هل انتهت ( حكاية ) وليد الحسين ؟ بقلم خضرعطا المنان

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-04-2023, 09:27 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-21-2016, 02:29 PM

خضرعطا المنان
<aخضرعطا المنان
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 72

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
هل انتهت ( حكاية ) وليد الحسين ؟ بقلم خضرعطا المنان

    01:29 PM March, 21 2016

    سودانيز اون لاين
    خضرعطا المنان-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    [email protected]

    أولا : التهنئة مزجاة لصديق الكل وليد الحسين ولأسرته الكريمة .. ولا

    يمكنني أن أبدأ هنا دون أن أجزل الشكر لكل الذين كاتبوني سواء عبر

    الايميل او الخاص بالفيس او هاتفوني مهنئين بالافراج عنه واعتبروه

    تتويجاً لمجهودات جمة أرى أنني كنت فيها مجرد ترس في ماكينة شارك فيها

    الكثيرون غيري .. ويظل أيضاً شكري موصولاً لتلك القلة المعروفة سلفاً

    والتي أساءت لشخصي فيما كنت أنا منشغل بكتابة سلسلة مقالاتي الأحد عشر عن

    الصديق العزيز وليد الحسين.. وقد ترفعت عن الرد عليهم جميعاً لايماني

    بعدالة القضية وبأن مجرد الالتفات اليهم آنذاك هو مضيعة للوقت ورقص خارج

    الحلبة !.

    ثانيا : لا شك أن سعادة غامرة قد اكتنفت الكثيرين ممن آزروه وساندوه

    ووقفوا معه في محنته القسرية واحتضنوا أسرته الكريمة في غيابه .. ولكن

    (حكاية وليد الحسين ) لم تنتهي فصولاً بعد !!.. وهنا ستظل الأعين شاخصة

    في انتظار وليد نفسه بعد أن تستقر أوضاعه ويعود اليهم شاهراً معول الحق

    وسيفه الذي لم ولن ينكسرلنسمع منه الحقيقة كاملة وهو أصدق من سيقول ..

    وحتى تلكم اللحظة هناك أيضاً الكثيرون – وأنا واحد منهم – ينتظرون من

    موقع الراكوبة - الذي فقد بعضاً من بريقه بعد وليد - أن يكشف لنا وللعالم

    كله حقيقة ماجرى وأن يذيع علينا بياناً كان قد وعد به قراءه في 14 – 3-

    2016 أي عند الاعلان عن نبأ الافراج السارولكنه لم يصدر حتى الآن !!! ..

    ليجيب الموقع – الذي يبدو انه مخترق من الداخل !- ولو على بعض من جملة

    تساؤلات لا تزال معلقة في الهواء ويمسك بعضها برقاب بعض :

    # ماهي الخلفيات الحقيقية لاعتقال صديق الكل وليد الحسين ؟؟ .. وقد كان

    حدثاً سارت به الركبان حتى بين أصدقائي من غير السودانيين ممن تابعوا

    القضية وتواصلوا معي سواء على صفحتي في الفيس بوك أو الواتس آب !!...

    وهو أمر – لعمري – يحدث لأول مرة مع سجين رأي سوداني !!.

    # ولماذا وليد دون غيره ممن يسمون أنفسهم هيئة تحرير أو ادارة الراكوبة ؟

    .. # ثم من هو السوداني الذي وشى به كما جاء في مقال للراكوبة نفسها دون

    أن تفصح لنا عن المزيد ؟.. # وكيف تمكّن قطعان الأمن الانقاذي من اختراق

    الموقع والوصول الى وليد ؟ .. علماً بأن أكثر من 90% من كُتاب وقراء

    وزوار الراكوبة كانوا لا يعلمون أن لها صلة بالسعودية أصلاً ولا يعرفون

    شيئاً عن من يقوم على ادارتها أوتحرير أخبارها حتى أولئك الذين يعيشون

    داخل المملكة !!. ولقراء الراكوبة وكُتابها أيضاً الحق في أن يعلموا

    ماهي الجهود الحقيقية التي بذلتها الراكوبة من أجل الافراج عنه .. #

    ولماذا أحارت المتابعين للقضية بصمتها الغريب المريب العجيب في معظم

    مراحل القضية ؟.. # ثم لماذا كان التخبط والارتباك ملازميْن للموقع سواء

    عند اعلان اعتقاله أو اعلان نبأ الافراج عنه حتى يسمع المهتمون بالحدثين

    من مصادر أخرى يفترض أن لا علاقة لها بالراكوبة كتلك الصحيفة الانقاذية

    ( التغيير ) مثلا ؟.. # وهل ستعيد الراكوبة التوازن الذي

    افتقدته ابان غياب الأخ وليد وأدى بالتالي لاحجام الكثيرين غيري عن

    الكتابة فيها سواء قسراً أو اختياراً وهم في معظمهم - بينهم زملاء أعزاء

    أعرفهم تماماً - ممن يُشهد لهم بمواقف مبدئية ووطنية مشرفة ومعلنة

    ومعلومة من قبل أن تنشأ الراكوبة نفسها ؟ .. # وحتى متى يمكن للراكوبة –

    هذا الصرح الذي تفاءل به الكثيرون – أن تتعامل – كما الأطفال – بردود

    الأفعال دون وعي منها لا سيما خلال التغييب القسري لدينمو الموقع وليد

    الحسين وترفض نشر هذا المقال لأنه لا يعجبها وتقبل بذاك لأنه يتوافق مع

    مزاج مسؤوليها لتتشابه بذلك مع حكومة الاسلامويين في الخرطوم والتي

    يمكن أن تبعث لك ب############ان الأمن ليلاً لو أنك كشفت عن ذرة من فسادهم الذي

    عم البادية والحضر وأزكم الأنوف !؟ .. لذا على الراكوبة ألا تصبح صنواً

    للانقاذ وأن تعلم أن العالم اليوم أضحى فضاءاً اعلامياً واسعاً يصعب

    السيطرة عليه أو التحكم فيه .. فما ترفض نشره لديها يمكن أن تحتفي به

    مواقع أخرى فضلاً عن تعدد وتنوع وسائل التواصل الأخرى لا سيما الواتس

    والفيس .

    وغير هذه الأسئلة من تلك التي تتراكم بعضها فوق بعض .. وقد وردني الكثير

    منها باعتباري واحد من العشرات أو المئات ممن كتبوا عن هذه القضية التي

    لن تنتهي بالافراج عنه وانما تظل أسئلة معلقة في الهواء حتى تجيب

    عليها الراكوبة لتضع حداً للتكهنات والشائعات والتأويلات وتخرس ألسنة كل

    من قال ان للرجل جنايات ذات صلة بالمملكة ليس أقلها تلك التي تتعلق

    بأمنها القومي وراهنوا على عدم الافراج عنه قريباً !.

    ختاماً : فان الاجابة على كل هذه التساؤلات ومثيلاتها من استفهامات عريضة

    يمكن لها أن تعيد الثقة لموقع الراكوبة الذي لا نزال نحسبه اضافة حقيقية

    تصدح بالحق وتكشف عورات عصابة المؤتمر الوطني الحاكمة باسمها تحت رايات

    الاسلام زوراً وبهتاناً وافكاً وكذباً !!.

    وفك الله أسروطن مختطف منذ أكثر من ربع قرن من الزمان ولا يزال .. وأعاده

    الى حظيرة الأمن والسلام تحت رايات أهله ممن يعرفون قيمته الحقيقية وقيمة

    من يعيشون على ترابه المعطر بشذى التاريخ .

    أحدث المقالات

  • مشروع ايجال الون ونظرية الامن والاستبطان الاسرائيلية بقلم سميح خلف
  • مخاطـر تطبيق بـدعـة إغـلاق المتاجر للصلوات بقلم مصعب المشرّف
  • أقلام فاخرة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • والسودان / بعد شهر/ هو بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • خلافة الترابي .. من يكسب الرهان ؟ بقلم عبد الباقى الظافر
  • المصلحة الشخصية في دعاوي الشأن العام بقلم نبيل أديب عبدالله
  • كانت أيـام بقلم عبدالله علقم
  • إن لم يجدوها عندنا ،فأين يجد الجنوبيون الحماية؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • ظلم الطبيب ومأساوية المسلسل بقلم عميد معاش طبيب. سيد عبد القادر قنات
  • قنبلة دارفور الموقوتة وانكار البشير العلاقة مع الاخوان المسلمين بقلم محمد فضل علي
  • في ذكراها معركة الكرامة والتحولات التي طرأت على الثورة بقلم سميح خلف
  • اللهم إني بلغت اللهم فاشهد بقلم نور الدين مدني
  • نحن أمة لا نتفكر،ولا نتعظ ،ولا نتدبر بقلم رحاب أسعد بيوض التميمي























                  

03-22-2016, 10:23 AM

احمد ابوالشيش


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: هل انتهت ( حكاية ) وليد الحسين ؟ بقلم خضرعط� (Re: خضرعطا المنان)

    خضر عطالمنان

    مازلت تتاجر بقضية خضر وتجعلها سلاحاً تحارب به مخالفيك في الراكوبة ياراجل استحي

    وليد اطلق سراحه وماداير يحرج الناس ويقول أنه قبضوه بسبب الوثيقة المزورة ولا داير يحرجكم ويطلعكم كضابين عن قولكم أنه سبب أطلاق سراحه هو سعيكم وضغطكم بواسطة المنظمات على حكومة المملكة فياخ خلوه في حاله

    طبعا أنفضحت كذبة أنه تم القبض عليه بطلب من الأمن السوداني ليتم ترحليه للسودان هاهو وليد موجود في السعودية ولم يتم تسليمه للأمن السوداني يعني ثلاث ارباع الكذبة ضاعت باقي ربع انه يصرح بي انه تم القبض العليه بسبب نشر الوثيقة المزورة

    وانت مازالت تستغبى القراء ومصر على تدوير الاكاذيب لتجيير نصر موهوم ومكذوب لنفسك المريضة فأنت مهما كانت لست سوى كويتب كذاب أناني يبحث عن شهرة بعد أن بلغت من السن عتيا

    أختشي يا راجل

                  

03-22-2016, 01:42 PM

عابدين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: هل انتهت ( حكاية ) وليد الحسين ؟ بقلم خضرعط� (Re: احمد ابوالشيش)

    الشيش التيس المريض

    ياخي انت الوحيد في كل قراءالاسافير المجهول الهوية عشان كدا الاستاذ

    خضر تجاهلك ونحن نعرف الاستاذ خضر عطا المنان ومن هو تحديدا ومواقفه

    المسجلة في كل الاسافير ولا تزال انت ياتيس تتحدث عن تجارة ياخي لو عندك

    مرض اسمه خضر اتمنى ان تراجع اقرب طبيب نفسي

    لانو نحن لا نعرف عنك سوى هذه الصفة بعدين حقو تشوف شغلانة تاني حتى

    عربيك ماشاء الله

    وليد البطل خرج بفضل مقالات الاستاذ خضر وغيره والرجل اوضح لك ياتيس انه

    لم يكن وحده ولكنك مرضك يصور لك غيرذلك .. واضح انك منزعج لانتصار الحق

    وخروج وليد ولو كان زي ما تتدعي ان الوثيقة والتزوير هما السبب لما راي

    وليد الشمس ابدا كما قال الاستاذ خضر سابقا

    خضرعطا المنان استاذنا كلنا وانت ايها التيس ما بتعرفو وتعتبرو كويتب

    فحقو اقل حاجة تمشي في قوقل وتشوفو عشان تعرف من هو هذا المناضل الجسور

    والذي رفض ان يساوم او يبايع ويتمتع بمصداقية عالية في كل مواقفه

    وكتاباته لذا يحترمه الجميع باستثناء امثالك ممن يسيمهم الا ستاذ خضر

    بالقطعان وانت واحد من تيوس تلك القطعان

    لا ادري لماذا تقرا له وهو الكويتب كما تقول ؟؟ هناك الاف المقالات والكتاب

    ريح نفسك شوية وشوف ليك علاج ويا ليتك تكشف لنا من انت اصلا ؟؟ ومن تكون

    ؟؟ فالاستاذ معروف للالاف من السودانيين بل ربما الملايين لانه يتحدث

    عن همومهم ولا يلتفت لامثالك ابدا حتى لو ملأت الاسافير بمثل هذا الهراء

    الذي ازعجت به نفسك بلا فائدة

    ندعو الله لك الشفاء يا ايها الشيش هههههه

    عابدين / ولاية تكساس

                  

04-12-2016, 09:54 AM

KAMAL M. SALIH


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: هل انتهت ( حكاية ) وليد الحسين ؟ بقلم خضرعط� (Re: عابدين)

    خضرعطا المنان استاذنا كلنا وانت ايها التيس ما بتعرفو وتعتبرو كويتب

    فحقو اقل حاجة تمشي في قوقل وتشوفو عشان تعرف من هو هذا المناضل الجسور

    والذي رفض ان يساوم او يبايع ويتمتع بمصداقية عالية في كل مواقفه

    وكتاباته لذا يحترمه الجميع باستثناء امثالك ممن يسيمهم الا ستاذ خضر

    بالقطعان وانت واحد من تيوس تلك القطعان

    KAMAL M. SALIH
    KASALA
                  

04-12-2016, 10:50 AM

احمد ابوالشيش


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: هل انتهت ( حكاية ) وليد الحسين ؟ بقلم خضرعط� (Re: KAMAL M. SALIH)



    خضر عطالمنان

    عجبتني حركة أنك تدخل وترفع بوستك وتشتمني بي اسماء زائفة

    حاول اكتب كلام دا داخل المنبر العام لسودانيز وشوف ردة فعل الناس وشوف اللطيش الحا تلقاه
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de