مجموعة من المحامين المصريين التقدم بشكوى قضائية ضد أسامة أنور عكاشة لإساءته لصحابي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-06-2019, 06:29 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الثاني للعام 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-11-2005, 05:10 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 30474

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجموعة من المحامين المصريين التقدم بشكوى قضائية ضد أسامة أنور عكاشة لإساءته لصحابي

    Quote:







    الرياض - دينا فقيها

    قرر مجموعة من المحامين المصريين التقدم بشكوى قضائية ضد الكاتب المصري أسامة أنور عكاشة بعد إساءته للصحابي عمرو بن العاص حين وصفه بـ "أحقر شخصية في الإسلام" وبأنه "أفّّاق" ما أثار غضب الأوساط الدينية في العالم العربي وفي مصر خاصة.

    وقد نشر عكاشة في صحيفة "الموجز الأسبوعية هجوما على عمرو بن العاص نفى عنه أهميته التاريخية وهمش وجوده وحقره.

    وعلل عكاشة سبب هجومه على عمرو بن العاص بأن الكاتب" إن أراد تشكيل أي صورة تاريخية ليتم تمثيلها في عمل درامي فإنه سيشكلها كما يراها هو وليس كما هي مثبتة في التاريخ". وأنه – أي عكاشة – يرى من وجهة نظره أن شخصية عمر بن العاص "أحقر شخصية في الإسلام".

    وفي اتصال هاتفي قال المحامي الاسلامي الشهير في مصر منتصر الزيات لـ "العربية نت" إن هناك مجموعة من المحامين سيقومون برفع دعوى ضد عكاشة لإساءته الأدب تجاه صحابي جليل.

    وأضاف الزيات "هذه قضية دينية ويجب أن لا يتم السكوت عليها. ويستعد بعض المحامين لرفع القضية في المحكمة والمطالبة باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه عكاشة".

    وقد استضافت قناة "أوربت" ليلة أمس الاثنين4-10-2004 الكاتب عكاشة للتأكد من صحة ما قيل في الجريدة على لسانه، ورد عكاشة بأنه مقتنع بكل ما كُتب وأنه مسؤول كل المسؤولية عن كلامه.

    الجدير ذكره أن عكاشة أنكر على المذيع سبب كل هذا الغضب على موقفه تجاه عمرو بن العاص، مع أنه – والحديث لعكاشة – "لم يكن عمرو من العشرة المبشرين بالجنة". وتدخل الداعية الإسلامي خالد الجندي الذي حضر اللقاء أثناء الحوار وطلب من عكاشة التأدب مع الصحابي الجليل.

    وقال "هل أنت لا تحترم سوى العشرة المبشرين بالجنه؟" وأجاب عكاشة "وهل أنا الذي حددت العشرة أم الرسول"، لكن الجندي أعاد عليه بسؤال آخر حين ذكر له حديث الرسول عن عمر وبن العاص حين قال "أسلم الناس وآمن عمرو"؟؟

    وزاد عجب الحضور بإجابة عكاشة حين قال "ماذا تقصد ؟؟ أنني أخالف ما قاله الرسول؟؟ هذا سوء نية واضح منك يا شيخ خالد".

    وقال الجندي "ماذا تريد مني أن أصدقك أنت أم الرسول، فالرسول عليه الصلاة والسلام شهد لعمرو بن العاص بالإيمان وأنت تشهد له بالحقارة".

    فأجابه الكاتب أن هناك يا سيدي حديث يقول إن من قال لا إله إلا الله دخل الجنة فيكفي أن توحد بالله بلسانك فقط كي تدخل الجنة. وعندما احتد النقاش بين الطرفين طالب الجندي من عكاشة بأن يلتزم بأدب الحوار وأن يهدأ في الحديث.

    بعدها تدخل الزيات بمكالمة هاتفية ولام فيها خالد الجندي على أدبه مع أشخاص لا يعرفون معني الأدب، وقال إن الثقافة لها حدودها واحترامها ومفاهيمها وإن تعدّت الحدود المسموح بها فإنها لا تصبح ثقافة.

    وقال الزيات "أي أدب في الحوار هذا الذي يتبعه خالد الجندي مع شخص يجهل لغة الأدب مع الصحابة وأنا أراهن إن كان يعرف هذا الكاتب طرق الوضوء السليم".

    بعدها هاجم عكاشة الزيات واصفاً إياه بمحامي الإرهابيين وأنه لا يتقبل منه الرأي. وأضاف "أقول لمنتصر إنني أعرف جيداً كيف أتوضأ وإن أردت مني أن أعلمك أشياء غير الوضوء فأنا على استعداد".

                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2005, 04:55 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 30474

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجموعة من المحامين المصريين التقدم بشكوى قضائية ضد أسامة أنور عكاشة لإساءته لصحابي (Re: jini)

    ,
    Quote: عمر بن العاص في التأريخ الاسلامي؟!
    إحتساب نسب عمرو إبناً للعاص بدون DNA
    ترى هل سيبقى عمرو بن العاص شخصية حقيرة كما قدمها لنا التأريخ العربي ام ستحكم بنزاهته المحكمة المصرية بعد اربعة عشر قرنا ونيف

    رياض الحسيني
    GMT 9:15:00 2004 الجمعة 22 أكتوبر

    كثيرة هي قضاياه ودعواه المقدمة امام القضاء المصري. دعواه ضد قيادات التلفزيون المصري بتهمة تبديد واهدار المال العام بسبب اجور الفنانين عن اعمال درامية اذاعها التلفزيون المصرى فى رمضان الفائت ليست الاولى، كما انها ليست الاخيرة دعواه المقدمة ضد شيخ الازهر والتى يطالب فيها باقالة د. سيد طنطاوى من منصبه بسبب تضارب الفتاوى الصادرة منه
    المحامي المصري نبيه الوحش يرفع هذه المرة دعوى غريبة في منطقها وضد شخصية لها وزنها في العالم الانساني وليس المجتمع المصري فحسب. هذه المرة دعواه مقدمة ضد الروائي والسيناريست اسامة انور عكاشة ويتهمه فيها بانه قد تعدى على شخصية تاريخية دخلت الاسلام في حياة الرسول (ص)! يؤكد الوحش ان عمر بن العاص الشخصية التاريخية محط الخلاف ليس "حقيرا" كما وصفه الدكتور عكاشة
    منتصر الزيات هو الآخر اعتبر تلك القضية "دينية" على حد تعبيره واضاف انه "يجب عدم السكوت عليها"! وشكك الزيات بعلم عكاشة بـ "الوضوء السليم"! فرد عكاشة بقوله "أقول لمنتصر إنني أعرف جيداً كيف أتوضأ وإن أردت مني أن أعلمك أشياء غير الوضوء فأنا على استعداد" ناعتا اياه بـ "محامي الارهابيين"!
    السيد عكاشة يقول انه غير نادم على ماكتبه مؤكدا ان المدعو عمرو بن العاص "ليس من العشرة المبشرين بالجنة"! وليس من برهان قد اعتمده السيد الوحش على عدم حقارة عمرو بن العاص إلا أنه عاصر الرسول واسلم في عهده! ترى هل حقا كل من عاصر الرسول واسلم على يديه هو منزه وفوق النقد ولايجوز المرور به إلا بآيات التكبير والتبجيل والتهليل؟! لنقلّب صفحات التأريخ فيما يخص تلك القضية بعدها نحدد إلى أي الفريقين نقف مستندين بذلك للتأريخ والروايات التي رضي بها الجميع حكما، ومن كتب تاريخية معتمدة من كلا الفريقين
    اما نسبه فهو عمرو بن العاص بن وائل بن هاشم بن سعيّد بن سهم بن عمرو بن هصيص ابن كعب بن لوي القرشي، احد "دهاة العرب الخمس". قال الرازي في تفسيره 8 ص 503، روي أن العاص بن وائل كان يقول: "إن محمدا أبتر لا ابن له يقوم مقامه بعده، فإذا مات انقطع ذكره، واسترحتم منه، وكان قد مات ابنه عبد الله من خديجة"، وهذا قول ابن عباس ومقاتل والكلبي وعامة أهل التفسير. وذكر الفخر الرازي أن أبي جهل وأبي لهب وعقبة بن أبي معيط كانوا يشنئون رسول الله (ص) إلا أن ألهجهم به وأشدهم شنئة العاص ابن وائل. وقد اجمع المفسرون ان الآية الكريمة "ان شانئك هو الابتر" انما نزلت بحق العاص بن وائل. هذا من جهة الاب.
    اما من جهة الام وكما جاء عنها في العقد الفريد وبلاغات النساء وروض المناظر وثمرات الاوراق وجمهرة الخطب فاسمها ليلى أشهر بغي بمكة وأرخصهن أجرة، ولما وضعته ادعاها خمسة كلهم أتوها غير أن ليلى ألحقته بالعاص لكونه أقرب شبها به، وأكثر نفقة عليها. ذكرت ذلك أروى بنت الحارث بن عبد المطلب لما وفدت إلى معاوية فقال لها: "مرحبا بك يا عمة؟ فكيف كنت بعدنا؟ فقالت: يا بن أخي؟ لقد كفرت يد النعمة، وأسأت لابن عمك الصحبة، وتسميت بغير اسمك، وأخذت غير حقك، من غير بلاء كان منك ولا من آبائك، ولا سابقة في الاسلام، ولقد كفرتم بما جاء به محمد (ص) فأتعس الله منكم الجدود، وأصعر منكم الخدود، حتى رد الله الحق إلى أهله، وكانت كلمة الله هي العليا، ونبينا محمد (ص) هو المنصور على من ناواه ولو كره المشركون، فكنا أهل البيت أعظم الناس في الدين حظا ونصيبا وقدرا حتى قبض الله نبيه (ص) مغفورا ذنبه، مرفوعا درجته، شريفا عند الله مرضيا، فصرنا أهل البيت منكم بمنزلة قوم موسى من آل فرعون يذبحون أبناءهم ويستحيون نساءهم، وصار ابن عم سيد المرسلين فيكم بعد نبينا بمنزلة هارون من موسى حيث يقول: يا بن أم إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني، ولم يجمع بعد رسول الله لنا شمل، ولم يسهل لنا وعر، وغايتنا الجنة، وغايتكم النار".
    فقال لها عمرو بن العاص: أيها العجوز الضالة؟ أقصري من قولك، وغضي من طرفك.
    قالت: ومن أنت؟ لا أم لك
    قال: عمرو بن العاص
    قالت: "يا بن اللخناء النابغة تتكلم وأمك كانت أشهر امرأة بمكة وآخذهن لأجرة، إربع على ظلعك واعن بشأن نفسك فوالله ما أنت من قريش في اللباب من حسبها ولا كريم منصبها، ولقد إدعاك ستة نفر من قريش كله يزعم أنه أبوك فسألت أمك عنهم فقالت: كلهم أتاني فانظروا أشبههم به فألحقوه به، فغلب عليك شبه العاص بن وائل فلحقت به، ولقد رأيت أمك أيام منى بمكة مع كل عبد عاهر، فأتم بهم فإنك بهم أشبه".
    عدّه الكلبي من الأدعياء في باب - أدعياء الجاهلية - وقال: قال الهيثم: "ومن الأدعياء عمرو بن العاص، وأمه النابغة حبشية".
    يقول شاعر الرسول (ص) حسان بن ثابت لعمرو بن العاص حيث هجاه مكافئا له عن هجاء رسول الله (ص):
    أبوك أبو سفيان لا شك قد بدت لنا فيك منه بينات الدلائـل
    ففاخر به إما فخـرت ولا تكـن تفاخر بالعاص الهجين بن وائل
    وإن التي في ذاك يا عمرو حكمت فقالت رجاء عند ذاك لنائـل
    من العاص عمرو تخبر الناس كلما تجمعت الأقوام عـند المحامـل

    روى الحافظ ابن عساكر في تاريخ الشام 7 ص 330: إن عمرو بن العاص قال لعبد الله بن جعفر الطيار ذي الجناحين في مجلس معاوية: يا بن جعفر؟ يريد تصغيره. فقال له عبد الله: لئن نسبتني إلى جعفر فلست بدعي ولا أبتر!
    اما قصة اسلام الرجل فمحط شك من المؤرخين والرواة الثقاة. في سيرة بن هشام 3 ص 319 ان عمر بن العاص لم يعتنق الدين اعتناقا، وإنما انتحله انتحالا وهو في الحبشة، نزل بها مع عمارة بن الوليد لاغتيال جعفر وأصحابه رسل النبي الأعظم (ص) تنتهي إليه الأنباء عن أمر الرسالة، ويبلغه التقدم والنشور له، وسمع من النجاشي قوله: "أتسألني أن أعطيك رسول رجل يأتيه الناموس الأكبر الذي كان يأتي موسى لتقتله"؟ فقال بن العاص: أيها الملك؟ أكذلك هو؟ فقال النجاشي: "ويحك يا عمرو أطعني واتبعه فإنه والله لعلى الحق وليظهرن على من خالفه كما ظهر موسى على فرعون وجنوده".
    كان عمر بن العاص يهجو رسول الله (ص) بقصيدة ذات سبعين بيتا فلعنه (ص)عدد أبياتها. وكان كما يأتي عن أمير المؤمنين من قوله "والذي فلق الحبة وبرأ النسمة ما أسلموا ولكن استسلموا، وأسروا الكفر فلما وجدوا أعوانا رجعوا إلى عداوتهم منا".
    دخل زيد بن أرقم على معاوية فإذا عمرو بن العاص جالس معه على السرير فلما رأى ذلك زيد جاء حتى رمى بنفسه بينهما فقال له: عمرو بن العاص: أما وجدت لك مجلسا إلا أن تقطع بيني وبين أمير المؤمنين؟ فقال زيد: إن رسول الله (ص) غزا غزوة وأنتما معه فرءاكما مجتمعين فنظر إليكما نظرا شديدا ثم راءكما اليوم الثاني واليوم الثالث كل ذلك يديم النظر إليكما فقال (ص) في اليوم الثالث: "إذا رأيتم معاوية وعمرو بن العاص مجتمعين ففرقوا بينهما فإنهما لن يجتمعا على خير".
    كذا أخرجه ابن مزاحم في كتاب " صفين " ص 112 ورواه ابن عبد ربه في " العقد الفريد " 2 ص 290 عن عبادة بن الصامت وفيه: إنه (ص) قاله في غزوة تبوك ولفظه: "إذا رأيتموهما اجتمعا ففرقوا بينهما فإنهما لا يجتمعان على خير".
    روى أبو حيان التوحيدي في " الإمتاع والمؤانسة " 3 ص 183 قال: قال الشعبي: ذكر عمرو بن العاص عليا (ع) فقال: "عجبا لابن النابغة يزعم لأهل الشام أن في دعابة، وإني امرؤ تلعابة، أعافس وأمارس، لقد قال باطلا، ونطق آثما، أما وشر القول الكذب، إنه ليقول فيكذب، ويعد فيخلف، ويسأل فيلحف، ويسئل فيبخل، ويخون العهد، ويقطع الإل، فإذا كان عند الحرب فأي زاجر وآمر هو؟! ما لم تأخذ السيوف مآخذها، فإذا كان ذلك كان أكبر مكيدته أن يمنح القرم سبته، أما والله إني ليمنعني من اللعب ذكر الموت، وإنه ليمنعه من قول الحق نسيان الآخرة، وإنه لم يبايع معاوية حتى شرط له أن يؤتيه أتية، ويرضخ له على ترك الدين رضيخة". وجاء مثله ايضا في نهج البلاغة - 1 ص 145.
    جاء في كتاب صفين لابن مزاحم ص 264، لما رفع أهل الشام المصاحف على الرماح يوم صفين يدعون إلى حكم القرآن قال علي (ع): "عباد الله؟ أنا أحق من أجاب إلى كتاب الله ولكن معاوية، وعمرو بن العاص، وابن أبي معيط، وحبيب بن مسلمة، وابن أبي سرح، ليسوا بأصحاب دين ولا قرآن، إني أعرف بهم منكم، صحبتهم أطفالا، وصحبتهم رجالا، فكانوا شر أطفال، وشر رجال، إنها كلمة حق يراد بها الباطل، إنهم والله ما رفعوها، إنهم يعرفونها ولا يعملون بها، وما رفعوها لكم إلا خديعة ومكيدة".
    لما بلغ عائشة بنت ابي بكر قتل محمد بن أبي بكر جزعت عليه جزعا شديدا وجعلت تقنت وتدعو في دبر الصلاة على معاوية وعمرو بن العاص. رواه الطبري في تاريخه 6 ص 60، ابن الأثير في " الكامل " 3 ص 155، ابن كثير في تاريخه 7 ص 314، ابن أبي الحديد في شرح النهج 2: 33.
    وفي نجاته بعورته يوم صفين ماذكره ابن قتيبة في - الإمامة السياسة - 1 ص 91: "ذكروا أن عمرا قال لمعاوية: أتجبن عن علي وتتهمني في نصيحتي إليك؟! والله لأبارزن عليا و لو مت ألف موتة في أول لقائه، فبارزه عمرو فطعنه علي (ع) فصرعه، فاتقاها عمر بعورته فانصرف عنه علي وولى بوجهه دونه، وكان علي رضي الله عنه لم ينظر قط إلى عورة أحد حياء وتكرما وتنزها عما لا يحل، ولا يجل بمثله كرم الله وجهه".

    من المؤكد ان الاستاذ اسامة انور عكاشة قد اطلع على سيرة هذا الرجل وتأريخه بين مكر ودهاء وخداع وهدر لدماء المسلمين الابرياء. ماقدمناه في تلك العجالة ما هو الا غيض من فيض. ترى هل سيبقى عمرو بن العاص شخصية حقيرة كما قدمها لنا التأريخ العربي ام ستحكم بنزاهته المحكمة المصرية بعد اربعة عشر قرنا ونيف ويكون عمر نزيها صحابيا جليلا كذب الرواة الثقاة عليه، وكل ما روي عنه اباطيل؟!

    www.geocities.com/numnmat


    --------------------------------------------------------------------------------

    تُحقِره.. ولولاه لكُنت قبطياً يا أسامة أنور عكاشة ؟
    وجب عليك أن تتعلم الإسلام وتتعرف عليه من أستاذك العالم
    الأستاذ مجدى أحمد حسين

    محمد حسن نصر الدين
    GMT 9:15:00 2004 الجمعة 22 أكتوبر
    أتابع بمزيد من الأسى والأسف حاليا مايدور فى مصر من جدل واسع أثاره الكاتب والسيناريست المعروف أسامة أنور عكاشة بعد تحقيره للصحابي الجليل عمرو بن العاص فى تصريحات صحفية وتلفزيونية، ما أثار موجة غضب عارمة في العالم العربي وفي مصر خاصة، وانقسمت الاراء مابين مطالب بتقديم عكاشة الى القضاء لجرم ماقاله بحق أحد رموز هذه الامة، ومابين متعاطف معه بدواعى حرية الرأى والتعبير

    ولا أدرى هل انتهت كل مشاكل وأزمات الامة العربية والاسلامية كى يطرح اسامة انور عكاشة هذا الموضوع فى هذا الوقت بالذات، ألم يكفه ماتمر به الامة الآن من تمزيق وماتتعرض له من هجوم وضربات فى كل بقعة من بقاعها، ليزيد الامة اختلافا وانقساماً على انقسامها، من خلال نبشه للماضى، وتعريضه بأحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم

    ولعلى لا انكر ان هناك بعض مواقف الصحابى عمرو بن العاص التي يمكن للكثيرون، وأنا منهم، الا يقتنعون بوجهة نظره فيها، لكن دوره كصحابيّ جليل بذل وأعطى، وكافح من أجل نشر الدين الاسلامى، سيظل يجعله فى أعيننا وقلوبنا رمزا للنضال، وقائد من قادة الاسلام البواسل، وفي مصر بالذات، سيظل ابنائها الذين يرون الاسلام دينا قيما مجيدا، ويرون في رسوله رحمة مهداة، ورسول صدق عظيم، ألهم الحياة كثيرا من رشدها وتقاها، سيظل أبناء مصر الذين يحملون هذا الايمان مشحوذي الولاء للرجل الذي جعله الله سببا، لاهداء الاسلام الى مصر، واهداء مصر الى الاسلام، فنعمت الهداية ونعم مهديها، ذلكم هو: عمرو بن العاص رضي الله عنه، فاتح بل محرر مصر من تسلط امبراطورية الروم، والتى كانت نهبا للرومان يوم أهلت عليها طلائع الاسلام بقيادة عمرو وكان أهل مصر يقاومون دون جدوى، ولذلك فان أهل مصر كلهم، ومنهم الكاتب اسامة انور عكاشة، مدينون بالفضل الى الصحابى عمرو بن العاص.

    ولست هنا فى معرض الدفاع عن عمرو بن العاص، لأن تاريخه وسيرته غنيان وحافلان بالانجازات العظيمة والتى كسب خلالها للإسلام قطرين كبيرين من أقطار المعمورة هما: "فلسطين" و "مصر"، والذى لن يضيره بضع كلمات رخيصة تصدر من أحد الكتاب، الذى لم يكن ليقدر أو يجرؤ ان يقولهم بحق أيا من القادة أو الزعماء المسئولين عن حالة الخذلان التى تشهدها الامة حاليا

    لكن وعلى الرغم من ذلك، فاننى لست أؤيد من يعتزمون مقاضاة عكاشة والمطالبة بتفريقه عن زوجته لأن هذا يكسبه تعاطف البعض، وهو مالايستحقه، كما سيمنح الفرصة لأخرين بالامعان فى التهجم على الرموز الاسلامية، وعلى التيار الاسلامى ذاته واتهامه بالظلامية وعدم تقبل الاراء المختلفة، كما حاول عكاشة الترويج لذلك فى البرنامج التلفزيونى، ولكن يكتفى أن يتصدى لهذه الاطروحات والاراء الشاذة أكفاء من المثقفين والمختصين الملمين بالتاريخ الاسلامى.

    محمد حسن نصر الدين، كاتب مصرى
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2005, 05:10 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 30474

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجموعة من المحامين المصريين التقدم بشكوى قضائية ضد أسامة أنور عكاشة لإساءته لصحابي (Re: jini)

    Quote: ما هو المعلوم من الدين بالضرورة؟

    د. عمرو اسماعيل



    سؤال أوجهه بنية سليمة الى الجميع لأنى سمعت هذه الجملة فى كل اتهام يوجه إلى صاحب رأى قد يخالف المألوف بصرف النظر عن صحة هذا الرأى من عدمه. سمعنا هذه الجملة فى الإتهامات التى كيلت للشيخ طنطاوى في قضية الحجاب رغم أنه لم ينكر أن الحجاب فرض دينى. وسمعنا نفس الأتهام لفرج فودة قبل قتله، ونجيب محفوظ قبل الإعتداء عليه، ونصر أبو زيد قبل الحكم بتفريقه عن زوجته. وهانحن نسمع نفس الكلمة كمبرر لاتهام أسامة انور عكاشة في دينه عندما قال رأيه في عمرو بن العاص..رغم ان نفس هذا الرأي كُتِبَ في كُتُب التراث والتاريخ الاسلامي المعتبرة كالبداية والنهاية وتاريخ ابن خلدون وغيرها..جملة نسمعها كثيرا و لكنى لا أعرف ماذا تعنى بالضبط.ورغم أنى لا أدّعي إطلاقاً التفقه فى الدين، ولكنى كمسلم بسيط كنت أعتقد أن ما هو معلوم بالدين بالضرورة هو شهادة لا أله ألا الله وأن محمدا رسول الله والإيمان والتصديق بأركان الأسلام من صلاة وصوم وزكاة، والحج إلى بيت الله الحرام لمن استطاع إليه سبيلا. وهذا ما يعرفه أى مسلم مهما كان بسيطا أو جاهلا مثلى. أما لماذا أسال فهو مخافة أن أكتب أو أبدي رأيا قد يعتبره البعض مخالفا لما هو معلوم من الدين بالضرورة، فأتهم بالزندقة أو أجد نفسى مذبوحا رغم حسن نيتى.



    فإذا كان الشيخ طنطاوى الذى هو شيخ الأزهر و العالم الجليل قد اتهم من قبل البعض أنه خالف ما هو معلوم من الدين بالضرورة، فما بالك بواحد غلبان مثلى كل ذنبه أنه مهموم بالحالة السيئة التى وصلت لها بلده التى يعشقها والتى يعيش وسيعيش فيها أولاده وأحفاده، وقرر أن يمارس حقه الدستورى فى أبداء رأيه المتواضع..وبما أننا نعيش فى بلد المكون الثقافى والحضارى الأول لغالبية شعبه هو الإسلام، فلابد أن يدخل مفهومنا للأسلام فى النقاش. وهنا المطب. فما أدرانى أننى لن أخالف ما هو معلوم من الدين بالضرورة حينئذ وبدون قصد. وفى نفس الوقت أنا مصمم على استخدام حقى وإلأ متّ كمدا وغيظا لأننى لا أستطيع أن أمشى جنب الحيط أكثر من هذا.فالحيط على وشك السقوط فوق نافوخي!



    لقد حاولت أن أجد تعريفا محددا و متفقا عليه لهذة الجملة فلم أستطع.. قد يكون هذا نتيجة جهلى أو تقصير مني. ولكنى كلّي رجاء أن تعذرونى وأن يفيدنى من يملك تعريفا لهذه الجملة يمكن أن يتفق عليه ولو عدد معقول من الخلق لأن الكثيرين(وهذا واضح من كثرة الأتهامات التى وجهت إلي) يعتبرون أنه لا يمكن فصل الدين عن السياسة و العكس. وبما أن معظم ما نكتبه له علاقة بالسياسة بطريقة أو أخرى فلابد أن تنزلق القدم..أرجوكم أفيدونى، فأنا خائف أن أكون فى هذه اللحظه أخالف ما هو معلوم من الدين بالضرورة.



    فأنا عبد لله فقير قد يؤمن وينادي بفصل الدين عن السياسة، ولكنه في نفس الوقت مسلم يؤمن أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ويحب الله ورسوله..عبد فقير ينادي بألا يتدخل رجال الدين في السياسة حتي لا يفسد كل منهما الآخر.. ولكنه يجل و يحترم رجال الدين عندما يفقهوننا في أمر ديننا لكي نزداد قربا من الله و نزداد حبا للخير و العدل.. عبد فقير يؤمن أن الدين لله والوطن للجميع و أننا جميعا مسلمون وأقباط أخوة في هذا الوطن لنا نفس الحقوق و علينا نفس الواجبات ويجب أن نكون جميعا متساوون أمام القانون..ولكنه القانون المصري وليس الأمريكي أو الكندي أو السعودي ويؤمن أن من حق الأنسان أن يعبد الله بالطريقة التي يراها صحيحة و لكنه في نفس الوقت يؤمن أنه ليس من حقه أن يجبر الآخرين على اتباع طريقته لأن أثمن ما خلقه الله في الانسان وميزه به عن بقية مخلوقاته هو حرية الأختيار و تحمل مسئولية هذا الإختيار.



    فهل في ما سبق إنكار لما هو معلوم من الدين بالضرورة ؟



    عندما قال اسامه أنور عكاشه رايه في عمرو بن العاص وهو رأي مشتق من كتب التراث والتاريخ الاسلامي لعلماء أجلاء أمثال ابن كثير وابن خلدون فهل أنكر في نظر من هاجموه شيئا لا نعرفه مما هو معلوم من الدين بالضرورة.. هل عمرو بن العاص هو من أصول الاسلام؟ نحن اول من ندعي انه لا قدسية الا لرسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم وفيما أوحي الله أليه..ونحن من ندعي ان لا كهنوتية في الاسلام فماذا تكون الكهنوتية ان لم تكن ما يفعله من نصبوا أنفسهم متحدّثين رسميين باسم الله واسم الاسلام..هؤلاء الذين يريدوننا أن نحنط عقولنا..ونقطع السنتنا..هل هم أفضل من علماء أجلاء مثل من ذكرناهم و أفضل من الصحابة الاوائل الذين اختلفوا فيما بينهم الي حد الاقتتال وعمرو ابن العاص هو من أكبر المساهمين في هذا الاقتتال وبنص كلام كتب التاريخ المعتبرة وسأورد بعضها:



    يروي الذهبي أن عمرا سأل معاوية: أترى أنا خالفنا عليا لفضل منا عليه؟ لا والله، إن هي إلا الدنيا نتكالب عليها، وأيم الله لتقطعن لي قطعة من دنياك أو لأنابذنّك، فأعطاه مصر وأطلق له خراجها ست سنين، يعطي أهلها عطاءهم وما بقي له فجمع بذلك أموالا طائلة.



    وقال ابن خلدون في تاريخه:

    حدثنا خلف ابي قاسم حدثنا الحسن بن رشيق حدثنا الدولابي حدثنا ابو بكر الوجيهي عن ابيه عن صالح بن الوجيه قال‏:‏ وفي سنة خمس وعشرين انتقضت الاسكندرية فافتتحها عمرو بن العاص فقتل المقاتلة وسبى الذرية فامر عثمان برد السبي الذين سبوا من القرى الى مواضعهم للعهد الذي كان لهم ولم يصح عنده نقضهم وعزل عمرو بن العاص وولى عبد الله ابن سعد ابن ابي سرح العامري وكان ذلك بدء الشر بين عمرو وعثمان.



    كما قال عن بيعة عمرو لمعاوية:

    لما أحيط بعثمان خرج عمرو بن العاص إلى فلسطين ومعه ابناه عبد الله ومحمد فسكن بها هارباً مما توقعه من قتل عثمان إلى أن بلغه الخبر بقتله فارتحل يبكي ويقول كما تقول النساء حتى أتى دمشق فبلغه بيعة علي فاشتد عليه الأمر وأقام ينتظر ما يصنعه الناس‏.‏ ثم بلغه مسير عائشة وطلحة والزبير فأمل فرجاً من أمره ثم جاءه الخبر بوقعة الجمل فارتاب في أمره وسمع أن معاوية بالشام لا يبايع علياً وأنه يعظم قتل عثمان فاستشار ببنيه في المسير إليه‏.‏ فقال له ابنه عبد لله‏:‏ توفي النبي صلى الله عليه وسلم والشيخان بعده وهم راضون عنك فأرى أن تكف يدك وتجلس في بيتك حتى يجتمع الناس وقال له محمد‏:‏ أنت ناب من أنياب العرب وكيف يجتمع هذا الأمر وليس لك فيه صيت فقال يا عبد الله‏!‏ أمرتني بما هو خير لي في ديني ويا محمد‏!‏ أمرتني بما هو خير لي في دنياي وشر لي في آخرتي.



    اليس فيما رواه الذهبي ورواه ابن خلدون ما يؤكد ما قاله اسامة انور عكاشه؟ بل هناك ما هو اكثر مما قيل في كتب تاريخنا المعتبره عن عمرو ابن العاص وعن دوره في الفتنة الكبري..وعن ان عمرو بن العاص كان يؤلب على سيدنا عثمان لعزله عن مصر ثم بعد قتله انحاز الي معاوية طمعا في مصر وعن دوره في قضية التحكيم و غيرها؟ فلماذا تمنعون عنا قراءة تاريخنا بصدق لنتعلم منه ونتلافي الاخطاء..ولماذا تصرون ان نقدس بشراً فانين أخطأوا وأصابوا وهم انفسهم لم يعطوا انفسهم هذا الحق والاسلام نفسه منعنا من أن نقدسهم؟ ان منعنا من دراسة تاريخنا وتراثنا كما يجب يمنعنا من تنقية الكثير مما تسرب الي الاسلام واصبح و كأنه حقائق لا تقبل النقاش..وهو ما أدي الي ما نحن فيه الان من تردي علي جميع المستويات .. وما أدي الي اعتبار الارهاب بطولة..وما أدي الي رفض الديمقراطية والتقدم والحضارة..رغم ان الاسلام نفسه كان ثورة حضارية وثورة ضد الظلم وضد احتكار القلة للثروة والسلطة علي حساب الغلابة والفقراء..رغم ان الاسلام كان دعوة الي العقل والتفكير والتدبر..ولكننا بفضل فقهاء السلطة وفقهاء التكفير وتقديم النقل علي العقل وصلنا الي ما نحن فيه..أعطينا عقولنا أجازة بدون مرتب وتحولنا الي عالة علي الامم الاخري..الامم الاخري تعمل وتفكر وتنتج وتكتشف الجديد في كل مجال ونحن ما علينا الا ان نستهلك ونقنع أنفسنا اننا خير أمة أخرجت للناس وأن الله قد سخرهم لنا..والي الوقت الذي نستيقظ فيه من هذا الوهم..فسنظل علي ضعفنا وهواننا علي انفسنا وعلي الاخرين رغم كمية الدماء التي تهدر علي ايدي ابطالنا من أمثال الزرقاوي ومن شابهه .. فهنيئا لنا به وهنيئا لنا بهذه الجملة المسلطة علي رقبة كل من يحاول ان يستعمل عقله, أنكار ما هو معلوم من الدين بالضرورة..دون ان يتبرع لنا عبقري ليعرف لنا هذه الجملة بالضبط .



    [email protected]
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de