قرشي يكتب .... خادعـةٌ وداعــةُ السماءِ في كادوقلي وتوجد صور

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 09:12 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2007م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-09-2007, 02:19 PM

شوقي مهدي مصطفي
<aشوقي مهدي مصطفي
تاريخ التسجيل: 27-08-2007
مجموع المشاركات: 186

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


sssss
قرشي يكتب .... خادعـةٌ وداعــةُ السماءِ في كادوقلي وتوجد صور

    خادعـةٌ وداعــةُ السماءِ في كادوقلي
    كادوقلي: قرشي عوض
    من على قمة جبل الرديف، إحدى السلاسل الجبلية التي تحيط بمدينة كادوقلي حاضرة ولاية جنوب كردفان يخيّل إليك إنك يمكن أن تلمس السحب الغادية والرايحة بيديك، وتبدو المدينة من تحتك تحيطها الخضرة وهي ترقد في أحضان الجبال في دعة وجمال لا يوصف، لكن هذه الوداعة التي تبدو بها المدينة للوهلة الأولى خادعة، لأن تحت هذه السماء الخريفية الرائعة يرقد ركام من المهددات الأمنية ونذر الانفلاتات المتوقّعة في أية لحظة.

    [url=http://www.sudaneseonline.com/][/url

    ويصف المشهد الآخر للمدينة عمر فضل عمر، رئيس لجنة الأمن والسلام والمصالحة الوطنية قائلاً: «إن هنالك اشكالات بين النوبة والمسيرية في أم سنوط وأخرى بين قبيلتي دابري ودار نعيلة»، ورغم أن لجنة الأمن والسلام والمصالحة الوطنية استطاعت أن تحتويها إلا أن عمر فضل يتوقّع لها أن تتجدد إذا لم يتم الصلح قبل عودة العرب من المرحال. ويعدد مهددات أخرى للأمن تتمثّل في عدم تنفيذ اتفاقية السلام وبروتكولات الترتيبات الأمنية، ودمج الخدمة المدنية والشرطة، والسلاح المنتشر في أيدي المواطنين والحركات ذات الطابع المطلبي التي تقفل الطرقات وتختطف العربات كما فعلت حركة شباب الفولة، كما أن هنالك قوات منتشرة ي الولاية باسماء وهمية مثل قوات السوم وغيرها، ويذهب إلى أبعد من ذلك عبد الفتاح تية أحد قيادات الإدارة الأهلية ويصف الأمن في كادوقلي بأنه في مهب الريح، متحدثاً عن وقائع بعينها حدثت في منطقة تدعى «تيسي» بين خشم بيتين راح ضحيتها عدد من القتلى ووقع فيها جرحى واستخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة في حين وقفت الحكومة متفرّجة على ما حدث.
    وفي منطقة ميري قرية كحليات حدثت تحرشات بالأمير محمد الزاكي أمير الميري ومجلس شوراه من قبل مجموعة يدعمها مسلحون ويعتقد عبد الفتاح تية أنها تتبع للحركة الشعبية. لكن الشيء الملفت للنظر أن الحكومة لم تجب على عريضة وفد الإدارة الأهلية ضد هذا الإنتهاك، كما لم تفصل الشرطة في البلاغات التي تم رفعها من قبل وفد القبيلة.
    وتتوالى الانفلاتات الأمنية في ظل عدم المساءلة الرسمية. فقبل اسبوعين قامت مجموعة تنتمي لقبيلة معروفة بسكب (27) مزرعة قدّرت خسائرها بمبلغ (63) مليون جنيه، كما قامت نفس المجموعة بسكب أشجار مثمرة في إحدى الجنائن، وهذه المجموعة تنتمي الى قبيلة معروفة بأنها مدعومة من الحركة الشعبية.. لكن الحركة الشعبية ردّت بأن ما حدث في قرية كحليات وكويا هو صراع بين مجموعتين تنتميان لمجموعة ميري، وهو صراع بخصوص الأرض. وان هنالك أفراداً من المجموعتين بعد توقيع اتفاقية السلام قاموا بالإنتماء للحركة الشعبية لالصاق التهمة بها. وفيما يتعلّق بسكب القصب، قالت الحركة إنها أوفدت وفداًَ إلى كحليات وسيجلس مع مجموعة كويا بغرض توفير المعلومات والدلائل توطئة لعقد مؤتمر للصلح بينهم. كما تصف الحركة الشعبية ما حدث لوفد الإدارة -إذا صح- بأنه يكون تصرفاً فردياً وليس عملاً منظماً من قبلها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2007, 02:21 PM

شوقي مهدي مصطفي
<aشوقي مهدي مصطفي
تاريخ التسجيل: 27-08-2007
مجموع المشاركات: 186

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قرشي يكتب .... خادعـةٌ وداعــةُ السماءِ في كادوقلي وتوجد صور (Re: شوقي مهدي مصطفي)

    كما أن هنالك مهددات أخرى تتمثّل في التصريحات الشفوية والبيانات التي يتم توزيعها بتوقيعات مثل التجمع العربي و«قريش» والتي تزعم بأن أرض كادوقلي وما جاورها هي أصلاً مراعٍ، وأن هذه الجهات التي تصدر تلك البيانات معروفة.
    وهنالك أيضاً مجرمون إمتلكوا السلاح وأصبحوا ينهبون أموال الناس، هذا إلى جانب غلبة عنصر محدد على مؤسسة الدفاع الشعبي والشرطة الشعبية رغم أنهما قوميتان ومفتوحتان للجميع.
    وخارج كادوقلي وتحديداً في القطاع الغربي الذي كان يشكّل ولاية غرب كردفان قبل تذويبها في ولاية شمال وجنوب كردفان بعد توقيع اتفاقية السلام، يوجد معامل آخر للتوتر، حيث تأسست الحركة الشعبية هناك في 25/6/2005م وسط جماهير عرفت بولائها التقليدي للمركز وحاربت الحركة الشعبية نفسها إلى جانب عدة حكومات مركزية من ضمنها هذه الحكومة.
    وفي يناير 2006م انضم «153» ألفاً من أفراد الدفاع الشعبي بأسلحتهم للجيش الشعبي لتحرير السودان، وهؤلاء الافراد ينتمون إلى قبائل الحوازمة والرزيقات والمسيرية، وتم تجميع هذه القوة في منطقة الدبب العسكرية ومنطقة ام مطارق العسكرية واللتين تقعان شمال خط تقسيم القوات 1/1/1956 وهو وجود يتعارض مع اتفاقية السلام وليس متوقعاً أن يسكت عليه شريك نيفاشا الآخر. وقد قام هذا الشريك بجملة من المضايقات لهذا الوجود المنظم للجيش الشعبي، وكان أبرزها -حسبما ذكر لي العقيد مهندس أحمد سليمان قور ممثل القطاع الغربي في الحركة الشعبية- اجتماع اللجنة الأمنية في المجلد بغرض ضرب معسكر الدبب وبالفعل تم الاستعداد العسكري لتحقيق ذلك الهدف لولا تدخل معتمد المجلد واحتواء الأمر بحكم أنه مسؤول حكومة الوحدة الوطنية ويفهم محتوى اتفاقية السلام خاصة بروتوكول الترتيبات الأمنية الذي يسمح للمليشيات بالإنضمام للجيش الشعبي أو القوات المسلحة.


    ثم جاء الاجتماع الآخر الذي يضم قيادات عسكرية بقيادات الإدارة الأهلية بهدف اقناع المسيرية بالرجوع للمؤتمر الوطني أو ضرب المعسكر. وبالفعل تناقشت تلك القيادات مع شباب المسيرية لكنهم رفضوا العودة للمؤتمر الوطني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2007, 02:24 PM

شوقي مهدي مصطفي
<aشوقي مهدي مصطفي
تاريخ التسجيل: 27-08-2007
مجموع المشاركات: 186

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قرشي يكتب .... خادعـةٌ وداعــةُ السماءِ في كادوقلي وتوجد صور (Re: شوقي مهدي مصطفي)

    ثم انعقد اجتماع اللجنة الأمنية بكادوقلي وبحث إمكانية تفكيك معسكر الدبب لكنه لم ينجح، ويشير أحمد سليمان قور إلى أن اللجنة الأمنية كانت تعلم مسبقاً بأن هنالك لجنة من الجيش الشعبي داخل معسكر الدبب مهمتها تنظيم القوات ودمجها في الجيش الشعبي ورفع التمام لقيادة الجيش في جوبا قبل أن تغادر تلك القوات إلى جنوب 1/1/1956.
    أما في منطقة ابو مطارق بجنوب دارفور التي تضم قبيلة الرزيقات فإن الأحوال الأمنية لا تقل اضطراباً عن باقي أنحاء الولاية. فقد تحرّكت لجنة من الجيش الشعبي إلى هناك وقبل عودتها إلى المجلد تم اعتراض مجموعة من ضباط الجيش الشعبي بواسطة القوات المسلحة وحاولت منعهم من دخول المدينة. لكن المحاولة لم تنجح وبعد وصول الضباط إلى منزل قائد الجيش الشعبي تمت محاصرة المنزل بالآليات الثقيلة لمدة ساعة إنهار بعدها الحصار بعد أن تنامى إلى سمع المحاصرين نبأ تحركات الجيش الشعبي لفك الحصار بالقوة، إلا أن تحريك الآليات سبب إزعاجاً للسكان وشكل إخلالاً واضحاً بالأمن.
    وبعد قدوم لجنة الجيش الشعبي من ابو مطارق في يوم الخميس 7/9/2007م تم منعهم من دخول مدينة المجلد بواسطة دبابات واستمر احتجازهم حتى يوم السبت إثر احتواء الموقف بصدور قرارات من مفوضية وقف اطلاق النار تقضي بأن يعود المحتجزون الى معسكر الدبب على أن يغادر الجيش الشعبي كله إلى جنوب الحد الفاصل 1/1/1956. لكن قضية القطاع الغربي التي يبدو انها وجدت حلاً لها بقرارات مفوضية وقف إطلاق النار سالفة الذكر ما زال الطريق أمام تسويتها بشكل نهائي يبدو مفخخاً، فالمسيرية وعلى لسان أحمد سليمان قور يؤكدون أن لا أحد يستطيع أن يمنعهم من دخول أراضيهم أو حتى يفرض عليهم الشروط التي سيدخلون بها دون أن يوضح قور الكيفية التي سيدخلون بها وهل سيدخلون كمواطنين يضعون اسلحتهم على مشارف الدبب ام سيدخلون كجنود؟ لكنه يكتفي بالقول «إذا أراد المؤتمر الوطني أن تنسحب تلك الجيوش إلى جنوب الحد الفاصل عليه أن يسحب كل قواته الموجودة في الجنوب إلى شمال ذلك الخط». هذه الوضعية القلقة لحركة الجيوش تحدث في ولاية تعاني أصلاً من إزدواجية في الإرادة السياسية وتشوب الحياة فيها الحساسية الأمنية حيث لا تستطيع الشرطة أن تبسط سيطرتها على كل الولاية خصوصاً المناطق المعروفة باسم مناطق الحركة. وقد تضافرت عدة عوامل لترسم المشهد المغاير لتلك اللوحة الجميلة التي تغطيها السماء الوادعة في مدينة خارجة لتوها من الحرب.
    علي جمعة السنقادي الذي مثل دائرة كادوقلي في انتخابات الشعب أيام الرئيس الأسبق جعفر نميري يرى أن من تلك العوامل أشياء مضرة يفعلها المركز تتمثل في انسلاخ قبيلة وانضمامها إلى حزب معين، هذا إلى جانب الاندفاع التلقائي الشعبي في الولاية صوب الحركة الشعبية.
    ويحمّل عمر فضل رئيس اللجنة الأمنية بالولاية شريكي الحكم مسؤولية الانفلات الأمني، منبهاً إلى أن الإرادة السياسية لكليهما لا تعطي الوضع الأمني الأولوية، بل إن هنالك أيدٍ خفية لهما تسعى لاستثمار الوضع المتفجّر أصلاً من أجل التعبئة السياسية. ويفصل عبد الفتاح تية ذلك النشاط الخفي الذي أشار إليه رئيس اللجنة الامنية بالتدخل لتعيين قيادات للإدارة الأهلية من قبل الحركة الشعبية في حين احتضن المؤتمر الوطني القيادات القديمة، وأشار عبد الفتاح إلى نماذج بعينها تمت في قبائل معروفة ولقيادات معروفة، الشيء الذي قاد إلى انقسام القبيلة واقتتالها فيما بينها.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2007, 02:30 PM

شوقي مهدي مصطفي
<aشوقي مهدي مصطفي
تاريخ التسجيل: 27-08-2007
مجموع المشاركات: 186

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قرشي يكتب .... خادعـةٌ وداعــةُ السماءِ في كادوقلي وتوجد صور (Re: شوقي مهدي مصطفي)


    وثمة عوامل أخرى تتعلّق بالتشريع والقدرات الأمنية في الولاية لحسم التفلتات التي يصفها رئيس اللجنة الأمنية بالضعيفة للغاية ولا تمكّنها من احتواء أي انفلات أمني. كما وتوجد اتفاقيات تمت بين شركات البترول والأهالي، وكانت التعويضات فيها قليلة ولم توزّع بعدالة. وفي علاقة الالتزام بالتعهدات وتفجر الأوضاع بالولاية يكاد يتفق أحمد سليمان قور مع رئيس اللجنة الأمنية، فحينما سألته عن السبب وراء انضمام القبائل العربية للحركة الشعبية أجابني بأنه يعود للظلم الذي وقع عليهم من قبل الحكومة التي كانوا يقاتلون معها وخرجوا بخفي حنين. فقد اتفقت الحكومة مع «حركة شهامة» بغرب كردفان على ضرورة التنمية الشاملة بالولاية وحنثت الخرطوم بوعدها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2007, 02:32 PM

شوقي مهدي مصطفي
<aشوقي مهدي مصطفي
تاريخ التسجيل: 27-08-2007
مجموع المشاركات: 186

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قرشي يكتب .... خادعـةٌ وداعــةُ السماءِ في كادوقلي وتوجد صور (Re: شوقي مهدي مصطفي)

    وقد يتبادر إلى الذهن أن تلك القبائل تتوقع إن تفي لها الحركة الشعبية بمطلوباتها التي خذلها في تحقيقها المؤتمر الوطني، لكن قيادات القطاع الغربي الذين يمكنك أن تتحصّل على أرقام هواتفهم من أي مكان ترحيلات في كادوقلي لم يعودوا ينظرون إلى حلّ قضيتهم في اطار الإيفاء بالوعود والتعهدات المشفوعة باليمين المرسل عبر الأثير. وقد أفادني معظم من التقيتهم في كادوقلي بأنهم باتوا ينظرون إلى أنفسهم كجزء من منظومة السودان الجديد، لكن البعض الآخر ينظر إلى الأمر من زاوية أخرى تتمثّل في الضغوط الطبيعية المتمثلة في ازدياد الزحف الصحراوي وأسباب اقتصادية تتعلّق بالتفاعلات الكيماوية الناتجة عن الصناعات النفطية والأثر الذي يمكن أن تحدثه على القطاع النباتي والحيواني الذي يشكّل محور حياة تلك القبائل مما سيضطرها للهجرة جنوباً آجلاً أم عاجلاً مما يوجب عليها توفيق حياتها داخل الجنوب بالإنضمام للحركة الشعبية.
    اما في باقي الولاية فإن حملة تدابير ليست فوق طاقة البشر كافية لجعل الأوضاع تحت السيطرة مثل إقرار التشريعات الرادعة وجمع السلاح وتقوية الأذرع الأمنية وتنمية مناطق الاحتكاكات.

    لكن الأمر الذي يجب التحوّط له هو وضع الإدارة الأهلية، حيث لم تعد القبيلة هي تلك الوحدة الإدارية التي تستمد نظمها وإرادتها من الأعراف المو########، بل باتت تخضع للإستقطاب السياسي، الشيء الذي يجعلها عاجزة عن تحقيق الأمن والاستقرار. ولا بد من إحداث تحول إداري يعيد تعريف الوحدات الإدارية والسياسية عبر فهم تنتجه آليات متفق عليها.
    وإذا كانت القيادة السياسية هناك تسعى لاستعادة الأمن والاستقرار، والذي يجب أن تشرع فيه منذ الآن، لأن الأحداث المتعاقبة بسرعة خصوصاً تلك الملابسات التي اكتنفت زيارة دانيال كودي إلى سجن كادوقلي وتكتم عليها مكتبه، مع أنها وضعت القوات متعددة الأشكال كادوقلي على أهبة الاستعداد، تؤكد أن وداعة السماء في كادوقلي خادعة.. لأن هذه السماء الغادرة كما يقول محمد المكي في وصف مدينة هانوي أيام حرب فيتنام ستنشق عما قليل وتحصب البيوت بالقنابل..
    توزّع الموت مثلما جرائد الصباح والحليب للمنازل..
    واللّه يكضّب الشينة.
    في الحلقة القادمة اراضي كادوقلي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2007, 07:56 AM

الزنجي
<aالزنجي
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 4141

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قرشي يكتب .... خادعـةٌ وداعــةُ السماءِ في كادوقلي وتوجد صور (Re: شوقي مهدي مصطفي)


    قراءة جيدة للاوضاع الامنية بجنوب كردفان فى ظل غياب تام للدور الحكومة المركزية
    وضعف التكوين فى حكومة الولاية ( المادي ،، والبشري )
    فتحي الان لم نسمع عن مشروعي تنموى واحد فى الاقليم كل الحديث الدائر هناك
    الخلافات بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية اضافة الى العنصر الثالث والاساسي
    وهو التكتلات القبلية فى غرب الولاية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de