اعترافات على مشارف العام الجديد من ألمانيا بقلم د. فاطمة أنفلوس البوعناني

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-15-2021, 08:18 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-07-2020, 03:07 PM

د. فاطمة أنفلوس البوعناني
<aد. فاطمة أنفلوس البوعناني
تاريخ التسجيل: 02-07-2020
مجموع المشاركات: 1

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
اعترافات على مشارف العام الجديد من ألمانيا بقلم د. فاطمة أنفلوس البوعناني

    02:07 PM February, 07 2020

    سودانيز اون لاين
    د. فاطمة أنفلوس البوعناني-ألمانيا
    مكتبتى
    رابط مختصر






    [email protected]

    اخترت أن أقضي اللحظات الأخيرة من هذه السنة أمام نهر الراين.

    أحاول أن أغوص عميقا بداخلي، أن أراني، أن أستجمع شجاعتي لأكتب دون أقنعة، دون خوف، دون رقابة ذاتية ودون مجاملات.

    أن أجد الوقت أخيرا لأقول عذرا:

    لكل الأصدقاء الذين مرت أحزانهم وأفراحهم دون أن أتوقف عندها.

    لمن نجحوا ولم أكن هنا للفرح لهم.

    لمن سقطوا ولم أكن هناك لأمد يد العون.

    لمن مات لهم عزيز ولم أعرف، أو عرفت متأخرة فلم تسعفني حكمتي لأدرك إن كان ينبغي أن أرسل التعازي حتى بعد فوات الأوان أو أترك الناس لرحمة النسيان!؟

    لفرحة أو حزن ربما استصغرتهما لقلة خبرتي في الحياة أو زهدي فيها، فلم أر داعيا للتعليق.

    عذرا لمن بعث بدعوة خير أو كلمة طيبة أو أمنية فلم تدركها عيني وأنا في سباق الحياة.

    عذرا لمن كان واقفا ذات أمسية أو ندوة أو مهرجان على عتبة الباب ليسلم، فلم تلمحه بصيرتي وعاد أدراجه مكسور الخاطر.

    عذرا للوجوه الحقيقية والقلوب النقية التي تاهت منا "لغبائنا" وسط زحمة الأقنعة.

    عذرا للكتب التي لم نقرأها، للأطفال الذين لم نبتسم في وجوههم، للعواجز اللواتي لم يعد لدينا من الصبر ما يكفي لسماع أحاديثهن البريئة.

    عذرا للورود التي نقطفها لتموت أمام أعيننا في غرفة الجلوس.

    عذرا للطيور التي نحبسها في الأقفاص، ثم نخرج لنمشي في تظاهرة للمطالبة بحقنا في الحرية.

    عذرا لأنفسنا:

    حين سكتنا وكان لابد أن نصرخ

    حين ضحكنا وكان لابد أن نبكي

    حين بلعنا الإهانة وكان لابد أن نوقف المهزلة

    حين تحملنا أكثر من طاقتنا ب اسم العيب والعار والحشمة.

    حين تواضعنا جدا، حتى ظنوا أننا لا شيء (كما حكى دوستويفسكي يوما)!

    وحين ابتسمنا - بسذاجة- لمن غرز الخنجر في الظهر.

    عذرا لأحلامنا التي نؤجلها عاما بعد عام

    للمقابر المكتظة بتنهيداتنا

    لكلمة آسف لم ننطقها وهمسة حب منعنا منها الكبرياء

    عذرا لأننا نجهر بالكراهية ونخجل من مشاعر المحبة والامتنان

    عذرا لأمهاتنا، لحليبهن الذي يكبر كما الجرح بداخلنا.

    لدموعهن ونحن نخطو على درب الحياة ...

    عذرا للآباء، الذين ذهبنا للنوم قبل أن يعودوا من كفاحهم متعبين!

    عذرا للشوق للرغبة للحنين، لأعمارنا التي سقطت منا سهوا ونحن نجوب مطارات العالم، بحثا عن وطن!
























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de