♧ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَ لِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ《 3》

مظاهرة كبري للجالية السودانية بمنطقة DC وجميع الجاليات السودانية بأمريكا دعما للثوار
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-28-2022, 04:02 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-05-2022, 08:57 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 10661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ تأملاتٌ متواضعةٌ في كتابِ اللهِ £ (Re: دفع الله ود الأصيل)

    الطريق إلى اليقين
    ✖🏃✅
    سالني صديقي: اعرف ان علي التفكر في المخلوقات وليس التفكر
    في الذات الالهيه ولكني اشطح كثيرا بخيالي في هذا التفكر فماذا افعل ؟
    قلت له:فلنرجع بالزمن عدة سنوات مثلا 50 سنه وهي لاتسوى قطره في بحر
    بالنسبه لعمر الزمان وطلب منك ان تحدث شخص ما على بعد1كلم من دون
    توصيلات سلكيه فماذا يهديك خيالك لتحدث هذا الشخص حقيقة ؟
    +قال لي: لابد لي ان اذهب لهذا الشخص واكون على بعد امتار منه لاحدثه .
    قلت له: في ذلك الزمن لو قيل لك يمكنك ان تحدث شخصا في طوكيو او حتى
    على سطح القمر بجهاز في حجم وشكل جهاز تلفون موبايل وانت بمدينة
    الحصاحيصا هل كان لعقلك ان يستوعب ذلك في تلك الفتره ؟
    +قال : لا
    قلت له: في تلك الفتره الزمنيه لو طلب منك مشاهدة مباراة
    لكرة القدم باستاد ميونخ فماذا كان يهديك خيالك لمشاهدة هذه المباراه؟
    +قال: علي السفر لالمانيا والدخول لاستاد ميونخ لاكون
    على بعد امتار من اللاعبين لاشاهد المباراة
    قلت له: في تلك الفتره الزمنيه لو قيل لك يمكنك ان تشاهد
    هذه المباراة وانت جالس في منزلك بمدينة الحصاحيصا هل
    كان لعقلك ان يستوعب ذلك في تلك الفتره الزمنيه ؟
    +قال : لا
    +قلت له : اذا كان عقلك لا يستوعب متغيرات هذه الفتره
    الزمنيه البسيطه التي لاتسوى شئ بالنسبه لعمر الزمان فكيف
    لك ان تحاول استيعاب حقائق كل الزمان سابقه ولاحقه ؟
    +إذن اذا كان عقلك لا يستوعب حقيقةٍ
    ما فهذا لايعني عدم وجود هذه الحقيقة.
    +الخلاصه: ان ادراك خيال الانسان للحقائق مرهون
    بحدود المعرفة والعلم . فاذا حاول الخيال تخطي حدود
    المعرفة فانه سيشطح بخياله وغالباً لا يصيب الحقيقة .
    فالإنسان مغرورٌ بعقله ولكنه لم يبلغ من العلم إلا قليله
                  

04-05-2022, 10:21 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 10661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ تأملاتٌ متواضعةٌ في كتابِ اللهِ £ (Re: دفع الله ود الأصيل)

    +في سورة الكافرون جاءت حالتان زمانيتان لعبادة النبي صلى الله عليه وسلم:
    الاولى (لا أعبد ماتعبدون ) للمستقبل والثانية(ولا أنا عابد ماعبدتم ) للحاضر.وللكفار جاءت
    بصيغه وحالة واحدة فقط في الآيتين (ولا انتم عابدون ما أعبد ) للحاضر فقط ولم تأي بحالة
    المستقبل لكي لايصبغ عليهم الكفر كما في حالة ابي لهب (سيصلى ناراً ذات لهب ) فصبغ
    عليه الكفر وهو حي قبل ان يموت . وهذه دلالة تكرار (ولا أنتم عابدون ما أعبد )
    والله اعلم
                  

04-05-2022, 10:34 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 10661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ تأملاتٌ متواضعةٌ في كتابِ اللهِ £ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    +العدد في القرآن والعبادات والاذكار والتحصين له دلالات وإشارات
    لها معنى وقيمة إضافية فهو بمثابة رمز الدخول او ال ( password )
    فمثلاً في القرآن الكريم نجد ( استغفر لهم او لاتستغفر لهم ان تستغفر لهم
    سبعين مرة فلن يغفر الله لهم ) أوليس هذا دلالة على عظمة العدد سبعين في
    الاستغفار أنا اعتبره بمثابة ال (password ) لإجابة الاستغفار أكثر من
    أي عدد آخر حتى لو كان أكبر من السبعين . وأيضاً للعدد في التسبيح
    دلالاته وقيمته فهو 33 مرة وكذلك الاذكار. وهلم جرا.
    أفادنا الله ونفعنا وإياكم بالقرآن العظيم
                  

04-12-2022, 06:39 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 10661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ تأملاتٌ متواضعةٌ في كتابِ اللهِ £ (Re: دفع الله ود الأصيل)

    *أنت مكلف بالسير...لا بالوصول*.
    من أنفع ماقرأت:
    قصة ضمرة بن جندب
    بعد هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من مكة إلى يثرب،
    لم يتبق في مكة إلا عدد قليل من المسلمين لم يهاجروا لمرضهم وكبر سنهم.
    وكان من بين هؤلاء الصحابة الذين حبسهم المرض وكبر السن الصحابي الجليل:
    *ضمرة بن جندب ''*
    رضي الله عنه
    لم يستطع أن يتحمل مشقة السفر وحرارة الصحراء فظل في مكة مرغمًا.
    ولكنه رضي الله عنه لم يتحمل البقاء بين ظهراني المشركين، فقرر أن يتحامل
    على نفسه ويتجاهل مرضه وسنه.
    + وبالفعل خرج ضمرة بن جندب رحمه الله، وتوجه إلى يثرب، وأثناء سيره
    في الطريق اشتد عليه المرض، فأدرك أنه الموت، وأنه لن يستطيع الوصول،
    فوقف رحمه الله وضرب كفًّا على كفٍّ، وقال وهو يضرب الكف الأولى:
    اللهم هذه بيعتي لك
    ثم قال وهو يضرب الثانية:
    وهذه بيعتي لنبيك
    ثم سقط ميتًا ..
    فنزل جبريل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وسلم يخبره
    بما حدث لضمرة، ثم نزل قول الله تعالى:*' ﻭَﻣَﻦ ﻳَﺨْﺮُﺝْ ﻣِﻦ ﺑَﻴْﺘِﻪِ ﻣُﻬَﺎﺟِﺮًﺍ
    ﺇِﻟَﻰ ﺍﻟﻠّﻪِ ﻭَﺭَﺳُﻮﻟِﻪِ ﺛُﻢَّ ﻳُﺪْﺭِﻛْﻪُ ﺍﻟْﻤَﻮْﺕُ ﻓَﻘَﺪْ ﻭَﻗَﻊَ ﺃَﺟْﺮُﻩُ ﻋَﻠﻰ ﺍﻟﻠّﻪِ ﻭَﻛَﺎﻥَ ﺍﻟﻠّﻪُ ﻏَﻔُﻮﺭًﺍ ﺭَّﺣِﻴﻤًﺎ ''*
    النساء ١٠٠.
    +فجمع النبي أصحابه وأخبرهم بشأن ضمرة وقال حديثه الشهير،
    الذي هو الحديث الأول في صحيح البخاري والأربعين النووية:
    *( إنما الأعمال بالنيات،…الخ)*
    + فحاز ضمرة شرفًا لم يحزه غيره بأن نزل فيه قرآن وسنة،
    رغم كونه لم يصل إلى المدينة.
    *الطريق الى الله طويل، لايشترط أن تصل إلى آخره*، المهم أن تموت وأنت فيه.
    *العمل مع الله لا يشترط فيه أن تصل للهدف،* ولكن يكفيك أن تموت وأنت تعمل
    وتسير في الطريق إليه مادامت نيتك لله ...
    *حافظوا على مسيركم إلى الله فالقلوب ضعيفةٌ والفتن خطافةٌ*.
    اللهم سيّر قلوبنا إلى طاعتك
    واحفظنا من الفتن ماظهر منها ومابطن .
    اللهم آمين آمين آمين🤲🏻
                  

04-15-2022, 11:12 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 10661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ تأملاتٌ متواضعةٌ في كتابِ اللهِ £ (Re: دفع الله ود الأصيل)

    «وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ (4) وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ (5)»
    [} لقد وضع الشارع تصل عيني المسلم أهمية للاعتناء
    بمظهره العام من بدت و ثوب و مگان ، مثلما هو بمخبره
    على حد سواء بسواء و موطن ذلك المخبر هو القلب.
    «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا
    وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ
    وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ۚ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا ۚۚ»
    [} وعن النهر الماحي «عن أبي هريرة رضي الله عنه
    قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول :
    «أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس
    مرات، هل يبقى من درنه شيء؟ قالوا: «لا يبقى من درنه
    شيء». قال: «فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله
    بهن الخطايا» متفق عليه » و گأنما شرعت الصلاة
    فينا شرعت لأجله تحقيق النظافة التي هي من
    صميم سمات المؤمن و طاعته لنبي الله.
    [} كما أنها تقتضي گذلك العناية بتهذيب الهيئة،
    ۞ يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا
    وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ»
    [} ومن سنن الفطرة التي فطر الله الخلق عليها
    و ما من نبي مرسل إلا و جاء بها «عن عائشة قالت:
    قال رسول الله: " عشر من الفطرة: قص الشارب،
    و إعفاء اللحية، و السواك، و الاستنشاقُ بالماء ،
    وقص الأظفار، وغسل البراجِم، ونتف الإبط،
    وحلق العانة، وانتقاص الماء أي الاستنجاء
    بالماء. قال زكريا: قال مصعب بن شيبة:
    ونسيتالعاشرة؛ إلا أن تكون المضمضة.
                  

04-15-2022, 12:55 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 10661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ تأملاتٌ متواضعةٌ في كتابِ اللهِ £ (Re: دفع الله ود الأصيل)

    [} و أما نقاء السرائر فلا يتحقق بالفور و الدلگ
    بالماء و لو اجتمعتو له بشتى أنواع المنظفات المعطرة.وهي نعمة لا يلقاها «إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ»

    [} والسليم بهذه الصيغة يعني أن السلامة صارت صفة ثابتة ومستمرة فيه، ويعرفه ابن القيم رحمه الله بقوله : هو الذي سلم قلبه و جوارحه من كل شهوة تخالف أمر الله ونهيه و من كل شبهة تعارض خبره، فسلم من عبودية ما سواه، وسلم من تحكيم غير رسوله صلى الله عليه وسلم، وسلم في محبة الله مع تحكيمه لرسوله في خوفه ورجائه، والتوكل عليه والإنابة إليه والذل له ..[} وهو القلب الذي لا ينجو يوم القيامة إلا من أتى الله به، كما قال تعالى: ﴿ يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ . إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴾ [ الشعراء : 88 ].
    [} وقد اختلفت عبارات الناس في معنى القلب السليم والأمر الجامع لذلك: أنه الذي قد سَلِمَ من كل شهوة تخالف أمر الله ونهيه، ومن كل شبهة تعارض خبره، فسلم من عبودية ما سواه، وسلم من تحكيم غير رسوله، فسلم في محبة الله – مع تحكيمه لرسوله – في خوفه ورجائه والتوكل عليه والإنابة إليه والذل له وإيثار مرضاته في كل حال، والتباعد من سخطه بكل طريق، وهذا هو حقيقة العبودية التي لا تصلح إلا لله وحدهفالقلب السليم: هو الذي سَلِمَ من أن يكون لغير الله فيه شرك بوجه ما، بل قد خلصت عبوديته لله تعالى: إرادة ومحبة وتوكلا وإنابة وإخباتا وخشية ورجاء، وخلص عمله لله؛ فإن أحبَّ أحبَّ في الله، وإن أبغض أبغض في الله، وإن أعطى أعطى لله، وإن منع منع لله، ولا يكفيه هذا حتى يسلم من الانقياد والتحكيم لكل من عدا رسوله -صلى الله عليه وسلم- فيعقد قلبه معه عقداً محكماً على الائتمام والاقتداء به وحده دون كل أحد في الأقوال والأعمال؛ من أقوال القلب وهي العقائد، وأقوال اللسانوهي الخبر عما في القلب، وأعمال القلب وهي الإرادة والمحبة والكراهة وتوابعها، وأعمال الجوارح، فيكون الحاكم عليه في ذلك كله دِقَّه وجِلَّه هو ما جاء به الرسول صلى الله تعالى عليه وآله وسلم فلا يتقدم بين يديه بعقيدة ولا قول ولا عمل، كما قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ﴾ [الحجرات:1] أي: لا تقولوا حتى يقول، ولا تفعلوا حتى يأمر.

    [}قال بعض السلف : ما من فعلة وإن صغرت إلا ينشر لها ديوانان: لِمَ؟، وكيف؟. أي: لِمَ فعلت؟، وكيف فعلت؟. فالأول: سؤال عن علة الفعل وباعثه وداعيه: هل هو حظ عاجل من حظوظ العامل وغرض من أغراض الدنيا في محبة المدح من الناس أو خوف ذمهم أو استجلاب محبوب عاجل أو دفع مكروه عاجل، أم الباعث على الفعل القيام بحق العبودية وطلب التودد والتقرب إلى الرب سبحانه وتعالى وابتغاء الوسيلة إليه.ومحل هذا السؤال: أنه هل كان عليك أن تفعل هذا الفعل لمولاك أم فعلته لحظك وهواك.والثاني : سؤال عن متابعة الرسول عليه الصلاة والسلام في ذلك التعبد. أي هل كان ذلك العمل مما شرعته لك على لسان رسولي أم كان عملا لم أشرعه ولم أرضه؟.فالأول: سؤال عن الإخلاص، والثاني: عن المتابعة، فإن الله سبحانه لا يقبل عملا إلا بهما.[} فطريق التخلص من السؤال الأول: بتجريد الإخلاص.وطريق التخلص من السؤال الثاني: بتحقيق المتابعة.
    [} وسلامة القلب: من إرادةٍ تُعارض الإخلاص، وهوى يُعارض الاتباع، فهذا حقيقة سلامة القلب الذي ضمنت له النجاة والسعادةوقال – أيضاً- في الداء والدواء:ولا يتم له سلامته مطلقا حتى يسلم من خمسة أشياء :1- من شرك يناقض التوحيد2- وبدعة تخالف السنة3- وشهوة تخالف الأمر4- وغفلة تناقض الذكر5- وهوى يناقض التجريد والإخلاص.
    [} و هذه الخمسة حُجبٌ عن الله، وتحت كل واحد منها أنواع كثيرة وتتضمن أفراداً لا تنحصر.من كتاب إغاثة اللهفان وكتاب الداء والدواء للإمام

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 04-16-2022, 06:46 PM)

                  

04-16-2022, 06:36 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 10661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ تأملاتٌ متواضعةٌ في كتابِ اللهِ £ (Re: دفع الله ود الأصيل)

    بائع الثلج المسكين !!!
    ذكر ابن الجوزي في كتابه (المُدهِش)
    *أن رجلًا كان يبيع الثلج، فكان ينادي
    عليه فيقول: «ارحموا من يذوب رأس ماله»!*
    لقد كان هذا الرجل يستدِرّ عطف الناس وأموالَهم
    بأن بضاعته تذوب مع الوقت فتفنى؛ فلو لم يبع
    الثلج لذاب، ولضاع رأس المال، فهو ينادي في
    السوق: «ارحموا من يذوب رأس ماله» أي:
    اشتروا مني الثلج وإلا ذاب وضاع رأس
    مالي كله ارحموا مَن يذوبُ رأسُ مالِه
    اغتنم الأيام المعدودات..
    قال واحد من السلف الصالح:
    لقد قرأت سورة "العصر" عشرين
    عاما ولا أفهم معناها..
    *كنت أفكر كيف يكون الأصل في الإنسان الخسران..
    والله يؤكده بكل المؤكدات.. ثم يستثني الله الناجين
    من الخسران بصفات أربعة وهي: الإيمان/ والعمل الصالح/
    والتواصي بالحق/ والتواصي بالصبر؟*
    إلى أن سمعت يوماً بائعًا للثلج ينادي على بضاعته
    مستعطفا الناس فيقول:
    *"ارحموا من يذوبُ رأسُ مالِه".*.
    لأن الثلج ماء متجمد..
    وقطرة الماء التي تسقط لن تعود مرة أخرى..
    *هنا فهمت أن هذا هو معنى القسم في سورة "العصر"*..
    *فرأس مالِك في الدنيا هو عمرك*..
    واللحظة التي تمر من عمرك لن تعود ثانية..
    *فكل واحد منا يذوب رأسُ ماله*..
    فانتبهوا لرأسِ مالِكم وهو الوقت الذي تحيا فيه..
    قبل أن ينتهي الأجل..
    وها أنت قد من الله عليك بأن تكون من أهل رمضان..
    *ولا تدري هل سيمر علينا رمضان آخر*
    ونحن من أهل الدنيا أم سنكون اين؟
    *أطال الله عمركم وأحسن عملكم
    *انتبهوا لمن يسرق منكم رأس مالكم*..
    ، وكل واحدٍ فينا يعرف من الذي يسرقُ منه رأسَ ماله*..
    *لا تضيّع لحظةً من رأس مالك.. وأنت لست في ذكرٍ لله
    أو طاعةٍ لله ولرسوله ﷺ.*
    طابت أوقاتكم في طاعة الله
                  

04-27-2022, 01:51 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 10661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ تأملاتٌ متواضعةٌ في كتابِ اللهِ £ (Re: دفع الله ود الأصيل)

    [}لماذا أمرنا الله بغض البصر ولم يأمرنا بغض النظر ؟

    ∆لاحظ معي قول الله تعالى ( وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ )
    من خلال هذه الآيه نلاحظ أن هناك فرق لغوي بين {النظر} و {البصر}

    ∆النظر هو رؤية الاشياء بدون استخدام العقل وبالتالي عدم الإحاطةبالمرئي
    وهذا يحدث كثيرا فترى شخصا ما ولو سألك أحد عن لون قميصه فلا تعرف.

    ∆البصر هي رؤية يستخدم فيها العقل وبتركيز للإحاطة الكاملة بالمرئي

    من خلال التفريق بين النظر والبصر عرفنا لماذا طالبنا الدين بغض البصر
    ولم يطلب غض النظر فلذلك يمكن النظر للمرأة والرجل لأداء الأعمال اليومية
    من معاملات لتسير الحياة فلو زاد النظر عن المطلوب وتحركت المدركات يتحول
    النظر إلى بصر ومن هنا يأتي الأمر بالغض ولهذا قال تعالى ( قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا
    مِنْ أَبْصَارِهِمْ ) ( وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ )
    ∆ لذلك أيضا نجد أن من أسماء الله البصير ولا نجد الناظر حيث قال تعالى
    ( إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا ) فالبصر أقوى وأعمق وأشمل من النظر

    ∆ولاحظ معي مدى دقه كلمات القرأن فعندما يأمرنا الله بالتدبر فى خلقه يأمرنا
    بالنظر لا بالبصر فيقول ( أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ ) ( أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ )
    ( فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ )

    ∆في كل هذه الآيات استخدم النظر لأن هذه الآيات معجزة ولا يستطيع
    أحد الإحاطه بها والإلمام بمكوناتها فلذلك النظر هنا أولى من البصر

    ∆الخلاصة
    ∆النظر يجوز والبصر لا يجوز أي يمكن النظر للمرأة والرجل لأداء الأعمال
    اليومية من معاملات لتسير الحياة فلو زاد النظر عن المطلوب وتحركت المدركات
    يتحول النظر إلى بصر ومن هنا يأتي الأمر بغض البصر{ قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّواْ مِنْ
    أَبْصَٰرِهِمْ وَيَحْفَظُواْ فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ ٱللَّهَ خَبِيرٌۢ بِمَا يَصْنَعُونَ}
    « وَقُل لِّلْمُؤْمِنَٰتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَٰرِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ
    إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ
    أَوْ ءَابَآئِهِنَّ أَوْ ءَابَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَآئِهِنَّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَٰنِهِنَّ أَوْ بَنِىٓ إِخْوَٰنِهِنَّ
    أَوْ بَنِىٓ أَخَوَٰتِهِنَّ أَوْ نِسَآئِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَٰنُهُنَّ أَوِ ٱلتَّٰبِعِينَ غَيْرِ أُوْلِى ٱلْإِرْبَةِ مِنَ ٱلرِّجَالِ
    أَوِ ٱلطِّفْلِ ٱلَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُواْ عَلَىٰ عَوْرَٰتِ ٱلنِّسَآءِ ۖ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ
    مِن زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوٓاْ إِلَى ٱللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ ٱلْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ »
                  

05-09-2022, 07:47 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 10661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ تأملاتٌ متواضعةٌ في كتابِ اللهِ £ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ∆ يقول راوي القصة : حكى لي أحد بني عمومتمن زملاء الطفولة والدراسة ،
    الفريق ركن طيار محمد عبد المحسن الفهد السعدون من العراق) والان يسكن
    الروضة بالرياض وله بيت في عمان .
    ∆ قال أبو أحمد : كنت أتردد على موسكو زمن الاتحاد السوفييتي للتدريب
    وكنت أجيد اللغة ، وكان زمنها ادخال القرآن جرم يعاقب عليه الروسي المسلم
    بالاعدام ومنع المصحف من الدخول الا اذا كان للاستعمال الشخصي ويسجل على
    الجواز لضمان ان يرجع مع صاحبه ، لكني بحكم عسكريتي كنت آخذ معي عدة
    مصاحف أغلفها بورق على انها قواميس لغة وأموهها ، ومرة دخلت الى سوق
    فرأيت رجلا شكله قوقازي بلحيته الخفيفة الطويلة يبيع الملفوف (الكرمب)
    فشعرت بإنجذاب كبير للحديث معه !!

    ∆ ولما جلست قبالته سلمت فتلفت يمينا وشمالا ثم رد السلام بخوف
    ممزوج بفرح وحذر وسعادة ما رأيتها في وجه غيره !! وقال: مسلم ؟ قلت: ن
    عم ، وفهمت انه فلاح بسيط وسألته عندك قرآن ؟ فقال بفرح وفخر وقرأ بخشوع
    بعد التعوذ والبسملة (قل هو الله أحد) والمعوذتين ! قلت لا ، هل عندك مصحف ؟
    قال لا ! أعندك أنت ؟ قلت نعم ( حجم وسط) واخرجته من جيبي .

    ∆ فأشار إلي أن خبئه !!! ثم مد يده الى إحدى ثمرات الملفوف الكبيرة وضربها
    باصابع يده بحركة كاراتيه ففتح فيها حفرة عميقة ثم حسنها بالسكين وأخذ
    المصحف وأدخله فيها ثم سد الفتحة باوراقها وغطاها بثيابه !!

    ∆ قلت عندي عدد كذا ، قال موعدنا غدا !! فاحضرتها ووجدت بجانبه بعدد
    المصاحف رجال عند كل منهم ملفوفة منقورة فأخذوا مني المصاحف وخبأوها
    في الملفوف وهم يشكرونني ولا يعلم الا الله عز وجل مدى سعادتهم . فبكيت
    كثيرا وحمدت الله الذي ارجوه ان يبارك لي في اجرها ، ثم صرت أحضر له
    مصاحف من الحجم الكبير في كل مرة أحضر فيها .

    اللهم لك الحمد على كل نعمة .
    ∆ فهل استشعرت النعم التي تعيشها يا اخي المسلم ؟! باي مكان معك مصحفك
    وحريتك ، فلنحمد الله على هذه النعم التى لا تعد ولا تحصى ، ولناخذ بالحسبان
    يوم الحرمان عندما يرفع القرآن من المصاحف وينزع من الصدور .

    ∆]هذه الواقعة الحقيقية صراحة لازم اسبوعيا نقرأ مثل هذه الرسائل
    لتوقظ قلوبا غفلت وغرقت بالنعم ، فعلا الغبار مصاحف كثيرة في المنازل ،
    لذلك نريد أن نحفظ هذه التجارب واحفظها ونقصها على أولادنا واحفادنا
    لنغرس فيهم كيف يسخر الله عز وجل ناس لناس في اقصى الارض لأنه
    سبحانه وتعالى علم ما في قلوبهم من حب لذگره فيسره لهم رغم گل
    خطورة الوصول اليه لكنهم حافظوا على اسلامهم وحفظهم للقرآن !!

    اللهم اجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور صدورنا
    وجلاء احزاننا وذهاب همومنا ....
                  

05-14-2022, 06:51 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 10661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ تأملاتٌ متواضعةٌ في كتابِ اللهِ £ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    يوم القيامة ليس مرعبا ً إ طلاقً كما يتخيل البعضن فتلك
    مجرد شائعةٍ مغرضةٍ يطلقها و يروجه لها المرجفون في
    المدينة والذين في قلوبهم مرضٌ ثكلتهم أمهاتهم و أ خواتهم من
    الرضاعة ، ولكنه كلا ، بلبالعكس تمامن سوف يكون يوماً رائعاً
    وجميلاً ومقداره خمسون ألفسنة مما يعُدون، ولكن قوليي لمن؟!
    لمن سارعلى العهد و فآمن عمل صالاً لذلك اليوم
    ( لا يحزنهم الفزع الأكبر )
    سيكون يوماً رائعاً
    عندما تُبعث وترى الملائكة في إنتظارك تتلقاك ..
    { وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَٰذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ }..
    +سيكون يوماً رائعاً عندما تطلقها صرخة في العالمين من الفرح ..
    { هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ }
    + سيكون يوماً سعيداً عندما تنظر خلفك
    وترى ذريتك تتبعك لمشاركتك فرحتك ..
    { أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ }
    +سيكون يوماً في غاية الروعة وأنت تمشي ولأول مرة في
    زمرة المرضي عنهم ويتقدمك النبي محمد صل الله عليه وسلم ..
    { يَوْمَ لَا يُخْزِي الله النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَىٰ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ }
    +سيكون يوماً جميلاً جداً عندما تكون ضيفاً مرغوباً
    فييك أنت وأهلك وتسمع نداءً خاصاً لك بأن:ادخلوها ..
    {ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ }
    +لن تكون قادراً على إخفاء نضارة وجهك السعيد عندما يكون رفيقك هناك
    النبي محمد صل الله عليه وسلم وموسى وعيسى ونوح وإبراهيم - عليهم السلام
    { فَأُولَٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا}
    + هناك ستتذكر ما تلوته هنا :
    { أَفَمَن وَعَدْنَاهُ وَعْدًا حَسَنًا فَهُوَ لَاقِيهِ كَمَن مَّتَّعْنَاهُ
    مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْمُحْضَرِينَ}
    +استعدوا لحياة سرمدية رزقنا الله وإياكم ووالدينا جميعاً
    وكل من له حق علينا وأزواجنا وذرياتنا و أحبابنا..والمسلمين
    الفردوس الأعلى برفقة حبيبنا محمد صل الله عليه وسلم..
    ربى يجعلنا منهم
                  


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de