شكرا أيقونة الثقافة القطرية .. وليت مجلة السمراء يشرق نورها كتبه عواطف عبداللطيف

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 04-23-2024, 02:09 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-24-2023, 05:46 PM

عواطف عبداللطيف
<aعواطف عبداللطيف
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 666

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
شكرا أيقونة الثقافة القطرية .. وليت مجلة السمراء يشرق نورها كتبه عواطف عبداللطيف

    04:46 PM November, 24 2023

    سودانيز اون لاين
    عواطف عبداللطيف-قطر
    مكتبتى
    رابط مختصر




    كتاب شكر السيدة عواطف عبداللطيف.pdf
    بامتنان
    ومحبة تلقيت شهادة تقدير من الاستاذة مريم الحمادي مدير ادارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة دولة قطر هذه السيدة منذ ان جلست علي مقعد المسوولية بثت حيوية ونبض ذو مذاق خاص وبتواضع جم وهو نهج ظل وزير الثقافة الشيخ عبدالرحمن آل ثاني يترجمه علي ارض الواقع يكفيه شهادة جمهور معرض الدوحة للكتاب حيث ظل حضورا عفويا بين اروقته .. وتزامنا و شهادة التكريم تلقيت رسالة من الشاعرة المتالقة روضة الحاج صانعة ورئيسة تحرير مجلة السمراء آخر مجلة نسائية صدرت بالسودان والتي طبعت باحدث ما وصلت اليه فنون الاخراج والالوان والمادة الدسمة .. حيث ورد بأحد المنشورات ان أول مجلة نسائية " بنت الوادي " صدرت بالسودان العام 1946م أصدرتها " تكوى سركسيان" السودانية من أصل أرمني. ومع إنشاء الاتحاد النسائي العام ١٩٥٥م ، ظهرت مجلة "صوت المرأة"، ثم "القافلة" و"المنار" العام 1956م، و"حواء الجديدة" 1969م، ثم " المرأة الجديدة" 1974م، و"نساء السودان" 1979م.
    وتوالت الإصدارات الصحفية لآخر مجلة فصلية "رؤى" حيث صدرت من دول المهجر العام ٢٠٠١م عن الشركة السودانية لحقوق المرأة. وتلقيت رسالة من لابسة بردة سوق عكاز روضة الحاج
    " مشكورة الغالية المبدعة الأستاذة عواطف عبد اللطيف
    وقد كنت إحدى فارسات مجلة السمراء وحتى آخر عدد أغسطس ٢٠١٨ م وتعتبر السمراء من أكثر المجلات انتظاماً في الصدور وسعة توزيع داخل وخارج السودان … ولا أنسى مساعيك مع صحيفة الشرق القطرية لعقد شراكة لتوزيعها بالدوحة
    شكراً جزيلاً لك أستاذتنا المبدعة ولا عدمنا قلمك الأخضر💕
    والسمراء انطلق عددها الاول فبراير ٢٠١٥م واخترت لمراسلتها من الدوحة وترصع أحد أغلفتها بصورة مذيعة قناة الجزيرة ميادة واطلالة للحن افريقيا الحر " مريم ماكيبا " لتكون حاضرة في الوجدان النضالي وكانت السمراء قد فازت بتركيا بجائزة أفضل مجلة للمرأة واستكتبت الشاعرة الكويتية ذائعة الصيت د. سعاد الصباح ود. سعيدة خاطر سلطنة عمان والناقدة المصرية د نانسي ابراهيم وكلثم عبدالله الامارات واحمد الهلالي السعودية وسفير اليونسكو علي مهدي والسفير خالد فرح والاعلامية سلمي سيد والروائية زينب سعيد واتاح لي مراسلتها اجراء تغطية لندوة علمية عقدت بالقاعة الكبري بجامعة جورج تاون بالمدينة التعليمية " قطر فاونديشن " قدمت فيها الدكتورة جين همفريز رئيس قسم الاثار بكلية لندن الجامعية- محاضرة مدعومة بالشرائح الاستيضاحية وفلم وثائقي ناطق لانجازات وتفاصيل رحلتها وفريقها لمدينة مروي بولاية نهر النيل العام ٢٠١٧م والنتائج التي توصل لها فريق الابحاث لاعادة قراءة التاريخ المروي وفصول حضارته العريقة وملاءتها المالية و قوتها الثقافية والاقتصادية كاعرق المناطق اكتشافا لمعدن الحديد وصهره حيث شكلت منه ادوات للعمل والانتاج في تلك الفترة المدونة فى صفحات التاريخ والذي يحتاج لاضاءات علمية من باحثين وطلبة علم ومؤثقي للتاريخ تؤطئة لتدويره في عجلة الاقتصاد .و شرحت د جين همفريز في ندوة حضرها كوكبة من العلماء وطلبة العلم جهود فريق البحث الجيولوجي لاستكشاف مناطق خام الحديد وكيفية دراستهم للطريقة القديمة التي صنع بها المرويون افران الصهر من طين البحر وابعادها ومقاساتها وكيفية عمل المضخات ( الكير ) ..
    ونشرنا بالسمراء حوار مطول مع " التربال " المزارع علي الرفاعي الذي حصد اول جائزة للرواية العربية الغير مطبوعة بكتارا والذي يؤازي الطيب الصالح ولا يناطحه عن روايته " جينات عائلة ميرو " ليتبعها إحتفاء بدكتور عمر فضل الله الفائز بذات الجائزة عن روايته " أنفاس صليحة " .. سنكون دوما شغوفين لايلاء الشأن الثقافي والاجتماعي وشركاء في وضع أسس وعلائق للانطلاق في مساربهم المتشعبة فالدوحة لا ينسى فضائلها والخرطوم حية بوجداننا ... متى يا تري تطفي نيران هذه الحرب الضروس الممنهجة لطمس هوية بلاد اسمها السودان كادت ان ترجعه لما قبل التاريخ .. تبا للحروب .
    عواطف عبداللطيف
    [email protected]























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de