تعقيب على مقال: (التعليم بين ضرورة الإصلاح وشخصية القراي ..) لكاتبه أ. د. محمد عبدالرحمن الشيخ

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-30-2020, 06:16 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-20-2020, 04:24 PM

بدر موسى
<aبدر موسى
تاريخ التسجيل: 05-19-2018
مجموع المشاركات: 28

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
تعقيب على مقال: (التعليم بين ضرورة الإصلاح وشخصية القراي ..) لكاتبه أ. د. محمد عبدالرحمن الشيخ

    04:24 PM May, 20 2020

    سودانيز اون لاين
    بدر موسى-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    كتب أ. د. محمد عبد الرحمن الشيخ مقالا عجيبا ومحيرا تحت عنوان: (التعليم بين ضرورة الإصلاح وشخصية القراي ..) نشربصحيفة سودانايل الالكترونية بتاريخ: ١٧ مايو ٢٠٢٠، قال في أوله:
    (... لا أعرف القراي، مدير المناهج، في شخصه، ولم اتشرف يوما بلقائه وإن كنت قد تحادثت معه من تلفون أحد الأصدقاء المعاصرين له فيأمريكا في الأسبوع الأول من تعيينه مديرا للمناهج مشجعا له ومؤازرا ومبديا استعدادي للتعاون معه إنطلاقا من إيماني بأن إصلاح التعليمأهم لبنات بناء الأمة. إذ كنت قبل ذلك بسنتين قد أعددت دراسة أبين فيها ما أصاب التعليم في السودان من خلل مؤكدا على أهمية الاصلاح. لم يكن همي، وقتذاك انطلاقاته الفكرية والتي إن كنت أحترمها فليس بالمؤمنين بها. فمع احترامي لجهود أستاذه المرحوم محمود محمد طهوفكره فإنني حتي الآن لم أستطع أن أبتلع فكرة الرسالة الثانية لقناعتي بأن لكل نبي رسالة واحدة وإن أختلفت معطيات الزمان والمكان.)!
    وسبب حيرتي وتعجبي يبين من هذه الفقرة التي استهل بها الكاتب مقاله. فهو يحرص بصورة واضحة على تثبيت اعتباره الأدبي لوضعألقابه العلمية (أ. د.) سابقة لإسمه، وهي التي تعني أنه (أستاذ (بروفيسور) ودكتور) ويستكثر على الدكتور عمر القراي لقبه العلمي، ويذكرإسمه مجردا، فيكشف بذلك عن حجم احترامه وتقديره للدرجات العلمية والمكانة الأدبية التي يحرص عليها، وما علم أن احترامه وتقديره لنفسهيبدأ باحترامه للآخرين وحفظ مقاماتهم!
    ثم إن بالمقال العديد من الأخطاء الإملائية التي لا نقبلها من تلاميذ المدارس الأولية، والتي جعلتني أشك حقيقة في مؤهلات كاتبه، مثل(فليس بالمؤمنين بها) ويقصد (فلست من المؤمنين بها)، وقوله: (تعرفت على بعضا منهم)، بدلا عن قوله: (تعرفت على بعض منهم)، وكأنه لميسمع بحروف الجر! وكذلك قوله: (فكان أن أنبري)، وهو يقصد (انبرت)، وقوله في عنوان ورقته: (رؤي نحو اصلاح التعليم)، وهو يقصد (رؤيةنحو اصلاح التعليم)! وغير ذلك من الأخطاء اللغوية العديدة والواضحة في مقاله، والتي جعلتني أتعجب وأتساءل: هل هذا شخص مؤهلحقيقة لأن يعلم الآخرين؟! وهل هو مؤهل لأن يكتب ورقة علمية تهدف لإصلاح التعليم؟! أليس الأولى والأهم له هو أن يبدأ بتعليم نفسه أولياتالكتابة باللغة العربية؟!
    ثم هو يقول:
    (... ولقد عرفت الجمهورين أول ما عرفت وأنا طالب في الثانوي حينما جاء إلى مدينتنا الرهد في أواخر الستينات الأستاذ محمود محمد طهليلقي محاضرة في النادي الثقافي إنتهت بصخب لتركيز الحضور في أسئلتهم على أدعائه بأن الصلاة قد رفعت عنه ..)
    فهل هذا نقل أمين لما سمعه من الأستاذ محمود في تلك المحاضرة التي أشار إليها؟! هل قال الأستاذ محمود أن الصلاة قد رفعت عنه؟! وهلاستقصى وبحث (أ. د.) محمد عبد الرحمن الشيخ عن حقيقة ما قال الأستاذ محمود عن الصلاة، كما تقتضيه الأمانة العلمية، وقبل ذلك، ماتقتضيه المسئولية الدينية، ليعرف ويستوثق مما قاله الأستاذ محمود، حتى يتبين، ويبين لغيره، ولا يصيب الآخرين بجهالة، فيصبح منالنادمين، كما أمرنا الله في كتابه الكريم: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُواعَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)؟!
    إن مما قاله الأستاذ محمود محمد طه، هو أن الصلاة قد صارت "جثة بلا روح"... ماتت!! ولذلك دعا المسلمين إلى أن يصلوا من جديد، وإلىأن يبعثوا الروح في صلاتهم...
    وقال الأستاذ محمود محمد طه تحت عنوان "الصلاة ماتت!" من كتابه "تعلموا كيف تصلون":
    (... إن الصلاة ميتة اليوم.. هي، كما يؤديها الناس، اليوم، جثة بلا روح.. والدعوة التي يقوم بها الجمهوريون، اليوم، ويلقون في سبيلها مايلقون، إنما هي من أجل بعث الصلاة.. من أجل بعث: (لا إله إلا الله)، لتكون دافئة، حية، خلاقة، في قلوب الرجال، والنساء، كعهدنا بها حينخرجت من منجمها، وانطلقت، في شعاب مكة، في مستهل القرن السابع الميلادي.. ولن تعود الصلاة حية إلا إذا دخل فيها الفكر، فجددها.. وإنما بدخول الفكر على العبادة يكون بعث (السنة).. وذلك ما عناه المعصوم حين قال: (الذين يحيون سنتي بعد اندثارها ..).
    ثم يقول (أ. د.) محمد:
    (... جاءنا الدكتور عبدالله زائرا بكلية القانون فكان أن استضافته الجامعة لتقديم محاضرة فآثر أن تكون عن المرأة في الإسلام. فيمحاضرته تلك حاول النعيم، وهو يخاطب جمعا غالبه غير مسلم، أن يثبت بأن الإسلام يضطهد المرأة ويهضم حقوقها وما إلى ذلك...)!
    والبروفسور عبد الله النعيم جمهوري معروف ومشهور، ليس فقط على نطاق السودان، بل في أركان الدنيا الأربعة، والجمهوريون لا يقولونمطلقا بأن الإسلام قد ظلم المرأة بل يقولون:
    (... لما كانت الشريعة الإسلامية الأولى قانون وصاية فإنه ليست هنالك نهضة ترتجى إلا بتطوير التشريع الاسلامي.. ومن العبث، بل منالجهل، أن تظل الحركة النسائية في بلادنا تطالب بحقوقها تحت ظل هذه الشريعة السلفية ..).
    وقالوا تحت عنوان:
    (حقوق المرأة في شريعة الاسلام المطوّرة):
    (... شريعة الإسلام المطورة هي أصل الدين.. ومتعلقها الآيات المكية.. منها تنبعث، وعليها تعتمد.. وهذه الآيات المكية إنما هي آيات حرية،وآيات مساواة: (فذكر !! إنما أنت مذكر * لست عليهم بمسيطر) .. أو (كل نفس بما كسبت رهينة) .. في هذه الشريعة تسقط وصاية الرجالعلى النساء .. وتجئ المساواة بين الرجال والنساء.. فيدخل الرجل والمرأة في العلاقة الزوجية بمطلق إختيارهما.. فهي إذن علاقة بين شريكينمتكافئين، ومتساويين، في الحقوق والواجبات.. ليس هنالك وصاية على أيهما فيه، إلاّ وصاية يفرضها، على كليهما، القانون الدستوري.. والقانون الدستوري هو القانون الذي يوفق، حين يطبق، في كل جزئية من جزئياته، بين حاجة الفرد للحرية، وحاجة الجماعة للعدالة.. وفي هذاالزواج ليس هناك ولي، لأن المرأة مسئولة مسئولية تامة ..).
    ويقول أ. د. محمد:
    (... إن الإصلاح التعليمي الذي يحتاجه شعب السودان ،أيها القراي، هو الذي يعمل على تخليصه من علله تلك دون أن يقدح في دينهوعقيدته. لكن الشفاء لا بد أن يكون على يد مصلحين متجردين لا تحركهم الأيدلوجيات وتتنازعهم الأهواء ، أقدامهم راسخة في فهم عقيدةالأمة وأخلاقها وثقافتها وتنوعها الديني والأثني والثقافي ، عقولهم منفتحة وأفهامهم متسعة ذوي ثقافة فكرية وإنسانية عالية ومتنوعةمتجردين من كل هوي شخصي وأيدلوجي وقبلي وطائفي وحزبي ومذهبي. إخلاصهم للسودان ورفعته لا غير....)!
    فهل قال الدكتور القراي أنه يريد أن يستبعد الإسلام والقيم الدينية والأخلاقية ويستثني المناهج منها؟! أين الأمانة العلمية والورع الدينيالذي يقتضي إنصاف من نختلف معهم، ويلزمنا أن نقول الحق ولو على أنفسنا؟
    جاء في صحيفة الراكوبة الالكترونية:
    (... قال مدير المركز القومي للمناهج د. عمر القراي، ان النظام البائد تعمد تدمير المجتمع السوداني بوضع مناهج تفتقرلكثير من المعلومات.
    وأكد القراي، في مؤتمر التعليم، بقاعة الصداقة بالخرطوم، السبت, المضي في تغيير المناهج رغم الجدل الكثيف واللغطبشأن إستبعاد الدين من المنهج.
    (.. وجزم بأن الدين باقٍ بالمناهج، ولن يتم إخراجه، وأضاف: " لا نريد إخراج الدين من المنهج بل جعل المقررات المدرسيةأكثر لطفاً ”.
    (.. ونبه إلى العمل على التعليم المدني في المرحلة الإبتدائية، واستخدام النهج التفاعلي والاعتماد على الأنشطة الصفيةبالفصل وخارجه...)!
    هذا ما قاله الدكتور القراي وأعلنه على الناس مرارا وتكرارا، وكل هذه المحاولات للتشكيك في سعيه سترتد على كاتبيهاومروجيها، ولن تكسبهم إلا الحسرة والخزي، وليت قومي يعلمون!






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de