حول واقع المعارضة الأرترية .... بقلم محمد رمضان

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-22-2020, 04:30 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-29-2016, 10:32 PM

محمد رمضان
<aمحمد رمضان
تاريخ التسجيل: 11-01-2013
مجموع المشاركات: 56

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
حول واقع المعارضة الأرترية .... بقلم محمد رمضان

    10:32 PM August, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد رمضان-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    (1)
    إن الحراك الوطنى ينبغى أن يرتكز على مُسَلَّمَاتِ وطنية تكون بمَثابة البوصلة التى تُحدد وُجْهَة المواطنين المؤمنين بالتغيير الساعين له بقوة ، ولابد لهذا الحراك أن يكونَ مُختلفاً نصاً وروحاً عن نظام الحُكم الذى يقمع حقوق مواطنيه ويسلِبُ إرادتهم . والعمل المُعارض حين لا يختلفُ كثيراً فى أدواته وآليّاتُه ونمط تفكير قياداته عن النظام تتضاعف المأساة ! ويطول بذلك عُمرالنظام المستبد! كل ذلك يستَدْعي إعادة صياغة مفاهيم العمل المعارض ليكونَ ملاذاً وأملاً للخروج من أزمات البلاد .
    (2)
    رُبع قرنٍ لم تستطيع المُعارضة الأرترية أن تتفق حول رؤى مُحددة ولم تخلق إئتلافاً وطنياً مُعارضاً تستظل تحته وتنطلق منه رغم المؤتمرات العديدة التى عُقدت فى هذا الشأن ، حيث يتم تأسيس مظلة جامعة سُرعان ما تنتهى وتتلاشى دون أن تُحقق أية مكاسب سياسية ذات جدوى وأثر، وفى الفترة الأخيرة بدأت المعارضة تخطو خطوات جادة نحو توحيد جبهة المُعارضة حيث كان ملتقى الحوار الوطنى الذى عُقد فى أديس أبابا 2010م النواة الأولى فى الطريق السليم نحو بناء معارضة وطنية قوية وناضجة وبالفعل تم تكوين مظلة وطنية جامعة وهو المجلس الوطنى الارترى للتغيير الديمقراطى حيث بدأ هذا الكيان مسيرته بقوة وإقتدار ولكن للأسف سعت جهات ومجموعات عدة لإجهاض التجربة بدعاوى من نسج خيالها حتى أصبح المجلس كيانا ًهشاً ضعيفاً يُصارع من أجل البقاء على قيد الحياة السياسية فقط .!
    (3)
    تعيش المعارضة حالة من التَوهان فالمجلس الوطنى تنهش جسده صُراعات عقيمة وتكتنفه عقبات من الصُعوبة بمكان تجاوزها ببساطة وأن محاولات إنقاذه بِتَدْشيِنِ الحملات وإن بَدَا للقائمين عليها نجاحها فإنها عكس ذلك مُحفوفةُ بالفشل ، فواحدة من ضمانات أى مشروع وطنى ناجح هو أن تحس كافة الأطراف أنها صاحبة المشروع وليست تابعةً له أو مدعوةَ إليه ، لهذا فأن التواصى والإتفاق على مشروع وطنى ديمقراطى يُوفر العدالة الإجتماعية ويُكفل الحقوق ويُحقق التنمية الشاملة وتسود فيه قيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان هو المخرج الوحيد لشعبنا ، وإن السعي في تقريب وجهات نظر القوى المعارضة وإيجاد برامج الحد الأدنى بينها ليس أقل أهمية من إنعقاد المؤتمرات،
    (4)
    القوى الوطنية تحتاج إلى إعادة صياغة وترتيب فالواقع الحالى لوضع معظم تنظيماتنا لايُبشر بخير فهى لا تُلبى طموح شعبنا وتطلعاته فإنتظار التغيير من هذه القوى وهى على هذه الشَاكِلة مُجرَّد أمنيات مالم تتغير نظرة قياداتها وكوادرها ونُخبها وبرامجها، وحُكمى هذا بالتأكيد لا ينسحب على جميع القوى الوطنية وقياداتها فهنالك قوى وطنية تربط الليل بالنهار جاهدةً وبإخلاص من أجل التغيير لكن المُحيط الذى تعمل فيه جعلها مَهِيضٌةُ الجَناح مما يَتطلّب إعادة ترتيب البيت الداخلى للمعارضة لأن المرحلة حساسة ودقيقة لا تَحتَمل .
    (5)
    إن سلبيات العمل المعارض قاتلة وأولها الصُراع على سُلطةٍ مُتَوَهِّمة وإسقاطات ذلك على التغيير معروفة لا تحتاج إلى توضيحٍ وشرح ،هذا وإن بعض القيادات غير مُؤهلة لتكون على رأس تنظيمات فضلاً فى أن تكون على رأس مظلة وطنية جامعة تُمثل الشعب وكياناته ، ومع وجود التباين فى الرؤى فإن الثقة أيضاً شبه معدومة بين معظم الكيانات ، وإن الخطاب الإعلامى غير مُتزن حيث لاتوجد مُوجهات إعلامية فالساحة تنام على مصطلح مجلس الليوجيرقا وتستيقظ على مصطلح الجماعة الأكسومية فالمطلوب إذاَ إعلاماً وطنياً مُعارضاً يتسم بالنُضوج ويُخاطب القضايا الوطنية بإنصاف ويُلامس رُوحها بإتقان لا إعلاماً ينطلق من إنطباعٍ وإنفعالٍ وعاطفة.
    (6)
    الوطن أصبح فريسة لجنرالات النظام وأن المسروق ليست شاةً أوبقرة إنه الوطن والهوية والتاريخ ، وإن أستطاب إسياس أفورقى وزُمرته البقاء فى السلطة فإنهم حتماً زائلون ولإقتلاعهم يجب حشد القوى الوطنية لذلك وإصلاح كياناتها المعارضة وتصحيح مفاهيمها وإصلاح النوايا ، والعمل أيضاً على إستنهاض الجماهير حتى تتكىء المعارضة على الغطاء الجماهيرى فى حِراكها ونشاطها وفى النهاية فإن التغيير لامحالة قادم .

    محمد رمضان
    كاتب أرترى
    [email protected]




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 29 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • فتحي الضو:تدويل القضية السودانية عصف بالسيادة الوطنية ودحرجها أسفل سافلين
  • إحتفال عيد شهداء حركة جيش تحرير السودان بلندن
  • الإنفوجرافيك والإعلام الجديد بين المعلومات والبيانات بإعلام الإسلامية
  • كاركاتير اليوم الموافق 29 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله عن سرقة مكتب محافظ بنك السودان السابق
  • تحالف قوى التغيير السودانية :لاحوار مع النظام دون احداث تغيير جذري شامل.
  • وزير المالية الأسبق عبدالرحيم حمدي: سحب الثقة من وزير المالية سيعمق الأزمة الاقتصادية
  • الزج بالعشرات من أصحاب بصات «يوتونغ الصينية» في السجون
  • السودان يستورد أربعة آلاف وخمسائة سلعة غالبيتها من الصين
  • كاركاتير اليوم الموافق 28 أغسطس 2016 للفنان ود ابو بعنوان ياخي دي فكة ساكت .. لزوموا شنو البلاغ وكش
  • بيان من منبر البرش ولاية البحرالاحمر
  • منبر شروق .. الراهن الزراعي بالقضارف وآفاق الحلول


اراء و مقالات

  • السودان وماذا بعد انهيار العملة بقلم خالد الأعيسر*
  • الحرامى وكشف الحال بقلم حماد صالح
  • ثورة شعبية ديمقراطية كبرى بخروج بريطانيا من المجموعة الاوربية بقلم خديجة صفوت
  • القدس تحت التهويد الجدي، فمن لها؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • حَمَى الله الحرامي الذي سرق مالَنا المسروق..! بقلم عثمان محمد حسن
  • معاقي امريكا أصحاء بقلم عواطف عبداللطيف
  • إنهم لا يريدون البكاء على اطلال محمد حسين الثانوية بقلم مأمون الرشيد نايل
  • هل هذا هو الحل يا حكومة السودان ؟ بقلم عمرالشريف
  • المعادلة التي لم تعد لصالح طهران بقلم نزار جاف
  • مساجد متنقلة..! بقلم فيصل محمد صالح
  • جنيه صابر ودولار قطبي..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كل شيء عند الحافة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • مراودة !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بيت الجالوص (2) بقلم الطيب مصطفى
  • نعم لا عفا الله عما سلف !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حوش بنات ود العمدة........... من روائع الادب السوداني (ومن أجمل ما قرأت). بقلم Azhari YousifMassaad
  • قراءة لكتاب السايكوباتية بين الطب النفسي والقانون بقلم د. محمد محمد الأمين عبد الرازق

    المنبر العام

  • عثمان الأطرش --- النجم البعيد
  • اخر دبرسة : تراجي مصطفي...ياسر عرمان...عقار...مناوي...مع الحكومة...ضد الحكومة..من منهم مع الشعب؟؟
  • النسبة العالمية للذباب
  • "الإسلام إمبراطورية الإيمان" ... وثائقي أمريكي .. ماذا يريد الأمريكيون من المسلمين؟
  • (قللنا عدد الباعوض الي 3 و الذباب الي 5 بالغرفة الواحده)
  • سمية محمود محمد طه قالت و ياجودة قادم تانى متغالط فى معلومة وفيها سيرة اربجى وعليك الاعتذار لدالى
  • اختي حليمة في ذمة الله ادعو لها بالرحمة والمغفرة الله يبارك فيكم.
  • فى عزاءِ فأرة
  • شول منوت نجم برنامج (نجوم الغد) .. طريح السرير الأبيض .. ندعوكم للوقوف معه ..
  • ياسر عرمان فى مرمى النيران
  • حبيبنا أبوبكر عباس .. سؤالك عن التدين في حلفا ودنقلا .. هذه صورة واقعية زمان ..
  • ياهؤلاء: شمال السودان بدون(الإنغاذ)هوشمال السودان بدون(الشماليين).فهل أنتم جاهزون!
  • بشرى الفاضل يدعوكم
  • ***** مـكـنة الـمـؤامـرات الامـبـريـالـيـة دي لـسـه شغالة ..؟؟ *****
  • لم يتذكر منها سوى قول المطرب ( مساء الخير يا أمير ) ...
  • دعارة الكيزان فى بيوت الله على بلاطـة (فيديو )
  • hgauf hglrg,f ugd hlvi






















  •                   

    08-29-2016, 11:37 PM

    نسيم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube

    20 عاما من العطاء و الصمود
    Re: حول واقع المعارضة الأرترية .... بقلم محمد ر� (Re: محمد رمضان)

      اذا ارادت المعارضة الارترية النجاح عليها وبجد ان
      تعمل علي اختراق الجيش وتعبئته لتقبل التحرير
      الرعيل الاول والذي قد عاصر فترة التحرير قد تلاشي او
      بالكاد يمثل قوة داخل الجبهة الشعبية,هذا الرعيل او
      بعضه يمثل القيادات الملتزمة بفكر الجبهة الشعبية
      قوة الجيش ممثلة الان في شباب الخدمة الوطنية
      معاناتهم من اجل الانعتاق لاتقل عن باقي قطاعات الشعب
      عدم الثقة بين مكونات المعارضة وخاصة الجانب الديني
      يجب ان توضع وتناقش بوضوح,نوع الحكم,,النسب,الاقاليم
      هذه امور تحتاج للشفافية والوضوح بدل الطبطبة والتربيت
      القيادات الضعيفة والانتهازية مضرة بالثورات لانها تخلق تكتلات طفيلية
      يجب تحييد هذه القيادات بكل الوسائل
                      


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de