الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان الجعلي في عليائه: "نَسْولّك ضرب أسيادنا"!!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-06-2019, 05:47 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-06-2019, 10:50 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان ال� (Re: عبدالله عثمان)

    قال الراجل الما بيشارك زوجته في خدمة البيت، لقمته البيأكلها ما حلال ....
    ——
    بتصرف مما يحكي د. الطيب حسن محمد الطيب
    ===
    اذكر مرة في غرفة الاستاذ حكت احد الاخوات ، رؤيا للاستاذ، قالت : (( امبارح شفت رؤيا بان الاستاذ كان ماشي ، وبيعتب في مشيته على رجله اليسري )) انتهى حكيها ، قال ليها الاستاذ : نعمل على تجسيد رؤياك، ان شاء الله ، ثم قال الجانب الايسر هو جانب المراة ، العارفين اذا الواحد شاف رؤيا ، او شافوا ليه رؤية بيعمل على تجسيدها ..
    ===
    كما حكاها الأخ محمد علي جعفر وديدي

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 12-06-2019, 12:36 PM)

                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2019, 04:27 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان ال� (Re: عبدالله عثمان)

    ٢ يونيو ٢٠١٩
    ٢٨ رمضان

    عمار أحمد آدم يكتب
    بالامس كنت في حضرة حضور روحي طاغي في خيمة الاخوان الجمهوريين استقبلتني الاستاذ اسماء محمود محمد طه بحفاوة وهي مشبعة بروح والدها الاستاذ في العفو والتسامح وبادلتني عبارات من هذا النوع وهي مثل ابيها لاتحمل في صدرها غلا ولاضغينة وهي الفاطمة المحمودية طلبت من احد الاخوان الجمهوريين ان ينشدنا استجابة لطلبي فكانت رائعة الشيخ المجذوب.. عليك صلاة الله.. وكانت الخيمة مثل بؤرة ضوء في محيط الاعتصام وصور الاستاذ حلاج زمانه تتوسطها وهدوء وسكون وهيبة ووقار ومن هنا نبدأ فقد يأتي بصورة تنكرونها قلت للاستاذ في منامي البون بينك وبين الجمهوريين شاسعا ثم اردفت لانك تتجدد في كل لحظة وهم يتكررون فعلق قائلا.. (الزول ده اصاب كبد الحقيقة).
    [/
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2019, 06:28 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان ال� (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الأخ علاء الدين بشير
    رؤية لطيفة .. امس عصرا كنت حاضرا لمنتدى صحيفة (التيار) (كباية شاى) وكان مستضيفا القيادى الشيوعى المفصول الدكتور الشفيع خضر الذى كان المعيا واستطاع ان يأسر افئدة وعقول الحضور بأدبه وظرفه وشجاعته وسماحته واريحيته وصدقه والبساطة والتلقائية التى كان يجيب بها على الاسئلة الساخنة والمحرجة والجارحة .. ورسم لوحة فائقة الجمال وبالغة العاطفة لواقعة الفداء بسجن كوبر يومى 17 و18 يناير وختم بأن ذلك المشهد لم يحدث فى التأريخ ولن يحدث مرة اخرى ولن تجدوه فى افلام السينما ولا فى الروايات ولا كتب التأريخ ولا حتى فى كتب الماركسية وان ذلك المشهد حفر عميقا فى داخله بما لم يفعل اى حد اخر فى حياته ثم طفرت من عينه دمعة لمحتها انا وصديقى مدير تحرير التيار خالد فتحى والزميلة شمائل النور الذين ادارا الحوار مع الشفيع وعدد قليل جدا من الحضور ..
    ومنذ الامس بعد المنتدى وحتى صباح اليوم تسيطر على عقلى رغبة شديدة ان يحل دالى فى الخرطوم ولو لأيام ننظم له (كباية شاى) بالتيار وادير الحوار انا .. ومتأكد ان هذه الامسية ان تمت ستحفر عميقا فى وجدان كل من يحضرها ويقرأها .. الله يسهلها
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2019, 07:03 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان ال� (Re: عبدالله عثمان)

    ايضا اتيحت لعمار محمد ادم فرصة مداخلة مصورة حكي فيها تحركه مع القضاة منذ الصباح الباكر في ذلك اليوم وشرابهم الشاي وزيارتهم لاحد الشيوخ ثم التوجه الي السجن وقال انه عندما لاحظ الارتباك علي احد القضاة وذكر عمار اسم القاضي الا اني لم اتذكره، قال شرع في تهدئته بقراءة آية قرآنية وطلب من القاضي ان يرددها، قال عمار عندما كنا نسير في اتجاه الساحة سمعت هدير من الهتاف وخيل لي كأنما الخرطوم خرجت بأكملها حول سور السجن ولكني اكتشفت بعد لحظات انه هتاف السجناء السياسين من داخل الزنازين ثم حكي مشهد احضار الاستاذ وقال عندما رفع عنه غطاء الرأس لم اشاهد ابتسامة لاني كنت في الجانب الخلفي قال فجأة تدلي الجثمان امامي وهتفت (سقط هبل) وقال ما احب ان اذكره هو استدارة الجثمان تجاه بقية المحكومين و قال هذا الدوران كان غريبا فهو لا يحصل في مثل هذه الاحوال. وجاءت المداخلة معه عندما سأل مقدم البرنامج ضيفه مدير سجن كوبر في لو كان يتذكر صيحة احد حاضري التنفيذ ب (سقط هبل) ورد الضيف نعم هذا كان يقف الي جواري وكان صوته قويا ، قال له مقدم البرنامج لدينا مفاجأة لحضرتك هذا الشخص هو عمارمحمد آدم وقد استضفناه، ثم ظهر عمار علي الشاشة .
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 05:43 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان ال� (Re: عبدالله عثمان)

    الوضع الديكتاتوري بيحمل جرثومة فنائه فى داخله!!
    ---
    بتصرف قليل نقلا عن محاضرة للأستاذ عن الوضع السياسي الراهن في ستينات القرن المنصرم
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 05:44 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان ال� (Re: عبدالله عثمان)

    واجبي وواجبك ان نتوعى وننشر الوعي
    ---
    بتصرف قليل نقلا عن محاضرة للأستاذ عن الوضع السياسي الراهن في ستينات القرن المنصرم
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2019, 07:50 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان ال� (Re: عبدالله عثمان)

    وإلى أعواد المشنقة تقدم محمود واثقاً، ثابت الخطى وباسماً، لا لجرم ارتكبه سوى عقله المفكر وقدرته على رؤية ما لم يره الآخرون –سيما خصومه المتشددون من ذوي البصيرة المسدودة- كما سنرى من خلال دراستنا لجانب واحد فحسب من تراث فكره المتصل برؤيته للثقافة والفنون في سياق ريادته لحركة التجديد الفكري الديني وانتمائه إلى الاستنارة والحداثة من مواقع الفقه الديني نفسها.

    ذاك محمود، ذاك ثوبه البسيط الناصع البياض، ذاك إبريق مائه وتلك فروته.. ذاك زهده وطهره وطهارته ... كيف تقتلوه؟ رأيت كل ذلك حيث كان في لحظاته الأخيرة، من زنزانة مقابلة لزنزانته، كانت قد حشرتنا فيها حشراً سلطات السجن التي أفرغت قسم الورشة بكامله حتى لا نشهده مباشرة وهو يتقدم طابور الإعدام. عندها كنت أهتف مع المحتجين وأشاركهم هز جدران السجن وأركانه بأصواتنا التي عانقت أصوات آلاف المتظاهرين والمحتجين في شوارع وبيوت كوبر المحيطة بالسجن. ولكنني بين نفسي كنت قد أدركت مقام الرجل، صحوت من غفوتي وغفلتي في إمعان النظر إليه مبكراً. لحظتها اجتاحني نهم عارم لكل ما كتب وقال، وندمت ندماً ما بعده على عدم زيارتي لحلقات إنشاده وحواره التي كان يقيمها بانتظام في منزله في بداية مدينة الثورة بأم درمان وأنا الغادي والرائح عبرها كل يوم! تلك هي اللحظة التي يشعر الواحد منا أن ثروة عظيمة قد تبددت وتسربت من بين أصابعه، دون أن يدري قيمتها أو يفيق من غفلة الحياة وتفاصيلها اليومية العابرة ليفتح عينيه على كنوز الذهب

    ---
    عبدالجبار عبدالله
    كاتب، ناقد ومترجم
    يقيم بالأمارات
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2019, 08:01 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان ال� (Re: عبدالله عثمان)

    رسائل غريبه!!
    رغم ازدحام زمن الاستاذ الا انه كان حضورا كاملا كل لحظه وكل حين لايشغله شان عن شان..
    اخبرت الاستاذ مره بان الاستاذ الريح مالك، والذى كان مديرا للتعليم بكوستي، يرقد فى مستشفى الخرطوم.. فقال لي: الريح ده ود خالتنا.. ثم ارسلنى بخطاب له لاسلمه له وابلغه سلام الاستاذ.. ذهبت له وكان فى حاله شبه متأخرة.. كان واعي ولكنه لايتحدث.. وما ان قرأ الخطاب حتى امتلأت عيناه بالدموع، وضم الخطاب الى صدره، ورفع لى يده فى ايماءة فهمت منها انه يطلب ابلاغ الاستاذ بتحياته.. كان بجواره والدته، وهى كبيرة السن.. فخرجت معى لخارج الغرفة وقالت لي فى شفقة شديده: الورقة الاديتا الريح دي يا ولدي فيها شنو؟ فعرفتها انها من الاستاذ.. فقالت لي: محمود ود فاطمة؟! قول ليه خالتك قالت ليك الريح ده ما ببقى كويس!؟ تاثرت كثيرا ونقلت كل المشهد للاستاذ فنظر الى برهة، ثم قال لي: خير.. خير!!! و وبعد يوم او يومين تقريبا توفي الريح مالك، رحمه الله!!!
    ذكرنى هذا المشهد برسالتين شبيهتين كان الاستاذ قد كلف بهما الاخ الحاج احمد العوض، كماعلمت منه، واحدة للشاعر ادريس جماع والاخرى للمادح السماني احمد عالم ، هذا وقد استأذنت الاخ الحاج ان انقلهما عنه.. ذكر الحاج ان الاستاذ كلفه بزيارة الشاعر جماع، ووصف له الاستاذ المستشفى والعنبر والسرير.. فذهب، وعندما ابلغه الحاج بتحيات الاستاذ سالت دموعه بتاثر شديد (طبعا جماع كان فى حالة ذهول حتى وفاته).. تأثر الحاج كثيرا كما ذكر وقرر فى نفسه ان يزروه ثانية، ولما جاء فى اليوم الثاني، علم انه توفى!!!
    اما زيارة الحاج الثانية فكانت للمادح السماني احمد عالم.. وايضا كما نقل لي الحاج ان الاستاذ وصف له المستشفى والعنبر والجناح.. فذهب له الحاج وعندما ابلغه بانه مرسل من الاستاذ بكى السماني وامسك بيد الحاج، والذى كان يجلس جواره فى السرير، وضمها الى صدره.. فتأثر الحاج كما ذكر كثيرا وقرر ان يكرر له الزيارة ثاني يوم، ولكن عندما جاءه وجده ايضا قد توفى!!
    الثلاثة الذين ذكرتهم كان الاستاذ حريصا ان يوصل لهم تحياته كرسالة اخيرة!! ثم انتقلوا ثاني يوم!!!!
    ===
    كما رواها الطيب محمد الحسن عمر إدريس "العبادي"
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2019, 05:41 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان ال� (Re: عبدالله عثمان)

    يوم قاعدين مع الأستاذ، فجاة كدة بدون مقدمات أتذكرها، قال لينا: عارفين؟ إنو المهدية عندها باقي!!
    ---
    بتصرّف مما يتذكر د. النور محمد حمد
    ---
    "الدنيا مهدية"!! عبارة سار بها ركبان عامية أهل السودان كناية عن الفوضى والهمجية
    ----
    قال الشيخ محمد ود هاشم (عُرضت علينا المهدية في حضر جب ملطخة بالدم عفناها كلنا فأخذها أخونا محمد أحمد). وواصل قائلا للأمير أمبدة (أنا من المهدية قامت ما في طعام راق في بطني)
    ===
    قال المهدي للشيخ برير وهو يشد على يده يطلب مبايعته على أمر المهدية (ما في فكة إلا في مكة )، رد عليه الشيخ برير ود الحسين (أنا شجرات جدي ود عريض ديل ما فايتن ، وأنت بقعتك ما فايتة لكن أكتب لي كتاباً) فكتب له الكتاب مختوماً بختم المهدي. الشيخ برير بعلمه هذا فدى أتباعه من تجربة جهاد الجهادية الذي أعتبر يومها واجباً مقدساً،
    بتحصين الشيخ برير لقومه سار في الناس المثل (الناس في شنو والحسانية في شنو)، وتفهمه العامة خطأ بأن الناس في جد وغيرهم في لهو ولكن المقصود بالمثل الإشارة الى أنهم في حصن الشيخ برير من تقتيل الجهادية
    نرجو للسودان كله أن يكون في حصن الشيخ برير
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2019, 04:09 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: لـ: د. محمد عثمان ال� (Re: عبدالله عثمان)

    كما روى الصحفي والكاتب مكي ابوقرجة
    في بدايات تشكل وعينا واهتمامنا بقضايا وطننا كنا نغشى الندوات والمحاضرات.. يستهوينا النقاش..نحمل زادنا القليل من الفكر. وكنا به جد مزهوين .. نتردد على ندوات الجمهوريين واحيانا ندخل في حوار مع الاستاذ محمود محمد طه فنجد فيه روحا متسامحه وصدرا متسعا.. وكثيرا ما كان يردد قوله (نحن متفقون) مهما شجر الخلاف واستعر.. فقد كان فكره العميق ونظرته الشامله المحيطة يتجاوزان ماهو ثانوي فيرى ما لا نرى حيث تتوحد الرؤى في اتجاه خير الانسانية.. مرة كنا حضور ندوة له بمدينة كوستي واحتشد المهرجون المتفيقهون والمتنطعون يعارضون. كان من بينهم احد المدرسين.. قيل انه حائز الماجستير في اللغة العربية.. وكان ذا صلف وعجب بالنفس كبير..وقف يتحدث لا باسلوب الفضلاء والعلماء وانما بسلوك الباحث عن نصر رخيص امام مؤيديه. فحاول ان يقدح في علم الاستاذ محمود بالقرآن الكريم واراد ان يصحح ما ظنه فكره القاصر خطأ.. وعندما توقف عن حديثه الصاخب ذاك نهض الاستاذ محمود بهدوئه المتسامي يفند آراءه حتى تناول ادعاءاته بشأن اللغة..وتبحر في القول.. ما أراد بذلك ان يفحمه ولكن علمه برفض ما فاته معرفته في مجال تخصصه..فانفعل الحضور وصفقوا طويلا وطأطأ الادعياء رؤوسهم خجلا
    —-
    القصة أشرنا لها من قبل وهي لمعلم اللغة العربية / الدين وقتها أحمد خالد بابكر ومحاولته تخطئة الاستاذ في نطق الرحمن هل هي بالفتح ام بالكسر الخ
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 5 „‰ 5:   <<  1 2 3 4 5  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de