أسئلة للإخوة الجمهوريين ، دالي

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-26-2022, 12:44 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-22-2022, 08:35 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 5189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أسئلة للإخوة الجمهوريين ، دالي (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: سمعنا التسجيل ، وهو لا يختلف عن كتاباته في امهات كتبه وملخص الأمر انه مجرد صوفي باطني وليس في التسجيل جديد ولا اجابة على اسئلتنا !!!

    بل فيه تطاول عجيب على نبينا محمد بأنه لم يبلغ الدين ولا يمكنه ذلك ، محمود يضع نفسه في مقام الله .........
    هذا واضح لكل من سبر اغوار كتبه وخبر الفكرة ، وليس في الأمر عجب ، فالقضية كلها مبنية على عقيدة وحدة الوجود الهندوسية !!!!!!
                  

09-22-2022, 10:45 PM

ABUHUSSEIN
<aABUHUSSEIN
تاريخ التسجيل: 08-14-2002
مجموع المشاركات: 38901

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أسئلة للإخوة الجمهوريين ، دالي (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: * يا محمد ، مافي مشرك أو كافر بيدخل الجنة ـ دا شيء مفروغ منه .
    * سؤالك فيهو خطأ أساسي .
    * النار مُهمتها محو الكُفر ـ من الوجود .
    * وإبليس ال بتتكلم عنو دا ـ انت عارف انو في يوم من الأيام ـ كان مَلَك ، عابد ـ ما كان شيطان ـ قبل ما يخالف الأمر بالسجود لآدم ـ كان واحد من الملائكة العابدين .
    * لكن بعد مخالفة الأمر الإلهي ـ طُرِد من الجنة ، والقصة مشهورة ومعروفة .
    **
    * المشركين وإبليس بيمشوا وين ؟ بعد إنتهاء النار ؟!
    الإجابة : بعد إنتهاء النار ـ ما بيكون في حاجة إسمها كفار ومشركين ـ تاني ما بيكون في الوجود ـ إلا الإسلام .
    * يبقى ـ سؤالك من أساسو خطأ .

    Quote: فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَٰذَا مِنْ عِندِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا يَكْسِبُونَ (79) وَقَالُوا لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَّعْدُودَةً ۚ قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِندَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ ۖ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (80) بَلَىٰ مَن كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (82) البقرة
                  

09-23-2022, 02:45 AM

Abureesh
<aAbureesh
تاريخ التسجيل: 09-22-2003
مجموع المشاركات: 28405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أسئلة للإخوة الجمهوريين ، دالي (Re: ABUHUSSEIN)

    Quote: فالقضية كلها مبنية على عقيدة وحدة الوجود الهندوسية !!!!!!


    وحدة الوجود يا ود الزبير لم تعد عقيدة واما صارت علم يدرس فى الجامعات.. لكن
    باسماء علمية وليست عقائدية. اصحى يا بريش.
                  

09-24-2022, 07:11 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 44452

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أسئلة للإخوة الجمهوريين ، دالي (Re: Abureesh)

    سلام للجميع

    هذا تسجيل لركن الأخ دالي الذي بث لايف يوم أمس الجمعة 22 سبتمبر 2022، وفيه تعليق على بعض ما دار في هذا البوست.

    وفيه مقطع مسجل من نقاش دار في إحدى محاضرات الأستاذ محمود.

                  

09-24-2022, 07:38 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 44452

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أسئلة للإخوة الجمهوريين ، دالي (Re: Yasir Elsharif)

    ذكر الأخ دالي في الموضع 22:49 موقف الشيخ ابن القيم من فناء النار وجاء في موقع الشيخ القرضاوي. والآن أقوم بنقله إلى البوست:

    Quote:
    رأي ابن تيمية وابن القيم حول فناء النار
    تاريخ النشر: اثنين, 10/26/2015 - 01:02
    انشر
    Facebook
    Twitter


    السؤال: كان الاعتقاد السائد والمستقر في نفسي من عهد الصبا. مما سمعته وتلقنته، ومما قرأته بعد ذلك وطالعته، أن عذاب النار أبدي بالنسبة للكفار الذين ماتوا على كفرهم مصرين، وأن النار لا تفنى أبدا، شأنها شأن الجنة ونعيمها.

    ولكني قرأت في بعض الكتب أخيرًا كلمات مقتضبة: أن لشيخ الإسلام ابن تيمية، وتلميذه العلامة ابن القيم رأيًا آخر خالفا فيه جمهور أهل السنة، أو جمهور المسلمين عامة، وهو الذي يقول بأن النار ليست أبدية، وأنها ستفنى يومًا بمشيئة الله تعالى وأمره، وأنها سيأتي عليها زمن لا يكون فيها أحد.

    فهل هذا القول المنسوب إلى الشيخين صحيح؟ أو هو من اتهامات خصومهما لهما وتشنيعهم عليهما؟

    أرجو بيان ذلك من خلال ما كتباه في كتبهما؛ لا من نقل الآخرين عنهما والله يحفظكم ويجزيكم خيرا.

    ت. د. غ

    جواب فضيلة الشيخ القرضاوي:

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله، وبعد:

    فإن الرأي الذي يسأل عنه الأخ الكريم قد نسب إلى الإمامين: ابن تيمية وابن القيم، وقد قرأت ذلك في بعض الكتب، كما قرأه السائل، ولكني مع طول ما قرأت لابن تيمية - لم أعثر عليه في كتبه ورسائله الكثيرة، وقد طبعت المملكة العربية السعودية منها بعض الكتب الكبيرة مثل:" منهاج السنة" ومثل " درء تعارض العقل والنقل"

    كما طبعت الرسائل والفتاوى في سبعة وثلاثين مجلدًا، بفهارسها، ولم أجد في شئ منها هذا الرأي لابن تيمية. بل وجدته لتلميذه ابن القيم، ولا أدري سبب الخطأ في نسبته إلى شيخ الإسلام، ولعلهم ظنوا أن ابن القيم لا يقول رأيًا مستقلاً من عند نفسه، إنما آراؤه تأييد وتأكيد لآراء شيخه في الغالب. وربما فصلها وشرحها ودلل عليها أكثر من شيخه، ولكن الواقع أن هذا الرأي إنما هو رأي ابن القيم رحمه الله، وها أنا أنقل خلاصة له هنا من نصوص كتبه، لنتبين موقفه من هذه القضية..

    خلاصة ما ذكره ابن القيم في المسألة:

    تعرض ابن القيم لمسألة دوام النار وأبديتها في كتابين له:

    1 ـ حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح من ص 254 إلى ص 280.

    2 ـ شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة التعليل من ص 252 إلى ص 264.

    وزبدة ما ذكره في كتابيه يتلخص فيما يلي:

    أولاً: ذكر في أبدية النار أو فنائها سبعة أقوال، أفاض القول في سابعها وهو: أن للنار أمدًا تنتهي إليه، ثم يفنيها ربها وخالقها تبارك وتعالى. وقد أيد هذا القول بوجوه عديدة - على لسان أصحابه - منها:

    1 ـ أن الله تعالى أخبر في ثلاث آيات عن النار بما يدل على عدم أبديتها:

    أ ـ آية سورة النبأ: (لابثين فيها أحقابًا) (الآية: 23). فتقييد لبثهم فيها بالأحقاب يدل على مدة مقدرة يحصرها العدد، لأن ما لا نهاية له لا يقال فيه: هو باق أحقابًا، وقد فهم ذلك من الآية الصحابة - وهم أفهم الأمة لمعاني القرآن - كما سنذكر بعد.

    ب ـ آية سورة الأنعام: (قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم) (الآية: 128).

    جـ ـ آية سورة هود: (خالدين فيها مادامت السموات والأرض إلا ما شاء ربك إن ربك فعال لما يريد) (الآية: 107).. وقال بعدها في الجنة وأهلها: (خالدين فيها ما دامت السموات والأرض إلا ما شاء ربك عطاء غير مجذوذ) (الآية: 108). ولولا الأدلة القطعية الدالة على أبدية الجنة ودوامها، لكان حكم الاستثناء ين في الموضعين واحدًا. كيف؟ وفي الآيتين من السياق ما يفرق بين الاستثناء ين فإنه قال تعالى في أهل النار: (إن ربك فعال لما يريد) فعلمنا أنه تعالى يريد أن يفعل فعلاً لم يخبرنا به، وقال في أهل الجنة: (عطاء غير مجذوذ) فعلمنا أن هذا العطاء والنعيم غير مقطوع عنهم أبدًا - وسنذكر ما قاله الصحابة في الاستثناء.

    2 ـ هذا القول منقول عن عدد من الصحابة والتابعين وجلة الأئمة:

    فمن الصحابة:

    عمر رضي الله عنه قال: "لو لبث أهل النار في النار عدد رمل " عالج " لكان لهم يوم يخرجون فيه".

    وابن مسعود رضي الله عنه قال: "ليأتين على جهنم زمان تخفق أبوابها ليس فيها أحد وذلك بعد ما يلبثون فيها أحقابًا".

    وعبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه روي عنه نحوه.

    وأبو هريرة قال: "أما الذي أقول: إنه سيأتي على جهنم يوم لا يبقى فيها أحد وقرأ: (فأما الذين شقوا..) الآيتين.

    وأبو سعيد الخدري قال في آية: (إلا ما شاء ربك): "أتت على كل آية في القرآن، أي آية وعيد".

    وابن عباس - في رواية عنه - قال في الآية: (إلا ما شاء ربك): "استثنى الله قال: أمر الله النار أن تأكلهم".

    ومن التابعين وأئمة السلف:

    الشعبي قال: "جهنم أسرع الدارين عمرانا، وأسرعهما خرابًا".

    وأبو مجلز قال عن النار: "جزاؤه، فإن شاء الله تجاوز عن عذابه".

    وإسحاق بن راهويه - وقد سئل عن آية هود - قال: "أتت هذه الآية على كل وعيد في القرآن".

    3 ـ دل العقل والنقل والفطرة على أن الرب تعالى حكيم رحيم:

    والحكمة والرحمة تأبيان بقاء هذه النفوس في العذاب أبد الآباد، وقد دلت النصوص والاعتبار على أن ما شرعه الله وقدره من العذاب والعقوبات في الدنيا، إنما هو لتهذيب النفوس وتصفيتها من الشر الذي فيها، ولحصول مصلحة الزجر والاتعاظ، وقطع النفوس عن المعاودة - وغير ذلك من الحكم - وفي القرآن والسنة ما يدلنا على أن جنس الآلام إنما هو لمصلحة الإنسان (ذلك بأنهم لا يصيبهم ظمأ) (التوبة: 120). الخ، (وليمحص الله الذين آمنوا) (آل عمران: 141).إلخ

    ورب الدنيا والآخرة واحد، وحكمته ورحمته موجودة في الدارين، بل رحمته في الآخرة أعظم، فقد ورد في الصحيح: أن رحمته في الدنيا جزء من مائة جزء من رحمته في الآخرة، فإذا كان العذاب في هذه الدار رحمة بأهله ولطفا بهم ومصلحة لهم، فكيف في الدار التي تظهر فيها مائة رحمة، كل رحمة طباق ما بين السماء والأرض.

    وليس لله غرض في العذاب كما قال تعالى: (ما يفعل بعذابكم إن شكرتم وآمنتم) (النساء: 147). كما أنه لا يفعله سدي، وإذن فلا بد من حكمة ومصلحة تعود على عباده، وهي إما مصلحة أحبائه وأوليائه بتمام نعيمهم وبهجتهم بما يفعله في أعدائه وأعدائهم، وإما مصلحة الأشقياء ومداواتهم، أو لهذا ولهذا. وعليه، فالتعذيب مقصود لغيره، قصد الوسائل لا قصد الغايات، والمقصود من الوسيلة إذا حصل على الوجه المطلوب زال حكمها. ونعيم أهل الجنة ليس متوقفًا في أصله ولا كماله على استمرار عذاب أهل النار ودوامه، ولو كان أهل الجنة أقسى خلق الله لرقوا لحال أعدائهم بعد طول العذاب. ومصلحة الأشقياء ليست في الدوام واستمرار العذاب، وإن كان في أصل التعذيب مصلحة لهم.

    4 ـ أخبر الله تعالى أن رحمته وسعت كل شئ:

    وأن رحمته سبقت غضبه، وأنه كتب على نفسه الرحمة، فلا بد أن تسع رحمته هؤلاء المعذبين، فلو بقوا في العذاب إلى غير غاية لم تسعهم رحمته، وهذا ظاهر جدًا، والثابت أن رحمته لا بد أن تنتهي حيث ينتهي العلم كما قالت الملائكة: (ربنا وسعت كل شئ رحمة وعلمًا). (غافر: 7).

    وقد تسمى الله بالغفور الرحيم ولم يتسم بالمعذب ولا بالمعاقب، بل جعل العذاب والعقاب في أفعاله: (نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم. وأن عذابي هو العذاب الأليم) (الحجر: 49، 50). وغيرها من الآيات، فإنه يتمدح بالعفو والمغفرة والرحمة والحلم... إلخ ويتسمى بها، ولم يتمدح بأنه المعاقب ولا الغضبان ولا المنتقم إلا في الحديث الذي فيه تعديد الأسماء الحسنى ولم يثبت.

    5 ـ يوضح هذا أن الله لم يخلق الإنسان عبثًا ولم يخلقه ليعذبه:

    وإنما خلقه ليرحمه ولكن اكتسب موجب العذاب بعد خلقه له، فتعذيبه ليس هو الغاية، وإنما تعذيبه لحكمة ورحمة، والحكمة والرحمة تأبيان أن يتصل عذابه سرمدًا إلى غير نهاية، أما الرحمة فظاهر، وأما الحكمة فلأنه إنما عذب على أمر طرأ على الفطرة وغيرها، ولم يخلق عليه من أصل الخلقة، لأن الله خلق عباده حنفاء، ولم يخلق له؛ لأنه لم يخلق للإشراك ولا للعذاب. بل خلق للعبادة والرحمة ولكن طرأ عليه موجب العذاب فاستحق العذاب، وذلك الموجب - وهو الكفر - لا دوام له فكيف يكون موجبه دائمًا؟

    6 ـ أهل السنة على أنه يجوز تخلف الوعيد:

    بل إخلافه كرم وعفو وتجاوز يمدح الرب تعالى به، ويثني عليه به، لأنه حقه، والكريم لا يستوفي حقه فكيف بأكرم الأكرمين؟ واستشهد ابن القيم لذلك بآثار وأشعار. هذا في وعيد مطلق، فكيف بوعيد مقرون باستثناء معقب بقوله: (إن ربك فعال لما يريد)؟ ولهذا قالوا: أتت على كل وعيد في القرآن.

    ثانيًا: فند ابن القيم الأدلة التي استند إليها القائلون بدوام النار، وأهمها:

    1 ـ الآيات التي دلت على خلود الكفار وتأبيدهم في النار، وقد قال: إن ذكر الخلود والتأبيد لا يقتضي عدم النهاية، والخلود هو المكث الطويل كقولهم: قيد مخلد والتأبيد في كل شئ بحسبه، فقد يكون لمدة الحياة، ولمدة الدنيا. وقد ورد النص بالخلود على بعض الكبائر من الموحدين وقيد في بعضها بالتأبيد، كما في قاتل المؤمن عمدًا: (فجزاؤه جهنم خالدًا فيها) (النساء: 93). وكما في قاتل نفسه: "فحديدته في يده يتوجأ بها في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا".

    2 ـ الآيات التي دلت على عدم خروجهم منها: (وما هم بخارجين من النار) (البقرة 167). (وما هم منها بمخرجين) (الحجر: 48)، (لا يقضى عليهم فيموتوا) (فاطر: 36).إلى آخر تلك الآيات قال: فطائفة قالت: إن إطلاقها مقيد بآيات التقييد بالاستثناء بالمشيئة، فيكون من باب تخصيص العموم وكأن هذا قول من قال من السلف في آية هود: أتت على كل وعيد في القرآن.

    والذي صححه ابن القيم أن هذه الآيات على عمومها وإطلاقها، فهم باقون فيها لا يخرجون منها ما دامت باقية، ولكن ليس فيها ما يدل على أن نفس النار دائمة بدوام الله لا انتهاء لها، وفرق بين أن يكون عذاب أهلها دائمًا بدوامها، وبين أن تكون هي أبدية لا انقطاع لها، فلا تستحيل ولا تضمحل.

    3 ـ الإجماع، قال ابن القيم: وإنما يظن الإجماع في المسألة من لم يعرف النزاع، وقد عرف النزاع فيها قديمًا وحديثًا، كيف وقد نقل عن الصحابة والتابعين التصريح بخلاف ما يدعون؟

    ثالثًا: بعد هذا كله مال ابن القيم إلى التفويض في المسألة إلى مشيئة الله فلا جزم بفناء النار، كما لا جزم بدوامها. قال في شفاء العليل: وأنا في هذه المسألة على قول أمير المؤمنين على؛ فإنه ذكر دخول أهل الجنة الجنة وأهل النار النار، ووصف ذلك أحسن صفة ثم قال: ويفعل الله بعد ذلك في خلقه ما يشاء، وعلى مذهب ابن عباس حيث يقول: لا ينبغي لأحد أن يحكم على الله في خلقه ولا ينزلهم جنة ولا نارا. ذكره في تفسير قوله تعالى: (قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله)..

    وعلى مذهب أبي سعيد الخدري حيث يقول: انتهى القرآن كله إلى هذه الآية: (إن ربك فعال لما يريد)، وعلى مذهب قتادة حيث يقول: (إلا ما شاء ربك): الله أعلم اثنياه: علام وقعت؟، وعلى مذهب ابن زيد حيث يقول: أخبرنا الله بالذي يشاء لأهل الجنة فقال: (عطاء غير مجذوذ) ولم يخبرنا بالذي يشاء لأهل النار.

    والقول بأن النار وعذابها دائمان بدوام الله خبر عن الله بما يفعله، فإن لم يكن مطابقًا لخبره عن نفسه بذلك كان قولاً عليه بغير علم، والنصوص لا تفهم ذلك، والله أعلم.
                  

09-24-2022, 02:40 PM

علاء سيداحمد
<aعلاء سيداحمد
تاريخ التسجيل: 03-28-2013
مجموع المشاركات: 15936

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أسئلة للإخوة الجمهوريين ، دالي (Re: Yasir Elsharif)

    سلمات د.ياسر الشريف


    Quote: رأي ابن تيمية وابن القيم حول فناء النار
    تاريخ النشر: اثنين, 10/26/2015 - 01:02
    انشر
    Facebook
    Twitter


    والعجب العُجاب فى اقوالهما انّ فرعون وهامان وجنودهما والكفار والشياطين سيخرجون من النار بعد فنائها ويدخلون الجنة
    اذاً لافــرق عند ابن تيمية وابن القيم بين عصاة المؤمنين وعتاة الكافرين فالكل نــاج من العذاب .

    اقوال ابن تيمية وابن القيم حول فناء النار ردّ عليهما امير المؤمنين فى الحديث الشريف ابن حجر العسقلاني فى الفتح وقد ردّ على كل ادلة
    ابن تيمية دليلا دليلا وقام بتضعيف كل الاحاديث التى اوردها فى المسألة .
    وقام الالباني بتضعيف ادلتهما فى تحقيقه فى كتاب الصنعاني : رفع الاستار لابطال ادلة القائلين بفناء النار .

    - عن الاثر الذي قيل انه عن عمر فى فناء النار قال ابن حجر العسقلاني فى الفتح ج 11 ص 429 :

    Quote: على فرضِ ثبوتِ الأثرِ عن عمر : " قُلْت : وَهَذَا الْأَثَر عَنْ عُمَر لَوْ ثَبَتَ حُمِلَ عَلَى الْمُوَحِّدِينَ " .ا.هـ. أي أن الموحدين هم الذين تفنا.


    Quote: ( بعد أن بين الانقطاع في سند الرواية السابقة عن عمر بن الخطاب ) : قال عبيد الله بن معاذ راويه : كان أصحابنا يقولون: يعني به الموحدين.
    قلت: وهذا الأثر عن عمر لو ثبت حمل على الموحدين، وقد مال بعض المتأخرين إلى هذا القول السابع ونصره بعدة أوجه من جهة النظر، وهو مذهب رديء مردود على قائله
    وقد أطنب السبكي الكبير في بيان وهائه فأجاد


    Quote: - قال الحافظُ ابنُ حجرٍ في " الفتحِ " (11/429) : " أَخْرَجَهُ عَبْد بْن حُمَيْدٍ فِي تَفْسِيره ... وَهُوَ مُنْقَطِعٌ " .
    انتهى

    رأي ابن حزم الظاهري :

    ذكر ابن حزم في كتابه " مراتب الإجماع" مانصه :

    Quote: "...وأن النار حق، وأنها دار عذاب لا تفنى، ولا يفنى أهلها بلا نهاية " والنصوص الدالة على خلود النار كثيرة، وحسبك أن الله سماها
    " دار الخلد ". هذا مذهب أهل السنة والجماعة أن النار خالدة لا تبيد، وأهلها فيها خالدون، ولا يخرج منها إلا عصاة الموحدين، أما الكفرة والمشركون فهم فيها خالدون.
    انتهى

    الالباني فى رفع الاستارقام بتضعيف ادلتهما وهنا بعضاً مما ذكره :







    وفى القرآن الكريم ادلة قطعية على انّ الكافرين والمشركين سيخلدون فى نار جهنم ولا يخرجون منها :

    - يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖ إِإِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ 72 المائدة
    - كَذَٰلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ ۖ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ 167 البقرة
    - يُرِيدُونَ أَنْ يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْهَا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ 37 المائدة
    - قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ72 سورة الزمر
    - يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ 37 المائدة
    - إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (161) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ) (البقرة: 161-162)
    - خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ 88 آل عمران
    - وعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ 68 التوبة
    - وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ خَالِدِينَ فِيهَا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ التغابن 10

    وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ ۚ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ الزمر 50
    أُولَٰئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ ۖ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ هود 16

    إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ الاعراف 40

    الآية فى سياق استحالة دخول هؤلاء المجرمين الجنة وضرب مثلاً غاية فى الروعة والاستحالة ( اذا دخل الجمل فى ثقب / خُرم الابرة فان هؤلاء المجرمين سيدخلون الجنة )

    الادلة كثيرة جداً لاتُحصى ولا تُعد .
                  

09-25-2022, 05:04 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 5189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أسئلة للإخوة الجمهوريين ، دالي (Re: علاء سيداحمد)

    Quote: وحدة الوجود يا ود الزبير لم تعد عقيدة واما صارت علم يدرس فى الجامعات.. لكن
    باسماء علمية وليست عقائدية. اصحى يا بريش.

    يا محمد وهل كل ما يدرس في الجامعات خلاص صواب ؟؟؟
    ياتو جامعة دي البتدرس وحدة الوجود ، ما عندك عمك سادقرو ليهو ربع قرن لافي حول نفسه يدرس اليوقا ووحدة الوجود وحضوره بالملايين ، وهل هذا مبرر او يصحح قوله ؟؟؟
    يعني انت مقتنع انك انت وإبليس وتيس الملكة أليزابيث وفرعون والله كلكم حاجة واحدة ؟؟؟
    كويس انك اقريت ان عقيدة محمود هي نفس عقيدة الهندوس بتاعت وحدة الوجود والتي يعبدون فيها الاصنام والثيران والفئران بدعوي انها كلها في النهاية الله !!!!!!
    تحياتي
                  

09-25-2022, 05:26 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 5189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أسئلة للإخوة الجمهوريين ، دالي (Re: علاء سيداحمد)

    Quote: موقف الشيخ ابن القيم من فناء النار وجاء في موقع الشيخ القرضاوي. والآن أقوم بنقله إلى البوست:

    تعرف يا دكتور ياسر الفرق الأساس بين الجمهوريين وبقية الطوائف هي ان الجمهوريين لا يرفعون اعينهم لنقد ما يقول او يكتيه محمود ، لاحظ كيف ان الأخ علاء نقل عن الشيخ الألباني رده على الشيخ بن القيم وتضعسف ادلته ، ولا ننسى ان الألباني ينتسب لنفس مدرسة بن القيم ، وكذلك رد الشيخ بن باز كلام بن القيم :
    binbaz.org.sa/fatwas/13076
    Quote: صحة القول بفناء النار عن ابن القيم
    السؤال:
    ذكر العلامة ابن القيم في عدد من كتبه من بينها: حادي الأرواح، والصواعق المرسلة بأن النار تفنى، وقال -رحمه الله- بفناء النار، وذكر عددًا من الأدلة على ذلك، القول الصحيح سماحة الشيخ في ذلك.
    الجواب:

    الذي أعلم أن ابن القيم وشيخ الإسلام إنما ينقلان أقوال الناس نقل، ولا يختاران ذلك، إنما ينقلان أقوال من قال بفناء النار، والذي عليه أهل السنة والجماعة أنها باقية ودائمة، والقول بفنائها قول باطل، قول ضعيف، لا وجه له، ولا يعول عليه، بل هي باقية دائمة كالجنة، الجنة باقية دائمة بإجماع أهل السنة والجماعة، وهكذا النار عند أهل السنة والجماعة إلا من شذ، ولا عبرة بالشاذين.

    النار دائمة باقية، وأهلها مخلدون فيها من الكفرة لا تفنى ولا تبيد، بل هم مقيمون فيها أبد الآباد: لابِثِينَ فِيهَا أَحْقَابًا [النبأ:23] يعني: أحقابًا بعد أحقاب لا يخرجون منها أبدًا، قال الله -جل وعلا-: كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ [البقرة:167] نص القرآن، قال تعالى في سورة المائدة: يُرِيدُونَ أَنْ يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ [المائدة:37] عذابهم مقيم فيها لا يظعنون منها، نسأل الله العافية.

    أما العاصي فقد يعذب فيها بعصيانه، ثم يخرج، لا يخلد فيها إلا الكفار، أما من دخلها من العصاة من الزناة أو شراب المسكر أو العاقين لوالديهم أو ما أشبه ذلك من العصاة قد يدخلون النار، لكن لا يخلدون، يعذبون فيها ما شاء الله ثم يخرجهم الله من النار.

    أما الكفار فإنهم يخلدون فيها أبد الآباد، ولا يخرجون منها أبدًا، وقال تعالى في حقهم: فَذُوقُوا فَلَنْ نَزِيدَكُمْ إِلَّا عَذَابًا [النبأ:30] وقال في حقهم: كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا [الإسراء:97] نسأل الله العافية، فهذا كله يدل على أنها مستمرة باقية أبد الآباد كالجنة، والقول بفنائها قول شاذ لا يعول عليه، نعم.

    المقدم: أحسن الله إليكم سماحة الشيخ.

    اليوم الآخر


    ودا الفرق بين مدرسة اهل السنة التي تتبع الدليل وتذهب معه ، والجمهوريين الذي يجاولوا تبرير كل افعال واقوال استاذهم ...
    طيب جميل يا د ياسر وابو الريش انكم متابعين البوست ، وعندي سؤال لم يجب عليه احد من قبل هو :
    كما هو معلوم لدينا ان الأصالة نوعان ، اصيل كامل يترك التقليد وهذا لشخص واحد وهو الأستاذ ..
    اصيل في اطار التقليد ، وهذا متاح لأي فرد ، والسؤال هل بلغ احد ممن تعرفون قدرا من الأصالة الفردية ، وماهو هذا القدر ؟؟
    يعني ممكن واحد تلقي جزء من شرعه الفردي مثلا صلاة خاصة او صوم او تم تخفيض او زيادة عبادة معينة ..
    وهل كل الجمهوريين ما زالوا يتعبدون بشريعة الرسالة الأولى ام غير ذلك ....
    تحياتي
                  


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de