لماذا الرأسمالية أفضل للشعب السوداني بقلم د.آمل الكردفاني

كتاب سودانيزأونلاين الموقعين على إعلان الحرية والتغيير
إحتفال السودانيين بالساحل الشرقي لولاية ميريلاند لدعم الثورة السودانية
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-02-2019, 12:28 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-11-2016, 11:07 PM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 779

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لماذا الرأسمالية أفضل للشعب السوداني بقلم د.آمل الكردفاني

    11:07 PM November, 12 2016

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر



    هذا تساؤل وليس سؤال ؛ أي أنه مردوف بالإجابة
    مباشرة.. وهي أن للشعب السوداني خصائص تجعله من الشعوب التي لا يصلح معه فيها إلا الرأسمالية وهي:
    1- أنه شعب كسول: ولا يعني كسله في قلة نشاطه وإنما في رغبة كل فرد في الغنى السريع دون التدرج في عملية البناء والانتاج. والرأسمالية تخلق فرص لجمع الثروات عبر اقتحام المخاطر والمجازفة المدروسة كالمضاربة في الأسهم ، ويؤدي قيام مصنع واحد ضخم إلى توظيف عمال ومهنيين وفتح مطاعم وبائعات شاي ومواصلات وخلافه. مما يعني كسبا متبادلا ومؤثرا على كافة الشعب. إن الرأسمالية هي عالم السرعة في كل شيء.
    2- أنه مجتمع فرداني : فبالرغم من أن المجتمع السوداني يميل إلى التكاتف في الأتراح بالذات إلا أنه لا يميل إلى تبادل المنفعة الجادة فيما بين أفراده .. فهو يقدم لك سمك ويبخل في تعليمك كيف تصطاد . فهو مجتمع كريم لكن كرمه فيما لا يفيد ، وخارج ما لا يفيد نجده فرديا أشد الفردية مما يمثل نموذجا طيبا للرأسمالية ، فالرأسمالية لا تتطور إلا بالنزعة الفردية.
    3- التسيب والإهمال: وهذا ما نشاهده في المرافق العامة (الحكومية أعني) وذلك لعدم وجود رقابة جادة ذلك أنه لا توجد مصلحة ﻷي موظف في الرقابة على مدى جودة أعمال الآخرين ، في حين نرى الانضباط الجاد في المشاريع الخاصة. لقد عانت الدول الشيوعية السابقة من التسيب والإهمال وعدم الانضباط في العمل العام لإنعدام المصلحة الشخصية وقلة الشعور بضرورة الإخلاص في العمل. في حين أن الرأسمالية تفرض على الفرد العامل الإنضباط وإلا كان مكانه الطبيعي هو قارعة الطريق.
    4- أنه مجتمع قبلي وجهوي : تتصاعد فيه حدة الرواسب التاريخية في شكل عنصرية لكل درجات الألوان والسحنات ، ويزداد الانجذاب لها كلما توغلنا في العمل العام وتقل وتختفي في الأعمال الخاصة ﻷن الرغبة دائما تكون في الكسب وليس الخسارة. وقد قال فولتير قديما :بأنه لو وجد خمسة تجار مختلفين في الدين ، فلن ينعت أيهم الآخر بالكافر ؛ ﻷن الكافر الوحيد عندهم سيكون التاجر المفلس.
    5- انتشار المشاعر السالبة: فالقطاعات الحكومية بالذات تزداد فيها المشاعر السالبة من حسد وأحقاد ومكر ومكائد متبادلة .
    6- النزعة الفردية وضعف فكرة العمل الجماعي: نهضت اليابان عبر فكرة العمل الجماعي ، وهذا ما نفتقده هنا ، نفتقده على المستوى السايكولوجي ابتداء ، وكقناعة ونستبدله بحب التميز والظهور ولو على حساب الآخرين. وهذا ما يدعم أي توجه رأسمالي داخل الدولة.
    7- الشتات: السودان دولة مترامية الأطراف ؛ بحيث لا يعرف من في شرقها الكثير عمن في غربها ، فهي دولة تتكون من شعوب جمعها الاستعمار في خريطة واحدة ، فهي دولة صناعية وليست طبيعية ولازالت مستويات الحكم المختلفة تعتمد على فكرة شعوبية مما لا علاج له سوى الرأسمالية التي تلغي الشعوبية وتشيء الفرد تماما كإحدى آليات الإقتصاد القومي.
    8- إشباع الفخر الطبقي: فعلى مستوى الأفراد تدور كل نفقات الفرد في دائرة الفخر الطبقي والاستعلاء الاقتصادي ، والرأسمالية لا تقف ضد هذا الشعور ولا تحاول استئصاله كالشيوعية ؛ ﻷن أساسه هو حب التفوق والتنافس ، وهذا من طبيعة الإنسان. بل تدعمه وتدعم ثقافة الاستهلاك.
    9- قلب العلاقة بين السياسة والاقتصاد: ففي الوقت الذي تؤثر فيه السياسة على الاقتصاد في ظل الاقتصاد الموجه ، فإن الرأسمالية تقلب هذه العلاقة فتجعل الاقتصاد هو الذي يوجه السياسة. ﻷن القوى الفاعلة في الدولة تكون القوى الرأسمالية ونقابات العمال.
    10- دعم التكتلات الطبقية والفئوية: فالرأسمالية تعني صراع قوى متنافسة ، مما يؤدي إلى قوة النقابات العمالية والمهنية ومنظمات المجتمع المدني والأنشطة الحقوقية وحقوق الإنسان بشكل عام.
    11- بما أن الرأسمالية تدخلنا في عالم السرعة حيث التجارة البينية الداخلية والإقليمية والدولية ، فإنها تعني تقليل بيروقراطية الدولة ، ومن المعروف أن اسوأ ما عانته الدول الشيوعية هو البيروقراطية الشديدة التي أدت إلى الفساد.
    12نوفمبر 2016


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 11 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات
  • جهاز الأمن يحتجز الصحفية أمل هباني لمدة ساعتين ويعتقل الكاتب الصحفي (سيد قنات)
  • والي البحر الأحمر : خارطة للتنمية تبدأ من حلايب
  • المؤتمر السوداني يكلف رئيساً بديلاً للدقير بعد اعتقال قيادات الحزب
  • أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الجمعة 11-11-2016
  • كاركاتير اليوم الموافق 11 نوفمبر 2016 للفنان الباقر موسى عن مخرجات الحوار
  • الجبهة الشعبية تدعو الي إنهاء الحوار وتبني خط المقاومة
  • تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة بيان الى جماهير شعبنا الشرفاء


اراء و مقالات

  • تأثير فوز دونالد ترامب على إتفاقيات المناخ الدولية بقلم لينة حسين الطيب يسن
  • الحزب الشيوعي : الأول والآخر!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • وحدة المعارضة أولي من إسقاط النظام بقلم إسماعيل أبوه
  • وصلت طائرة الميرغني الخرطوم واتخذ الاسلاميين قرار الانقلاب بقلم محمد فضل علي ...كندا
  • رسالة مواطنة سودانية الي اَهلها بقلم زينب صلاح مالك
  • السيستاني منديل الامراء و جراب الاحتلال بقلم احمد الخالدي
  • ترمب: الأفيون في عرق أمريكا بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • ترامب الخطير بقلم سعيد شاهين
  • ونرسم ما حولنا لنفهم بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • لعنة الغريب !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • يتامى المسلمين؟ بقلم الطيب مصطفى
  • ترامب..الاغتيال..ام عبور المخاوف للجميع بقلم سهيل احمد الارباب
  • للذين يركعون ويسجدون ويسبحون ويحجون للصندوق سنويا نقول : الغضب الساطع آت وللصبر حدود !؟(1)

    المنبر العام

  • نرجو من جميع الشرفاء التسجيل هنا
  • اليوم الذي فقدت فيه الديمقراطية الامريكية روحها الرياضية
  • ثورة الغلابة تندلع في مصر مع شعارات قوية ....القوات النظامية:حضرنا و لم نجدكم
  • الغنماية. وود الخواجية
  • الفرحة بترامب زي فرحة ام سعدان بي تورها الدبران..!!
  • ترمب الجزيرة قناة الكيزان خارج الشبكة سجمكم يا كيزان
  • هل البشير مستعد الجنائية الدولية
  • تظاهر الآلاف في العديد من المدن الأمريكية، احتجاجا على فوز الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات
  • دونالد ترامب سيعمل على تقليم أظافر السعودية في الشرق الأوسط
  • السعودية سداد مستحقات -سعودي اوجيه
  • لابد من العمل على انهيار منظومة النظام نفسها
  • غلق مترو "التحرير" و"الأوقاف" المصرية تتخذ إجراءات استثنائية بالمساجد تزامناً مع دعوات التظاهر اليو
  • لماذا نهتم بالانتخابات الامريكية ؟
  • قوى الكارما.. الاسباب الخفية وراء الهزيمة الساحقة للديمقراطيين
  • Re: قوى الكارما.. الاسباب الخفية وراء الهزيمة
  • الامن يعتدى بالضرب على امل هبانى .. ويعتقل ثلاثة صحفيين وناشطين
  • المفكر اليساري نعوم تشومسكي يقدَم أفضل تحليل لأسباب فوز ترامب
  • عميا وقايداها مجنونة
  • كاليان كونواى ...لى مثلك ترفع القبعات
  • حقيقة اغلاق مصرف الموت كيتشنر
  • هوس ديني من طراز فريد
  • مستشار (ترمب) : سنعمل على ضمان تقديم البشير للمحاكمة
  • الرد على الكذاب إمعة الكاذبين المدعو مزمل فقيري
  • على أمريكا احترام حرية الإحتجاجات والتظاهرات واطلاق سراح المعتقلين فوراً






















  •                   
    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de