جمعية قران تملك مناجم للذهب ان هذا شي عجيب بقلم علاء الدين محمد ابكر

يا سوداني امريكا الان يمكنكم ارسال العفش و الشحن جوا و بحرا الي السودان
سودانيزاونلاين 20 عاما من العطاء و الصمود
بورداب الرياض ( أن نكون أو لا نكون : تلك هي المسألة )
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-20-2020, 03:17 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-12-2020, 06:36 PM

علاء الدين محمد ابكر
<aعلاء الدين محمد ابكر
تاريخ التسجيل: 10-14-2019
مجموع المشاركات: 64

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
جمعية قران تملك مناجم للذهب ان هذا شي عجيب بقلم علاء الدين محمد ابكر

    06:36 PM January, 12 2020

    سودانيز اون لاين
    علاء الدين محمد ابكر-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    المتاريس

    [email protected]


    يجهل الكثير من الناس ان بالسودان هناك بشر من لحم ودم يعانون من الفقر ولايملكون شي من حطام الدنيا واحيانا من يمر عليهم ايام ولاتوقد في بيوتهم نار للطبخ حيث يعتمد الكثير من شعبنا علي وجبة الفول كغذاء اساسي ان الفقر المنتشر بين ابناء الشعب السوداني يعتبر ظاهرة لم تحدث حتي في زمن الاستعمار البريطاني للبلاد حيث لم يعاني الفقراء انذاك من اي ضائقة اقتصادية حيث كانت الحياة رغدة رغم عدم امتلاك البلاد لموارد كبير الا مشروع الجزيرة الذي كان يكفي كل السودان ويفيض حتي علي دول الجوار حيث كانت الباخرة السودانية التي تسافر الي الحجاز تقل الحجاج تحمل معها مواد غذائية ودوائية الي تلك البقاع المقدسة لتوزع لفقراء تلك البلاد بلا مقابل السودانيين معروف حبهم للحجاز وذلك دفع بالكثير منهم الي اختيار جوار بيت الله وهناك من تمني ان يدفن في تلك البقاع الطاهرة كل حديثي هذا يعني ان الشعب السوداني لم يكن كافر قبل انقلاب البشير سنة 1989م حتي ينفق الكيزان كل الاموال لترغيب السودانين للدخول للاسلام فكل يوم تظهر لنا فضائح جديدة للكيزان تجار الدين وحلقة اليوم من هذا المسلسل لا اظن ان له نهاية فقد كشف عن مناجم للتنقيب عن الذهب ملك لجمعية القران الكريم وهذه ورب الكعبة لم تحدث حتي في الدول الاكثر فساد فقد قال وكيل وزارة الإعلام ومدير الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون الأستاذ الرشيد سعيد ان جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم للتنقيب عن الذهب بولاية نهر النيل جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته لجنة تفكيك نظام الإنقاذ و إزالة التمكين بالقصر الجمهوري حول قراراتها الخاصة بالمؤسسات الإعلامية والذي تحدث فيه أيضا عضو اللجنة الأستاذ المحامي وجدي صالح
    وأضاف السيد الرشيد سعيد يعقوب وكيل الوزارة أن جمعية القرآن الكريم تتلقى دعماً سنويا من رئاسة الجمهورية قدره 750 ألف جنيه وتمتلك مبنى به عدة طوابق واثنين من الفنادق وعدد 100 سيارة كل ذلك النهب يتم تحت ستار جمعية القران الكريم ماذا فعلت تلك الجمعية في محاربة الفقر في السودان؟ لم نشاهد لهم اي نشاط يلمس نحو المواطن البسيط فامتلاك مثل هذه الاموال والعقارات ومناجم الذهب والتي تفوق ميدانية تلك الجمعية والتي من المفترض ان تكون من واجباتها بث القران الكريم وتفسيره ولكنها تحولت الي شركة تعمل بالباطن فهذا يعتبر تغول علي حقوق الشعب السوداني الذي يعاني من شظف العيش وصعوبة في في كل شي هل توجد دولةوحتي وان كانت مسلمة يحدث فيها مثل هذا العبث؟ اذا تم اجراء احصاء في البلاد فسوف يكتشف أن نسبة التدين في السودان في تراجع حيث صار التعبد عادة وليست عبادة بسب نفور العديد من الناس بسب ممارسات الكيزان القمعيه فلا يعقل ان تبني مسجد وهناك جائع لايجد ثمن لقمة العيش او جرعة دواء فدخل الكثير من الناس في مشكل نفسية وانغمس بعضهم في المخدرات بغية نسيان كابوس الكيزان ومنهم من فضل ترك البلاد والهجرة ومنهم من انتحر فنحن بلاد تشهد فيها ارتفاع نسبه الانتحار بشكل كبير فلا يمر اسبوع الا وقد تطالع خبر انتحار شخص
    كل ذلك بسبب سياسة الانانية وحب الذات وعدم احترام حقوق الانسان في العيش والحصول علي حقوقه التي تنهب بحجة نشر الدين وهذا مجرد غطاء لسرقة موارد البلاد فكبار شيوخ الدعوة يتقلبون في النعيم مقابل شعب يعاني وهناك من لايملك غطاء للبرد اذا كانت الدعوة بتلك الطريقة فحتما سوف تتوقف عجلة التاريخ لتجد البلاد عند العام 1505م قبل قيام دولة الفونج
    فالفقر لن يصنع من شخص جائع مؤمن

    ترس اخير
    اتمني تحويل مجمع النور الي مستشفي لعلاج مرضي السكري فهذا المسجد كان خاص بعصابة الكيزان والمنطقة لايوجد فيها مركز للسكري

    علاء الدين محمد ابكر

    IMG_20191026_183931_859.jpg






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de