جيل العمالقة

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-22-2020, 10:05 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-15-2020, 05:29 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
جيل العمالقة

    05:29 PM September, 15 2020

    سودانيز اون لاين
    ابو جهينة-السعودية _ الرياض
    مكتبتى
    رابط مختصر



    عندما كانت الديناصورات تحكم العالم.
    وقف بنو البشر ،، ينتظرون فتاتها.
    عاشوا في هلع ،، يقتاتون ثمار الأشجار ،، يشربون من مياه البرك خوف الإقتراب من موارد العمالقة و يجمعون المياه المتجمعة في الحفر التي تخلفها أقدام الديناصورات و هي تدوس على الأخضر و اليابس .و سكنوا في الكهوف خوف الموت سحقا.

    و لكن .....
    هناك ...
    و في بقعة مباركة من الأرض التي قال الله ( أنه جاعل فيها خليفة ) ،، زاحم بعض العمالقة هذه الديناصورات في أرضها ،،
    و مثل نبات الصبار الصحراوي ،، يقف متحديا ظروف المناخ و خطوط الطول و العرض ،،
    و كبذور ( العشر ) التي لا تعترف بنوع التربة أو مذاق الماء ،، و لا تأبه إن إنتفع الناس بشجرتها أو تركوها حتى تجف سيقانها و أوراقها و تتطاير ضفائر أسلاكها الفضية.
    و كريح السموم ،، ينفلت من بين ثنايا الأشجار و سفوح الجبال ،، يجفف حبات الحنطة و يُسقِط ( البرم ) ....
    و كغمامات الخريف المُزجى سحابا داكنا يجري من الشرق إلى الغرب ، ليعود شمالا ثم ينحرف جنوبا ،، في تراكم مستمر يبشر بالودْق ليخْضَر الزرع و يمتليء الضرع.








                  

09-15-2020, 05:31 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    كحبات الرمال ،، تصحبها الرياح في سهولة و يسر ،، فتنثرها على شجيرات السافنا ( غنيها و فقيرها ) ،، ثم على ذرا الغابات العالية ( الإستوائية منها و غابات السنط و الطلح ) ،، و تلال الشرق المترابطة السلاسل و جبال الغرب المخضرة و أوتاد الشمال بكنوزها المخبوءة ،،
    و في هيبة تيجان الملوك و عروشهم و صولجاناتهم ،، و بهاء قصورهم ،، و همهمة جحافلهم تشحذ سنابك خيولهم الأصيلة تدك فلول الدخلاء و الطامعين ،،
    و في نبل الأميرات ،، و خبايا خدورهن ،، و أسرار وصيفاتهن ،، و شموخ و أنفة الملوك و السلاطين و حكمتهم و جبروتهم.
    و في سحر طلاسم الكجور ،، و أحجبة ( الفقرا ) و محاياتهم ،، و في عبق بخور حلقات الزار و صوت إيقاعاته
    و في دقات النوبة في حلقات الذكر الصوفي المحلق بين زخات الغبار
    و في ألوان ثياب الدراويش
    و في حدة نصال الرماح و شفرات السيوف
    و في طقطقة مسابح اللالوب
    و في إنسياب الأذان في البكور ،، و في صوت شيخ يتلو أوراده في هجعة الليل و الناس نيام

    و في دعوات الأمهات المقالدات لفلذاتهن المهاجرة بأن ( يحفضك الرحمن من كل إنس و جان )
    و في صرير أقلام الأردواز على اللوحات تخط كلام الله على ضوء نيران التقابة
    و في أنين الحيران عند تلقي العقاب على الفلقة على يد الفكي و الشيخ في الخلوة و المسيد
    و في تصاعد أبخرة القراصة و الكسرة و البفرة و التيلبون من بين فتحات الطبق ،، و في تحمل ( القرقريبة ) لحر ( الدوكة و الصاج ) بعد برد ماء العجين ،،
    و في كرم حاتم بالجود بالموجود من صحاف أم رقيقة و عصيدة الدخن و أم تكشو و الكول و المرس و التقلية و التركين و الكسرة الجافة المعطونة بالماء و الملح
    و في علو المزاج عند جلسات الجبنة و القهوة و العجوة ،، و شاى العصاري و طعم اللقيمات
    و في فرح أكبادنا بهدوم العيد و العيدية و بالخروف المربوط بحبل قصير و أمامه كومة برسيم
                  

09-15-2020, 05:32 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    و في العزة بالدين و الحمد و الشكر يملآن الميزان و القلوب عند تكبير جموع الحجيج و دموع التوبة تشق المآقي و الخدود ، و جبال مكة تردد الدعاء السرمدي
    و في فرحة والدين ،، يعمِد القسيس إبنهما بالماء المقدس و أجراس الكنيسة تدق معلنة ميلاد مؤمن جديد ، يؤمن بطهارة مريم العذراء ، و بمعجزات المسيح الممنوحة له من الذات الإلهية ، يرتل الإنجيل و يدير خده الأيمن للمسيء.
    من بين كل هذا و ذاك ،، و هذه و تلك
    أطل جيل من العمالقة يضارع الديناصورات طولا ،، و لكنه يبزها نبلا و شهامة و يفوقها خلقا و كرم محتد ، و يمتاز عنها بكل مافي هذا الزخم من صفات الأنبياء و الرسل ،، و حميد خصال الملوك و السلاطين ، فتبعثر أبناؤه و أحفاده كتسرب الدماء في شرايين الجسد الواحد ، شعوبا و قبائل و بطونا و أفخاذا ،، ملأ الرحمن قبضته من كل التراب ،، و خلقهم من عجين صلصاله ، و نفخ فيهم روح واحدة ،، هي نفس الروح إلى أن يرث الله الأرض و من عليها.
                  

09-15-2020, 05:33 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    لشرق السودان سحره الخاص المتميز المتفرد
    ثغره الباسم ،، بوابة البلاد الشرقية ،،، سواكن ،، المدينة التاريخية التي يحاك عنها الأساطير.
    عثمان دقنة ،، البطل القومي ،، مدوخ الدخلاء ،، أركويت ،، التاكا ،، توتيل ،، القاش العنيد ،، نهر الرهد ،، و نهر الساسريب ،،
    أرض تلاقح أهلنا الحلفاويين بأرض البطانة ، تمازج دبايوا مع ( مسكاقجلو ،، عاش أهل حلفا ردحا من الزمن يشعرون و كأنهم في زيارة قصيرة ثم بعدها يعودوا لحلفا النائمة تحت النهر العظيم ،،
    و لكن رويدا رويدا إنصهرت ( القراصة ) مع جلسات القهوة و العجوة ،، و تعاملت حجة صليحة مع فاطنة ،، و شارك صالح تجارة أدروب ،،
    الرشايدة ، الزبيدية ، البجا ، بني عامر ، هدندوة ، أمرأر ، بشارية ، و ككل أرض السودان التي تعج بعشرات بطون القبائل و مئات الأفخاذ ،، و فروع هذه و تلك ،، يموج الشرق بألوان من النسيج السوداني ،،
                  

09-15-2020, 05:35 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    لا ندري تحديدا لم إختار أهلنا الشوايقة تلكم النوعية من الشلوخ المميزة على خدودهم السمراء. بل و لا ندري كيف إتفق أهل السودان على توزيع نوعية الشلوخ بين قبائلها المبعثرة بين صحاريها و غاباتها و تلالها.
    و لكن ،، رغم إندثار عادة الشلوخ بين معظم القبائل ،، إلا أن شلوخ الشايقية ظلت و ستظل لفترة طويلة رمزا من رموز أهلنا العزاز هؤلاء ،، تقف شاهدة على عظمتهم كتلك الآثار التي تحكي عن عظمة أهلنا و حضارتهم التي سادت ردحا من الزمن.
    نوري و الكرو و مروي.
    سبحان الله ،، و لله في خلقه شئون ،، فعندما ترى النيل و هو يتجه جنوبا عند كريمة ثم غربا ،، مكونا إنبعاجة كبيرة لينطلق بعدها شمالا ،، تقف أمام عظمة الله مكبرا و حامدا ،،
    و لله في ذلك حكمة أن جعل النيل يغير إتجاهه بتلك الإلتفافة الثعبانية مفارقا العتمور بعد أبو حمد ليكون تلك الدلتا الخصبة في أرض الشايقية.
    في عطبرة ،، حيث كنا نسكن على شاطيء النيل في حى ( القيقر ) كان كل أصدقائي من حى أمبكول ،، كان الشوايقة يمثلون السواد الأعظم من تركيبة عطبرة،، هم نفر كريم من أهلنا الشوايقة الحنان. هناك مقولة أن أكثر إثنين خدموا السودان (صاح) هما الشوايقة و عربات الكومر ،، الشوايقة خدموا في العسكرية بطريقة مكثفة ،، أما عربات الكومر فقد طافت صحاري السودان بطول البلد و عرضها تحمل مفتشي التعليم و ضباط المجالس و العساكر و كإسعاف و تحمل ميزانيات المديريات من المال أيام الجنيه كان جنيها يناطح الإسترليني بجدارة و إقتدار.
                  

09-15-2020, 05:36 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    لن أنسى الصوط الذي وقع على منتصف ظهري في مظاهرات تهجير حلفا ،، فقد ناولني إياه عسكري شايقي يمتطي صهوة جواد أشهب ،، و السوط كان بلسانين ،، جعلني أرقد على بطني أكثر من أسبوعين ،، إيدو تقيلة زى المرزبة ،، سامحه الله.
    الفن الشايقي ،، أضاف للطمبور وترا سادسا ،، بكلماتهم المليئة بكل الجمال في مناحي الحياة ،، لم يتركوا مجالا إلا و طرقوه بكلمات مليئة بزخم الحقيقة ،، تلامس شغاف القلوب ،، تغنوا بالسفر ،، بالأم ،، بالحبيبة ،، بالجروف و الطين ،، بالتمر ،، باللواري التي تجمع و تفرق ،، بالغربة.
    تاريخهم مليء بالبطولات و التضحيات ،، بدءا من مهيرة التي فتحتْ آفاق جهاد المرأة في سبيل الوطن ،، و التي فتحتْ باب أدب الحماسة و التغني بشجاعة الفرسان. أرض الشايقية أرض خصبة بتربتها التي تنتج كل ما يحتاجه إبن المنطقة ،، و خصبة بالرجال الذين يتوارثون كريم الخصال كابرا عن كابرا ،، و آباءا عن جدود ،، إمتزجوا مع الدناقلة و المحس نسبا و تصاهرا ،، نجد كلماتا نوبية متناثرة هنا و هناك في أرض الشايقية. لهجتهم الحنينة الممطوطة نوعا ما هي التي تجعل روح الفكاهة عندهم تمتاز بتفرد محبب ،، و تجعل من غناءهم كالترانيم تتلوى بين سعفات النخيل و بين خضرة اللوبيا التي في الجروف و تجعل أسلاك طنابيرهم تنساب مع نسام الليالي على صفحة النيل تغرد مع طيور الليل.
    أهلنا الشوايقة ،، عليكم سلام الله ليوم يبعثون.
                  

09-15-2020, 05:38 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    رغم بعد المسافة جغرافيا عن عطبرة ، فقد كان الجنوب و كأنه فركة كعب من كبري عطبرة العتيق.فالوالد رحمه الله ، و بحكم عمله في السكك الحديدية بعاصمة الحديد و النار عطبرة ،، كان كثير السفر لكل مناطق السودان ،، و بعد كل عودة من سفرية للجنوب ،، كان يأتي إلينا محملا بخيرات الجنوب.لا زلت أحتفظ بعصا مصنوعة من الأبنوس ومطعَمة بسن الخرتيت ،، عمر هذه العصا الآن أكثر من أربعين سنة ، و لا زالت تحمل في مخيلتي المشتاقة رائحة قبضة أبي ،، و نفحات ذكرياته العبقة و ذكرى العم شول ،، صديقه الوفي الذي وافته المنية بأمدرمان فطلب رؤية الوالد قبل أن يموت ،، بعث برسالة مع أحد المسافرين الذين تقطعتْ بهم سبل المواصلات أيام الخريف ، فتوقفت القطارات بسبب إكتساح السيول للخط الحديدي بين شندي و عطبرة ،، و عندما وصل لعطبرة ،، و إستلم أبي الرسالة و سافر للخرطوم ، كان العم شول قد توفى و واروا جثمانه الثرى. رحمهم الله جميعا.تمر الأيام و السنوات ،، فنترك عطبرة لنسكن الخرطوم ،، و يحل علينا ( ألبينو ) الفتى الدينكاوي الوسيم ( إبن خالة جون قرنق لزم ) يحل علينا ضيفا عزيزا ،، صار أخا يغضب لغضبنا و يفرح في مناسباتنا و يذهب معنا إلى بيوت العزاء و يرفع الفاتحة ،، أى و الله ،، يرفع الفاتحة ،، يرفع يديه قائلا الفاتحة دون أن يقرأها طبعا ،، يعرف كل بيوت أهلنا في العاصمة المثلثة ،، أذكر أيام حظر التجوال أيام نميري ،، أن كان عائدا بسيارتي و معه الوالدة و عمتي ( رحمهما الله ) ،، و عند منتصف كوبري كوبر توقفت لإبدال اللستك الذي ( نفَس ) ، و عندها كان موعد بدء حظر التجول قد بدأ ،، ففاجأه عدد من العساكر بمؤخرات بنادقهم على بطنه و ظهره ،، يحكي هو و يقول : تحولت أمك و عمتك إلى وحوش ضارية و دون خوف أو وجل هاجمتا العساكر بالشباشب و الحجارة ،، فنزل الضابط و إحتوى الأمر بعد أن عرف سبب التأخير.توفت والدتي رحمها الله بالبلد بالشمال ،، بعيدا عنا ،، و عندما أتى الخبر ،، كان الناس يتفرجون على ( ألبينو ) و هو يتمرغ على الأرض باكيا منتحبا يندب الحاجة التي كانت تقول له ( ولدي ) و كان يقول لها بفخر ( يمة ).و أقول بكل فخر ،، أن هذا الدينكاوي الأصيل ،، قام بتسيير إحدى إستثماراتي بكل أمانة و إحتراف ،، حتى تمكنت من بناء منزل حديث من طابقين من ربح هذا الإستثمار ، دون أن نمس رأس المال ،، ثم أنتج رأس المال مشروعا آخر و ثالث .نرجع للسودان في إجازاتنا ،، فيستقبلنا ( ألبينو ) بطوله الفارع و لونه الأسمر اللامع و إبتسامته العذبة و يحتضنني طويلا و أنا أدري أنه يتذكر من بين تحيته الصامتة ، يتذكر الحاجة أمنا رحمها الله ،، التي كانت تساهر تمارضه إن غشيته الملاريا ،، و تنتظره بالعشاء ،، و بلقيمات العصاري مع الشاى بالحليب.التحية للأخ ( ألبينو ) و شقيقه ( جيمس ) و لأهلهم بالجنوب و الخرطوم و أمدرمان.و التحية لكل أهل الجنوب ،

    (عدل بواسطة ابو جهينة on 09-15-2020, 05:40 PM)
    (عدل بواسطة ابو جهينة on 09-15-2020, 05:40 PM)

                  

09-15-2020, 05:37 PM

ABUHUSSEIN
<aABUHUSSEIN
تاريخ التسجيل: 08-14-2002
مجموع المشاركات: 34775

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    متابعة
    سلام استاذنا
                  

09-15-2020, 05:42 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ABUHUSSEIN)

    سلام ابو حسين

    هذه من ذكريات قديمة تقريبا عام ٢٠٠٦

    شكرا للمتابعة

    دمتم
                  

09-15-2020, 05:44 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    دار أبواتي .. دار صبواتي
    سيرتك في القلب يوماتي مطرية

    وفوق أرضك فناجرة كيف
    .. وخُدام ضيف ..
    ودرقة وسيف وصقرية

    ونيلك نيل ..
    بعد تسّب ..روى القنديل
    رقد مرتاح ..
    وسّـد راسو حلفا خليل
    وبين سيقانو ..
    نايمة جزيرتو مروية
                  

09-15-2020, 05:45 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    التراب المقدس .. الفيتوري

    وَسِّدْ الآنَ رَأْسَكَ
    فَوْقَ التُّرَابِ المقدَّس
    وَاركَعْ طويلاً لَدَى حَافَةِ النَّهْرِ
    ثَمَّةَ من سَكَنَتْ رُوحُهُ شَجَرَ النِّيلِ
    أَوْدَخَلتْ في الدُّجَى الأَبنوسيّ
    أَوْخَبَّأَتْ ذَاتَها في نُقُوشِ التَّضَارِيس
    ثَمَّةَ مَن لَامَسَتْ شَفَتَاهُ
    القرابِينَ قَبْلَكْ
    مَمْلكةُ الزُّرْقَةِ الوثنيِة...
    قَبْلكَ
    عاصِفَةُ اللَّحَظاتِ البطيئِة..
    قَبْلكْ
    يا أيُّها الطيْفُ مُنْفلِتاً مِنْ عُصُورِ الرَّتَا بِةِ والمسْخِ
    مَاذا وراءك
    في كتب الرمل؟
    ماذا أمامك؟
    في كتب الغيم
    إلاّ الشموس التي هبطت في المحيطات
    والكائنات التى انحدرت في الظّلام
    و امتلاُؤك بالدَّمْع
    حتَّى تراكمت تحت تُراب الكلام
    ****
    وسد الآن راسك
    متعبة’’ هذه الرأس
    مُتعبة’’..
    مثلما اضطربت نجمة’’ في مداراتها
    أمس قد مَرّ طاغية’’ من هنا
    نافخاً بُوقه تَحت أَقواسها
    وانتهى حيثُ مَرّ
    كان سقف رَصَاصٍ ثقيلاً
    تهالك فوق المدينة والنّاس
    كان الدّمامة في الكون
    والجوع في الأرض
    والقهر في الناس
    قد مرّ طاغيةُ من هُنا ذات ليل
    أَتى فوق دبّابةٍ
    وتسلَّق مجداً
    وحاصر شعباً
    غاص في جسمه
    ثم هام بعيداً
    ونصَّب من نفسه للفجيعة رَبَّا
    ****
    وسد الآن رأسك
    غيم الحقيقة دَربُ ضيائك
    رجعُ التَّرانيم نَبعُ بُكائك
    يا جرس الصَّدفاتِ البعيدة
    في حفلة النَّوْء
    يشتاقك الحرس الواقفون
    بأسيافهم وبيارقهم
    فوق سور المدينة
    والقبة المستديرة في ساحة الشَّمس
    والغيمةُ الذَّهبيَّةُ
    سابحة في الشِّتَاءِ الرمادي
    والأفق الأرجوانى والارصفة
    ورؤوس ملوك مرصعة بالأساطير
    والشعر
    والعاصفة
                  

09-15-2020, 05:46 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    نواصل
                  

09-16-2020, 05:24 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 15339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    Quote: و لكن .....
    هناك ...
    و في بقعة مباركة من الأرض التي قال الله ( أنه جاعل فيها خليفة ) ،، زاحم بعض العمالقة هذه الديناصورات في أرضها ،

    محاولة متخيلة للتوفيق والجمع بين قصة الخلق التوراتية ونظرية التطور.
                  

09-16-2020, 10:02 AM

بدرالدين بابكر مصطفى
<aبدرالدين بابكر مصطفى
تاريخ التسجيل: 06-24-2013
مجموع المشاركات: 1471

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: osama elkhawad)

    متابعة لصيقة
    شكراً ابا جهينة



                  

09-16-2020, 11:50 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: بدرالدين بابكر مصطفى)

    تحياتي استاذنا الخواض

    *

    محاولة متخيلة للتوفيق والجمع بين قصة الخلق التوراتية ونظرية التطور

    *

    تماما
    ولكن هل المحاولة اقتربت من التوفيق ؟
    واصل يا استاذ اسامة
                  

09-16-2020, 11:51 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    تحياتي اخي بدر الدين

    شكرا للمتابعة

    دمتم
                  

09-16-2020, 11:58 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    صادني الصاد (محلق) وابتليت بي غيك
    دعجة وكحلة وبضوي مع الكواكب ضيك
    رفك عالي فوق للمعالق طيك
    وسويتلي صي صي يا المقفره صيك
    مرقت بي هنا بي اضانها
    سمعت كرة
    وفوق كارتوت شخيتيرا
    تخين خره
    قلاتو الوهاط بي لشقة
    قبلوه محره
    يا باسط النعم اسقيها في هل المره
    ، ود عريج دومتك خرفت قلب القلادة كدوبة
    وايدك طولت من شقة البادية
    أوام دنقلا الفي اللجة قلب الهوبة
    اترتع تقول شارب لذيذ الكوبا

    من عيشة الرذيلة ابليس حرمنا
    ومن الحاجة التعيبنا نعزقدمنا
    نحن اولاد كمال وافر كرمنا
    تستر الحال بارنا ان اصدمنا
    ضراع المسافات والواطة المتسعة
    عينو في الكرباج ويابي اللسعة
    ابيض ليهو زنقدة يعوم بالنسعة
    طيار السعودي قام من البلد يوم تسعة


    يمشي ام تتالي الليلة باروو وزايرو
    اتخنتل متل زرع الذرة الفي جزايرو
    نهداً دابوا قام عراوي زرايرو
    قال للناس تراهو الموت بشيل الدايرو
    الادب الرفيع دارساه بدري دراسة
    والذوق والظرف من امهاته وراثة
    الا معاي دايما قوة راسه
    من عيشة الرذيلة ابليس حرمنا
    ومن الحاجة التعيبنا نعزقدمنا
    نحن اولاد كمال وافر كرمنا
    تستر الحال بارنا ان اصدمنا
    ود عريج دومتك خرفت قلب القلادة كدوبة
    وايدك طولت من شقة البادية
    أوام دنقلا الفي اللجة قلب الهوبة
    اترتع تقول شارب لذيذ الكوبا

    ***

    مسدار من ( مسدار )
                  

09-16-2020, 12:46 PM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 7014

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)


    و كغمامات الخريف المُزجى سحابا داكنا يجري من الشرق إلى الغرب ، ليعود شمالا ثم ينحرف جنوبا ،، في تراكم مستمر يبشر بالودْق ليخْضَر الزرع و يمتليء الضرع.









    [URL] [Profile] [Edit] [رد على الموضوع]

    Share
    Facebook
    Twitter
    Email
    WhatsApp
    Copy Link
    Facebook Messenger


    09-15-2020, 05:31 PM

    ابو جهينة
    Quote: كحبات الرمال ،، تصحبها الرياح في سهولة و يسر ،، فتنثرها على شجيرات السافنا ( غنيها و فقيرها ) ،، ثم على ذرا الغابات العالية ( الإستوائية منها و غابات السنط و الطلح ) ،، و تلال الشرق المترابطة السلاسل و جبال الغرب المخضرة و أوتاد الشمال بكنوزها المخبوءة ،،
    و في هيبة تيجان الملوك و عروشهم و صولجاناتهم ،، و بهاء قصورهم ،، و همهمة جحافلهم تشحذ سنابك خيولهم الأصيلة تدك فلول الدخلاء و الطامعين ،،
    و في نبل الأميرات ،، و خبايا خدورهن ،، و أسرار وصيفاتهن ،، و شموخ و أنفة الملوك و السلاطين و حكمتهم و جبروتهم.
    و في سحر طلاسم الكجور ،، و أحجبة ( الفقرا ) و محاياتهم ،، و في عبق بخور حلقات الزار و صوت إيقاعاته
    و في دقات النوبة في حلقات الذكر الصوفي المحلق بين زخات الغبار و في ألوان ثياب الدراويش و في حدة نصال الرماح و شفرات السيوف
    و في طقطقة مسابح اللالوب و في إنسياب الأذان في البكور ،، و في صوت شيخ يتلو أوراده في هجعة الليل و الناس نيام
    و في دعوات الأمهات المقالدات لفلذاتهن المهاجرة بأن ( يحفضك الرحمن من كل إنس و جان )
    و في صرير أقلام الأردواز على اللوحات تخط كلام الله على ضوء نيران التقابة
    و في أنين الحيران عند تلقي العقاب على الفلقة على يد الفكي و الشيخ في الخلوة و المسيد
    و في تصاعد أبخرة القراصة و الكسرة و البفرة و التيلبون من بين فتحات الطبق ،، و في تحمل ( القرقريبة ) لحر ( الدوكة و الصاج ) بعد برد ماء العجين ،،



    الأخ أبوجهينة

    يا سلام على هذه اللغة الشعرية التي رسمت بها هذه اللوحة الجميلة التي تمزج التاريخ بالجغرافيا بالطبيعة بالبشر...العمالقة..الناس الطيبين....

    .......... ، المتسامحين الناس البركة...الحبوبين...والطبيعة المعطاءة..
    تصويرك ده ذكرني كتابات عالم الجغرافيا المصري جمال حمدان الذي أبدع كتاب : شخصية مصر.. دراسة في عبقرية المكان ..

    برضه كتب في ذلك الكتاب متغزلاً في وصف مصر من خلال المزج بين الحقائق الجغرافية الموقع والمناخ والبشر..

    واصل
    يا أستاذ أبوجهينة..
                  

09-16-2020, 04:09 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 15339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: محمد عبد الله الحسين)

    اختلف مع الاستاذ محمد عبدالله الحسين في جزئية المقارنة بين خطابي جمال حمدان في "وصف مصر"، وابوجهينة في "جيل العمالقة"..

    جمال حمدان ملزم في خطابه الجغرافي بالوقائع الصحيحة، اما السارد ابوجهينة فمن حقه ان يمزج الواقع بالخيال ، وكما رأينا فقد حاول ان يمزج بين نظرية التطور الداروينية وقصة الخلق التوراتية.

    فلا احد يمكن ان يحاكمه بخطأ ذلك المزج، وهذا ما لايتوفر لباحث جغرافي عليه الاستناد على الحقائق المثبتة.

                  

09-16-2020, 08:10 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: محمد عبد الله الحسين)

    شكرا اخي محمد عبدالله على هذا المرور الفخيم
    ارجو ان تتحفنا بشذرات تناسب المقصود من هذا المزج المتنوع

    دمتم ابدا
                  

09-16-2020, 08:14 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    اخي العزيز استاذنا اسامة

    تحايا سامقة

    * وكما رأينا فقد حاول ان يمزج بين نظرية التطور الداروينية وقصة الخلق التوراتية.
    *

    تماما

    لا فض فوك

    شكرا للمرور البهي
                  

09-16-2020, 09:14 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 15339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    Quote: يعمِد القسيس إبنهما بالماء المقدس و أجراس الكنيسة تدق معلنة ميلاد مؤمن جديد ، يؤمن بطهارة مريم العذراء ، و بمعجزات المسيح الممنوحة له من الذات الإلهية ، يرتل الإنجيل و يدير خده الأيمن للمسيء.

    في هذا المقطع يبدو المسيح في تفسيره الاسلامي اي كنبي مُنحت له المعجزات.

    بينما نجد التفسير المسيحي للمسيح يرتكز على عقيدة الاقانيم الثلاثة :
    "الآب والابن والروح القدس"

    أي عقيدة التثليث.

    هل توجد كنيسة تتبنّى "الهرطقات " كما في التفسير المسيحي ؟؟

    وكما قلنا في مداخلة سابقة لا يمكن محاكمة النص السردي الابداعي بمقاييس الحقائق.

    ويتبقّى سؤال :
    لماذا نجد كنيسة مهرطقة في هذا النص السردي؟؟
                  

09-16-2020, 09:32 PM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 7014

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: osama elkhawad)

    مساء الخير عليكم (حسب توقيتنا)

    كلامك صحيح أستاذنا أسامة..لكن هناك وجهة للمقارنة.ز
    جمال حمدان التزم بالحقائق ولكن من منظور جمالي و شاعري أيضاً.. فطرحه للحقائق جاء كأنه قصيدة.. حتى استخدامه لكلمة عبقرية المكان هي
    خروج عن اللغة المتعارف عليها في حقل الجغرافية.. و طبعا لا ضير ، طالما أن الحقول المعرفية صارت تتماس في أكثر من نقطة ..و أنت سيد العارفين..
    فالجغرافيا تتناول البشر ، ..الانسان..تتناول الطبيعة...لذا تمايلات الحواجز لتسمع بمرور التعبيرات و الأفطار و المقارنات..

    و الأستاذ أبوجهينة أيضاً مزج الواقع برؤية جمالية..فهناك نقطة التقاء بينهم..فذلك تناص ذكرني بكتاب جمال حمدان.

    ويمكن أن أورد لك مقتطفات من وصف جمال حمدان..
                  

09-17-2020, 01:22 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 15339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: محمد عبد الله الحسين)

    شكرا استاذ محمد على ردك الذي ألقى مزيداً من الضوء على فكرتك الاساسية.

    قلت سيدي:
    Quote: فهناك نقطة التقاء بينهم..فذلك تناص ذكرني بكتاب جمال حمدان.

    لعل ايراد مقتطفات من "شخصية مصر "، سيثري البوست ويلقي ضوءًا على ماذكرته من "تناص".

    مع تقديري .
                  

09-17-2020, 04:59 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 7014

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: osama elkhawad)

    هذه مقتطفات من الكتاب استجابة لطلب استاذنا الخواض :
    مقتطفات من كتاب شخصية مصر:
    بالمناسبة جمال حمدان كان يدرس بجامعة القاهرة فرع الخرطوم و بدأ في مشروع لدراسة مدينة الخرطوم..و لكنه قبل ان يبدأ أو بدأ لا أدري عاد الى مصر.
    لاحظ اللغة الشعرية الممزوجة مع العرض الجغرافي (ولا أقول الحقائق) ..وبالتالي قد لا تقبل بها ولكنك لن تختلف معها:
    فرعونية هى بالجد، ولكنها عربية بالأب، ثم إنها بجسمها النهرى قوة بر ولكنها بسواحلها قوة بحر، وتضع بذلك قدما فى الأرض وقدما فى الماء، وهى بجسمها
    النحيل تبدو مخلوقا أقل من قوى ، ولكنها برسالتها التاريخية الطموح تحمل رأسا أكثر من ضخم.
    وهى بموقعها على خط التقسيم التاريخى بين الشرق والغرب تقع فى ا|لأول ولكنها تواجه الثانى وتكاد تراه عبر المتوسط”..
    إنها المركزية العارمة الطاغية بأمر التاريخ وبحكم الجغرافيا. وهكذا تظل المركزية ملمحا تاريخيا أساسيا في شخصية مصر.
    *لعل من أبرز ملامح الشخصية المصرية، المركزية الصارخة طبيعيا وإداريا. وهي صفة متوطنة لأنها قديمة قدم الأهرامات، مزمنة حتى اليوم”
    * الجغرافيا تاريخ متحرك والتاريخ جغرافيا ساكنه”
    * لقد قيل بحق أن التاريخ ظل الإنسان على الأرض، بمثل ما أن الجغرافيا ظل الأرض على الزمان".
    *البيئة قد تكون في بعض الأحيان خرساء، ولكنها تنطق خلال الإنسان، وربما تكون الجغرافيا صماء، ولكن ما أكثر ما كان التاريخ لسانها".
    يقول جمال حمدان: وهكذا جمعت مصر في آنٍ واحد بين قلب أفريقيا وقلب العالم القديم، وأخذت من المداريات زَبَدَها دون زِبْدها، فظفرت من النيل بجائزته
    الكبرى دون موقعه الداخلي الصحيق المعوق، واستبدلت به موقع البحر المتوسط المتقدم المتألق، واكتفت من العروض السفلى واستبدلت بحرارتها الحيوية
    المشرقة دون تطرفها الوائد، ثم استكملتها بمؤثرات عروض الخيل الملطفة المنعشة، فكان صيفاً بلا سحاب وشتاءً بلا صقيع هي أصلاً حياة بلا مطر.
    وفي جميع الأحوال فإن مصر هي واسطة كتاب الجغرافيا تحولت الى فاتحة كتاب التاريخ. وفي جميع الأحوال أيضاً فإن السبق الحضاري ملمح أساسي بلا نقاش
    في شخصية مصر.
    ثمIهي مصر ; وإن تكن إفريقية بأرضها ومائها، إلا أنها قوقازية أوروبية بجنسها ودمائها، والمصريون بهذا المعنى أنصاف أو أشباه أوروبين. هي إذاً قطعة من
    إفريقيا، لكنها بضعة من أوروبا، في إفريقيا وليست منها، ومن أوروبا وليست فيها. غير أنها الى ذلك آسيوية التوجيه والتاريخ والتأثير والمصير، إنها بآسيا وإليها.
    وفي المحصلة الصافية فإن مصر نصف أوروبية، ثلث آسيوية، سدس إفريقية. وفي داخلها تبدأ أوروبا عند الاسكندرية، وآسيا عند القاهرة، وإفريقيا عند أسوان.
    وكما أن تعدد هذه الأبعاد يعني تعدد الجوانب وثراء الشخصية لا انفصامها، فإن مصر لا تشعر بينها، بدوار جغرافي، إنما تظل في التحليل الأخير وفي نواتها
    الدفينة، مصر العربية فقط دون ازدواجية.. كيف، ولماذا؟.
    فرعونية هي بالجد، ولكنها عربية بالأب. غير أن كلا الأب والجد من أصل مشترك ومن أعلى واحد. فعلاقات القرابة والنسب متبادلة وسابقة للاسلام بل والتاريخ.
    وما كان الاسلام والتعريب إلا إعادة توكيد وتكثيف وتقريب.. ولهذا فإن التعريب وإن كان أهم وأخطر انقطاع في الاستمرارية المصرية، إلا أنه لا يمثل ازدواجية
    بل ثنائية. فلا تعرض ولا استقطاب بين المصرية والعربية، إنما هي اللحمة والسُداة في نسيج قومي واحد.
    وهي بجسمها النحيل تبدو مخلوقا أقل من قوي، ولكنها برسالتها التاريخية الطموح تحمل رأسا أكثر من ضخم، وهي بموقعها على خط التقسيم التاريخي بين
    الشرق والغرب تقع في الأول، ولكنها تواجه الثاني وتكاد تراه عبر المتوسط".
    ****************************************************************************************
    تحياتي

                  

09-17-2020, 12:47 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: محمد عبد الله الحسين)

    سلام كبير اخي اسامة واخي محمد

    شكرا لهذا النقاش الثر
    سأعود بحول الله
                  

09-17-2020, 03:39 PM

abdulhalim altilib
<aabdulhalim altilib
تاريخ التسجيل: 10-16-2006
مجموع المشاركات: 3961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    وحتى تعود أخي أبو جهينة .. سوف نكون في الانتظار لك
    وللاستاذين الفاضلين ود الخواض و ود عبدالله الحسين ،
    فقد أثريا الساحة ونشرا كل جميل ومبهج ونثرا زهور التدقيق
    والمقاربة والتحليل في حقول معرفتنا ، فجلسنا حضورا نستمتع
    بثلاثتكم .. وفي حضوركم وحروفكم يطيب الجلوس .

    مودتي ،،،

    ( ليمو )

                  

09-18-2020, 04:30 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: abdulhalim altilib)

    سلام اخي العزيز ليمو

    شكرا للمرور البهي

    دمتم
                  

09-18-2020, 05:43 PM

مجدي عبدالرحيم فضل
<aمجدي عبدالرحيم فضل
تاريخ التسجيل: 03-11-2007
مجموع المشاركات: 8854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    نتابع

    باهتمام

    .

    استاذنا ابوجهينة

    والضيوف الكرام

    الخواض

    وودالحسين

    اضافة جيدة للنقاش

    نواصل

    بعد طول انقطاع من المنبر


    أبوقصي

                  

09-19-2020, 07:34 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 7014

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: مجدي عبدالرحيم فضل)

    صباح الخير

    نسيت أقول أن موضوع البوست يندرج كذلك تحت مفهوم شاعرية المكان وهو التعبير الذي ابتدعه باشلار ..ويقصد به

    باختصار حسب تعبيري، شغف وتأثير المكان والزمان السابقين(زمان ومكان النشأة) دواخل و ذاكرة الشخص، باعثة نوع من الحنين و الشغف و التوق لذلك الماضي

    حتى ولو كانت الذكريات المتعلقة بهما قاسية ولا تخلو من معاناة ..

    لذا ففي اعتقادي الموضوع متعدد و مكثف الاشارات و الدلالات و المحمولات...

                  

09-19-2020, 09:46 AM

طارق عبد اللطيف نقد
<aطارق عبد اللطيف نقد
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 2310

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: محمد عبد الله الحسين)

    يا سلام يا ريس ابو جهينة
    و المتداخلين الافاضل ...
    هكذا يعود لمنبر سودانيز اون لاين ألقه و ابداعه
    متابعين كتباتك الثرة و مفرداتك الماتعه باهتمام يا ريس ....
                  

09-19-2020, 11:55 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: مجدي عبدالرحيم فضل)

    سلام اخي مجدي

    مشكور على الطلة البهية

    دمتم
                  

09-19-2020, 11:58 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    اخي الاستاذ محمد عبدالله

    *

    نسيت أقول أن موضوع البوست يندرج كذلك تحت مفهوم شاعرية المكان وهو التعبير الذي ابتدعه باشلار ..ويقصد به

    باختصار حسب تعبيري، شغف وتأثير المكان والزمان السابقين(زمان ومكان النشأة) دواخل و ذاكرة الشخص، باعثة نوع من الحنين و الشغف و التوق لذلك الماضي

    حتى ولو كانت الذكريات المتعلقة بهما قاسية ولا تخلو من معاناة ..

    لذا ففي اعتقادي الموضوع متعدد و مكثف الاشارات و الدلالات و المحمولات...
    *


    هذا هو بيت القصيد
                  

09-19-2020, 12:01 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 21311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    ابو عبداللطيف

    سلام كبير ابن العم طارق نقد

    اطلالتك فتحت نوافذ كثيرة اطل منها بورداب الزمن الجميل

    ليتهم يعودون كما كان ا في سابق عهدهم يزاحمون المنبر ويترسونه مشاركات

    دمتم
                  

09-21-2020, 01:38 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 15339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: ابو جهينة)

    أشكر الاستاذ محمد عبدالله الحسين على الاقتباسات التي اوردها من كتاب شخصية مصر..

    في البدء سأعلق على المعلومة التالية التي اوردها محمد :
    Quote: حتى استخدامه لكلمة عبقرية المكان هي خروج عن اللغة المتعارف عليها في حقل الجغرافية..


    مصطلح "عبقرية المكان" مصطلح جغرافي معروف قبل كتاب جمال حمدان ...

    يقول جمال حمدان في مقدمة كتابه السالف ذكره :

    أما خلافي الآخر مع صديقنا محمد فهو حول ماورد في تعليقه التالي:

    Quote: فذلك تناص ذكرني بكتاب جمال حمدان.

    استخدام لغة شاعرية في وصف المكان ليس حكرا على أحد.

    ولا يمكن أن يُنسب إليه كتناص،

    إلا اذا كان بين استخدامه واستخدام من عاصره أو أتى بعده متشابهات واضحات.

    ولهذا لا يمكن الحديث عن تناص بين "جيل العمالقة" و"شخصية مصر".

    عموماً في الاختلاف رحمة التعرف على وجهات نظر متعددة، وأساليب متنوعة...

    وشكرا لابوجهينة الذي أوحى لنا نصه بهذا الاختلاف "الشاعري"و الفكري .

    وتحياتي لكل المتداخلين وأخصّ بالذكر :
    مجدي والمر وطارق نقد.

    وقد أعود ...
                  

09-21-2020, 10:09 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14531

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جيل العمالقة (Re: osama elkhawad)



    وأنت منهم

    هذا الشبل من ذاك الأسـد

    الريس أبو جهينــة تحيات عاطرة

    أحمد الشايقي
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de