ماهو الذى حدث بالضبط فى وسط البلد بالقاهرة هزة وسط نص الشارع كادت ان تؤدى باحداث غريبة

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-17-2024, 10:56 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف النصف الثاني للعام 2006م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-08-2006, 02:20 PM

محمد عادل
<aمحمد عادل
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 14734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
ماهو الذى حدث بالضبط فى وسط البلد بالقاهرة هزة وسط نص الشارع كادت ان تؤدى باحداث غريبة

    قامت الفنانة الراقصة ودينا والمطرب سعد الصغير
    الترويج لفلمهم الجديد فلم العيد فلم الموسم
    على الطرب بالتلاتة
    وحدث مالم يحدث عواقبة فى وسط البلد امام سينما ميترو شارع طلعت حرب
    ذلك الرجل الاقتصادى المعروف الذى حدد مشروع الاقتصاد االمصرى
    وعندما قامت دينا بالرقص فى نص الشارع
    سمها بعضهم بهزة نص وسط البلد
    قام بعد المارة بالاقتراب قليلا من مكان الزحام الذى كان خياليا
    كاد بان يفتك الامن فى شوارع القاهرة
    قام بعضهم بمحاولة الاقتراب من دينا ولكن البودى غارد منعهم وحاول بعضهم الاقتراب من الفنانة
    وحدثت اشياء غريبة للغاية
    وحاول بعض من الشباب مضايقة الفتيات
    وقام المطرب سعد الصغير بطلوع فوق سيارتة ولكن مقدم من رجال الامن منعة وطالب منه ومن فرقتة الخروج من هنا وفى الحال اخرج
    وفى ذلك الاثناء قامت الفنانة علاء غانم الوصول ايضا الى سينما مترو لترويج فلمها كامل الاوصاف
    وكاد ان يحصل كما حصل مع دينا
    ولكن ياترى هل كانت فعلا استفذاذ لبعض الاشخاص الذين عبرو عن استيائهم وقالو ان هذة هى ثورة المراقهين
    ونبسبة بان هذا اليوم اتى الية بعض من المناطق العشوائية الطرفية الذين اتو لعبرو بفرحتهم بالعيد
    وقد استاء معظم الناس بانة استفزاز للطبقة الفقيرة
    وبعض الاخر حولها الى الفراغ السياسى والعملى الذين يعيشهو بعض الشباب فى القاهرة
                  

11-08-2006, 02:26 PM

محمد عادل
<aمحمد عادل
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 14734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: ماهو الذى حدث بالضبط فى وسط البلد بالقاهرة هزة وسط نص الشارع كادت ان تؤدى باحداث غريبة (Re: محمد عادل)

    الراقصة .. والشباب


    محمود بكري


    راقصة 'من اياهم' راحت تبتكر وسيلة جديدة في الترويج لفيلمها الذي تشارك في بطولته.. ويعرض في أول أيام العيد بإحدي دور العرض السينمائي.. لم تراع هذه الراقصة مثار الجدل أنها تمارس هذا الفعل وسط آلاف الشباب المراهق.. ممن قدموا من الاحياء الفقيرة، والمناطق العشوائية.. يبحثون عن 'لحظة سعادة' في ليلة عيد.. مارست فعلها.. بينما عيون المراهقين.. المحرومين.. تراقب حركاتها.. وايماءاتها.. وتتوقف عند معانيها.

    لم تعبأ الراقصة، ولا من أشاروا عليها بذلك.. ولا من سمحوا لها.. بحالة هذا الشباب البائس.. المحروم.. عديم الخبرة بأي شيء.. فعلي هامش الحياة يعيش هؤلاء.. وفي مثل هذه المناسبات يخرجون ليتنسموا روائح العطر الذي يستفزهم علي الشاشات.. وليستمتعوا برؤية النجمات والراقصات والفنانات 'واللاتي يقتحمن بيوتهم في مشاهد مثيرة' وإفيهات غريبة.. ووسائل رخيصة.. اخترقوا عبرها خصوصية المحرمات.. وعاثوا فسادا.. ليصبوا بكل سوءاتهم المزيد من الزيت علي قلوب ملتهبة .. وعقول مزمجرة.. وبطون خاوية.. انهكها الحرمان .. وقتلها الجوع.
    تحرشات وسط البلد.. وحادث الجنس الجماعي بوسط العاصمة .. عناوين صارخة 'وصادمة' احتلت واجهات صحف.. وتقدمت مواقع إلكترونية.. وتحولت الي تجارة كل يغني فيها علي 'ليلاه'.. وعبر هذه البضاعة التي راحوا يعرٌضون فيها بشباب مصر، وأعراض فتياتنا بسبب واقعة ندين ما جري فيها بكل قوة بدا الجميع مندفعين نحو معالجة القشور.. والوقوف عند دلالات الحدث القريبة.. تاركين جوهر ما حدث يرقد هناك.. في اعماق مناطق تعانق الفقر والحرمان.. مناطق اندفع منها امثال هذا الشباب الذي سرقوا 'أحلامه' وعرقلوا 'مستقبله' وابتلوه ببضاعة بائرة.. تثير له الغرائز عبر شاشات إباحية.. ومواقع فضائحية.. ونجوم ونجمات لاكت سيرتهم كل الألسنة.. ثم جاءوا ليخرجوا ألسنتهم للجميع في تحدي صارخ لكل المواثيق الأخلاقية ليدفعوا بمثل هذا الشباب، الغاضب والمحبط والمحروم.. إلي الانفجار النفسي، بعد أن عاني كثيرا القهر النفسي الذي كسا كل شرايين حياته.. وحول أوردته إلي بقايا حطام.. بعد أن تجمد الدم فيها.. بفعل عوامل، وأسباب يسعي هذا الملف لمعالجتها دون إثارة، أو تهييج .. بل فقط لنضع أيدينا فوق الجرح الذي اتسع .. ولنروي للناس بأمانة وموضوعية .. وقائع ما حدث





                  

11-08-2006, 02:28 PM

محمد عادل
<aمحمد عادل
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 14734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: ماهو الذى حدث بالضبط فى وسط البلد بالقاهرة هزة وسط نص الشارع كادت ان تؤدى باحداث غريبة (Re: محمد عادل)

    المسئولية الضائعة .. بين الدولة.. وأجهزة الثقافة .. والأمن
    'هزة' في 'وسط' البلد
    رقصة 'طلعت حرب' التي صدمت الفقراء.. وأشعلت نيران التناقض

    لم يستغرق الأمر وقتا.. فخلال ساعات محدودة.. أصبحت الواقعة حديث مصر كلها.. وسيطر الهلع والجزع علي الجميع.. وأغلقت أبواب الفقراء علي البنات.. وضاعف الأثرياء من قوات 'البودي جارد' حول تحركاتهم.. وتناثرت الاتهامات في كل اتجاه .. فطالت الحكومة.. وأجهزة الثقافة.. وانفلات الاعلام.. وتبرج البنات.. وضياع القيم.. والقي الجميع بهمومهم وجزعهم علي أجهزة الأمن.. وتاهت الحقيقة وسط الصخب.. والاتهامات المتبادلة.. واحتدام الجدل.. وكل يغني علي ليلاه.
    ولأننا نضع علي صدر صحيفتنا شعار البحث عن الحقيقة.. فقد سعينا لتطبيق الشعار الذي آمنا به.. واقتحمنا غبار الحدث.. وضوضاءه.. وملابساته.. واخترقنا حشوده.. وتجمعاته.. نبحث ونفتش عن الحقيقة الغائبة.. التي تبعثرت هنا وهناك.. وكادت تتفرق بين الواهمين.. والمغرضين.. وأصحاب الخيالات الجامحة.. لتحيل ليلة العيد إلي ليل يتأخر نهاره.. وتولد من الحدث تداعيات تؤرق الرأي العام.. وتسيء إلي سمعة مصر.. وشعبها الطيب.


    الحدث .. مجردا
    وحتي نقترب من الحقيقة التي ننشدها.. ولكي يتبين لنا الرشد من الغي.. كان لابد من تحديد ما حدث بالضبط .. ليلة العيد.. وأن نجرد الحدث من كافة الاوهام.. والتهيؤات.. والاضافات التي لصقت به.. والخيالات التي جعلت منه شيئا كالاساطير.
    والحكاية مجردة، وكما وقعت تقول: إن الراقصة دينا.. ذات الشهرة متعددة الاطراف.. أرادت في ظل المنافسة الشرسة بين أفلام العيد.. أن تقوم بالدعاية لفيلمها الجديد الذي يعرض في سينما مترو بشارع طلعت حرب.. إلي جانب اكثر من 70 دار عرض أخري في مدن ومحافظات مصر (!!).. وفوجئ جمهور العيد من شباب الفقراء.. وأبناء الأحياء الشعبية.. والمناطق العشوائية.. والزوايا المنسية.. الذين جاءوا ليمتعوا عيونهم بما يدور وسط البلد البعيد عنهم وعن عوالمهم كنوع من الاحتفال بأعياد الفقراء.. فوجئوا بالراقصة الشهيرة.. تترجل من سيارتها 'السفينة' .. وتحيل المنطقة امام السينما إلي ملهي ليلي مفتوح.. وبالمجان.. وتوقفت حركة المرور في الشارع الكبير.. وتجمع المئات وربما الآلاف علي الفور.. حول حلقة 'البودي جارد' ترقص وسطها دينا بكل ما أوتيت من خبرات الرقص.. وأصول الهشك بشك.. واشتد الزحام حول المشهد غير المألوف.. وربما الأول من نوعه في تاريخ مصر المحروسة.. وازداد الاحتشاد.. والاحتكاك.. والالتصاق.. والتدافع.. بين شباب الفقراء.. والمحرومين.. وقد لعبت برءوس بعضهم ربما الأقراص المهربة.. أو البانجو المتوافر.. وحاولوا الوصول إلي دينا أساسا.. والفوز بلمسها.. في تلك الليلة المفترجة.. وازداد ضغط الجموع علي حلقة البودي جارد.. وازداد التدافع.. والخشونة.. والمشاحنات الجانبية بين المتلهفين علي رؤية دينا ولمسها وبين حراستها الخاصة.. وعندما خشي البودي جارد من الفشل في السيطرة علي الموقف .. وحماية ربة عملهم.. قاموا بالواجب.. وانهالوا علي الجموع ضربا وركلا.. وردت الجموع بالمثل.. وكانت موقعة 'علي رأي الجبرتي' اختلط فيها الحابل بالنابل.. فجرح من جرح.. وسقط علي الأرض من سقط.. ومزقت ملابس.. وتعرت أجساد.. ولابد أن البعض قد استغل الزحام والارتطام وخلطة الأجساد من كل لون وجنس.
    الشيخ إمام .. وانتفاضة المراهقين
    ومن تحليل الواقعة بعد تجريدها من الاوهام والتهيؤات والخيالات.. ليؤكد انها لم تكن انتفاضة مراهقين او بلطجية كما حاول البعض تصويرها.. فلم تكن هناك جماعات تتجول وسط العاصمة تطارد البنات والسيدات حتي المحجبات منهن.. واللائي في صحبة أزواجهن.. ولم تكن هناك محاولات للاغتصاب.. أو الاعتداء.. أو هتك الاعراض.. والأمر في جملته حادث عارض.. ولكنه ذو دلالات .. وجذور عميقة.. ولا يمكن ان يعامل باستهانة واستهتار انه الجزء الظاهر البسيط من جبل الثلج الهائل تخفيه مياه المحيط.
    وتلح علينا الذاكرة .. بشكل لا يمكننا تجاهل ما تسربه إلي العقل.. وكأننا بالشيخ امام عيسي قد رأي الحادث وصوره اصدق تصوير 'رغم انه كان كفيفا.. وتوفي منذ سنوات' بل انه قد بسطه بكلمات احمد فؤاد نجم وحلله، ونبه الي اصل العلة.. حدث ذلك في السبعينيات من القرن الماضي عندما غني الشيخ امام للبنت 'الحلوة ام شنطة' التي صعدت إلي الاتوبيس.. 'هيه دخلت درجة أولي.. والكراسي بقت منطة.. اللي يجري.. واللي يزنق.. واللي يعلي.. واللي يوطي.. بص واحد م اللي دمهم فلفل وشطة.. شاف صنايعي في البريمو.. قالوله جوه يا اسطي.. درجة تانية للي زيك.. خش جوه بلاش مغالطة.. الأسطي قال له ياعم روق.. ما انت شايف مش مغمض.. حاجة ملبن حاجة قشطة.. هو يعني الكون ح يخرب.. لو فقير يلهط له لهطة'.
    انه نفس الموقف بحذافيره وتفاصيله.. وأسبابه وملابساته.. الأول وقع في السبعينيات داخل اتوبيس هيئة النقل العام.. والثاني وقع منذ أيام أمام سينما مترو.. وسط العاصمة.. وجوهره 'الغواية بين الفقراء والاثرياء' واعتقاد البعض أن الغواية والنزوات خلقت للاثرياء.. وان من يحق له التحرش الجنسي بالفتاة الجميلة هم ركاب الدرجة الأولي.. وعلي ركاب الدرجة الثانية التكدس في درجتهم الفقيرة.. والكف عن المغالطة والطموح إلي نيل ما ليس من حقهم.
    ولكن ثلاثين عاما بين الحادث الأول والحادث الثاني فعلت فعلها.. وأضافت أبعادا وركائز وأصولا لظروف وملابسات الحادث الثاني.. وجعلت منه امرا يستحق التوقف.. والخشية.. وألا يعتبر حادثا عابرا.. قد مر.. وانتهي الامر.
    فقراء .. وأثرياء
    الأمر اذن ليس انتفاضة مراهقين أو بلطجية 'أو خارجين علي القانون' بل هو مواجهة بين الفقراء والاثرياء.. بين من لا يملكون شيئا.. ومن يملكون كل شيء.. من أول الأموال المكدسة في بنوك الداخل والخارج حتي القصور الحصينة والشاليهات المبهرة.. والسيارات الفارهة.. والنوادي الخاصة.. والبودي جارد.. حتي الحق في الاستجابة للغواية.. وممارسة النزوات.. مواجهة بين من يبذلون العرق والدم ثم لا يجدون ما يقتاتون به.. وبين طفيليين يعيشون المتعة والترف الباذخ .. وتعلو أرصدتهم كل لحظة.. دون أدني جهد أو تفكير.
    والسؤال الآن: إلي متي؟ إلي متي يمكن أن يستمر الوضع علي ما هو عليه؟ الغلاء يطحن الناس طحنا.. والبطالة تطرد الملايين خارج المجتمع.. وتحول بينهم وبين الاندماج في أهل بلدهم.. والذاكرة الجمعية بشعبنا الطيب البسيط مازالت تختزن صورا لاثرياء مصر الحقيقيين.. رواد الرأسمالية الوطنية المنتجة، ومنهم طلعت حرب الذي اطلق اسمه علي ساحة المواجهة امام سينما مترو.. ومشروعاتهم الوطنية التي استوعبت ملايين العمال البسطاء بعد تدريبهم وتأهيلهم للعمل.. حتي كبار الملاك الزراعيين.. برز منهم من نادي بتحديد الملكية الزراعية.. حتي لا يستمر ازدياد الاغنياء غني.. والفقراء فقرا.. فتقع المواجهة المحتومة.
    وهل يستمر اثرياؤنا الجدد.. من الطفيليين.. قناصة القروض.. سماسرة الاجانب ووكلائهم.. في تخريب الاقتصاد.. وافقار الفقراء.. والضغط علي المواجع.. وتحدي الشعور العام؟ وهل زين لهم جهلهم.. وانعدام وعيهم.. وضحالة ثقافتهم.. ان تخفت اصوات المرضي، ويموت الجوعي.. وتنهد قوي العاطلين.. فيلجأوا للانتحار خلاصا من الدنيا وما فيها؟ ألم يدر في خلدهم أن من يبحث عن اللقمة بالعرق والدم ولا يجدها.. سوف يبحث عنها بقرن الغزال.. والتطاول علي المجتمع.. ومواجهة اثريائه؟ ليتهم يقرأون التاريخ.
    إدانة من؟ وتبرئة من؟
    واذا كان البعض قد سارع عقب الحادث.. بتوجيه اصبع الاتهام والادانة إلي البعض.. ومحاولات تبرئة البعض الآخر.. وتطرف ذلك البعض ما شاء له التطرف.. واعتلي منصة العدل يبعثر من فوقها اتهاماته لمن شاء.. ويسبغ البراءة علي من شاء.. فالأمر لا يعدو ان يكون نوعا من الهروب والمراوغة.. وابراء الذمة زورا وبهتانا.. لأن الأمر اعقد من كل ذلك.. وابعد مغزي واعمق دلالة.. وبمقاييس العدل فالكل مدان.. والكل متهم.. الذين تسببوا في حالة الغلاء الفاحش.. والذين نشروا البطالة بين شبابنا.. والذين شكلوا حماية للطفيليين وناهبي المال العام.. والذين سمحوا للفاحشة أن تتزين وتتجمل وتتسيد ظنا منهم انها تخايل عقول الفقراء، وتلهي الجوعي، وتغوي البسطاء.. والذين يحاولون محو الذاكرة القومية.. ويحاولون طمس الحس الوطني.. والذين قاموا بتزوير ارادة الناس.. وسلطوا عليهم من لا يرحمهم.
    والذي حدث أمام سينما مترو.. ويمكن ان يحدث اكثر منه في أي مكان آخر.. نتيجة حتمية لكل ذلك.. فالفقراء الذين يجلسون أياما راكدة امام التليفزيون مدهوشين مما يرونه، مبهورين من تلك العوالم التي لا يعرفون عنها شيئا.. تبثها الفضائيات وقنوات الجنس الغربية والصهيونية.. ذهلوا عندما ارادوا تغيير نمط حياتهم الكئيبة بمناسبة العيد.. والتجول في شوارع عاصمتهم.. عندما رأوا ما يرونه في التليفزيون مجسدا امام سينما مترو.. فحاولوا تلمسه عن قرب.. واكتشافه.. والتحقق من تلك المسافة بين الوهم والحقيقة.. ذهلوا عندما رأوا نقيضهم أمامهم صوتا وصورة .. فكان المنع والاعتداء .. والمواجهة.
    وبالتأكيد لم يكن الملهي الليلي الذي اقيم في شارع طلعت حرب هو النقيض الذي صدم شباب الفقراء في تلك الليلة.. وانما صدمهم ما شهدوه في شوارع عاصمتهم.. وروادها الدائمين بسياراتهم وملابسهم وعطورهم.. وصحتهم البادية.. والسعادة تضفي علي وجوههم بريق الشبع والارتواء والمحال الفاخرة بمعروضاتها الباذخة من ملابس وتحف ومجوهرات.. والبارات المحجوبة.. وروادها المترفين وأفلام الجنس والفسوق.. والتفاهة.. وغير ذلك كثير مما صدمهم.. وسحبهم مثل النداهة.. إلي مواطن الغواية.. والبحث في ذلك العالم العجيب.. وهو الغريب المغترب داخل بلده.
    الإصلاح .. لاح.. أم راح؟
    واذا كان البعض قد اصيب بالهلع والجزع مما جري.. ونفخ فيه البعض باعتباره نوعا من الانفلات.. والبلطجة.. والهمجية.. واتهم الشرطة بالتقصير في مواجهته.. وضاعف البعض من كيل الاتهامات مؤكدا ان الشرطة لم يعد لها من واجب إلا تعقب المعارضة.. والتنكيل باصحاب الرأي الآخر.. وانهم تركوا واجباتهم الاساسية في حفظ الامن.. واستتباب النظام.. فان ذلك ليس صحيحا كله.. والقضية اكبر من جهاز الشرطة .. وأعمق من تصورات البعض من الكتاب المتعجلين.. الذين لا يرون إلا سطح الأمور.. لأن القضية ليست كما صوروها.. ليست قضية تحرش جنسي.. بل هي قضية تحرش اجتماعي.. لم يعد امام الفقراء بديل عنه.. وما حدث ليلة العيد.. ويحدث في اوقات اخري، ومناطق اخري.. وبأحجام اخري.. هو 'بروفات' لمواجهة شاملة بين الفقراء والاثرياء .. وكان هناك اعتقاد سائد.. بأن العلاج الوحيد هو الاصلاح.. وعقدت الاجتماعات ونظمت المؤتمرات.. ولعلعت التصريحات في الصحف وأجهزة الاعلام.. ثم خفت الصوت.. استحال مواء.. ثم همد.. ولا ندري حقائق ما تم.. لأن ما يجري.. يتم في أقبية بعيدة.. نسمع به احيانا .. اذا اريد لنا أن نستمع.. ثم تغلق الاقبية علي ما فيها.. فندور حياري .. نتلمس الحقيقة من الفضائيات.. واعلام الاعداء.. والمتمددين علي أرائك السلطة والنفوذ.. ما نحتاجه.. وما نفكر فيه.. وكأن القدر قد رسم المشهد كما يرونه ويعيشونه.. وليس هناك من يفكر في تغييره.. أو من يقدر علي ذلك.. وسبحان الله يغير كل شيء ولا يتغير.

                  

11-08-2006, 02:31 PM

محمد عادل
<aمحمد عادل
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 14734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: ماهو الذى حدث بالضبط فى وسط البلد بالقاهرة هزة وسط نص الشارع كادت ان تؤدى باحداث غريبة (Re: محمد عادل)
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de