تعطيل الحركة اليسارية، أي حركة يسارية، لصالح من؟ ولأجل ماذا؟.....2

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-27-2022, 11:29 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-27-2016, 02:14 AM

محمد الحنفي
<aمحمد الحنفي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
تعطيل الحركة اليسارية، أي حركة يسارية، لصالح من؟ ولأجل ماذا؟.....2

    02:14 AM February, 27 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد الحنفي-
    مكتبتى
    رابط مختصر






    تقوية وتفعيل أحزاب اليسار:

    فتآكل أحزاب اليسار، يرجع إلى سيادة عوامل الضعف، والتشرذم، التي تحكم الواقع الموضوعي، الذي تتحرك فيه الأحزاب، والتوجهات اليسارية المختلفة، وعوامل التفرقة الأيديولوجية، والتنظيمية، والسياسية، التي تنخر كيان الأحزاب من الداخل، حيث تقود إلى قيام صراع فيما بين المجموعات المتصارعة داخل كل توجه، أو حزب يساري. وهو ما يعني: أن اليسار يعرف وضعا مزريا، يحتاج إلى الوقوف عليه، والعمل على اتضاح شروط التجاوز، التي تقتضي قيام تجمع، أو تحالف، أو فيدرالية، تشمل كل، أو جل الأحزاب، والتوجهات اليسارية الفعلية، وليس المنسوبة ظلما إلى اليسار، أو المتمخزنة بشكل، أو بآخر.

    فقيام عمل مشترك بين الأحزاب، والتوجهات اليسارية المناضلة، على أساس برنامج حد أدنى، واتضاح شروط قيام تنظيم أرقى، في أفق إنضاج شروط الاندماج، إلى أسس أيديولوجية، وتنظيمية، وسياسية مشتركة، بهدف العمل على بناء تنظيم يساري قوي، يستطيع اكتساح مجال التراب المغربي، في أفق بث الوعي الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، بين جميع أفراد الشعب المغربي، في افق إقدام الجماهير الشعبية الكادحة، على خوض الصراع، لفرض الاستجابة إلى مطالبها، سواء كان ذلك بطريقة مباشرة، أو عن طريق التنظيمات الجماهيرية، التي تقود كل واحدة منها شكلا من أشكال الصراع، الذي يفرض الاستجابة إلى مطالب محددة، وصولا إلى الالتحاق بالحزب اليساري الكبير، الذي يحرص على تغيير الأوضاع الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، لصالح الجماهير الشعبية الكادحة، وعلى يدها، وصولا إلى إدراك أهمية اندماج اليسار في حركة يسارية واحدة أولا، وإلى أهمية ارتباط اليسار بالجماهير الشعبية الكادحة، المالكة لوعيها بأوضاعها الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، والمنخرطة في النضالات المطلبية، انطلاقا من ذلك الوعي، الذي يتطور باستمرار، انطلاقا من تطور الواقع العيني المتغير باستمرار، وانطلاقا، كذلك، من الفعل اليومي لحزب اليسار، ولمختلف المنظمات الجماهيرية، وللجماهير الشعبية الكادحة، وطليعتها الطبقة العاملة.

    والتفتت، والتفكيك، الذي يعرفه السار باستمرار، يرجع إلى تعدد المرجعيات الأيديولوجية المختلفة، التي تقيم سدودا منيعة، تحول دون قيام تواصل بين مختلف اطراف اليسار، مما يجعل تجاوز هذا التفكك، والتفكيك، من الصعوبة بمكان.

    وهذا الوضع المزري، والمتردي، الذي يعرفه اليسار بتوجهاته المختلفة، يحتاج إلى فتح نقاش واسع بين مختلف الأحزاب، والتوجهات اليسارية، وعلى جميع المستويات التنظيمية، وانطلاقا من اختلاف المنطلقات الأيديولوجية، والتصورات التنظيمية، والمواقف السياسية، في أفق انبثاق قواسم مشتركة بين مختلف الأطراف اليسارية، في الأيديولوجية، وفي التصور التنظيمي، وفي المواقف السياسية، سعيا إلى إيجاد أرضية مشتركة، يمكن أن تعتمد في قيام تنسيق، أو تحالف، أو فيدرالية، بين مختلف أطراف اليسار، من أجل القيام بتفعيل الأرضية المشتركة، في أفق قيام نضال مشترك، بين مختلف الأطراف اليسارية، في أفق تجاوز التفتيت، والتفكيك، والعمل على بناء تنظيم يساري قوي، يزداد توطيدا أيديولوجيا، وتنظيميا، وسياسيا. وللوصول إلى ذلك، لا بد من:

    1) الحرص على التفاعل الأيديولوجي بين مختلف التنظيمات اليسارية، ودون وجود معيقات، تحول دون ذلك، حتى يتم استيعاب أوجه الالتقاء، التي يجب أن تعمل أحزاب اليسار على التأكيد عليها، وأوجه الاختلاف، التي يجب الاستمرار في إخضاعها للنقاش، في أفق توسع قاعدة الالتقاء، والتقليص من دائرة الاختلاف الأيديولوجي، بين مختلف أطراف اليسار.

    2) الحرص على إخضاع التصورات التنظيمية المختلفة، والقائمة على أساس اختلاف المنطلقات الأيديولوجية، وصولا إلى انفراز قواسم مشتركة، يمكن اعتمادها في إقامة تنظيم مشترك. وهذه القواسم، يجب إخضاعها للنقاش المستمر، من أجل تعميق الاقتناع من الجميع، مع الاستمرار في إخضاع نقط الاختلاف، المتعلقة بالتصورات التنظيمية، التي تسعى إلى التفريق بين الأحزاب، والتوجهات اليسارية، من أجل تجاوزها، في أفق العمل على ترسيخ القواسم المشتركة بين الجميع.

    3) العمل على إخضاع التصورات السياسية، المترتبة على التصورات التنظيمية المختلفة، القائمة على أساس اختلاف المنطلقات الأيديولوجية، في أفق إيجاد قواسم مشتركة، تساهم، بشكل كبير، في التقارب بين التنظيمات اليسارية، مع تعميق النقاش حولها، حتى تزداد وضوحا، في صفوف المنتمين إلى التنظيمات اليسارية المختلفة، مع الاستمرار في إخضاع نقط الاختلاف السياسية، إلى النقاش المشترك، من أجل التجاوز، في أفق إيجاد تنسيق، أو تحالف، أو فيدرالية، بين مختلف المكونات اليسارية، في أفق الاندماج المنشود، سعيا إلى بناء حزب يساري كبير، ومنسجم، ومناضل.


    أحدث المقالات
  • النخبة السودانية و مأزق الديمقراطية
  • تحديات تربوية في مواجهة الصغار
  • البروف شارلى بونيه:هل يمكن أن يكون إكتشافه للحضارة السودانية حجر الزاوية للحاق بركب الأمم المتقدمة؟
  • الخياطة سلمى شجرة شامخة من كوستي
  • الهاكم التحالف ..!! بقلم عمار عوض
  • هل يعد السودان من أغنى دول أفريقيا؟
  • الى متى تدفنون رؤوسنا فى الرمال يا دكتور سلمان؟!!
  • السيد/ بحر إدريس أبو قردة .. الزواج هين الكلام في التوظيف!! (2)
  • أسياسى الشعبى الديمقراطى, أم المسلمانى الشعبوى الثيوغراطى !
  • اغتيال الشهيد عمر النايف .... من المسؤول..؟؟!! بقلم سميح خلف
  • إلى جنات الخلد يا مصطفى عبد الماجد! بقلم الفاضل عباس محمد علي
  • هاشم صديق وإهدار الموارد الثقافية بقلم صلاح شعيب
  • العنف الإخواني .. وقلة الأدب !! بقلم د. عمر القراي
  • غباء الشطار !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الجمهوريون بين الوهم والحقيقة (4) بقلم الطيب مصطفى
  • الـملحمـة النوبية بقلم البروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد
  • شوت في المليان! Shoot to kill!،هل كان جاداً؟!























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de