أرتريا .. رحيل أحد ركيزة مدينة صنعفى المغفُور له بإذن الله الشيخ محمد صالح عبد الله

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-26-2022, 02:34 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-25-2016, 02:37 PM

محمد رمضان
<aمحمد رمضان
تاريخ التسجيل: 11-01-2013
مجموع المشاركات: 61

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
أرتريا .. رحيل أحد ركيزة مدينة صنعفى المغفُور له بإذن الله الشيخ محمد صالح عبد الله

    02:37 PM April, 25 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد رمضان-
    مكتبتى
    رابط مختصر


     أرتريا .. رحيل أحد ركيزة مدينة صنعفى المغفُور له بإذن الله الشيخ محمد صالح عبد الله

    (1)
    لاشك إن الحياة ليست محطةً أبدية لكل بني البشر فهى مسيرة لبدايتها نهاية ، لكن يكون الرحيل مُفجعاً والفقد كبيراً حينما يكون المفقُود أحد دُعامات المجتمع وركائزه التى يعتمد عليها مجتمعٍ ما فى نهضته ووعيه ! وفى مسيرته ومساره ! وحين يكون الفقيد عالم دين وصاحب مبدأ ، ورجلُ مُحبُ لوطنه تاركاً حياة الدعة ليُكابد شَظَفَ العَيْش وسط أهله ومُجتمعه يُعلمهم أمور دينهم ودُنياهم فى بلداٍ عُنوانه القمع والكبت والتضييق ، هنا يكون للتضحية طعمُ خاص وللعطاء وقعُ مُختلف! والموقف يعكس أصالة الإنتماء للأرض ولإنسانها .
    (2)
    وُلد شيخنا الفاضل بالعاصمة أسمرا عام 1952م وحين تفاقمت المشاكل السياسيه بها رحلت أسرته إلى قرية حمس بضواحى مدينة صنعفى فأعتنى به والده وعلمه القران وعُلومه وكان والده أيضاً حافظاً للقران ومُعلماً وكان يصطحب إبنه أينما رحل ، وأنتقل والده إلى مدينة أغردات بالمنطقة الغربية وتلقى هناك تعليمه النظامى الأول ثم هاجر إلى السودان ثم إلى المدينة المُنورة حاملاً راية التحصيل العلمى وقد وصل للمدينة المنورة عام 1973م وأنتظم فى سلك الدراسة 1974م حتى تخرج بتفوق من كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية عام 1982م ، ثم ألتحق بمعهد إعداد الدُعاة بمكة المكرمة وتتلمذ على يد سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله وحصل على دبلوم فى التربية منها ، ثم عاد إلى أرض الوطن سنة 1984 م حاملاً معه مشاعل المعرفة والعلم لينثرها فى ربوع بلاده .
    (3)
    لم يكتفى الشيخ محمد صالح بالدعوة والإصلاح والتعليم بل كان مهموماً بإحداث التحول والنهضة فى المنطقة عبر بناء مراكز علمية وصروح دعوية تُخرج أجيالاً مُتسلحة بالعلم والمعرفة فكان هو صاحب فكرة بناء مسجد بمدينة صنعفى على نسقٍ حديث وبمواصفات تختلف عن جميع ما هو موجود بأرض الوطن وبذل الكثير من الجهد فى سبيل ذلك ، وقام بعدة جولات ومُشاورات بين أبناء المنطقة فى المهجر والداخل للتفاعل مع فكرة المشروع والإسهام فيه ليرى هذا المشروع النُور بتاريخ 15-5-2005م وقد كان للشيخ الفقيد ما أراد حيث تفاعل معه أبناء المنطقة خاصةً المُقيمين منهم بالمملكة العربية السعودية فأصبحت صنعفى بعد تشييد هذا الصرح مركز إشعاع فى المنطقة ! صاحبت هذه الفكرة تعليم الشباب بعضاً من الحِرف والمِهن لتعينهم فى حياتهم العملية فى شتى المجالات الحياتية وقد ضم المركز مسجداً كبيراً (مسجد أبو بكر الصديق) على نسقٍ حديث ومركزاً للتحفيظ ومعهداً.
    (4)
    إن التنقيب عن مآثر الرجل يحتاج إلى الكثير من المقالات فللرجل مواقف مشهودة فى وقوفه ضد الظلم فلم يكن من الذين يلوذُون بالصمت بل كان كثير المُدافعة عن حقوق أهله وعموم أبناء المنطقة فى إطار حقوق المواطنة المشروعة ، وقام النظام بإعتقاله عاماً كاملاً دون جريرة أو مُحاكمة وذلك فى 13-8-2013 . ولكن كان الراحل قوى الشكيمة مُهاب الجانب ثابت الخُطى لاتكسره الظروف ولم ينحنى للعقبات والمحِن ولهذا فإنجازاته تتحدث عن نفسها ، وهذا جزءُ يسير من سيرته العطرة وحتماً سيكتب عنه طُلابه ورفاق دربه الكثير وقد كتب بعضهم ، ولقد فُجع الكثيرين فى الداخل والخارج بيوم رحيله بتاريخ 19-4-2016 بمدينة أسمرا بعد رحلةٍ مع المرض ، وهكذا فقدت مدينة صنعفى وضواحيها وعموم المنطقة والوطن مُرشداً وقائداً وأستاذاً اللهم تقبله قبولاً حسناً وأسكنه فسيح الجنان
    وألهم أهله وذويه وطُلابه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه لراجعون...

    محمد رمضان
    كاتب أرترى
    [email protected]











    أحدث المقالات
  • مين بيحب السودان ..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • جيل (البطالات) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • والقاموس بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الوالي أيلا .. هل ينجح في ذلك؟! بقلم الطيب مصطفى
  • أستسقاء الجبل شعر نعيم حافظ
  • توحيد التعليم القانوني - 3 بقلم فيصل عبدالرحمن علي طه
  • المجاراة الشعرية والنقائض بقلم عبد السلام كامل عبد السلام يوسف























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de