ذلك هـو المسـلم العزيـز فدعــوه فـي ريـاض العــز !

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-14-2021, 00:50 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-01-2016, 05:38 PM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 01-07-2015
مجموع المشاركات: 1282

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
ذلك هـو المسـلم العزيـز فدعــوه فـي ريـاض العــز !

    04:38 PM Jan, 01 2016 سودانيز اون لاين
    عمر عيسى محمد أحمد-أم درمان / السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر
    ذلك هـو المسـلم العزيـز فدعــوه فـي ريـاض العــز !
    نفحات الإسلام نور وطراوة عندما يتمكن الإسلام من القلوب .. وصاحب الإيمان هو صاحب الكنز الثمين .. حيث يتعالى الإنسان وزنـاَ متى ما كان يحمل ذلك النعت العـزيز .. وعندها لا يرى المسلم أمراَ يستحق الفخر في الدنيا غير ذلك الديـن .. نعمة يفقدها ذلك المحروم البعيد عن سواحل الرحمة .. فهو ذلك التائه الضائع في قفار الظلام .. وعندما يحكم الله بهداية أحد من العباد نجد ذلك الملحد يفيق من سكرته ثم يندم على كل لحظة أفناها من العمـر في الضلال .. حيث ذلك الفوز والإنقاذ من شفا حفـرة من النار .. ولو أدرك المسلم وتعمق فإن ذلك فضل من الله عظيـم .

    وفي هذه الأيام تؤكد الإحصائيات أن النفحات الربانية تكتسح الأفئدة والقلوب في أرجاء العالم حيث نفحات الإسلام .. والصور تكتمل إبهاجا وفرحةَ حين تتعلق الظاهرة النورانية بتلك الفئات الشابة الفتية التي تنحدر من أصلاب الكفرة والملحدين .. والذين يتهافتون ويتلهفون ركضا للدخول في نعمة الإسلام .. وسبحان الله العلي القدير فهو حين يريد الخير لمن يشاء من العباد يفعـل .. فتلك أصلاب أعداء الإسلام والملحدين الآن بدأت تجود بثمرات طيبة تنال الهداية الربانية الكريمة .. ثم تتمسك بها بطريقة أشد تمسكاَ من تمسك أبناء المسلمين أنفسهم .. فيا لها من آيات إعجازية كبرى تؤكد مشيئة الرحمن في هذا الكـون .. حيث المشيئة التي ترد في أي مكان يشاء الله .. وفي أي زمان يشاء الله .. وفي أية أمة يشاء الله .. تجري تلك الآيات الكبرى في الوقت الذي فيـه نجد أن أعداء الإسلام يحاربون الإسلام تحت مسميات الإرهاب وغير الإرهاب برا وبحرا وجواَ .. ويظنون أنهم قادرون على إخماد نور الإسلام في قلوب المسلمين ( وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ) .. صور عجيبة للآلاف والآلاف من الرجال والنساء والكبار والصغار عندما يتسابقون للدخول في الإسلام زرافات وزرافات .. ونجد أن المواقع المختلفة في الانترنت تتحدث هذه الأيام بإسهاب عن فئات وفئات من البشر الذين يبحثون عن الإسلام ليعرفوا عنه شيئاَ قليلاَ فإذا بهم يجدون أنفسهم أمام فيض من التدفقات النورانية العالية .. وعندها يتمسكون بالإسلام عقيدة ودينـاَ .. وبعد ذلك نراهم يتحدثون عن إحساسهم بحلاوة الإيمان .. كما يتحدثون عن تمسكهم بشدة على ذلك الكنز الجديد الذي وجدوه بعد حيـاة التيه والضياع .

    فيا عجباَ فإن أعداء الإسلام يجتهدون الليل والنهار لإيقاف ذلك المد الرباني الروحاني الذي يكتسح وجه الأرض ويطال مشارقها ومغاربها .. ثم يقفون عاجزين عندما يكتشفون أن ذلك الفيض الرباني من أنوار الهداية لا يمكن التصدي له .. ولا يمكن تحديه بأي حال من الأحوال .. فالجدل هنـا ليس جدل حرب بالطائرات والصواريخ والراجمات .. إنما هـو ذلك الجدل الذي يدور رحاه في أروقة الأفئدة والقلوب .. حيث ذلك الفيض الرباني الذي يتمكن ويتوغل في أفئدة الناس بصورة إعجازية تفوق مقدرات الحروب العسكرية !! .. فذاك انسياب من أنوار الهداية الذي يتحدى كل رادارات الكشف والتصدي .. ويتحدي كل أجهزة الرقابة .. فهو جلل عصيب يستحيل على الأعداء .. ومهما يحاولوا ويجتهدوا فإن أيديهم لا تتمكن من الوصول لتلك الأفئدة المؤمنة الصادقة .. ( يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ) .. فتلك وقفة تأملية كبرى لمن يؤمن بالمقدرة الفائقة لرب هذا الكون العظيم .. كما أنها تمثل عظة وعبرة لمن يحارب الله في دينه ورسالته .. والظاهرة هي ظاهرة تزيد المؤمن أكثر إيمانا وتربك الكافر أشد حيـرةَ وربكة .

    (عدل بواسطة عمر عيسى محمد أحمد on 01-01-2016, 05:44 PM)
    (عدل بواسطة عمر عيسى محمد أحمد on 01-01-2016, 05:53 PM)























                  

01-01-2016, 06:43 PM

سيد أحمد هاشم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ذلك هـو المسـلم العزيـز فدعــوه فـي ريـاض (Re: عمر عيسى محمد أحمد)

    أنـــار الله خطاكــــم أيهــا الكاتـــب القديــــر !
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de