وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الرحمتات

د. أكرم علي التوم فرحة شعب لم تكتمل
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-10-2020, 01:32 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-29-2020, 11:24 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 6627

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر (Re: محمد عبد الله الحسين)


    الجزء الأخير

    من اللقاء الحميم مع جدتي العزيزة

    فقد كان جدات الأمس عطوفات بصدق وحانيات، وشفوقات.كنّ حارسات بصدق لطفولتنا. كم جُدْنَ ‏على شغفنا ‏الطفولي اللاهي بالحلوى ،

    التي ندسها ‏في أفواهنا الشرهة وفي جيونا ‏المتسخة.‏‎

    كم أنعمنَ على نفوسنا اللاهفة بالرفق الحنان . كم منحننا ‏الدعوات الصادقة في حبور ،والنظرات الحانية في اهتمام.

    وكم أفردن لنا أحضانهنّ ‏‏الدافئة. ‏‎
    كان حبُهنّ لنا يسرح في الحنايا كما كان تسرح في كل الدروب، حارسة لخطواتنا الطفلة. ‏‏‎.

    كم حميتُنن ظهورَنا ووجوهَنا الناعمة اللدِنة من سياطٍ والديّةٍ لاهبة ،و صفعات جيرانية زاجرة ،و‏‏نظراتٍ ناهية.‏‎

    ‎ -‎‏لماذا ذهبتنّ أيتها الجدات .. هكذا دون إنذار؟ ‏‎

    ‎ -‎لماذا تركتنّ نحن رجال اليوم و أطفال الأمس في ‏صحراواتِنا القاحلة؟‏‎

    ‎ - ‎لماذا تركتموهم ضائعين في لهيب الحياة المعاصرة الجافة ؟ ‏‎

    ‏- لماذا وقد صارت الحياة مرتعا وموئلاً للفردانية الكالحة ولأحلام العولمة الكاذبة و الحب ‏‏الزائف و المشاعر المداهنة؟ ‏‎

    ‏لماذا تركتموهم لمصيرٍ مجهول بين عالم التقنية الماكرة، وركام ‏الأجهزة والإليكترونيات ‏‏الجامدة القلب و الأحاسيس؟‎

    كنت أسائل فيهن عن غيابهن الباكر وقد تركننا و ذهبن فجأة. نحن في ‏صبانا كنا ‏لازلنا ‏لاهون، غافلون لا نعي‎.

    فارقونا ونحن أطفال.و ليوم لازلنا في أشد الحاجة ‏إلى حنانهنّ المخلص، و رعايتهنّ ‏‏الصادقة‎. ‎لقد تركتننا و نحن نواجه اليوم قلقنا الميتافيزيقي

    و أزمة مصيرنا وجودي منذ أن ‏‏دلفنا إلى منحنى الألفية الثانية‎.

    و نحن قاب قوسين أو أدنى ‏من السقوط من فتحات كوكبنا هرباً من مصيرٍ كونيٍ مجهول‎.

    و هرباً من حكام ‏ظلمة أفسدوا في الأرض وعذبوا البشر ومزقوا دفاتر التاريخ ‏‎قبل أن يقرأوا ‏صفحاته .

    ‏و لكن فجأة في غمرة اندياح مشاعري ...توقفت الكلمات مني برهة لألتقط أنفاسي ولأمسح الدمعات التي ملأت محاجر عيني

    و حجبت الرؤيا.. تحجب الرؤيا عن عينيّ..‏‏ انتبهت فجأة..

    واحزناه ! أختفت جدتي وصديقاتها

    لقد اختفين فجأة من أمامي كما ظهرن فجأة....

    لعله ضوء الصباح الذي أزعج هدوءهنّ الاثيري الشفيف؟ ‏

    لعله زخم الدنيا الفانية هو الذي جعل نور الحق يتوارى

    و هكذا وجدت نفسي أنظر في الفضاء من حولي ملتمساً الجواب..

    و لكن لا جواب!

    وداعاً جدتي العزيزة

    ووداعاً صديقاتها العزيزات










                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الرحمتات محمد عبد الله الحسين05-22-20, 03:28 PM
  Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-22-20, 03:33 PM
    Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-22-20, 03:52 PM
      Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-22-20, 03:57 PM
        Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-22-20, 09:20 PM
          Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-22-20, 10:26 PM
            Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-22-20, 11:11 PM
              Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر Biraima M Adam05-23-20, 09:13 AM
                Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-23-20, 02:16 PM
                Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-23-20, 02:35 PM
                  Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-23-20, 02:37 PM
                    Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر علي عبدالوهاب عثمان05-23-20, 03:10 PM
                      Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-26-20, 09:08 AM
                        Re: وداعاً أيها الأعزاء: لقاء يتجدد في يوم الر محمد عبد الله الحسين05-29-20, 11:24 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de