الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!!

يا سوداني امريكا الان يمكنكم ارسال العفش و الشحن جوا و بحرا الي السودان
سودانيزاونلاين 20 عاما من العطاء و الصمود
عمومية بورداب الرياض الجمعة 31 يناير 2020 .. الدعوة عامة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-29-2020, 01:58 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مكتبة معالى ابوشريف (الكيك)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-25-2010, 10:05 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20913

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! (Re: الكيك)

    التمويل خارج النظام المصرفي
    كباشي النور الصافي


    كثر الحديث عن سوق المواسير بالفاشر حتى ملّه الجميع ممن لا ناقة لهم فيه ولا جمل. ولكن الكل نظر للمشكلة من زاوية واحدة. النظر للمشكلة كان بعين العطف والتعاطف مع الذين انضربوا بالماسورة. لم يستفسر أحد عن الأسباب، استغل البعض المصيبة استغلالاً سياسياً وصبّوا جام غضبهم على حكومة الفاشر والوالي عثمان كبر. مطبقين قول الشاعر: وعين الرضا عن كل عيب كليلة وعين السخط تبدي المساوئا سأضرب لكم مثالاً واحداً ممن انضربوا بماسورة صمّاء على أم رأسهم، وأترك لكم الحكم في من هو المسؤول عما حدث؟ قارنوا بعدها لتعرفوا من هو الجاني ومن هو المجني عليه.


    إنّ النصب كالزنا والرشوة. جريمة لا تكتمل أطرافها إلا بوجود طرفين. فالجرائم الأخرى كالسرقة أو القتل وغيرها جرائم أُحادية. أي يمكن أن يقوم بها شخص بمفرده دون مساعدة من أحد. أما النصب فلا بد من وجود عنصرين يساهمان بنفس القدر في الجريمة. الحديث الشريف يقول: (إذا جاءك أحدهم وقد فُقِئت عينه، فلا تحكم له، فربما فقأ هو عيني صاحبه). قبل إدانة النصابين أمراء سوق المواسير يجب النظر للموضوع من زاوية البنوك. الأرقام التي وردت عن أعداد الشيكات تجاوزت مئات الآلاف في فترة 16 شهراً. هنا نحدد المتهم الأول من وجهة نظرنا. وهو البنك (البنوك) التجارية بالفاشر والتي أصدرت هذا الرقم المهول من الشيكات في زمن قياسي نسبياً، ما لم تكن تلك الدفاتر هي الأخرى مضروبة. المتهم الثاني هو بنك السودان المركزي قسم الرقابة على البنوك. هذا القسم الذي يستأسد منسوبوه على فروع الخرطوم، حيث يظهرون فجأة في الصباح الباكر مطالبين بمفاتيح الخزائن لجرد العهدة من نقدية ومستندات تشمل بالطبع دفاتر الشيكات.

    أين رصفائهم في البنك المركزي فرع الفاشر؟ هل يقومون بهذا العمل الروتيني كما ينبغي أم قضاء واجب دون تمحيص وتدقيق في المستندات، إما عن جهل أو قصد أو حاجات تانية حامياني؟ أمور ثلاثة أحلاها مرُّ. وثالثة الأثافي أين دور الرقابة المركزية لبنك السودان؟ وما هو دور المطبعة التي طبعت هذا الكم الهائل من دفاتر الشيكات وسلمتها لفروع البنوك بالفاشر دون لفت نظر الجهات المسؤولة والمختصة، ونحن نعلم أن المطبعة تطالب من يريد طبع دفتر فواتير بالحصول على ختم مصلحة الضرائب؟ هل هو خيار وفقوس أم شيء آخر؟ سؤال أخير أرجو ألا "يجيب هؤلاء": ما هو دور الأمن الاقتصادي في هذه العملية وكيف لم ينتبه لها منسوبوه في البنوك المشاركة في العملية في الفاشر؟ وحتى نبرئ أمراء سوق المواسير إلى حين، نستفسر: هل هي غلطتهم عندما نصبوا على المغفلين الطماعين؟ والمعروف أنّ القانون لا يحمي المغفلين. والطمع هو فحل العيوب. وعندما يجتمع الطمع مع الغفلة يسهل النصب. قد لا نجانب الحقيقة لو قلنا إنها غلطة المغفل النافع والطامع الشرِه. كثيرون تناولوا الموضوع من زاويته السياسية، حمّلوا الوالي "كبر" وحملوا عليه حملة شعواء، وكأنّ الوالي كبر قد طلب من المغفلين النافعين التعامل مع نصابي سوق المواسير. ربما يلحق الوالي كبر بعض التقصير ولكنه المتهم الأخير في قائمة المتهمين التي تشمل الشرطة وقادتها بالفاشر. المباحث المركزية فرع الفاشر، الأمن الاقتصادي فرع الفاشر، الضرائب والزكاة، كل هؤلاء وربما غيرهم مشاركون في جريمة سوق المواسير ولكن كيف؟ الشرطة والمباحث دورهما معروف، ولكن لم يقوما به على ما يرام. خاصة إذا علمنا أن المتهمين الثلاثة من رجال الشرطة كانوا يمارسون عملهم من مكان أقرب إلى الشرطة منه إلى المكان التجاري.



    إن لم يكن هذا هو دور الأمن الاقتصادي خاصة مكاتب البنوك، فمتى يكون دوره؟ مصلحة الضرائب التي تحصي أنفاس تجار القطاعي والأكشاك، كيف تغض الطرف عن مبيعات ومشتروات بالملايين الجديدة؟ أين قسم ضريبة القيمة المضافة على فواتير البيع والشراء التي تحاسب كل شهر بعد مضي 16 شهراً على السوق الحرام؟ حال حول وزاد على سوق المواسير، فأين ديوان الزكاة بالفاشر؟ أين زكاة الأموال وزكاة عروض التجارة وغيرها من الزكوات التي قد لا نعرفها؟ ديوان الزكاة الحريص على جمع زكاة الزروع من مزارعين محتاجون للزكاة أنفسهم كيف يغفل عن هكذا نشاط في قلب المدينة؟ يقف مكتوف الأيدي وكأنّه لا ناقة له ولا جمل في ما يقوم به تجار سوق المواسير! هل من محاسب لهؤلاء المقصرين ومحاكمتهم لتفريطهم في جمع الزكاة الموكلة إليهم ويُحرموا بالتالي من حقهم فيها لأنهم لم يأخذوها بحقها؟! نصل الآن للمتهمين الأول والثاني. فكل المتهمين الوارد ذكرهم أعلاه يعتبرون عوامل مساعدة أو متواطئة أو مهملة أو متسيبة في أداء واجب موكل إليهم ومن صميم إختصاصهم. ففي نظرنا أن المتهم الأول هو المضروب بالماسورة. أي المنصوب عليه. والمتهم الثاني هو الناصب على الطماع أي الضارب بالماسورة. لا تستغرب لماذا وضعت المنصوب عليه كمتهم أول! اقرأ القصة التالية وستعرف لماذا: شخص يمتلك شاحنتين هينو ZY قيمة الواحدة في السوق 250,000 جنيه بالجديد. تعملان بخط نيالا الفاشر الخرطوم. دخلهما الشهري الصافي 40,000 جنيهاً. تقدّم أحد سماسرة النصابين وعرض على صاحب الشاحنتين مبلغ مليون جنيه بالجديد للشاحنتين بشيك مؤجل الدفع 30 يوماً. قبل الطماع واستلم الشيك وسلمهم الشاحنتين. بعد 17 يوماً من استلامه للشيك، انكشف أمر سوق المواسير. الشاحنتان تمّ بيعهما بمبلغ 300,000 جنيه للاثنين.



    أي أقل من سعر الواحدة المشتراة به بما يعادل 200,000 جنيه. الشاحنتان غادرتا إلى تشاد خروج بدون عودة. فمن المسؤول سمسار أباطرة سوق المواسير أم الأمراء أنفسهم أم صاحب الشاحنتين الطماع؟ ألم أقل لكم أن المتهم الأول هو الطماع المنصوب عليه. فهو مغفل لا يحميه القانون. ولو لا طمعه لما نُصِب عليه بهذه السهولة. إنني لا أدعو لظلم الطماع ولكن أدعو لعدم التعاطف معه. لقد فكّر وقدّر ثم تبسّم ثم (تكشّم) وقال في نفسه: لقد غشيتهم أولاد.... ولكن أصابته الماسورة في أم رأسه وضاعت تحويشة العمر. لو سألنا صاحب الشاحنتين وأمثالهما من أصحاب المنقولات كيف تسمح لنفسك أن تحوِّل ملكية شاحنتك لمن لم يدفع لك كامل القيمة؟ هذا تغفيل ممزوج بالطمع. والقانون لا يحمي المغفلين. وعليه قس فكل عمليات سوق المواسير تمّت بهذه الكيفية. تمّت بين مرابين وطماعين وبينهما رسميين متسيبين مهملين لم يؤدوا الأمانة كما أُوكلت إليهم.

    التيار 24/5/2010
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 03:20 AM
  Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 03:56 AM
    Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 04:21 AM
      Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 04:30 AM
      Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! مؤيد شريف05-16-10, 04:32 AM
        Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 05:42 AM
          Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 06:03 AM
            Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 06:14 AM
              Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 06:43 AM
                Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 09:49 AM
                  Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 10:02 AM
                    Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-16-10, 08:34 PM
                      Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! Al-Mansour Jaafar05-17-10, 00:53 AM
                        Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-17-10, 10:29 AM
                          Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-17-10, 07:19 PM
                            Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! Al-Mansour Jaafar05-17-10, 10:53 PM
                              Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-19-10, 05:53 AM
                                Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-20-10, 09:14 AM
                                  Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-21-10, 08:49 AM
                                    Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-22-10, 07:35 AM
                                      Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-23-10, 07:31 AM
                                        Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-25-10, 10:05 AM
                                          Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك05-29-10, 08:54 PM
              Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الغالى شقيفات06-11-10, 01:49 AM
                Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك06-11-10, 06:56 PM
                  Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! الكيك06-12-10, 01:32 PM
                    Re: الربا ...والتلاف ...كيف تحول القوى الامين ... لمرابى تحت غطاء الاقتصاد الاسلامى ..!! Al-Mansour Jaafar06-12-10, 05:39 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de