التغطية الإعلامية للانتفاضة

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-21-2019, 06:06 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-15-2019, 05:37 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    قائمة بأبرز المطلوبين في انقلاب البشير عام 1989

    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز العربي الجديد /

    أعلنت هيئة اتهام مكونة من 4 محامين أن النائب العام المكلف، الوليد سيد أحمد، صادق على عريضة تقدّمت بها لمحاكمة الرئيس المعزول عمر البشير، و45 شخصاً آخرين، بتهمة الإطاحة بنظام الحكم الديمقراطي قبل نحو 30 عاماً.

    وقال رئيس هيئة الاتهام، المحامي علي محمود حسنين، في مؤتمر صحافي الإثنين، إن نيابة في الخرطوم أُحيلت لها القضية، فتحت بلاغاً بناء على مذكرة هيئة الاتهام، مشيراً إلى أن النيابة ستبدأ تحرياتها اعتباراً من يوم غد الثلاثاء. واستولى البشير على السلطة في 30 يونيو/حزيران 1989، بتخطيط حزب الجبهة الإسلامية القومية بزعامة الراحل حسن الترابي، مطيحة بحكومة منتخبة رأسها رئيس حزب الأمة القومي التي حكمت البلاد في الفترة من 1986-1989.

    وأوضح حسنين أن العقوبات المنصوص عليها في قانون العقوبات لسنة 1983، تصل في حال الإدانة بجريمة تقويض النظام الدستوري أو هدم السلطة أو النظام السياسي أو إثارة الحرب ضد الدولة، للإعدام أو السجن المؤبد مع مصادرة الأموال والممتلكات.

    وضمت قائمة المتهمين التي قدمتها هيئة الاتهام 46 متهماً، في مقدمتهم الرئيس المعزول، عمر البشير، ونوابه السابقين علي عثمان محمد طه وبكري حسن صالح وعثمان يوسف كبر والحاج آدم. وضم مجلس قيادة الانقلاب، الذي أنشأه البشير تحت اسم مجلس قيادة الثورة، 15 ضابطاً بمن فيهم البشير.

    وهؤلاء هم أبرز المشاركين والمطلوبين:

    1- عمر البشير هو الذي قاد الانقلاب في ليلة 30 يونيو، وسمى نفسه رئيساً لمجلس قيادة الثورة ورئيساً للوزراء ووزيراً للدفاع، وذلك حتى العام 1993، وبعدها قرر حل المجلس، والانتقال إلى النظام الرئاسي ليصبح رئيساً للجمهورية، وفي عام 1996 فاز في انتخابات عامة بالمنصب نفسه في ظل منافسة معدومة، وهي الانتخابات التي لم تعترف بها قوى المعارضة.

    وتكرر انتخاب البشير للمنصب في 2001 و2010 و2015، وكان البشير قد قرر خوض انتخابات جديدة في 2020، لكن تمت الإطاحة به عبر الثورة الشعبية في 11 إبريل/ نيسان الماضي، وأودع الشهر الماضي سجن كوبر المركزي وبدأت النيابة التحقيق معه حول مبلغ 7 ملايين دولار عثر عليها ليلة القبض عليه. نفذ البشير الانقلاب وهو برتبة عميد وانتهى برتبة مشير، وهي الرتبة التي لم يحصل عليها قبله إلا الرئيسان السابقان جعفر نميري وعبد الرحمن سوار الذهب.

    2- العميد الزبير محمد صالح ألقي القبض على العميد الزبير محمد صالح بتهمة محاولة الإطاحة بحكومة الصادق المهدي في 1989، والتي وقعت قبل أيام من انقلاب البشير الذي عين الزبير محمد صالح نائباً له في مجلس قيادة الثورة ولاحقاً نائباً لرئيس الجمهورية حتى 1998 حيث لقي صالح حتفه في حادثة تحطم طائرة عسكرية في منطقة الناصر في جنوب السودان.

    3- التجاني آدم الطاهر كان الرجل الثالث في انقلاب البشير، وبعد حل مجلس قيادة الثورة تنقل بين عدد من الوزارات حتى اختفى تماماً عن الأنظار في السنوات الأخيرة.

    4- الضباط الجنوبيون

    شارك 3 من الضباط المتحدرين من إقليم جنوب السودان في انقلاب البشير، هم العميد بيويو كوان، الذي توفي في السنة الأولى من الانقلاب، وشارك كذلك مارتن ملوال، ودومنيك كاسيانو، والأخير توفي في العام 2012، إذ بقي واحد منهم على قيد الحياة هو العميد مارتن ملوال الذي تحولت جنسيته لجنسية جنوب السودان التي انفصلت في عام 2011، لكن هيئة الاتهام تقول إنه يجب محاكمته حتى بعد انفصال الجنوب.

    5- بكري حسن صالح كان في رتبة مقدم حينما شارك في انقلاب البشير، لكنه تدرج من عضو مجلس قيادة الثورة لمدير لجهاز الأمن ووزير للداخلية ثم وزير لرئاسة الجمهورية ووزير للدفاع، وصولاً لمنصب النائب الأول لرئيس الجمهورية، وهو المنصب الذي أعفي منه بقرار من البشير في فبراير/ شباط الماضي.

    6- محمد الأمين خليفة بعد حل مجلس قيادة الثورة، تولى العقيد محمد الأمين خليفة رئاسة البرلمان الانتقالي الذي أسسه نظام البشير. وفي عام 1996 اختير وزيراً لرئاسة مجلس الوزراء، وفي عام 1999 بلغت الخلافات بين الرئيس البشير والشيخ حسن الترابي، عراب الانقلاب، مرحلة بعيدة انتهت بالانفصال، إذ بقي البشير رئيساً وخرج الترابي معارضاً، فكان أن اختار محمد الأمين خليفة الخروج والانشقاق مع الترابي. لكن خليفة عاد للواجهة الحكومية بعد مصالحة حزب المؤتمر الشعبي مع نظام البشير، فأصبح خليفة نائباً لرئيس مجلس الولايات، حتى الإطاحة بالنظام، الشهر الماضي.

    ومن ضمن القائمة المطلوبة التي قدمتها هيئة الاتهام من أعضاء مجلس قيادة الثورة، كل من إبراهيم نايل إيدام، سليمان محمد سليمان، صلاح كرار، فيصل مدني مختار، فيصل علي أبوصالح، عثمان محمد الحسن، وهناك ضباط لم يكونوا أعضاء في المجلس لكن ضموا للقائمة المطلوبة، هم وزير الدفاع السابق عبد الرحيم محمد حسين، الطيب إبراهيم محمد خير، يوسف عبد الفتاح، يونس محمود، حسن ضحوي، صلاح قوش.

    8- المدنيون تعتقد هيئة الاتهام أن الدور المدني الذي قامت به الجبهة الإسلامية أكبر من الدور العسكري، لذا أعدت قائمة تضم 27 قياديا من المدنيين، أبرزهم علي عثمان محمد طه، الذي شغل مع بداية عهد البشير منصب وزير التخطيط الاجتماعي، وفي العام 1995 أصبح وزيراً للخارجية، وفي عام 1998 اختاره البشير نائباً أولاً له.

    يُحمل البعض علي عثمان مسؤوليات كبيرة، خاصة بالانقلاب العسكري، كما حمله حسن الترابي نفسه مسؤولية المحاولة الفاشلة لاغتيال الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك في أديس أبابا عام 1995 والتي أدت لصدور عقوبات دولية في حق السودان وتسببت في تدهور علاقات الخرطوم مع جيرانها، كما يحمله كثير من السودانيين خطأ فصل جنوب السودان عن الدولة وذلك حينما ترأس مفاوضات مع متمردي الجنوب وتوقيعه على اتفاق تقرير المصير للإقليم.

    كذلك شملت قائمة المدنيين نافع على نافع، الذي أدار جهاز الأمن والمخابرات في بداية التسعينيات، وفي تلك الفترة اتهمت قوى المعارضة الجهاز بممارسة القمع بأشكاله المختلفه ضدّ الأحزاب وضدّ حرية الرأي والتنظيم وضدّ نشطاء حقوق الإنسان.

    من الشخصيات الأخرى، ورد اسم علي الحاج محمد، الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، والذي كان أحد قادة الجبهة الإسلامية ومثلها وزيراً للتجارة في حكومة الصادق المهدي، وبعد انقلاب البشير، عمل وزيراً للصناعة ثم وزيراً لديوان الحكم الاتحادي، وهو أحد المنظرين لتجربة الحكم الفيدرالي في البلاد. كما قاد علي الحاج محمد مفاوضات مع بعض متمردي جنوب السودان، أقرت تقرير المصير للجنوب. وانشق الحاج كذلك مع الترابي، عام 1999، عن حكومة البشير وأقام لأكثر من 13 عاماً في ألمانيا، قبل أن يعود ويخلف الترابي الذي توفي في 2016، في زعامة حزب المؤتمر الشعبي.

    كما شملت قائمة المتهمين في انقلاب البشير على الحكم الديمقراطي، ابراهيم السنوسي، الذي كان مسؤولاً عن التنظيم العسكري للجبهة الإسلامية داخل الجيش، والذي كان يشغل منصب مساعد الرئيس البشير حتى 11 إبريل/ نيسان الماضي.

    وهناك آخرون وردت أسماؤهم مثل وزيري الخارجية السابقين، إبراهيم غندور وعلي كرتي، وعوض الجاز وغازي صلاح الدين، وأمين عام الحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن، ورئيس البرلمان المنحل إبراهيم أحمد عمر.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2019, 08:16 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)






    الحزب الشيوعي يعلن رفضه تولي شخصية عسكرية لرئاسة المجلس السيادي


    الخرطوم: الصيحة الآن

    أعلن الحزب الشيوعي ، رفضه تولي شخصية عسكرية لرئاسة المجلس السيادي الذي ينتظر أن يتم التوافق على تسمية أعضائه خلال الساعات المقبلة.

    وقال عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي ، صالح محمود، في تصريح صحفي اليوم (الأربعاء)، إن حزبه يرفض ترؤس شخصية عسكرية للمجلس السيادي، وذلك استباقاً لنتائج المحادثات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري.

    وأضاف صالح محمود : نختلف مع حلفائنا في قوى إعلان الحرية والتغيير في هذا الجانب ونفضل أن يمثل العسكريون في حدود شخصين فقط بالمجلس السيادي.

    وتوصلت المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير مساء امس (الثلاثاء) إلى اتفاق بشأن هياكل الحكم خلال الفترة الانتقالية، فيما تتواصل الاجتماعات مساء اليوم (الأربعاء) لإكمال الاتفاق على ما تبقى من نقاط خلافية.


    السودان.. اجتماع طارئ لـ"الحرية والتغيير" لبحث أحداث العنف

    مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز


    تعقد قوى الحرية والتغيير في السودان، الأربعاء، اجتماعا طارئا لمناقشة تداعيات أحداث العنف التي اندلعت مؤخرا، وسقط خلالها قتلى وجرحى في صفوف المعتصمين.

    وأكدت "الحرية والتغيير" في بيان أنها ستواصل الاحتشاد بساحات الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش بوسط الخرطوم.

    وأضافت أنها ستواصل الاحتشاد بساحات الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة بالخرطوم والأقاليم، وذلك "حراسةً لمكتسباتنا وانتصاراتنا ووفاءً لعهد قطعناه لشهدائنا ودمائهم الغالية التي خضبت أرض الوطن."

    وشددت على رفضها التام "لأي محاولة لقمع شعبنا في ممارسة حقه المشروع في التعبير السلمي، ونحمل المسؤولية لأي جهة تساهم في القمع".

    وحذرت قوى التغيير والحرية من استمرار "الاعتداءات التي تشكل امتداد لممارسات أجهزة أمن النظام الساقط لا محالة ومليشياته، كما نحمل المجلس العسكري المسئولية الكاملة عن هذه الاعتداءات السافرة، وفشله في لجم ووقف هذه القوات التابعة له، والتي ربما تقود لتكرار سيناريو مجزرة 13 مايو 2019 وسفك مزيد من الدماء السودانية الغالية.

    في وقت متأخر من مساء الاثنين، شهد ميدان اعتصام الخرطوم إطلاق نار مكثف، خلف مقتل ضابط سوداني و5 متظاهرين على الأقل، فيما أصيب، مساء الأربعاء نحو 7 متظاهرين على الأقل برصاص قوات ترتدي الزي العسكري بمحيط ميدان الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش وسط العاصمة الخرطوم.

    وناشدت قوى إعلان الحرية والتغيير المعتصمين الالتزام بمنطقة الاعتصام المحددة منذ 6 أبريل أمام القيادة العامة للجيش، وعدم "الاستجابة للاستفزازات المقصودة لجرنا لدائرة العنف"، مؤكدة أن السلمية هي الرادع لكل محاولات الالتفاف على "مكتسبات ثورتنا وشعبنا".
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2019, 08:31 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    قائمة بـ180 متورطًا في أحداث اعتصام القيادة العامة

    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    كشفت مصادر للعربية الحدث عن تحصل الاستخبارات العسكرية على قائمة بها 180 شخصا شاركوا في الهجوم الدامي على المعتصمين يوم الاثنين، وأشارت المصادر إلى إلقاء القبض على احد المتورطين وهو طالب جامعي ينتمي لقوات غير نظامية تابعة لنائب الرئيس المخلوع، الأسبق علي عثمان محمد طه، والذي اعترف بأن الأوامر تقضي بفض الاعتصام بإطلاق النار ودهس المعتصمين واغتيال الضباط وذكرت العربية أن السلطات السودانية بمطار الخرطوم ضبطت شحنة عبارة عن 12 طن من قنابل الغاز المسيل للدموع قادمة على متن طائرة إثيوبية مستأجرة.



    Quote: السفارة الاميركية ترحب بتشكيل لجنة تحقيق في أحداث 13 مايو

    الخرطوم: باج نيوز


    رحبت السفار الاميركية بالخرطوم، بتشكيل لجنة تحقيق في حادثة إطلاق النار الذي تعرض له المعتصمون امام القيادة العامة للقوات المسلحة يوم الإثنين وأسفر عن مقتل نحو 7 أشخاص وجرح المئات.

    وزار القائم بالأعمال الاميركي بالسودان، ستيفن كوتسيس، والضابط الطبي، آني ويلسن، وممرضة السفارة، ندى محجوب، الأربعاء مصابي الحادثة بمستشفيات فضيل ورويال كير والمعلم.

    ويم الإثنين 13 مايو الجاري تعرضت ساحة الاعتصام إلى إطلاق رصاص من قوات مسلحة قال المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير إنها تتبع لجهات لا يعجبها اتفاق الاتفاق على الحكومة الانتقالية.

    وأعلن المجلس العسكر الانتقالي وقوى الحرية والتغيير ليل الثلاثاء عن اتفاقهما على تشكيل لجنة تحقيق في الحادثة وتحديد الجناة.

    وأعلنت السفارة الاميركية بالخرطوم في تصريح صحفي الأربعاء عن ترحيبها بالإعلان عن تشكيل لجنة تحقيق لتقصي الحقائق حول أحداث العنف وإطلاق الرصاص على الثوار السلميين يوم 13 مايو، وتشكيل لجنة مشتركة بين اللجان الميدانية

    لقوى إعلان الحرية والتغيير وقوات الشعب المسلحة للتنسيق وحفظ الأمن حول منطقة الإعتصام. بجانب تشكيل لجنة مشتركة للإشراف على وتنسيق اللجنتين أعلاه وتمليك الحقائق للشعب.

    وأضافت السافرة “نأمل ان تتمكن لجنة تقصي الحقائق من إجراء مقابلة عاجلة مع أولئل الذين أصيبوا”.


    ( ٨ ) جرحى في إطلاق رصاص بمحيط القيادة و(الدعم السريع) يمنع المواطنين من التصوير


    الخرطوم: باج نيوز

    أطلقت قوات الدعم السريع الرصاص الحي في الهواء -بحسب شهود عيان- وذلك لتفريق عدد من “الثوار” الذين يعملون على حماية المتاريس في شوارع رئيسية بالعاصمة الخرطوم مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى بحسب شهود عيان في حديثهم لباج نيوز.

    وتمكنت ‏قوات نظامية عصر اليوم (الأربعاء) من فتح كُبري ‎المك نمر وإزالة المتاريس التي وضعها المحتجين.

    ومنعت القوات المواطنين من التصوير أثناء فتح كبري ‎المك نمر.

    وطبقاً لشهود عيان حطمت قوات ترتدي زي الدعم السريع هواتف البعض بسبب التصوير.

    كما شرعت ذات القوات في فتح شارع المطار مقابل كنار وإزالة المتاريس.

    وتقول المواطنة رحاب خطاب شاهدة عيان في حديث ل(باج نيوز) إنها تعرضت للضرب بالعصا من قبل قوات نظامية أثناء تصويرها للقوات وهي تزيل المتاريس بشارع المطار، وأشارت إلى رمي هاتفها على الأرض و تحطيمه بالعصا.

    يذكر أن عدد من المحتجين أغلقوا أمس الثلاثاء كبري المك نمر وعدد من شوارع الخرطوم.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2019, 01:19 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    شهداء المتاريس..

    من أطلق الرصاص..؟

    بواسطة باج نيوز في يوم 14 مايو 2019 2:48 م 1,315 مشاركة

    أسئلةٌ بلا إجابات، وتهمٌ ما يزال ضميرها غائب، على الأقل بالنسبة للبعض، لم تجف الدماء التي سالت منذُ بدأ الثورة في الـ19 من ديسمبر حتى عادت لتسيل مجدداً، لتكون حصيلة الشهداء وفقاً للجنة أطباء السودان المركزية 6 شهداء وأكثر من 90 حالة إصابة بالرصاص الحي،

    يتزامن ذلك مع إختراق حققتهُ كلٌ من قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الإنتقالي في جولة مفاوضاتها الرابعة المستأنفة أمس الأول، وفي الوقت الذي تباينت فيه أراء الشهود من المعتصمين، وبيانات طرفي التفاوض يظل السؤال قائماً، من أطلق الرصاص.

    الخرطوم: باج نيوز – إيمان كمال الدين

    وفقاً لما تداوله المعتصمون فإن إطلاق الرصاص الحي على المعتصمين بدأ عقب الإفطار مباشرةً وامتد حتى فجر اليوم التالي، تكهناتٌ عديدة وتساؤلات حول الطرف المستفيد من أحداث أمس، أصابع الأتهام أشارت إلى فلول النظام السابق، وأجهزتهُ وجاء ذلك في بيان لقوى الحرية والتغيير أمس أشارت فيه إلى أن عناصر في جهاز أمن النظام السابق استخدمت مليشياته الرصاص ودهست المعتصمين

    وأضافت أن قوات ترتدي زياً نظامياً حاولت إزالة المتاريس من ساحة الاعتصام وقامت بالتعدي على المحتجين بإطلاق الرصاص والغاز المسيل للدموع، معتبرةً أن المستفيد الوحيد مما حدث هو النظام السابق. المجلس العسكري لم يكن بيان المجلس العسكري الإنتقالي بعيداً هو الآخر عن بيان قوى الحرية والتغيير

    إذ أصدر المجلس بياناً أشار فيه إلى دخول مجموعات إلى منطقة الإعتصام وعدد من المواقع الأخرى وقامت بدعوات مبرمجة لتصعيد الأحداث من إطلاق للنيران والتفلتات الأمنية الأخرى في منطقة الإعتصام وخارجها منبهاً إلى أن هذه المجموعات تحاول النيل من القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى وتعمل على منع الوصول لتحقيق أهداف الثورة.

    قوى الحرية والتغيير هي الأخرى في بيانها دعت إلى عدم الإلتفاف لإستفزازات الثورة المضادة ومواصلة المواكب والإعتصامات والإضراب حتى تحقيق أهداف الثورة. من جانبه عاد المجلس العسكري في مؤتمر صحفي فجر أمس ليشير إلى ما حاء في بيانه الأول وأجواء التفاوض بين الطرفين والتصعيد الثوري من قبل قوى إعلان الحرية والتغيير معلناً أنها أدت لإستشهاد ضابط يتبع للقوات المسلحة إدارة الشرطة العسكرية وإصابة عدد ثلاثة أفراد أخرين إلى جانب عدد كبير من الجرحى والمصابين من المعتصمين.

    بالمقابل دعت القوى المجلس العسكري لتحمل مسؤوليته كاملة في حماية البلاد والقيام بخطوات جادة لحماية المواطنيين.

    إجهاض التقدم

    يظل السؤال مطروح عن من المستفيد من التصعيد الذي جرى مساء أمس الأول وامتد حتى فجر اليوم التالي وما هي ماهيةُ هذه المجموعات التي لم يسمها المجلس العسكري..؟ قوات الدعم السريع أصدرت هي الأخرى بياناً أمس الأول سمت فيه مطلقي الرصاص بأنهم جهات ومجموعات تتربص بالثورة تعمل جاهدة على إجهاض أيّ تقدم في التفاوض، وأن قوات الدعم السريع حريصة على أمن وسلامة المواطنيين، على حد تعبيرهم.

    يُذكر أن المجلس العسكري أعلن في مؤتمره الصحفي أن الأحداث التي وقعت لن تؤثر على عملية التفاوض، وفيما تباينت الآراء حول تأثير ما حدث على مجريات التفاوض وموقف قوى الحرية والتغيير مضى البعض لإعتبار أنه سيضعف موقفها ويضعها في ضغط، بالمقابل أعتبر آخرون أن ما حدث يقوى موقف قوى الحرية أكثر خاصة بعد تزايد وتدفق المعتصمين أمس صوب القيادة العامة للقوات المسلحة.

    مجموعات مندسة

    الحديث عن مجموعاتٍ مندسة ليس بالوصف الغريب أو الجديد بل ظل حاضراً في المشهد قبل سقوط النظام السابق، المتحدث باسم تجمع المهنيين رشيد سعيد اعتبر في حديثه لـ(باج نيوز) أن ما حدث يمثل تراجعاً من المجلس العسكري والتزامه بحماية الاعتصام والتحركات المدنية محملاً المسؤولية في المقام الأول للمجلس العسكري،

    وأضاف: بغض النظر عن المنفذ للهجوم فإن المجلس هو المسؤول الأول لجهة أنه مسؤول عن أمن البلد وأن الإعتصام كان التزامًا منه، منوهًا إلى أن تحديد المسؤوليات بدقة يتطلب تشكيل لجنة تحقيق مستقلة تقدم تحقيقها في وقت قصير لمعاقبة مرتبكي الجرائم والإنتهاكات.

    وحول أصابع الإتهام التي وجهت نحو “مندسين” أشار رشيد إلى أن هذه المجموعات وبشهادات المعتصمين وأكدها المجلس تحدثت عن مندسين وسط المعتصمين، مطالبًا بلجنة تحقيق لإجلاء الحقيقة. واعتبر يعقوب أن ما حدث أمس متزامنًا مع إختراق في المفاوضات ليس بمحض الصدفة لافتاً إلى وجود جهات كثيرة –لم يسمها- تسعى لعرقلة الوصول لأيّ اتفاق يتيح نقل السلطة للمدنيين مؤكداً البدء والمضي قدمًا في جولة المفاوضات وأن المطالب واضحة ولن تتغير.

    احتمالات متعددة

    من جانبه يرجح اللواء أمين أسماعيل مجذوب عدداً من الاحتمالات حول سؤال من أطلق الرصاص مشيراً في حديثه لـ(باج نيوز) إلى أن الاحتمال الأول قيام النظام السابق أو الدولة العميقة بذلك، أما الثاني فهو وجود جهة إقليمية تعمل على تأجيج الصراع في السودان وجعلهُ منطقة ملتهبة بالصراعات،

    وأضاف: الإحتمال الثالث أن تكون بعض القوات التابعة للحركات المسلحة التي لم توقع على السلام دخلت بغرض خلق فتنة بين الثوار والقوات النظامية. أما الإحتمال الأخير بحسب مجذوب أن يكون عملاً فردياً من بعض العناصر الموجودة من القوات النظامية داخل الإعتصام تطور لتستفيد منهُ جهات معادية.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2019, 03:13 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)






    يوميات سودانيين من قلب اعتصام الخرطوم..

    حلم الحرية والدولة المدنية

    نص : طاهر هاني

    قصص من ساحة الاعتصام قرب القيادة العسكرية بالخرطوم التي تحولت إلى رمز للنضال من أجل الحرية وسودان جديد. آلاف المعتصمين بينهم عشرات الفنانين والرسامين الذين يفترشون الأرض ليلا ونهارا لغاية التوصل إلى اتفاق نهائي يقلب بالكامل صفحة حكم عمر البشير. ورغم الحرارة المرتفعة ومتاعب الصيام، إلا أن أحلامهم لا تزال كبيرة...\

    جاؤوا من كل مكان. من منطقة كردفان ومن جبل النوبة ومن إقليم دارفور وحتى من دول مجاورة، أمثال رواندا وتشاد ومصر. جاؤوا بخيمهم وبقليل من المستلزمات المنزلية، فيما تسلحوا بإرادتهم وبأحلامهم من أجل سودان جديد ومدني، "سودان الحرية والوحدة" كما يقولون.

    شعبان عبد الله، صالح حامد، حليمة حامد مؤدو كوه، أسماء لمتظاهرين لا يزالون ينفذون اعتصاما منذ أكثر من شهر في ميدان الحرية على بعد أمتار قليلة من مقر القيادة العسكرية العامة بالخرطوم. ورغم اختلاف أسمائهم وأعمارهم ودياناتهم، إلا أنهم يتقاسمون قصصا متشابهة ويقضون أيامهم ولياليهم تحت خيم من البلاستيك في انتظار أن يتوصل المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير التي تمثل جمعيات وأحزاب سودانية كثيرة إلى اتفاق نهائي ينهي الأزمة السياسية التي ظهرت منذ سقوط الرئيس المسجون عمر البشير.

    شعبان عبد الله (34 سنة) جاء من ولاية القضارف بشرق السودان المتاخمة لإثيوبيا للمشاركة في الاعتصام منذ 6 أبريل/نيسان الماضي ولن يعود إلى ولايته حتى يسقط "النظام وكل رموزه" كما قال لفرانس24. "لقد أخبرت عائلتي وزوجتي أنني لن أعود إلى المنزل حتى سقوط النظام بشكل كامل. فرغم تنحية الرئيس السابق عمر البشير والجهاز الأمني العام الذي كان يدعمه، إلا أن هذا غير كاف. هناك ميليشيات لم تحاسب بعد على الأفعال التي ارتكبتها في حق المواطنين، وهي تابعة للنظام القديم وظهرت بعد سقوطه تحت مسمى "مجموعة الظل" عملها حماية النظام السابق".

    فتح شعبان عبد الله، كما يقول، عيونه على نظام البشير وعاش "ظلم" هذا النظام الذي كان "يرانا كال############ان" حسب تعبيره. "البشير هو من أدخل العنصرية في العائلات والمجتمع السوداني. هو الذي قام بالتفرقة بين العربي والزنجي والشرقي والدارفوري لكي يبقى، هو وحده في السلطة. لهذا سنواصل الاعتصام حتى يحاكم هو ورموزه".

    "الحرية هي أسمى هدف يمكن أن يدافع عنه الإنسان"

    وبالرغم من أن شعبان ترك زوجته الجديدة (تزوج قبل شهور قليلة فقط) ووالدته ووالده في المنزل بالقضارف، إلا أنه مصمم على تحقيق حلمه المتمثل في "دولة مدنية نزيهة لأن المدنيين يعرفون مصلحة البلاد أكثر من العسكر الذين لا يفهمون سوى لغة الحروب والفتن" حسب تصريحه لفرانس24، وهو نائم عل بساط بلاستيكي في الشارع قبل مدخل ساحة الاعتصام.

    ولا يوجد اختلاف كبير بين حلم صلاح حامد (33 سنة) وهو معتصم آخر لديه ولدان (6 و8 سنوات) مع ما يتمناه ابن قبيلته شعبان عبد الله. هو أيضا جاء من ولاية القضارف الشرقية مباشرة بعد سقوط البشير في 6 أبريل/نيسان الماضي للمشاركة في الاعتصامات والاحتجاجات التي تنظم في الخرطوم. قبل ذلك، شارك صلاح في مظاهرات في ولايته الأصلية. لكنه أعتقل من قبل الجهاز الأمني لمدة شهرين (يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين).

    "الشرطة قامت بتعذيبي مستخدمة الكهرباء خلال أيام عديدة ثم أطلقوا سراحي وسراح الرفقاء الأخرين الذين كانوا معي في السجن في شهر مارس/آذار الماضي وطلبوا منا إنهاء الاعتصام في ولاية القضارف". وواصل: "فور إطلاق سراحي، جئت هنا إلى الخرطوم للتظاهر مع أخواني وأخواتي في مدينة أم درمان المجاورة والخرطوم من أجل حقوقي ولبناء مستقبل يسوده الأمل والرفاهية".

    وحول ظروف عيشه في الخرطوم بعيدا عن منزله وأهله، أجابنا قائلا: "هناك جمعيات خيرية تقدم لنا الأكل والمياه منذ أكثر من شهر. سكان الخرطوم أيضا يقدمون لنا مساعدات غذائية ومستلزمات أخرى للإيواء مثل البطانيات والأفرشة والمياه، فيما يقوم الجيش بحمايتنا. في الحقيقة، أشعر كأنني في المنزل".

    لا يفكر صلاح كثيرا في ولديه، اللذين بقيا برفقة زوجته وجدتهما في ولاية القضارف لأن "تحقيق الحرية هو أسمى هدف يمكن أن يدافع عنه الإنسان" حسب قوله. "في بعض الأحيان عندما أتحدث مع ولدي عبر الهاتف، أقول لهما أنا معتصم لأنني أريد أن أحقق لكما الحرية والكرامة وأشيد لكما مستقبلا زاهرا يكون أفضل من السنوات التي عشناها نحن كآباء. لديكم الأكل والشرب في المنزل ولا تخافون".

    "سأبقى معتصمة لغاية تلبية جميع مطالبنا"

    صلاح واثق بأن كل شيء سيتغير إلى الأحسن في السودان. "الجنسية السودانية ستكون جنسية جديدة. جواز السفر سيكون جوازا جديدا، وحتى السودانيين سيغيرون تفكيرهم ونظرتهم لبلادهم لأن بعدما كانت الفتنة والكراهية هي السائدة فيما بيننا في الماضي، اليوم الفوز الأكبر الذي حققناه هو أن الشعب السوداني متحد من جديد".

    وبينما كانت تستمع إلى قصة صلاح، تدخلت حليمة حامد مؤدو كوه التي تبلغ من العمر 65 سنة، في النقاش وطلبت أن تروي، هي الأخرى لفرانس24 قصة حياتها ونضالها ضد نظام البشير. انضمت حليمة إلى الحراك السوداني "منذ الدقيقة الأولى من بدايته" لأنها تعرضت إلى "الظلم" كما قالت في تصريح لفرانس24 في الخرطوم من قبل المؤسسة العسكرية التي قامت بتسريحها من العمل بعد 23 سنة من الالتزام والمثابرة.

    "كنت أشتغل في مستشفى السلاح الطبي بالخرطوم منذ العام 1984. كنت أوزع الطعام على المرضى العسكريين، لكن بعد 23 سنة من العمل، طردوني بدون مقابل واستبدلوا النساء العاملات هناك بموظفين رجال".

    وعندما سألناها لماذا تعتصمين في الشارع رغم المرض والتعب، أجابت "حكومة البشير قتلت العديد من سكان جبال النوبة خلال النزاعات المسلحة العديدة التي عرفها السودان. أكثر من ذلك، لقد فقدت 12 فردا من عائلتي المقربة. كانوا يعملون في الدولة. لكن لغاية اليوم، لا أعلم هل هم أحياء أو أموات. لذا علي أن أكتشف الحقيقة وأدافع عنها. والاعتصام هو الوسيلة الوحيدة لبلوغ ذلك".

    وبالرغم من أن حليمة تعاني من الضغط في الدم، إلا أن أنها قررت أن تقضي كل النهار والمساء في ساحة الاعتصام مع أصدقائها من جبال النوبة. لكنها لا تستطيع أن تنام على الأرض في نفس المكان بسبب تصاعد حدة المرض. فهي تعود دائما في منتصف الليل إلى منزلها لكي تنال قسطا من الراحة ثم تعود كل صباح إلى مكان الاعتصام.

    "سأبقى هنا حتى يتم تلبية جميع مطالبنا. وإذا عدتم إلى هذا المكان في أية لحظة، فستجدونني هنا في انتظاركم وسأقدم لكم كأسا من الشاي أو من عصير "الكركدي" وهو عصير يعالج آلام المعدة والبطن" حسب تعبيرها.

    غادرنا ساحة الاعتصام بالقرب من القيادة العسكرية مع أمل أن نعود إليها في وقت آخر لنروي قصصا أخرى يصنعها فنانون ورسامون تشكيليون ومغنون للثورة السودانية التي تزينت بجميع الألوان والشعارات.
    Quote: لبرهان: “نتعرض لاستفزازات” وعلقنا التفاوض مع الحرية والتغيير (72) ساعة

    الخرطوم: باج نيوز

    أعلن المجلس العسكري الانتقالي عن وقف التفاوض لمدة 72 مع قوى الحرية والتغيير، حتى يتهيأ المناخ المناسب للاتفاق، ولإزالة المتاريس الموضوعة على الشوارع الرئيسية، وفتح خط السكة حديد وعدم التصعيد الإعلامي أو استفزاز القوات المسلحة والدعم السريع.

    وبرر رئيس المجلس العسكري الفريق عبد الفتاح البرهان هذا التوقف للحفاظ على الثورة وحتى لا تنزلق البلاد إلى فوضى أمنية على حد وصفه.

    وقال البرهان في بيان أذاعته الفضائية السودانية فجر الخميس، إنهم توصلوا لاتفاق مع قوى الحرية والتغيير على وقف التصعيد وتهيئة المناخ وتشكيل لجان مشتركة لحماية مكان الاعتصام وعدم توسعته وأن ينحصر أمام القيادة العامة،

    لكن رغم ذلك تطورت الأوضاع – بحسب البرهان – إلى إصدار جدول للتصعيد الثوري من قبل إحدى كتل قوى الحرية والتغيير، و”الاستفزاز المباشر للقوات المسلحة والدعم السريع” على حد تعبيره، وكذلك التصعيد غير المبرر ضد قادة القوات المسلحة والدعم السريع، فضلاً عن قفل الطرق والجسور، وخط السكة حديد، وإغلاق الطرق حول القيادة.

    وأشار البرهان إلى وجود خطاب عدائي من قبل الحرية والتغيير، خلق حالة من الفوضى العامة والإنفلات الأمني، وأدى لتسلل عناصر مسلحة داخل مكان الاعتصام وحوله، مما سهل استهدفت المواطنين ومنتسبي القوات النظامية.


    Quote: قوى الحرية والتغيير: لا نريد التصعيد ويمكننا أن نردد “تسقط ثالث”


    الخرطوم: باج نيوز

    أكدت قوى الحرية والتغيير أن التصعيد الأخير لم يأتِ منها، وقالت إنه بدأ باكراً بقتل المتظاهرين وإطلاق الرصاص من قوات ترتدي الزي العسكري.

    وشددت على أن خطوة تعليق التفاوض لـ “72” كان يجب أن تتم من طرفها لجهة أن المجلس العسكري يتحمل مسؤولية الأحداث المؤسفة ليومي “الإثنين والثلاثاء” ونتج عنه من مقتل المتظاهرين وإطلاق الرصاص، بوصفه مسؤولاً من حفظ الأمن وحماية المُعتصمين.

    وقال عضو لجنة التفاوض من قوى الحرية والتغيير مدني عباس مدني في مقابلة مع “قناة العربية” مساء اليوم، إن تعليق المفاوضات كان يجب أن يأتي من قوى التغيير للضغط على المجلس العسكري لمعرفة وتحديد الجهة المسؤولة من قتل المتظاهرين،

    ووصف الخطوة بغير المفهومة لجهة أن الجانبان إتفقا على تشكيل لجنة مشتركة بشأن فتح المسارات وإزالة المتاريس في الاتفاق الأخير بين الطرفين.

    وقال مدني “خطوة المجلس غير مفهومة ونظن أن تبريرهم غير دقيق لأن الشوارع بدأت في الإنفراج وفعلياً بدأ فتح المتاريس ولكن أتى المجلس بعد ساعات وعلق التفاوض”.

    ونوه مدني إلى أن مسألة التراشق الإعلامي والتصعيد أمر في غاية السهولة إذا رغبت فيه قوى التغيير، وأشار إلى أن التأخير غير مفيد في الوقت الحالي باعتبار أن كل يوم يمر ليس في مصلحة الثورة والأهداف التى تحققت،

    وقال “يمكننا بكل سهولة أن نتحدث عن التصعيد وتسقط ثالث ولكنا نتعامل مع الوضع بكل مسؤولية وإنضباط”، وأشار إلى أن الاتفاق الذي تم لم يكن مُرضي لكثير من الجهات ونوه إلى أن الثورة المضادة تتعدد أماكنها داخل الدولة العميقة .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2019, 04:10 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)




                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2019, 06:24 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    كافوري… حي السلطة والثورة في الخرطوم ..

    كيف استولت زوجة البشير على المنزل المملوك لرجل اعمال

    مصدر الخبر / صحيفة الشرق الاوسط

    عمرو التهامي

    اكتسب حي كافوري السكني الواقع على أطراف العاصمة السودانية في منطقة الخرطوم بحري، حضوراً لافتاً في السنوات الأخيرة، خصوصاً منذ انتقلت أسرة الرئيس السابق عمر البشير وأرفع مسؤولي نظامه ورجال أعمال بارزون للسكن فيه قبل عشرة أعوام.

    وتحول الحي إلى حاضنة لرموز النظام السابق، ورمزاً للثراء والنفوذ في السودان، يعيش فيه هؤلاء حياة هادئة بعيداً عن ازدحام وصخب وسط العاصمة. ونال الحي الذي يضم عدداً من المربعات السكنية والفيلات الفاخرة، من دون أسوار تُحيطها، شهرة واسعة منذ بداية القرن الحالي، بعدما تحول منزل زوجة البشير الثانية وداد أبي بكر، الواقع في الحي والمُطل على النيل، مقراً رسمياً له، ما ساهم في ارتفاع غير مسبوق في أسعار أمتار الأراضي فيه حتى وصلت إلى ألفي دولار للمتر في أفخم مناطقه، وفقاً لثلاثة من سكان الحي تحدثوا إلى {الشرق الأوسط}.

    مصدر مُقرب من أسرة البشير ذكر لـ{الشرق الأوسط}، شرط عدم الكشف عن هويته، أن {هذا المنزل كان مملوكاً لأحد رجال الاعمال وتم الحجز عليه من البنك وبيعه لزوجة البشير الثانية، بالأمر المباشر}.

    رأفت سمير، هو أحد سكان هذا الحي ويُجاور منزله الوحدة السكنية المملوكة لشقيق البشير، يرسم صورة كاملة لمنطقته، قائلاً لـ{الشرق الأوسط}: {يضُم الحي نحو 13 مربعاً سكنياً، من فيلات وعمارات سكنية، يوجد أفضلها جغرافياً وخدمياً في مربعات رقم 11 و13 و9 التي يسكن فيها أشقاء البشير ورموز نظامه، وهم كانوا أشخاصاً عاديين نلقاهم يومياً، ولا توجد قوات تأمنهم سوى مسؤولي (نظام) البشير بأعداد صغيرة}.

    من بين أبرز رموز النظام الذين سكنوا الحي، وصدرت بحقهم قرارات اعتقال من جانب المجلس العسكري كُل من علي عثمان طه، النائب الأول السابق لرئيس الجمهورية، وحسبو محمد عبدالرحمن، نائب البشير السابق، ووزراء سابقين، إضافة إلى نور الدائم ابراهيم، زوج شقيقة عمر البشير، وهو من كبار رجال الأعمال ويستحوذ على قطع أراضٍ متعددة في الحي، حسب سمير.

    كما يضم الحي الذي يسكنه عدد كبير من الأجانب، مقرات سفارات أجنبية، ومراكز تسوق، وأندية رياضية {مميزة} تتبع السلطات على غرار نادي التصنيع الحربي، ونادي وزارة الخارجية، ومدارس أكاديمية مثل الأكاديمية السودانية العالمية التي تتبع وزارة الخارجية، ومدارس تركية، ومدارس {المواهب} المملوكة لمحمد البشير شقيق الرئيس المعزول.

    وتعود ملكية الأراضي الواقع عليها الحي السكني لرجل أعمال سوداني من أصول سورية، كان مالكاً لشركة كافوري التي بدأ نشاطها في إنتاج الألبان، وعمل فيها والد البشير، قبل أن تتغير طبيعة استثمارات الشركة، بعدما صودرت أجزاء كبيرة من أراضيها من جانب الرئيس السابق جعفر النميري الذي أصدر عقب صعوده للسلطة قراراً بتحويلها إلى منطقة سكنية.

    ومنح بموجب القرار أبناء مالك الشركة ربع هذه الأرض التي أسسوا فيها هذا المجمع السكني، وفقاً لراشد تاج السر، وهو صحافي سوداني مُقيم في الحي.

    ويُشكل {المجمع الإسلامي}، وهو من أكبر مساجد السودان مساحة، أحد العلامات المُميزة لحي كافوري السكني، وأسسه أشقاء البشير وأطلقوا عليه اسم {مجمع الشيخ حسن أحمد البشير}، قبل أن تواجه هذه التسمية بانتقادات واسعة من سكان الحي، اضطروا على إثرها لتسميته {مجمع النور الاسلامي} وافتتحه البشير عام 2010، كما يحكي تاج السر.

    ويبعُد الحي السكني عن الخرطوم نحو سبعة كيلو مترات، ولمنازله مميزات عدة أبرزها أن عدداً كبيراً منها يُطل على النيل، ما جعله {الحل الأمثل لحياة آمنة وهادئة بعيداً عن العاصمة المختنقة}، كما يقول سمير. غير أن سمة الهدوء غابت عن الحي عقب إطاحة البشير، وتبدلت أوضاعه، بعدما لاحظ السكان حركة {غير عادية} أمام منازل رموز النظام السابق، وتمركز أعداد {كبيرة} من قوات الدعم السريع، وعربات مُصفحة تتبع الجيش في مواجهة منازل زوجة الرئيس المعزول وأشقائه، الواقعة في الحي 11 من المجمع السكني، والمعروفة باسم {حوش بانقا}، وهي المنطقة التي جاءت منها عائلة البشير من الشمال.

    بقاء هذه القوات بأعداد كبيرة إلى الآن أمام منازل أسرة البشير، يدعم صحة بعض الأخبار المنشورة في عدد من الصحف السودانية حول بقاء أفراد عائلة الرئيس المعزول داخل منازلهم إلى الآن رهن إقامة جبرية. سبب آخر يُضيفه سمير لتبدل أوضاع الحي له علاقة بانتقال تظاهرات مئات من المحتجين نحو الحي الأسابيع الماضية، بعدما قُتل أحد سكانه خلال سيره في التظاهرات، وهو الطبيب الشاب بابكر عبدالحميد الذي كان يُعالج جرحى المظاهرات في عيادة ميدانية بحي بري في الخرطوم، المحاصرمن قبل رجال السلطة، قبل أن يتلقى رصاصة من الخلف مباشرة نحو الصدر، حسب شهود عيان.

    وذكر البشير اسم بابكر في خطاب ألقاه أمام حشد بولاية النيل الأبيض، في 20 يناير (كانون الثاني)، حين وصف قاتليه بـ«المندسين» وسط المتظاهرين، باستخدام {أسلحة غيرموجودة في السودان}. وكرر صلاح قوش، مُدير جهاز الأمن السابق، اسمه، في تسجيل صوتي مسرب من لقائه مع قطاع الأطباء بحزب المؤتمر الوطني، قائلاً إن {الطبيب أصيب من الخلف بخرطوش قصير مورس وبنت كانت خلفه فتحت شنطتها وعملت العملية، تعرفنا عليها سنقدمها للمحاكمة وسنعدمها}.

    وانتشرت رسوم الغرافيتي التي تواكب الانتفاضة السودانية، وتخلد ذكراها، على جدران منازل الحي، وكان أبرزها صورة للضحية بابكر عبدالحميد، رسمتها فنانة الغرافيتي أصيل دياب، على حائط منزله، وتتوسطها جملة {كُلنا بابكر}.

    بابكر ليس الوحيد الذي خرج للتظاهر من الحي السكني الذي كان يضُم بين صفوفه أعداد كبيرة من أثرياء السودان من أصحاب الميول المعارضة لنظام البشير. ويقول ياسر التيجاني، طبيب سوداني، وأحد سكان الحي إن {قطاعاً كبيراً من السكان لهم ميول معارضة، أبرزهم أمين مكي مدني، أحد أهم أثرياء السودان، والحقوقي الراحل. وكان مسموحاً لنا العيش داخل الحي. ونلتقي مع أشقاء البشير ورموز نظامه أسبوعياً في المسجد، من دون حراسة أو قوات أمن مُحاطين بهم، وكذلك في المناسبات العائلية}.

    ويوضح ياسر أن {ثقافة الأسوار العازلة للأحياء السكنية ليست موجودة في السودان، والسماح لمواطنين لهم ميول معارضة بالسكن بجانب أسرة البشير ورموز نظامه، وتعاملهم مع المواطنين بشكل طبيعي أمر يرتبط بالثقافة السودانية التي أرغمت الجميع على التعامل وفقاً لها، والقبول بها}.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2019, 07:46 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)







                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2019, 11:38 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)





                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2019, 01:31 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2019, 07:16 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)



    Quote: قال القيادي البارز وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المهندس صديق يوسف ان أكبر تنازل يمكن أن نقدمه كقوى حرية وتغيير حول المجلس السيادي هو 6 مدنيين و 5 عسكريين و رئاسة دورية في المجلس السيادي.

    جاء ذلك تعقيبا على تعثر التفاوض بين الطرفين مساء الاثنين وكشف ان المجلس العسكري يرفض تماماً الاغلبية المدنية في التشكيل السيادي ويصر على الرئاسة طوال الفترة الانتقالية.

    وأضاف “موقفنا الأساسي كان ٧ مدنيين و٣ عسكريين ورئاسة مدنية. بينما تمسك المجلس ب ٧ عسكريين و٣ مدنيين ورئاسة عسكرية.”

    الحد الأقصى لما يمكن أن نقدمه من تنازل هو مناصفة المجلس مع رئاسة تبادلية دورية، ورفص المجلس ذلك وأصر على رئاسة المجلس الرئاسي طوال الفترة الإنتقالية.

    أكد بيان مشترك بين المجلس العسكري الحاكم في السودان وتحالف قوى الاحتجاج (الحرية والتغيير) بأن مفاوضات الاثنين حول تشكيلة مجلس سيادي يدير شؤون البلاد انتهت دون التوصل إلى اتفاق وأنها ستتواصل.

    وقال البيان “ما تزال نقطة الخلاف الأساسية عالقة بين قوي الحرية والتغيير والمجلس العسكري حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي بين المدنيين والعسكريين”.
    وأضاف “نعمل من أجل الوصول لإتفاق عاجل ومرضى يلبى طموحات الشعب السوداني ويحقق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة”.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2019, 02:25 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    المجلس العسكري الانتقالي يطلب مهلة بـ 48 ساعة

    مصدر الخبر / المشهد د ب أ –

    طلب المجلس العسكري السوداني مهلة 48″ “ساعة للتشاور حول مقترح تقدمت به قوى الحرية والتغيير وافقت بموجبه على أن تكون رئاسة مجلس السيادة عسكرية، مقابل أغلبية بسيطة للمدنيين في المجلس.

    وقال مصدر من قوى إعلان الحرية والتغيير لوكالة الأنباء الألمانية، إن قوى الحرية والتغيير اقترحت في نهاية جلسة التفاوض مع المجلس العسكري في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، أن تؤول رئاسة مجلس السيادة للعسكريين، على أن تتكون عضوية المجلس من ست مدنيين وخمسة عسكريين، لتصبح الغلبة للمدنيين،

    وأشار إلى أن المجلس العسكري طلب 48 ساعة للتفكير والرد على المقترح.

    وأكد المصدر أن قوى الحرية لن تتنازل نهائياً عن الأغلبية في المجلس السيادي، وإن أبدت مرونة فيما يتصل بمنصب الرئاسة.

    يذكر أن المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير، فشلا بعد عدة جلسات تفاوض في الوصول إلى اتفاق على نسب المشاركة في مجلس السيادة.


    Quote: تجمع المهنيين يدعو لإضراب عام..

    ودول الترويكا تحث على الإسراع في إنهاء حالة الغموض

    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    وكالات – دعا تجمع المهنيين السودانيين، وهو أكبر جماعة احتجاجية في السودان، يوم الثلاثاء إلى إضراب سياسي عام وقال إن جلستين للحوار مع الجيش على مدى ليلتين لم تسفرا عن الوصول إلى اتفاق بشأن كيفية إدارة البلاد بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

    ويطالب تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، الذي يضم عددا من الجماعات الاحتجاجية والمعارضة، بمنح المدنيين رئاسة مجلس سيادي جديد سيختص بالإشراف على مرحلة انتقالية للتحول الديمقراطي مدتها ثلاث سنوات.

    لكن تجمع المهنيين قال إن الجيش لا يزال يصر على قيادة المرحلة الانتقالية وأن تكون الأغلبية للعسكريين داخل المجلس السيادي.

    وقال التجمع في بيان ”السلطة المدنية تعني أن تكون هياكلها مدنية بالكامل وبأغلبية مدنية في جميع مفاصلها“.

    ودعا أعضاءه إلى المشاركة في إضراب سياسي عام دون أن يحدد موعدا.

    ويوجه‭ ‬وصول المحادثات لطريق مسدود ضربة للآمال في نهاية سريعة للاضطرابات السياسية التي بلغت ذروتها يوم 11 أبريل نيسان بانتهاء حكم البشير الذي استمر ثلاثة عقود.

    وحثت بريطانيا والولايات المتحدة والنرويج، التي تعمل معا بشأن السودان، جميع الأطراف على الإسراع في إنهاء حالة الغموض وبناء توافق في الرأي، محذرة من أي نتيجة لا تشمل حكومة يقودها مدنيون.

    وقالت تلك الدول في بيان ”هذا سيعقد الحوار الدولي وسيجعل من الصعب على دولنا العمل مع السلطات الجديدة ودعم التنمية الاقتصادية في السودان“.


    السودان الان

    النيابة العامة تكشف تفاصيل تصدي قُوة من جهاز الأمن لقوة مُكلّفة بتنفيذ أمر قبض وتفتيش منزل “قوش”

    صحيفة الصيحة الخرطوم: الصيحة الآن

    كَشَفَت النيابة العامة، أنّ قُوة من جهاز الأمن والمخابرات تَصَدّت لقوة شرطية، مُكلّفة بتنفيذ أمر قبض وتفتيش منزل ﻣﺪﻳﺮ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻷﻣﻦ والمخابرات ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﺻﻼﺡ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ “قوش”، بدعوى جنائية أمام نيابة مكافحة الثراء الحرام والمال المشبوه.

    وأكّدت النيابة في بيان لها اليوم (الثلاثاء) ﺇﻧﻪ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ ٢٠ ﻣﺎﻳﻮ ٢٠١٩ ﻡ ﻋﻠﻰ ﺇﺛﺮ ﺩﻋﻮﻯ ﺟﻨﺎﺋﻴﺔ ﺃﻣﺎﻡ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﺜﺮﺍﺀ ﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ﻭﺍﻟﻤﺸﺒﻮﻩ ﺍﻟﻤﺘﻬﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﺻﻼﺡ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ، ﺗﺤﺮﻛﺖ ﻗﻮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻳﺮﺃﺳﻬﺎ ﺿﺎﺑﻂ ﺑﺮﺗﺒﺔ ﻋﻤﻴﺪ ﻭﺗﺤﺖ ﺍﻹﺷﺮﺍﻑ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ ﻣﻦ ﻭﻛﻴﻞ ﺃﻭﻝ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﻭﻭﻛﻴﻞ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻭﺍﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺰﻝ (قوش).

    وأوضح البيان، أنّ القوة المُكلّفة بحراسة منزل “قوش” والتابعة لجهاز الأمن والمخابرات، رَفَضَت تنفيذ الأمر أمام وكلاء النيابة العامة، وتذرّعت بأنّها لم تصدر لها (تعليمات)،

    وأضاف بأنّ القوة قفزت إلى أكثر من ذلك ووجّهت العربة المُسلحة (بالدوشكا) نحو عربة أعضاء النيابة العامة، وقاومت تنفيذ الأمر بالقبض والتّفتيش،

    كَمَا هَدّدَت القوة المُنفِّذة للأمر باستخدام السلاح الناري على مرأى ومسمع وكلاء النيابة مُصدِّري الأوامر.



    Quote: حميدتي : السودان فى منعطف خطير.. وملتزمون بتسليم الحكم لسلطة مدنية .. أنا مستهدف.. والدولة العميقة تتربص – حوار

    تم النشر منذُ 3 ساعاتتعليقمصدر الخبر / المشهد

    المشهد
    مصدر الخبر / المشهد




    أجرت الحوار فى الخرطوم – أسماء الحسينى – جريدة الاهرام المصرية:

    -البشير طلب قمع الحراك بالقوة..وأخبرته أن دورنا حماية البلد والشعب

    -نشكر مصر والرئيس السيسى على الدعم الدائم ..ومصر بلدنا الثانى وسأزورها قريبا

    -قوات الدعم السريع منضبطة ونظامية.. والسودانيون يقدرون دورها فى الانحياز لثورتهم

    -أنا مستهدف.. وأعرف منذ أول يوم أننى فى خطر حقيقى

    -«الدولة العميقة» تتربص بالتغيير

    -سنواصل التفاوض مع قوى الحرية

    ورثنا خزائن خاوية تماما.. والسودان فى أزمة إقتصادية حقيقية

    يعد الفريق أول محمد حمدان دقلو الشهير بـ (حميدتى) نائب رئيس المجلس العسكرى السودانى وقائد قوات الدعم السريع رقما صعبا فى المشهد السودانى، وقد شكل انحيازه للحراك الشعبى السودانى ضد الرئيس المعزول عمر البشير، علامة فارقة فى تطورات الأوضاع فى السودان، وأيضا محطة فارقة فى تاريخ الرجل، الذى قال لنا فى الحوار التالى إنه رفض أوامر البشير بقمع الحراك الشعبى بالقوة المسلحة، وأخبره بأن دوره حماية البلد والشعب وليس النظام.

    وأكد على التزام المجلس العسكرى بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية، وأمله أن يقود ذلك إلى تحول ديمقراطى حقيقى وسلام شامل فى كل أنحاء السودان، دون إقصاء.

    وشدد نائب رئيس المجلس العسكرى السودانى فى حواره مع مندوبة لـ «الأهرام» على أن العلاقات السودانية مع مصر أزلية، وأنه لا توجد علاقات بين أى دولتين كالعلاقات المصرية السودانية، ووجه الشكر لمصر حكومة وشعبا وللرئيس السيسي، على الدعم الدائم للسودان. وقال: إن مصر هى بلده الثاني، وإنها ستكون أول بلد يزوره.

    ..وإلى نص الحوار:

    انحزت للشعب السودانى فى ثورته.. ورفضت قوات الدعم السريع ضرب المعتصمين السلميين..هل يمكن أن تحدثنا عن هذا الأمر؟

    نعم كانت أوامر الرئيس المعزول عمر البشير لنا فى قوات الدعم السريع والقيادة العامة للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية، بفض الاعتصام أمام مبنى القيادة المسلحة فى الخرطوم بالقوة، لكن الحمد لله حسبنا الحسابات الصحيحة، وانحزنا للشعب السوداني، وتم تغيير النظام السابق، كان فى بداية الحراك الشعبى ضد النظام السابق محاولة لقمعه بالقنابل المسيلة للدموع، ولكن اتفقنا فى اللجنة الأمنية أن يتم تجريد العسكريين من أسلحتهم وجعلناهم عزلا حتى لا يستخدموا هذه الأسلحة ضد المدنيين الذين يتظاهرون سلميا، وقد توفى وأصيب عدد من العسكريين.

    متى أخذت قرارك الانحياز إلى الجماهير وليس الرئيس، وما دوافعك لذلك؟

    لما وصل الحراك الشعبى إلى ذروته قررت الانحياز له، قرأت المشهد بطريقة صحيحة، وكنت أفكر أيضا فى حسابى للآخرة أمام الله، نحن لسنا عبيدا لأحد، وإنما نحن حماية للشعب السوداني، واجبى حمايته من التدخلات الخارجية، وليس قتل العزل، وقد أعلنت رأيى هذا منذ أول يوم للثورة، وحذرت النظام السابق أنه لابد أن يعالج القضية، المتظاهرون والمعتصمون هم أهلي، فيهم خالى وخالتى وأمى وأبنائي، لم يكن ممكنا بالنسبة لى ضربهم.

    هل تحدث معك الرئيس المعزول فى هذا الأمر؟

    نعم تكلم البشير معى وقتها وطلب منى قمع المظاهرات بالقوة، لكننى قلت له بوضوح «إن قواتى ليست مدربة على مكافحة الشغب». وأضفت قائلاً «اسمح لى لن أتدخل فى المظاهرات، خوفا من الله». وقررت أن دورى لابد أن يكون حماية البلد وليس حماية النظام. أريد أن أقول إننا كعسكريين تم وصفنا بالضعف تلميحا ثم تصريحا، لكن لابد أن يعلم الناس أن الأمن نعمة كبيرة، وهو مسئولية الشرطة من الآن فصاعدا وهى قادرة ومؤهلة.

    كيف استقبل الشعب السودانى قراركم الانحياز له؟

    الشعب السودانى قدر لنا هذا الموقف، وأشاد بانحياز قوات الدعم السريع للجماهير، أعتقد أن السودانيين يقدرون تماما دور الجيش والدعم السريع فى الانحياز لثورتهم، والتغيير الذى ينشدونه. وقد وجدنا قبولا حتى من القوى التى كانت تعادينا سابقا، سواء فى الحركات المسلحة أو الأحزاب السودانية، ونقول لهم شكرا على التجاوب، ونحن هدفنا أن نرضى الله ورسوله، وأن نرضى الشعب السوداني، ونحن الآن نعتبر أنفسنا شركاء فى التغيير الذى حدث ونحن جزء منه. وأشكر بالطبع حزب الأمة على موقفه تجاهنا، وهو حزب تاريخى وكبير.

    لقد لقى موقفنا تقديرا كبيرا من الشعب، لكن ما أحب أن أؤكده أن هذا هو دورنا، وهذا هو الموقف الصحيح، ولا ننتظر عليه جزاء ولا شكورا.

    الشعب السودانى الواعى بكل مكوناته وكياناته هو صمام الأمان، لا يمكن تجاوزه، نحن فقط قمنا بالواجب، حقنا لدماء الشعب السودانى وهذا واجبنا، ولا يجب أن نشكر عليه، والحمد لله أننا قمنا بالواجب، كانت ستحدث كوارث، لكن الحمد لله والشكر لله، دعاء أهل السودان أخرجنا من المحنة.

    ما مستقبل قوات الدعم السريع فى رأيك؟

    يحتاج البلد إلى هذه القوات حاجة ماسة، وهى قوات منضبطة ونظامية، ونحن حريصون على انضباطها، فهى قوات تعمل لمصلحة الشعب السودانى كله، وأنا أتمنى أن تسألى الرأى العام عن دور ومدى قبوله هذه القوات، لأن شهادتى فيها مجروحة.

    هل هناك من يحاول تشويه صورة قوات الدعم السريع، ويكيل لها الاتهامات خصوصا بعد كل هذا التقدم فى المفاوضات؟

    لكل نجاح أعداء، وفعلا قبل أيام كان هناك هجوم كبير وحملة ممنهجة ضد قوات الدعم السريع، وبعد الهجوم على المعتصمين لفقوا الاتهامات لها، لكن ثقتنا بالله كبيرة، لقد تم القبض على الجناة وتقديمهم الى أجهزة التحقيق، واعترفوا وعرضناهم على الشعب السوداني، وكانوا موجودين داخل الحراك، وهذا يثبت أن هناك مؤامرة على قوات الدعم السريع لتشويه صورتها.

    أكبر الانتقادات للمجلس العسكرى أنه لم يتخذ حتى الآن إجراءات حقيقية واسعة ضد فلول النظام السابق المتورطين فى سفك دماء ونهب أموال الشعب السوداني؟

    هناك إشكالية حقيقية، فبعد فترة حكم طويلة استمرت 30 عاما، فإن النظام السابق له بالفعل دولة عميقة، ونحن فى المجلس العسكرى لدينا مشاكل أعترف بذلك، لكن بالرغم من كل هذا، فقد ألقينا القبض حتى الآن على 25 من رموز النظام، ونجهز فى ملفات ادانتهم، كذلك بدأ استجواب الرئيس المعزول وعدد من رموز نظامه، لكن أود تأكيد أننا لا نريد أخذ الناس بالشبهات، كما أن هناك أشخاصا من الفلول اختفوا ولم نجدهم، ومع ذلك أود تأكيد أن الإجراءات القانونية بحق رموز النظام السابق المتورطين ماضية، وليس هناك أكبر من الرئيس، فأى فاسد أو متورط سيكون مصيره السجن.

    يتكلمون عن دولة عميقة وأخرى موازية وكتائب الظل.. هل هى موجودة بالفعل ؟

    نعم موجودة وحقيقية. الآن نحن فى منعطف خطير ولابد أن نراجع حساباتنا جيدا، ونراجع انفسنا، نريد الناس ترضى ببعض وتقبل بعض، حتى نصل إلى ديمقراطية حقيقية غير مزورة أو ملفقة، ليس فيها إقصاء لأحد، هذا يستلزم تعاملا دقيقا مع الموقف.

    هل تتربص تلك الجماعات بالتغيير وتريد الانقضاض عليه بالفعل؟

    نعم.

    وكيف تتصرفون حيالها؟

    نعمل ما فى وسعنا، ونركز جهودنا فى تأمين الوضع، والناس الصادقون المخلصون موجودون فى الأجهزة الأمنية معنا.

    هل تشعر أنك شخصيا وقواتك التى أصبحت رقما صعبا فى المشهد السودانى مستهدفون ؟

    نعم هذه حقيقة أنا مستهدف، فمنذ أول يوم أعرف أننى فى خطر حقيقي، وفى النهاية من يتوكل على الله فهو حسبه.

    كيف تنظر لمفاوضاتكم مع قوى الحرية والتغيير؟

    حاورنا الإخوة فى قوى الحرية والتغيير،ووصلنا معهم إلى تفاهمات، الشد والجذب فى أثناء المفاوضات هو شيء طبيعي، أكثر ما يهمنا فى المجلس العسكرى أن يُرضى الاتفاق الشعب السوداني، حتى لا نجد أى معارضة له، وحتى لا يتعرض للانهيار، وسيكون المجلس العسكرى ضامنا لهذا الاتفاق، كان رأينا ألا تزيد الفترة الانتقالية على عام، لكن قوى الحرية والتغيير كانت تريدها 4 أعوام، وتوافقنا فى النهاية على أن مدة الفترة الانتقالية 3 سنوات.

    هل ستسلمون الحكم بالفعل إلى سلطة مدنية؟

    نعم بكل تأكيد سنقوم بذلك وستكون هناك حكومة كفاءات، لقد تعبنا، ونريد تسليم السلطة اليوم قبل غدا.

    والأهم من ذلك هو أن يتم العمل خلال الفترة الانتقالية على تسليم السلطة إلى حكومة منتخبة، وأن يكون هناك تحول إلى ديمقراطية حقيقية. أتمنى أن تعود الديمقراطية الحقيقية، نريد تنافسا حقيقيا، وانتخابات حرة نزيهة، وسنرضى بمن يأتى به صندوق الانتخابات، أيا كانا، نريد شخصا عادلا محترما لا يكذب ولا يغش الناس.

    ما الذى تحرصون على تجنبه وأنتم تؤسسون للفترة الانتقالية؟

    مسألة الإقصاء، لأنه يخلق احتقانات فى البلد، والدليل على ذلك أن حزب المؤتمر الوطني، الحزب الحاكم سابقا، كانت لديه سيطرة كاملة على البلد، نحتاج حسن النوايا، ولن نرفض المؤتمر الوطنى كله، كانت عضويته 7 ملايين، ليس هناك سجون تستوعب هذا العدد، لكن رموز النظام ومن دمروا السودان وأعاقوا تقدمه فى السجون، وكذلك الفاسدون الذين نهبوا البلد، لن نتركهم، وسنلاحقهم جميعا داخل السودان وخارجه. فالظلم يجلب المشكلات، وسنحرص على أن يكون الوضع السياسى مرضيا للجميع.

    كيف ترى قوى الحرية والتغيير؟

    هى مجموعات كثيرة، يمكن أن تقع بينها خلافات، ونحن نأمل فى أن تكون هناك سلطة تخرج السودان من المأزق الراهن.

    كيف يمكن أن تصف الوضع الاقتصادى للسودان حاليا؟

    السودان الآن فى أزمة اقتصادية حقيقية، لقد ورثنا خزائن خاوية تماما، هناك مشكلات كبيرة فى حياة الناس ومعيشتهم اليومية، مشكلات فى الدواء ومدخلات الانتاج، لقد ترك لنا النظام السابق دولة شبه مفلسة تماما.

    وأوضاع السودان هشة للغاية فى كل المجالات، هذا رغم أن السودان ملئ بالخيرات، وأبشركم بأن الأمور تسير قدما إلى الأمام.

    وكيف تصرفتم إزاء هذه الاحوال المتدهورة؟

    رغم كل الضغوط على المجلس العسكري، فقد تم تشكيل لجنة عليا لادارة الأمور، وقمنا بتوفير كل الاحتياجات الآنية ومشتقات البترول والدواء وغيرها، كذلك قمنا بحصر ديون السودان الخارجية، ونقوم حاليا بتسديد مبلغ قدره مائة مليون دولار شهريا من ديون بنك السودان المركزى خارجيا، لكن يبقى أن هناك مشاكل كثيرة، لم نتوصل لحلول بنسبة كاملة لها، ولكن على الأقل قمنا بحلها بنسبة 35%.. أى أن المجلس العسكرى يسير بطريقة جيدة، وقطع شوطا فى حل المشكلات المتراكمة، وبعد تشكيل وتولى الحكومة الانتقالية المسئولية فسيكون عليها إكمال المهمة.

    كيف ترى الأوضاع الأمنية فى السودان هذه الأيام؟

    هناك فراغ دستوري، وأعضاء المجلس العسكرى ليسوا سياسيين، ونحن فى انتظار تشكيل الحكومة، ونعمل بكل جهدنا على تأمين حدودنا، وتأمين كل ولايات السودان، وبالطبع العاصمة الخرطوم، وأستطيع القول إننا قمنا بتأمين كل الحدود بنسبة 100% لكن بالطبع إغلاق الطرق والمظاهرات لا نعتبرها أمرا مهددا للامن القومي.

    ماذا تحب أن تقول للسودانيين والعالم عن قوات الدعم السريع التى قمت بتأسيسها وتقودها؟

    هناك حملة ممنهجة ترعاها دول بعينها ضد الدعم السريع، وهناك من يظن أنه يمكن أن يخدعنا وينفذ أجندته، لكننا لن نُخدع، ولن نسمح لأحد بتنفيذ أجنداته. لكننى أؤكد أنها منذ إنشائها عام 2013، وهى قوات قومية داعمة للقوات المسلحة، وعليها واجبات محددة، وفى العمليات الحربية تكون ضمن القوات البرية، وفق توجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة، وقد حسمنا التمرد فى جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور وفى كل أنحاء السودان، وتم ذلك بالتعاون مع القوات المسلحة السودانية، ولم يعد التمرد موجودا إلا فى المناطق الوعرة فقط فى جبل مرة بدارفور وجنوب كردفان، وهناك 5 مجموعات تنتمى لحركة تحرير السودان بزعامة عبد الواحد نور انضمت للدعم السريع.

    لقد أنتج التمرد إفرزات وظواهر سلبية كبيرة فى السودان، وقد عملنا على حسم الانفلات الأمني، الذى جعل دارفور شبه قنبلة موقوتة، وقد قبضنا على هؤلاء المنفلتين، وجمعنا السلاح، وقمنا بتأمين الموسم الزراعي، كما ساهمنا فى المشاريع التنموية بشرق ووسط السودان.

    وماذا عن العديد من الانتقادات التى توجه لقوات الدعم السريع؟

    أفعالنا ومواقفنا تتكلم عنا، والشعب السودانى أيضا سيتكلم ويدافع عن قوات الدعم السريع.

    نحن جزء من الثورة، وشركاء حقيقيون فيها، ولابد من حكومة كفاءات مستقلة، وأؤكد الاستقلالية حتى لا تكون عندهم أجندة، لا يسعون إلى تصفية حسابات أو إيجاد مشكلات مع هذا أو ذاك، أجندتهم هى خدمة البلد فقط، لو اتفقنا على هذه المعايير سيتم إنهاء الأمر فى 3 أيام فقط، لكن لو دخلت المطامع والحسابات الشخصية والانتقام وغيره فسيكون هناك شأن آخر.

    هل ستشهد الفترة المقبلة عودة قيادات وأعضاء الحركات المسلحة؟

    نعم، عندما حدث التغيير اتصلنا بالإخوة فى الحركات المسلحة، ووقع معنا مينى أركو ميناوى رئيس حركة تحرير السودان اتفاق مبادئ، وأدعو كلا من عبد الواحد محمد نور زعيم حركة تحرير السودان، وجبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة، وعيد العزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان للسلام والاتفاق، وأقول لهم جميعا: «كفانا حروبا ودمارا، وتعالوا لنتعاون معا فى بناء البلد».

    هل هناك أمل فى تحقيق السلام وإسكات صوت الحرب فى السودان؟

    تماما.. هذا ما نسعى إليه، سلام شامل فى كل أنحاء السودان، وقد وصلت وفود المقدمة لبعض الحركات المسلحة، كما أن لبعض منتسبيها منابر فى الحراك، لقد اجتمعوا معنا، وفى الأيام المقبلة ستكون هناك أخبار سارة على هذا الصعيد.

    كيف تنظرون إلى الدعم العربى لكم؟

    نشكر مصر على دعمها، كما نشكر مبادرات السعودية والإمارات لدعم الشعب السوداني.

    وكيف ترى مستقبل العلاقات بين مصر والسودان؟

    العلاقات مع مصر علاقات أزلية، علاقات إخوة وجيرة، فنحن أبناء نيل واحد، لا توجد علاقات بين أى دولتين كالعلاقات المصرية ـ السودانية، فهناك وحدة وجدان بين الشعبين، ويجب أن نزيل كل العقبات حتى نصل إلى التكامل بين الشعبين، كى يعيشا فى استقرار ورفاهية، ويكونا شعبا واحدا فى المستقبل، بعيدا عن أى خلافات أو تراشقات.

    أشكر مصر حكومة وشعبا، فهم أشقاؤنا وإخواننا، ونقدر لهم الدور الذى قاموا به ونشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي.

    متى تزور القاهرة؟

    إن شاء الله قريبا.. مصر هى بلدنا الثاني، وستكون أول بلد أزوره
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2019, 06:14 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    قوى الحرية والتغيير تدعو لمسيرة مليونية بمقر اعتصام القيادة العامة اليوم

    مصدر الخبر / المشهد

    دعت قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة في السودان، لمسيرة مليونية، اليوم الخميس، بمقر الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش السوداني، للضغط في إطار تسليم السلطة للمدنيين. وأهاب بيان صادر عن قوى الحرية والتغيير بالسودانيين في العاصمة والولايات، الخروج إلى الشارع والاحتشاد بمقر القيادة العامة وسط الخرطوم، وبمناطق الاعتصام المحددة بالولايات المختلفة.

    وشددت على أهمية الخطوة لتسليم مقاليد الحكم لسلطة مدنية خالصة وأطلقت على الموكب «المدنية والبناء».

    وتعثرت المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقادة الاحتجاجات بسبب الخلاف بشأن الأغلبية في مجلس السيادة المقترح لإدارة المرحلة الانتقالية والتي تريدها قوى الحرية والتغيير أغلبية مدنية.

    وأشارت مصادر إلى وجود خلافات داخل قوى الحرية بشأن المقترح؛ حيث أبدت تيارات موافقتها على المقترح، وتمسكت بأن تكون الدورة الأولى للمدنيين، بينما ترى تيارات أخرى أن لا غضاضة في أن تكون الفترة الأولى للعسكريين؛ لا سيما بعد طرح الأخير دفوعات بشأن تمسكه بالرئاسة وأغلبية المجلس العسكري لمواجهة التهديدات الأمنية.

    في المقابل، قال الفريق ركن محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري الحاكم في السودان، إن الجيش يريد تسليم السلطة لحكومة منتخبة ديمقراطيًا في أسرع وقت ممكن. وأوضح دقلو في تصريحات صحفية: «لقد تعبنا، نريد تسليم السلطة اليوم قبل غد»، وأضاف: «أعضاء المجلس العسكري ليسوا سياسيين، ونحن في انتظار تشكيل الحكومة».

    وكان تجمع المهنيين السودانيين، وهو أكبر جماعة احتجاجية في البلاد، دعا أمس الأول الثلاثاء، إلى إضراب عام، قائلًا إن الجيش لا يزال يصر على إدارة عملية الانتقال والاحتفاظ بأغلبية عسكرية في المجلس السيادي.


    قوى الحرية والتغيير : لن نلجأ للإضراب الشامل إلا مضطرين

    تم النشر منذُ دقيقة واحدةاضف تعليقاًمصدر الخبر / المشهد المشهد مصدر الخبر / المشهد الشرق الاوسط ـ

    أكدت قوى «إعلان الحرية والتغيير» أنها لا ترغب في ممارسة المزيد من التصعيد، وتأجيج الأوضاع في البلاد، قبل إكمال اللجان الفنية المشتركة لأعمالها، لحل الخلافات مع المجلس العسكري، وقالت إن خيار «الإضراب الشامل» سيكون الأخير، إذا تطورت الأوضاع، وتعنت المجلس العسكري الانتقالي برفض تسليم السلطة للمدنيين.

    وأشادت القوى التي قادت الثورة السودانية قبل عزل عمر البشير وحكومته، وما تزال تقود «المحتجين» المنادين بسلطة مدنية كاملة، بالحضور الكثيف والتسجيل في «دفتر الحضور الثوري»، والتأييد الشعبي الكبير الذي تلقاه دعوات «الإضراب الشامل»، باعتباره مصدراً من مصادر قوتها تستخدمه في الوقت المناسب، وتؤكد استعداد الحركة الجماهيرية وتحسبها لكل الاحتمالات.

    وقال عضو وفد التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي، ساطع أحمد الحاج، لـ«الشرق الأوسط» أمس، إن تحالف إعلان قوى الحرية والتغيير لا ينوي في الوقت الحالي ممارسة المزيد من التصعيد، بالنظر للأوضاع «السائلة» التي تشهدها البلاد، بحسب عبارته.

    وأوضح الحاج أن كثافة الحضور اللافت لكل شرائح المجتمع السوداني في توقيع «دفتر الحضور الثوري» يؤكد أن الحركة الجماهيرية مستعدة لأي مواجهة سلمية محتملة، وتابع: «لن نتخلى عن أهداف الثورة في تسليم السلطة كاملة لحكومة مدنية ومجلس سيادة مدني، وبتمثيل عسكري ورئاسة مدنية.

    وفي الوقت ذاته، لا نسعى للتصعيد إلا مضطرين». ونفى الحاج، في حديثه لـ«الشرق الأوسط»، تقديم أي مقترحات جديدة للتفاوض عليها مع المجلس العسكري الانتقالي، أو حدوث تواصل جديد بشأن استئناف التفاوض، وقال إن اللجان الفنية تعمل على المقترحات المقدمة، مشدداً على تمسك تحالفه بآخر مقترحات تقدم بها،

    وتابع: «اقترحنا مجلساً سيادياً، بأغلبية مدنية ورئاسة دورية، وهذا آخر ما عندنا».

    وتكاثفت التوقيعات على «دفتر الحضور الثوري» الذي دعا له رأس رمح الثورة، الممثل في «تجمع المهنيين السودانيين»، منذ فشل آخر جولة تفاوض، ومهرت أعداد كبيرة من التجمعات المهنية والعمالية والحرفية والمدينة توقيعاتها على الدفتر، معلنة استعدادها للإضراب الشامل متى ما أعلنته قوى إعلان الحرية والتغيير.

    ونشر تجمع المهنيين على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» قائمة تتكون من أكثر من 60 مهنة وعملاً وشركة ومنشأة حكومية، وقع العاملون فيها على «دفتر الحضور الثوري»، مبدين استعدادهم للدخول فوراً في إضراب شامل، حال الدعوة إليه. وأكد التجمع، بحسب نشرة صحافية، أن التوقيعات تؤكد جاهزية الموقعون التامة لتنفيذ الإضراب السياسي الشامل، وصولاً للعصيان المدني التام،

    وقال: «ضجت جنبات صفحات دفتر حضورنا الثوري اليوم (أمس) بتوقيعات مخطوطة بمداد الثورة الباسلة»، مشيراً إلى أن التوقيعات تؤكد أن «ثائرات وثوار السودان الأوفياء الصامدين بمختلف تجمعاتهم ومؤسساتهم وهيئاتهم المهنية والفئوية أكدوا جاهزيتهم التامة لتنفيذ الإضراب السياسي الشامل، وصولاً إلى العصيان المدني التام».

    وحسب النشرة، وقعت على الدفتر قطاعات المهنيين كافة «أطباء، وصيادلة، وصحافيين تشكيليين، ومحامين، ودراميين، وأساتذة جامعات»، وغيرهم، وأن أربعة بنوك، بينها بنكان حكوميان، مهروا توقيعاتهم على الدفترة، وأبرزها البنك الزراعي السوداني ومصر الادخار.

    اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني



    السودان الان • السودان عاجل

    حقيقة هروب رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني الى تركيا

    مصدر الخبر / المشهد

    كشفت مصادر صحفية حقيقة الانباء المتداولة خلال الفترة الماضية حول هروب الدكتور عبد الرحمن الخضر رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني البائد ووالي الخرطوم الأسبق الى تركيا. وبحسب صحيفة اليوم التالي فأن الدكتور عبد الرحمن الخضر متواجد حاليًا في السودان ولم يغادر البلاد حيث استنكر الأنباء التي راجت مؤخرًا عن مغادرته السودان إلى تركيا.

    وقال الخضر بحسب مصادر الصحيفة : “ليس لديّ ما يجعلني أهرب مثلما روجت الأسافير، ومستعد للمحاسبة والمحاكمة متى ما توافر المناح الذي يحقق العدالة، أنجزت عملي وأديت واجبي بما يرضي الله و”الماسك عليّ حاجة يقدما وأنا جاهز”. وأعرب الخضر عن أسفه للمحاكمات السياسية التي ينصبها البعض لقيادات الحكومة السابقة، داعيًا الجميع لتوخي الصدق في توجههم نحو المحاسبة يما يرضي الله وبعيدًا عن تصفية الحسابات وفش الغبينة السياسية.

    وحول حزب المؤتمر الوطني قالت المصادر ان الحزب اختار قيادة كاملة بديلة حدّدت خياراتها بعدم التصعيد والمساهمة في الاستقرار، خوفًا من الانفلات والفوضى والتركيز على البناء التنظيمي ما لم تستجد أمور تهدد الثوابت التي يدعو لها الحزب.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2019, 05:26 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)









    النيابة العامة تشرع بإتخاذ إجراءات جديدة ضد صلاح قوش منها ملاحقته عبر الإنتربول واسترداده


    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    كشفت مصادر موثوقة، عن اتجاه النيابة العامة لاتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة قوة أمنية تابعة لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، منعت أوامر إلقاء القبض على مدير جهاز الأمن السابق الفريق أول “صلاح قوش” وتفتيش منزله .

    وأبلغت مصادر أمس بأن النيابة بصدد تدوين بلاغ في مواجهة القوة الأمنية تحت المادة (109) من القانون الجنائي المتعلقة بمقاومة تنفيذ أمر القبض بجانب اتخاذها للإجراءات بما يحقق استقلاليتها بشكل تام .

    وطبقاً للمصادر فإن النائب العام، قال إن النيابة لن تقف مكتوفة الأيدي حيال ما بدر من القوة الأمنية، وستخطر المجلس العسكري الانتقالي، باتخاذه إجراءات قانونية في مواجهة القوة، وكشفت المصادر أن النيابة تمتلك من الأدوات ما يجعلها تحفظ استقلاليتها بشكل تام بإصدارها أمر نشر في الصحف السيارة يطالب بإلقاء القبض على “صلاح قوش” وتسليم نفسه خلال (72) ساعة لأقرب مركز شرطة، وإلا ستضطر لاتخاذ مزيد من الإجراءات التي تعلق بحجز ممتلكاته .

    وقالت المصادر، إن النيابة تعاملت بالصبر والحكمة حيال القوة الأمنية التي أشهرت السلاح ضد القوة التي أرادت تنفيذ أمر القبض، بدلاً من استخدام العنف، وأنها لم ترغب في تصعيد الأمر لأن الأوضاع لا تحتمل التصعيد أكثر، ولم تستبعد المصادر لجوء النيابة العامة لخطوة متقدمة تعلق بطلب القبض على “قوش” عبر (الإنتربول) واسترداده من الخارج إذا ثبت أنه موجود بدولة خارجية .


    "الحرية والتغيير" تقرر إطلاق حملة مشاورات واسعة


    مصدر الخبر / شبكة الشروق


    أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير أنها ستبتدر حملة مشاورات واسعة مع أطياف الشعب السوداني كافة، تفتتحها بنقاش مع الثوار في ميادين الاعتصام، هدفها تمليك الجميع الحقائق كافة بعدم التوصل لاتفاق مع المجلس العسكري الانتقالي لإدارة المرحلة المقبلة.

    وقالت قوى الحرية والتغيير في بيان، يوم الخميس، إنها ستستمع خلال هذه الحملة إلى وجهاتهم التي يبتغون أن تسير فيها ثورتهم الباسلة، وستسجيب طوعاً للشعب المعلم الذي لم تضل بوصلته يوماً.

    وأكد البيان أن النقاش سيكون مفتوحاً عن طريق المخاطبات والندوات، إضافة لطواف قيادات وأعضاء من قوى الحرية والتغيير على الخيم والمنصات والمتاريس.

    وأوضح أنه سيتم موافاة الجميع عبر المنصات الإعلامية المعروفة لقوى الحرية والتغيير على مواقع التواصل الاجتماعي بجدول نقاشات الثوار.

    عملية شفافة

    قوى إعلان الحرية والتغيير تقول أنها طرحت موقفها بغالبية مدنية ورئاسة دورية ولم يتوصل الطرفان لاتفاق عقب جولتين مطولتين تم على إثرهما تحويل التفاوض للجان فنية تبحث خيارات الاتفاق

    وقال البيان إن هذه النقاشات المرتقبة سينخرط فيها كافة قادة قوى إعلان الحرية والتغيير في عملية شفافة وثورية نسير عبرها موحدين في طريق نصر شعبنا ورفعته.

    وأشار البيان إلى أنه تم الاتفاق مع المجلس العسكري حتى الآن على صلاحيات ومهام مستويات السلطة الانتقالية الثلاثة على رأسها حكومة كفاءات وطنية تشكلها قوى إعلان الحرية والتغيير، وبرلمان انتقالي تشكل فيه هذه القوى نسبة 67%، وتشكل نسبة الـ33% المتبقية بالتشاور بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير.

    وأكد أنه تبقت نقطة خلاف وحيدة هي تشكيل المجلس السيادي الذي تمسك المجلس العسكري بموقفه بضرورة أن يكون الغالبية فيه ورئاسته للعسكريين.

    وأوضح البيان أن قوى إعلان الحرية والتغيير طرحت موقفها بغالبية مدنية ورئاسة دورية ولم يتوصل الطرفان لاتفاق عقب جولتين مطولتين تم على إثرهما تحويل التفاوض للجان فنية تبحث خيارات الاتفاق.


    عمال المؤسسات الحكومية يواصلون التوقيع على “دفتر الحضور الثوري”


    مصدر الخبر / باج نيوز


    تواصلت اليوم الخميس الوقفات الاحتجاجية لعمال وموظفي القطاعين العام والخاص موقعين على “دفتر الحضور الثور” حسبما دعا تجمع المهنيين السودانيين استعداداً للاضراب الشامل والعصيان المدني.

    وأبرز الوقفات الاحتجاجية لموظفي القطاعات العامة نفذها موظفي وعمال بنك السودان المركزي ووزارة الصناعة والتجارة، رافعين لافتات تطالب بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

    وفي تطور لافت أعلنت نقابة عمال بنك السودان المركزي استقالتها رفضاً لقرار المجلس العسكري الانتقالي القاضي بإعادة النقابات والاتحادات المهنية في عهد النظام السابق للعمل بعد تجميدها في وقت سابق.

    وأكدت نقابة عمال المركزي أن لجنة التسيير ستواصل عملها تمهيداً لاقامة نقابة جديدة تعبر عن مطالب العمال والموظفين، قائلة إن النقابة الحالية شكلها النظام السابق ولا يمكن ان تستمر في العهد الجديد.

    إلى ذلك أعلن تجمع موظفي وزارة الصناعة والتجارة عقب تنفيذ وقفة احتجاجية تضامنه مع تجمع المهنين حتى يتم تحقيق مطالب الثورة كاملة.

    وقال في بيان تلقته “باج نيوز” إن النظام السابق تبنى سياسة إحتكار وتمكين منسوبية من الاستحواذ على ثروات البلاد والهروب بها دون رقيب او وازع ديني او وطنين كما فتح الباب لدخول السلع غير الضرورية.

    وأوضح البيان إن النظام السابق ألغى دور وزارة التجارة بسحب صلاحياتها في مجال وضع سياسة الصادر والاستيراد والتجارة الداخلية ومراقبة تنفيذها، كما همش دورها في رسم السياسات التجارية والاقتصادية.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2019, 02:30 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    الخرطوم تشهد مسيرة حاشدة تمهيدية للإضراب السياسي والعصيان المدني

    مصدر الخبر / غرفة الاخبار

    احتشد عشرات الآلاف في ميدان الاعتصام أمام قيادة الجيش السوداني بالخرطوم، أمس، تلبية لدعوة قوى «تحالف إعلان الحرية والتغيير» لتنظيم مسيرة حاشدة تمهيدية للإضراب السياسي والعصيان المدني الذي تتسارع خطى الإعداد له. تدفقت عشرات المواكب الحاشدة من مختلف أحياء الخرطوم، إلى ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش ووزارة الدفاع، استجابة للدعوة التي أطلقتها «قوى الحرية والتغيير» من أجل حشد مليوني يجيء ضمن استعداداتها لإعلان العصيان المدني والإضراب الشامل، بمواجهة رفض المجلس العسكري الانتقالي لمطالب الثوار في مجلس سيادة برئاسة مدنية وتمثيل عسكري.

    ووقعت كثير من التجمعات المهنية في المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والقطاعات الحرفية العمالية، على دفتر الحضور الثوري، وأبدت استعدادها للمشاركة في العصيان المدني والإضراب السياسي العام، الذي يجري التأهب له، وقالت إنها بانتظار «ساعة الصفر».

    وأعلن تجمع مهني التقنية والاتصالات، ويضمّ آلاف العاملين في قطاع الاتصالات العام والشركات الخاصة والجامعات، استعدادهم للإضراب الشامل حتى تحقيق كامل مطالب الثورة، في وقت نفذ فيه مئات الصيادلة والعاملين في الصندوق القومي للإمدادات الطبية المحسوبة على النظام المباد، وقفة احتجاجية حاشدة، أعلنوا خلالها استجابتهم لدعوة «قوى الحراك الشعبي» والانخراط في الإضراب السياسي.

    وكان نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو (حميدتي) قد أصدر أول من أمس قراراً بإلغاء تجميد النقابات المهنية والاتحادات المهنية واتحاد أصحاب العمل السوداني، وبرر قراره بأن تلك الاتحادات لها تشابكات دولية استدعت التراجع عن القرار الذي اتخذه المجلس العسكري الانتقالي بتعليق نشاطها في وقت مبكر من استيلائه على السلطة، بيد أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى أن القرار مقصود منه محاولة «لإفشال الإضراب السياسي والعصيان المدني».

    وبدورها، رفضت «قوى إعلان الحرية والتغيير» إلغاء قرار تجميد النقابات والكيانات والاتحادات المهنية، واعتبرته ردة تخدم أجندة الثورة المضادة، وتبديد مكاسب الثورة والعودة بالبلاد إلى مربع التمكين والطغيان. ومقابل القرار، أعلنت لجنة العاملين ببنك السودان المركزي استقالتها عن النقابة التي تم تكوينها في عام 2016، ورفضت قرار «حميدتي» وأعلنت انضمامها إلى لجنة التسيير لانتخاب نقابة تمثل إرادة العاملين،

    وقال ممثل النقابة السابقة: «اللعبة التي يقوم بها المجلس العسكري تجاوزها الزمن، ولن نقبل بنقابات كونها النظام الديكتاتوري السابق»، وشدد العاملون في البنك على ضرورة استقلاليته للسير في طريق إعادة الدولة المدنية في البلاد. وشهدت كثير من المؤسسات والشركات الخاصة والعامة، وقفات احتجاجية مؤيدة للعصيان المدني والإضراب الشامل، ومن بينها تنفيذ العشرات من الموظفين والعاملين ببنك الدم المركزي (المعمل القومي استاك)، وقفة احتجاجية أمام مقره بالخرطوم، أعلنوا جاهزيتهم للإضراب العام حال إعلانه مطالبين بسلطة مدنية في البلاد. الشرق الاوسط


    Quote: عمر الدقير يوضح حقيقة تغيير قوى الحرية والتغيير مقترحها الأخير


    مصدر الخبر / غرفة الاخبار




    لم يحدث إختراق في المفاوضات بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري .. لا يزال كل طرف في نفس الموقف الذي انتهت عليه جولة التفاوض الأخيرة حيث تمسك المجلس العسكري بأغلبية للعسكريين في مجلس السيادة بجانب رئاسة عسكرية، بينما قدمت قوى الإعلان مقترحاً يقضي بأغلبية مدنية ورئاسة دورية بين المدنيين والعسكريين.

    لا صحة للخبر المنسوب لإحدى الوكالات الأجنبية بان قوى الحرية والتغيير غيرت مقترحها الأخير.

    تم رفع الجولة الأخيرة على أن تواصل السكرتارية المشتركة بين الجانبين نقاش الموضوع وبحث ما إذا كانت هناك ثمة خيارات أخرى يمكن التوافق عليها.

    القرار الذي أصدره المجلس العسكري بإلغاء قراره السابق القاضي بتجميد النقابات والاتحادات المهنية يؤشر لتماهٍ مع قوى الثورة المضادة ومحاولة استدعاء كوادرها إلى المشهد السياسي عبر النقابات والاتحادات المزيِّفة لإرادات منسوبيها من خلال سياسات الإقصاء والتمكين والقوانين غير الديموقراطية.

    الاعتقالات التي طالت بعض الإعلاميين خلال وقفتهم الاحتجاجية أول أمس (الأربعاء) تمثل مؤشراً آخر لمحاولة إعادة أقبح ما ثار عليه الشعب في منظومة سياسات النظام المباد وهو انتهاك الحريات الأساسية ومن بينها حرية التنظيم والتعبير.

    أيّاً كان الأمر، فإن إرادة السودانيين ماضية نحو إكمال انتصارهم – الذي أنجزوه بالمثابرة على حراكهم السلمي الممهور بدماء الشهداء – والعبور إلى وطنٍ جديد يليق بثورتهم المجيدة ويشبه عظمتهم ونبلهم وشموخهم.

    بقلم
    عمر الدقير
    رئيس حزب المؤتمر السوداني


    Quote: جرحى بينهم جندي في اشتباكات مسلحة قرب ساحة اعتصام القيادة في الخرطوم


    مصدر الخبر / غرفة الاخبار


    أصيب شخصان بينهما جندي إثر إطلاق قوة مسلحة الرصاص الحي بمحيط الاعتصام أمام قيادة الجيش السوداني بالخرطوم.

    وقال شهود عيان لـ”العين الاخبارية” إن قوة مسلحة بادرت بإطلاق الرصاص الحي بكثافة على جنود من الشرطة العسكرية التابعة للجيش السوداني كانت مرتكزة تحت جسر النيل الازرق شمالي ساحة الاعتصام لحماية المحتجين.

    وأكد الشهود تبادل إطلاق النار تحت الجسر، ما أدى الى إصابة أحد أفراد الشرطة العسكرية وآخر من المدنيين المكلفين بحراسة مداخل الاعتصام “المتاريس”.

    وقال محتجون لـ”العين ” إنهم سمعوا أصوات الرصاص بكثافة مع ساعة إفطار رمضان، لكن لم يتسن لكثير منهم معرفة ما دار على وجه الدقة.

    وبين الحين والآخر، يتعرض المعتصمون أمام قيادة الجيش السوداني بالخرطوم إلى هجوم مسلح من جهات مجهولة.

    واتهم كل من المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات بالسودان جهات تتربص بالثورة، وتحاول إجهاض التقدم الذي شهده مسار التفاوض.

    وقبل أسبوعين، شهدت ذات المنطقة الواقعة شمالي ساحة الاعتصام مواجهات دامية ادت لمقتل ضابط بالجيش السوداني و6 محتجيين واصابة 200 شخص وفق إحصاءات لجنة أطباء السودان المركزية وقتها.

    ومنذ 6 أبريل/نيسان الماضي، يعتصم مئات الآلاف من السودانيين أمام القيادة العامة للجيش السوداني، مطالبين بتحقيق مطالب الثورة بنقل السلطة إلى حكومة مدنية بعد أن نجحوا في عزل عمر البشير يوم 11 من الشهر ذاته.

    وتعثرت مفاوضات تشكيل السلطة الانتقالية بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات، نتيجة تمسك الطرفين بالأغلبية ورئاسة مجلس السيادة المقترح “رأس الدولة”.

    واتفق الطرفان على سلطة انتقالية مدتها 3 سنوات وهياكل حكم بثلاثة مستويات “تنفيذي، تشريعي، سيادي”.

    وأقر الاتفاق تشكيل مجلس وزراء كامل من قوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات ومنحها ثلثي أعضاء المجلس التشريعي المقترح من 300 عضو.
    العين
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2019, 09:25 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)






    في تصعيد جديد.. قوى الحرية والتغيير تحدد الثلاثاء المقبل موعداً للإضراب

    مصدر الخبر / باج نيوز


    الخرطوم: باج نيوز

    حددت قوى الحرية والتغيير “الثلاثاء” المُقبل موعداً لتنفيذ الإضراب السياسي الشامل وأوضح أنه يستمر ليومين ويتم رفعه الخميس المُقبل تمهيداً لتنفيذ العصيان المدني الشامل، وأعلنت القوى عن جدول للتصعيد الثوري من أجل تَسلُم مقاليد الحكم إلى سلطة مدنية الانتقالية وفقاً لإعلان الحرية والتغيير.
    وأكدت قوى التغيير في بيان تصحل “باج نيوز” على نسخة منه اليوم الجمعة، أن الترتيبات تبدأ إعتباراً من غدٍ “السبت” بإطلاق حملة مناقشات ولقاءات قيادات الحرية والتغيير فى الميدان ومع المجموعات المختلفة خارج الميدان، ومخاطبة المعتصمين عبر المنابر الميدانية حول جدول التصعيد التدريجي، فضلاً عن تسيير مواكب الأحياء والمناطق فى العاصمة القومية والأقاليم للإعلان عن الإضراب السياسي وجدول الفعاليات، و إطلاق حملة خيمة العصيان داخل الأحياء والمناطق فى العاصمة القومية والأقاليم.

    وكشف البيان أن الأحد المقبل سيتم إطلاق نداء تشكيل لجان الإضراب داخل المؤسسات والشركات والقطاعات المهنية والحرفية، مع تصعييد العمل الدعائي داخل المؤسسات والشركات والقطاعات تمهيداً لإعلان الإضراب إعتباراً من يومي الثلاثاء والأربعاء ٢٨ و٢٩ مايو ٢٠١٩ تحت شعار السلطة المدنية، بجانب مواصلة حملة التوقيع على دفتر الحضور الثوري، وتفعيل مواكب لجان الأحياء بالعاصمة القومية والمدن ووصولها إلى القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة وغيرها من سوح الاعتصام بالأقاليم.

    وأكد تجمع المهنيين أن يوم الإثنين المقبل سيشهد مواصلة التوقيع على دفتر الحضور الثوري وحملة بناء واستكمال بناء لجان الإضراب داخل المؤسسات والشركات والقطاعات المهنية والحرفية، ومواصلة حملة خيمة العصيان والعمل الدعائي لإضراب الثلاثاء والاربعاء والعصيان المدنى.
    وحدد التجمع الثلاثاء بداية الإضراب من داخل المؤسسات والشركات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية والحرفية، وأستمراره ليوم الأربعاء والاتجاه لميادين الاعتصام بالعاصمة القومية والأقاليم وتفعيل خيمة العصيان داخل الأحياء واختيار اللجان التمهيدية للعصيان المدني
    وقطع التجمع بأنه سيتم رفع رفع الإضراب يوم الخميس المُقبل مع تسيير مواكب السلطة المدنية نحو ميادين الاعتصام بالعاصمة القومية والأقاليم.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2019, 11:24 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)




    طرد عضو المجلس العسكري الفريق صلاح عبدالخالق من تشييع جثمان علي محمود حسنين

    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

    أدى اليوم الآلاف صلاة الجمعة ومن بعدها أدوا صلاة الجنازة على جثمان القيادي بالتجمع الاتحادي المعارض رئيس الجبهة الوطنية العريضة علي محمود حسنين الملقب “بشيخ المناضلين”.

    وعقب الصلاة على الفقيد، عدّد المتحدثون مآثره وأدواره الوطنية ومحاربته الأنظمة العسكرية التي حكمت البلاد، في حين نعى المجلس العسكري القيادي الراحل وتقدم بالتعازي لأسرته وأنصاره ومؤيديه، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

    وأفاد ناشطون بأن الفريق أول صلاح الدين عبدالخالق عضو المجلس العسكري الانتقالي في السودان كان ضمن الحضور في تشييع جثمان الراحل علي محمود حسنين .

    وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر لحظة طرد الفريق صلاح الدين عبدالخالق عضو المجلس العسكري من تشييع جثمان علي محمود حسنين من قبل المحتجين الذين رددوا شعارات “حرية سلام وعدالة”،”تسقط بس”.

    وأنتقد ناشطون تصرف المحتجين بطرد الفريق صلاح الدين عبدالخالق عضو المجلس العسكري الانتقالي من التشييع حيث أعتبرها البعض أهانة للجيش السوداني في حين أعتبرها أخرون بأنها ردة فعل طبيعية عقب فشل المفاوضات حول تسليم السلطة للمدنيين بعد الاطاحة بنظام المخلوع عمر البشير .

    على الجانب الاخر، أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، التي تقود الاحتجاجات في السودان، عن إضراب في المؤسسات والشركات العامة والخاصة، في ظل تعثُّر الوصول إلى حل توافقي مع المجلس العسكري الانتقالي بشأن المجلس السيادي. وقالت قوى الحرية والتغيير في بيان لها: إنها أعلنت بداية إضراب بالمؤسسات والشركات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية، يوم الثلاثاء المقبل.


    Quote: كاتب سوداني يكتب ماذا تريد قناة الجزيرة من السودانيين؟

    مصدر الخبر / التحرير




    . أدركت منذ زمن بعيد أن قناة الجزيرة تتظاهر بالمهنية لكنها واقع الأمر تخدم أجندة خفية.

    . والآن مع ثورتنا السودانية العظيمة تعمق لدي هذا الإدراك.

    . وسؤالي للقائمين على هذالقناة هو: ماذا تريدون من السودان وأهله.

    . فأنتم تحاولون إيهامنا بأنكم تغطون أحداث ثورة السودانيين – المنتصرة رغم كيد أعداء الإنسانية بمهنية واحترافية- لكن الواقع غير ذلك تماماً.

    . فمن خلال متابعتي لأكثر من مرة لبرامجكم الإخبارية المطولة عن السودان لاحظت أنكم تسعون بكل قوة لخلط الأوراق، لكن هيهات.

    . ففي الوقت الذي تستضيفون فيه عبر الهاتف ممثلين لقوى اعلان الحرية والتغيير- القائد الأوحد لثورتنا الباسلة-أراكم تمنحون فرصاً أكبر لشخصيات حزبية لئيمة تمثل جزءاً أصيلاً من نظام الكيزان الذي أسقطه شعب السودان.

    . وليتكم اكتفيتم بمنح الفرصة الأكبر لهؤلاء المجرمين المخربين عبر الهاتف، ففي الأستديو أثناء النقاش غالباً ما يكون ضيفكم إما كوز سابق، أو شخصية ضعيفة تنفذ لكم أجندتكم الخبيثة، أو تجيب على أسئلتكم المفخخة من شاكلة ” هل هناك قوى إقليمية تحاول فرض أجندتها على السودان؟ ” بالطريقة التي تريحكم.

    . وقد ذهبتم البارحة لما هو أبعد من ذلك بتغطيتكم المضللة لمسيرة الشيخ عبد الحي والجزولي المعادية للثورة وأهدافها.

    . أعود لسؤالي لكم.. ماذا تريدون من السودان وأهله؟

    . فإن كان هدفكم هو خلق الفتنة بين السودانيين فثقوا أنكم لن تفلحوا في ذلك.

    . فما يفوت عليكم هو أن الشباب الذين أشعلوا هذه الثورة (شفوت) ، أي يحملون أذهاناً متقدة ومفتحة لن تنطلي عليها مثل هذه الألاعيب.

    . ليس هناك خلافات كما تشتهون، بل هناك اجماع على رفض نظام سابق تعرفونه جيداً.

    . لن تفلح رسائلكم التي تقدمونها عبر ضيوف إما أنهم كانوا جزءاً من النظام السابق، أو أنهم تماهوا معه وأستفادوا من وجوده الطويل.

    . أما إن كان هدفكم هو تقديم صورة مشوهة عن ثورة السودانيين للعالم الخارجي، فنفيدكم بأن كل العالم قد شهد بسلمية وعظمة وجمال ثورتنا.
    . ونزيدكم علماً بأن سفراء الكثير من بلدان العالم المحترم يشكلون حضوراً شبه يومي وسط المعتصمين أمام قيادة الجيش.

    . ولو كنتم تحترمون المهنية حقيقة لاستضفتم خلال تغطياتكم بعضاً من هولاء السفراء الغربيين ليحدثون الناس عن انطباعاتهم حول هذه الثورة الفخيمة.

    . سيما أن هذا وضع غير مألوف، ففي كل البلدان التي تشهد ثورات تطلب السفارات الغربية من مواطنيها مغادرة البلد، أما عندنا فيحضر سفراء أمريكا وبريطانيا وغيرهما من البلدان إلى مقر الاعتصام لتناول إفطار رمضان مع الثوار الاستثنائيين.

    . فلماذا تتجاهلون كل ذلك وتركزون على خدع تصويرية لنقل مسيرة دعى لها الداعشيان شيخ عبد الحي والجزولي حتى تظهر أعداد المشاركين فيها أكبر من الواقع؟

    . وبالنسبة لسؤالكم الدائم للضيوف عما إذا كانت هناك قوى إقليمية تحاول التدخل في الشأن السوداني أجيبكم بكل وضوح ب (نعم).

    . فهناك السعودية والإمارات اللتان تقومان بمثل هذا المسعى بسبب القوات السودانية المشاركة في حرب اليمن وبعض المصالح الأخرى.

    . لكن ما لا يستطيع ضيوفكم قوله هو أن قطر وتركيا تحاولان أيضاً التدخل في شأننا حتى لا يتم تفكيك النظام السابق لأنه حليفهما.
    . لكن تأكدوا أيضاً أن السودانيين (لحمهم مر)، ولن يقبلوا لا بدور هذا الحلف أو ذاك.

    . فالشباب ( الشفوت) الذين خرجوا للشوارع منذ نحو ستة أشهر قدموا خلالها رتلاً من الشهداء وتضحيات جسيمة عازمون على أن يكون الحل سودانياً خالصاً رغم أنف الجميع.
    . هؤلاء الشباب يحلمون بوطن يسعهم جميعاً بوئام تام ليمد أياديه بيضاء لكل شعوب العالم دون فرز.

    فهل ستتركونا في حالنا أم تصرون على محاولاتكم الفاشلة؟

    كمال الهدي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2019, 02:06 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)






                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2019, 05:45 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    Quote:
    إطلاق سراح حسين خوجلي بعد دفع كفالة 5 مليار جنيه ورهن عقارات

    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    أطلقت نيابة الثراء الحرام، والمال المشبوه، في السودان، سراح الكاتب الصحفي حسين خوجلي، مالك مجموعة المساء (قناة أم درمان الفضائية، إذاعة المساء، صحيفة ألوان) خلال اليومين الماضيين، بعد الزامه بدفع كفالة مالية، قيمتها خمس مليار جنيه.

    وأوقفت النيابة خوجلي الأسبوع الماضي، وأحالته للتحقيق، بعد إجراءات إتخذتها ، على خلفية تعاملات مشبوهة، تتعلق بوجود أموال طائلة في حساباته البنكية، البالغة نحو (10-15) مليارات جنيه، ودونت بلاغ في مواجهته تحت المادة (6) من قانون الثراء الحرام، والمال المشبوه، بعد إجراءات حركتها النيابة العامة.

    وأبلغت مصادر بحسب “تاق برس” أن مالك مجموعة المساء دفع كفالة مالية قيمتها، خمس مليار جنيه، بجانب رهن بقية المبلغ ممثل في عقاراته التي يمتلكها، للنيابة.

    وأكدت المصادر أن الكفالة المالية، تتعلق بدفع المبلغ، الذي بصدده تم فتح البلاغ، بإعتبار أنها مرحلة ما قبل المحاكمة، على أن تستمر الإجراءات، إلى أن تمضي إلى المحكمة.

    وأشارت المصادر، إلى أن دفع الكفالة حق كفله القانون لاي شخص، بموجبها يتم اطلاق سراح الشخص المتهم، ولا يجوز عدم اطلاق السراح في قضايا الاعدام.

    تاق برس



    Quote: العسكري في انتظار الزلزال


    مصدر الخبر / صحيفة الصيحة


    *دائماً يقود شُح المعلومات وغيابها إلى تفريخ الشائعات وشيوعها، وملئها الساحة وتسيّدها، معروف علمياً أن الطبيعة تأبى الفراغ، ومن ثم أي مساحة لا تملأها المعلومات تملأها الشائعات.

    *كان الظن أن العهد الجديد الذي دخلناه بثورة، ألا يكون هناك غَبَش في المعلومات ولا تغطِية على الحقائق ولا تمويه لها، وإنما نشرها وإذاعتها، وإتاحتها للناس للتعرّف على الحقائق من حولهم، ولن تُفسّر بحسن نية أي محاولات لإخفاء الحقائق وطمسها.

    *من أول يوم قلنا لأهل المجلس العسكري، إن الناس يتشكّكون في من تم توقيفهم، ومن تم حبسهم واعتقالهم، وقُلنا إن على اللجنة الأمنية أن تذيع على الناس بياناً رسمياً بمن جرى توقيفهم،

    وأكثر من ذلك أن ترتب زيارات حيث محبسهم، حتى يطمئن الناس أن الأمر جد لا يداخله هزل، حتى يوم الناس هذا، ما زلنا في حيرة من أمرنا،

    ومما عزّز من شكوكنا أن العبّاس الذي قِيل إنه تم توقيفه، ذاع بين الناس أمر هروبه، دون أن تخرج علينا رواية رسمية تشرح لنا الذي أشكل فهمه علينا، والذي أدى إلى تواتر روايات متناقِضة زادت من البلبلة التي تُحيط بنا،

    وليس لأحد أن يقطع على وجه اليقين، أين يُقيم البشير، أهو في محبسه أم في بيت ضيافته أو في مأمنه؟

    *وبينما كانت الرواية الرسمية تقول، إن مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني السابق تحت الإقامة الجبرية، طالعنا تقارير صحفية تكشف أن قوش غادَر البلاد في جولة خارجية، بدأها بمصر مروراً بالولايات المتحدة الأمريكية وانتهاء بـ (أبوظبي)،

    وأنه في كل تلك المحطات أجرى محادثات، ولم يتسن لنا أن نعرف ما إذا كانت محادثات أجراها بصفة شخصية، أم بصفة رسمية،

    ثم من بعد ذلك اعترضت قوة مسلحة قيل إنها تحرسه، النيابة التي كانت بصدد التحقيق معه، وأرجعتها على عقبيها، وبدا المسلسل (هندياً)، إذا كان (قوش) خارج البلاد، فمن تحرس هذه القوة، وهل الأمر كله من باب التمويه، تروج هكذا رائجات، دون أن يجد المجلس العسكري في هذا، ما يستوجب إصدار توضيحات، أو تقديم تفسيرات، ليترك الناس في لُجّة هذه الروايات، وفي عَتَمة هذه التخريجات.

    *ثم يروج أن المجلس العسكري قد أخطر المنظمات أنه بصدد إجراء انتخابات مُبكّرة، وأن قوى الحرية والتغيير إن لم تعدل عن موقفها ولم تتراجع عن وجهة نظرها، فإن الخيار أمامه أن يمضي إلى هكذا وجهة، وسط هذا كله، لا تخرج علينا جهة رسمية لتُبيّن لنا، ما هو مستقبل المفاوضات، وهل ثمة وساطات، أم ثمة مقترحات، بل تلوذ كل الجهات بصمتها، ولا تقدّم تفسيراً لإمساكها عن الحديث وصيامها.

    *وإذا كان مفهوماً استقالة ثلاثة من أعضاء المجلس العسكري من قبل، بسبب أن قوى الحرية والتغيير قد طعنت في مواقفهم وفي حياديّتهم،

    لكن لم نفهم لماذا استقال الفريق أول مصطفى محمد المصطفى عضو المجلس العسكري رئيس اللجنة الأمنية والدفاع، ولعل الذي يُبيّن أهمية موقعه أنه جرى تعيين بديل له على وجه السرعة، لا أحد يُقدّم تفسيرًا للذي جرى، مع أن هذا يؤشّر إلى خلخلة ضربت بُنيان المجلس العسكري.

    نريد أن نفهم ما الزلزال الذي ينتظره المجلس العسكري، حتى يخرج ببيان علينا؟.


    Quote: تعليق جديد من حزب المؤتمر الوطني..

    شاهد ماورد فيه ؟


    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    أكّد حزب المؤتمر الوطني، استمرار عمله وأنشطته تحت قيادته الشرعية التي جاءت بها مؤسسات الحزب.

    وقال القيادي بالحزب عبد الرحيم عمر حسن إن حزبهم أمين في تصرفاته ونتائج أعماله وممارساته.

    وأضاف أنّ الحزب يعمل تحت قيادته الشرعية التي جاءت بها المؤسسات الرسمية وعبر أجهزته القائمة دون الحاجة للتخفي، لجهة أنّه ليس هنالك ما يدعو لذلك على حد قوله.

    ولفت إلى تحمل قيادات الحزب مسؤوليتها التاريخية والأخلاقية طوال فترة حكمهم.

    وأوضح تفهمهم للظروف التي تمرّ بها البلاد لكّنهم يتألمون لما يتعرّض له الوطن من تشظي.

    اخر لحظة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2019, 10:55 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    هل حاول المجلس العسكري "رشوة" العاملين حتى لا يشاركوا في "الإضراب السياسي"؟؟

    وهل ظهرت أموال "الخلايجة"؟؟؟

    Quote: المجلس العسكري يُعلن صرف راتب مايو وحافز العيد اعتباراً من الأحد


    الخرطوم: باج نيوز

    أعلن المجلس العسكري الإنتقالي عن صرف رواتب جميع العاملين بالدولة والمعاشيين لشهر مايو الحالي إعتباراً من غداً الأحد.

    وأكد تعميم صحفي للمجلس العسكري تحصل “باج نيوز” على نسخة منه مساء اليوم “السبت” أن اجتماع المجلس ظهر اليوم أجاز ، صرف راتب جميع العاملين بالدولة والمعاشيين لشهر مايو وحافز عيد الفطر المبارك بداية من اليوم الأحد الموافق 26 مايو 2019م.





    Quote: نداء السودان يُصدر بيانه الثاني ويخوف من تراجع المجلس العسكري من الاتفاق


    الخرطوم : باج نيوز

    حذرت قوى نداء السودان المجلس العسكري الانتقالي من مغبة التراجع عن مبدأ التفاوض لنقل السلطة المدنية أو التراجع عما ٲتفق عليه فيما يخص هياكل الفترة الانتقالية من حيث الصلاحيات و التكوين، معتبرةً أن التفاوض وسيلة مثلى للٳنتقال السلس، وأن عملية انتقال السلطة إلى حكم مدني كامل مرهونة بتحقيق السلام العادل الشامل، مطالبةً بربط مفاوضات إيقاف الحرب وتحقيق السلام مع التفاوض حول نقل السلطة إلى سلطة مدنية، وذلك لضمان نجاح الفترة الانتقالية.

    ودعت القوى في بيانها الختامي لإجتماعات نداء السودان تلقى (باج نيوز) نسخة منه، لإلغاء أحكام الإعدام ووقف ملاحقات الانتربول لقيادات الحركات المسلحة

    واستنكرت القوى القرار الخاص بفك تجميد النقابات مشيرة إلى أنه يصب في مصلحة تمكين عناصر الثورة المضادة، على حد تعبيرهم.

    وطبقاً للبيان أمن المجتمعون على ضرورة عقد مؤتمر قومي للعلاقات الخارجية لضبط العلاقات الخارجية بصورة متوازنة لا تجعل البلاد نهبا للمحاور.



    Quote: إدارة الحشود بمقر الاعتصام.. إبداع من نوع آخر

    الخرطوم: باج نيوز


    أول ما يلفت نظرك وأنت تدلف إلى ساحة الاعتصام بمقر القيادة العامة للجيش السوداني، “شباب أعلى الجسر” فتية أعمارهم ما بين (18- 22) عاما، يضربون بآلات صلبة بلا انقطاع على النفق الحديدي، وبإيقاعات ثورية جاذبة للفت الانتباه، والضغط على المجلس العسكري بتسليم السلطة إلى الحكومة المدنية.

    عندما تدخل إلى داخل ساحة الاعتصام، يقشعر بدنك، للحشود البشرية الضخمة، وهي تردد الشعارات السلمية، “حرية، سلام، وعدالة.. الثورة خيار الشعب”، مُنهية بذلك حقبة ثلاثون عاما من الحكم الاستبدادي والحرمان والعنف والتطرف وسوء الإدارة والفساد، والفقر وتبديد فرص الأحلام.

    كما برزت داخل الاعتصام القدرة المدهشة على التنظيم بين اللجان المختلفة، وعلى رأسها لجان الحماية، التي تهتم برصد العناصر المخربة والمندسين، داخل ميدان الاعتصام، ولجان حماية المواقع “المتاريس” والتي تسهر على عدم اقتحام الحواجز من قبل القوات الأمنية والمليشيات وكتائب الظل للنظام السابق.

    الأمر الذي يرفع حواجب الدهشة، المستوى المتقدم لتنظيم الاعتصام، وتسهيل حركة الآلاف، بواسطة لجان أمنية متخصصة في التفتيش، وأخرى لتجهيز المراكز الطبية وتوفيرالأ دوية والإسعافات الأولية، وأجهزة التنفس الصناعي لعلاج المصابين، ولجان أخرى مختصة بتجيز الطعام والشراب، ومثلها لعملية النظافة وإزالة النفايات.

    وفي الشوارع الجانبية، تتواجد مجموعات شبابية تعمل بهمة عالية في طهي الوجبات السريعة، وإعداد المشروبات المثلجة، ونساء يصنعن القهوة والشاي، كما انتشر في ساحة الاعتصام باعة متجولون يبيعون المناديل الورقية في ساحة الاعتصام.

    بالنسبة إلى سحر إدريس، فإن التنظيم العبقري للحشود البشرية داخل مقر الاعتصام، يلهم أكثر الناس تشاؤما بقدرة الإنسان السوداني على الفن والابتكار والإبداع.

    وقالت سحر لــ(باج نيوز)، “ساحة الاعتصام، دولة داخل دولة، واللجان المتخصصة تؤدي أعمالها باحترافية عالية”.

    وأضافت، “اللجان المتخصصة داخل مقر الاعتصام لم تتلقى أي بلاغات بوجود قتلى أو جرحى، أو حالات تحرش طيلة الشهور الماضية”.

    اللافت للانتباه أيضا وجود أماكن مخصصة للفنانين لرسم الجداريات والكتابة على الجدران لإلهام الجمهور؛ والمطابخ والمقاهي المتنقلة لتوفير القهوة والشاي المرطبات؛ وتركيب الخيام للذين يحتاجون إلى الراحة من أشعة الشمس الحارقة.

    كما خصصت اللجان المتخصصة والمشرفة على مقر الاعتصام، فصولا دراسية لتعليم الأطفال المشردين، وأركان نقاش التنوير، ومكتبات عامة للإطلاع والتثقيف، وإنشاء معارض مصورة للتذكير بجرائم الإبادة الجماعية في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.

    ويرى أحمد عبد الباقي، أن الديكتاوريات شئ معيق، لأنها تفصل الإنسان عن قدرته على الفعل والإبداع.

    وقال عبد الباقي لــ(باج نيوز)، “يبدو لي أن السودانيين، وعبر هذه الثورة، استعادوا قدرتهم على الفعل، وهذا ما ظهر في إدارة الاعتصام المستمر لأكثر من 30 يوما”.

    الاحتجاجات التي انطلقت في 19 ديسمبر الماضي، وصلت إلى نقطة تحول فارقة عندما اقتحم الآلاف مقر القيادة العسكرية، لمطالبة الجيش السوداني بالتدخل للإطاحة بالنظام السابق.

    ويعتصم آلاف السودانيين، منذ 6 أبريل/ نيسان الماضي، أمام مقر قيادة الجيش للضغط على المجلس لتسليم السلطة للمدنيين في أسرع وقت، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي، كما حدث في دول عربية أخرى، بحسب المحتجين.

    ولا يزال الاعتصام ساريا ، حيث ما زال الآلاف يخيمون خارج مقر القيادة العسكرية مُطالبين بتسليم السلطة بالكامل إلى الحكم المدني.

    وفي 11 أبريل/ نيسان الماضي، عزل الجيش السوداني الرئيس عمر البشير، على وقع مظاهرات شعبية احتجاجا على تدني الأوضاع الاقتصادية، وشكل مجلسا انتقاليا لقيادة مرحلة انتقالية حدد مدتها بعامين كحد أقصى.

    وتطالب تحالفات المعارضة بالسودان بمجلس رئاسي مدني، يضطلع بالمهام السيادية خلال الفترة الانتقالية، ومجلس تشريعي مدني، ومجلس وزراء مدني مصغر من الكفاءات الوطنية، لأداء المهام التنفيذية.



    Quote: تجمع المهنيين: اخترنا الإضراب جبراً لا رغبةً

    الخرطوم: باج نيوز


    قال تجمع المهنيين السودانيين السبت إنه اختار الإضراب السياسي جبراً لا رغبةً لحسم المواقف المترددة لتنحاز لمطالب الشعب السوداني، مؤكداً إن الإضراب يعطي المجلس العسكري الانتقالي اشارة بأنه أصبح بين ليلة وضحاها بلا سلطة وبلا قرار.

    وأعلنت قوى الحرية والتغيير يومي “الثلاثاء والأربعاء المقبلين” موعداً للاضراب السياسي لكل العاملين بالدولة والقطاع الخاص تمهيداً للاضراب العام والعصيان المدني.

    وقال تجمع المهنيين في بيان تلقت (باج نيوز) نسخة منه السبت نشاط احتجاجي مشروع ولا تستطيع قوة ان تمنع العاملين من الإضراب وإن أي إجراء مخالف ضد العاملين المضربين يقع في دائرة الفصل التعسفي والإحالة غير القانونية من العمل.

    وكان نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق محمد حمدان دقلو، هدد بفصل اي عامل ينفذ اضراباً عن العمل.

    وقال تجمع المهنيين في بيانه السبت إن هناك شروط يجب توفرها لإنجاز إضرابات ناجحة، على رأسها التواجد في أماكن العمل، والامتناع عن أداء العمل، بجانب الخروج بنهاية الدوام والانضمام للمواكب والاعتصامات.

    واضاف “ننوه إلى أن الإضراب نشاط احتجاجي مشروع ومحروس بالقوانين والمبادئ الدستورية، ولا تستطيع قوة أن تقوم بإجراء قانوني معترف به للفصل أو المنع من مواصلة العمل”.

    وشدد على الإضراب يكون في كافة المؤسسات العامة والخاصة وحتى الأعمال الحرة كخطوة تدريجية أولى تتبعها خطوات واستكمالاً له بإضراب عام متواصل وصولاً للعصيان المدني الشامل.


    Quote: قال إن السودان لن يقيم علاقة مع دولة تضر بمصر أو الخليج..

    تفاصيل زيارة البرهان للقاهرة

    بواسطة باج نيوز في يوم 25 مايو 2019 7:33 م

    في أول زيارة خارجية له، عقد رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان مباحثات ثنائية مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في القاهرة اليوم “السبت” ناقشت عدد من الملفات من بينها سد النهضة والسلام مع دولة جنوب السودان، وركزت المباحثات المصرية السودانية على زيادة التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب.

    وأفادت مراسلة قناة “العربية” من القاهرة عن مصدر أن رئيس المجلس العسكري السوداني أكد أنه لا علاقات مع دولة تضر بمصالح مصر ودول الخليج، وقطع البرهان باستمرار السودان ضمن قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن وأنه لا نية لانسحابه وأنه يدعم العمليات العسكرية ضد الحوثيين،

    وبحسب المصدر تلقت مصر تأكيداً من البرهان على دعم خيار الشعب السوداني والعمل على منع وصول التيارات المتطرفة إلى سدة الحكم في الخرطوم، فيما شكر البرهان مصر ودول الخليج على مساندة السودان.

    من جانبه أكد الرئيس المصري أن دول جوار للسودان تتطلع لتقديم العون والمؤازرة لشعبه، معتبراً أن الحل سيكون من صنع السودانيين أنفسهم عبر حوار شامل”، وأكد السيسي لرئيس المجلس العسكري السوداني على وجود دعم عربي مصري – خليجي لدولة السودان على كافة الأصعدة.

    وقال السيسي إن مصر تدعم الوصول إلى حلول سلمية في السودان، بما يتوافق مع رغبة الشعب السوداني وأنها على أتم استعداد لرعاية مبادرات لدعم الشعب السوداني، وأثنت مصر على الجهود المبذولة من قبل المجلس العسكري السوداني.

    وبحسب المصدر فإن الإجتماع بين السيسي والبرهان ناقش أهمية ضبط الحدود بين البلدين بوصفها من أهم الأولويات لمنع عمليات تهريب السلاح، كما نوقش في اللقاء.

    وقالت مصادر مطلعة بمطار القاهرة الدولي، إن رئيس المجلس العسكري الانتقالي وصل على متن طائرة خاصة، وتم استقباله باستراحة رئاسة الجمهورية بالمطار.

    وتأتي زيارة البرهان إلى القاهرة عقب زيارة قام بها نائبه محمد حمدان دقلو، الخميس، إلى السعودية، التقى خلالها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

    وتأتي زيارة البرهان لمصر في وقت تواصل فيه قوى الحرية والتغيير التحضير لإضراب عام يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين فيما تستمر التحركات السرية والعلنية لتقريب وجهات نظر الجانبين.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2019, 00:24 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)




                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2019, 01:08 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    ديفيد هيرست: هذه أهداف السعودية والإمارات في السودان

    عربي 21

    قال الكاتب البريطاني ديفيد هيرست، محللًا الأوضاع في السودان: إن المتابع لمساعي الإماراتيين والسعوديين، لـ«فرض أنفسهم على اليمن ومصر وتونس وليبيا، يعلم ما الذي يحاولونه الآن، في شوارع الخرطوم».

    وأوضح هيرست بمقاله له في موقع «ميدل إيست آي» البريطاني ترجمه «عربي21» أن ما جرى في مصر وليبيا ويجري في السودان و«لا يرغبون قطعًا في رؤيته، هو أن تدب الحياة من جديد، في حكومة مستقلة مدنية، وممثلة للشعب في السودان».



    ولفت إلى أن خطة السعودية والإمارات في السودان، تتكون من أمرين: «الأول تعزيز وتسليح ضباط الجيش المتنفذين، الذين يفاوضون المتظاهرين، والثاني استخدام الزعماء المدنيين، الذين يبرزهم الحراك الحالي، لتطهير الجيش والحكومة والجهاز المدني والمحاكم من الإسلاميين».

    وفيما يلي نص المقال:

    ما يريده السعوديون والإماراتيون قطعًا هو ألا تدب الحياة من جديد في حكومة مستقلة مدنية وممثلة للشعب

    على مدى شهر من الاعتصام، اقتطع الثوار السودانيون لأنفسهم حيًا صغيرًا في وسط العاصمة الخرطوم، بحواجزه وخيمه وبمنظومة النقل الخاصة به لجلب المجموعات، وبأجهزة تكبير الصوت.

    لقد أصبح فتيان النفق الذين يضربون قضبان جسر السكة الحديد من فوق وصفائح الحديد من تحت بمثابة بندول لأنغام الثورة. يرفضون المغادرة حتى تسلم القوات المسلحة السلطة لحكومة مدنية، وهم في سبيل تحقيق هذا الهدف، ومن باب الاستمرار في الضغط، يتحملون درجات الحرارة الحارقة في نهار رمضان.

    ولكن ما يهم أيضًا هي تلك الأصوات الأهدأ التي تسمع داخل اجتماعات ما وراء الكواليس. كما لا يقل حسمًا للأمر ذلك الذي يطير إلى داخل البلاد ومن يطير خارجًا منها.

    سحق الثورة في السودان

    لن يستغرب أي متابع لمساعي الإماراتيين والسعوديين لفرض أنفسهم على اليمن ومصر وتونس وليبيا، وهو نفس ما يحاولونه الآن في شوارع الخرطوم.

    وهو نفس الأسلوب الذي اتبع في مصر أو بالفعل في ليبيا. فما لا يرغبون قطعًا في رؤيته هو أن تدب الحياة من جديد في حكومة مستقلة مدنية وممثلة للشعب في السودان.

    جاء الآن الدور على السودان. تتكون خطتهم من خطوتين: تعزيز وتسليح ضباط الجيش المتنفذين الذين يتفاوضون مع المتظاهرين واستخدام الزعماء المدنيين الذين يبرزهم الحراك الحالي لتطهير الجيش والحكومة والجهاز المدني والمحاكم من الإسلاميين.

    وما أن يتحقق ذلك لهم حتى يتصدر رجلهم القوي في السودان ويستلم زمام الأمور، وهو نفس الأسلوب الذي اتبع في مصر أو بالفعل في ليبيا. فما لا يرغبون قطعًا في رؤيته هو أن تدب الحياة من جديد في حكومة مستقلة مدنية وممثلة للشعب في السودان.

    النقود تتحدث

    يتوفر لديهم البند الذي يحتاجه السودان بإلحاح بعد تطاير معظم موارده النفطية، ألا وهو المال.

    لعقود مضت، كانت الطريقة الوحيدة لتحويل الأموال إلى داخل السودان أو إلى خارجه (مع العلم أن العقوبات الاقتصادية والتجارية الأمريكية لم ترفع إلا قبل عامين) كانت تتم من خلال مصرفين: أحدهما مملوك سعوديًا، وهو بنك فيصل الإسلامي، والآخر إماراتي، بنك أبوظبي الوطني.

    لم يفلح رفع العقوبات في جلب الانفراج، وحتى عندما تعرض الرئيس السابق عمر البشير لضغوط داخلية قوية حتى يسحب القوات السودانية من اليمن، حيث تشكل الجزء الأكبر من المقاتلين الأجانب، لم يتمكن من ذلك لأنه كان بحاجة إلى المال.

    مثله مثل معظم جيران السودان، كان يخشى من فقدان الدخل الوارد من مجاميع المغتربين السودانيين الذين يعملون في المملكة. تمتد الأذرع السعودية والإماراتية إلى الأماكن القاصية والارتباطات معها ترسخت منذ وقت طويل.

    تم الإعلان عن الوفد المشترك السعودي الإماراتي الذي حل بالخرطوم، ولكن لم يكشف النقاب عن هويات الشخصيات المشاركة فيه. وكان طه عثمان الحسين ضابط مخابرات سوداني أحدهم وحظي باهتمام البشير بعد أن كشف محاولة انقلابية مزعومة ضده كان يعد لها رئيس المخابرات السودانية السابق صلاح قوش. سرعان ما أصبح الذراع الأيمن للبشير، لدرجة أنه قال ذات مرة: «أنا لست مدير مكتب الرئيس البشير بل أنا ابن».

    ظل الحسين يتردد على المملكة العربية السعودية والإمارات، جيئة وذهابًا، وما لبث أن اكتسب لقب رجل السعوديين في السودان. وينسب إليه الفضل في إحياء التواجد الإماراتي في السودان والتمهيد لزيارة البشير إلى الإمارات في عام 2016.

    وعندما احتاج ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى مرشد في أفريقيا، كان الحسين هو صاحب المهمة. كما ينسب إليه الفضل في صدور قرار رفع العقوبات الأمريكية بعد زيارة قام بها إلى واشنطن حيث التقى هناك بعدد من أعضاء الكونغرس.

    ثم ما لبث الحسين أن طرد من منصبه في ظروف دراماتيكية. فقد ألقي القبض عليه في المطار بينما كان على وشك الركوب في طائرة متوجهة إلى الرياض في شهر يونيو (حزيران) 2017 – بعد عام واحد من حادثة اختراق وكالة الأنباء القطرية الرسمية، وقطع العلاقات الدبلوماسية وبدء الحصار الخليجي على دولة قطر.

    ويقال إنه وجدت بحوزته وثائق كان السعوديون والإماراتيون يحتاجونها لإثبات ادعاءاتهم على قطر بأنها تدعم الإرهاب. ثم سمح للحسين بمغادرة السودان، ولكن ها قد عاد إليها من جديد.

    ماض دموي

    محمد حمدان داقلو، والمشهور بلقب حميدتي، ضابط آخر من ضباط الجيش، يبدو أن ماضيه قد تعرض لعملية تنظيف تامة، ولكنه شخصية مركزية في الخطة الإماراتية للسودان.

    يترأس حميدتي وحدة تسمى قوات الدعم السريع، وقد لفت الأنظار في صفوف المعتصمين في الخرطوم، الذين اعتبروه رجلًا نبيلًا بسبب رفضه – كما زعم – فض الاعتصام وإخلاء الميدان من المتظاهرين حتى لو تطلب ذلك إراقة الدماء وإزهاق الأرواح. يقال إنه رفض الأوامر، بل ألقى القبض على آمره، ثم مضى ليشكل المجلس العسكري المؤقت.

    منذ تلك اللحظة، وحميدتي يتربع داخل قلوب المعتصمين في الميدان، ومن موقعه كنائب لرئيس المجلس العسكري، تجده يمارس نفوذه في عملية المفاوضات التي تجري مع جمعية المهنيين السودانيين وقوات إعلان الحرية والتغيير، وهما الطرفان اللذان يشاركان في المفاوضات نيابة عن المتظاهرين.

    ولكن، هل كان ينبغي له أن يكون هناك؟

    أيادي حميدتي ملطخة بالدماء، كما يقول المختص بالشؤون السودانية إريك ريفز في تدوينة له. صحيح أن نائب رئيس المجلس العسكري ليس واحدًا من بين السودانيين الخمسة – بمن فيهم البشير – المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية والذين صدرت بحقهم مذكرات توقيف بسبب المجازر التي ارتكبت بحق القرويين العزل في دارفور.

    إلا أن منظمة «هيومان رايتس واتش»، والتي وثقت لعدد من الجرائم الخطيرة التي ارتكبتها قوات الدعم السريع في دارفور، تقول: «إن الدور الجديد الذي يمارسه حميدتي الآن لا ينبغي أن يحصنه من المساءلة والمحاسبة على الجرائم التي ارتكبتها قواته هناك».

    لقد كانت قوات الدعم السريع الأداة الرئيسية التي استخدمها البشير في إخماد التمرد في دارفور، ويعمل فيها عدد كبير من عناصر مليشيات الجنجويد، وعندما أدرك البشير المأزق الذي جد عليه خلال الشهور الأخيرة من حكمه، تحولت قوات الدعم السريع إلى حرس إمبراطوري له.

    طور حميدتي علاقة قوية مع السعوديين والإماراتيين في اليمن، حيث إن قوات الدعم السريع هي التي تشكل العمود الفقري للقوات السودانية التي تقاتل الحوثيين هناك.

    جاء في مذكرة رفعها مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية إلى مجلس الأمن الدولي ما يلي: «تشير التقارير بشكل مستمر إلى أن الفريق عبد العزيز ومحمد حمدان داقلو، الشهير باسم حميدتي، وكذلك الفريق علي الناصح القلا، هم الذين بيدهم كامل القيادة والتحكم».

    لقد طور حميدتي علاقة قوية مع السعوديين والإماراتيين في اليمن، حيث إن قوات الدعم السريع هي التي تشكل العمود الفقري للقوات السودانية التي تقاتل الحوثيين هناك. وقد أثار حميدتي جدلًا حينما أعلن أن 412 جنديًا قتلوا في اليمن، الأمر الذي أدى إلى مطالبات في الداخل بسحب القوات من هناك.

    تزعم مصادر الجيش السوداني أن الإماراتيين يمولون حميدتي ويزودونه بالمدفعية الثقيلة.

    التودد إلى المعارضة

    إلا أن لديهم وتدًا آخر يعتمدون عليه، ويتمثل في الذراع التي يستخدمونها للوصول إلى مختلف مكونات التحالف الواسع لشخصيات المعارضة، بما في ذلك مريم صادق المهدي، نائب رئيس حزب الأمة وابنة رئيس الوزراء السابق.

    وكانت مريم المهدي قد اعترفت في مقابلة تلفزيونية أنها توجهت إلى الإمارات العربية المتحدة مباشرة بعد سقوط البشير، ولكنها قالت إنها إنما ذهبت إلى هناك لتشكر الإماراتيين على استقبالهم لوالدها عندما أطيح به في انقلاب.

    ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» بشكل منفصل أن خمسًا من قوى المعارضة السودانية، بما في ذلك الفصائل المسلحة، قامت مؤخرًا بزيارة إلى أبوظبي لإجراء محادثات حول الانضمام إلى الحكومة التي يقودها العسكر. ومن كثرة أعداد من ذهبوا إلى هناك بعد سقوط البشير فقد أصبح يطلق على ذلك في الخرطوم «الهجرة».

    بعد ذلك مباشرة تعهدت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة بمنح السودان مساعدة قدرها 3 مليارات دولار.

    نزاع بالوكالة

    ثمة مخاطر واضحة من تحويل الثورة السودانية إلى نزاع بالوكالة بين السعوديين والإماراتيين الذين يدعمون ضباط الجيش والقوات العلمانية من جهة وتركيا وقطر اللتين تدعمان الإسلاميين من جهة أخرى.

    من يملك تجنب ذلك هم أولئك الفتيان الذين يضربون على قضبان جسر السكة الحديدية ويرفضون مغادرة مركز العاصمة الخرطوم.

    يكفي السودان ما عاناه حتى الآن من انقلابات وحروب أهلية. لقد جاء الإسلاميون بالبشير إلى السلطة، ثم ها هو فصيل من بينهم يعرب عن ندمه على ذلك. ونفس الشيء حصل مع الشيوعيين.

    لا يخدم الطغاة إلا أنفسهم. ولكن هذه المرة، الكرة في ملعب حركة الاحتجاج، وهي التي بإمكانها لو رغبت أن تضمن التحول نحو نظام ديمقراطي حقيقي ممثل للشعب، بكل توجهاته وبكل فصائله. أما الإقصاء، فلن ينجم عنه إلا البقاء داخل هذه الدائرة المغلقة، والعودة إلى تجارب الماضي.

    وإذا ما أخفقوا، فإنهم سيكررون ما حدث في مصر، وسيجنون كل تداعياته. نعم، نفس الشيء يمكن أن يحدث في السودان، ولابد أن سيسي أو حفتر السودان جاهز وينتظر الإشارة حتى ينطلق.


    Quote: قصة إنسان18:00 19 مايو, 2019القاهرة منفى اختياري.. هذا ما عاناه «أقباط السودان» في عهد البشير
    شارك

    فريق العمل

    عاش مسيحيو السودان، على مدار سنوات حُكم الرئيس السابق عُمر البشير، ويلات كثيرة ووقائع اضطهاد تنوعت بين فرض قيود على حقوقهم السياسية أو الدينية، أدت بدورها إلى تفضيل انتقال القطاع الأكبر منهم خارج البلد، ساعين للبحث عن وطن بديل يستقرون فيه، ويبدأون حياة جديدة.

    كانت مصر على رأس هذه الدول التي انتقل إليها أغلبية مسيحيي السودان، منذ عقد من الزمان أو يزيد قليلًا، حيث تحولت لوطنٍ بديل يعيش فيه القطاع الأكبر منهم، وسط ترحيب من السلطات المصرية بهم، فيما لجأ إليها البعض الآخر باعتبارها محطة لجوء انتقالية، للسفر منها إلى أوروبا أو أمريكا كما فعل الكثيرون منهم.



    «وقائع هجرة معلنة».. لهذه الأسباب فرّ مسيحيو السودان إلى مصر

    يستعرض «ساسة بوست» في التقرير التالي بعضًا من قصص هؤلاء الأقباط الذين التقاهم محرر الموقع بمنازلهم في العاصمة المصرية، أو تواصل مع بعضهم غير الهاتف، في محاولة لاستعراض أنماط حياتهم الجديدة، وطرق التأقلم معها خصوصًا تجاه سياسة الحكومة والقطاع الأكبر من الشعب التي تتسم «بالتعالي» تجاههم، كما قالوا.

    أثرياء السودان.. التنازل عن الممتلكات أو السجن!

    قبل ستة أعوام، تعرض سمير بولس، وهو ناشط قبطي سوداني في الكنيسة الانجيلية السودانية، للاعتقال من جانب قوات الأمن التي اقتحمت منزله بحي العباسية في أم درمان، بعدما اتهمته السُلطات السودانية «بالتبشير والدعوة للمسيحية بين قطاعات متنوعة داخل المجتمع السوداني».

    ظل بولس مُحتجزًا داخل إحدى مقار جهاز الأمن والاستخبارات لأسبوع كامل، من أجل التوقيع على تنازل على عدد من ممتلكاته التي تنوعت بين قطع أراضٍ في أفضل المناطق بالخرطوم، أو شركته المُتخصصة في الهندسة الإنشائية؛ ليضطر في النهاية تحت ضغوط مستمرة أبرزها التعرض لزوجته وأبنائه للتوقيع على عقود تنازل عن بعض ممتلكاته للنظام الحاكم.



    بعدما أفرجت عنه السلطات، أخذ سمير قرارًا بالرحيل مع زوجته وأبنائه الثلاثة إلى القاهرة، لأسباب متعددة يوضحها لـ«ساسة بوست» قائلًا: «كان هناك تنسيقًا مستمرًا وقائمًا طول الوقت بين الكنيسة الإنجيلية في السودان ومصر، وزيارات بين قساوسة كلتا الكنيستين، ما جعلها مكانًا مفضلًا مصر للانتقال لها، إلى جانب سهولة الحصول على التأشيرة، والمعيشة بأسعار تبدو معقولة في القاهرة إذا ما قورنت بأي مدن عربية أو أوروبية».

    يرتبط هذا التنسيق الكنسي بسلطات بابا الكنيسة المصرية الواسعة، التي تمنحه صلاحيات اختيارات بابا الكنيسة الأرثوذكسية في السودان، والإشراف على الأنشطة الكنسية هناك، وفقًا لسمير، الذي يضيف أن «هناك زيارات مستمرة لا تنقطع على مدار العام بين القيادات الكنسية في البلدين».

    بحسب بولس، فإن كونه من بين المقتدرين ماليًا، هو ما شجع السلطات على استهدافه ضمن حملة واسعة بحق كُل الأثرياء المسيحين، من خلال نزع ملكية أراضيهم أو ممتلكاتهم الأخرى، استنادًا لقانون الأمن الوطني رقم 25 لسنة 2010، والذي يمنح الأجهزة الحكومية السلطات في حجز أو مُصادرة أي أراضي، تحت دعوى حماية الأمن القومي السوداني، دون أسباب تفصيلية لهذا القرار.

    كان دافع الأجهزة الأمنية في استهداف نوعية «المقتدرين ماليًا أو النشطاء» نابعًا من اعتقادهم أنه «لو تحكمت السلطات في المال؛ هتتحكم في الكنيسة»، حسبما يوضح سمير.

    غير أن هذا القانون، الذي تُطالب القوى الثورية بتغييره ضمن مجموعة قوانين تصفها «بالقمعية»؛ وتُدرجه ضمن مطالب «الثوار»، يتناقض مع قانون الأراضي في السودان الذي يمنع التنازل من شخص لشخص أو هيئة لشخص، بدون مُقابل مالي عدا الأقارب من الدرجة الاولى، وهو ما منح سمير وغيره من الآلاف الفرصة للطعن على الأراضي المنتزعة منهم، ويأمل استعادتها بأحكام قضائية نافذة.

    ويوضح سمير لـ«ساسة بوست» أن «السلطات خالفت القانون الأصلى؛ لذلك فالأراضي المنزوعة وفقًا لقانون الأراضي الأصلي، ليست مملوكة للسلطة».

    ويغيب أي إحصاء رسمي لعدد المسيحيين السودانيين الذين انتقلوا خارج بلادهم أو عددهم داخل مصر، بينما تشير بعض التقديرات إلى أن عدد السودانيين عمومًا يتراوح ما بين مليوني سوداني إلى 5 مليون، يعيش أغلبهم في منطقة وسط القاهرة والإسكندرية ومحافظة أسوان الجنوبية. وتُرجح إحصائية لتعداد اللاجئين السودانيين المسجلين لدى «المفوضية السامية للاجئين» العام الماضي أن عددهم يبلغ 37 ألف لاجيء سوداني مسجل رسميًا في مصر.

    «أقباط السودان»: لسنا مواطنين كاملي الأهلية..

    فسنرحل

    بُعد آخر يضيفه سمير لدوافع تفضيل أغلب مسيحي السودان للسفر لمصر، هو أن القطاع الأكبر من مسيحي السودان لهم جذور مصرية، وهم ما يُسمونهم «الأقباط»، يحمل أجداد هذا الجيل الحالي الجنسية المصرية، ولهم منازل مملوكة بأسمائهم في أرقى أحياء العاصمة المصرية، حيث اعتادوا زيارة مصر أوقات كبيرة في العام قبل الانتقال النهائي؛ لذلك فمصر بالنسبة لهم دولة عالمون ببواطن أمورها، وأنماط الحياة الثقافية الفكرية والاجتماعية لها، إلى جانب سهولة العودة منها إلى السودان.

    من بين هؤلاء الذي يحكي عنهم سمير، يوسف أديب (48 عامًا)، وهو من مسيحي السودان ذوي الجذور المصرية، ممن يُشتهرون بـ«الأقباط» داخل السودان. عمل يوسف لسنوات محدودة في إنتاج أعمال تلفزيونية مُشتركة مع بعثة الأمم المتحدة داخل السودان حول قضايا توعوية، قبل أن يُساوره قلق من الاستمرار في البقاء بعدما تعرضت شركته المتخصصة في تقديم الخدمات الإعلامية للاقتحام من جانب الأجهزة الأمنية، ووصول رسائل على هاتفه تُحذره من البقاء داخل البلد.

    ضاعف من قلق يوسف معرفته بأخبار ذاعت بين مجموعات الأقباط في أحد المجموعات المغلقة على تطبيق الاتصال الحديث «واتساب»، حول توصيات مسؤولين أمنين لعدد منهم بالرحيل، أو العيش دون أي نشاط سياسي أو ديني، هو ما يرفضه يوسف «المواطن كامل الأهلية».

    أمام هذه التهديدات، أخذ يوسف قرارًا بمغادرة البلاد، في أسابيع معدودة، آتيًا لمصر التي فضلها وطنًا بديلًا لبلاده. ينتمي يوسف للكنيسة الأرثوذكسيه التي تتبع الكنيسة المصرية، والتي فضلت الصمت دومًا، حالها حال كافة الكنائس تجاه الأحداث السياسية الأخيرة في السودان، التي لم تنخرط في أي أعمال اجتماعية أو سياسية، وذلك على خلاف الكنيسة الإنجيلية التي شكل قادتها أدوارًا رئيسية في الثورة السودانية، وفقًا ليوسف.

    أمر آخر شجع يوسف للعودة لمصر، ألا وهو جذور جده المصرية، وتمتع والدته بالجنسية المصرية. يستعيد يوسف بعضًا من وقائع حياته جديدة ويحكي لـ«ساسة بوست»: «الجد كان مالكًا لوحدتين سكنيتين في أرقى مناطق مصر الجديدة؛ عدنا للعيش فيها، وفتشنا في أوراقنا القديمة من أجل الحصول على أوراق جذور جدي المصرية، والتقديم بها للسلطات المصرية للحصول على الجنسية».


    ويتناقض الواقع العملي لحياة السودانيون في مصر عن القوانين التي تحولت إلى حبر على الورق، في ظل تجاهل تفعيل اتفاقية الحريات الأربع بين السودان ومصر، والتي جرى توقيعها في نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2011، والتي تتيح لمواطني البلدين العلاج والتملك والتنقل والتعليم، غير أن تنفيذها ظل مُعطلًا، كما روي كثير من السودانيين الموجودين في مصر.

    ويوضح يوسف: «الاتفاقية ليس لها أي جدوى على كافة المستويات، وعندما عدت إلى مصر، فتشت عن أوراق جدتي القديمة، وعقود ملكية الشقة التي أعيش فيها، وقدمت طلبًا للحصول على الجنسية المصرية؛ وهو ما سيساعدني كثيرًا في الاستقرار بدرجة كبيرة».

    غير أن القطاع الأكبر من مسيحيي السودان الوافدين لمصر ينتقلون لها ليس بغرض الاستقرار، بل محطة لجوء انتقالية، يسافرون منها للدول الأوروبية، كحال الآلاف الذين نجحوا في عمل ذلك طيلة السنوات الماضية.

    مصر محطة قبل «إعادة التوطين»

    سمر كارلوس، واحدة من هؤلاء اللاتي انتقلن لمصر، من خمسة أعوام، باعتبارها محطة لجوء، انتقلت منها بعد ذلك لهجرة دائمة إلى أستراليا، بعد عام واحد قضته في العاصمة المصرية داخل وحدة سكنية استأجرتها، بعدما اكتشفت صعوبة التمليك لأسباب قانونية، وتعليمات حكومية «غير مباشرة».

    كان انتقال سمر لمصر أولًا بهدف تطبيق شروط هيئة الأمم المتحدة على حالتها، من حيث إثبات أنها «لا تقدر تعيش في السودان»، لذلك انتقلت لمصر لإثبات صحة ذلك عليها.

    تُضيف سمر لـ«ساسة بوست»: «الأمم المتحدة تُحدد شرط يتمثل في تقديم أدلة بأنك لست قادرًا على البقاء في السودان؛ لذلك تكون أسهل طريقة لإثبات ذلك هو السفر لمصر؛ وبذلك تقول لهم إنني انتقلت للقاهرة لظروف عدم القدرة على الإقامة داخل السودان التي اضطرتني للانتقال إلى بلد جديد، وغريب عني، قبل أن تُساهم في تسهيل السفر بعد ذلك لدول خارج مصر»، فيما تصفه الأمم المتحدة بـ«إعادة التوطين».

    كانت الأمم المتحدة تدفع لهؤلاء مبالغ مالية شهرية (إعانات مادية) لدعمهم، في سنواتهم الأولى، داخل البلد الجديد الذي انتقلوا لها، غير أن تلك الإعانة انقطعت منذ عامين لأسباب لها علاقة بنقص موارد الهيئة الدولية، وتقول سمر: «كان لذلك تأثير كبير على تفضيل مسيحيي السودان للسفر بطرق غير شرعية من مصر إلى أوروبا، بعد تراجع فاعلية دور الهيئة الدولية في إعادة توطين النسبة الأكبر منهم في أمريكا وأوروبا».

    متى بدأت موجات نزوح مسيحيي السودان؟

    يؤرخ المُفكر القانوني القبطي السوداني نبيل أديب لـ«ساسة بوست» موجات نزوح مسيحيي السودان خارج بلادهم وصلتها بالخط السياسي لأنظمة الحُكم، قائلًا: «بدأت أولى موجات نزوح مسيحي السودان عام 1983، مع إعلان النظام الحاكم آنذاك تطبيق الشريعة الإسلامية وفقًا لتعريفهم الضيق والمحدود لها والبرجماتية السياسية الساعية لاستخدام الشريعة من أجل استقرار الحكم، قبل أن تعاود موجات النزوح، من جديد، في عام 1990 حين أعدم نظام البشير طيار مسيحي هو جرجس القمص مينا بداعي تجارته في العملة».

    وتعود وقائع هذه الحادثة، بعد ستة أشهر من انقلاب نظام «الإنقاذ الوطني»، في ديسمبر (كانون الأول) 1989، وصعود البشير للسلطة، حيث أعلنت السلطات السودانية آنذاك القبض على مساعد طيار يعمل في الخطوط الجوية السودانية، ويدعى جرجس يسطس، ووالده كان قسًا، بتهمة حيازة نقد أجنبي ومحاولة تهريبه إلى خارج البلاد، قبل أن تحكم عليه محكمة خاصة بالإعدام، بتهمة التآمر على تخريب الاقتصاد الوطني، وينفذ الحكم في فبراير (شباط) 1990.

    بعد مرور عقد كامل على بداية الألفينات، وتحديدًا عام 2013، نشطت من جديد موجات النزوح مسيحيو السودان للخارج، بعدما وقعت هجمات حكومية على مقار شركات مملوكة لمسيحيين بالتزامن مع تحريض من جانب الإعلامي الحكومي للسودانيين بوصفهم «عملاء مدعومين من قوى خارجية، يهددون استقرار الوطن، وأملاكهم حازوها من الاستعمار»، وفقًا لأديب.

    ويُرجح أديب تفضيل مسيحيو السودان للانتقال لمصر لأسباب لها علاقة بكونها قريبة جغرافيًا من مصر، وأقرب للثقافة، والحياة فيها «رخيصة» يستطيع السودانيون تدبير أمورهم فيها.

    يتفق الأشخاص الذين تحدث إليهم مُحرر «ساسة بوست» حول الصعوبات الكبيرة التي تواجههم في العيش داخل مصر، وعلى رأسها «السياسات التمييزية والعنصرية» تجاه السودانيين في تفاصيل الحياة اليومية، والنظرة «الفوقية» من المسؤولين والتي انتقلت للمصريين العاديين.

    «المصري ما فاهم أن فيه ناس تانيين ممكن يعيشوا معاه» هكذا تتحدث سمر بلهجة سودانية محلية، حول الصعوبات التي واجهتها خلال عام قضته في مصر، قبل الهجرة بواسطة الأمم المتحدة. لكن سمر تستدرك: «صحيح هناك سياسات تمييز تجاهنا؛ لكن في الآخر لو فيه دولة نفع ولجأت ليها؛ تبقى أحسن خيار من السودان».

    بينما يربط يوسف هذه السياسة «التمييزية» التي يلاحظها من تعاملاته هو وأبنائه اليومية، بالتوتر السياسي القائم بين البلدين، وفقًا له، وانطباعات المصريين الراسخة عن السودان. ويوضح: «المصريون ما زالوا معتقدين أن السودان كانت مُستعمرة مصرية، ويبنون تعاملاتهم مع السودانيين بناءً على هذه الخلفية التي تجعلهم يشعرون بتفوق في علاقتهم معنا كوننا في مرتبة أقل منهم».

    أما العامل الثاني الذي يذكره يوسف فله صلة بالانطباعات التي عززتها وسائل الإعلام المصرية الحكومية حول السودان، خصوصًا بعدما ارتبطت تهمة اغتيال الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، برجال محسوبين على نظام البشير، وتعميم انطباع داخل أذهان المصريين أن السودانيين مسئولون أيضًا.

    التاريخ يتبدل.. السودان كانت «منفى» الدولة المصرية الحديثة

    على خلاف الصورة السابقة، التي تحولت فيها مصر لوطن بديل، أو منفى اختياري لمسيحيي السودان، كانت الأخير هي المنفي الذي استخدمه نظام حُكم محمد علي لتأديب المصريين الذين يخالفون تعليماته، ويخرجون عن طوعه، أو من يريد أن يُبعدهم عن دوائر القرار، على أساس أن السودان كانت تتبع سلطاته، وتخضع للإشراف إداريًا وسياسيًا من جانبه.


    ويقول الكاتب شادي لويس، في مقال منشور له على موقع «المدن»: إن «السودان كانت لوقت طويل منفى الدولة المصرية الحديثة. المنفى بمعناه القانوني والمعنوي أيضًا.

    فالقوانين المتعاقبة التي أصدرتها إدارة محمد علي لم تخل من جرائم ومخالفات عقوبتها الإبعاد، وكان أقساها هو النفي إلى السودان.

    وكان موظفو الدولة غير المَرضِي عنهم، والمعاقبين إداريًا، ومثيري المشاكل، يُنقلون إلى الصعيد، عقوبة ضمنية غير معلنة، وأسوأهم حظًا ينتهي بهم الأمر في عطبرة أو أم دورمان.

    لكن الأقباط وجدوا في السودان غير المرغوب فيه فرصة سانحة للانخراط في الهيكل الوظيفي للدولة، والصعود إلى قمته بشكل أيسر مما هو في مصر».

    تلا تلك المرحلة موجة نزوح جديدة لمسيحيي مصر إلى السودان، بعدما اتبع الاحتلال البريطاني لمصر سياسة تمييز تمارس بحقهم إقصاء في أغلب الوظائف الهامة داخل الوزارات الحكومية، ليُفضل القطاع الأكبر منهم الانتقال إلى السودان، ويظلوا باقين داخلها، وحملوا صفة «الأقباط السودانيين»، كما أضافتهم إدارة الإحصاء السودانية، باعتبارهم قبيلة سودانية في مسوحها السكانية قبل سنوات.



    مترجم: هكذا قدمت النساء في السودان للمرأة في العالم ما لم تقدمه أمريكا!

    كاتب: Sisonke Msimang مصدر: The White House Won’t Empower Women. Sudan’s Protests Will. شارك

    فريق العمل

    بينما تشارك النساء في قيادة الاحتجاجات في السودان، تزور إيفانكا ترامب إثيوبيا للترويج لما يُسمى بـ«مبادرة المرأة العالمية للتنمية والازدهار»، متجاهلةً ما يحدث للنساء في السودان وغيره.

    وفي هذا الصدد كتبت سيسونك مسيمانج في مجلة «فورين بوليسي» الأمريكية، مجادلةً بأنَّ هذه الجهود الأمريكية لا تركز سوى على الاحتياجات العملية البسيطة للمرأة، في الوقت الذي تحارب فيه إدارة ترامب حقوق المرأة حول العالم، مستشهدةً بما أمكن للنساء إنجازه على مستوى احتياجاتهن الاستراتيجية من خلال حراكهن في دولٍ عديدة.



    الطعام أم حقوق الإنسان؟

    بحسب سيسونك، زارت إيفانكا ترامب أديس أبابا هذا الشهر، للترويج للمبادرة الأمريكية لتمكين المرأة حول العالم، والمعروفة باسم «مبادرة المرأة العالمية للتنمية والازدهار». ارتدت الابنة الأمريكية الأولى ثوبًا أزرق، وابتسمت أمام الكاميرات أثناء حديثها حول خطتها لـ«دعم 50 مليون امرأة في الدول النامية بحلول عام 2025». لكن في الوقت نفسه، كانت النساء تدعمن أنفسهن في السودان، إحدى دول الجوار؛ وقفن على السيارات والمنصات، وهتفن للثورة السلمية.

    وترى سيسونك أنَّه خلال قيادة النساء السودانيات للحراك لإطاحة دكتاتور متهم بجرائم حرب، بدت الولايات المتحدة بعيدةً كل البعد عمَّا تريده نساء العالم.

    فبرنامج البيت الأبيض يأمل في تعزيز فرص العمل، ويعكس تركيزًا أوسع داخل إدارة ترامب على خلق فرص العمل والتطوير الاقتصادي، بدلًا من حقوق الإنسان والحكم الرشيد وغيرها من الأمور التي كانت تمثل أساسات السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

    وتشير سيسونك إلى أنَّ التركيز على الوظائف له بعض المزايا بالتأكيد، لكنَّ إدارة ترامب في الوقت نفسه زادت استخدامها لسياسة التكميم، بمنعها تمويل المنظمات التي تدعم عمليات الإجهاض خارج الولايات المتحدة، وذلك لإرضاء قاعدة دعمها الإنجيلية.

    وتؤكد سيسونك أنَّ تلك المنظمات تدعم أيضًا تنظيم الأسرة، وعلاج فيروس نقص المناعة، والرعاية الصحية الأولية، وبرامج التغذية، لكن لم يعد يمكن تمويل أيٍ من تلك الأنشطة إذا كانت تلك المنظمات تدعم الإجهاض، حتى لو استخدمت في سبيل دعمه أموال متبرعٍ آخر.

    وتعتقد الكاتبة أنَّ تركيز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على النمو بديلًا عن حقوق الإنسان يمثل معضلةً مفتعلة، يُصورَّ فيها أنَّه لا خيارات سوى هذين الخيارين المتعارضين. إذ أظهرت الأحداث الجارية في السودان وغيرها أنَّ الرغبة في التغيير الديمقراطي مرتبطةٌ جوهريًا بارتفاع أسعار المواد الغذائية وتفاقم الفقر والظلم.

    النساء في مقدمة الاحتجاجات السودانية

    بدأت الانتفاضة السودانية في عطبرة وبورسودان في ديسمبر (كانون الأول)، عندما ارتفع سعر رغيف الخبز بنسبة 300% بين عشية وضحاها. وامتدت الاحتجاجات إلى الخرطوم وغيرها من المدن بسبب حكم الديكتاتور الغاشم منذ عقود. بمعنى آخر، كانت شرارة الثورة اقتصادية، لكنَّ أزمة حقوق الإنسان والحكم المريعة التي تفشت في السودان لفترةٍ طويلة هي ما فاقم اشتعالها.

    ورغم الجهود المبذولة لوقف الإبادة الجماعية في دارفور لسنوات، وملاحقة المحكمة الجنائية الدولية للرئيس عمر البشير، تشير سيسونك إلى أنَّ السودان كان يتعرض للتجاهل من الغرب، لكن تمكنت الاحتجاجات الأخيرة من جذب انتباه الشعوب في أوروبا والولايات المتحدة.

    في رأيها، كان ذلك جزئيًا بسبب عاملٍ مبتكرٍ وفعّال اتسمت به التظاهرات، وهو وجود نساء أفريقيات يرتدين أقراطًا ذهبية وأثوابًا، بوجوهٍ مشرقة خُلقت لتصنع صورًا جميلة. بالإضافة إلى ذلك، فاجأ وجود مثل هذه الأعداد الكبيرة من النساء في الشوارع في دولةٍ مسلمة محافظة أولئك الذين يجهلون سياسات المنطقة. وأظهرت الاحتجاجات أيضًا الحشود السودانية وهي تردد هتافاتٍ وتراثًا قديمًا من الغناء والرقص للإطاحة بالبشير، وهذا لم يكن تقليدًا للممارسات الديمقراطية الغربية، بل أنماطًا وطنية من الاحتجاج.

    وتعتقد الكاتبة بأنَّ أيَ شخصٍ مهتم بالنساء في الحركات المؤيدة للديمقراطية، ليس فقط في السودان لكن في أفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية، سيدرك أنَّه لا شيء جديد أو مفاجئ بخصوص ذلك. فطوال القرن العشرين، شغلت النساء في الدول الفقيرة مساحاتٍ عامة في الاحتجاجات، وعملت الكثيرات منهن كمنظمات ومخططات رئيسيات في الحركات المؤيدة للديمقراطية.


    تاريخ من الحراك النسائي حول العالم

    تضرب سيسونك مثالًا بنيجيريا ما قبل الاستقلال. فأثناء «حرب النساء» عام 1929، احتجت آلاف النساء ضد الضرائب الظالمة التي تفرضها إدارة الاستعمار البريطاني، وفعلن ذلك من خلال ممارسةٍ قبلية للاحتجاج كانت معروفةً بين المجموعات العرقية النيجيرية باسم «sitting on men» أو «إعلان الحرب على الرجال».

    ففي جنوب البلاد، كان معتادًا وقتها أن يُطارَد الرجل المنحرف أو العنيف أو «تُهان كرامته» حتى يغير سلوكه، إذ تطوق النساء الرجل المقصود، ويتغنّين بأغانٍ مسيئة ويحقرنه حتى يوافق على تغيير سلوكه، وأحيانًا يذهبن لمنزله يقرعن الأبواب ويهتفن لأيامٍ حتى يستسلم.

    ونجح هذا عامةً، إذ أصبحت الإدارة الاستعمارية أكثر استجابةً لوضع النساء. والأهم من ذلك ربما أنَّ الاحتجاجات كانت لبنةً مهمة للحركة النسائية الأوسع في نيجيريا. فبنهاية الأربعينيات من القرن الماضي، حصلت النساء في جنوب الدولة على حق التصويت، بينما حققت النساء في الشمال ذلك عام 1979.

    تضرب الكاتبة مثالًا آخر بجنوب أفريقيا، أثناء التظاهرات النسائية عام 1956، إذ خرجت 20 ألف امرأة إلى الشوارع للاحتجاج على تمرير قوانين من شأنها تقييد حركة السود. وغنَّت المتظاهرات: «ضرب المرأة كضرب الصخرة، سوف تموت»، مما ساعد على تسييس جيلٍ من النساء اللواتي قدن الكفاح ضد العنصرية. ولا تزال العبارة اليوم صيحة استنفار للنساء اللواتي يشاركن في مكافحة العنف ضد المرأة.

    ومع مطلع الثمانينيات، أصبحت الحركات النسائية بارعةً في استخدام الرمزية في الأماكن العامة لتوصيل رسائلهن. ففي الأرجنتين، احتجت منظمة أمهات ميدان مايو وهن يرتدين أوشحة رأسٍ بيضاء على اختفاء أطفالهن، الذين اختُطف العديد منهم وقُتلوا على يد الدكتاتورية العسكرية لخورخي رافائيل فيديلا.

    وتعتقد الكاتبة أنَّه بهذا، في الوقت الذي كُمِّمَت فيه الأفواه بشدة، تمكنت النساء من صنعٍ رمز للأنوثة الوطنية التقليدية في دولةٍ أغلبية سكانها من الكاثوليك ومن قيمها الأساسية عدم الخروج على التقاليد. وكانت جهودهن لمعرفة أماكن أطفالهن المفقودين جزءًا أوليًا وهامًا من المقاومة التي أدت أخيرًا إلى انهيار الحكم العسكري عام 1983.

    وبحسب الكاتبة، في الأرجنتين، كما هو الحال في العديد من الدول الأخرى في الثمانينيات والتسعينيات، لم يكن وجود النساء في الصفوف الأمامية بالضرورة هدفه المكافحة من أجل المساواة بين الجنسين، بل كن يتظاهرن لخفض أسعار الخبز، أو ضمان حصول أطفالهن على مدارس ذات جودة أفضل، أو كما في حالة أمهات ميدان مايو، حتى يجتمع شملهن مع أطفالهن.


    طبيعة الحراك النسائي

    استشهدت سيسونك بالإطار النظري الذي طورته عالمة الاجتماع ماكسين مولينو في الثمانينيات لفهم أسباب وكيفية مشاركة النساء في عمليات التغيير السياسي. جادلت ماكسين بأنَّ عدم المساواة بين الجنسين عادةً ما تزيد من إلحاح الوفاء بالاحتياجات العملية للنساء أكثر من الرجال. فعلى سبيل المثال، في السودان، أرَّق نقص الوقود النساء لأنَّهن المسؤولات عن إعداد وجبات العشاء، فلدى المرأة حاجة عملية تتعلق بإبقاء تكلفة البارافين والغاز منخفضة.

    وأشارت مولينو إلى أنَّه رغم أهمية الاحتياجات العملية، غالبًا ما تظهر مجموعةٌ أخرى من المطالب بمجرد أن تبدأ النساء في التنظيم، ودعت هذه المطالب بـ«الاهتمامات الاستراتيجية الجنسانية». جادلت مولينو بأنَّ النساء إذا ما احتشدن للمطالبة بمجموعةٍ أساسية من الحقوق، كُنّ أكثر جاهزية لتطوير نظرةٍ سياسية وتحليلات ذات توجهٍ نسوي، تعالج القضايا التي تنطوي على تحرر المرأة الجسدي والاجتماعي والسياسي. وعندما بدأت النساء في الدفاع عن الحق في التملُّك أو إباحة الإجهاض، كن يضغطن لأجل المصالح الاستراتيجية الجنسانية.

    وفي رؤية مولينو، يوجد تداخل مهم بين الاحتياجات العملية، التي كانت عادةً نقطة انطلاق لنشاط المرأة، والاحتياجات الاستراتيجية. وقالت إنَه كان من الأسهل أحيانًا للمجتمعات قبول العمل على الاحتياجات العملية للمرأة، مثل وجود مدارس أفضل، من معالجة العوائق الهيكلية التي تُبقي المرأة بعيدةً عن السلطة. وتعتقد الكاتبة أنَّ عمل مولينو أثَّر في تحديد الطريقة التي صُمِّمَت من خلالها برامج المساعدات في الثمانينيات والتسعينيات، بما فيها البرامج التي تدعمها الحكومة الأمريكية.


    وترى الكاتبة أنَّه من خلال هذه الرؤية، يتضح على الفور أنَّ النساء اللواتي شاركن في الاحتجاجات في العقد الماضي تبنوا أهدافًا نسوية صراحةً، وأصبح المحتجون الذين اعتادوا الحديث عن الاحتياجات الجنسانية العملية في الماضي أكثر وضوحًا الآن بشأن احتياجاتهم الاستراتيجية الجنسانية: الحاجة إلى المساواة مع الرجال والرغبة في مزيدٍ من التحرر والاستقلالية.

    ولا دليل على هذا التحول من الاحتياجات العملية إلى الاستراتيجية أفضل مما شهدته الأرجنتين. ففي العام الماضي، شارك ما يقرب من مليون شخص في احتجاجاتٍ لدعم الحق في الإجهاض، بهدف إقناع البرلمان بتمرير قانونٍ يشرع الإجهاض.

    وترى سيسونك أنَّه على ما يبدو فإنَّ بنات الثورة، هؤلاء اللواتي ربما شاركت أمهاتهن أو جداتهن في احتجاجات مايو، قد بلغن سن الرشد الآن. ففي الدولة نفسها التي ارتدت فيها النساء ذات مرة أوشحة الرأس البيضاء، بهدف الحفاظ على واجهةٍ زائفة تعبر عن الخضوع، أرسل جيلٌ جديد من النساء إيماءةً للناشطات اللواتي سبقنهن؛ فارتدين عصاباتٍ خضراء مبهجة للضغط للحصول على ما يُعد في رأيها أكثر الاحتياجات الجنسانية الاستراتيجية إثارةً للجدل، وهو الحق في تحديد متى وما إذا كن يردن الإنجاب.

    ورغم إقرار القانون من مجلس النواب في الأرجنتين، إلا أنَّه أُلغي في مجلس الشيوخ نهاية العام الماضي. ومع ذلك، في دولةٍ كانت الكنيسة الكاثوليكية فيها ذات يوم تتمتع بالكثير من السلطة، يعد هذا الدعم الهائل لأجندةٍ نسوية صريحة علامةً على بلوغ الحركة النسائية سن الرشد.

    آثار الحراك

    تعتقد الكاتبة أنَّه رغم هذا التقدم، لا تزال هناك نقاشات وانقسامات في الدول التي تلعب فيها النساء دورًا رئيسيًا في التظاهرات الاجتماعية، وتعزي ذلك جزئيًا إلى أنَّ التظاهرات النسائية تثير رد فعلٍ عنيف عامةً.

    وتضرب مثالًا بجنوب أفريقيا، فعلى الرغم من مساهمة النساء بدورٍ قوي في جهود إنهاء العنصرية، تراجع عدد النساء في العمل السياسي في السنوات الأخيرة. وعلاوةً على ذلك، ارتفعت معدلات العنف ضد المرأة. هذا من ناحية جزءٌ من تراث العنصرية البغيضة، ومن ناحية أخرى، هناك بعض الأدلة على أنَّ الرجال يرون النساء قد حُزن الكثير من الحقوق، ومن ثم يسعون إلى النيل منهن.

    وترى سيسونك أنَّ رد الفعل ضد المكاسب المتصورة للمرأة في بولندا كان كبيرًا. ففي أكتوبر (تشرين الأول)، تظاهر عشرات الآلاف ضد الحكومة مباشرةً بعد محاولتها حظر الإجهاض، وكانت النساء بالفعل تواجه قيودًا صارمة فيما يخص خدمات الصحة الإنجابية. ومع ذلك، سعت الحكومة اليمينية إلى فرض حظرٍ كامل على عمليات الإجهاض في جميع أنحاء البلاد، فثارت النساء وأصررن على عدم حظر هذه الحاجة الاستراتيجية.

    كانت الاحتجاجات فعّالةً، ورفض البرلمان محاولة حظر الإجهاض. لكن في العام الماضي، مارست الحكومة ضغوطاتٍ استثنائية على الحركة النسائية، ففقدت العديد من هذه الحركات التمويل الحكومي، وداهمت الشرطة حركاتٍ أخرى.

    وترى سيسونك أنَّ الوضع في بولندا حرج، ويُعزى ذلك إلى حدٍ كبير إلى صمت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. وتقتبس تصريحًا لباحثٍ في منظمة هيومن رايتس ووتش: «السماح بحدوث ذلك يرسل رسالةً خطيرة مفادها أنَّ النساء لا يمكنهن الاعتماد على التزام الاتحاد الأوروبي بحمايتهن».


    أمَّا في الأرجنتين، حيث أُحرز تقدمٌ كبير عام 2018، كانت هناك مؤخرًا حالة مروعة لفتاة في الحادية عشر من عمرها ضُربت واغتُصبت من رجلٍ في الستينيات من عمره، ومُنعت من الإجهاض. ومُنحت أخيرًا هذا الحق بعدما وصل حملها لأسبوعه الثالث والعشرين، وهو ما يتجاوز الحد القانوني، وأُجبر الأطباء على إجراء جراحة قيصرية، زاعمين بأنَّ الإجهاض يشكل خطرًا على حياتها، واعتبرت منظمات حقوق المرأة هذا الإجراء «تعذيبًا» بحق الطفلة.

    وترى سيسونك أنَّه لا تزال بعض النساء مقتنعاتٍ بأنَّهن يقمن بأدوارٍ معينة كأمهات وزوجات، وأنَّه لا ينبغي عليهن الضغط لتغيير ما يعتقدن أنَّه الوضع الطبيعي للنساء. وينتشر هذا الموقف بشدة في الأماكن التي تسيطر عليها الأصولية الدينية.

    أمَّا النساء العازمات على الحصول على احتياجاتهن العملية الجنسانية فقط يملن إلى العمل بشكلٍ أفضل داخل الديمقراطيات التي تنجرف تجاه الحكم الاستبدادي، والواقعة تحت تأثير المحافظين الدينيين، مثل تركيا. ففي دولةٍ عرفت ذات يوم بتبنيها حقوق المرأة وقيمها التقدمية، ضغط الرئيس رجب طيب أردوغان بقوة ضد مبادئ الديمقراطية، بما فيها حقوق المرأة، واصفًا الإجهاض بـ«القتل».

    وعلى منوال إيفانكا ترامب، تشير سيسونك إلى أنَّ سمية أردوغان تدير منظمة مدنية، وهي منظمة «كادم»، تتفانى في غرس ما يسمى بالقيم التقليدية بين نساء الأتراك. إذ تُركز الجمعية بالتحديد على مواجهة النسوية واستكشاف الاختلافات بين النساء والرجال. وهذا نهجٌ نادرًا ما تتبعه المنظمات النسائية التي تدعم الحركات الديمقراطية، إذ تضغط هذه المجموعات بدلًا من ذلك لتحقيق قدرٍ أكبر من التحرر للنساء، لاتخاذ قرارتٍ بشأن أجسادهن ومستقبلهن.

    وبينما تركز النساء حول العالم على أصعب القضايا وأكثرها استراتيجيةً للنساء، مثل الإجهاض والعنف بين الجنسين وتنظيم الأسرة، لسوء الحظ تدعو الحكومة الأمريكية إلى وضع أجندةٍ مشابهة لتلك التي يتبعها أردوغان عبر دعم يعالج بالكاد الاحتياجات العملية للنساء في الدول الفقيرة، بينما يستخدم سياسة التكميم لتقويض وصولهن إلى الخدمات الأساسية.

    وتعتقد سيسونك أنَّه من المفارقات الغريبة أنَّ ما يُدعى بـ«زعيم العالم الحر»، وابنته التي تتحدث عن حقوق المرأة بينما تعمل لدى إدارةٍ تقوضها، يبدو عازمًا على دفع النساء في الولايات المتحدة والخارج إلى الخلف، بينما تحتج أخواتهن في السودان ويغنين ويهتفن للوصول إلى الحرية.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2019, 09:05 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    مناظير – زهير السراج من هو عبد الحى يوسف؟! *

    من المقالات التى لا أنساها مقالة نشرها المفكر والمؤرخ وأحد كبار أساتذة جامعة الخرطوم قبل أن يدمرها النظام البائد، البروفيسور محمد سعيد القدال تحت عنوان (أنقذوا جامعة الخرطوم قبل أن تصبح مقبرة أكاديمية) ونشرتها صحيفة (الصحافة) الغراء عام 2004 ،

    وكانت عن الفوضى التى عمت الجامعة بتدخل النظام البائد فور استيلائه على السلطة في عام 1989 في إدارتها والعبث بقوانينها وقيمها الأكاديمية الصارمة، وتعيين فاقدى القدرة والكفاءة ليشغلوا اهم المناصب الاكاديمية فيها، فيعيثون فيها فسادا ويعبثون بقوانينها وإرثها الأكاديمى المحترم، ويمنحون الدرجات والألقاب لمن لا يستحقونها،

    ومن بين النماذج التى اوردها كنموذج للعبث والإنحطاط الأكاديمى في تلك الفترة درجتى الماجستير والدكتوراة اللتين حصل عليهما (عبد الحى يوسف)!! * كان البروفيسور (القدال) قد نشر مقالا صحفيا عن (الحجاب في الخطاب القرآنى)،

    ففوجئ بعد بضعة ايام برد منشور باسم (د. عبد الحى يوسف، الاستاذ المساعد في جامعة الخرطوم) بعيد عن الاسلوب الاكاديمى المعروف وليس فيه سوى السباب والشتائم ما اثار فضوله ليبحث في التاريخ الاكاديمى لهذا الاستاذ الجامعى الذى لا يفقه شيئا عن الكتابة الاكاديمية والنقد العلمى،

    وخرج بالتالى: * يعمل الدكتور (المعجزة) استاذاً مساعداً بجامعة الخرطوم في قسم يسمى مطلوبات الجامعة، وحصل علي شهادته الجامعية من المدينة المنورة، وعلى الماجستير 1995 والدكتوراة 1999 من جامعة الخرطوم. فقرأت رسالتيه، وهما عن الشريعة والقانون الجنائى السوداني لسنة 1991. * ا

    ستوقفتني في الصفحة الثانية فقرة من رسالة الماجستير قال فيها: ” في التاريخ القريب حكمت السلطة القضائية السودانية على (المُضل) محمود محمد طه الذي تشكك في عصمة الشريعة، وكان ذلك الحكم الشجاع من اروع انجازات القضاء السوداني عبر تاريخه الطويل، لا يُلتفت الى طعن البغاث في ذلك الحكم العادل وإنما حالهم كحال الهر يحكي انتفاخاً صوله الاسد” ..

    تخيلوا جاءت هذه العبارات في أطروحة أكاديمية !! * استعمل الكاتب نفس ألفاظ السباب مثل : المضل والبغاث والهر. واضاف اليها تعابير مثل : ( كان ذلك الحكم الشجاع.. وعصمة الشريعة)، وهذه الفاظ غير علمية وغير متداولة في الحقل الاكاديمي، فهل اطلع على كل احكام القضاء السوداني ووجد ذلك الحكم اشجعها، وهل يقصد ان اجتهادات العلماء في أمر الشريعة معصومة، أو أنه يطلق الاحكام دون أن يحفل بدقتها، او لعله يستعمل الفاظاً لا يدرك معانيها، وكيف اجاز المشرف هذه التعابير، وكيف اجازها الممتحن الخارجي، وهل هذا هو البحث العلمى؟! *

    ويكتب الدكتور المعجزة محتويات البحث في نهاية الرسائل، وليس في البداية، لماذا، الله أعلم؟ ويستعمل في الرسالتين عنوانين مختلفين في مرة يكتب فهرسة الموضوعات، وفي المرة الثانية فهرست. وفي رسالة الماجستير يعطي عنواناً هو (خاتمة القول) وهو عنوان لا يخلو من غرابة ولكن عندما يأتي للمحتويات يكتب فقط (خاتمة) فما الذي حدث حتى اختفت كلمة (القول؟) وربما لم يهتم الباحث بسفاسف الأمور هذه لأنه يعالج (قضايا كبيرة)!! * ومن المتعارف عليه أن تُكتب في الرسالة الجامعية خلاصة باللغة الانجليزية ABSTRCT ولكن الدكتور المعجزة لا يكتب هذه الخلاصة. ولعله لا يريد أن يدنس طهارة رسالته بلغة الاستعمار والاستكبار.

    * اشرف على الرسالتين الاستاذ حافظ الشيخ الزاكي، وأمر هذا الاستاذ مع جامعة الخرطوم مثير للعجب، فبعد ان تخرج من جامعة الخرطوم عمل بالمحاماة والسياسة، وله انجازه ونشاطه المقدر في هذين المجالين،

    ولكنه لم يمارس اي نشاط اكاديمي سواء أكان نظرياً او عملياً سوى حصوله على درجة الماجستير!! * في بداية حكم الجبهة عام 1989 اُستدعى من منزله وعين عميداً لكلية القانون امام دهشة الوسط الجامعي.

    ولقى تعيينه معارضة قوية، ولكن السلطة القابضة على زمام الأمور ومدير الجامعة فرضوه فرضاً،

    ثم استدعى مرة اخرى من منزله ومنح لقب زميل بمخصصات البروفيسور المالية، ولكنه اخذ يستعمل لقب (الاستاذ) رغم أنه لم يمر بمعاناة التحضير للدكتوراه، وصار يشرف على رسائل الماجستير والدكتوراة والماجستير،

    فكانت النتيجة هى هذه الرسائل التي تفتقد اغلب مقومات البحث الاكاديمي، وتحولت الجامعة من مؤسسة قومية اكاديمية الى حظيرة خلفية لحزب سياسي، حيث يتم التعيين والترقيات فيها بالولاء الحزبي.

    * كان ذلك بعض ما جاء في مقال بروفيسور (القدال) عن (عبدالحى يوسف) ولا حاجة بى لإضافة المزيد كى تتعرفوا على من يفتى ويحلقم، وهو لم يتعلم حتى كيف يكتب رسالة جامعية، دعك من محتوى هذه الرسالة وما يُدرسه لطلابه وما يفتى به على المنابر !! الجريدة


    Quote: تأهّب في المجلس العسكري تحسّبًا لفشل المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير


    الخرطوم: باج نيوز

    أقرّ الناطق الرسمي بإسم المجلس العسكري الإنتقالي، رئيس اللجنة السياسية شمس الدين كباشي، بأنّ المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير تسير بوتيرة ضعيفة، ملمحًا إلى أنّ الاستمرار بهذه الطريقة قد يفضي للكثير من الخيارات التي ستراعى من خلالها مصلحة المواطن السوداني وأمن البلاد.

    واستقبل كباشي بسلاح المهندسين اليوم”الأحد”، مدير إدارة العمليات الحربية برية وقائد منطقة أم درمان العسكرية وعدد من قادة الوحدات بمنطقة أم درمان العسكرية.

    واستعرض خلال محاضرة لضباط وضباط صف وجنود منطقة أم درمان العسكرية اليوم “الأحد” ، دور القوات المسلحة في ثورة أبريل الظافرة وإنحيازها للشعب وفق منهج هدف لإزالة النظام الذي أسس للظلم وعدم المساواة.

    وأضاف”عقب نجاح الثورة عملنا مع قوى إعلان الحرية والتغيير كشريك أصيل في عمليات تفاوض شهدت مواقف متعدّدة، وأكّدنا تماسك المجلس ووقفته من أجلّ أمن وسلامة السودان دون الرغبة في الحكم”.

    وأوضح الكباشي بأنّ المجلس العسكري يمثّل القوات المسلّحة والقوات النظامية الأخرى، مشيرًا إلى أنّه الضامن لاستقرار البلاد لا سيما في ظلّ المهدّدات التي تجابه السودان.

    وأكد شمس الدين، أنّ المجلس بلجانه المختلفة، ظلّ يؤدي ما عليه في مجال الخدمات، ما أسهم في استقرار كافة احتياجات المواطن من خدمات أساسية وضرورية بكلّ أرجاء البلاد.
    Quote: تأهّب في المجلس العسكري تحسّبًا لفشل المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير


    الخرطوم: باج نيوز

    أقرّ الناطق الرسمي بإسم المجلس العسكري الإنتقالي، رئيس اللجنة السياسية شمس الدين كباشي، بأنّ المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير تسير بوتيرة ضعيفة، ملمحًا إلى أنّ الاستمرار بهذه الطريقة قد يفضي للكثير من الخيارات التي ستراعى من خلالها مصلحة المواطن السوداني وأمن البلاد.

    واستقبل كباشي بسلاح المهندسين اليوم”الأحد”، مدير إدارة العمليات الحربية برية وقائد منطقة أم درمان العسكرية وعدد من قادة الوحدات بمنطقة أم درمان العسكرية.

    واستعرض خلال محاضرة لضباط وضباط صف وجنود منطقة أم درمان العسكرية اليوم “الأحد” ، دور القوات المسلحة في ثورة أبريل الظافرة وإنحيازها للشعب وفق منهج هدف لإزالة النظام الذي أسس للظلم وعدم المساواة.

    وأضاف”عقب نجاح الثورة عملنا مع قوى إعلان الحرية والتغيير كشريك أصيل في عمليات تفاوض شهدت مواقف متعدّدة، وأكّدنا تماسك المجلس ووقفته من أجلّ أمن وسلامة السودان دون الرغبة في الحكم”.

    وأوضح الكباشي بأنّ المجلس العسكري يمثّل القوات المسلّحة والقوات النظامية الأخرى، مشيرًا إلى أنّه الضامن لاستقرار البلاد لا سيما في ظلّ المهدّدات التي تجابه السودان.

    وأكد شمس الدين، أنّ المجلس بلجانه المختلفة، ظلّ يؤدي ما عليه في مجال الخدمات، ما أسهم في استقرار كافة احتياجات المواطن من خدمات أساسية وضرورية بكلّ أرجاء البلاد.



    البرهان إلى الإمارات

    الخرطوم: باج نيوز

    غادر رئيس المجلس العسكري الإنتقالي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، اليوم “الأحد” إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً.

    ويبحث رئيس المجلس العسكري الانتقالي خلال زيارته مع ولي العهد في الإمارات محمد بن زايد العلاقات الثنانية بين البلدين وتطورات الأوضاع بالسودان.

    وتأتي زيارة رئيس المجلس العسكري الانتقالي إلى الإمارات بعد يومٍ واحد من زيارته إلى القاهرة التي أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

    وكان نائب رئيس المجلس العسكري، الفريق أول محمد حمدان دقلو، قد زار المملكة العربية السعودية وأجرى مباحثات مع ولي العهد محمد بن سلمان.
    ==========================================
    حميدتي يودع البرهان بمطار الخرطوم متوجهاً إلى الامارات

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-27-2019, 05:04 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)






                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-28-2019, 08:15 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)








    شلل تام بالسودان مع بدء إضراب عام ..”باج نيوز” يكشف تفاصيل اليوم الأول”صور”

    بواسطة باج نيوز في يوم 28 مايو 2019 5:45 م

    دخلت قطاعات مهنية سودانية مختلفة في إضرابٍ شامل عن العمل وذلك اليوم”الثلاثاء” استجابة لدعوة أطلقها نداء الحرية والتغيير في إطار التصعيد ضد المجلس العسكري الرافض لتسليم السلطة لمدنيين.

    وكشف شهود عيان لـ”باج نيوز” عن تنظيم المضربين وقفات خارج أماكن عملهم أكّدوا من خلالها دعم موقف الحرية والتغيير الساعي إلى مطالبة المجلس العسكري بالتسريع في نقل السلطة للحكومة المدنية.

    وبحسب ما رصد “باج نيوز” فإنّ أبرز المؤسسات الحكومية التي شهدت إضرابًا تامًا عن العمل “كنترول” امتحانات الشهادة السودانية وموظفي إدارة توثيق الشهادات التابعة لوزارة التربية والتعليم، فيما شكّل موظفي وزارة الصحة حضورًا كذلك في الإضراب بتنفيذ وقفة إحتجاجية للمطالبة بتسليم الحكومية المدنيين أمام مبنى الوزارة بشارع النيل.


    أعمال الكنترول لشهادة الأساس
    ويعّد بنك السودان المركزي أبرز المحطات اللافتة في إضراب اليوم “الثلاثاء” بالرئاسة وفرع الخرطوم، كما أنّ موظفي الكهرباء بشركاتها المختلفة نفذوا إضرابًا في اليوم الأول مما دعا قوات أمنية تداهم مكتب شركة الكهرباء بحي الرياض بالخرطوم وتعتقل الموظفين المضربين وفقاً لبيان صادر من تجمع المهنيين بالكهرباء.



    ولم يتخلّف العمّال بميناء بورتسودان عن الركب، إذ نفذّوا إضرابًا عن العمل.

    وفي الوقت الذي أعلن فيه حزب الأمة رفضه الموافقة على الإضراب المعلن من قوى إعلان الحرية والتغيير بحجة أن الوقت غير مناسبًا، أعلن أطباء بالحزب الدخول في إضراب تأييدًا لإعلان قوى الحرية والتغيير.

    وأمنّ تجمع الطيارين السودانيين في بيان صباح اليوم “الثلاثاء”، بأن جميع الطيارين السودانيين فى كل شركات الطيران ملتزمين تمامًا بالإضراب المعلن.



    وقال شهود عيان لـ”باج نيوز” إن حركة الطيران في مطار الخرطوم شهدت إنخفاضًا كبيرًا في إقلاع وهبوط الطائرات لا سيما الشركات المحلية قاطعًا بتأجيل نحو “13” رحلة لشركات محلية فيما هبطت بالمطار حوالي “3” رحلات فقط حتى نهار اليوم.

    بجانب ذلك، فقد نفذّ موظفي بنك الخرطوم في معظم فروعه إضرابًا عن العمل، بجانب شركة زين للإتصالات وموظفون بشركات “دال للسيارات، سين للغلال، ميج للصرافة، شركة فوز للمياه الغازية” ومستشفى مكة لطب العيون، وعدد من شركات البترول.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-29-2019, 01:46 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    Quote: قوى التغيير تعلق بشأن زيارات البرهان الخارجية وتتحدث عن فرص نجاح الإضراب


    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    أكدت قيادات بقوى الحرية والتغيير أن فرص نجاح الإضراب العام الذي بدأ الثلاثاء، ومن المقرر أن يستمر حتى يوم الاربعاء، كبيرة. وشددت على أن جميع الخيارات التي يلوح بها المجلس العسكري للرد على خطوة الإضراب “رهانات خاسرة”.

    ودعا مدني عباس مدني، القيادي بقوى الحرية والتغيير، التي تقود الحراك الشعبي في السودان، المجلس العسكري لإدراك واستيعاب الطبيعة الثورية للحراك الراهن والكف عن استخدام لغة التهديد.

    وقال مدني، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، :”فرص نجاح الإضراب عالية … والتهديد باتخاذ عقوبات من أي نوع تجاه المضربين أو المعتصمين كلها أمور غير مفيدة … المفيد هو علاج الأزمة بالإسراع بنقل السلطة لإدارة مدنية”، وشدد على أن “الإضراب ليس سلاحا نوويا أو كيميائيا مجرما دوليا، وإنما هو أحد الوسائل السلمية الديمقراطية المتعارف عليه لعرض المطالب وتأكيد التمسك بها … ومنذ بدأ السودانيون ثورتهم في كانون أول/ديسمبر الماضي وهم يطالبون بحكم مدني”.

    ووصف تلويح المجلس العسكري بإمكانية إجراء انتخابات مبكرة لتسليم السلطة لمدنيين يمثلون الشعب بأنه “يعادل التلويح بإعلان الحرب على الجماهير والثورة السودانية”، وقال :”الانتخابات ليست ورقة توضع بصندوق الاقتراع. فبعد 30 عاما من النظام الشمولي، يجب أن تكون هناك مسافة زمنية لوضع دستور وقانون انتخابات يضمن حقوق الجميع ويبتعد بالسودان عن محاولة البعض إعادة إنتاج النظام القديم … وإذا أجرينا انتخابات مبكرة فهذا يعني عدم معالجة قضايا عديدة كقضية السلام مع الجماعات المسلحة وأوضاع النازحين”.
    وشدد على أن الدعوة للإضراب “ليست لقياس قوتنا بالشارع أو محاولة للابتزاز، وإنما جاءت كرد فعل على تلكؤ المجلس في التفاوض، والرد أيضا على بعض القرارات غير المبررة وغير المفهومة من جانبه كإعادة النقابات التي تم حلها مع نجاح الثورة، نظرا لتبعيتها للنظام السابق، فإن هذا مثل استفزازا كبيرا”.

    وحول النقطة التي تشكل حجر العثرة في المفاوضات مع المجلس العسكري، أوضح مدني :”نحن بقوى الحرية والتغيير، ومن أجل إظهار المرونة، أعلنا قبولنا برئاسة دورية للمجلس السيادي بيننا وبين المجلس العسكري، على أن تكون الغالبية في التمثيل للمدنيين، ولكن على نحو لا يؤثر في عملية اتخاذ القرار، بحيث يتطلب اتخاذ أي قرار موافقة ثلثي أعضاء المجلس السيادي عليه ليكون نافذا … أما المجلس العسكري فيريد أن يترأس هو هذا المجلس ويريد أيضا أغلبية عسكرية في تمثيله … كما أن المجلس يقدم، للأسف، من حين لآخر، مقترحات لا يُفهم منها سوى أنها محاولة للتراجع عما سبق أن أعلن موافقته عليه خلال جلسات تفاوض سابقة”.

    واستبعد مدني بدرجة كبيرة ما يطرحه البعض من أن طول فترة التفاوض والإجراءات التصعيدية من قبل قوى الحرية والتغيير قد تصب في صالح المجلس العسكري خاصة مع نفاد صبر السودانيين ورغبتهم في العودة للأوضاع الطبيعية، وشدد :”نحن لا نتخذ قراراتنا بعيدا عن الجماهير … فقد عقدنا دوائر للنقاش في حلقات الاعتصام وخضنا مباحثات مع طوائف عدة من رجال أعمال وأصحاب أعمال قبل البت في قرار الإضراب، ولو كنا استشعرنا رفضهم أو قلة حماستهم تجاه التصعيد لما بدأناه”.

    واستطرد :”ليس صحيحا أن تعاطف الشعب معنا قد تناقص أو أننا صرنا نجلب الجموع المؤيدة لنا من الأقاليم للعاصمة حيث التركيز الإعلامي … فكرة وفود الأقاليم رمزية ولم تنقل سوى أعدادا محدودة، وفي كل المدن الرئيسية هناك أماكن للاعتصام ويمكن للجميع معاينة ذلك”.
    ومضى بالقول :”لو لم يؤد الإضراب للنتيجة المرجوة في الضغط على المجلس العسكري لتسريع التفاوض ونقل السلطة، فإن أمامنا خيارات عدة كتكرار الإضراب أو الدعوة لعصيان شامل، ولن نعدم وسائل الضغط، فالثورة نجحت بأساليب ووسائل عدة كان من بينها الاحتجاجي والاحتفالي أيضا”.

    من جانبه، أكد محمد ناجي الأصم، القيادي بـ”تجمع المهنيين”، وهو أحد مكونات قوى “الحرية والتغيير”، أن الإضراب جرى الإعداد له على نحو جيد وتم استطلاع آراء جهات عدة بالقطاعين العام والخاص بشأن المشاركة به .

    واعتبر، في تصريحات لـ(د.ب.أ)، أن تلويح المجلس العسكري باتخاذ خيارات من قبيل الدعوة لانتخابات مبكرة، “تأتي في إطار رد الفعل المتوقع على الدعوة للإضراب” .

    وشدد :”الجميع يعرفون أن الدعوة للإضراب جاءت بعدما تحول دور المجلس العسكري من سلطة مؤقتة إلى تعزيز موقعه والتصرف كأنه الحاكم الوحيد للبلاد عبر اتخاذ قرارات تنفيذية، كالقيام بجملة تعينات جديدة في الولايات السودانية على مستوى الصفوف الثانية والثالثة بقيادة تلك الولايات … فضلا عن الشروع بإقامة علاقات خارجية”.

    وحول تقييمه للزيارات الخارجية التي قام بها رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو، قال مدني :”نتفهم محاولات طلب الدعم من بعض الدول أو سعي المجلس لتقديم نفسه كقوة وعنصر أمان لاستقرار البلاد … ولكننا غير مشغولين بهذا كله، فالقضية سودانية بحتة … وحتى لو وجد البرهان أي تأييد، فهذا لن يفيده. السودانيون يخوضون معركتهم باستقلالية تامة”.

    ورأى أن المجلس العسكري يحاول اللعب بذات الأوراق التي لعب بها نظام الرئيس السابق عمر البشير وأثبتت فشلها، وقال :”لقد حاول المجلس اللعب بورقة الشريعة الإسلامية، رغم أنه من المعروف أن توقيت مناقشتها سيكون مع وضع الدستور … ويحاول اللعب على ورقة مصالح السودانيين وملل الشارع، وأحيانا يلعب بورقة العنف والاستقواء بالدولة العميقة … للأسف، المجلس لم يتعلم الدرس من النظام السابق، الذي استخدم كل تلك الوسائل وصولا لإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، ورغم كل هذا سقط النظام وانتصرت الثورة”.

    واتهم المجلس بأنه يحاول “شق صف قوى المعارضة عبر استغلال التباين في الآراء بين قوى الحرية والتغيير”، ولكنه أكد أنه “رغم أن قوى الحرية والتغيير كيان كبير جدا يضم العديد من التجمعات والقوى السياسية والمدنية وكذلك الجماعات المسلحة، فقد أثبت للجميع أنه كيان متماسك ومتوحد ومجتمع على مسار السلمية للنهاية .” (د ب ا)



    Quote:
    واشنطن تكشف حقيقة زيارة صلاح قوش لأراضيها وتوضح موقفها من زيارة البرهان

    مصدر الخبر / المشهد




    ترددت الانباء في الاونة الاخيرة على ان مدير جهاز الامن و المخابرات السوداني المستقيل “صلاح قوش”، غادر السودان ويجري عدة مباحثات خارجية في دول مختلفة من بينها أنه قام بزيارة الى واشنطن .

    وكشف مسؤول ملف السودان في وزارة الخارجية الأمريكية أندى برونيت حقيقة الانباء حيث نفى أن يكون الفريق صلاح قوش قد زار واشنطن في الأسابيع الماضية عقب الاطاحة بنظام الرئيس المعزول عمر البشير .

    وحول موقف واشنطن من زيارة رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق عبد الفتاح البرهان قال أندى برونيت أن حكومته ليس لديها أى خطة لاستقبال أىٍ عضو من أعضاء المجلس العسكري في السودان .

    وفي وقت سابق، كان المجلس العسكري أعلن أن مدير الامن والمخابرات السابق، صلاح قوش، قيد الإقامة الجبرية بالعاصمة الخرطوم، وبالإمكان إحالته إلى سجن كوبر المركزي في أي وقت .

    وكان مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق صلاح قوش، قدم استقالته من منصبه ووافق عليها رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، في ابريل الماضي .

    وعزل الجيش السوداني، في 11 أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، وذلك تحت وطأة احتجاجات شعبية مستمرة.


    Quote:
    المجلس العسكري: لن نسلّم السلطة لديكتاتورية يساري


    الخرطوم: باج نيوز

    أوضح المجلس العسكري الانتقالي في السودان أنّه لم يسلّم الحكومة لديكتاتورية يسارية جديدة، معلنًا عن اتجاهه تكوين حكومة لا تقصي أحدًا عبر صنادق الانتخابات والتي ستعقد خلال أشهر.

    وقال عضو المجلس الانتقالي جمال عمر لدى مخاطبته إفطار رمضاني للإدارات الأهلية والطرق الصوفية والشباب والطلاب وإعلاميين ودراميين أعلنوا عن مسيرة لدعم المجلس العسكري الجمعة المقبلة، قال إن القوات المسلحة انحازت لثورة الشعب بعد أن أوصلت الحكومة السابقة البلاد لحالة اقتصادية سيئة.

    وأوضح أنّهم اكتشفوا أنّ هنالك أحزاب سياسية سرقت ثورة الشباب الذين احتشدوا أمام القيادة العامة وتريد أنّ تجلس على السلطة.

    وأضاف”رغم اكتشافنا لذلك التدّخل إلا أنّنا قبلنا بالتفاوض معهم ومحاولة قيادة الحكومة في فترة انتقالية مرضي عنها من الجميع لكنهم يمارسون الإقصاء بما فيه إقصاء المجلس العسكري نفسه،”.


    Quote: قوى التغيير تكسب رهان الإضراب العام بالسودان

    تم النشر منذُ ساعتيناضف تعليقاًمصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

    صحيفة الانتباهة
    مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة


    رصد: الانتباهة أون لاين

    كسبت قوى الحرية والتغيير الرهان؛ إذ تسيدت خطوة الاضراب المشهد في الخرطوم في حين بدت القوات النظامية متوترة في تعاطيها مع الموظفين والعاملين. وبدت حركة السير في شوارع الخرطوم صباحا أقل نسبيا عما سواها في باقي الأيام، رغم أن الإضراب يقتضي وصول العاملين لمقرات عملهم مع عدم أداء مهامهم الوظيفية. ولوحظ اتساع رقعة الإضراب في القطاع المصرفي وبنك السودان المركزي وشركة الخدمات المصرفية الإلكترونية، التابعة للبنك المركزي. ولم يكتف المضربون بالتوقف عن العمل، بل نظموا وقفات احتجاجية صاحبتها شعارات تطالب بمدنية السلطة أمام مقرات البنوك وشركات الاتصالات والوزارات التي استجاب العاملون فيها للإضراب. وشهد الميناء الجنوبي -أكبر الموانئ السودانية في بورتسودان (675 كيلومترا شمال شرق العاصمة الخرطوم)- إضرابا توقفت معه عمليات المناولة بالكامل، وفقا لسامي الصائغ كبير مهندسي المحطة الساحلية بالميناء. وقال الصائغ للجزيرة نت “لم تتحرك أي آلية اليوم إطلاقا؛ الإضراب في الموانئ البحرية ناجح بنسبة 100%”.

    معلمون مضربون وكان لافتا امتداد الإضراب لأعضاء “الكنترول” لتصحيح امتحانات الشهادة السودانية بالقرب من ميدان الاعتصام أمام قيادة الجيش في الخرطوم، حيث قدم أحمد ربيع من لجنة المعلمين المنضوية تحت تجمع المهنيين تنويرا لمصححي الامتحانات قبل يوم من الإضراب. ولم تُجد مخاطبة سابقة لنائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان حميدتي لكنترول الشهادة السودانية وحوافزه المالية التي بذلها للحيلولة دون دخولهم في الإضراب. ولأول مرة يمتد الإضراب العام وسط التجار في أسواق نيفاشا وشارع الحرية (وسط الخرطوم) والسجانة (جنوب العاصمة) والشهداء في أمدرمان، فضلا عن إضراب عدد من المحلات التجارية الكبرى مثل “سناء هايبر ماركت”. وشارك في الإضراب أيضا العاملون في مجموعة شركات “دال”، إحدى أكبر المجموعات الصناعية، التي تضم مصانع كوكاكولا ومطاحن “دقيق سيقا” و”ألبان كابو”. وأعلنت 277 صيدلية في ولاية الخرطوم الالتزام بالإضراب، وأغلقت أغلب الصيدليات في مدن الولاية أبوابها اليوم الثلاثاء.

    وأكثر ما أثار حفيظة العسكر في إضراب اليوم الأول هو توقف العاملين في مكاتب الكهرباء وبنك السودان المركزي عن العمل. ودخلت قوات نظامية في مشادات كلامية واشتباك بالأيدي مع العاملين في مكتب كهرباء حي الرياض بالخرطوم، وتم اقتياد عدد من العاملين، وأطلق سراحهم لاحقا. وطلب تجمع المهنيين بقطاع الكهرباء من جميع العاملين بالمقرات الفرعية إخلاء المكاتب فوراً والالتزام بتوجيهات مديري المكاتب والدخول في الإضراب. كما حاصرت قوة عسكرية مباني بنك السودان فرع الخرطوم وشركة الخدمات المصرفية الإلكترونية عند تقاطعي شارعي البلدية وكلية الهندسة جامعة الخرطوم، في محاولة لإجبار الموظفين على معاودة العمل وفتح الخزنة المركزية. ولم يجد وصول محافظ البنك المركزي إلى فرع الخرطوم في إقناع موظفيه ببدء عمليات الصرف وتمرير المقاصة.

    وبحسب محمد عصمت الموظف في بنك السودان، فإن الإضراب في المقر الرئيسي للبنك وعدد كبير من أفرعه كان ناجحا. وانتقد في حديث للجزيرة نت محاولة عسكريين إفشال الإضراب بالتهديد والقوة، وتعهد بمواصلة الإضراب غدا الأربعاء.

    وتأثر مطار الخرطوم جزئيا بالإضراب العام، ووصلت قوة عسكرية مشتركة إلى المطار، ومنعت الصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية من التغطية.

    وأخلى تجمع مهنيي الهيئة العامة للإرصاد الجوية مسؤوليته من أي معلومة طقس صادرة من مكتب التوقعات الجوية في مطار الخرطوم، وأي تبعات ناتجة عن ذلك خلال فترة الإضراب.

    وبحسب بيان للتجمع، فإن مجموعة من القوات المسلحة أمرت بإخلاء المكتب وباشرت بنفسها العمل، بما في ذلك منْح مكتب الملاحة الجوية المعلومات لتسيير مطار الخرطوم.

    وأضرب عمال الشركة التي تتولى تحصيل رسوم الدخول إلى مطار الخرطوم، وقال “م.ص” العامل في الشركة للجزيرة نت إن “الشركة لم تحصل أي رسوم منذ الصباح”. وفي ولاية النيل الأبيض، أضرب العاملون في شركة سكر النيل الأبيض، أحد أكبر مصانع السكر في البلاد، كما أضرب العاملون في مصنعي أسمنت عطبرة وبرير بولاية نهر النيل.

    ومع اتساع رقعة الإضراب، وتعرض مضربين للاعتداء من قبل قوات نظامية، فإن خيار التصعيد سيكون متاحا لقوى الحرية والتغيير بإعلان العصيان المدني للحفاظ على سلامة العاملين. وستكون قوى الحرية والتغيير أمام تحدي الإبقاء على جذوة التصعيد متقدة، وعلى الزخم في ميدان الاعتصام إبان عطلة العيد التي تبدأ الثلاثاء المقبل. ومن شأن كسب معركة الإضراب حمل العسكر على إبداء مواقف أكثر مرونة في ما يتعلق بنسب المدنيين في مجلس السيادة ورئاسته.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-30-2019, 01:25 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    عزل البشير

    تحدث الصادق المهدي رئيس تحالف «نداء السودان» في حواره مع «القدس العربي»، عن الفترة بين ليلة 6 إبريل/ نيسان، والأيام التي تلتها حتى سقوط الرئيس المخلوع عمر البشير يوم 11 إبريل/ نيسان.

    وعن دوره وقتها، قال: «نحن كنا نعبئ الشعب ضد النظام البائد منذ أول يوم. الشعب السوداني واجه النظام عبر ست انتفاضات والسابعة هي الأخيرة، وفي يوم 10 إبريل/ نيسان، اجتمع بنا مدير الأمن صلاح قوش بطلب منه، وكنا أنا، والعضوان في نداء السودان، محمد وداعة يوسف الحسين».

    وتابع: «كان قوش، قد استأذن البشير للاجتماع بنا والأخير وجهه بأن يذهب معه أحمد هارون رئيس الحزب الحاكم البائد، وفي هذا الاجتماع قال لنا هارون إن القرار صدر بفض الاعتصام بالقوة، وقلت له أنا سأنضم للاعتصام، فرد عليّ لن تجد من تنضم له.

    وقبل هذا اليوم كنت يوم 5 إبريل/ نيسان، أعلنت أن كل الناس يجب أن يخرجوا في مواكب 6 إبريل/ نيسان، وهو فرض عين عليهم، وعندما قال هارون لن تجد من تنضم له، أبلغه محمد وداعة اقتلوا الإمام الصادق فهو سيكون في الاعتصام، وتحملوا التبعات،

    عندئذ غيّر صلاح قوش وجهة الكلام، وقال لن نفض الاعتصام، وانتهى الاجتماع وهارون يهددنا وقوش يرفض فض الاعتصام».

    بعد ذلك، تابع الصدق المهدي «ذهب قوش بدوره إلى اجتماع أجهزة الأمن مع البشير، وضم الاجتماع آنذاك، قيادة الجيش وقيادة الدعم السريع وقيادة الشرطة وقيادة الأمن، وأمر البشير بفض الاعتصام بالقوة واستشهد بكلام عن فقيه مالكي بأن للحاكم الحق في أن يقتل الثلث لكي ينقذ الثلثين،

    وأعطاهم تعليمات بفض الاعتصام بالقوة أو هو سيلبس زيه العسكري ويفضه بنفسه، وتركهم يفكرون كيف يفضون الاعتصام،

    وفي رأيي، إلى ذلك الوقت لم يكن هناك تدبير منهم لعزل البشير ولو كان هو عنده فكرة عن هذا التوجه لكان بطش بهم. أنا كنت انوي الانضمام إلى الاعتصام، لكن فوجئت بقرار عزل البشير، الذي حال دون ذلك».
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2019, 03:19 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2019, 05:07 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)







                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2019, 08:19 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)




    انشقاق في تيار”نصرة الشريعة” بسبب موقف مبادرة أهل السودان

    بواسطة باج نيوز في يوم 1 يونيو 2019 12:16 ص 2,631 مشاركة الخرطوم: باج نيوز علم”باج نيوز” أنّ مجموعة تيار”نصرة الشريعة” انسحبت من المسيرة التي دعت لها مبادرة أهل السودان بالتنسيق مع جماعات دينية وذلك أمام القصر الجمهوري، في الوقت الذي أعلن فيه المشاركين في المسيرة تفويض المجلس العسكري الانتقالي، لقيادة الفترة الانتقالية.

    ودعا الناطق الرسمي باسم تيار “نصرة الشريعة” محمد علي الجزولي جميع عضويته ومناصريه بالانسحاب من أمام القصر الجمهوري، بسبب ما أسماه خداعهم والغدر بهم من قبل “مبادرة أهل السودان”. وحثّ ممثل الطرق الصوفية خلال مخاطبته الحشد أمام القصر الجمهوري بالخرطوم اليوم “الجمعة” على الاعتصام والوحدة وجمع الصف، وعدم اضاعة الوقت في الخلافات. وأوضح الجزولي أنّه تمّ الاتفاق على حشد مسيرة تُطالب المجلس العسكري بالتفاوض مع جميع القوى السياسية في إطار التوافق مع قوى إعلان الحرية والتغيير وغيرها من القوى السياسية والمجتمعية.

    وأضاف” تفاجأنا أنّ أصحاب مبادرة أهل السودان يرفعون شعارات تفويض المجلس العسكري، فقد حشدوا حشودًا كبيرة جدًا، ووزعوا أوراقًا صغيرة مكتوب فيها عسكرية مية المية”. وعدّ الجزولي سلوك أصحاب مبادرة أهل السودان بالغدر والخيانة،

    وقال “يدل هذا الموقف على مستوى الإنخفاض الأخلاقي للمجموعة وهذا مؤشر خطير إذا كان المجلس العسكري يستعين بهؤلاء.

    وأكمل” ما نعيشه حاليًا يعكس ذات العقلية التي كان يمارسها المؤتمر الوطني سابقًا من خيانة وإلتفاف مع شركائه”. ويواجه المجلس العسكري الانتقالي ضغوطًا في الفترة الأخيرة بعد المطالبة بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.


    قترح جديد ..ترقب اليوم توقعات باختراق يتجاوز الخلافات على المجلس السيادي

    مصدر الخبر / صحيفة الشرق الاوسط

    يترقب الشارع السوداني استئناف التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير خلال الساعات المقبلة، إثر بروز مؤشرات لتقارب حول مقترح توافقي ينتظر أن يجد قبولاً لدى الطرفين، وينهي خلافهما على المجلس السيادي.

    وقال رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق ركن عبد الفتاح البرهان، إن مجلسه يقود حواراً بناءً مع القوى السياسية لتكوين مؤسسات الحكام الانتقالي، إنفاذاً لمتطلبات الفترة الانتقالية.

    وتعهد البرهان، في كلمته للقمة العربية الطارئة بالمملكة العربية السعودية، أول من أمس، بتسليم السلطة للشعب بعد فترة انتقالية محدودة، تنتهي بانتخابات نزيهة شفافة، تشارك فيها كل مكونات الشعب السوداني وقواه السياسية.

    وبدوره، قال عضو الوفد المفاوض لقوى إعلان الحرية والتغيير، إبراهيم الأمين، إن المجلس العسكري الانتقالي تقدم بمقترح جديد لاستئناف الحوار والتفاوض، دون أن يكشف المزيد من تفاصيل العرض، فيما تزايدت التفلتات والاحتكاكات بين أفراد من القوات النظامية ومواطنين في المناطق المتاخمة لساحة الاعتصام قرب قيادة الجيش.

    وأوضح الأمين القيادي البارز في حزب الأمة، في حديث لـ«الشرق الأوسط» أمس، أن قوى إعلان الحرية والتغيير، وبناء على هذا المقترح، أعلنت قبول العودة لطاولة المفاوضات، متوقعاً أن يتم الأمر في أقرب وقت. وقال مصدر في قيادة الحرية والتغيير إن الصيغة المقترحة المتداولة لتجاوز الخلاف تتمثل في تقاسم العسكريين والمدنيين المجلس السيادي بالتساوي، بما في ذلك رئاسة دورية للمجلس،

    وأضاف: «قد لا يجد هذا العرض القبول من بعض الأحزاب السياسية داخل قوى الحرية والتغيير».

    وكانت قيادة الحراك قد رفضت قبل يومين مقترحاً دفع به المجلس العسكري عبر وسطاء واتصالات مباشرة، يتمثل في التنازل عن رئاسة المجلس السيادي طوال الفترة الانتقالية، مقابل مناصفة التمثيل داخله.


    مخرج سينمائي يؤكد وجود البشير بسجن كوبر ويكتشف بأنه (…) مما أغضبه

    مصدر الخبر / النيلين

    قال المخرج السينمائي السوداني د. وجدي كامل أنه تأكد من وجود الرئيس المعزول عمر البشير داخل سجن كوبر بالعاصمة السودانية الخرطوم. وكتب وجدي يوم الجمعة على حسابه بموفع فيسبوك بحسب ما نقل عنه محرر النيلين (قبل حوالي النصف ساعة وبينما كنت امر بالعربة بمحازاة البوابة الجانبية ( بوابة العربات) لسجن كوبر لاحظت خروج عربة تخرج من السجن ويقودها ضابط ( أتحفظ عن توصيف العربة والضابط لأسباب اخلاقية )

    ولاحظت بالمراة انه قدم الى الطريق الذي اسلكه والمؤدي الي قلب بحري. تعمدت الأبطاء والزوغان حتى تكون العربة والرجل بمحازاتي تماما. وحدثت ما اردتها من محادثة معه. بتفاصيل كثيرة ونحن ننتظر العلامة الخضراء للترافيك.

    تاكدت من وجود الطاغية وعدد من رفاقه بالسجن بعد ان اقسم لى الرجل الطيب وزاد لى انهم اخرجوهم للتو للهواء امام محابسهم وأكد لي انه لا تواصل بينهم ابدا .

    الحاجة اللي زعلتني وقالها لي انو. الطاغية ما متجرس). يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين


    Quote:
    الصادق المهدي يحذر المجلس العسكري من التصعيد ضد المواطنين وقوى الحرية


    مصدر الخبر / التحرير


    حذر رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي المجلس العسكري من التصعيد ضد الجماهير وممثليهم في قوى الحرية والتغيير وتابع : (حذاري أيها المجلس العسكري من المكوث في خانة البشير) .

    وأشار المهدي إلى أن التصعيد قبل الاتفاق على الحكومة سيتيح الفرصة لتكرار ماساة الانقاذ أو ظهور حكم عسكري آخر من اليسار أو غيرهم تحت مسمى الضباط الأحرار الذي خدع به الشعب مرات عديدة .

    وقال المهدي في الافطار السنوي لحزبه، إن إضراب الثلاثاء والاربعاء الماضيين الذي دعت إليه قوى الحرية والتغيير أنعش القوى المناهضة للثورة كما القى بظلاله على القوى الأخرى غير المشاركة في التغيير،

    وأشار إلى أن التصعيد الذي تضمن الإضراب لم تكن نتائجه ايجابية لأنه لم يأتي في الوقت المناسب .

    رحب المهدي في كلمته بعودة نائب رئيس الحركة الشعبية ( جناح عقار) ياسرعرمان، ودعا الحركات المسلحة الأخرى إلى الإسراع بالإنضمام إلى ركب السلام .

    يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2019, 04:04 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    Quote: تراجع جماعي لأسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه


    الخرطوم: باج نيوز

    على نحو مفاجئ، شهدت أسعار العملات الأجنبية اليوم”السبت” تراجع ملحوظ في السوق الموازي بحسب ما علم”باج نيوز”.

    وتراجع سعر الدولار ليصل بالسوق الموازي إلى”62.5″ جنيهًا في وقتٍ بلغ فيه سعر الدولار خلال الأيام الماضية”64″ جنيهًا، فيما وصل بيع الدولار عن طريق الإجراءات المصرفية إلى”72.5″.

    وفي المقابل، تراجع سعر الريال السعودي إلى”15″ جنيهًا للبيع النقد، فيما بلغ سعره عن طريق الإجراءات المصرفية”19″ جنيهًا.

    وقال متعاملون لـ”باج نيوز” إنّ الانخفاض يجئ لضعف الطلب على الدولار لا سيما من المستوردين والشركات في الوقت الراهن.

    وبحسب ما أشاروا فإنه من المتوقع أنّ تشهد أسعار العملات الأجنبية ارتفاعًا عقب عطلة عيد الفطر المبارك.

    ومنذ أمّد بعيد يشهد الجنيه السوداني تدنٍ كبير مقابل العملات الأجنبية ما أسهم في تدهور البلاد اقتصاديًا.


    Quote: قوات أمنية تطوّق شارع النيل


    الخرطوم: باج نيوز

    قالت مصادر لـ”باج نيوز” إنّ قوات من الجيش السوداني، الدعم السريع، جهاز الأمن أغلقت شارع النيل بالعاصمة الخرطوم وذلك تنفيذًا لخطة أمنية بمحيط مقر الاعتصام.

    ومؤخرًا، شهد شارع النيل في المنطقة أسفل الجسر الحديدي عمليات قتل وإصابات وسط المواطنين، وفق ما أعلنت لجنة الأطباء المركزية السودانية سابقًا.

    وبحسب ما علم”باج نيوز” فإنّ الخطوة تأتي من أجل محاصرة المنطقة بغية تنظيفها بعدما أعلنت السلطات عن ظواهر سالبة تسودها أدّت إلى فوضى.

    وتأتي خطوة، إغلاق القوات لشارع النيل في أعقاب أنباء أشارت إلى أنّ المجلس العسكري وإعلان قوى الحرية والتغيير سيعاودان التفاوض مجددًا بعد توقف دام لأكثر من أسبوع.

    ومنذ أبريل المنصرم، يعتصم آلاف من السودانيين في مقر القيادة العامة للجيش مطالبين المجلس العسكري بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية بعد الإطاحة بنظام عمر البشير.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2019, 02:55 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2019, 03:00 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)




    بعد منع وقفة احتجاجية لصحفيين..

    تجمّع المهنيين يحمّل المجلس العسكري تعطيل أهداف الثورة

    الخرطوم: باج نيوز

    أصدر تجمّع المهنيين السوانيين بيانًا اليوم”الأحد” حمّل فيه المجلس العسكري الانتقالي كافة المسؤوليات التي تترتب على القرارات التعسفية، موضحًا أنّ ما حدث لشبكة الصحفيين السودانيين ما هو إلا إعادة لمربع النظام البائد وتعطيل لأهداف الثورة. ومنعت قوات الدعم السريع اليوم”الأحد” وقفة احتجاجية لشبكة الصحفيين السودانيين أمام مكاتب قناة الجزيرة تنديدًا بقرارات المجلس العسكري القاضية بإيقاف عملها وسحب تراخيص العمل والتحفظ على معداتها.

    وأوضح بيان صادر عن تجمّع المهنيين اليوم”الأحد” حصل”باج نيوز” على نسخة منه، رفضه لمثل هذه القرارات والتصرفيات في ظلّ الحراك الثوري،

    مؤكّدًا أنّها تعكس وجهًا سيئًا وتظهر ما يُضمر من مخططات لضرب الثورة واستهدافها. وأشار بيان تجمّع المهنيين إلى أنّ ما حدث يعّد ردّة عن مكتسبات الثورة في حرية الإعلام، وتعدٍ مباشر على حقوق التجمع السلمي وحرية التعبير والعمل الإعلامي.

    وأغلقت السلطات السودانية”الخميس” الماضي مكتب قناة الجزيرة في الخرطوم دون توضيح أية أسباب. وأوضح البيان أنّ الوقفة لاقت استهدافاً غير مبرر من قبل قوات الدعم السريع ومنعت الشبكة من إكمال وقفتها عبر فضَّها بالأوامر العسكرية الميدانية المباشرة، وسط تهديد باعتقال جميع المشاركين في الوقفة حال استمرار وقفتهم، واصفًا الخطوة بالتصرف السلطوي القمعي.

    وأعلن التجمّع وقوفه مع كلّ الجهات التي واجهت استهدافًا مماثلاً، مطالبًا الجهات التي تتغوَّل على الحريات بكفِّ يدها والإذعان لمطالب الثورة والثوار، وعدم اتخاذ إجراءات من شأنها تعويق مسار التغيير.



    Quote:
    الكونغرس: المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات للسودان الا بعد تشكيل حكومة

    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    قال نائبان ديمقراطي وجمهوري رئيسا لجنتين نافذتين بالكونغرس؛ في تصريح صحافي اليوم الاحد أن الولايات المتحدة وغيرها من المانحين لن يقدموا مساعدات للسودان الا بعد تنصيب حكومة مدنية ذات مصداقية؛ واضافا إن السودان سيحتاج الي مساندة الأسرة الدولية الكاملة للخروج من أزمته الاقتصادية.

    وكان مساعد وزير الخارجية الامريكي للشؤون الافريقية؛ تيبور ناجي؛ قال “أن المجلس العسكري لم يشكل ليحكم السودان؛ بل ليشارك في الانتقال الى حكومة بقيادة مدنية”؛ وحث الطرفين بالعودة الى طاولة المفاوضات من اجل الوصول الى اتفاق عاجل.

    وجاء في التصريح ان البعض داخل الجيش السوداني يعتقدون ان بامكانهم المماطلة والتباطؤ المتعمد في المفاوضات؛ وعلى الولايات المتحدة ومعها المجموعة الدولية يتعين عليهما ألا يسمحا بمثل هذه التكتيكات لتعطيل المجهود من أجل إصلاحات ديموقراطية بقيادة مدنية.

    وحذر من أي عنف او تقويض لحقوق الشعب السوداني في التظاهر السلمي والتعبير أو الوقوف متحدين من أجل حكومة مدنية تقود الفترة الانتقالية.

    واكد التصريح ان الولايات المتحدة ستدين مثل هذه الممارسات وستقع تبعاتها ومسؤلياتها بالكامل علي الجيش والاجهزة الامنية.

    وأشار الى إن التوتر يزداد في السودان ومع مرور كل يوم يتشبث فيه العسكريون بالسلطة يظهرون أكثر مثل النظام السابق الذي ادعون أنهم أطاحوا به؛ وتتزايد مخاطر عدم الإستقرار؛ ودعا المجلس العسكري ان يوقف فورا أي وكل تهديدات للمتظاهرين المدنيين وقياداتهم.

    التصريح وقع عليه عضو مجلس النواب جيمس ماكغفرن ( ديموقراطي من ولاية ماساتوشيتس ) رئيس لجنة اللوائح، وزميله توم لانتوس الرئيس الثاني في اللجنة البرلمانية المشتركة بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي الخاصة بحقوق الانسان.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2019, 06:23 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)




    تجمّع المهنيين:

    محاولة غادرة لفض الاعتصام ومجزرة دموية وسط الثوار

    بواسطة باج نيوز في يوم 3 يونيو 2019

    قال تجمّع المهنيين السودانيين إنّ آلاف الثوّار أمام القيادة العامة للقوات المسلّحة تعرّضوا إلى مجزرة دموية في محاولة غادرة لفض الاعتصام، بعد أنّ تم حشد أعداد كبيرة من المليشيات المأجورة للتنفيذ وباستخدام الرصاص الحي والقوة المفرّطة ضد المعتصمين الثوّار.

    ودعا التجمّع في بيانٍ فجر اليوم”الأثنين” المواطنين إلى الخروج في كل الشوارع والمناطق المجاورة وتسيير المواكب والتوجّه إلى أرض الاعتصام من أجل إيقاف المجزرة والدفاع عن المعتصمين وحماية مكتسبات الثورة المجيدة.

    وناشد االتجمّع القوات المسلّحة بالتصدي إلى المليشيات الغادرة والدفاع عن الثوار السلميين.

    وحمّل المجلس العسكري الانقلابي بحسب ما جاء في البيان مسؤولية وأمنّ وسلامة المعتصمين.

    وأكّد التجمّع أنّ أية نقطة دم تسيل سيتمّ محاسبة كل أفراد المجلس العسكري عليها،

    وأنّ خطوات الثورة ستستمّر وسيتمّ التصعيد حيال استهداف إجهاض الثورة وتمييعها أهدافها.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2019, 06:41 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)









    أظهرت صور مباشرة بثتها الجزيرة حرائق في بعض المتاريس بميدان الاعتصام أمام قيادة الجيش السوداني في الخرطوم وسط إطلاق رصاص كثيف، فيما يبدو أنها محاولة من قبل المجلس العسكري الانتقالي لفض الاعتصام.
    وأكدت لجنة أطباء السودان المركزية أن قتيلين سقطا وأصيب العشرات بجروح خطيرة في محيط الاعتصام. وأفاد شاهد عيان بوقوع إطلاق نار كثيف في منطقة الاعتصام.

    وأفادت وكالة رويترز بأن قوات الأمن السودانية تغلق الشوارع في وسط الخرطوم.

    وكان تجمع المهنيين السودانيين قد أعلن خلال ساعات الفجر الأولى أن المجلس العسكري الانتقالي يحشد قوات لفض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش.
    كما أكد أن المعتصمين أمام قيادة الجيش "يتعرضون لمجزرة دموية في محاولة غادرة لفض الاعتصام".

    دعوة للعصيان المدني

    وحمّل تجمع المهنيين المجلس العسكري الانتقالي المسؤولية كاملة عما يحدث، ودعا إلى إعلان العصيان المدني الشامل لإسقاط المجلس، كما دعا المواطنين إلى الخروج للشوارع وتسيير المواكب وإغلاق الشوارع والجسور والمنافذ.

    وكان قادة الاحتجاجات قد أكدوا في وقت سابق أن القادة العسكريين يفكرون في إشعال نيران العنف، ويخططون لفض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالقوة، بعد تأكيدات من الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي أن المجلس لن يسمح "بالفوضى".
    وقال حميدتي إن تشكيل حكومة مدنية في الأوضاع الحالية سيكون نوعا من الفوضى، وإن المجلس العسكري سيحسم أي أعمال فوضى بالقانون.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2019, 05:05 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)














                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2019, 03:36 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    قوات امنية تمنع صلاة العيد في الخرطوم

    تم النشر منذُ دقيقة واحدةاضف تعليقاًمصدر الخبر / التحرير

    التحرير
    مصدر الخبر / التحرير


    منعت قوات الدعم السريع المواطنين من اداء صلاة عيد الفطر في الخرطوم، وقمعت الذين خرجوا لادا صلاة العيد بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع بأوامر من المجلس العسكري.



    Quote: استمرار انقطاع خدمة الإنترنت لليوم الثاني على التوالي في السودان




    الخرطوم: باج نيوز

    استمر انقُطاع خدمة الانترت في السودان لليوم الثاني على التوالي وذلك عقب قمع دموي للاحتجاجات، فجر أمس الإثنين.

    وطالب تجمع المهنيين السودانيين، أعضاء اتحاد التكنولوجيا والاتصالات في السودان بعدم الرضوخ لأوامر المجلس العسكري الانتقالي.

    وقال التجمع في تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “في حال انقطاع خدمات الانترنت وشبكات الاتصال بالسودان ندعو جميع الثائرات والثوار الشرفاء إلى مواصلة العمل الثوري وفق ما صدر مسبقاً من موجهات، ويشمل التظاهر، تسيير المواكب، تتريس وقطع الطرقات وشل الحركة بصورة عامة في العاصمة وكل مدن وقرى السودان”.

    ويعيش السودان حالة من عدم الاستقرار منذ عزل الرئيس السابق عمر البشير وتولي المجلس العسكري الانتقالي السلطة في البلاد.

    ورفضت قوى الحرية والتغيير مقترحاً بتولي المجلس العسكري رئاسة المجلس وأصرت على الأغلبية والرئاسة.


    اليوم.. مجلس الأمن يناقش الأوضاع في السودان


    مصدر الخبر / المشهد


    ا ف ب – يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم، جلسةً مغلقة لمناقشة الأزمة في السودان، بعدَ مقتل ما لا يقلّ عن 30 شخصًا جرّاء تقارير عن فضّ القوّات السودانيّة الإثنين، في الاعتصام الذي يُطالب بتسليم السُلطة إلى مدنيّين.

    وتُعقَد جلسة مجلس الأمن بعد طلب تقدّمت به أمس الإثنين ألمانيا وبريطانيا، وفق ما أفاد دبلوماسيّون، في وقت أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش استخدام قوّات الأمن السودانيّة القوّة المفرطة لفضّ الاعتصام، وقال جوتيريش في بيان إنّه “قلق” حيال تقارير تُفيد بأنّ قوّات الأمن فتحت النّار داخل مستشفى في الخرطوم، داعيًا إلى إجراء تحقيق مستقلّ في الوفيات الناجمة عن أعمال العنف هذه.



    Quote: استقالة والي ⁧‫الخرطوم‬⁩ المكلف الفريق “مرتضى وراق”


    مصدر الخبر / غرفة الاخبار


    تحدثت مصادر متطابقة نقلا عن احد المقربين استقالة والي ⁧‫الخرطوم‬⁩ المكلف الفريق “مرتضى وراق” من منصبه عقب فض ساحة اعتصام القيادة العامة


    السودان الان
    تعرف على أول رد فعل لإيران حول الأوضاع في السودان


    مصدر الخبر / باج نيوز


    الخرطوم: باج نيوز

    أعربت طهران عن “قلقها الشديد إزاء الصراع على السلطة في السودان وتحوله إلى ساحة صراع لقوى خارجية”، داعية المجلس العسكري الانتقالي إلى احترام مطالب الشعب ونقل السلطة إلى المدنيين.

    وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان، اليوم الثلاثاء: “إننا نشعر بالقلق الشديد إزاء تأجيج التوتر في السودان وتعزيز الخلافات الداخلية”.

    ودعت “جميع الأطراف المتنازعة في السودان إلى تجنب نهج الاتهامات وعدم الثقة فيما بينها، وانتهاج الوسائل السياسية والديمقراطية للحوار والخروج من الأزمة”.

    وقالت الخارجية إن إيران تدعو “الشعب السوداني إلى الحذر من تدخل أطراف خارجية ذات سوابق في تأجيج العنف ونشر التطرف والترويج للإرهاب، في الشؤون الداخلية للسودان”.

    وحذرت الخارجية الإيرانية من أن تدخل القوى الأجنبية في السودان سيؤدي إلى تعقيد الأزمة وإطالة أمدها، معربة عن أملها في تنهي أطراف الأزمة السودانية الخلافات، وأن تمضي قدما على طريق عودة الاستقرار الداخلي والأمن إلى السودان وشعبه.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2019, 02:09 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    ليلة (الغدر)..

    تفاصيل مجزرة القيادة

    بواسطة باج نيوز في يوم 3 يونيو 2019 9:01 م 708 مشاركة

    في حوالي الساعة الرابعة والنصف، بينما كنت اجلس في تقاطع شارع البلدية مع القيادة العامة، دخلت عربة “هايس مظللة بالكامل” الى محيط القيادة من الناحية الجنوبية بشارع القائد العام، تحركت حتى نهاية القيادة من الناحية الشرقية وعادت بذات الشارع،

    من الواضح انها كانت عربة رصد تابعة لقوة نظامية. في تمام الرابعة و ٥٥ دقيقة دخلت نحو ١٠٠ عربة تابعة للدعم السريع محملة باسلحة ثقيلة وعلى متنها مئات الجنود يحملون بجانب اسلحتهم “عصي وسيطان” وارتكزت امام سور القيادة، من امام قيادة الاركان البرية غربا وحتى نهاية سور القيادة من الناحية الشرقية،

    هذه العربات التي طوقت القيادة العامة كان الهدف منها منع دخول المعتصمين الى داخل القيادة بعد بدء الهجوم عليهم، وصد اي هجوم محتمل من افراد الجيش. مع وصول العربة الاخيرة من الدعم السريع، وصلت نحو ١٠٠ سيارة تويوتا “بوكس” دون لوحات الى القيادة بشارع القائد العام على متنها جنود يرتدون زي الشرطة ويحملون عصي،

    هذه القوة تمركزت بالقرب من تاتشرات الدعم السريع من بداية شارع القائد العام غربا وحتى نهاية القيادة من الناحية الشرقية.. هذه القوات التي كانت ترتدي زي الشرطة من الواضح لا علاقة لهم بالشرطة.

    بالمقابل كانت تتمركز قوات تابعة للدعم السريع بشارع النيل وبدأوا الهجوم على المعتصمين بالعصي والرصاص.

    بعد دقائق بدأت القوات باطلاق كميات كبيرة من القنابل الصوتية والرصاص الحي في ميدان الاعتصام.

    من الناحية الشرقية وصلت قوات ترتدي زي الشرطةوبدأت في اطلاق الغاز المسيل للدموع على المعتصمين وتفريقهم الى نواحي بري كما بدأوا في تمزيق الخيام وازالة المتاريس الشرقية، بينما اطلق جنود كانوا يتمركزون داخل “مستشفى الرئيس المخلوع” الرصاص في الهواء بجانب كميات كبيرة من القنابل.

    بمجرد بدء الهجوم اغلق جنود في الفرقة السابعة مشاة البوابة الرئيسية، وعندما لجأ اليهم المعتصمين أطلقوا لهم عدد من الكلاب، في اشارة الى أنهم غير مرحب بهم.

    في بوابة الاركان الجوية كان يجلس نحو ٥ من الجيش بينهم ٣ يرتدون أزياء مدنية، وعندما وصلت قوات الدعم السريع، اخرج احدهم هاتفه الجوال وبدأ في تصوير توافد القوات وهتافات المعتصمين “ثوار احرار حنكمل المشوار”.

    على غير العادة، اختفى جنود الجيش من امام البوابات الرئيسية للقيادة ولم يتحرك أياً منهم لصد القوات التي هاجمت المعتصمين.

    القوات التي هاجمت المعتصمين، طوقت ساحة الاعتصام من كافة الاتجاهات، مع فتح مسارات صغيرة لخروج المعتصمين من ساحة الاعتصام.

    #مجزرة_القياده #عصيان_السودان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2019, 03:22 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)











    أكاذيب المجلس العسكري لأعضاء السلك الدبلوماسي:

    Quote:
    (سونا) اشاد المجلس العسكري الاتنتقالي بعلاقات التعاون الثنائي بين السودان ودول العالم . وثمن الفريق الركن جمال عمر رئيس اللجنة الامنية في التنوير الذي قدمه لاعضاء السك الدبلوماسي الاجانب والمنظمات الدولية المعتمدين لدي الخرطوم بقاعة الصداقة ظهر اليوم اهتمام المجتمع الدولي بما يجري في السودان وتعاونه معه لايجاد حلول للمشكلات التي تواجهه .

    واطلع الفريق جمال اعضاء السك الدبلوماسي علي مستجدات الاوضاع الامنية والسياسية الراهنة ، مقدما شرحا لما تم بشان اخلاء منطقة كولمبيا من المتفليتن والمجرمين التي تسببت في ازهاق عدد من الارواح ، مشيرا الي تكوين لجنة تحقيق لمعرفة ما حدث بعد فض منطقة كولمبيا .

    وحول عدد القتلي والجرحي قال المصدر الوحيد هو وزارة الصحة الاتحادية التي ستصدر تعميما بهذا الخصوص ، مبينا ان المعلومات الاولية التي اصدرتها ان عدد القتلي 13 حالة وفاة و116 حالة اصابة مختلفة بينهم 4 مصابين من الشرطة و2 قتلي من الدعم السريع و8 مصابين بينما المصابين من الجيش بلفغ عددهم 4 اشخاص ووفاة ملازم .

    وابلغ السفراء ان اغلاق الطرق واعاقة حركة المواطنين يمنعها القانون الدولي وان العصيان والتعدي علي حقوق المواطنين مخالف لحقوق الانسان وفقا للاعراف والقوانين الدولية . واكد تماسك المنظومة الامنية وقال انها تعمل بقلب رجل واحد لمصلحة الوطن والشعب السوداني رغم الحملة الشعواء التي تستهدف الدعم السريع واستفزازات افرارادها والعمل علي شيطنتها

    كما ابلغهم بان المجلس العسكري لديه معلومات عن مخططات اجنبية لتفتيت السودان وقال هناك نشاط يومي للبعثات الدبلوماسية في حرم قيادة الجيش داخل ساحة الاعتصام دون اذن وهي حالة غير مسموح بها في كل العالم علي الاطلاق ، مشيرا الي عمل جهات داخلية وخارجية علي شق صف المنظومة الامنية

    واكد حرص المجلس علي فتح الطرق الرئيسية والحفاظ علي امن المواطن في داخل وخارج ولاية الخرطوم واشار الي تحريض بعض السياسين للمواطنين والاطفال لاغلاق الشوارع والضغط علي المواطنين والتجار والموظفين بغرض فرض وتنفيذ العصيان



    Quote: دول الترويكا تندد بدعوة المجلس العسكري الانتقالي للانتخابات


    مصدر الخبر / المشهد


    الشرق الاوسط / ندّدت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا والنرويج، اليوم (الثلاثاء)، بتوجّه المجلس العسكري الحاكم في السودان إلى تنظيم انتخابات، في أعقاب سقوط عشرات القتلى من المحتجين، ودعت بدلاً من ذلك إلى انتقال منظم للسلطة نحو حكم مدني.

    وقالت الدول الثلاث، في بيان مشترك، إن الشعب السوداني يستحق انتقالاً منظماً، يقوده مدنيون، من شأنه تهيئة الظروف لانتخابات حرة وعادلة، بدلاً من إجراء انتخابات مُتسرّعة يفرضها المجلس العسكري الانتقالي.

    فيما أعلنت روسيا رفضها التدخل في شؤون السودان والضغوط الخارجية، وأيّدت قرار المجلس العسكري السوداني تشكيل حكومة انتقالية، وإجراء انتخابات عامة خلال 9 أشهر.

    وأسفر تحرك لقوات الأمن السودانية ضدّ الاعتصام أمام مقرّ قيادة الجيش، وفضّه بالقوة، عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، ورغم تعبير «المجلس العسكري الانتقالي» عن «أسفه» لما جرى، أعلنت «قوى الحرية والتغيير»، الممثلة للحراك المطالِب بسلطة مدنية، رفضها التفاوض، كما أعلنت «العصيان المدني» الذي شلّ العاصمة.

    وأعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، في بيان بثّه التلفزيون اليوم، وقف التفاوض مع «قوى الحرية والتغيير»، وإلغاء كل الاتفاقات السابقة معها، ودعا إلى انتخابات عامة في خلال 9 أشهر، بإشراف دولي وإقليمي.

    ورداً على بيان المجلس العسكري، قال مدني عباس مدني، أحد الشخصيات البارزة في المعارضة السودانية، إن المعارضة رفضت خطة المجلس العسكري إجراء انتخابات خلال 9 أشهر، بعد يوم شهد أسوأ أعمال عنف في البلاد منذ عزل الرئيس عمر البشير في أبريل (نيسان).

    ورفض مدني، العضو بتحالف المعارضة (إعلان قوى الحرية والتغيير)، كل ما ورد في بيان رئيس المجلس العسكري الانتقالي، مضيفاً أن العصيان المدني مستمر «بهدف إسقاط المجلس العسكري بعد أن تنصل عن كل التزاماته».
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2019, 06:53 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    محلل سياسي..

    تحذيرات القوات المسلحة تشير لتطورات خطيرة في الساعات القادمة..

    مايدور خلف الكواليس ؟

    مصدر الخبر / المشهد

    أهابت القوات المسلحة في السودان، اليوم الاربعاء المواطنين للإبتعاد عن المناطق والمواقع العسكرية ونقاط الارتكاز والقيادات في كل أنحاء البلاد. وقالت القوات المسلحة في تعميم صحفي لها انه: “في إطار قيام القوات المسلحة بهذا الواجب المقدس فإنها تهيب بالمواطنين الكرام الابتعاد عن المناطق والمواقع العسكرية ونقاط الارتكاز والقيادات في كل أنحاء البلاد مشاركة منهم في حفظ الامن الذي هم مسئولية الجميع”.

    وأضافت في التعميم : “إن القوات المسلحة بتاريخها وإحترافيتها المشهودة ظلت على الدوام صمام أمن الوطن وملاذ المواطنين ومن هذا المنطلق فإننا نؤكد لجماهير شعبنا الوفية أننا سنظل على عهدنا ووعدنا دوماً إلى جانبهم حفاظاً على الارواح والممتلكات وبسطا للامن والاستقرار في كل ربوع الوطن”.

    وفي السياق، علق الكاتب والمحلل السياسي السوداني عمرو شعبان، على تحذيرات القوات المسلحة حيث قال انه يؤشر الى تطورات مع الاحداث الجارية في الشارع مشيرًا الى ان بعض التقارير أفادت بأن هناك انسحاب لقوات الدعم السريع وإحلال محلها قوات الشعب المسلحة (الجيش) في ضاحية الحلفايا شمال مدينة بحري الخرطوم.

    واضاف عمرو شعبان في حديثه لقناة الغد قائلًا :”ربما تشهد الساعات القادمة تطورات من نوع ما لكن لا نريد سبق الاحداث والاستنتاج”.

    وتابع المحلل السياسي ان : “تحذيرات الجيش تشير الى ان ثمه مالا يحمد عقباه في الساعات القليلة القادمة” مشيرًا الى ان “الجيش لا يصدر بيان يحذر فيه مواطنيه الا اذا كان هناك خطر ما سيحدث وان هذا ما عهدناه في بيانات القوات المسلحة وليس المجلس العسكري” .

    وأكد عمرو شعبان ان هناك مايدور خلف الكواليس لكن لا احد يعلمه كما تحدث عن تسريبات الا انه قطع حديثه ولم يذكرها .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2019, 01:11 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)






                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2019, 01:35 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    المملكة المتحدة وأميركا تحذران رعاياهما من الأوضاع بالسودان


    مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز

    نصحت بريطانيا رعاياها بعدم السفر إلى السودان "بسبب تطورات الوضع الأمني" والوضع السياسي الشديد "التقلّب" في البلاد، حسبما ذكرت وزارة الخارجية التي ستسحب أيضا عددا من موظفيها.

    وقررت بريطانيا استدعاء الموظفين "غير الأساسيين" في سفارتها بالخرطوم، بحسب ما جاء على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية.

    ونصحت لندن مواطنيها بـ"التفكير مليا" في أي خطط للبقاء في الخرطوم والمناطق القريبة من العاصمة السودانية، حاضة إياهم على ألا يتوجهوا إلى هناك إلا للضرورة،

    هناك مناطق اخرى في غرب البلاد وجنوبها لا يُنصَح أبدا للبريطانيين بزيارتها لأي سبب كان.

    وحذرت لندن من أن "قدرة السفارة البريطانية على تقديم الدعم للبريطانيين في السودان محدودة للغاية". وقالت وزارة الخارجية في تحذيرها "لا تتوقعوا أن تكون وزارة الخارجية قادرة على مساعدتكم على مغادرة البلاد في حال حدوث اضطرابات خطيرة أو تدهور إضافي بالوضع الأمني و/أو انخفاض عدد الرحلات التجارية.

    وفي نيويورك، قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة إن المنظمة الدولية بصدد سحب بعض موظفيها بصورة مؤقتة من الخرطوم. وقالت المتحدثة إري كانكو، "نقوم مؤقتًا بنقل موظفي الأمم المتحدة غير الأساسيين بينما تستمر جميع عمليات الأمم المتحدة في السودان". ولم يتم تقديم أي معلومات حول عدد الموظفين الذين سيتم سحبهم أو وجهتهم.

    وفي واشنطن، دعت الولايات المتحدة مواطنيها في السودان إلى توخّي "الحذر الشديد" والاستعداد لمغادرة البلاد.

    وكانت الولايات المتحدة قد حذرت مواطنيها في أبريل من السفر غير الضروري الى السودان وأمرت بمغادرة جميع موظفي سفارتها غير الأساسيين.

    وفي تحديث لتوجيهاتها المتعلقة بالسفر إلى السودان، قالت الولايات المتحدة إن السفارة مغلقة أمام الجمهور وإن المواطنين الأميركيين الذين ما زالوا موجودين هناك يجب أن "يضعوا خططا لمغادرة السودان".

    ودعت وزارة الخارجية الأميركية مواطنيها في السودان الى التزام منازلهم "أو الاحتماء في أيّ مكان آمن آخَر"، حاضّةً إيّاهم على "توَخّي الحيطة والحذر إذا اضطرّوا إلى الخروج".


    Quote: مصر للطيران تلغي رحلتين من القاهرة إلى الخرطوم

    مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز


    قالت شركة الطيران الوطنية المصرية – مصر للطيران – إنها ألغت رحلتين من القاهرة إلى الخرطوم وسط الاضطرابات التي تشهدها العاصمة السودانية في أعقاب فض اعتصام بالخرطوم في وقت سابق من الأسبوع.

    وذكرت الشركة في بيان صدر الأربعاء إن رحلتي الأربعاء والخميس ليلا المتجهتين إلى الخرطوم ألغيتا.

    وقالت رابطة الطيارين السودانيين إنها ستشارك في العصيان المدني الذي دعا اليه قادة الاحتجاج بعد هجوم الاثنين على مخيم احتجاج خارج مقر الجيش.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2019, 06:44 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    أعلن تجمع المهنيين السودانيين اليوم الخميس رفضه العودة إلى طاولة المفاوضات مع المجلس العسكري الانتقالي.

    وطالب بمحاسبة المجلس العسكري وكل من تورط في جرائمه منذ 11 أبريل الماضي حتى الآن.

    كذلك طالب بتسليم السلطة الانتقالية كاملة للمدنيين، كما نصّ إعلان قوى الحرية والتغيير.

    وقال القيادي في حزب الأمة ياسر بركة لقناة الميادين إن “المجلس العسكري غدر بمن دخلوا معه في مفاوضات على مدى شهرين”.

    وفيما تحدثت وزارة الصحة عن ارتفاع عدد قتلى العنف في الخرطوم إلى 61 شخصاً، أشار مسعفون في المعارضة السودانية، إلى ارتفاع عدد قتلى أعمال العنف مؤخراً إلى أكثر من 100، في حين نفى مسؤول في وزارة الصحة أن يكون عدد القتلى جرّاء فض المجلس العسكري الاعتصام قد بلغ 100.

    وقال المتحدث إن العدد لم يتجاوز 46، يأتي ذلك في وقت أكّد فيه مسعفون في المعارضة أن عدد الشهداء ارتفع إلى أكثر من 108. فيما أعلنت لجنة الأطباء الأمركزية أن عدد الجرحى بلغ الـ 500.
    لجنة أطباء السودان المركزية قالت إنها وثقت قيام ما سمته ميليشيات “الجنجويد” بانتشال 40 جثة لمحتجين من مياه نهر النيل في الخرطوم وأخذها إلى جهة غير معلومة.
    وكانت قوى الحرية والتغيير في السودان رفضت دعوة المجلس العسكري للحوار السياسي، بعدما جدّد المجلس العسكري الدعوة لمواصلة التفاوض بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية.
    ودعت قوى الحرية والتغيير القوات المسلحة الى التصدي للجنجويد والانحياز إلى الشارع السوداني، مشيرة إلى أن اللجنة الأمنية بقيادة برهان وحميدتي “تمنع الشعب من تحقيق حلمه بالتغيير”. ونفى نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني محمد حمدان دقلو (حميدتي) أن يكون المجلس يسعى للحكم.
    وأكد أن السودان لن ينزلق إلى الفوضى واتهم عصابات بانتحال صفة قوات الدعم السريع والاعتداء على المعتصمين، كما أعلن أن المجلس بدأ تحقيقاً في أحداث العنف الأخيرة.

    في السياق، أعلن القيادي في قوى الحرية والتغيير في السودان مدني عباس مدني أن المعارضة ترفض دعوة المجلس العسكري إلى الحوار، كما نقلت وكالة رويترز



    Quote: كشف مصدر دبلوماسي إثيوبي أن رئيس الوزراء، آبي أحمد، سيزور العاصمة السودانية، للوساطة بين المجلس العسكري وقوى المعارضة بشأن الانتقال نحو الديمقراطية، وهو أول تحرُّك خارجي بعد فض الاعتصام.

    ونقلت وكالة “رويترز”، اليوم الخميس، عن مصدر دبلوماسي، أن آبي أحمد سيجتمع مع أعضاء المجلس العسكري الانتقالي وشخصيات من حركة قوى “إعلان الحرية والتغيير” المعارضة، خلال الزيارة التي تستمر يوماً واحداً.

    وتأتي الزيارة، بعد ساعات من تعليق الاتحاد الأفريقي عضوية السودان فيه حتى تسليم المجلس العسكري الانتقالي السُّلطة إلى المدنيين، إضافة إلى دراسته فرض عقوبات على الضالعين في أعمال العنف بالبلاد، عقب فض اعتصام بالقوة أمام وزارة الدفاع بالخرطوم.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2019, 08:57 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    قوى الحرية والتغيير تتخذ قرارًا مصيريًا تجاه المجلس العسكري


    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    شددت قوى “الحرية والتغيير” بالسودان، على عدم العودة “إطلاقا” إلى المفاوضات مع المجلس العسكري الانتقالي، متمسكة بطلب تسليم السلطة كاملة للمدنيين.

    جاء ذلك في بيان، الخميس، قالت فيه إنها “تتابع الدعوات المسمومة للعودة لطاولة المفاوضات والتي يبثّها المجلس”.

    واعتبرت تلك الدعوات “استهانة صريحة بالأرواح التي أُزهقت، والدماء التي لم تجف”.

    وشددت القوى على أنه “لا عودة إطلاقا للمفاوضات مع المجلس”.

    وقالت إن مطالبها واضحة، “محاسبة المجلس الانقلابي (العسكري) وكل من تورّط في جرائمه منذ 11 أبريل (تاريخ عزل الرئيس عمر البشير)”.

    كما طالبت بـ “تسليم السلطة الانتقالية كاملة للمدنيين، كما نصّ إعلان الحرية والتغيير، والحل الفوري لمليشيا الجنجويد (موالية للنظام) وتسليم سلاحها للجيش، وإنهاء استباحتها لشوارع المدن”، بحسب البيان.

    وأكدت أن “الثورة مستمرة، وأن العصيان المدني سلاحها”.

    وتتمسك قوى “الحرية والتغيير” بالعصيان المدني، معتبرة أن رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو (حميدتي)، يمثلان “عائقا أمام بناء الدولة المدنية”.

    والأربعاء، أعلن “البرهان” في خطاب متلفز، استعداد المجلس للتفاوض وفتح صفحة جديدة، معربا عن أسفه لسقوط ضحايا خلال الأيام الماضية، غداة إعلانه وقف عملية التفاوض مع قوى “الحرية والتغيير”، وتشكيل حكومة انتقالية لتنظيم انتخابات عامة بالبلاد في غضون 9 أشهر.

    والخميس، أعلنت وزارة الصحة أن عدد القتلى جراء الأحداث الأخيرة التي شهدها مقر الاعتصام بالخرطوم قبل 3 أيام لم يتجاوز 46 شخصا.

    ومساء الأربعاء، أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية (غير حكومية)، ارتفاع عدد القتلى إلى 108 أشخاص جراء قيام الأمن بفض اعتصام الخرطوم قبل يومين وما تلا ذلك من أحداث.

    وفي ساعة مبكرة من صباح الإثنين، اقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وقامت بفضه بالقوة، بحسب قوى المعارضة التي أعلنت آنذاك عن مقتل 35 شخصا على الأقل، قبل أن تعلن لجنة أطباء السودان الحصيلة الجديدة الأربعاء لأحداث الفض وما تلاها من أحداث بمناطق أخرى.


    Quote: (رويترز) – أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، الخميس، استدعاء السفير السوداني على خلفية الأحداث التي شهدتها الخرطوم خلال الأيام الماضية.

    وقالت متحدثة يوم الخميس إن وزارة الخارجية البريطانية استدعت السفير السوداني للتعبير عن القلق بشأن أعمال العنف في الخرطوم بعد أن فضت قوات الأمن اعتصام المحتجين في العاصمة هذا الأسبوع مما أسفر عن مقتل العشرات.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2019, 03:18 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)




    Quote:

    أفادت مصادر مطلعة، بأن جهاز الامن أعتقل رئيس غرفة النقل الجوي، القيادي في حزب الأمة القومي، كابتن طيّار، عادل المفتي .

    وأضافت المصادر ان إعتقال المفتي جاء على خلفية التحريض على العصيان المدني، بالاضافة الى اعتقال الامن لمجموعة من موظفي النقل الجوي علمًا انه حتى الان لا يوجد أي تفاصيل من قبل السلطات حول الأمر .

    وفي وقت سابق، أسفر تحرك السلطات ضدّ الاعتصام أمام مقرّ قيادة الجيش، وفضّه بالقوة، عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، ورغم تعبير «المجلس العسكري الانتقالي» عن «أسفه» لما جرى، أعلنت «قوى الحرية والتغيير»، الممثلة للحراك المطالِب بسلطة مدنية، رفضها التفاوض، كما أعلنت «العصيان المدني» الذي شلّ العاصمة.

    اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني


    Quote: فادت قناة العربية ليل الخميس الجمعة أن مجهولين متفلتين جابوا عددا من أحياء الخرطوم ونهبوا الممتلكات.

    وأضاف مراسل القناة أن السكان ناشدوا قوات الأمن التدخل، كما أطلقوا نداءات عبر المساجد للتصدي للمتفلتين .

    يأتي هذا في وقت أكدت الشرطة السودانية في بيان لها أن أي اعتداء على مقار الأمن لن يجد إلا الحسم ضمن القانون.

    كما أوضحت أن بعض الفئات الخارجة عن القانون والمتفلتين المنتفعين من الوضع الراهن حاولوا أن يستغلوا الظرف باستهداف مقار وأقسام الشرطة في العاصمة وبعض الولايات وقاموا بمحاولات لحرقها واتلافها وإفراغ الحراسات من المتهمين، ونهب المعروضات والأمانات وحرق السجلات.

    إلى ذلك، حذرت الشرطة من أن هذا المسلك يعد مؤشرا خطيرا واهدار لسيادة وحكم القانون وضياع الحقوق وإفلات المجرمين، وبالتالي يوقع كل من يشارك فيه تحت طائلة القانون.

    وفي ذات السياق، أكدت الشرطة بأن قوات هاجمت سجن كوبر بالخرطوم بحري وحاولت تحرير الرئيس المخلوع عمر البشير وعناصر النظام السابق .

    واكدت الشرطة بان سجون بينها سجن كوبر تعرضوا لمحاولة اقتحام من قبل مسلحين مشيرة بان محاولة اقتحام سجن كوبر هدفت لإطلاق سراح قادة النظام السابق.


    Quote: أصدر رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق عبد الفتاح البرهان قرارًا قضى بموجبة إعفاء المدير العام لهيئة الإذاعة والتلفزيون من منصبه .

    اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2019, 01:05 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    مع بدء وساطة إثيوبيا:

    "الحرية والتغيير" ترفض التفاوض "حاليا"

    ز مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز

    قال القيادي في قوى إعلان الحرية والتغيير، مدني عباس، الجمعة، في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، إن مبدأ التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي الحاكم غير مطروح حاليا، في موقف يبدو متشددا مع بدء وساطة إثيوبيا المجاورة. وأضاف عباس تعليقا على زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، إلى الخرطوم "نتفهم الحرص الإثيوبي على سلامة السودان واستقراره، فهي جارة قريبة، ما يحدث في السودان يؤثر وتتأثر به كل دول الإقليم، وفي مقدمتها إثيوبيا".

    وكان أحمد وصل في وقت سابق اليوم إلى العاصمة السودانية، لكي يباشر جهود وساطة بين المجلس العسكري الحاكم في البلاد، منذ عزل الرئيس عمر البشير وقوى "الحرية والتغيير"، إثر تدهور العلاقة بين الطرفين، بعدما اتهمت الأخيرة المجلس بفض عنيف للاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، الاثنين الماضي. وتستمر زيارة أحمد التي يلتقي خلالها ممثلين عن الطرفين لمدة يوم واحد فقط.

    وتابع عباس أن زيارة آبي "تمثل فرصة بالنسبة لقوى "الحرية والتغيير" لكي يستمع قادة الإقليم بشكل صحيح لما حدث في السودان، خاصة فض اعتصام أمام قيادة الجيش".

    وقال إن العودة إلى التفاوض غير مطروحة حاليا بالنسبة لقوى "الحرية والتغيير"، لكن ما يمكن أن نوضحه لدول الإقليم هو رؤيتنا لعملية الانتقال إلى سلطة مدنية". وأضاف مدني عباس أنه لا يمكن أن يكون (المجلس العسكري) جزءا من معادلة الحل لأزمة اختلاقها هو"، في إشارة إلى فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش قبل أيام.

    وشدد القيادي في قوى إعلان الحرية والتغيير على أن "الدور الوحيد الذي يمكن أن يلعبه المجلس العسكري في الفترة المقبلة هو تسليم السلطة إلى المدنيين". ولفت إلى أن انزلاق السودان نحو العنف، لن يكون من طرف قوى المعارضة فهي جهة غير مسلحة، وتتبنى السلمية. وقال إن "هناك شروطا أساسية من أجل استقرار الحياة في السودان، لا من أجل التفاوض، تتفق مع متطلبات المجتمع الدولي، وهي نقل السلطة إلى المدنيين".



    Quote:
    أطباء السودان المركزية: ارتفاع قتلى فض اعتصام الخرطوم إلى 113 قتيلًا


    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    أعلنت ”لجنة أطباء السودان المركزية“، الخميس، ارتفاع عدد القتلى إلى 113 شخصًا، جراء قيام الأمن بفض اعتصام العاصمة الخرطوم الاثنين وما تلا ذلك من أحداث.

    وقالت اللجنة في بيان، بموقع ”فيسبوك“، إنه ”نسبة لفقدان شبكات التواصل والتضييق الأمني على الكادر الطبي فقد وصلنا متأخرًا تأكيد ارتقاء 5 شهداء منذ الأمس“.

    وأوضحت أن ”4 منهم بمدينة بورتسودان وشهيد بالخرطوم كان في العناية المكثفة“، مضيفة أنه ”بهذا يزداد عدد شهدائنا الذين تم حصرهم بواسطة الأطباء إلى 113“.

    السعودية ترد على مقطع مفبرك يزعم دخول الحوثيين للخوبة (فيديو)
    وأشارت اللجنة إلى ”صعوبة الحصر في ظل التضييق الأمني الخانق وانقطاع خدمة الانترنت عن السودان نهائيًا“.

    والأربعاء، أعلنت اللجنة ارتفاع عدد القتلى في عملية الفض إلى 108، قبل الإعلان عن الحصيلة الجديدة.

    وأعلنت وزارة الصحة، في وقت سابق الخميس، ارتفاع عدد الضحايا جراء الأحداث الأخيرة التي شهدها مقر الاعتصام إلى 61 قتيلًا.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2019, 08:59 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    تفاصيل الوساطة الإثيوبية بين المجلس العسكري وقوى التغيير:

    مجلس سيادي بـ8 مدنيين و7 عسكريين


    مصدر الخبر / المشهد


    العربية – قالت قوى الحرية والتغيير لـ”العربية” إن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، اقترح رئاسة دورية للمجلس السيادي في السودان تضم 8 مدنيين و7 عسكريين.

    ودعت قوى الحرية والتغيير لتشكيل لجنة تحقيق دولية في أحداث فض الاعتصام، مطالبة بإطلاق سراح المعتقلين وأسرى الحرب في السودان.

    فيما أكد المجلس العسكري السوداني أنهم “منفتحون للتفاوض وجاهزون للتوصل لاتفاق في أي وقت مرحبين ببيان رئيس الوزراء الإثيوبي حول الوساطة لحل الأزمة”.

    انتقال ديمقراطي “سريع”
    دعا رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الذي يزور الخرطوم الجمعة في إطار وساطة بين المجلس العسكري الحاكم وحركة الاحتجاج، إلى انتقال ديمقراطي “سريع” في السودان.

    وقال أحمد في بيان “يجب أن يتحلى الجيش والشعب والقوى السياسية بالشجاعة والمسؤولية باتخاذ خطوات سريعة نحو فترة انتقالية ديمقراطية وتوافقية في البلد”.

    وأشار رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد إلى أنه أجرى مناقشات صريحة اتسمت بروح المسؤولية مع الأطراف السودانية ووصفها بالواعية بخطورة الظرف الراهن.

    فيما قال متحدث باسم قوى الحرية لـ”العربية” إن الوساطة لحل الأزمة في السودان ستشمل إثيوبيا والاتحاد الإفريقي، مشيراً إلى أن مستشار رئيس وزراء إثيوبيا سيبقى في الخرطوم لمواصلة جهود الوساطة.

    وأكد المتحدث أن رئيس وزراء إثيوبيا سيعود للخرطوم خلال أسبوع لمواصلة الوساطة، مؤكداً على أنهم يقبلون وساطة إثيوبيا بيننا وبين المجلس العسكري لكن بشروط محددة.

    وأشار آبي أحمد في تصريحات سابقة إلى أن بعثة الاتحاد الإفريقي ستبقى في خدمة الأطراف السودانية حتى التوصل إلى اتفاق.

    وكان مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي قد أعلن أنه سيقوم بجولة ثانية من المباحثات مع كل من طرفي الأزمة السودانية.

    وأنهى آبي أحمد والوفد المرافق له اجتماعاً، الجمعة، بالسفارة الإثيوبية بالخرطوم مع قادة قوى الحرية والتغيير.

    وتناول اللقاء الوساطة الإثيوبية لتقريب وجهات النظر بين الأطراف السودانية واستئناف الحوار لحل القضايا الخلافية، كما استمع آبي أحمد إلى وجهة نظر “الحرية والتغيير” حول المسائل الخلافية.

    وشدد رئيس الوزراء الإثيوبي على أن “الشرط الأساسي لاستعادة السلام في السودان هو الوحدة”، وفق مكتبه.

    وضم الاجتماع وزير الخارجية الإثيوبي ومستشار رئيس الوزراء للأمن القومي ورئيس جهاز المخابرات الإثيوبي ورئيس هيئة أركان الجيش الإثيوبي والسفير الإثيوبي بالخرطوم.

    كما أجرى آبي مباحثات في وقت سابق، الجمعة، مع قائد المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، في الخرطوم.

    البرهان وآبي أحمد
    ووصل رئيس الوزراء الإثيوبي إلى الخرطوم صباح الجمعة لإجراء محادثات مع طرفي الأزمة. وكان في استقباله بمطار العاصمة المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي، الفريق ركن شمس الدين كباشي.

    وتأتي زيارة آبي بعد يوم من تعليق الاتحاد الإفريقي- ومقره إثيوبيا – بمفعول فوري عضوية السودان في المنظمة القارية.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2019, 12:25 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    امريكا تحذر المجلس العسكري الانتقالي في السودان

    مصدر الخبر / سودان تربيون

    قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، إن على المجلس العسكري الانتقالي في السودان إنهاء العنف ضد المتظاهرين السلميين. وأضاف بولتون، في تغريده على حسابه بتويتر الجمعة، أن الاتحاد الأفريقي أرسل رسالة قوية للمجلس العسكري الانتقالي في السودان، وعلى المجلس الإسراع في نقل السلطة إلى حكومة يقودها المدنيون. وتابع محذرا” العالم يراقب”.

    وعلق مجلس الأمن والسلم الأفريقي، الخميس، عضوية السودان في جميع أنشطة الاتحاد حتى تشكيل مجلس انتقالي يقوده مدنيون. جاء إعلان المجلس بعد اجتماع للدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا بعد تصاعد العنف في السودان هذا الأسبوع. من جهة أخرى ابدى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، الخميس قلق بلاده إزاء “المذبحة” التي شهدها ميدان الاعتصام في الخرطوم، وأدّت إلى مقتل وجرح المئات، مشيراً إلى أن أبو ظبي تؤيد الدعوات لإجراء تحقيق. وجاءت هذه التصريحات بعد اتصال أجراه وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل بقرقاش يوم الخميس بحثا خلاله الوضع في السودان.

    وأكد هيل أهمية الانتقال الى حكومة بقيادة مدنية بما يتوافق مع تطلعات الشعب السوداني. ويتعرض القادة العسكريون في السودان لضغوط شديدة، بعد أسوأ أعمال عنف منذ الإطاحة بعمر البشير في 11 أبريل الماضي. وقال قرقاش في مؤتمر (جلوبسيك) الأمني “نشعر بقلق إزاء المذبحة التي شهدناها. ندعم الدعوات لإجراء تحقيق مناسب”.

    وأضاف “نعتقد أن السودان لديه قضايا معقدة. نقرّ بأنه بعد حكم البشير الذي استمر 30 عاماً لن تكون لديكم معارضة موحدة، الحوار هو السبيل الوحيد للمضي قدماً”. من جهته، دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، جميع الأطراف السودانية إلى إعمال ضبط النفس، وتجنب أي تصرفات من شأنها أن تسهم في تأجيج الموقف وتصعيده، أو تؤدي إلى الجنوح عن النهج السلمي لإتمام عملية الانتقال السياسي في البلاد. وقال محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، إن أبو الغيط يتابع، بقلق واهتمام بالغين، التطورات الأخيرة التي شهدها السودان، وبشكل خاص سقوط عشرات القتلى والمصابين في أعمال العنف التي وقعت الاثنين، وأدّت إلى توقف الحوار بين المجلس العسكري الانتقالي، وقوى إعلان الحرية والتغيير.

    وقال وكيل وزارة الصحة السودانية، الخميس، إن العدد الرسمي لقتلى العنف الذي اندلع الاثنين بلغ 61 شخصا، فيما تحدثت المعارضة السودانية عن إحصائية جديدة للضحايا وصلت الى 113 قتيل.



    Quote: الأمم المتحدة : تلقينا أنباءً عن تعرض عاملات في المجال الصحي للاغتصاب في الخرطوم


    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    حذرت الأمم المتحدة، من استهداف العاملين في مجال الرعاية الصحية بالسودان، مشيرةً إلى أنها تلقت أنباءً “بشأن تعرض عاملات في المجال الصحي للاغتصاب” بسبب مساعدتهن لجرحى العاصمة الخرطوم.

    جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي، عقده استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك الجمعة، وفق (الخليج أون لاين).

    وقال دوغريك: “تلقينا تقارير عن عمليات نهب في بعض المناطق بالسودان، وتم إبلاغنا بوقوع اشتباكات طائفية في شرق إقليم دارفور؛ ما أسفر عن إصابة أكثر من 50 شخصاً بجروح”.

    وأضاف: “منظمة الصحة العالمية أعربت في وقت سابق عن القلق البالغ إزاء تأثير العنف القائم على النوع الاجتماعي في الخرطوم، وكذلك على العاملين الصحيين والمرافق الطبية”.

    وتابع: “يبدو أن العاملين في مجال الرعاية الصحية، يتم استهدافهم لمساعدتهم الجرحى، مع ورود أنباء عن عمليات اغتصاب للعاملات بالمجال، وتدمير عيادات متنقلة لعلاج المتظاهرين، ونهب معداتها الطبية”.

    المتحدث الأممي، أكد أن “الزملاء العاملين في المجال الإنساني وشركاءهم يواصلون تقديم المساعدات؛ حيث قتل أكثر من 100 شخص وأصيب 800 آخرون، بعد غارة عنيفة لرجال الأمن في الثالث من هذا الشهر حزيران/ يونيو”، في إشارة إلى فض اعتصام الخرطوم.
    وشدد على أن منظمة الصحة العالمية، تخطط لاستيراد 3 آلاف عبوة جراحية إضافية لتغطية جميع أنحاء السودان، وتدعم خدمات الإسعاف ونقل الطاقم الطبي والإمدادات.

    اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2019, 08:49 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)



    أنباء عن استقالة عضوين من المجلس العسكري الانتقالي

    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

    أفاد نشطاء بارزين على مواقع التواصل أن الأمين العام للمجلس العسكري الفريق دفع الله حامد قد استقال من منصبه بالمجلس وكان قد سبقه في الاستقالة الفريق عادل بشائر مدير عام الشرطة .

    وتأتي هذه التطورات عقب أيام من فض قوات عسكرية مشتركة اعتصام القيادة العامة بالعاصمة الخرطوم مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بحسب لجنة اطباء السودان المركزية .

    وحتى الان لايوجد ما يؤكد او ينفي من قبل السلطات صحة الانباء المتداولة بشكل واسع خلال الساعات القليلة الماضية عن استقالة عضوين في المجلس العسكري الانتقالي .

    وفي شهر مايو، كان عضو المجلس العسكري الانتقالي، الفريق مصطفى محمد، مدير الاستخبارات العسكرية السابق تقدم باستقالته من منصبه إلى رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان بسبب ظروف صحية .

    وفي وقت سابق من أبريل، كان المجلس العسكري قبل استقالة ثلاثة من أعضائه هم: الفريق أول ركن عمر زين العابدين، والفريق أول جلال الدين الشيخ الطيب، والفريق أول شرطة الطيب بابكر.



    Quote: استعدادات لإنفاذ العصيان المدني غداً الأحد


    الخرطوم: باج نيوز

    يستعد عدد كبير من السودانيين غداً الأحد، لتنفيذ العصيان المدني الذي دعت له قوى الحرية والتغيير بعد المجزرة التي تم ارتكابها أمام القيادة العامة قبيل عيد الفطر المبارك.

    وتطالب قوى التغيير، بتسليم المجلس العسكري الانتقالي السلطة لحكومة مدنية في السودان.

    وناشد عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السودان وخارجه، المواطنين كافة، بإنفاذ العصيان المدني.

    وأطلق الناشطون عدد من الهشتاغات بينها ” #العصيان_المدني_الشامل” الذي كان ضمن أكثر الهاشتاغات انتشارا في معظم الدول العربية حاصدا أكثر من 137 ألف تغريدة في الأيام القليلة الماضية، وأكد من خلالها المستخدمون تمسكهم بمطالبهم حتى يقدم المجلس العسكري السوداني تنازلات بشأن مدنية الحكم.

    كما أبدى عدد من السودانيين المقيمين في الخارج رغبتهم في دعم العصيان عبر شراء كراتين تموينية للأسر المحتاجة.




    Quote: الاناضول – أدان حزب الأمة القومي السوداني، مساء السبت، “حملة الاعتقالات” التي طالت أحد قياداته، مطالباً المجلس العسكري الانتقالي بإطلاق سراح جميع المعتقلين.

    جاء ذلك في بيان للحزب (أحد أكبر الأحزاب المعارضة بالسودان)، اطلعت عليه الأناضول، على خلفية تأزم الأوضاع السياسية والأمنية في السودان منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع عمر البشير، وفض اعتصام الخرطوم الإثنين الماضي.

    وطالب الحزب بـ”الإفراج عن جميع المعتقلين”، محملاً المجلس العسكري “حالة الانسداد السياسي والانفلات الأمني”.

    كما اتهم المجلس العسكري بـ”المراوغة والتصرفات القمعية الرعناء التي أدت إلى حالةٍ من الانفلات الأمني، وترويع رهيب للمواطنين، وإذلال واستهداف السياسيين”.

    وندد البيان بـ “اعتقال عادل المفتي عضو المكتب السياسي للحزب، وآخرين من بينهم ياسر عرمان (نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان/ معارضة)”.

    وحذَّر من أن استمرار احتجاز السياسيين لن يؤدي إلا إلى مزيدٍ من الانسداد، وعليه يجب إطلاق سراحهم فوراً بلا استثناء.

    وفي وقت سابق السبت، جدد المجلس العسكري رغبته في استئناف التفاوض مع “قوى إعلان الحرية والتغيير” (الإطار الجامع للقوى المنظمة للاحتجاجات) فيما قدمت الأخيرة حزمة شروط إلى رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد علي، الذي زار الخرطوم الجمعة.

    وتتهم قوى التغيير المجلس بالرغبة في الهيمنة على عضوية ورئاسة مجلس السيادة، بينما يتهم المجلس قوى التغيير برفض وجود شركاء حقيقيين لها.

    وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

    وفي ساعة مبكرة الإثنين، اقتحم الأمن السوداني ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وقامت بفضه بالقوة، بحسب قوى المعارضة التي أعلنت آنذاك عن مقتل 35 شخصا على الأقل، قبل أن تعلن الخميس ارتفاع القتلى إلى 113، مقابل حديث حكومي أن العدد بلغ 61، لأحداث الفض وما تلاها من أحداث بمناطق أخرى.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2019, 06:14 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    تجمع المهنيين يكشف عن ماسيحدث هذا الاسبوع

    ويؤكد العصيان المدني والسلمية

    مصدر الخبر / التحرير

    أصدر تجمع المهنيين السودانيين بياناً بالجدول الثوري الأسبوعي ، وأوضح أن “شعبنا السوداني الأبي ماضٍ في طريق ثورته الذي اختطاه بدماء الشهداء، من أجل بلوغ فجر الخلاص عنوةً واقتداراً صعوداً لا هبوط، فالصعود مسلك الشهداء والعصافير والهبوط صفة الرواسب والأثفال”.

    وقال: “إن الانخراط في لجان الأحياء والمناطق وتنظيمها يمثل حجر الزواية في معركتنا من أجل إنجاح العصيان المدني الشامل وإسقاط المجلس العسكري الانقلابي المجرم، ولجان الأحياء والمناطق تعمل على قيادة وابتداع واجبات العصيان المدني وتوفير الحماية لأهلنا وفق خبرات النفير والتكافل المتأصلة بين الأسر السودانية في الأحياء والفرقان والقرى والبلدات وفي كل مدن السودان”.

    وأكد “أن لجان الإضراب تلعب دوراً مهماً فى المتابعة اليومية والمستمرة للإضراب السياسي العام واستمرار وقف العمل في كل المؤسسات والمرافق في القطاعين والعام والخاص بما في ذلك القطاعات الحيوية”.

    ويأتي الجدول على النحو الآتي:

    الأحد ٩ يونيو ٢٠١٩ – استكمال الإضراب السياسي العام ومواصلة العصيان المدني الشامل حتى إسقاط المجلس العسكري الانقلابي ومليشيات الجنجويد. – مواصلة إغلاق الشوارع الرئيسية والداخلية للأحياء والكباري والمنافذ بالمتاريس مع تأكيد أهمية عدم الاشتباك مع ميليشيات الجنجويد المجرمة عند محاولتها فتح المتاريس، على أن نعيد وضع المتاريس بعد مغادرتهم. – استكمال بناء لجان العصيان المدني بالأحياء.

    الاثنين ١٠ يونيو – مواصلة العصيان المدني الشامل والإضراب السياسي العام واستكمال بناء لجان العصيان المدني بالأحياء. – مواصلة إغلاق الشوارع الرئيسية والداخلية للأحياء والكباري والمنافذ بالمتاريس مع التأكيد على أهمية عدم الاشتباك مع ميليشيات الجنجويد المجرمة عند محاولتها فتح المتاريس، على أن نعيد وضع المتاريس بعد مغادرتهم.

    الثلاثاء ١١ يونيو ٢٠١٩ – مواصلة العصيان المدني الشامل والإضراب السياسي العام واستكمال بناء لجان العصيان المدني بالأحياء. – مواصلة إغلاق الشوارع الرئيسية والداخلية للأحياء والكباري والمنافذ بالمتاريس مع تأكيد أهمية عدم الاشتباك مع ميليشيات الجنجويد المجرمة عند محاولتها فتح المتاريس، على أن نعيد وضع المتاريس بعد مغادرتهم.

    الأربعاء ١٢ يونيو ٢٠١٩ – مواصلة العصيان المدني الشامل والإضراب السياسي العام واستكمال بناء لجان العصيان المدني بالأحياء. – مواصلة إغلاق الشوارع الرئيسية والداخلية للأحياء والكباري والمنافذ بالمتاريس مع تأكيد أهمية عدم الاشتباك مع ميليشيات الجنجويد المجرمة عند محاولتها فتح المتاريس، على أن نعيد وضع المتاريس بعد مغادرتهم.

    الخميس ١٣ يونيو ٢٠١٩ – مواصلة العصيان المدني الشامل والإضراب السياسي العام واستكمال بناء لجان العصيان المدني بالأحياء. – مواصلة إغلاق الشوارع الرئيسية والداخلية للأحياء والكباري والمنافذ بالمتاريس مع تأكيد أهمية عدم الاشتباك مع ميليشيات الجنجويد المجرمة عند محاولتها فتح المتاريس، على أن نعيد وضع المتاريس بعد مغادرتهم.

    الجمعة ١٤ يونيو ٢٠١٩ جمعة الشهداء – مواصلة العصيان المدني الشامل والإضراب السياسي العام واستكمال بناء لجان العصيان المدني بالأحياء. – مواصلة إغلاق الشوارع الرئيسية والداخلية للأحياء والكباري والمنافذ بالمتاريس مع تأكيد أهمية عدم الاشتباك مع ميليشيات الجنجويد المجرمة عند محاولتها فتح المتاريس، على أن نعيد وضع المتاريس بعد مغادرتهم. – مواكب الأحياء والمناطق باسم مواكب الشهداء.

    يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير


    Quote: كاتب سعودي يكتب مغادرة المجلس العسكري في السودان


    مصدر الخبر / جريدة الحياة اللندنية




    منذ أول يوم تسلم فيه سلطة السودان، افتقد المجلس العسكري زمام المبادرة، وصار رد فعل على كل حركة في الشارع، وفي أحوال كثيرة مناور يسعى لامتصاص غضب المعتصمين، ومشلول أمام انضباط قوى المعارضة، إلى أن سالت الدماء أمام مقر قيادة الجيش قبل أسبوع، فعادت البلاد إلى الأيام الأخيرة قبل عزل الرئيس البشير.

    وحال المجلس العسكري اليوم، لا يسمح له بمزيد من المناورة، وقبل ذلك تمتع بوقت كاف نسبياً لترتيب مهمة الانتقال السياسي. ولكن، مضت ستة أسابيع بحركة بطيئة جداً، ولم ينجز فيها بقدر ما أنجزته المعارضة بتوسيع حلفها، وإيصال صوتها إلى مسافات أبعد من حدود السودان.

    أضاع المجلس فرصاً عدة في أول شهر، وكانت المعارضة أكثر وضوحاً في خطابها، وتمتعت بمهارة عالية في تأكيد نهجها السلمي، وتذكير الحاكم الجديد بوعود اليوم الأول من حكمه.

    خصوم المجلس في الشارع يريدون حكومة مدنية، ويصرون على المسارعة في إتمام هذا المطلب، ويجيبهم بالموافقة، واضعاً شرطين يصعب توافرهما حالياً؛ أن “اتفقوا جميعاً على رأي واحد”، و”أثبتوا للجميع أنكم تمثلون أغلبية السودان”.

    المجلس العسكري، مستنداً إلى جهاز أمني ثقيل يخبر تفاصيل حياة أبناء البلاد، يعلم جيداً أن أياً من الشرطين لن يتحققا، فالظرف الحالي لا يحتمل تنظيم استفتاء شعبي على حجم “قوى الحرية والتغيير”، والجمع الواسع من المعارضة لا يمكن أن يتفق على عناوين ثابتة لأسلوب إدارة الدولة ورسم مستقبلها، سوى أن يغادر العسكر ويتولى المدنيون السلطة، وهذه المناورة فقدت صلاحيتها قبل أسبوع.

    التدهور الحاصل حالياً، حاصر المجلس العسكري داخل السودان وخارجه، إذ منحت حادثة فك الاعتصام المحتجين قوة إضافية، وعاقب الاتحاد الأفريقي الدولة، وعلق عضويتها، وهدد بمعاقبة مسؤولين في المجلس. والدعم الخارجي مشروط بانتقال سلس للسلطة، والدعوات لإنجازه تتوالى سريعاً.

    عاجلاً أم آجلاً، سيغادر العسكر الحكم، وتبقى المسؤولية الوطنية أن يحسبوا تكلفة كل يوم على رأس الهرم، وأن تعينه المعارضة على سلاسة الانتقال، وأن تضع في حسابها خطورة تقزيم المؤسسة العسكرية على استقرار البلاد، وإن كانت الثورة سلمية، إلا أن السلاح جاهز في المخابئ، ومن عاش على أزيز رصاصه لتحقيق مكاسبه، لن يتردد في العودة إلى رفعه مجدداً،

    وربما يجد القادة العسكر مخرجاً لائقاً بحصانة ضامنة من عدم الملاحقة، فذلك أكثر ما يخشاه العسكريون في دول العالم الثالث.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2019, 05:54 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)



    غتيل صباح الأحد الناشط وليد عبدالرحمن من أبناء بحري المزاد برصاص قناص في الصدر في الاحداث التي تشهدها منطقة الخرطوم بحري في أول يوم للعصيان المدني المفتوح.

    وكان الشاب وليد عبدالرحمن ظهر في مقطع متداول اول امس السبت وهو يخاطب أحد ضباط الشرطة قائلاً : “انتو اضربو بمبان ونحن بنرجع نترس”.

    ورفضت القوات الأمنية تسليم الجثمان لذويه، كما أصيب اخرون باصابات خطيرة .

    وتشير المصادر إلى أن قوات الأمن وكتائب الظل ومليشيات الجنجويد تستبيح شوارع الخرطوم، وترتكب جرائم القتل بدم بارد، مواصلة لما ارتكبته من فظائع في فض الاعتصام.

    وقال شهود عيان أن قوات مكافحة الشغب منتشرة في أحياء الخرطوم بحري وتشهد بينهم وبين المتظاهرين حالة كر وفر وسط اغلاق للطرق بالمتارس والحواجز وإطلاق غاز مسيل للدموع بكثافة .




    Quote: شقيق شمس الدين كباشي بكندا:

    برهان ضعيف ويتحمل مع حميدتي مسؤولية فض الاعتصام


    مصدر الخبر / التحرير




    خاطب صلاح كباشي ابراهيم شقيق المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري شمسً الدين كباشي إبراهيم الجالية السودانية. المقيمة في أونتاريو بكندا في عصر أمس (9 يونيو 2019م)، وقال إنه على تواصل مع شقيقه هاتفياً، وأنه (أي شمس الدين) والشرفاء في جانب، والبرهان وحميدتي في الجانب الآخر.

    وحمل صلاح رئيس المجلس العسكري عبدالفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو (حميدتي) مسؤولية مجزرة فض الاعتصام، واصفاً قيادة البرهان بأنها ضعيفة.

    وختم بطمأنة السودانيين الذين حضروا الوقفة الاحتجاجية بأن الأمور لن تمضي هكذا، وقد طالبوا بإحالة البرهان إلى المحكمة الجنائية الدولية.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2019, 03:51 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    مبعوث أميركي سيزور الخرطوم للدعوة إلى استئناف الحوار

    سكاي نيوز عربية - أبوظبي

    أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الإثنين، أنّ مساعد وزير الخارجية لشؤون أفريقيا تيبور ناج سيزور الخرطوم خلال الأيام القليلة المقبلة للدعوة إلى "استئناف" الحوار بين المجلس العسكري الحاكم وقادة الحركة الاحتجاجية الذين يطالبون الجيش بتسليم السلطة للمدنيين.

    وبحسب فرانس برس، قالت الخارجية الأميركية في بيان، إنّ زيارة ناج إلى السودان تندرج في إطار جولة أفريقية تستمر من 12 ولغاية 23 يونيو الجاري، مشيرة إلى أن المبعوث الأميركي سيدعو في الخرطوم أيضاً إلى "وقف الهجمات على المدنيين".

    وبدأ عصيان مدني في السودان، الأحد، بناء على دعوة من قادة حركة الاحتجاج، وبعد أسبوع من قيام القوات السودانية بفض اعتصام قرب مقر القيادة العامة للجيش، في وسط العاصمة.

    وكشف المجلس العسكري الانتقالي، الاثنين، عن نتائج أولية للتحقيقات في أحداث فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم، معترفا بتورط بعض العسكريين في أحداث العنف.

    وقال المجلس العسكري إن لجنة التحقيق المشتركة توصلت إلى معلومات تشير إلى تورط بعض منتسبي القوات النظامية في الأحداث التي رافقت عملية فض الاعتصام.

    إلى ذلك، كشف مصدر في قوى الحرية والتغيير بالسودان، أنه تقرر وقف الإضراب والعصيان المدني في البلاد، بحلول نهاية يوم الثلاثاء.

    وقال القيادي في قوى الحرية والتغيير وجدي صالح لـ"سكاي نيوز عربية"، إن "مطلبنا الأساسي هو تحديد المسؤولين عن أحداث فض الاعتصام".

    وفي أول أيام العصيان، قتل 4 أشخاص، اثنان في الخرطوم واثنان في أم درمان، المدينة التوأم للعاصمة،

    وأغلق المحتجون عددا من الطرق، الأحد، في مناطق مختلفة بالعاصمة.

    ولليوم الثاني، أغلقت المتاجر والشركات أبوابها في الخرطوم، رغم الكثافة المرورية في الشوارع مقارنة بالأحد.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2019, 06:21 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2019, 05:11 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    في بيان جديد ..

    تجمع المهنيين السودانيين يتهم المجلس العسكري الانتقالي بافتعال الفوضى


    مصدر الخبر / موقع سبوتنيك الروسي




    أتهم تجمع المهنيين السودانيين المجلس العسكري الانتقالي بافتعال الفوضى وإصدار أوامر لمليشيا الجنجويد بارتكاب ما وصفه بـ “هجمات ضد المواطنين” الذين استجابوا لدعوة العصيان المدني.


    القاهرة — سبوتنيك. وقال تجمع المهنيين في بيان، اليوم الثلاثاء: “تتواصل مجازر المجلس العسكري الانقلابي عبر مليشيات جنجويد المجرمة التي سحلت وبطشت دون أي وازع قانوني أو إنساني أو أخلاقي أو ديني أو سؤال ضمير”.

    وتابع البيان: “في ظل محاولات السلطة الباطشة افتعال الفوضى نتابع الأنباء المتواترة عن هجوم مليشيات الجنجويد على سوق منطقة دليج التي تقع بولاية وسط دارفور ممارسةً القتل المجاني والترويع والنهب وإضرام النيران، وذلك بعد استجابة مواطني دليج العُزل لنداء العصيان المدني والإضراب السياسي وتنفيذه”.

    تجمع المهنيين السودانيين

    شعبنا الأبي:

    تتواصل مجازر المجلس العسكري الانقلابي عبر مليشيات جنجويده المجرمة التى سحلت وبطشت دون أي وازع قانوني أو إنساني أو أخلاقي أو ديني أو سؤال ضمير.#العصيان_المدني_الشامل#SudanCivilDisobedience

    — تجمع المهنيين السودانيين (@AssociationSd) June 11, 2019

    وأضاف البيان: “ارتقى إثر ذلك شهداء كرام لهم الرحمة والمغفرة، كما سقط عدد من الجرحى لهم عاجل الشفاء”، متابعا “ندين بشدة وبكل غضب همجية مليشيات الجنجويد التي تأتمر بأمر المجلس العسكري البربري، ونحملهم المسؤولية كاملة ونؤكد بأن الحساب آتٍ لا محالة”.

    وفي ظل محاولات السلطة الباطشة افتعال الفوضى نتابع الأنباء المتواترة عن هجوم مليشيات الجنجويد على سوق منطقة دليج التي تقع بولاية وسط دارفور ممارسةً القتل المجاني والترويع والنهب وإضرام النيران، وذلك بعد استجابة مواطني دليج العُزل لنداء العصيان المدني والإضراب السياسي وتنفيذه،

    — تجمع المهنيين السودانيين (@AssociationSd) June 11, 2019




    Quote: علمت الاتحاد الاماراتية من مصادر في الخرطوم أن الصادق المهدى رئيس حزب الأمة القومي، رئيس الوزراء المنتخب الذي أطاحه انقلاب الرئيس المخلوع عمر البشير عام 1989 سيطرح مبادرة لحل الأزمة الحالية.

    وترتكز مبادرة الصادق المهدي إلى 4 محاور، أولها إنهاء مظاهر العسكرة في الشارع السوداني، وثانيها عودة كل القوات إلى ثكناتها، وثالثها تكوين لجنة تحقيق دولية أو إقليمية في أحداث فض الاعتصام بالقوة، ورابعها أن تتم المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد للحراك الشعبي عن طريق طرف ثالث محايد، وليس بصفة مباشرة.


    كشفت وزارة الصحة، عن تدمير مستشفى عبد الفضيل الماظ للعيون بالكامل من قبل من وصفتهم بالمتفلّتين، وتوقّفه عن العمل، ونوّهت لتوقّف مستشفى أم درمان التعليمي منذ الإثنين الماضي، وحتى أمس الأول.

    وأوضح الأمين العام لمستشفى العيون، د. عصام الدين عبد الله خلال جولة نظّمتها الوزارة على المستشفيات أمس، أن التدمير أدى لهدر مليارات الجنيهات، وقال إنه هجم عليه متفلتون بعد احتكاكات بينهم يومي الإثنين والسبت الماضيين، وأشار لاندلاع مناوشات بين المتفلتين بدأت تدمير المستشفى دون النظر إلى قيمة الأجهزة والمعدات الطبية، وأضاف أن مركز “كارتر” أحد أقسام المستشفى وبنك الدم، تم تدميرهما بالكامل، كما تم تدمير قسم زراعة القرنية، وأكد أن الدعم الذي كان يتلقّاه المستشفى معظمه من الخارج.

    وفي الأثناء، تضاربت الأقوال حول توقّف الخدمة بمستشفى أم درمان، ففي حين أكد مدير الإعلام والعلاقات العامة بالإنابة حسن أبو ضلع، أن الأسباب تعود لتعذُّر وصول الكوادر الطبية للمستشفى، أكدت إحدى الطبيبات لـ (الصيحة)، أنه حدثت مناوشات بين متفلتين أدت لإصابة أحدهما قرب المستشفى، ورأت إدارة المستشفى أنها قد تمر بظروف غير آمنة كما حدث من قبل، مما أدى لإغلاق المستشفى



    Quote: قال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي الفريق شمس الدين كباشي، في تصريح لـ(الجزيرة مباشر:” أوقفنا خدمة الإنترنت لأسباب نقدرها وسنقوم بإعادة الخدمة مرة أخرى في أقرب وقت ممكن ”

    وفي إجراء إضافي تم قطع الإنترنت من خدمة الخطوط (d.sl)

    وتشير (التيار) بأن هذا أول تعليق للمجلس العسكري الإنتقالي منذ قطع خدمة الإنترنت الإثنين الماضي تزامناً مع عملية فض الإعتصام التي خلفت عشرات القتلى والمصابين وفقاً لتقارير رسمية .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2019, 01:29 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    الوساطة الأثيوبية تنجح في إعادة المجلس العسكري وقوى التغيير لاستئناف التفاوض

    الخرطوم: باج نيوز

    أعلنت الوساطة الأثيوبية عن نجاحها في إقناع المجلس العسكري وقوى اعلان الحرية والتغيير باستئناف التفاوض بين الطرفين،

    وكشف مبعوث رئيس الوزراء الأثيوبي أبي أحمد، السفير محمود درير، عن توصل الوساطة إلى إتفاق بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير لاستئناف التفاوض بين الطرفين قريباً، وقطع بأن الجانبان أكدا على عدم التراجع عن ما تم التوصل إليه في السابق ومواصلة التفاوض بشأن المجلس السيادي.

    وقال درير في مؤتمر صحفي بالسفارة الأثيوبية مساء اليوم “الثلاثاء”، إن رئيس الوزراء الأثيوبي عين مستشار وزارة الخارجية مبعوث للسودان وأوضح أنه باشر مهامه بلقاء رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان، وقادة المجلس العسكري الإنتقالي بجانب مُمثلي قوى إعلان الحرية والتغيير بالإضافة إلى شخصيات سياسية بارزة وقادة أحزاب.

    وأعلن درير أن المجلس العسكري وقوى التغيير أكدا عدم التراجع عن الإتفاق السابق بشأن مجلس الوزراء والمجلس التشريعي على أن يتم استئناف التفاوض من حيث توقف والنقاش حول المجلس السيادي، وقال “بشأن المجلس العسكري سيتم التفاوض حوله بنيه حسنه وبذات الروح التى بادر بها رئيس الوزراء الأثيوبي”.

    وأكد إتفاق المجلس وقوى التغيير على عدم التصعيد وإصدار البيانات بما يُسئ للأطراف المختلفة حفاظاً على عدم التراجع عن المبادرة الأثيوبية ،

    وقال إن المجلس العسكري وافق على عن بناء الثقة بين الأطراف بإطلاق سراح المعتقليين السياسيين، وفي المقابل أبدت قوى الحرية والتغيير رغبتها ووافقت على تعليق العصيان المدني.

    وأعلن درير عن زيارات مُرتقبة لرئيس الوزراء الأثيوبي أبي أحمد للسودان خلال الفترة القادمة لدفع مسيرة التفاوض بين الطرفين،

    وأكد أن الوساطة تسعي لتجنب جميع الأطراف التصعيد والإتهامات المتبادلة وأي خطوات تُعيد الجانبين إلى الوراء

    وقال “نحن على ثقة كاملة أن السودان سيتجاوز هذه المرحلة الحرجة من تاريخه الحديث”.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2019, 02:38 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    مدمرون لكن متحدون...

    متظاهرون سودانيون سريون ينظمون صفوفهم تحت الأرض

    كان الطبيب الشاب هارباً منذ أيام، مختبئاً في زاوية هادئة من العاصمة السودانية الخرطوم، حيث كان رأسه المصاب محاطاً بالضمادات.

    صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية روت في تقرير لها قصة الطبيب ضياء علي، الذي شهد — بحسب الصحيفة — "حملة القمع" يوم الاثنين الماضي، عندما "اقتحمت القوات شبه العسكرية وسط الخرطوم، وأطلقت النار على المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية، وحرقت الخيام وتم الاعتداء الجنسي على النساء".

    وحسب الصحيفة الأمريكية، أحصى الأطباء 118 حالة وفاة على مدار عدة أيام، مع انتشال 40 جثة من نهر النيل. واعترفت الحكومة بـ61 حالة وفاة.

    الدكتور علي، 24 سنة، ساعد في علاج الجرحى، والآن كان يرقد في شقة أحد الأصدقاء. وكان هاتفه الذكي، الذي كان يوما ما أداة أساسية للاحتجاجات، ساكناً على الطاولة: لقد قطعت الحكومة الاتصال بالإنترنت.

    لم يجرؤ على المغامرة في الخارج، حيث جابت القوات شبه العسكرية في الشوارع. وتقول الصحيفة إنه بالنسبة للمتظاهرين الذين تجرأوا على تحدي الحكام العسكريين في الدولة الأفريقية الكبيرة، بدت هذه لحظة قاتمة — بعد انتفاضة عربية أخرى أحبطها العنف والقمع. لكن الدكتور علي لا يزال متمسكاً بالأمل.

    وقال: "هذه ليست نهاية الثورة"، "إنها البداية فقط."

    ولفت السودان انتباه العالم قبل بضعة أشهر عندما حاصر الآلاف من المتظاهرين العاصمة، بعد أن سئموا المصاعب الاقتصادية وعهد الرئيس عمر حسن البشير الذي دام 30 عامًا. وتحت ضغط شديد، أجبره الجنرالات العسكريون المحيطون به على التنحي، وبدأوا في إدارة البلاد بأنفسهم ووعدوا بالتغيير.

    لكن التفاؤل الكبير الناجم عن سقوط البشير أفسح المجال لتوترات جديدة، حيث قاوم الجنرالات مطالب المحتجين بالانتقال السريع إلى الحكم المدني.

    وتتابع الصحيفة: "على الرغم من الموقف المتفائل للدكتور علي، فإن ثوار السودان السريين يناضلون ضد قوى هائلة، داخل وخارج البلاد".

    يوم الأحد قاموا بمحاولة جديدة لانتزاع السيطرة من الطغمة العسكرية من خلال إضراب عام أصاب الخرطوم وغيرها من المدن الكبرى بالشلل. كانت الشوارع مهجورة إلى حد كبير وأغلقت المتاجر أبوابها. المتظاهرون نصبوا المتاريس في شوارع الضواحي.

    وقال أطباء إن قوات الأمن قتلت ثلاثة متظاهرين على الأقل.

    وتقول "نيويورك تايمز": "المتظاهرين لديهم الكثير من الأرض لاستعادتها. إن مجال أحلامهم، وهو موقع الاحتجاجات الشاسع على أبواب المقر العسكري في الخرطوم، حيث ساعد حشد كبير من الناس على الإطاحة بالسيد البشير في أبريل/ نيسان ، يرقد على الرماد".

    وتتابع: إن قوات الدعم السريع، وهي جماعة شبه عسكرية قادت سفك الدماء يوم الاثنين الماضي، ولها قبضة حديدية على المدينة. في الشوارع الرئيسية، يتجمع الجنود تحت الأشجار أو يتجولون حول شاحنات "بيك آب" مثبت عليها مدافع رشاشة.

    في جنوب المدينة، تصطف عشرات المركبات العسكرية على الجدار الداخلي لملعب رياضي. ويتم إيقاف العشرات في حديقة ترفيهية قريبة. وتضيف: يعتبر الرجل الأقوى في العاصمة الفريق محمد حمدان، والمعروف باسم حميدتي، قائد قوات الدعم السريع — حتى لو كانت الطغمة العسكرية يقودها جنرال آخر هو الفريق عبد الفتاح برهان، من جيش السودان النظامي.

    وقالت "نيويورك تايمز" إن "حميدتي الذي كان يعمل سابقًا تاجراً للجمال، في الصدارة كقائد لميليشيا الجنجويد التي يُخشى أن تكون هي الميليشيا التي اتُهمت بارتكاب فظائع الإبادة الجماعية في منطقة دارفور بالسودان".

    وأضافت الصحيفة الأمريكية إن هناك "مركبات مصفحة إماراتية تقوم بدوريات في شوارع الخرطوم. وتعهد السعوديون والإماراتيون بتقديم 3 مليارات دولار كمساعدات لدعم الاقتصاد السوداني المنكوب.

    وطار حميدتي إلى الرياض للقاء ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، الشهر الماضي". وبحسب "نيويورك تايمز" قال صديق أبو فواز، طيار سابق، وفي المعارضة، إن "طائرات شحن سعودية وإماراتية هبطت في مطار الخرطوم في الأسابيع الأخيرة، على ما يبدو تحمل معدات عسكرية".

    وقال "لقد قاموا بتفريغ الكثير من الصناديق الثقيلة وبعض المركبات العسكرية".

    وتتابع الصحيفة: "في مواجهة القوة الساحقة، والقسوة الواضحة لقوات الدعم السريع، توجه المتظاهرون، ومعظمهم من الشباب السوداني بقيادة أطباء وغيرهم من المهنيين، إلى العمل تحت الأرض".

    وأشارت إلى أن قطع الإنترنت يضر بهم بشدة. فخلال الانتفاضة التي استمرت 11 أسبوعًا والتي أطاحت بالبشير، استخدم المتظاهرون وسائل التواصل الاجتماعي للتنظيم وتفادى قوات الأمن والإعلان عن الانتهاكات.

    والآن فقط حفنة من الفنادق وبعض المنازل متصلة بالإنترنت، والمحتجون عالقون. وبحسب الصحيفة، قال أحمد بابكر، وهو طبيب أسنان، متحدثاً عبر الهاتف من مكان سري، يأوي محتجين: "لا يريدون أن تظهر الحقيقة للعالم". وقال إن المرة التي غامر فيها بالخروج في الأيام الأخيرة كانت للحصول على قصة شعر — لتجنب قيام قوات الدعم بالتجوال في الشوارع الذين كانوا يقصون شعر المتظاهرين المشتبه بهم بالقوة.

    وقال "المكان الوحيد الذي ذهبت إليه هو الحلاق". ونشر حفنة من المتظاهرين الذين لا يزالون لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت كلمات مرور Wi-Fi الخاصة بهم علنًا، مما شجع الآخرين الذين تجمعوا خارج منازلهم لتسجيل الدخول.

    وتشير الصحيفة إلى أنه في يوم الأحد: زعم التلفزيون السوداني أن الإضراب كان فاشلاً وسعى إلى تصوير المتظاهرين على أنهم غير أخلاقيين، وبثوا لقطات لنساء سودانيات يرتدين ملابس على النمط الغربي، ومقابلة مع رجل قال إنه أراد حضور الاحتجاجات للحصول على الكحول والحشيش.

    وتقول الصحيفة إنه في البداية، "برر الجيش العملية بزعم أنها استهدفت "كولومبيا" — قطعة "مشبوهة" على نهر النيل، بالقرب من منطقة الاحتجاج ، والتي كانت معروفة منذ فترة طويلة بتجارة المخدرات في الخرطوم.

    كان مصطفى وإبراهيم، طلاب الطب في السنة الأخيرة، هناك عندما بدأ إطلاق النار وساعدوا في علاج الجرحى في عيادة ميدانية. وقال طلاب الطب، الذين رفضوا ذكر أسمائهم الكاملة، خوفًا من الانتقام، للصحيفة، أصيب المتظاهرون الجرحى بجروح ناجمة عن أعيرة نارية أو كسر في الأطراف، بعد أن تعرضوا للهجوم من قبل القوات التي كانت تستخدم العصي والسياط.

    وبحسب رواية الصحيفة الأمريكية للأحداث في الخرطوم: "دوت رشقات نارية ثقبت جدران العيادة. وقفز المرضى الجرحى. وقام ضابط من قوات الدعم السريع، لا يتجاوز عمره 16 عامًا، بالاقتحام وبدأ في ضرب المرضى.

    وقال إبراهيم: "بدا أنه كان على مستوى عالٍ من النشاط". وتم جر المتظاهرين الذين كانوا يختبئون داخل العيادة إلى الخارج وتعرضوا للضرب.

    وقال إبراهيم: "كان الأمر كما لو كان في الأفلام، عندما ضربوا رجلاً في وجهه بمسدس".

    وقال المسعفون إنهم حاولوا نقل مريض مصاب بجروح خطيرة على نقالة إلى مستشفى على بعد نصف ميل. وعندما خرجوا ذهلوا بما رأوه:
    الآلاف من المقاتلين يملئون منطقة الاحتجاج في كل اتجاه. "كل واحد منهم كان يفعل شيئا"، قال إبراهيم. "كسر أو تدمير سيارة. ضرب مدني مصاب. حرق خيمة. أو تدمير كل ما في وسعهم".

    أوفي ثناء تحركهم مع النقالة، بمساعدة ضابطين عسكريين، ضرب آخرون المسعفين أو استخدموا هواتفهم لتصوير المريض الجريح. "قالوا أشياء مثل "آمل أن يموت".

    وقال مصطفى "هذا ما تحصل عليه من أجل القيام بهذه الثورة".

    وقد أمر تجمع المهنيين السودانيين، الذي ساعد في قيادة الاحتجاجات التي أطاحت بالبشير، مؤيديها بتجنب المواجهة مع قوات الأمن خلال الإضراب العام، الذي يقولون إنه سيستمر حتى يتخلى الجيش عن السلطة. لكنهم "يواجهون قوة جهاز البشير الأمني ​​القاسي، الذي يعيد الآن تأكيد نفسه بحماس" على حد قولهم.

    "الدولة العميقة لا تزال قائمة ولا تزال تدير البلاد"؛ قالها رضوان داود، أحد زعماء المعارضة وأضاف: "يمكنك أن تشعر به في كل مكان". "بشكل منهجي، ما زلنا في عهد البشير".

    وتقول الصحيفة الأمريكية أن رضوان مثل الكثير من الأشخاص، تخلى عن أرقام هواتفه العادية لتجنب المراقبة أو الاعتقال.

    وتشير إلى أن "الجيش يأمل في مواجهة الضربة بالتخويف، وأن التركيز الرئيسي هو الحفاظ على تشغيل مطار الخرطوم".

    وحسب "نيويورك تايمز" فإنه: "في الأسبوع الماضي، أخبر عادل مفتي، وهو رجل أعمال يدير إحدى شركات الخدمات الجوية الكبرى، موظفيه أن البقاء في المنزل أكثر أمانًا. ويوم الخميس، استدعته قوات الأمن. وقال عبر الهاتف قبل مغادرته المنزل "آمل أن تسمعوني مرة أخرى".

    في صباح يوم الأحد، قال أقاربه إنهم علموا أن المفتي وقع في غيبوبة سكري وهو رهن الاحتجاز بعد رفض طلبه للعلاج. وأعربت زوجته عن خشيتها من الموت.

    وتقول الصحيفة الأمريكية إنه "وراء عروض الوحدة، تظهر الشقوق داخل صفوف المحتجين.

    وانتقد البعض قادتهم لفشلهم في التفاوض على اتفاق لتقاسم السلطة مع الجيش منذ أبريل/ نيسان.

    وألقى آخرون اللوم على أنفسهم لعدم رؤيتهم للحملة القادمة من حميدتي، قائد قوات الدعم".

    وقال علي، الطبيب المختبئ للصحيفة: "كنا نعرف أنه مجرم منذ البداية".

    "لكننا لم نتمكن من قتال الجميع بعد ذلك.

    لذلك نظرنا للتو في الاتجاه الآخر". ...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2019, 08:19 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    الاتفاق على حمدوك رئيسا للحكومة الانتقالية ..

    صديق يوسف يكشف توصل قوى التغيير الى توصل إلى اتفاق حول أسماء المرشحين والمرشحات للمجلس السيادي

    مصدر الخبر / غرفة الاخبار

    قال القيادي بـ«قوى الحرية والتغيير» صديق يوسف، إن «تحالف الحرية والتغيير» توصل إلى اتفاق مبدئي بشأن أسماء المرشحين والمرشحات للمجلس السيادي، والكشف عنها في الوقت المناسب، دون تحديد إطار زمني للإعلان.

    وأوضح القيادي في «التجمع الاتحادي» المعارض، وهو أحد الفصائل الرئيسة في «تحالف قوى الحرية والتغيير»، عزّ العرب حمد النيل، إن «قوى الحرية والتغيير» اتفقت على مرشحيها لمجلس السيادة، تمهيداً لاستئناف التفاوض مع المجلس العسكري.

    وأشار حمد النيل إلى أن المجلس العسكري بدأ في اتخاذ خطوات باتجاه محاسبة المتورطين في جريمة فضّ الاعتصام، وتعهد بإطلاق سراح المعتقلين.

    وعلمت «الشرق الأوسط» أن المشاورات تجري داخل «تجمع المهنيين السودانيين»، التيار الرئيسي في «تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير»، لرفع العصيان المفتوح المستمر في البلاد منذ أيام.

    وقال مصدر بالتجمع، تحدث للصحيفة، إن نقاشات حول آثار الاعتصام على المواطنين، ولا سيما أن كثيرين منهم يعملون باليومية، توصلت إلى رفع الاعتصام مؤقتاً، على أن يظل سلاحاً بيدها تشهره بيد «العسكري» متى ما استوجبت الأمور.

    وقال القيادي بـ«قوى إعلان الحرية والتغيير» الطيب العباس لـ«الشرق الأوسط»، في وقت سابق أمس، إن المجلس العسكري الانتقالي تعهد بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والناشطين في الإضراب والعصيان المدني.

    وأوضح أن المجلس يعترض على مقترح الرئيس آبي أحمد بتشكيل مجلس سيادة من 8 مدنيين و7 عسكريين، وأن تكون رئاسته دورية بين الطرفين،

    وأكد أن «قوى إعلان الحرية» اتفقت على الخبير الأممي عبد الله حمدوك رئيساً للوزارة الانتقالية، فيما تحفظت عليه بعض الأحزاب، وتابع: «لجنة المعايير المعنية باختيار مرشحي مجلس السيادة، على وشك الانتهاء من عملها،

    وتم الاتفاق على أن يراعي الاختيار التوزيع الجغرافي بالبلاد»، متوقعاً حسم الأمر بشكل نهائي في غضون 48 ساعة.

    الشرق الاوسط


    Quote: عتمة الانترنت في السودان

    مصدر الخبر / السودان نيوز


    بعد أسبوع من توقف خدمة الانترنت في الهواتف المحمولة، انقطعت خطوط الاتصال الأرضية عبر الانترنت في الخرطوم، على خلفية عصيان مدني شامل مستمر، دعت إليه قوى “إعلان الحرية والتغيير” بعد أحداث فضّ الاعتصام.

    وقال ناشطون ومغردون إن خدّمة الانترنت باتت مقطوعة تماماً، مطالبين بنشر الخبر على أوسع نطاق، ومؤكّدين على أن كلّ محاولات السلطات لقمعهم وثنيهم عن الاستمرار بالعصيان المدني ستبوء بالفشل. ودعا آخرون إلى التواصل مع العالم الخارجي من خلال خدمة الرسائل القصيرة لنقل مجريات ما يحدث في الداخل، في حين برزت تغريدات أكّدت على تمكّن البعض من الحصول على انترنت مجاني من خلال اتباعهم بعض التوجيهات التقنية.

    في السياق، ذكرت منظمة “نيت بلوكس” غير الحكومية، المتخصصة في الأمن السيبراني وعمل الإنترنت حول العالم، أنه “يتم قطع آخر اتصالات الإنترنت المتبقية في السودان” ليصبح الانقطاع “شبه كامل”، مضيفة أن خدمات الشركة السودانية للاتصالات “سوداتل” مزود الإنترنت الرئيسي في البلاد، باتت معطلة على الأغلب.

    وأشارت “نيت لوكس” إلى أن الانقطاعات الجديدة للإنترنت في السودان، تأتي إضافة إلى التعطل المستمر في عمل شركات “كنارتيل” و”إم تي إن” و”موبلتيل” و”سودرن” للاتصالات.

    من جانبه، قال “تجمع مهنيي التقنية والاتصالات” عبر صفحته في “فايسبوك” إنه تم إيقاف خدمة ADSL من شركة “سوداتل”، التي كانت تمثل آخر خيار للوصول للإنترنت في السودان. ولم يتبق حاليا سوى شبكات الألياف الضوئية الخاصة بشركتي “كنار” و”سوداتل”، ولكن لضخامة التكلفة فإن هذه الخدمة نادرا ما تتوفر للأفراد، وفق التجمع.

    وعليه، ناشد التجمع مواطني الدول الخليجية “بشراء وتفعيل شرائح إنترنت تجوال دولي وإرسالها إلى السودان”، مضيفا: “قد يكون البديل الأقل تكلفة الآن. سنحرص على توزيع الشرائح أولاً للجان المقاومة”.

    بدوره، قال “تجمع المهنيين السودانيين”، إنه “مرة أخرى يقدم المجلس العسكري الانقلابي على قطع الإنترنت والخطوط الأرضية، وهي المنافذ الوحيدة المتبقية للسودانيين للإطلال على العالم ولفضح جرائم مليشيا الجناجويد والمجلس العسكري الانقلابي”.

    وكان التجمع، الذي يقود الاحتجاجات في البلاد، قد طالب، الأسبوع الماضي، أعضاء اتحاد التكنولوجيا والاتصالات في السودان، بعدم الرضوخ لأوامر المجلس العسكري الانتقالي. وقال: “في حال انقطاع خدمات الانترنت وشبكات الاتصال بالسودان ندعو جميع الثائرات والثوار الشرفاء إلى مواصلة العمل الثوري وفق ما صدر مسبقاً من موجهات، ويشمل التظاهر، تسيير المواكب، تتريس وقطع الطرقات وشل الحركة بصورة عامة في العاصمة وكل مدن وقرى السودان”.


    Quote: قناة الجزيرة : 70 حالة اغتصاب خلال فض الاعتصام في القيادة العامة بالخرطوم


    مصدر الخبر / التحرير




    أوردت قناة الجزيرة تقريراً لصحيفة غارديان البريطانية عن حالات الاغتصاب التي صاحبت مجزرة فض الاعتصام، إذ أوردت إنه تم تسجيل أكثر من 70 حالة اغتصاب خلال فض اعتصام الجماهير المحتجة أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم قبل نحو أسبوع.

    ونقلت الصحيفة عن أطباء في العاصمة السودانية قولهم إن قوات الدعم السريع التي يقودها محمد حمدان دقلو الملقب بحميدتي، ارتكبت عمليات اغتصاب في الأيام الأخيرة من الاعتصام.

    ونقلت الصحيفة عن طبيب وصفته بأنه “مطلع على البيانات التي جمعتها لجنة أطباء السودان المركزية” تأكيده أن مستشفيات الخرطوم سجلت أكثر من 70 حالة اغتصاب في الهجوم الذي شنته القوات السودانية يوم الاثنين 3 يونيو/حزيران الجاري، وما تلاه من أعمال عنف.

    كما نسبت الصحيفة إلى طبيب في مستشفى “رويال كير” قوله إنه عالج ثماني ضحايا اغتصاب: خمس نساء وثلاثة رجال، في حين قال مصدر طبي إنه تمت معالجة حالتي اغتصاب في مستشفى في جنوب الخرطوم، بمن فيها حالة تعرضت للهجوم من قبل أربعة عناصر تابعين لقوات الدعم السريع.

    وقد وصف العديد من الشهود حالات مماثلة على وسائل التواصل الاجتماعي.

    وأشارت غارديان إلى أن العديد من ضحايا الاغتصاب لم يتقدموا للعلاج الطبي، إما بسبب الخوف من الانتقام، وإما لانعدام الأمن في المدينة، وإما بسبب محدودية الرعاية، ووصف نشطاء حقوق الإنسان والخبراء تقارير العنف الجنسي بأنها “موثوقة”.

    يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير



    Quote: جريدة لندنية :

    الحياة تدب في الخرطوم وواشنطن تتحرك لدعم الوساطة الإثيوبية

    مبعوث امريكا سيلوح بالعصا والجزرة للفرقاء في السودان


    مصدر الخبر / جريدة العرب اللندنية


    دخلت الولايات المتحدة على خط الأزمة السودانية بالضغط على فرقاء الأزمة للجلوس إلى طاولة التفاوض، وذلك من خلال زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون أفريقيا، تيبور ناجي إلى الخرطوم ثم إلى أديس أبابا في خطوة تعكس إسنادا أميركيا للوساطة التي يقوم بها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

    وأعلنت الخارجية الأميركية في بيان لها، الثلاثاء، أنّ ناجي، سيزور الخرطوم قريبا للدعوة إلى استئناف الحوار السياسي بين فرقاء الأزمة، وحضت الخرطوم على “وقف الهجمات على المدنيين”.

    وأدانت واشنطن عملية فض الاعتصام أمام مقر وزارة الدفاع بالخرطوم التي قامت بها قوات الدعم السريع وعناصر من الأمن في 3 يونيو الحالي، وأوقع العشرات من الضحايا من المحتجين الذين يطالبون المجلس العسكري بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

    وتميل الإدارة الأميركية حتى الآن إلى عدم الانحياز لطرف على حساب آخر، لكن تصريحات مسؤولين فيها تدعم فكرة الإسراع بتسليم السلطة لحكومة مدنية، وهو ما جعلها أقرب إلى موقف المعارضة من المجلس العسكري.

    تيبور ناجي سيلوح بالعصا والجزرة للفرقاء في السودان

    لكن متابعين للملف السوداني قللوا من أهمية انحياز واشنطن ضد المجلس العسكري، معتبرين أن الولايات المتحدة تعول على وجود مؤسسة عسكرية قوية ومتماسكة في السودان للتعاون معها في مجال مكافحة الإرهاب في المنطقة، لذلك تريد الحفاظ على الدور الأمني للمجلس العسكري دون واجهة سياسية مباشرة.

    وأشار هؤلاء إلى أن واشنطن تضغط على الجهة التي تمتلك القرار الفعلي على الأرض من أجل تقديم تنازلات تسهل إنجاح المفاوضات، لكنها، وإن كانت تدعم حكومة مدنية في السودان، فإن انحيازها لطرف سيعيق التوصل إلى توافق بين طرفين كل واحد منهما يسعى لإظهار أنه صاحب التأثير على الأرض.

    ومن المرجح أن تواصل الولايات المتحدة دورها في التلويح بالعصا والجزرة للطرفين المتخاصمين في السودان، كي يتحقق لها أمر تسليم السلطة لحكومة مدنية، وفتح الطريق لتعاون أكبر مع الجيش السوداني لمكافحة الإرهاب والمتشددين.

    واعتبر الباحث السوداني حيدر إبراهيم علي، أن واشنطن حريصة على الأمن والاستقرار في السودان، لأنه يقع في منطقة ذات أهمية استراتيجية كبيرة، وبلد يعد “المفتاح في منطقة القرن الأفريقي.. وفي النهاية أميركا مع من يراعون مصالحها، بصرف النظر عن هوية نظام الحكم”.

    وأوضحت وزارة الخارجية الأميركية في بيانها أن زيارة السودان تأتي ضمن جولة أفريقية لتيبور ناجي تستمر من 12 إلى 23 يونيو الجاري، وتضم جنوب أفريقيا وموزمبيق، فضلا عن إثيوبيا باعتبارها المقر الدائم للاتحاد الأفريقي.

    وسيجري المبعوث الأميركي مباحثات مع المسؤولين في الاتحاد وأديس أبابا حول الجهود المبذولة لدعم حل سياسي في السودان.

    وتضع واشنطن أهمية كبيرة على مبادرة آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا لوقف التصعيد في السودان وحض الطرفين على العودة إلى مائدة التفاوض وإنهاء الاحتقان والتوصل إلى صيغة توافقية لحل الأزمة.

    وثمن حيدر إبراهيم في تصريحاته لـ”العرب” الوساطة الإثيوبية، قائلا “إنها تمضي بصورة إيجابية، ومن الممكن أن تصل إلى نتائج جيدة في المدى المنظور، بعد أن لقيت تجاوبا من قبل الأطراف المعنية”.

    وقدمت جولة المبعوث الأميركي دفعة إيجابية للوساطة الإقليمية، تمنح زخما لزيارة آبي أحمد المنتظرة للخرطوم، ووقف التصعيد على الأرض، ومواصلة جهود تقريب المسافات بين المجلس العسكري وتحالف الحرية والتغيير التي تقوم بها أديس أبابا.

    وقال عطية عيسوي الخبير في الشؤون الأفريقية إن زيارة تيبور للخرطوم ترمي إلى عدم فرض إجراءات عسكرية جديدة من قبل المجلس العسكري والالتزام بضبط النفس، خوفا من تحول الأزمة إلى مواجهات دموية بين المحتجين وقوات الدعم السريع.

    وأشار عيسوي في تصريحات لـ”العرب، إلى أن هناك بوادر تهدئة بين الطرفين تمهّد إلى استئناف التفاوض بينهما، مستشهدا بإفراج المجلس العسكري عن المعتقلين الثلاثة من الجبهة الشعبية لتحرير السودان- قطاع الشمال (ياسر عرمان وخميس جلال ومبارك أدول)، خاصة أن المجلس اعترف ضمنيا بمسؤوليته عن فض الاعتصام وإجراء تحقيق، وهذه من ضمن شروط تحالف الحرية والتغيير للعودة إلى طاولة الحوار.

    ولم ينكر المجلس تورط أفراد من القوات النظامية تم التحفظ عليهم في فض الاعتصام، وأنه لم يكن يرغب في عملية الفضّ، وقال إنه سيتم الإعلان عن نتائج التحقيق للرأي العام خلال ثلاثة أيام (تنتهي اليوم الأربعاء).

    وقال المجلس العسكري، الثلاثاء، إن جماهير الشعب رفضت دعوات العصيان المدني. وأعلن المجلس في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أنه “يتوجه بالشكر والتقدير لجماهير الشعب السوداني بفئاته المختلفة والعاملين بالشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة والقطاعات الأخرى”.

    وأكد أنهم “رفضوا الدعوات الرامية إلى تعكير صفو الحياة العامة وتعطيل مصالح الناس والتعدي على حقوقهم الأساسية وحرمانهم من الخدمات”، في إشارة إلى العصيان المدني الشامل.

    ورفض تجمع المهنيين، وهو أحد أهم أجنحة الحرية والتغيير، الثلاثاء، ما طرحه المجلس العسكري بشأن لجنة التحقيق في فض اعتصام الخرطوم، قائلا “الترويج لأكذوبة لجنة التحقيق محاولة للتملص من الجريمة وكسب الوقت وامتصاص الغضب”.

    وذكر التجمع أن مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير وصلت إلى توافق كبير حول مرشحيها لمجلس السيادة ورئاسة مجلس الوزراء، والإعلان عنها سيكون في “الزمان المناسب ووفق تطورات الأحداث”.



    Quote: زيارة مرتقبة جديدة لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الى السودان


    مصدر الخبر / غرفة الاخبار


    كشف مصادر صحفية عن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد للسودان خلال اليومين القادمين، لمتابعة المبادرة الافريقية، وينتظر أن يصل البلاد غد (الخميس)، وذلك بعد أقل من أسبوع لزيارته التي أطلق فيها مبادرته وفق جريدة الشرق الاوسط.

    وبعد ثلاثة أيام من اعتصام مدني شامل، شل الحياة في العاصمة ومدن السودان المختلفة، اتفق المجلس العسكري الانتقالي الحاكم وقوى إعلان الحرية والتغيير، التي تقود الحراك في الشارع، على استئناف المفاوضات بينهما بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية، من حيث انتهت قبل مجزرة ساحة الاعتصام في الثالث من يونيو (حزيران) الحالي.

    وأعلن مبعوث رئيس الوزراء الإثيوبي للسودان محمود برير، عن الاتفاق في مؤتمر صحافي أمس، مشيرا إلى موافقة المجلس العسكري على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وقوى الحرية على رفع العصيان المدني، كبادرة لمواصلة المفاوضات.

    وقال برير إنه أجرى لقاءات مع رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان وأعضاء المجلس، وقوى إعلان الحرية والتغيير، وشخصيات سياسية بارزة، استكمالاً لمبادرة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد لتقريب المسافة بين الطرفين، موضحاً أنهما اتفقا على عدم التراجع عما اتفقا عليه في المفاوضات السابقة بينهما.

    وكان الطرفان توصلا في السابق إلى ثلاثة مستويات للفترة الانتقالية، وهي مجلس سيادي بصلاحيات تشريفية، وحكومة انتقالية تحكم لثلاث سنوات مكونة من 17 وزيرا من الكفاءات يتم تعيينها بواسطة قوى التغيير، ومجلس تشريعي، يمنح قوى التغيير 67 في المائة من مقاعده.

    بيد أن الطرفين اختلفا على التمثيل في مجلس السيادة ورئاسته، وهو ما أدى لتفجر الأوضاع. وقال برير إن الخلاف على التمثيل في المجلس السيادي ورئاسته سيتم التفاوض عليه «قريباً».

    وبحسب برير، اتفق الطرفان على وقف التصعيد المتبادل، ووقف البيانات والخطابات التي قد تقود إلى فشل المبادرة.

    الشرق الاوسط
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2019, 05:14 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    تجمّع المهنيين السودانيين يعلن عن جدولة جديدة


    الخرطوم: باج نيوز

    أعلن تجمّع المهنيين السودانيين اليوم”الأربعاء” عن جدولة جديدة، مؤكّدًا مواصلة استكمال النضال بعد نجاح العصيان المدني الذي يأتي ضمن أهداف الثورة من أجل تحقيق دولة مدنية.

    وبحسب بيان حصل عليه”باج نيوز” اليوم فإنّ التجمّع أعلن عن استكمال بناء لجان العصيان الشامل والإضراب السياسي العام، بجانب عمل دعائي للجان الأحياء للدعوة للعصيان المدني الشامل والإضراب السياسي العام والتعريف بالسلطة المدنية.

    وشهد السودان خلال الأيام الماضية عصيان مدني دعا له إعلان قوى الحرية والتغيير على خلفية تماطل المجلس العسكري في تسليم السلطة لحكومة مدنية.

    والثلاثاء، أعلنت “قوى إعلان الحرية والتغيير”، عن تعليق العصيان المدني ورفع الإضراب السياسي “حتى إشعار آخر”، وذلك بنهاية اليوم الثلاثاء ليزاول المواطنيين أعمالهم اعتباراً من اليوم الأربعاء، مع الاستمرار في الاستعداد والتنظيم للجان الأحياء ولجان الإضراب في القطاعات المهنية والعمالية المختلفة.

    وحدّد البيان الصادر من تجمّع المهنيين تحت مسمى لجنة العمل الميداني قوى الحرية والتغيير غدًا”الخميس” وقفة احتجاجية للمهنيين والموظفين بالشركات العامة والخاصة بإسم السلطة المدنية، إضافة إلى إستكمال بناء لجان العصيان المدني الشامل والاضراب السياسي العام بالأحياء والمؤسسات، كما أعلن عن حصر المتضررين من العصيان والإضراب وتقديم العون القانوني لهم .

    وكشف تجمّع المهنيين عن مواكب للأحياء الليلية في العاصمة والأقاليم تأتي باسم مواكب السلطة المدنية.

    وتم إعلان الجمعة المقبل موعدًا لصلاة الغائب على أرواح شهداء الثورة السودانية فى كل مساجد العاصمة والأقاليم، بجانب زيارة اسر الشهداء والمصابين وتقديم التحايا والعون لهم.

    ويشهد السودان حالة من الشد والجذب بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير بعد فضّ الاعتصام في مطلّع يونيو الجاري أودى بحياة “118” قتيلًا، في وقتٍ أشارت فيه وزارة الصحة، عن سقوط “61” قتيلًا فقط.




    Quote: السودان.. الانتقالي ينفي محاولة انقلاب ويؤكد اعتقال ضباط

    المصدر: دبي - العربية.نت

    نفى مصدر عسكري رسمي سوداني حدوث محاولة انقلاب في السودان، وأكد توقيف ضباط في إطار إجراءات أمنية احترازية.
    وكانت مصادر غير مؤكدة تحدّثت عن حدوث محاولة انقلاب فاشل، أوقف على إثرها 68 ضابطاً.

    وقالت إن المجموعة التي حاولت الانقلاب على المجلس العسكري أغلبها ضباط إسلاميون، وإن ضباطاً موالين للنظام السابق حاولوا الانقلاب على المجلس العسكري.
    كما أفادت مصادرنا أنه تم توقيف مجموعة غير عسكرية على صلة بمحاولة الانقلاب في السودان.

    وبحسب معلومات، حاولت مجموعة يقودها عدد من الضباط الإسلاميين وآخرون غير منتمين تنفيذ انقلاب على المجلس العسكري الانتقالي، غير أنه تم الكشف عنها قبل الشروع في تنفيذها.

    واعتقل عدد من الضباط، فيما يخضع آخرون للتحقيق، بينهم اللواء عبد الغني الماحي، العقيد ياسر الطيب، العقيد صديق البقاري، العقيد نبيل عبدالله، والعقيد خضر عبدالرؤوف.

    وكان مجلس الأمن الدولي دعا، في وقت سابق، كلاً من المجلس الانتقالي وقادة قوى الحرية والتغيير للعمل معاً لإيجاد حل للأزمة، وأدان المجلس بشدة أحداث العنف التي شهدها السودان مؤخراً.

    وفي بيان صدر بالإجماع، فجر الأربعاء، طالب مجلس الأمن بحماية المدنيين، كما شدد على أهمية الحفاظ على حقوق الإنسان، مطالباً جميع الأطراف بالاستمرار في العمل معاً من أجل إيجاد حل توافقي للأزمة الحالية، ومعرباً عن دعمه للجهود الدبلوماسية التي تقودها إفريقيا.

    ويأتي هذا النداء من القوى الكبرى في العالم بعد أسبوع على منع روسيا والصين مسودة بيان مشابهة حول الأزمة السودانية.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2019, 08:23 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    تنظيم المجاهدين منفذ محاولة الانقلاب على المجلس العسكري الانتقالي


    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    أعلنت مصادر، اليوم الأربعاء، عن إحباط محاولة انقلاب على المجلس العسكري الانتقالي حيث تم توقيف 68 ضابطا، يخضعون للتحقيق بشأن المحاولة الانقلابية في السودان.

    وقالت المصادر إن المجموعة التي حاولت الانقلاب على المجلس العسكري أغلبها ضباط إسلاميون، يطلقون على أنفسهم اسم “تنظيم المجاهدين” وإنهم موالون للنظام السابق.

    وبحسب “العربية”، حاولت مجموعة يقودها عدد من الضباط الإسلاميين، وآخرون مدنيون، تنفيذ انقلاب على المجلس العسكري الانتقالي، غير أنه تم الكشف عنها قبل الشروع في تنفيذها.

    ومن بين الضباط الذين ألقى القبض عليهم اللواء عبدالغني الماحي، العقيد ياسر الطيب، العقيد صديق البقاري، العقيد نبيل عبدالله، والعقيد خضر عبدالرؤوف.

    وقالت لينا يعقوب مراسلة قناة “الحدث” إن “أحد المتهمين بمحاولة الانقلاب هذه، اتهم بالضلوع في محاولات انقلابية أخرى وهو القيادي ود إبراهيم”.

    وأضافت أن الانقلابيين “من مجموعتين، إحداهما من الضباط الإسلاميين، أما الأخرى فهي مجموعة ترفض وجود قوات الدعم السريع داخل المؤسسة العسكرية”.

    وفي مداخلة له على قناة “الحدث” قال الكاتب الصحفي السوداني محمد عثمان الراضي إن تنظيم “المجاهدين” “هو مجموعة من الشباب بدأ حربا مقدسة بين الإسلام والمسيحية، في شمال وجنوب السودان”.

    وأضاف أن “الإنقلابيين أعضاء في تنظيم الحركة الإسلامية، الذي أسسه القيادي الراحل حسن الترابي، وجناحه السياسي حزب المؤتمر الشعبي



    Quote: إعتقال قائد بارز في الدعم السريع عقب أيام من إعفاءه من منصبه


    مصدر الخبر / المشهد


    أفادت مصادر مطلعة، اليوم الاربعاء ان قوة عسكرية قامت بإعتقال مدير دائرة الاستخبارات السابق في قوات الدعم السريع اللواء محمد عبدالله وذلك عقب أيام من اعفاءه من منصبه .

    وفي وقت سابق، أعلنت السلطات عن إعفاء مدير دائرة الاستخبارات بقوات الدعم السريع اللواء محمد عبد الله من منصبه وعينت العميد مضوي حسين خلفاً له وذلك عقب فض اعتصام القيادة العامة في الخرطوم بالقوة .




    لتوصل إلى “حل سياسي”.. واشنطن تعين موفداً إلى السودان


    مصدر الخبر / المشهد


    ا ف ب – أعلنت الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء، تعيين مبعوث خاص لأزمة السودان، هو الدبلوماسي السابق دونالد بوث الذي كان تولى هذا المنصب سابقاً، وذلك بهدف تكثيف الضغط على المجلس العسكري بغرض إنهاء القمع.

    ودونالد بوث دبلوماسي أمريكي سابق ملم بالشؤون الأفريقية إذ كان سفيراً في دول أفريقية عدة (زامبيا وليبيريا وإثيوبيا) تحت الإدارتين الديموقراطية والجمهورية.



    Quote: الخارجية السودانية تستدعي السفير البريطاني


    مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز


    استدعت وزارة الخارجية السودانية، الأربعاء، السفير البريطاني في الخرطوم عرفان صديق، احتجاجا على تصريحاته بشأن التطورات السياسية التي تشهدها البلاد.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية، إن "الوزارة تحتج على التغريدات المتكررة للسفير البريطاني، والتي تتعارض مع الأعراف الدبلوماسية الراسخة"، بحسب ما ذكرت وكالة السودان للأنباء "سونا".

    من جانبه، أعرب الوكيل المساعد للشؤون السياسية بالخارجية عن "انشغالات وتحفظات السودان تجاه تصريحات السفير البريطاني ومواقفه غير المتوازنة تجاه التطورات والأحداث الحالية في البلاد والتي ظلت على هذا النحو منذ أبريل الماضي".

    وأشار إلى "الوقائع المبتورة التي أوردها السفير البريطاني عن ملابسات فض الاعتصام بقيادة الجيش، والتي تبنتها الخارجية البريطانية، حيث غضت الطرف على سبيل المثال عن حقيقة إعلان المجلس العسكري الانتقالي استعداده للتفاوض دون أية شروط مسبقة، وهو ما يتوقع المجلس من شركائه في هذه العملية الوطنية الكبيرة أن تحذو حذوه".

    وكان السفير البريطاني عرفان صديق قد كتب على تويتر الأسبوع الماضي، بعد محاولات لفض اعتصام المحتجين أمام مقر القيادة العامة للجيش بالخرطوم: "لا مبرر لمثل هذ االهجوم. يجب أن يتوقف ذلك الآن".





    ساعد وزير الخارجية الأمريكي يبدأ زيارة مهمة للسودان


    مصدر الخبر / شبكة الشروق


    أكد مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية، السفير تيبور ناج، دعم بلاده لجهود الاتحاد الأفريقي والوساطة الإثيوبية، بغية اتفاق الأطراف السودانية على ترتيبات الفترة الانتقالية، وأكد أن المجتمع الدولي بأسره يريد نجاح المساعي لتحقيق التحول الديمقراطي في السودان.

    وبدأ السفير تيبور يوم الأربعاء زيارة للسودان، وابتدر لقاءاته بالمسؤولين السودانيين، بوكيلة وزارة الخارجية بالإنابة، السفيرة إلهام إبراهيم بمكتبها بوزارة الخارجية.

    وعبر تيبور في حديثه عن إعجابه البالغ بالثورة السودانية، وأعرب عن تطلعه لأن تتحقق إمكانية ترفيع التمثيل الدبلوماسي بين البلدين لمستوى السفراء وإزالة اسم السودان من الدول الراعية للإرهاب.

    من جهتها رحبت وكيلة الخارجية بالإنابة بزيارة المسؤول الأمريكي الرفيع، وقدمت له شرحاً للتطورات السياسية في البلاد، وأشارت إلى الجهود الجارية للوصول لوفاق على ترتيبات المرحلة الانتقالية وتشكيل حكومة مدنية تؤسس لتحول ديمقراطي كامل.

    وتناولت السفيرة الهام التطورات الإيجابية خلال اليومين الماضيين على صعيد استئناف المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، والتقدم الذي تحرزه الوساطة الإثيوبية وجهود المبعوث الخاص لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وقالت إن السودان يتوقع دعم الولايات المتحدة وكل المجتمع الدولي لهذه التطورات الإيجابية وتشجيع الأطراف المعنية للوصول لتوافق سياسي بأسرع ما يمكن.

    وحثت السفيرة المجتمع الدولي، على أن تكون الرسائل الصادرة منه للأطراف إيجابية تدفعها للاتفاق.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2019, 11:02 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)


    توقيف 68 ضابطاً إسلامياً ومصدر عسكري يكشف حقيقة محاولة الانقلاب

    الخبر / المشهد


    وكالات – وسط تضارب الانباء، نفى مصدر عسكري رسمي سوداني حدوث محاولة انقلاب على المجلس العسكري الانتقالي في السودان، وأكد توقيف ضباط في إطار إجراءات أمنية احترازية.

    وكانت مصادر أعلنت، عن إحباط محاولة انقلابية على المجلس العسكري الانتقالي، مشيرة الى توقيف 68 ضابطاً، واخضاعهم للتحقيق، بشأن تلك المحاولة الانقلابية الفاشلة.

    وقالت المصادر إن المجموعة التي حاولت الانقلاب على المجلس العسكري أغلبها ضباط إسلاميون، وإن ضباطاً موالين للنظام السابق حاولوا الانقلاب على المجلس العسكري.

    وأضافت المصادر أنه جرى اعتقال ضباط في الخدمة وهم موجودون حاليا داخل مقر القيادة العامة (بالخرطوم) وان 3 ضباط متقاعدين من المشاركين فروا إلى جهة غير معلومة.

    ووفقًا لقناة العربية، يخضع آخرون للتحقيق ويشتبه أنهم وراء المحاولة الانقلابية، بينهم اللواء عبد الغني الماحي، العقيد ياسر الطيب، العقيد صديق البقاري، العقيد نبيل عبدالله، والعقيد خضر عبدالرؤوف.

    وتابعت المصادر ان المحاولة الانقلابية لم تجد الدعم والمساندة من الحاميات العسكرية في ولايات البلاد المختلفة، دون أن يشير الى حجمها أو طريقتها التي كانت مرسومة وكيف تم كشفها وإفشالها، من قبل قوات الدعم السريع والقوات العسكرية.

    وفي وقت سابق، أحيل 98 من ضباط جهاز الأمن والمخابرت في السودان للتقاعد، في أحدث قرار يتعلق بإعادة هيكلة الجهاز الأمني حيث شمل 8 ضباط برتبة فريق و35 برتبة لواء و21 برتبة عميد و15 برتبة عقيد و19 برتبة مقدم فما دون.

    ورجح موقع ميدل ايست اونلاين، ان محاولة الانقلاب الفاشل تأتي على إثر بوادر ايجابية من قبل قوى المعارضة والمجلس العسكري حيث أبدى كل منهما مرونة باتجاه إنهاء التوتر وحل النقاط الخلافية العالقة ومن ضمنها الحكم المدني ومستوى التمثيل في المجلس الانتقالي لكل منهما.

    وفي ذات السياق، أعلن مبعوث الرئيس الأثيوبي محمود درير عن موافقة المجلس العسكري الانتقالي، وقوى الحرية والتغيير على العودة للتفاوض بشأن نسب المجلس السيادي قريباً، فضلاً عن موافقتهما بألا نكوص عما تم الاتفاق عليه خلال الجولات التفاوضية الماضية، ووقف التصعيد الإعلامي فوراً بعدم إصدار أية بيانات تعيق التقدم المحرز.

    وبدأت المتاجر بفتح أبوابها في الخرطوم امس بعدما أعلن المتظاهرون انتهاء حملة عصيان مدني استمرت ثلاثة أيام، وبقيت سوق الذهب الرئيسية في العاصمة مغلقًة فيما بدا أن بعض السكان فضلوا البقاء في منازلهم بسبب الانتشار الكثيف لقوات الأمن في مختلف أحياء المدينة كما عادت مشاهد عمال النظافة وهم يكنسون الشوارع والطوابير أمام أجهزة الصرف الآلي.




    Quote: قطعت قوى الحرية والتغيير بأنها لن تجلس في مفاوضات مباشرة مع المجلس العسكري حتى تحقيق شروطها بإجراء تحقيق مستقل وشفاف عن احداث فض الاعتصام بالقوة من قبل لجنة دولية، بجانب اعادة خدمة الإنترنت وانهاء المظاهر العسكرية في العاصمة والولايات.

    وأعلن القيادي بقوي الحرية والتغيير مدني عباس مدني في مؤتمر صحفي يالخرطوم مساء اليوم الأربعاء، أن محددات قوى التغيير ليست شروط وانما ضروريات ملحة بتحقيق دولي عن فض الاعتصام وقال إنهم لا يثقون في المجلس العسكري ولن يقبلوا بتحقيق منفرد من قبل المجلس في مجزرة الـ “29” من رمضان.

    وكشف مدني أن تعليق العصيان تم بعد تقييم لجان العمل الميداني لقوى الحرية والتغيير للعصيان والاضراب وتأثيره على حياة المواطن، مؤكداً مواصلة أشكال الحراك الثوري المختلفة ووسائل المقاومة السلمية جنباً إلى من الحراك السياسي حتى تحقيق اهجاف الثورة والوصول إلى سلطة مدنية، وقطع بأن قوى الحرية والتغيير لن تساوم بدماء الشهداء في سبيل محاصصة مع المجلس العسكري وأشار إلى أن مطلب الثورة والشهداء تحقيق حكومة مدنية.

    وأعلن عضو قوى الحرية والتغيير د. أحمد عمر نجاح العصيان المدني والإضراب السياسي الشامل بنسبة “88%” في القطاعات المختلفة الصحية والعدلية وحركة النقل المواصلات العامة الجوية والبحرية وقطاع، والأسواق وبقية القطاعات المختلفة.

    وكشف عمر عن اتفاق قوى الحرية والتغيير على تشكيل وأسماء الحكومة المدنية وتوافق قوى التغيير مع تجمع المهنيين على أسماء أعضاء المجلس السيادي ورئيس الوزراء.

    اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2019, 07:57 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    الجيش يكشف رسميا إحباط مخطط انقلاب على المجلس العسكري الانتقالي


    مصدر الخبر / المشهد


    الاناضول ـ كشف المجلس العسكري الانتقالي في السودان، رسميا عن إفشال مخطط انقلاب عسكري في مهده قبل تحوله لمحاولة انقلابية، في ظل الأوضاع التي يعيشها بعد عزل الرئيس السوداني عمر البشير عن الحكم.

    وقال رئيس أركان القوات المسلحة الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب أحمد بابكر، في بيان اطلعت عليه الأناضول، التحرك لم يصل لمرحلة المحاولة الانقلابية، وتم إحباطه في مهده.
    وأضاف البيان، “هناك إجراءات قانونية وفق النظم واللوائح العسكرية وتحقيقات جارية حوله”.

    وأوضح أنه “في ظل التعقيدات الداخلية في المشهد السياسي وانعكاساته الإقليمية والدولية، تجعل من حدوث مثل هذه المحاولات (الانقلابية) أمرا متوقعا نتحسب له، ولا يعدو كونه مغامرات معزولة”.
    وقال بابكر، “عهد الانقلابات العسكرية قد ولى، وما رشح مؤخرا حول ذلك هو تحرك لم يرتقِ أو يصل إلى كونه محاولة انقلابية والمجموعة، التي تم التحفظ عليها محدودة جدا وليس كما ورد في الإعلام”.

    وأضاف “بالتأكيد أن التحديات الأمنية كثيرة في هذه الفترة ونحن نعمل بمساندة بقية مكونات المنظومة الأمنية في مجابهتها، ونؤكد أن القوات المسلحة الضامن الرئيس للعبور بهذه الفترة خالية من كل ما يعكر صفوها”.
    وتابع “هنالك حالة استقطاب حادة تحاول أن تتجاذب هذه المؤسسة لتوظيفها في خدمة أجندة معينة، ولن تستطيع، وكذلك تعرضت القوات المسلحة لحرب إعلامية موجهة حاولت أن تفت من عضدها، وكذلك لم تحقق أهدافها”.
    وبخصوص التوجه السياسي للمتهمين بالتخطيط للانقلاب،

    أوضح بابكر، أنه “بمراجعة تاريخ الانقلابات العسكرية في السودان (..) كان وراءها قوى سياسية حاولت جر القوات المسلحة الى معسكراتها، سواء كان ذلك محسوبا لليسار أو اليمين”.
    من جهة أخرى، ذكرت مصادر مطلعة للأناضول، أنه تم توقيف 68 ضابطا يخضعون حاليا للتحقيق بشأن المحاولة الانقلابية.
    وأشارت المصادر، إلى أن المجموعة التي حاولت الانقلاب على المجلس العسكري، أغلبها “ضباط إسلاميون”.


    Quote: “قد تقوم حرب أهلية”.. المجلس العسكري الانتقالي يعلن عن إجراء جديد

    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    كشف عضو المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول صلاح عبد الخالق عن توقيف ما بين 700 إلى 1000 من القوات النظامية التي اقتحمت مقر الاعتصام بالقيادة العامة، مؤكداً تقديمهم لمحاكمة علنية.

    ونفى عبد الخالق ما تردد عن أعداد كبيرة من القتلى وإلقائهم في مياه النيل متهما ما سماه “الطرف الآخر” باستخدام دعاية سوداء. وجدد عبد الخالق تمسكهم برئاسة مجلس السيادة من قبل شخصية عسكرية، لأن الأوضاع الأمنية لا تسمح، وفقا لصحيفة “السوداني”.

    وأضاف:”قد تقوم حرب أهلية لا تبقي ولا تذر، وعلى العالم أن يفهم ذلك”، مؤكدا في الوقت ذاته أن المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير سيديران الفترة الانتقالية، ونقل السلطة لجهة منتخبة عبر انتخابات حرة ونزيهة بإشراف إقليمي ودولي.

    وحول ما إذا كانت قوات الدعم السريع ستنسحب من الخرطوم، قال عبد الخالق، “الذي أتى بالجيش والدعم السريع هي الأوضاع الأمنية ومتى ما استقرت ستعود جميع القوات لثكناتها”.

    وأحبطت السطات السودانية محاولة انقلاب على المجلس العسكري، بحسب ما نقلته شبكة “العربية” عن مصادر سودانية.

    وذكرت الشبكة أنه “تم توقيف 68 ضابطا، حيث يخضعون للتحقيق بشأن المحاولة الانقلابية في السودان”.

    وأشارت إلى أن “المجموعة التي حاولت الانقلاب على المجلس العسكري أغلبها من الضباط الإسلاميين”.

    وكانت “رويترز” ذكرت أمس أن قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة بالسودان أعلنت إنها ستعلق حملة عصيان مدني وإضراب عام بدءا من يوم الأربعاء وحتى إشعار آخر.

    وتسبب الإضراب في وقف معظم الأنشطة في العاصمة الخرطوم فيما كان تحالف المعارضة يحاول الضغط على المجلس العسكري للتنازل عن السلطة.

    وزار رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد السودان في مهمة للوساطة الأسبوع الماضي، وقالت مصادر من المعارضة إنه اقترح تشكيل مجلس انتقالي يضم 15 عضوا من بينهم ثمانية مدنيين وسبعة عسكريين برئاسة دورية.

    سبوتنيك


    العسكري الانتقالي: لن نسمح لأعضاء المجلس بالترشح للرئاسة


    مصدر الخبر / المشهد


    أكد المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان شمس الدين الكباشي، أنه لن يسمح لحاملي الجنسيات الأجنبية ولا أعضاء المجلس العسكري بالترشح للانتخابات حتى لو خلعوا الزي العسكري.

    وقال إنه لا الولايات المتحدة ولا أي جهة أخرى تملي علينا شروطا أو مطالب، وإن المسؤول الأمريكي الذي زار الخرطوم لم يأت بمطالب، موضحا أن المجلس العسكري طالب الوسيط الإثيوبي باستئناف التفاوض مع قوى الحرية والتغيير خلال 24 ساعة لكنها ترفض الاستجابة، حسبما أفادت “قناة الحرة”.



    Quote: أجرى رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، الخميس، مباحثات مع مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأفريقية تيبور ناجي، تناولت آخر التطورات على الساحة السودانية، ومسار المفاوضات مع قوى الاحتجاجات.

    وقال مدير إدارة الشؤون الأوروبية والأميركية بالخارجية السودانية، صديق عبدالله، إن اللقاء "تميز بتبادل صريح لوجهات النظر بين الجانبين، حيث قدم رئيس المجلس العسكري شرحا حول ما تم في السودان بعد 11 أبريل، وحول مسار التفاوض مع شركاء المجلس العسكري في العملية السياسية".

    وأوضح أن البرهان "عبّر عن تطلع السودان لتعزيز علاقاته مع الولايات المتحدة، باعتبارها قوى عظمى تلعب دورا إيجابيا يتطلع إليه الشعب السوداني، ويدفع بعملية التسوية السياسية الجارية إلى الأمام، لإحداث الاستقرار المنشود".

    وأكد البرهان، وفقا للمصدر، "انفتاح المجلس على الدور الإيجابي المتوقع من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي، للوصول إلى تسوية سياسية".

    وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية السودانية: "أشار ناجي إلى أن الاجتماع اتسم بالوضوح والصراحة، تم فيه مناقشة أحداث الرابع من يونيو، داعيا إلى عمل تحقيق مستقل وشفاف، لافتا إلى دعم الولايات المتحدة لجهود الإيقاد والاتحاد الأفريقي ورئيس الوزراء الإثيوبي".

    وأضاف مساعد وزير الخارجية الأميركي أن "كل المجتمع الدولي يريد ما يريده الشعب السوداني متمثلا في الدولة المدنية، وإيجاد حلول للمشكلات الاقتصادية بالسودان، بما يمكنه من لعب دوره المهم في الإقليم".

    وفي سياق متصل أعرب المبعوث الأميركي للسودان، دونالد بوث، عن سعادته باختياره مبعوثا للسودان، مشيرا إلى سابق خبرته كدبلوماسي في التعامل مع السودان، مؤكدا رغبة المجتمع الدولي في "دعم تطلع الشعب السوداني إلى حكومة مدنية".



    يدل ايست اونلاين : جهود الوساطة الإفريقية في السودان تتعزز بتشكيل منظومة دولية


    مصدر الخبر / المشهد


    المنظومة تتشكل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إضافة إلى الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج ودول أعضاء في مجلس الأمن الدولي، وبعض الدول الأخرى.

    MEO – أعلن مبعوث إفريقي، الخميس، تشكيل منظومة دولية دعما لجهود الوساطة الإفريقية في إيجاد حل للأزمة في السودان.
    جاء ذلك في مؤتمر صحفي، لمبعوث الاتحاد الإفريقي للسودان، محمد الحسن لبات.
    وقال لبات إن المنظومة تتشكل من الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والترويكا (الولايات المتحدة، وبريطانيا، والنرويج)، ودول أعضاء في مجلس الأمن الدولي، وبعض الدول الأخرى(لم يسمها).
    وأوضح أن الوساطة الإفريقية تتكون من مسارين، الأول يقوده فريق من الاتحاد الإفريقي، والآخر، يقوده رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي.
    وشدد لبات على أن الوساطة الإفريقية ضاعفت جهودها لتهيئة المناخ للوصول إلى اتفاق بين الأطراف المتصارعة في السودان (المجلس العسكري، وقوى إعلان الحرية والتغيير).
    وتحدث المبعوث الإفريقي عن تقدم في النقاشات والمباحثات مع الأطراف السودانية، كل على حدة.
    ودعا لبات المؤسسات الإعلامية إلى “لعب أدوار إيجابية في المرحلة الحالية، وعدم الإساءة إلى رموز المجلس العسكري، أو قيادات قوى إعلان الحرية والتغيير”.
    والجمعة أجرى آبي أحمد زيارة للخرطوم لعقد لقاء مع المجلس العسكري الانتقالي، ووفد من قوى الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات بالبلاد، لإعادة إطلاق الحوار من جديد بين الجانبين اللذين تباعدت مواقفهما إثر فض اعتصام الخرطوم.
    وتشترط قوى التغيير، للعودة إلى المفاوضات، أن يعترف المجلس بارتكابه جريمة فض اعتصام الخرطوم، في 3 يونيو/حزيران، وتشكيل لجنة تحقيق دولية لبحث ملابسات فض الاعتصام.

    ويزور أكبر دبلوماسيي أميركا لشؤون أفريقيا السودان حاليا للمشاركة في مسعى دولي يهدف إلى حث المجلس العسكري والمعارضة على التوصل إلى اتفاق بشأن الانتقال الديمقراطي وذلك بعد شهرين من الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

    والتقى تيبور ناجي مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون أفريقيا الأربعاء مع تحالف المعارضة الرئيسي وأجرى محادثات مع وكيلة وزارة الخارجية السودانية بالإنابة إلهام إبراهيم.

    وقبل الاجتماعات قالت وزارة الخارجية الأميركية إن ناجي سيدعو الطرفين للعمل على تهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات. وعينت أيضا الولايات المتحدة الأربعاء الدبلوماسي المخضرم دونالد بوث مبعوثا للسودان.

    وبعد الاجتماع مع ناجي، قال تحالف المعارضة الرئيسي إنه سيشارك فقط في محادثات غير مباشرة ويملي شروطا أخرى.
    وقال مدني عباس مدني القيادي في إعلان الحرية والتغيير “أبلغنا رئيس الوزراء الإثيوبي رفضنا التفاوض المباشر مع المجلس العسكري”.

    وكانت وزارة الخارجية السودانية استدعت الأربعاء السفير البريطاني بالخرطوم عرفان صديق بسبب “تحفظات الخرطوم تجاه تصريحاته ومواقفه غير المتوازنة تجاه التطورات والأحداث الحالية في البلاد”.

    وقالت وكالة السودان للأنباء (سونا) أن وزارة الخارجية استدعت السفير البريطاني بالخرطوم الأربعاء للاحتجاج على تصريحاته بشأن التطورات السياسية في البلاد.

    وقال السفير بابكر الصديق محمد الأمين الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية لـ”سونا” أن الوكيل المساعد للشؤون السياسية بالإنابة في الوزارة السفير عمر دهب نوه خلال الاستدعاء إلى التغريدات المتكررة للسفير على تويتر ومحتواها، والتي “تتعارض مع الأعراف الدبلوماسية الراسخة”.

    وأشار الوكيل المساعد بصفة خاصة خلال اللقاء إلى “الوقائع المبتورة التي أوردها السفير البريطاني عن ملابسات فض الاعتصام من أمام قيادة القوات المسلحة، والتي تبنتها وزارة الخارجية البريطانية، حيث غضت الطرف على سبيل المثال عن حقيقة إعلان المجلس العسكري الانتقالي استعداده للتفاوض دون أية شروط مسبقة، وهو ما يتوقع المجلس من شركائه في هذه العملية الوطنية الكبيرة أن تحذو حذوه”.

    وكتب السفير البريطاني عرفان صديق على تويتر الأسبوع الماضي بعد محاولات لفض اعتصام المحتجين بالسودان “لا مبرر لمثل هذا الهجوم. يجب أن يتوقف ذلك الآن”.

    واعتصم آلاف السودانيين، أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة، منذ 6 أبريل/ نيسان، للمطالبة برحيل عمر البشير، ثم الضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى المدنيين.
    وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان، البشير من الرئاسة، بعد ثلاثين عاما في الحكم، تحت وطأة احتجاجات بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.



    Quote: النيابة العامة السودانية توجه تهمة "الثراء الحرام" للبشير


    مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز


    وجهة النيابة العامة السودانية، الخميس، تهما بالفساد وغسيل أموال للرئيس المعزول عمر البشير، وذلك بعد اكتمال كافة التحريات.

    وأعلنت النيابة أنها وجهت للبشير تهما "بالفساد في التعامل بالنقد الأجنبي وغسل الأموال، تحت المواد 5 نقد أجنبي 1/6 ج من قانون الثراء الحرام والمشبوه لسنة 1989 وأوامر الطوارئ 4/3".

    وفي أبريل الماضي، بدأ النائب العام السوداني التحقيق مع عمر البشير بشأن غسيل أموال وحيازة مبالغ مالية كبيرة بالعملات الصعبة داخل منزله دون سند قانوني، تصل قيمتها إلى أكثر من 113 مليون دولار.

    وعلى ضوء ذلك باشرت نيابة مكافحة الفساد استجوابا بحق الرئيس السابق للاشتباه في تورطه في عمليات غسل أموال وتمويل الإرهاب.

    وعزل الجيش السوداني البشير، في 11 أبريل الماضي، بعد أشهر من المظاهرات ضد حكمه الذي امتد 30 عاما.




    أصدر تجمع المهنيين السودانيين بياناً شديد اللهجة اليوم الخميس اتهم فيه قوات الأمن بالقبض على العمال الذين شاركوا في الإضراب العام وقام بإطلاق النار عليهم وتخويفهم.

    وزعم التجمع أن الجيش هدد بإخلاء المباني السكنية المملوكة للحكومة لإجبار المضربين على الذهاب إلى العمل. وأضاف أن أصحاب الشركات الخاصة واجهوا تهديدات مماثلة.

    وقال التجمع:

    “سنعمل مع شعبنا على الكشف عن مرتكبي هذه الجرائم التي لا تقل خطورة عن جرائم تفريق الاعتصامات ومواجهة المسيرات بالرصاص والغاز المسيل للدموع”
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2019, 08:34 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)


    المجلس العسكري السوداني يعترف بأنه أمر بفض الاعتصام


    أقرّ المتحدّث باسم المجلس العسكري الحاكم في السودان الفريق أول شمس الدين كباشي مساء الخميس بأنّ المجلس هو الذي أمر بفضّ الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم في الثالث من حزيران/يونيو في عملية شابتها "بعض الاخطاء والانحرافات" وتسبّبت بمقتل العشرات.

    وقال كباشي للصحافيين إنّ "المجلس العسكري هو من اتّخذ قرار فضّ الاعتصام (...) ووضعت الخطة لذلك، ولكنّ بعض الاخطاء والانحرافات حدثت".

    وهي المرة الأولى التي يعترف فيها المجلس بذلك.

    تحديث (19:22 ت.غ)

    قال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان شمس الدين كباشي إنه لن يُسمح لحاملي الجنسيات الأجنبية ولا لأعضاء المجلس العسكري الترشح في الانتخابات حتى إن خلعوا الزي العسكري.

    وأوضح في تصريحات لـ"الحرة" أن المجلس لن يسمح بالاعتصام مرة أخرى أمام مقار الجيش، مشيرا إلى أن خدمة "الإنترنت لن تعود الآن ولا موعد محددا لعودتها".​

    وقال كباشي الذي يترأس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري إن الأخير طالب الوسيط الإثيوبي باستئناف التفاوض مع قوى الحرية والتغيير خلال 24 ساعة، لكنها ترفض الاستجابة، حسب تعبيره.

    وأردف أنه "لا الولايات المتحدة ولا أي جهة أخرى كانت تملي علينا شروطا أو مطالب"، مضيفا أن المسؤول الأميركي الذي زار الخرطوم "لم يأت بمطالب".

    https://www.alhurra.com/a/السودان-لن-يسمح-بالاعتصام-أمام-مقار-الجيش/498555.htmlhttps://www.alhurra.com/a/السودان-لن-يسمح-بالاعتصام-أمام-مقار-الجيش/498555.html


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2019, 08:48 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    المجلس العسكري السوداني يعلن موعد نتائج "تحقيق الاعتصام"


    مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز


    أكد المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الخميس، أنه هو من أمر بفض اعتصام المحتجين أمام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة الخرطوم، لافتا إلى أنه سيتم الإعلان عن نتائج التحقيقات المتعلقة بتلك العملية يوم السبت المقبل.

    وأوضح المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي شمس الدين كباشي، أن التحقيق في فض الاعتصام "انتهى"، وأن النتائج ستعلن يوم السبت.

    كما أشار كباشي في مؤتمر صحفي، إلى أن "بعض الضباط اعتقلوا لدورهم في فض الاعتصام".

    وكانت أحداث عنف قد رافقت عملية فض "اعتصام القيادة" في الثالث من يونيو، والتي أسفرت عن مقتل العشرات.

    وعلى صعيد المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي السوداني، وقوى الحرية والتغيير التي تقود الحراك الشعبي في البلاد، فإن المجلس أكد استعداده للعودة إلى طاولة المفاوضات، وذلك بعد أن توقفت بعد فض الاعتصام، وخلافات بشأن المجلس السيادي.

    وأوضح المجلس العسكري الانتقالي، أنه "مستعد للعودة إلى طاولة المفاوضات غدا"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يرفض اقتراح قوى الحرية والتغيير لنقل المفاوضات إلى أديس أبابا.

    وفي هذا الصدد، قال كباشي: "إن افتقار قوى إعلان الحرية والتغيير لقيادة مرجعية" أدى إلى التأخير في التوصل إلى اتفاق بشأن الحكم الانتقالي في البلاد".

    وأشار الناطق باسم المجلس العسكري إلى أن الوفد المفاوض باسم قوى الحرية والتغير "يجد صعوبة في إنزال الاتفاق على أنصارها على الأرض".

    وأكد كباشي أن القوات المسلحة هي "الضامن للثورة"، وأن قوى الحرية والتغيير "لا تمثل كل الشعب السوداني".

    وأضاف أن القوات المسلحة وكافة القوى النظامية "ستعمل على نقل السلطات كاملة لحكومة مدنية خلال الفترة الانتقالية لتؤسس مع المجلس العسكري لديمقراطية مستدامة، وذلك استجابة لمطالب الشعب السوداني".

    وفي وقت سابق الخميس، أجرى رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان مباحثات مع مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأفريقية تيبور ناجي، تناولت آخر التطورات على الساحة السودانية، ومسار المفاوضات مع قوى الاحتجاجات.

    وقال مدير إدارة الشؤون الأوروبية والأميركية بالخارجية السودانية، صديق عبدالله، إن اللقاء "تميز بتبادل صريح لوجهات النظر بين الجانبين، حيث قدم رئيس المجلس العسكري شرحا حول ما تم في السودان بعد 11 أبريل، وحول مسار التفاوض مع شركاء المجلس العسكري في العملية السياسية".

    وأوضح أن البرهان "عبّر عن تطلع السودان لتعزيز علاقاته مع الولايات المتحدة، باعتبارها قوى عظمى تلعب دورا إيجابيا يتطلع إليه الشعب السوداني، ويدفع بعملية التسوية السياسية الجارية إلى الأمام، لإحداث الاستقرار المنشود".

    وأكد البرهان، وفقا للمصدر، "انفتاح المجلس على الدور الإيجابي المتوقع من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي، للوصول إلى تسوية سياسية".


    Quote: قناة المانية :

    زحمة وساطات وتدخلات .. الحل لم يعد بيد السودانيين !


    مصدر الخبر / المشهد


    DW ـ بعد أن وصلت المفاوضات بين الجيش وقوى المعارضة في السودان إلى طريق مسدود، استطاعت وساطة أثيوبية أن تقنع الطرفين بالعودة لطاولة الحوار. الآن دخلت الولايات المتحدة على الخط لتبدأ مرحلة جديدة في تدويل الأزمة السودانية.

    في نفس اليوم الذي انتهى فيه العصيان المدني الذي استمر لثلاثة أيام، بفضل الوساطة الإثيوبية، عيّنت الولايات المتحدة الدبلوماسي المخضرم دونالد بوث مبعوثاً لها إلى السودان.
    كما اجتمع مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أفريقيا، تيبور ناجي، مع كل من “قوى إعلان الحرية والتغيير”، وهو تحالف المعارضة الرئيسي، والمجلس العسكري.

    وتثير الوساطات الخارجية والمساعي الإقليمية والدولية لحل الأزمة السودانية تساؤلات حول أسباب كل هذه التدخلات، وتأثيرها على التحول الديمقراطي في البلاد.

    فقد طالب مجلس الأمن جميع الأطراف بـ”الاستمرار بالعمل معًا من أجل إيجاد حل توافقي للأزمة الحالية”، معربًا عن دعمه للجهود الدبلوماسية التي تقودها دول إفريقية.
    ودعا لوقف فوري للهجمات ضد المدنيين وشدد على أهمية احترام حقوق الإنسان، وذلك بعد أسبوع من منع روسيا والصين صدور مسودة بيان مشابه عن الأزمة.

    “تم تدويل الأزمة والوساطة الخارجية حتمية”

    ويرى الخبير بشؤون السودان في مجموعة الأزمات الدولية، آلان بوسويل، أن الملف السوداني “تم تدويله بالفعل نتيجة الدعم المكثف للمجلس العسكري من قبل مصر والسعودية والإمارات”.

    ويتابع في حديث لـDW عربية: “الوساطة الخارجية للأزمة تبدو حتمية على نحو متزايد”، مضيفاً أن “الاتحاد الأفريقي يقود جهود حل الأزمة، لكنه يحتاج إلى مساعدة واشنطن، لإيقاف التدخل الخليجي بشكل خاص”.

    وكانت الإمارات والسعودية قد أعلنتا تقديم دعم مالي قيمته ثلاثة مليارات دولار للسودان، بعد عشرة أيام على الإطاحة بالبشير. كما توالت زيارات مسؤولي المجلس العسكري الانتقالي إلى الإمارات والسعودية في الآونة الأخيرة.

    ويعتقد بوسويل أن موعد تعيين الولايات المتحدة مبعوثاً للسودان يعود إلى خوفها من انحسار دورها في هذا البلد.

    ويضيف لـDW عربية:

    “حلفاء الولايات المتحدة في السودان كانوا في اضطراب بسبب عدم مشاركتها في الأزمة السودانية”.

    “تنافس دولي في السودان”

    ويرى الخبير في الشؤون الأفريقية، عبد الفتاح الفاتحي، أن تعيين الولايات المتحدة مبعوثاً لها في السودان يعكس رغبتها في صنع الملامح السياسية للسلطة المستقبلية وتجاوز الخلافات التاريخية معها، خصوصاً بعد “فشل حلفائها الإقليميين في حل الأزمة”.

    ويضيف الفاتحي في حديث مع DWعربية: “اليوم بدأت أمريكا بتنفيذ استراتيجيتها في السودان، خصوصاً وأنها تدرك الاتفاقيات والتحالفات التي تربط السودان مع دول منافسة لها مثل روسيا والصين”.

    ففي العامين الماضيين زار الرئيس السوداني المخلوع، عمر البشير، موسكو مرتين. ووقع البلدان على عدة اتفاقيات تتعلق بتنفيذ مشاريع في السودان في مجالات النفط والغاز والتعدين.

    وهو ما فعلته الصين أيضا إذ توصلت إلى عدة اتفاقيات مع السودان على هامش “قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي” العام الماضي، لاستخراج وإنتاج النفط والغاز. وقدمت الصين وقتها 600 مليون يوان صيني (90 مليون دولار) كمنح وقروض لدعم مشارع التنمية في السودان.

    “إطالة عمر الأزمة”

    ويشير الفاتحي، الذي يدير “مركز الصحراء وأفريقيا للدراسات الاستراتيجية” في الرباط، إلى أن تدخل العديد من الدول الكبرى والدول الإقليمية في الأزمة السودانية سيطيل عمر الأزمة”.

    ويوضح لـ DW عربية: “الدول الإقليمية القريبة من السودان، خصوصاً مصر والسعودية والإمارات مقربة من الولايات المتحدة، لكن هذا لا يعني أن روسيا والصين لن تدافع عن مصالحها هناك، وهذا ما قد يطيل عمر الأزمة، هذا إن لم تصل الأمور إلى نشوب حرب أهلية”.

    وما عدا الإمارات والسعودية ومصر، فإن دولاً إقليمية أخرى، تراقب الأوضاع في السودان عن كثب، كما يشير الفاتحي، مشيراً إلى قطر وتركيا.

    ففي نيسان الماضي أّكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن السودان الذي وصفه بـ”قلب أفريقيا”،

    “تعرض لتدخلات خارجية في جميع شؤونه”.

    وكان أردوغان قد زار السودان في عام 2017 وأعلن رغبة بلاده في رفع استثماراتها تدريجياً داخل السودان حتى تصل إلى 10 مليارات دولار، وذلك عندما استلمت تركيا إدارة جزيرة سواكن السودانية، من أجل ترميم الآثار العثمانية فيها، كما تقول تركيا.

    “انتظار تسوية خارجية”

    وفي خضم التدخلات الخارجية في شؤون السودان، كما يرى الفاتحي، فإن السودانيين سيكونون مضطرين لانتظار تسوية بين الدول الخارجية.

    ويضيف الخبير في الشؤون الإفريقية: “السودانيون في موقف ضعيف، وأقصد هنا المجلس العسكري والمعارضة على حد سواء، وبسبب الضغط الكبير عليهم فإنهم يريدون أن تكون هناك وساطة لحل الأزمة، لكنهم يعرفون بنفس الوقت أن هناك العديد من الأطماع الأجنبية في السودان”.

    ويرى الفاتحي أنه وبالرغم من عدم قبول شريحة واسعة من السودانيين بالتدخل الأمريكي، بسبب الاختلافات الإيديولوجية تاريخياً،

    فإن أمريكا موقفها أقوى في السودان من الأطراف الأخرى،

    ويتابع:

    “تبدو أمريكا أقرب إلى السلطة منها إلى حراك الشارع، وعلى العموم فإن المصالح الأمريكية ستكون ممثلة في أي تصور مستقبلي للسلطة في السودان”.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-14-2019, 01:34 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)






                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-14-2019, 03:37 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    الحرية والتغيير: التهديدات الأمنية للمجلس العسكري لن تضرب عضد وحدتنا



    الخرطوم: باج نيوز

    جددّ إعلان قوى الحرية والتغيير إدانته محاولات المجلس العسكري للتقليل من مجزرة فضّ اعتصام القيادة، مشيرًا إلى أنّ التهديدات الأمنية الظاهرة والمبطنة التي جاءت في مؤتمر المجلس الانقلابي لن تضرب في عضد وحدته وتوضح مدى القصور الذي ظلّ يتعاطى به مع الأزمة التي تسبب فيها.

    وكان المجلس العسكري قد أشار في مؤتمر عقد الخميس إلى أنّ قوى الحرية والتغيير لا تمثّل بمفردها الشعب السوداني، وأنّها تجد صعوبة في توصيل نقاط الاتفاق لأنصارها.

    وأوضحت قوى الحرية والتغيير في بيانٍ صادر اليوم”الجمعة” إطلّع عليه”باج نيوز” أنّ اعتراف المجلس العسكري بمسؤوليته عن اتخاذ قرار مجزرة الاعتصام بكامل عضويته، والذي أثبته على نفسه بمشاركة جهات أمنية وعدلية تجعل من مطلب تكوين لجنة التحقيق الدولية بواسطة الأمم المتحدة والشركاء الأفارقة أمرًا لا مناص منه، مشيرًا إلى أنّه أصبح المتهم الأول في هذه الجريمة البشعة بحسب تصريح اثنين من قادته.

    وأشار البيان إلى أنّ مقترح نقل المفاوضات إلى أديس أبابا جاء بدعوة كريمة من رئيس الوزراء الإثيوبي أمس الأول، وأنّه قوى الحرية والتغيير اعتذرت في حينها متمسكة بالحفاظ على سودانية العملية السياسية، وأنّ السفارة الإثيوبية سحبت المقترح نهار أول أمس لكّن المجلس العسكري زعم أنّ قوى الحرية والتغيير هي من طالبت بنقل المفاوضات لإثيوبيا.

    وأوضحت قوى الحرية والتغيير أنّ المجزرة التي حدثت في جريمة فض الاعتصام شهد عليها الشعب السوداني والعالم بأسره وحصرت نقابة الأطباء السودانيين ولجنة الأطباء المركزية أعداد شهداءها بأسماءهم وأسباب وفاتهم، ولا تزال التقارير تترى.

    وأشار إلى أنّ هذه الدماء السودانية الغالية ليست محلاً للأكاذيب والتضليل والمزايدات السياسية وقد تناقض ما ورد في المؤتمر مع الروايات السابقة للمجلس بشكل صريح وواضح، وأكّد أنّ هذه الجريمة ضدّ الشعب السوداني وتتطلب تحقيقًا محايدًا وتحقيق العدالة والمحاسبة بشكل شفاف ضد مرتكبيها.

    وجدّدت قوى الحرية والتغيير في بيانها إدانتها لمحاولات المجلس العسكري التي وصفتها بالبائسة للتقليل من المجزرة والجريمة الإنسانية التي تجاه اعتصام القيادة.

    وأوضح البيان أنّ محاولة إلصاق تهم الانقلابات بقوى إعلان الحرية والتغيير تأتي لتغطية قرص الشمس بأصبع، وأنّ قوى إعلان الحرية والتغيير ظلّت متمسّكة بسلمية الثورة وبوسائل عملها الجماهيرية بالاستناد إلى قوة الشعب السوداني وحشوده على مدى ستة أشهر من الثورة.

    وأضاف البيان” المجلس العسكري في مؤتمره الصحفي حاول الإشارة إلى تباعد بين قوى إعلان الحرية والتغيير وخلق تناقض في ما بينها من خلال الإشارات الإيجابية إلى حزب الأمة والمؤتمر السوداني والتعريض بالحزب الشيوعي والتمهيد للانقضاض عليه، وهو أسلوب لن يجدي في تفتيت قوى الثورة، وقوى إعلان الحرية والتغيير تقف الآن موحّدة أكثر من أيّة وقتٍ مضى في خندق مطالبها بضرورة سيادة السلطة المدنية الانتقالية في الفترة الانتقالية.

    وأبانت قوى الحرية أنّ العملية السياسية لم يتم استيفاء متطلباتها من حقوق مشروعة تم إعلانها بوضوح، وأنّ حديث المجلس العسكري عن تحديد موعد لاستئناف التفاوض معه حول نقل السلطة محاولة لإيهام المستمع بأنّ قوى الحرية والتغيير كانت غير جادة في الوصول إلى إتفاق يحقن ما سال من دماء.




    Quote: ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ ﻳﺪﻋﻮ اﻟﻤﺘﻀﺮرﻳﻦ ﻣﻦ ﻗﻄﻊ الانترنت لمقاضاة المجلس اﻟﻌﺴﻜﺮي

    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    ﺩﻋﺎ ﺍﻟﺨﺒﻴﺮ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﻧﺒﻴﻞ ﺃﺩﻳﺐ ﺍﻟﻤﺘﻀﺮﺭﻳﻦ ﻣﻦ ﺇﻏﻼﻕ ﺷﺒﻜﺔ ﺍﻹﻧﺘﺮﻧﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺇﻟﻰ ﻣﻘﺎﺿﺎﺓ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻲ ﻭﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭﻳﺔ، ﻭﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﻋﺪﻡ ﺍﺳﺘﺠﺎﺑﺘﻬﺎ ﺭﻓﻊ ﺍﻷﻣﺮ ﺇﻟﻰ ﻟﺠﻨﺔ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻷﻓﺮﻳﻘﻲ.

    ﻭﻗﺎﻝ ﺃﺩﻳﺐ بحسب ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ ﺃﻣﺲ ﺇﻥ ﻗﻄﻊ ﺍﻹﻧﺘﺮﻧﺖ ﻣﺨﺎﻟﻒ ﻟﻠﻘﻮﺍﻧﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﻮﺍﺛﻴﻖ ﻭﺍﻧﺘﻬﺎﻙ ﺻﺮﻳﺢ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻭﺣﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻭﺗﻠﻘﻲ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺔ ﻭﻧﺸﺮﻫﺎ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﻤﺴﺎﺱ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎﻡ ﻭﺍﻟﺴﻼﻣﺔ ﻭﺍﻷﺧـﻼﻕ، ﻣﻨﻮﻫًﺎ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺗﻠﻘﻲ ﻭﻧﺸﺮ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻪ ﺑﺘﻬﺪﻳﺪ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ ﻓﻲ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺩﻳﻤﻘﺮﺍﻁﻲ ﻳﻨﻈﻤﻪ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ.


    منظمة حقوقية تطالب بفك حظر شبكة الإنترنت في السودان


    مصدر الخبر / راديو تمازج


    طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش، المجلس العسكري الإنتقالي في السودان، برفع الحظر عن شبكة الإنترنت بعد إغلاقه عقب أحداث فض الإعتصام أمام قيادة الجيش نهاية شهر مايو الماضي.

    وقالت المنظمة الدولية في بيان تلقى راديو تمازج نسخة منه الخميس ، إن اغلاق شبكة الإنترنت في السودان انتهاك جسيم لحقوق الإنسان، مشددة على ضرورة إعادة الشبكة بصورة فورية لحيويتها في حالة الطوارئ.

    وتابع البيان"إذا كان المجلس العسكري الإنتقالي يعتزم حقاً استعادة السلام والحفاظ على حسن النية مع قادة المعارضة المدنية ، يجب عليه رفع الحظر عن شبكة الإنترنت لانها تعرض المزيد من الأرواح للخطر".

    وقالت فريانكا موتوبارطي، مسؤولة الطوارئ في المنظمة ، إن اغلاق شبكة الإنترنت ، قمع صارخ لحقوق الناس في ظل ادعاءات المجلس العسكري على أنه يريد الحوار مع الناس.

    وقالت بريانكا ، أن الدعوات لعصيان مدني سلمي وتنظيم اعتصامات ، لاتبرر للمجلس الإنتقالي العسكري من حرمان الناس من الوصول الى خدمة الإنترنت.

    وقد أدان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، قرار المجلس العسكري في السودان بإغلاق شبكة الإنترنت ،معتبراً ذلك انتهاكا للقانون الدولي لحقوق الانسان.

    وقامت السلطات الحكومية في السودان بقطع الإنترنت في مطلع شهر يونيو الجاري على خلفية أحداث فض الإعتصام أمام قيادة الجيش التي راح ضحيتها أكثر من 100 شخص ومئات من الجرحى.


    Quote: توجّه رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان إلى إريتريا اليوم”الجمعة” في زيارة قصيرة ينتظر أنّ يلتقي خلالها الرئيس الإريتري اسياسي أفورقي.

    وتلقى عبد الفتاح البرهان مؤخرًا، دعوة رسمية من السفير الإريتري بالخرطوم لزيارة البلاد في إطار تعزيز العلاقات.

    وودّع عبد الفتاح البرهان في مطار الخرطوم رئيس اللجنة الفئوية الاجتماعية صلاح عبد الخالق بجانب عدد من أعضاء المجلس العسكري والقادة العسكريين.

    ومؤخرًا، قررت مفوضية الاتحاد الأفريقي، تعليق عضوية السودان، حتى يتم نقل السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-14-2019, 05:32 PM

اْسامة اْباّرو
<aاْسامة اْباّرو
تاريخ التسجيل: 02-13-2008
مجموع المشاركات: 613

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    تحياتى استاذنا خواض.. بخصوص زيارات رئيس ونائب المجلس الانقلابى الخارجيه وفى البال الزيارة المزمعة للبرهان لدولة أريتريا ولقائه بأفورقى عقب زيارة الأخير أى أسياس للقاهرة ولقائه بالسيسى فى تزامن مع تواجد آبى أحمد دولة رئيس وزراء إثيوبيا طارحا لمبادرته.. ليتك أستاذ خواض قراءة مثل هذه التحركات إستحضارا لما يتبعها من تعنت المجلس وإرتكاب الحماقات.. هل هى رسالة لتلقى أوامر دول المحور شفاهة كدأب دول المحور!! بواسطة طرف ثانى يمثله أفورقى ؟ وفى البال محاولات محور معاداة الثورات تهدأة العب والنأى بعد أن أفتضح دورهم ؟
    ولك تقديرى
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-16-2019, 03:25 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: اْسامة اْباّرو)

    عزيزي أسامة

    سلامات

    أما عن سؤالك فالإجابة عليه تحتاج إلى معرفة وثيقة بالأطراف المشاركة في عملية التحول السياسي في السودان.. وهي معرفة يجب أن تستند إلى ما تخفيه "الأخبار" في الميديا...

    فالسياسة تدار على محورين "محور العلن" و"محور الكواليس".....

    هذا طبعا لا ولن يمنع الناس من إبداء وجهات نظرهم..

    من الواضح أنه خلافا لانتفاضتي السودان السابقتين ، تنفتح الانتفاضة الثالثة على أفق دول متعدد الأطراف، وأخرها "الولايات المتحدة الامريكية"...

    دول مثل مصر والسعودية والامارات تحاول "اختطاف " الانتفاضة عبر ممثليها في المجلس العسكري الانتقالي...ولذلك يحاول المجلس العسكري الاتنقالي حشد الدعم الافريقي ومحاولة الالتفاف على تعليق عضوية السودان في الاتحاد الافريقي"...

    لقد أصبح التدخل في شؤون الآخرين أمرا عاديا، رغم رفع شعارات مثل السيادة الوطنية والحوار ...

    ومن الأمور الفكهة أن مؤتمرا آسيويا دعا إلى "رفض الإملاءات والدعوة إلى الحوار"""""

    تعرف يا أسامة من الزعماء المشاركين في ذلك المؤتمر"؟؟؟

    Quote: الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والصيني شي جين بينغ، والإيراني حسن روحاني، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني،

    وكلها دول تمارس "حسب قوتها" فرض الإملاءات والتدخل في شئون الدول الأخرى بشكل واضح أحيانا، وبأشكال غير مباشرة في معظم الأحايين...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-16-2019, 07:28 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)





    ﻭﻛﻠﻪ ﺑﺎﻟﻘﺎﻧﻮﻥ؟؟؟؟؟؟

    Quote:
    ﺣﻤﻴﺪﺗﻲ ﻳﻮﺟﻪ ﺑﺈﻳﻘﺎف الاﺟﺎزات والاذوﻧﺎت ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ


    مصدر الخبر / المشهد


    ﺃﺻﺪﺭﺕ ﺍﻷﻣﺎﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍء الامين العام المكلف منشورا اداريا يقضي بايقاف ﺍﻹﺟﺎﺯﺍﺕ ﻭﺍﻷﺫﻭﻧﺎﺕ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻲ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭﺍ ﻣﻦ 12 يونيو 2019 دون تحديد فترة زمنية في ﻭﻗﺖ ﺃﻛﺪ ﺧﺒﺮﺍء ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻏﻴﺮ ﻗﺎﺑﻞ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ ﻭﺑﺎﻟﺬﺍﺕ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻤﺲ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻴﻦ.

    ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭ ﺍﻟﻤﻌﻨﻮﻥ ﻟﻸﻣﻨﺎء ﺍﻟﻌﺎﻣﻴﻦ ﻭﻭﻛﻼء ﺍﻟــﻮﺯﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ، ﺃﻥ ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﻤﺪﺍﻥ ﺣﻤﻴﺪﺗﻲ ﻭﺟﻪ ﺑﺈﻳﻘﺎﻑ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻹﺟﺎﺯﺍﺕ ﻭﺍﻷﺫﻭﻧﺎﺕ ﻟﻤﻨﺴﻮﺑﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻟﺤﻴﻦ ﺇﺷﻌﺎﺭ ﺁﺧﺮ.

    ﻭﻭﺟﻪ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭ ﺑﻮﺿﻊ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻣﻮﺿﻊ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻭﺗﻮﺟﻴﻪ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﻟﻼﻟﺘﺰﺍﻡ ﺑﻪ، ﻭﺗﻢ ﺇﺭﺳﺎﻝ ﺻـﻮﺭﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭﻳﺔ، ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻘﻀﺎء، ﺍﻟﻨﺎﺋﺐ ﺍﻟﻌﺎﻡ، ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻊ ﺍﻟﻌﺎﻡ، ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ، ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎﻡ ﺍﻟﺸﺮﻁﺔ ﻭﻣﺪﻳﺮ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻷﻣﻦ.

    ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺨﺒﻴﺮ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺧﻮﺟﻠﻲ، ﺇﻥ ﺍﻳﻘﺎﻑ ﺍﻹﺟــﺎﺯﺍﺕ ﻭﺍﻷﺫﻭﻧــﺎﺕ ﻳﻌﻨﻲ ﺑﺈﻳﺠﺎﺯ ﺗﺠﻤﻴﺪ ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ ﻋﺸﺮ ﻣﻦ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻀﻤﻦ:ﺍﻹﺟﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺴﻨﻮﻳﺔ ﻭﻟـﻺﺟـﺎﺯﺍﺕ ﺧﻄﺔ ﺳﻨﻮﻳﺔ، ﻭﺑﺎﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﺼﺪﻳﻖ ﻗﻄﻌﻬﺎ ﺃﻭ ﺗﺄﺟﻴﻠﻬﺎ ﺃﻭ ﺍﻟﻐﺎءﻫﺎ )

    ﻭﺑﺎﻟﻤﻨﺸﻮﺭ ﻳﺘﻢ ﺇﻟﻐﺎء ﺍﻹﺟﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺍﻟﺘﺼﺪﻳﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻳﻮﻡ 12 يونيو 2019 وأي ﺇﺟـﺎﺯﺓ ﺃﺧـﺮﻯ(، ﺍﻹﺟـﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﻌﺎﺭﺿﺔ )ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ(، ﺇﺟــﺎﺯﺓ ﺍﻟﺤﺞ ﻭﺍﻟﻌﻤﺮﺓ، ﺇﺟــﺎﺯﺓ ﺗﻤﺜﻴﻞ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺸﺎﻁﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ، ﺇﺟﺎﺯﺓ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﻴﻴﻦ، ﺇﺟﺎﺯﺓ ﺍﻟﻮﺿﻮﻉ، ﺇﺟﺎﺯﺓ ﺍﻷﻣﻮﻣﺔ، ﺇﺟﺎﺯﺓ ﺍﻟﻌﺪﺓ، ﺍﻹﺟﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﻤﺮﺿﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪﺍﺧﻞ ﻭﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻭﺍﻟﻔﺘﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺮﺿﻴﺔ ﺍﺛﻨﺎء ﺍﻹﺟﺎﺯﺓ، ﺍﻹﺟﺎﺯﺓ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ، ﺇﺟﺎﺯﺓ ﻣﺮﺍﻓﻘﺔ ﺍﻟﺰﻭﺝ، ﺍﻹﺟﺎﺯﺓ ﺑﺪﻭﻥ ﺃﺟﺮ، ﻭﺇﺟﺎﺯﺓ ﺇﺻﺎﺑﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻨﺪ ﺍﻻﺻﺎﺑﺔ ﺑﺤﺎﺩﺙ ﺃﻭ ﻣﺮﺽ ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﺗﺄﺩﻳﺔ ﻭﺍﺟﺒﺎﺗﻪ.

    ﻣﻀﻴﻔًﺎ ﺃﻥ ﺗﻌﻠﻴﻖ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻹﺟﺎﺯﺍﺕ ﺑﺄﻧﻮﺍﻋﻬﺎ ﺩﻭﻥ ﺃﻱ ﺍﺳﺘﺜﻨﺎء، ﻫﻮ ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ، ﻭﺃﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻭﻻ ﺍﻷﻣﺎﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍء ﺃﻱ ﺣﻖ ﻓﻲ ﺍﺻﺪﺍﺭ ﻣﻨﺸﻮﺭ ﺇﺩﺍﺭﻱ ﻳﻤﺲ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﺩﻭﻥ ﺍﻻﺳﺘﻨﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺃﻭ ﻗﺮﺍﺭ، ﻣﺒﻴﻨًﺎ ﺃﻥ ﺍﻷﻣﺎﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍء ﻣﻮﻛﻮﻝ ﻟﻬﺎ ﺃﻣـﺮ ﺍﻹﺷــﺮﺍﻑ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻭﺇﻋﻼﻥ ﻗــﺮﺍﺭﺍﺕ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟــﻮﺯﺭﺍء ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﺤﻞ ﻣﺤﻞ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟــﻮﺯﺭﺍء ﻋﻨﺪ ﻏﻴﺎﺑﺔ،

    ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻲ ﻳﻤﻠﻚ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﺗﺠﻤﻴﺪ ﺃﻭ ﺗﻌﻠﻴﻖ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﻔﻈﻬﺎ ﺍﻟﻘﻮﺍﻧﻴﻦ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻭﺍﺣـﺪﺓ، ﺣﺎﻟﺔ ﺇﻋﻼﻥ ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﻱ ﻭﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻋﻦ ﻁﺮﻳﻖ ﺃﻣﺮ ﺃﻭ ﻣﺮﺳﻮﻡ ﺩﺳﺘﻮﺭﻱ ﺗﺠﻤﻴﺪ ﺑﻌﺾ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ.

    ﻭﺃﻛﺪ ﺧﻮﺟﻠﻲ ﺃﻥ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺃﻱ ﺗﻮﺟﻴﻪ -ﻣﺜﻼ- ﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻻ ﻳﺘﻢ ﺇﻻ ﺑﺼﺪﻭﺭ ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﺟﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺑﺮﻗﻢ ﻭﺗﻮﻗﻴﻊ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ( ﺃﻭ ﺑﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻭ ﺗﻌﺪﻳﻼﺕ ﻓﻲ ﻗﻮﺍﻧﻴﻦ ﺗﺠﻴﺰﻫﺎ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﺘﺸﺮﻳﻌﻴﺔ، ﻛﻤﺎ ﺃﻥ )ﺗﻮﺟﻴﻪ( ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻳﻈﻞ )ﻣﻌﻠﻘًﺎ ﻭﻏﻴﺮ ﻗﺎﺑﻞ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻳﺘﺤﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﻗﺮﺍﺭ ﺟﻤﻬﻮﺭﻱ ﺃﻭ ﻧﺺ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ، ﻣﻮﺿﺤًﺎ ﺃﻥ ﺍﻷﻣﻨﺎء ﺍﻟﻌﺎﻣﻴﻦ ﻭﺍﻟﻮﻛﻼء ﺍﻟﻤﻜﻠﻔﻴﻦ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ ﻳﻘﻴﻨًﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻏﻴﺮ ﻗﺎﺑﻞ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ ﻭﺑﺎﻟﺬﺍﺕ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻤﺲ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻴﻦ.

    ﻭﺃﺿــﺎﻑ: )ﻛــﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻣـﺎﻧـﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻧﺼﺢ ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻅﻞ ﻳﺒﺸﺮ ﺑﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ )ﻭﻛﻠﻪ ﺑﺎﻟﻘﺎﻧﻮﻥ(، ﻭﻧﺘﻮﻗﻊ ﺗﺪﺧﻞ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻨﻘﺎﺑﺎﺕ ﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﺍﻷﻣﺮ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻣﻨ ﺄﻋﻀﺎﺋﻪ ﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ﻭﺇﻟﻐﺎء ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭ ﻭﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺑﺪﺍﺋﻞ ﺃﺧﺮﻯ

    الجريدة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-16-2019, 09:18 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    Quote: ماذا جرى في نيابة مكافحة الفساد؟..

    تفاصيل "استجواب البشير"

    مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز


    نشرت وكالة السودان للأنباء "سونا" تفاصيل عملية الاستجواب التي أجرتها نيابة مكافحة الفساد في العاصمة الخرطوم، للرئيس المعزول عمر البشير، الأحد.

    وأكد الناطق باسم الشرطة في بيان، أنه "تم في الثالثة من ظهر اليوم (الأحد) نقل البشير ضمن قوة وحراسة أمنية مشددة من سجن كوبر، لنيابة مكافحة الفساد بحي العمارات، حيث خضع لإجراءات التحقيق بواسطة النيابة المختصة".

    وأضاف أنه بعد انتهاء التحقيق، تمت إعادة الرئيس السوداني المعزول إلى سجن كوبر.

    ووجهت نيابة مكافحة الفساد للبشير تهما تندرج تحت مواد النقد الأجنبي والثراء الحرام، ومخالفة أمر الطوارئ وحيازة نقد سوداني يتجاوز المبلغ المسموح.

    وقال وكيل النيابة علاء دفع الله: "تم إحضار الرئيس السابق وإبلاغه بأنه يواجه تهما بموجب المادتين 5 و9 حيازة النقد الأجنبي والمادة 6 الثراء الحرام والمادة 7 الحصول على هدية بطريقة غير قانونية".

    من جانبه، أوضح مصدر بالنيابة العامة أنه "تم إخطار البشير بحقه في استئناف التهم خلال أسبوع من الآن لوكيل أول النيابة، وأنه في حالة رفض الاستئناف، يستأنف لوكيل النيابة الأعلى، الذي يعتبر قراراه نهائيا، قبل أن يحال الملف للمحكمة المختصة"، بحسب "سونا".

    وأشارت "سونا" إلى أنه تم توجيه التهم بحضور البشير شخصيا، وممثلي الدفاع على رأسهم أحمد إبراهيم الطاهر، ومحمد الحسن الأمين، وهاشم أبو بكر الجعلي .

    ونهار الأحد، ظهر البشير علنا لأول مرة منذ عزله في أبريل الماضي، لدى اقتياده إلى مكتب النائب العام في إطار تحقيقات تتعلق بالفساد.

    وأكد المتحدث باسم المجلس العسكري الحاكم، المقدم عبد اللطيف كبير، أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إخراج الرئيس المعزول من سجنه بالخرطوم، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

    وإضافة إلى تهمة الفساد، فإن البشير ملاحق لقتل متظاهرين أثناء قمع الاحتجاجات التي بدأت في ديسمبر. وقد حاول نظامه إخماد الحركة عبر فرض حال الطوارئ في البلاد في 22 فبراير.




    Quote: السودان: ضباط مورطون في قتل محتجي اعتصام “كولمبيا”

    مصدر الخبر / جريدة العرب اللندنية


    لجنة التحقيق العسكرية تعلن أن الضباط لم يكونوا ضمن القوة المُكلفة بتنفيذ خطة تنظيف منطقة “كولمبيا”، وتؤكد دخولهم لميدان الاعتصام دون تعليمات.

    الخرطوم– أكد المجلس العسكري الانتقالي السوداني أنه لم يأمر بفض ميدان الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم بالقوة، نافياً ما تناقلته بعض وسائل الاعلام مؤخراً من معلومات خاطئة نسبتها للمؤتمر الصحفي الذي نظمته اللجنة السياسية للمجلس العسكري الانتقالي الخميس الماضي.

    يأتي ذلك في وقت كشفت فيه لجنة التحقيق التابعة للمجلس العسكري عن تورُط عدد من الضباط بِرُتب مختلفة في فض الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش بالخرطوم، وأكدت ثبوت مسؤوليتهم عن الأحداث وتبرأت من أفعالهم، حسبما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) السبت.

    وقالت اللجنة إنهم لم يكونوا ضمن القوة المُكلفة بتنفيذ خطة تنظيف منطقة “كولمبيا”، ونوهت إلى دخولهم لميدان الاعتصام دون تعليمات من الجهات المُختصة.

    وأكد العميد حقوقي عبد الرحيم بدرالدين عبد الرحيم، الناطق الرسمي باسم لجنة التحقيق المكونة من المجلس العسكري، في بيان على تقديم كل من تثبت مسئوليته واشتراكه في تلك الجرائم لمحاكمة عادلة وعلنية ومفتوحة.

    وأشار عبد الرحيم لوجود لجنة تحقيق منفصلة شكلت بواسطة النائب العام بموجب قانون النائب العام للإجراءات الجنائية وبصفته صاحب المسئولية لإقامة الدعاوى الجنائية، مبيناً أن لجنة التحقيق العسكرية لا تمس كل الإجراءات التي اتخذت بواسطة النائب العام باعتباره صاحب الولاية العامة في هذا الشأن وستكون إجراءات اللجنة رهن إشارته متى ما طلب ذلك

    وشدد المجلس العسكري في بيان السبت أنه لم يأمر بفض ميدان الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم بالقوة، نافياً ما تناقلته بعض وسائل الإعلام مؤخراً من معلومات خاطئة نسبتها للمؤتمر الصحفي الذي نظمته اللجنة السياسية للمجلس العسكري الانتقالي الخميس الماضي بهذا الخصوص، حسبما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية(سونا).

    وقال في البيان: “أوردت بعض وسائل الإعلام مؤخراً معلومات خاطئة نسبتها للمؤتمر الصحفي الذي نظمته اللجنة السياسية للمجلس العسكري الانتقالي يوم الخميس الماضي مفادها أن المجلس قد أمر بفض ميدان الاعتصام أمام القيادة العامة بالقوة”.

    وأضاف أن “وسائل الإعلام أشارت إلى الاجتماع المشترك للمجلس مع الجهات العدلية، والذي طلب فيه المجلس تقديم المشورة القانونية فيما يتعلق بعمل القوات المشتركة لنظافة منطقة كولمبيا”.

    حميدتي: المجلس لم يرفض التفاوض على عكس بعض الاتهامات
    حميدتي: المجلس لم يرفض التفاوض على عكس بعض الاتهامات
    وتابع البيان: “المجلس العسكري الانتقالي إذ يأسف لهذا النقل الضار، ويؤكد حرصه على كشف الحقائق كاملة أمام الجمهور عبر لجنة التحقيق في موضوع الاعتصام، والتي شكلت من كفاءات عدلية وقانونية مهنية ذات خبرات واسعة”.

    وفي وقت سابق السبت، أكد نائب رئيس المجلس العسكري السوداني, قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، أن المجلس لم يرفض التفاوض على عكس بعض الاتهامات.

    وقال حميدتي في مؤتمر صحفي بالخرطوم إن المجلس العسكري لا يتمسك بالسلطة وغير طامع بالحكم.

    واتهم حميدتي بعض الأطراف بمحاولة إحداث فتنة في السودان، قائلا إن البلاد مستقرة في الوقت الحالي، وأبدى استعداد المجلس للتفاوض.

    وقال: سنكشف خلال الأيام القادمة عن معلومات أمنية واستخباراتية لاجتماعات داخل الخرطوم تكشف حجم المخططات‎.

    واعتبر أن قوات “الدعم السريع” (تابعة للجيش) لا تنتمي إلى حزب سياسي، وتعرضت لظلم وتشويه، وساهمت في التغيير الحقيقي بالسودان.

    وردا على أنباء أفادت بأنه تم التشاور معه بشأن فض موقع الاحتجاج قال النائب العام السوداني إنه حضر اجتماعا مع القادة العسكريين لبحث الإشراف القضائي على خطة لإخلاء المنطقة التي تستخدمها العناصر المنفلتة لكن النقاش لم يتطرق لفكرة فض اعتصام المحتجين.

    وقال محمود إنه وافق على أن تشن الشرطة العملية في منطقة كولمبيا شريطة تنفيذها تحت إشراف مكتب النائب العام وبدون استخدام الذخيرة الحية.

    وقال مسعفون على صلة بالمعارضة إن 118 شخصا قتلوا في العملية الأمنية بينما يقول المجلس العسكري إن عدد القتلى 61.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-16-2019, 10:22 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    لخرطوم: الهادي عبد الله

    وصل عدد من السلاطين والنظار والشراتي والعمد والمشايخ إلى الخرطوم أمس الاول قادمين من ولايات دارفور الخمس، وذلك لتقديم الدعم الجماهيري والسياسي لقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو حميدتي.

    وقال مصدر فضل حجب اسمه لـ(الجريدة) أمس، إن حميدتي دفع لكل العمد والنظار كل واحد على حدة 200 الف جنيه، وطلب منهم الحضور إلى الخرطوم مقابل مساندته في العملية السياسية بالبلاد ويشمل ذلك المفاوضات المنتظر استئنافها بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغير.

    وأكدت مصادر متطابقة لـ(الجريدة) أن الإدارات الاهلية اجتمعت بولاية جنوب دارفور، واتفقت على دعمها لحميدتي، وتم ترحيلهم إلى الخرطوم عبر مطار نيالا أمس الأول، مضيفة أن حميدتي منح عددا من العمد والنظار عربات ذات الدفع الرباعي بعد عزل عمر البشير عن السلطة، ومقابل ذلك تجنيد الشباب في صفوف قوات الدعم السريع،

    وتم انزال قيادات الادارة الاهلية في مدينة سوبا الواقعة جنوب شرق الخرطوم. الجريدة

    اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز


    Quote: عثمان ميرغني يكتب : ثلاثةُ سيناريوهات ..!!


    حديث المدينة – صحيفة التيار

    وساطة رئيس وزراء الجارة أثيوبيا في الأزمة السودانية، يبدو أنها تلفظ أنفاسها بعد أن رفضت قوى الحرية والتغيير طلب المجلس العسكري استئناف المفاوضات خلال 24 ساعة.. وبذلك يصبح الطريق مُغلقًا تماما في هذا المسار..

    والحال كذلك؛ فإن الوضع مواجَه بثلاثة سيناريوهات:

    الأول: أن يواصل المجلس العسكري مسلسل الأخطاء فيعلنَ تشكيل مجلس الوزراء تحت مسمى (حكومة تصريف أعمال).. وغالبا سيحاول استمالة بعض قوى الحرية والتغيير لتشارك في المجلس، أو على أقل تقدير أن تباركَ الشخصياتِ المختارة.. وهذا السيناريو هو استكمال لمذبحة الاعتصام.

    الثاني: أن تتجمد الأحوال على ما هي عليه، ويستمر المجلس العسكري الانتقالي مؤسسةً سياديَّة وتنفيذية وتشريعية وأحيانا قضائية.. وتتحقق بذلك أعتى درجات الانفراد بالسلطة وهي أقصى حدود الديكتاتورية..

    الثالث: أن تتحرك قوى الحرية والتغيير من مربع الانتظار ورد الفعل، فتعلن عن تشكيل مجلس الوزراء وربما أيضا المجلس التشريعي.. وهو الخيار الذي نتمنى أن يحدث اليوم قبل الغد..

    الخيار الثالث ينهي تماما حالة الجمود والاستعصاء ليس لكونه ينقل السلطة عمليا للإدارة المدنية بل لكونه لن يُواجَه من المجلس العسكري إلا بالقبول وربما المباركة..

    فخيارات العسكري بعيدًا عن الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير، تبدو كارثية في كل ضروبها.. ويختبئ خلفها أسوأ سيناريوهات الرعب، من شاكلةِ ما أشار إليه السيد تيمور ناجي، مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الأفريقية بعد انتهاء زيارته للسودان، فقال أن السودان إذا انزلق إلى الفوضى فسيخلق “ليبيا” جديدة، بالحرب الأهلية ذاتها..

    ولهذا أَجِدُني أكرر نصيحتي لقوى الحرية والتغيير، أنهم بلا حاجة لمفاوضات مع المجلس العسكري يمكنهم تشكيل الحكومة بل والبرلمان ولن يكون متاحا للمجلس العسكري سوى الاعتراف بها..

    وبمجرد تشكيل الحكومة يصبح متاحا تشكيل لجنة تقصِّي حقائقَ قضائيةٍ وفق قانون لجان التحقيق للعام 1954. كما بالضرورة سيكون مفتاح شبكة الإنترنت في يد حكومة الحرية والتغيير..

    لا حاجة لحكومة كبيرة، الأنسب ألا تتعدى 11 أو ربما 10 فقط، خاصة أن من مطلوبات المرحلة القادمة إعادة ترسيم (الوصف الوظيفي) للوزير حتى لا يكون هو ذلك المسؤول العبقري الذي يدير الوزارة من قمة شعرها إلى أخمص قدميها من بنات أفكاره و أولاد إبداعه الخاص، وما إن يغادر الوزارة حتى ترافقه كل خططه، الوزير في دولتنا الحديثة القادمة يجب أن يكون مجرد الواجهة السياسية للوزارة، لا يَحِقُّ له التدخل إطلاقا في تفاصيل عملها وبرامجها بينما يحتفظ جهاز الخدمة المدنية بكامل استقلاله..

    مطلوبٌ تحويل أزرار إدارة الدولة إلى أزرارٍ تدار باللمس.. بمنتهى الكفاءة والانسجام..

    اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-17-2019, 06:17 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    قوى التغيير تكشف عن جدول التصعيد الثوري

    وهذا ماسيحدث اليوم حتى السبت المقبل

    مصدر الخبر / التحرير

    أصدرت قوى إعلان الحرية والتغيير الأحد 16 يونيو 2019م “برنامج العمل الجماهيري التنويري والتحضير للتصعيد الثوري”، مقدمة له بالقول: “شعبنا الأبي؛ تنتظم من جديد خطى ثورتكم الظافرة في المدن والقرى والأرياف، مجددين العهد لشهداءنا الكرام الذين احتقروا الموت فعاشوا فينا أبدا. إنّ سوداننا الذي نرنو له والذي بذل الشهداء أرواحهم من أجله لن يكون إلا وطنا عزيزاً سيّدا، أما الطغاة الذين ظنّوا لهنيهةً أنّ لا غالب لهم، فنبشرهم أنْ هوَ ذا شعبنا كطائر الفينيق ينهض فارداً أجنحته، نافضاً عنه الرماد، لا ملجأ ولا عاصم منه إلا رد أمره إليه”.

    وأكدت استلهام “كل وسائل ثورتنا الباقية المجيدة”، مبينة:

    “تعود جداول نشاطنا الثوري بأمر شعبنا وترتيبه، فما كان لنا أن نبادر إليها إلا بعد التنسيق اللازم ورص الصفوف، فالثورة مدٌ وجذر. ننهض الآن لننتصر بسلميتنا من جديد، نتم مهماتنا الهادفة لا نكوص دونها، مدنيّة هدفنا وماها بعيد”.

    وأعلنت قوى الحرية والتغيير الجدول التحضير ي للتصعيد الثوري حتى نهاية الأسبوع على النحو الآتي:

    الاثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩: عقد اجتماعات لجان الأحياء للتنوير بالوضع السياسي الراهن والتحضير لجدول العمل الجماهيري. عمل دعائي داخل الأحياء والمناطق واستكمال بناء لجان العصيان المدني. بداية الإعداد للقاءات الأحياء والندوات المركزية.

    الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٩: التوقيع على دفتر الحضور الثوري للالتزام باستمرار النضال والتنظيم والعمل الثوري وصولاً للسلطة المدنية الانتقالية. تظاهرات ليلية في الأحياء والقرى والفرقان بالعاصمة القومية والأقاليم للمطالبة بالسلطة المدنية الانتقالية وإدانة مجازر ٣ يونيو في كافة السودان.

    الأربعاء ١٩ يونيو ٢٠١٩: لقاءات في الميادين والأندية في الأحياء والقرى والفرقان للتنوير بالوضع السياسي الراهن والحشد الجماهيري. الندوات المركزية بالأحياء والقرى والفرقان واستمرار العمل الدعائي. تظاهرات ليلية في الأحياء والقرى والفرقان بالعاصمة القومية والأقاليم للمطالبة بالسلطة المدنية الانتقالية وإدانة مجازر ٣ يونيو في كافة السودان.

    الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٩: وقفات للمهنيين والموظفين والحرفيين والعمال في العاصمة القومية والأقاليم (إدانة مجزرة القيادة، ارتداء الشريط الأزرق). الندوات المركزية بالمدن الكبرى في العاصمة والولايات. مواكب مركزية تتحرك من أحياء المدن وقراها في العاصمة والولايات وصولاً إلى مكان إقامة الندوة للمطالبة بالسلطة المدنية الانتقالية وإدانة مجازر ٣ يونيو في كافة السودان.

    الجمعة ٢١ يونيو ٢٠١٩: مخاطبات وفعاليات الثورة في الأقاليم في خمسة مسارات. لقاءات لجان الأحياء. الندوات المركزية بالأحياء والقرى والفرقان واستمرار العمل الدعائي.

    السبت ٢٢ يونيو ٢٠١٩: استمرار فعاليات الثورة في الأقاليم. الندوات المركزية بالأحياء والقرى والفرقان واستمرار العمل الدعائي. ودعت قوى الحرية والتغيير “كل جماهير شعبنا في الأحياء والفرقان بالمدن والقرى في كل أصقاع الوطن الحبيب لطباعة الجدول وتوزيعه في صورة منشورات”.

    يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير


    Quote: في السجن : البشير يشكو البعوض ويسترجع ذكريات الفقر وشقيقه عبدالله يؤكد براءته وهارون يطالب بالرياضة وعلي عثمان يشتكي من حرمانهم صلاة الجمعة !


    مصدر الخبر / التحرير




    حصلت الجزيرة نت على معلومات عن ظروف احتجاز الرئيس السوداني المعزول عمر البشير ورموز نظامه، في حين زارتهم مفوضية حقوق الإنسان بموافقة المجلس العسكري الانتقالي.

    وحسب مصادر تحدثت للجزيرة نت، فإن البشير بدا في حالة صحية جيدة ويزوره طبيب متخصص في العيون وآخر في الأذن والأنف والحنجرة، ويرتدي الزِّي الشعبي، ويتمتع بمعنويات عالية، ويقيم في غرفة بها سريران وحمام داخلي، لكنه يشتكي من كثرة البعوض.

    وقال ضاحكا إن الوضع يذكّره بوضعه عندما كان ضابطا صغيرا في منطقة ربكونا بجنوب السودان.

    أما علي عثمان النائب الأول الأسبق للبشير فيقيم في غرفة مزدوجة، ويشتكي من حرمانهم من أداء صلاة الجمعة.

    ووصف ما يحدث في الساحة السياسية بالتخبط، وقال متحسرا “ليتهم شاورونا في تسيير أمور الدولة”.

    في حين تمدد عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع الأسبق على سرير خشبي بسبب آلام الظهر ملتزما الصمت.

    من جانبه، طالب الدكتور نافع علي نافع -وهو رئيس حزب المؤتمر الوطني الأسبق- بتسريع محاكمتهم، وقال إنه واثق من براءته. كما صرح بأنه كان طوال الوقت من دعاة الإصلاح في الحزب والدولة.

    شقيق الرئيس

    بدوره، احتج عبد الله البشير شقيق الرئيس المعزول على مسببات اعتقاله، ووصف سجنه بغير القانوني كونه لا يشغل أي منصب رسمي في الدولة.

    وقال “ربما تهمتي الوحيدة أنني شقيق الرئيس”. وطالب بالنظر لحالته بعين العطف والاعتبار كونه يشرف على رعاية والدته التي تجاوز عمرها تسعين عاما، ودمعت عينه.

    أما مساعد البشير أحمد هارون فكان يرتدي جلبابا شعبيا، وطالب بتمكين المعتقلين من ممارسة الرياضة.

    وذكر أنهم حينما كانوا في السلطة وفروا للإمام الصادق المهدي هذا الامتياز، كما شرح حالة الرعب التي عمّت المعتقل حينما تم فض الاعتصام بالقوة. وقال إن صوت إطلاق النار كان مدويا في محيط السجن.

    معاملة طيبة

    وأكد المصدر أن الجميع يتمتعون بمعاملة طيبة، وتطبق عليهم لائحة السجون، باعتبارهم منتظرين، حيث يسمح لهم بارتداء ما يرغبون من ملابس، كما بإمكانهم استدعاء أطباء من خارج السجن، وكذلك جلب طعام من منازلهم، كما يشمل الامتياز زيارة أفراد من أسرهم من الدرجة الأولى.

    والخميس الماضي، قام وفد من مفوضية حقوق الإنسان بالسودان بزيارة للمعتقلين من رموز النظام السابق في سجن كوبر بالخرطوم بحري.

    وقالت رئيسة المفوضية حرية إسماعيل إن وفد المفوضية التقى الرموز السابقة، وعلى رأسهم الرئيس المعزول عمر البشير.

    وأوضحت أن الزيارة جاءت بعد موافقة المجلس العسكري على طلب من المفوضية بهدف الاطمئنان على ظروف اعتقال رموز النظام السابق.

    وحذرت رئيسة المفوضية من المخاطر الصحية التي تحيط بالمعتقل أبو هريرة حسين وزير الشباب في الحكومة المعزولة، حيث أكدت أهمية تلقيه العلاج خارج السودان بناء على نصيحة الأطباء.

    المصدر : الجزيرة




    Quote: لجنة تقدر الدمار في جامعة الخرطوم بحوالي (15) مليون دولار

    مصدر الخبر / سودان تايمز




    الخرطوم: محمد القاضي

    قدرت اللجنة المكلفة بحصر الخسائر التي لحقت بإدارات وكليات مجمع الوسط جامعة الخرطوم كتكلفة أولية بحوالي (15) مليون دولار، أثناء وعقب فض إعتصام الثوار أمام قيادة الجيش السوداني في الثالث من يونيو الحالي وخلف مئات القتلى والجرحى والمفقودين، حسب شهود.

    وحسب محرر (سودان تايمز) أن التخريب بمستشفى جامعة الخرطوم لحق بغرفة العناية التي حرقت بالكامل وغرف العمليات وحضانات الأطفال وغيرها من أقسام المستشفى.

    لاحظ محرر (سودان تايمز) أن الخزن الخاصة بالإدارات المالية قد تم تدميرها وسرقة ما بداخلها من أموال. وذكر مصدر بمستشفى جامعة الخرطوم أنها أنهت مناوبتها يوم 27 رمضان وتركت المستشفى بشكل جيد وعادت بعد فض إعتصام القيادة من قبل المجلس العسكري لتجد أن المستشفى قد دمر بالكامل. وذكر شهود عيان أن المستشفى قد استبيح من قبل قوات نظامية.

    وقال نائب وكيل جامعة الخرطوم عصمت قرشي إن لجنة حصر الخسائر قد وثقت وحصرت الخسائر والدمار الذي لحق بإدارات ومعاهد وكليات الجامعة. وذكر أن اللجنة سترفع تقرير بالدمار والتلف الذي لحق بالجامعة والمفقودات من السيارات والأجهزة والبلاغات التي تم فتحها.

    وفي ذات السياق قال المهندس ابراهيم ابو سمرة رئيس اللجنة التمهيدية لاتحاد خريجي جامعة الخرطوم ان اللجنة قد إستجابة لنداء جامعة الخرطوم لخريجيها للوقوف على حجم الدمار والمساهمة في إعادة إعمار الجامعة.

    وأكد أن اللجنة ستطلق نفير بإسم خريجي الجامعة لإعادة تأهيلها وتطويرها لتعود لأفضل مما كانت. وقال (سيتم دمج المبادرة مع مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم).

    وقالت مديرة إدارة شئون الخريجين بجامعة الخرطوم إن الدمار والخراب المتعمد الذي لحق بالجامعة بعد فض إعتصام والمتواصل حتى الآن لم يحدث في تاريخ الجامعة منذ تأسيسها في 1902، بالرغم من الأحداث التفلتات الأمنية التي شهدتها البلاد.

    وأضافت (الدمار الذي حدث للجامعة يستدعي دراسة أسباب ودوافع إستهداف أهم مركز للتنوير والمعرفة في البلاد).

    وقالت شاهدة عيان بإحدى الكليات إن الجامعة حتى الخميس الماضي تتعرض للسرقة والتخريب، وعلى الرغم من أن قوات الدعم السريع تتواجد في داخل حرم الجامعة ومحيطها
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-17-2019, 04:40 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    Quote: بعد إستهداف السعودية..

    الحوثيون يهددون بقصف السودان ومصر


    مصدر الخبر / المشهد


    الاناضول – هددت جماعة الحوثي اليوم الاثنين، بضرب السودان ومصر إذا لم تنسحبا من التحالف العربي، واعتبرت أن أي سفينة نفطية في البحر الأحمر أو بحر العرب ستكون هدفاً مشروعا لهم، في حال استمر التحالف بعملياته العسكرية.

    وقال مهدي المشاط، رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين، إن “كل دولة لا تنسحب من تحالف العدوان (التحالف العربي) ستطالها صواريخنا بما في ذلك السودان ومصر” .


    Quote: النائب العام يعلق بشأن مكان مدير جهاز الأمن السابق صلاح قوش


    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    قال النائب العام الوليد سيد احمد، إن النيابة ليس لديها علم بمكان مدير عام جهاز الأمن والمخابرات السابق الفريق اول صلاح قوش ولا تدري ان كان داخل السودان ام خارجه وان امر قبض لوكيل النيابة بالقبض على صلاح قوش ان قوة عسكرية من جهاز الامن اعترضته، وإن النيابة اتخذت اجراءات قانونية فى مواجهتهم وتم رفع الامر الى المجلس العسكرى ولم يتلقى اي نتيجة.

    وأكد النائب العام ان النيابة سلطاتها اعلى من سلطات جهاز الامن بعد اما ما يتعلق باحداث الثامن من رمضان وان الدعاوى الجنائية تم فتحها وجارى التحرى فيها .



    Quote: مزمل أبو القاسم يكتب :

    قانون القوة


    مصدر الخبر / الراكوبة نيوز


    للعطر افتضاح

    *كنا سنصدِّق ما قاله مولانا الوليد سيد أحمد، النائب العام المُكلَّف، عن استعداده لتقديم استقالته، حال حدوث أيِّ تدخلٍ في عمله، لو أنه احترم قُدسية منصبه، ولملم أوراقه، وفارق مكتبه، عندما تم التدخل في عمله، وانتهاك سلطته بسفورٍ غير مسبوق، بعد أن أقدمت قوة مسلحة على منع أحد وكلاء النيابة من تنفيذ أمر قبض، أمام منزل المتهم المراد توقيفه.

    *نسأل مولانا الوليد: هل هناك انتهاك لسلطتك، وازدراء لهيبة نيابتك، أكثر من توجيه مدافع الدوشكا نحو وكيل نيابة، لتهديده بها، ومنعه من أداء عمله، برغم أنه اصطحب معه قوة شرطية بقيادة ضابط عظيم برتبة عميد؟

    *حدث ذلك كله قبل أكثر من شهر، ومع ذلك بقي النائب العام في منصبه، ولم يُحدِّث نفسه بالاستقالة، ولم يثر لكرامته المنتهكة، وهيبة نيابته المهيضة، بل لم يحتج حتى على تجاهل المجلس العسكري للرد على المخاطبات التي رفعها إليه بشأن الواقعة المهينة.

    *حتى التوجيه الصادر من رئيس المجلس العسكري للنيابة بالتحقيق في كارثة فض الاعتصام بالقوة مثَّل تعدياً سافراً على سلطة النائب العام، لأن قانون النيابة ينص على استقلاليتها، ويحظر أي جهة من التأثير عليها، أو إصدار أي توجيه لها.

    *لذلك لا نصدق ما قاله عن رفضه التدخل في عمله، ولن نصدق أنه جاد في ما قاله عن استعداده للاستقالة حال منعه من أداء واجبه، لأن التدخل والمنع حدثا فعلياً، واقترنا بتهديد أحد وكلاء نيابته، وتجاهل خطاباته، وعدم الرد على المذكرات التي وثق فيها الواقعة المذكورة، ورفعها إلى الجهة التي تحكم البلاد.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-18-2019, 02:04 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    قوى الحرية والتغيير : وثقنا “12” حالة إغتصاب أثناء فض الاعتصام


    الخرطوم: باج نيوز

    كشفت قوى الحرية والتغيير عن توثيقها لـ “12” حالة إغتصاب أثناء فض الإعتصام، وأعلنت أن المجلس العسكري فض الاعتصام في “13” مدينة بالسودان في وقت واحد وليس بالخرطوم فقط، وأعربت عن تخوفها من تخطيط المجلس العسكري للسيطرة على الحكم.

    وأكد القيادي بتجمع قوى الحرية والتغيير محمد ناجي الأصم، في مؤتمر صحفي بالخرطوم اليوم “الاثنين” أنه لديهم خطط وبدائل حال تمسك المجلس العسكري بالسلطة “وقال أزلنا نظام الرئيس المخلوع البشير ونتعامل حالياً مع لجنته الأمنية المتمثلة في المجلس العسكري”، وقطع بأن قوى الحرية والتغيير متمسكة بحقوق الثورة كاملة وأوضح أنها تتوقع جميع السناريوهات.

    وجدد الأصم رفضهم لانقطاع خدمة الانترنت والتعتيم الاعلامي على القنوات وقال “المجلس العسكري قطع خدمات الانترنت لابعاد قوى التغيير من الشعب السوداني” واضاف “يجب الوصول الى بدائل لتجاوز التعتيم الاعلامي المفروض وقطع الانترنت في البلاد”.

    ووصف الأصم تصريحات المجلس العسكري بالمُتناقضة وطالبه بالإلتزام بما تم الإتفاق عليه بين الطرفين وقال “نسمع تصريحات مُتناقضة من قادة المجلس العسكري”، وأشار إلى أن قوى التغيير قبلت في تفاوضها مع المجلس العسكري بتشكيل مجلس سيادي مشترك برئاسة دورية، وأعلن ترحيبهم بالوساطة الاثيوبية والتزامهم بما تم الاتفاق عليه في مسبقاً.

    وكشف الأصم عن إعتقال موظفة تتبع لتجمع المهنيين بهيئة المياه تُدعى “مني” خلال الأيام الماضية” وأشار إلي سقوط “128” شهيد أثناء فض الاعتصام وقال “لن نرض دون أن تكون هناتك آلية واضحة لمعرفة من قتلهم”.


    Quote: عودة المظاهرات في السودان والعسكري يحشد


    مصدر الخبر / غرفة الاخبار


    أجرى رئيس المجلس العسكري السوداني الفريق أول عبد الفتاح برهان زيارة خارجية جديدة حملته هذه المرة إلى تشاد لإجراء مباحثات مع الرئيس التشادي إدريس دبي.

    زيارة البرهان هي الثانية خلال أقل من أسبوع، حيث زار أريتريا الجمعة ليعلن خلال لقائه الرئيس أسياس أفورقي، فتح الحدود مع الدولة الجارة بعد فترة من العلاقات المتوترة خلال عهد البشير.

    وتزامنت تحركات رئيس المجلس العسكري الخارجية، مع حراك داخلي كثيف لنائبه محمد حمدان دقلو، للقاء الإدارات الأهلية، وعددا من التشكيلات الاجتماعية، ملوحا بورقة التفويض الشعبي لتشكيل حكومة تكنوقراط، متجاوزا المعارضة.

    بدورها ترفض المعارضة التفاوض المباشر مع المجلس العسكري منذ أن فرقت قوات أمنية الاعتصام القائم أمام القيادة العامة بعنف مفرط، أودى بحياة العشرات، وأصيب خلال ذلك المئات، وارتفعت المطالبات بتحقيق مستقل حيال ما حدث.

    وعادت مع هذه التطورات بعض أحياء الخرطوم لتشهد مظاهرات متفرقة تطالب بتسليم السلطة إلى دولة مدنية، حسب مقاطع فيديو تداولها نشطاء على مواقع التواصل، لتظل الأزمة السياسية قائمة بلا حلول واضحة في الأفق.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-20-2019, 06:41 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    Quote: السفير البريطاني في الخرطوم يدعو المجلس العسكري لتسليم السلطة

    «سريعاً» ويحذر قادة الجيش


    مصدر الخبر / صحيفة الشرق الاوسط


    دعا السفير البريطاني في الخرطوم عرفان صديق قادة المجلس العسكري لتسليم السلطة «سريعاً» لحكومة مدنية، إن كانوا يرغبون في استعادة الثقة المحلية والدولية التي فقدوها بسبب حملة «القمع الشديدة لحركة» الاحتجاج.

    لكن عرفان صديق السفير البريطاني في الخرطوم والمدافع القوي عن الحكم المدني في السودان حمل المجلس العسكري مسؤولية الأحداث الدامية.

    وقال صديق في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية بالخرطوم، إن القوات الأمنية هي التي نفذت هذه الهجمات وتسببت بقتل الناس،

    وأضاف: «لذا يتحمل المجلس العسكري مسؤولية اتخاذ خطوات وإعادة بناء الثقة التي يمكن أن تسمح بحدوث الانتقال المدني».

    وقال صديق إن المجتمع الدولي ينتظر نتائج تحقيقات اللجنة، وتابع: «لكن حتى يحدث هذا، فإن المجلس مسؤول عن الأمن وبالتالي مسؤول عما حدث في فض الاعتصام»،

    وأضاف: «لذا، أعتقد أننا بحاجة إلى رؤية إجراءات من المجلس العسكري لبناء الثقة مع السودانيين والمجتمع الدولي».

    ونقلت الوكالة، أن صديق غرد على «تويتر» أثناء عملية فض الاعتصام بقوله: «لا عذر لهجوم مماثل. هذا يجب أن يتوقف الآن»،

    وقال إنه سمع الجلبة الناجمة عن فض الاعتصام في الساعة الخامسة صباح 3 يونيو (حزيران) الجاري،

    وأضاف: «كان بوسعي سماع إطلاق النار واتضح لي ماذا يحدث، لهذا أدليت بهذا التصريح»، واستطرد: «للأسف، عملية القتل حدثت والكثير من الناس قتلوا وكان هناك ثقة (لكنها) فُقدت».

    وحذّر السفير البريطاني من أنّه في حال فشل قادة الجيش في تسليم السلطة للمدنيين، ستتواصل معاناة السودان على الصعيد الدولي،

    وقال: «معاناة السودان ستستمر إذا لم يتمكن من تطبيع علاقاته مع العالم، وهو لن يطبع علاقاته مع العالم إذا لم يتجه صوب (مرحلة) انتقالية مدنية»،

    وأشاد بما سماه «إنجازات المحتجين خلال الأشهر الستة السابقة، منذ اندلاع المظاهرات لأول مرة قبل ستة أشهر»،

    وأشار إلى أن الثورة تخاطر بالفشل في تحقيق أهدافها، ورغم نجاح حركة الاحتجاج في إطاحة البشير، لم تسر الأمور كما خطط لها المحتجون،

    وتابع: «الحقيقة أنّ عملية القتل التي حدثت في 3 يونيو عقّدت الموقف وجعلت من الصعب أكثر التوصل لاتفاق».

    واعتبر الدبلوماسي البريطاني مطالب المتظاهرين بديمقراطية مدنية، أمراً مبرراً، وتابع: «إذا لم تتحقق إرادة الشعب السوداني، من المحتمل أن تتجدد الثورة الشعبية».

    والأسبوع الماضي، استدعت وزارة الخارجية صديق، وأبلغته احتجاجها على تغريداته على تويتر التي قال فيها: «لا مبرر لمثل هذا الهجوم. يجب أن يتوقف ذلك الآن».

    واعتبر المتحدث باسم الخارجية تغريدات صديق المتكررة مخالفة وتتعارض مع «الأعراف الدبلوماسية الراسخة».



    Quote: مصادر : عودة المبعوث الاثيوبي الى العاصمة السودانية الخرطوم


    مصدر الخبر / المشهد


    كشفت مصادر دبلوماسية لموقع المشهد السوداني عن عودة المبعوث الاثيوبي الى العاصمة السودانية الخرطوم اليوم الخميس .

    وقالت المصادر ان المبعوث الإثيوبي محمود درير يعود إلى الخرطوم اليوم لاستئناف المفاوضات غير المباشرة بين المجلس العسكري وقوى التغيير.

    وفي وقت سابق أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، قبول المبادرة التي يقودها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، والتي تنص على مواصلة التفاوض من النقطة التي توقف عندها،

    بيد أنها ترفض التفاوض المباشر مع العسكري قبل اعترافه بمسؤوليته عن «مجزرة اعتصام القيادة»، وتنفيذ شروطها كافة، ومن بينها تكوين لجنة تحقيق دولية في الأحداث.



    Quote: خرطوم: سودان تايمز

    قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا إن قوات الدعم السريع قتلت وإغتصبت وإعتدت على المعتصمين أمام قيادة الجيش السوداني في 3 يونيو الحالي، فيما وجه المجلس العسكري الانتقالي، دعوة جديدة لاستئناف التفاوض مع قوى الحرية والتغيير في أقرب وقت ممكن.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-20-2019, 07:25 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    قيادي بارز في قوى التغيير يكشف عن اتفاق جديد مع المجلس العسكري حول تشكيل مجلس السيادة


    مصدر الخبر / قناة العربية


    كشف قيادي بارز في قوى إعلان “الحرية والتغيير”، عن اتفاق مع المجلس العسكري الانتقالي على تشكيل مجلس السيادة من 15 شخصاً على أن يتناصف الطرفان العضوية مع التوافق على شخصية لترؤس المجلس خلال الفترة الانتقالية.

    وقال القيادي – الذي فضل عدم ذكر اسمه – إن الوسيط الإثيوبي سيعود إلى الخرطوم يوم الخميس، حاملاً رؤية رئيس الوزراء آبي أحمد علي المقترحات التي سلمت إلى طرفي التفاوض بالسودان والمتعلقة بحل مشكلة الراهن السياسي خاصة أزمة المجلس السيادي.

    وأضاف أن حالة التصعيد في المشهد السياسي، ليس لها صلة بمسار التفاوض، والذي بات الاتفاق عليه وشيكاً”، مشيراً إلى أن طرفي التفاوض لن يختارا إعلان أي حكومة من طرف واحد.

    وأبدى القيادي الاستعداد لحل مشكلة المجلس التشريعي، والتي طُرحت مؤخراً من خلال التنازل عن بعض من نسبة الـ67% مع الاحتفاظ بالأغلبية في المجلس التشريعي لصالح قوى إعلان الحرية والتغيير، مبيناً أن تلك المرونة لأجل استيعاب آخرين من المكونات السياسية والمجتمعية.

    وأشار إلى لقاءات عقدت مع سفراء دول خارجية على رأسها السعودية والإمارات تتعلق بمستقبل مسار الأحداث السياسية والموقف التفاوضي بين المجلس والحرية والتغيير، مؤكداً إرسال رسائل إيجابية عن علاقات السودان الخارجية مع تبديد كل المخاوف المتعلقة حولها خلال الفترة المقبلة.

    من جهته، جدد رئيس المجلس الانتقالي السوداني، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان “الدعوة لقوى الحرية والتغيير لاستئناف التفاوض اليوم قبل الغد”.

    وأعرب عن ترحيب المجلس الانتقالي “بالتفاوض مع قوى الحرية دون إقصاء لأي سوداني في الحل الوطني”.

    وأضاف البرهان: “لا نستهدف أي إقصاء لأحد، ولكن هناك تدخلات أعاقت سير التفاوض”.

    وقال: “نريد توفير الاستقرار في الفترة الانتقالية حتى الوصول إلى انتخابات بمراقبة دولية”.

    موضوع يهمك ؟ أعلن نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، محمد حمدان دقلو، الملقب بـ”حميدتي” أن المجلس وافق على تشكيل حكومة…السودان.. تظاهرات جديدة وحميدتي يدعو لتشكيل حكومة سريعاً السودان
    وأشار رئيس المجلس الانتقالي إلى “تحديات كبرى تواجه الشعب السوداني وليس المجلس الانتقالي، والجيش لن يرضى بضياع أمن ووحدة السودان”.

    وأقر البرهان أثناء مخاطبة العاملين في المهن الطبية والصحية، الأربعاء، “بأن الكثير من مكتسبات الشعب السوداني كانت تذهب لغير مستحقيها”.

    وأكد أن “القوات المسلحة حينما انحازت لثورة الشعب لم يكن هدفها الاستيلاء على السلطة”.

    وألمح إلى أن “الفترة الانتقالية تتضمن مهام محاسبة الفاسدين من رموز النظام السابق، ولكن هناك صعوبات وعراقيل تواجهنا في ذلك، وتحت أيدينا حاليا الكثير من الأصول والأموال التي كانت تخص الشعب السوداني، من بينها فندق قصر الصداقة”.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-21-2019, 06:29 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-21-2019, 11:59 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    موافقة مبدئية لقوى التغيير على مقترح جديد للوسيط الأثيوبي لتكوين مجلس سيادي مناصفة مع المجلس العسكري

    الخرطوم: باج نيوز

    في تطور جديد في المشهد السياسي في السودان أكدت قوى الحرية والتغيير موافقتها المبدئية على مقترح جديد للوسيط الأثيوبي لإنهاء أزمة المجلس السيادي العقبة الرئيسية في التوصل لإتفاق بين المجلس العسكري وقوى التغيير.

    وقبيل وصوله للخرطوم مساء اليوم “الجمعة” أرسل مبعوث رئيس الوزراء الأثيوبي السفير محمود درير مقترح جديد للتفاوض للطرفين “المجلس وقوى التغيير” نص على التأكيد على إقرار الإتفاق السابق بشأن بمجلس الوزراء والمجلس التشريعي، وتكوين مجلس سيادي مُشترك من “15” عضواً مناصفة بين الجانبين “7” عسكرين و”7″مدنيين والعضو الـ “15” شخصية قومية مدنية يتم إختيارها بموافقة الطرفين، ونصت الوساطة على رئاسة دورية عام ونصف لكل طرف على أن تكون الفترة الأولى للعسكريين.

    وأعلن القيادي بقوى الحرية والتغيير د. عمر الدقير في مُقابلة مع قناة “العربية” مساء اليوم الجمعة رصدها “باج نيوز” أعلن موافقتهم المبدئية على المقترح الأثيوبي الجديد، وقال إنه يؤكد على رؤية قوى الحرية والتغيير بتحقيق أغلبية مدنية في المجلس السيادي تحققت بإضافة شخصية قومية مدنية يتوافق عليها الطرفين.

    وقال الدقير إن قوى الحرية والتغيير ستُسلم ردها النهائي بشأن المقترح غداً “السبت” خلال إجتماع مع الوسيط الأثيوبي، وتحفظ القيادي بقوى التغيير على أن تكون الفترة الأولى في الرئاسة الدورية للمجلس العسكري وقال أنهم سيحسمون هذه النقطة في إجتماع غداً



    Quote: المجلس العسكري يمنع عدد من الندوات لتجمع المهنيين ويستخدم “البمبان” في فعالية بأم درمان


    الخرطوم: باج نيوز

    بالتزامن مع وصول الوسيط الإثيوبي للخرطوم السفيرمحمود درير، منع المجلس العسكري قيام عدد من الندوات أعلن عنها تجمع المهنيين في أحياء “الرياض والجريف غرب” شرقي الخرطوم وفرق ندوة بالفتيحاب بأم درمان وأطلق قنابل الغاز المسيلة للدموع “البمبان” على الحضور وإشترط الحصول على تصديق لإقامة الندوات من ثلاث جهات “الشرطة، والأمن، والدعم السريع”.

    وأصدرت لجنة مقاومة حى الرياض بيان صحفي تحصلت “باج نيوز” على نسخة منه اليوم “الجمعة” أوضحت فيه أنه بعد الإعلان المكثف عن الندوة و التجهيز لها، وصلت قوة مكونة من أكثر من “10” تاتشرات من قوات الدعم السريع وحاصرة نادي الرياض في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم ومنعت الحضور من الخروج و استخدام الهواتف.
    وأكدت اللجنة أنها سلمتهم تصريح من الشرطة وقالت إن الملازم أول المسؤول عن القوة رفض التصريح متعذراً بأنه لابد أن يكون من جهاز الأمن والدعم السريع أيضا
    وقالت اللجنة في بيانها إن القوة هددت أحد المواطنين عند استفساره عن هذا الأمر
    وأمهلت المواطنين 5 دقائق لإخلاء المكان.
    وأدنت لجنة حى الرياض الخطوة ووصفتها بالسلوك الهمجي و غير القانوني في التعامل مع المواطنين وتعهدت باستمرار و مواصلة الحراك الثوري بشتى الطرق و الوسائل.

    وفي ذات السياق منعت قوات تتبع للمجلس العسكري قيام ندوة الجريف غرب وأمهلت الحضور 5 دقائق لإخلاء مكان الندوة بعد توجيه القوات أسلحتهم للحضور بداعي عدم وجود تصديق للندوة شددت على أنه يجب أن يكون من ثلاثة جهات : “الشرطة، الأمن و الدعم السريع”.

    فيما أطلقت قوات أمنية بالبمبان على ندوة ميدان مربع 9 بالفتيحاب بذات المبررات ما دفع عدد من الثوار إلى إشعال الإطارات في الشارع الرئيسي.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-22-2019, 05:58 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    الكشف عن انعقاد مؤتمر سري في المانيا يناقش مستقبل السودان سبقه مؤتمر في امريكا برعاية الخارجية الامريكية

    مصدر الخبر / سودانايل

    أكدت مصادر للجزيرة نت انعقاد مؤتمر يناقش مستقبل السودان الجمعة في برلين وسط تكتم من منظميه، في حين تظاهر ناشطون سودانيون أمام الخارجية الألمانية للمطالبة بتحقيق أهداف الثورة، ونقل السلطة لحكومة مدنية. وبحسب المعلومات التي حصلت عليها الجزيرة نت، فإن اجتماعا سريا يعقد في مكان غير معلن ببرلين حول مستقبل السودان بمشاركة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي ومنظمة الإيغاد ومجموعة الترويكا (أميركا وبريطانيا والنرويج)، بالإضافة إلى مصر والإمارات والسعودية،

    وأكدت مصادر أن الاجتماع عقد بمقر الخارجية الألمانية. وبحسب مصادر الجزيرة نت، فإن المؤتمر سيركز على الضغط على الدول الداعمة للمجلس العسكري الحاكم في السودان، لا سيما السعودية والإمارات، كي يسلم السلطة للمدنيين. ونظم سودانيون اعتصاما بدأ منذ عصر الخميس واستمر حتى مساء الجمعة أمام الخارجية الألمانية للمطالبة بتحقيق مطالب الثورة. كما نظموا مسيرة بمشاركة المئات انطلقت من أمام بوابة برلين، وسارت حتى مقر الخارجية الألمانية حاملين الأعلام السودانية، ومرددين شعارات داعمة للثورة.

    أميركا فألمانيا

    بدوره أكد رئيس تجمع السودانيين بالخارج فتحي شندي انعقاد مؤتمر ببرلين حول مستقبل السودان، معتبرا أنه يأتي في إطار مواصلة اجتماع عقد في الولايات المتحدة في 17مايو/أيار الماضي برعاية الخارجية الأميركية. وقال شندي للجزيرة نت إنهم في التجمع دعوا كل قوى المعارضة بالخارج إلى التظاهر، وأرسلوا مذكرات إلى كل المشاركين وضحوا فيها مطالب الشعب السوداني العادلة في السلام والحرية والعدالة، وأحقية صناع التغيير وقادة الحراك في قوى الحرية والتغيير باستلام السلطة لتأسيس الدولة المدنية.

    وأضاف أنهم في التجمع يرحبون بالاهتمام الدولي والتضامن الكبير من العالم، ويأملون في أن يكون التدخل لصالح الشعب السوداني في إنجاز دولته المدنية، وإيقاف الدعم عن المجلس العسكري. واعتبر أن المجلس العسكري واصل سياسة القتل والمجازر التي انتهجها الرئيس المعزول عمر البشير، مضيفا أنهم يرفضون التدخل في الشأن السوداني الذي يأتي ضد إرادة الشعب، ويدعم ويؤسس لإعادة نظام البشير.

    وطالب شندي العالم بتضامن حقيقي لضمان الحقوق المدنية للسودانيين، والضغط لتشكيل لجنة دولية تحقق فيما وصفها بمجازر النظام. وعن أجندة مؤتمر برلين، قال رئيس تجمع السودانيين بالخارج إنه سيناقش مستقبل السودان من خلال تقليل الاضطراب بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير حتى تسليم السلطة للمدنيين.

    وتوقع شندي أن يسير الاجتماع في الطريق نفسه الذي انتهى إليه الاجتماع الذي عقد في الولايات المتحدة، وهو ما يتضح من خلال التصريحات الأميركية والأوروبية التي تعبر عن رغبة في استقرار السودان لكونه لا مصلحة لهم إلا في ذلك، مؤكدا أن السودانيين يدعمون الحل الدبلوماسي الذي يعد الأنسب والأنجع.

    واستغرب عدم حضور أي ممثل عن السودان في اجتماع يقرر بشأن مستقبله، مشددا على أن من المهم أن يدرك العالم أن الشعب هو صاحب القرار الأول والأخير.

    أما عن مشاركة السعودية والإمارات ومصر في المؤتمر، فلفت الناشط السوداني إلى أن تدخل هذه الدول في السودان ودعمها المجلس العسكري كان سبب حضورها في هذا المؤتمر لتحديد دورها بالسودان، منددا بدعم الدول الثلاث للمجلس العسكري ضد إرادة الشعب.

    وطالب منسق تجمع السودانيين بالخارج هذه الدول بالكف عن تقديم مصالحهما على حقوق شعب السودان، وعدم الزج به ومستقبله في أي صراعات محورية، مشددا على أن العلاقات المستقبلية مع أي شعب هي الاحترام الكامل للسيادة الوطنية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

    وعن انتقاء برلين لاحتضان المؤتمر، يرى شندي أنها ليست إلا مكانا جغرافيا للدعوة رغم عدم صدور توضيح من الحكومة الألمانية بشأن الاجتماع، مشيدا بالدور الألماني لكونه يدعم التغيير والتحول المدني والديمقراطية في السودان. وقال عاصم حسن أحد منظمي الاعتصام إنه تقرر تنظيم فعاليات عدة لتوصيل صوت الشعب السوداني فور علمهم بعقد اجتماع في برلين يناقش مستقبل السودان، لا سيما مع غياب ممثل سوداني.

    وأضاف في حديث للجزيرة نت أن رسالة المتظاهرين للشعب السوداني في الداخل بأنهم ليسوا وحدهم، وأن الثورة مستمرة لحين تحقيق مطالبها، لا سيما إسقاط ما وصفه بالمجلس الانقلابي، وتسليم السلطة للمدنيين.

    وعن الرسالة التي يحملها الحراك في برلين للغرب لفت حسن إلى أنهم يسعون لإيصال مطالب الشعب للحكومات والشعوب الغربية وتوضيح ما يجري بالسودان.

    وعن مشاركة حكومات السعودية ومصر والإمارات بالمؤتمر، فقد طالبها الناشط نفسه بعدم التدخل في الشأن السوداني الداخلي. المصدر : الجزيرة




                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2019, 06:59 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الإعلامية للانتفاضة (Re: osama elkhawad)

    Quote: قوى التغيير تكشف ماسيحدث حتى نهاية يونيو الحالي في السودان

    ر
    مصدر الخبر / غرفة الاخبار




    أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير عن جدول العمل الثوري حتى نهاية شهر يونيو الجاري، الذي يحتوي على لقاءات وندوات جماهيرية ومظاهرات ليلية في الأحياء وغيرها من الفعاليات، وجاء جدول الفعاليات على النحو الآتي:

    الأحد ٢٣ يونيو:

    – مواصلة اللقاءات والندوات بالتنسيق بين لجان الأحياء والمدن بالعاصمة والأقاليم وقيادات قوى الحرية والتغيير

    – مظاهرات ليلية في الأحياء للدعوة لموكب ٣٠ يونيو

    – عمل دعائي للجان الأحياء للدعوة لمواكب ٣٠ يونيو

    الاثنين ٢٤ يونيو:

    – تنظيم لقاءات وندوات داخلية بين لجان الأحياء والجماهير

    – استكمال بناء لجان العصيان والإضراب

    – عمل دعائي للجان الأحياء للدعوة لمواكب ٣٠ يونيو

    – بداية حملة التبرع بالدم لصالح المصابين

    الثلاثاء ٢٥ يونيو:

    – يوم مواكب الريف السوداني باسم تسليم السلطة المدنية

    – وقفات احتجاجية لتسليم السلطة المدنية في القطاعات المهنية والحرفية والعمالية

    – عمل دعائي للجان الأحياء بالعاصمة والأقاليم للدعوة لمواكب ٣٠ يونيو

    الأربعاء ٢٦ يونيو:

    – مخاطبات جماهيرية في الأسواق والمواقف والمركبات العامة للدعوة لموكب ٣٠ يونيو

    – يوم دعائي للجان الأحياء للدعوة لموكب ٣٠ يونيو

    الخميس ٢٧ يونيو:

    – مواصلة اللقاءات والندوات بالتنسيق بين لجان الأحياء والمدن بالعاصمة والأقاليم وقيادات قوى الحرية والتغيير

    – مظاهرات ليلية في الأحياء مشتركة بين لجان الأحياء المتجاورة

    – عمل دعائي مشترك للجان الأحياء المتجاورة فى العاصمة والأقاليم للدعوة لمواكب ٣٠ يونيو

    الجمعة ٢٨ يونيو:

    – حملة (حنبنيهو) في الأحياء والمناطق بالعاصمة والأقاليم والفرقان للاستعداد للخريف

    – مخاطبات المساجد والميادين عقب صلاة الجمعة في العاصمة والأقاليم للدعوة لموكب ٣٠ يونيو

    – مظاهرات ليلية وعمل دعائي مشترك للجان الأحياء المتجاورة في العاصمة والأقاليم للدعوة لمواكب ٣٠ يونيو

    السبت ٢٩ يونيو:

    – يوم دعائي لموكب الحداد على الشهداء وتسليم السلطة المدنية.

    – مظاهرات ليلية في العاصمة والأقاليم للدعوة لموكب ٣٠ يونيو يوم الموكباتية

    الأحد ٣٠ يونيو:

    – مواكب الحداد على الشهداء وتسليم السلطة للشعب

    وأشار بيان قوى الحرية والتغيير إلى أن المسارات تحدد لاحقاً بالتنسيق بين لجان الأحياء والمناطق في العاصمة والأقاليم.



    Quote: القيادي بقوى التغيير خالد عمر: سنمضي لاستلام السلطة الانتقالية أو دخول القبور والسجون

    تم النشر منذُ ساعة واحدةاضف تعليقاًمصدر الخبر / التحرير

    التحرير
    مصدر الخبر / التحرير




    أكد القيادي بقوى الحرية والتغيير خالد عمر يوسف “وحدة قوى إعلان الحرية والتغيير حول الهدف النهائي بإكمال مهام الثورة عبر انتقال السلطة لمدنيين ينفذون ما تم التواثق عليه في إعلان الحرية والتغيير”.

    وأشار عمر في رسالة مكتوبة الأحد (23 يونيو 2019 )، إلى أن طريقهم ليس مستوياً وممهداً بل هو ممتلىء بجبال من التحديات والمخاطر.

    ولفت يوسف إلى أن المجلس العسكري “يسعى إلى تعزيز سلطة الانقلاب عبرتطويل أمد التفاوض، واستخدام تكتيك التعتيم الإعلامي وقطع الانترنت، وبث الشائعات والأكاذيب حول قوى الحرية والتغيير”؛ مبينا أن هذا التكتيك تقاومه قوى الحرية والتغيير بصعوبة بالغة عبر منافذ محدودة كاللقاءات الجماهيرية المفتوحة، وبعض القنوات والإذاعات، ووصول محدود للانترنت وبيانات ومنشورات توزع في أرجاء البلاد.

    وقال القيادي بقوى التغيير: “بعد مجزرة القيادة العامة صار الصراع مع المجلس العسكري أكثر تعقيداً من ذي قبل، وتداخلت فيه عوامل عديدة ورأت قوى الحرية والتغيير أن تخوض المعركة في أربع جبهات: جبهة المقاومة السلمية، وجبهة العمل السياسي، وجبهة العمل الدبلوماسي، وجبهة العمل الإعلامي”.

    وأبان يوسف أن قوى الحرية والتغيير وافقت على الوساطة ومقترحاتها، وقال إن هنالك مطلوبات واجبة النفاذ، وعلى رأسها لجنة التحقيق الدولية المستقلة،

    وزاد بالقول: “موافقة قوى الحرية والتغيير على مقترح الوسيط الإثيوبي تضع المجلس أمام خيارين، إما الموافقة عليه ونقل السلطة للمدنيين أو الإعتراف بوضوح بمخطط الإنقلاب وتوسيع دائرة مواجهته لتشمل محيطه الإقليمي وتوحيد السودانيين ضده”.

    وأكد القيادي بقوى التغيير أن قوى الحرية والتغيير تتفق بنسبة 100 %؜ على الموقف من الوساطة الافريقية ومقترحاتها ولا صحة اطلاقاً لما يدور عن تحفظ أي طرف من أطرافها أو وجود اختلافات في الرأي حولها.

    ونفى يوسف ما يتم تداوله من شائعات حول وجود اتفاقات بين بعض أطراف الحرية والتغيير والمجلس العسكري، وأصفاً ذلك بالكذبة التي لا تنهض على ساقين .

    واستنكر القيادي بقوى التغيير محاولات صنع صورة عن المؤتمر السوداني ورئيسه عمر الدقير تقول بأنهم يريدون المضي مع المجلس في شرعنة الإاقلاب، موضحاً في الوقت ذاته أن الحزب ظل لثلاثين عاماً يقاوم سلطة الإنقاذ بكل السبل وواجه كل شيء في سبيل ذلك وزاد بالقول :

    ما يقال عن عمر الدقير يطابق ما يقال عن المؤتمر السوداني؛ مبيناً أن عمر الدقير ظل في معترك مقاومة الشموليات منذ كان طالباً يقود اتحاد طلاب جامعة الخرطوم ضد نميري وحتى خروجه من المعتقل قبل أشهر قليلة، وظل ٣٤ عاماً لم يهادن فيها شمولياً أو يخالطه فعلى ماذا يستند حملة أسهم التخوين ضده.

    وقال يوسف: “إن قوى الحرية والتغيير ستذهب موحدة لاستلام السلطة المدنية الانتقالية أو ستذهب موحدة للقبور والسجون، وكل ما يقال عن انها ستتفرق سعياً نحو السلطة لا يسنده شيء من المنطق أو الواقع أو الحقائق.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2019, 03:22 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 13790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter