من أجل القدس، أوقفوا التنسيق الأمني بقلم :د. فايز أبو شمالة

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-07-2021, 09:02 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-06-2021, 02:04 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
من أجل القدس، أوقفوا التنسيق الأمني بقلم :د. فايز أبو شمالة

    02:04 PM April, 06 2021

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر




    في الأيام الأخيرة كثرت تصريحات قادة السلطة الفلسطينية عن أهمية القدس، وضرورة أن تشملها الانتخابات التشريعية تصويتاً، وترشيحاً، وبلغ الأمر ببعضهم أن هدد بعدم إجراء الانتخابات بشكل عام، إلا إذا ضمن إجراءها في القدس، وأنهم لن يمرروا صفقة القرن من خلال الانتخابات دون القدس، وأنهم ما زالوا ينتظرون الرد الإسرائيلي على طلبهم بإجراء الانتخابات، وحتى اليوم، لم ترد إسرائيل على طلب السلطة الفلسطينية.

    حديث قادة السلطة عن الانتخابات في القدس فيه تناقض، إذ كيف ترسل السلطة طلباً لإسرائيل بإجراء الانتخابات، وتنتظر الجواب، الذي لم يصل بعد، وفي الوقت نفسه تهدد بإلغاء الانتخابات اذا رفضت إسرائيل أن تجرى في القدس؟ على قيادة السلطة الفلسطينية أن تحدد موقفها بشجاعة، هل ستواجه الاحتلال الإسرائيلي في القدس، وتتحدى، وتقاتل، وتفرض نفسها ميداناً، ام ستحرد، وترفض دخول بيت الطاعة، وتلجأ للمحاكم الشرعية لتحصيل حقوقها؟ وهل حقاً غدت القدس نقطة اشتباك، أم ستكون القدس هي المبرر الوطني لقيادة السلطة كي تؤجل أو تلغي الانتخابات؟

    القارئ المحايد للواقع الفلسطيني بهذا الشأن يقول: ما أقوى السلطة الفلسطينية! ففي يدها الورقة السحرية القادرة على فرض الإرادة الفلسطينية على الحكومة الإسرائيلية، إنها ورقة التنسيق والتعاون الأمني، فالسلطة قادرة على الضغط من خلالها، والقول بصراحة ووضوح، إن عدم السماح بإجراء الانتخابات التشريعية في القدس يعني تخلي إسرائيل عن البند الثالث فقرة أ من اتفاقيات إعلان المبادئ، وهذا التجبر الإسرائيلي في عدم تطبيق بند الانتخابات، يعطي السلطة الفلسطينية المبرر لعدم تطبيق البند السابع، فقرة ج من الاتفاقية نفسها، والتي تتحدث عن تشكيل لجنة تنسيق وتعاون أمني بين الطرفين.

    واحدة بواحدة، أو كما يقول المثل: لا أحد أحسن من أحد، فتطبيق البند السابع من الاتفاقية يجب أن يكون مشروطاً بتطبيق البند الثالث، ولا يحق لأي طرف أن ينتقى من بنود الاتفاقية ما يناسبه منها، ولا يصير أن يطبق طرف كل بنود الاتفاقية كاملة، بينما يتهرب الطرف الآخر من بعض بنودها، هذه المعادلة يجب أن يكون مطروحة على طاولة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، لأنها الجهة التي وقعت الاتفاقية، وهي المسؤولة أمام الشعب الفلسطيني عن نتائجها، وعليها أن تتحمل المسؤولية أمام التاريخ، وتشترط مواصلة التنسيق والتعاون الأمني بإجراء الانتخابات في القدس ترشيحاً وتصويتاً.

    لو حدث ذلك، وتم وقف التنسيق والتعاون الأمني من أجل القدس، وعروبتها، وإسلامها، وقتها، سنصفق نحن الفلسطينيين لقيادة المنظمة، وسنرقص في الشوارع، ونهتف للقيادة التي أخذت الموقف الشجاع في اللحظة التاريخية.

    أما إذا لجأت القيادة إلى إلغاء الانتخابات بحجة منعها في القدس، وفي الوقت نفسه تواصل التنسيق والتعاون الأمني، حينئذٍ سيقول الشعب الفلسطيني لقيادته: لقد بعتم القدس، وخنتم المقدسات، وتنازلتم عن الثوابت، فلا بقاء لكم بيننا، ولا قيمة لكم عندنا، ولا حضور لكم في قلوبنا، ولا معنى لوجودكم في مجالسنا، فاغربوا عن قرارنا، يا من بعتم القدس مقابل امتيازات خاصة يحققها لكم التنسيق والتعاون الأمني.

    الشعب الفلسطيني ينتظر موقف القيادة الفلسطينية من القدس، فإما أن تصر القيادة على إجراء الانتخابات في القدس رغم أنف المحتلين، وهذا هو النصر المبين، وإما تأجيل الانتخابات بذريعة القدس، وهذا يعني الانكسار المهين، والخضوع لإرادة المحتلين، والتسليم للعدو بحقه التاريخي والعقائدي بالقدس التي صارت عاصمة أزلية لدولة الغاصبين.

    من أجل القدس، وإجراء الانتخابات تصويتاً وترشيحاً، اوقفوا التنسيق الأمني إن كنتم صادقين.






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de