أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض)..

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-18-2021, 12:45 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-04-2021, 07:55 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض)..








                  

04-04-2021, 03:36 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    اهلا دكتور مصطفى
    وشكرا على الطريقة الممتعة في نشر المقالات باستخدام الملتيميديا.

    استمعت لتأويل الدكتور عبداللطيف سعيد لقصيدة "انشودة الجن"..

    ولا اتفق مع الكثير من تأويلاته التي جنحت في رأيي .

    فمثلا الدكتور عبداللطيف قرأ "الجرْس" "الجرّس"، والفرق واضح بين الاثنين، ولذا يصبح كلامه عن جرس الوحي وجرس الكنيسة تأويلاً خاطئاً.

    والمقال التالي المنشور في سودانايل، يحاول تقديم تأويل مغاير لتأويل الدكتور.

    Quote: شرح انشودة الجن للشاعر التيجاني يوسف بشير الكتيابي ..
    بقلم: محمود عثمان رزق

    هذه القصيدة واحدة من مجموعة قصائد سودانية رمزية شكَّلت لغزاً أدبياً استعصى حله لقرنٍ من الزمان. وللحقيقة إنَّ القصائد الرمزية تُخيف الشُراح وتُرهِب النُقاد على السواء، ولهذا تمكثُ دهوراً وهي شريدةٌ لا يتعرض لعَقرِها أحدٌ وكأنَّها تنتظرُ شقيَّاً كصاحب الناقة الذي تعاطى فعقر!!

    وقد حاول د. عبداللطيف سعيد الأستاذ بكلية اللغة العربية بجامعة إفريقيا أن يلعب دور ذلك الشقي فتصدى لعقرها إلا أنَّها فلتت منه! فالرجل قد حاول وسعى و قد فتح سعيُه الباب واسعاً ليدخل منه الهواة الأشقياء "متلقي الحِجَج"، فكنتُ أولهم!

    وقد دخلتُ على الناقةِ الأدبية البابَ ناوياً عقرها ونحرها والوصول لقلبها للكشف عن سرها، وكما قال الفنان وردي رحمة الله عليه "يا غِرِق....يا جيت حازِما".
    أقول متوكلاً على الله إنَّ د. عبداللطيف سعيد شطح في محاولته حين تسائل قالاً:
    " أيكون التجاني هذا المثقف الراسخ يشير بطرف خفي إلى رحلة الإسراء والمعراج لرسول الله صلى الله عليه وسلم؟! ويكون أنه صلى الله عليه وسلم قد مسح وطمس على الرسالات السابقة ونسخها،

    ومع أنّ زرياب ومعبد مغنيان معروفان في تاريخ الغناء العربي لكنه يرمز بهما هنا إلى الأنبياء السابقين، وخاصة إلى ” المزامير” مزامير داؤد وغيره من أنبياء الله التالية للصحف الأولي بأصوات آسرة ، فهو بتلاوة القرآن قد مسح على سابقيه من ( زرياب )(ومعبد) الأنبياء الأوائل .. ثم إنه في معراجه قد ( مشى على الأحقاب ) إذ جُمع له الأنبياء مع اختلاف أزمانهم، وصلي بهم مطوفاً على المربد وهو هنا رمز ( لبيت المقدس) حيث ربط البراق بالحلقة التي يربط بها الأنبياء دوابهم، ثم إنه عليه السلام يغشي كنار الغاب والكنار طائر فالأرواح في حواصل طيور خضراء ( رمز لأرواح المؤمنين ) والغاب هناك هو (سدرة المنتهي) ( وهدأة المرقد) هو مرقد هذه الارواح الطيبة التي هي هادئة في مرقدها النهائي الذي ليس بعده نجعة ، ثم إذا هو رجع حدث (أعراب) مكة عن روعة المشهد!"

    هذه هي النتيجة التى توصل إليها الدكتور عبد اللطيف في محاولته لفك طلاسم القصيدة، ولا بد لنا من الإحاطة برأيه من أجل المقارنة لاحقاً، وعلى كلٍ ليس في الأمر خطأٌ وصواب لأنَّ الرمز يحتمل كثيراً من التفسيرات وعندما قَالَ الْمَلِكُ: {إِنِّي أَرَىٰ سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ * يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ} ظهر للملك تفسيران كلٌ حسب علمه، فحاشيته قالُت {أَضْغَاث أَحْلَام وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الْأَحْلَام بِعَالِمِينَ } فحكموا عليها بحسب علمهم أنها خلط أحلامٍ لا تفسير لها، وهنا ظهر الإتجاه المعاكس في الرأي فقَالَ صاحبه في السجن: {أَنَا أُنَبِّئُكُم بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ} فأتى يوسف فقال له { يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ}

    هنا ظهر سيدنا يوسف بمعجزة علمية وهي قدرته على فكر الرموز والشفرات التي تستعصي على العقول فقَالَ {تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تَأْكُلُونَ * ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تُحْصِنُونَ * ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ} وهكذا أنقذ الله تعالى بيوسف عليه السلام المملكة من الهلاك، إنَّه هو البرُّ الرؤف الرحيم.
    فالرمز دوماً يحتاج لتأويلٍ والتأويلُ هو تجاوز ظاهر النص الذي لا يستقيم عقلاً عبوراً للمعنى الحقيقي المراد. فلا يستقيم عقلاً أن تأكلَ سبعُ بقراتٍ عجافٍ سبعَ بقراتٍ سمانٍ أو عجافٍ مثلها لأنَّ البقر ليس من الحيوانات المفترسة آكلة اللحوم.

    وفي أنشودة الجن هناك أشياء لا تستقيم عقلاً فوجب التأويل فيها. وحتى نضع أصابعُنا على تلك الأشياء التي لا تستقيم عقلاً في القصيدة فلا بد لنا من إحضار القصيدة لتقف في قفص الإتهام استعداداً لمحاكمتها أدبياً.

    تقول القصيدة:
    قُم يا طريرَ الشباب....غنِّ لنا غنِّ
    يا حُلو يا مُستطاب....أنشودةَ الجنِّ
    وأقطف ليَ الأعناب....وأملأ بها دنّي
    من عبقري الرباب....أو حرمِ الفنِّ
    **
    صِح في الرُّبى والوِهاد....واسترقِصِ البِيدا
    واسكُب على كل ناد ....ما يسحرُ الغِيدا
    وفجِّرِ الأعواد....رجعاً وترديدا
    حتى ترى في البلاد....من فرحةٍ عِيدا
    **
    وأمسح على زِرياب....وأطمُس على مِعبَد
    وأمش على الأحقَاب....وطُف على المِربَد
    وأغشَ كنارَ الغاب....في هدأةِ المَرقد
    وحدّثِ الأعرَاب....عن روعةِ المَشهد
    **
    صوِّر على الأعصاب....وأرسُم على حِسِّي
    جمالك الهيّاب....من روعة الجَرسِ (الصوت)
    واستدنِ باباً باب....واقعُد على نفسي
    حتى يجفّ الشراب....في حافةِ الكأسِ

    من ياترى كان يخاطب ابن يوسف بهذه الرموز الشعرية؟ من هو طرير الشباب المخاطب في القصيدة بهذه الكلمات العذبة؟ وماذا تعني كلمة "طرير الشباب" لغوياً؟
    فالطرير هو الشاب الصغير المتسم بالوسامة والبراءة، وقد يرادفها في المعنى أيضاً الغرير، وهو الصغير في عمره الذي يفتقد للتجارب في الحياة فلذلك يُغرر به ويخدع كثيراً فهو غَرير.

    ويبدو أن التيجاني كتب هذه القصيدة وهو في بداية عشريناته، فقد وُلد عام 1912م وتوفي عام 1937 م، وهو في ريعان شبابه لم يتجاوز الخامسة والعشرين!

    فيبدو أنّه نظر في المرآة فرأى حسن شبابه وصغر سنه فراح يخاطب صورته في المرآة وكأنه يخاطب شاباً طريراً آخراً! فطرير الشباب هو الشاعر نفسه، وقد اتَّبَعَ الشاعرُ إدريس جماع (1922-1980) نفس الرمزية ونفس الأسلوب في حديثه عن نفسه، فقد تحدث عن شخصٍ آخر وهو في الحقيقة يتحدث عن نفسه! فقال :

    ماله ايقظ الشجونَ فقاســــت *** وحشةَ الليلِ.. واستثار الخيالا
    ماله فى مواكب الليل يمشى *** ويناجى اشباحه والظـــــلالا
    هين تســتخفه بسمة الطفل *** قــــوي يصـــــارع الأجــــــيالا
    حاسر الرأس عند كل جـمالٍ ***مستشفٌ من كل شيءٍ جمالا
    ماجنٌ حطم القيود وصـــوفيٌ *** قضى العمر نشــــــوةً وابتهالا
    خُلِقت طينةُ الأسى وغشتَها *** نارُ وجدٍ فأصبحت صـَــلصَـــالا
    ثُم صاحَ القضاءُ كُوني فكــانت *** طينةُ البؤسِ شاعراً مثــــــالا
    يتغنى مع الريــــــــاحِ اذاغنت *** فيُشجي خمـــيلَه والتـــِــلالا
    صاغ من كل ربوة منبراً يسكب*** فى سمعه الشجون الطـوالا
    هو طفلٌ شاد الرمال قصــــوراً *** هي آمـــاله ودكَّ الـرِمــــــالا
    كالعودِ ينفحُ العِطـــــــرَ للناسِ *** ويَفنـــــى تَحــرُّقاً واشــــتِعالا

    ماهي "انشودة الجن" التي جن بها الناس جنوناً؟ هكذا تسائل الدكتور عبد اللطيف سعيد
    فالشاعر يبدأ قصيدته قائلاً :
    قم ياطرير الشباب غنّ لنا غنّ
    ياحلو يا مستطاب انشودة الجن

    الشاعر في هذا الطلب يؤكِّد على الأسطورة الجاهلية التي تربط الشعراء العرب بوادي الجن الذي يسمونه "وادي عبقر"، فالأسطورة تزعم أن لكل شاعرٍ شيطانٌ ينفثُ فيه الأشعار ويرسم له الخيال. فالتيجاني يبدو أنَّه قد استلطف الأسطورة وبنى عليها، وبهذا يكون قد حافظ على معتقدات العرب التاريخية فيما يتعلق بهذه الأسطورة التي تربط شعراء العرب بالجنِّ، وفي هذا الربط إشارة لطيفةٌ لعبقريتهم في التصوير والتعبير دون غيرهم من شعراء العالم.

    فأنشودة الجن هي نفسها هذه القصيدة التي بين أيدينا والتي ستدخل قرنها الأول في بضع سنين إن شاء الله. فهي قصيدة متميزة في خيالها ورمزيتها ولا يستطيع أن يأتي بها إلا ذلك الشاب الطرير صاحب الحديث الحلو والمجلس المستطاب المتصل بعالم الجن. فمن هو ذلك الشاب ياترى؟ إنَّه هو الشاعر نفسه يخاطب غيره ويقصد نفسه!
    فهو قد طلب من طرير الشباب طلباً غريباً هو:

    وأقطف لي الأعناب....وأملأ بها دنّي
    من عبقري الرباب....أو حرم الفنِّ

    وكما قال الدكتور عبد اللطيف سعيد متعجباً ومتسائلاً: " لكن العجيب في الأمر أن هذه الأعناب ليست من بستان كسائر الأعناب ولكنها من عبقري الرباب ومن حرم الفن ....ماهو عبقري الرباب؟ وماهو حرم الفن؟....والناس لايسألون وكلهم يعجبون ويغنون ويرقصون !"

    الشاعر هنا يتكلم عن لذةٍ معنويةٍ تتجسد في أشياء حسية، فكما أنَّ الأعناب تُعصر ويُشربُ عصيرها لذةً للشاربين، فكذلك للرباب والفن عموماً أعناباً تُعصر فتملأ الكأس لذة للشاربين! وهذه المطالب هي تمهيد من الشاعر للحديث عن عبقريته في التعبير والتصوير الشعري، فهو ينادي نفسه في صورة ذلك الشاب قائلاً:

    صِح في الربىّ والوهاد.. واسترقص البيدا
    واسكب على كل ناد.. ما يسحرا الغيدا
    وفجِّرِ الأعواد.. رجعاً وترديدا .
    حتى ترى في البلاد.. من فرحةٍ عِيدا

    فهذه الأنشودة التي سيأتي بها شاعرنا من وادي الجن سينشدها بصوتٍ عالٍ في الربى والمرتفعات العالية وكذلك في الوهاد المنخفضة، فهي أنشودةُ ستجعل تلك البيداءَ القاحلة البائسة ترقص فرحاً عند سماع كلماتها، وسيسكب شاعرنا على كلِ نادٍ من معاني تلك الأنشودة الجميلة، والكلمات الرائعة، ما يسحر الفتيات الغِيد اللاتي مالت أعناقُهن ولانَتْ أَعْطافُهن، فأصبحن يتثنين في المشي من شدة اللين وهنّ في أنفسهنَّ جمالٌ يعشقُ الجمالَ!

    طلب منه أن يُغنِّي ويلحِّن لهن هذه الأنشودة لتزداد جمالاً وحسناً على حسنها، فأمره أن يفجّر بها الأعواد لحناً عبقرياً تتردد فيه النغمات عبر الأثير حتى يُرى في البلاد من كلماتِها ولحنِها عيداً يفرِح به الكل.

    ثم يقول التجاني :
    وأمسح على زرياب وأطمس على معبد
    وامشي على الأحقاب وطف على المربد
    واغشى كنار الغاب في هدأة المرقد

    وحدث الأعراب عن روعة المشهد
    والتيجاني بخلفيته القرآنية ودراسته الإسلامية في المعهد العلمي، رمى لنا عمداً بكلمة فيها إشكال وهو عالمٌ بذلك الإشكال. هذه الكلمة هي كلمة "أمسح"، فيبدو أنّ لشاعرنا خلفية عن الخلاف الذي دار بين المفسرين حول قصة سيدنا داوود في تفسيرهم لقوله تعالى {وطفق مسحاً بالسوق والأقدام} فبعضهم فسر كلمة "مسح" بمعنى أنَّ داوود عليه السلام قد أهلك وأفنى وأباد الخيل، بينما فسرها الآخرون بمعنى تمرير اليد على الشيء بلطف، فداوود قد مسح بيده عليها شاكراً نعمة الله عليه.

    فأي المعنيين يقصد الشاعر؟ هل هو يريد أن يَهلِك زرياب أم يريد أن يمسح على رأسه بلطف؟ وإن سلمنا جدلاً أنَّه أراد أن يهلكه فلماذا يهلكه؟ وكيف يهلك من قد هلك أصلاً ؟
    في الحقيقة إنَّ التيجاني هنا يدعو لهلاك مذهب وإحياء آخر لا لهلاك أشخاصٍ بعينهم، وهذه الدعوة لا تتجلى إلا أذا أحطنا علماً بسيرة زرياب ومعبد بن وهب وهما رائدا الغناء العربي بلا منازع .

    فالمصادر التاريخية تذكر أنَّ زرياب هو أبو الحسن علي بن نافع الذي وُلد في الموصل بالعراق في القرن الثاني للهجرة (173ه - 243 هـ)، وهو موسيقي وفلكي عذب الصوت عاصر الخليفة العباسي هارون الرَّشيد. ولزرياب إسهامات كبيرة ومتنوعة ومتعددة في مجال الموسيقى العربية. وقد لُقِّب بـزرياب لعذوبة صوته ولون بشرته الأسود، وقد لعب الرجل دوراً مهاماً في نقل مظاهر الحضارة الاسلامية والموسيقى العربية على وجه الخصوص إلى الاندلس ومنها إلى أوروبا فالعالم الغربي كله.

    وفي هذا الخصوص يقول أحد الباحثين:

    "اما الدور المهم والخطير (في تاريخ الموسيقى) فقد قام به ابو الحسن علي بن نافع الملقب (زرياب) بعد ان دخل الاندلس في زمن الخليفة عبد الرحمن الثاني في عام 822 م، حيث كانت قرطبة مركزاً لأرقى الحضارات، وقد استطاع هذا الموسيقار الطموح الذي اشتهر باسم (العندليب المغرد) أن ينفِّذ مشاريعه الفنية في نشر الموسيقى الشرقية من خلال تأسيسه لأول معهد للموسيقى بعد ان استدعى إليه المغنين من المدينة المنورة، وقد وضع شروطاً يجب توفرها للمتقدمين الى المعهد منها:

    على المتقدم ان يجتاز امتحان يحدد فيه درجة استعداده الذاتي للغناء وإلا تعذَّر قبوله، اما مناهج المعهد فتشتمل على: العزف، الغناء، التلحين، والشعر والرقص. وعمل على توفير مستلزمات المعهد، فعمل على نقل جميع الآلات الموسيقية انذاك الى الاندلس، وطوَّر العود بإضافة الوتر الخامس له! وكان الاقبال على المعهد كبيراً وتوافد الطلبة من ارجاء اسبانيا ومن فرنسا والمانيا وانكلترا حتى ان ملك انكلترا (جورج الثالث) اوفد ابنة اخته (دوبانت) مع اكثر من عشرين طالباً للدراسة في هذا المعهد حتى بلغ عدد الطلبة 700 طالب وطالبة!

    بعدها انتشرت المعاهد الموسيقية في اشبيلية، وبلنسية وغرناطة. واهم ما اشتهرت به الاندلس فن الموشحات والزجل، ويذكر سيمون جارجي في مؤلفه (الموسيقى العربية): إنَّ زرياب الذي نقل الموسيقى البغدادية، وفق الاسس التي بنيت عليها، عمل على اخضاعها لتطور خلاق وذكي، واضفى عليها طابع اندلسي بحت، أي جعل لها خصوصيتها. إنَّ زرياب الذي زاد وتراً خامساً لعود اسحق الموصلي، اخترع أيضاً مضراب العود من قوادم النسر عوضاً عن مضراب الخشب." (مزاحم الجزائري)
    بدأ زرياب نشاطه الموسيقي في مدينة قرطبة فأسس فيها معهداً للغناء والموسيقى يعتبر أولَ مدرسةٍ من نوعها في العالم تخصصت في تعليم قواعد وفنون الموسيقى والغناء، وقد أعجب الخليفة عبد الرحمن الثاني بالفكرة فبنى لها داراً سماها "دار المدنيات "
    ..

    ولم يكن أثرُ زرياب مقصوراً على تطوير الموسيقى والغناء فقط، وإنّما تعداه لنقل أجمل ما في بغداد إلى قرطبة ومنها إلى سائر الأندلس. فمثلاً قد نقل ذوق الأقمشة والألوان من القصور لعامة البيوت وخاصة بيوت الأغنياء. وقد "فتن الناس فوق هذا كله بآدابه وسعة ثقافته وتنوع معرفته. وكان عالماً بالنجوم. وتقويم البلدان وطبائعها ومناخها، وتشعب بحارها، وتصنيف شعوبها".

    وكتب عن زرياب علماء التاريخ الأسباني ونسبوا إليه أنه ارتقى بالذوق العام في الأندلس "ووصفوه بأنه الرجل الأنيق في كلامه وطعامه. وكيف كان يلفت الأنظار إلى طريقته في الكلام والجلوس إلى المائدة أيضاً. وكيف يأكل على مهل ويمضغ ويتحدث ويشرب بأناقة.... وكان يضع على مائدته الكثير من المناديل، هذه لليدين وهذا للشفتين وهذا للجبهة وهذا للعنق، وهو أول من لفت أنظار النساء إلى أن مناديل المرأة يجب أن تكون مختلفة اللون والحجم وأن تكون معطرة أيضا".

    ولهذا يقال إنّه هو مبتكر فن ال "“الإتيكيت"، أو فن الذوق العام، "وكان له ذوقه الخاص في تنسيق الموائد وتنظيمها واتخاذ الأكواب من الزجاج الرقيق بدلا من المعادن، واصطناع الأصص للأزهار من الذهب والفضة". "وقد اشتهر عنه إقامة الولائم الفخمة وتنسيقها وترتيبها وكان ذلك كله النواة الأولى في فخامة قصور ملوك الأندلس وبيوت الأغنياء وأناقتهم. وفي الزي والتصميم تخير زرياب البساطة والتناسق والرشاقة، وادخل الشطرنج إلى الأندلس ومنها إلى أوروبا" وبالإضافة لذلك فقد أدخل زرياب على الموسيقى مقامات كثيرة لم تكن معروفة من قبله، وافتتح الغناء بالنشيد قبل بدء العزف بالآلات والضرب على الدفوف.

    وهذا يعني أنَّ المسلمين في العصرين الأموي والعباسي قد تركوا إرثاً هائلاً ومهماً من العلوم والثقافة والفنون التي أخذوا بعض آلاتها من الفرس، والهنود، واليونان، فطوروها وأضافوا إليها نظرياً وعملياً.

    فإذن لزرياب مساهمات حضارية كبيرة، وله إبداعات شتى، وله مذهبٌ فني اعترف به الغرب الذي استفاد من علمه وتجربته وآثاره الفنية. وفي الحقيقة إنَّ علماء التاريخ الغربي قد قدروا زرياب أيَّما تقدير! تقديراً جعلهم ينحتوا له تمثالاً تذكارياً في أسبانيا (الأندلس سابقاً) بينما أهمله التاريخ العربي والإسلامي، فأصبحت سيرة زرياب لا يعرفها إلا قليلٌ من الناس، ولا شك أنَّ شاعرنا التيجاني واحدٌ من هذه الفئة القليلة.

    فلذلك طلب التيجاني من طرير الشباب أن يمسح على رأس زرياب وظهره مسحة حب وإعجابٍ ومواساة لما قدم للبشرية من فن رائع، وأمره أن يمسح عنه وعن مذهبه الفني غبار الزمان الذي غطاه وكاد يدفنه!

    أمّا معبد المغني فقد سبق زرياب بحوالى قرن كامل، وهو معبد بن وهب، وكنيته أبو عبَّاد المدني، وكان مولى لبني مخزوم وكان أبوه أسود اللون، فجاء معبد خُلاسيا جميلاً مديد القامة، نشأ في المدينة المنوّرة يرعى الغنم لمواليه وهو صغير ثم عمل بالتجارة عندما كبر. ويعتبر معبد نابغة المغنين في عصره الأموي وقد عمّر طويلا، حتى انقطع صوته وتوفي عام 126هـ ، وقد نبغ في الغناء منذ صغره؛ وقد أجاز صوته المغني ابن سُريج وكان معبد من أحسن الناس غناءً وأجودهم صنعةً وأحسنهم خُلقاً، فأصبح إمام أهل المدينة في الغناء، فقال عنه أهل الغناء: «لم يكن فيمن غنى أحد أعلم بالغناء من معبد»، فأقبل عليه كبراء المدينة.

    ومن الواضح أنَّ دور معبد بن وهب وعبقريته الفنية لا تُقارن بأيِّ حال من الأحوال بعطاء زرياب وعبقريته ومنهجه الفني. فلا أحدٌ يشك في أنَّ مِعبد من المغنين الذين تميزوا بغزارة إنتاجه، ورقي أغانيه، وتنوع أصواته، فقد عرف الرجل بجودة الصوت وصنع الألحان الجديدة. ومع ذلك لم يكن معبد أكثر من مغنٍ حسن الصوت عالمٌ بفنون الغناء في عصره الأموي تميّز بعبقرية في خلق الأصوات والألحان الجديدة وليس له أثر فيما بعد ذلك.

    هذا الإبداع بالنسبة للتيجاني غير كافٍ مقارنة بمذهب زرياب الفني الشامل. والتيجاني رجل ناقدٌ وشاعرٌ ومفكر، والنقَّاد دوماً في حالة ترجيح ومناصرة لمذهب على مذهب. أستمع كيف تكلم التيجاني بحرقة عن المذاهب الأدبية والترويج لها في هذا المقطع الذي ينتقد فيه أهل السودان قائلاً:

    " من العجيب ألا يكون للمذاهب الفلسفية أو الأدبية على كثرتها أثر فى هذا البلد. والنضال الذى يحتدم ويستعر فى بطون المؤلفات وعند انصار رأيٍ واشياعُ آخر، ودعاةُ مذهبٍ واتباعُ آخر ، يصرخ بعيداً عن عالمنا هذا. وحتى الذين يقبسون لنفوسِهم شيئاً من هذا القبس الفكرى، لم يُوجد لديهمُ الإيمان القوي بأنّ الترويج بهذه المذاهب والاراء والنظريات يصحُّ أن يتقدمَ بالحياةِ هنا خطوة واحدة. ولهذا فانك غيرُ واجدٍ عند أحدهم ايماناً صحيحاً أو مناصرةً حقيقيةً لما قرأ من مذاهبٍ او شدا من أفكارٍ.

    لأنّ في الواقع أنّ الذى يحيا هذه الحياة الفكرية يضرمه شوقٌ عنيفٌ الى الحديث عنها، والدعاية لها بشتى الوسائل غير مبقٍ جهداً فى سبيل تعميمها وسوق الناس اليها، وبثها فى ارواحهم مؤمناً بقوة الحق الذى فيها، مطمئناً الى ما تحملُ من خيرٍ ونور. ولن تجد (في السودان) أيضاً من يدعو أو يبشر بمذهبٍ أدبيٍ خاص يقتنع بضرورة الأخذ به ويكافح مخلصاً فى الدفاع عنه والتعريف به والتحبيب اليه.
    فهل معنى هذا أن ليس فى العالم فكر؟
    وهل معنى هذا أن ليس في الوجود مذهب؟
    أم هل معناه إنا أمة أكبر همها أن نحيا الحياة فى أخف أوضاعها فتلتفت بها الأيام ويلتوي عليها الدهر وكأن لم تتمتع أبداً بشُعاعٍ من نور العقل!.

    الواقع أنّ السودان اليوم على رغم ما يروجون عنه من دعاية للفكر كاذبة ليس هو إلا بلدا لا سلطان للفكر فيه بحال وليس يألف –أن اتفق له من هذه الحياة (الفكرية) شي- إلا أخفها على العقل وأيسرها على النفس وإلا أطرافا من الفكر الذي لا يمكن إلا أن يدفع بها فى كل مجتمع يتألف من هذا المخلوق الناطق. ولو كان هذا هو كل ما يصح أن يقوم به أمر الإنسان فإنّ الغرائز وحدها لكفيلة أن تسدّ مسده فلا حاجة لنا بفكر لا شأن له إلا أن نعرف به بسائط الوجود." (التيجاني، مقال عن القيادة الفكرية)

    بعد هذا يمكننا أن نقول إنّ التيجاني الناقد كان يرجح مذهب زرياب الفني الشامل المتعدد والمنفتح على مذهب معبد بن وهب الضيِّق المنغلق...أو أنّه أراد أن يرجح العصر العباسي الذي توسعت فيه العلوم وتقدم فيه الفن وهو العصر الذي عاش فيه زرياب على العصر الأُموي الذي عاش فيه معبد بن وهب...أو أنَّه يقصد بزرياب أحمد شوقي ويرمز للشاعر حافظ إبراهيم بمعبد! وقد كانت مناصرته لشوقي سبباً في فصله من المعهد العلمي في قصة مشهورة. ففي كل الأحوال إن التيجاني يرمز لمذاهب وعصور وأنواع من التفكير والحياة بينهما إختلاف واضح وشاسع.

    ثم يأمر الشاعر طرير الشباب قائلاً:
    وامشي على الأحقاب وطُف على المِربَد
    واغشى كنارَ الغاب في هدأةِ المرقَد
    وحدثِ الأعراب عن روعةِ المشهَد

    فهو يريد من طرير الشباب أن يمشي للوراء في أحقاب الزمان ليغشى سوق المربد الأدبي حيث يتجمهر نوابغ الشعر والفكر واللغة ليعرض علبهم أنشودة الجن ويتحداهم بها! والمربد تبعد من مدينة البصرة بثلاثة أميال وقد كانت تقام فيها مبارزات في الشعر بين الفرزدق وجرير وكان في الجاهلية سوقاً للابل ولذلك سمي بالمربد. ولأنَّ المربد موقعها جيدٌ جغرافياً أصبحت سوقاً إسلامياً لتبادل الأفكار والثقافات والشعر والبلاغة في بداية العصر الأموي، فأصبح عكاظ المسلمين وظل مزدهراً حتى بدايات القرن الخامس الهجري، وفي المربد يوجد قبر الصحابي الجليل الزبير بن العوام.
    ثم من بعد المربد أمره أن يغشي كنار الغاب لنفس المهمة التي قام بها في المربد، وهي عرض أنشودة الجن على كنار الغاب!

    ونلاحظ أنَّ الشاعر جاء بكلمة "كنار الغاب" على وزن "أسد الغاب"! وأسد الغاب هو ملك الغاب في القوة والسطوة، أمّا كنار الغاب هو ملك الغاب في الفن والذوق والإنشاد. والكنار طائر وديعٌ جميل الشكل يحب التغريد والهدؤ والنوم. فالشاعر أراد لكنار الغاب أن يستيقظ من نومه العميق في هدأةِ المرقَد ليسمع هذه الأنشودة العبقرية التي هي خيرٌ من النوم!. أنشودة سمعتها الرُبى والوهاد والصحارى البيد، وسمعها المربد في أحقاب الزمان فحُق لكنار الغاب أيضاً أن يسمعها!! فيا لها من أنشودةٍ إذن!!

    ثم أمر الشاعر طرير الشباب أن يختم رحلته الفنية الأدبية بحديثٍ للأعراب عن روعةِ المشهَد! روعة مشهد البيد الراقصة والغيد المسحورة، والربى والوهاد وهي تُأوِّب الأنشودة..روعة مشهد الإدباء وهم يحتفون بأنشودة الجن في سوق المربد..روعة غناء وتلحين كنار الغاب للأنشودة..

    وفي ظنّي أن الشاعر يقصد بالأعراب قومه من أهل السودان وقد مرَّ بنا قوله: " من العجيب ألا يكون للمذاهب الفلسفية أو الأدبية على كثرتها أثر فى هذا البلد" وتشمل الكلمة أيضاً كل من لا يتذوق الأدب والفن ولا يعيش من حياته العريضة "إلا أخفَّها على العقل وأيسرها على النفس"، ويعيش على أطراف لَممٍ من الفكر الذي لا يسمن ولا يدفع بالإنسان فى معارج الكمال. وهذه الحياة الخفيفة التي يعيشها أهل السودان والتي هي أشبه بحياة الأعراب في تفكيرهم ومسلكهم ومعاشهم، جعلت التيجاني يضيق صدراً بوطنه ويحاول جاهداً وجادَّاً الخروج منه داعياً الله تعالى قائلاً فيما نقل عنه: "نسأل من سلط عليها تلك الشمس المحرقة أن يكتب لنا منها الجلاء، فلا يهزنا إليها شوقٌ ولا يدفعُ بنا نحوها حنين". فهو يريد أن يُحدِّث مجتمع السودان البدوي بروعة المشهد الأدبي والفكري الذي يذخرُ به حرم الفن.

    والتيجاني في عدائه للأعراب كأنّه تأثَّر بأبي نواس في هجائه لهم حين قال:

    لا تأخُذْ عن الأعْرابِ لهْواً، و تُبلي عَهدَ جِدّتِها الخطوبُ
    وخَلّ لِراكِبِ الوَجْناءِ أرْضاً تَخُبُّ بها النَّجيبة ُ والنّجيبُ
    بلادٌ نَبْتُها عُشَرٌ وطَلْحٌ وأكثرُ صيْدِها ضَبُعٌ وذيبُ
    و لا تأخُذْ عن الأعرابِ لهْواً ولا عيْشاً فعيشُهُمُ جَديبُ
    دَعِ الألبانَ يشْرَبُها رِجالٌ رقيقُ العيشِ بينهُم غريبُ
    إذا رابَ الْحَلِيبُ فبُلْ عليهِ و لا تُحرَجْ فما في ذاك حُوبُ
    فأطْيَبُ منْه صَافِية ٌ شَمُولٌ، يطوفُ بكأسها ساقٍ أديبُ
    يسْعى بها ، مثل قرنِ الشَّمس، ذو كفلٍ يشْفي الضَّجيعَ بذي ظَلْمِ وتَشْنيبِ
    أقامَتْ حِقْبَة ً في قَعْرِ دَنٍّ، تفورُ، وما يُحَسُّ لها لهيبُ
    كأنّ هديرَها في الدّنّ يَحْكي قِرَاة َ القَسّ قابلَهُ الصّليبُ
    تَمُدُّ بها إليكَ يدَا غُلامٍ أغَنّ ، كأنّهُ رَشأٌ رَبيبُ

    فمن يتأمل مفردات قصيدة أبي نواس ومعانيها يجد بعضها متضمنٌ في قصيدة أنشودة الجن أيضاً، إذ تربط بين القصيدتين وحدة موضوعية.
    ثمَّ يأتي التيجاني بعد ذلك الطواف ليخاطب طرير الشباب فيقول له:

    صوِّر على الأعصاب....وأرسُم على حِسِّي
    جمالك الهيّاب....من روعة الجَرسِ (الصوت)
    واستدنِ باباً باب....واقعُد على نفسي
    حتى يجفّ الشراب....في حافةِ الكأسِ

    أي صور وارسم على أعصابي وحسي جمالك الهياب ليبقى أبد الدهر معي لا يفارقني. وجمال فنِّك الهياب يزيده جرسُ الغناءِ روعةً وجمالاً...وهنا يطلب من طرير الشباب أن يستدن أبواب الفن باباً باب حتى يملك الفن عليه أنفاسه فيجفَ شرابُه في حافة الكأس عند إنتهاء أجله.....

    هذه هي أنشودة الجن التي فُتن بها الناس.. فأرجو أن أكون قد وفِّقتُ في حل طلاسمها ورموزها التي تدور حول شخصية الشاعر ومذاهبه الفنية والأدبية، وليس كما ظنّ أستاذنا د. عبد اللطيف سعيد أنَّها تدور حول قضايا روحية أو دينية أو صوفية.
                  

04-04-2021, 06:02 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    العزيز أسامة.. والجميع...
    السلام عليكم..

    لا أتفق مع جل ما اورد الكاتب أعلاه، فلو تأملت ما كتبه لوجدته كاد أو يورد كل ما كتب عبداللطيف سعيد ثم أسعب في إيراد نبذة عن ذرياب ثم معبد بتطويل شديد وما جاء به من عند نفسه أصبح أقل مكون..

    ورغم أن كلا الكاتبين "عبداللطبف سعيد ومحمد عثمان رزق" أخذا فأسيهما للاحتطاب -- أو سكينيهما لعق الناقة، كما أسماها الكاتب-- وكليهما لا يمكن التأكد من صحة تأويله لكني أرى تأويل غبداللطيف أقرب لطبيعة القصيدة وأكثر مواءمة لخلفية وطبيعة التجاني يوسف بشير..

    التجاني صوفي وخلفيته بيئة صوفية متعمقة ومرتبطة لمعارف التصوف في قرية الشيخ الطيب شمال أمدرمان وهم آباءه وجدوده ثم خلفيته قراءة وحفظ القرآن في الخلوة ثم دراسته المبتورة في المعهد العلمي الذي يدرس مبادئ الفقه والحديث.. ثم أنه حين يقول أنه كتب القصصيدة في سن الخمس وعشرين.. في الحقيقة كل كتابته وانتاجه الغزير والعميق وسنه أصلا لم يتجاوز الخمس وعشرين.. هو قد توفي في الخامسة والعشرين، وهو عمر جد صغير وكثيرون منا الآن يقضون هذه السن في محض "عوارة"... وهو بهذا العمق الصوفي قال ما قال وعليه فإني أرى أن أي تأويل في هذا المنحى الإطار هو الأقرب والأنسب..

    ما أعجبني في كتابة عبداللطيف سعيد هو جرأته، وليست الجرأة في مسائل الدين بمحمودة، ولكنه يففتح آفاقا جديدة للفكر والتأمل في قصيدة محفورة في وجدان السودانيين..

    تأويل محمد عثمان مغرق في المادية واللادينية وتأويل عبداللطيف مشبع بروح الدين.. وقد أعجبني أن ما وصف به طرير الشباب هو كيان مقدس وأن المفردات تقودنا في شعاب مقدس وليس ذالك المعنى الحرفي..

    تأمل ما كتبه التجاني وقل لي أيهما أنسب في التأويل:

    يقول التجاني في قصيدة الصوفي المعذب:

    ثم ماذا جد من بعد خلوصي وصفائي
    أظلمت روحي ما عدت أري ما أنا راء

    أيهذا العثير الغائم في صحو سمائي
    للمنايا السود آمالي وللموت رجائي

    آه يا موت آه يا يوم قضائي
    قف تزود أيها الجبارمن زادي ومائي
    واقترب إن فؤادي مثقل بالبرحاء

    ويعبر بنفس العمق عن حاله في قصيدة "الصبي العابد" :

    كـنت بـين الصبا نعمت بايمان
    رضـى وأيـن عـهد صبايا؟؟

    فسلبت الهدى وعولجت في النور
    وقـد كـنت صـادقاً في هدايا

    تـاه مـني الصبا وضلت سنون
    بـعد فـي منطق كثير القضايا

    ومـضى «الـشك» باليقين فلله
    فــؤاد تـأكـلته الـرزايا

    ويقول أيضا:

    يـا صـبياً كـفنته أمـس مني
    آلـهي الـضمير عـف الحنايا

    قـدسي الـرداء عف الجلابيب
    حـنـيفاً مـنزهاً عـن خـطايا

    أمـطرت عهدك السماء وجادتك
    افـاويق رحـمة مـن رضـايا
                  

04-04-2021, 11:34 PM

بدر الدين العتاق
<aبدر الدين العتاق
تاريخ التسجيل: 03-04-2018
مجموع المشاركات: 277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    التحية لكما مصطفى والخواض


    د عبد اللطيف اكثر قربا للمعنى من رزق


    رزق لديه شطحات كثيرات مناقضات للحقائق

    وقد نبهت لذلك في الرد عليه في قضية موسى وفرعون بالسودان فالتراجع


    د عبد اللطيف اقرب لان هذا تخصصه واتفق معه ومعك واختلف مع الخواض ورزق فيما ذهبا اليه

    ولنا عودة ان شاء الله
                  

04-05-2021, 02:52 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: بدر الدين العتاق)

    Quote: د عبد اللطيف اقرب لان هذا تخصصه واتفق معه ومعك واختلف مع الخواض ورزق فيما ذهبا اليه

    اهلا بدكتور مصطفى وباشمهندس بدرالدين
    من شروط التاويل صحة اللغة.

    فالدكتور لوى عنق البيت "الجرس" فاصبح الجرس ليناسب تأويله.

    هذا في أحسن الأحوال، وفي أبشعها "غلط" في القراءة.

    هذا بالتأكيد تاويل خاطئ.
                  

04-05-2021, 03:21 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    التاويلات المتعدّدة لنص ما،

    يمكن ان تكون كلها مقبولة اذا ما التزمت صحّة النص اللغوية.

    ولكن إن أخطأ تاويلٌ ما في قراءة النص قراءة لغوية مغلوطة،

    فهو بالتاكيد بائن الغلط في التأويل.

    مثلا لو قرأ ناقد كلمة "الَعَلم" أي فلاق بالانجليزية ،

    إذا أخطأ قراءتها ، كأنْ تتراءى له "العِلمْ" اي سيانس بالانجليزية،

    فتأويله المبني على ذلك الغلط، كله مغلوط.
                  

04-05-2021, 03:26 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    من التصحيفات المشهورة في قراءة القران الكريم:
    Quote: ألم. ذلك الكتاب لا زيتَ فيه هدى للمتقين


    وتصحيف آخر من سورة الفيل:
    Quote: ألم. ترى كيف فعل ربك باصحاب الفيل.

    والتصحيفان يشبهان تصحيف الدكتور لبيت التجاني، في قراءة "جرْس" "جرَس".
                  

04-05-2021, 05:22 AM

عزالدين عباس الفحل
<aعزالدين عباس الفحل
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 8670

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)



    انشودة الجن
    الشاعر التيجاني يوسف بشير


    قم يا طرير الشباب غنِِ ِ لـنا غنِِ ِ
    يا حلو يا مستطاب أنشــودة الجن
    وأقطف لى الأعناب وأمـلأ بها دنى
    من عبقري الرباب أو حرمِ ِ الفن ِ
    سح فى الرُبى والوهاد واسترقص البيدا
    وأسكب على كل نـاد ما يسحر الغيدا
    وفـجر الاعـواد رجعـاً وترديدا
    حتى ترى فى البلاد من فرحةٍ عيدا
    وامسح على زرياب واطمس على معبد
    وأمش ِ على الاحقاب وطُف على المربد
    وأغشى كنار الغاب فى هدأة المرقد
    وحدث الأعراب عن روعة المشهد
    صور على الأعصاب وأرسم على حسي
    جمـالك الهياب من روعة الجرس ِ
    واستدنِ ِ باباً باب وأقعـد على نفسي
    حتى يجف الشراب فى حافةِ الكأس






    عزالدين عباس الفحل
    ابوظبي

                  

04-05-2021, 06:56 AM

Abureesh
<aAbureesh
تاريخ التسجيل: 09-22-2003
مجموع المشاركات: 24964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: عزالدين عباس الفحل)

    أجمل ما قرأت لشاعرنا قوله:

    تبارك الذى خلق من نطفة ومن علق
    شق العيون السـود واستل من الليل الفلق

    الشاعر يصف حوراء.. ويسبح الخالق الذى شق سواد عينيها الشديد واستل منه الفلق، أى بياض عينيها الشديد أيضاً.

    الان انتم النقاد الأفاضل، تستطيعون إستصحاب هذا التشبيه البلاغى المرسل فى مجهودكم فى سبر غور انشودة الجن. فهذا البيت (او البيتنين) يوضحان قدرا كبيرا من
    اسلوب الشاعرالبلاغى التمثيلى هذا.
                  

04-05-2021, 07:04 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: عزالدين عباس الفحل)

    شكرا الأستاذ بدرالدين على أثراء الحوار..

    وشكري ايضا للأستاذ عزالدين لإيراد النص فهو يساعد التأمل..

    ومرحب أسامة، أراك أوردت ثلاث مساهمات كلها لتقول أنه أخطأ في نطق -- أو فهم أو تأويل ــ كلمة "الجرس"، ولكن أين المشكلة.. هب أنه أخطأ في النطق ومن ثم الفهم والتأويل فذلك لا يصرف بقية مقاله أو تأويله.. نحن هنا لا نتعامل معه كعارف أو كنبي، وإنما ننظر إليه كأديب أو ناقد والخطأ لا يفرغ مقاله من أي قيمة.. أنا مثلا منذ البداية لم أرتح لكلمة "جَرَس" وقرأتها في البداية "جِرْس" ولكن رغما عن ذلك أعجبني المقال وأطربني وخصصت له كل الجهد في المونتاج.. وأجد في المقالة الثانية حرفية وعدم تعمق.. وكما قلت لك أساس مقاله هو أيراد نصوص عبداللطيف سعيد ثم إسهاب مطول من نقل سيرتي ذرياب ومعبد وفقط الروابط لذلك هو أضافته..
                  

04-05-2021, 11:39 AM

طلحة عبدالله
<aطلحة عبدالله
تاريخ التسجيل: 09-14-2007
مجموع المشاركات: 16722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    بوست ممتع مبدع
    شكرا للجميع هنا
                  

04-05-2021, 12:19 PM

امتثال عبدالله

تاريخ التسجيل: 05-15-2017
مجموع المشاركات: 6373

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: طلحة عبدالله)

    مصطفى الجيلي
    شكرا كتير على هذا الابداع والسرد الممتع بحق وحقيقة...
    Absolutely Big Oscar
    ..يعني ما بنشوفك كتير في المنبر العام ،،ولكنك غبت وخرجت
    لنا بصدف جميل وبداخله درة من الدرر النادرة...
    والله يديك الصحة والعافية
                  

04-05-2021, 03:23 PM

Ahmed Yassin
<aAhmed Yassin
تاريخ التسجيل: 01-31-2013
مجموع المشاركات: 3678

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: امتثال عبدالله)

    سلام للجميع
    بعضهم قام بتسمية القصيدة ب قصيدة( افعال الأمر التسعة عشر )
    بداية بـ (قم) و غنَّ واقطف ووووو
                  

04-05-2021, 11:57 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: Ahmed Yassin)

    Quote: هب أنه أخطأ في النطق ومن ثم الفهم والتأويل فذلك لا يصرف بقية مقاله أو تأويله.

    اهلاً دكتور مصطفى

    إذا اخطأ في قراءة "جرْس" وقرأها كما في المقال "جرَس"،

    فتأويله كله الخاص بهذه الجزئية،

    اي "جرس الوحي" و"جرس الكنيسة"، فهو بالتاكيد خطأ.

    وهذ مثل ان تقرأ " لا ريب فيه"، "لا زيت فيه".

    فكل التأويل الخاص بهذه الآية يعتبر خطأ كامل الدسم.

    سأعود لبقية المقال النقدي .
                  

04-06-2021, 01:27 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    لقد عجز الناقد الاكاديمي عن فهم مقدمة النص الشعري، وحتى العنوان "انشودة الجن"، لم يجد له مباصرة تأويلية،

    فقفز ليربط النص بنداء سيدنا ابراهيم بدون ربطه بما سبق من ابيات بدتْ له غامضة .

    ثم قال بدون ذكر مبرّر ان "المربد" يرمز لبيت المقدس.

    فما هي علاقة "المربد " بب"يت المقدس"؟
                  

04-06-2021, 05:53 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    Quote: أجمل ما قرأت لشاعرنا قوله:

    تبارك الذى خلق من نطفة ومن علق
    شق العيون السـود واستل من الليل الفلق

    الشاعر يصف حوراء.. ويسبح الخالق الذى شق سواد عينيها الشديد واستل منه الفلق، أى بياض عينيها الشديد أيضاً.

    الان انتم النقاد الأفاضل، تستطيعون إستصحاب هذا التشبيه البلاغى المرسل فى مجهودكم فى سبر غور انشودة الجن. فهذا البيت (او البيتنين) يوضحان قدرا كبيرا من
    اسلوب الشاعرالبلاغى التمثيلى هذا.


    أخي العزيز أبوالريش..
    ولهذا أنا معجب بلا حدود بالشاعر الفذ التجاني يوسف بشير.. الرجل عميق واستمد عمقه من عمق المعارف والتأويلات الصوفية .. وهذا هو السبب انه وبكل هذا الإنتاج الذي أقام الدنيا ولم بقعدها هو فقط ابن الخامسة والعشرين.. توفى في الخامسة والعشرين.. عمر لا يقارن بانتاجه الضخم والراقي.. ولله في خلقه شئون.. وهو بأعماله الأدبية هذه يعتبر ممن ساهموا في رفع اسم السودان عاليا..

                  

04-06-2021, 05:59 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    Quote: بوست ممتع مبدع
    شكرا للجميع هنا


    الأخ الأستاذ طلحة عبدالله..
    لك التحية وخالص الشكر على الكلمات الصديقة الحميمة..
    أكرمك الله الكرم الوافر..
                  

04-06-2021, 06:06 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    Quote: مصطفى الجيلي
    شكرا كتير على هذا الابداع والسرد الممتع بحق وحقيقة...
    Absolutely Big Oscar
    ..يعني ما بنشوفك كتير في المنبر العام ،،ولكنك غبت وخرجت
    لنا بصدف جميل وبداخله درة من الدرر النادرة...
    والله يديك الصحة والعافية


    الأخت الأستاذة امتثال عبدالله..
    ممنوون لهذه الكلمات الطيبة، ويسرني اعجابك بالعمل المتواضع..
    أكرمك الله بكل ما هو طيب وجميل يا أستاذة..

                  

04-06-2021, 06:14 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    Quote: سلام للجميع
    بعضهم قام بتسمية القصيدة ب قصيدة( افعال الأمر التسعة عشر )
    بداية بـ (قم) و غنَّ واقطف ووووو


    الأستاذ أحمد ياسين..
    نعم والكاتب عبداللطيف سعيد ركز على هذه النقطة وعدد أفعل الأمر وربطها بتسعة عشر الواردة في القرآن..
    تحيتي ومعزتي يا أستاذ..
                  

04-06-2021, 06:29 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    وأخيرا أرجع لك يا أستاذ أسامة الخواض..
    يا صاحب إهداء هذا البوست الذي اجتذب كل هذه العدد من الأدباء، ويبدو لي أن لاسمك دور معتبر في اجتذاب هؤلاء الأدباء..

    فقط يا أخي... ما أحببت لك أن تستخدم لغة الأستاذ المصحح في أن هذا تقرر أن هذا خطأ وذاك صواب.. ففيما أعلم ليس من لغة النقد الأدبي والتحليلات الأدبية والتأويل المعرفي خطأ وصواب.. فأنت في كل أولئك إنما تعبر عن رأيك وجميعنا نعبر عن آرائنا وندافع عن تعبيراتنا عن آرائنا تلك.. ولا يملك أي منا سلطة أن يقول عبداللطيف سعيد، أو محمد عثمان رزق، أو أسامة الخواض، أو أي من المشاركين، خطأ أو صواب وإنما لنا أن تتفق معه، أو تختلف معه، ولك أسبابك، وله أسبابه، ولكل منا أسبابه، خاصة ونحن نتحدث عن مسـألة تذوق فني وأدبي..

    لك الود والمعزة..
                  

04-06-2021, 07:51 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 20972

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    الأخ الكريم د. الجيلي
    الف شكر على سريانك بناء في سيرة شاعرنا العتيد
    مع كتير الود يا أخي .
    وبالمناسبة يا د. الجيلي لو حسبتها حتلاقي التجاني يوسف بشير خالك
    زي ما في الحساب هو خال شاعرنا الخواض .
    ودي ممكن تسال عنها الأستاذ الباحث كمال عبدالله الرباطابي ( كسلا )
    وزي ما برضو شاعرنا حسين العمرابي خالكم الاتنين.
    وبالمناسبة المسافة من حلة القلعة في المحمية حلة د. الجيلي لكبوشية
    بالمترو لو في مترو ما اكتر من 9 دقايق.
    ...
    دي بعض من كتابات اخينا أستاذ عماد المليك في سيرة شاعرنا التجاني .
    منقولة .
    ..
    تبدو حياة الشاعر السوداني التيجاني يوسف بشير (1912 – 1937) شبيهة جداً بحياة الشاعر التونسي أبو القاسم الشابي (1909 – 1934)، وقد عاشا في فترة واحدة تقريباً، وتميّزا بمدرسة شعرية كان لها صداها الواسع إلى اليوم من حيث الحسّ الفطري المبكر والشاعرية، التي جمعت بين الرومانسية والثورة والحس الصوفي.

    وكان الكاتب أبو القاسم محمد بدري قد لفت الانتباه لهذا التشابه في وقت مبكر، بمقالة نشرها في مجلة "الرسالة" المصرية، وذلك بتاريخ 24 يونيو 1946، وكان عنوانها "الشاعران المتشابهان، الشابي (التونسي) والتجاني (السوداني)".

    ولفت بدري الانتباه إلى نظرة الحياة المتقاربة عند الشاعرين قائلاً: "وليس هذا يحدث إلاّ في النادر القليل".

    وقال: "رغب كلاهما عن الحياة العابثة الماجنة، ونزعا نزعة التصوف والزهد وسخطا على عيشهما".

    وأشار إلى أن الاثنين كانا يدعوان للإصلاح والنقد الاجتماعي، وقد "أودعا كل ذلك في شعر رائع زاخر يجيش ثورة واضطراما على التقاليد، ويفيض ناقماً على المنازعات والحزبيات، ثم يتدفق عذوبة ويتفجر إخلاصاً وحماسة في معالجة المشكلات".

    ديوان إشراقة

    لم تتمخض حياة التيجاني سوى عن ديوان شعر واحد، نُشِر بعد وفاته في #القاهرة بنهاية الثلاثينيات باسم "إشراقة"، فيما نشر للشابي فقط - أيضا - ديوان "أغاني الحياة".

    وقد جاء إشراقة الذي لا يعرف إن كان هو كل ما كتب التجاني أم لا مقسماً بطريقة متدرجة، بحسب مسارات الحكمة والإدراك الوجودي، من إشراقة القصيدة الافتتاحية إلى مقامات النبي والفيلسوف إلى الحب والتصوف، وغيرها من الإشارات ذات العلاقة بمحاولة فهم هذه الحياة وسبر أغوارها، وجدليات الإيمان والشك والحب في طبقاته المتنوعة.

    الحرب على التيجاني

    لقد كان التيجاني يوسف بشير باحثاً مجداً في جذر المعنى الوجودي والحياة الإنسانية، وكانت حياته تجربة صعبة في حد ذاتها، حيث حورب من قبل أساتذة المعهد العلمي في أم درمان وطرد بتهمة الإلحاد في فترة مبكرة، وشهدت جذور وبواكير الصراع بين المدرسة الدينية التقليدية والتيار الحداثي في الربع الأول من هيمنة الاستعمار الإنجليزي على البلاد.

    لكن قضية التيجاني ومعهده الذي نسج قصيدة بشأنه مبجلاً له رغم الحيف الذي أنزل به، وسار إلى القول بأنه رمي زيفاً، وكادوا أن يقرروا به الموت، ما زالت - هذه القضية - يكتنفها بعض الغموض في روايتها وأسبابها وهل كان طابعها الخلاف المعرفي أم عدم تقبل النقد والحوار الحقيقي، أم أنها لا تخلو من داء الحسد باتجاه عبقرية مبكرة لشاب صغير برع في الشعر والنثر الأدبي.

    فالتيجاني كان ناثرا يكتب بطريقة لا تقل عن إبداعه الشعري، حيث نشر مبكراً في صحيفة "ملتقى النهرين"، ومجلتي "أم درمان" و"الفجر".

    حياة المعاناة

    لكن ذلك الإبداع لم يشفع له أن يحيا حياة سهلة، فقد عمل في محطة وقود يبيع البنزين ليكسب رزقه، كما أن محاولة سفره إلى مصر فشلت حيث كان يأمل أن يكمل تعليمه هناك كما كان يفعل بعض من أهل زمانه.

    وهنا تتداخل أسباب عديدة في ذلك الفشل منها الجانب الاقتصادي وقصر الحيلة المادية، أيضا ربما أن التيجاني وبرواية البعض رضخ لسلطة العائلة في أن يبقى بالوطن.

    وقد انتهت حياة التيجاني بمرضه وقد رحل عن قرابة 25 سنة، بداء الصدر اللعين الذي لم يترك له راحة، ويبدو أن ذلك المرض كان لأسباب عديدة لم تخلُ من الحصار النفسي بسبب الضيق باتجاه الأحلام الطموحة، التي قصر عن تحقيقها لأسباب اجتماعية وواقع لم يقدر عبقريته وغيرها من الأسباب.

    الهوية المعرفية

    إن تعليم التيجاني لم يكن حديثاً بالمعنى الواضح، بل كان قد تلقى العلوم التقليدية في زمانه، ودخل المعهد العلمي الذي طرد منه وهو أيضا مدرسة ذات طابع تقليدي، لكنه رغم ذلك استطاع أن يكون لنفسه وعياً متقدماً عن أقرانه ليصوغ أروع المعاني الفلسفية في فقه الحياة في هذه السن المبكرة.

    كذلك فإن التيجاني الذي لم يجيد لغة أجنبية، كان ينفذ إلى الميثولوجيا والفلسفة اليونانية وغيرها، من خلال مصادر وسيطة والترجمات، وقد قرأ تقريبا تراثاً زاخراً عربياً وأجنبياً كوّن هويته الشعرية المتقدمة، ليشار إليه اليوم من قبل الأجيال الثقافية السودانية على أنه رائد الشعر الحديث في البلاد.

    هذه الريادة التي استحقها من خلال شعر مختلف فعلياً وابتكار ومواضيع غير مسبوقة، فقبله في السودان ليس من السهل العثور على شعر بقوة المعاني وأيضا الجدية والابتكار.

    ورغم ذلك فثمة غموض في شعر التيجاني يكتنفه، يرجح أن يكون سببه العمق الشديد في الوعي الذي قاد إلى هذا الشيء، برغم تنوع القراءات حول هوية شعر هذا "الصوفي المعذب" كما سمى نفسه في إحدى قصائده.


                  

04-06-2021, 03:06 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: Osman Musa)

    الأخ المدهش الأستاذ عثمان موسى..

    أبدأ بالسلام والمعزة..

    الغريب في الأمر أنني بعد أن كتبت ما كتبت بكل العفوية والسرعة للأخ الخواض ليلة أمس شعرت بأن كلامي كان فيه شدة في غير ما موجب.. صحيح الكلمات عادية وفي لحظتها قلتها كرد مباشر على ما كتبه لكني شعرت بأنني كان يمكن أن اتخير كلمات أفضل منها.. وأقلقني هذا الموضوع على امتداد ليلي.. وهذا الصباح مباشرة بعد أن صليت الصبح وما زال الوقت ظلاما عندي فتحت جهازي وفي ذهني أن ألطف ما قلته في أواخر ليلة أمس ففاجأتني بكتابتك هذه...

    فيه سرد لطيف وحصيف وعارف وفيه يتجلى أسلوب جميل وطيب في آن معا.. وما أدهشني هو كيف أني لا أعرف هذا الأستاذ عثمان موسى وهو يعرف عني كل هذا.. ونعم أعرف أن أسامة من كبوشية وأعرف الكثيرين من أقربائه وهم أخوة وأخوات أعزاء عندي لدرجة يصعب تفصيلها هنا..

    كتبت هذا ولي عودة والأن أنا منشغل أكثر بأن أعرف من هذا الأخ اللطيف الطيب الذي يعرفني تماما ويعرف أن جذوري من القلعة وسقادي المحمية..

    سأعود بمهلة أكبر..
                  

04-06-2021, 03:38 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    Quote: ما أحببت لك أن تستخدم لغة الأستاذ المصحح في أن هذا تقرر أن هذا خطأ وذاك صواب.. ففيما أعلم ليس من لغة النقد الأدبي والتحليلات الأدبية والتأويل المعرفي خطأ وصواب..

    اهلا بدكتور مصطفى مرة اخرى
    لم استخدم لغة المصحّح الا في محلهّا، وانت يا سيدي الفاضل اتفقت معي في ان الدكتور الفاضل اخطأ في قراءة كلمة "جرْس" ،،
    مما ترتّب عليها خطأ التاويل نفسه.

    هل في تلك الاشارة التي اتفقنا عليها أية منقصة لي او لك تحت بند "التصحيح"؟

    وطرحت تساؤلا عن تجاهله لدلالة العنوان، واعترافه بغموض بداية النص عليه، فاذا يه يقفز لما يظن فيه خدمة لتاويل معدّ سلفاً كما يبدو.

    وأيضا طرحت تساؤلا عما يجعل "المربد" رمزا لبيت المقدس" دون ايراد حيثية واحدة،

    فهذا يعني ان المربد لو كان "المصعد"، فان الدكتور كان سيقول ان المصعد هو رمز لبيت المقدس،
    وفي هذا مجانية لا تليق بباحث.

    التاويل يمكن ان يكون مقبولا ولا يحتمل الخطأ والصواب، لو راعى مسائل اساسية منها صحة القراءة وصحة المعنى القاموسي وعلاقات الرموز ببعضها ، الخ.

    لكن ايضا التأويل يمكن ان يكون خاطئا.

    ولي دراسة مطولة نوعا ما عن التاويل ولم تتم، وهي بالمناسبة ايضا عن نص صوفي للجيلاني، وهي عن استعمال النص.
    وتطرّقت فيها الى التاويل ، وشيخي فيه امبرتو ايكو الايطالي الذي قال عليه الرضوان، او في ما معناه:
    التأويل لا ينتهي دائما نهاية سعيدة"،
    أو كما قال..

                  

04-06-2021, 05:56 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)



    مقابلة مترجمة مع شيخي ايكو عن مشروعه الروائي.

    فهو روائي وبذلك فان مشروعه عن التاويل وحدوده يبدو اقرب الى الواقعية كونه ايضا مؤلفاً للروايات، واكاديمياً في الوقت نفسه.
                  

04-07-2021, 00:24 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    مرحب ياأسامة
    Quote: لم استخدم لغة المصحّح الا في محلهّا، وانت يا سيدي الفاضل اتفقت معي في ان الدكتور الفاضل اخطأ في قراءة كلمة "جرْس" ،،

    مع كامل التقدير والاحترام، لم أتبين كيف فهمت أني أتفق معك "في ان الدكتور الفاضل اخطأ في قراءة كلمة "جرْس" ،، اقرأ مرة أخرى عبارتي:
    Quote: ومرحب أسامة، أراك أوردت ثلاث مساهمات كلها لتقول أنه أخطأ في نطق -- أو فهم أو تأويل ــ كلمة "الجرس"، ولكن أين المشكلة.. هب أنه أخطأ في النطق ومن ثم الفهم والتأويل فذلك لا يصرف بقية مقاله أو تأويله.. نحن هنا لا نتعامل معه كعارف أو كنبي، وإنما ننظر إليه كأديب أو ناقد والخطأ لا يفرغ مقاله من أي قيمة.. أنا مثلا منذ البداية لم أرتح لكلمة "جَرَس" وقرأتها في البداية "جِرْس" ولكن رغما عن ذلك أعجبني المقال وأطربني وخصصت له كل الجهد في المونتاج.. وأجد في المقالة الثانية حرفية وعدم تعمق.. وكما قلت لك أساس مقاله هو أيراد نصوص عبداللطيف سعيد ثم إسهاب مطول من نقل سيرتي ذرياب ومعبد وفقط الروابط لذلك هو أضافته..

    وحتى هذا الخطأ "الموضح أنه مفترض" فهو بناءا على فهمك أنت.. ولربما-- وبنسبة عالية-- يكون نطقه وفهمه هو الصحيح وفهمك أنت هو الخطأ ومثله أيضا "عدم إرتياحي لمراده" ربما أنا المخطئ فيه، وبنسبة عالية.. الشاهد في الأمر، ليس أي منا --لا هو ولا أنت ولا أنا-- مرجعية في الفهم الصحيح هنا...
                  

04-07-2021, 00:35 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    الأخ الجميل عثمان موسى..
    هل أنت دكتور عثمان موسى؟؟ هل نحن تلك الدفعة الواحدة من آداب جامعة الخرطوم في ذلك الزمن الجميل؟؟
    لم أوصل النقاط جيدا في مساهمتي الأولى، أم أنني مخطئ؟؟
    ولنترك تاريخ "ذلك الزمن الجميل" سرا بيننا..
                  

04-07-2021, 00:47 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    اهلا دكتور مصطفى

    ما آلمني حقا انك اهديت الي البوست، وسررت بهذا البرّ.

    وعندما قرات مقالة الدكتور لم ترق لي لاسباب تاويلية ،

    فانا مثلك اول مرة اسمع بالدكتور الفاضل، وقد يكون تقصيرا مني في المتابعة.

    المهم:

    كان عليّ إمّا أن اجاملك واصمت عن رايي السالب في المقال،

    أو أفعل ما قمت به.

    معرفياً ما قمت به صواب، ولكن من ناحية انسانية فيه قسوة.

    لكن من معرفتي لك، أثق في قدرتك على امتصاص ردّة فعلي.

    في ما يخص الجرَس والجرْس:
    ما يحدّد الصحة :
    الوزن الشعري.

    جرَس التي قرا بها الدكتور البيت، تكسر الوزن.

    مع تقديري واحترامي الكاملين.
                  

04-07-2021, 07:37 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 20972

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    الأخ الكريم د. الجيلي .
    سلامات .
    انا عثمان عبدالرحيم موسي زيدابي .
    والوالدة بخيتة بت علي منصور من عندكم .
    وجدنا منصور ابن عم حبوبتك التيهن. .
    والتيهن جابت امك عائشة بت محمد الأمين.
    وحبوبتك الجميلة التيهن هي شقيقة حبوبة سكينة .
    وسكينة جابت نخل المدينة زوجة خالي علي ود علي منصور .
    بعدين انا حاضر سيرة زواجك لبحري الصافية من الخرطوم 3 .
    بعد وصولك من كسلا .
    عليك الله يا د. الجيلي شوف المصادفة دي .
    كنت بتونس مع الخالة اسياء بت ابراهيم الشيخ ام أستاذ اسامة الخواض
    عليها الرحمة وهي تحدثني عن أنساب أهالي المنطقة .
    حاجة اسياء ذاكرة ماشاءالله .
    معليش .
    معليش يا جماعة
    انا فتلت ليكم بوست سيدنا التجاني .
    وارجو ان اشارككم سيرة سيدي التجاني عليه الرحمة .
    لكم التحية .

    (عدل بواسطة Osman Musa on 04-07-2021, 08:11 AM)

                  

04-07-2021, 03:36 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    يااااا أسامة...
    صباح الخيرات....
    من الآخر كداالبيناتنا أكبر من أي وزن شعري أو جرس موسيقي... وقديما قيل اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية.. فما بالك باختلاف في أذواق في الأدب والنقد والشعر..

    وحقيقة كنت أعرف أنك من كبوشية ونحن من المحمية المتجاورات لكن اليوم أدهشني الرجل الجميل عثمان موسى أن بيننا قرابة شديدة وموكدة ولصيقة هكذا.. وسأشرك بثينة تروس وأمها وإخوانها محمد تروس وعلي تروس في هذا الاكتشاف العظيم وأيضا قرابة بفقيدنا دكتور خواض.. هذا الكشف أدخل علي فرحة.. ولا صدفة في الوجود..
                  

04-07-2021, 03:45 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    Quote: الأخ الكريم د. الجيلي .
    سلامات .
    انا عثمان عبدالرحيم موسي زيدابي .
    والوالدة بخيتة بت علي منصور من عندكم .
    وجدنا منصور ابن عم حبوبتك التيهن. .
    والتيهن جابت امك عائشة بت محمد الأمين.
    وحبوبتك الجميلة التيهن هي شقيقة حبوبة سكينة .
    وسكينة جابت نخل المدينة زوجة خالي علي ود علي منصور .
    بعدين انا حاضر سيرة زواجك لبحري الصافية من الخرطوم 3 .
    بعد وصولك من كسلا .
    عليك الله يا د. الجيلي شوف المصادفة دي .
    كنت بتونس مع الخالة اسياء بت ابراهيم الشيخ ام أستاذ اسامة الخواض
    عليها الرحمة وهي تحدثني عن أنساب أهالي المنطقة .
    حاجة اسياء ذاكرة ماشاءالله .
    معليش .
    معليش يا جماعة
    انا فتلت ليكم بوست سيدنا التجاني .
    وارجو ان اشارككم سيرة سيدي التجاني عليه الرحمة .
    لكم التحية .

    أما أنت يا عثمان فقد أعدت لي تعريفي بنفسي, والحمد لله على هذا البوست وحدوث هذه الاختلافات حول محتواه والحوار لأتعرف عليك عن قرب..
    ومن الآخر كدا هذا رقم تلفوني وهو رقم الواتس (حاليا بمونتري كاليفورنيا) هو:
    8312338490
    لمواصلة الونسة الدقاقة...
                  

04-07-2021, 05:09 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    اهلا بدكتور مصطفى

    اشكرك على سعة صدرك وحلمك .

    طيب:
    لماذا انا من حواريي وتلاميذ امبرتو ايكو؟

    امبرتو ايكو علمّني وعلّم المؤولين اننا يجب الا نطلق يد المفسرين ليفعلوا بالنص ما يشاؤون.

    وهذا ما يفعله كثيرون، بحجة الا صواب او خطا في النقد والتاويل.
    وهذه ايضا كلمة حق اريد بها باطل.

    النص له سلطة ايضا، وهو الذي يحكم المفسر او المؤول.
    ولذلك فاستعمال النص الادبي لغرض ما شيئ، وتاويله المراعي للنص شيئ آخر.

    ويبدو ان الدكتور الفاضل "استعمل" النص الادبي للتيجاني،
    ولم يقراه أو يؤوله بطريقة تحفظ للنص الادبي سلطته وبنيته.

    ما لاحظته عن الدكتور الفاضل انه تجاهل عمداً تاويل العنوان "انشودة الجن"،
    لغرض سنعرفه بعد قليل.
    لا اظن ان الدكتور يجهل ان العرب كانت تعتقد ان الشعر تأتي به الجن من وادي عبقر.
    وهذا ما اشار اليه صاحب المقال الذي اوردته في بداية البوست:
    Quote: الشاعر في هذا الطلب يؤكِّد على الأسطورة الجاهلية التي تربط الشعراء العرب بوادي الجن الذي يسمونه "وادي عبقر"،
    فالأسطورة تزعم أن لكل شاعرٍ شيطانٌ ينفثُ فيه الأشعار ويرسم له الخيال.


    فتجاهل الناقد لهذه الحقيقة البديهية مقصود، لانه كما يقولون "تخرب عليه الرصّة الدينية ".

    وهو ايضا افتعل -بدون ذكر سبب كما اشرنا سابقا، ان المربد يرمز لبيت المقدس، لان المربد ايضا "يخرب عليه الرصة التاويلية".
    فالمربد معروف والى عهد قريب انه كان ملتقى للشعراء.

    *ادناه رابط لدراسة عن "وادي الجن" عبقر بين احمد شوق، وشفيق معلوف:
    https://www.ida2at.com/wadi-al-jinn-abqar-between-ahmed-shawki-and-shafiq-maalouf/https://www.ida2at.com/wadi-al-jinn-abqar-between-ahmed-shawki-and-shafiq-maalouf/

    عنوان الدراسة:
    وادي الجِنّ «عبقر»: بين أحمد شوقي وشفيق معلوف.
                  

04-08-2021, 03:27 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    ناهض امبرتو ايكو من يزعم من "التفكيكيين" بقراءة لانهائية للنص ،

    وكلها قراءات جائزة.

    وقد أوجز رأيه في العبارة التالية:

    https://postimages.org/
                  

04-08-2021, 02:14 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    الوجه الآخر للشاعر التيجاني يوسف بشير …. الأستاذ بدر الدين السيمت يستنطق مضامين الإشراق من نصوص " إشراقة"
    19 ديسمبر، 2011

    أسامة بابكر حسن،،

    " عُرف التيجاني يوسف بشير كشاعر، إلا أن الوجه الحقيقي الآخر له لم يتم تناوله وسبر خفاياه الإشراقية والكتابة عنها بتعمق، وتأتي هذه المحاضرة كمحاولة لتفكيك رمزية ديوانه إشراقة متلمسةً الوصول لوجهه الآخر الذي كان يعتمل في روحه التي تعتبر بحق حسب تقديري إحدى مقومات الجمال في السودان" هكذا ابتدأ الأستاذ بدر الدين السيمت تأملاته في نصوص التجاني الشعرية في محاضرة اُقيمت بالنادي السوداني بمملكة البحرين على شرف وداع سعادة سفير السودان محمد محمود أبو سن، تناول فيها المحاضر المضامين الإشراقية التي كانت تنتاش روح التيجاني يوسف بشير من خلال أشعاره التي تعبر عن محاولات الترقي الروحي للوصول لكمالات الإشراق أحياناً والإصطدام أحياناً كثيرة مع ما كان سائداً من مفاهيم آنذاك حسب ما خلص إليه أستاذ السيمت في قراءته التي اعتمدت على التأمل واستنباط مقاصد التيجاني من النص الشعري فقط دون اللجؤ إلى أسلوب النقد بالاستعانة بما كُتب من سيرة ذاتية عن الشاعر، وذكر بأن حادثة فصل التيجاني من المعهد العلمي لم توثق أسبابها بالدقة المطلوبة، وأن هذه الحادثة شكلت إحدى ظواهر بدايات الهوس الديني الذي أضحى السودان يعانيه.

    وأشار الأستاذ السيمت إلى أن العديد من الكتب صدرت بشأن التيجاني منها كتاب الدكتور عبدالمجيد عابدين " التيجاني شاعر الجمال"، وكتاب " الشاعران المتشابهان"، كما قُدمت العديد من رسالات الماجستير حول شعره وشاعريته، وتم تكريمه في العديد من المهرجانات الأدبية، إلا أنني حينما تأملت في ديوانه "إشراقة" أدركت أن التيجاني ظُلم إذ لم يتم إبراز وجهه الحقيقي، وقد أدرك التيجاني ذلك الظلم وأبرزه في أشعاره " الأدب الضائع"، في دلالة إلى أنه لم يُفهم وأن رسالته لم تُستوعب على الوجه الدقيق. وبمنأى عن شاعرية التيجاني وشعره ولغته وتجديده ومشاعر الإنسانية والحب والجمال التي تضوع من أشعاره إلا أنني أجده صاحب تجربة روحية عميقة عاشها وأودعها كلمات ديوانه إشراقة، بل كانت أشعاره لا تعبر عن شيء سوى هذه التجربة الروحية، وبجانب نبوغه المبكر رغم صغر سنه والنضج اللغوي والصوفي الذي اتسمت به نصوصه فقد حاول وضع لبنات أساسية لبناء السودان الحديث فهو أول من تحدث عن " ملء فراغ الحماس" قبل بداية الحركة الوطنية ومؤتمر الخريجين ويُستشف ذلك في عدد من نصوصه، فبجانب النصوص الشعرية الدالة على مسلكه نحو الإشراق فهناك نصوص تنصح ببناء سودان يقوم على الفكر. إضافة إلى ذلك فإن كافة من كتبوا عن التجاني – ولهم تقديرنا العميق- تناولوه بالشرح من أوجه كثيرة إلا أنهم لم يتمكنوا من إدراك البعد الحقيقي له والإضافة التي أضافها للسودان وللغة العربية وللإنسانية كافة.

    ودلل الأستاذ السيمت أن التيجاني أكد على التعرف عليه من خلال أشعاره التي تجري كثيراً من نصوصها بأنه صوفي معذب:

    أنا إن متُ فالتمسني في شعري تجدني مدثراً برقاعه

    في يميني يراع نابغة الفصحى وكل امرءٍ رهين يراعه

    وهو بذلك يردد مسلك التصوف " المرء مطوي تحت لسانه فتحدثوا تعرفوا"، وهكذا يودع التيجاني نفسه في شعره وعلى الباحث عنه أن يلتمسه فيه دون سواه، ويقتضي ذلك إما أن يكون الباحث في ذات درجة حالة التجاني العقلية أو في حالة أعلى منه حتى يدرك مقاصد أشعاره ودلالاتها، ففي القرآن " تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم" أي أن فهم أي مسألة يلزم الحيادية والوصول أولاً إلى منطقة ومكان سوى، وكذلك في أدبيات التصوف الإسلامي " أنا التنزيل يعرفني ابن فني"، وقول إبن الفارض " ولاح سر خفي يدريه من كان مثلي" فالمشابهة للحالة العقلية في قول التيجاني وفي هذين القولين توضح مقاصده التي كان يرمي إليها.

    إشراقة:

    يؤكد الأستاذ السيمت أن التيجاني عنى بـ "إشراقة" التي أطلقها على ديوانه نفسه النورانية ووصف ذلك في قوله " هي نفسي إشراقة من سماء الله"، ووصف نفسه بـ " الشعاع" ووصفها بـ " اللهيب"، ووصفها بـ" الحنين" وأجمل ذلك بقوله " هي نفسي إشراقة من سماء الله، وقال:

    قطرات من الندى رقراقة يُصفق البِشرُ دونها والطلاقة

    قطرات من الندى حيرى مطرقات في الدجى مبراقة

    تترسلني في جوانب آفاقي شعاعاً أسميته إشراقة

    وأشار الأستاذ السيمت إلى أن كل من لديه تجربة في إشراقات النفس "الملهمة" يشعر بأشعة حسية ومعنوية، وفي هذا المجال يقول النابلسي " وهمت بوجدي لما فهمت رموزه فهئنا للبرق اللموع اُسايرُ". والمح إلى استخدام التيجاني كلمات الأملاك والشذى والروض والجنان والأزهار ومهرافة الأقلام وطرير الشباب التي أصبحت كلمة شعبية مما يعد إثراءً للذوق العام، ويدل على أنه كان يشعر بين حناياه بالجمال والحسن الذي يشرق على العارف من إلهامات النفس الملهمة وهي نفس ملائكية، كذلك كان التيجاني يستخدم كلمات فصيحة غير متداولة الاستعمال إلا أن القارئ يجد الإلفة معها ولا يشعر بغرابتها إلا إذا نُبه إليها مثل رهام وصهيود.

    وتطرق المحاضر إلى شك التيجاني وعزاه إلى أن إشراقات التيجاني كانت تتناقض مع خلفيته الثقافية " بين اثنتين اُسر أم أبكي قبس اليقين وجذوة الشكك"، وقال بأن التيجاني حاول الوصول دون جدوى إلى برد اليقين " اشك يؤلمني شكي وابحث عن برد اليقين فيفنى فيه مجهودي"، ويقول الأستاذ السيمت أن برد اليقين لا يأتي بالمجهود وإنما اليقين هو الذي يأتيك " واعبد ربك حتى يأتيك اليقين"، وبرد اليقين يقع في رحاب النفوس العليا المطمئنة والراضية والمرضية وقد كان التيجاني في نهايات النفس الملهمة.

    وذكر الأستاذ السيمت رغم أن التيجاني يوسف بشير عاش في حي الركابية بأم درمان الذي تواجدت فيه بعض الطرق الصوفية وارتاد الخلوة وحفظ القرآن لكنه لم يلتزم بالتصوف في طريقة بعينها ولم يكن له شيخ وإنما سار في طريق التأمل والإشراق لوحده.
    هذا وقد تركنا جوانباً عدة في المحاضرة التي استمرت ساعة و45 دقيقة أملاً في نشرها عبر الوسائط المسموعة في القريب العاجل، فبالرغم من أنها عكفت على الجانب الإشراقي في أشعار التيجاني يوسف بشير إلا أن المستمع إليها سيجد دعوات الاصلاح التي دعا إليها التيجاني وتبني المعرفة للنهضة ما يؤكد أنه أدرك وخشي مبكراً المآلات التي سيؤل إليها السودان إن استمر في مسيرته دون بناء معرفي وروحي أصيل وقد حدث ما خشيه التيجاني:

    حسن قيام الشعب واشرئبابه

    والوثبة الأولى وظفر شبابه

    لكني وددت لو أن بعض معارف شيدت

    فقام بها على اشرئبابه
                  

04-08-2021, 04:14 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 02-26-2013
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    الإخوة دكتور مصطفى الجيلي
    وشاعرنا القدير أسامة الخواض
    والسادة ضيوف هذا المهرجان
    لكم جميعاً مني الود والتحايا الطيبات وفي الحقيقة فإنني متابع لهذا المهرجان
    منذ ابتدائه وحتى اللحظة الراهنة وقد حاولت كثيراً المشاركة ولكن أعجزني
    الباب الذي أدخل منه فالمحتفي به مداد كالبحر كلما كتب به قلم لم ينقص بل
    يزداد فيضاً وأخيراً اهتديت لجمع المفردات المنثورة في هذه القصيدة وحاولت
    إيجاد الرابط بينها وفوجئت بأنني توصلت لنفس الخلاصة التي توصل إليها
    الكاتب محمود عثمان رزق وربما تكون بتعديل أكثر من طفيف لا يمس الجوهر
    وربما يحسن المظهر وأجدني أتفق مع أخي أسامة الخواض في كل تعليقاته
    على وجه العموم .. وأامل أن أعود على غير موعد مع أنشودة الجن ولكن مع
    مبدع أنشودة الجن ....
                  

04-08-2021, 04:51 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 18347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: بابكر قدور)

    أحب أن أشارك في هذا المهرجان بقصيدة للشاعر الجمهوري العوض مصطفى العوض أبوسن
    —-

    رسالة من إدريس جماع الى التيجاني يوسف بشير

    بـِا ْسم مَن سوَّاك موَّار المشاعر
    وبرَى نفسَـك للأنواء ِ والطـُّرق العواثِـر
    باسْمِهِ الرَّحمن ِ أبدا ْ
    بالرَّحيم ِ البرِّ جبَّـار الخواطِـرْ
    وعلى طه صلاتي وسلامي
    ثــُمَّ مِـن بعدُ التحيَّـة
    عدَّ ما حنَّ إلي الإطلاق ِ سائر
    وإلى الحِبِّ انصرفْ
    مِتْ فإنَّ الموتَ من باب ِ الشـَّرفْ
    حينَ يبقى المرءُ مرهونـًا لعقلٍ
    لا يُـفكـِّر أو تناوشْـهُ الظـُّـنون
    إنَّ شكـَّــًا مثلَ شكـِّـك يُوردُ المرءَ اليقين
    نـَمْ قريرَ العين ِ بينَ الخالدين
    فهُناك الحزنُ بابٌ يُدخل البلد الأمين
    وسِعتْ رحمة ربِّي كلَّ شئ ٍ مالهُم أهلُ السَّرف
    قمرٌ جنـَّت ؟
    وهل عالمنا إلا جُـنون
    حين يبقى المرءُ من دون ِ رسالة
    سائمًا يرعى مع الأمل ِ الطـَّويل
    يا شجيَّ القلب ِ كم قتلتْ من النـَّـاس الشـُّجون
    آهِ يا ويلك من ذاك الخلِي
    ويحَ قلبٍ دمُـه الدفـَّاق تنسدُّ عروقـُه
    ويُعاني الظـُّـلم جهرًا من أتون لأتون
    ما الذي ترجوهُ غير الفقر والإدقاع والشـَّظف المُهين
    هكذا يا مُبدع َ القوم مصيرُ المُبدعين
    جسدٌ يذوي
    وروحٌ في أعاليها تـُحلـِّق وأنين
    كنتَ في حُـزنك أبهَى
    نحن مِتنا قبل أن نرحل عنها
    حين كـُنا في جسوم ٍ لم نكـُنها
    ونفوس ٍ كم تعبنا من خواطِـرها ومنها
    ما حياة ُ المرء دونَ الآخرين
    أو حياة العقل من دون ِ سؤال ِ
    إنَّ نفسـًا تتسامَى للأعالي
    توقـُها أبدًا إلى خلق ِ الجمال ِ
    سوف يُصلِـيها جُحود الجاحدين
    سبْحُها اللـَّهمَّ إن كنت طِلابي لا أبالي
    لي من المأمول ِ في الإنسان ِ ما فاق خيالي
    غير أنَّ الحرَّ يبقى نيـِّرًا
    ينشر الإبداع َ من جوف السُّـكون
    يتلظـَّى في أتون النفس ِ حينـًا
    ويُعاني ما يعانِـي
    ثم يخبُو وتضئ الأرضُ من ومض ِ المعاني
    وكذا كـُنت التـِّجاني
    يا سموَّ ًا فوق هاتـِيك الصَّغائر
    قلبك الوثــَّـاب نورٌ وبصائر
    أيها الصُّوفيُّ والجرمُ المُعذ َّب
    شكــُّـك المُـؤلم من خلف ِ السَّـتائر
    يتراءَى ويغيب
    حين يبقى الله أقرب لكَ من حبل ِ الوريد
    ثم تسمُو وتزيد
    ثم يأتي أمرُ ربِّى
    تلكـُمُ الساحاتُ أرحبْ
    فادخلوها بسلام ٍ آمنين
    إنـَّما الله السَّـلام
    إن تسلْ عنـِّي فإنـِّي غبتُ عن دنيا الأنام
    والتزمتُ الصَّمت قفزًا من مقام ٍ لمقام
    هِـمتُ بالإنسان ِ واستبقيتُ عينـًا لا تنام
    ترقـُب الآفاقَ هل يأتي زماني
    أو يجئ ُ الحِبُّ فجَّـاجُ الزِّحام
    غبت عمدًا حين لم يُجدِ الكلام
    وتقيـَّدت بصمتي ما على الرَّاسف في القيد ِ ملامة
    عشتُ عبرَ الصَّمت موفورَ الكرامة
    لم يروا منـِّي سوى رسم ٍ وقامة
    وانطوى عنـْهُمُ سرِّي
    طينة البؤس ِ استخفـَّـتها من الطـِّـفل ِ ابتسامة
    وغشتها نار وجدٍ نسأل الله السَّـلامة
    من حريق ِ العُمر في الزَّمن القتامَـة
    ما على الإنسان لو صافـَى إلى يوم القيامة
    وعلى الدَّرب استقامْ
    أمنياتي في الختام
    أن يُغاث النـَّاس عامًا بعد عام
    أن تضئ َ الأرض ينقشع الظـَّلام
    لك منـِّي أمنياتي يا تجاني
    صحبة الأخيار والنـَّـفر الكرام
    لك منـِّي ما يفوق الحصر حبَّــًا
    ويفوق العدَّ من باب السَّـلام


    —-
    العوض درس الفنون الجميلة وتخصص في الخط العربي

    عمل فترة معلما بالثانويات وقضى فترة بسلطنة عمان
                  

04-09-2021, 05:59 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: عبدالله عثمان)

    الأخ العزيز بابكر قدور...

    التحية والمعزة..

    يعجبني الفخر بكسلا.. وأنا أيضا فخور بهذه المدينة الجميلة الحبيبة والتي يحبها أهلها ويفخرون بها بدرجة محيرة.. هنالك أسرار مؤكدة وراء ذاك وقد حصدت الرقم الأكبر من الأغاني العاطفية والرومانسية.. ولا يضارعها في ذلك من مدن السودان الأخرى إلا أمدرمان... وفوق ذلك كسلا مدينة الحب والجمال وقضاء شهر العسل للمحبين الجدد.. وعقيدتي أن ناس كسلا عفويين وبسيطين وطيبين....

    لا زلت أذكر يا قدور مساهماتك في بوست سابق أعتقد اسمه "لماذا سميت كسلا بهذا الاسم؟؟" أو نحوا من ذلك.. كذلك تعجبني صورة بروفايلك رغم أني أعتقد هذا الشكل بالشعر الكثيف والخلال التقليدي كان أن ينقرض أن لم يكن اختفى فعلا..

    ما يجعلني لا أحبذ رأي محمد عثمان رزق أنه يجرد المقال من سحر التصوف الذي يصبغ كل قصائده..
                  

04-09-2021, 06:00 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    تصور يا عبدالله...

    أول مرة أرى قصيدة العوض مصطفى هذه...
                  

04-10-2021, 00:24 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    "انشودة الجن،" هي احتفاء بالفنون وعظمتها.

    فهي قصيدة تحتفي بالروح الخلاقة في الانسان.

    إذا حصرنا الروح فقط في "الدين"، فالانشودة ليست قصيدة دينية.

    ولكن لو نظرنا الى الروح أبعد من الدين،

    فالانشودة قصيدة في تمجيد الروح الانسانية المبدعة بمنظور أوسع وأشمل.
                  

04-10-2021, 04:07 AM

د عبد الرحيم عبد الحليم
<aد عبد الرحيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    ون أن الشعر العظيم الملهَم والملهِم يأتي من وادي عبقر حيث تعزف الجن من هناك أناشيد الشعر العظيم أو توحي به، فتلك مرتبة للشعر ومنه حدد معاييرها الشاعر الخالد التيجاني يوسف بشير في قصيدته "أنشودة الجن". إن هذه المعايير للشعر العظيم ، يمكن تبينها منذ مدخل القصيدة فالمخاطب هنا" قم يا طرير الشباب" له صفات يمكن إستجلاءها من معاني كلمة"طرير" فمن معانيها الهيئة الحسنة ومن معانيها كما في "سنان طرير" أى الحاد فربما جال في خاطر الشاعر أن طرير الشباب القادر على التغني بأنشودة الجن ، هو الجامع بين حسن الهيئة وحدة الذهن وإلا لما كان قادراً على الوفاء بأول مطلوبات أو معايير أنشودة الجن والتي هي القدرة على قطف الأعناب أى درر المعاني وملأ دنان الشاعر بها...أى وجدانه وعقله وقلبه في مقاربة بين قطف الأعناب وجني المعاني المثمرة ذات الدلالات الموحية. إن طرير الشباب هنا، هو الذي يعرف ما هي الأداة القتي يستخدمها للوفاء بطلب الشاعر والأداة هنا هي الرباب العبقري ، كما أن الأداة هنا هي حرم الفن فكلا الأداتين مقبولتين عند الشاعرطالما أوصلت إلى إنتاج الشعر العبقري. ويمكن هنا ملاحظة أن الشاعر التيجاني ساوى بين الأداة التي هي الرباب العبقري وبين حرم الفن مع أن حرم الفن أعمق معني وأكبر إتساعا من الرباب وفي تقديري أن حرم الفن هنا هو وادي عبقر.
    كون أن الشاعر التيجاني يوسف بشير ، كان مهموماً بإنتاج القصيدة "الجنية"، بدليل إبتداره قصيدته في تبيين لمعاييرها ومعايير منتجها ، يبدو أيضاً من ملاحظة حالة الانهمار المتلاحق الذي أراد به الشاعر رسم صورة ذهنية وفنية لقصيدة الجن التي يرتجيها. ويتستطيع المتذوق لحالة الشاعر الفنية والذهنية إن صح التعبير ، أن يلاح
    ظ تلك الحالة في كل أركان قصيدة الجن وبنهايتها يمكننا تبين ملامح بروفايل شعري للشاعر الجني والقصيدة الجنية. وإنني أرى أن هذه الملامح تحتشد إحتشاداً هائلاً وواضحاً في كل قصائد الشاعر التي يتضمنها ديوان"إشراقة"
                  

04-10-2021, 04:01 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 02-26-2013
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: د عبد الرحيم عبد الحليم)

    أخي العزيز دكتور مصطفى الجيلي
    لك الود والتحايا الطيبات
    ولك عظيم شكري وامتناني على إطرائك على مدينة كسلا ولا أريد
    أن أقول أن ذلك شعور طيب ولكني أقول لك بالبلدي "إنت جواك سمح
    بالحيل" فكسلا ياصديقي مفعمة بجمال لا يحسه كل الناس وإنما الذين
    يحسوه ويستشعروه هم أهل الجمال وقد علمت من مداخلة الأخ عثمان
    عبدالرحيم معك أنك كنت في كسلا واحسبك قد عملت فيها واستشعرت
    جمالها فهنيئاً لك أخي .... وعوداً على موضوع التجاني حيث تفضلت
    بالإشارة إلى أنك لا تحبذ رأي محمد عثمان رزق لأنه يجرد المقال من
    سحر التصوف الذي يصبغ كل قصائده .. ولو لاحظت في مداخلتي أنني
    لم أقبل تأويله على إطلاقه بل قيدته بتعديل غير طفيف يحسن المظهر ولا
    يمس الجوهر وقد يشير قولي من طرف خفي إلى مانفرك من رأي محمد
    عثمان رزق فلو سألتني عن التعديل الذي عنيته لقلت لك ابتداءً أن رزق قد
    أخطأ خطأً فادحاً في تناوله لمن يكون طرير الشباب وأقول لك أنني فعلاً
    امتعضت عندما قال أن التجاني كان ينظر في المرآة ورأى صورته فيها
    وهذه الصورة التي رآها التجاني هي طرير الشباب أي أنه يخاطب نفسه
    فهل يعقل أن التجاني ذلك المتصوف يمتد بصره تلك المسافة القصيرة التي
    لا تمتد طولاً أكثر من المسافة بين عينيه والمرآة؟ إنني على يقين أن مثل
    التجاني يمتد بصره لمسافة يرى فيها أشياء لا يراها سائر الناس ذوي
    العينين وإن نظر بعينيه الصغيرتان إلى داخله فسيرى أشياء هائلة كما
    وصف ذلك إبن الرومي .... التجاني قد سلك طريق المدارج وتخطى عتبته
    الأولى المليئة بالصراع وأعني بها عتبة "الزهد" فتخلص من كل ماهو مادي
    وكما يقول أهلنا المتصوفة وخاصة من تخطى منهم مرحلة الزهد أنني قد
    طلقت الدنيا .. أقول لك اختصاراً أن وجهة نظري أن بصر التجاني قد انطلق
    المدى الذي لا يرى الناس فيه وفي رحلة انطلاقه هذه التقى بطرير الشباب
    ودار بينهما ما أنبأتنا به القصيدة .... فطرير الشباب هو ليس الفتى الغض اللين
    صغير السن بالمقياس المادي الذي نعرفه جميعاً ولكن طرير الشباب هو من التقاه
    الشاعر وجالسه وحادثه .... أنظر إلى الجسم الصغير وإلى العينان الصغيرتان حينما
    تحل كينونتاهما في الصوفي كما قال إبن الرومي:
    جسمي صغيــر حتى أن تـــراه بـجـهــــد
    كيف يمكن لهذا الحب الكبير أن يوجد بي
    أنــظـــــر إلى عــيــنــيــك صغيــرتـــان
    ويــمــكــنــهمــا أن يبصرا أشياء هائــلة
                  

04-10-2021, 08:30 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: بابكر قدور)

    "فهي قصيدة تحتفي بالروح الخلاقة في الانسان."

    في هذا نتفق تماما يا أسامة، فالدين يقتله الكثيرون بفهمهم المتحجر للدين وللقداسة.. الحديث القدسي يقول : "كنت كنزا مخفيا، فأحببت أن أعرف، فخلقت الخلق، فتعرفت إليهم، فبي غرفوني".. وقال بعض العارفين: "كان الله ولا شيء معه، والآن هو الله كما كان".. وقيل : "ليس في الوجود غير الله وأسمائه وصفاته"... هذا هو المستوى الذي لمسه شاعرنا الصوفي المعنى..
                  

04-10-2021, 08:41 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    شيخنا عبدالحليم..
    فرحت كالأطفال حينما رأيت مساهمتك في هذا الخيط..
    الدكنور عبدالرحيم عبدالحليم شاعر وأديب وله ديوانين من الشعر-- فيما أعرف ــ أحد الديوانين اسمه "أعناب" وهي كلمة مفتاحية في قصيدة شاعرنا التجاني، كما نعرف جميعا...
    وأما الديوان الآخر لشاعرنا "شيخ عبدالحليم" كما يطيب لي أن أسميه فهو "حنين" وفي كليهما صبعة تصوف.. وحينما أقول تصوف أيضا لا أقصد ما جنحت وانحرفت إليه الكلمة مؤخرت، وإنما أقصد به ما تـعنيه من جوهر الدين في صفائه وفي حرارته...
                  

04-10-2021, 09:06 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    أما أخي وابن بلدتي بابكر قدور..

    أنا أولا لست فقط عشت في كسلا وعملت بها... لا لا لا ... هذا لا يعبر عني... كسلا أنا ولدت بها.. وبها قضيت كل طفولتي وريعان شبابي.. درست الاولية بالميرغنية الغربية كسلا، والوسطي كسلا الأهلية، والثانوي كسلا الثانوية .. أول سفري كان للجامعة في آداب الخرطوم ونرجع بالآجازات..
    والدي عليه رحمة الله ورضوانه، جاء مهاجرا من المحمية في الشمالية إلى كسلا زكان طفلا صغيرا هاربا من المدرسة من ثانية بالأولية... وذلك سنة ١٩٢٧، هل تصدقون؟؟ في أول تدشين لأول سفرة للركاب بالقطار لكسلا ملتحقا بأخيه الأكبر..ثم استقر وعمل بها ولم يرجع للمحمية إلا للزواج بأمي عائشة بت التيهن، عليهن رحمة ونور، وهي خالة لأخي عثمان موسى الذي أرجو أن أتعلم منه أكثر في هذا المجال الواسع والخصب..

    بيتنا في كسلا، يا بابكر قدور، مربوعين قط من موقف مواصلات كسلا وقد اشتراه والدي في ١٩٤٧ في مزاد علني مبني كاملا بالجالوص بمبلغ تمانية ريال، كما حكي لنا، وكال وقتها "الكرايات" تحاصر المكان ... فأنا لست عابرا ولا مشتغلا بكسلا وأنما نما جسدي بماء القاش وشربت من محبة السيد الحسن بحمد الله وفضله علي وعلى أهل كسلا.. الآن كل أخواني وكل أخواتي وغالب أبناءهم وبناتهم يعيشون ويعملون بكسلا وأنا الوحيد من بيتنا الذي أعيش خارج كسلا.. وفي خطتي الرجوع نهائيا للسودان.. وكسلا فخري وحبي..

    حمدت الله على شرح فهمك لقصيدة شاعرنا -- أو سيدنا-- كما أسماه قريبي الرجل الجميل عثمان موسى...
                  

04-11-2021, 01:54 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    اهلا استاذ قدور
    وشكرا على كلماتك .
    وبعد

    قلت سيدي:
    Quote: وأقول لك أنني فعلاً متعضت عندما قال أن التجاني كان ينظر في المرآة ورأى صورته فيها
    وهذه الصورة التي رآها التجاني هي طرير الشباب أي أنه يخاطب نفسه
    فهل يعقل أن التجاني ذلك المتصوف يمتد بصره تلك المسافة القصيرة التي
    لا تمتد طولاً أكثر من المسافة بين عينيه والمرآة؟

    نقدك له في محله من حيث المبدأ، ولكن طريقتك في نقده هي نفس الطريقة التي قام بها رزق.

    رزق تخيّل ان التيجاني فعل ذلك، ربما لانه كما يعتقد الكثيرون يرى أنّ بامكانه ان يفعل بالنص ما يشاء،

    حسب القاعدة "لا خطأ في النقد والتأويل".

    رزق أخطأ ليس انطلاقا من سيرة التيجاني كما انطلقت انت، ولكن لان النص لا يقول ذلك.

    أين يمكن ان نجد ان التجاني في "انشودة الجن" قال انه ينظر الى نفسه في المرآة؟

    لا يوجد ذلك، ولكنها تهيؤات خاصة بالمؤول ،

    وهي ببساطة "قراءة خاطئة" تماماً.
                  

04-11-2021, 11:47 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    ركّز الدكتور عبدالرحيم على مطلع النص الشعري،
    ثم ترك باقي النص للقارئ عبر ايحاءات ليس هنالك ما يثبتها مثل :.
    " ملاحظة حالة الانهمار المتلاحق الذي أراد به الشاعر رسم صورة ذهنية وفنية لقصيدة الجن التي يرتجيها"
    ماهي "الصورة الذهنية" وأيضاً "الصورة الفنية"؟

    ونموذج آخر :
    " ويتستطيع المتذوق لحالة الشاعر الفنية والذهنية إن صح التعبير ، أن يلاحظ تلك الحالة في كل أركان قصيدة الجن ".
    ماهو "الانهمار المتلاحق"؟؟؟
    وماهي "أركان القصيدة"؟؟؟

    ثم يتحدّث :
    "وبنهايتها يمكننا تبين ملامح بروفايل شعري للشاعر الجني والقصيدة الجنية".

    ماهو هذا البروفايل الشعري ؟

    الامر متروك لفطنة القارئ!!

    ومثل ":

    "وإنني أرى أن هذه الملامح تحتشد إحتشاداً هائلاً وواضحاً في كل قصائد الشاعر التي يتضمنها ديوان"إشراقة" ".

    يصل الدكتور الى نتائج نهائية وقاطعة حول شعر التيجاني،

    دون أن يحيلنا الى ما يثبت ذلك من نقده، أو نقود الآخرين.

    وأمر أخر :

    كيف توصّل الدكتور الى ان حرم الفن هو وادي عبقر،
    مع اعترافه ان الفن مثلا اكبر من الرباب أي الموسيقى، حين يقول؟؟
    "وفي تقديري أن حرم الفن هنا هو وادي عبقر".
                  

04-11-2021, 12:52 PM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 09-28-2005
مجموع المشاركات: 19613

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    .
                  

04-11-2021, 04:40 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: بدر الدين الأمير)

    دائما معبر يا الأمير....
                  

04-11-2021, 06:45 PM

د عبد الرحيم عبد الحليم
<aد عبد الرحيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    قراءة جديدة للتيجاني
    قبل 500 عام ، قدم مفكر عصر النهضة بيكوديلا عمله الشهير " خطبة عن كرامة الانسان " محددا فيه دور الانسانية في الخلق ، فبعد أن خلق الله الحيوانات ، ملئت كل الأدوار وحددت ، الا أن الرسام الالهي كان يتطلع الى مخلوق ما له القدرة على استجلاء وفهم السرعة التي أحاطت بذلك الانجاز...مخلوق يحركه حب ذلك الانجاز وتسحره الرهبة من عظمته. هذا المفكر ، يصنف أدوار الخلائق وفقا للقدرة على الابداع فهناك أدوار ما بعد الخلق فكل منا لما خلق له وأدوار ما بعد اكتمال الصورة الكلية للحياة وهذه أرادها الله أن تكون تحديا لمن له القابلية أو ربما الالهام للمضي قدما بالافاضة على معناها وتأملها وتشربها وتقديرها وعكس جوهرها وربط الىخرين بمكنون جمالها .واننا في بحثنا عن تأملات الشاعر وقدرته على فهم السرعة التي أحاطت بذلك الانجاز.ومدى استيفائها لتلك المواصفات الابداعية:
    في موضع السر من دنياى متسع
    للحق أفتأ يرعاني وأرعاه
    هنا الحقيقة في جنبي هنا قبس:
    من السموات في قلبي هنا الله
    والحقيقة التي نقرؤها في شعر هذا الشاعر مما يؤكد التصاقه الحميم بالتأمل في صنع الله وقدرته الفائقة التي أسماها "بيكوديلا" الانجاز ، نجده مثلا في قصيدة قلم يعبر عن هذه القدرة:
    وبارك به قلما ما رميت به جانب الحق الا انفجر
    وما سمته السحر الا استقام له من وسائله ما سحر
    فما شئته معولا للصخور و ما شئته موئلا للخطر
    ونعمى سماوية لا تغيض ومأوى دمي ومجالي صور
    وملقى كرائم ما يستطاب وما يستحب وما يدخر
    فيا من خلقت الهوى والجمال وصورت هذا اليراع الأغر
    حنانك خذ بيدي في الحياة وصور بها ما يشاء القدر
    ونحن اذ نتقمص شخصية بيكوديلا لنرى و نرسم من أبيات الشاعر ما رسمه الرسام الخالق على حد تعبير بيكوديلا ، أن التيجاني يرى أن مهمة قلمه هي التغني بحسن هذا الوجود وجماله فهو يرى نفسه طرفا فاعلا في اطار الرسالة العامة للانسان منذ أن أنزله الله الى الأرض ليعمرها ويكون وريثا له في الخلق والابداع. والتيجاني هنا يصف به يراعه بأنه أغر يوجهه نحو الحق فيصيب ونحو الجمال فيعبر بلغة النسيم وهمسه ، قلم لا يستقيم الا بالسحر أو الرهبة عند بيكوديلا ومثلما يحرك السحر قلمه فلقمه وسائله الخاصة في صنع المزيد من السحر:
    وما سمته السحر الا استقام له من وسائله ما سحر



                  

04-11-2021, 06:43 PM

د عبد الرحيم عبد الحليم
<aد عبد الرحيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)


    يا سيدي ما كتبته عن شاعرنا ليس بحثا علميا توجه اليه الأأسئلة . هي قراءة أولية قصدت منها الاشارة الى انهمار المعاني عبر متتاليات عطف عديدة:
    و فجر الاعناب
    وأملا بها دني
    وامشي على الاحقاب
    وطف
    وحدث
    اليس هذا انهمارا؟ أو تدفقا؟
    تحتاج اخي اسامة الى قراءة الشاعر بوجدان عقلك. ثم أن ذلك الانهمار الذب بثه الشاعر عبر أفعال الأمر العديدة ، ينشيء في عقل المتلقي ما قصدت أنه بروفايل ...بروفايل جمالي عبر محطات الفن والتاريخ والثقافة محدثا في النهاية الاعراب عن روعة مشهد هو البروفايل بعينه
                  

04-11-2021, 06:44 PM

د عبد الرحيم عبد الحليم
<aد عبد الرحيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)


    يا سيدي ما كتبته عن شاعرنا ليس بحثا علميا توجه اليه الأأسئلة . هي قراءة أولية قصدت منها الاشارة الى انهمار المعاني عبر متتاليات عطف عديدة:
    و فجر الاعناب
    وأملا بها دني
    وامشي على الاحقاب
    وطف
    وحدث
    اليس هذا انهمارا؟ أو تدفقا؟
    تحتاج اخي اسامة الى قراءة الشاعر بوجدان عقلك. ثم أن ذلك الانهمار الذب بثه الشاعر عبر أفعال الأمر العديدة ، ينشيء في عقل المتلقي ما قصدت أنه بروفايل ...بروفايل جمالي عبر محطات الفن والتاريخ والثقافة محدثا في النهاية الاعراب عن روعة مشهد هو البروفايل بعينه
                  

04-11-2021, 11:21 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: د عبد الرحيم عبد الحليم)

    Quote: يا سيدي ما كتبته عن شاعرنا ليس بحثا علميا توجه اليه الأأسئلة

    بالعكس يا دكتور بعد السلام والسؤال،

    ما قلته لاحقاً اوضح ماكتبته موجزًا بلا دليل ،

    وما كان مفهوماً بينك وبين نفسك فقط.

    فقط تبقّت جزئية تاويل "حرم الفن بوادي عبقر"،

    واظنه ايضًا مما كان مفهوماً لك فقط،
    ومحجوباً عنّا بسبب عدم ذكر حيثية التاويل.
                  

04-12-2021, 06:01 AM

د عبد الرحيم عبد الحليم
<aد عبد الرحيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    كيف توصّل الدكتور الى ان حرم الفن هو وادي عبقر،
    مع اعترافه ان الفن مثلا اكبر من الرباب أي الموسيقى، حين يقول؟؟
    "وفي تقديري أن حرم الفن هنا هو وادي عبقر".

    أشكر لاخي اسامة قراءته الحصيفة .
    الحقيقة أنني مهموم ومهتم بدرجة لا تتصورها بهذا الشاعر ...التيجاتي يوسف بشير وتقريبا قرأت كل ما نشر عنه انتهاء بمقال الدكتور عبداللطيف سعيد زميلي في الجامعة التي أدرس فيها وهو رئيس قسم الادب الافريقي وسأنشر هنا لاحقا بعض أعماله الجميلة المفيدة. ناقشته في مقال التيجاني وأوضحت له أنه في بعض الجوانب أعتسف الشرح اعتسافا وخلع عليه من روحه. يعني وضع اسكيرت من عنده على بلوزة الشاعر. اتمنى التوفيق فيما أنوي كتابته كرسالة علمية عن هذا الشاعر.هذا موضوع آخر.
    نجي لموضوع وادي عبقر.
    الحقيقة أنني لم أـوصل إلى أن حرم الفن هو وادي عبقر وإنما الذي توصل الى ذلك هو الشاعر نفسه ودلالة ذلك كلمة" أو":
    من عبقري الرباب
    أو حرم الفن

    مع تأكيدي بأن حرم الفن يتسع لما هو أكبر من الرباب العبقري
                  

04-12-2021, 06:23 AM

د عبد الرحيم عبد الحليم
<aد عبد الرحيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: د عبد الرحيم عبد الحليم)

    لقد خطر لي أن هذه القصيدة يمكن أن تستخدم لشرح وجهة وحدة الوجود لدى هذا الشاعر العجيب. من ذلك أن منابت ‘الأعناب لا تنقرض لأن الوجود الذي تحيا في كنفه هذه الأعناب باق ومتجدد تجدد نبتة الكرْم في الأرض، إلى أن يجف الشراب في حافة الكأس. الشراب لن يجف أصلا في حافة الكأس فالأعناب باقة كونها من عناصر الوجود ومعصورها باق فكأنها دورة حياة مستمرة ومشبعة بفرح لا يفنى طالما المخاطب يغني ودنان الشاعر ملأى!!!
                  

04-12-2021, 03:19 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: د عبد الرحيم عبد الحليم)

    شكرا يادكتور على الشرح الوافي الكافي لتاويلك.

    وسعيد انك اتفقت معي في ان الدكتور عبداللطيف قد "استعمل" نص التيجاني لخدمة تأويله الخاص الجاهز ، وهو مما لا يجوز حسب زعم شيخي ايكو،

    إذ لا يحق للمفسرين والمؤولين أن يفعلوا بالنص ما يشاؤون تحت أية ذريعة او لافتة.
                  

04-12-2021, 04:31 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 02-26-2013
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    أخي مصطفى الجيلي
    ود وتحايا طيبات بلاحدود
    أسعدتني سيرتك كثيراً إذ صححت لي ما اعتقدته عنك من أنك
    كنت عابراً لمدينة كسلا وصدقني يا أخي سررت كثيراً أن تكون
    أخي وابن بلدي وليس ذلك فحسب وإنما وصفك هذا يفيد بأنك
    قريب مني ربما حتى في السكن وإن كان وصفك لبيتكم قد غم
    واستشكل علي لأني وعلى مدى سنوات كنت ومازلت بعيداً عن
    كسلا لدرجة لم أعرف معها "موقف المواصلات" الذي عنيته ..
    وأكثر من ذلك فلي جذر ضارب أو قل "غاطس" في المحمية
    وربما أوصلني بصلة قوية بك وبالشاعر التجاني وربما بأسامة
    الخواض حتى .. ذلك الجذر هو منطقة الكتياب كما كانت تعرف
    قديماً والآن تعرف بـ "الحُرَّة" وأعني بهذا الجذر جدي لوالدتي ..
    وقد كان إسمي منحوتاً في ساق شجرة مانجو في "الجزيرة" في
    الكتياب تحت .... وكما يقولون أن هذا السودان ضيق جداً ....
                  

04-12-2021, 08:59 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: بابكر قدور)

    مرحب بابكر قدور..

    فعلا السودان علاقاته متشابكة وهي ظاهرة صحة.. والكتياب والمحمية فعلا أهل.. اسم حي بيتنا في كسلا في السجلات "الكارة الجديدة" ويعرف أيضا بحي "البنك القديم" ، أو حي "الشهيد حران" أو حي "الهنود".. يفصله شارع الظلط من حلة الجديد.. والموقف المقصود هو موقف مواصلات المربعات والختمية و... و....

    يعني لو وقفت في الكبري المفصلي قرب الموقف وأنت متجه شرقا تجاة اشلاق البوليس والمربعات وإلي يمينك مجمع الهنود وشمالك الشارع الداخل علي الحامية.. فالمربوع الأول على يسارك وفيه بيت ناس حترة المربوع الثاني منه شرقا هو مربوعنا وبيتنا لا يفتح على الظلط..

    هذا إذلا لم تختلط عليك ملامح المدينة لو كنت طولت..
                  

04-13-2021, 02:00 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    سبق لي ان اشرت الى سلسلة مقالات لي عن التاويل نشرت في عام ٢٠١٣.

    وسأنشر منها هنا الحلقة الاولى:

    استعمال النص:
    القصيدة الغوثية-الخمرية للشيخ الجيلاني نموذجاً-

    الحلقة الأولى

    أسامة الخوّاض

    الحوار المتمدن-العدد: 4175 - 2013 / 8 / 5 - 07:46
    المحور: الادب والفن



    الحلقة الأولى:

    كان كتاب "العمل المفتوح" الذي صدر عام 1962،هو بداية مشروع أمبرتكو أيكو في مقاربة إشكالية التأويل.و توالت بعد ذلك كتبه العديدة و محاضراته. يقول إيكو في فصل "التأويل و التاريخ" من محاضراته عن التأويل والتأويل المضاعف" أصدر كاستييه سنة 1957 كتابا تنبؤيا بعنوان " زمن القارئ ". وفي سنة 1962 كتبت " العمل المفتوح ". ولقد دافعت في هذا الكتاب عن الدور الفعال للمؤول في عملية قراءة النصوص ذات الصبغة الجمالية. ولم ير القراء في هذا الكتاب سوى جانب "الانفتاح "، متناسين أن القراءة المفتوحة التي دافعت عنها هي نشاط نابع من أثر فني ( عمل يهدف إلى إثارة تأويل ). وبعبارة أخرى، لقد درست في هذا الكتاب الجدلية القائمة بين حقوق النص وبين حقوق المؤولين. ولدي الآن إحساس أن حقوق المؤولين فاقت في السنين الأخيرة كل الحقوق.
    أما كتبي الأخيرة فقد استندت فيها إلى السميوزيس اللامتناهية. وقد حاولت، في المؤتمر الذي عقد في هارفارد في سبتمبر 1989 حول بورس، أن أبرهن على أن مقولة السميوزيس اللامتناهية يجب ألا تقودنا إلى القول بغياب قاعدة للتأويل. فالقول بأن التأويل ( باعتباره مظهرا رئيسا للسميوزيس ) قد يكون لا متناهيا، لا يعني غياب أي موضوع للتأويل، كما لا يمكن القول بأن هذا التأويل تائه بلا موضوع ولا يهتم سوى بنفسه. فالقول بلا نهائية النص، لا يعني أن كل تأويل هو بالضرورة تأويل جيد.

    و من أهم كتبه في التأويل "دور القارئ" و "القارئ في الحكاية" و "حدود التأويل" و محاضرات المهمة التي صدرت ضمن كتاب"التأويل و التأويل المضاعف-المفرط".
    و قد حاول إيكو أن يؤسس مشروعه في مضاداة كل من البنيوية و و التفكيك.جمع أمبرتو إيكو بين الأكاديمي و كاتب الرواية،مما مكنه من أن يقارب موضوعة المؤلف في علاقته بالتأويل.بينما يرى البعض أن حوامل التأويل هي المفهوم و النص و القارئ،يرى إيكو أنها تتمثّل في المؤلف و النص و القارئ.

    و يجري إيكو تمييزا مهما بين المؤلف الفعلي-التجريبي و المؤلف النموذجي،و كذلك بين القارئ الفعلي-التجريبي و القارئ النموذجي و هو القارئ الذي يتوجه إليه المؤلف النموذجي.كما يجري تمييزا بين مقصد المؤلف و مقصد القارئ و مقصد النص.يقول في مداخلة له حول "سيميائيات التلقي" في معرض حديثه عن التقابل بين المقاربة التكوينية و المقاربة التأويلية" التقابل شائع بدوره في مجال الدراسات الهيرمينوطيقية ومتشعب إلى ثلاثة أصناف هي : التأويل باعتباره بحثا عن مقاصد الكاتب (L intentio - auctoris) والتأويل باعتباره بحثا عن مقاصد النص (L intentio-operis) والتأويل باعتباره بحثا عن مقاصد القارئ (L intentio-Lectoris).
    و هو يعطي الدور الرئيس لمقصد النص،ذلك أن مقصد المؤلف لا يصلح كمعيار لتأويل النص،فالمؤلف التجريبي-الفعلي ينطلق من الجانب الواعي فيه،و لا يكون على اطلاع بالجانب اللاوعي ،بينما يتجسّد في المؤلف النموذجي كلا الجانبين و يصبح المؤلف بهذا الفهم استراتيجية نصية.

    و قد أفادت تجربة إيكو كمؤلف من خلال اطلاعه على ما يكتبه النقاد و ما يدلي به قراؤه من ملاحظات و تساؤلات،أفادته في التوصل إلى أن المؤلف التجريبي غير قادر على الإلمام بكل جوانب و تفاصيل نصه.و لهذا يرى أن ما يقول به المؤلف التجريبي يجب ألا يؤخذ به كحجة قاطعة في تأويل النصوص.يقول في محاضرته "المؤلف و النص":

    (هناك حالة يستحب فيها استحضار قصدية المؤلف. إنها تلك التي يكون فيها المؤلف ما يزال على قيد الحياة، حيث يقوم النقاد بتأويل نصه. في هذه الحالة سيكون مفيدا جدا مساءلة المؤلف إلى أي مدى كان واعيا، باعتباره مؤلفا محسوسا، بمجمل التأويلات التي تعطى لنصه، وذلك من أجل تبيين الاختلافات بين قصدية المؤلف وقصدية النص. إن طبيعة التجربة ليست نقدية بل هي نظرية.
    وقد تكون هناك حالات أخرى يكون فيها المؤلف نفسه منظرا للنصوص. وفي هذه الحالة من الممكن أن نكون أمام نوعين من ردود الفعل : سيرد أحيانا قائلا : " لا لم أكن أود قول هذا، ولكن علي أن أعترف بأن النص قد يوحي بذلك، وأشكر القارئ الذي نبهني إلى ذلك؛ < أو يقول : " بغض النظر عن كوني لم أكن أود قول ذلك، فإني أعتقد أن قارئا مسؤولا لا يقبل بتأويلات من هذا النوع، لأنه تأويل يشتمل على خصائص غير اقتصادية ".
    إن الأمر يتعلق بإجراء لا يعتد به، ولا يمكنني أن أستعين به لتأويل نص ما. وألجأ إليه الآن فقط باعتباره تجربة مخبرية أقدمها لمجموعة من العلماء. وأتوسل إليكم، لا تخبروا أحدا بما يحدث الآن، إننا نلهو بطريقة غير مسؤولة، تماما كما يفعل علماء الذرة الذين يفترضون سيناريوهات خطيرة لحروب مدمرة. وها أنا أحدثكم الآن، من موقع موضوع للتجربة وموقع رجل علم، عن بعض ردود أفعالي، باعتباري مؤلفا لروايتين، تجاه بعض التأويلات التي أعطيت لرواياتي.

    إذا كانت البنيوية تحدّ من سلطة القارئ على حساب بنية النص،و التفكيك يطلق يد القارئ في التأويل على حساب بنية النص،فإن إيكو يقف مناقضا لكل من التأويل المغلق و التأويل اللامحدود.و يطرح في مقابل ما يسميه "التأويل المضاعف-المفرط" ،التأويل الاقتصادي أو المعتدل،و هو المتحقق في الأفق الذي ينصهر فيه كل من النص من خلال سننه و بنياته و انسجامه،و القارئ النموذجي الذي يكون بالضرورة مطلعا على "موسوعة" النص و التناص و الشروط التاريخية و الاجتماعية التي أنتجت فيها اللغة و يسمي إيكو ذلك بالكفاية الموسوعية و الكفاية التناصية.و عن "الموسوعة" يقول إيكو ص 96 من "دور القارئ في الحكاية" "و في سبيل أن يفعِّل القارئ البنى الخطابية،يعمد إلى معارضة التجلي الخطي بنسق القواعد الموفور في اللغة التي كتب بها النص،و في الكفاية الموسوعية التي تحيل إليها اللغة على جري تقليدها".

    و تحت عنوان فرعي "استدلالات سيناريوهات تناصية" يقول إيكو في ص 102 في "دور القارئ في الحكاية" "إن أي نص لا يُقرأ بمعزل عن الاختبار الذي يتولَّد لدى القارئ من مقاربته نصوص أخرى (مماثلة أو مختلفة).ذلك أن الكفاية التناصية (أنظر بالأخص كرستيفا،1970) تمثِّل حالة من الترمُّز العالي خاصة و من شأنها أن تصوغ سيناريوهاتها المخصوصة بها"..و يلح إيكو كثيرا على ضروة احترام الخلفية الثقافية و اللسانية للنص.يقول عن ذلك " يقول أيكو " لقد ألححت كثيرا في "Lector in fabula" على الفرق بين تأويل النص وبين استعماله. فبإمكاني أن أستعمل نص وورد زورث بشكل فيه الكثير من السجال الساخر لكي أبين كيف يمكن أن يقرأ نص ما في علاقته بسياقات ثقافية متعددة، أو أستعمله من أجل غايات شخصية ( قد أقرأ نصا لأستلهم منه تأملا ذاتيا ). أما إذا أردت تأويل هذا النص، فعلي أن أحترم خلفيته الثقافية واللسانية". و يضرب إيكو مثالا بورود كلمة في نص قديم،فيقوم قارئ معاصر بتأويلها على أنها "مثلي جنسي".يقول في محاضرته "النص و المؤلف":
    ولازلت أذكر أني قلت لهارتمان سنة 1985في ندوة أقيمت بـ Northwestern University بأنه تفكيكي معتدل، فهو لم يقرأ البيت الشعري التالي :
    A poet could not but be gay
    لا يمكن للشاعر أن يكون إلا فرحا]،كما قد يقرأها قارئ معاصر وقد عثر عليها في مجلة Playboy. وبعبارة أخرى، فإن القارئ الحاذق والمسؤول ليس مرغما على المراهنة على ما كان يدور في خلد وورد زورث عندما كتب هذا البيت. وفي المقابل هل من الضروري أن يأخذ هذا القارئ بعين الاعتبار النسق المعجمي السائد في الفترة التي عاش فيها وورد زورث؟. فلم يكن في هذه الفترة لـ Gay أي إيحاء جنسي. إن الإلحاح على ذلك هو دليل على أننا في حالة تفاعل مع الإرث الثقافي والاجتماعي.

    و عن أهمية الكفاية التناصية سنضرب مثالا سودانيا.ما ذا لو قام قارئ سوداني اطلع على "العودة إلى سنار" ثم أصبح يتساءل محتارا هل يتحدث النص الشعري عن "سنار التقاطع" أم "سنار المدينة"؟هذا يعني أن مثل هذا القارئ،ليس هو القارئ النموذج الذي يتوجه إليه نص محمد عبد الحي الشعري.

    و لنضرب مثالا آخر من نص شعري لعفيف اسماعيل هو "جدل".يقول النص:
    مايكوفسكي
    ياسوناري كاواباوتا
    شيبون
    فان جوخ
    همنجوي
    آن سكسون
    خليل حاوي
    يوكيو ميشيما
    عبد الرحيم أبو ذكري
    يا أصدقائي الشجعان الأعزاء:
    حول أي فكرة رائعة الآن تتسامرون؟؟

    لا يستطيع القارئ التجريبي تأويل نص عفيف اسماعيل لو افترض مثلا أن "شيبون" هو يتطابق مع "شيبون" صديقه الذي يسكن في الثورة الحارة الرابعة.
    و لو لم يجد وسيلة للربط بين الاسماء التي افتتح بها النص،فقد يجري تأويلا خاطئا لنص عفيف اسماعيل.
                  

04-15-2021, 02:04 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    الأستاذ أسامة.. والقراء الكرام معجبي شاعرنا التجاني...
    التحية والتهنئة لكم بحلول الشهر العظيم..
    والذي هو فرصة لكي نرتفع ونرقى درجات القرب..

    قرأت مقدمتك عن مدارس التأويل يا أسامة، وفي انتظار أن تنشر علينا دراسة الحالة "تأويلك لخمرية الشيخ عبدالقادر الجيلاني"..

    أيضا كنت أتحدث في التلفون ضدفة -- ولا صدفة في الكون، بطبيعة الحال-- مع شيخنا عبدالحليم (دكتور عبدالرحيم) وحدثني عن عمل له يقرن فيه بين الشيخ عبدالقادر الجيلاني وشاعرنا "سيدنا" التجاني "يا عثمان موسى"..

    ونحن في الانتظار أشرككم في هذه القصيدة عن الشيخ عبدالقادر الجيلاني.. كلمات ولحن وأداء عضو هذا المنبر باسم "المنصوري" فهو من أخواننا المناصير وهو أخي الجمهوري .. واستمتعوا بعذوبة صوته وتناغمه مع العود...

                  

04-15-2021, 06:03 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    شكرا على الاهداء.

    وساحاول الشروع في اتمام الدراسة ،

    وهي تنتهي بتطبيق مفهوم " استعمال النص" على نص تراثي.

    وبخصوص قصيدة الجيلاني الفكرة بسيطة في مسالة استعمال النص،
    فقط لضرورات البحث ،ارجو اعفائي من شرح تلك الفكرة البسيطة.

    مع خالص التقدير.
                  

04-15-2021, 07:32 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 20972

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: osama elkhawad)

    الاخوان الكرام الأدباء د. الجيلي والخواص
    سلامات
    ورمضان كريم .
    دايرك يا أخ الخواض تبحت في بحر المقطع دا .
    ( واقطف لى الاعناب واملاء بها دني )
    اقولك حاجة يا أخ اسامة في سنة 1978 وانا طالب
    ثانوي اديت عمنا الناقد الكبير عبدالقدوس الخاتم
    نتف من قصايدي للمساعدة و للتصحيح قبل الطباعة.
    كانت صدفة جميلة .لمان مشيت .
    لقيت معاهو الأديب الإعلامي احمد سليمان ضو البيت
    وفي حضرة المشايخ لابد من السكات.
    الجماعة كانو مندمجين في تفكيك المقطع .
    ( واقطف لى الاعناب واملاء بها دني )
    وطال الكلام الأسباب الدينية للشاعر سيدي التجاني
    و وقفتو من الدخول في التفاصيل .
    كانوا مندمجين في الحديث العريض عن ثقافة سيدي .
    وطالت الونسة . ونقرت أبواب مدينة خيريز الاسبانية
    عاصمة النبيذ.
    وعاصمة التقطير والدنات .
    انشودة الجن يا أخ الخواض الجماعة ديل بفتكروها
    وثيقة تاريخية تتحدث عن جمال عمرو ألف عام .
    انشودة الجن عالم .
    غايتو انتو على عاتقكم الاتنين ترجمتها بالإسبانية والإنجليزية
    ونشرها . وإقامة ندوة عنها في جامعة نيويورك .
    انا قلت الترجمة تشمل الاسبانية لانو القصيدة نقرت
    ابواب بعيدة . ودا أهم شي في الشعر .
    والله شنو يا شباب ؟
    لكم جميعا القومة.

                  

04-16-2021, 09:30 PM

د عبد الرحيم عبد الحليم
<aد عبد الرحيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: Osman Musa)


    هذه الذرة كم تحمل في العالم سرا
    قف ليديها وامتزج في ذاتها عمقا وغورا
    وتنقل بين كبرى في الذراري وصغرى
    تر كل الكون لا يفتي تسبيحا وذكرا
    ذرة في القرآن
    وردت الذرة في القرآن الكريم ست مرات في الآيات التالية :
    1 ـ (إن الله لا يظلم مثقال ذرة)[النساء : 4/40]
    2 ـ (و ما يعزب عن ربك من مثقال ذرة في الأرض و لا في السماء و لا أصغر من ذلك و لا أكبر إلا في كتاب مبين) [ يونس : 10/61 ] .
    3 ـ ( عالم الغيب لا يعزب عنه مثقال ذرة في السماوات و لا في الأرض و لا أصغر من ذلك و لا أكبر إلا في كتاب مبين ( [ سبأ : 34 / 3 ] .
    4 ـ ( قل ادعو الذين زعمتم من دون الله لا يملكون مثقال ذرة في السماوات و لا في الأرض ) [ سبأ : 34 / 22 ] .
    5 ـ ( فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ) [ الزلزلة : 99 / 7 ] .
    6 ـ ( و من يعمل مثقال ذرة شراً يره ) [ الزلزلة :99/ 8 ] .
    نلاحظ أن كلمة ( ذرة ) قد تكررت ست مرات في أربع سور من القرآن . توجد مجموعة من الحقائق الرقمية لتوافق أرقام هذه السور الأربعة مع الرقم سبعة ، و قبل عرض هذه الحقائق يجب أن نتذكر بأن الذرة تتألف من سبع طبقات !
    أول مـرة وردت كلمة ( ذرة ) في القرآن في سور النساء التي رقمها ( 4 ) في المصحـف ،
    و آخر مرة ذكرت كلمة ( ذرة ) في سورة الزلزلة رقمها ( 99 ) .و عند صفّ هذين الرقمين 4 ـ 99 يتشكل العدد ( 994 ) و هو من مضاعفات السبعة :
    994 = 7 × 142
    إن أرقام الآيتين أيضاً تشكل عدداً من مضاعفات السبعة . فرقم الآية الأولى حيث وردت كلمة ( ذرة ) هو ( 40 ) ، ورقم الآية حيث وردت هذه الكلمة لآخر مرة في القرآن هو ( 8 ) و عند صفّ هذين الرقمين يتشكل العدد ( 840 ) و هو من مضاعفات السبعة :
    840 = 7 × 120
    إن مجموع أرقام السور الأربعة أيضاً من مضاعفات السبعة لمرتين :
    4 + 10 + 34 + 99 = 147 = 7 × 7 × 3
    من الملاحظ أن هنالك سور وردت فيها كلمة ( ذرة ) مرتين و سور وردت فيها هذه الكلمة مرة واحدة ، فهل من نظام محكم ؟
    في سورة النساء و يونس وردت كلمة ( ذرة ) مرة ، و في سورتي سبأ و الزلزلة وردت كلمة ( ذرة ) مرتين ، وإلى الحقائق الآتية :
    1 ـ مجموع أرقام سورتي النساء و يونس هو عدد من مضاعفات السبعة :
    4 + 10 = 14 = 7 × 2
    2 ـ مجموع أرقام سورتي سبأ و الزلزلة أيضاً من مضاعفات السبعة :
    34 + 99 = 133 = 7 × 19
    3 ـ مجموع ناتجي القسمة في الحالتين هو :
    2 + 19 = 21 = 7 × 3
    4 ـ إذا عبرنا عن كل سورة من هذه السور الأربع برقم السورة و عدد مرات تكرار كلمة ( ذرة ) فيها نجد :
    النساء
    يونس
    سبأ
    الزلزلة
    4 /1
    10 /1
    34 / 2
    99 / 2
    عند صفّ هذه الأرقام يتشكل العدد ( 4 1 0 11 4 3 2 9 9 2 ) و هو من مضاعفات السبعة فهو يساوي :
    = 7 × 4274773002
    و هكذا لو أبحرنا في أي كلمة من كلمات كتاب الله عز وجل لرأينا عجائب لا تنتهي . و صدق الرسول الكريم r عندما قال : ( ولا تنقضي عجائبه ) [ رواه الترمذي ] . ولا نعجب إذا علمنا أنه في كل آية بل في كل كلمة من كتاب الله تعالى معجزة مبهرة و نظام محكم يدل على عظمة الخالق تبارك و تعالى .
    خاتمة
    رأينا من خلال الصفحات السابقة بعض أسرار الرقم سبعة ، فهو رقم جدير بالاهتمام و الدراسة . و نحب أن نشير إلى أن القرآن مليء و مليء بالحقائق الرقمية التي تؤكد وجود نظام سباعي يشمل سور و آيات و كلمات و حروف القرآن العظيم . و لا نبالغ إذا قلنا : في كل حرف من حروف القرآن معجزة تستحق التدبر و التبصر .
    و تأمل معي هذا النداء الإلهي الخالد ( أفلا يتدبرون القرآن و لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً) [ النساء : 82 ] .
    و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

    وفي النت قرأت:

                  

04-16-2021, 09:31 PM

د عبد الرحيم عبد الحليم
<aد عبد الرحيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: Osman Musa)


    هذه الذرة كم تحمل في العالم سرا
    قف ليديها وامتزج في ذاتها عمقا وغورا
    وتنقل بين كبرى في الذراري وصغرى
    تر كل الكون لا يفتي تسبيحا وذكرا
    ذرة في القرآن
    وردت الذرة في القرآن الكريم ست مرات في الآيات التالية :
    1 ـ (إن الله لا يظلم مثقال ذرة)[النساء : 4/40]
    2 ـ (و ما يعزب عن ربك من مثقال ذرة في الأرض و لا في السماء و لا أصغر من ذلك و لا أكبر إلا في كتاب مبين) [ يونس : 10/61 ] .
    3 ـ ( عالم الغيب لا يعزب عنه مثقال ذرة في السماوات و لا في الأرض و لا أصغر من ذلك و لا أكبر إلا في كتاب مبين ( [ سبأ : 34 / 3 ] .
    4 ـ ( قل ادعو الذين زعمتم من دون الله لا يملكون مثقال ذرة في السماوات و لا في الأرض ) [ سبأ : 34 / 22 ] .
    5 ـ ( فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ) [ الزلزلة : 99 / 7 ] .
    6 ـ ( و من يعمل مثقال ذرة شراً يره ) [ الزلزلة :99/ 8 ] .
    نلاحظ أن كلمة ( ذرة ) قد تكررت ست مرات في أربع سور من القرآن . توجد مجموعة من الحقائق الرقمية لتوافق أرقام هذه السور الأربعة مع الرقم سبعة ، و قبل عرض هذه الحقائق يجب أن نتذكر بأن الذرة تتألف من سبع طبقات !
    أول مـرة وردت كلمة ( ذرة ) في القرآن في سور النساء التي رقمها ( 4 ) في المصحـف ،
    و آخر مرة ذكرت كلمة ( ذرة ) في سورة الزلزلة رقمها ( 99 ) .و عند صفّ هذين الرقمين 4 ـ 99 يتشكل العدد ( 994 ) و هو من مضاعفات السبعة :
    994 = 7 × 142
    إن أرقام الآيتين أيضاً تشكل عدداً من مضاعفات السبعة . فرقم الآية الأولى حيث وردت كلمة ( ذرة ) هو ( 40 ) ، ورقم الآية حيث وردت هذه الكلمة لآخر مرة في القرآن هو ( 8 ) و عند صفّ هذين الرقمين يتشكل العدد ( 840 ) و هو من مضاعفات السبعة :
    840 = 7 × 120
    إن مجموع أرقام السور الأربعة أيضاً من مضاعفات السبعة لمرتين :
    4 + 10 + 34 + 99 = 147 = 7 × 7 × 3
    من الملاحظ أن هنالك سور وردت فيها كلمة ( ذرة ) مرتين و سور وردت فيها هذه الكلمة مرة واحدة ، فهل من نظام محكم ؟
    في سورة النساء و يونس وردت كلمة ( ذرة ) مرة ، و في سورتي سبأ و الزلزلة وردت كلمة ( ذرة ) مرتين ، وإلى الحقائق الآتية :
    1 ـ مجموع أرقام سورتي النساء و يونس هو عدد من مضاعفات السبعة :
    4 + 10 = 14 = 7 × 2
    2 ـ مجموع أرقام سورتي سبأ و الزلزلة أيضاً من مضاعفات السبعة :
    34 + 99 = 133 = 7 × 19
    3 ـ مجموع ناتجي القسمة في الحالتين هو :
    2 + 19 = 21 = 7 × 3
    4 ـ إذا عبرنا عن كل سورة من هذه السور الأربع برقم السورة و عدد مرات تكرار كلمة ( ذرة ) فيها نجد :
    النساء
    يونس
    سبأ
    الزلزلة
    4 /1
    10 /1
    34 / 2
    99 / 2
    عند صفّ هذه الأرقام يتشكل العدد ( 4 1 0 11 4 3 2 9 9 2 ) و هو من مضاعفات السبعة فهو يساوي :
    = 7 × 4274773002
    و هكذا لو أبحرنا في أي كلمة من كلمات كتاب الله عز وجل لرأينا عجائب لا تنتهي . و صدق الرسول الكريم r عندما قال : ( ولا تنقضي عجائبه ) [ رواه الترمذي ] . ولا نعجب إذا علمنا أنه في كل آية بل في كل كلمة من كتاب الله تعالى معجزة مبهرة و نظام محكم يدل على عظمة الخالق تبارك و تعالى .
    خاتمة
    رأينا من خلال الصفحات السابقة بعض أسرار الرقم سبعة ، فهو رقم جدير بالاهتمام و الدراسة . و نحب أن نشير إلى أن القرآن مليء و مليء بالحقائق الرقمية التي تؤكد وجود نظام سباعي يشمل سور و آيات و كلمات و حروف القرآن العظيم . و لا نبالغ إذا قلنا : في كل حرف من حروف القرآن معجزة تستحق التدبر و التبصر .
    و تأمل معي هذا النداء الإلهي الخالد ( أفلا يتدبرون القرآن و لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً) [ النساء : 82 ] .
    و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

    وفي النت قرأت:

                  

04-16-2021, 09:36 PM

د عبد الرحيم عبد الحليم
<aد عبد الرحيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: د عبد الرحيم عبد الحليم)


    تجدر الاشارة الى أن ما أوردته من ايات وتعليق لخصوص الرقم سبعة مادة من النتز
    وسؤالي هنا ألى أى حد تعمق التيجاني في أمر الذرة؟
    وما من شيء الا يسبح بحمده...أظنه رمى الى استقرار الاية قي نفسه..فكل ئيء يسبح بحمده
                  

04-17-2021, 05:38 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 20972

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: د عبد الرحيم عبد الحليم)



    الكتياب

     

    المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

     

    هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2013)

    هي احدي كبريات القري العريقة بولاية نهر النيل غرب المحمية بمحلية الدامر - تقع شمال الخرطوم بحوالي 214 كلم تحدها من الجنوب قرية الجابراب وتتبع لها شمالاٌ قرية الحرة ويحدها النيل شرقاً، وتحيط بهاصحراء بيوضة وجبل الكتياب من جهة الغرب.

    تقع المنطقة علي ارتفاع 355 متر عن سطح البحر عند خط طول 17،10 شرق ودائرة عرض 33،42 شمال.

    اغلب سكان المنطقة من نسب أحمد كتي الحجازي دخلت على تسميتهم إضافة ( اب ) و هي تعادل ياء النسل العربية في لهجة البجا الرحل ااذي كانوا يمرون بقرى الجعليين فأصبحت كتي اب (الكتياب) و هكذا عم هذه الإضافة الجاية على كافة أسماء المنطقة - جابر آب عمر آب و ما إلى ذلك - أبناء كتي ( مثل قصي و لؤي و عدي ) من أعرق و أكبر فروع إحدى فروع قبيلة الجعليين المنتشره في شمال ووسط السودان و التي يتصل نسبها الشريف بالإمام عبد الله بن العباس بن عبد المطلب. 
    يوجد بها مشروع الكتياب الزراعي بمساحه تفوق 5 آلاف فدان. 
    من أهم المعالم بها خلاوي الكتياب التي تم تأسيسها قبل أكثر من 500 سنة و يوجد مصحف أثري بخط جدهم الإمام جزري يشهد بذلك يمكن معاينته على آل يوتيوب. و للكتياب فروع في قرية مهلة بالجزيرة و و واد مدني و سنكات و الدويم ) أبو حبيرة و دنقلا و أم درمان و كوستي و سنار و كادوقلي و المجلد.

    ومن ابرز ابناء الكتياب

    1/ لإمام جزري سليل أبي خمسين أحد حلقات سلسلة الحفاظ و كتاب النقل الخطي للمصحف الإمام و هو جد كل من العلماء : الشيخ حاج بخيت رحمة الله الكتيابي رجل القرآن و مادح النبي ( ص) و منشيء الخلوة بجزيرة مقاصر دنقلا و من نسله العالم احمد علي الإمام و له ذرية في مقاصر و جرادة و من أبنائه الشيخ عبد القادر والد الشيخ الصادق و السيدة . و من ابرز أعلام الكتياب العالم الحافظ العابد الشيخ يوسف بشير الإمام والد الشاعر العلم التيجاني يوسف بشير و منهم الشاعر المعروف محمد سعيد القرشي الكهربي و القاضي بشير محمد بشير و شقيقه الحاج بخيت محمد بشير و الشيخ الحافظ الفقيه فكي مصطفى عبد الله الفكي علي و شقيقه الأستاذ المربي محمد علي عبد الله الفكي علي من أعلام التعليم في السودان و الشيخ الفقيه حاج فضيل الملقب بالإمام مالك و الشاعر الناقد الفقيه العالم محمد عبد الوهاب القاضي و العالم اللغوي الأستاذ محمود عبد الوهاب القاضي و الشاعر الأديب عبد القادر الكتيابي و فضيلة الشيخ الطيب عبد الغفور قاضي المحكمة الدستورية العليا بالإمارات حاليا و من رجال رواد التعليم المعلم الأستاذ المربي زين العابدين الشيخ عبد القادر الشيخ حاج بخيت و الشيخ الكتيابي بكوستي و الشيخ عبد الله الأقرع مؤسس الخلوة الأولى بام درمان حي العرضة و من اعلام النساء الحكيمات الحاجة مسرة بنا الفكي عبد الله الكتيابي أم الاستاذ أحمد علي جابر عميد نهضة التعليم في رفاعة و هي أم السفير عبد الله علي جابر أما البارزون من كبار الضباط في القوات المسلحة قائد الاستخبارات العسكرية الأسبق و الملحق العسكري بالقاهرة قبلها العمبد محمد موسى الطاهر الكتيابي ابن الشاعر الشيخ الحاج موسى الطاهر و منهم العميد عثمان حاج فرح و اللواء محمد حاج فاضل و كذلك من ضباط الشرطة العميد المتقاعد ميرغني عبد الرحمن و العميد حاليا ياسر عبد الرحمن فضل المولى اليمني من الأعلام في حركة التعليم المربي الأستاذ حسن أحمد آب شنب و المربي الأستاذ محمد مساعد محمد الأمين و رائدة التعليم النسوي الأستاذة نعيمة بشير الكتيابي .

                  

04-17-2021, 09:50 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: Osman Musa)

    وتزعم أنك جرم صغير... وفيك انطوى العالم الأكبر...

    السادة الأدباء عثمان موسى والخواض وشيخنا عبدالحليم (د. عبدالرحيم)... والقراء الكرام..

    البيت أعلاة لابن عربي، فنحن نعتقد أننا مخلوقات صغيرة قاصرة تفني في التراب، ولكن في اي منا انطوى العالم كله بأفلاكه ومجراته وأرصه وسمائه.. أقول هذا وقد استمتعت بالسياحة الفكرية مع كتابة أي منكم، رعم أن الكلام يشرق ويغرب في كل حدب وصوب..

    بالله تأملوا قصيدة "سيدنا" التجاني، والتي أورد طرفا منها شيخنا عبدالحليم... هل هذه قصيدة "ولد" عمره خمس وعشرين سنة؟؟ كل تعليمه خلوة ومعهد ديني؟؟ ألا يدل على أن أمره اكبر كثيرا؟؟ أكبر من معرفة من حصلوا على الدرجات العليا في عالمنا اليوم؟؟؟


    .. هذه الذرةُ كم تحملُ في العالم سراً!

    قف لديها وامتزج في ذاتها عمقاً وغورا

    وانطلق في جوِّها المملوءِ إيمانا وبرّا

    وتنقَّلْ بين كبرى في الذراريِّ وصُغرى

    ترَ كلَّ الكون لا يفتر تسبيحاً وذكرا

    وانتش الزهرةَ, والزهرة كم تحمل عطرا

    نديتْ واستوثقتْ في الأرض إغراقاً وجذرا

    وتعرتْ عن طرير خضِلٍ يفتأ نضرا

    سلْ هزارَ الحقل من أنبتَهُ وردا وزهرا

    وسلِ الوردةَ من أودَعَها طيباً ونشرا

    تنظرِ الروحَ وتسمعْ بين أعماقِكَ أمرا

    * *

    الوجودُ الحقُّ ما أوسع في النفس مداهْ

    والكونُ المحضُ ما أوثق بالروح عُراهُ

    كلُّ ما في الكون يمشي في حناياه الإلهْ

    هذه النملة في رقتها رجعُ صداهْ

    هو يحيا في حواشيها وتحيا في ثراهْ

    وهي إن أسلمتِ الروحَ تلقّتْها يداهْ

    لم تمت فيها حياةُ اللهِ إن كنْتَ تراهْ

    * *

    أنا وحدي كنت استجلي من العالَمِ همسَهْ

    اسمع الخطرة في الذر وأستبطنُ حسَّهْ

    واضطرابُ النور في خفْقتِهِ أسمعُ جرسَهْ

    وأرى عيدَ فتى الوردِ واستقبلُ عرسَهْ

    وانفعالُ الكرمِ في فقعتِهِ أشهدُ غرسَهْ

    ربِّ سبحانَك! إن الكونَ لا يقدر نفسَهْ

    صغْتَ من نارِكَ جِنِّيَّهُ ومن نورِك إنْسَهْ

    * *

    ربِّ في الإشراقةِ الأولى على طينة آدمْ

    أممٌ تزخرُ في الغيبِ وفي الطينة عالَمْ

    ونفوسٌ تزحم الماءَ وأرواحٌ تحاومْ

    سبَّحَ الخلقُ وسبّحْتُ وآمنْتُ وآمنْ

    وتسللْتُ من الغيبِ وآذنْتُ وآذنْ

    ومشى الدهرُ دراكا ربذ الخطو إلى منْ...؟

    * *

    في تجلياتك الكبرى وفي مظهر ذاتِكَ

    والجلا الزاخر الفياضُ من بعض صفاتِكْ

    والحنانُ المشرقُ الوضاحُ من فيضِ حياتكْ

    والكمالُ الأعظم الأعلى وأسمى سبحاتكْ

    قد تعبدتُكَ زُلفى ذائداً عن حُرماتِكْ

    فَنِيتْ نفسي وأفرغْتُ بها في صلواتِكْ

    * *

    ثم ماذا جد من بعد خلوصي وصفائي

    أظلمت روحي ما عدت أري ما أنا راء

    أيهذا العثير الغائم في صحو سمائي

    للمنايا السود آمالي وللموت رجائي

    آه يا موت آه يا يوم قضائي

    قف تزود أيها الجبارمن زادي ومائي

    واقترب إن فؤادي مثقل بالبرحاء

    يا نعيما مشرف الصفحة يساقط دوني

    نضرت في قربه نفسي وزايلت غضوني

    فمشت قائلة الشك إلي فجر يقيني

    قضت اللذة فاسترجعها لمح ظنوني

    واسترد النعمة الكبري من الدهر حنيني

    من تري استأثر باللذة واستبقي جنوني؟

    أذني لا ينفد اليوم بها غير العويل

    نظري يقصر عن كل دقيق وجليل

    غاب عن نفسي إشراقك والفجر الجميل

    واستحال الماء فاستحجر في كل مسيل

    رجع اللحن الي أتاره بعد قليل

    واختفي بين ظلام المزهر الكل العليل
                  

04-21-2021, 12:45 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 02-26-2013
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    عوداً مرة أخرى أخي مصطفى الجيلي .... اتضح لي الأمر جلياً بعد إيضاحك
    الأخير للمنطقة التي يوجد بها منزلكم في كسلا وقد صحح لي النقاش معك حول
    هذا الأمر مفهوم كان لدي وهو خاطئ جداً .... فأنا أكتب بين الفينة والأخرى عن
    تاريخ مدينة كسلا في المجموعات المهتمة بأمرها وقد كنت أعتقد جازماً أن هذه
    المنطقة التي تسكن فيها أو الحي هو من الأحياء الحديثة في المدينة ولكن لذكرك
    العام 1927م الذي أتى فيه والدكم للمدينة وشرائه هذا المنزل تسبب في تصحيح
    ماكنت أعتقده وهو خاطئ كما أن له أثر غير ذلك سأذكره بمشيئة الله بالتفصيل
    مستشهداً بما ذكرت .... وذلك في مكانه .. لك تحياتي ومحبتي ..
                  

04-21-2021, 01:05 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 02-26-2013
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: بابكر قدور)

    Quote: تجدر الاشارة الى أن ما أوردته من ايات وتعليق لخصوص الرقم سبعة مادة من النتز
    وسؤالي هنا ألى أى حد تعمق التيجاني في أمر الذرة؟
    وما من شيء الا يسبح بحمده...أظنه رمى الى استقرار الاية قي نفسه..فكل ئيء يسبح بحمده

    أخي دكتور عبدالرحيم
    لك الود والتحايا الطيبات
    أود الإشارة تحديداً لما أوردته من تعليق وآيات تشير إلى النظام السباعي وقد قرأت كثيراً
    من تعليقات وموضوعات عن النظام القائم على الرقم سبعة وهو النظام السباعي ولم
    يتفضل أحد بالشرح للسر وراء الرقم سبعة من دون بقية الأرقام .. أكون شاكراً لو تكرمت
    بإلقاء الضوء حول هذا الموضوع .. وعلى ذكر الرقم سبعة فعند بدايات الإنترنت واعتقد
    أنه قبل اكتشاف محرك البحث قوقل كان هناك برنامجاً إسمه "آسك" مين كدة مامتذكر وأظنه
    "آسك جيفيز"إن لم تخني الذاكرة يقول أهله يمكنك أن تسأل أس سؤال وستجد الإجابة فسألتهم
    عن لماذا الرقم "13" هو رقم تشاؤم في الثقافة الغربية فجاءني الجواب أنهم حقيقة لا يعلمون
    ورجوني إن كنت أعلم أن أخبرهم بالإجابة .. وكنت أقصد من هذا السؤال تمهيداً للتساؤل عن
    الرقم سبعة .... أكون شاكراً لو تكرمت أنت أو أحد قراء هذا الشاعر العجيب بإلقاء الضوء حول
    هذا الموضوع .... مع تحياتي ....
                  

04-23-2021, 06:52 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: بابكر قدور)

    الأخ ابن كسلا الأستاذ بابكر قدور...
    والسادة القراء...

    رمضان كريم.. تصوموا وتفطروا على خير..

    آسف لي فترة لم أفتح المنبر .... ووجدت رسائلك..

    فقط تصحيح ... والدي عليى رحمة الله قدم مهاجرا إلى كسلا في ١٩٢٧ وكان ولدا صغيرا هرب من المدرسة الأولية حيث كان في سنة ثانية..
    أما البيت الذي اشتراه يمزاد علتي مبني بمبلغ تمانية ريال فكان في سنة ١٩٤٧..
                  

04-25-2021, 01:43 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 02-26-2013
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    أخي مصطفى الجيلي
    عودة أخرى
    مازال هذا البوست فيه الكثير المراد قوله عن الشاعر التجاني
    ومن ذلك مارواه الأديب طيب الذكر حسن نجيلة عن علاقته
    بالتجاني وهو من معاصريه بل من أصدقائه فروى كيف أنه تعرف
    بالشاعر وكان ذلك من خلال قصيدة الشاعر التجاني التي يقول فيها:
    لم لا يغذينا الهوى بلبانه أنا في الشباب وأنت في ريعانه
    وفي هذه النقطة أشار حسن نجيلة إلى أن هذه القصيدة على الرغم من
    روعتها إلا أن الشاعر لم يضمنها ديوانه إشراقة بل أن حسن نجيلة
    هو أول من أشار إلى أن ديوان إشراقة لا يتضمن كل شعر التجاني
    مما جعل مولانا "هنري رياض سكلا" يبحث عن القصائد المنشورة
    والتي لم يتضمنها الديوان وأثبتها في مؤلفه عن الشاعر التجاني يوسف
    بشير ....
    ثمة أمر آخر ورد فيما رواه حسن نجيلة وهو تحديداً عن قصيدة الصوفي
    المعذب المنشورة في هذا البوست إذ تحدث في روايته عن الخلفية الثقافية
    للشاعر التجاني وضرب مثالاً على اطلاعه على الأدب الصوفي بالعلاقة
    الواضحة بينها وقصيدة الحلاج:
    أنا من أهوى ومن أهوى أنا
    نحن روحين حللنا بدنا
    وذلك بقوله: إلا أن الذي أعرفه عن التجاني كما قلت أنه كان مولعاً بقراءة
    الكثير من المتصوفة المسلمين وأدبهم وفلسفتهم وأشعارهم التي كان يحفظ
    منها الكثير فهو يروي الكثير من أشعار رابعة العدوية والحلاج .. وأن من يقرأ
    للحلاج خاصة قصيدته: أنا من أهوى ومن أهوى أنا .. وقولته التي أودت به ...
    .. "مافي الجبة إلا الله ...." لن يخطئ فهم قصيدة التجاني "الصوفي المعذب" ..
    وما أريد إضافته هنا أن حسن نجيلة يشير بذلك إلى نظرية الحلول في الصوفية
    والمتعمقة في وجدان الشاعر .. وتلك النظرية أي الحلول ليس المقصود منها
    الحلول الذاتي كما ذهب إليه أهل الهوس الديني وكفروا الحلاج وإنما المراد به
    الحلول الوضعي وهو بعيد عن الحلول الذاتي ....
                  

04-25-2021, 08:05 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: بابكر قدور)

    شكرا أخي بابكر قدور...

    أعتقد مساهمتك هذه قيمة جدا لأنها تعكس معلومات ألصق وأنصع وأوقع بهذا الشاعر "العارف" الفذ "سيدنا"  التجاني يوسف بشير، قدس الله سره..

    أكثر من ذلك أن ما حصل عليه التجاني من عمق ومعرفة ليس فقط من قراءته لكبار الصوفية، والنقل لا يعير الجوهر، وأنما من ممارسته العبادة وتقليد النبي عليه أفضل الصلاة والتسليم حتى وصل إلى ما وصل إليه.. فقصائده من العمق بحيث يصعب نسبتها إلى شاب صغير يافع كل خلفيته الخلوة ودراسة الفقه في معهد متوسط..

    أنس كل ذالك، وانظر فقط إلى ما حازته قصيدته "أنشودة الجن" هذه في وجدان وفي أفئدة أجيال من السودانيين!! إنه عمقها الذي لا يمكن سبر غوره.. ثم أنظر مقدار ما حمل مقال عبداللطيف سعيد هذا من طرب جعله واسع التداول في وسائل التواصل الاجتماعي وحتى أنها سرت سريان النار في الهشيم في مختلف قروبات الواتس.. أنا أعتقد أن أي فهم حرفي ومادي للقصيدة ولأشعاره يتحمل وزرا كبر أم صغر ..
                  

05-03-2021, 10:43 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 20972

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: مصطفى الجيلي)

    الأخ الكريم بكرى ابوبكر
    بعد التحية والاحترام
    لنتعلم من مدرسة شاعرنا الفخيم التجاني .
    ارجو التكرم برفع البوست لصدر المنبر .
                  

05-10-2021, 01:30 AM

د عبد الرحيم عبد الحليم
<aد عبد الرحيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: Osman Musa)

    الاخ العزيز بابكر قدور

    رجعت الى البوست مؤخرا ويسرني تلبية طلبك ويا ليت لو ان محبي الشاعر وباحثيه النفقوا على عقد ندوة تحليليلة كبرى همه
    ساعود قطعا بعد ازالة الكثير من المشاغل
    تسلم
                  

05-10-2021, 04:10 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 02-26-2013
مجموع المشاركات: 1556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أنشودة الجن (مع إهداء خاص لأسامة خواض).. (Re: د عبد الرحيم عبد الحليم)

    أخي الفاضل د.عبدالرحيم
    في انتظارك أخي وسأقوم برفع البوست بمواصلة الكتابة
    عن شاعرنا التجاني وأتمنى أن يستمر هذا البوست ليكون
    ندوة عن الشاعر كما تفضلت واقترحت ... تحياتي ....
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de