قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي...

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-26-2020, 06:41 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-20-2020, 12:15 PM

حسن محمد عمر
<aحسن محمد عمر
تاريخ التسجيل: 04-01-2016
مجموع المشاركات: 166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: امتثال عبدالله)

    ماشاء الله بوست دسم أخونا / عبدالمنعم وضيوفك الكرام سرد جميل يفك الزهجة مع الظروف والتقلبات التى تحاصرنا من كل الإتجاهات أسأل الله العلي القدير أن يمن علينا بالأمن والإستقرار وأسمح لى بالمشاركة فى الذكريات الحلوة دي وأبداها ليك بأول سفرة لي إلى مصر بداية الثمانيات كانت إقامتى مع أقرباء لنا بمنطقة تسمي عابدين قريبة جدا من قصر عابدين المهم مع العصاري كدة نزلوا الشباب من البيت يلعبوا كرة فى الحارة وأنا ضيف بتفرج شوية كدة دوروا شكلة وقاموا إتنين منهم ( مصريين ) يتقابضوا وباقى الشباب مواصلين فى اللعب الوضع ماعجبني قلت فى نفسى أحجز بينهم ودخلت أقابض فيهم جاء واحد من شبابنا قال لى بتعمل فى شنو قلت ليهو ماشايف ديل عايزين يتضاربواقال لى ماتشتغل بيهم شوية كدة ويتصالحوا نقة بس فعلا بعد دقايق كدة واصلوا لعبهم أيام جميلة قضيتها بمصر ومنها للعراق سنوات الدراسة والمواقف الطريفة التى لا تنسى وللحديث بقية إن شاء الله
                  

07-29-2020, 01:37 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: Ahmed Yassin)

    كتب احمد يسن
    Quote: تتخيل اكتشفت شنو من مراقبتي لي صاحب الموتر وتتصور وصلت لى شنو ؟ اصلا ماحتصدق
    اتضح لي ان الولد دا يتردد على منزل امرأة فاضلة في الحي وانها ترسل ارقام ( مساعدات) يعني كل اسرة محتاجة
    عندها رقم وتفاصيل احتياجاتهم وليس ارقام تلفونات مع الشاب صاحب الموتر لاسر متعففة وظروفهم الاقتصادية
    لا يعلم بها الا الله , وان المجموعة البتتسلم الارقام دي زملاء واصحاب وهم البقدموا مساعدات في السر للاسر المتعففة
    دي عن طريق المرأة الفاضلة في الحلة والمساعدات البتصلها هي من تقوم بتوزيعها
    والولد صاحب الموتر بقوم بالعمل دا لوجه الله



    شكرا
    احمد يسن
    وهاك القصة دي من حلتنا؛

    ع . ح . ر

    اواخر التمانينات غادرنا في وقت متقارب ، هو الي ابوظبي ...
    وانا الي مصر ؛
    رجع مليان قندرانيات ،
    رجعت مليان هموم ، وذلك موضوع اخر ...
    يا هو زولنا القديم ذاتو ، القندرانيات دي ما سوتلو الحبة ...
    فقط ذادته عطاء وكرم وانسانية ...
    كلمني من اثق في حديثه ، ان الرجل دا بطل صفحتنا دي ...
    رابط ماهية رسمي ، لخمس اسر من الاقارب حسبا لي واحدة واحدة ...
    يوم تلاتين من الشهر ، تصل للجماعة حتى لو كان برا الحلة ...
    الغريبة رمضان الفات دا كلو معاها ، ما جاب لي سيرة ...
    فرحت فرحة يتيم يوم العيد ، باللبس الجديد اليوم داك كلو انا ممتن ومبسوط ، ومازلت ممتليء غبطة ...
    الدنيا دي بخير ، والناس الزي ديل هم الحافظين التوازن ، وتماسك المجتمع والدنيا الان صيف جمرة ،
    قحطا قمطريرا ...
    حدثني اخر قال : صاحبك دا يمر بالصدفة قريبا من بيت زيد من الاهل ، يالله البيت محتاج ترميم مع الخريف القرب دا ..
    بصمت ياتي البناء والبشيل الطوب ، والاسمنت ، وبكرة يتفاجى اصحاب البيت ، بالترميم النزل من السماء دا ....
    الله ما كريم ...
    يعاود المرضى ، ويمد يد المساعدة بشويش حتى لا يراها الاخرون ...
    في صمت يمد ، ويعصر ويغادر ، وكان شيئا لم يكن وبرأة الاطفال في عينيه ،
    قبل العيد يعاود الاهل ،
    وقبل ذهاب بنت الجيران للجامعة والمدرسة تلقاهو قريب ،
    ويطول الكلام عن خير الرجل ، وصمته ولابكلم حتى اصدقائه ،
    في ناس انناس ..
    صاحبنا دا كمان امانة مو وناس ، وحكاي، والنكتة في طرف لسانو ،
    والشغل دا خلو ساهي ، عادي يبيت مع القندراني في الورشة ،
    نسيت ان اقول : ان القندرانيات ماشة زايذة ،
    الارزاق دي زي الماسورة بتاعة الموية ،
    اكان فتحتها ، بتنبهل ،
    ولو كمان قفلتها ، بتنحسر ،
    الزول دا الليلو برا ، كما قال النور يوسف تزوج مرتين ،
    وما شاء الله ،
    وشيهو ملان ....

    وقلبو كمان

                  

08-31-2020, 06:51 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: Ahmed Yassin)

    اب
                  

07-26-2020, 06:11 PM

ابوحراز
<aابوحراز
تاريخ التسجيل: 06-27-2002
مجموع المشاركات: 5418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: Ahmed Yassin)

    شكرا من القلب اخي احمد يس
    تجدني اكثر اشتياقا لكل قبيلة سودانيز
    ولكنها مشغوليات الحياة
    فرضت علينا ان نبتعد قليلا
    وان نطل ما بين الحين والآخر
    لقد اتخذت قرارا بتقديم استقالتي من العمل بوزارة الشؤون البلدية والقروية بالمملكة
    والاستقرار بالسودان قبل الجائحة بايام
    واتمنى ان اكتب عن تجربتي
    رغم انني حتى اللحظة اعيش في مراحل التجربة الاولى
    وعلى كل مغترب حينما يعود ان لايتسرع
    وان يظل متفرجا لمدة لاتقل عن ستة اشهر
    ومن بعدها ينطلق ويتوكل على الله
    ناسف ان غيرنا البوست عن مساره
                  

07-26-2020, 06:53 PM

Ahmed Yassin
<aAhmed Yassin
تاريخ التسجيل: 01-31-2013
مجموع المشاركات: 3044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: ابوحراز)

    ابوحراز
    Quote: تجدني اكثر اشتياقا لكل قبيلة سودانيز
    ولكنها مشغوليات الحياة
    نأسف ان غيرنا البست عن مساره

    الشيخ حسن قال لتلاميذه
    (يا أبنائي من لم يستطع منكم زيارة الحجاز فليزر “أبوحراز” )
    حباب يوسف أُحباب شرق
    البيدرك للمضيق في لمحة برق
    دا طبعا الشيخ يوسف ابشرا
    حتى اسمك له وقع جميل ومريح للنفس وانت يا (ابوحراز) لقينا عندك صفا النفس
    والكتابة السهلة البتشدك وخفة الظل المابتتوصف وكم يا ما كم اسعدتنا الله يسعدك وين ما تقبل
    وانت ذاتك تجسيد رائع ومثال لموضوع البوست الفيهو دروس حياتية وعبر و
    ويا سيدي بكل جمالياتك التي تعطيك بعدا ثالثا





                  

07-26-2020, 10:50 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: Ahmed Yassin)

    Quote: مثل هذه البوستات تغسل شوارع الروح والقلب
    مثلما تغسل الامطار نوافذنا
    ورغم اننا من الجيل الذي يتهم
    بانه يتمترس في الماضي
    وليس بإمكانه الخروج عن هذه الدائرة من الانفصام
    لكن للماضي اجنحة
    احيانا يحملك عبر هذه الاجنحة لتتنفس بعمق
    نتنفس عبقا وتاريخا ومكانة
    انا ياسيدي مهووس بالامكنة
    ويظل المكان عندي محفورا في كل خلايا الذاكرة
    ويترك ندوبا وثقوبا ليس من السهل ان تنتهي
    بل يعجز كل اطباء التجميل
    عن إعادتها إلى ما كانت عليه
    جميل جدا ان تدخل الى دهاليز البوست على هيئة رجل
    وتخرج منه على هيئة كتااااب
    كتااااب ملئ بشتى العلوم
    والمعارف الإنسانية
    حكاوي رائعة
    تجعل الهواء النقي يدخل الى رئتيك بسهولة


    حباب ابوحراز، حبابك الف ياخ...
    نورت البوست؛ وجملته وقمرته؛ حتى انهال ضوءه
    تماما تمام اكتمال الكتابة ينير اقبية الخفايا؛ وينتمي لفاكهة الفرح ياخ
    (ويدهش الفصول لموسمين)
    عندما رايت نور اسمك يلمع في اخر مداخلة؛ اعدت تهيئة نفسي والمكان؛
    انتظرت خمس دقائق لاستيعاب الموقف؛ تماما كما فعلت بورصات العالم حال اندلاع حرب الخليج
    اغلقت ابوابها نصف ساعة لاستيعاب الموقف والتطورات؛
    واعددت لنفسي كاسة شاي وكترت الهبهان؛ وبعضا من هيل؛
    واوقفت الدخول على المنبر من الجوال؛
    وسخنت لابتوبي الموخمج؛
    وقرات كتابة مرة ومرتين وتلاتة
    ما حا اكضب عليك؛
    كان مكتوبك اجمل تقريظ تلقيته في الاسافير منذ نحو عشرة اعوام؛
    اسعدني ما اجادت به خاطرتك؛
    ايما سعادة؛ ودا الكلام البخلي الزول يعضي كيبورته ونواجزه؛
    وكل حاجة جواي انتعشت؛
    وفرحت ايوة فرحت من القلب والخاطر صبابة...
    فانت يا ابوحراز كاتبي المفضل
    قرأت كل ما كتبت في المنبر؛
    وعندما يلمع اسمك في اي بوست افتح البوست طوالي
    وكلي ممنون بمتعة شديدة
    واستمتع فعلا بالمكتوب
    ولم تخذلني ابدا
    ولم تخذلني مرة
    انت كاتبي المفضل في المنبر؛
    وانت ممن يضج المنبر بذكراهم؛ نحتفي بحضورك الوريف ونفتقدك حالما الغياب
    سرا وعلانية؛
    شكرا لبكري ابوبكر ان جعل لقاء الرائعين امثالكم ممكنا...
    شكرا ليك ياخ
    شكرا كتير والله
    وانا زيك ابن الامكنة؛
    اثير للمكان وما زلت اتردد على مدرستي المتوسطة في الجيلي
    تلك التي فارقتها مطلع التمانينات؛
    احن لبيتنا القديم؛ وتُكُلْ امي بلداياته؛
    ورائحة طعامها اللذيد ما زالت تعانق فوادي؛
    وشاي صباحاتا الندية وريحة النار ياخ وقطعة خبرة قليلا وحرف كسرة غالبا
    احن لمناخات غرفة ابوي تلك المبتلة دوما بماء ابريقه الحريف
    وريحة الارض المبلولة لتوها وطرف المصلاية
    انها ريحة الوقار والصلاح والتقوى
    ريحة ابوي ياخ
    يوم كسرنا غرفة ابوي لنبني مكانها غرفة احدث بكيت ايوة بكيت
    اذا اعدنا بناء الغرفة فمن يعيد لنا ريحة ابوي الذي يلمى المكان باريجه الفواح؛ ويفيض...
    اجمل لحظاتي حياة كنت اقضيها لاحقا بعد ما اغتربتا واتفلهمتا
    اجمل لحظاتي كنت اقضيها براكوبة امي
    حتى ان عشة اختى تحتج على اسم الراكوبة
    وتسميها استراحة هههههها
    اختفت راكوبة امي مع التطورات في خريطة بيتنا
    ويوم ما جيتا ولقيتا مافي انفجرت في نوبات
    ما زلت احن لمكان امي وراكوبة امي ورائحة امي وقوتها وحكاويها
    وخفة روحها ودمها؛
    ان امي وتضحكني من جوة القلب تلك سدرة منتهاي اذن....
    اذا اعدنا بناء الاستراحة؛ فمن يعيد لي امي...
    ساعود لاعلق على باقي مداخلتك عزيزي
    ابوحراز
    وساختم هكذا فجأة لانها من الاستحالة انهاء مشاعر انسابت شلالات على الورق...
    واختلطت فيها المشاعر
    وايه الدنيا غير
    لمة ناس في خير
    او
    ساعة حزن...
                  

07-27-2020, 07:34 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    ابوحراز
    ساواصل في طقس احتفالي بالعزيز ابوحراز..
    فليمثله تضرب اكباد الكيبوردات؛ والطبل انشده...
    قلت لصديقنا ذهبت لصديقنا المشترك في مدينة تبعد عن محل اقامتنا
    حوالي مية كيلو؛ قلت له لقد ضربنا اكباد الابل...
    قالي بالله جاب ليكم كبدة ابل هههههها قتا ليه آاااي

    Quote: هجمة مرتدة


    القصة دي حكاها لي عمنا بنفس التفاصيل...
    انا ناقل امين فقط
    امين زكي؛ اميين محمد امين؛ امين دنيايا...
    المهم عمك قال ضرب لي اخوك فلان؛ اخوي دي جيل ورانا شديد؛ واميركي عديل كدا.
    اخوي فلان ضرب لابوه انو عاوز يعؤس بت سودانية ولفتاتا غزال ومقيمة مع اسرتها في ارض الاحلام يا جميل واصحى
    عمنا قال لي قتا لاخوك موضوع زي دا ما بنفع بالتلفون رسل زيارة سريع؛
    وجاءت الرسالة وعمنا اطمن شوية وضرب اكباد الطائرات هذه المرة واصبح مع ولدو فلان
    الولد ساق ابوهو للاسرة؛ الابو قعد معاهم مسافة ساعات، من اجل التعارف
    ورجع مع ولدوا قال للولد البت دي ما عاوزا ليك؛ تعال نعرس ليك بنات اعمك بالصف
    اخونا دا اصر وابوهو اصر
    المهم في النهاية الاب قال للولد اسمع انا ما بقعد في مجلس العرس دا
    وما رضيان...
    ورجع بعد فترة الحلة...
    الولد عرس رغم رفض ابوهو للخطوبة ولكنه عرس
    بعد خمس سنين عاشتم القصة؛ واربعة اطفال حلوين وملظلظين
    اخونا دا اتصل على ابوهو يابا ان عاوز اطلق المرة دي
    الاب تاني يا ولدي موضوع موضوع زي ما بنفع بالتفون لا تتخذ اي قرار ورسل زيارة سريع
    وجاءت الزيارة؛ وعمل نزل مع ولدو في البيت الذي اصبح اسري تظلله رياحين اربع اطفال متتاليين
    ابوهو قالو عارف يا ولدي لو المرة دي بتصبحك بقة وبتمسيك بدقة
    تتحمل بس
    بعد دا طلاق مافي انا ما بقعد في مجلس طلاق لم اقعد في عقده
    المهم اخر كلام طلاق مافي وانا ما عافي منك لو طلقت المرة دي
    ......
    الولد ما طلق وعادت المياه تجري بفضل حكمة الاب
    والاطفال ما شاء ما زالو في حنان اسرتهم المكتملة عايشين ومبسوطين
    وكمام زادو....

    كان عمه الشيخ يقول ان سمع ان فلانا طلق فلانة
    يقول
    فلان دي غلطان هو
    قبل ان يسمع الحيثيات؛ والدفوع والتبارير

                  

07-27-2020, 08:19 PM

امتثال عبدالله

تاريخ التسجيل: 05-15-2017
مجموع المشاركات: 5236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    وعمه الشيخ ده هو الصاح،،،رجل حكيم بمعنى الكلمة ...
                  

07-28-2020, 08:53 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: ابوحراز)

    كتب
    ابوحراز
    Quote: بالله شوف مدى زهد هؤلاء الناس

    هؤلاء قال عنهم الطيب صالح في ما معناه يعمرون طويلا كما شجر السيال والسلم؛
    رغم قسوة الطبيعة وجور الحكام لانهم لا يسرفون في الحياة؛
    عاش ابي عليه سلام زهاء المية عام وقد تزيد وكان قنوعا مبسوطا لا تحس عليه اثر السنون
    ولا التطلع؛ راضي و سعيد
    وكان يردد دوما: احمد الله بجناي وبعشاي؛؛
    .............
    استاذنا ابوجهينة شكرا لمرورك
    مواصلين خليك قريب
    ............
    صديقي العزيز احمد يسن
    جائي لك يا فنان
    ويا انسان...
                  

07-31-2020, 00:14 AM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    كل عام احبابي واصدقائي والقراء اصدق اصدقائي الكرام....
    والمتابعين وجميعا، وكل من وصل لهذه المداخلة
    اقول لكم
    العيد مبروك عليكم
    والسنة الجاية ربنا يحفظكم
    ويحقق امانيكم
    ويجي العيد ويلقاكم تامين ولامين
    والسودان وقد تجاوز المحن
    واستقر وطنا للسماحة والحب وكل الاغاني الممكنة،
    اتمنى ليكم متعة ممتدة، مع اللحوم الممتعة
    انا كائن لحمي، اكل المرارة، وام فتفت
    والكمونية دي خلاصة الخروف،
    واموت في اللحم الشية، والمحمرات،
    ولا بد لي من كاتولة مركزة من الشربوت،
    لا اوصيكم اضربوا اللحمة ضرب من لا يخشى القاوت،
    عيد لحيم،
    تحياتي،
    وتصبحوا على وطن النجوم
    وضاح ووسيم،،،
    __________________
    الثورة مستمرة
    و
    سننتصر

    (عدل بواسطة عبدالمنعم الطيب حسن on 07-31-2020, 06:23 PM)

                  

08-01-2020, 00:19 AM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    بمناسبة عيد اللحم
    بعض نصائح حتى تصل المتعة مداها
    تجنب الشحوميات عموما،
    وتجنب الهُبر من اللحوميات
    والقطع الكبيرة ما امكن...
    وثق دائما ان احلى اللحم ما حاور العظم...
    واماميات المذبوح دوما فايتة الخلفيات بمسافات،
    لجهة الطعم والهشاشة والدسامة،
    كل ما تقدمت في المذبوح احلوا....
    النيفة ما اطعمها للاكيلة الحرفاء
    اليوم لم يسلمني الجزار راس خروفي زعلتا شوية
    اعداده في الغربة مضني،،
    وبعدين مشيت،
    المهم الشطوط والليمون والبصل الابيض اساسي
    اذا واجهتك حرارات في الاخراجات هنا وهناك،
    جراء الشطوط الحريفة فعليك بالنصيحة الذهب التالية
    بس خت موية في الفريزر او بيبسي او شربوت او اي مشروب
    وخليه بارد شديد واشربه بعد الاكل مباشرة
    الشربة بالرمدة،
    وللخايفين من النزلة بشرط السكر موزون
    عليهم بحجر حجرين من الطحنية دي،،،
    برضو فعالة،،
    لابد من الكاتول بالعدم فسن اب كما يقول طيوبي صغيري،،
    ولمن يعاني من داء الملوك استخدم الحبة
    فليس كل الايام عيد لحمة كنا يقول الراسخون في القاوت،،
    المرارة ما اطعمها ولو اخدت شلهبة بالنار فهي اطعم،
    وتظل الكمونية سيدة المائدة هذه الايام،،
    ومن لا يحب الكمونية فقد فاتته متعة المتعة،
    والشاي الاحمر بالهبهان وبالقرنفل المغلي مع الموية وسكر يتم الكيف...

    ههههههههها
    لا تتخيلوا انني نهم،
    فانا في الغالب غير متطلب، وغير متبرم...
    لم اطلب ابدا في حياتي تجهيز طعام خاص،،
    اكتفي بالموجود،
    وانبسط به..
    وآكل واقش شنبي...
    واتفكفك،،
    تحياتي،،

    (عدل بواسطة عبدالمنعم الطيب حسن on 08-01-2020, 00:50 AM)

                  

08-02-2020, 06:47 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    ماشين السيرة، والبص امتلأ حتى فاضت جوانبه،
    صاحبنا عسمان شواكيش جاء متاخر كعادته، وما لقى مكان حتى للوقفة،
    بقى رقَيِّقْ وانحشر جمب اصحابو،
    والوقفة صعبة في الحتة الضيقة،
    المهم قام راح قاعد فوق كرعين صاحبو عادل،
    استقر وانبسط
    شوية اتلفت لصاحبو عادل قائلا:
    اسمع هوي اوعى يكون في ضميرك في حاجة....
    ههههها
                  

08-04-2020, 03:14 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    ولدين شباب من الاعراب اهلنا، ويبدو انهما متخاصمان،،،
    قاعدين مع شلة بنتونس في مناسبة،
    وكان الجو بشائر خريف... وقبايل عيد
    فتمنى احد الولدين الاعراب مية كبش
    سمين يبيعهم في العيد القرب دا ويركب طوالي
    بكس ٨١
    العرابي التاني قال: ان شاء الله ربنا يديني مية مرفعين
    جعانات شديد، ياكلن المية خروف القبل شوية ديل
    كل ذئب يقوم بكبشو،،
    الاعرابي التاني زعل يا حاسد يا راصد
    والشكلة دورت،
    حجزناهم وما زلنا نضحك
    هههههها،
                  

08-06-2020, 12:35 PM

ابوحراز
<aابوحراز
تاريخ التسجيل: 06-27-2002
مجموع المشاركات: 5418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    معاينة زواج ذكية و(غتيتة)في نفس الوقت
    كنت اود ان احتفظ بهذه المشاركة في بوستاتي
    لكنني احببت أن أهديك لها في بوستك الجميل
    متنازلا في نفس الوقت عن كل حقوق الملكية الفكرية
    علها تكون عيدية تضيف ولو نكهة بسيطة لبوستك الخالي من الكولسترول
    والذي لايحتاج الى اي توابل
    ولا حتى عدس الوابل
    قال اطعم عدس قال
    قريب لنا توفت زوجته منذ عام
    وكان من المفترض أن يتزوج في هذا العيد
    وجد له أحد أصحابنا امراة في غاية الجمال
    والله (حلبية ) تغلب هيفاء وهبي ٨/ صفر
    امراة في الأربعينات
    ومديرة بنك شهير
    كان شرطها الأساسي مقابلة الزوج في مكتبها
    وبعد الاتفاق على الشروط
    بإمكانه أن يزورهم في المنزل لإكمال الترتيبات الأخرى
    عمنا لديه بدلة سفاري
    وجزمة بنية رائعة
    وتهندم جيدا وتعطر
    وحينما وصلوا للبنك اتصلوا عليها
    وكان مكتبها في الطابق الثاني
    وصفت لهم المكتب
    وقالت لهم انا في انتظاركم
    وخرجت من مكتبها كي تكون في استقبالهم خارج المكتب
    وبالفعل صعدوا بالسلالم
    ووصلوها وسلمت عليهم
    وادخلتهم مكتبها
    وكاد قرايبنا أن يغمى عليه حينما شاهدها على الطبيعة
    الا أنها صدمتهم
    وقالت لهم المعاينة انتهت بعدم القبول !!!!
    عارف السبب شنو ؟؟؟
    بت اللذين دي كانت تراقبهم وهم يصعدون على السلالم
    شافت السيد العريس ثلاثة مرات يتكيء على السلالم
    ويأخذ نفس عميق
    ومن ثم يواصل !!!
    طرشق العرس طبعا بسبب صعود الدرج

    هجمة مرتدة لعجايز سودانيز
    عاوز تعرس مرة ثانية لازم تتأكد من اللياقة البدنية
    اعمل فحص للجهاز التنفسي
    وتحسبا لاي ظروف اخد ليك جكة في الهواء الطلق
    قال بدلة سفاري قال !!!!

                  

08-06-2020, 01:32 PM

Ahmed Yassin
<aAhmed Yassin
تاريخ التسجيل: 01-31-2013
مجموع المشاركات: 3044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: ابوحراز)

    اهههههههههههه الله يسعدك يا ابوحراز
    انت كدة شجعتني احكي الموقف الخاص الحصل لي في اللياقة البدنية دي

                  

08-06-2020, 05:35 PM

السر عبدالله
<aالسر عبدالله
تاريخ التسجيل: 11-09-2006
مجموع المشاركات: 1189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: Ahmed Yassin)

    عبد المنعم الطيب
    جزاك الله خير....قاعدين نقضي مع البوست الظريف لحظات ممتعة مع الحبس الإجباري...
    ومنتظرين قصتك مع اللياقة البدنية ...
    ابو حراز
    ما تغيب كتير....حكاياتك بنتابعها وبننتظرها بشوق...
                  

08-07-2020, 03:24 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: السر عبدالله)

    ابوحراز
    دي بوستيك ياخ؛ كلما تعثر تنفحه العبير فينتعش
    شكرا لوجودك هنا الذي طالما اسعدني واسعد الكثيرين
    خليك قريب يا حبيب
    لا عدمناك،،،

    Quote:
    معاينة زواج ذكية و(غتيتة)في نفس الوقت

    العروسة هنا محظوظة وشفتا ومديرة بنك ياخ
    ما بتتمقلب، كما حصل لبتنا او اختنا في القصة ادناه
    التي حكاها لي صديقي محمد الهادي،
    وقال انه يعرف العريس مع وقف التنفيذ دا
    عريس خلا، ورقاد واطة
    الى قصة ابجيقة دا
    المهم تم ترشيح فتاة لهذا الرجل وتم التعارف
    بينهما وزمن الخطابات المكتوب على غلافها قابل للكسر
    اكيد جوة فيها صورة، رسلي صور
    رسل صورة، صورة التخرج ياخ الشعر كيف
    والوسامة والعضلات والجهاز التنفسي كلو تمام،
    الصورة دي قبل اكتر من عشرين عاما حسوما،
    وتمت المراسم، والعروس في المطار
    مشى لاستقبالها عريسنا واختو وزوجها،
    وسلمت عليها الاخت وظا عريسك يا فلانة
    الف مبروك والهناء والسعادة وتغلبيهو ب....
    التفت العروس ورأت كهلا متهدل المنكبين
    مكترش البطين صلولع، في نهاية اربعيناته المجيدة يرفل
    وفي عمر ابوها، كانت تتامل ان ترى شابا مفتول العضلات،
    مليان الشعرات، قوي البنية، غير منهار ومتماسك ووسيم وتلاتيني
    انهارت عروستنا التي لتوها،
    انهار عالمها واحلامها، وصرخت باعلى صوتها ولم تصافح
    يد العريس الممدودة من زمن تغلبيهو بالعيال
    امسكت بها اخت العريس واحتضنتها
    لتهدي من روعها،
    اتلم السودانيبن مفتكرينو عزاء
    وبدو في الانسحابات،
    وحلفت الا ترجع بطيارتا دي،
    المهم كما يقول محمد الهادي
    بعد اسبوعين من مكوثها ما بين المستشفى
    وشقة اخت العريس ولاحقا شقة قريبتها
    رجعت البنت لاهلها، وقد تحصلت على لقب مطلقة
    بلا ذنب جنته سوى احلام من جانبها
    واكاذيب وزيف ودسدسة وغتغيت من جانب
    العريس التعيس،
                  

08-09-2020, 12:35 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    أحمد امين
    وينك يا موسيقى،
    منتظرين حكايتك مع اللياقة البدنية، والجهاز التنفسي،،،
    ...............
    عادل عبدالله صاحبي شديد، من زمن خاطب وبتجيهو خطابات
    في مكة قابلة للكسر برضو،
    اشترينا اقامات، كل الشلة عن طريق عادل دا في الرياض، فهو اول واحد
    من الشلة دخل الرياض، هسا اتطور ومشى عفيف،،
    المهم عادل مشى من شقتنا بتاعة العزابة بشيلتو
    زول عرس، وعرس طب وانبسط،،، مشينا نجيبو من المطار،
    بعربية عم اسامة الله يرحمو، انا ومحمد الطيب ود عم عادل وود خالتو،،
    واسامة دا جيلنا لكل لانو عم الجماعة ديل فصرنا نقول له عم اسامة
    انا صاحبم كلهم،،،
    محمد اكترنا لطفا ومنفلت،،،
    وفي لفة المطار مكتوب هدي السرعة،،
    محمد قال بالله يا عم اسامة هدي السرعة
    هسا عادل دا تلقاهو قراها هُدى،،
    بعد ٩ شهور انجب عادل وهدى بنتا
    سماها امل كما كان مخطط قبل الزواج
    بعد سنوات جاءت امل الرياض، ثم رحلوا المدينة حوالي
    ٧ سنوات ورجعوا، مشينا نسلم امل بقت كبيرة وفي المدرسة
    سالتها يا امل بتعرفيني، قالت لا والله ياعم
    قلت ليها،،
    يا بنتي والله انا بعرفك مما كنت مجرد فكرة،،
    امل تخرجت من الجامعة وعلى وش زواج،،
    .........
    في المنصورة سالت صديقي النعمان جمعة يا نعمان ان طولت في البلد دي
    قال لي: والله انا من زمن يوسف دا كان كيس بس
    يوسف دا كان يلعب جمبنا في اجتماع الجمعية العمومية،، ولد
    زميلنا وزميلتنا التي ما زالت طالبة وقتها،
    ،،،،،،


                  

08-11-2020, 01:53 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    صاحبنا من ايام الدراسة حتى اغترابه الحالي،
    مازال عجولا متعجلا، المحاضرة الساعة ٨ تلقاهو من ستة
    الا حتة لابس ومشنط وشارب الشاي، ومتاهب للخروج،
    يا وهم حرس الجامعة بكون ما داوم،
    المهم عجلة من امها، يكون متوترا ودائما كان الريح تحته،
    يخاف من الزمن، ويقول لو عرستا عقب التخرج هسا ولدي
    كان اتخرج، ونفرض اتخرج يعني شنو؟
    طبعا صاحبنا عرس في الخمسين طق وعندو طفل،
    المهم شفقة من امها، قريبات دي زرته ما زال شفقان طب،
    كنت ادرس طالبا سودانيا، في تالتة ثانوي، هو التالت في الترتيب ابوهو مهندس ومغترب ومرطب
    اخوانا الاتنين الاكبر يدرسوا طب في امريكا عديل كدة،
    الاصغرين في الثانوي برضو والمتوسطة الكلام قبل حوالي ٢٠سنة،
    كان عمك دا متوتر شديد كل يوم بعد الحصة يونسني ياخ انا لو تزوجت عقب
    تخرجي طوالي كان هسا اولادي كلهم اتخرجوا،
    لا حولااااا
    المهم الاولاد كلهم تخرجوا وعرسو واستقروا في امريكا،،،
    عمك ذاتو هسع في الواشنطون دي سي،،،
    قابلت صاحبي مضهب، في شمبات العصر وفرحت للقائه وضمنتا ونسة ممتعة للحلة
    وين ما شي يا زول سالني صاحبي،،،
    الحلة وانتا ذاتك ماشي الحلة مفروض، حلة شنو فيها شنو، ومستعجل ليه،
    المهم اقنعني انو نرجع بحري تاني ونتغدى في مطعم الخيام، وناكل خشاف،،
    ولما تحججت بمسالة الزمن قالي حكمة ما زالت نبراسي:
    ما تخلي الزمن يسيطر عليك، تملك زمنك، تحكم فيهو
    تسعد بساعاتك كلها، ( ما مضى لا يعاد، والمؤمل غيب، ولك الساعة التي انت فيها)
    لا تضيع زمن حر وجميل وماثل ولايف
    بزمن فات وروح،
    وزمن جائي، وزمن لسا،،،
    ،،،،،،،،،
                  

08-13-2020, 07:03 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    اخر الاحزان،،،،
    كل آل بشيري ومن يمهمه الامر، ومن يحزنه،،،،
    غاب اليوم فجأة، محمد احمد الطيب الشيخ بشيري، ولد اخونا البتمم كيفنا، وبكمل مجلسنا، محل فرَّتْنا وونستا وضحكتنا، محمد جيلنا، حافظ قصص كبارنا وحكاويهم، وذلك لطول عشرته لجده لامه وجده لابيه،اعمامي ياخ،،،
    (محمد دا انا خالو وعمو وهو القمر)،،،
    ولطول عشرته لجده عم والده ووالدته، ابوي، واولادهم واحفادهم،، وهم اهل شعر وحكايات، واسياد مجالس، ولمَّات،،،
    محمد ضحوك ووقور، وتقي،وسمح وبسام العشيات، لا تمل الجلوس اليه،
    غادر اليوم بدون حتى من كلمة وداع،،
    مسختا علينا ام قرفة ياخ، وتلك المشاوير الحنينة، وتلك الديار الفيها ريحة عقابنا وعربنا،،،،
    طويل الحزن عليك يا اكتر من حبيب،
                  

08-15-2020, 07:22 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    Quote:

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
    سلام منعم،
    قصة مشابهة لخطأك في رقم المدام.

    أنا أعتمد كثيرا على ذاكرتي في حفظ الأرقام حتى صارت عادة وهواية، ونادرا جدا ما تخذلني ذاكرتي مهما كان الرقم طويلا.

    مرة أولادي سافروا السودان وجوني أولاد اهلنا زيارة في الشقة وكان يوم خميس. أخدوا ونستهم وهم طالعين عزمتهم نمشي نتعشى سواء في مطعم معروف.
    البناية كان فيها ماكينة صراف آلي وعادة بسحب منها.
    لمن نزلنا مشيت الماكينة عشان اسحب مبلغ. ادخلت البطاقة ومفروض ادخل الرقم السري المكون من أربعة وال انا بستخدمو من سنين.
    يا الرقم السري ده ما قدرت اتذكرو خالص في اللحظة ديك، قدر ما حاولت أبى يجيني خالص.

    ناديت واحد من الشباب على جنب، اتسلفت منو مبلغ ومشينا المطعم.
    قعدتي في المطعم، اتذكرت الرقم السري.

    صراحة كان موقف محرج، انقذني منو صاحبنا.





    تحياتي
    هلا العمدة تحياتي
    هههههههها خليني انظِّر شوية،،،
    مع ناس حلتكم ديل، اكيد ونستكم كلها عن حلتكم
    ورمالا ونيلا ونخيلا، وانسانا الطيب الجميل
    لاشك انكم عشتم مناخات واجواء تلك الحلة التي
    (يحفها النيل ويحتويها الخصيب)، فتخلصت انت يا عمدة من الخليج وملحه، وحلقتا هناك،،
    رجعت القهقري للبساطة هناك،
    وتخلصت من الملح وموية الملح، ومن ارقامها وبنياتها، وفجاة عاوز فلوس من الصرافة
    وكلياتك ما زالت بهناك تسبح، عقلك الباطن معلق
    في القرير، فكيف له ان يتذكر ارقام الغربة، وكبدها، ومكابداتها،،،
    ومرات كتيرة العقل الباطن يرفض الواقع
    وينكره، ويتمسك بالماضي،،،
    زميلتنا اتوفى والدها الاستاذ في اليمن، وجاها الخبر في الجامعة وطبعا كنا ندرس في مصر،
    المهم والله انا لما عرفت الخبر انتحيت جانبا وبكيت ايوة بكيت هي بنته الكبيرة، مع ظروف السودان وغايتو،،،
    المهم مشينا للعزاء لقينا البت عادية جدا،
    بل انها لم تبكي اباها ابدا، وقالت للاصدقاء الودوها المطار انها ذاهبة لمقابلة والدها،،
    المهم مشت وبكت مع اهلها بكاء السنين
    وقلبها وعقلها استسلم للواقع وامن به،،
    رجعت حزينة واعتزلت كل المجتمع، ولا تظهر الا في عزاء،،، وتاني تختفي..
    الغريبة في السودان تتعامل عادي،،
    قاليك لو نسيت حاجة لا ترهق نفسك بمحاولات تذكرها،، انسى واتعشى فجاة كدة من تلاليب الذاكرة تقفز، يسمي العلماء هذه اللحظة بلحظة الاستبصار،،،
    المهم،
    اكيد ضيوفك انبسطوا من المشاوي،
    لكن لو اكلوا قراصة بملوحة، او عصيدة بتقلية لكانت متعتهم امتع،،
    سلِّم عليهم، جملة،،
                  

08-18-2020, 05:21 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    احمد اخوي،،،الرحيل المر،،
    تاني قام واحد جميل من اخواني مات،
    .......
    يا منايا حومّي حول الحمى واستعرضينا
    واصطفي
    كل ّ سمح النفس بسّام العشيات الوفي
    الحليم َ العف كالأنسام روحًا وسجايا
    ......
    غادرنا قبل ساعات احمد اخوي الوسيم الفهيم، البقسم العدم، البشيل فوق الدبر والدم،
    ،،،،
    فقدنا في ظرف شهر
    رحمة احمد الطيب الشيخ بشيري
    واخوها
    محمد احمد الطيب ود بشيري،
    ومحمود اخوي
    واليوم احمد اخوي
    وما نقول الا ما يرضي الرب،
    وان لفراقكم لمحزنون
    وانّ لفراقك يا احمد الطيب لمحزنون،،
    ،،،،،
    قام الكي اجدد تاني وهو لم يبر بعد،
                  

08-20-2020, 03:56 PM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 11-26-2016
مجموع المشاركات: 942

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    لهم الرحمة والمغفرة ولكم احر العزاء وربنا يصبركم
                  

08-20-2020, 04:56 PM

Ahmed Yassin
<aAhmed Yassin
تاريخ التسجيل: 01-31-2013
مجموع المشاركات: 3044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: Amira Hussien)

    اللهم ارحمهم برحمتك وتغمدهم بواسع مغفرتك. وادخلهم جنتك
                  

08-22-2020, 11:16 AM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: Ahmed Yassin)

    Quote:
    ماشاء الله بوست دسم أخونا / عبدالمنعم وضيوفك الكرام سرد جميل يفك الزهجة مع الظروف والتقلبات التى تحاصرنا من كل الإتجاهات أسأل الله العلي القدير أن يمن علينا بالأمن والإستقرار وأسمح لى بالمشاركة فى الذكريات الحلوة دي وأبداها ليك بأول سفرة لي إلى مصر بداية الثمانيات كانت إقامتى مع أقرباء لنا بمنطقة تسمي عابدين قريبة جدا من قصر عابدين المهم مع العصاري كدة نزلوا الشباب من البيت يلعبوا كرة فى الحارة وأنا ضيف بتفرج شوية كدة دوروا شكلة وقاموا إتنين منهم ( مصريين ) يتقابضوا وباقى الشباب مواصلين فى اللعب الوضع ماعجبني قلت فى نفسى أحجز بينهم ودخلت أقابض فيهم جاء واحد من شبابنا قال لى بتعمل فى شنو قلت ليهو ماشايف ديل عايزين يتضاربواقال لى ماتشتغل بيهم شوية كدة ويتصالحوا نقة بس فعلا بعد دقايق كدة واصلوا لعبهم أيام جميلة قضيتها بمصر ومنها للعراق سنوات الدراسة والمواقف الطريفة التى لا تنسى وللحديث بقية إن شاء الله

    شكرا للاصدقاء
    حسن محمد عمر
    و
    السر عبدالله
    تحياتي وخليكم قراب،،،
    ..........
    اميرة
    و
    احمد يس
    اشكركما للتعزية، واخر الاحزان يارب،،،

    تحياتي للجميع،
    ساعود،
                  

08-23-2020, 09:38 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    انور وانوار تلامذتي بدرسم خصوصي في مكة، تلاميذ لطيفين وارواحم حلوة، لا اشعر باي ملل في حصتم،
    مرة انوار والدتها ندهت ليها واعطتها، كيك
    للاستاذ الذي هو حضرتي،
    البنية اللطيفة جابت الكيكة وختتا، وقالت لي يا استاذ
    امي كريمة، تجيبلك الشاي والقهوة والتمر والكيك،
    دا من غير الفلوس يا استاذ،
    حكيت القصة دي لصاحبنا العريس لتوه وعروسته الجميلة،
    وقمنا بعد فترة عزمناهم عشا وبعد العشاء والونسة قالوا ماشين،
    اصرينا ان يمطو السهرة زيادة، كعادة السودانيين،،
    فقالت العروس: والله عندي عدة مردومة، ومكوة غيار الراجل دا،
    وصمت فترة واضافت ضاحكة:
    دا من غير الفلوس يا استاذ...

                  

08-26-2020, 05:26 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    (المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر مخير 
    العمر!!!
    المشكلة أنهو واقع مرير ومصير حتمي وثقيل بشكل)
    ................
    منور البوست والله يا استاذي الدكتور بابكر،
    العمر يا صديقي يمشي في تضاد مع غريزة البقاء،
    ياخ كلهم يتهربون للوراء، اي معرفة مع شخص لي تسمح بالمزاح، وجاءت ظروف فيها عمر يقول عمرو مثلا خمسة واربعين سنة، امازحه قائلا اكيد انها خمسة واربعين سنة صافية من غير الجمع والسبت والعطلات الرسمية، ويضحك،
    اعمل في مجال احيانا فيهو سؤال عن العمر، حتى لا احرج من يتناقش معاي بريحو في حنانو، واقول ليهو مواليد كم في الاقامة، واضيف االناس مرات بتطلع شهادة تسنين اكبر من عمرا
    يرفع الحرج مباشرة ويذكر عمر الاقامة ويؤكد انه مكتوب غلط، المغتربين هم اكتر الشعب احساسابالعمر، الضاع يا ولدي
    هدر الف، مغترب جديد بحسب باليوم، صاحبو قال ليهو
    هنا بنحسب بالسنة ما باليوم، كدة حا تتعب شديد،،
    مع التقدم في العمر، الزمن بجري سريع،،،
    ياخ المتوسطة ديك والله سلت روحنا سل،،،ههههها
    هسا عادي سنتين تلاتة ستة الا حتة تمر سريعا رهابا رهابا،
    طبعا دفعتك واولاد الحلة ما بتقدر تزوغ منهم،
    صاحبنا ودفعتنا ونديدنا لقيتو منقص عمرو سنتين قالا قدامي ودافع عنها وانو خشا المدرسة صغير وانو هو اصلا ما دفعتي قتا ليهو يا زول انا مواقف اتا اصغر مني بسنتين،
    لكن اتا عارف وانا عارف والله عارف انو الكلام دا ما صاح، ههههها،
    صاحبنا دا ما بصوم ونحن ما عندنا مشكلة لكن عامل فيها صائم، مرة صاحبنا وصاحبو عندو سكري، لقاهو بياكل في الكنيسة في بحري وخات تلفونو قدامو ومتوسب، صاحبنا السكري، جاب طلب فولو وقعد وراهو ورسلو رسالة كتب فيها:
    ما تكتر الشطة،،،،

    (عدل بواسطة عبدالمنعم الطيب حسن on 08-26-2020, 05:36 PM)
    (عدل بواسطة عبدالمنعم الطيب حسن on 08-26-2020, 05:44 PM)

                  

09-05-2020, 06:05 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    مجاهد زميلنا من كلية الاداب، ومن الدلنج برضو،
    يوم سالته يا شاب، هل هنالك امطار ياما، في الدلنج ؟
    (لا تنسى ثقافتنا مصرية)
    الامطار وضعها كتير في الدلنج، هل الدلنج مطيرة ماطرة،
    ضحك الرجل، واستعدل في جلسته،
    وقال عبارة
    واحدة تعبر من الكومنتات الفشيخة
    بدليل كوني حافظا منذ اكتر
    من تلاتين سنة،
    قال:

    ياخ ميكائيل اساسا من الدلنج،
    هههههها،
    بالمناسبة شفتا مجاهد دا قبل فترة
    قليلة في التلفزيون
    بفتي، طبعا ما حضرتا البرنامج
    كوني ما قاعد استمع لاي فتاوي،
    من اي كائن كان،
                  

09-11-2020, 10:23 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)




    الشمارات، كما يقول جيل اليوم، ويسميها اهل الجزيرة عنكوليب الكلام، وشعبيا معروفة بالقطيعة، وهي تكاد تكون غريزة، كل الشعوب تحبها، وما اجتمع اثنان منسجمان والا كان زميلهم موضوع الشواء،،
    في مجال العمل اكتر تفشيا، الكل يتبرع بشمارات ليتقرب من المسؤول،،
    المهم مرة قاعد في راكوبتنا مع اخواتي وكلنا بنقطع فوق واحدة، الواحدة دي في نص القطيعة جاتنا زيارة ووقفت في نص الراكوبة، والقطيعة مستمرة، ياخ البنات ديل تقول اصابهن العمى فجاة،
    حاولت انقذ الموقف، وقتا ليهم هوي فلانة دي بتسلم عليكن، فجاة انتبهن وبالغن في الاحتفاء بها،،
    شوية مشت، وفكن الضحكة المكتومة من زمن فلانة دي بتسلم عليكم،
    وقال اختي الحكيمة:
    اخر الزمن دا باب السترة بقى مخلع
    الزول تكون بتقطع فوقو تلقاهو واقف فوق راسك،، يسمع نص القطيعة،،،
    .........
    انتشرت مؤخرا ظاهرة القطيعة فوق اقاربك من الدرجة الاولى، عادي واحد من الحلة يجي يقطع ليك فوق اخوك،،
    مرة واحد حاول يعملا معاي ثبتو في اللحظة
    بعد كم يوم لقيتو وقد اشاد بي في المجالس،،

                  

10-10-2020, 04:43 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    في مصر جاء مهندس سوداني ومغترب،
    قال عاوز يعرس بنت مصرية،
    المهم لقى العروس وجاءت امو واخواتو من السودان للمنصورة ليحضروا العرس، في طالبة ديل اهلا
    اها عزمتنا، يوم العرس بعض الطلاب وبعض
    الطالبات، حضرتي كنت من الضُمُن، اول مرة نشوف العريس واهلو،
    اثناء الحلفة يوزع اهل العروسة
    زجاجات الكوكولا على المعازيم،
    بعض الشباب يتخاطفون زجاجات الكازوزة،
    ويشربوا فيما ما بينهم،
    ام العريس واخواته، لما شافن المصريين في بعض يوزعون، ويتخاطفون فيما بينهم
    بدأن ياخذن ويتخاطفن زجاجات ويوزعن على
    الطلبة، والطالبات ،،الدم بحن،
    حضرت عرس في حلتنا بعد طول اغتراب،
    والعشاء كان سفرة، خيم صمت رهيب على مجموعتنا في السفرة،،
    لقيت نفسي بتونس براي،
    اها قدامي الفول قعدت آكل في فولي داك

    وصديقي الانتيم زعلان، ويلكد فيني وانا مستغرب، مرة قالي اكل ياخ زي الناس، حاولت ولم اوفق، شايف زحمات، وايادي تتطاقش، رجعت لفولي، حيث كنت تقريبا براي،
    بعد الاكل صاحبي ميت من الضحك، يا زول انتا اكلت شنو،
    فول شنو ياخ،،،
    الناس دي اولا بتهجم على اللحمة ثم الصلطات، ثم الطابيخ، والخشاف والتحلية،
    الفول دا اكلت فيهو براك،
    يا مغترب يا تعبان،
    ههههههها
                  

10-16-2020, 03:29 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    واحد من حلتنا- ما صاحبي - لكن مستغل حكاية انو المغترب اي ونسة بتنفع معاهو، لذلك كل ما ارجع اجازة يقابلني ويحكي نفس القصة، طوال اكتر من عشرات السنوات يحكي لي ذات القصة، سميته سرا رجل القصة الواحدة، بيضة ديك ياخ،
    الاغرب انو القصة تافهة جدا، وبائخة بوخ شديد،
    والله انا كل ما يبدا فيها اتوتر، ولكن لاني ضيف، بجامل، في الزول لحدت ما تخلص المكرورة الملل،
    اخر اجازة، لقاني في فرقة ولحسني القصة ذاتا للمرة الالف، بصراحة فاض بي كلمت قريبي بالمعاناة دي، بعد ما خلصت صبيبي مع قريبي وحبيبي، اشوفو ليك يكشْوِل في نعلاتو وقال لي عن اذنك، يا زول مالَك قطعتا الونسة ووشيك اتغير
    قالي ماشي للتافه دا الفَّها معاهو،،
    ضحكت واثنيته عن الذهاب، مع وعد مني ان لا اتونس مع الاستغلالي دا تاني،
    خلاص ياخ من انا طالب نفس للقصةالبايخة دي،
    معقولا ياخ، الدنيا دي ملانة قصص، لساتي ما قدرت افهم ليه كدا، قتا اكلمكم امكن الاقي تفسير،
    سلملم،
                  

11-17-2020, 09:39 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 3851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي... (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    عمنا فيصل، وصديقنا حمد، وحبيبنا علي، التلاتة اولاد دفعة، وحلتنا، عمنا فيصل وحمد موظفان ميريان، دفعتهم علي تاجر، وعندو مداخيل ومعاهو نقد واصول وهارت كرنسي، جميعهم، يسكنون في حلتنا،،القصة التالية على لسان عمنا فيصل قال: عصرا هالك واقفين في مواصلات الحلة في بحري انا وحمد اخوي دا،،
    لانعلم لا ندري الا الكامري المكيفة تدق البوري، ويطل وجه صاحبنا علي مناديا: فيصل حمد تعالو،
    ومشينا اركبو ركبنا، ماشين الحلة نعم يلا بنا
    ما زال عمنا فيصل يحكي، اتاريها حلتنا قريبة كدة
    قربنا ننوم مع التكيف ولكن منعتنا الونسة والجوع من النوم، توشك صاحبنا دخل البيت،
    شوية جابت الشغالة الاثيوبية صينية مليانة لحم ودجاج، وشية وكبدة وكسرة ولا مدينا ايدنا عليها انا والكاشف اخوي، انملينا تب، شوية تسحب الشغالة الصينية وتاتي باخرى بها فواكة وعنب وتفاح، وبسبوسة وخشاف، وعصير منقة وجوافة موز بلبن، وجاء الشاي المنعنع وحلو،،،
    اترعنا زين، مع الصالون المكيف والتغذية الجيدة، شوف عيني صاحبي حمد عينيهو بقن حمر،
    باختصار واصل عمنا:
    صاحبنا بعربيتو رمانا جنب بيتنا لا ايد لا كراع،
    اجرجرت ودخلت البيت
    رقدت في السرير بملابس العمل،
    المرة قالت لي اسوي ليك اكل
    اضاف:
    والله لو بقدر اقوم كنت اديتا كف،،،

    (عدل بواسطة عبدالمنعم الطيب حسن on 11-17-2020, 09:42 PM)

                  


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de