الحكومة الانتقالية، وخبيرها الاقتصادي، وعام الكورونا وعام الرمادة

المنصة السودانية لمواجهة كورونا تدعو السودانيين للمساهمة في مواجهة جائحة كورونا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 04-06-2020, 09:19 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-19-2020, 10:40 PM

حسين أحمد حسين
<aحسين أحمد حسين
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
مجموع المشاركات: 1092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
الحكومة الانتقالية، وخبيرها الاقتصادي، وعام الكورونا وعام الرمادة

    10:40 PM March, 19 2020

    سودانيز اون لاين
    حسين أحمد حسين-UK
    مكتبتى
    رابط مختصر



    الحكومة الانتقالية، وخبيرها الاقتصادي، وعام الكورونا وعام الرمادة

    مدخل: كفارة وإشادة لوجه الله

    ألفُ حمدٍ للهِ على سلامتك د. عبد الله حمدوك، وتسلم روحك وفداك أرواحنا، وابعد من طاقم حراستك في البيت أو في المكتب أيَّ شخص يُدعى عثمان حسين، أو حسين عثمان، أو أيَّ اسم به حسين أو عثمان؛ فمن بين هذا الطاقم من شارك في محاولة الإغتيال.

    شكراً الدكتور أكرم على التوم وزير الصحة الاتحادية، فقد ملأت خانة المثقَّف العضوي فوق ما يطمع أنطونيو غرامشي، شكراً وزير الشئون الدينية والأوقاف السيد نصر الدين مفرح؛ فأنت نعم الرجل المتجرد الذي خلع عباءة الحزبية ولبس لبوس الخادم المدني لشعبه، شكراً السيد وزير الطاقة والتعدين الباشمهندس عادل علي إبراهيم؛ فجدَّ السيرَ أنتَ على الطريق الصحيح. أقول ما أقول، على سبيل النذر لا الحصر.

    حيثيات

    1/ قالت ألمانيا أنَّها ستدعم شركاتها وموظّفيها دعماً لا محدوداً لكي لا ينهار اقتصادها بسبب جائحة كورونا وما يستتبعها من كساد، وقالت أمريكا أنَّها سوف تضخ 700 مليار دولار للشركات والعاملين بالدولة دعماً للاقتصاد الأمريكي، وطرحت بريطانيا ما يُعادل 15% من جملة ناتجها المحلي الاجمالي (330 مليار جنيه استرليني) كدفعة أُولى لدعم الاقتصاد البريطاني من الانهيار؛ وكل هذه الدول لم يتجاوز معدل سعر الفائدة عندها الـ 1%.

    والسؤال لدكتور حمدوك ووزير ماليته د. البدوي وكل وزراء القطاع الاقتصادي: ماذا أنتم فاعلون لكي لا ينهار ما تبقَّي من اقتصاد محمد أحمد، الذي أنهكه الاقتصاد الموازي زهاء 30 عاماً، وجعله في حالة موت سريري (الكساد التضخمي) وما انفكَّ يفعل، زاجَّاً له نحو الانهيار الحاسم العظيم؟

    2/ من المتوقع ألاَّ يأتي أيُّ دعم من الخارج (نقدي أو سلعي) كما كنتم تتعشمون، خاصة مع جائحة الكورونا، وسوف يتوقف الاستيراد تماماً الآن لعدم وجود احتياطي نقدي من العملات الصعبة – حالة الانكشاف الاقتصادي، ولتوقُّف التجارة البينية بين الدول بسبب ذات الجائحة التي أدت إلى إغلاق الحدود (lockdown). وبالتالي سوف ترتفع أسعار المنتجات المحلية بزيادة الطلب عليها، وبسبب محاربة السوق الموازي للحكومة بما يملك من عملات صعبة ومحلية خارج القطاع المصرفي وبالتالي خارج سيطرة الدولة (السوق الموازي يشتري جوال القمح في المناقل بـ 5 ألف جنيه وهو أعلى من سعر الحكومة)، أو قد ترتفع أسعار السلع المحلية بالمجاورة لأسعار سلع مستوردة إذا استطاع بعض التجار أو الحكومة الحصول على واردات برغم الطوق المضروب على الحدود لأنها ستكون غالية وكُلفة تأمينها عالية. وفي هذه الحالة ستعجز الدولة عن مقابلة جزء كبير من طلبها الكلي لا محالة، وهو ما يعني موت البعض.

    3/ لقد ناقشنا (نحن المتجاسرون على علم الاقتصاد والمستبيحون له) كساد 2020 منذ العام 2017 لو تدري؛ وعلى وجه الدقة منذ العام 2012، حينما ناقشنا حروب رأس المال وتمفصلها في نموذج التطور الرأسمالي (كساد/تناقص أرباح – حرب – تسوية اقتصادية جبرية – كساد/تناقص أرباح من جديد – ثم الحرب من ثان - وهكذا دواليك النموذج الرأسمالي الذي تريد أن تزجنا فيه) (راجع: منتدي الاقتصاديين السودانيين).

    والآن نقول لكم ستعقب هذا الكساد حربٌ – فيزيائية/بايولوجية - لا تُبقي ولا تذر (ربما بين السعودية وحلافائها وبين إيران وحلفائها، وربما أوسع من ذلك)، وإذا لم تتحسبوا لها في نموذجكم الذي تتخذونه لتطوير السودان؛ فهو إذاً نموذج لا يبصر أبعد من أرنبة أنفٍ متعجرفة يا دكتور البدوي ورهطه بوزارة المالية؛ ويغيب عنه أيُّ معنى للفهم الاستراتيجي.

    4/ والآن (وكما قلنا في مقالنا السابق) أمام الحكومة الانتقالية إما إزالة نموذج البدوي من موازنة وزارة المالية والاقتصاد الوطني للعام 2020، أو انهيار الاقتصاد السوداني بكل قطاعاته لا قدر الله (اللهم إلاَّ إذا كان للحكومة الانتقالية موازنة سرية لا تريدون كشفها للثوار لحاجة في نفس يعقوبكم؛ وأخشى عليكم من ردة الفعل).

    ومع هذه الأوضاع الجديدة تبطل عملية رفع الدعم كليةً؛ بل تصبح مُحرَّمة. ولو أصرَّ خبيرنا الاقتصادي د. إبراهيم البدوي على رفع الدعم، سيتحول في هذا الظرف من خبير إلى مجرم؛ وذلك لأنَّ الشعب سيكون في عام الرمادة وعام الكورونا معاً.

    5/ الأحرى بالحكومة المدنية وطاقمها الاقتصادي ضخ المزيد من الأموال في الاقتصاد السوداني (بعضها مِنح والبعض الآخر سلفيات) عبر الجهاز المصرفي - على علاته - دعماً للأسر الفقيرة والعاطلين عن العمل، والمعاشيين والعمال والموظفين والمهنيين، والمنتجين الحقيقيين من المزارعين والحرفيين وأصحاب المشروعات الصغيرة الزراعية والصناعية، وشرائح رأس المال المنحازة للثورة؛ وذلك لمقابلة اقتصاد الكورونا/الرمادة.

    وإذا لم تستطع الحكومة فعل ذلك، فعليها بالمقابل التعجيل بتطبيق هيكل الأجور الجديد بنهاية مارس بدلاً عن نهاية أبريل 2020 من غير أى رفع للدعم، وعليها أن تعفي كذلك رؤوس الأموال المنحازة للثورة (كالتاجر الذي تبرع بـ 1000 مرتبة لمحاجر كورونا) من كل الضرائب والرسوم والزكاوات والإتوات حتي إشعار آخر. وهذا ما تفعله الحكومات المسئولة ذات الأخلاق العالية والنبيلة.

    خاتمة

    إرحموا ضعفاء هذه الأمة بالمزيد من الإنفاق والإطعام في أيام المسغبات، يرحمكم الله.








                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2020, 10:50 AM

حسين أحمد حسين
<aحسين أحمد حسين
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
مجموع المشاركات: 1092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحكومة الانتقالية، وخبيرها الاقتصادي، و (Re: حسين أحمد حسين)

    Via Alrakoba

    أصدر رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك اليوم قراراً بحصر شراء القمح المحلي على البنك الزراعي دون غيره فضلاً عن إعمال آليات الاستلام والتخزين والتوزيع بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة.
    وأشار القرار الى أن كل من يخالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية والمحاسبة الرادعة بما في ذلك السجن والغرامة والمصادرة وفقا للقوانين السائدة.

    السوداني
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2020, 10:55 AM

حسين أحمد حسين
<aحسين أحمد حسين
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
مجموع المشاركات: 1092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحكومة الانتقالية، وخبيرها الاقتصادي، و (Re: حسين أحمد حسين)

    شكراً حمدوك

    هذه أول طعنة مهمة في خاصرة السوق الموازي شريطة ألاَّ يكون بالبنك الزراعي أيّة فاسدين.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2020, 07:56 AM

نصر الدين عثمان
<aنصر الدين عثمان
تاريخ التسجيل: 03-24-2008
مجموع المشاركات: 3899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحكومة الانتقالية، وخبيرها الاقتصادي، و (Re: حسين أحمد حسين)

    حياك الله أستاذنا حسين أحمد حسين...


    صورة قاتمة ومخيف بحق...
    ==
    نحي جهودك واسهاماتك القيمة في تشخيص مشكلاتنا الاقتصادية وتقديم الوصفات الناجعة


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2020, 10:27 PM

حسين أحمد حسين
<aحسين أحمد حسين
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
مجموع المشاركات: 1092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحكومة الانتقالية، وخبيرها الاقتصادي، و (Re: نصر الدين عثمان)

    Quote: حياك الله أستاذنا حسين أحمد حسين...

    صورة قاتمة ومخيف بحق...
    ==
    نحي جهودك واسهاماتك القيمة في تشخيص مشكلاتنا الاقتصادية وتقديم الوصفات الناجعة


    الاستاذ الجليل نصر الدين عثمان تحياتي،
    وشكراً على القراءة والتشجيع.

    الوضع جد مخيف إذا لم يجد الحكومة المسئولة. ود. البدوي قلبه على الفلول وليس على الثوار والثورة.
    ولذلك البدوي ضيع العديد من الفرص التي من الممكن أن تنتشل البلد من وهدتها. ولكنه لا يسمع إلاَّ
    صوته الداخلي المتعجرف؛ كونه أممي ولا يُعلى على صوته.

    وبعد قليل سترى أن الـ UNDP مثلاً لم يزد على مناصحتنا له بأيِّ فكرة جديدة، ولكنه لا يحب الناصحين.

    شكراً على الإطلالة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2020, 10:31 PM

حسين أحمد حسين
<aحسين أحمد حسين
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
مجموع المشاركات: 1092

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحكومة الانتقالية، وخبيرها الاقتصادي، و (Re: حسين أحمد حسين)

    Via Alrakoba

    الخرطوم: الراكوبة

    نصح برنامج الامم المتحدة الانمائي حكومة السودان, بانتهاج سياسة مالية توسعية من خلال زيادة الإنفاق الحكومي, وخفض تكلفة إقراض المال خاصة المرابحات لمواجهة الأثر الإقتصادي السالب لانتشار فيروس كرونا.

    ودعا البرنامج في تحليل نشره مؤخرا بحسب وكالة السودان للانباء، حول الاوضاع الاقتصادية في السودان، لتوسيع شبكات الأمان والدعم النقدي المباشر للمواطنين الأكثر تأثرا بحدة الفقر اضافة للعمل على رفع نسبة الانتاج للاكتفاء الذاتي في مختلف ولايات السودان، اضافة لتحسين إمدادات المياه والإصحاح البيئي لتمكين المواطنين من إتباع الإرشادات الصحية لمواجهة جائحة الكرونا.

    وتوقع التحليل انخفاض اسعار اللحوم في الاسواق المحلية بسبب القيود على الصادرات ودعا لانتهاز هذه الفرصة للتوسع في قطاع منتجات الألبان وتشجيع التنمية الريفية، بإستخدام شبكات الطاقة الشمسية الصغيرة وترقية الأعمال العامة التي تعتمد على العمالة المكثفة في المناطق الريفية والتي من المتوقع أن تكون أقل تأثرا بفيروس كرونا.

    وجاء في التحليل ان كل قطاعات الاقتصاد السوداني ستتأثر سلبا بجائحة الكرونا خاصة قطاع التصدير، مما يؤدي الى التاثير السلبي على الميزان التجاري وهو يعاني اصلا من العجز وأضاف التحليل إلى أن المصدرين السودانيين سيتكبدون خسائر قد تؤثر بصورة واضحة على قطاع التصدير وتقلل ايضا من تحويلات المغتربين السودانيين بالخارج.

    واشار التحليل إلى ان تكلفة دعم السلع ستنخفض بانخفاض اسعار البترول عالميا مما يؤدي إلى تحسين التمويل وتقليل الأثار الضارة لرفع الدعم، ومن جانب اخر فإن إنخفاض أسعار البترول سيقلل من عائدات رسوم عبور نفط جنوب السودان.


    وتوقع التقرير ان تتراجع المنح والمساعدات الاجنبية للسودان والدول النامية الاخرى بسبب تناقص موارد الدول المانحة الامر الذي قد يعوق تنفيذ ميزانية 2020 التي تعتمد جزئيا على المنح الأجنبية، علاوة على أن دولا مثل السعودية والامارات وقطر تواجه انخفاضا شديدا في اسعار النفط والغاز وقد تصبح أقل كرما تجاه السودان.

    وستتأثر الإيرادات العامة سلبيا حسب تحليل برنامج الامم المتحدة الانمائي في الخرطوم، خاصة الإيرادات الضريبية التي كان متوقعا أن ترتفع من 2 مليار دولار في العام 2019 إلى حوالي 3.5 مليار دولار في العام 2020 مما يؤدي إلى إعاقة برامج الحكومة للحماية الاجتماعية ووضع مزيد من الضغوط على تنفيذ ميزانية 2020.

    وجاء في التحليل ان البطء المتوقع سيقود إلى زيادة معدل البطالة خاصة في أوساط الشباب والنساء والعاملين في القطاع غير المنظم (بائعات الشاي والباعة المتجولون مثالا) وان جائحة كرونا يمكن أن تقود إلى تقليل عرض السلع الغذائية والمواد الضرورية الأخرى وتزيد من التضخم.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de