تصوير العري يتحول إلى فن بقلم ميثاق اسعد عبد الله عبد علي

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-21-2020, 10:25 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-06-2016, 04:05 PM

اسعد عبد الله عبد علي
<aاسعد عبد الله عبد علي
تاريخ التسجيل: 08-06-2016
مجموع المشاركات: 352

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
تصوير العري يتحول إلى فن بقلم ميثاق اسعد عبد الله عبد علي

    04:05 PM August, 06 2016

    سودانيز اون لاين
    اسعد عبد الله عبد علي-العراق
    مكتبتى
    رابط مختصر


    فجر مصور عراقي قنبلة كقنبلة وزير الدفاع بالبرلمان, عندما قام بنشر صور لامرأة عارية, مع تحقق رضاها عن التصوير والنشر, معتبرا المصور أن ما قام بنشره يدخل ضمن أطار الفن والإبداع, ومع الصور تم نُشر حوار أجراه معه موقع خبري, لشرح القصد من الفعل, حيث يعتبر تصرف هذا المصور غير مسبوق بالفن, واستغلال لمواقع سوشيال ميديا, التي تحقق وصول سريع لعدد كبير من الجمهور, وللترويج لأفعاله التي يصبغها بعنوان براق وهو الفن, ولا اعلم ما دخل الفن بتصوير فتاة عارية؟!
    الغريب في الموضوع أن نجد مؤيدين لهذا المصور, باعتبار أنهم يجعلون من المثال الغربي هو المقياس, فهناك في أوربا وأمريكا لا يتم محاسبتهم ولا منعهم, لان القوانين لا تلتزم هناك بالنصوص الدينية أو القيم الأخلاقية, فقط تهتم بالفائدة, فإذا جرى العمل بالأطر القانونية فلا يحاسب, بالإضافة لاعتبار الأمر حرية شخصية ومن ضمن حقوق الإنسان " حرية العمل", فظهر بعض التفاعل معه, عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومساندة وتشجيع.
    فهل تتنبه معي لحجم خطر هذا الفعل على مجتمعنا, وتخيل معي لو توسع, وظهر أكثر من مصور وأكثر من فتاة, لذا اعتقد إن العمل الإعلامي في كشف خطيئة وانحراف المصور مهم ألان, فالناس تريد الحقيقة, بدل الغرق في أوهام يصنعها أعلام لا يريد لنا الخير.
    حاولت أولا إن أجد رابطة بين فعل المصور مع الفن, لكن المفاجأة إني وجدت فعله يرتبط بشي أخر بعيد جدا عن الفن.
    في ويكيبيديا وهو موقع عالمي للمعلومات, فوجدت أن القواد تعريفه : الشخص الذي يتسمى قواد , صاحب بيت الدعارة, ومخرج ومنتج الأفلام البورنوجرافية ,والمصور الاباحي, وصاحب محل الأدوات الجنسية, ومحرر المجلة الجنسية, وصاحب القناة التليفزيونية الجنسية, أي إن التعريف العالمي يدخل فعل المصور الجهبذ ضمن خانة "القواد" وليس الفن.
    هنا نثبت إن فعل المصور يندرج ضمن الفعل المخل بالحياء, حيث إن مجتمعنا يعتبر تصوير النساء من الأمور المحرجة, وغالبا من يستخدم المصورين كادر نسائي لتصوير النساء, فتصور هذا الفنان يصور فتاة عارية, فأي خطيئة اقترف بنظر المجتمع, والأكيد إن صاحب الفعل يدخل بخانة المتاجرين بالنساء, والمطلوب عشائريا لو أمكن التعرف على الفتاة, باعتباره قد لطخ بالوحل سمعة العشيرة.
    وبما إن للدين تأثير في حياة المجتمع العراقي, فان تصوير النساء مع العري, هو انحراف كبير عن الحالة الدينية, ونوع من الانحراف الخلقي والسلوكي, واقتراب من عنوان "القوادة" باعتباره يتاجر بجسد المرأة, وهو مرفوض ولو عرف علنا لقاطعه الناس باعتباره إنسان متجاهر بالفسق.
    لو نقرأ الفعل كيف ينظر إليه القانون العراقي, هل يعتبره من المباحات؟ أم يراه القانون من الصنوف الإبداعية, التي يكرم عليها فاعلها, وإلا كيف تشجع هذا المصور على نشر صور الفتاة العارية عبر الفيسبوك, الا إذا كان مطمئنا من شرعية تصرفه, او هكذا هو يظن.
    حصلت على قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969, حيث تقول المادة رقم 401: يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر وبغرامة لا تزيد على خمسين دينارا أو بإحدى هاتين العقوبتين من أتى علانية عملا مخلا بالحياء.
    إذن القانون العراقي والعرف الاجتماعي والدين, كلها تقف بالضد من هذا المتجاهر بالخطيئة أو الجرم, وهو تمادى في فعله لأنه امن العقاب, بسبب غياب تنفيذ القانون على ارض الواقع, وهو يمثل خطر على المجتمع وقيمه, وقد يتسبب بحصول جرائم وتجاوزات على الإعراض, إن سكتت عنه السلطة التنفيذية
    ننتظر من السلطة التنفيذية أن تصحوا من النوم, وتعمل على تطبيق القانون.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اسعد عبد الله عبد علي
    كاتب وأعلامي
    عضو المركز العراقي لحرية الأعلام
    عضو الرابطة الوطنية للمحللين السياسيين
    عضو النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين
    موبايل/ 07702767005
    أيميل/ mailto:[email protected][email protected]




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 06 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • حركة جيش تحرير السودان في الخامس من اغسطس نحيي ذكري شهدائنا الاماجد في عيدهم
  • بيان جماهيري من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني
  • والي البحر الاحمر والامين العام لجهاز المغتربين يفتتحان فرع الجهاز بمدينة سواكن ويضعان حجر اساس صا
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الناظر سعيد محمود موسى مادبو
  • الحزب الإتحادي الموحد ينعي الناظر سعيد مادبو


اراء و مقالات

  • تصحيح مسارات امبراطورية المرحومة فتحية العمدة بقلم مهندس/ طارق محمد عنتر
  • كاتب مقال( من أين لك هذا يا اسامه داوود).. ضابط مخابرات بقلم جمال السراج
  • من يُحدِّد الثوابت الوطنية؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • القلب السليم بقلم عثمان ميرغني
  • أحلام مراهقة..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الرئيس أوباما فى حضرة ولاء البوشي!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • التاريخ و التراث محددات للسياسة السودان بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • شاعر ومبدع سودانى يتلألأ فى سماء باريس إسمه يوسف الحبوب !
  • سود أمريكا وبيضها: البيت المنقسم على نفسه بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • فى وداع الناظر سعيد مادبو بقلم جمال حسن أحمد حامد
  • تجلية القلوب والعقول بالحب بقلم نورالدين مدني
  • لماذا نجح الإنقلاب في مصر .. وفشل في تركيا ؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي
  • كاتس يتحدى مقاومة غزة بمينائها بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • في السودان لن
  • يا هؤلاء:لن يغادر البشيروعسكره حتى يصير المسلمون دويلات هزيلة شيدت فوق الرمال!
  • ***** كــــركـــاســـة الـــذكــــــــــريـــــات *****
  • سيد اللبن
  • مسائية DW التعاون الاستخباراتي بين السعودية وألمانيا
  • إمتداد بوست الموسيقى
  • الله لا عاد الرياضة الجماهيرية .....!!!
  • عطفا علي حكوة معاوية الزبير
  • الصورة تغني عن الف مقال
  • رحلة أخوات نسيبة للسفارة التركية دون محــــــــــرم!!!ككيف كدى!!!!
  • حفل الافتتاح - أولمبياد ريو..2016
  • لماذا لا تعلن الحكومة حالة الطوارئ؟!!
  • مفتي مصر ينجو من اغتيال ويخطب الجمعة والسلاح مشهور في وجه المصلين(صور+فيديو)
  • خليك سوداني -قلوبكم معكم شبابنا .وصول الوفد الاولمبي السوداني - صورة
  • 8 تجارب تجارية فاشلة لترامب منها جامعةٌ وشركة مياهٍ تحملان اسمه!
  • مصادفة أم مؤامرة صحف مصرية تعتبر "هافينغتون بوست عربي" جزءا من محاولة اغتيال علي جمعة
  • بنت أوباما تترك رفاهية البيت الأبيض لتعمل نادلة في المطعم مع صور
  • حفل تخريج بدون أختلاط ومعازف أعلان في جريدة هل أصبح الكل دواعش






















  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de