أجل مطالب مشروعة.. في الثروة والسلطة كما فعل أهل الجنوب. "

    و إمعانا في سياسة فرق تسد لحد الإقصاء و نزع المواطنة من قسم عريق من الزغاوة , ورد في التقرير الأمني ما يلي:
    " الزغاوة قبيلة تتداخل بين السودان وتشاد وهي تنقسم إلى قسمين زغاوة تعترف بسودانيتها وتعتز بها هي الزغاوة طور والذي يشكل إدارة دار قلا كرنوي ، دار طور أمبرو وكينقا دور . أما الزغاوة كوبي وكبقا هما اللذان لديهم أصول تشادية في كل من هربا ومتى جنا وهؤلاء لا يعرفون معنى الوطنية غير ديارهم ".

    أيضا نجد كمال حسن بخيت يعطي نفس الإنطباع فأضاف ملحا علي الجرح :
    "أن أجندة الزغاوة السودانيين تختلف تماماً عن أجندة الزغاوة التشاديين."


    و نواصل متابعة فلق الشعرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2005, 07:30 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)


    قبل أن نواصل ..... يبدو أن الصحفي كمال حسن بخيت لم يحسن تقدير وقع كلماته ... و أخطأ الحساب .... و اليس خطأ الحساب في تناول قضية دارفور هو ما أوقع نظام الإنقاذ في شر أعمالهم و باتت مؤسستهم كلها مهددة بسسب أستهوانهم لأهل دارفور ؟ ..
    علي أية حال كتب الصحفي كمال حسن بخيت اليوم أيضا في محاولة لإرجاع الثور إلي جحره:

    صباح الخير

    كمال حسن بخيت

    الى الـذين أصابهم رشـاش كلماتي

    لهـم تقــديـــري واعتــــذاري

    ما زال يمطرني اصدقائى وغيرهم من أبناء قبيلة الزغاوة باتصالاتهم الهاتفية من كل بقاع الارض محتجين على ما كتبته قبل يومين من تصريحات للرئيس التشادى ادريس ديبي حول اتهامه السودان بالتدخل في الشؤون التشادية وزعزعة الاستقرار فيها وكلام كثير لا ينشر..

    الرئيس ديبى قال هذا الكلام ووفد من حكومته يتواجد في الخرطوم لاحتواء التوتر بين البلدين.

    وجاءني غضب وعتاب اصدقائى من قبيلة الزغاوة مثل السونامي.. بالرغم من عبارات التوضيح لما اقصد.. والاعتذار الواضح الكلمات.. عن الرشاش الذي اصابهم من بعض كلماتي.. والتي لم اقصد على الاطلاق الاساءة اليهم او التقليل من شأنهم..

    أعرف في هذه القبيلة رجالاً وشباباً عظاماً يحملون الوطن في حدقات عيونهم.. واعلم ان لهم قضية يناضلون من أجلها بوسائل كثيرة.. وهم ليس كما ذكرت.. لا يؤمنون بفكرة دولة الزغاوة الكبرى.. كما اكد لي الرجل المهذب حسن نحيله الذي خاطبني بلغة راقية من دبي.. وكذلك السلطان بشارة.. الذي يمثل عطر الاحباب والشجيرة الوارفة الظلال.. لكل الاحباب من كل القبائل دون فرز وقناعاتي الدائمة انني لا افرق بين قبيلة وأخرى.. عندى قبيلة واحدة هي السودان الذي نلتقى فيه جميعنا.. واكررها ثانية وثالثة والفاً..

    اعتذار موصول لكل قبيلة الزغاوة بالسودان وبتشاد الذين احسوا بأن كلماتي جانبها التوفيق وان رشاشاً اصابهم.. وآمل ان تكون هذه الكلمات التي تحمل الاعتذار والود لكل افراد القبيلة.. خاتمة لهذا المسلسل وعاش السودان نيلاً يروينا جميعاً.. وخيمة تظللنا جميعاً.. وامنياتنا لمفاوضات ابوجا بالنجاح التام وللعلاقة التاريخية بين السودان وتشاد تجاوز هذه الازمة وتعود اقوى مما كانت لمصلحة الشعبين الشقيقين..

    ولكل الاحباب.. وحتى اولئك الذين اخذتهم الغيرة.. وهي امر مطلوب واصابني رشاش منهم.. تحياتي وتقديرى واعتذارى.. وان لا يعملوا بالقاعدة المعروفة التي تقول من ليس معي فهو ضدي..

    ان العمل السياسي يجعل من يعمل به شديد الحساسية.. ويجعله يفسر الكلمة الواحدة عدة تفسيرات..

    لقد كتبت كثيراً عن معاناة اهلنا في دارفور وطالبت الحكومة والحركات المسلحة الجلوس دون وسيط لحل المشكلة مثلما حلت القضية الاكثر تعقيداً، وهي قضية الجنوب.. التي لم تستطع البندقية لاكثر من عشرين عاماً ان تحلها.. بل فقد السودان المئات من ابنائه من الشمال والجنوب.. وهكذا في دارفور يفقد السودان العشرات من ابنائه من كل مناطق السودان.. وتحول عدد كبير من اهل دارفور الى نازحين بعد ان كانوا ينعمون بالأمن والطمأنينة..

    لا أريد ان أغوص في الاسباب لكنني ادعو مجدداً.. الاخوة في دارفور وفي الحكومة ان تكون مباحثات ابوجا الاخيرة هي المحطة الاخيرة لانهاء هذه الازمة.. وان تكون مصالحة مني اركوي.. وعبدالواحد.. بداية ضربة البداية لانهاء النزاع.. ويعودوا مشاركين في السلطة والثروة.. وينهون مأساة الاهل في دارفور ليعودوا الى قراهم ليعمروها ولأرضهم ليزرعوها ويعود الأمن والطمأنينة لكل مناطق دارفور..

    وآمل ان يكون حديثي هذا مقبولاً لدى كل من مسه رشاش من ابناء قبيلة الزغاوة.. ولكل اهل دارفور.. والله الموفق وهو المستعان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2005, 08:55 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)


    العزيز بشاشا
    لك التحية و الإحترام
    مطلبنا هو العدل و المساواة و الحرية ...
    البعض يريدنا ان نكون مواطنون درجة عاشرة ... بل " بدون " .
    تري هل يمكننا أن ندوس علي كرامتنا و نقبل يد قاتلنا ؟

    الأخ العزيز شدو
    لك التحية و الإحترام
    شكرا لك علي إيرادك خطاب الشهيد عبدالله أبكر .
    إتهمه كمال حسن بخيت بعدم معرفته الكلام .
    هل هناك أبلغ من كلماته التالية :

    " إدريس أخي في القبيلة وعمر البشير أقرب لي من إدريس لأن جنسيتنا واحدة، أنا قلت لإدريس إذا كانت لك مساعي قبلية واهلية وجهها للزغاوة لكن أنا قضيتي قضية وطن، قضية دولة وليس لي دخل بالقبائل. كلكم تعرفون ما يجري في السودان، سياسات الحكومة تعتمد على المخادعة والمراوغة مثل مفتاح "الجمجم" ليس لها ثوابت، أنا إذا سلمت ووضعت السلاح فإن الحكومة لن تتركني والمليشيات لن يتركوا أهلي. "

    اليست الكلمات التالية هي مصداقا لأخلاق الفرسان :

    " لأننا نقاتل من أجل قضية، قمنا بتسليم "79" أسيرا دون مقابل لأنهم أبناء أسر سودانية لهم نساء وأطفال ونحن نحارب من أجل رفع معاناة نسائنا وأطفالنا، لهذا سلمنا الأسرى، إبراهيم البشرى اللواء طيار سلمناه لأسرته بدون منظمات احتراما لقبائل السودان، ولكن الحكومة لها خطة مختلفة، لم تقبض الحكومة من جيش التحرير سوى أسيرا واحدا، جاء النائب الأول لرئيس الجمهورية من الخرطوم واستجوبه وقتله بنفسه.

    أنا لو قبضت على عثمان لسلمته للبشير من أجل أبنائه وأسرته، إن جميع الأسرى ونائب الرئيس لم يملأوا فراغ الشهيد محمد آدم موسى لأنه صاحب قضية وصاحب القضية لا يعوض. "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2005, 01:47 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يخفق كاتب و صحفي كبير في أداء واجبه المنزلي في جمع و نشر المعلومة الحقة .. حسن ساتي م (Re: Mohamed Suleiman)


    و نواصل متابعة خطة حكومة المركز في أستهداف الزغاوة و تصفيتهم ( الحل النهائي ) حتي يتسني لها قمع ثورة دارفور بتطبيق سياسة فرق , أنفرد بالقبائل , أقضي عليها الواحدة مع مهادنة الأخريات ثم الألتفات لإلتهامها واحدة .. واحدة ( سياسة الذئب في الإفتراس ) .
    ما خرج عن هؤلاء الكتاب .. كتاب المؤسسة الحاكمة ليس عفويا . أنهم يؤمنون بكل كلمة كتبوها . ورقة حمدي و هذا التقرير الأمني و منبر الشمال كل هذا ليس نشاط جمعية أدبية مدرسية ... هذه هي الأفكار التي رسخت سياسة الهيمنة و ثقافة الإستغلال . هذه الثقافة التي جعلتهم و بجرأة ( يقلعون ) وزارات السلطة و الثروة و بعين قوية و يحتفظون بها لثقتهم أنه ليس هناك من يستطيع داخل السودان من يستطيع الوقوف ضدهم و يجبرهم علي العدل . ما لم يضعوا له حساب هو دخول المجتمع الدولي و بقوة مدعوم بمؤسساته ( الأمم المتحدة و المحكمة الجنائية ) في المعادلة السودانية لتختل كل تضريباتهم . هذه المؤسسات الدولية لا تؤثر فيها الرشوة و لا تغير رأيها بمعسول الكلام ( باركوها و معليش و عفا الله عما سلف ) . الآن أصبح وجود هذه المؤسسة ككيان مهيمن رهن قرارات مؤسسات المجتمع الدولي .
    لنعد للتقرير و مقارنة ما خلص اليه بكلمات السادة الكتاب .
    التالي هي خلاصة التقرير الأمني ( مع التركيز علي تصفية قبيلة بعينها دون أعتبار للتصنيف الخادع ... تشاد/ سودان ) :

    "
    ـ الشروط التي يجب توفرها لإحلال السلام في دارفور ـ
    1- لابد من إلحاق الهزيمة بكل الفصائل المحاربة للحكومة كالتي حدثت لحركة تحرير السودان جناح عبدالله أبكر ليتحقق صفة التفاوض من مركز القوى للحكومة وليس للمعارضة .
    2- إبعاد تشاد إبعاداً كاملاً عن شئون السودان الداخلية حتى لا تفرض على نفسها أمر حماية الزغاوة بالسودان في السودان .
    3- ضرورة الفصل بين حركة تحرير السودان بإعتبار أنها سودانية وحركة العدل والمساواة بإعتبار أنها عميلة في السودان .
    4- إستشعار تشاد بتفوق حكومة السودان عليها حتى لا تعتبر مواقف السودان تجاهها ضعف مع الحكومة .
    5- إستشعار حكومة السودان بفوقيتها على الأجنحة المتمردة حتى لا يزرع في نفسهم الندية والتساوي مع الحكومة في طاولة المفاوضات والذي لا يتأتى إلا بالهزيمة للزغاوة وبسط هيبة الدولة بأي ثمن على حدودنا الغربية . "

    أنتهت الخلاصة .

    و هذا ما كتبه كمال حسن بخبت ( قارنوا الكلمات و الجمل ) :

    " وأكد لى قائد المنطقة.. والفريق محمد بشير أنهم طلبوا اسبوعاً واحداً فقط لتأجيل هذه المباحثات لان القوات المسلحة ضيقت الخناق عليهم -خلال هذا الاسبوع سينتهى كل شئ.

    وظهر بعد فترة ان الامر كله كان عبارة عن ذر للرماد في العيون السودانية، وان رأى القيادة العسكرية كان على حق.."

    .....

    " وتوالت الاحداث.. وتبخر عبد الله ابكر. "

    ......

    " مثلما لمني اركوى اجندة خاصة وهى اقامة دولة الزغاوة الكبرى التى تشمل مناطق الزغاوة بدارفور.. وتشاد.. وهناك من يدعم هذا الحلم الكبير لقبيلة الزغاوة.. وهى قبيلة قوية وجدها السلطان دوسة.. أحد اشهر ملوكها.. ولديها اعداد كبيرة من الشباب المتعلم والموهل تأهيلاً عالياً.. ومقاتلون شرسون مؤمنون بالفكرة ايماناً عميقاً. "
    .................

    "اعود وأقول ان ادريس ديبى ارسل وفداً حضر جلسات المؤتمر الوطنى واعلن السيد الرئيس ان الوفد طرح رؤية لحل المشكلة بين البلدين واصدر الرئيس توجيهاته للجهات المختصة لمتابعة الأمر وفى هذا الوقت يتهم ادريس ديبى.. ولا أدرى ان كان واعياً.. أو متذكراً ان وفداً من بلاده ارسله للسودان لحل المشكلة بين البلدين. يتهم السودان بالكذب وبتهديد أمنه.. لكن تأكد لنا ان الرئيس ديبى هو الكاذب وليس السودان بدليل ان وفده الآن فى السودان.. "

    ..............
    أنتهي أقتباس كلام كمال حسن بخيت .

    إذا تلك هي الأهداف التي رسمها مفكرو مؤسسة الهيمنة . و لكن لأن أهل دارفور يهددون مستقبل هذه الهيمنة ( إذا ما تم فصل أو إنفصال الجنوب ) . لم تفت عليهم في دراستهم هذه ( التقرير الامني ) من تحديد المخاطر علي مؤسستهم ... عوائق لابد من إزالتها .
    النقاط التالية هي تلخيص لتلك العوائق التي تقف في وجههم و دون بسط سيطرتهم علي السودان ( القديم أو الجديد ... بجنوبه أو بلا جنوبه ) ... ما هي هذه المعوقات كما تفتقت عنه هذه العقول الجبارة؟ :
    "
    ـ المعوقات في طريق إحلال السلام في دارفور ـ
    1- الغرور:-
    إن الغرور الذي أصيبت به قبيلة الزغاوة عبر تاريخها مراعاة إلى عدم واقعيتها وتجردها للنظر إلى ضرورة إحلال السلام والتعايش السلمي بينها وبين الحكومة مالم تضمن موقفاً متفرداً تجعلها سيد دارفور حتى ولو على حساب أهالي دارفور جميعاً .
    2- الندية:-
    أيضاً من خلال التجارب أن الزغاوة التشاديون والجزء السوداني المحسوب عليها تنظر إلى حكومة السودان نظرة الندية ينبغي أن تكون لها كلمة في السياسة السودانية وهذا الشعور عائق حقيقي في مسألة المفاوضات بحيث تدعي مقاماً ليس مقامها أبداً وفي كل ذلك تحاول أن تمرر الأجندة الخفية التي تجعل من تشاد وصاية على السودان وكرت ضغط لتمرير كثير من مصالح تشاد في السودان على حساب السودان وأهل دارفور .
    3- الإختراق:-
    تمكنت تشاد من أن تخترق السودان عبر الشخصيات والمؤسسات نذكر منها نشاط الأستاذ حسن محمد عبدالله برقو الذي يعمل من داخل أجهزة المؤتمر الوطني ولكنه في الواقع سفير ظل للحكومة التشادية مهمته إجراء اللوبي حول أجهزة إتخاذ القرار على قرار اللوبي اليهودي والتي لها خطورتها على السيادة السودانية .
    4- تشاد:-
    هي دولة الظل للزغاوة ودائماً تريد أن تستغل الزغاوة لتحقيق مصالحها في السودان . "

    أنتهي


    كما نري ... ما يكتبه صحفيو المؤسسة و يسطره مناصريها هنا في المنبر و ترديد نفس الإفتراءات ... كل هذا لا يتم بعفوية و نتاج تفكير لحظي . هي خطة جهنمية سعوا الي تنفيذها مستخدمين كل الوسائل . الآن الخطة باتت غير مجدية لأن هناك لاعبين جدد دخلوا الملعب ( بحسب لغة الأستاذ حسن ساتي ) .
    هؤلاء اللاعبون الجدد يعرفون يالضبط شر أستغلال الأنسان لأخيه الأنسان ( ناس خبرة و تاريخ ) ..











    ء

    (عدل بواسطة Mohamed Suleiman on 01-12-2005, 01:53 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de