أين وزير الداخلية؟ 1 بقلم امل أحمد تبيدي

محمود محمد طه: رحلة الكفاح والخيال
يا سوداني امريكا الان يمكنكم ارسال العفش و الشحن جوا و بحرا الي السودان
سودانيزاونلاين 20 عاما من العطاء و الصمود
عمومية بورداب الرياض الجمعة 31 يناير 2020 .. الدعوة عامة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-24-2020, 12:14 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-12-2020, 07:28 AM

امل أحمد تبيدي
<aامل أحمد تبيدي
تاريخ التسجيل: 10-28-2019
مجموع المشاركات: 70

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
أين وزير الداخلية؟ 1 بقلم امل أحمد تبيدي

    07:28 AM January, 12 2020

    سودانيز اون لاين
    امل أحمد تبيدي-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ضد الانكسار


    انتشرت الجريمة بصورة ملفتة للنظر مع حدوث تفلتات في مناطق متفرقة... الآن المواطن يفتقد للأمان في الشارع و في داره... تعددت أشكال الجريمة من خطف وضرب واعتداء و سطو علي المنازل وقد يكون السطو عادي اذا كان ذاك اللص الذي يحمل ما يجده أمامه ويلوذ بالفرار... ولكن أصبح سطو منظم ومخطط له و يتم عبر عدة أشخاص من أجل توزيع المهام داخل المنزل... العثور علي جثة يمكن أن يمر ولكن تكرر الأمر يجعلنا نتساءل أين الجهات الأمنية التي منوط بها حفظ الأمن عبر المراقبة والتقصي الذي يحول دون وقع الجرائم التي أصبحت في حالة ارتفاع... قبل أن نفيق من حادثة السطو تتناقل الأخبار خبر العثور علي جثة الشاب المفقود بكبري المنشية..... هذا يؤكد ثمة خلل قد يؤدي إلي اختلال الأمن وفقدان الأمان....وتتوالى الأحداث العثور علي المرأة مقتولة بعد فصل الراس بصورة بشعة، وشاب مشنوق و الخ ناهيك عن السرقة، التي أصبح يقتحم فيها المنزل مسلحون بالحديد أو الساطور و... الخ الاعتداء بتلك الصورة الوحشية علي منزل العم حمزة تبيدي وضرب ابنته صفاء بصورة مبرحة ونهب المنزل يكشف أن الجريمة أصبحت منظمة باستعمال أدوات متقنة تتمكن من قص حديد الأبواب الخارجية و إنزال البوابة الخشبية واستعمال اسلوب الضرب الميت عبر آلة حديدية حادة والخ أنها عصابات تعمل بترتيب وتنظيم دون خوف.....أين وزير الداخلية؟ من كل ما يحدث لا بيان يوضح ما يحدث... أين مدير الشرطة من هذه الأحداث؟ اذا كان ما يحدث الآن بسبب الدولة العميقة لخلق زعزعة أين خططهم واستيراتيجتهم لمواجهة أي حدث طارئ؟ أين الاستعداد لتأمين المجتمع من التفلتات الأمنية؟ علي الحكومة الانتقالية وخاصة الشق العسكري الذي تتبع له وزارة الداخلية أن يتحرك من أجل الحفاظ علي الأمن و الحد من انتشار الجريمة عبر توجيهات فورية وقرارات صارمة قبل فوات الأمن وعلي المجلس السيادي أن يتحرك حتي لا يتطور الأمر.
    andكيف أسميناه وطناً هذا الذي في كل قبر له جريمة وفي كل خبر لنا فيه فجيعة ؟ أي وطن هذا الذي كنا نحلم أن نموت من أجله و إذا بنا نموت على يديه.
    أحلام مستغانمي
    حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    [email protected]






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2020, 08:02 AM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 01-06-2015
مجموع المشاركات: 391

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أين وزير الداخلية؟ 1 بقلم امل أحمد تبيدي (Re: امل أحمد تبيدي)

    الأخت الفاضلة / أمل أحمد تبيدي
    التحيات لكم وللقراء الكرام

    المشكلة أن التنبيهات كانت من الناس للمسئولين في بدايات تلك الظاهرة المقلقة .. وقد سكت المسئولون وكأن شيئاُ لا تجري في البلاد حتى تفاقمت تلك الظاهرة وانتشرت كالنار في الهشيم بتلك الطريقة المرعبة !.. وكان الأجدى أن تأتي تلك الملاحظات من سلطات الأمن قبل أن تأتي من الجمهور .. وقصة السكوت عن معاناة الشعب السوداني الذي يشتكى طوال السنوات من الغلاء وقلة الأمن وخلافها هي أصبحت سمة من سمات الحكومة الجديدة بنفس القدر الذي كان سائداُ في أيام حكومة الإنقاذ البائد !! .. وكان ذلك النظام لا يبالي كثيراُ بصيحات المواطن السوداني !.. ولذلك كانت اللعنات تلو اللعنات تلاحق ذلك النظام البائد لسكوته ولعدم اهتمامه بهموم الشعب .. واليوم نجد نفس اللعنات تلو اللعنات على تلك الحكومة الجديدة التي تمسك مقاليد الحكم بالبلاد .. فهي حكومة تسد أذنها اليمنى بطينة وتسد أذنها اليسرى بعجينة !! .. ولا توجد في السودان حالياُ وزارة من الوزارات التي تقوم بواجبها على الوجه الأكمل كما يجب .. بل مجرد هياكل تفاخرية من الوزراء الذين يجارون تلك المظاهر الفارغة .. أما بالنسبة لموقف رجال الأمن في البلاد فذاك موقف مخذي ومعيب للغاية .. والبعض من رجال الأمن يهمل الواجب تعمداُ لحاجة تريد أن تقول أن الأوضاع في البلاد بعد الانتفاضة المباركة ليست بأفضل من تلك الأوضاع قبل الانتفاضة !!.. بل هي أسوأ وأسوأ ألف مرة !!.. وهم رجال الأمن الذين يعرفون جيداُ أن مركز الضعف يتمثل في قيادة ضعيفة للبلاد .. كما يتجسد أساساُ في الرأس .. ولذلك لا يبالون كثيراُ ولا يخاطرون من أجل عيون المواطن في أيام وليالي البرد القارص .

    وفي الختام لكم خالص التحيات

    (عدل بواسطة عمر عيسى محمد أحمد on 01-12-2020, 08:16 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de