محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟

المنصة السودانية لمواجهة كورونا تدعو السودانيين للمساهمة في مواجهة جائحة كورونا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 04-06-2020, 10:28 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-24-2020, 03:24 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟

    03:24 PM March, 24 2020

    سودانيز اون لاين
    adil amin-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    هذت عصر نهوض الحضارات ونحن في السودان لا نتعظ من فشلنا ولا نقتدي بي تجارب الاخرين
    سيق عرضت الكتاب ده في ارشبف 2005



    https://top4top.io/








                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2020, 03:37 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    وقبل تشوف كيف نهضت الصين
    نعولم وعنيا ونشوف رؤية الصين 2020
    Quote:
    المشروع الصيني : حوار الحضارات طريق الحرير
    https://up.top4top.net/https://up.top4top.net/

    "بريكس"... عملاق جديد يقوده بوتين لكبح نفوذ أمريكا... تعرف عليه في 10 تساؤلات

    17:19 22.07.2015(محدثة 14:57 23.07.2015)

    استقبلت مدينة شنغهاي الصينية، الثلاثاء، حفل افتتاح "بنك التنمية الجديد"، التابع لمجموعة "بريكس"، الذي حدد أولى غاياته في تمويل البنى التحتية في بلدان "بريكس" والدول النامية، ويأتي إنشاء البنك تجسيداً لمساع بذلتها مجموعة "بريكس" خلال الفترة الأخيرة، لتقدم للعالم كياناً اقتصادياً جديداً يناهض سياسة "القطب الواحد" المالي.

    ويعمل على إنهاء هيمنة صندوق النقد والبنك الدوليين على مقدرات العالم الاقتصادية، ووقف تسخيرها وتطويعها واستخدامها لمصلحة قوى بعينها مسيطرة على هاتين المؤسستين، دون غيرها من بقية دول العالم.

    ومع انطلاق قطار "البريكس" ومؤسساته التي شرعت في الظهور، الواحدة تلو الأخرى، برزت تساؤلات عدة في الأوساط المالية والاقتصادية بدءاً من ماهية مجموعة "بريكس"؟ وأهدافها؟ ووصولاً إلى كيف ستفضي بريكس ومؤسساتها إلى تحجيم السياسة الأمريكية في التحكم في آليات الاقتصاد العالمي؟ وغيرها من الأسئلة التي نجمل منها 10 تساؤلات تكشف لنا تفاصيل العملاق الاقتصادي ومشروعاته الأخيرة والجديدة.

    سبوتنيك- القاهرة- مروان عبدالعزيز

    1- ماذا تعني كلمة "بريكس- BRICS"؟

    "بريكس"، كلمة تحمل اختصارات للأحرف الأولى للكلمة الإنجليزية "BRICS" وهى كلمة مكونة من الأحرف الأولي لأسماء 5 دول، صاحبة أسرع معدلات نمو اقتصادي عالمي، وبترتيب الحروف "البرازيل، وروسيا، والهند، والصين، وجنوب إفريقيا".

    "بريكس" هى مجموعة الدول التي اتفقت فيما بينها على إنشاء كيان اقتصادي "مضاد" للكيانات الاقتصادية الغربية المتمثلة فى "صندوق النقد الدولي" و"البنك الدولي"، وتضم نظاماً ائتمانياً بنكياً عالمياً جديداً يقضي على سياسة "القطب الواحد" التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية للسيطرة على مقدرات العالم واستغلاله اقتصادياً، عبر توجيه السياسات الاقتصادية، وفرض قيود تتحكم في الدول النامية من خلال صندوق النقد والبنك الدوليين، خاصة على الدول النامية وبلدان العالم الثالث.

    ©️ SPUTNIK.

    اعلام الدول الـ5 المكونة لمجموعة بريكس

    2- كيف تم تأسيس مجموعة "بريكس"؟

    قبيل انضمام دولة جنوب إفريقيا، كانت المجموعة يطلق عليها "بريك"Bric ، وبدأ التفاوض حول إنشاء هذه المجموعة خلال اجتماع لوزراء خارجية الدول الأربع "البرازيل وروسيا والهند والصين" في نيويورك سبتمبر/ أيلول 2006، على هامش اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة، بينما عقد زعماء الدول أول قمة لهم في يونيو/ حزيران 2009.

    في مدينة يكاتيرينبرغ الروسية، خلال عام 2010، قادت جنوب أفريقيا مساعٍ مكثفة ومفاوضات واسعة مع دول المجموعة للانضمام اليها، ونجحت في الانضمام رسميا في ديسمبر/ كانون الأول من العام نفسه، ليعلن للعالم انطلاق شبح اقتصادي جديد يهدد القطبية الأحادية العالمية التي تسيطر عليها أمريكا وتحركها، وليحل على النظام الاقتصادي العالمي كيان جديد يطلق عليه "Brics".. بات يعقد العزم على تثبيت حجمه دون توسعات، والعمل على تنفيذ اتفاقاته والبروز على الساحة العالمية كمنظمة فاعلة، وهو ما كشفه وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، الذي أكد في تصريحات له قبل انعقاد قمة "أوفا" الماضية، بأن أعضاء "بريكس" لا يفكرون حالياً في توسيع عضوية المجموعة، مرجعاً ذلك إلى رغبة الدول الأعضاء في تنفيذ الاتفاقات الملزمة للأطراف أولاً، قبيل التفكير في أي توسعات جديدة.

    RIAN_PHOTO

    بوتين: "بريكس" ستقود العالم والاقتصاد العالمي مستقبلا

    3-أين يقع مقر مجموعة "بريكس"؟ ومن هو رئيسها الحالي؟

    يقع مقر مجموعة "بريكس" في مدينة شنغهاي الصينية، كما تم افتتاح "البنك الجديد للتنمية"، التابع للمجموعة أيضا في المدينة نفسها، ويتناوب أعضاء المجموعة الخمسة رئاستها سنوياً، بشكل دوري فيما بينهم.

    وفي الأول من أبريل/ نيسان من العام الجاري، تسلمت روسيا رئاسة المجموعة، ولمدة سنة كاملة من دولة البرازيل.

    وحددت موسكو خلال رئاستها للمجموعة هذا العام أهدافاً عدة، من بينها إطلاق عمل "بنك التنمية الجديد"، وصندوق الاحتياطيات النقدية. وينص نظام المجموعة على أن يتم ترشيح الرئيس الأول لمجلس المحافظين للبنك من قبل روسيا، بينما يتم ترشيح الرئيس الأول لمجلس الإدارة من قبل البرازيل، على أن يتم ترشيح أول رئيس للمدراء التنفيذيين من قبل الهند.

    ©️ SPUTNIK. MICHAIL KLIMENTEV

    زعماء الدول الـ5 المكونة لمجموعة بريكس

    4- كم يبلغ رأسمال مجموعة "بريكس"؟

    يبلغ رأسمال مجموعة "بريكس" ما يقرب من 200 مليار دولار، مقسمة إلى 100 مليار دولار، كرأسمال بنك "بريكس" الدولي للتنمية، إضافة إلى 100 مليار دولار أخرى لصندوق الاحتياطي النقدي. كان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن قبيل انعقاد قمة أوفا في روسيا الشهر الماضى، أن قادة دول المجموعة وقعوا، خلال القمة السادسة التي عقدت العام الماضي في مدينة فورتاليزا البرازيلية، وثيقة تأسيس البنك بـ100 مليار دولار، يبدأ العمل فيه برأس مال يقدر بـ50 مليار دولار، على أن تقدم كل دولة 10 مليارات.

    5- ما هو بنك التنمية الجديد التابع لـ"بريكس"؟

    هو بنك تابع لمجموعة "Brics"، وتقتصر عضويته "حالياً" على دول "BRICS" الخمس، برأس مال مستهدف 100 مليار جنيه، وعلى أن يكون رأس ماله المدفوع في البداية 50 مليار دولار، موزعة بالتساوي على الدول الخمس بواقع 10 مليارات دولار لكل دولة.

    البنك الجديد كان من المقرر أن يطلق عليه اسم بنك "بريكس"، لكن زعماء الدول الخمس قرروا التخلي عن اسم "بريكس"، رغبة منهم في توسيع عضوية البنك مستقبلاً، وإتاحة الفرصة للدول الراغبة في الانضمام إليه.

    البنك الجديد، الذي يقع في شنغهاي الصينية، صادق البرلمان الصيني على اتفاقية تأسيسه في الأول من يوليو الجاري، وانطلق في الـ21 من الشهر نفسه، ليباشر عمله كواحد من أكبر البنوك عالميا يمارس السياسات النقدية المستقلة، ويترأسه كوندابور فامان كاماتخان، الذي أكد أن البنك الجديد سيمكنه تقديم المساعدات والقروض في أبريل/ نيسان 2016.



    BRICS/SCO PHOTOHOST

    بنك روسيا يصدر عملة تذكارية لمجموعة "بريكس" على هامش اجتماعات اوفا

    6- ما هي أهداف مجموعة "بريكس"؟

    بشكل رئيسي، تستهدف مجموعة "بريكس" خلق توازن دولي في العملية الاقتصادية، وإنهاء سياسة القطب الأحادي، وهيمنة الولايات المتحدة على السياسات المالية العالمية، وإيجاد بديل فعال وحقيقي لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، إلى جانب تحقيق تكامل اقتصادي وسياسي وجيوسياسي بين الدول الخمس المنضوية فى عضويته، وتنمية البنى التحتية في بلدان المجموعة، وتحقيق آليات مساهمة فعالة بين الدول الخمس فى وقت الأزمات والتدهورات الاقتصادية بدل اللجوء إلى المؤسسات الغربية، وإيجاد طريقة فعالة لمنح وتبادل القروض بين دول المجموعة بشكل لا يؤثر ولا يحدث أي خلل اقتصادي لأي من دول المجموعة رغم مساعدة الدولة المتضررة. إلى جانب تعزيز شبكة الأمان الاقتصادي العالمية بالنسبة لتلك البلدان وتجنيبها ضغوط الاقتراض من المؤسسات الغربية وتكبيلها بالفوائد.

    7- ما هي آلية المساهمة في صندوق الاحتياطيات الأجنبي لـ"بريكس"؟

    تم التوافق بين الدول الخمس المنضوية تحت مجموعة "بريكس" على أن، تبدأ الصين في ضخ 41 مليار دولار في الصندوق، لكونها صاحبة الاقتصاد الأكبر في دول المجموعة، في حين تضخ كل من روسيا والبرازيل والهند حصصاً متساوية تبلغ الواحدة منها 18 مليار دولار، إلى جانب 5 مليارات دولار يتم ضخها من دولة جنوب أفريقيا بصفتها المساهم صاحب الاقتصاد الأصغر في المجموعة.

    وفى يوليو/ تموز الماضي، أعلن المصرف المركزي الروسي أن الاتفاقية التي وقعتها الدول الخمس لإنشاء الصندوق تشمل العمليات الدقيقة التي تنفذها المصارف المركزية لدول "بريكس"، وأن تقوم هذه المصارف المركزية للدول الخمس مجتمعة بتقديم التمويل المتبادل بالعملة الأمريكية داخل الصندوق في حال ظهور أي مشكلات في السيولة، وأكد المصرف المركزي الروسي أن الصندوق سيتمكن من التغلب على نقص السيولة، على المدى القصير، بين بلدان المجموعة، وتغطية عجز الميزانية في أوقات عدم الاستقرار الاقتصادي.

    ©️ SPUTNIK. NATALIA SELIVERSTOVA

    اجتماع وزراء مالية دول مجموعة بريكس ورؤساء البنوك المركزية

    8- التحديات التي تواجه بريكس؟

    التحديات الكبرى التي تواجه مجموعة "بريكس" تتمثل في الاختلاف في السياسات الاقتصادية التي تنتهجها البلدان المشاركة في المجموعة، إلى جانب التباينات الثقافية والتاريخية والسياسات المالية التي تتبعها كل دولة على حده، وتداخل أنظمة اقتصادية عدة ذات أحجام متفاوتة وأسعار عملات متفاوتة في نظام اقتصادي واحد.

    هناك تحدٍ آخر تحدث عنه الرئيس بوتين شخصياً، يتمثل في رغبة المجموعة وضع استراتيجية للتعاون الاقتصادي بين هذه الدول الخمس، على أن يكون من شأنها تهيئة الظروف الملائمة لتسريع التطور الاقتصادي وتعزيز قدرات هذه الدول على المنافسة، وتوسيع العلاقات التجارية وتنويعها، وتأمين التفاعل من أجل النمو الابتكاري.

    ولتحقيق "الإشباع" الاستثماري لهذه الوثيقة تتم دراسة عدد من المشاريع المستقبلية للتعاون، إلى جانب توحيد المواقف السياسية تجاه القضايا الدولية والملفات المطروحة. علاوة على عدد من العوامل الاقتصادية الأخرى أهمها الأتى:

    أ‌- وضع شروط ائتمانية أكثر تيسيراً على بلدان العالم الثالث والدول النامية.

    ب‌- تدويل العملات المحلية وإجراء تجارة بينية بعيدة عن الدولار الأمريكي فيما بينها.

    ت‌- إمكانية توفير قروض آجلة وميسرة لبلدان العالم الثالث والدول النامية.

    ث‌- تقديم تسهيلات ائتمانية أفضل من تلك المفروضة من قبل البنك وصندوق النقد الدوليين.

    ج‌- تسريع التكامل الاقتصادي بين الدول الخمس المنضوية في عضوية المجموعة.

    ح‌- تحقيق معدلات نمو أسرع للبلدان المنضوية في عضوية المجموعة.

    ©️ AP PHOTO/ IVAN SEKRETAREV

    بوتين: تعاون بريكس ومنظمة شنغهاي للتعاون والاتحاد الأوراسي سيحقق قفزة اقتصادية هائلة

    9- أرقام ينبغي معرفتها عن "بريكس"



    — مثل الناتج المحلي للدول الخمس المشاركة فى بريكس أكثر من ربع الناتج المحلى العالمي.

    — مساحة دول "بريكس" الخمس مجتمعة أكثر من ربع مساحة العالم.

    — يمثل عدد سكان دول بريكس أكثر من 40% من تعداد سكان العالم.

    — 10.8% من حجم الإنفاق العسكري العالمي.

    — 40.2% من حجم إنتاج مصادر الطاقة العالمي.

    — 16.1% حصة "بريكس" من حجم التبادل التجاري العالمي في 2013.

    ©️ SPUTNIK. ALEXEI DRUZHININ

    الاجتماع الخامس لقادة دول بريكس

    10- أهم المواقف المشتركة لدول "بريكس"؟

    1- رفضت مجموعة "بريكس" التدخل العسكري الخارجي فى النزاع السوري، واعتبرته غير مقبول.

    2- توحد موقف دول المجموعة بشأن النزاع السوري وضرورة وقفه عبر الحلول السلمية.

    3- رفضت مجموعة "بريكس" التدخل العسكري فى الأزمة الإيرانية.

    4- نظره واحده تجاه ملفات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    5- رفض العقوبات الغربية المفروضة على روسيا واعتبارها غير مشروعة وعدم التعامل معها.

    6- رؤية موحدة حول التعامل مع قضايا الفقر والفساد والتحريات في بلدان العالم الثالث والنامية.

    7- رؤية موحدة حول ضرورة خلق عالم متعدد الأقطاب.

    8- مساع يقودها الرئيس بوتين لإنشاء استراتيجية تنموية طويلة الأمد بين البلدان الخمس.

    9- معارضة بناء المستوطنات الإسرائيلية واعتباره مخالفاً للقانون الدولي.

    10- رفض التجسس الإلكترونى الذي تقوده الولايات المتحدة واعتباره نوعاً من الارهاب.

    11- تسعى دول "بريكس" إلى إنشاء كابل إنترنت خاص بها لتفادي عمليات التجسس الأمريكية.

    12- السعي لخفض التعاملات الدولارية بين الدول الخمس بعضها بعض.

    13- مساع يقودها الرئيس بوتين لانشاء اتحاد للطاقة بين الدول الخمس.

    14- رغبة في تحقيق اندماج بين سوق الاتحاد الأوراسي وأسواق أمريكا اللاتينية.

    15- مساع مشتركة بين الدول الخمس للتصدي للأمراض المعدية، خاصة في أفريقيا.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2020, 03:39 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    ونشوف رؤية امريكا 2020
    Quote: المشروع الامريكي :صدام الحضارات

    https://up.top4top.net/https://up.top4top.net/

    المشروع الإمبريالي الصهيوني في الشرق الاوسط
    روجيه غارودي نقلا عن المشاهد السياسي عدد قديم 1998
    اسرائيل وتفكيك المجتمعات العربية والاسلامية
    يلقي كتاب البروفيسور إسرائيل شاحاك ضوءا جديدا على سياسة إسرائيل الخارجية ، ويوضح، حسبما نقلته الصحافة الإسرائيلية ذاتها، أن إمكانية استخدام القادة الإسرائيليين لسلاحهم النووي نعني المساهمة بشكل فعال في عملية فرض هيمنة الولايات المتحدة ، وهذا ما يمكن أن يؤدى إلي تفجير حرب عالمية ثالثة.
    لقد تمت صياغة الخط الموجه للسياسة الإسرائيلية الخارجية قبل وجود الدولة الإسرائيلية بنصف قرن من قبل (( والدها الروحي)) ثيودر هر تزل، الذي كتب في مؤلفه(( الدولة اليهودية)) عام 1895(( أننا سنكون هناك حزاماً متقدماً في الغرب ضد البربرية الشرقية)).
    وتاريخ إسرائيل كله منذ نشوئها، يشير من خلال سلسلة اعتداءاتها واحتلالاتها لحدود جميع الدول المجاورة لها، إلي أنه تمّ تطبيق هذا (( الخط الموجه)) بحذافيره.
    وقد عرضت هذه السياسة بكل وضوح في عام 1982، في لحظة غزوها لبنان، بمجلة((كيفونيم)) الصادرة في القدس( العدد 14 شباط ((فبراير)) عام 1982) من قبل (( المنظمة الصهيونية العالمية)) على الشكل التالي إن غزو سيناء، بمواردها الحالية إنما هو هدف أولي، لم تتمكن اتفاقيات كامب ديفيد واتفاقيات السلام الأخرى من إنجازه. وبما أننا نفتقد إلي مصدر البترول ونضطر إلى الإنفاق الضخم في هذا الميدان لا بد من التحرك أولاً لإيجاد وضعية ترجح كفتنا في سيناء كما كانت قبل زيارة السادات والاتفاقية البائسة التي وقعت معه في عام 1979.
    إن الوضعية الاقتصادية لمصر ونظامها وسياستها العربية الشاملة، ستؤدى إلي ظهور ظروف تحتم على إسرائيل التدخل، ومصر بحقيقة تناقضاتها الداخلية لم تعد تمثل بالنسبة إلينا مشكلة على الصعيد الاستراتيجي، ويمكن في أقل من 24 ساعة نعود إلي أوضاع ما بعد حرب حزيران ((يونيو)) 1967.
    إن الأسطورة القائلة أن مصر(( قائدة العالم العربي)) قد ماتت (( وبالمقارنة مع إسرائيل وبقية العالم العربي فأنها فقدت 50 في المائة من قوتها، وعلى المدى القصير يمكنها أن تجني الفوائد من استعادة سيناء ولكن ذلك لن يغير من موازين القوى بشكل أساسي.
    ومصر الكيان المركزي تحول إلى جثة وخصوصاً إذا ما أخذنا في الحسبان التصادم المتزايد بين المسلمين والمسيحيين أكثر فأكثر. وتقسيمها إلى محافظات جغرافية يجب أن يكون هدفنا السياسي على الجبهة الغربية طيلة سنوات التسعينيات. وحين تمّ تحييد مصر وحرمانها من قوتها المركزية، فإن دولاً مثل ليبيا والسودان ودول أخرى بعيدة ستعرف الانحلال ذاته. وأن تشكيل دولة قبطية في أعالي مصر وكيانات صغيرة في المناطق هو مفتاح التطور التاريخي الحالي الذي تامّ تأخير تنفيذه بفعل اتفاقية السلام ولكن ذلك سيكون حتمي الحدوث على المدى البعيد.
    وعلى صعيد الظاهر فأن جبهة الغرب تنتج مشاكل اقل من جبهة الشرق، وأن تقسيم لبنان إلي خمس مقاطعات يستشرف ما سيحدث في العالم العربي بأكمله. كما إن توزع سوريا والعراق إلي مناطق محددة على قاعدة المقاييس الأثنية أو الدينية، ينبغي أن يكون هدفاً إسرائيلياً على المدى الطويل، والمرحلة الأولى هي تحطيم القدرات العسكرية لهذه الدول.إن التشكيل الديني والطائفي لسوريا يسمح بقيام دولة شيعية((علوي)) على طول الشاطئ، ودولة سنية في منطقة حلب وأخرى في منطقة دمشق، وكيان درزي يمكنه أن يأمل في قيام دولته النقية. وربما في جولاننا. وفي كل الأحوال مع حوران وشمال الأردن، وهي دولة ستكون على المدى الطويل الضامن للأمن والسلام في المنطقة. وهذا هدفنا في متناول اليد الآن.
    والعراق الغني بالنفط وفريسة الصراعات الداخلية هو أيضاً على خط التسديد الإسرائيلي وتفسخه بالنسبة إلينا أهم من تفسخ سوريا لأنه، على المدى القصير، يشكل التهديد الجدي لإسرائيل. أن حرباً سورية.عراقية ستساعد على انهياره من الداخل، قبل أن يصبح قادراً على شن حرب ثأرية ضدنا.
    إن جميع أشكال المواجهة العربية.العربية ستكون في مصلحتنا وستقرب ساعة الانفجار، ومن الممكن أن تكون حرب العراق مع إيران الدافع في تنمية ظاهرة الاستقطاب هذه.
    وشبه الجزيرة العربية ككلها مهيأة لتفسخ من النوع نفسه، وتحت الضغوط الداخلية. وهذا الوضع ينطبق بشكل خاص على المملكة العربية السعودية، وتزايد المشاكل الداخلية هناك وسقوط النظام، كلها أمور تدخل في منطق بنائها السياسي الحالي.
    والأردن هدف استراتيجي في المدى الحالي. ولا يشكل؟، على المدى البعيد، تهديداً لنا بعد تفككه، بنهاية حكم الملك حسين وانتقال السلطة إلي يد الأغلبية الفلسطينية. ينبغي أن تمتد السياسة الإسرائيلية إلى هذه الحدود. ويعني هذا التغيير حّل مشكلة الضفة الغربية، الكثيفة بالسكان العرب. وكذلك لأن هجرة العرب إلى الشرق في ظروف سلمية، أو بعد حرب، هي مفصل لتجميد نموها الاقتصادي والديمغرافي وضمانة التحولات المستقبلية. ويجب علينا أن نبذل قصارى جهودنا من أجل تنفيذ هذه العملية. كما ينبغي رفض خطة الحكم الذاتي، وجميع أشكال المساومة أو تقسيم الأراضي، ونعمل على خلق ظروف الانفصال بين الأمتين: وهي ظروف ضرورية للتعايش السلمي الحقيقي. فالعرب الإسرائيليون(( الذين يطلق عليهم الفلسطينيون)) يجب أن يفهموا بأنه لا يمكن أن يكون لهم وطن إلا في الأردن ولن يعرفوا الأمان إلا في الاعتراف بالسيادة اليهودية بين البحر ونهر الأردن، فليس من الممكن في عصر القوة النووية القبول بأن يجد ثلاثة أرباع السكان اليهود أنفسهم محصورين في أرض فائضة بالسكان ضيقة ومكشوفة. إن نشر هؤلاء السكان عامل أساسي في سياستنا الداخلية. يهودا والسا مراء والجليل الضمانة الوحيدة لديمومتنا الوطنية. وإذا لم ننجح في أن نصبح أغلبية في المناطق الجبلية، آنذاك سنخاطر، بمواجهة مصير الصليبيين الذين أضاعوا هذا البلد. إن إعادة التوازن إلي الخريطة الديمغرافية والاستراتيجية والاقتصادية يجب أن يكون طموحنا الأساسي، ويشمل ذلك السيطرة على مصادر المياه في المنطقة التي تمتد من بئر شيبا (بئر السبع) إلى أعالي الجليل التي هي خالية عملياً من اليهود في الوقت الحاضر).
    هذا الطرح يؤكد أن المشروع الاستعماري والعنصري للصهيونية السياسية، بعد استخدام عمليات الطرد والسلب واضطهاد الفلسطينيين ثم سلسلة الحروب العدوانية في الشرق الأوسط، والآن تفكيك الدول العربية كافة، يشكل تهديداً للسلام في العالم، ومن المفهوم أن مشروعاً بهذا الاتساع لا يمكن أن ينفذ إلا بالدعم اللامشروط للولايات المتحدة، على الصعيد الدبلوماسي والمالي والعسكري. وكما كتب البروفيسور ليبوفتز، وهو أحد المشرفين على((الانسيكلوبيديا اليهودية)): ((إن قوة القبضة اليهودية نابعة من القفاز الحديدي الذي تغلفه أميركا، ومن الدولارات التي تموله بها)).
    ولهذا السبب تصبح هذه الأهداف الاستراتيجية التوسعية للأراضي ذات فعل كبير في الأحداث الآنية وتشكل تهديداً أكثر واقعية في وقت تحدد الولايات المتحدة نفسها أهدافها الاستراتيجية الخاصة بها، كما حلل ذلك المنظر الأيدلوجي للبنتاغون صموئيل هانتنغون، الذي يصطف في الخط الذي حدده ثيودر هرتزل بالنسبة إلى الدولة اليهودية. لكن هانتنغون يحلل ذلك على المستوى العالمي.
    إن إحدى حسنات كتاب إسرائيل شاحاك تكمن في تحليل المناهج المستخدمة من قبل القادة الإسرائيليين
    ( سواء كانوا من حزب العمل أو حزب الليكود) والعمل على تعطيل القوة التي تنتصر للسلام وكل من يرفض الخضوع لـ (( ديانة السوق التوحيدية)).
    بمعنى (( عبادة المال))، وكذلك الخضوع لأولئك الذين يريدون فرض2 قادة الولايات المتحدة ومرتزقتها الإسرائيليين.
    ويشبه هذا المنهج إلى حد بعيد منهج الولايات المتحدة المستخدم إزاء شعوب أميركا اللاتينية وبشكل أولي من خلال دعم جميع الأنظمة القادرة على قمع غضب الجماهير ضد الاستعمار الجديد وتفريق صفوف الضحايا. ويوضح أسارئيل شاحاك، على سبيل المثال، كيف حاول القادة الاسرائيليون، في عام 1992، الحصول على قواعد في الهند لشن هجوم جوي ضد باكستان من أجل تعطيل كل التطور النووي، بينما يسمح للسلاح النووي، حسبما كتب ارييل شارون في عام 1981، بتوسيع التأثير الإسرائيلي من ((أفغانستان حتى موريتانيا)).
    كما أن أحد الأهداف الاستراتيجية لإسرائيل هو أيضاً حماية الأنظمة ((القوية)) في دول الشرق الأوسط جميعها، أي بمعنى الأنظمة القادرة على عرقلة الثورة الشعبية ضد ابتزازات إسرائيل. والحرب الاستعمارية التي قادتها الولايات المتحدة والتابعون لها من الأوربيين ضد العراق من أجل الاستحواذ على البترول تمت عن طريق شراء ذمم قادة الدول المجاورة. ومن أجل الحصول على موافقة عد اشتراك إسرائيل بشكل مفتوح وواضح مع التحالف، عمدت الولايات المتحدة إلى إقناع ا لزمرة العسكرية التركية بتخصيص القاعدة الجوية ((انجرليك)) للقيام بقصف شمال العراق، وبعد انتهاء الحرب، عقدت مع الزمرة الاستراتيجية اتفاق تعاون إستراتيجي سمح لهم بالاشتراك في المناورات التابعة للبحرية الأمريكية والتركية والإسرائيلية في عام1197. وحتى من دون المرور عن طريق وساطة إسرائيل، حصلت الولايات المتحدة على اتفاقية لإنشاء قواعد عسكرية ضخمة في دول الخليج، وذلك من أجل الحفاظ على قوة عسكرية دائمة في البحرين وفي((ارض مقدسة)) يدعي قادتها حمايتها. وقد حصلت على طاعة القادة العرب الآخرين عن طريق الاغراءات المالية( تمديد ديونها وتمويل قوتها العدوانية)، واستمرت العملية بعد الحرب من خلال العلاقات التجارية القوية مع إسرائيل. وفيما كانت الدول العربية مبدئياً تطبق مبدأ المقاطعة الاقتصادية لإسرائيل، يوضح لنا شاحاك، أن تجارة بعض الدول العربية( وخصوصاً ذات الأنظمة الاستبدادية) مع إسرائيل وصلت إلى مليار و400 مليون دولار، وعلى الخصوص تونس والجزائر والمغرب في عام 1994.
    إن العدو رقم واحد لإسرائيل حسب نظر قادتها هي إيران التي تعمل الدعاية الصهيونية في العالم أجمع على لصق كل أعمال ((الإرهاب)) بها وتسمية ((الإرهاب)) حسب مفهوم هتلر كما هو كل عمل ((مقاومة)) يقوم به الشعب ضد المحتل أو المغتصب، وهنا هو إسرائيل. في عام 1992 تم تفجير السفارة الإسرائيلية في الأرجنتين وكذلك ما قام به الصهاينة الأرجنتينيون في عام 1994، وهذه الأعمال الخطيرة لصقت بإيران من دون الآتيان بأي إثبات.
    في صحيفة((هآرتز)) ( وهي أكبر صحيفة إسرائيلية) كتب ألوف بن في 12 تموز(يوليو) عام 1994( أصبح التهديد الإيراني في قلب اهتمامات السياسة الإسرائيلية الخارجية وأمنها في غضون السنتين الأخيرتين، وذلك بحجة أن إيران تصدر الإرهاب والثورة وزعزعة الأنظمة العربية)).
    وفي جنوب لبنان ، عندما يقتل مقاوم جندياً من جيش الاحتلال، يقوم شمعون بيريس بإدانة (( إرهاب)) حزب الله الذي يعتبره عميلاً لطهران، متناسياً أن الشيعة في لبنان موجودون قبل ثورة الخميني، وبالنسبة إلي جميع الوطنيين اللبنانيين يمثل حزب الله الذراع العسكرية لمقاومتهم ضد الاستعمار الإسرائيلي.
    كتب شاحاك بدقة عن الدور الذي لعبه قادة ((الدياسبورا)) اليهودية، وخصوصاً في الولايات المتحدة، حيث أن اليهود على رأس مؤسسات السلطة، ابتداءً من وزارتي الدفاع والخارجية والرؤساء الثلاثة الرئيسيين لوكالة الاستخبارات المركزية، وكلهم منن الصهاينة، وانتهاء بوسائل الإعلام التي تتلاعب بالرأي العام، كما كانوا يهيمنون أيضاً في فرنسا، أدانهم شارل ديغول.
    يتمثل اللوبي الرئيسي في منظمة ((ايباك)) التي تضم 55 ألف عضو من 7 ملايين يهودي أمريكي) يوجهون السياسة الأمريكية ويحصلون على المليارات من أجل ضمان أمن إسرائيل، وخصوصاًَ أمنها النووي.
    والدرس الأساسي الذي يمكن تعلمه من تحليلات كتاب شاحاك يتركز في المعادلة ا لتالية وهى: من أجل تعطيل إرادة الهيمنة العالمية الأميركية الإسرائيلية لا بد من ضرب العدو في نقطته الضعيفة: الاقتصاد. ذلك أن إسرائيل لا تتمكن من العيش من دون الدعم الأميركي اللامشروط. فالولايات المتحدة هي البلد الأغنى والأكثر مديونية في العالم لأنها تعيش علي نهب الكرة الأرضية بأكملها. ((وديكتاتورية صندوق النقد الدولي)) و(( البنك الدولي)) و ((المنظمة العالمية للتجارة)) تضمن سيطرتها على الأسواق العالمية، وبالتالي تؤدي إلى سيطرتها السياسية.
    إن الطرق الأكثر فاعلية والمضادة لمثل هذه القوة تتمثل في المقاطعة الصارمة لكل ما يأتي من إسرائيل والولايات المتحدة، ذلك أن الاقتصاد الأمريكي ذاته لا يستطيع تحمل خسارة مليار أو مليارين من عملائه. ومن المهم جداًُ ا، يعتبر كل مسلم من واجبه ومسئوليته الشخصية أن يفرض على قادته مسألة رفض دفع ما يسمى بـ(( الديون))، "( تولدت هذه الديون نتيجة لتحطيم اقتصاديات الدول المستعمرة من قبل المستعمرين ومن حولهم إلى تابعين اقتصاديين لهم )، وكذلك رفض قوانين (( صندوق النقد الدولي)) والمقاطعة الكلية لهذه المؤسسة الضخمة الناتجة عن الهيمنة الأمريكية، واحتقار (( الحصار)) المفروض على الدول الشقيقة التي رفضت ا لانحناء أمام المطالب الأمريكية، والعمل على إنشاء ((سوق مشتركة)) لدول الجنوب، التي كانت ترزح تحت نير الاستعمار ذات يوم، والتي تمتلك 80% من موارد العالم الطبيعية، إذ يتم سرقتها بأسعار زهيدة من خلال الشركات المتعددة الجنسية، والعمل كذلك على إقامة هذه السوق على قاعدة التبادل حتى لا تمر بالدولار.
    وهذه المقاطعة العامة التي يجب أن تنكون ضد المنتجات الأميركية كلها بما فيها ((كوكا كولا)) هي السلاح المهم للانتصار على الهيمنة التي يريد فرضها القادة الأميركيون ومرتزقتهم الإسرائيليين.
    بقلم روجيه غارودي

    المشاهد السياسى عدد (67)-22/6/1997
    *****
    المستفاد من الدراسة القيمة :
    عولم وعيك اي زول تقلاه يجري ويلهث وراء امريكا هو جزء من هذا المشروع السفيه الذى لا يحترم الاسلام والمسلمين ولا لعرب ولا الناس في دول العالم الثالث
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2020, 03:41 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    حيجي متحول سياسيا من عقاب اليسار السوداني المتسكع في الغرب وامريكا يقول ليك الصين عندها علاقة مع الانقاذ 1989-2018,,,عملت شنو ؟
    ونحولكم طوالي للاجابة ..الصين عولمت نفسها ايضا وهي غير مسؤلة من نظام الانقاذ القذر الصنعتو امريكا ذانا "الاخوان المسلمين " لان الصين موجودة ايضا في دول افريقية محترمة وديمقراطية وتحكم باحزاب اشتراكية حقيقية مسؤلة وتهدف لبناء اوطانها
    وتقيم معها شراكات ذكية تنموية حقيقية الحبشة نموذجا ...وانجولا ..دول ديمقراطية فدرالية اشتراكية بمعايير بريكس
    ونقارن بين نموذج انجولا ..نامبيا ,,رواندا ,,,واثيوبيا وكينيا ,,يوغندا (ماذا قدمت الصين لهذه الدول ) هل اعطتهم سمكة البنك الدولي المتعفنة؟؟؟ ام علمتهم كيف يصطادو السمكة
    ونجي لامريكا في العالم اللاسلامي والعربي من افغاستان الي العراق الي سوريا والي اليمن الي ليييا الي الصومال ودلالنها مصر والخليج ماذا قدمت لهم امريكا ؟ هل قيم المجتمع الامريكي؟ هل امريكا تنشر الديمقراطية في العالم الثالث وهل هي حريصة عليها
    تظر كيف يدلل ترامب الرئيس المصري السيسي الفاسد عندما التقى به وسمعها القاصي والداني (انت ( ديكتاتوري المفضل ) ودي مصر ام الدنيا التي يلهث خلفها كلاب الحر في السودان من عسكريين ومدنيين من اول انقلاب 1958 و لحدي الليلة دون حياء وهي تؤذى شعبها وتفقره دون داع
    والتقرير بتاع مجلة المشاهد السياسي يوضح تماما المستقبل المظلم الذى ينتظر مصر والعرب اذا ظلو متكلسين في جامعة الدول العربية عند الشط القديم والاصنام عبدالناصر وصدام حسين وشعارات القومية العربية الفالصو
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2020, 03:45 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    حمدوك يهرول الي ترامب وامريكا
    اتخيلو شيوعي سابق في زمن الكوليرا يراهن علي امريكا في اصلاح السودان واعادة الديمقراطية
    طبعا اعلام ق ح ت الهذيل بساعد في هذا الوعي القديم
    وهسة البوست ده كافي عشان تعرفو البنك الدولي وامريكا بتوديكم وين
    فعلا والله
    مش الكيزان بس من يفوقون سوء الظن العريض
    وهو كان صادق لم قال ما عندي برنامج ومنتظر ناس قح ت
    لكن لم يحترم وعي الاذكياء من الشعب السوداني بعدم احترامو لرؤية الحركة الشعبية ومشروعها الواضح ما فاضح
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2020, 04:05 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    والان يجب ان ناتي بالصين وليس امريكا في تاسيس علاقة اقتصادية استراتجية تحرر السودان من اصر النفط الخليجي من الان
    السودان ودولة جنوب السودان (النفط مقابل الغذاء )2020
    في الرسم المرفق سكة حديدة مزودوجة بي معاييير القرن21 وطريق الحرير (خط ثقيل عيار 127 cm) بمساعدة الصين
    تربط مدينة ملكال الجنوبية بي ميناء بورتسودان وسواكن وتخصيص رصيف لدولة جنوب السودان تستورد عبره (ايجار ارضية لجنوب السودان ))
    الخط يمر بي القضارف مكان انتاج الذرة وكسلا وايضا حتي اسماك البحر الاحمر والسكر والملح وكل البضائيع
    وطبعا قانون الصفقات المتكافئة اشار اليه العبقري روجه غارودي في المقال اعلاه ويكفيك شر التعامل بي الدولار وكل الدوليتين تحتاج للعملة الحرة
    هذه المشروع يمكن انجازه في اقل من عامين بواسطة الصين وانا متاكد اذا ما دخلو فاسدين وساقطين وعملاء البنك الدولي النص الغتسو حجر الانقاذ
    ويمكن في نقل النفط نفسه ايضا اذا تعذر النقل بالانبوب ..
    https://top4top.io/

    لذلك قلنا لافضل تكون كوستي العاصمة الادراية الجديدة للسودان الجديد
    اذا كنا فعلا وطنيين عايزين نر جع سودان 1يناير 1956 باسس جديدة

    عشان كده اسالو حمدوك ووزير المالية ووزيرة الخارجية وناس ق ح ت ديل out of date
    الصين وبنك البريكس مالو لتمويل مشاريع التنمية ؟؟؟
    ليه تجرو الخليج والاتحاد الاوروبي وامريكا والبنك الدولي
    فرقكم من الانقاذ شنو ؟؟؟
    هسة الكرونا فرضت عليكم واقع جديد وعزلة خلوها مجيدة
    والصين جاتكم جيبو مشاريع الطاقة الشمسية للمياه والزراعة وكل اوجه الحياة ذى ما شرحتها في بوست الطاقة البديلة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2020, 04:00 PM

Asim Ali
<aAsim Ali
تاريخ التسجيل: 01-25-2017
مجموع المشاركات: 6610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    Quote: حيجي متحول سياسيا من عقاب اليسار السوداني المتسكع في الغرب وامريكا يقول ليك الصين عندها علاقة مع الانقاذ 1989-2018,,,عملت شنو ؟
    ونحولكم طوالي للاجابة ..الصين عولمت نفسها ايضا وهي غير مسؤلة من نظام الانقاذ القذر الصنعتو امريكا ذانا "الاخوان المسلمين " لان الصين موجودة ايضا في دول افريقية محترمة وديمقراطية وتحكم باحزاب اشتراكية حقيقية مسؤلة وتهدف لبناء اوطانها

    الكيزان (وجهوا بوصلتهم) نحو الصين من ايام الديمقراطيه التالته- وقت تحضيرهم لانقلاب الانقاذ وترتيبات علاقات خارجيه تقم على المصلحه - ايام حكم الصادق المهدى وهم فى المعارضه انذاك ولو تذكر قام وفد منهم بزياره الصين تصرف خلى الصادق حرك وفد برضو للصين
    الكيزان استغلو الصين (المتمرده على المعسكر الامريكى)فى مجال البترول بالذات عشان يثبتو اقدامهم من خلال شراكه (ساهمت) لاحقا فى بقاء الكيزان 30 سنه
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-26-2020, 06:32 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: Asim Ali)

    ضجة الكرونة وناس ق ح ت وجنرالات الانقاذ
    نحن من بعد الاستقلال حاكو حاكو لي مصر كمان وعبر كل الانقلابات 1958 و1969 و1989 وو2019 ولازلنا مع ((نفس الناس)))
    جداتي لابسة كاكي
    لا تبيض لا بتكاكي
    تمشي مصر
    تجي تحاكي
    الكرونة ده مرض وافد ذى ما قلت والناس ديل عايزين يقشرو بيه ساكت
    الاسوا من المرض ده
    هو لينا سنة كاملة نلهث ورا حكومة حمدتي وحمدوك وما اتوفر حد ادني من المعايش عشان الناس تامن قوت يومها خليك من تامين قوت عامها
    ومن اقبح حاكو حاكو الان
    ال5+18 جنرال دي نفس السيستم بتاع الفاسد الجنرال عبدالفتاح السياسي القاعد بيه في راس الشعب المصري المسكين
    مدورين بي ناس ق ح ت وما عندهم رؤية اكثر من المشروع الهم بحمو في السودان وهو مشروع خارجي لئيم قائم علي نهب الموارد من دول دي مصر والسعودية والاماات وقطر وتركيا والاتحاد الاوربي وامريكا والبنك الدولي وحمدوك نجم الموسم نميار بس بتاعم لافي صينية معاهم ويملس في المواضيع
    وذى ما قلت الصين قعدت الناس في البيوت ولكن الجيش بجيب الاكل ليك في خشم الباب واحتوت الفجور الامريكي والمنافق الكبير ترامب
    ديل عايزين يقعدو الناس في البيت
    عشان يموتو بي الجوع بدل يموتو بي الكرونة
    بالمناسبة الكرونة اتصلت من الصين عندها بتين واحدة في كلية القران الكريم والثانية في الاحفاد قالت ما جاية السودان والخرطوم الوسخانة دي تجي تسوي شنو ؟؟؟
    https://top4top.io/

    المطرة بتجي تقطع ليهم الكرونة دي في راسهم قريب وتخلي الخرطوم دي وشها يلعن قفاها
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2020, 04:48 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    كورونا فيروس امريكي وانقلب السحر علي الساحر
    مشاريع الابادة ونظريات الابادة والدورانية الاجتماعية المقيتة هي خلف فيروس كورونا والله من وراءهم محيط من يموت ومن يعيش يحدده الله عز وجل وليس امريكا نظرية القدر المبين ولا اوروبا عب الرجل الابيض والبنك الدولي او الامم التي ما تحدث يوما
    بعد جرائم حرب الإبادة في فيتنام ، تم تعيين وزير الحرب الأميركي روبرت مكنمارا رئيسا للبنك الدولي . وصف مكنمارا الارتفاع المتسارع لعدد سكان العالم ، بأنه يشكل أكبر عائق أمام التطور الاقتصادي، مشيرا الى ضرورة خفض معدل الولادات أو رفع معدل الوفيات من خلال نشر الحروب أو الأمراض!!

    https://top4top.io/
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2020, 10:19 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    الحضارة الغربية جسد بلا روح ومشيتو هرولتو ليها كانه السودان ده ما حضارة وما اخلاقية
    المقال ده من والواتس بوريكم الفرق الاساسي بين الصين والعالم الاشتراكي وامريكا والعالم الرسمالي يا متحولين ساسيا الجدد
    Quote:
    يوجد في العالم اليوم نظريتان لمواجهة كورونا :
    النظرية الأولى: وهي نظرية الشرق الاوسط والشرق بشكل عام، التي اتبعتها الصين أولاً وتحذو حذوها دول أخرى (مع فارق الإمكانات طبعا): وهي تقوم على مبدأ علاج كل المصابين بشكل متساوٍ حتى اللحظة الأخيرة، واستنفار كل المقدرات المادية لتوفير أفضل السبل العلاجية (الصين بنت مستشفى ضخما في ١٠ أيام!) ومحاولة خنق الوباء عبر اتباع الحجر الصحي المنزلي وتعطيل البلاد في محاولة للحد من الإنتشار.
    وهذه النظرية لا تقيم وزناً للتكلفة المادية بقدر ما تضع سلامة الإنسان نُصب عينيها.

    النظرية الثانية؛ وهي النظرية الغربية بشكل عام (مع وجود فروقات أيضا)، وهي تبدو واضحة يوماً بعد يوم من خلال الأداء الأوروبي والأميركي وتصريحات المسؤولين الغربيين، وهي نظرية مادية بحتة:
    فهذه الدول قامت بدراسة جدوى على ما يبدو، وقارنت بين تكلفة الإنقاذ وتكلفة الكورونا، وتبين لها أن تكلفة الكورونا أقل، فهمست في سرها: فليعم الوباء إذاً...!
    رئيس الوزراء البريطاني يخاطب شعبه: ودّعوا أحباءكم...
    بريطانيا ولغاية اليوم (لمن لا يعرف) لم تدعُ الناس إلى إيقاف أعمالهم والطلاب إلى البقاء في منازلهم، ويجري الحديث عن نظرية "مناعة القطيع"، يعني بالمختصر، فلينتشر الوباء ولينجُ من إلاصابة من هو أقوى مناعة.

    فرنسا متلكئة جداً في الإعلان عن الخطوات، وهذا التلكؤ يبدو لي مقصوداً.

    والخطط الصحية فيها -وفق ما يتردد على مسامعنا من أناس مطلعين- قائمة على الترياج: يعني أن يعم الوباء ولننتخب من يستحق أن يحظى بالعلاج حتى اللحظة الأخيرة... يعني بالمختصر أيضا: كل فرد سيكلف الدولة كثيراً مع إحتمال ضئيل للنجاة لا داع لمواصلة علاجه (يعني كل من يعانون من مشاكل صحية وكل من هم فوق ال٧٠ سنة قد لا يعطون فرصة كاملة للعلاج).

    الولايات المتحدة تتقوقع على نفسها، وهي صاحبة الإقتصاد الأقوى في العالم، وتتصرف بأنانية مطلقة، ويعتزم رئيسها توفير ٥٠ مليار دولار للداخل في الوقت الذي توفد فيه الصين خبراءها إلى إيطاليا للمساعدة.

    في هولندا الآن يسود فرح كبير عند شريحة واسعة من الشباب والأطفال بأن كورونا سيخلصهم من كبار السن لتغدو فرصتهم بالحصول على منزل أسرع وكذلك كون كبار السن باتوا غير منتجين.

    سألت إحداهن وقلت : لكن هؤلاء الذين تتمنون موتهم، هم الذين بنوا هذا البلد الرائع...!
    قالت لي: نعم، شكراً لهم، أدوا المهمة وعليهم أن ينصرفوا...!

    عبارة تختصر كل الإنحطاط الأخلاقي للبشرية وتدخل بنا إلى غابات الرأسمالية المتوحشة بأبشع صورها..

    عندما كتبت مبكراً أن أوربا الرأسمالية تنظر إلى كورونا كفرصة ذهبية لتجديد شبابها والتخلص من أحمال ثقيلة على نظام الرعاية الصحية...
    كتب لي بعض الأصدقاء طالباً مني أن أتوقف عن الشطحان بأفكاري كعادتي دوماً في تحليل الأمور ...
    ولكن لا أعلم ما هو موقفهم بعد كلام جونسون عن "ضبط النفس وإعداد المأتم، وعدم الحزن كثيراً على فقد الاحبة"...

    ما قولهم بعد اعتماد بريطانيا وهولندا والسويد وألمانيا سياسة "مناعة القطيع" لمحاربة كورونا الذي يريدون له وكي يكسبوا المناعة أن يضرب 80 بالمئة من الشعب... ليس اعتراضي على سياسة اكتساب المناعة في مواجهة الفيروسات بتقوية جهاز المناعة فهو حكم ناجع...

    ولكن هي سياسة تعني وبكل براغماتية نوايا مبيتة بالتخلص من كبار السن وهم الهدف الأسهل لكورونا، أما الكوميديا السوداء في هذه الخطة فهي استخدام عبارة مناعة القطيع، القطيع نعم هذا أصدق ما قد تسمعه يوماً في بلاد الإنسانية لتعرف نظرتهم الحقيقة للانسان...

    نضيف لذلك ظاهرة مقرفة تنتشر اليوم بين الشباب الغربي باتت تعرف ب "تحدي الكورونا" ستصل حتماً لبعض المقلدين العرب مختصرها نشر صورهم على إنستغرام وتوتيتر وفيس بوك يمارسون فيها لمس المراحيض او غيرها من بواطن القذارة التي يحبها كورونا، ليصل منها الى داخل الجسم، ولأن الشباب لا يتأثرون كما العجائز بكورونا لا بل على العكس هم مستعمرة كورونية بامتياز وحصان طروادة للإنتقال إلى العجائز، يزداد الأمر انحطاطا فالشباب يدركون ذلك لا بل وينشدونه كإقامة الحفلات الجماعية الراقصة وتبادل القبلات وغيرها. .

    لا يسعنا الا أن نقدر ثقافة الصين العظيمة التي تقوم على احترام كبار السن لا بل وتقديسهم وتبجيل الأهل وربما كان هذا أحد أسباب الحرب الشرسة مع كورونا وانتصاراتهم المذهلة عليها، وهو ما لن تفعله أوروبا المتراخية على ما يبدو، لأن ثقافتها لا تعرف معنى الأسرة بمفهومها الجمعي... فالأخ لا يزور أخيه والشاب لا يعرف والديه...

    فردانية قاتلة، أنانية تغرق بها هذه البلاد الباردة وابنتها اللقيطة أمريكا، بوجه رأسمالي براغماتي قبيح...
    بلاد لا تعرف في جوهر نظامها من الإنسانية إلا الشعارات، لكنها تحتقر الإنسان ولا ترى فيه إلا عبداً لتحريك عجلاتها المالية، تقدم له كل ما يبقيه على قيد الحياة وبصحة جيدة وحيوية، لا لأنها تحترم حقوقه بل ليتمتع بصحة لخدمة هذا النظام الضريبي المتوحش...تماماً كما تسمن خروفك لتأكله أو تعتني بالعبيد المحاربين...
    انحطاط الأخلاق... الجشع والتخمة والأنانية ...
    شكراً كورونا.. أيها الفيروس الصغير الذي جعلت البشرية تنظر لنفسها في المرآة لترى قباحتها

    حسناً، هذا المنشور ليس قصيدة مديح في أخلاق جمهورية الصين الشعبية، ولكنه دعوة للجميع -خاصة المثقفين المأخوذين بالحضارة الغربية والبارعين في جلد الذات- إلى النظر في ما يجري مليّاً:
    نعم، الإنسان في الغرب (حيث النعيم وحقوق الإنسان والثراء والرفاهية والإحترام و و و و ...) لا يعدو كونه في وقت الأزمات الحقيقية مجرد رقم.
    هكذا بكل بساطة بدون أدنى حس إنساني، تتعاطى هذه الدول مع مواطنيها وتعتزم أن تحدد لهم من يستحق أن يعيش ومن يستحق أن يموت بناءً على دراسة جدوى.

    إن مشكلة العالم الكبرى اليوم ليست في الأوبئة أو الحروب أو الأزمات الإقتصادية، بل هي قبل كل ذلك في من يقود العالم بدون مباديء سماوية أو إنسانية، وبدون أخلاق، والغرب بلا أخلاق، بل هو يتاجر بالإنسانية والأخلاق ...
    نقلته بتصرف
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-30-2020, 04:50 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    عليكم الله المتوحش هنا في الصور دي منو
    https://top4top.io/
    وبعد ده الخوجات عندهم نظرية عبء الرجل الابيض ونشر الحضارة الغربية في العالم الثالث وجات فضحاتهم الكورونا وفضحت نظريات الابادة بتاعة البنك الدولي كتلو العجايز بي الكرونة لانهم غير منتجين دي نازية جديدة بس
    وهسة السودان حضارة قبل يكون دولة ..فكونا من برستيج حمدوك الهرولة الي اتحاد الاوروبي وامريكا
    الصين هي البتشبهنا وكوريا واليابان والهند والبرازيل والما بلقي شبهو الله قبحو
    اي زول يهرول لي قرود السيرك الخمسة تاني مصر والسعودية والامارات وقطر والسعودية
    ده انتهازي رخيص ودنيء وصغير نفس لا بمثل السودان ولا السودانيين وقاعد في راسك بي المحاصصة لو مدني او عسكري ارمو طوبتو بس
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-30-2020, 04:50 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    عليكم الله المتوحش هنا في الصور دي منو
    https://top4top.io/
    وبعد ده الخوجات عندهم نظرية عبء الرجل الابيض ونشر الحضارة الغربية في العالم الثالث وجات فضحاتهم الكورونا وفضحت نظريات الابادة بتاعة البنك الدولي كتلو العجايز بي الكرونة لانهم غير منتجين دي نازية جديدة بس
    وهسة السودان حضارة قبل يكون دولة ..فكونا من برستيج حمدوك الهرولة الي اتحاد الاوروبي وامريكا
    الصين هي البتشبهنا وكوريا واليابان والهند والبرازيل والما بلقي شبهو الله قبحو
    اي زول يهرول لي قرود السيرك الخمسة تاني مصر والسعودية والامارات وقطر والسعودية
    ده انتهازي رخيص ودنيء وصغير نفس لا بمثل السودان ولا السودانيين وقاعد في راسك بي المحاصصة لو مدني او عسكري ارمو طوبتو بس
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2020, 04:27 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    صدر مكتب الإعلام التابع لمجلس الدولة كتاباً أبيض حول التنمية السلمية في الصين يوم 6 سبتمبر عام 2011، ويأتي النص الكامل كما يلي:

    التنمية السلمية في الصين

    مكتب الإعلام التابع لمجلس الدولة

    سبتمبر عام 2011

    فهرس

    أولاً، استكشاف طريق التنمية السلمية في الصين

    ثانيا، ما هي الأهداف الرئيسية للتنمية السلمية للصين؟

    ثالثا، السياسة الخارجية الصينية للتنمية السلمية

    رابعا، طريق التنمية السلمية الصينية خيار حتمي للتاريخ

    خامسا، مغزى التنمية السلمية الصينية للعالم

    إن الصين، بلد يقع في شرق العالم له الحضارة العريقة، ويقطنه 1.3 مليار نسمة من السكان، ويتقدم بخطوات ثابتة في طريق التحديث. وما هو الطريق التنموي الذي تختاره الصين؟ وما هي تأثيرات التنمية الصينية للعالم؟ تكون هذه المسائل محط اهتمام العالم.

    أعلنت الصين في مناسبات عديدة للعالم أنها تلتزم بطريق التنمية السلمية. وفي الوقت الذي تتمسك فيه بالتنمية السلمية، تعمل على حماية السلام في العالم وتحقيق التنمية المشتركة والازدهار المشترك لجميع البلدان. في بداية العقد الثاني للقرن الواحد والعشرين وبمناسبة ذكرى مرور 90 عاماً على تأسيس الحزب الشيوعي الصيني، أعلنت الصين مرة أخرى للعالم بكل جدية بأن التنمية السلمية هي خيار إستراتيجي للصين من أجل تحقيق التحديث والازدهار وطناً وشعباً، وتقديم مزيد من المساهمة في تقدم الحضارة البشرية. وستتبع الصين طريق التنمية السلمية بعزيمة لا تتزعزع.

    أولاً، استكشاف طريق التنمية السلمية في الصين

    في مسيرة التاريخ الصيني التي تمتد أكثر من خمسة آلاف سنة، صنع أبناء الشعب الصيني من مختلف القوميات بذكائهم الحضارة الصينية الباهرة، وأسسوا بلداً موحداً متعدد القوميات. وتتميز الحضارة الصينية بالاستمرارية والتسامح والانفتاح. وخلال قرون من التبادل مع العالم الخارجي، ظلت الأمة الصينية حريصة على التعلم من الأمم الأخرى وتطوير نفسها، وقدمت مساهمة هامة لتقدم الحضارة البشرية.

    في منتصف القرن التاسع عشر، أجبرت القوى الغربية الصين على فتح أبوابها بالبوارج الحربية، ثم انزلقت الصين تدريجياً إلى مجتمع شبه مستعمر وشبه إقطاعي بفعل الاضطرابات الداخلية والعدوان الخارجي، وأصبحت دولة فقيرة وضعيفة يرزح فيها الشعب تحت وطأة الحروب والبؤس. وفي هذا المنعطف المصيري للأمة الصينية، خاض الوطنيون الصينيون جيلاً بعد الآخر نضالات بعزيمة لا تتزعزع وهمة لا تفتر لشق طريق الإصلاح لإنقاذ الوطن من الهلاك. ووضعت ثورة 1911 نهاية للنظام الملكي الدكتاتوري الذي عاشته الصين تحت وطأته لألوف سنين، وشجعت الشعب الصيني على خوض نضال من أجل الاستقلال والازدهار. ولكن فشلت كل هذه الجهود والنضالات في تغيير طبيعة الصين كمجتمع شبه مستعمر وشبه إقطاعي، وتخليص الشعب الصيني من المعانات والبؤس. ومن أجل تحقيق طموحات الشعب، قاد الحزب الشيوعي الصيني الشعب الصيني في نضال شاق، وحقق انتصاراً وأسس جمهورية الصين الشعبية عام 1949 الأمر الذي حقق الاستقلال الوطني والتحرر الشعبي مبشراً بعهد جديد في تاريخ الصين.

    منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية قبل أكثر من 60 عاماً، وخاصة بعد تطبيق سياسة الإصلاح والانفتاح قبل أكثر من 30 عاماً، ظلت الصين تسعى إلى إيجاد طريق التحديث الاشتراكي الذي يتناسب مع ظروفها الوطنية ومتطلبات العصر. وبالرغم من الصعوبات الجمة، بذل الشعب الصيني جهوداً لا تعرف الكلل والملل بعزم وإصرار لمواكبة العصر واستخلاص دروس نفسه والاستفادة من تجارب الأمم الأخرى في تحقيق التنمية، ومواصلة تعميق الفهم لقوانين التطور الاجتماعي البشري، بما يدفع التحسن الذاتي والتنمية للنظام الاشتراكي باستمرار. وبهذا العمل الشاق، وجدت الصين طريقاً تنموياً يتمشى مع ظروفها الوطنية، واسمه طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية.

    من منظور تاريخي أوسع على مستوى العالم، يمكن تلخيص طريق التنمية السلمية كما يلي: يجب على الصين تطوير نفسها من خلال الحفاظ على السلام في العالم، والمساهمة في حماية السلام في العالم بتطورها؛ ويجب عليها الالتزام بالانفتاح على الخارج والاستفادة من تجارب الدول الأخرى تزامناً مع تأكيد الاعتماد على نفسها والإصلاح والابتكار لتحقيق التنمية؛ ويجب عليها السير مع تيار عصر العولمة الاقتصادية والعمل على تحقيق التنمية المشتركة مع الدول الأخرى على أساس المنفعة المتبادلة والفوز المشترك؛ ويجب عليها بذل جهود مشتركة مع المجتمع الدولي من أجل بناء عالم متناغم يسوده السلام الدائم والازدهار المشترك. وإن ما يميز هذا الطريق هو التنمية العلمية والمستقلة والمنفتحة والسلمية والتعاونية والمشتركة.

    -- التنمية العلمية. إن التنمية العلمية هي احترام واتباع قانون الطبيعة التي يحكم التطور الاجتماعي والاقتصادي، مع التركيز على البناء الاقتصادي، وتحرير وتطوير القوى الإنتاجية بشكل مستمر. تتخذ الصين نظرية التنمية العلمية مبدأ هاماً لتوجيه التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتعتبر التنمية الأولوية الأولى للحزب في إدارة الدولة والنهوض بالأمة. كما تلتزم الصين بمبدأ "الإنسان أولاً" والتنمية الشاملة والمنسقة والمستدامة، وتأخذ في الاعتبار جميع العوامل لوضع خطط شاملة ومتوازنة. التزاماً بمبدأ "الإنسان أولاً"، تحترم الحكومة الصينية دائماً حقوق الإنسان والقيم الإنسانية، وتعمل على تلبية الاحتياجات المادية والثقافية المتزايدة للشعب وتحقيق الرخاء المشترك والتطور الشامل للإنسان، لضمان مبدأ "التنمية من أجل الشعب، وبالاعتماد على الشعب، وتقاسم ثروتها مع الشعب". التزاماً بالتنمية الشاملة والمنسقة والمستدامة، تعمل الحكومة الصينية بالتزامن مع التنمية الاقتصادية على تحقيق التقدم السياسي والثقافي والاجتماعي وتحسين البيئة الأيكولوجية، وتدعم التنسيق بين كل الحلقات والجوانب لعملية التحديث. أما في مجال وضع خطط شاملة ومتوازنة، فتسعى الحكومة الصينية إلى الفهم الصحيح للعلاقات الرئيسية في بناء الاشتراكية ذات الخصائص الصينية والتعامل معها بشكل لائق، لتحقيق التنمية المتوازنة بين المدن والأرياف وبين المناطق المختلفة، وبين التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبين الإنسان والطبيعة، وبين التنمية الوطنية والانفتاح على الخارج.

    -- التنمية المستقلة. إن الصين كدولة نامية ذات عدد كبير من السكان، لا بد لها من الاعتماد على نفسها لتحقيق التنمية. فظلت تحافظ على استقلالها وتركز على التنمية المحلية، وتعتمد على جهود نفسها والإصلاح والابتكار لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية وفقاً لظروفها الوطنية، ولا تنقل مشاكلها إلى البلدان الأخرى. وعلى خلفية العولمة الاقتصادية، لا بد للصين من الالتزام بالتنمية المستقلة، إلا، فلا يمكنها المشاركة بشكل أكثر فعالية في تقسيم العمل على المستوى الدولي أو إجراء التعاون المتبادل المنفعة مع دول العالم.

    -- التنمية المنفتحة. تعلمت الصين من تجربتها السابقة أنها لا تستطيع تطوير نفسها وراء باب مغلق. وتتخذ الصين الإصلاح والانفتاح كسياسة أساسية، وتقوم بالإصلاح الداخلي والانفتاح على الخارج في آن واحد، وتحرص على الالتزام بكل من الاستقلال والمشاركة في العولمة الاقتصادية والاستفادة من التقاليد الصينية الأصيلة وجميع الإنجازات للحضارات الأخرى. كما تسعى إلى دمج السوق المحلي مع الأسواق الدولية واستخدام كل الموارد المحلية والخارجية واتخاذ موقف منفتح لدمج الصين مع بقية العالم، إضافة إلى توسيع وتعميق إستراتيجية الانفتاح، وتعزيز التواصل والتعاون مع بلدان العالم لبناء نظام اقتصادي منفتح يضمن تفاعلا أفضل مع الاقتصاد العالمي ويتميز بأمنه وكفاءته على أساس المنفعة المتبادلة والفوز المشترك. ولن تغلق الصين باب الانفتاح بل وستنفتح على الخارج أكثر فأكثر.

    -- التنمية السلمية. إن الشعب الصيني شعب محب للسلام. ويدرك الشعب الصيني الذي عانى من ويلات الحروب ووطأة الفقر في العصر الحديث يدرك قيمة السلام وأهمية التنمية. يؤمن الشعب الصيني بأن السلام هو السبيل الوحيد لتحقيق الرخاء والطمأنينة، وإن التنمية هي الطريق الوحيد المؤدي إلى الازدهار والعيش الكريم للشعوب. لذا، فإن خلق بيئة سلمية ومستقرة للتنمية يمثل الأولوية الأولى للدبلوماسية الصينية. وفي الوقت نفسه، تعمل الصين على تقديم المساهمة المطلوبة للسلام والتنمية في العالم، ولن تشارك في العدوان أو التوسع، ولن تسعى أبداً إلى الهيمنة، وستظل قوة عازمة لحماية السلام والاستقرار إقليمياً ودولياً.

    -- التنمية التعاونية. يوجد في المحافل الدولية دائماً التنافس والتناقض. ويجب على دول العالم الاستفادة من تجربة الآخرين لتحقيق التكامل من خلال المنافسة الشريفة، والبحث عن فرص لتوسيع مجلات التعاون وتطوير المصالح المشتركة. وتلتزم الصين بأسلوب التعاون لتحقيق السلام وتعزيز التنمية وتسوية الخلافات، وتسعى إلى إقامة وتطوير علاقات التعاون بأشكال مختلفة مع الدول الأخرى، وبذل جهود مشتركة لمواجهة التحديات العالمية المتزايدة من خلال توسيع التعاون المتبادل المنفعة مع الدول الأخرى، وحل القضايا الهامة التي تؤثر على التنمية الاقتصادية في العالم وبقاء البشرية وتقدمها.

    -- التنمية المشتركة. يزداد الاعتماد المتبادل بين دول العالم يوماً بعد يوم، فإن تحقيق التنمية المشتركة وتقاسم ثمار التنمية على نطاق أوسع هو الذي يوفر أساساً متيناً وضماناً فعالاً للسلام والاستقرار في العالم، ويحقق التنمية المستدامة لدول العالم. لذلك، فتلتزم الصين بإستراتيجية الانفتاح المبنية على المنفعة المتبادلة والفوز المشترك، وتسعى إلى تحقيق مصالحها والمصالح المشتركة للبشرية جمعاء، وتعمل على تنمية نفسها والدول الأخرى وتحقيق التفاعل الإيجابي بين الأمرين، بما يعزز التنمية المشتركة لجميع الدول. وإن الصين تأمل بكل الصدق أن تعمل سوياً مع الدول الأخرى لتحقيق التنمية والرخاء المشتركين.

    بفضل التزامها بطريق التنمية السليمة، شهدت الصين تغيرات واسعة وعميقة، وحققت إنجازات تنموية مرموقة، وقدمت مساهمات كبيرة للازدهار والاستقرار في العالم، وأصبحت أكثر ارتباطاً مع بقية العالم.

    إن القوة الوطنية الشاملة للصين نمت بشكل كبير. وبلغ حجم اقتصاد الصين الكلي 5.88 تريونات في عام 2010 بزيادة أكثر من 16 مرة مما كان عليه في عام 1978، وارتفعت نسبته في اقتصاد العالم من 1.8% إلى 9.3%. وأصبح الأساس المادي لعملية التحديث في الصين أكثر صلابة، وأحرزت الصين تقدماً مطرداً في عمليات التصنيع والمعلوماتية والتمدين وبناء الاقتصاد الموجه نحو السوق والعالم، وتتقدم عملية البناء الاشتراكي في جميع المجالات. كما حققت الصين قفزة تاريخية من عدم توفير الأغذية الكافية للشعب إلى توفير حياة ميسورة لشعبها بصورة أساسية، وارتفعت نسبة النصيب الفردي للدخل في الصين على المستوى العالمي من 24.9% في عام 2005 إلى 46.8% في عام 2010. وبالإضافة إلى ذلك، حققت الصين تحولاً تاريخياً من الاقتصاد المخطط المركزي إلى اقتصاد السوق الاشتراكي الديناميكي، وتم تشكيل نظام اقتصاد أساسي يتخذ الملكية العامة كالقوام الرئيسي مع تطوير الملكيات الأخرى. ويتعزز دور السوق الأساسي في توزيع الموارد، ويتحسن نظام الضبط والتحكم الكلي. وتتقدم تدريجياً عملية بناء نظام الضمان الاجتماعي الذي يغطي السكان في المناطق الحضرية والريفية، وتتطور عملية البناء الثقافي والتعليمي والعلمي والتكنولوجي والصحي والرياضي وغيرها من البرامج الاجتماعية على نحو شامل.

    إن الصين حققت تحولا تاريخيا من دولة منغلقة أو شبه منغلقة إلى دولة منفتحة في كافة المجالات، من إقامة المناطق الاقتصادية الخاصة إلى فتح المناطق الساحلية ومناطق أحواض الأنهار الرئيسية والمناطق الحدودية والداخلية، ومن استقطاب الاستثمارات الأجنبية إلى تشجيع الشركات الصينية على الاستثمار في الخارج، ومن فتح الأبواب أمام العالم إلى الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، وشاركت الصين بنشاط في العولمة الاقتصادية والتعاون الاقتصادي الإقليمي وتصبح أكثر انفتاحا يوما بعد يوم. وازداد حجم الصادرات والواردات من 20.6 مليار دولار عام 1978 إلى 2974 مليار دولار عام 2010. ومن عام 1979 إلى عام 2010، اجتذبت الصين الاستثمارات الأجنبية المباشرة البالغ قدرها 1048.38 مليار دولار. حتى الآن، لقد أسست الصين آلية التعاون الاقتصادي والتجاري مع 163 دولة ومنطقة، ووقعت 10 اتفاقيات للتجارة الحرة مع دول العالم واتفاقيات حماية الاستثمار مع 129 دولة، واتفاقيات منع الضرائب المزدوجة مع 96 دولة، الأمر الذي يدل على جهود الصين الإيجابية في تحرير وتسهيل التجارة والاستثمار. في إطار الوفاء بتعهداتها التي قطعتها الصين عند الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، قامت الصين بتخفيض الرسوم الجمركية تدريجيا لتصل في متوسطها إلى 9.8% مقارنة مع 15.3% قبل الانضمام إلى المنظمة، وألغت معظم الإجراءات غير الجمركية. وتعمل الصين على بناء منظومة عامة من العلاقات المستقرة والمتوازنة والمتبادلة المنفعة مع الدول الكبرى وتعزيز التعاون الإقليمي من أجل تقاسم الفرص والتنمية المشتركة. كما عملت الصين على تعزيز الصداقة والتضامن والتعاون مع الدول النامية الأخرى. وازداد الاعتماد المتبادل والمصالح المتشابكة بين الصين ودول العالم، وأصبحت الاتصالات والتعاون بين الصين وبقية العالم أوسع من أي وقت مضى.

    إن الصين قدمت مساهمة هامة في ضمان النمو المستقر للاقتصاد العالمي. ومنذ انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية عام 2001، استوردت الصين ما يقارب من 750 مليار دولار من البضائع من الخارج كل عام، بعبارة أخرى، خلقت أكثر من 140 مليون فرص عمل لتلك الدول والمناطق المصدرة. في العقد الأخير، قامت الشركات الأجنبية في الصين بتحويل 261.7 مليار دولار من الأرباح إلى الخارج بمعدل نمو سنوي يصل 30%. وبين عام 2000 وعام 2010، ازداد الحجم السنوي للاستثمارات الصينية المباشرة غير المالية في الخارج من أقل من مليار دولار إلى 59 مليار دولار، مما أعطى دفعة قوية لعملية التنمية الاقتصادية في الدول المتلقية. في عام 2009، دفعت الشركات الصينية في الخارج ضرائب يصل إجمالها 10.6 مليار دولار ووفرت 439 ألف فرصة عمل للسكان المحليين. وتفوق نسبة مساهمة الصين في نمو الاقتصاد العالمي 10% في السنوات الأخيرة. خلال الأزمة المالية الآسيوية عام 1997 التي تسببت في انخفاض كبير لقيمة عملات الدول المجاورة، تمكنت الصين من إبقاء سعر صرف الرنمينبي مستقرا نسبيا، مما أسهم في ضمان الاستقرار والتنمية الاقتصادية في المنطقة. ومنذ اندلاع الأزمة المالية الدولية عام 2008، شاركت الصين بصورة فاعلة في جهود مجموعة الـ20 في بناء آلية دولية للحوكمة الاقتصادية، ودفعت إصلاح النظام المالي الدولي، وقامت بتنسيق سياسات الاقتصاد الكلي مع الدول الأخرى، وشاركت في البرامج الدولية لتمويل التجارة والتعاون المالي الدولي، وأرسلت وفود المشتريات الكبيرة إلى الخارج لمساعدة البلدان في وقت الشدة. وتبذل الصين جهودا جدية في تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية للأمم المتحدة، وأصبحت الدولة الوحيدة التي تمكنت من خفض عدد الفقراء إلى النصف قبل الموعد المحدد. بالإضافة إلى ذلك، قدمت وتقدم الصين ما في حدود إمكانياتها من المساعدات إلى الدول الأخرى. حتى نهاية عام 2009، قدمت الصين 256.3 مليار يوان إلى 161 دولة وأكثر من 30 منظمة دولية وإقليمية وقلصت وألغت 380 دينا مستحقا على 50 دولة من الدول الفقيرة والمثقلة بالديون والدول الأقل نموا، وقامت بتدريب 120 ألف شخص للدول النامية الأخرى وأرسلت 21 ألف عامل طبي وقرابة 10 ألف معلم إلى الدول النامية الأخرى. وتشجع الصين بقوة الدول الأقل نموا على زيادة الصادرات إلى الصين، وتعهدت بمنح المعاملة الجمركية الصفرية لـ95% من المنتجات المستوردة من الدول الأقل نموا ذات العلاقات الدبلوماسية مع الصين.

    تلعب الصين دورا هاما في صيانة السلم الدولي ومواجهة التحديات الكونية. وإن الصين هي الدولة النووية الوحيدة التي تعهدت علنا بعدم البدء باستخدام الأسلحة النووية أو استخدامها أو التهديد باستخدامها ضد الدول غير النووية أو المناطق الخالية من الأسلحة النووية. وأرسلت الصين حوالي 21 ألف شخص في 30 مهمة لحفظ السلام للأمم المتحدة، مما جعلها أكبر مساهم في عمليات حفظ السلام للأمم المتحدة بين الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن. تشارك الصين بنشاط في التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب ومنع الانتشار، وهي قدمت مساعدات إنسانية وأرسلت فرق الإنقاذ إلى الدول المنكوبة من جراء الكوارث الطبيعية المدمرة وترسل أساطيل السلاح البحري في مهمة الحراسة ومكافحة القرصنة في خليج عدن والمياه قبالة سواحل الصومال. إن الصين عضو في أكثر من 100 منظمة حكومية دولية وطرف متعاقد لأكثر من 300 معاهدة دولية وهي مشارك ومساهم إيجابي في بناء النظام الدولي. والصين هي أول دولة نامية وضعت وبدأت تنفذ خطة وطنية لمواجهة التغير المناخي. والصين أيضا من الدول التي قدمت أكبر الجهود في توفير الطاقة وخفض الانبعاثات وحققت أسرع نمو في تطوير الطاقات الجديدة والمتجددة في السنوات الأخيرة. ولعبت الصين دورا بناء في حل القضايا الساخنة الدولية والإقليمية. مثلا، تدعو الصين إلى حل القضية النووية لشبه جزيرة كوريا وملف إيران النووي والقضايا الساخنة الأخرى من خلال المفاوضات السلمية، وبذلت جهودها في تأسيس آلية المحادثات السداسية بشأن القضية النووية في شبه جزيرة كوريا. وتمكنت الصين من حل القضايا الحدودية التاريخية مع 12 دولة متاخمة برا. وتتمسك الصين بحل النزاعات على الأراضي والحقوق والمصالح البحرية مع الدول المجاورة عبر الحوار والمفاوضات. على سبيل المثال، طرحت الصين مبادرة بناءة بشأن "ترك الخلافات جانبا والسعي إلى التطوير المشترك" وبذلت قصارى جهدها في حفظ السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي والمناطق المحيطة بهما. وتسعى الصين إلى تحقيق التنمية والازدهار المشترك في منطقة آسيا والمحيط الهادئ من خلال إجراء التعاون الثنائي والمشاركة في التعاون الإقليمي وشبه الإقليمي.

    تدل مسيرة التنمية بعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية وخاصة على مدى أكثر من 30 سنة منذ بدء عملية الإصلاح والانفتاح على أن الصين هي عضو هام في المجتمع الدولي ومساهم إيجابي في تعزيز العدالة والإنصاف في النظام السياسي والاقتصادي الدولي.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2020, 04:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    ثانيا، ما هي الأهداف الرئيسية للتنمية السلمية للصين؟

    تهدف التنمية السلمية للصين إلى تحقيق التنمية والانسجام داخليا وتدعيم التعاون والسلام خارجيا، وعلى وجه التحديد، تهدف إلى تحسين حياة الشعب الصيني والمساهمة في تدعيم والتنمية والتقدم للبشرية جمعاء، من خلال جهود الشعب الصيني المضنية في العمل والإصلاح والإبداع والتعايش الودي الدائم والتعاون المتبادلة المنفعة على قدم المساواة مع الدول الأخرى. وقد أصبح ذلك إرادة وطنية للصين وتم ترجمتها إلى الخطة التنموية الوطنية والثوابت السياسية وكذلك الخطوات الملموسة في عملية التنمية والتطوير في الصين .

    إن تحقيق التحديث والرفاهية المشتركة للشعب يمثل الهدف الرئيسي للتنمية السلمية في الصين. منذ بدء عملية الإصلاح والانفتاح في أواخر السبعينات من القرن الـ20، اعتمدت ونفذت الصين استراتيجية ذات ثلاث خطوات لتحقيق التحديث. وتقضي الخطوة الأولى بمضاعفة إجمالي الناتج المحلي مرتين مقارنة مع عام 1980 وحل مشكلة الغذاء والكساء. وتقضي الخطوة الثانية بمضاعفة إجمالي الناتج المحلي 4 مرات مقارنة مع عام 1980 ورفع معيشة الشعب إلى مستوى رغيد حتى نهاية القرن الـ20. لقد بلغنا أهداف الخطوتين الأولى والثانية. أما الخطوة الثالثة، فتهدف إلى رفع النصيب الفردي من إجمالي الناتج المحلي إلى مستوى الدول المتوسطة تقدما وتحقيق الرفاهية والتحديث بصورة عامة وبناء الصين دولة اشتراكية حديثة وغنية وقوية وديمقراطية ومتحضرة ومتناغمة بحلول الذكرى الـ100 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية في منتصف القرن الـ21. وتتمثل المهمة المحورية لاستراتيجية الخطوات الثلاث في رفع مستوى معيشة الشعب ماديا وثقافيا وتعزيز رفاهية الشعب مع زيادة القوة الوطنية الشاملة، بالإضافة إلى تحمل المسؤوليات والالتزامات الدولية بصورة تليق بإمكانيات الصين الوطنية المتنامية.

    إن بناء مجتمع رغيد بدرجة أعلى في كافة المجالات للشعب الصيني البالغ عدده مليار ونيف هدف متوسط وبعيد المدى للتنمية السلمية للصين. بحلول عام 2020، ستتمكن الصين من بناء مجتمع رغيد بدرجة أعلى في كافة المجالات يعود بفوائد وخيرات على أكثر من مليار نسمة، وتحقيق التحديث الصناعي بصورة أساسية وزيادة القوة الوطنية الشاملة على نحو ملحوظ، والنهوض بالصين إلى أوائل دول العالم من حيث إجمالي حجم السوق المحلي. وستزداد رفاهية الشعب الصيني بصورة عامة وتتحسن جودة المعيشة بشكل ملحوظ وتبقى البيئة الإيكولوجية على مستوى جيد. سيتمتع الشعب الصيني بكامل الحقوق الديمقراطية، ويكون أكثر كفاءة علميا وطموحا معنويا. ستستكمل أنظمة ومؤسسات الدولة في الصين ويكون المجتمع الصيني أكثر حيوية واستقرارا وتماسكا. وستكون الصين دولة أكثر انفتاحا وجاذبية ومساهمة في الحضارة البشرية.

    إن تنفيذ الخطة الخمسية الـ12 للتنمية الاقتصادية والاجتماعية هو هدف قريب ومتوسط المدى للتنمية السلمية للصين. في إطار بناء مجتمع رغيد في كافة المجالات، تتضمن الخطة الوطنية الخمسية الـ12 للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لجمهورية الصين الشعبية مبادئ إرشادية وتصورات وأهداف ومهام وإجراءات رئيسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الفترة ما بين عام 2011 وعام 2015. في السنوات الخمس القادمة، ستركز الصين جهودها على تحقيق التنمية بصورة علمية والإسراع بتغيير نمط النمو الاقتصادي، وتبذل جهودا في تحقيق الأهداف التالية: ضمان النمو الاقتصادي المستقر والسريع، وتحقيق تقدم كبير في التعديل الاستراتيجي للهيكلة الاقتصادية، ورفع مستوى التكنولوجيا والتعليم بصورة ملحوظة، وإحراز نتائج فعالة في توفير الطاقة وحماية البيئة، ومواصلة رفع مستوى معيشة الشعب، وتحسين الخدمات الاجتماعية بشكل واضح، والمضي قدما في الإصلاح والانفتاح. تحت الجهود المشتركة من قبل الشعب الصيني، سنتمكن من تحقيق تقدم جوهري في تغيير نمط النمو الاقتصادي وزيادة قدرة الصين الوطنية الشاملة وقدرتها التنافسية الدولية وقدرتها على درء المخاطر وترسيخ الأسس الكفيلة ببناء المجتمع الرغيد في كافة المجالات. كما ستجري الصين بنشاط التواصل والتعاون الدولي، وتعمل على توسيع وتعميق المصالح المشتركة بين الأطراف المختلفة من أجل تحقيق التنمية المشتركة لجميع دول العالم.

    التحول من حل مشكلة الغذاء والكساء وبناء المجتمع الرغيد ثم إلى النهوض بالصين إلى مصاف الدول المتوسطة تقدما، يعكس النية الاستراتيجية لسياسة التنمية السلمية الصينية. بغية تحقيق هذه الأهداف، تعتزم الصين بذل جهود في المجالات التالية:

    -- تسريع تغيير نمط النمو الاقتصادي

    نعطي تغيير نمط النمو الاقتصادي الأولوية القصوى. ونتمسك بتحفيز الطلب المحلي وخاصة الطلب الاستهلاكي من خلال زيادة استهلاك السكان بطرق مختلفة، وتعديل وتحسين هيكل الاستثمار المحلي، ودفع عملية التصنيع والتمدين والتحديث الزراعي في آن واحد. ونعمل على تحويل النمو الاقتصادي من الاعتماد على الاستثمار والتصدير فقط إلى الاعتماد على الاستثمار والاستهلاك والتصدير، من الاعتماد على الصناعة الثانية فقط إلى الاعتماد على الصناعات الأولى والثانية والثالثة، من الاعتماد على زيادة استهلاك الموارد إلى الاعتماد على التقدم العلمي والتكنولوجي وتحسين نوعية القوى العاملة والابتكار الإداري. ونعمل على تنفيذ استراتيجية النهوض بالصين بالعلوم والتعليم واستراتيجية تعزيز قوة الصين من خلال تنمية الموارد البشرية لتحويل الصين إلى بلد الإبداع والابتكار. يجب أن نعمل على التجديد الفكري والمؤسسي، ونستفيد من التكنولوجيا المتقدمة والخبرات الإدارية الحديثة من الدول الأخرى لتحسين نوعية وجدوى النمو الاقتصادي.

    سنبذل المزيد من الجهود للتخلص من عنق الزجاج في الموارد والبيئة التي تعيق التنمية. سنتبنى مفهوم التنمية الخضراء والمنخفضة الكربون، ونركز على ترشيد استهلاك الطاقة وخفض الانبعاثات، ونسرع بخطواتنا في تشكيل أنماط الإنتاج والاستهلاك الموفرة للموارد والصديقة للبيئة. سنعمل على تطوير اقتصاد إعادة التدوير، وتحسين البيئة، وبناء صناعات الطاقة الحديثة المتميزة بالسلامة والاستقرار والاقتصادية والنظافة، ورفع مستوى تأمين الموارد، وتعزيز التنمية المتناغمة بين الإنسان والطبيعة، وتحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية من جهة والسكان والموارد والبيئة من جهة أخرى. ونعمل على إيجاد عملية التصنيع الجديدة ذات الخصائص الصينية التي تعتمد على العلوم والتكنولوجيا الحديثة والجدوى الاقتصادية العالية والاستهلاك المنخفض للموارد والتلوث الأقل والاستفادة الكاملة من الموارد البشرية. إن النمو الشامل والمنسق والمستدام للاقتصاد الصيني سيفتح آفاقا أرحب لنمو الاقتصاد العالمي.

    -- مواصلة استغلال الموارد والأسواق المحلية في الصين

    تمتلك الصين الموارد البشرية والمادية الوفيرة والنظام الصناعي المتكامل نسبيا، وتعتمد على نفسها في تحقيق التنمية المستدامة. من المتوقع أنه بحلول عام 2015، سيصل عدد العاملين المهرة في الصين إلى 156 مليون، و15% من القوى العاملة ستكون قد تلقت التعليم العالي، ستبلغ نسبة مساهمة العاملين المهرة في النمو الاقتصادي 32%، الأمر الذي سيوفر القوى العاملة عالية الجودة والوفيرة لدعم التنمية الاقتصادية المستدامة في الصين. وتتصدر الصين دول العالم من حيث الموارد المعدنية ومساحة الأراضي الزراعية، وحققت الاكتفاء الذاتي في الحبوب الغذائية بشكل أساسي. على الرغم من أن نصيب الفرد للموارد منخفض في الصين، يمكن تقليل اعتماد التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الصين على الموارد بقدر الإمكان من خلال التوظيف الكامل لدور السوق في توزيع الموارد والتقدم العلمي والتكنولوجي. ستعمل الصين على الاستفادة الكاملة من مزاياها في قطاعات المواد الخام والمعدات وتصنيع السلع الاستهلاكية لتلبية المطالب المادية للمواطنين وتقديم المزيد من السلع والخدمات عالية الجودة للأسواق الدولية.

    إن حجم السكان والاقتصاد في الصين يعني وجود إمكانيات ضخمة في الطلب المحلي. مع التزايد المستمر لنصيب الفرد من الدخل والنمو المطرد في الاستثمار المحلي والتقدم في تنفيذ استراتيجية التنمية الإقليمية، ستظهر في الصين محركات النمو الجديدة وأسواق أوسع. في السنوات الخمس المقبلة، سيتم ترقية هيكل الاستهلاك في الصين، وتوظيف إمكانيات استهلاك السكان. إن حجم السوق المحلى للصين سيكون من أكبر الأسواق في العالم، ومن المتوقع أن يصل حجم الواردات المتراكمة إلى 8 تريليونات دولار أمريكي، الأمر الذي سيخلق المزيد من الفرص التجارية للدول الأخرى.

    -- الإسراع ببناء مجتمع متناغم

    ستسرع الصين ببناء مجتمع متناغم والتركيز على تحسين معيشة الشعب لترسيخ أسس التناغم الاجتماعي. ستسرع الصين بإصلاح البنية الاجتماعية وتحسين الخدمات العامة الأساسية وتطوير آليات جديدة للإدارة الاجتماعية ورفع مستوى الإدارة الاجتماعية، وتحسين نظام توزيع الدخل والتأمين الاجتماعي لضمان حق جميع المواطنين في الحصول على التعليم والأجور الملائمة والخدمات الطبية وخدمات رعاية المسنين والسكن حتى يتسنى للجميع المشاركة في تحمل المسؤولية لبناء مجتمع متناغم والاستمتاع بالحياة السعيدة والاستفادة من ثمار التنمية.

    سنعمل على تعزيز بناء السياسة الديمقراطية الاشتراكية ودفع عجلة إصلاح البنية السياسية بخطوات ثابتة، وتطوير الديمقراطية الاشتراكية، وتعزيز عملية بناء دولة القانون الاشتراكية، وضمان كون الشعب هم أسياد الدولة. سنلتزم بمبدأ الديمقراطية في الانتخابات وصنع القرار وإدارة شؤون الدولة والرقابة وفقا للقانون، وضمان حق الشعب في الاطلاع والمشاركة والتعبير والرقابة، لتوسيع مشاركة المواطنين المنظمة في الشؤون السياسية. سنلتزم بالمساواة بين كافة القوميات ونظام الحكم الذاتي للأقاليم ذات كثافة سكان الأقليات القومية، وحماية حرية الاعتقاد الديني وفقا للقانون، والاحترام الكامل لحقوق الإنسان الأساسية وغيرها من الحقوق والمصالح المشروعة للمواطنين.

    -- تطبيق استراتيجية الانفتاح القائمة على المصلحة المتبادلة والفوز المشترك

    ستواصل الصين الالتزام بسياسة الانفتاح على الخارج باعتبارها سياسة وطنية أساسية للصين وتطبيق استراتيجية الانفتاح القائمة على المصلحة المتبادلة والفوز المشترك. من خلال الاستفادة الكاملة من الظروف المواتية الناتجة عن العولمة الاقتصادية والتعاون الاقتصادي الإقليمي، نسعى إلى تحويل نمط الانفتاح للصين من التركيز على التصدير وجذب الاستثمار الأجنبي إلى إعطاء التوازن بين الاستيراد والتصدير والتوازن بين جذب الاستثمار الأجنبي والاستثمار في الخارج. سنواصل العمل على استكشاف سبل ومجالات جديدة للانفتاح وتحسين النظام الاقتصادي القائم على الانفتاح والرقي بمستوى أداء الاقتصاد المنفتح، وذلك من أجل تعزيز التنمية والإصلاح والإبداع عن طريق الانفتاح على الخارج.

    سنسرع في تحويل نمط النمو للتجارة الخارجية ونواصل المشاركة النشطة في تقسيم العمل الدولي. ونسعى إلى تغيير نمط النمو للتجارة الخارجية الذي يركز فقط على الحجم الكبير والسعر الرخيص إلى الاهتمام أيضا بالجودة والفعالية والقدرة التنافسية. سنبذل جهودا كبيرة من أجل تعزيز تجارة الخدمات وتوسيع حجم الاستيراد والاتجاه نحو التوازن العام لميزان المدفوعات في التجارة الخارجية، بينما نعارض الحمائية التجارية ونعالج المنازعات التجارية الدولية بصورة مناسبة.

    سنعمل على تحقيق الاستخدام الأفضل للاستثمار الأجنبي من خلال مواصلة تحسين هياكل الاستثمار وتنويع أشكاله وقنواته ورفع جودته. سنسرع أيضا باجتذاب العقول والكفاءات والتكنولوجيا وتوجيه الاستثمار الأجنبي إلى المجالات والمناطق ذات الأولوية. ونحمي الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الأجنبية في الصين ونتبنى موقفا منفتحا تجاه الرأسمال الدولي والتكنولوجيا المتقدمة ونخلق بيئة عادلة ومنظمة للاستثمار. كما نطبق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الملكية الفكرية ونعمل بقوة على رفع قدرتنا على خلق حقوق الملكية الفكرية وممارستها وحمايتها وإدارتها.

    سنولي اهتماما أكبر للاستثمار في الخارج والتعاون مع الخارج. نشجع الشركات الصينية بمختلف أنواعها على الاستثمار والانخراط في مشاريع مشتركة بصورة منظمة في الخارج وإجراء التعاون الاستثماري في مجال البحث والتطوير وتنفيذ المقاولات الهندسية وإجراء التعاون العمالي في الخارج. بالإضافة إلى ذلك، سنوسع التعاون الزراعي الدولي ونعمق التعاون المتبادل المنفعة مع الدول الأخرى في تطوير الطاقة والموارد الأخرى. سنجري مزيدا من التعاون في مشاريع تُسهم في تحسين الظروف المعيشية لشعوب الدول المضيفة وتعزيز قدرتها على التنمية الذاتية. ونطالب الشركات الصينية في هذا الصدد باحترام المعتقدات الدينية والعادات والتقاليد المحلية والالتزام بقوانين الدول المضيفة وتحمل المسؤوليات والواجبات الاجتماعية المطلوبة والإسهام في التنمية المحلية. سنعمل على تحسين هيكل المساعدات الخارجية وتطوير سبلها ورفع فعاليتها.

    سنعمل على توسيع انفتاح السوق المالية والقطاعات المالية الصينية على الخارج بصورة منظمة، وإقامة نظام مالي ذي كفاءة عالية وقدرة على درء المخاطر. سنستكمل نظام سعر الصرف العائم والمنظم والقائم على أساس العرض والطلب في السوق ونجعل الرنمينبي قابلا للتحويل تحت حسابات رأس المال بصورة تدريجية. لا تساهم هذه الإجراءات فقط في تسهيل التجارة الخارجية والتعاون الاستثماري المشترك بين الصين والدول الأخرى، بل تساعد أيضا في تهيئة ظروف أفضل لدعم الاستقرار في الأسواق النقدية والمالية الدولية ولتحقيق تطور صحي للعولمة الاقتصادية.

    -- خلق بيئة دولية سلمية وتهيئة ظروف خارجية مواتية

    تلتزم الصين بتطوير علاقات الصداقة والتعاون مع جميع الدول على ضوء المبادئ الخمسة للتعايش السلمي. وسنعزز الحوار الاستراتيجي مع الدول المتقدمة لزيادة الثقة الاستراتيجية المتبادلة وتعميق التعاون المتبادل المنفعة ومعالجة الخلافات معالجة سليمة واستكشاف سبل إقامة وتطوير نمط جديد من العلاقات مع الدول الكبرى في العالم من أجل تحقيق تطور مطرد ومستقر وصحي لعلاقات الصين مع هذه الدول. ونتمسك بسياسة حسن الجوار والشراكة وتطوير علاقات الصداقة والتعاون مع الدول المجاورة والدول الآسيوية الأخرى. نحرص على إجراء التعاون الثنائي والإقليمي مع هذه الدول والعمل معها لخلق بيئة إقليمية يسودها السلام والاستقرار والمساواة والثقة المتبادلة وروح التعاون والمنفعة المتبادلة. سنسعى إلى تعزيز التضامن مع الدول النامية الغفيرة وتعميق الصداقة التقليدية وتوسيع التعاون المشترك معها وندعم بصدق الدول النامية لتُحقق التنمية المستقلة من خلال المساعدات الاقتصادية أو الاستثمارات والطرق الأخرى. ونحمي الحقوق والمصالح المشروعة والمصالح المشتركة للدول النامية. نشارك بنشاط في معالجة الشؤون المتعددة الأطراف والقضايا العالمية، ونتحمل مسؤولياتنا الدولية المطلوبة، ونلعب دورا بناء لجعل النظام السياسي والاقتصادي الدولي أكثر عدلا وإنصافا. سنواصل إجراء التواصل والتعاون مع الدول الأخرى على الأصعدة البرلمانية والحزبية والمحلية وفي مجال المجتمع المدني وتوسيع التواصل الشعبي والثقافي مع الخارج لزيادة المعرفة المتبادلة والصداقة بين الشعب الصيني والشعوب الأخرى.

    تلتزم الصين بسياسة عسكرية ذات أغراض دفاعية. تمتلك الصين مساحات شاسعة من الأراضي بحدود برية تزيد على 22 ألف كيلومتر وخط سواحل يمتد لأكثر من 18 ألف كيلومتر. تواجه الصين تحديات أمنية معقدة ومتنوعة بعضها تقليدية وبعضها الآخر غير تقليدية، وكذلك تهديدات القوى الانفصالية والإرهابية. لذلك، من الضرورة بمكان دفع تحديث الدفاع الوطني الصيني من أجل صيانة الأمن القومي وضمان التنمية السلمية للصين. ويتمثل الهدف الأساسي لتحديث الجيش الصيني في صيانة سيادة البلاد وأمنها وسلامة أراضيها والدفاع عن مصالحها في التنمية الوطنية. يبقى مستوى النفقات الدفاعية الصينية على مستوى معقول ومناسب ويتماشى مع متطلبات الصين في حماية أمنها القومي. ولم ولن تخوض الصين سباق التسلح مع أي بلد، ولن تشكل تهديدا عسكريا ضد أي بلد. وتلتزم الصين بمبدأ عدم مهاجمة الآخرين إلا إذا هوجمت هي، وتسعى إلى حل النزاعات الدولية والقضايا الساخنة حلا سلميا. كما تجري الصين بنشاط التبادلات العسكرية الدولية وتدفع التعاون الأمني على الصعيدين الدولي والإقليمي وتعارض الإرهاب بكافة أشكاله.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2020, 04:29 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    ثالثا، السياسة الخارجية الصينية للتنمية السلمية

    إن الصين كعضو في الأسرة الدولية متفائلة من مستقبل العالم، وتلتزم بمبادئ العلاقات الدولية والسياسة الخارجية التي تتماشى مع التنمية السلمية.

    -- بناء عالم متناغم

    تهدف السياسة الخارجية الصينية إلى صيانة السلام العالمي وتعزيز التنمية المشتركة. تدعو الصين إلى بناء عالم متناغم يسوده السلام الدائم والرخاء المشترك، وتعمل مع الدول الأخرى على تحقيق ذلك باعتباره هدفا طويل المدى ومهمة ملحة في آن واحد. من أجل بناء عالم متناغم، يجب أن نبذل جهودا على الأصعدة التالية:

    سياسيا، يجب على دول العالم معاملة بعضها البعض على أساس الاحترام المتبادل والتشاور المتكافئ، وتعمل سويا على تعزيز الديمقراطية في العلاقات الدولية. وإن جميع دول العالم، سواء أ كانت كبيرة أم صغيرة، قوية أم ضعيفة، غنية أم فقيرة، أعضاء متساوون في المجتمع الدولي وتستحق الاحترام من قبل المجتمع الدولي. يجب على جميع الدول دعم الدور المركزي للأمم المتحدة في الشؤون الدولية، والتمسك بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة والالتزام بالقانون الدولي والقواعد المعترف بها في العلاقات الدولية وتكريس روح الديمقراطية والانسجام والتعاون والفوز المشترك في العلاقات الدولية. ويجب ترك شعوب العالم تقرر شؤون بلدانهم في حين يجب معالجة الشؤون الدولية من خلال التشاور المتكافئ بين جميع دول العالم. ويجب احترام وحماية حق الدول في المشاركة في الشؤون الدولية على قدم المساواة.

    اقتصاديا، يجب على دول العالم أن تعمل على تعزيز التعاون وتحقيق التكامل لمزاياها النسبية، ودفع العولمة الاقتصادية في اتجاه التنمية المتوازنة والمنافع المتبادلة والفوز المشترك. يجب على جميع الدول العمل على إقامة نظام تجاري متعدد الأطراف منفتح وعادل ومنصف وغير تمييزي، لكي يستفيد جميع الدول من العولمة الاقتصادية. يجب أن تبذل جميع الدول جهودا متضافرة من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية للأمم المتحدة وتمكين جميع الناس من الاستفادة من فوائد التنمية في القرن الـ21.

    ثقافيا، يجب على دول العالم أن تحقق الاستفادة المتبادلة وتسعى إلى رؤى مشتركة مع ترك الخلافات جانبا، وتحترم تنوع العالم، وتعمل سويا على تحقيق الازدهار والتقدم للحضارة البشرية. يجب تكريس لغة الحوار والتواصل بين مختلف حضارات العالم لإزالة التعصب الأيديولوجي وعدم الثقة، بما يجعل المجتمع البشري أكثر تناغما والعالم أكثر تنوعا.

    أمنيا، يجب على دول العالم أن تثق ببعضها البعض وتُعزز التعاون فيما بينها، وتتمسك بحل النزاعات الدولية عبر طرق سلمية بدلا من الحروب، وتعمل معا على حماية السلام والاستقرار في العالم. يجب اعتماد أسلوب التشاور والحوار لتعزيز الثقة المتبادلة وتقليل الخلافات وتسوية النزاعات بدلا من استخدام القوة أو التهديد باستخدامها.

    في مجال حماية البيئة، يجب على دول العالم مساعدة بعضها البعض والتنسيق والتعاون من أجل حماية بيتنا الوحيد- كوكبنا الأرضي. في هذا الصدد، يجب التشجيع على ابتكار نمط جديد للتنمية واتباع طريق التنمية المستدامة وتعزيز الانسجام بين الإنسان والطبيعة. ويجب على دول العالم الالتزام بمبدأ المسؤولية المشتركة ولكن المتفاوتة وتعزيز التعاون الدولي في مجال حماية البيئة ومواجهة التغير المناخي.

    -- التمسك بالسياسة الخارجية السلمية والمستقلة

    يتمسك الشعب الصيني بالنظام الاجتماعي والطريق التنموي الذي اختاره بإرادته، ولن يسمح لقوى خارجية بالتدخل في الشؤون الداخلية للصين. وتلتزم الصين بتطوير علاقات الصداقة والتعاون مع جميع الدول على أساس المبادئ الخمسة للتعايش السلمي، ولا تعقد تحالفا مع أي دولة أو تجمع دول، ولا تقرر طبيعة علاقاتها مع الدول الأخرى وفقا للنظام الاجتماعي أو الأيديولوجيا. وتحترم الصين حق الدول في اختيار النظم الاجتماعية والطرق التنموية الخاصة بها بإرادتها، ولا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وتعارض اعتداء الدول الكبيرة على الصغيرة والقوية على الضعيفة، وترفض الهيمنة وسياسة القوة. وتلتزم الصين بحل النزاعات والخلافات عبر الحوار والتشاور، على ضوء مبدأ السعي إلى الرؤى المشتركة وترك الخلافات جانبا، ولا تفرض إرادتها على الآخرين. وتقرر الصين موقفها وسياستها تجاه قضية بعينها حسب طبيعة الأمر، وانطلاقا من المصالح الأساسية للشعب الصيني والمصالح المشتركة لشعوب العالم. وتقف الصين إلى جانب العدالة، وتعمل على لعب دور بناء في الشؤون الدولية.

    تعمل الصين بكل الحزم والعزم على حماية مصالحها الجوهرية التي تشمل سيادة البلاد وأمنها القومي ووحدة أراضيها والوحدة الوطنية، والنظام السياسي الذي ينص عليه الدستور الصيني، والاستقرار الاجتماعي العام والشروط الأساسية لضمان التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.

    تحترم الصين احتراما كاملا حق الدول المشروع في حماية مصالحها. وفي الوقت الذي تعمل فيه الصين على تحقيق التنمية لنفسها، تضع في اعتبارها الكامل الاهتمامات والمصالح المشروعة للدول الأخرى، ولن تسعى إلى كسب المصالح الأنانية على حساب الآخرين.

    تقوم الصين بربط مصالح الشعب الصيني مع المصالح المشتركة لشعوب العالم، وتسعى إلى توسيع المصالح المشتركة مع جميع الأطراف، وتعمل على تكوين وتطوير كتل المصالح المشتركة مع الدول والمناطق الأخرى في مختلف المجالات وعلى كافة المستويات. وتلتزم الصين بتعزيز المصالح المشتركة للبشرية جمعاء، وتدعو إلى ضرورة استفادة الجميع من ثمار التقدم للحضارة البشرية.

    -- تدعو الصين إلى تكريس مفهوم الأمن الجديد القائم على الثقة والمنفعة المتبادلة والمساواة والتعاون

    تدعو الصين إلى تكريس مفهوم الأمن الجديد القائم على الثقة والمنفعة المتبادلة والمساواة والتعاون، وتسعى إلى تحقيق الأمن الشامل والمشترك على أساس التعاون.

    بالنسبة إلى الأمن الشامل، ففي ظل الظروف التاريخية الجديدة، تتشابك التهديدات الأمنية التقليدية وغير التقليدية، وتمتد قضية الأمن إلى مجالات جديدة، الأمر الذي يتطلب تكريس المجتمع الدولي لمفهوم الأمن الشامل واتخاذ إجراءات متكاملة في معالجة التهديدات الأمنية مع إزالة الأسباب الجذرية لها، وبذل جهود متضافرة لمواجهة التحديات الأمنية المختلفة التي تواجه البشرية.

    بالنسبة إلى الأمن المشترك، ففي ظل العولمة الاقتصادية، تترابط مصائر جميع الدول، الأمر الذي يتطلب جهود دول العالم لتعزيز مفهوم الأمن المشترك، أي ضرورة حماية الأمن لنفسها مع مراعاة الاهتمامات الأمنية للدول الأخرى. ويجب نبذ عقلية الحرب الباردة ولغة المجابهة بين مختلف التحالفات، والعمل على حماية الأمن للجميع من خلال التعاون المتعدد الأطراف، والسعي سويا إلى تجنب النزاعات أو الحروب. ومن الأهمية بمكان التفعيل الكامل لدور الأمم المتحدة في صيانة السلم والأمن الدوليين، وإقامة آلية عادلة وفعالة لتحقيق الأمن المشترك.

    فيما يتعلق بتعزيز الأمن القائم على التعاون، ترى الصين أن الحروب والمجابهات لا تؤدي إلا إلى دوامة العنف والعنف المضاد، وأن الحوار والتفاوض يمثلان الطريق الصحيح والفعال الوحيد لحل النزاعات. ويجب على دول العالم السعي إلى تحقيق السلام والأمن والوئام والتناغم من خلال التعاون ومعارضة استخدام القوة أو التهديد باستخدامها بأتفه الأسباب.

    -- تتحمل الصين المسؤولية الدولية بموقف إيجابي

    إن الصين كأكبر دولة نامية سكانا في العالم، ترى أن حسن تدبير شؤونها هو بالذات أهم مسؤوليتها تجاه العالم. وإن الصين كعضو مسؤول في المجتمع الدولي تلتزم بالقانون الدولي والقواعد المعترف بها في العلاقات الدولية، وتحرص على تنفيذ التزاماتها الدولية المطلوبة. وتشارك الصين بموقف إيجابي في إصلاح النظام الدولي وصياغة القواعد الدولية ومعالجة القضايا العالمية، وتدعم التنمية في الدول النامية الأخرى، وتعمل على حماية السلام والاستقرار في العالم. وفي ظل تباين الظروف الوطنية والمراحل التنموية لمختلف الدول، يجب على جميع الدول أن تعمل على تحمل المسؤولية الدولية المطلوبة وفقا لمبدأ المواءمة بين المسؤولية الدولية والحقوق والقوة الوطنية، وتلعب الدور البناء في المجتمع الدولي وفقا لقدرتها الوطنية، بما يحقق مصلحتها والمصالح المشتركة للبشرية. وستتحمل الصين مسؤولية دولية بقدر الإمكان مع نمو قوتها الوطنية الشاملة.

    -- تلتزم الصين بسياسة حسن الجوار والتعاون الإقليمي

    تعمل الصين بنشاط على تعزيز الصداقة والتعاون مع دول الجوار، وتحرص على مشاركتها في بناء آسيا المتناغمة. وتدعو الصين دول المنطقة إلى الاحترام المتبادل وتعزيز الثقة المتبادلة والسعي إلى رؤى مشتركة مع ترك الخلافات جانبا وتسوية الخلافات والمشاكل المختلفة بما فيها المنازعات حول السيادة الإقليمية والحقوق والمصالح البحرية عن طريق التفاوض والحوار والتشاور الودي، بما يحقق السلام والاستقرار في المنطقة. يجب على دول المنطقة تعزيز التبادل الاقتصادي والتجاري والتعاون المشترك وتدعيم عملية التكامل الاقتصادي الإقليمي، واستكمال آليات التعاون الإقليمية وشبه الإقليمية القائمة مع تبني موقف منفتح تجاه مبادرات أخرى للتعاون الإقليمي، والترحيب بقيام الدول خارج المنطقة بدور بناء في تدعيم السلام والتنمية في المنطقة. لا تسعى الصين إلى الهيمنة الإقليمية أو إقامة مناطق النفوذ لها، ولا تسعى إلى إقصاء أي بلد من التعاون الإقليمي. ولا تشكل التنمية والازدهار والاستقرار الدائم في الصين تهديداً لدول الجوار بل هي فرصة لها. ستلتزم الصين كالمعتاد بالروح الآسيوية المتمثلة في الاعتماد على الذات، والإصرار على تحقيق مزيد من التقدم بأفكار خلاقة، والانفتاح والتسامح والتعاون. ستبقى الصين جارا طيبا وصديقا حميما وشريكا متميزا للدول الآسيوية الأخرى إلى الأبد .

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2020, 04:30 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    رابعا، طريق التنمية السلمية الصينية خيار حتمي للتاريخ

    إن السير على طريق التنمية السلمية خيار استراتيجي اتخذته الصين حكومة وشعبا انطلاقا من التقاليد الثقافية الأصيلة للأمة الصينية وتطورات العصر والمصالح الأساسية الصينية، وهو يمثل أيضا متطلبات التنمية في الصين .

    -- تعد التنمية السلمية امتداداً لتاريخ وثقافة الصين

    تؤمن الثقافة الصينية منذ القدم بأن العالم وحدة متكاملة ومتناغمة، وكان لهذا المفهوم بالغ الأثر على الأمة الصينية فكرا وفعلا، وأصبح إحدى أهم القيم التي يسترشد بها الصينيون في معالجة العلاقات الشخصية والعلاقات بين الإنسان والطبيعة والعلاقات بين الدول .

    يؤمن الشعب الصيني منذ القدم بمفاهيم مثل "الوفاق مع الاعتراف بالخلافات"، و"التناغم بين الإنسان والطبيعة"، و"السلام هو المثل العليا"، ويعمل على إقامة علاقات عائلية منسجمة وعلاقات منسجمة مع الجوار وحسن معاملة الآخرين. وتركت ثقافة الانسجام بصمات عميقة في الشخصية القومية للشعب الصيني المحب للسلام. على سبيلا المثال، كان طريق الحرير الذائع الصيت عالميا، طريقا للتجارة والثقافة والسلام، شاهدا على تاريخ الصينيين القدامى في السعي إلى التواصل الودي والتعاون المشترك مع شعوب العالم، بالإضافة إلى الرحلات السبع التي قام بها البحار الصيني المشهور تشنغ خه في أسرة مينغ الملكية إلى بلدان المحيط الهندي، والتي تشمل أكثر من 30 دولة ومنطقة في آسيا وإفريقيا، حاملا معه الثقافة الباهرة والتكنولوجيا المتقدمة للصين وكذلك رسالة السلام والصداقة من الشعب الصيني .

    إيمانا بأن المرء يجب أن يكون لديه روح قبول الآخرين مثل البحر الكبير الذي يقبل مئات الأنهار، احتضنت الأمة الصينية كل ما هو مفيد في الثقافات الأجنبية، الأمر الذي ساهم في تلاقح الثقافة الصينية مع الثقافات الأخرى، ولها حكايات كثيرة في التاريخ حول التفاعلات الثقافية بين الصين والعالم. وإن الشعب الصيني يتمتع بالوعي الجماعي القوي والإحساس الشديد بالمسؤولية الاجتماعية. ويؤمن بفكرة "لا نفرض على الآخرين ما لا نريده أنفسنا"، و"نحترم الثقافات المختلفة ووجهات النظر المتباينة"، و"نُعامل الآخرين بالطريقة التي نريد أن نُُعامل بها"، و"لا نفرض إرادتنا على الآخرين". إننا نتعامل مع جميع البلدان الأجنبية بالاحترام، ونقيم علاقات حسن الجوار مع دول الجوار وعلاقات الصداقة مع الدول البعيدة .

    إن الشعب الصيني الذي له حضارة تمتد لخمسة آلاف سنة يعمل على المحافظة على التقاليد الأصيلة للأمة الصينية وإضافة أبعاد عصرية جديدة إليها .

    -- تعد التنمية السلمية من متطلبات الظروف الوطنية الصينية

    لدى الصين تعداد السكان الهائل والقاعدة الاقتصادية الضعيفة، و لا بد للصين من توفير الأغذية لما يقارب 20% من سكان العالم بـ7.9% من الأراضي الزراعية و6.5% من المياه العذبة في العالم، ويتقاسم إنجازاتها الاقتصادية والاجتماعية مليار و300 مليون نسمة، فيعتبر سد حاجات هذا العدد الهائل من السكان في البقاء والنمو تحديا كبيرا للصين. في عام 2010، بلغ النصيب الفردي للناتج المحلي الإجمالي للصين 4400 دولار أمريكي، وذلك يحتل مرتبة الـ100 تقريبا في العالم. وتوجد في الصين مشاكل كثيرة مثل خلل تنموي بين الأرياف والمدن وبين مختلفة المناطق، والخلل الهيكلي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ونقص الموارد وتلوث البيئة الذي يشكل عنق الزجاج للتنمية، والاعتماد المفرط على الموارد في التنمية، فيعتبر تغيير نمط النمو الاقتصادي مهمة شاقة للصين. وإن الصين ضعيفة في الابتكار الذاتي ومعادلة التقسيم الدولي للعمل والتجارة. وإن مستوى معيشة الشعب الصيني ليس عاليا ونظام الضمان الاجتماعي فيها ليس مكتملا، فما زالت هناك فرق كبير بين الصين والدول المتقدمة.

    إن عملية التحديث في الصين تغطي خُمس سكان العالم، ويتطلب إنجازها فترة زمنية طويلة جدا، وخلال هذه الفترة، ستواجه الصين تحديات ومشاكل لا مثيل لها في العالم اليوم، وفي تاريخ البشرية من حيث الحجم ومدى الصعوبة. وستظل الصين بلدا ناميا لفترة طويلة في المستقبل، فلا بد للصين من تركيز جهودها على التحديث والتنمية ورفع معيشة الشعب، وتحتاج الصين إلى بيئة دولية سلمية ومستقرة لإجراء التواصل والتعاون مع البلدان الأخرى. حتى ولو أصبحت الصين قوية في المستقبل، ما زال السلام الشرط المسبق للتنمية، فلا يجوز أن ننحرف عن طريق التنمية السلمية. إن الظروف الوطنية الأساسية والتقاليد الثقافية والمصالح الوطنية الجوهرية والمستقبلية هي العناصر الحاسمة والدوافع الأساسية للتنمية السلمية في الصين.

    -- تعد التنمية السلمية خيارا يتماشى مع تيار العصر

    إن السلام والتنمية موضوعان رئيسيان لعصرنا اليوم، والسلام والتنمية والتعاون تيار لا يُقاوم في العالم. وفي الوقت الراهن، تتعمق عملية التعددية القطبية والعولمة الاقتصادية، وترتفع الأصوات المنادية لتغيير النظام الدولي، ويواجه المجتمع الدولي تحديات جديدة متزايدة. وقد أصبح اغتنام الفرص التنموية وإجراء التعاون لمواجهة المخاطر رغبة مشتركة لشعوب العالم.

    باتت العولمة الاقتصادية زخما هاما ومؤثرا على العلاقات الدولية. وفي عالم اليوم، تعتمد الدول على بعضها البعض وتتشابك مصالحها، رغم تباين نظمها السياسية وظروفها الوطنية والمراحل التنموية التي تمر بها، وقد أصبحت كتلة مترابطة المصالح والمصائر. لم يعد العالم يتحمل حربا عالمية جديدة، لأن المجابهات الشاملة بين القوى العظمى لا تؤدي إلا إلى خسائر الجميع.

    أصبحت التحديات العالمية تهديدا رئيسيا للعالم. تتنامى القضايا الأمنية المشتركة للبشرية، وتزداد التحديات العالمية التي تهدد بقاء البشرية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في العالم، مثل الإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل والأزمة المالية والكوارث الطبيعية المدمرة والتغير المناخي وأمن الطاقة والموارد والأمن الغذائي وأمن الصحة العامة، ولا يستطيع أي بلد أن يحل هذه المشاكل بمفرده، فعلى المجتمع الدولي أن يبذل جهوداً متضافرة لمعالجة هذه المشاكل. إذا فشل العالم في التعامل مع هذه المشاكل السلبية من خلال التعاون الدولي الشامل والمستمر، فسيواجه عقبات كبيرة في تحقيق السلام والتنمية، وربما سيتعرض لكوارث أكبر.

    إن عملية التعددية القطبية في العالم تيار لا يُقاوم. تتعاظم قوة دول الأسواق الناشئة والكتل الإقليمية والدول الآسيوية، وتتطور كيانات غير حكومية بأشكالها المختلفة بسرعة، وتتوسع تأثيراتها في ظل العولمة الاقتصادية والمعلوماتية الاجتماعية، وقد أصبحت قوة هامة في دول العالم وعلى الساحة الدولية.

    من سابق الدهر عثر ومن غالب الأيام غلب. على المجتمع الدولي أن يتجاوز "لعبة صفرية النتائج"، وعقلية الحرب الباردة والساخنة الخطرة وغيرهما من قوالب العلاقات الدولية التي فات زمانها وزجت بالبشرية إلى أتون المجابهات والحروب مرارا وتكرارا. وعلى المجتمع الدولي أن يعمل بنظرة "كتلة ذات مصير واحد" الجديدة وبروح فريق واحد والتعاون والفوز المشترك، على فتح صفحة جديدة للتواصل والاستفادة المتبادلة بين مختلف الحضارات، وإثراء مقومات المصالح والقيم المشتركة للبشرية، واستكشاف طرق جديدة للتعاون الدولي لمواجهة التحديات المتنوعة وتحقيق التنمية الشاملة. نريد السلام بدلا من الحرب، النمو بدلا من الركود، والحوار بدلا من المجابهة، والتفاهم بدلا من التنافر، وهذا يمثل اتجاه العالم ورغبة الشعوب. عليه، فإن التنمية السلمية في الصين هي خيار لا مفر منه للصين في عصرنا اليوم.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2020, 04:30 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    خامسا، مغزى التنمية السلمية الصينية للعالم

    إن التنمية السلمية هي الطريق التنموي الجديد الذي اكتشفته الصين باعتبارها أكبر بلد نام في العالم. قد أثبت وسيثبت هذا الطريق مغزاه العالمي مع مرور الزمن. ويتطلب نجاح هذا الطريق الجهود الدؤوبة من الشعب الصيني والتفهم والدعم من المجتمع الدولي.

    قد قلبت التنمية السلمية في الصين الطريق التقليدي الذي تسير عليه القوى الصاعدة لتحقيق النهوض، ولن تحذو الصين حذو القوى الكبرى الأخرى التي تمارس الهيمنة عندما تصبح قوية. في تاريخنا الحديث، حققت بعض القوى الصاعدة نهوضها من خلال الاستعمار والصراع على مناطق النفوذ والتوسع بالقوة العسكرية، وذلك وصل إلى ذروته في القرن الـ20، حيث زج التنافس على الهيمنة والمواجهات العسكرية بالبشرية إلى أتون الحربين العالميتين. لقد اختارت الصين بكل جدية التنمية السلمية والتعاون والفوز المشترك كالطريق الأساسي لتحقيق التحديث والمبادئ للمشاركة في الشؤون الدولية ومعالجة العلاقات الدولية، انطلاقا من تاريخها وثقافتها التي امتدت لآلاف سنين، ووعيها لطبيعة العولمة الاقتصادية وتغيرات العلاقات الدولية ومعادلة الأمن الدولي في القرن الـ21 والمصالح والقيم المشتركة للبشرية كلها. لقد أثبتت تجاربها خلال العقود الماضية على أن الصين اختارت طريقا صحيحا، فيجب ألا نغير هذا الطريق.

    لقد خلقت العولمة الاقتصادية والثورة العلمية والتكنولوجية فرصا تاريخية للمزيد من البلدان لتحقيق النهضة من خلال التنمية الاقتصادية والتعاون المتبادل المنفعة، مما يجعل عددا متزايدا من البلدان النامية تلحق بقطار النمو السريع. وبفضل ذلك، يتوسع حجم اقتصاد العالم وإمكانيته، وتتعزز قدرة المجتمع الدولي على مواجهة الأزمات الاقتصادية والمالية، وتزداد القوة الدافعة لإحداث التغيير في النظام الاقتصادي العالمي. وتتماشى التنمية السلمية في الصين مع التيار العالمي. إن الصين تأمل وتدعم أن يغير المزيد من البلدان النامية مصائرها، كما تأمل وتدعم أن تواصل البلدان المتقدمة نموها وازدهارها.

    في عالمنا اليوم الذي يشهد تغيرات هائلة، يكون جميع المذاهب والنظم والأنماط والطرق على محك الزمن والتطبيقات. على خلفية تباين الظروف الوطنية في مختلف البلدان، لا يوجد النمط الأفضل أو الأنفع أو النمط الصالح للجميع، بل يوجد فقط النمط الأكثر مواءمة للظروف الوطنية. وتم اكتشاف الطريق التنموي الصيني انطلاقا من ظروفها الوطنية. وتعي الصين جيدا أهمية التنمية السلمية وضرورة التمسك بها لمدة طويلة، وتعي أيضا التغيرات العميقة والمعقدة التي طرأت على بيئتها الوطنية والدولية، عليه، فستولي الصين اهتماما أكبر لاستخلاص واستغلال تجاربها الناجحة والاستفادة من التجارب الصالحة للبلدان الأخرى ودراسة المشاكل والتحديات الجديدة التي تعترض طريقها إلى الأمام، بما يفتح آفاقا أرحب للتنمية السلمية.

    لا تستطيع الصين أن تتطور بمعزل عن العالم، ولا يستطيع العالم أن يحقق الاستقرار والازدهار بدون الصين، لو لا التعاون الودي مع دول العالم، لما حققت الصين الإنجازات التنموية، وتحتاج الصين إلى المزيد من التفهم والدعم من المجتمع الدولي لتحقيق التنمية في المستقبل. نشكر دول العالم وشعوبها التي تفهمت واعتنت ودعمت وساعدت الصين على تحقيق التنمية. يعتبر طريق التنمية السلمية للصين التي يفوق تعداد سكانها مليار نسمة تجربة عظيمة ورائدة في تاريخ البشرية، فمن المستحيل أن يبلغ مستوى الكمال، فنرحب باقتراحات ودية وانتقادات ذات نوايا حسنة. ونأمل بصدق من المجتمع الدولي أن يزيد من معرفته لتقاليد الحضارة الصينية التي تضرب جذورها في أعماق التاريخ، ويحترم حرص الشعب الصيني على السيادة والأمن وسلامة الأراضي والاستقرار الاجتماعي لبلاده، ويقدر الصعوبات التنموية التي تواجه الصين كأكبر بلد نام، ويتفهم رغبة الشعب الصيني الشديدة في التخلص من الفقر وتحقيق حياة رغيدة. ونأمل من المجتمع الدولي أن يثق بجدية وعزيمة الشعب الصيني على التمسك بالتنمية السلمية، ويدعم الصين في تحقيق التنمية السلمية، بدلا من عرقلتها.

    عندما نستعرض الماضي ونستشرف المستقبل، نؤمن بأن الصين التي يسودها الازدهار والتنمية وسيادة القانون والانسجام والاستقرار، ستقدم بالتأكيد مساهمة أكبر للعالم. وإن الشعب الصيني على استعداد لبذل جهود دؤوبة ومشتركة مع شعوب العالم لخلق مستقبل أفضل للبشرية كلها.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2020, 04:41 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    شغل مخك وقدم للصين مشاريع حقيقية ذى العصر الذهبي وزمن اتفاقية اديس ابابا ودستور 1974 والحكم الاقليمي اللامركزي الذى تحققت اعلي تنمية بعد الاستقلال
    وخلي اللهاث ورا امريكا والبنك الدولي وتراهات مصر ودول الخليج
    قدم مشاريع حقيقية الصين بتجنزا في اقل من سنتين ده لو كنت فعلا واعي مش قاعد في راس الناس بالمحاصصة
    ازرقية المنظمات المشبوهة وادوات البنك الدولي في السودان ما يريطو الصين بي الانقاذ الصين موجودة في انجولا ونامبيا واثيوبيا وكينيا ويوغدا وراوندا
    المشكلة في الانقاذ والحثالة السياسية التي حكمت السودان بي مشروع مشبوه ومجرم 1989-2010 نظام البشير الترابي ورابطنا لحدي هسة بي مصر والخليج والاتحاد الاوروبي وامريكا والبنك الدولي دون اي فائدة تذكر
    انت رجع البلد لي الزمن الزين ودستور 1974 والحكم الاقليمي للامركزي خليها تستقر وبتجي الصين تعمرا باسس اشتراكية واخلاقية جديدة
    اذا ما عندك مشاريع حقيقية وح من راس الناس ورجع الانتخابات واحترام خيارات الشعب السوداني الحقيقية انت لا انظف ولا اذكي ولا اوعي من السودانيين خارج قح ت عشان تقعد في راس لناس وتهرول في الاتجاه الغلط والمزمن لحدي هسة
    https://top4top.io/

    الصين في انجولا نموذج للتعاون الدولي المثمر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2020, 09:16 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    طلع لينا حمدوك ربيب البنك الدولي بي فرقعة اقتصادية ((القومة ليك يا وطن) بجمع تبرعات لبناء السودان من مدخرات السودانيين في ظل الاخطبوط الانقاذي المتمدد في 18 ولاية والتهريب والتفلتات المستمرة والعبث في سوق العملة
    بالله ما ذكركم الانقاذ في ايام نرجسيتا الاولي ايام الترابي
    المؤتمرات الاقتصادية
    والشعارات ناكل مما نزره ونلبس من ما نصنع مع نجم البنك الدولي عبدالرحيم حمدي
    وحفر ترعة كنانة وخزعبلات الزمن الترابي
    اتخيل حمدك عايز يصلح الاقتصاد قبل يصلح القضاء ويصلح الاعلام ويصلح الجهاز السياسي والاداراي للدولة
    والتنمية في القرن 21 مرتبطة بي الديمقراطية والفدرالية والاشتراكية والشفافية ايضا
    نشوف اخر التراهات دي وين
    مش كان احسن يحدد المشاريع التنموية ويمشي للصين عديل في سنتين بتاهل السودان اقتصاديا ذى باقي الدول الافريقية الحولنا بدون من ولا اذي ولا صدقات الخليج وسحت البنك الدولي ومدخرات السودانيين المساكين
    القومة ليك يا وطن حمدوك
    الحصة وطن البرهان
    طيب
    منو الغرق مدني
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2020, 03:42 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: محاضرة صوتية :كيف نهضت الصين ؟؟ (Re: adil amin)

    https://top4top.io/

    بعد التسكع في دول العالم الراسمالي القبيح الاقليمية والدولية مصر والسعودية والامارات والاتحاد الاوروبي وامريكيا والبنك الدولي والبهرجة والبرستيج
    رجع بخفي حنين وقال يشحد الشعب
    ونسي الجانب المحترم من العالم الصين ودول بريكس والتنمية باسس اشتراكية "الصفقات المتاكفئة

    محاسن جيبي 100 دولار لي حمدوك
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de