بالله عليكم لمصلحة من هذه الازمة بقلم علاء الدين محمد ابكر

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-15-2021, 08:41 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-07-2020, 03:53 PM

علاء الدين محمد ابكر
<aعلاء الدين محمد ابكر
تاريخ التسجيل: 10-14-2019
مجموع المشاركات: 375

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
بالله عليكم لمصلحة من هذه الازمة بقلم علاء الدين محمد ابكر

    02:53 PM February, 07 2020

    سودانيز اون لاين
    علاء الدين محمد ابكر-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    المتاريس

    [email protected]


    شرعت مجموعة من المحامين تحت مظلة مكتب محاماة بالخرطوم في رفع دعوى قضائية ضد السيد رئيس مجلس السيادة الفريق اول عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان تحت المواد 2/7 من قانون مقاطعة لسنة 1958م والمواد 22/69من القانون الجنائي لسنة 1991م وذلك بسب لقاء الفريق اول عبد الفتاح البرهان برئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو في مدينة عنتبي في جمهورية يوغندا ولكنها ليست المرة الاولي التي يدعو مسؤول سوداني الي التطبيع مع اسرائيل
    فقد كان قبلها قد صرح السيد وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح وعلي موقع شبكة قناة الجزيرة بتاريخ9/9/2019 وحتي قبل اداء القسم قد قال للاعلام انه مع دعوة اليهود الذين كانوا بالسودان للرجوع لوطنهم في مغازلة صريحة للتطبيع مع اسرائيل وقبلها ابان فترة النظام المقبور صرح وزير الاستثمار حينها مبارك الفاضل وفي حديث لقناة "سودانية 24" السودانية، ، إنه يدعم إقامة علاقات بين بلاده وإسرائيل وتطبيع العلاقات الثنائية بينهما، قائلا إنه لا يرى مانعاً من التطبيع مع إسرائيل. اذا. الحديث عن التطبيع. ليس بجديد بل هناك رغبة حقيقية لدي الشعب لتقبل تلك. الحقيقة والتعامل معها وان الفترة الماضية من عمر السودان بما فيها القوانين تحتاج الي مراجعة شاملة حتي تواكب المرحلة المقبلة فالتغيير الذي حدث بالبلاد يحتاج الي مد جسور الثقة بين ابناء شعبنا والتي اهتزت كثير منذ اول تمرد وقع بالبلاد في جنوب السودان في العام 1955
    واهم من يظن ان الازمة السودانية منذ الاستقلال قد انتهت بانفصال جنوب السودان فالمشكلة اكبر من فصل ارض ولكنها مشكلة شعب يبحث عن هوية وطنية ضايعة مابين العروبة والافريقية حيث يحاول كل عنصر قيادة الدولة السودانية نحو معسكر معين وفي،اعتقادي ان ذلك لن يفيد الشعب السوداني في ان يكون عربي او افريقي ولكن الشعب السوداني بحتاج الي يكون سودانيا قبل كل شي فنحن بلاد تتمتع بتنوع اثني وفكري ثقافي يصعب احتواه في فكر او ثقافه واحدة ولكن من خلال انتهاج سياسة الحياد الإيجابي وتقبل اننا ليس اعداء امة او شعب في العالم حينها سوف نحظي بعلاقات دولية محترمة فنحن لسنا الامم المتحدة حتي نحتضن مشاكل العالم فهناك منظمات دولية واقليمية تعني بمثل تلك الازمات والقضية الفلسطينية وجدت حظها من الاهتمام العالمي فكان موتمر مدريد في العام 1992 الذي شاركت فيه دول الاردن وسوريا ولبنان اضافة الي الفلسطينين لبحث السلام مع اسرائيل وتوصلوا الي تفهمات كادت تودي الي سلام ولكن انسحاب الجانب السوري واللبناني بسب مواقف خاصة بهم حسب وجهات نظرهم منع اتمام ذلك السلام ولكن استمر الجانب الاردني والفلسطينيين في التباحث مع اسرائيل الي ان تم توقيع اتفاق سلام نهائي بين الفلسطينين بقيادة الراحل ياسر عرفات والراحل اسحق رابين رئيس الوزراء الإسرائيلي الاسبق في مدينة اوسلو في العام 1993م واعترف كل طرف بالاخر وكذلك وقعت المملكة الاردنية الهاشمية اتفاق وادي عربة سنة 1994مع اسرائيل اذا كان اتفاق الاطراف اصحاب المصلحة والمشكلة بمحض إرادتهم وتم توقيع اتفاقيات دولية معترف بها ويبقي السوال الذي يحتاج الى اجابة في ما بال السودان الذي ظل متمسك بالقضية الفلسطينية ويناصب اسرائيل العداء
    نحن في السودان نعيش فترة حرجة وصعبة وكادات بلادنا عقب الاطاحة بالنظام القبور ان تدخل ب في حرب اهلية ولكن كانت عناية الله حاضرة فتدخل
    الوسطاء ممثلين في الاتحاد الافريقي. والجارة اثيوبيا ممثلة في الدكتور ابي احمد رئيس وزرائها والذي هب في زيارة إلى السودان بعد ساعات فقط من جريمة فض الاعتصام لااطفاء نار الفتنة وليتفق بعدها ابناء السودان علي فترة انتقالية تسود فيها العدالة وتم تشكيل مجلس سيادي مناصفة بين الجيش والمدنيين اضافة الي تشكيل حكومة مدنية وتكليف لجنة قانونية للتقصي عن احداث جرائم فض الاعتصام امام القيادة العامة للجيش
    اذا لاينبغي ان نصدر الاحكام جزافا قبل انتهاء التحقيق وحينها يمكن ان تخرج لنا لجنة فض الاعتصام برئاسة الاستاذ القانوني نبيل اديب وتقول كلمتها وتفصل وتقطع قول كل خطيب
    ان معالجة الازمات تحتاج الي فرق عمل مدربة علي ذلك وكيفية التعامل مع المشاكل وهناك اختلاف بين ادارة الدولة وادارة حزب او جماعة او غيرها من التنظيمات ويجب علي الحكومة ان تكتم اسرارها وان لا تعجل بالبوح بها امام اجهزة الاعلام والتي من حقها ان تعرف الحقيقة ولكن خلال. القنوات الرسمية عبر الناطق الرسمي والذي من حقه التحفظ عن الرد قبل الرجوع الي مصدر المعلومة والتقصي عنها ومن ثم عكسها الي الاعلام بالمفيد وفي اعتقادي ان الازمة ليست في لقاء الفريق اول البرهان مع ريئس وزاء اسرائيل انما في انتشار الخبر بعد نفي وزيري الاعلام والخارجية بعدم العلم بزيارة السيد البرهان ليوغندا ولقاء رئيس وزراء اسرائيل كان يمكن للسادة الوزراء تجنب الحديث والرجوع اولا الي دائرة صنع القرار لمعرفة تفتاصيل ما حدث وبعدها يمكن لهم افادة اجهزة الاعلام بالتفاصيل لانريد ان نشاهد عدم تنسيق بين اعضاء حكومتنا التي نضع عليها الامال العراض في تجاوز هذه المرحلة التاريخية الراهنة التي تمر بها البلاد عقب التغير الذي اتي عبر تضحيات جسام ودماء شهدائنا الأبرار الذين لعبوا دورا محوريا كبيرا ومميز في ان نكون اليوم احرار وان اي اختلاف بين مكونات الحكومة بشقيها العسكري والمدني سوف يجعل فلول النظام المقبور تظهر في السطح من جديد بغية الاصطياد في الماء العكر وخلق بلبلة بين الناس واستغلال العاطفة الدينية والتحريض ضد حكومة الفترة الانتقالية بشقيها المدني والعسكري
    الثورة لاتزال في المهد ولم تبلغ عمر الفطام ويجب علي القائمين على الامر عدم الاختلاف بعد الاتفاق وان يعمل الجميع بروح الفريق الواحد ووضع الخلافات السياسية بعيد عن طريق المرحلة الانتقالية فاي انتكاسة تعني ضياع مجهود كبير من النضال فلذلك يجب وضع مصالح السودان فوق كل شي فالشعب السوداني يعاني في صمت قد لايعلم الكثيرون ان هناك اسر لا تملك ثمن الخبز وتظل ايام بدون طعام وارتفاع خيالي لاسعار المواد الغذائية الأساسية وازمات المواصلات التي ارهقت جيب المواطن نعم نثمن كل خطوة تعمل علي رفع العقوبات عنا. وتجزب الاستثمارات الأجنبية للعمل بالسودان حتي ينعكس ذلك علي السواد الأعظم من ابناء شعبنا المطحون بالفقر فالثورة التي اندلعت كان المهمشين هم صناعها وان كانت الحكومة قد قامت بعقد اجتماع طارئ لبحث تداعيات لقاء رئيس مجلسها السيادي مع المسؤول الاسرئيلي نطالب كذلك من الحكومة ان تعقد اجتماع طارئي اخر لبحث ارتفاع اسعار المواد الغذائية وازمة المواصلات العامة وتهديدات اصحاب المخابز برفع سعر قطعة الخبز الي اثنين جنية فانتم حكومة شعب السودان وليست فلسطين ظللنا ندافع عن حكومة السيد حمدوك وتوفير الدعم الاعلامي لها علي امل ان تعمل علي ارجاع البسمة للشعب السوداني الذي تكبد المشاق وشظف العيش حتي صار تناول وجبة طعام دسمة تدخل ضمن احلامهم اعدلوا هو اقرب الى التقوي ولا تسطيع الاقلام لوحدها اسكات البطون الجائعة ان الاهتمام بمعاش الناس امانه في اعناق الحكومة

    علاء الدين محمد ابكر























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de