بدات حملة ضد الحلو غرضها قول انه يخوض المفاوضات بعقلية انفصالية#

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-13-2021, 02:23 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-08-2021, 06:38 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 08-07-2006
مجموع المشاركات: 29038

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
بدات حملة ضد الحلو غرضها قول انه يخوض المفاوضات بعقلية انفصالية#

    06:38 PM June, 08 2021

    سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر





    الخرطوم –
    استأنفت جلسات التفاوض أعمالها في جوبا بين وفدي الحكومة والحركة الشعبية جناح عبدالعزيز الحلو الاثنين، بعد قرار الوساطة تمديد التفاوض لمدة أسبوع للتوافق على النقاط الخلافية ووضع المسودة النهائية للاتفاق الإطاري.
    وتواجه المفاوضات عقبات عديدة أدت إلى تمديد المشاورات حول الاتفاق الإطاري، بعد أن أخفقت المباحثات التي انطلقت في 26 مايو الماضي في إحراز تقدم ملموس على مستويات، علمانية الدولة وحق تقرير المصير والترتيبات الأمنية.

    وعقدت اجتماعات منفصلة بين الطرفين بوساطة جنوب السودان لتقريب وجهات النظر ومعالجة القضايا المختلف حولها، وسط توقعات بإمكانية أن تستغرق المباحثات بعض الوقت عقب رفض الوفد الرسمي مسودة التفاوض التي قدمتها الحركة الشعبية.

    أبوالقاسم إبراهيم آدم: المفاوضات تواجه صعوبات بسبب ارتفاع سقف مطالب الحلو
    وتضمنت المسودة موقف الحركة من فصل الدين عن الدولة، وفصل الهويات الثقافية والإثنية واللغوية والجهوية عن الدولة، وطالبت بتقسيم السودان إلى 8 أقاليم، وإنشاء إقليم جبال النوبة غرب كردفان، وإقليم الفونج، على أن يكون حكام الأقاليم بدرجة نواب لرئيس الجمهورية، وتكوين مجلس رئاسي يقوم بمهام وسلطات الرئيس، بجانب رئيس وزراء يقوم بالإشراف على أداء الجهاز التنفيذي.
    وأشار مقرر فريق الوساطة الجنوب سوداني ضيو مطوك، إلى أن اللجان التي جرى تشكيلها لمناقشة القضايا الخلافية حول الترتيبات الأمنية والحكم والإدارة والاقتصاد والشؤون الاجتماعية والنظام القضائي، لم تحرز سوى تقدم بسيط في ملف الترتيبات الأمنية.

    ويرى مراقبون أن عبدالعزيز الحلو يوظف حالة الارتباك التي تبدو عليها السلطة الانتقالية بمكونيها المدني والعسكري وسعيها نحو الارتكان إلى السلام لتهدئة الأوضاع الداخلية، لتحقيق مكاسب تمكنه من وضع نواة لما يشبه دولة جديدة من دون أن يكون هناك حضور حكومي في المنطقتين (جبال النوبة وجنوب كردفان)، وهو ما تراه الحكومة مقدمة لاستخدام حق تقرير المصير قد يقود للانفصال.
    ويصر الحلو على تطبيق مبدأ "المشورة الشعبية" بشأن ما يجري التوصل إليه من تفاهمات على مستوى كلّ من السلطة والثروة، وهو ما تعترض عليه السلطة بجميع مكوناتها، بما فيها الحركات المسلحة التي ترى أن ذلك يلغي الاتفاق المبدئي السابق مع الحركة الشعبية شمال جناح مالك عقار، فيما ترى الحكومة أن الإصرار على المطلب يعيد إلى الأذهان شبح اتفاق نيفاشا الذي انتهى بانفصال جنوب السودان.

    وأتاح اتفاق جوبا الموقع بين الخرطوم والجبهة الثورية في أكتوبر الماضي الحكم الذاتي للمنطقتين وحق إقرار التشريعات الخاصة بما يتواءم مع التشريعات القومية، وأي رأي مخالف على المستوى الشعبي سوف يؤدي إلى أزمة أكبر وستجد السلطة الانتقالية نفسها أمام تعارض مصالح بين الحركات قد يقود إلى حرب بينها.
    ولدى دوائر حكومية قناعة بأن الحلو يستخدم ورقة علمانية الدولة التي تواجه اعتراضات لحسمها خلال مفاوضات جوبا للذهاب نحو خيار الانفصال لاحقا، ويشعر وفد الحكومة بأنه يخوض مباحثات لترجيح كفة الانفصال أكثر من الوحدة، وبات مشغولا بتفادي استخدام حق تقرير المصير بأقل خسائر ممكنة.

    ولفت أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم أبوالقاسم إبراهيم آدم، إلى أن المفاوضات تواجه صعوبات بسبب ارتفاع سقف المطالب من جانب الحلو، ووضع شروط تشي بأنه يستهدف ابتزاز الخرطوم، مثل تغيير العطلة الرسمية في منطقة أغلبها من المسلمين (الأربعاء بدلا من الجمعة)، وتغيير اللغة إلى الإنجليزية بدلا من العربية، وغيرها من المطالب التي يريد منها الحصول على مكاسب تفوق ما حصلت عليه حركة منافسه مالك عقار، قائد الجناح الآخر في الحركة الشعبية.
    وأضاف في تصريح ل"العرب" أن توافق الحكومة بشكل نهائي على تطبيق علمانية الدولة سيكون الوسيلة لمنع استخدام حق تقرير المصير، فضلا عن تقديم تنازلات في ما يتعلق بالسلطة والثروة، لكن ذلك قد يدفع بعض المجموعات الصغيرة إلى حمل السلاح والانفصال عن الحركات الأم لتحقيق مكاسب مماثلة.

    تؤكد موافقة السلطة السودانية على علمانية الدولة دون الانتظار للمؤتمر الدستوري أنها فرضت مطلبا لمجموعة تحمل السلاح لا تمثل 1 في المئة من إجمالي مواطني الدولة، ما يحمل تبعات سياسية سلبية.

    وتعد مساعي حركة الحلو نحو دمج جيشها في القوات المسلحة السودانية خلال فترة عشرة أعوام أحد الخلافات القائمة مع المكون العسكري الذي يتمسك بضرورة أن يكون ذلك في أثناء الفترة الانتقالية الراهنة ووصولا إلى وقت لا يتجاوز أربعة أعوام.
    عرقيات عديدة في جبال النوبة تطالب بأن تكون شريكة في المباحثات، وتدعي بأن الحلو يفتقر للجذور التي تؤكد الانتماء إلى أبناء النوبة الأصليين
    وتضع الحركة الشعبية جناح الحلو، في ذهنها المكاسب التي حصلت عليها الحركات المنضوية تحت الجبهة الثورية في اتفاق جوبا للسلام، وتحاول الحصول على قدر أكبر يتيح لها مزايا سياسية في المنطقتين.

    وتطالب عرقيات عديدة في جبال النوبة حاليا بأن تكون شريكة في المباحثات، وتدعي بأن الحلو يفتقر للجذور التي تؤكد الانتماء إلى أبناء النوبة الأصليين، وهؤلاء لديهم اعتراضات على فرض علمانية الدولة عليهم باعتبارهم من المسلمين الوسطيين، ويشكلون 85 في المئة من إجمالي المواطنين الذين يعيشون في المنطقتين.
    واستشعرت الجبهة الثورية خطر ما يدور في جوبا ما دفعها للإعلان عن مشاركة وفد من قادتها في المفاوضات، وعمدت إلى تحريك الاتفاق الذي وقعته من قبل، وأعلنت عقد اجتماع الثلاثاء، خاص باللجنة العليا الدولية للتقييم والمراقبة التي نص عليها اتفاق السلام الموقع معها.
    وأشار مقرر المجلس القيادي للجبهة الثورية محمد زكريا، إلى التئام اجتماع اللجنة الدولية للتقييم والمراقبة الثلاثاء وتضم الاتحاد الأفريقي والترويكا والاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات ومصر والسعودية وتشاد، بهدف الإسراع بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، خصوصا مسار الشرق، وضرورة استكمال عملية إشراك شرق السودان في الجهاز التشريعي، وتسريع وتيرة الترتيبات الأمنية.
    وتقود الرؤى المتعارضة للحركات المسلحة إلى إفشال المرحلة الانتقالية، لأن إطالة أمدها في كل مرة تتوصل فيها الحكومة إلى اتفاق مع حركة مسلحة لم تنخرط في اتفاق جوبا يفسح المجال أمام زيادة الارتباكات وسط أوضاع اقتصادية متردية، ما يتطلب أن يكون أي اتفاق جديد مبنيا على السلام الذي وقعته الجبهة الثورية مع الخرطوم.


    نعلم هنالك من يخاف ان يفقد ما حقق من خلال اتفاق جوبا واخرون يعرفون القيم الوطنيةالحركة الشعبية وخطورتها عليهم في الافصاح والشفافية ولها حلفاء بالداخل يمثلون السود الاعظم من اهل السودان








                  

06-09-2021, 00:23 AM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 09-28-2005
مجموع المشاركات: 19569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: بدات حملة ضد الحلو غرضها قول انه يخوض المف (Re: زهير عثمان حمد)

    دعهم يصرخون
                  

06-09-2021, 04:07 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 29405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: بدات حملة ضد الحلو غرضها قول انه يخوض المف (Re: بدر الدين الأمير)

    شغل مخك سيرك جوبا مضيعةة وقت ويخدم تفكيك السودان من جديد
    تحالف الحلو مع الختمية بي مرجعية دستور 1973 وقوانين 1974 هي المنصة الحقيقية البترجع الجنوب ذاتو يا علماينو سيداو ونجاو نجاو
    ودخل الكلي الكو
    مشكلة السودان هو تفكيك المركز العفن ده بس
    وترجع الاقاليم باسس جديدة بما في ذلك جنوب السودان باسس جديدة
    مشكلة السودان فدرالية فقط
    سيرك جوبا مضيعة وقت فقط
                  

06-09-2021, 05:23 PM

محجوب تاور
<aمحجوب تاور
تاريخ التسجيل: 01-20-2020
مجموع المشاركات: 114

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: بدات حملة ضد الحلو غرضها قول انه يخوض المف (Re: adil amin)

    الحلو اسير لاجندة خارجية لا يستطيع الخروج عنها و لقد قلنا من قبل ان الجهات التي دفعت ثمن الحرب تريد حصتها من المفاوضات و هي انفصال المنطقتين لا غير فاي محادثات القصد منها الوصول الي طريق مسدود بحيث يجعل خيار الانفصال حتمي
                  

06-10-2021, 00:13 AM

Abureesh
<aAbureesh
تاريخ التسجيل: 09-22-2003
مجموع المشاركات: 24912

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: بدات حملة ضد الحلو غرضها قول انه يخوض المف (Re: محجوب تاور)

    Quote: فيما ترى الحكومة أن الإصرار على المطلب يعيد إلى الأذهان شبح اتفاق نيفاشا الذي انتهى بانفصال جنوب السودان.


    الحلو أرجل واحد.. الصورة واضحة عنده تماماً وألاعيب ناس الخرطوم حافظها صم. وبالنسبة للعبارة أعلاه... بالعكس، نيفاشا أدت للإنفصال لأنها أبقت على قوانين سبتمبر فى الشمال وتركت للجنوب خيارنظامه القانونى مما أدى للإنفصال..
    يعنى الإنفصال كان فى الإتفاقية نفسها وبقى عامل الزمن فقط . ولو الجبهجية ارادوا وحدة السودان كان يوحدوا قوانين البلاد فى نيفاشا بدل خميرة العكننة والقمبلة الزمنية التى وضعوها. كان المفروض يتفقوا على دينية أو علمانية الدولة حتى
    لو أخذ التفاوض عشر سنين أخرى.
                  

06-10-2021, 12:20 PM

محمد حمزة الحسين
<aمحمد حمزة الحسين
تاريخ التسجيل: 04-22-2013
مجموع المشاركات: 1855

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: بدات حملة ضد الحلو غرضها قول انه يخوض المف (Re: Abureesh)

    وقد قلناها قبلاً الحلو ما زول سلام ...
    Quote: ولدى دوائر حكومية قناعة بأن الحلو يستخدم ورقة علمانية الدولة التي تواجه اعتراضات لحسمها خلال مفاوضات جوبا ،
    للذهاب نحو خيار الانفصال لاحقا، ويشعر وفد الحكومة بأنه يخوض مباحثات لترجيح كفة الانفصال أكثر من الوحدة،
    وبات مشغولا بتفادي استخدام حق تقرير المصير بأقل خسائر ممكنة.


    وقد جاءت علي لسان كل المتداخلين إنه إنفصالي لصالح شركاءه الذين دفعوا قبلاً فاتورة حربه وإيواءهـ ...
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de