التاريخ المبكر للإسلام

مظاهرة كبري للجالية السودانية بمنطقة DC وجميع الجاليات السودانية بأمريكا دعما للثوار
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-28-2022, 03:50 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-27-2021, 02:55 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

    "ملك العرب" أو النبي محمد "التاريخي"...

    ماذا قالت المصادر السريانية والبيزنطية والأرمنية عن الرسول

    محمد وهبة

    التاريخ روايات تنتحل لنفسها صفة الواقعية، وليس بالضرورة أن تجسد هذه الرواية أو تلك الحقيقة المطلقة، ولكن حسبها أن يكمل بعضها بعضاً أو يعكس كل منها صدى للحقيقة.

    ما نعرفه عن النبي محمد (570-632) من المصادر العربية-الإسلامية يكاد ينحصر في الفترة النبوية. وظلت الأربعين سنة الأولى من حياته تاريخاً مجهولاً إلى حد بعيد، بل حتى حياته بعد النبوة لم تُدوَّن إلا بعد وقت طويل من وفاته.

    فالسيرة النبوية التي لخصها ابن هشام (ت. 833) نقلاً عن ابن إسحق (ت. 768)، والمغازي التي جمعها الواقدي (ت. 823)، كلاهما دُوِّن بعد وفاة النبي بزهاء قرنين من الزمان، نظراً لعدم اهتمام العرب بالكتابة، في وقت كانت الشعوب المتحضرة الأخرى كالسريان والروم قد قطعت شوطاً طويلاً فيها. ومن هنا تأتي أهمية الروايات الأخرى التي إما كانت معاصرة للنبي أو نُقلت عن مصادر أسبق كانت معاصرة له.

    الرواية البيزنطية:

    Quote: جاءت أقدم إشارة تاريخية إلى النبي محمد، دون ذكر اسمه صراحة، في "تعاليم يعقوب المتنصر حديثاً"، وهو نص دفاعي عن المسيحية تم تأليفه على الأرجح في إفريقية عام 634، وفقاً للمؤرخ روبرت هويلاند، أستاذ تاريخ الشرق الأوسط في العصور الوسطى، وذلك أثناء حملة التنصير القسري لليهود بأمر من الإمبراطور هرقل.

    والنص منسوب إلى تاجر يهودي من فلسطين يُدعى يعقوب، كان في رحلة تجارية إلى قرطاجة وأُجبر على التنصّر بعد فترة من سجنه، وتم دفعه للدفاع عن المسيحية أمام أترابه من المتنصرين حديثاً وكان أحد أقرباء هؤلاء المتنصرين ويدعى جوستوس قد وصل من فلسطين وراح يحكي عمّا سمعه من أخيه إبراهام في قيصرية عن ظهور "نبي" وعن أن العرب قتلوا ضابطاً بيزنطياً من الحرس الإمبراطوري.

    روى جوستوس عن أخيه: "عندما قتل السراكنة (العرب) الضابط البيزنطي، كنت في قيصرية وتوجهت بقارب إلى شكمونة. وكان الناس يقولون ‘لقد قُتل الضابط’ وكنا نحن اليهود نطير فرحاً. وكانوا يقولون إن النبي قد ظهر، آتياً مع السراكنة (العرب) وكان يدّعي أنه المنتظر، الماشيح الآتي. وصلت إلى شكمونة والتقيت عجوزاً ضليعاً في الأسفار المقدّسة وسألته: ‘ماذا تقول في هذا النبي الذي ظهر مع السراكنة؟’ فأجاب متنهداً: ‘إنه مزيّف، فلا يأتي الأنبياء مدججين بالسيف. والحق إن ما يجري اليوم أعمال فوضى، وأخشى أن الماشيح الذي جاء أولاً، والذي يعبده المسيحيون، كان هو الذي أرسله الرب... لكن اذهب يا سيد إبراهام واكتشف حقيقة النبي الذي ظهر’. لذلك فقد بحثتُ وسمعت من أولئك الذين قابلوه، والحقيقة الوحيدة التي وجدتها في هذا [الشخص] الذي يدعونه نبياً كانت سفك دماء الرجال. في حين أنه يقول أيضاً إن لديه مفاتيح الفردوس، وهو ما لا يقبله عقل".

    المؤرخ البيزنطي ثيوفان

    ويذكر المؤرخ البيزنطي ثيوفان المعرف (752-818) في تاريخه عن حياة النبي محمد قبيل النبوة: "نظراً لأن محمد كان يتيماً بائساً، فقد استحسن فكرة أن يذهب إلى سيدة ثرية تدعى خديجة (كانت قريبته) ليعمل لديها أجيراً ويتولي شؤون جمالها وتجارتها في مصر وفلسطين. ولأنه كان مفوهاً وجريئاً، فلم يلبث أن ذهب خلسة إلى هذه السيدة الأرملة وتزوجها، واستحوذ على جمالها وثروتها. وعندما ذهب إلى فلسطين عاش مع اليهود والمسيحيين، وتقصى عن كتابات معيّنة بينهم. وقد كان مصاباً بنوبات صرع، وعندما لاحظت زوجته هذا صارت غاية في التعاسة، لأنها كانت من سراة القوم واقترنت برجل ليس بائساً فقط بل ومصروعاً كذلك. فشرع يسترضيها قائلاً: ‘إنني أرى ملاكاً يسمى جبريل، وإنني يُغشى علي لأنني لا أستطيع تحمل رؤيته’. وكان لديها صديق راهب مشلوح لفساد عقيدته يعيش هناك منفياً، فأخبرته [خديجة] بكل شيء، حتى اسم الملاك. فأراد أن يطمئنها، فقال لها: ‘لقد نطق بالصدق، لأن هذا الملاك أُرسل لجميع الأنبياء’".

    وبعد النبوة، يذكر ثيوفان المعرف في تاريخه عن أحداث عام 631 التالي: "في هذه السنة مات محمد، حاكم السراكنة (العرب) والنبي المزيف. بعد أن اختار نسيبه أبو بكر ليخلفه في الحكم. وكان أينما تحل شائعة وصوله، يصبح جميع الناس خائفين. وعندما ظهر لأول مرة، انخدع اليهود وظنوا أنه المنتظر [الماشيح] الذي يتوقّعون قدومه، لذلك جاء إليه زعماؤهم وقبلوا دينه، وارتدوا عما جاء به موسى الذي نظر إلى الله. وقد كان عددهم عشرة أشخاص، وقد ظلوا مع محمد حتى وفاته. لكنهم عندما رأوه يأكل لحم الجمل [المحرم في اليهودية] عرفوا أنه ليس الرجل الذي كانوا يظنونه. وأمسوا في حيرة من أمرهم في ما يفعلون، لأنهم خافوا أن يتركوا دينه، وبقوا في جانبه وعلموه سلوكيات غير شرعية تجاهنا نحن المسيحيين".

    وهناك أكثر من آية في القرآن تعكس صدى هذه الرواية وهي [الأنعام: 145 - 146] وآية [آل عمران: 93] التي نزلت حسب الرواية العربية عندما وردت عصابة من اليهود إلى النبي تسأله عن تحريم أكل الإبل وفقاً لحديث ابن عباس الذي رواه أحمد.

    ويذكر المؤرخ البيزنطي ميخائيل بسيلوس (1018-1078) في "التاريخ الموجز" أن الإمبراطور هرقل أثناء عودته من حربه مع الفرس قابل النبي محمد، ويقول: "في طريق عودته مظفراً إلى الوطن قابل الإمبراطور [هرقل] محمداً، زعيم قبائل السراكنة (العرب)، الذي جاء من يثرب. وقد طلب هذا الرجل الحصول على امتياز لتأسيس مستعمرة وقد أذن له بذلك. وكان هو أيضاً ذلك الشخص الذي بعد أن صار ثرياً بفضل زوجته شرع في تضليل قومه. فقد تزود بالمقاتلين، ونهب أولاً سوريا ثم شرع بتدمير الأراضي الرومية. ويكفي هذا الحديث عنه".

    وثمة إشارات قرآنية أهمها في سورة الروم تدلّ على النظرة الإيجابية للروم البيزنطيين. ويذكر الكاتب اللبناني حسام عيتاني في كتابه "الفتوحات العربية في روايات المغلوبين" أن بداية الاحتكاك بين العرب والروم بدأت مبكراً قبل الفتوحات.

    وكتب: "يقال إن هيراكليوس التقى النبي محمداً أو أحد مبعوثيه في حمص، وإن النبي حظي بإذن الإمبراطور للإقامة في المدينة المنورة حيث كان النفوذ البيزنطي يبلغ أطرافها الشمالية، أو إنه نال مكافأة كبيرة من الإمبراطور. لكن الصداقة هذه لم تعمر طويلاً، بحسب الروايات، إذ قتل الروم أو حلفاؤهم موافداً لمحمد كان يحمل رسالة إلى هيراكليوس بعدما رفض هذا استلامها، ما دفع النبي العربي إلى إرسال قواته إلى سوريا البيزنطية. هذا فضلاً عن تحميل مراجع ‘غربية’ فشل الصداقة هذه إلى تغذية الإسلام للعرب بروح الفتح".
                  

12-31-2021, 00:48 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

    سنواصل عرض بقية الروايات "الاجنبية" عن الرسول الكريم بعد هذه الحلقة:


                  

01-08-2022, 06:38 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

                  

02-18-2022, 06:13 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)









                  

02-22-2022, 03:34 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

    لقاء مع "محمد المسيّح":

                  

02-26-2022, 10:06 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

                  

03-04-2022, 11:35 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

                  

03-15-2022, 09:38 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

                  

03-23-2022, 06:51 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)









                  

03-26-2022, 03:24 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

                  

04-01-2022, 04:06 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

                  

04-06-2022, 08:56 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

                  

04-10-2022, 05:44 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)




                  

04-16-2022, 02:38 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

                  

05-08-2022, 04:01 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)










                  

05-13-2022, 02:05 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 17569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: التاريخ المبكر للإسلام (Re: osama elkhawad)

                  


[رد على الموضوع] صفحة 6 „‰ 6:   <<  1 2 3 4 5 6  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de