6 سنوات تحت الأرض (3-4): واللا في الخواجه الشال حاجاتي بقلم عبد الله علي إبراهيم

اول لقاء جماهيري للدكتور ناجي الأصم في امريكا/ميريلاند
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-22-2019, 00:26 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-16-2016, 05:37 PM

عبدالله علي إبراهيم
<aعبدالله علي إبراهيم
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 818

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


6 سنوات تحت الأرض (3-4): واللا في الخواجه الشال حاجاتي بقلم عبد الله علي إبراهيم

    05:37 PM August, 16 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالله علي إبراهيم-Missouri-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر

    6 سنوات تحت الأرض (3-4): واللا في الخواجه الشال حاجاتي بقلم عبد الله علي إبراهيم

    الصورة لغلاف لرواية إقنازيو سليوني "الخبز والنبيذ" التي تخفى فيها الكادر الشيوعي الإيطالي في مسوح راهب



    (من أفدح عبارات الشيوعيين التي علّقت على خروجي منهم (أو عليهم) في 1978 أنه كان لا ينبغي أن يسمح الحزب لي بالاختفاء تحت الأرض لأنني مثقف "يجرح النسيم خدوده". ثم صارت هذه العبارة عن "ليونة" المثقف المختفي ديدن الحزب. فوصموا بها الحاج وراق كما فصّلت في رسالتي للمؤتمر السادس. وأنشر هنا بعض ذكرياتي تحت الأرض من زاوية أخرى من خلال رصدي لحلم مزعج كئيب من أيام "الدسوسية" ظل يلاحقني إلى يومنا. وتركيبة الحلم هي شبه انكشاف لمخبأي القميء المتواضع في ملابسات سريالية. وعكر هذه الحلم صفو نومي. أصحو به منقبضاً كسير الخاطر. وبدا لي أن هذا الحلم المداوم هو رضوض من ذلك الاختفاء الأعوج المعطون في الشفقة على من أحسنوا إلى شخصي بالمأوى حين عز حتى على حزبي حباً وكرامة. فكنت مختفياً على "النفقة الخاصة" لم يوفر لي الحزب مكمناً طوال هذه السنوات سوى مرة واحدة. وكان العذر أنني مثقف واسع الصلات بوسعه الامتحان من منازلهم . . . وبنجاح.
    وقررت منذ 2006 أن أدون ذلك الحلم وتنويعاته بعد كل ليلة يطوف بي ما وسعني. وهذه الحصيلة حتى تاريخه. تلاشي هذا الحلم من راداري لزمن واستبدلته بما هو أشق وأقسى.


    ليلة 21 يوليو 07
    (كنت أتفرج قبل النوم على قناة "كوميدي سنترال" مبتهجاً مع الكوميدي الواقف الأسود وبخاصة وهو يتحدث عن خوفه عن التبليغ عن سرقة وقعت بمنزله لأن البوليس الأبيض، متى بلغ منزله، سيبدأ بإلقاء القبض عليه هو نفسه. وسيتعجب البوليس منه كحرامي لم يسرق فحسب بل وضع صور أهله على حيطان المنزل)
    البيت، الذي كنت قد قطعت صلتي به، بدا كشقة في عمارة قديمة. جئته في زيارة لشخص بدا لي أنه هو (.......) الذي عمل معي كمعاون بدار الوثائق في 1991 أو نحوها. وبدا أنه هو أيضاً ترك الشقة التي ورثها عن زملاء له بكلية العلوم بجامعة الخرطوم (هل يرجع هذا إلى دار آل حريز ببري التي استأجرناها مع الوالدة في 1968 ثم سلفناها لعزابة شباب زملاء من معيدي جامعة الخرطوم خلال سفر الوالدة إلى البلد فأوسعوها لخبطة ظلت الحاجة تقرعنا عليها ما حييت). كنت على مستو واحد دون الشقة. وبدا لي وكأن حيطان غرفتها مبنية إلى النصف. ولكي أدخل الشقة كان عليّ أن أتسور هذه الحيطان. حاولت ذلك مع واحدة منها بغير جدوى. وكنت أستغرب كيف كنت أبلغ الشقة حين سكنتها قديماً. واحترت لماذا هذا الصدود الآن. وحاولت تذكر طريقتي القديمة لبلوغ الشقة. وكنت أتحدث مع (. . .) فأقول له لقد كنت أعرف مداخل هذا البيت من قبل فماذا حدث لي أو له. ونظرت إلى الحائط المقابل فرأيت سلماً خشبياً من أربع أو خمس درج. وقلت إنه ربما احتال به من جاءوا بعدي لبلوغ الشقة. كان السلم مقلوباً في نظري. ومضيت أحاول الصعود منه ولكنه كان لا يصمد لخطوي عليه فيتأرجح. ووجدت نفسي في هذا الصراع خارج العمارة تماماً عند صف دكاكين (هل متصل بها منزل؟) هي طريقي كما عرفت إلى طلوع الشقة. كان الواضح من بين التقيت بهم هناك رجل اخضر شديد الخضرة يرتدي جلباباً أزرق وبه شبه بنسيب لنا أو آخر. واتخذ أنسي معه حول متاعبي لدخول البيت دور كوميديا الرجل الواحد. وكنت أنا الكوميدي اتكلم على السجية مصطحباً الرجل وجماعته والرجل يضحك. وشكوت بهزء عن سوء هذا الترتيب لصعود المنزل الذي سيضطرني للمجيء إليهم كلما احتجت دخول الشقة فأعبر مبناهم إليها. وكنت أسمع نفسي أقول إنني اعرف إنكم لا تمانعون ولكن لماذا هذا الترتيب الشقي فلربما جئت يوماً ولم أجدكم.
    أوائل أكتوبر 2008
    كنت مختفياً في برندة مقفلة نوعاً ما وملحقة ببيت صديق. اذكر وجه زوجته يطل عليّ من النافذة الفاتحة على البرندة. إجراء السكن هذا اقتضته ضرورة حماية الصديق من وجودي معه بصورة مباشرة فهو يأويني ولكنه لا يأويني أيضاً. مما أذكره أنني كنت بين الاختفاء والعلن: مرحلة غبشاء تكررت. ذهبت مثلاً للسوق (كان هناك قناعاً مبالغاً فيه يسترني ولا يسترني) واشتريت حوائجي من لحم وخضار وجئت بها في قفة لها جيوب غريبة.
    27 أكتوبر 2007
    (كنت في يوم تلك الليلة بمدينة فلاديلفيا في مؤتمر قدمت فيه ورقة عن صوت المرأة، مجلة الاتحاد النسائي السوداني اليساري، وعَرِف منها الحضور صلتي القديمة بالشيوعية وأكثروا الإشارة إليها في نقاشهم.) حلمت تلك الليلة بالمنزل المتصدع نفسه وهو ملحق بمنزل آخر. الدار المتصدعة مهددة بالهدم بواسطة صاحب الأرض. أشيائي وأشياء أمي خارج الغرف. كتبي واضحة بين المعروضات. ولا يبدو أن هناك من استعجلنا الرحيل لهدم البيت. وضع معلق. لا أذكر خطتي للعمل في هذا الوضع. بدا لي أنني أريد لهذه الأشياء ان تعود أدراجها للغرف المتصدعة. وأذكر خواجة لم يجد حرجاً في أخذ بعض أشيائي أمام ناظري. وأوقفته.


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • خارطة الطريق وانهيار المفاوضات(1)
  • وزير التربية والتعليم ينفي انتشار المخدرات بين طلاب الاساس بولاية الخرطوم
  • إبراهيم محمود: حركات دارفور والشعبية ليست لديها رغبة في السلام
  • اجراءات محاكمة صحفيين
  • وفد الحكومة المفاوض: قادة التمرد تجار حرب
  • بيان من على محمود حسنين رئيس الجبهة الوطنية العريضة
  • في محاكمة محمّد حاتم سليمان.. إمهال الدفاع أسبوعين لتوفيق أوضاعه
  • حركة العدل والمساواة بيان توضيحي من الناطق العسكري
  • هروب ضابط متهم في قضية شحنة مخدرات
  • أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الثلاثاء
  • روما تطلب من الخرطوم حصر سودانيين بإراضيها لترحيلهم للبلاد
  • معلومات عن تورط سلفا كير ميادريت في اغتيال جون قرنق


اراء و مقالات

  • فهم القرآن عند العارفين ( 1- * ) بقلم حماد صالح
  • شبيه السيد الرئيس وشبيه السيد ميسي! او السيد الرئيس لا يحمل محفظة! بقلم أحمد الملك
  • النظام يناقض نفسه حرية أم دكتاتورية بقلم عواطف رحمة
  • التنويع الاقتصادي في العراق تحليل من وجهة نظر أخرى بقلم إيهاب علي النواب
  • نبض لقاوة (أبوعرديبة روح البلد) بقلم محمد عبد الرحمن الناير (بوتشر)
  • نوتات فلسطينية بقلم فادي أبوبكر
  • خارطة الطريق و دور المواطن السوداني بقلم بشير عبدالقادر
  • تضارب الآراء حول قومية الجيش ينفي القومية عن الجيش! بقلم عثمان محمد حسن
  • رسالة من ملك البجا - آدم أركاب إلي الكوماندر محمد طاهر أبوبكر الحلقة الثالثة
  • ونقول عما سوف يحدث لاننا نعرف ما حدث بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • بين الشفيع خضر والحزب الشيوعي السودانى بقلم الطيب مصطفى
  • إسقاط النظام هو الحل الجذري لمشاكل البلاد بقلم صلاح شعيب
  • عفوا إمبيكى....الازمة التى تعاضلها تعود جذورها لفترة المهدية …. بقلم ادروب سيدنا اونور
  • القضايا العالقة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • عار عليكم عظيم..!! بقلم عثمان ميرغني
  • مكان المستشفى نافورة..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • هيبة وكيل النيابة ، ياوزير العدل !! يقلم حيدر احمد خيرالله
  • السودان اليوم يحكم برأسين ! يقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • ما جدوى الحوار مع انسداد منافذ التعبير والنشر بقلم نورالدين مدني
  • ... الكوار الوطنى وإقتسام ريع الدماء ( 1 ) بقلم ياسر قطيه
  • بدعة البردعة بقلم مصطفى منيغ
  • قيادات نداء السودان .. أين يدفنون عِصيهم للنظام؟ بقلم ابراهيم سليمان
  • السيول و الأمطار فضيحة من الله لهذا النظام إقالة والى الخرطوم فورا عبدالرحيم محمد حسين
  • سمعاً وطاعة لك حماس (1/2) بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية بأديس ابابا ...!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل -- جدة
  • صناعة الدساتير في السودان: المؤتمر القومي الدستوري تأليف ابراهيم علي ابراهيم المحامي

    المنبر العام

  • السودان: إجراءات لتفادي حظر دولي على الذهب
  • (4) آلاف طالب يحتشدون لمُعالجة الآثار السالبة للخريف بالخرطوم
  • معلومات عن تورط سلفا كير في اغتيال قرنق
  • الرئاسة توجه بالاستمرار في إجلاء السودانيين من دولة الجنوب
  • لا بدّ من وسائل مقاومة جديدة !
  • على أمبيكي وكافة الوسطاء الوقوف موقف يحترم إرادة الشعب السوداني
  • 🍡 🍡( الإرهاب والكباب ) وإمامنا العادل
  • عرس البلولة ود علوبة من التهجة بت جاد الرب
  • عبد الرحيم حمدي: الناس متحملين والأسعار ماشة مرتفعة
  • عاين
  • اصل الاهرامات
  • ملمح من ملامح عنصرية دويلة مثلث حمدي ..
  • العلاقات العامة المفهوم والممارسة في السودان بتوقيع استاذي العزيز الدكتور بشير صالح حسين
  • تغييب المواطن عما يجري في أديس!
  • انتكاسات ازواج في بلاد الغربة
  • الاحتفال باليوبيل الذهبي لمدرسة الخرطوم الجديدة الثانوية
  • رسالة لقوى نداء السودان (DNR (do-not-resuscitate
  • ( تنابلة السلطان و فضائح السلطان) السلطان البشير المفضوح بامر الله
  • خياران أحلاهما مر!
  • طلب مساعدة
  • حليل الرقدو الترب
  • انتو ناس زينين
  • الهلال الأحمر الإماراتي ينفذ برنامجاً إغاثياً للمتأثرين من سيول السودان
  • لو طفرت بردلوب من سطوح معهد الموسيقى والمسرح.وانتحرت.برضك كوز قيادى
  • المهداوى قميصه (قد) من دبر!!!
  • وهمات المغتربين الشباب ...!!
  • هاك قاسم قور يا دينق
  • الحكومة : الحركة الشعبية غير جادة في تحقيق السلام - فيديو
  • ياهؤلاء:الإسلام قوة:قوة في الرأس.قوة في اللسان.قوة في اليد.قوة في الروح.ءأنتم مسلمون؟
  • شكراً بكرى ابوبكر ,, بوست للتصافى
  • مع حسين خوجلي .. وقرع طبول الحرب
  • يقيم المنبر الديمقراطي بهولندا بالتعاون مع حركة تحرير كوش ندوة سياسية هامة
  • ان شاء الله نشاطنا في المنبر سوف يقل : العمل السري ... ( صور )
  • اقترح تحديد يوم حداد علي روح ضحايا الفيضانات

    Latest News

  • The Wide Application of the Death Penalty in Sudan
  • Four displaced held by Sudan security in South Darfur
  • Ministry of Intl. Cooperation: Sudan's doors are open for cooperation with Somalian State
  • Stalemate in Sudanese peace talks
  • Headlines of the Newspapers Issued in Khartoum on Thursday, August 15, 2016






















  •                   
    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de