حملة يائسة لتشويه صورة لجان المقاومة لا تزيدها إلاَّ قوة بقلم عبدالعزيز وداعة الله

سودانيزاونلاين تنعى الزميل خالد العبيد فى ذمه الله
خالد العبيد ياخي بدري والله ما ممكن تفوت
زميل المنبر خالد العبيد في ذمة الله
التعازي في رحيل خالد العبيد فقد سعدت بالتواصل معه
اللهم ارحم عبدك خالد العبيد
يا خااااالد !!!
هل رحل خالد العبيد؟
حار التعازي كتاب سودانيز اون لاين والأصدقاء والرفاق في كل بقاع الدنيا
بالصدفة في الخرطوم.
لم يكفي 2020 الماً فينا .. فاختارت خالد العبيد لتوجعنا و تضربنا في مقتل ..
خالد العبيد ياخي بدري والله ما ممكن تفوت
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-27-2020, 01:08 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-03-2020, 02:18 PM

عبدالعزيز وداعة الله عبدالله
<aعبدالعزيز وداعة الله عبدالله
تاريخ التسجيل: 06-24-2014
مجموع المشاركات: 69

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
حملة يائسة لتشويه صورة لجان المقاومة لا تزيدها إلاَّ قوة بقلم عبدالعزيز وداعة الله

    02:18 PM August, 03 2020

    سودانيز اون لاين
    عبدالعزيز وداعة الله عبدالله-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    حملة شرسة يقوم بها فلول النظام البائد بغرض تشويه صورة لجان المقاومة في اذهان الناس بذات النهج البائس الذي حاولوه ضد ملايين المعتصمين, و قد قالوا عنهم انظروا الي طريقة قَصّ شعورهم و لباسهم أو بأنهم سُكاري و زناة و نحو ذلك, و الشعب بحصافته يدرك بؤس ادعائهم و قد رأي الملايين تصطف أمَام القيادة العامة لتأدية صلاة الجمعة و بذلك عكسوا صورة مخالِفة لِما ارادها اعداء الثورة و اثبتوا انَّهم الأحق بالدين لا تجّاره. و رغم العنف و شدة القمع و التقتيل لم يجنح المعتصمون للعنف و تمسّكوا بالسلمية, و انطبقت هذه السلمية عند لجان المقاومة السند الأول القوي للثورة, و شهادة السيد عبد الرسول النور الرمز الانصاري خير شهادة على سِلمية لجان المقاومة في حي الحتانة في حديثه عن الواقعة الاخيرة عند منزل الاعلامي جمال عنقرة فقال عن سلميتهم: (لم تمتد ايديهم الى أي شخص بسوء, فقط اطلقوا لحناجرهم العنان) و قال: (و هتفوا ضد الكيزان, أي كوز ندوسه دوس) و هذا ما يُحْسَب لهم و ليس عليهم و هو قِمَّة السِلمية و تحديد هدفهم الكيزان و ليس غيرهم, و قال انَّ شباب المقاومة اعتذروا له و قالوا: (نحن قاصدين ناس تانين)
    إنَّ الحملة الشرسة ضد لجان المقاومة لدمجها بالهمجية و اساءة الادب بائسة و لن تجد عاقلاً تنطلي عليه مزاعم تجار الدين الكذابين الفاسدين, و ما قال به رمز حزب الأمة السيد عبد الرسول النور جاء لصالح لجان المقاومة و ليس العكس كما يعتقد البعض, فوفقا لما قاله الرمز الانصاري هذا بأن هؤلاء الفتية قالوا له بأنهم يقصدون اشخاصا معينين, و هو من المؤكد بتاريخه السياسي أعْلَم بهؤلاء المعنيين بالهتافات مِنْ هؤلاء الفتية الذين لم تبلغ اعمارهم الثلاثين. و حَسَنا لم يفعل هؤلاء الفتية غير هتافات بحناجرهم, و لم تمتد اياديهم لأحد, و و الله اننا جميعا نود الهتاف بمثلما هتف به هؤلاء الفتية, فلماذا قامت الثورة اصلاً إذا لم تكن لتدوس الكيزان, و ما دوْس الكيزان إلاَّ بسبب ما اقترفته اياديهم الآثمة في حق الوطن و المواطن.
    و يسعي فلول النظام البائد بكل ما أُوتوا مِن خبث(بضم الخاء و تسكين الباء , و تقرأ ايضاً بفتح الخاء و الباء) يحاولون تشويه صورة و سمعة لجان المقاومة بمثلما يفعلون مع لجنة ازالة التمكين, و في كل مرَّة و اسلوب يفشل مسعاهم. و في حادثة الهتاف ضد رموز النظام البائد المستضافين عند الاعلامي جمال عنقرة حفيد الأمير الانصاري فقد كان هتافاً مُستحَقَّا ضد فلول النظام البائد, و هو بالطبع حُرٌ يدعو لمنزله مَنْ يشاء, و لكن غيْر المقبول من حفيد مهداوي ان يعد متكئا لأبواق النظام البائد و سدنته. و ضياء الدين بلال و الجوقة التى معه أقَلَّ استحقاق لهم هو الهتاف ضدهم, و افضل ما يعاملوا به العزل الاجتماعي لا الاحتفاء بهم و تقديم اطيب الموائد التى ما انقطعتْ عنهم طيلة الثلاثين عاما, في حين انَّ التكريم و التقدير يستحقه شرفاء الاعلاميين القابضين على الثورة, و الطعام أحق به الجوعى. و إنْ كان الاستاذ عنقرة يريد لمنزله ان يكون ملاذا يلتقي فيه رموز النظام البائد فإن هؤلاء الفتية لا يريدون ان يتلوث تراب حيّهم بأَقْدام ما قامت الثورة إلاَّ لإزالتهم و ما فتئت ألسنتهم تسيء لثورة الشعب و رموزها. و ليعلم الاستاذ عنقرة ان طعامه و شرابه لهذه الجماعة كان فضلها سيكون كثيرا لو انها ذهبتْ للجياع في حيّه السكني دعك من باقي الولايات. فالكثير من الجوعى لا يجدون مزعة لحم دعك مِن اضحية لهم و لأطفالهم.
    و شمس الدين كباشي هو الذي امتلأت اجهزتنا بمقاطع تطاوله و اعترافاته و أقاويله السلبية, و كان آخِر ما قاله: (الاوضاع سيئة و الواحد يخجل يقول انا مسؤول) و كأنَّ(الرجل) يعرف الخجل, فلو كان يعرف الخجل حقاً لتنحي سريعا عن الكرسي الرئاسي. و يقول عنه عبد الرسول: ( انني احترم الفريق اول الكباشي و أقدّره) و: (و جاء الفريق اول كباشى بالجلابية و العمامة دون ان ألحظ حراسة او مرافقين باعتبارها زيارة اجتماعية) و لا ادري ماذا يريده ان يرتدي؟ و قوله بدون حراسة كأنه يريد ان يقول ان الرجل عمر بن الخطاب. و كنا في سابق عهدنا بالسياسة نظن انَّ مَنْ عركتهم السياسة و خبروها يتخيرون مَنْ يحترمون و يقدّرون, فما لهذا الظن اصبح الآن خاطئاَ.
    و عبد الرسول النور لا يزال يظن ان ارتداء ال(عَلَي الله) و( الطاقية البابورية )كافٍ لِإضفاء صفة الثورية و الجهادية الانصارية. و الذي يريد صون نفسه و عدم تلطيخ تاريخه عليه انْ لا يكون عونا و مشايعاً لفلول النظام البائد, فإذا كان البسطاء مِن الشعب اصبحوا يمارسون العزل الاجتماعي في حدود قدراتهم ضد فلول النظام البائد فكيف يرضى صاحب تاريخ ناصع ان يرافق او يجالس مَنْ اساء قلمه او لسانه للشعب, و يتكرَّم-السيد عبد الرسول- و يذكر ضياء الدين بلال و محمد مبروك و محمد عبدالقادر و معاوية ابو قرون و غيرهم ممن لم يذكرهم كالهندي عزالدين, و أبسَط قارئ يعرف مَنْ هؤلاء.
    إنَّ ملاحقة رموز النظام البائد و الموالين لهم لن تتوقف و علي لجان المقاومة ان تزيد مِنْ وتيرة رصد الفلول و الالتزام بالسلمية و الاكتفاء بالهتاف في وجوههم البغيضة . و لو انهم يستحون لَمَا خرجوا اصلا من دورهم المشيدة من مال الشعب. كما ننتهز السانحة لِنقول للجنة ازالة التمكين أنْ زيدوا جهدكم فالفساد ضخم و الوقت يمضي, كما ندعو الشرفاء أنْ يفعّلوا العزل الاجتماعي على فلول النظام البائد حيث ليس مِن الدِين و لا الاخلاق ان تقف مع فاسد سفاح دمَّر البلاد و ظلَم العباد. و نختم بالآية الكريمة رقم14 من سورة التوبة: ( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم و يخزهم و ينصركم عليهم و يشف صدور قومٍ مؤمنين)






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de