العلمانية وصوت المتدينين بقلم عبد الله علي إبراهيم

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-15-2021, 07:19 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-06-2020, 07:55 PM

عبدالله علي إبراهيم
<aعبدالله علي إبراهيم
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
العلمانية وصوت المتدينين بقلم عبد الله علي إبراهيم

    06:55 PM February, 06 2020

    سودانيز اون لاين
    عبدالله علي إبراهيم-Missouri-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر




    (هذه كلمة قديمة عن الدين والسياسية على عهد جورج بوش الابن ربما ألقت الضوء على تسيد الإنجيلين على عهد الرئيس ترمب الحالي بل وعلى سياساته "الإنجلية" من وراء "صفقة القرن").

    قال جون إسبسيتو، الاستاذ بجامعة جورج تاون، إننا ينبغي أن نحذر من الاصولية العلمانية حذرنا من الاصولية الدينية. فمعرفتنا الراهنة بالدين، في رأيه، هي بنت ضغينة علمانية تمكنت من الصفوة الحديثة. فغالبأ ما جري التعامل مع الدين بلا مبالاة أو بعداء صريح. وقد أصمت الصفوة آذانها دون سماع صوت المتدينين. ولم تنطمس بذلك دراسة الدين في معاهد الصفوة فحسب بل بات الدين نفسه موضوعاً غامضاً.

    وقد وجدت من بين الصفوة العلمانية من بدأ ينتبه الي ضرورة اطراح هذه الضغينة العلمانية على الدين. فقرات في الشتاء الماضي لنيكلوس كريستوف، المحرر بالنيويورك تايمز، كلمة جيدة في هذا المعني. فقال إن اتهام المؤسسة الصحفية الأمريكية بالليبرالية من قبل المحافظين فيه مبالغة. ولكن مع ذلك نلاحظ أن الأسباب تقطعت بين الصحفيين و64% من الأمريكيين ممن يصفون أنفسهم بالمهتدين الجدد الي الدين. وقد سمي أحدهم هذا الهدي بالصحوة الدينية الرابعة خلال الثلاثمائة عام من عمر امريكا. فلم تعد هذه الجماعة المهتدية جماعة طرفية بل زحفت الي مركز الأحداث في ظل الادارة الأمريكية الحالية (بوش الابن). ونعي كريستوف على الصحافة غيابها عن عوالم هذه الفئة الكبيرة. فمن بين أكثر الكتب مبيعاً سلسلة كتب مسيحية عن نهاية الكون وزعت 50 مليون كتاب. ومن بين أكثر مقدمي برامج التلفزيون شهرة داعية إنجيلي يشاهده الناس في 190 قطراً في العالم.

    وقال كريستوف إنه لا سبيل لنا لفهم سياسة بوش الابن بغير اعتبار لتمكن عقيدته الدينية منه. فهو لا يؤمن بنظرية دارون التطورية وقال إنها ما تزال تحتاج الي البرهان. وهذا اعتقاد أمريكي قوي. ف 48% من الأمريكيين يؤمنون بخلق الله للعالم في سبع أيام بينما يؤمن 28% بمبدأ دارون، والبقية إما غير متثبة من قناعتها أو مائلة نحو خلق الله للعالم. ويعتقد الأمريكيون بنسبة الثلثين أو يزيد في وجود الشيطان بأكثر من صدقية نظرية دارون.

    يرجع كريستوف انقطاع الصحافة عن هذا العالم الديني الغالب الي سيادة الصفوة وبخاصة صفوة الشمال الشرقي بجهة نيويورك ونيو انقلند. فقد درجت هذه الصفوة الي رد الجريمة الي حرمان وقع للمجرم في طفولته. وستشمئز جداً متي تطوع أحدهم برد الجريمة الي إغواء الشيطان. ومع أن هناك ما يمكن أن نعترض عليه بحق في عقائد المتدينيين ولكن يخطيء الليبراليون حين لا يكتفون بالغضب الصحيح ضد سياسات الأصوليين فحسب، بل يكشفون عن إزدراء بليغ بالدين نفسه. وهذا شطط. فقد تجد من الليبراليين الأمريكان من يشغف بديانات في افغانستان ولكنهم قليلو العناية بدين شعبهم في الباما. وقال كريستوف إنه مشغول بالمسألة لأنه نشأ في قرية يامهل في ولاية أوريغون التي سكانها 790 نسمة وكنائسها خمس بالتمام. وقد تلقي أولي دروس استنكار نظرية دارون علي يد مدرس العلوم في الكتاب. وبلدة يامهل هي صورة طبق الأصل من براري أمريكا التي يعرض عنها مثقفو الشمال الشرقي.

    وقال كريستوف إن واحداً من أعمق الأخاديد الثقافية في أمريكا المعاصرة هو الجفوة الحادثة بين الإنجيليين والمجتمع المدني. وستزداد الجفوة شقة بفضل صراع السياسات الثقافية حول الإجهاض وغيرها. وطلب كريستوف من طرفي الخصومة أن يكفا عن النطح ويتبعا الطريقة الوسطي. وأول ذلك في رأيه أن يسقطا ازدراء واحدهما للآخر ليعملا بحكمة مأثورة عن اينشتين كتبها في مذكراته وقال: "العلم بغير الدين أعرج، والدين بغير العلم ضرير متخبط".






    هذه نسخة أكمل مما سيق ارساله

    See More from Ibrahim, Abdullahi A.

    --
    -- You've received this message because you are subscribed to the Google Groups AbdinList group. To post to this group, send an email to [email protected]. To unsubscribe from this group, send an email to [email protected]. For more options, visit this group at https://groups.google.com/d/forum/drabdin؟hl=en
    ---
    You received this message because you are subscribed to the Google Groups "AbdinList" group.
    To unsubscribe from this group and stop receiving emails from it, send an email to [email protected].
    To view this discussion on the web visit https://groups.google.com/d/msgid/drabdin/1a2e74410a564172aff4703f3c708b59%40missouri.edu.






















                  

02-07-2020, 04:59 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 12736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: العلمانية وصوت المتدينين بقلم عبد الله عل (Re: عبدالله علي إبراهيم)



    تحية للبروفيسور عبدالله علي إبراهيم

    لا أعتقد في محتوى حكمة مأثورة عن اينشتين كتبها في مذكراته وقال: "العلم بغير الدين أعرج، والدين بغير العلم ضرير متخبط".
    ولا أرى فائدة في مسك العصا من المنتصف.
    الدين من شؤون الخيارات الشخصية ولا علاقة لها بالعلم ، للعلم يخضع للتطوير والدين فلا

    *
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de