حزب الله وامكانيات الردع والرد رؤية تحليلية بقلم سميح خلف

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-06-2021, 04:40 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-23-2015, 10:50 PM

سميح خلف
<aسميح خلف
تاريخ التسجيل: 06-13-2015
مجموع المشاركات: 518

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
حزب الله وامكانيات الردع والرد رؤية تحليلية بقلم سميح خلف

    09:50 PM Dec, 23 2015

    سودانيز اون لاين
    سميح خلف-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر




    لم تكن العملية الاولى التي تقوم فيها اسرائيل باستهداف قوات حزب الله سواء في الجنوب او في سوريا فلقد تتالت الغارات الاسرائيلية بقصف الامدادات التي ترى اسرائيل انها استراتيجية وخاصة سلاح الصواريخ ، ومنذ حرب 2006 والمواجه بين اسرائيل وحزب الله والتي على اثرها استطاع حزب الله ان يسدد ضربات قاسية للجيش الاسرائلي وما كنت من صراخ وعويل لجنوده في مستنق الجنوب ، قامت اسرائيل بضربات قاسية مدمرة للضاحية الجنوبية وهي تجمعات سكنية بهدف التاثير المعنوي على المقاومة اللبنانية والضغط على القيادة السياسية لحزب الله لكي تقبل بالقرار 1701 الذي يحجم نشاطات حزب الله على طول الشريط الحدودي لجنوب لبنان وابتعادي قوات المقاومة اللبنانية عشرات الكيلو مترات خلف شمال نهر الليطاني ودعوة الحكومة اللبنانية لتحجيم تسليح حزب الله ونفوذه ايضا ونشر ما يقارب 15000 من قوات ايونيفيل بدعوى حفظ السلام .

    سبق لاسرائيل اغتيال عماد مغنية وباهميته القيادية في التشكيل العسكري للمقاومة اللبنانية وفي ضواحي دمشق وتلا ذلك اغتيال جهاد مغنية في غارة جوية في يناير 2015.

    بعد حرب 2006 قام حزب الله بتنفيذ عملية نوعية في مزارع شبعا وهي عملية استراتيجية وتدمير موقع عسكري ردا على عملية اغتيال احد قادته، ولم تصل الامور الى مواجهة وحرب مفتوحة .

    سمير القنطار الذي حوكم في محاكم الاحتلال لاكثر من اربع مؤبدات وهو عضو في جبهة التحرير العربية التحق بالمقاومة منذ نعومة اظافرة ليتشرف في تنفيذ عمليات استراتيجية ونوعية في عمق الارض المحتلة والذي خرج من السجون الاسرئيلية بصفقة تبادل الاسرى مع حزب الله ، اعتبر حزب الله ان سمير القنطار من احد قادة حزب الله الذي اسند اليه دور البناء المقاوم في الجولان وخاصة بصفته كدرزي ، ولم يعامل سمير القنطار بناء على هويته الدينية بل العربية المقاومة .

    يوم الاحد الماضي تم اغتيال سمير القنطار في احد ضواحي دمشق الشمالية وكما قالت الحف الاسرائيلية "" اغلق ملف سمير القنطار"" بينما قام ما يسمى الجيش الحر بعملية تمويه وتشتييت لاصابع الاتهام لاسرائيل باغتياله بتبنيه عملية الاغتيال وبسلوك وبنفس مذهبي بغيض، وبالاضافة الى ذلك عدم الثبات على الية الاغتيال فبعضهم قال بانها بصواريخ ارض ارض وبعضهم قال بان الاغتيال تم عبر صواريخ دقيقة التوجيه جو ارض قامت بها الطائرات الاسرائيلية من بعد كيلو مترات من داخل حدود الارض المحتلة لكي لا تحرج الوجود العسكري الروسي او تخترق التفاهمات مع روسيا.

    تعودنا من حزب الله وايمنه العام حسن نصر الله اذا تحدث صدق واذا وعد صدق ، وانتظر الجميع كلمة السيد حسن نصر الله متوقين كلمة هادرة مليئة بالوعود، ولكن انت كلمته بسيطة جدا وهادئة ولا تحتوي اي وعود الا بان حزب الله سيقرر متى واين ستكون الضربة فيما بعد، وببساطة الكلمة الا انها تحتوي على فيض من التراكم الداخلي لدى السيد حسن نصر الله على اختراقات الجانب الاسرائيلي للقرار 1701.

    يمتلك حزب الله عشرات الالاف من الصواريخ واسلحة تم رفد المقاومة اللبنانية بها بالاضافة على نموذج عالي من التخطيط وفهم استغلال الارض لتجعل منه قوة ردع للتفوق الاسرائيلي الجوي والمدرع ، ولكن لماذا لم تأتي كلمة السيد حسن نصر الله كما كان ينتظر الاخرين .... نستطيع القول ان حزب الله قد امن جبهته بالحد الادنى الراداع لاي عملية صغرى او متوسطة لاسرائيل في حين ايضا ان حزب الله يعي ان الاسرائيليين ليسوا معنيين بفتح جبهة مفتوحة مع حزب الله ، وكما تعتقد اسرائيل بان حزب الله ليس في لياقته الكاملة لحرب ومواجهة مفتوحة مع الاسرائيليين او اي عملية محدودة معها ولمهام كبرى ملقاه على عاتقه في الساحة السورية ، قد تغير من موازين القوى على الساحة السورية اذا استدرج لمعركة كبرى مع اسرائيل ، ولذلك تستغل اسرائيل نقطة الضعف لتتصيد امدادات السلاح لحزب الله او بعض الاغتيالات عن طريق القصف الجوي .

    فد تكون عملية اغتيال القنطار هو استدراج لحزب الله لتغيير اللعبة في سوريا ولضرب قوة الردع لحزب الله المنشغلة في سوريا ايضا .

    ولذلك كانت حكمة السيد حسن نصر الله بصدقه وفهمة لطبيعة الظروف والمخططات التي تستهدف سوريا ووجود حزب الله ايضا المعلق العسكري لصحيفة «هآرتس» كشف النقاب عن أن الجاهزية الإسرائيلية لرد «حزب الله» تأخذ بالحسبان احتمالات الرد القاسي الذي قد يقود إلى حرب.""

    ""ورأى عاموس هارئيل، في «هآرتس»، أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية انتظرت خطاب السيد نصر الله. وقال إن نصر الله اكتفى بأقوال عمومية، وأن القنطار «كان واحدا منا» ولم يقدم تفاصيل ولا خطوط عامة لما ينوي القيام به، ورغم ذلك «ينبغي التعامل مع أقوال نصر الله بجدية: في غالبية المرات التي هدد فيها إسرائيل، كان هناك رد من جانب تنظيمه، حتى ولو كان محدودا".

    في كل الاحوال ورغم توقعات بعض المعلقين في الصحف الاسرائيلية لرد عنيف او محدود لحزب الله فان المناخات قد تتحكم في قرارها دول اقليمية وترتبط بما يحدث على الارض في سوريا ، وليس حزب الله يحتاج في هذا الوقت ليقول لمؤيديه واعداءه """ انا موجود""

    سميح خلف








    أحدث المقالات

  • الحركة الشعبية لتحرير السودان:الترحيل القسري للأجئيين السودانيين من الأردن جريمة لايمكن أن تغتفر
  • تراجي مصطفى تتغزل في الحركة الإسلامية وتكيل الاتهامات لقوى الإجماع والحركات
  • حركة العدل و المساواة بيان بمناسبة ذكرى إستشهاد الدكتور خليل إبراهيم
  • تراجي مصطفى: الحركات المسلحة ارتكبت جرائم إبادة وخلفت مقابر جماعية
  • إنطلاقة احتفالات المولد والكريسماس وسط دعوات السلام والمحبة بين الناس
  • وفد دبلوماسي مصري يزور السودان لبحث ملف سد النهضة
  • حوار مع الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي في الوطن
  • تراجي مصطفى : قيادات الحركات المسلحة ارتكبوا مؤبقات
  • ​دعوة عامة من منظمة كاكا العالمية بهولندا
  • نداء هام من الجبهة الشعبية المتحدة حول الاحتجازات وتقييد الحريات الاخيرة في ولاية البحر الأحمر
  • بيان للضمير العالمي الجبهه الوطنيه العريضه ترفض الترحيل القسري للسودانيين من الاردن


  • زواج السياسة والرياضة بقلم هلا وظلال / عبد المنعم هلال
  • التلذُذ بالفضائح : ترك الأفيال و طعن الظلال بقلم بابكر فيصل بابكر
  • هل سينجح حوار الوثبة؟ بقلم د.أحمد عثمان عمر
  • عدالة .. الإخوان المسلمين !! بقلم د. عمر القراي
  • تشليع البيت بقلم شوقي بدرى
  • محمد الفيتوري يغرّد بالألمانية بقلم د. حامد فضل الله / برلين
  • نداء الى خادم الحرمين الشريفين الملك سليمان بن عبدالعزيز بخصوص سدود النوبة بقلم هيثم طه
  • محمد طاهر جيلاني والانتحار السياسي بقلم الأمين أوهاج
  • عودة الطائر الجريح بقلم احلام اسماعيل حسن
  • الجزيرة هل نسفر عن صعود نجم ايلا أم افوله ؟؟!! بقلم الامين اوهاج
  • مستقبل الاستقلال السياسي (1) تحرير الخرطوم والمواجهة المباشرة للامبراطورية البريطانية
  • راجين خراب سوبا؟! بقلم كمال الهِدي
  • حنان الأمومة.. ولكن بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • ضابط يحرر مخالفة مرورية لرئيس الجمهورية!! بقلم فيصل الدابي /المحامي
  • الكونغرس الاميركي والاسلام المعتدل المقاومة الايرانية جبهة فاعلة ضد التطرف بقلم صافي الياسري
  • بيان مجلس الوزراء بقلم د. فايز أبو شمالة
  • سياية فن المرحاط .. خالتي حاجة المؤتمر الوطني تستقبل تراجي
  • فشل الشعب هو فشل الحكومة باكملها ياسعادتة الوزير بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • ( نفس الحنك ) بقلم الطاهر ساتي
  • امتحان صغير جداً..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • وعبده الموجوع يصرخ بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • يا إبراهيم احذر تكرار نيفاشا تو ! بقلم الطيب مصطفى
  • المراجع العام فى المجلس الأعلى للبيئة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • رسالة الي الرئيس الدكتور جبريل أبراهيم 1من 3 بقلم محمد بحرالدين ادريس
  • هويولوجيا منصور خالد: خليك مع الزمن (5-5) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • مشيناها حروفا بقلم الحاج خليفة جودة
  • الإحتفاء بمولد الرحمة في سدني بقلم نورالدين مدني
  • قلب الصغير حزين بقلم حسن العاصي كاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك






















  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de