قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض

سودانيزاونلاين تنعي الاستاذ ابوبكر سيد احمد فى رحمه الله
عضو المنبر الباشمهندس ابوبكر سيد احمد في ذمة الله
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-27-2021, 05:01 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-27-2017, 04:00 PM

يحيى العوض

تاريخ التسجيل: 10-26-2009
مجموع المشاركات: 741

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب (Re: يحيى العوض)

    حفريات لغوية :معنى “السودان”و”سوداني” في كتاب الطبقات
    >>عبدالمنعم عجب ألفيا
    >>حفريات لغوية :معنى “السودان”و”سوداني” في كتاب الطبقات
    ﻳﻌﺪ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ ﻟﻤﺆﻟﻔﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻨﻮﺭ ﻭﺩ ﺿﻴﻒ ﺍﻟﻠﻪ، ﻛﻨﺰﺍ ﻣﻌﺮﻓﻴﺎ ﻻ ﻳﻨﻀﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﻭﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻭﺍﻹﺛﻨﻠﻮﺟﻴﺎ ﻭﺍﻹﺛﻨﻮﻏﺮﺍﻓﻴﺎ ﻭﺍﻷﻧﺜﻮﺭﺑﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﻭﺍﻟﻤﻴﺜﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ . ﻓﻘﺪ ﺗﻢ ﺗﺄﻟﻴﻒ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻓﻲ ﻋﻬﺪ ﻣﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻔﻮﻧﺞ ﺃﻭ ﺳﻠﻄﻨﺔ ﺳﻨﺎﺭ ﻭﻓﺮﻍ ﻣﻦ ﻭﺿﻌﻪ ﻓﻲ 21 ﻳﻨﺎﻳﺮ 1753 ﻭﻳﻜﻮﻥ ﺑﺬﻟﻚ ﻗﺪ ﻣﻀﻰ ﻋﻠﻰ ﺗﺎﻟﻴﻒ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺣﻮﺍﻟﻲ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﻗﺮﻭﻥ . ﻭﺍﻟﻘﺎﺭﻱﺀ ﺍﻟﻤﺘﻌﺠﻞ ﻭﺍﻟﻤﻌﺘﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻔﺼﺤﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺄﻟﻴﻒ ﻗﺪ ﻳﺼﺪﻣﻪ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺻﺎﺣﺐ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ ﺍﺳﻠﻮﺏ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺍﻟﺪﺍﺭﺝ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻜﻲ ﻋﻦ ﺳﻴﺮ ﻭﺍﺧﺒﺎﺭ ﺍﻷﻭﻟﻴﺎﺀ ﻭﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﻭﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺮﺟﻢ ﻟﻬﻢ ﻭﺭﺑﻤﺎ ﺍﺻﺪﺭ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺎﺭﻱﺀ ﺑﺴﺒﺐ ﺫﻟﻚ ﺣﻜﻤﺎ ﻣﺘﻌﺠﻼ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺆﻟﻒ ﻳﺮﻣﻴﻪ ﻓﻴﻪ ﺑﺎﻟﺮﻛﺎﻛﺔ ﻭﺍﻟﺠﻬﻞ ﻭﻗﻠﺔ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﻭﺿﻌﻒ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ .
    ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﺸﺎﻫﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺆﻟﻒ ﻛﺎﻥ ﻓﻘﻴﻬﺎ ﻭﻋﺎﻟﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﻭﻟﻢ ﻳﻔﻌﻞ ﺫﻟﻚ ﻟﻘﺼﻮﺭ ﺑﺎﻋﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺼﺤﻰ ﻏﻴﺮ ﺍﻧﻪ ﺍﺳﺘﺸﻌﺮ ﺑﺤﺴﻪ ﺍﻟﻔﻨﻲ ﺍﻟﺤﻴﻮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻀﻔﻴﻬﺎ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻟﻬﺠﺔ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺮﺩ . ﻭﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﺧﻄﺒﺔ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺘﻤﻬﻴﺪ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻛﺘﺒﻬﺎ ﺑﻠﻐﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻓﺼﺤﻰ ﻣﺒﻴﻨﺔ ﻻ ﺗﺸﻮﺑﻬﺎ ﺷﺎﺋﺒﺔ ﻣﻦ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﻜﻼﻡ . ﺑﻞ ﻧﺠﺪ ﺃﻧﻪ ﺍﺳﺘﺨﺪﻡ ﺍﻟﻔﺼﺤﻰ ﻓﻲ ﺛﻨﺎﻳﺎ ﺳﺮﺩﻩ ﻟﻠﺘﺮﺍﺟﻢ ﻟﻜﻨﺎ ﻧﺠﺪﻩ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺴﺘﺮﺳﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻜﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺎﺗﻲ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﻓﻲ ﺷﻜﻞ ﺣﻮﺍﺭ ﺑﻴﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺷﺨﺼﻴﺔ، ﻳﻨﺘﻘﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺼﺤﻰ ﺇﻟﻰ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﻜﻼﻡ . ﻓﻬﻮ ﻗﺪ ﺯﻭﺍﺝ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻔﺼﺤﻰ ﻭﺍﻟﻠﻬﺠﺔ ﺍﻟﺪﺭﺍﺟﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺄﻟﻴﻒ . ﻭﺑﺬﻟﻚ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻨﻮﺭ ﺑﻦ ﺿﻴﻒ ﺍﻟﻠﻪ ﺭﺍﺋﺪﺍ ﻓﻲ ﺗﻮﻇﻴﻒ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺮﺩ ﺍﻟﻘﺼﺼﻲ .
    ﺇﻥ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺻﺎﺣﺐ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ ﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻻ ﻳﺸﻬﺪ ﺑﺮﻳﺎﺩﺗﻪ ﻓﻲ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﺴﺮﺩ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮ ﻭﺣﺴﺐ ﺑﻞ ﻳﺸﻬﺪ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻪ ﻗﺪ ﻗﺪﻡ ﻟﻨﺎ ﺑﺬﻟﻚ ﺧﺪﻣﺔ ﻻ ﺗﻘﺪﺭ ﺑﺜﻤﻦ ﻭﻫﻲ ﺣﻔﻆ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻠﻬﺠﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻗﺒﻞ ﺛﻼﺛﻤﺎﺋﺔ ﺳﻨﺔ ﻭﻫﻲ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻣﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺗﺎﻟﻴﻒ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ‏( 1753 ﻡ ‏) ﻭﺭﺑﻤﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻠﻬﺠﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﻋﺪﺓ ﻗﺮﻭﻥ ﻣﻦ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ . ﻭﺑﺬﻟﻚ ﻭﻓﺮ ﺍﻟﻤﺆﻟﻒ ﻣﻌﻴﻨﺎ ﻻ ﻳﻨﻀﺐ ﻟﻠﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﻓﻲ ﻓﻘﻪ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻤﻘﺎﺭﻥ ﻭﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺎﺕ .
    ﻭﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻟﻐﺔ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺍﻟﻰ ﻣُﺆﻟَﻒ ﻛﺎﻣﻞ ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﺑﺼﺪﺩﻩ، ﻭﻟﻜﻨﺎ ﻧﻮﺩ ﻫﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻘﻒ ﻋﻨﺪ ﺩﻻﻟﺔ ﻛﻠﻤﺘﻲ ” ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ” ﻭ ” ﺳﻮﺍﺩﻧﻲ ” ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ . ﻓﻘﺪ ﻭﺭﺩﺕ ﻛﻠﻤﺔ ” ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ” ﺍﺭﺑﻊ ﻣﺮﺍﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﻭﺭﺩﺕ ﻛﻠﻤﺔ ” ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ” ﺛﻼﺙ ﻣﺮﺍﺕ . ﻓﻤﺎ ﻫﻲ ﺩﻻﻻﺕ ﺍﻟﻜﻠﻤﺘﻴﻦ ﻭﻣﺎ ﻣﻔﻬﻮﻣﻬﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺨﻴﻠﺔ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﺼﺪﺭ ﻋﻨﻬﺎ ﻭﺩ ﺿﻴﻒ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ؟
    ﻟﻘﺪ ﻋُﺮﻓﺖ ﻣﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻔﻮﻧﺞ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﺑﺴﻠﻄﻨﺔ ﺳﻨﺎﺭ ﻭﻳﻨﺴﺐ ﺍﻟﻴﻬﺎ ﻓﻴﻘﺎﻝ ﺳﻨﺎﺭﻱ ﻭﺳﻨﺎﻧﻴﺮ . ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻼﺩﻧﺎ ﻗﺪ ﺍﺗﺨﺬﺕ ﺭﺳﻤﻴﺎ ﺍﺳﻢ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻋﻠﻤﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﺸﻴﺔ ﺍﺳﺘﻘﻼﻟﻬﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻲ، ﻓﺈﻥ ﺍﻻﺳﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻻﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻲ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻏﺎﺋﺒﺎ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻓﻲ ﻋﻬﺪ ﻣﻤﻠﻜﺔ ﺳﻨﺎﺭ ﻭﻣﺎ ﻗﺒﻠﻬﺎ ﻭﻣﺎ ﺑﻌﺪﻫﺎ . ﻭﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻭﺭﻭﺩﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ . ﻳﻘﻮﻝ ﻭﺩ ﺿﻴﻒ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺳﻴﺮﺓ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺗﺎﺝ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﺒﻬﺎﺭﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺩﺧﻞ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭﻳﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ : ” ﻣﻮﻟﺪﻩ ﺑﻐﺪﺍﺩ ﻭﺣﺞ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ﻭﻣﻨﻪ ﻗﺪﻡ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﺎﺫﻥ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﺍﻟﺠﻴﻼﻧﻲ .” ﺹ .127
    ﻭﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺳﻴﺮﺓ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩﻓﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﺑﻮ ﺍﺩﺭﻳﺲ : ” ﻭﺟﺎﺀ ﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﻣﺮ ﺑﺎﻟﺪﻳﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﻭﺩﺧﻞ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﺭﺍﻯ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩﻓﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻘﺎﻝ ﻣﻦ ﺍﻗﺼﻰ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺍﻟﻰ ﻣﺼﺮ ﻣﺎ ﺭﺍﻳﺖ ﻣﺜﻠﻪ .” ﺹ .207
    ﻭﻓﻲ ﺗﺮﺟﻤﺘﻪ ﻟﻠﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻠﻴﻢ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺍﻟﻔﺎﺳﻲ ﻳﻘﻮﻝ ﻋﻨﻪ : ” ﻗَﺪِﻡ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﺨﻮﺍﺟﺔ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺪﺍﻓﻊ ﺍﻟﻔﻀﻠﻲ ﺣﻴﻦ ﻗﺪِﻡ ﻣﻦ ﻣﺼﺮ ﺗﺎﺟﺮ ﻭﺣﺎﺟﺎ، ﻭﺯﻭﺟﻪ ﺍﺑﻨﺘﻪ ﺳﺖ ﺍﻟﻨِﺴﺎ ﻓﻮﻟﺪ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﻔﻘﻴﻪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﻭﻗﺪﻭﻣﻪ ﻓﻲ ﺯﻣﺎﻥ ﻣُﻠﻚ ﺍﻟﻔﻮﻧﺞ .” ﺹ .297
    ‏( ﺍﻧﻈﺮ : ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻨﻮﺭ ﻭﺩ ﺿﻴﻒ ﺍﻟﻠﻪ، ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ ﻓﻲ ﺧﺼﻮﺹ ﺍﻻﻭﻟﻴﺎﺀ ﻭﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﻭﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭﺍﻟﺸﻌﺮﺍﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ، ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻭﺗﻌﻠﻴﻖ ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ : ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻳﻮﺳﻒ ﻓﻀﻞ ﺣﺴﻦ، ﺩﺍﺭ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﻒ ﻭﺍﻟﺘﺮﺟﻤﺔ ﻭﺍﻟﻨﺸﺮ – ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ، ﺍﻟﻄﺒﻌﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ .1992
    ﻻ ﺭﻳﺐ ﺍﻥ ﺍﺳﻢ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻻﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﺍﻋﻼﻩ، ﺍﻟﻤﺮﺍﺩ ﺑﻪ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮ . ﻭﻻ ﻏﺮﺍﺑﺔ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻓﻘﺪ ﻋُﺮﻑ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻻﺳﻢ ﻣﻨﺬ ﻓﺠﺮ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ . ﺣﻴﺚ ﺍﻃﻠﻖ ﻗﺪﻣﺎﺀ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﺍﺳﻢ ﻧﺤﺴﻲ ﻭﻛﻮﺵ ﻋﻠﻰ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﺍﻻﻥ . ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﺗﻌﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻭ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩ . ﻭﻗﺪ ﺗﺮﺟﻢ ﺍﻻﻏﺮﻳﻖ ﺍﻻﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﻟﻠﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﻰ ﺍﺛﻴﻮﺑﻴﺎ ﻭﺗﻌﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﻻﻏﺮﻳﻘﻴﺔ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩ ﺍﻭ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ . ﻭﻟﺬﻟﻚ ﺣﻴﺜﻤﺎ ﻭﺭﺩ ﺍﺳﻢ ﺍﺛﻴﻮﺑﻴﺎ ﻓﻲ ﺍﻻﺛﺎﺭ ﺍﻻﻏﺮﻳﻘﻴﺔ ﻭﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻧﻴﺔ ﻭﻓﻲ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ ﻓﻬﻲ ﺗﻌﻨﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮ ﺍﻻﻥ . ‏( ﺍﻧﻈﺮ ﻣﻘﺎﻟﻨﺎ : ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ . ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻣﻘﺎﻟﻨﺎ ﺍﻵﺧﺮ : ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻵﺛﺎﺭ ﺍﻹﻏﺮﻳﻘﻴﺔ ‏) . ﺣﺘﻰ ﻋﺎﺋﺪﺓ ﺻﺎﺣﺒﺔ ﺍﻻﻭﺑﺮﺍ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮﺓ ” ﺍﻭﺑﺮﺍ ﻋﺎﻳﺪﺓ ” ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ، ﻭﻟﻴﺴﺖ ﺍﺛﻴﻮﺑﻴﺔ ﺣﺒﺸﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﺗﺠﺪﻩ ﻣﺬﻛﻮﺭﺍ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ .
    ﺃﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻴﺤﻤﻞ ﺍﺳﻢ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻣﺪﻟﻮﻻ ﺍﺛﻨﻴﺎ ﻋﺎﻣﺎ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺠﻨﺲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺟﻨﺲ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎﻥ . ﻭﺑﻼﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻄﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﻭﺍﻟﻤﻤﺘﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻝ ﺷﺮﻗﺎ ﻣﺮﻭﺭﺍ ﺑﺎﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﺗﺸﺎﺩ ﻭﻟﻐﺎﻳﺔ ﻣﺎﻟﻲ ﻭﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻝ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻏﺮﺑﺎ . ﻛﻤﺎ ﻳﺤﻤﻞ ﺍﻻﺳﻢ ﻣﺪﻟﻮﻻ ﺧﺎﺻﺎ ﻳﺮﺍﺩ ﺑﻪ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺍﻟﻤﺴﻤﻰ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺟﻨﻮﺏ ﻣﺼﺮ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ . ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺍﻟﻮﺳﻴﻂ ﺍﻃﻠﻖ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺍﺳﻢ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻨﻮﺑﺔ ﻭﻇﻞ ﺍﻻﺳﻢ ﺳﺎﺭﻳﺎ ﺣﺘﻰ ﻗﻴﺎﻡ ﺳﻠﻄﻨﺔ ﺳﻨﺎﺭ ﻭﺳﻘﻮﻁ ﺍﻟﻤﻤﺎﻟﻚ ﺍﻟﻨﻮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ .
    ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﻴﺎﺱ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ ﺍﺳﺘﺎﺫ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﻝ ﺟﺎﺀ ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ ‏( ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ 1- ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ : ﺍﺳﻢ ﺃﺳﻼﻓﻨﺎ ﻣﻨﺬ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 5 ﺁﻻﻑ ﺳﻨﺔ ‏) ﻧﺸﺮ ﺑﺎﻟﺮﺍﻛﻮﺑﺔ ﻭﺳﻮﺩﺍﻧﺎﻳﻞ، ﻳﻘﻮﻝ : ” ﻓﺎﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻤﻘﺮﻳﺰﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺨﻤﺲ ﻋﺸﺮ ﻭﻋﻨﺪ ﺍﻟﺠﺒﺮﺗﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﻋﺸﺮ ﻫﻮ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﺟﻨﻮﺏ ﻣﺼﺮ . ﻭﻟﻢ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺍﻟﻜﺎﺗﺒﺎﻥ ﺇﻟﻰ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻨﺎﻭﻻﻩ، ﻷﻥ ﻣﻔﻬﻮﻡ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺬﻫﻦ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﺃﺻﺒﺢ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻣﻦ ﺣﺪﻭﺩﻫﻢ . ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻓﺈﻥ ﻣﻮﺍﻃﻨﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﺟﻨﻮﺑﻲ ﻣﺼﺮ ‏( ﺃﻱ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ‏) ﻗﺪ ﻋﺮﻓﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻭﺍﻟﻴﻮﻧﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﺴﻜﺎﻥ ﺫﻭﻱ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻷﺳﻮﺩ ﻣﻨﺬ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻷﻟﻒ ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩ ﻭﺣﺘﻰ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ، ﺃﻱ ﻗﺒﻞ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ ﺃﻟﻒ ﺳﻨﺔ .” – ﺍﻧﺘﻬﻰ .
    ﻭﻛﻤﺎ ﻭﺭﺩ ﺍﺳﻢ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ ﺃﺭﺑﻊ ﻣﺮﺍﺕ، ﻭﺭﺩﺕ ﺍﻳﻀﺎ ﺻﻔﺔ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﻭﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺣﻮﺍﻟﻲ ﺛﻼﺙ ﻣﺮﺍﺕ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎﺏ . ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﻔﺎﺭﻗﺔ ﺍﻥ ﺻﻔﺔ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﻭﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺗﻄﻠﻖ ﻓﻲ ﺯﻣﻦ ﻭﺩ ﺿﻴﻒ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﺍﻧﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻄﻠﻖ ﻓﻘﻂ ﻋﻠﻰ ﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻣﻦ ﺃﺻﻮﻝ ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺔ . ﻭﻭﺍﺿﺢ ﺍﻥ ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻗﺪ ﺗﺒﻠﻮﺭ ﺑﻌﺪ ﻓﻲ ﺍﻻﻧﺘﺴﺎﺏ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺩﻭﻧﻤﺎ ﺗﻤﻴﻴﺰ . ﻳﻘﻮﻝ ﻭﺩ ﺿﻴﻒ ﺍﻟﻠﻪ : ” ﺑﺎﻥ ﺍﻟﻨًﻘﺎ ﺍﻟﻀﺮﻳﺮ ﺍﻟﻔﻀﻠﻲ ﺍﻟﺠﻌﻠﻲ . ، ﺍﻣﻪ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ 119)” ‏) .
    ﻭﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺒﺮﻭﻓﺴﻮﺭ ﻳﻮﺳﻒ ﻓﻀﻞ ﺣﺴﻦ ﻣﺤﻘﻖ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻓﻲ ﺷﺮﺡ ﻛﻠﻤﺔ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻫﻨﺎ : ” ﺍﻱ ﺃﻧﻬﺎ ﻣﻦ ﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻷﺻﻠﻴﻴﻦ : ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻭ ﺍﻟﺴﻮﺩ . ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻛﺎﻥ ﺷﺎﺋﻌﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺮﺑﺔ ﻣﻦ ﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﺍﻵﻥ ﻳﻨﺪﺭ ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻟﻪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻻ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻜﻬﻮﻝ ﻭﺍﻟﺸﻴﻮﺥ ﻭﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﻘﺮﻯ .” ﺹ 108
    ﻗﻤﻴﻦ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ ﺍﻥ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻳﻮﺳﻒ ﻓﻀﻞ ﻛﺎﻥ ﻗﺪ ﻓﺮﻍ ﻣﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ ﻓﻲ 1970 ﺃﻣﺎ ﺍﻵﻥ ﻓﻼ ﻭﺟﻮﺩ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﻟﻜﻠﻤﺔ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﺣﺘﻰ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻜﻬﻮﻝ ﻭﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﻘﺮﻯ ﻭﺍﻟﺒﻮﺍﺩﻱ .
    ﺻﺎﺣﺐ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ ﺍﺳﻠﻮﺏ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﻜﻼﻡ %























                  

العنوان الكاتب Date
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض يحيى العوض 05-24-17, 02:50 AM
  Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب البرنس ود عطبرة05-24-17, 05:23 AM
    Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-24-17, 07:48 AM
      Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-24-17, 06:35 PM
        Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-24-17, 06:53 PM
  Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب ياسر منصور عثمان05-25-17, 11:38 AM
    Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب ABDALLAH ABDALLAH05-25-17, 01:02 PM
    Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-25-17, 02:04 PM
      Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-26-17, 03:18 AM
        Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-26-17, 08:51 AM
          Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-26-17, 10:00 AM
            Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب عبدالله الشقليني05-26-17, 11:59 AM
              Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-26-17, 12:50 PM
                Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-27-17, 02:00 AM
                  Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب عبدالله الشقليني05-27-17, 07:29 AM
                    Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-27-17, 09:07 AM
                    Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب ABDALLAH ABDALLAH05-27-17, 09:16 AM
                      Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-27-17, 10:02 AM
                        Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-27-17, 04:00 PM
                          Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-29-17, 02:51 PM
                            Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب ABDALLAH ABDALLAH05-29-17, 06:58 PM
                              Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-30-17, 00:20 AM
                                Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-30-17, 10:31 AM
                                  Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-30-17, 08:53 PM
                                    Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-31-17, 00:16 AM
                                      Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-31-17, 10:21 AM
                                        Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض05-31-17, 02:23 PM
                                          Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض06-03-17, 07:39 AM
                                            Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب ABDALLAH ABDALLAH06-04-17, 04:43 PM
                                              Re: قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطب يحيى العوض06-04-17, 06:28 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de