عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخرافة...

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-26-2021, 01:44 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-12-2021, 03:01 PM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 05-12-2014
مجموع المشاركات: 9114

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخرافة...

    03:01 PM September, 12 2021

    سودانيز اون لاين
    Arif Nashed-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    (كل المواد منقولة)
    تحضير الأرواح أو الشَّعنَذة أو  النكرومانسية هو اسم من أصل  يوناني  (νεκρομαντεία(nekromanteía)( /ˈnɛkrəmænsi/) 
    هي ممارسة السحر يشمل التواصل مع الموتي - إما عن طريق استدعاء  الروح علي هيئة شبح ،أو تربيتها جسديًا - لغرض العرافة ، أو نقل الوسائل لتنبؤ الأحداث المستقبلية ، أو اكتشاف المعرفة الخفية ، أو إعادة شخص من الموت ، أو استخدام الموتى كسلاح.
    يُشار أحيانًا إلى "الموت السحري" وقد يُستخدم المصطلح أحيانًا بمعنى أكثر عمومية للإشارة إلى السحر الأسود  أو السحر.






                  

09-12-2021, 03:03 PM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 05-12-2014
مجموع المشاركات: 9114

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Arif Nashed)

    -: تحضير الأرواح عبر التاريخ :-
    تُعزى بدايات تحضير الأرواح إلى  الطقوس الشامانية ويرجَّح أنها نشأت من استحضار أرواح الأسلاف الأولين، أي شَعنَذَتِها. كانَ الشَّعانذة القدامى يخاطبون الأموات المستحضَرين (المُشَعنَذين) بصوت رفيع النغمة أو خافت كالتمتمة، في حالة تشبه حالة الإغشاء أو الغَشْيَة عند الشامانية.
    شاع تحضير الأرواح في الحضارات القديمة كما في مصر  وبابل  والإغريق والرومان. ذكر الفيلسوف الإغريقي اسطرابون  في كتابه الجغرافية (جُغرافِقَة) "النقرومنطية (νεκρομαντία)" أو تحضير الأرواح كأكثر أنواع  الكهانة  انتشارا في الأمبراطورية الفارسية, وممارستها عند  الكلدان  وخاصة  الصابئة الذين سماهم "عبدة النجوم", والبابليين وفي إرتوريا. في بابل سُميَّ الشعانذة  بمَنزَؤو أو  شَعتِمُّو والأرواح المُحضَرة  إِتِمُّو.
    يرد أقدم ذكر أدبيّ لتحضير الأرواح في أُدّيسَة هوميروس إذ يسافر  أوديسيوس إلى العالم السفليّ, عالم الأموات، بإرشاد قِرقى, وهي ساحرة عظيمة، ليَستبصر عن رحلة عودته بأن يسأل الأموات بتعويذات لقنته إياها قرقى.
    أراد أوديسيوس بالذات أن يسأل  شبح طِرِساس، وهو نبيٌّ من أنبياء أبولو, لكنه لم يستطع تحضير روحه دون مساعدة.
    في هذه القطعة من الأديسة، تُذكر طقوس عديدة بتفصيل دقيق، كأن يُنفَّذ تحضير الأرواح عند حفرة أو بئر من نار في ساعات الليل، واتّباع وصفة تتضمّن دماء  الأضاحي  والذبائح، وتقديم شرابٍ إلى الشبح ليشربه بينما يتلو هو التسابيح لأشباح العالم السفليّ وآلهته.
    تتنوع طقوس تحضير الأرواح من البسيط إلى المعقد، وقد تتضمن العصي السحرية والمندل والطلاسم  والتعويذات.
    يحيط محضِّر الأرواح نفسه في بعض الطقوس برموز وتصاوير للموت كالذبائح أو أن يلبس ملابس الميت أو الكفن أو تناول طعام يرمز إلى الموت والفناء حتى التالف.
    قد يأكل بعض الشعانذة  الجيفة  والجثث ولحم الميت أو قلبه في طقوس شرسة.
    تستغرق طقوس تحضير الأرواح ساعات أو أيام أو حتى أسابيع، وتختتم بتحضير روح الميت.
    غالبا ما تنفذ تحضير الأرواح عند القبور والمدافن أو الأماكن الكئيية أو المظلمة حسب ما يلائم متطلبات محضر الأرواح. إضافة إلى ذلك، يفضل الشعانذة استحضار أرواح حديثي الوفاة على من ماتوا قديما لتكون تحضير الأرواح أقوى وأوضح. في تراث تحضير الأرواح، إذا زاد زمن الوفاة على اثني عشرة شهرا فيُحضِر الشبح لا الروح ذاتها.
    تَعتبر بعض الحضارات أن علم الأموات ومعرفتهم غير محدودة، بينما آمن قدماء الرومان والإغريق أن الأشباح محدودة العلم والمعرفة لما كانوا يعرفونه في حياتهم.
    يرد في التوراة أنَّ الكنعانيين الفلسطينيين كانوا يمارسون تحضير الأرواح، إذ يحذر سفر التثنية بني إسرائيل من تعلم ممارساتهم :
    9 مَتَى دَخَلْتَ الأَرْضَ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ، لاَ تَتَعَلَّمْ أَنْ تَفْعَلَ مِثْلَ رِجْسِ أُولئِكَ الأُمَمِ. 10 لاَ يُوجَدْ فِيكَ مَنْ يُجِيزُ ابْنَهُ أَوِ ابْنَتَهُ فِي النَّارِ، وَلاَ مَنْ يَعْرُفُ عِرَافَةً، وَلاَ عَائِفٌ وَلاَ مُتَفَائِلٌ وَلاَ سَاحِرٌ، 11 وَلاَ مَنْ يَرْقِي رُقْيَةً، وَلاَ مَنْ يَسْأَلُ جَانًّا أَوْ تَابِعَةً، وَلاَ مَنْ يَسْتَشِيرُ الْمَوْتَى. 12 لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَفْعَلُ ذلِكَ مَكْرُوهٌ عِنْدَ الرَّبِّ. وَبِسَبَبِ هذِهِ الأَرْجَاسِ، الرَّبُّ إِلهُكَ طَارِدُهُمْ مِنْ أَمَامِكَ. (تث 18: 9-12)

    رغم أنَّ تحضير الأرواح محرّم في اليهودية كما في سفر اللاويين  الإصحاح 20 العدد 27, التمس الملك شاؤول إلى ساحرة محضِّرة لروح النبي صموئيل كما في سفر صموئيل الأول الإصحاح 28 الأعداد 3-25. فوجئت محضرة الأرواح المدّعية أنَّ روح صموئيل حضرت فعلا، ويسأل صموئيل شاؤول : "لِمَاذَا أَقْلَقْتَنِي بِإِصْعَادِكَ إِيَّايَ؟" لم يُرجم شاؤول لالتماسه تحضير الأرواح وهي محرمة كما ينص سفر اللاويين (كونه صاحب السلطة العليا في مملكته), إلا أنه باءَ بعقابٍ من الله بعد يوم، إذ مات هو وابنه في المعركة، كما تنبأ هو نفسه بعد هذا التحضير.
    رفض الكتاب المسيحيون فيما بعد فكرة أنَّه يمكن للناس تحضير أرواح الأموات، وفسروا أشباحهم أنها  شياطين أو جن، لكن غيرهم من المسيحيين يؤمنون أنَّ تحضير الأرواح حقيقية إلا أنَّ الله حَرَّمها على المؤمنين.

    -: تحضير الأرواح عند العرب :-
    يعرف العرب اليوم هذا الصنف من السحر كما يعتقد بوجوده في معتقدات العرب القديمة لاهتمامهم بتوقيت وشعائر الدفن ومواقيت الساعة وتأثير القمر  على الأحياء والأموات وأرواحهم. أورَد الروائي الأمريكي لڤ‌كرافت في عدد من قصصه شخصية خيالية من اختراعه وهو عبد الله الحظرد مؤلف كتاب العزيف يتحدث فيه عن تحضير الأرواح.
    يُقال أنَّ الكتاب هو كتاب تاريخ لا سحر كما يُعتقد، ويتحدث الكتاب عن الحضارات والكيانات القديمة، إذ يُذكر العديد من الأحداث التي أوردت في سفر التكوين وصحف إدريس  وبعض الأساطير القديمة. يورد الحظرد في كتابه أنَّ أجناسا أخرى سكنت الأرض قبل الإنسان وأن المعرفة البشرية انتقلت للبشر من أجناس تعيش خارج هذه الأرض ومن وراء هذا العالم، وظن بأنه اتصل بالكيانات القديمة بالسحر وحذر من أنهم قادمون لاسترجاع الأرض من البشر، وأن الكيانات القديمة تعيش في ما وراء هذا العالم وأنها تريد الوصول إلى الأرض بأي طريقة ممكنة والسيطرة عليها، وقد استطاعوا أن يتقمصوا شكل الإنسان وأن يعيشوا بين البشر وأن يتزوجوا منهم لينشروا نسلهم على هذه الأرض.
                  

09-12-2021, 03:06 PM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 05-12-2014
مجموع المشاركات: 9114

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Arif Nashed)

    -: طقوس تحضير الأرواح :-
    قد يحتاج محضـِّر الأرواح مساعدة لاتمام تحضير الأرواح وغالبا ما تقام ليلا وبوجود النار كما يكون معها  قرابين وأضاحٍ أو ذبائح وقد يغالى بعض محضري الأرواح ويستخدم القرابين البشرية.
    غالبا أيضا ما يحيط محضِّر الأرواح نفسه بتصاوير أو رموز للموت فيلبس الكفن أو ملابس الميت ويتناول الخبز غير الخمير وعصائر تالفة وبعضهم يشرح الجثث وياكل قطعا منها في مزج لوَثَنِيّات مختلفة لاعتقادهم في اكتساب صفات وحياة الموتى بأكل بعض اعضائهم، خاصة القلب كمركز الفكر والمشاعر والكبد كمركز القوة والفعل.
    توضع حلقات معدنية أو ترسم على الأرض للاحتماء من المس أو من القوى الشيطانية التي قد تحضر بكثرة. تستغرق هذه الطقوس اياما أحيانا حتى يتم تحضير الروح المطلوبة وغالبا ما تقام الشعنذات في الاقبية أو قبر مفتوح.
    لتحضير الأرواح امتدادات متمثلة في الڤودو والسحر الأسود وهو شائع في المغرب العربى ومصر ودول الكاريبى.
    في أوروبا وامريكا تمارس بعض الجماعات السرية تحضير الأرواح لاعتقادهم بإمكان تحضير روح حبيب مات قبل فترة وجيزة.
                  

09-12-2021, 03:54 PM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 05-12-2014
مجموع المشاركات: 9114

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Arif Nashed)

                  

09-12-2021, 04:14 PM

Abureesh
<aAbureesh
تاريخ التسجيل: 09-22-2003
مجموع المشاركات: 25895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Arif Nashed)

    مرحبا عارف.. وفى السبعينات كانت جماعة أخوان الصفـا (الصفاء) فى بحرى يحضرون الأرواح.. وقد سأل أحد المواطنين الاستاذ محمود محمد طه عنهم.. وقد أختبرهم الأستاذ (أختبر الأرواح) بأن أرسل
    الى الجماعة بأسئلة لكى يلقوها على تلك الأرواح حين تحضر ويرسلوا اليه الأجوبة.. فوضعوا. ورقة الأسئلة داخل كرة زجاجية وصارت تهتز، ثم أخرجوا الورقة وكانت عليها الأجوبة.. أخطأوا فى اية قرانية
    ولا أذكر الأجوبة ولكن صورة الورقة والأجوبة بخطهم منشورة فى كتاب "أسئلة وأجوبة" فى موقع الفكرة..
    خلاصة الأمر أن الأرواح، سواء كانت جن أم ارواح أموات موجودة، وتحضيرها ممكن للبعض ولكن يقينى أن العلم سيحل هذا اللغز يوما ما وأراه قر يباً
                  

09-12-2021, 04:19 PM

Abureesh
<aAbureesh
تاريخ التسجيل: 09-22-2003
مجموع المشاركات: 25895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Abureesh)

    ممكن تبحث فى قوقل
    alfikra.org تحضير الأرواح اسئلة وأجوبة الكتاب الثانى
    مع الأسف صورة جواب الأرواح بالزنكوقراف غير موجودة
                  

09-13-2021, 09:15 AM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 05-12-2014
مجموع المشاركات: 9114

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Abureesh)

    Quote: مرحبا عارف..
    وفى السبعينات كانت جماعة أخوان الصفـا (الصفاء)
    فى بحرى يحضرون الأرواح..

    ابو الريش تحياتي.
    كان هناك تساؤل يدور في ذهني هل هناك طائفة أو جماعة تستحضر الأرواح في السودان وهو البلد المليء بالشعوذة والمشعوذين.
    المعلومة التي اوردتها عن جماعة أخوان الصفا دفعتني للبحث والتقصي عنهم في قوقل ووجدت بعض المعلومات سوف اشارككم بها للفائدة العامة.
    # اخوان الصفا
    رسائل إخوان الصفا هي مجموعة من 52 رسالة كتبها الجماعة المجهولة المسماة إخوان الصفا، التي ظهرت قديمًا في مدينة البصرة، من أرض العراق، في القرن العاشر أو الحادي عشر. وكان لهذه الرسائل تأثير كبير على أشخاص من أمثال محي الدين بن عربي، ونُقلت في أنحاء العالم العربي حتى وصلت إلى أرض الأندلس.
    وقد أسهمت هذه الرسائل في نشر الفلسفة الأفلاطونية في العالم الإسلامي.
    هوية وفترة تواجد المؤلفين لم يُتفق على تحديدها قط.
    لكن الرسائل رُبطت بالكثير من المجموعات مثل :- طوائف ال إسماعيلية، صوفية، أهل السنة والجماعة، المعتزلة، علويون  وغيرهم. 
    موضوعات الرسائل تتنوع من الرياضيات، الموسيقى، الفلك، والعلوم الطبيعية إلى الأخلاق والعلوم السياسية، الأديان وحتى السحر - وكلها مجموعة لغرض واحد أساسي : هو أن التعليم هو تدريب للروح، وإعداد لها في حياتها الأخيرة التي تنتهي لها بخروجها من الجسد الفاني.
                  

09-13-2021, 09:17 AM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 05-12-2014
مجموع المشاركات: 9114

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Arif Nashed)

    # أخوان الصفا السودانية.

    علي هامش كتاب الوسيلة : رسائل اخوان الصفا.

    مثلما ورد الحديث عن د.عبدالرازق السنهوري وزكي بدر وقد اعتمد كلاهما احراز مقاعد للدراسة الجامعية للسودانيين في منتصف اربعينات من القرن الماضي، تساءل كثيرون: “من يكونوا اخوان الصفا”.
    لابد اذن في هذا المجال من كلمة عن رسائل اخوان الصفا التي تقمصها صديق مدثر ود.جرتلي ومكي عمر الامين وعبدالمجيد حاج الامين وصلاح احمد ابراهيم واتخذوها عنواناً لتجمعهم الذي انعقد لبعض الوقت بحي الهاشماب بامدرمان. تعرف دائرة المعارف الفلسفية اخوان الصفا علي انها رسائل لهم بل هي دائرة معارف من طراز فريد في بابه في تاريخ الثقافة البشرية، الفتها جماعة من الاصدقاء كلهم فلاسفة يدينون براي واحد في تفسير الكون وحقيقته وظواهره، والعقائد واصولها، وما الي هذه من مسائل الفلسفة التي شغلت اذهان الناس في العصور الوسطي.
    كانوا جماعة سرية، لم يفصحوا عن اسمائهم او عن حقيقة اتجاههم، واكتفوا بان سموا انفسهم اخوان الصفا وخلان الوفا وقد عاشوا خلال النصف الثاني من القرن الرابع الهجري والغالب انهم فرغوا من رسائلهم سنة 272هـ 983م. وواضح من رسائلهم انهم كانوا شيعة الاسماعيلية، وان هدفهم من تحرير هذه الرسائل هو الدعوة لمذهبهم هذا عن طريق العلم والفلسفة. ويبلغ عدد الرسائل 51 كلها مكتوبة بطريقة واحدة تقوم علي التاؤيل والرمز تتناول الكلام عن الموت وغاية النفس في الحياة الدنيا، والعقل، والنور والظلمة، والجوهر والعرض، وتحديد العالم ومكان الانسان فيه، والنفس، والقوي الالهية، والبعث والقيامة، الحكمة، والفلسفة والخالق سبحانه، والعقل واركانه، وما الي ذلك من مسائل الفلسفة والالاهيات.
    انها دائرة معارف فلسفية لاتزال الي الان مشكلة م مشاكل تاريخ الفلسفة عندنا، ولكنها علي اي حال اول دائرة معارف فلسفية ظهرت في التاريخ، ومهما يكن الرأي في نظريات اصحابها فهي شئ طريف في مكتبتنا العربية، وهي مظهر من مظاهر الموسوعية في ثقافتنا. (عن د.حسين مؤنس بتصرف) لقد اخذت مجموعة صديق مدثر ود.جرتلي:”اسم اخوان الصفا” اقتفاءاً لاثر مسائل اخوان الصفا الفلسفية، عن زمانٍ سبقهم اصبحت الموسوعية في مصر المملوكية فناً ومنهجاً وموضوع تخصص وظهرت في ذلك العهد الموسوعات الكبري التي يعتز بها التاريخ الفكري وهي “نهاية الأرب” للنويري، و”مسالك الابصار” للعمري”، و”صبح الاعشي” للقلقشندي. كل هذه الموسوعات تتشابه في الفكرة والهدف وربما اختلفت في المناهج التي قامت عليها. لايتسع هنا المجال لتحليل اكثر ولكن اخوان الصفا في السودان قد انطلقوا من ارتباط وثيق بالثقافة العربية والاوروبية.
                  

09-13-2021, 11:18 AM

Abureesh
<aAbureesh
تاريخ التسجيل: 09-22-2003
مجموع المشاركات: 25895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Arif Nashed)

    Quote: رسائل إخوان الصفا هي مجموعة من 52 رسالة كتبها الجماعة المجهولة المسماة إخوان الصفا، التي ظهرت قديمًا في مدينة البصرة


    ديل ما هم يا عارف
    جماعتنا ديل كانوا فى بحرى ومتخصصون فى تحضير الأرواح.. واحد عاوز يحضروا ليه روح جده يساعدوه. وليسوا فلاسفة
                  

09-14-2021, 11:39 AM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 05-12-2014
مجموع المشاركات: 9114

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Abureesh)

    Quote: قد أختبرهم الأستاذ (أختبر الأرواح) بأن أرسل الى الجماعة بأسئلة لكى يلقوها على تلك الأرواح حين تحضر ويرسلوا اليه الأجوبة.. فوضعوا. ورقة الأسئلة داخل كرة زجاجية وصارت تهتز، ثم أخرجوا الورقة وكانت عليها الأجوبة.. أخطأوا فى اية قرانية.

    ابو الريش تحياتي
    هل تقصد هذه الجزئية

    تحضــير الأروح أهو فلسفة ؟؟
    أم مذهب ديني ؟؟
    أم شعوذة و دجل ؟؟
    بمناسبة نشر الإجابة على سؤال الروح، ذلك السؤال الذي أثاره الأستاذ موسى أبو زيد، يجئ دور سؤال آخر عن تحضير الأرواح.. أثاره الأستاذ حامد محمد حامد مراسل صحيفة الأيام بمدني.. وهو سؤال لم يكن موجهاً إلي بالذات، كما كان الشأن في سؤال موسى، ولكنه لما كان سؤالاً يهمني من عدة وجوه، فقد اعتبرته سؤالاً خاصاً، ومباشراً لي.. هذا السؤال ورد في ختام تحقيق نشرته صحيفة "الأيام"..والصورة التي ورد بها السؤال كانت هكذا: "إننا نعتقد أن مثل هذه الحركة ـ تحضير الأرواح ـ تحتاج إلى باحثين، متقـدمين أن يسلطوا الأضواء عليها، ويوضحوا أبعادها، وأضرارها.. إن ما سطرناه في "الأيام" هو محاولة متواضعة، سطحية، أخذت الطابع التعميمي، ونرجو أن تكون البحوث القادمة من باحثينا المقتدرين، فيها سعة الفكر، والجلاء بما أغمضه التاريخ"..
    ولقد كنت أنوي الاستجابة لهذا النفير بإصدار كتيب صغير يبحث الموضوع بحثاً أوفى مما يجده القارئ في ردي هذا.. ولكني لم أجد الفراغ.. وآثرت من ثم، أن يكون الرد في مضمار "أسئلة وأجوبة" الكتاب الثاني.. ولعلي أعود لبسط القول في هذا الموضوع..
    وأرى من الخير أن أعيد نشر كلمة الأستاذ المراسل لعلها تحدث للقراء ذكراً، أو لعلها تعطيهم خلفية عليها تقوم إجابتي هذه الموجزة.. فإلى تحقيق المراسل!!
    نشرت جريدة الأيام في عددها 6275، بتاريخ الأربعاء 14/7/1971 الموافق 21 جمادي الأولى 1391، وتحت عنوان "تحضير الأرواح بمدني أيضا" وعناوين أخرى بالخطوط البارزة تقول "قراءة الأفكار، والغيبيات، في الماضي، والحاضر، بالسلة والقلم ـ ماذا تعرف عن تاريخ نشأة هذه الحركة؟؟ ـ أهي فلسفة؟ أم مذهب ديني؟ أم شعوذة، ودجل؟" تحقيقاً لمراسلها الأستاذ حامد محمد حامد.. قال المراسل:
    "بدأت في مدني ظاهرة جديدة، أطلت برأسها سرياً، وظلت في الأشهر القليلة الماضية تظهر أحياناً، وتختبئ لتعود للظهور من جديد.. تلك هي ظاهرة تحضـير الأرواح.. قراءة الأفكار، والغيبيات !! تروج لهذه الحركة جماعة من العاصمة جعلت لها فروعاً في بعض أقاليم السودان، وتباشر نشاطها في سرية تامة.. ولا يحضر الجلسات سوى الأعضاء المنتسبين للحركة، بعد فحص دقيق يجرى لهم لمعرفة ولائهم.. هؤلاء الجماعة يجمعون اشتراكات شهرية من الأعضاء بحجة أنهم يعالجون المرضى بوصفات بلدية..
    من مدني تعرض "الأيام" هذه الظاهرة، وتقدم شيئاً سريعاً، موجزاً، عن تاريخها، استناداً على بعض المراجع العلمية.. ولعل الكثيرين من القراء قد تتبعوا سير التحقيقات المذهلة التي تجري في ج. ع. م. حول المؤامرة الأخيرة، وما اتصل بموضوع تحضير الأرواح، على نحو ما أوردته كبريات الصحف القاهرية..
    هذه الظاهرة التي أطلت سراً في مدني، الخوف كل الخوف، أن تجد لها رواجاً، وانتشاراً، في أوساط السذج، والبسطاء، الذين يؤمنون بكل شيء خرافي.. إن العالم اليوم يبحث، وينقب في علوم الفضاء، والتكنولوجيا.. ونحن في الشرق لا زلنا ندعو للخرافات، والدجل، والشعوذة، منصرفين عن قضايانا، ومشاكلنا الكبرى، وملتجئين لإيجاد الحلول لها بالسحر، والخرافة.. وهنا نورد بعض الأساليب التي تتبع في تحضير الأرواح بمدني..

    # السلة و القلم :
    المعلومات التي لدينا تفيد أن هؤلاء الجماعة يقومون بتحضير الأرواح عن طريق سلة.. مجرد سلة، "سَبَتْ".. ثم يقومون بتلاوة قراءات معينة، وتمتمات، على أثرها يتحرك القلم من داخل السلة ليكتب شيئاً بتوجيه من زعيم، أو شيخ الجلسة.. يكتب القلم، فيما يدعون، مضمون ما يشعر به حاضر الجلسة.. ويدعي هؤلاء الجماعة، أصحاب الظاهرة، أنهم في تحضيرهم للأرواح يعالجون أمراضاَ عجز الطب الحديث عن علاجها، باستخدام وصفات، وعقاقير بلدية محلية..
    ويدَّعون أنهم قادرون على قراءة الأفكار، وما يجيش في الصدور، ودخائل النفس البشرية، ويغوصون في أغوارها، وثناياها، وبواطنها.. ويعلمون، بواسطة السلة، والقلم، بما: "كل نفس بما كسبت رهينة" في الماضي، والحاضر، والمستقبل، وكل شيء يتصل بالحياة، وتجارب الإنسان الماثل في الجلسة..

    # مراجع علمية :
    رجعت إلى بعض مصادر، ومراجع، لاستقصاء حقائق هذه الإدعاءات، والفلسفة المزعومة، فخلصت إلى نتائج مذهلة..
    يحدثنا التاريخ أن القضية التي تقدم أمام الباحث تأخذ وجهاً آخر، أكثر تعقيداً.. ذلك لأن هؤلاء الجماعة يخفون أسماءهم، ويتخذون السرية طريقهم!! .
    وتقول بعض الكتب عن تاريخ هذه الحركة أنها بدأت في نهاية القرن الرابع الهجري 373، وتغلغل أصحاب الدعوة إليها في العراق، بالبصرة، والكوفة.. وقد كانت البصرة، وقتها، مركز حركتهم، ونشاطهم، باعتبارها ثغراً تجارياً.. وتقول مراجع أخرى: إذا جئنا ننظر إلى الحياة الاجتماعية طالعتنا صورة مماثلة.. فقد كان هذا العصر ـ القرن الرابع الهجري ـ مسرحاً لظهور عوامل قوية.. فقد بلغ الإقطاع بعض مراحله، وابتدأت حركات من التماسك الطبقي تتحول إلى مجرى نضالي.. ونشأت من ذلك ثورات، كثورة الزنج، وثورة القرامطة.. ونشأت من ذلك طبقة في مرفأ البصرة من الزنوج، الذين كانوا يعملون هناك في الزراعة، وصناعة الملح، والنسيج.. لقد كان هذا العصر عصر الانطلاق الفكري، والحركات الثورية السياسية التي انطلقت في نواحي العراق قرناً كاملاً..
    وقد عبر هؤلاء الجماعة، "جماعة تحضير الأرواح" عن الحياة السياسية في عصرهم، فقالوا: إن الشريعة قد دنست بالجهالات، واختلطت بالضلالات، ويجب غسلها من هذه الأدران التي علقت بها !!

    # والسـؤال :
    على ماذا تقوم عملية الغسل هذه؟ أهي قضية دينية، أو سياسية؟ الذين يقولون: أنها دينية، يعتبرون الجماعة مظهراً من التفلسف الذي بلغ أوجه.. في القرن الرابع الهجري. كانوا يأخذون من كل المذاهب، ويقولون: إن الحل الصحيح هو الجمع بين كل الأديان، والمذاهب، والفلسفات.. وقد بنوا فلسفتهم، وآراءهم، على نهج الفيلسوف اليوناني فيثاغورس، وآرائه.. وتاريخ الفلسفة اليونانية يوضح لنا أن فيثاغورس كان يختفي وراء المذهب التلفيقي الذي دعا إليه، وإنه ألف جمعية كانت تعمل لقلب نظام الحكم.. وكان معلوما
                  

09-14-2021, 11:47 AM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 05-12-2014
مجموع المشاركات: 9114

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Arif Nashed)


    هل هناك طائفة أو جماعة في السودان تمارس تحضير الأرواح؟
    هناك بعض المشعوذين يقومون باستحضار الجن وتسخيره
                  

09-14-2021, 11:56 AM

Asim Ali
<aAsim Ali
تاريخ التسجيل: 01-25-2017
مجموع المشاركات: 11614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عالم استحضار الأرواح بين الحقيقة والخراف (Re: Arif Nashed)
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de