تزايد مطرد في حالات الطلاق بسبب الضغوط الاقتصادية والمعيشية في السودان

مظاهرة كبري للجالية السودانية بمنطقة DC وجميع الجاليات السودانية بأمريكا دعما للثوار
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-28-2022, 03:40 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-12-2022, 04:09 PM

زهير ابو الزهراء
<aزهير ابو الزهراء
تاريخ التسجيل: 08-23-2021
مجموع المشاركات: 2436

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
تزايد مطرد في حالات الطلاق بسبب الضغوط الاقتصادية والمعيشية في السودان

    04:09 PM May, 12 2022 سودانيز اون لاين
    زهير ابو الزهراء-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});هذا احصاء مبادرة لا مقهورة ولامنهورة للعام المام الماضي
    تزايد مطرد في حالات الطلاق بسبب الضغوط الاقتصادية والمعيشية في السودان
    13 مايو، 20221

    تسببت الأوضاع الاقتصادية والمعيشية القاسية التي يعاني منها المواطنون بالسودان؛ في حدوث انتشار مخيف لظاهرة الطلاق وسط الأزواج تجاوزت خلال (5) أعوام الـ(270) ألف حالة، احتلت فيها العاصمة الخرطوم المرتبة الأولى بأعلى معدل ولائي لحالات الطلاق فاق الـ (93) ألف حالة.

    وحمل عدد من الاقتصاديين والباحثين الاجتماعيين التدهور الاقتصادي والمعيشي بالسودان مسؤولية انعدام الاستقرار الأسري للمواطنين؛ والدفع بأرباب الأسر نحو تغليب خيار الطلاق؛ هرباً من جحيم العجز عن توفير مقومات الحياة لعوائلهم.

    وأشارت إحصائيات رسمية صادرة عن السلطة القضائية بالسودان، تحصلت عليها (السوداني)؛ إلى أن الفترة من (2016 ــ 2020) شهدت ارتفاعًا كبيرًا في حالات الطلاق لـ(270,876) حالة، بلغت في العام 2016 وحده (48,351) حالة طلاق، بينما شهد 2017 ،(55,478) حالة، و2018 (59,339) حالة و2019 (60,202) حالة، وفي العام 2020 (47,506) حالة، هذا عدا الحالات التي لم يتم حصرها لعدم وصولها إلى المحاكم.

    وقال الخبير الإقتصادي د. محمد الناير لـ(السوداني)، إن تزايد حالات الطلاق يرتبط بالأوضاع الاقتصادية بالبلاد وقد تكون نسبة قليلة منها تعود لمشكلات اجتماعية وأسرية، ولكن النسبة الأكبر منها تتعلق بالوضع اقتصادي والضغوط المعيشية للمواطنين خاصة في الأعوام الأخيرة، والتي شهدت تطبيق الحكومة في السودان لروشتة صندوق النقد الدولي برفع الدعم عن كافة السلع والخدمات الحيوية خلال فترة زمنية وجيزة، ما شكل ضغطًا كبيرًا على المواطن السوداني دون الإيفاء والإعانة بقروض ومنح تعالج الآثار الاقتصادية السالبة لهذه الروشتة على الشرائح البسيطة ومحدودي الدخل، ما زاد من معدلات الفقر والبطالة والتي زادت بدورها من حالات الطلاق لعجز أرباب الأسر عن تلبية احتياجات أسرهم وتسبب في نشوء الخلافات والمشاكل التي تنتهي بالطلاق، ما يحتم على الدولة الاهتمام بتدارك هذه الظاهرة الخطيرة بالتركيز على معالجة مشاكل الغلاء المعيشي وتحسين معاش الناس.

    وأكدت الإحصائيات أن العاصمة السودانية الخرطوم احتلت المرتبة الأولى في ارتفاع نسبة الطلاق والتي بلغت (93,119) حالة، والقضارف (21,280) حالة، ولاية النيل الأبيض (18,789) حالة، الجزيرة (17,508) حالة، نهر النيل (15,951)حالة، شمال كردفان (13,675) حالة، غرب كردفان (11,316) حالة، النيل الأزرق (10,300) حالة، شمال دارفور (8.499) حالة، البحر الأحمر (7,297) حالة، سنار (6,568) حالة، جنوب دارفور (6,344) حالة، شرق دارفور (5,148) حالة، جنوب كردفان (5,557) حالة، وسط دارفور (1,491) حالة.

    وقالت الباحثة الإجتماعية ثريا إبراهيم لـ(السوداني) إن الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي تعانيها غالب الأسر بالسودان هي مسبب رئيس لانتشار حالات الطلاق، وتهدد بعدم استقرار العلاقات الأسرية خاصة مع تناقص دخول أرباب الأسر وعدم قدرتهم على الإيفاء بمتطلبات الأسرة من غذاء وتعليم وصحة؛ نتيجة للارتفاع الحاد الذي طال معظم الأسعار ورسوم الخدمات الضرورية لحياة المواطنين خلال الأعوام الأخيرة.

    وقالت ثريا إن الدولة تتحمل جزءًا من مسؤولية تزايد حالات الطلاق بالسودان بحكم دورها في توفير حياة كريمة للمواطنين وتخفيف أعباء المعيشة وتوفير الخدمات الضرورية وتحسين رواتب العاملين ليتمكنوا من مجابهة الآثار الاقتصادية السالبة وانفلات الأسواق، لتوفير الحماية الأسرية من الضغوط التي تؤدي لحدوث الطلاق.

    واحتل السودان في إحصائيات رسمية سابقة المرتبة السابعة عربيًا من حيث معدلات الطلاق والتي قفزت لـ(30)% من إجمالي عدد الزيجات.

    السوداني
    تقول منظمات حقوقية وناشطين ان الارقام اعلي من ما ورد في التقريرولكن غياب الرصد الرسمي بالاضافة وجود زيجات وطلاقات خارج اطار المحاكم ويعيش المجتمع في ظروف اقتصادية معقدة مع انتشار الجريمة والبطالة وقالت محامية ان ما يصل الي الاعلام منقوص وغير دقيقة وانا اتحدث من تجربة واعمل بمجال الاحوال الشخصيةعلي الاعلام الاهتمام بامر الاسرة بدل ان تكون اخبار اثارة فقط

    (عدل بواسطة زهير ابو الزهراء on 05-13-2022, 08:44 PM)
    (عدل بواسطة زهير ابو الزهراء on 05-13-2022, 08:49 PM)







                  

05-13-2022, 08:47 PM

زهير ابو الزهراء
<aزهير ابو الزهراء
تاريخ التسجيل: 08-23-2021
مجموع المشاركات: 2436

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: تزايد مطرد في حالات الطلاق بسبب الضغوط ال� (Re: زهير ابو الزهراء)



    بدات منظمات مجتمع مدني سودانية العمل علي برنامج استقرار الاسرة وسوف نبدا من الاسبوع الاول في يوليو

                  

05-13-2022, 08:58 PM

Asim Ali
<aAsim Ali
تاريخ التسجيل: 01-25-2017
مجموع المشاركات: 12982

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: تزايد مطرد في حالات الطلاق بسبب الضغوط ال� (Re: زهير ابو الزهراء)

    Quote:
    تقول منظمات حقوقية وناشطين ان الارقام اعلي من ما ورد في التقريرولكن غياب الرصد الرسمي بالاضافة وجود زيجات وطلاقات خارج اطار المحاكم ويعيش المجتمع في ظروف اقتصادية معقدة مع انتشار الجريمة والبطالة وقالت محامية ان ما يصل الي الاعلام منقوص وغير دقيقة وانا اتحدث من تجربة واعمل بمجال الاحوال الشخصيةعلي الاعلام الاهتمام بامر الاسرة بدل ان تكون اخبار اثارة فقط

    نعم فى مشكله فىفيما يخث الاستقرار الاسرى بخلاف الطلاق فى الانفصال ربما بعد زواج تانى مجزى اقتصاديا وبرضو فى ظاهرة الهروب(ممكن نقول نوع ة انوا الانفصال ) من غير حس ولاخبر
    دى كلها حالات موجوده فى المجتمع من فترة تمتد لسنواتابعد من 2016
    لكن الملاحظ صفحات بعنها فى الميديا دت ترديد لكلام عن تزايد حالات الطلاق و....و... من غير تناول يوثق حديثهم
    عطالة الميديا وكتائبهم وموضوع الثارة واقارة مواضيع من غير توثيق وفى توقيتات غريبه ا
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de