هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيَّر في الدنيا؟! (5) بقلم محمد وقيع الله

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-21-2020, 00:48 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-22-2016, 08:03 PM

محمد وقيع الله
<aمحمد وقيع الله
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 177

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيَّر في الدنيا؟! (5) بقلم محمد وقيع الله

    07:03 PM February, 22 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد وقيع الله-
    مكتبتى
    رابط مختصر






    كان مما استعان به سلطان الجهل (البروفيسور) أحمد مصطفى الحسين لدعم أباطيله العقدية في مسائل القضاء والقدر والتسيير والتخيير رأيا نسبه إلى شيخ الإسلام الإمام محمد بن عثيمين رحمه الله.
    وقد نقل سلطان الجهل رأي الشيخ على نحو يوهم القارئ بأنه الشيخ كان يتفق مع رأي محمود محمد طه في أن الإنسان مسيَّرٌ وليس مخيَّرا.
    وقد قال (بروفيسور) الجهل وهو يناقض رأيي القائل بعدم وجود تعارض من حيث الأصل بين تسيير الإنسان وتخييره:" أما قول الدكتور بما سماه مغالطة فيما يتعلق بأمر التسيير والتخيبر (يقصد التخيير!) فأحب أن أهديه هذه الآية الكريمة:(وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ).
    وتفسير أحد أساتذته من السلفيين، الشيخ محمد بن صالح العثيمين لها، فى إجابة لمن سأل عن الآية هكذا:
    فضيلة الشيخ: قال الله تعالى:(وَاللَّهُ خلقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ).
    هل أفعال العباد من سيئات وحسنات مخلوقة، بارك الله فيكم؟
    فكانت إجابة الشيخ: قال تعالى:(وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ) هذه فيها قولان للعلماء: قول أن (ما) مصدرية، والمعنى: خلقكم وخلق عملكم. وعليه يجري سؤالك: هل عمل الإنسان مخلوق أم لا؟ وأنه مخلوق لله لا شك، عملك من صفاتك، أليس كذلك؟ عمل الإنسان من صفاته الحركات .. السكنات .. ذهاب .. مجيء من صفاته، والإنسان نفسه مخلوق، وصفات المخلوق مخلوقة، لأنها تابعة له، فالله سبحانه وتعالى خلقك، وأفعالك من صفاتك؛ فتكون صفاتك مخلوقة لله كما أن ذاتك مخلوقة لله.
    الوجه الثاني أو القول الثاني في الآية: أن (ما) هنا اسم منصوب، أي: خلقكم وخلق الذي تعملونه، والذي يعملونه ما هو؟ أصنام ينحتونها، كما في الآية التي قبلها:(قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ) يعني: والذي تعملونه.
    وهي هذه الأصنام التي ينحتونها بأنفسهم، فإذا كانت هذه الأصنام مخلوقة فكيف يصح أن تكون معبودة؟!".
    وواضح أن الشيخ ابن عثيمين قد نقل في جوابه للسائل رأيين من آراء السادة العلماء في الموضوع ولم يقطع بأي منهما.
    وقد راجعنا أصل كلام الشيخ ابن عثيمين فوجدناه منقولا عن تفسيري ابن جرير وابن كثير.
    وكان خطأ تجرؤ سلطان الجهل وتسرعه بعزو أحد الرأيين إليه.
    وإنما تجاسر الكويتب الجمهوري على إسناد الرأي الأول إلى الشيخ ابن عثيمين بغرض أن ينسبه إلى طائفة الجبرية الذين تحدثنا عن ضلالهم من قبل.
    والشيخ الإمام ابن عثيمين ليس من الجبرية وليس مبتدعا.
    فقد كان عالما حكيما من علماء أهل السنة والجماعة الأفذاذ.
    وهيهات أن يكون نصيرا للجبرية الجمهوريين.
    ثم إنه لا يتعذر أبدا التوفيق بين الرأيين الذين ذكرهما الشيخ ابن عثيمين نقلا عن شيخه المفسيرين العظيمين.
    ولا يصعب محو التعارض الشكلي القائم بينهما.
    فالرأي الأول مما نقل الشيخ يتمشى مع الشرح التمثيلي الذي أوردناه في المقال السابق، مؤيَّدا بثلاثة أنواع من الآيات القرآنية الشريفة، التي تناولت موضوع القضاء والقدر.
    وخلاصته أن الإنسان مسيَّر في طبيعة خلقته الجسدية، ولون بشرته، ونقطة التقاء خطي الطول والعرض التي ولد عندها، وهوية والديه، وعمره، ومسائل أخرى من هذا النوع.
    ثم يبقى الإنسان بعد هذا مخيَّرا في اختياراته وتصرفاته الفردية الخاصة الخالصة، كأن يؤمن أو يكفر، أو يعمل الصالحات، أو يقترف السيئات.
    ولمزيد من الإيضاح نقول إن الله تعالى خلق إبليس، ولكنه نهانا عن اتباع ما يأمر به من الكفر والعصيان.
    وأمرنا سبحانه تعالى أن نتعوذ دائما من شر ما خلق.
    وأما الرأي الثاني الذي نقله الشيخ ابن عثيمين فهو أن الآية تخاطب الكفار، وتقول لهم إن هذه الأصنام مخلوقة، فكيف تعبدون شيئا مخلوقا، فهذا مما لا يليق بكم أن ترفضوا عبادة الخالق، وتُقبلوا على عبادة المخلوقات.
    وقد راجعنا تفسير (مفاتيح الغيب) لشيخ الإسلام الإمام فخر الدين الرازي، فوجدناه يحل الإشكال الظاهري في تفسيره للآية على النحو التالي:
    " اعلم أن القوم لما عاتبوا إبراهيم على كسر الأصنام، فهو أيضا ذكر لهم الدليل الدالِّ على فساد المصير إلى عبادتها.
    فقال:(أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ والله خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ).
    ووجهُ الاستدلالِ ظاهرٌ، وهو أن الخشب والحجر، قبل النحت والإصلاح، ما كان معبودا للإنسان ألبتة.
    فإذا نحته وشكَّله على الوجه المخصوص لم يحدث فيه إلا آثار تصرفه.
    فلو صار معبودا عند ذلك، لكان معناه أن الشيء الذي ما كان معبودا لما حصلت آثار تصرفاته فيه صار معبودا عند ذلك.
    وفساد ذلك معلوم ببديهة العقل.
    [و] احتج جمهور الأصحاب بقوله:(والله خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ) على أن فعل العبد مخلوق لله تعالى.
    فقال النحويون: اتفقوا على أن لفظ (ما) مع ما بعده في تقدير المصدر.
    فقولُه:(وَمَا تَعْمَلُونَ) معناه وعملكم.
    وعلى هذا التقدير صار معنى الآية: والله خلقكم وخلق عملكم.
    فإن قيل هذه الآية حجة عليكم، من وجوه.
    الأول: أنه تعالى قال:( أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ) أضاف العبادة والنحت إليهم، إضافة الفعل إلى الفاعل.
    ولو كان ذلك واقعا بتخليق الله لاستحال كونه فعلا للعبد.
    الثاني: أنه تعالى إنما ذكر هذه الآية توبيخا لهم على عبادة الأصنام.
    لأنه تعالى بيَّن أنه خالقهم وخالق لتلك الأصنام، والخالق هو المستحق للعبادة دون المخلوق.
    فلما تركوا عبادته سبحانه وهو خالقهم وعبدوا الأصنام لا جَرَم أنه سبحانه وتعالى وبخهم على هذا الخطأ العظيم.
    فقال:(أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ والله خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ).
    ولو لم يكونوا فاعلين لأفعالهم، لما جاز توبيخهم عليها، سلمنا أن هذه الآية ليست حجة عليكم، لكن لا نسلم أنها حجة لكم.
    قوله لفظة (ما) مع ما بعدها في تقدير المصدر، قلنا هذا ممنوع.
    وبيانه أن سيبويه والأخفش اختلفا في أنه هل يجوز أن يقال أعجبني ما قمت، أي قيامك.
    فجوزه سيبويه، ومنعه الأخفش، وزعم أن هذا لا يجوز إلا في الفعل المتعدي.
    وذلك يدل على أن (ما) مع ما بعدها في تقدير المفعول عند الأخفش، سلمنا أن ذلك قد يكون بمعنى المصدر، لكنه أيضا قد يكون بمعنى المفعول، ويدل عليه وجوه.
    الأول: قوله:(أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ) والمراد بقوله: (مَا تَنْحِتُونَ) المنحوت لا النحت. لأنهم ما عبدوا النحت، وإنما عبدوا المنحوت، فوجب أن يكون المراد بقوله:(مَا تَعْمَلُونَ) المعمول لا العمل، حتى يكون كل واحد من هذين اللفظين على وفق الآخر. والثاني: أنه تعالى قال:(فَإِذَا هِىَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ) الأعراف: 117 وليس المراد أنها تلقف نفس الإفك، بل أراد العصي والحبال التي هي متعلقات ذلك الإفك، فكذا ههنا. الثالث: أن العرب تسمي محل العمل عملا، يقال في الباب والخاتم هذا عمل فلان، والمراد محل عمله.
    فثبت بهذه الوجوه الثلاثة أن لفظة (ما) مع بعدها كما تجيء بمعنى المصدر فقد تجيء أيضا بمعنى المفعول.
    فكان حمله ههنا على المفعول أولى.
    لأن المقصود في هذه الآية تزييف مذهبهم في عبادة الأصنام، لا بيان أنهم لا يوجِدون أفعال أنفسهم.
    لأن الذي جرى ذكره في أول الآية إلى هذا الموضع هو مسألة عبادة الأصنام لا خلق الأعمال، واعلم أن هذه السؤالات قوية وفي دلائلنا كثيرة، فالأولى ترك الاستدلال بهذه الآية، والله أعلم".
    وهكذا كان شيخ الإسلام الرازي عالما حكيما جدا حين أعرض عن الخوض في مسائل المشيئة والقضاء والقدر في تفسيره لهذه الآية الشريفة.
    واستخدم معارفه اللغوية والعقلية الناضجة لدعم وجهة نظره في التفسير بنحو جدير.
    فرحمه الله رحمة واسعة.
    فهو وإن كان أشعري المذهب، إلا أنه كان في أعلام أعيان علماء أهل السنة والجماعة.
    وقد كان في مقدمة أئمة السنة في الرد على أهل الريب من المتفلسفة والمتزندقة.
    وقد كان عالِما علَما مفردا عاش حياته كلها وهو يعاني من التخذيل والتشكيك في معتقده بينا يناصر عقائد الموحدين وينصرها بالحق.
    فهو القائل في خاتمة كتابه (اعتقادات فرق المسلمين والمشركين):
    " ومع هذا فإن الأعداء والحساد لا يزالون يطعنون فينا وفي ديننا.
    مع ما بذلنا من الجد والاجتهاد في نصرة اعتقاد أهل السنة والجماعة.
    ويعتقدون أني لست على مذهب أهل السنة والجماعة.
    وقد علم العالمون أنه ليس مذهبي، ولا مذهب أسلافي، إلا مذهب أهل السنة والجماعة.
    ولم تزل تلامذتي، ولا تلامذة والدي، في سائر أطراف العالم، يدعون الخلق إلى الدين الحق، والمذهب الحق.
    وقد أبطلوا جميع البدع.
    وليس العجب من طعنِ هؤلاء الأضداد الحُسَّاد.
    بل العجب من الأصحاب والأحباب، كيف قعدوا عن نصري، والرد على أعدائي؟! ومن المعلوم أنه لا يتيسر شيء من الأمور إلا بالمعاونة والمساعدة.
    ولو أمكن ذلك من غير مساعدة، لما كان كليم الله موسى بن عمران، مع حججه الباهرة، وبراهينه القاهرة، يقول مخاطبا للرب سبحانه وتعالى:(فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءاً يُصَدِّقُنِي).
    يَسَّر الله لنا ولكم التوفيق إلى الخيرات.
    وصاننا عما يكون في الدنيا، والعُقبى، سببا لاستحقاق العقوبات، بمنِّه، ولطفه، والسلام ".




    أحدث المقالات
  • في هجير الغلاء ...الآتي هو الأقبح بقلم د. عمر بادي
  • الحل اولاً -السبب الأساسى لفشل الاسلاميين وغيرهم فى السودان بقلم نعماء فيصل المهدي
  • اتفاقية تمويل السدود.. أين رأي الأهالي!! بقلم نور الدين عثمان
  • وهكذا تظل قضية اعتقال وليد الحسين حية بقلم خضرعطا المنان
  • مُعلمٌ بلا كرامةٍ جيلٌ بلا انتماءْ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • جوع الجماعة شبع ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • من كان يعبد مولانا.! بقلم عبد الباقى الظافر
  • (دُفعة) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • نحن وناصر وهيكل والعجز بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • زهير وخطبة الجمعة بقلم الطيب مصطفى
  • السودان القادم فى الزمن الضائع بقلم عمر الشريف
  • من القائل؟ وان يدار الخلاف السياسي بحيث يمكن ادالة السلطة من الذى يتولاها،بثمن يدفعة هو،ولا يكون ال
  • فساد الحوافز حتى فى مستشفى الذرة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • يلا بلا أحزاب بلا لمة بقلم نورالدين مدني
  • دولة سنيّة عراقيّة مطلب ضروري لهزيمة داعش بقلم أ.د. ألون بن مئيـــر
  • مصير الاستفتاء في دارفور بقلم مأمون احمد مصطفى






















                  

02-23-2016, 07:32 AM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيّ� (Re: محمد وقيع الله)




                  

02-23-2016, 02:44 PM

Hamid hamad


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيّ� (Re: حافظ سليمان)

    Hahahah
                  

02-26-2016, 06:18 PM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيّ� (Re: Hamid hamad)



                  

02-23-2016, 03:59 PM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيّ� (Re: حافظ سليمان)



                  

02-29-2016, 05:30 AM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيّ� (Re: حافظ سليمان)



                  

02-24-2016, 05:48 AM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيّ� (Re: حافظ سليمان)



                  

02-25-2016, 04:34 AM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيّ� (Re: حافظ سليمان)



                  

03-03-2016, 08:25 AM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيّ� (Re: حافظ سليمان)

                  

03-01-2016, 07:23 AM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيّ� (Re: محمد وقيع الله)

                  

03-02-2016, 06:44 AM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيّ� (Re: حافظ سليمان)

                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de