كيفية الحصول على تربة صالحة للزراعة مقال رقم (22) بقلم د. وصال الطاهر حسن طه

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-08-2019, 12:28 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-08-2019, 02:35 PM

د.وصال طه
<aد.وصال طه
تاريخ التسجيل: 06-03-2019
مجموع المشاركات: 23

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كيفية الحصول على تربة صالحة للزراعة مقال رقم (22) بقلم د. وصال الطاهر حسن طه

    02:35 PM August, 14 2019

    سودانيز اون لاين
    د.وصال طه-خارج السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بسم الله الرحمن الرحيم

    التربة الصالحة للزراعة من الموارد الطبيعية التي اوجدها الله تعالى في الأرض لينعم بها البشر. إذ تتيح لنا الأراضي الصالحة للزراعة إنتاج أصناف كثيرة من المزروعات التي تدعم الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي من انتاج الغذاء في الأراضي التي تتميز بالتربة ذات الخواص الجيدة والتنوع في انتاج المحاصيل المختلفة وكذلك للمناخ دور فعال في تحسين خواص التربة وإنتاج المحاصيل. والتربة التي لا تصلح للزراعة تكون عائقاً كبيراً أمام الزراعة وتطورها لأنها تحتاج إلى استصلاحٍ كبير ومعالجات كثيرا وصرف أكبر علي الإنتاج من حيث الوقت والجهد والأموال الإضافية.
    تحتاج التربة المستصلحة الي عمليات فلاحية ومعالجات فيزيائية وكيمائية لإعادة استصلاح التربة وتهيئتها للزراعة وادخالها مرحلة الإنتاج وتعتمد هذه المعالجات على نوعية التربة ومدي افتقارها للمواد الغذائية الأساسية وعلى طبيعتها.
    تتميز التربة الصالحة للزراعة باحتوائها على المواد العضوية اللازمة لغذاء النبات من مهد البذور الي مرحلة الحصاد لذلك عند استصلاح الأراضي يجب توفير العناصر الناقصة في الغذاء للنبات لذلك من اهم خطوات استصلاح التربة تغذية التربة وإضافة الأسمدة العضوية والأسمدة الكيميائية إليها ويجب اختيار نسب الأسمدة المضافة بناءا علي فحص نوعية التربة بواسطة الجهات المختصة ذات الصلة ويفضل استخدام الأسمدة العضوية علي الأسمدة الكيمائية لما لا من مضار علي صحة الانسان و من أفضل الأسمدة العضوية( مخلفات الأغنام - وزرق العصافير- وبقايا الشجر المتساقط - والمخلفات الغذائية والنباتية المختلفة) ويتم الاستفادة منها بعد تخميرها وتحليلها بواسطة بطمرها في التربة بطريقة معينة . اما الأسمدة الكيميائية تختلف ولها أنواع عديدة حسب حوجة النبات للعناصر الغذائية منها الأسمدة النيتروجينية والسماد المعروف باسم الكمبوست وغيرها. يجب وضع الأسمدة الكيميائية واستخدامها بحزر وبكميات مناسبة للتربة والمحصول المزروع ومراعاه إجراءات السلامة كلها.
    تعتبر تهيئة التربة للزراعة بتنظيفها من الحجارة الكبيرة والمواد التي تعيق نمو النباتات وحراثتها بالمحراث المناسب لها وتهويتها وتفكيكها لتعريض جزيئاتها الشمس خطوه مهمة في صيانة التربة من الآفات والتعفن وجعلها صالحة لإنبات البذور.
    عند زراعة النباتات تقسم التربة على شكل صفوف أو أحواض علي حسب نوعية النبات الذي نرغب بزراعته فيها. يمكن خلط التربة بتربة أخرى ذو خصائص معينة لتحسين خواصها (النفاذية – الاحتفاظ بالماء – اللزوجة – العناصر الغذائية).
    ري التربة بالماء لتزويد النباتات بالماء الازم للنمو من أهم الأشياء التي تجعلها صالحة للزراعة وتساهم في نجاح النباتات فيها والحصول على انتاج وفير منه. لذلك عند زراعة النباتات يجب تنظيم سقايتها حسب نوع الري المعتمد اما مياه الامطار أو الري بوسائل أخرى.
    نظافة التربة من العشاب الضارة التي تنافس النبات يحافظ على خواص التربة وخصوبتها لان الأعشاب الضارة ترهق التربة وتنافس النبات على الماء والغذاء والهواء مما يؤدي الي ضعف إنتاجية المحصول وعدم زراعة نباتات تفوق قدرتها التحميلة وذلك بالمحافظة على عدد النباتات في الفدان والمسافات البينية المقررة لكل محصول.
    اتباع الدورة الزراعية وتبوير الأرض يساعد على راحة التربة بين موسمٍ وآخر ويؤدي الي عدم إرهاقها بزراعتها كل موسم وتكرار نفس النبات لعدة مواسم متتالية لذلك يجب مراعاة زراعة النباتات التي تذيد من خصوبة التربة (البقوليات) في المناطق التي زرعت بنباتات تقلل من خصوبة التربة (الذرة) والتنويع في زراعة الأصناف المختلفة فيها وتغذيتها باستمرار وتزويدها بالأسمدة بشكلٍ دوري.
    حيوانات وحشرات الأرض يجب التفريق بينها وبين الحشرات والحيوانات التي تضر بالنبات هنالك حيوانات تُساعد علي تحسين خواص التربة وزيادة تهويتها التربة وتفكيك أجزائها وتقدم لها الكثير من الفوائد، لذلك لا بأس من الحفاظ على وجودها في مرحلة ما من استصلاح التربة.






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de