عفوا إمبيكى....الازمة التى تعاضلها تعود جذورها لفترة المهدية …. بقلم ادروب سيدنا اونور

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-13-2021, 11:46 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-16-2016, 02:01 PM

Adaroub Sedna Onour
<aAdaroub Sedna Onour
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 120

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
عفوا إمبيكى....الازمة التى تعاضلها تعود جذورها لفترة المهدية …. بقلم ادروب سيدنا اونور

    02:01 PM August, 16 2016

    سودانيز اون لاين
    Adaroub Sedna Onour-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    لا زال السيد أمبيكى يواصل التوهان فى متاهته ,لعدم توفره على خلفية معرفية يعتد بها, تمكنه من حل الأزمة السودانية . ويقينى أنه لن يصل إلى شىء مالم يقم بزيارة لدار الوثائق السودانية ليطلع على مرويات وسرديات فترة المهدية ,خصوصا فترة حكم الخليفة عبدالله التعايشى حالكة السواد . ففى تلك الفترة عرف السودان الإقصاء والتخوين والمحاباة والظلم والمحسوبية والعنصرية المناطقية ,على يدى ذلك الخليفة غير الراشد وزبانيته –الذين لم ينتخبهم أحد- فإذا قرأ ماسطره المؤرخون فى تلك الفترة,علم أن الغزاة الذى ألحقوا هزيمة نكراء بالخليفة ومايمثله ويرمز إليه فى معركة كررى ,ليسوا الإنجليز أو المصريين,بل هم ضحايا الخليفة من السودانيين الذين إنضموا للكتائب الغازية, ليدركوا ثآراتهم ويشفوا صدورهم منه ومن معه. وبعد هزيمة المهدية الساحقة الماحقة كافأ الإنجليز من ناصروهم بتعليمهم وإستعمالهم على بقية سكان السودان . فتمكنوا ووطدوا لانفسهم حتى أصبحوا الأكثر تأهيلا وإستعدادا من غيرهم لخلافة المستعمريين . وعند خروج المستعمر كان من الطبيعى أن يحلوا محله فى إستقلال هو أقرب إلى كونه عملية تسليم وتسلم لم ترق فيه قطرة دم واحدة ,ليستحق بذلك الوصف الذى أطلقه عليه المرحوم إسماعيل الأزهرى(إستقلال مافيهو شق ولا طق ....أو كما قال؟) ومن يومها أدبر الإستعمار و تعذر علينا نحن التعايش فى وئام وسلام ,لأن ورثة المستعمريين فشلوا فى إقامة العدل فينا ,فإذا تذمرت او تململت أى مجموعة من بقية مكونات البلد, قمعوها وبطشوا بها بقوانين المستعمر,التى تعرضت لغربلة إنتقائية أبقت على ما يناسب هوى الحكام الجدد, ومحت مايتعارض مع مصالحهم,تحت دعاوى السودنة , ودخلنا فى دوامة جكومات تتبدل وتتخذ أسماء ومسميات مختلفة ,مع بقاء الطبقة المهيمنة بمرموزاتها ورموزها ... ولنضرب مثلا بطبيب شهير ,حى يرزق ,إستوزر-للغرابة- بعيد إنتفاضة 1985التى أطاحت نظام نميرى ,ثم إستوزر فى الحكومية الإنتقالية التى أعقبت نظام النميرى , ثم عاد فإستوزر فى حكومة الديمقراطية الأخيرة ,ليستوزر- مجددا- ضمن طاقم الإنقلاب الذى وأد تلك الديقراطية قصيرة العمر ,وحاليا يتبوأ منصبا من مناصب حوار الطرشان.....فتأمل أى مخلوق هذا, وماهى مبادئه إن كانت له مبادىء أصلا؟؟ لذلك على الوسيط المحترم أن يقنع أمثال هذا الطبيب ويطمئن أضرابه على مستقبلهم , و أنهم لن يضاروا إن تحولت السلطة عن جماعتهم. وحالة طبينا هذا تؤكد أن النظام الحالى هو فى حقيقته آخر نسخة منقحة يهيمن عليها أقطاب مؤسسة مابعد الإستقلال السياسية,مع أنها ترفع بيارق شريعة أفرغها سدنة النظام أنفسهم من أى محتوى قيمى أوأخلاقى . ولا يظنن ظان أن الطبقة القابضة على أعنة السلطة سيرق قلبها لتوسلات الجوعى والنازحين فترخى قبضتها ,لتسلم السلطة لمن لن يمنحوها ربع ما تحوز من السلطة حاليا,خصوصا وهى تنظر – بغير قليل من الريبة والتوجس- إلى حفيد المهدى وهو ييمم غربا مستنصرا كما فعل جده؟ . كما يجب على الوسيط أن يعمل عقله- إن بقى له عقل- ليستخلص نصف درس من إنفصال الجنوب الذى تمت المطالبة به على أساس عنصرى بحت , وتمت الإستجابة له على ذات الأساس , مايستوجب لفت نظر من يدعون إلى جنوب جديد, وهى دعاوى قنع منها دعاتها الاوائل , حين أعجزهم صبغ الجميع بصبغتها وقسرهم على قبول صيغتها التى فشلت ,بين يدى أول إمتحان, فى القضاء على آفة التنافر والتدابر حتى بين دعاتها؟ والناس,من بعد – ولهم كل الحق- سيتمارون بالنذر ويتخوفون من أن تتكرر الأمثولة بين ظهرانى ماتبقى من السودان , إضافة إلى أن المجتمع الدولى, الذى يهش بعصاه على إمبيكى وجوقة المتشاكسين فى اديس ابابا , ليس فى وارد السماح بجنوب آخر لا يدرى أحد المفزع الذى سيأوى إليه نازحوه ولاجئوه , خصوصا وأن الدول الفاشلة المجاورة للسودان لاتكتفى فقط بتصدير اللاجئين إليه وحسب , بل تعتمد عليه كليا فى بقاءها , حتى وهو فى حالته الراهنة الأقرب للإنهيار ؟ أى بمعنى أوضح ,أن السماح بإنهيار النظام ممنوع, وإستبداله بمعارضة تفتك بها التباينات المذهبية و تتعارض منطلقاتها الفكرية, أمر فيه نظر وحلم مؤجل . مايحتم تنقيح خارطة الطريق الحالية او إستبدالها بطرح يحوى ضمانات تقنع المتصارعين بقبول التعايش معا ,بعد الإتفاق على صيغة متراضى عليها . وهذا يكمن فى تمكين السيد إمبيكى من زيارة دار الوقائق الوطنية ,ليتسنى له الإطلاع على المصائب والمعايب التى لا تسمح الدار للسودانيين بالإطلاع عليها(بدعوى عدم إثارة الفتن؟)مع أن ذلك أدعى لنشرها ,و من حسن حظنا و حظ الوسيط ,أنه اجنبى ومن جنوب أفريقيا ,وهذا فأل حسن ....وعلى بركة الله وبالتوفيق ,على أن ينبذ الفهلوة وحكمة تسيير الأمور بقليل من التوفيق وكثير من التلفيق, التى ظل يتبعها .
    ادروب سيدنا اونور



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • مجلس الصحافة السوداني يُعلِّق صدور أربعة صحف سياسية
  • العلاقات العامة المفهوم والممارسة في السودان بإعلام الإسلامية
  • جهاز الأمن يُصادر أعداد ثلاث صحف ويأمر بعد نشر معلومات حول مفاوضات (أديس أبابا)
  • على إثر إنهيار الجولة ال(15) لمفاوضات وقف العدئيات الإنساني
  • تعليق المحادثات بين الحكومة والحركة الشعبية لاجل غير مسمي


اراء و مقالات

  • هيبة وكيل النيابة ، ياوزير العدل !! يقلم حيدر احمد خيرالله
  • السودان اليوم يحكم برأسين ! يقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • ما جدوى الحوار مع انسداد منافذ التعبير والنشر بقلم نورالدين مدني
  • ... الكوار الوطنى وإقتسام ريع الدماء ( 1 ) بقلم ياسر قطيه
  • بدعة البردعة بقلم مصطفى منيغ
  • قيادات نداء السودان .. أين يدفنون عِصيهم للنظام؟ بقلم ابراهيم سليمان
  • السيول و الأمطار فضيحة من الله لهذا النظام إقالة والى الخرطوم فورا عبدالرحيم محمد حسين
  • سمعاً وطاعة لك حماس (1/2) بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية بأديس ابابا ...!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل -- جدة
  • صناعة الدساتير في السودان: المؤتمر القومي الدستوري تأليف ابراهيم علي ابراهيم المحامي

    المنبر العام

  • 🍡 🍡( الإرهاب والكباب ) وإمامنا العادل
  • عرس البلولة ود علوبة من التهجة بت جاد الرب
  • عبد الرحيم حمدي: الناس متحملين والأسعار ماشة مرتفعة
  • عاين
  • اصل الاهرامات
  • ملمح من ملامح عنصرية دويلة مثلث حمدي ..
  • العلاقات العامة المفهوم والممارسة في السودان بتوقيع استاذي العزيز الدكتور بشير صالح حسين
  • تغييب المواطن عما يجري في أديس!
  • انتكاسات ازواج في بلاد الغربة
  • الاحتفال باليوبيل الذهبي لمدرسة الخرطوم الجديدة الثانوية
  • رسالة لقوى نداء السودان (DNR (do-not-resuscitate
  • ( تنابلة السلطان و فضائح السلطان) السلطان البشير المفضوح بامر الله
  • خياران أحلاهما مر!
  • طلب مساعدة
  • حليل الرقدو الترب
  • انتو ناس زينين
  • الهلال الأحمر الإماراتي ينفذ برنامجاً إغاثياً للمتأثرين من سيول السودان
  • لو طفرت بردلوب من سطوح معهد الموسيقى والمسرح.وانتحرت.برضك كوز قيادى
  • المهداوى قميصه (قد) من دبر!!!
  • وهمات المغتربين الشباب ...!!
  • هاك قاسم قور يا دينق
  • الحكومة : الحركة الشعبية غير جادة في تحقيق السلام - فيديو
  • ياهؤلاء:الإسلام قوة:قوة في الرأس.قوة في اللسان.قوة في اليد.قوة في الروح.ءأنتم مسلمون؟
  • شكراً بكرى ابوبكر ,, بوست للتصافى
  • مع حسين خوجلي .. وقرع طبول الحرب
  • يقيم المنبر الديمقراطي بهولندا بالتعاون مع حركة تحرير كوش ندوة سياسية هامة
  • ان شاء الله نشاطنا في المنبر سوف يقل : العمل السري ... ( صور )
  • اقترح تحديد يوم حداد علي روح ضحايا الفيضانات


    Latest News

  • The Wide Application of the Death Penalty in Sudan
  • Four displaced held by Sudan security in South Darfur
  • Ministry of Intl. Cooperation: Sudan's doors are open for cooperation with Somalian State
  • Stalemate in Sudanese peace talks
  • Headlines of the Newspapers Issued in Khartoum on Thursday, August 15, 2016






















  •                   

    08-16-2016, 06:41 PM

    طارق محمد عنتر


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube

    20 عاما من العطاء و الصمود
    Re: عفوا إمبيكى....الازمة التى تعاضلها تعود جذ (Re: Adaroub Sedna Onour)

      Quote: عد هزيمة المهدية الساحقة الماحقة كافأ الإنجليز من ناصروهم بتعليمهم وإستعمالهم على بقية سكان السودان . فتمكنوا ووطدوا لانفسهم حتى أصبحوا الأكثر تأهيلا وإستعدادا من غيرهم لخلافة المستعمريين . وعند خروج المستعمر كان من الطبيعى أن يحلوا محله فى إستقلال هو أقرب إلى كونه عملية تسليم وتسلم لم ترق فيه قطرة دم واحدة ,ليستحق بذلك الوصف الذى أطلقه عليه المرحوم إسماعيل الأزهرى(إستقلال مافيهو شق ولا طق ....أو كما قال؟) ومن يومها أدبر الإستعمار و تعذر علينا نحن التعايش فى وئام وسلام ,لأن ورثة المستعمريين فشلوا فى إقامة العدل فينا

      المقال بأكمله رائع
      أصبت و أجدت بارك الله فيك
      ربما أضيف أن إنهيار السودان و فشله و عنفه ربما بدأ منذ تخريب الممالك الوطنية في كل السودان و الإقتتال الأهلي و آخرهم مملكة علوة عام 1504 م و الذي نتج عنه إنفراط اللحمة الوطنية و دخول الغزاة و إستباحة المواطنة للأجانب و التعاون معهم منذ ذلك الزمن و تفشي الرق و مؤسساته اللعينة و التي أصبحت سمات الحكم و الإقتصاد و الثقافة و ما المهدية إلا حلقة منها لا تختلف عنهم
                      

    08-16-2016, 07:03 PM

    طارق محمد عنتر


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube

    20 عاما من العطاء و الصمود
    Re: عفوا إمبيكى....الازمة التى تعاضلها تعود جذ (Re: Adaroub Sedna Onour)

      للاسف و لحسن طالعي اكتشفت مقالاتك اليوم بس
      لك مني كل احترام و تقدير
      ارجوا ان نتواصل اولا علي الفيسبوك لو امكنك و اكون سعيد و شاكر
      https://www.facebook.com/tarig.anterhttps://www.facebook.com/tarig.anter
                      


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de