حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا.

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-26-2022, 01:35 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-30-2020, 07:35 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا.

    07:35 AM December, 30 2020 سودانيز اون لاين
    محمد عبد الله الحسين-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا.

    من خلال متابعاتي (غير اللصيقة) يبدو، بل ولا شك أن حاملي السلاح السابقين وحاملي وثيقة السلام الحاليين يفكرون في الولوج للعمل السياسي العام....

    ولكن ليس من مظانِّه العلنية ...بل لديهم في ذلك ألف خطة وخطة وألف فكرة وفكرة لتحقيق ذلك.

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 09-20-2022, 10:09 AM)







                  

12-30-2020, 07:52 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    لابد أولاً من التنويه بأن تعبير حصان طروادة هنا لا أقصد به المكر و الخديعة والتلصص كما في الأسطورة الإغريقية التليدة..ولكن قصدي
    من استخدامه هو أنه وسيلة للوصول أو الدخول أو النفاذ إلى..... و إن كان البعض منهم قد يود استخدامه كما ترمي إليه الأسطورة واللله
    أعلم بالنوايا...
    من يتابع أجهزة الإعلام و بالذات التلفزيون ليس من الصعوبة عليه أن يرى ملامح الجهود الطروادية تلك..و لربما لا يرى البعض إلا في الحصان
    حصانا. وطبعا الموضوع ما فيه حسن ظن أو سوء ظن..الممثلين موجودين أمامنا على خشبة المسرح والمتفرجين قاعدين في الكراسي..وكل
    واحد يشوف بي عينه و يفسِّر بي عقله.
                  

12-30-2020, 08:01 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    قصة حصان طروادة الأصل تتضمن أكثر من إشارة و أكثر من مضمون لذا تم تناولها أدبياً من عدة كتاب..ا

    لغريبة إنه قد تنطبق في كثير من معانيها و أبعادها على ما يحدث الآن و على ما يتم التخطيط له أو التفكير ...

    ..............وفي الحقيقة الطرواديون كُثُر...ولا عزاء (للطرواديات) كما أورده يوربيدوس...

    وحتى لا يكون الكلام كما كتابات اسحق أحمد فضل الله سأدخل في التفاصيل ....

    وكفاتحة للموضوع أورد مقال للدكتور عبدالله علي ابراهيم و هو مقال كما يقال (واضح بذاته):
                  

12-30-2020, 08:09 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    فعلا ما هي صفة جبريل ابراهيم وهو يزور الجبهة و يقابل قادة القوات المسلحة؟
    الا يذكرنا ذلك ما فعله علي عثمان محمد طه أيام الديمقراطية الثالثة حينما كون جبهة دعم القوات المسلحة؟
    أليس ذلك فعلا طروادياً لم نستبنه إلا ضحى الغد؟ كما قال طرفة بن العبد؟

    المهم خلونا في المقال:

    جبريل إبراهيم في الجبهة: صِفتو ونِعتو! بقلم:عبد الله علي إبراهيم

    اترت أمس الأول صور الفريق أول جبريل إبراهيم وقياداته العسكرية وطواقم حراستهم يتفقدون خطوط قواتنا المسلحة عند جبهة الفشقة. وسألت من جاء بالصورة إلى مجموعتنا: "صِفتو؟" أي بأي صفة قام بهذه الزيارة؟ قالوا إنه قائد لجماعة مسلحة سالمت. قلت وهل هذا ترخيص لكل قائد فصيل مسلح سالم، وهمو كثر، بتفقد الجبهة؟ وهو الجيش دا يحارب ولا يستقبل ويفرج ويودع بمثل ما استقبل به؟ قيل إن خليل زار الجبهة من فرط غيرته على الوطن. سألت: وهل كل غيور على الوطن مدعو لتفقد الجبهة ويشغل الجيش يستقبل وهلمجر.
    وددت لو كانت زيارة جبريل وطاقمه هذه لدارفور لمّا علمت أنه لم يطأ بعد أرضها التي قاتل من أجلها. وددت لو جلس إلى أهلها وتفاكر معهم في سبل استصحاب القائد عبد الواحد محمد نور إلى موكب سلام جوبا. فما ضر هذا السلام إلا تقدم رجل جبريل وتأخر رجل عبد الواحد. وليس من خدمة يسديها جبريل لقواتنا في الجبهة أغلى من لملمة شعث الحركة المسلحة في دارفور.
    لي كلمة قديمة منذ ٢٠١٣ حاولت فيها فهم هذا "الخمج" الذي أصاب الحركات المسلحة خلال النضال ضد الإنقاذ. ونسبته للمناضلين المدنيين الذين أعفوها من كل مؤاخذة طمعاً في "الانتفاضة المحمية". فلا يسألها سائل على ما قالت برهانا بنظرية لا معارضة لمعارض والكفاح المسلح درجة. فإلى الكلمة:

    لعل من أفدح ما ترتب على الحرب المتطاولة أن صار المثقف الوطني فاقداً سياسياً كبيراً. وأعنى بهذا المثقف ذا النظر المحيط الذي، في تعريف إدوارد سعيد، يصدع بالحق ويأخذ سائر أهل الشوكة بغير رحمة. فقد فرضت الحرب وتجفيف المجتمع المدني وضعاً صار به المثقف عالة على أطراف الحرب. فصار في تباعة حملة السلاح في الهامش معطلاً نقده (إن وجد) إلى يوم تسقط الإنقاذ. بل صارت صفة أكثرهم النيلية العربية سبباً للاستحياء من الحق. وانتهز ثائر الهامش هذه الصفة لترويعهم وإخذائهم والتشهير بهم ل"إسلاموعروبيتهم" حتي لو نفضوا طرفهم من الإنقاذ. فالفي والدك تقالدك.
    وصار الهامش المسلح عجلاً مقدساً. يفعل ما بدا له ولا معقب. وخضعنا طوال العقود الماضية لابتذال غير عادي باسم الثورية والتغيير جعل السياسة مسرحاً كبيراً للامعقول. ونضرب مثلاً. فبينما تتلاحق الإدانات والرجاءات حركة العدل والمساواة أن تطلق أسراها (34 عددا) من حركة المرحوم بشر محمد التي انشقت عنها، نشر سيف مساعد، من عتاة إعلامييّ العدل والمساواة، على الإنترنت خبراً حزيناً عن من لقي ربه أسيراً لدي الحركة. فنشر عن إدارة الشؤون الإنسانية بالحركة وفاة المقدم مهدي حامد احمد حمد من منطقة السميح في ولاية شمال كردفان في يوم 24 مايو 2013. وكان المقدم أسيراً لدى الحركة منذ العام 2007 بعد معركة جلجلا في ولاية غرب دارفور. وجاء سبب الوفاة إصابته في قصف جوي من الإنقاذ على الحركة في معركة أم قرناً جاك.
    لم يقبل مساعد ممن قرعه بلطف أو شدة على هذا الفعل المنكر. فلا يكفي أنهم أسروا المرحوم لخمس سنوات فحسب بل عرضوا حياته للخطر باستصحابه إلى ميدان معارك لم يعد له دخلاً فيها. وألقى سيف بعصاتهم المضمونة وهي قولهم إن سجل الحركة في أسراها أفضل من الإنقاذ. ثم جاء وأعوانه بصورة لأسير عليه آثار تعذيب مؤلمة واضحة قالوا إنها من فعل الإنقاذ. وتدخل صلاح جادات، وهو من عتاة إعلاميّ الحركة أيضاً، ليعلق على صورة لأسير قيل إن لإنقاذ عذبته فقال: "تعالو شوفو بشاعة معاملة الإنقاذ للأسرى".
    ودعا أحد المناصرين لجادات لكي يأتوا بفديو للعقيد قرنق، يلحقنا وينجدنا، يخطب في أسرى من الدفاع الشعبي ليعرف الناس نبل الهامش المسلح وعنايته بأسراه. وخطب قرنق يؤمن الأسرى على حياتهم. وبدا لي من دلائل واضحة أن الفيديو من صنع علاقات قرنق العامة. ما همانا. وفي هذا الفديو يفخر قرنق بأنه من فرط عقيدته في وحدة السودان كان أول قتلى حركته جنوبيين انفصاليين. ويجد بعضنا في قرنق رأفة مرموق بالأسرى ولا يمانع في شرعته في قتل حامل الرأي المخالف من خاصة أهله.
    قال أكاديمي يهودي إن إسرائيل وجدت في الهولكست سبباً لتسير في طريق الرداءة إلى نهاياته القصوى. وجعل مسلحو الهامش من الإنقاذ ذريعة لتنكب الطريق والإفراط في الرداءة. ويقبل مثقفو المعارضة من اليساريين بالذات بتلك الرداءة في الأسر الإجمالي الجزافي طويل المدى العادي، زي الزبادي. ولا يطرأ لهم أن استحسانهم مثل هذا المنطق الفاسد (أينا أبشع: ثوار الهامش أم الإنقاذ؟) هو بداية التنصل عن الثقافة. هو تخثر الذوق. وخيانة الثقافة
                  

12-31-2020, 04:23 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    ليس الجيش هو لوحده حصان طروادة...

    نعم الجيش هو اسرع وسيلة و أكثرها مُضاء و عزم وفاعلية ، كما نعلم .....و اسرعها حسماً.

    لكن هناك جيش من نوع آخر..

    جيش ليست عقيدته القتال..جيش واسع الانتشار، تأثيره بطيء.. لكنه ينغلغل في العاطفة

    و يتعمق في الاذهان

    ويرسخ في الوجدان..

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 09-20-2022, 09:55 AM)

                  

12-31-2020, 05:54 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    هل يكون الشيوخ والطرق الصوفية هم حصان طراودة،كما كان بعضهم كذلك في السابق ؟
                  

12-31-2020, 06:25 AM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 2555

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    سلاااام حبيبنا
    التغير الذي ننشده مازال بعيد المنال
    فالثورة التي حدثت لم تنعكس اجتماعيا وثقافيا علي الارض
    فحركة المقاومة من عقلية السودانية القديم ظلت حاضرة وتهاجم بشراهه التغير
    لان التغير يعني ذاهب السودان القديمة لذا المعركة بالنسبه للكل بما فيهم اهلنا المتصوفه
    معركة بقاء وعندنا نخب انتهازية اتت بها الثورة وجبريل ابراهيم واحد منهم ومن
    مصلحتهم بقاء السودان القديم وذات العقلية لانهم لا يستطعون المنافسه
    لذا ازمة ثورتنا ان القيادات التي تتسيد المشهد معظمها ضد التغير كعقليه
    لكنها ترفعه كشعار من اجل التكسب
                  

12-31-2020, 06:31 AM

HAIDER ALZAIN
<aHAIDER ALZAIN
تاريخ التسجيل: 12-27-2007
مجموع المشاركات: 21863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    سلامات يا دكتور ..
    مشكور وللقراءة والمشاركة

    مسألتين لفتن انتباهي اليوم على ودا خلفية مقال عبدالله علي ابراهيم :
    قال رئيس حركة العدل والمساوة د. جبريل إبراهيم في حوار :

    ،هناك من يتهمك بالسعي لإدخال الإسلاميين الحكم عبر بوابة المصالحة الوطنية؟

    لا أعتقد أن باستطاعة أي طرف إزالة الإسلاميين من الوجود، هذا أمر غير واقعي، حاول الناس في ستينيات القرن الماضي القضاء على الحزب الشيوعي، وطرد نوابه من البرلمان وحل الشيوعي، مع ذلك استطاع الحزب أن يأتي بانقلاب في 1969، الرئيس السابق جعفر نميري حاول التخلص من الشيوعيين، وجز رقاب كبارهم، مع ذلك استمر الشيوعي، وحاليا هم مكون أساسي من مكونات الحكم في البلاد سواء في المعارضة أو واجهاتهم في الحكومة.

    أعتقد أن مسألة السعي لإقصاء أي طرف تدفع الناس لزاوية تجعلهم يقاومون بشتى الطرق، من الأفضل إتاحة فرصة حرية التعبير لهم عن آرائهم، وليس من المصلحة محاولة محاكمة الأفكار، هناك سعي من بعض الجهات لمحاولة محاكمة الأفكار، وهذا لا يخدم المجتمع، التنافس في المجتمع يجب أن يبتعد عن الصراع الأيديولوجي، الذي حدث في العقود الماضية.

    كيف تبدو علاقتكم مع الجيش وقوات الدعم السريع؟

    علاقتنا مع كل مكونات الفترة الانتقالية علاقة طيبة.

    تبدو أقرب للمكون العسكري؟

    ليست لدينا أي موقف مضاد تجاه أي طرف، لدينا مواقف تجاه سياسات نرى أنها ليست قويمة، وتحتاج لمعالجة؛ لكن ليس لنا مواقف مطلقة مع أي طرف من الأطراف.


    التاني ( 2)

    شكّل النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، لجنة برئاسة ناظر الرزيقات محمود موسى مادبو للصلح ورأب الصدع بين أطراف حركة العدل والمساواة لحل قضية مقتل محمد بشر وآخرين في حادثة (بامنا) بالقرب من الحدود مع تشاد.
    وقال الناظر مادبو عقب لقاء اللجنة، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة اليوم، إن النائب الأول وجّه بالأسراع في حل مشكلة (بامنا) التي وقعت بين العدل والمساواة والفصيل المنشق عنها عقب اتفاق الدوحة للسلام والذي راح ضحيتها قائد الفصيل محمد بشر ونائبه أركو سليمان ضحية و5 آخرين في العام 2013. وأضاف أن الوفد سيسعى للتوفيق بين الطرفين مواصلة لجهود تحقيق السلام والاستقرار والأمن الذي ساد في البلاد. وأفاد الناظر أن اللجنة ستعمل بعدالة لحل المشكلة بين مجموعة جبريل إبراهيم وأطراف القضية مع أسر ضحايا الحادثة والوصول إلى اتفاق مُرضٍ ينهي الأزمة إلى غير رجعة.



    مودتي ..
                  

12-31-2020, 07:22 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: HAIDER ALZAIN)

    شكرا الأخ حسن محمد آدم و حيدر الزين على المداخلة و التعليق..

    الغريبة إنه الحركات الطروادية لم تجد حظها من التعليق و التحليل في الصحف و لدى المحللين السياسيين..

    وكأنهاشيء عادي..

    ....ولكن الخطة و الفكرة و التخطيط الطروادي يستحق حتى التدريس في المناهج السياسية.....لخبثه ومكره وطول صبره...

    قد تكون محاولات استمالة القوات المسلحة او القادة العسكريين كانت لها سوابق.....

    وهي بالتالي تثير الاستفهامات حول المدى الذي تسمح به القوانين العسكرية لهذه الاختراقات و (تكسير التلج) ...الذي يتم

    في شكل زيارات و بيانات دعم و مناصرة ..و كأن الجيش ليس من واجباته الدفاع عن البلد وكأنه يفعل ذلك تكرّما منه و مِنّة، ...

    ..........أو كأن وظائف الجنود ليست كباقي المهن و الوظائف الأخرى التي تضحي وتشهر ...

    ..فالشرطة على سبيل المثال ليسوا هم لوحدهم (الساهرون) فالأطباء على سبيل المثال يشاركونهم( السهر...و أحيانا الضرب من القواعد

    المسماة نظامية) ويشاطرهم في السهر أيضاً عمال المخابز و حراس الأسواق و الخفراء..إوتسعة طوبلة كمان أحيان..الخ..

    فالعيون الساهرة كثيرة..
    ومما يلفت الانتباه تتدبيج البيانات للإشادة بالجيش و كأنهم بذلك يدفعون عن انفسهم تهمة تخذيل الجيش حسب مقولة

    المرحوم عمر نور الدائم على ما أظن... وكذلك مقولات أباطرة الانقاذيين في سعيهم الماضي لتجييش الشعب ..

    والموضوع طويل طويل ..ولكن الجديد هو عودة حاملي السلاح للساحة السياسية ...........ليس من الباب يا ألباب ولكن من خلال
    الحصان..

    شكرا لرواية حصان طروادة لتلهمنا الدروس و لتفتح أعيينا على الأعداء المتدثرين بالوطنية والثورية...

    من ناحية أخرى يرى البعض ( وهم محقون في ذلك إلى حد بعيد) في أن الحاضنة الصوفية لقمة سائقة لتحقيق مطامعهم وهم

    قد التفتوا لأهميتها أخير ا لكي يلجوا إلى صدارة المشهد السياسي.

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 09-20-2022, 10:05 AM)

                  

09-20-2022, 09:41 AM

HAIDER ALZAIN
<aHAIDER ALZAIN
تاريخ التسجيل: 12-27-2007
مجموع المشاركات: 21863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)


    وإذا كان يلزم وقت طويل لكي تترسخ الأفكار في نفوس الجماهير، فإنه يلزم وقت لا يقل عنه طولاً لكي تخرج منها.. وهكذا نجد من وجهة النظر الفكرية أن الجماهير متأخرة عن العلماء والفلاسفة بعدة أجيال.
    جوستاف لوبون


    اظنه جوستاف دا كان يقصدك يا دكتور ؛)

    مودتي

                  

09-20-2022, 12:27 PM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: HAIDER ALZAIN)

    صديقنا حيدروف...طولت لكنك.... أعفينا من ظنك...

    التحية لك وللقرشي وللشفيع و للوبون الذي أتى بك على ظهر حصان طروادة ...
    Quote:
    وإذا كان يلزم وقت طويل لكي تترسخ الأفكار في نفوس الجماهير، فإنه يلزم وقت لا يقل عنه طولاً لكي تخرج منها.. وهكذا نجد من وجهة النظر الفكرية أن الجماهير متأخرة عن العلماء والفلاسفة بعدة أجيال.
    جوستاف لوبون


    اظنه جوستاف دا كان يقصدك يا دكتور ؛)مودتي


    أولا نكتَّ الموضوع ده من وين...والله أنا نسيته كله كله..

    تانيا شكرا على السطر الأخير....

    ... وشكرا لحسن الظن... ليتنا نكون كذلك.

    بعد المدة دي الموضوع أصبح واضح (بذاته) و أثلقيت الأقنعة عن الوجوه ..وصار غميس الكلام واضحا...وفاضحا..

    وإلى حين حصار طروادة ......

    لك المودةكلها...

                  

09-21-2022, 05:15 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    روعة الكلايسكيات الإغريقية / الشيكسبيرية وما إلى ذلك أنها صارت ضمن المخزون التراثي الإنساني العالمي...

    قد لا تكون حائزة على معايير الرواية المتعارف عليها ولكن لربما احتوائها بشكل مركز على نوازع البشر الأساسية مثل الخير الشر و الحب

    و الشجاعة والغيرة هي ما جعلها أمثولة يُستَدلّ بها في المواقف الإنسانية الكبرى..

    لذلك يهتم الغربيون بدراسة الكلاسيكيات في مناهجهم الدراسية دون تعصب قومي ودون تحيز وطني لما لها من فوائد عديدة ليس أقلها

    توحيد الوجدان و العاطفة لشعوبهم..ولا أعتقد شذ منهم من رأى أنها أشياء ساذجة أو قديمة( عتيقة) بل هي كلاسيكية بكل ما تحمله معاني الكلاسيكية

    من عظمة وتبجيل واحترام ......

    أما نحن......؟

    ماذا أقول؟؟؟

    ليس لدينا إلا أن نكتفي بأن نغرف منهم..


    كتبت الصحفية لطفية الدليمي مقال جميل عن لماذا نهتم بالكلاسيكيات( في الغرب طبعا)

    ولإعجابي به قمت بنشره مرتين في المنبر..

    تحياتي
                  

09-26-2022, 12:44 PM

HAIDER ALZAIN
<aHAIDER ALZAIN
تاريخ التسجيل: 12-27-2007
مجموع المشاركات: 21863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حصان طروادة والعائدين محتقبين سلام جوبا؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    Quote: لذلك يهتم الغربيون بدراسة الكلاسيكيات في مناهجهم الدراسية دون تعصب قومي ودون تحيز وطني لما لها من فوائد عديدة ليس أقلها
    توحيد الوجدان و العاطفة لشعوبهم..ولا أعتقد شذ منهم من رأى أنها أشياء ساذجة أو قديمة( عتيقة) بل هي كلاسيكية بكل ما تحمله معاني الكلاسيكية
    من عظمة وتبجيل واحترام ......


    هههههههههه ضحكتني يا دكتور

    خلي راجل ود مراة يجي يخت منهج اويدرس كلاسيكيات سودانية في مدرسة كان ما اتدق..
    المشكلة انه اغلب كلاسيكياتك عقيمة وفجة وعنصرية ..

    ياخي الحقيبة ام الكلاسيكية زاتهاااا طلعت اي كلام ياقول جمال..

    ثم كدي اديني كلاسيكاية واحدة بتكون معاصرة لشكسبير اكان ما لقيتها من عينة ود حسونة بلع الحجار وابوحراز طار..:)

    غايتو أحلى كلاسيكيات ممكن تكون في حكاوي التعايشي.. ممكن نطلع منها كتاب شبيه لقصص الأخوة غريم Brothers Grimm ؛)
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de