لجماعة الحوار نهدي مقال فيصل محمد صالح.. ما شفتوا عوض؟؟

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-26-2022, 06:30 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-10-2016, 01:49 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 44452

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
لجماعة الحوار نهدي مقال فيصل محمد صالح.. ما شفتوا عوض؟؟

    01:49 AM December, 10 2016

    سودانيز اون لاين
    Yasir Elsharif-Germany
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ماشفتوا عوض..؟
    December 9, 2016
    فيصل محمد صالح
    هي أغنية طمبور شهيرة “ساري الليل..ما شفتوا عوض؟”، لكني أوردتها هنا عطفاً على عمود الزميل العزيز الطاهر ساتي بصحيفة “السوداني” أمس، وقد أبهجني العمود في زمن قلت فيه مسببات البهجة. كان الطاهر يتحدث عن جهات حكومية تفاجئنا بعمل جيد، على غير العادة، ثم سرعان ما تعود لقديمها و” تطمبج” كل الأشياء الجميلة. قال الطاهر إن عوض لاعب كرة فاشل، ما أن ينفرد بالمرمى إلا ويتكعبل بالكرة أمام الحارس، فتطالب الجماهير بإخراجه من الملعب. ذات مباراة فاجأ عوض الجمهور بإحرازه ثلاثة أهداف متتالية، حتى دخلت في حالة وجوم من الدهشة، ثم جاء الشوط الثاني فانفرد بالمرمى وتكعبل كالعادة، فهتفت الجماهير بابتهاج “يا هو دة عوض البنعرفه”.
    والحقيقة أن لدينا أكثر من عوض نعرفه “زي جوع بطننا”، ولا تبهجنا بعض الأهداف التي يحرزها، أو بعض التألق المفاجئ، لأنه سرعان ما يعود لسيرته التي نعرفها.
    أنظر لـ”عوض” الحوار الوطني، بدءاً من خطاب الوثبة الشهير، وكنت ممن تابعوه مباشرة في استديو تحليلي على شاشة قناة النيل الأزرق، ثم قلت رأيي بأن لا شيء جديد، وعاتبني البعض على هذا التشاؤم المبكر وعدم القدرة على فتح نوافذ عقلي لاستقبال الأفكار الجديدة. ثم مرت شهور، استدعاني خلالها قيادي كبير بالمؤتمر الوطني، ليناقشني فيما أكتبه. قال لي الرجل إنه يعتقد أني مخلص فيما أكتبه، وسألني لم لا أبدو مستبشراً بما يحدث، فعددت للرجل عشرات الأسباب التي تمنع أي تفاؤل كاذب، اختصرتها في عدم وجود أية مؤشرات جدية في الحوار.
    ثم بدأ مولد الحوار الذي استمر لقرابة العامين، وشارك فيه أكثر من مائة حزب وحركة مسلحة، وعشرات الشخصيات التي نعرفها والتي لم نسمع بها من قبل، وطلع علينا بتوصيات موجودة بنصها في الدستور الذي لا يريد المسؤولون في الحكومة وحزبها تنفيذه منذ عام 2005. فإن كان “عوض” رفض تنفيذ نصوص الدستور الذي صنعه بيديه، فما الذي يجعلنا نتفاءل بأنه سينفذ توصيات شاركه فيها زيد وعبيد؟
    لم يكذب “عوض” خبراً، فعجن التوصيات وخبزها، وله خبازة ماهرة ومعروفة ومتمرسة، ثم خرج منها بتعديل الدستور ليعيِّن رئيس وزراء من حزب المؤتمر الوطني، وإضافة نواب جدد، وتغيير اسم الحكومة!. ثم تفنن الخباز في صنعته، فأضاف لها مواد لم تخطر على بال المؤتمرين في الحوار الوطني، بزيادة سلطات الرئاسة، ثم جعل القرارات الإدارية بإحالة الضباط للمعاش قرارات سيادية لا يجوز الطعن فيها، تخلصاً من عشرات القضايا التي رفعها الضباط أمام القضاء، ثم “طنش” بقية توصيات الحوار.
    أو ليس هذا عوض الذي نعرفه بشحمه ولحمه؟ بالتأكيد هو، من غير تزييف أو تغيير أو طمس للهوية. وليصرخ الدكتور السجاد “ما شاء له الهوى”…فحزبه نفسه لا يشاركه الصراخ، ولعل حزبه نفسه عاد أيضا ليصبح عوض الذي نعرفه، وعلى قول إخوتنا المصريين “اللي تعرفه أحسن من اللي ما تعرفهوش”.
                  

12-10-2016, 02:07 AM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 09-14-2009
مجموع المشاركات: 7202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: لجماعة الحوار نهدي مقال فيصل محمد صالح.. م� (Re: Yasir Elsharif)

    لم يكن العصيان مطروحا كحل سياسي إلا في حالة عضو المنبر مصطفى محمود, ويشكر على هذا الصمود النبوي المبين.
    أما في عموم أحوال المعارضة فسوف تجد كل الصور والسير, على إختلافها وتعارضها.
    من حل سلمي إلى ثورة شعبية , إلى تحرك عسكري إلى إنتفاضة محمية إلخ إلخ ...
    فمن الأفضل والحال كذلك أن يكون وأن يستمر الحوار الوطني تحت أي ظرف وطني كان...
    وفي غياب البرلمان الديمقراطي, تكون وسائل الإعلام هي الأقرب في التعبير عن أحوال الحوار الوطني أو إتجاهات الرأي ...
    هذا ما أراه مجتزءا وشبه محروم في ظل الدعوة أو قل القنبلة الموقوتة, القائلة بألا صوت يعلو على صوت المعركة.
    فقد أخذنا هذا الدرس صباحا وعصرا ... والحال ليس نفس الحال, بل أسوا


    .............................................

    شكرا يا دكتور ياسر
    و اسمح أن أضع كلام العضو حيدر قاسم
    فقط التزاماً بالمبدأ المنصوص في العبارة "سف و قارن"
    كدعاية لأحد متاجر التمباك الجديدة
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de