تشظي القيادة السياسية في ازمنة الازمة .. قحت نموذجا

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-20-2020, 03:02 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-16-2020, 09:22 AM

محمد حيدر المشرف

تاريخ التسجيل: 06-20-2007
مجموع المشاركات: 19909

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
تشظي القيادة السياسية في ازمنة الازمة .. قحت نموذجا

    09:22 AM October, 16 2020

    سودانيز اون لاين
    محمد حيدر المشرف-دولة قطر
    مكتبتى
    رابط مختصر



    هناك ٥ انماط من القيادة.. ليس فيها ما هو سيء بصورة مطلقة .. وليس هناك ما هو جيد بصورة مطلقة كذلك..

    يعتمد الامر كما تقول علوم الكواليتي على الاوضاع في الواقع ..

    القيادة الاوتوكراتية على سبيل المثال تحقق نجاحا اكثر مما عداها في اوقات الازمات crisis

    ادارة الازمة تعتمد كثيرا على سرعة اتخاذ القرار والقدرة على انفاذه بتسخير كل الموارد البشرية والمادية لخدمة هذا القرار .. الموارد البشرية تسخر نفسها لخدمة القرارات بغض النظر عن اتفاقها او اختلافها معها لوجود هدف اعلى يتمثل في معالجات الازمة ..

    ذلك ان وضع الازمة لا يحتمل مماحكات الاختلاف والسعي المحموم في دروب النقاشات الطويله وتداول الرأي..

    اتخاذ قرار لا يحظى باجماع الناس في وضعية الازمة افضل كثيرا من عدم اتخاذه تحت ذريعة تحقيق التوافق الذي لا يجيء. وانخراط الجميع لخدمة القرار افضل بكثير من امتناع الذين لا يوافقون عليه ..

    ذلك مدخلي نحو ما يجب ان تكون عليه قوى اعلان الحرية والتغيير ما بعد سقوط البشير..

    فالوضعية انذاك ومذاك وحتى الآن وضعية ازمة.. وكان من الأجدى ان يتمتع العقل القيادي في قحت بهذه الفاعلية المطلقة في اتخاذ القرار السياسي ومن ثم انخراط الجميع في سبيل تحقيقه..

    الكلام ده ينطبق وقع الحافر على حافر الوطن ما بعد سقوط البشير وبقاء دولته .. وكذلك وضعية الانتقال بقيادة سياسية تعمل تحت اطار الحد الأدنى من التوافق من اجل انجاز اهداف ذات طبيعة انتقالية وفي ظل وجود تفويض عام لهذه القيادة السياسية دون تخصيص لهذا المكون او ذلك..

    ثم وطبيعة اعداء هذه المرحلة الانتقالية من عسكر وكيزان وما بينهما وما تخالط فيهما.. وهي طبيعة اوتوكراتية بحكم التكوين والخلفية العسكرية والتنظيمة . .. هم اعداء يعملون كمثل الجسد الواحد ويمتلكون مقدرات مادية وتنظيمية هائلة ولا يمكن ادارة صراع معهم انطلاقا من واقع منقسم ومتشتت تعصف به الخلافات..

    الآن .. ونافذة الوقت لا تتعدى الايام القليلة الم تكن قد انتهت.. يجب على قوى الثورة الانتظام والتوحد والتعامل ببراغماتية عالية ..

    هذا ما اتمناه.. الا ان توقعاتي عكس ذلك تماما اذ سيستمر مسلسل المناحات العظيمة ومقالات الاتهام والتخوين وادعاءات الصواب وامتلاك الحق الثوري.








                  

10-16-2020, 12:17 PM

علاء سيداحمد
<aعلاء سيداحمد
تاريخ التسجيل: 03-28-2013
مجموع المشاركات: 10807

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: تشظي القيادة السياسية في ازمنة الازمة .. ق� (Re: محمد حيدر المشرف)

    سلام يا دوك وعوداً حميدا

    Quote: ادارة الازمة تعتمد كثيرا على سرعة اتخاذ القرار والقدرة على انفاذه بتسخير كل الموارد البشرية والمادية لخدمة هذا القرار


    انشتاين يقول عن ادارة الازمة :
    لايمكن حــل الازمــة بنفس العقلية التى صنعتها
    ولايمكنك ان تفعل نفس الشئ وتنتظر نتائج مختلفة .

    هذا هو الغباء بعينه .
                  

10-16-2020, 12:49 PM

اخلاص عبدالرحمن المشرف
<aاخلاص عبدالرحمن المشرف
تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 6817

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: تشظي القيادة السياسية في ازمنة الازمة .. ق� (Re: علاء سيداحمد)

    ما حصلت عليه ق حت لن تجده لا بانقلاب ولا بانتخاب
    ان هو الا الرقص علي حافة الهاوية
    حمدوك الان عرفهم ف اغلبهم طلاب مناصب وقد
    اقترب استحقاق التشريعي والوزراء السبعة ، من
    يحارب لاستعادة ما كان لديه واضاعه ومن يطمع
    في ما لا يستطيع.
    الغلاء نصفه مصطنع من الجنجويد وداعمهم الكفيل
    التخم بالمال والدولار والبترول وبسفه
    يحارب السودان ويدعي الصداقة ، لا خوف علي
    الحكم الوطني ولن يستطيعوا احتلال السودان وان
    هو الا حلم يراودهم.

    (عدل بواسطة اخلاص عبدالرحمن المشرف on 10-16-2020, 12:53 PM)

                  

10-16-2020, 05:13 PM

Nasser Amin
<aNasser Amin
تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 2683

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: تشظي القيادة السياسية في ازمنة الازمة .. ق� (Re: اخلاص عبدالرحمن المشرف)

    سلامات الاديب ود المشرف
    بالظبط يا دكتور...الازمة هي القدرة و السرعة على
    اتخاذ القرار...الجهاز التنفيذي مشلول في كثير من
    الامور بسبب أن حاضنته يجب ان تتخذ أو تؤيد قرار ما
    آلية اتخاذ القرار في ق ح ت بطيئة و غير مواكبة لتسارع
    الاحداث و يكمن السبب أن ل ق ح ت مجلس مركزي وقبله
    لجنة تسيير هي لن تستطيع اتخاذ القرار لأن القرار يجب
    أن تتخذه زعامة هذه الاحزاب وهي للاسف احزاب لا تتيح
    تمرير قرار الا بموافقة الزعيم.
    و تجل بطء اتخاذ القرار في المفاوضات مع العسكر قبل
    توقيع الوثيقة الدستورية لانه لا يوجد تفويض لاحد.

    بالمقابل تجد المكون العسكري يملك السرعة والقدرة
    على اتخاذ القرار.

    بقيام التشريعي اظن اداء الجهاز التنفيذي ح يكون افضل
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de