مجزرة 1988 بحق المعارضين الإيرانيين.. فضيحة تطفو على السطح من جديد بقلم علي أحمد الساعدي

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-27-2021, 04:48 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-02-2016, 02:39 PM

علي احمد الساعدي
<aعلي احمد الساعدي
تاريخ التسجيل: 11-19-2015
مجموع المشاركات: 5

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مجزرة 1988 بحق المعارضين الإيرانيين.. فضيحة تطفو على السطح من جديد بقلم علي أحمد الساعدي

    03:39 PM September, 02 2016

    سودانيز اون لاين
    علي احمد الساعدي-
    مكتبتى
    رابط مختصر








    ربما الكثير من أبناء الجيل الجديد لم يطلعوا على تفاصيل إحدى أفضع المجازر التي ارتكبت على مستوى العالم في أواخر القرن الماضي والتي قد لاتقل في فضاعتها عن كارثة سربرنيتسا في البوسنة والهرسك، إذ قام النظام الإيراني في عام 1988 بإعدام أكثر من 33 ألف سجين سياسي في غضون أقل من شهر، في محاكمات صورية لم تستغرق الواحدة منها أكثر من دقيقتين !
    وما يؤسف له أن الظروف التي حصلت فيها تلك المجزرة ساهمت في جعل العالم لاينتبه إليها لانشغاله بقرار وقف إطلاق النار بين إيران والعراق، وموت خميني ومجيء رفسنجاني بديلاً له، فضلاً عن عدم وصول المعلومة الى وسائل الإعلام العالمية بسبب انغلاق إيران على نفسها أولاً ، ولقلة وجود شهود أحياء على المجزرة في ذلك الوقت لأن الإعدامات شملت الجميع، فكانت بمثابة تصفية وتفريغ للسجون من السجناء السياسيين، ومعظمهم من أعضاء أو أنصار منظمة مجاهدي خلق التي كانت تثير الذعر لدى الملالي بما تمتلكه من قاعدة شعبية قوية داخل وخارج إيران .
    والمجزرة ابتدأت بالفتوى المشؤومة التي أفتى من خلالها خميني بإعدام كافة السجناء السياسيين والمعارضين (وعلى وجه الخصوص مجاهدي خلق) بتهمة محاربة الله ورسوله، فالولي الفقيه في فلسفة النظام الإيراني هو الوكيل عن الله ورسوله (وهي فلسفة شديدة الشبه بالفكر الداعشي في وقتنا الراهن، إذا لم نقل أن فكر داعش انبثق عنها) ، وفور صدور هذه الفتوى باشرت فرق الموت بتنفيذ الإعدامات بالجملة من خلال تعليق كل ستة مشانق بشكل مرصوف جنباً الى جنب وشنق كل ستة معارضين دفعة واحدة، في عملية مستمرة استغرقت شهراً .
    أما المحاكمات، فكما أسلفنا كانت لاتتعدى الدقيقتين، إذ يوجه الملا سؤالاً للمتهم (هل انتميت الى منظمة مجاهدي خلق؟ ) ، فإذا كان جوابه (نعم انتميت لمجاهدي خلق) كان مصيره الإعدام، وإذا أجاب قائلاً (لستُ منتمياً لمجاهدي خلق) كان مصيره الإعدام أيضاً، لأنه وصفهم بأنهم (مجاهدين) ولم يقل (منافقين) ، أما من يرد بالقول (لستُ منتمياً لمنافقي خلق) فيتم النظر في أمره أما أن يعدم أو يتم التريث في إعدامه، وهؤلاء قليلون طبعاً، لسببين ، الأول ان شعبية مجاهدي خلق واسعة جداً وباعتراف مصادر موثوقة ان 90 بالمئة ممن تم إعدامهم في تلك المجزرة كانوا بالفعل أعضاء في منظمة مجاهدي خلق المعارضة أو من أنصارها، والثاني أن مجاهدي خلق كانوا يواجهون القاضي (الملا) بكل شجاعة ويقرون بأنهم أعضاء في هذه المنظمة الثورية، لأنهم رجالاً ونساءً تربوا على مبادئ ثورية عظيمة جعلتهم يرتقون الى المشانق بشجاعة وبلا خوف، فرحين فخورين محتفلين باستشهادهم، حتى ان البعض قد يصاب بالذهول لشجاعتهم ويظنهم مجانين، لكنه جنون بعشق الحرية وعشق الأرض التي ينتمون لها وعشق شعبهم وإيمانهم بعدالة قضيتهم وضرورة التضحية من أجل مستقبل الأجيال القادمة التي كتب عليها أن تولد في بلد تسيطر عليه عصابات الولي الفقيه .
    واليوم.. تطفو هذه المجزرة على السطح من جديد بعد مضي خمسة وعشرين عاماً عليها، وسط مطالبات دولية وشعبية بمحاكمة مرتكبيها في محكمة العدل الدولية، سيما وأن كل مرتكبيها مازالوا موجودين في مواقع عليا ومناصب مهمة في حكومة الملالي، باستثناء المقبور خميني الذي مات، ولابد اليوم من فتح هذا الملف الذي يكشف عن حقبة سوداء مظلمة من تاريخ إيران .



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 02 سبتمبر 2016


    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 01 سبتمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن هبوط الجنية السودانى مقابل الدولار
  • البشير: قدمنا 28 ألف شهيد لنعيش أحراراً في بلادنا..مشدداً على أن السودان ينعم باستقرار
  • حاج ماجد سوار يدعو للاهتمام بالإعلام الإلكتروني ومواكبة التطور التقني
  • أقرت بتأثير نزيف الهجرة على جودة التعليم سمية: تواجد الشرطة بالجامعات لا يعني الاستخدام المُفرط للق
  • حاويات أمبدة تدخل قُبة تشريعي الخرطوم
  • وزير الدفاع يوبخ(تعبان)بشأن اعترافه باحتضانهم لمتمردي السودان
  • لقاء سري بين الحكومة وقطاع الشمال بكمبالا
  • مسؤول ليبي: العدل والمساواة تُحاصر بلدة جنوبي البلاد
  • أسرة الشرطي القتيل في أحداث جامعة الخرطوم تطالب بالقصاص


اراء و مقالات

  • واجعك وين ... أشارة خضراء (جولات للاتفاوضية ) !. 5/4 . بقلم : أ. أنــس كـوكـو
  • حول تعديلات د. عمر القراي في الفكرة الجمهورية (5) بقلم خالد الحاج عبد المحمود
  • الخرابة !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لا تمنعوهنَّ من المساجد بقلم الطيب مصطفى
  • مبارك الفاضل والخم السياسى خلا لكى الجوفبيضى واصفرى ! بقلم عثمان الطاهر المجمر طه
  • شعاراتٌ فضفاضةٌ وأماني وطنيةٌ كاذبةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • خارطة طريق للاقباط لمقاومة قانون منع بناء الكنائس بقلم جاك عطالله
  • خلافات صامتة داخل الأغلبية الصامتة وظاهرة الإنشقاقات في الحركات المسلحة.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • الصحافة الإليكترونية : قانون سد الفرقة! بقلم فيصل الباقر

    المنبر العام

  • إنطباعات 27 يوماً في الســودان .. لا حول ولا قوة الا بالله
  • كاجومي في جنيف
  • هل سيقوم الإتحاد الأوروبي بتمويل حروب الإبادة الجماعية في جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور...الخ
  • مراجعات اسفيرية
  • في ذمة الله...الصحفي احمد حسن محمد صالح
  • مسلم سابق يتحدى المسلمين ويتناول قصة سيدنا موسى مع الخضر بطرح أسئلة جريئة!!
  • عاجل عاجل عاجل عاجل عاجل
  • اليوم ذكرى معركة كرري..
  • السموأل للبشير : اتعهد بانقاذك من الجنائيه ... اذا حاكمة علي عثمان طه
  • الورقة الخضراء تترنح أمام الجنيه السوداني ......
  • عاجل : ساهم في علاج الفنان شول منوت























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de