٢٠٢١ ؛ اجندة شخصية.

الذكرى السادسة والثلاثين لاستشهاد الأستاذ محمود محمد طه منطقة واشنطن
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-17-2021, 09:23 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-03-2020, 06:52 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
٢٠٢١ ؛ اجندة شخصية.

    06:52 PM December, 03 2020

    سودانيز اون لاين
    shaheen shaheen-الخرطوم التى لا احبها !.
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ١
    فى ديسمبر الماضى ، قررت ان الاوان قد آن.
    الاعتزال.
    ان اغادر ساحة العمل العام .. مغادرة بشكل نهائى.
    لا مشاركة فى نقاش سياسي ، او تنظيم ، او تصويت.
    خلاويص.
    ليست بلدي ، هى بلد الاجيال الاصغر سنا.
    وانا عجوز ، ليس من حقى مطلقا ان احكم واتحكم ، هذا صح وهذا غلط.
    قرار الاعتزال ، كان فى مبارة اعتزالى فى شارع الحرية ، طويل وكئيب وقذر وباهت ، مثل كل شوارع عاصمتنا الوضعية.
    كانت المناسبة ، الاحتفاء ، مرور عام على ديسمبر التى دافقت حملها.
    منذ نهاية كبرى الحرية ، صعدت على مكان مرتفع ، واكتشفت بكل سهولة اننى الاكبر سنا ، كان اغلبهم طلاب جامعتى "النيلين" و "السودان".
    هتافت للشهداء ، وتصفيق.
    هنا كان اعتزالى ، وهنا كان ينبغى ان يكون ، منذ ان كنت قاصر ، عرفت طريق المشاركة فى المظاهرات الطلابية.
    وانا غريب بين الحشود الشابة ، ديناصور يخرج من متحف الاحياء الطبيعية ، لو كان لى احفاد لكانوا من بين هؤلاء.
    هم من يقررون ، مدنية او علمانية او خاطفة لونين ، هذا مستقبلهم هم ، بلدهم هم ، لا هو مستقبلى انا ، وما عادت هى بلدى انا ، انا الشايب العايب.
    *
    متى تغادر ؟.
    متى تقول خلاويص ، انتهى كل شيء ؟.
    فى اى شيء ، علاقة زوجية ، علاقة جنسية ، صداقة ، عضوية فى قروب على واتساب ، وظيفة ، انتماء سياسي او فكرى ، ممارسة لعبة رياضية.
    التوقيت مهم ، والتوقيت تقدير شخصي ، فهناك من يستمر فى لعب كرة القدم حتى يتحول الى مسخرة ، وهناك من يستمر فى الغناء حتى مرحلة المومياء حرفيا ، ومن يستمر فى العمل العام حتى مرحلة الديناصورية .. يخرج لهب النار على الاجيال الجديدة الصاعدة الاحق منه بتقرير مصير الناس والمستقبل.
    *
    صحيح ، ان قرارى فى اعتزال الشأن العام نهائيا ، فى ديسمبر الماضى ، كسرته فى العديد من المرات خلال العام المنصرف ٢٠٢٠ ، بالمشاركة هنا فى هذا المنبر او فى غيره فى مواضيع تتعلق بالشأن العام ، ما اثبت لى ان الداعرة عندما تتوب تتحول الى قوادة.
    لكننى بصدر مفتوح ، سوف ادخل عام ٢٠٢١ ، قاطعا وعدا على نفسي بانهاء مسيرة طويلة (لم تكن مجدية على الاطلاق) ، بدات خلال فترة دراستى فى المرحلة الثانوية بمدرسة حلفا الجديدة ١٩٨١_ ١٩٨٤ ، وكان يجب ان تنتهى على اسفلت شارع الحرية المتسخ ببصاق الناس واكياس البلاستيك فى ديسمبر ٢٠١٩ ، لكن الله غالب.
    *
    كفن من طرف السوق ، وشبر فى المقابر ، ووفاة محترمة على سريرى دون بهدلة او ألم ، هذا هو المراد يا رب العباد.
    شاهين.








                  

01-11-2021, 09:05 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ٢٠٢١ ؛ اجندة شخصية. (Re: shaheen shaheen)

    ٢
    فى المرحلة الثانوية ، ونحن فى الصف الثالث.
    كان لدينا استاذ اللغة العربية ، ازهرى .. وقليل أدب .. وشاطر للغاية فى مادته ، فى آن واحد.
    يجعلك تشرب علم البلاغة والنحو فى لذة.
    كان يقسم الفعل السداسي اللازم المعتد بحرف " يستعذب " ، الى قسمين عند نطقه (يستع) ، (ذب).
    ينطق المقطع الاول بصوت اقرب الى الهمس (يستع) ، والمقطع الثانى بصوت عالى وفخيم (ذب ) ، وفى كل مرة كنا نضحك بجنون ، الا هو ، كان ينظر الينا بجدية حتى ننتهى من نوبة ضحكنا المجنونة ، ويقوم بعدها بمواصلة التدريس دون اى تعليق ، كررها معنا عشرات المرات ، وفى كل مرة كنا نستعذب استهباله الشوارعى هذا ، كان Stand up comedian بامتياز ، اينما سمعت ضحكات عالية تنبعث من اى فصل او مكتب اساتذة ، تعرف انه هناك ، ينشر فيروس المرح العابر لكل جدران التزمت والورع الاخلاقى الزائف.
    تذكرته ، وانا اطالع تغريدة للروائي المصرى الفذ " ابراهيم عبد المجيد " عبر " توتير" ، حكى فيها عن زيارة القائد الافريقى وقتها "نكروما" الى مصر الناصرية ، قال انه جاء من المدرسة , ووجد شلة من النساء مع والدتها ، وان احدهن سألته فى خبث مقصود عن اسم القائد الذى يزور بلدهن ، فقال لهن الاسم ، وانفجرن هن فى الضحك ، عرف بعدها ان من بين صديقات والدته جارة اسمها الحقيقي "روما" ، وان النساء بما فيهن والدته قمن بتقسيم اسم القائد الافريقي الى قسمين (نيك) ، (روما).
    وقال انه كتب هذا الواقعة كما هى فى واحدة من رواياته ، دون ان يذكر بالطبع دور والدته فى هذا النحت اللغوى البديع.
    *
    وانا على عتبات الشيخوخة ، الحظ ان المجتمع السودانى قد تحول الى مجتمع كئيب ، مجتمع غارق فى الكآبة ، الهظار قلة قيمة ، والضحك من غير سبب قلة أدب.مجتمع عنيف ، على وسائل التواصل الاجتماعى ، وفى الطرقات ، وفى مدرجات ملاعب كرة القدم.
    واينما توجهت وجدت لوحة كبيرة تطلب منك الاستغفار فى دقائق الانتظار ، دون توضيح ان استغفر على ماذا !.
    *
    واحدة من خططى فى هذه السنة ، ان ابحث عن البهجة ، عن نكتة حارقة ، اغنية ، مسرحية ، رواية.
    ان اهتم بمظهرى العام .. تناسق الوان ملابسي ، طريقة حلاقة شعر راسي ، فريم نظارتى الطبية ونظارة القراءة.
    بيولوجيا ، لم يتبقى لى كثير.
    قرأت دراسة ، اعدها شخص وهو جالس فى غرفة نومه ، وقال ان متوسط عمر الرجل السودانى ٦٠ عاما ، طق طرق.
    قليل هو ما تبقى لى ، وبعدها حتى كلاب المقابر سوف تمل من التبول على شاهد قبرى.
    لكن فى هذا القليل ، لن اتحول لشخص كئيب.
    وفى العمر مزيد لبدايات جديدة يا "صلاح أحمد ابراهيم".
    لو بطلنا نضحك نموت.
    والشجار الكبار فيهو الصمغ .. (يستع).
    شاهين.

    (عدل بواسطة shaheen shaheen on 01-12-2021, 08:16 AM)

                  

01-13-2021, 09:23 AM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2002
مجموع المشاركات: 7794

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ٢٠٢١ ؛ اجندة شخصية. (Re: shaheen shaheen)

    شاهين
    العزيز
    ماتزال كثير من الامكنة تستحق الزيارة
    وهناك نساء في انتظار الحب
    وقصائد تستحق القراءة
    وموسيقي وسينما ومسرح
    الحياة امامك يا زهو الشباب
                  

01-13-2021, 11:54 AM

محمد البشرى الخضر
<aمحمد البشرى الخضر
تاريخ التسجيل: 11-14-2006
مجموع المشاركات: 26044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ٢٠٢١ ؛ اجندة شخصية. (Re: mohmmed said ahmed)

    نرحب و نسعد بانضمام قلم باذخ و ممتع زي قلمك لنادي الضحوكنجية و المونساتية يا شاهين!

    تجمع الضحكنجية السودانيين
    ع/ أبو حتوت
    13 كانون ثاني 21
                  

01-13-2021, 12:21 PM

صديق مهدى على
<aصديق مهدى على
تاريخ التسجيل: 10-09-2009
مجموع المشاركات: 6717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ٢٠٢١ ؛ اجندة شخصية. (Re: محمد البشرى الخضر)

    شاهين شاهين سلام
                  

01-13-2021, 01:29 PM

Hasheem Karouri
<aHasheem Karouri
تاريخ التسجيل: 12-20-2015
مجموع المشاركات: 1324

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ٢٠٢١ ؛ اجندة شخصية. (Re: صديق مهدى على)

    Quote: وانا على عتبات الشيخوخة ، الحظ ان المجتمع السودانى قد تحول الى مجتمع كئيب


    Quote: وقال ان متوسط عمر الرجل السودانى ٦٠ عاما ، طق طرق.


    العزيز شاهين ، سعدت جدا بحديثك اعلاه ، ففيه شجون ، وقليلا من الحسرة والالم .
    الله يديك العافية ويمد في ايامك ، وانشاء الله تعدي المائة . فالعمر مجرد ارقام .
    نصيحتي ، وانا عمري مقارب لعمرك ، عليك بالرياضة
    استشفيت من حديثك انك انسان عصري ، لذا من المهم جدا الرياضة ولا تستحي .
    ليس بالضرورة الركض لمئات الكيلومترات ، فقط ابدأ بالمشي يوميا بانتظام لمسافه معينة يوميا
    ثم قليلا من ( الجكة ) .
    اذا كنت في السودان ، فالموضوع هين ، اختار اي ميدان في المنطقة ، وابدأ من هناك ( اربعه لفات مشي في البدء ) ، ثم الزيادة وهكذا حتي تصل لمرحلة يوم بعد يوم الركض حول الميدان لخمسه لفات.
    اما اذا كنت خارج السودان ، فتوجد كثير من الصالات ، يمكنك الاشتراك فيها .
    هي لاتطول العمر ، لكن تساعد في العيش ايامنا الاخيرة بصحه جيدة علي الاقل.
    لك التحيه والتقدير ، واتمني لك ايام جيدة في هذا العام 2021 ، والاعوام التي تليه بحول الله ،،،
                  

01-14-2021, 04:59 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 15841

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ٢٠٢١ ؛ اجندة شخصية. (Re: Hasheem Karouri)

    هذا مشروع رواية ممتعة.
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de