كلمة الميدان ( صفقة التطبيع ) الثلاثاء ١٢ يناير ٢٠٢١

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 03-06-2021, 11:59 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-12-2021, 04:45 PM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
كلمة الميدان ( صفقة التطبيع ) الثلاثاء ١٢ يناير ٢٠٢١

    04:45 PM January, 12 2021

    سودانيز اون لاين
    elsharief-Canada
    مكتبتى
    رابط مختصر



    #كلمة_الميدان :
    الميدان 3743،، الثلاثاء 12 يناير 2021م.

    صفقة التطبيع

    أشرنا في أعدادنا السابقة إلى الضعف العام للسلطة الانتقالية بشقيها السيادي والتنفيذي، بينا ذلك مؤكدين على انحراف الهيئتين عن أهداف وتطلعات الجماهير الثائرة، ليس ذلك فحسب بل سعيهما لإفراغ وإجهاض ثورة ديسمبر عبر خطوات وسياسات في مجمل الجبهات، والمحافظة على التبعية للرأسمالية العالمية والانكسار أمام ضغوط القوى المعادية للمسيرة الثورية والشواهد لا تحصى ولا تعد، منها مسألة التطبيع مع الكيان الصهيوني بعد اللقاءات السرية مع نتنياهو واللغط الذي دار بعدها والكذب والمراوغة من قبل المسؤولين بنفي، وادعاءات أن اللقاء تم للمصلحة العامة للسودان ويتوج تلك الخطوات المدروسة التوقيع على اتفاقية أبراهام من داخل السفارة الأمريكية بالخرطوم تحت دعاوي الحوار والتعايش السلمى بين الشعوب والأديان في الشرق الأوسط ويشير البيان الصادر من الحكومة أن اتفاقية أبراهام تنص على أن ينعم مواطني المنطقة بحياة تتسم بالأمل والكرامة السؤال الأول لماذا لم يتم التوقيع في القصر الجمهوري أو رئاسة الوزراء أو في مكتب وزير العدل.. أي ذل أكثر من ذلك، أن تعلن على الملأ أن الاتفاق تم لإرضاء الإدارة الأمريكية وأن الحديث عن الشعوب والحوار والكرامة هي عبارة للتمويه وتغبيش الوعى وذر للرماد في العيون، الاتفاقية التي وقع عليها ليست اتفاقية سلام.
    السودان لم يكن في حالة حرب مع إسرائيل لكنها اتفاقية مقايضة وصفقة بين السلطة السودانية والإدارة الأمريكية تعكس ضعف السلطة واستسلامها للضغوط الأمريكية لقبول الجرم الذي ارتكبه النظام السابق في العمليات الإرهابية والتي عارضها وأدانها شعبنا الأبي فلو كانت السلطة هي سلطة الثورة وممثلة للجماهير لما استكانت واستسلمت واعترفت بجرم لم ترتكبه وقبلت بصفقة تبيع كرامة واستقلال البلاد.
    "اتفاقية ابراهام" هي جزء لا يتجزأ من المخطط الأمريكي لبسط الهيمنة على المنطقة والاعتراف بدور الحكومة الصهيونية كمخلب القط والجندي المسلح نووياً للحفاظ على أمن وسلامة المنطقة في يد أمريكا ولا يخفى على أحد أنها موجهة لتصفية القضية الفلسطينية وقرارات الأمم المتحدة الخاصة بإقامة الدولتين فلماذا ينجر السودان إلى هذا المستوى؟!، لو كانت لدينا حكومة تمثل الشعب لفرضت إرادة شعبنا وموقفه وانتزعت حقوقنا كاملة من الإدارة الأمريكية.








                  

العنوان الكاتب Date
كلمة الميدان ( صفقة التطبيع ) الثلاثاء ١٢ يناير ٢٠٢١ elsharief01-12-21, 04:45 PM
  Re: كلمة الميدان ( صفقة التطبيع ) الثلاثاء ١٢ ي Hassan Farah01-12-21, 07:25 PM
  Re: كلمة الميدان ( صفقة التطبيع ) الثلاثاء ١٢ ي Hassan Farah01-12-21, 07:35 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de